..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - سر قوة الحضارة الإسلامية
عرض مشاركة واحدة
قديم 26-10-2015, 06:44 AM   رقم المشاركة :[14]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

رُبَّ ضارّةٍ نافعة
يطيب لنا ان نُذكّر الأحبة ...
من منا لا يعلم أحداث نيويورك 2001 م التي قامت الدنيا منها وجعلها ارباب الصليب وابناء القردة والخنازير هي الفاصلة بين قبول الاسلام - ولو خجلاً - أو العداوة الصريحة !! وقد اختاروا الثانية .....!
وما الثانية إلا التي أوقعتهم في حبائل كيدهم وأوصلت لكل مسلم معنى قول الله تعالى : { ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين } والحمد والمنّة لله سبحانه ...
كان من نتائج كيدهم ما ردّه الله في نحورهم .. فالذي عايش شعب الولايات المتحدة عن قرب يعلم علم اليقين أنه شعب يعيش حياته يوماً بيوم !! أي الغالبية العظمى منهم لا همّ لها سوى السعي على تأمين المأكل والمشرب والملبس والمسكن .. والأهم تامين " اللهو والمتعة " !! وهذه الحياة التي وجههم لها أصحاب النفوذ لتلهيهم عما يدور في بلادهم والعالم .. كانت أحداث نيويورك كلمع البرق أو الصاعقة أو حتى الزلزال الذي فتح عيون الكثير منهم على الاسلام .. فمنهم الذي زاد حقده وكراهيته للاسلام لأنه معبأ بالاصل بهذه الكراهية - وهم الاغلبية - .. ومنهم من اتجه الى البحث عن الاسلام كمبدأ يريد التاكد مما يردده الاعلام الرسمي والخاص .. فماذا كانت النتيجة ؟
باعتراف الماكرين انفسهم .. أن الاحداث المذكورة جاءت عليهم بما لم يتوقعوه .. ففي السنة الأولى فقط اعتنق الاسلام منهم ما يزيد على - 150,000 أمريكي ... والاعداد تتوالى !! ففي كل صلاة جمعة في معظم الولايات تجد من يعلن اسلامه بعد الصلاة وامام المصلين باعتناقه الاسلام دون دعوة من أحد !! بل بما قرأه من كتب عن الاسلام ...
واليوم !! يخفون هذه الحقيقة ويحاولون التقليل من تاثيرها في المجتمع .. ولكنهم يأكلون في بطونهم نار كيدهم وحقدهم ! فبعد مرور أربعة عشر عاماً على الحادث اعتنق الاسلام ما يزيد على " مليون " أمريكي وما زال الخير آتٍ ...
صدق الله { ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين }
يريدون أن يُطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يُتِمَّ نوره
البشرى الربانية ظهرت علائمها .. والغد لنا بحول الله
وإنهم يرونه بعيداً ونراه قريباَ
والحمد لله رب العالمين

توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس