..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - لقاء مع الشيخ : دخيل بن غرم الله الميموني الخثعمي في جريدة عكاظ
عرض مشاركة واحدة
قديم 08-09-2014, 07:42 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي لقاء مع الشيخ : دخيل بن غرم الله الميموني الخثعمي في جريدة عكاظ


لقاء جريدة عكاظ مع الشيخ : دخيل بن غرم الله الميموني الخثعمي




تصدوا لأبرهة ودخلوا الاسلام برسالة من النبي ودحروا الأتراك فوق جبل «البلس»
شيخ بني ميمون: لا للعصبية القبلية


عبدالله عبيان (جدة)
شاركوا في هزيمة جيش ابرهة الاشرم واصحاب الفيل، واستجابوا لصوت الاسلام ولبوا نداء رسول الله عندما خصهم برسالته، واحتل نفر منهم الصفوف الاولى للمسلمين في معركة القادسية بقيادة سعد بن ابي وقاص.. هم قبائل «خثعم» موطن الشعراء والفرسان الذين لقنوا «الاتراك» درساً في فن القتال فوق قمة جبل «البلس» الشهير واعادوهم الى حيث اتوا خائبين، وانضووا تحت لواء الحكم السعودي ليبدأوا مرحلة اخرى من الوفاء والاخلاص لتراب هذا الوطن..
من العصب الرئيسي للقبيلة وبامتداد الزمن تشعبت الفروع وتعددت الفخوذ في الديار التي اقاموها على طريق الطائف- ابها وحتى بيشة وعندما ضاقت المساحة ولتسهيل عملية وصول الخدمات انتقلوا إداريا من امارة عسير الى امارة الباحة وصاروا جزءاً لا يتجزأ من منظومة الدولة ومن بينهم برزت قبائل بني ميمون الذين ما زالوا يحتفظون بعاداتهم وتقاليدهم القبلية.. يحددون مهر العروس بعشرة ريالات، ويرفضون ارهاق الجهات الامنية بمشاكل بسيطة ويعتبرون شيوخ القبيلة اولى بحلها وديا الا اذا استعصى الامر وفشل الجميع في اصلاح المتخاصمين.«عكاظ» جلست الى الشيخ «دخيل بن غرم الله المقبل» شيخ شمل بني ميمون من خثعم.. واستمعت الى نظام القبيلة وتاريخها وتقاليدها ومواقفها الرافضة للإرهاب ولكل سموم الفكر الضال.
البدايات الاولى
بنشأة القبيلة والبدايات الاولى استهل الشيخ دخيل حديثه وقال: يعود نسب قبيلة بني ميمون الى قبيلة خثعم والاخيرة قبيلة عريقة تضرب بجذورها في اعماق التاريخ واختلف المؤرخون في نسبها بعضهم قال: خثعم بن انمار بن اراش، بن عمرو بن الغوث بن نبت بن مالك بن زيد بن كهلان من القحطانية وآخرون قالوا: خثعم بن انمار بن اراش بن نزار بن معد بن عدنان ومن اقسامها شهران وناهس واكلب وجاء في سبائك الذهب.. انمار بن اراش بن عمرو بن الغوث بن نبت بن مالك بن زيد من القحطانية وكان له من الولد خثعم والغافق وحزيمة «بفتح الحاء المهملة» وصهيبة والغوث وعبقر وكل بنيه ما عدا خثعم امهم «بجيلة» بنت صعب بن سعد العشيرة وبها عرفوا.. وانجب خثعم حلفا وانجب حلف شهران وربيعة وناهس وعضرس، فكل بطون خثعم ترجع الى هؤلاء الخمسة.. وتقع ديار خثعم على طريق الطائف- ابها مما يلي بلاد غامد ورجال الحجر ولا زالت آثارها باقية حتى اليوم حيث يمر السائر على طريق السراة فيمر بقاعدة خثعم ثم تميل ديارهم الى تهامة غرباً ثم الى بيشة جنوباً ومنها الى خميس مشيط حيث كان سوقهم الذي يعود لآل مشيط من شهران.
خثعم واصحاب الفيل
وكما يقول دخيل بن غرم الله المقبل شيخ شمل بني ميمون من خثعم كان للقبيلة قصة شهيرة مع اصحاب الفيل، فعندما كانوا في طريقهم الى مكة مروا على ديار خثعم وتصدى لهم «نفيل بن حبيب الخثعمي» مع نفر من القبيلة فهزمهم ابرهة واسر نفيلاً.. وحسب ابن كثير.. ان جيش ابرهة حين وصل الى مكة اخذ نفيلاً بإذن الفيل العظيم الذي كان معهم ويدعى «محمود» وقال له نفيل آنذاك: يا محمود ابرك فانت في بيت الله الحرام.. ثم أخذ نفيل يقول حين هزم جيش الاشرم:
اين المفر والاله الطالب
والاشرم المغلوب ليس الغالب
الاستجابة لنداء الاسلام
ومع دخول الاسلام مكة ارسل رسول الله صلى الله عليه وسلم الى خثعم قائلاً: من محمد رسول الله الى خثعم بحاضرة بيشة وباديتها.. ان كل دم اصبتموه في الجاهلية فهو عنكم موضوع ومن اسلم منكم طوعاً او كرهاً وفي يده حرث من خبار او عزاز تسقيه السماء او يرويه فزكاة عماره من غير أزمة ولا حطمة فله نشره وأكله، وعليكم في كل سيح العشر وفي الغرب نصف العشر «شهد بذلك جرير بن عبدالله ومن حضر».
ودخل رجال خثعم في الاسلام وظهر من بينهم بعض الصحابة والصحابيات ومنهم الصحابية الجليلة «اسماء بنت عميس الخثعمية» زوجة جعفر بن ابي طالب التي تزوجها بعد استشهاده الخليفة ابوبكر الصديق رضي الله عنه وانجب منها ابنه محمد.
هزموا الاتراك
ومن اصحاب الفيل وابرهة الاشرم ينتقل بنا الشيخ دخيل بن غرم الله الى رحلة اخرى من تاريخ قبيلة خثعم ذات الوقفة المعروفة مع الاتراك قبل توحيد المملكة.. ويقول: رفض ابناء خثعم الامتثال لاوامر الاتراك ولم يدفعوا لهم الجزية، فغزاهم الاتراك كغيرهم من القبائل وتحصنت خثعم بجبل «البلس» المشهور وألحقوا بالاتراك هزيمة كبيرة وعادوا من حيث اتوا خائبين ولم ينالوا منهم شيئاً.
ويدلل شيخ شمل بني ميمون على شجاعة ابناء قبيلته ودحرهم للاتراك بما اورده احد شعراء قبيلة اخرى تجاورهم متمنياً آنذاك لو انه من خثعم قائلاً:
ليتني خثعمي نهار البلس
يوم يضرب الثميدي يشظ الطعام
رجعوا الترك من عندهم بالفلس
البوش والصداير راحوا حطام.

بقلم وافي الخثعمي
ابن خثعم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس