..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - هل بالغ المؤرخون في وصف قوة اليمانية على حساب العدنانية في العصر المملوكي ؟
عرض مشاركة واحدة
قديم 03-05-2016, 08:42 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي هل بالغ المؤرخون في وصف قوة اليمانية على حساب العدنانية في العصر المملوكي ؟

هل بالغ المؤرخون في وصف قوة اليمانية على حساب العدنانية في العصر المملوكي ؟

الحمد لله حمدا يوافي نعمه و يكافئ مزيده و نصلي و نسلم على سيدنا محمد المبعوث رحمة للعالمين , و بعد ...

امتاز العصر المملوكي تحديدا بالتضج العلمي لعلم تدوين التاريخ و التراجم , و ظهر فيه اساطين علم التدوين الحولي و الكتب المتخصصة في كافة فروع التاريخ و التراجم و الانساب .

و قد فوجئت بطرح ملفت للنظر طرحه الاخ الكريم الاستاذ طور العطوي , حيث ذهب الى ان علماء العصر المملوكي هولوا من حجم و كثرة العرب اليمانية في مصر على حساب العدنانية, فهل هذا الطرح صحيح ؟؟
دعونا نتناول هذا الطرح بشيئ من التشريح و الاستقراء .

يقول الاستاذ طور العطوي:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طور مشاهدة المشاركة
نسابة جذام وقضاعة ! القلقشندي وخلافه اصحاب اهواء

لا أدري من نسابة جذام و قضاعة الذين نقل الناس عنهم !!! لعل الاستاذ طور يقصد القلقشندي و المقريزي و غيرهم ؟
و هذا غريب جدا ..
فالقلقشندي و المقريزي و الحمداني و ابن فضل الله العمري ليسوا نسابة جذام و لا قضاعة طبعا , و هم متطابقون فيما اوردوا عن جذام و قضاعة بصورة كبيرة , و لا ادري ما هواهم في ذلك او مصلحتهم في التهويل من قدر اليمانية ؟؟؟!!!

فالاول القلقشندي :
هو رجل قيسي من فزارة و هم عصبية مغايرة لليمانية تماما فضلا عن كونه رئيس ديوان الانشاء السلطاني و هو منصب يضطره للتعامل مع الجميع بلباقة و بلا انتقاص من حق احد ..

اما الثاني المقريزي:
فهو من ذرية الحسين بن علي بن ابي طالب فهو قرشي فما مصلحته في التهويل من حجم اليمانية ؟؟!!

و هو في نفس الوقت قاضي شرعي شهادته معتد بها شرعا و ذلك قبل ان يكون "شيخ المؤرخين المصريين" و هو لقب لقبه به معاصروه لما لمسوه منه من امانة علمية و اجتهاد في البحث و التحقيق .

اما الثالث الحمداني:
فقد كان مهمندار الديار المصرية ( مهمندار تعني الناسب الرسمي لقبائل الديار المصرية) , و الرجل تغلبي من ربيعة بن نزار فكيف سيهول من اليمانية و او سيقزم من قومه ربيعة و الكنوز ؟؟!!!

اما الرابع ابن فضل الله العمري:
فقد كان عمريا قرشيا عدنانيا , فضلا عن كونه عمل وزيرا و رئيسا لديوان الانشاء , فلم سيهول من اليمانية على حساب العدنانية و لم سيخون الامانة العلمية التي تقتضيها وظيفته الكبرى كوزير و رئيس لديوان الانشاء ؟؟؟!!!..

و يقول ايضا الاستاذ طور العطوي:
اقتباس:
ماذكرته عن هجرة قبائل ربيعة هو للتذكير ان السقط والجحود الذي لحق تاريخهم من قبل نسابة قحطان وانه لايمكن الاعتماد عليهم !
اثبتنا اعلاه ان القلقشندي و المقريزي و الحمداني ليسوا نسابة لقحطان , بل نسابة الامة و ينتسبون الى اعراق مختلفة عن قحطان , و مشهود لهم بالعدلية شرعا و النزاهة علما .
و المطلع على هجرات القبائل المصرية يعلم الحقائق الاتية:

1. ان اغلب جيش الفتح الذي صحب عمرو بن العاص في فتح مصر كان من لخم و جذام و حمير و كندة و همدان و بلي , ثم بتمثيل أقل بكثير من بقية قبائل العرب الاخرى لدرجة ان عمرو اضطر عند تخطيطه للفسطاط الى دمج قريشا و قبائل حجازية قيسية و خندفية معا في خطة واحدة لقلة عددهم.

2. ان مصر كانت دار اليمانية من لخم و جذام و بلي منذ الجاهلية قبل الاسلام بقرون ,
- فقد سكنت لخم الفرما و ساحل سيناء ,
- بينما سكنت جذام غزة و الساحل الى يافا و سيناء,
- و سكنت بلي ساحل البحر الاحمر و قفط و وسط الصعيد منذ عصر الاغريق في مصر حسب المصادر الاغريقية الموثقة.

3. بقراءة قائمة أمراء العربان في مصر الذين أمروا بالبوق و العلم ( رتبة في الدولة المملوكية) ستستقرئ بكل سهولة كبر الكيانات الجذامية و الطائية في شمال مصر لانحصار الامارة فيهم فقط و هذا لا يتأتى الا بكثرة عصبتهم في اقاليمهم .

4. كان انتشار الكنوز في اسوان و ما تحتها من اراض نوبية , حيث قادوا اتحادا مع البجة و الحداربة (الحضارمة) و جهينة لفترة من الزمن .

و على عكس ما ذهب اليه الاستاذ طور العطوي من تعمد المؤرخين تقليص اخبارهم , فقد حفلت باخبارهم كل الحوليات التاريخية التي تناولت العصر الوسيط مثل:

- مروج الذهب للمسعودي
- تاريخ الطبري
- تاريخ الاسلام للذهبي
- انباء الغمر بانباء العمر لابن حجر العسقلاني المصري
- النجوم الزاهرة لابن تغري بردي
- مسالك الابصار في ممالك الامصار لابن فضل الله العمري
- الخطط المقريزية للمقريزي
- البيان و الاعراب عما في مصر من اعراب للمقريزي
- صبح الاعشى في صناعة الانشا للقلقشندي
- نهاية الارب في معرفة قبائل العرب للقلقشندي
- قلائد الجمان في التعريف بعرب الزمان للقلقشندي
و غير ذلك من مئات الكتب و الحوليات التي تناولت العصر الوسيط بالتدوين.
فإني اتعجب كيف يقال ان ربيعة اصابها الاهمال في التدوين في كتب التاريخ او على يد مؤرخي العصر الوسيط كالقلقشندي و المقريزي و غيرهما رحمهم الله جميعا .

خلاصة مناقشة هذه الفرضية:
لا شك ان هذا الادعاء بتهويل المؤرخين المذكورين لحجم القبائل اليمانية في مصر هو في رأيي ادعاء غير دقيق و غير مبني على اي دليل نقلي او عقلي ...


توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس