..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - هل الانبياء سكنوا جزيرة العرب فقط و هل ادم ليس اول البشر ؟
عرض مشاركة واحدة
قديم 25-12-2017, 11:34 AM   رقم المشاركة :[23]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

الدكتور أيمن بارك الله فيه استشهد بقوله تعالى: (إنا أرسلناك بالحق بشيرا ونذيرا وإن من أمة إلا خلا فيها نذير) على أن الأنبياء لا يكونون من العرب فقط بمعنى أن هناك نبي للصينيين ونبي للفرس ونبي للروم ونبي للترك ونبي للحبش. في حين ان الله قص علينا قصص الأنبياء بدأ من آدم مرورا بإدريس ونوح ثم إبراهيم وباقي الأنبياء والرسل ممن قص الله خبرهم علينا من بعد نوح هم من ذرية إبراهيم فأين أنبياء الصينيين والروم والزنوج؟ نحن لا شأن لنا بالأنبياء الذين لم يقصص الله قصصهم علينا فعلمهم عند الله نحن معنيين بالأنبياء الوارد ذكرهم في القرآن وهؤلاء ليس فيهم صيني ولا حبشي ولا تركي ولا رومي كلهم عرب ومن جزيرة العرب بنص كتاب الله جل في علاه.
قال تعالى:(وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُّوحِي إِلَيْهِم مِّنْ أَهْلِ الْقُرَىٰ ۗ أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ ۗ وَلَدَارُ الْآخِرَةِ خَيْرٌ لِّلَّذِينَ اتَّقَوْا ۗ أَفَلَا تَعْقِلُونَ) هنا تعميم ان جميع الأنبياء والرسل قبل نبينا انما بعثوا من أهل القرى. من هم أهل القرى؟ وأين تقع هذه القرى؟
قال تعالى: (وَهَٰذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ مُّصَدِّقُ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَلِتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَىٰ وَمَنْ حولها والذين يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ يُؤْمِنُونَ بِهِ ۖ وَهُمْ عَلَىٰ صَلَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ). لا شك في أن المقصود بام القرى هنا مكة. لكن اذا كانت مكة هي أم القرى فأين هي القرى التي تكون مكة أما لها؟
قال تعالى: (لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ ۖ جَنَّتَانِ عَن يَمِينٍ وَشِمَالٍ ۖ كُلُوا مِن رِّزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ ۚ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ وَبَدَّلْنَاهُم بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِّن سِدْرٍ قَلِيلٍ ذَٰلِكَ جَزَيْنَاهُم بِمَا كَفَرُوا ۖ وَهَلْ نُجَازِي إِلَّا الْكَفُورَ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ الْقُرَى الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا قُرًى ظَاهِرَةً وَقَدَّرْنَا فِيهَا السَّيْرَ ۖ سِيرُوا فِيهَا لَيَالِيَ وَأَيَّامًا آمِنِينَ فَقَالُوا رَبَّنَا بَاعِدْ بَيْنَ أَسْفَارِنَا وَظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ فَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ وَمَزَّقْنَاهُمْ كُلَّ مُمَزَّقٍ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُور).
عن ابن عباس في قوله تعالى:(وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ الْقُرَى الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا قُرًى ظَاهِرَةً). قال: القرى التي باركنا فيها هي الأرض المقدسة يعني مكة. عن ابن أَبي نجيح عن مجاهد قوله: (قُرًى ظَاهِرَةً) قال السَّرَوَات. إذا فالقرآن يا دكتور أيمن يفسر بعضه بعضا ومن خلال ما تقدم فان المقصود بقوله تعالى:(وإن من أمة إلا خلا فيها نذير) المقصود امم العرب والمقصود كذلك ولا شك في ذلك بني آدم وهم العرب وباقي جميع البشر هم تبعا لهذا الخطاب ولهؤلاء الأنبياء من العرب فنبينا محمد عليه الصلاة والسلام كما هو نبي قرشي ارسل إلى قومه قريش خاصة فهو نبي مرسل أيضا إلى باقي العرب وباقي بني آدم وباقي البشر من صينيين وحبش وسودان وزنوج وفرس وروم وترك. أعتقد الآن يا دكتور أيمن اتضح من منا يحتاج إلى التوبة والاستغفار من قوله.
ولاحظ أنني لم أسألك بعد فلدي من الأسئلة الكثير التي لن أجد لديك لها جوابا وأنا متأكد من ذلك تماما لكن أنا لا احب أن تهتز صورتك أما محبيك.

الواثق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس