..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - من هو أول من كتب في نسب عرب المعقل الداخلين الى المغرب
عرض مشاركة واحدة
قديم 03-02-2016, 12:36 AM   رقم المشاركة :[434]
معلومات العضو
المطور العام - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية أبو مروان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة algeria

افتراضي

ابن خلدون القاضي و المؤرخ لا أحد يطعن فيه يا دكتور م.أ. زغروت ، و لكن ابن خلدون المشتغل بالأنساب قد طعن فيه الكثير، خاصة الدكتور عمر رضا كحالة، في موضوع بني معقل ، إذ كانت أحكامه مؤسسة على مجرد ظنون ،و رصدت له عدة أحكام متناقضة . و لم يكن عمله في شمال افريقيا اعتمادا على مصادر علمية موثقة ، إنما كان يغرف من ذاكرته كما صرح هو بنفسه ، ومهما كانت قوة الذاكرة فهي دائما معرضة للخطأ و النسيان و حتى الاشتباه ، إضافة إلى الظروف الاجتماعية و السياسية و الصحية التي كانت محيطة به أثناء كتابة المقدمة و كتاب العبر ...
و عمل القاضي لا يفيده في البحوث المتصلة بالأنساب ، فإن كانت المسائل القضائية تعتمد على النصوص و القوانين المضبوطة لتحديد الأحكام المناسبة ، و حتى المسائل التا ريخية الممكن حصرها و جمعها ،فإن الأمر مختلف في عالم الأنساب المعقدة و المتشعبة و المتعددة الروايات و التوجهات و المتاثرة بالنعرات و العصبيات إلخ ...

هنا في منتدى النسابون العرب رسالة دكتورا لباحث جزائري ، حديثة ، تناولت أخطاء ابن خلدون العلمية و المنهجية ، تعتبر مرجعا هاما في تحقيق نتائج أبحاثه العلمية ، بعنوان :

أخطاء المؤرخ ابن خلدون في كتابه المقدمة و هي دراسة نقدية تحليلية هادفة- للدكتور خالد كبير علال ،
- حاصل على دكتوراه دولة في التاريخ الإسلامي من جامعة الجزائر- و هذه المقدمة التي مهد بها الدكتور خالد لدراسته الناقدة و المحللة لمقدمة ابن خلدون ، ضمنها اسباب البحث المحددة لأخطاء ابن خلدون :



بسم الله الرحمن الرحيم

المقدمة
الحمد لله رب العالمين ، و الصلاة و السلام على الرسول الكريم و على آله و صحبه أجمعين ، و بعد : أفردت ُهذا الكتاب للبحث في أخطاء ابن خلدون و مجازفاته في كتابه المقدمة ، و قد قررتُ الكتابة في هذا الموضوع لثلاثة أسباب رئيسية ، أولها أن أخبارا غير صحيحة ، و مفاهيم خاطئة ، نجدها رائجة بين كثير من أهل العلم ، استقوها من مقدمة ابن خلدون ، دون أن يتنبّهوا لها .
و ثانيها أن كثيرا من أهل العلم –على اختلاف تخصصاتهم- مبالغون في موقفهم من ابن خلدون و سلبيون تجاهه ، حتى أصبح قوله عندهم حجة بذاته ، يُحتج به و لا يُحتج له .


و ثالثها أن الجانب الرائع و الإيجابي من المقدمة حظي باهتمام كبير ، فأُشبع دراسة و قُتل بحثا ، لكن جانبها السلبي المليء بالأخطاء و النقائص ، لم يأخذ حقه من البحث و الاهتمام ، كالذي أخذه الجانب الأول ، فجاءت دراستنا هذه لتركز على الجانب السلبي المُهمل ، و تساهم في إكمال نظرتنا لمقدمة ابن خلدون ، و لتأخذ-أي المقدمة- مكانها الصحيح و المناسب لها ، بلا إفراط و لا تفريط ، و في انتقادنا لها لا ننكر جانبها الإيجابي الرائع .

د. م .أيمن زغروت ، أسعدني مرورك ، كما سرني مرور أستاذنا الكريم و كبيرنا أبي عمر ، و أوافقك أن ابن خلدون علم كبير من أعلام التراث العربي القديم ، و مرجعية علمية عظمى في البحث العلمي تعدت حدودنا الجغرافية ، تبقى له دائما منزلته العالية في عالم الفكر و التاريخ و الاجتماع ، و ليس هناك باحث أو عالم منزه من الخطأ .

التعديل الأخير تم بواسطة أبو مروان ; 05-02-2016 الساعة 11:25 PM
أبو مروان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس