..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - نعمة الابتلاء
الموضوع: نعمة الابتلاء
عرض مشاركة واحدة
قديم 25-03-2016, 08:52 PM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
مشرف المجلس الاسلامي
 
الصورة الرمزية الشريف احمد الجمازي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

يبتلى أهل القلوب الكبيرة والعقول الكبيرة بدرجة إيمانهم، وكلما كان الرجل صامداً صلباً في دينه كان بلاؤه أعظم، وعلى كل حال فالابتلاء لكل العباد، لا تغبطنَّ ملكاً في ملكه، ولا أميراً في إمارته، ولا وزيراً في وزارته، ولا رئيساً في رئاسته، ولا غنياً في غناه، ولا ذا ولد فيما أوتي، ولا بعيد أو قريب في حال، فإن جميع العباد في كدر لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي كَبَدٍ [البلد:4].

من ذا الذي قد نال راحة عمره فيما مضى من عسره أو يسره

يلقى الغني لحفظه ما قد حوى أضعاف ما يلقى الفقير لفقره

وأبو العيال أبو الهموم وحسرة الرجل العقيم كمينةٌ في صدره



ولقد حسست الطير في أوكارها فرأيت منها ما يصاد بوكره

أو ما ترى الملك العظيم بجنده رهن الهموم على جلالة قدره

فتراه يمشي والهاً في نفسه همٌ تضيق به جوانب صدره

ولرب طالب راحةٍ في نومـه جاءته أحلام فهام بأمره

والوحش يأتي حتفه في بره والحوت يأتي موته في بحره

كيف التخلص يا أخي مما نرى صبراً على حلو القضاء ومره

فالواقع أن الناس جميعاً في بلاء، فمستقل ومستكثر ولو رأيت ذا نعمة، فهو في بلاء.

قد ينعم الله بالبلوى وإن عظمت ويبتلي الله بعض القوم بالنعم

شكرا لكى معلمة أجيال
توقيع : الشريف احمد الجمازي
يا آل بـــيـــت رســـول الله حـــبّـــكـم
فـــرض من الله فـــي القــرآن أنزله
كفـــاكـــم مـــن عـــظيـــم القدر انّكم
من لم يصلِّ عليكم لا صلاة له
الشريف احمد الجمازي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس