..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - مناظرة ابراهيم الخليل مع الملك النمرود كما وردت في القرآن الكريم
عرض مشاركة واحدة
  #6  
قديم 11-01-2018, 04:34 PM
الصورة الرمزية معلمة أجيال
معلمة أجيال غير متواجد حالياً
المشرفة العامة للمجالس الاسلامية و الاسرة العربية - عضوة مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: 27-08-2015
الدولة: الأردن-عمان
المشاركات: 1,850
افتراضي

الاخ الفاضل ابو حسين حفظه الله لا اعرف لم فهمت من ردي انني اعارض كلامك على العكس انا تعمدت ذكر الروايات السابقة لاثبت انه لم يرد في القران والسنة ذكر للملك الذي حاج ابراهيم على انه النمرود وانما ما ورد في التفاسير كان معتمدا على الموروث الاسلامي
وارجع مرة اخرى واقرأ تعليقي وستجد ما ذكرته لحضرتك اما ذكري لحديث النمرود على انه احد اعظم اربع ملوك بالعالم انما كان الهدف منه ان ابين انه لم يرد ذكر النمرود الا بهذه الصفة في الاحاديث الشريفة لا بوصفه الملك الذي حاج ابراهيم عليه السلام وقد قام اخونا الشريف الفاضل ابو عمر بذكر تخريج الحديث نقلا عن موقع اسلام ويب ولقد بحثت طويلا عن تخريح الحديث فلم اجد الا ما وجد شريفنا جزاه الله خيرا وزيادة عليه من مصدر اخر ما يلي
قال الإمامُ الطبري في " تفسيره " : " حدثني المثنى ، قال : ثنا أبو حذيفة ، قال : ثنا شبل ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد ، قال : أنا أحيي وأميت : أقتل من شئت ، وأستحيي من شئت ، أدعه حيا فلا أقتله . وقال : ملك الأرض مشرقها ومغربها أربعة نفر : مؤمنان ، وكافران ، فالمؤمنان : سليمان بن داود ، وذو القرنين ؛ والكافران : بختنصر ونمرود بن كنعان ، لم يملكها غيرهم .
وقال ابنُ كثيرٍ في " البدايةِ والنهاية " : " وقال الزبير بن بكار : حدثني إبراهيم بن المنذر ، عن محمد بن الضحاك ، عن أبيه ، عن سفيان الثوري قال : بلغني أنه ملك الأرض كلها أربعة : مؤمنان وكافران ، سليمان النبي ، وذو القرنين ، و نمرود ، وبخت نصر . وهكذا قال سعيد بن بشير سواء .
وقال السيوطي في " الدر المنثور " : " وأخرج عبد بن حميد وابن جرير عن مجاهد في قوله : " قال أنا أحيي وأميت " قال : أقتل من شئت ، وأستحيي من شئت ، أدعه حيا فلا أقتله ، وقال : ملك الأرض مشرقها ومغربها أربعة نفر : مؤمنان وكافران ، فالمؤمنان : سليمان بن داوود وذو القرنين ، والكافران : بختنصر ونمرود بن كنعان ، لم يملكها غيرهم .
وقال أيضاً : " قال مجاهد : ملك الدنيا مشارقها ومغاربها أربعة : مؤمنان وكافران ، فالمؤمنان (سليمان بن داود) و (ذو القرنين) والكافران (نمرود) و (بختنصر) .
وقال السيوطي في " الحاوي " : " وأخرج (ك) ابن الجوزي في تاريخه عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ملك الأرض أربعة مؤمنان و كافران فالمؤمنان ذو القرنين وسليمان والكافران نمروذ وبخت نصر وسيملكها خامس من أهل بيتي " .
---
قال الإمامُ الطبري في " تفسيره " : " حدثني المثنى ، قال : ثنا أبو حذيفة ، قال : ثنا شبل ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد ، قال : أنا أحيي وأميت : أقتل من شئت ، وأستحيي من شئت ، أدعه حيا فلا أقتله . وقال : ملك الأرض مشرقها ومغربها أربعة نفر : مؤمنان ، وكافران ، فالمؤمنان : سليمان بن داود ، وذو القرنين ؛ والكافران : بختنصر ونمرود بن كنعان ، لم يملكها غيرهم .
وقال ابنُ كثيرٍ في " البدايةِ والنهاية " : " وقال الزبير بن بكار : حدثني إبراهيم بن المنذر ، عن محمد بن الضحاك ، عن أبيه ، عن سفيان الثوري قال : بلغني أنه ملك الأرض كلها أربعة : مؤمنان وكافران ، سليمان النبي ، وذو القرنين ، و نمرود ، وبخت نصر . وهكذا قال سعيد بن بشير سواء .
وقال السيوطي في " الدر المنثور " : " وأخرج عبد بن حميد وابن جرير عن مجاهد في قوله : " قال أنا أحيي وأميت " قال : أقتل من شئت ، وأستحيي من شئت ، أدعه حيا فلا أقتله ، وقال : ملك الأرض مشرقها ومغربها أربعة نفر : مؤمنان وكافران ، فالمؤمنان : سليمان بن داوود وذو القرنين ، والكافران : بختنصر ونمرود بن كنعان ، لم يملكها غيرهم .
وقال أيضاً : " قال مجاهد : ملك الدنيا مشارقها ومغاربها أربعة : مؤمنان وكافران ، فالمؤمنان (سليمان بن داود) و (ذو القرنين) والكافران (نمرود) و (بختنصر)
فقد أخرج الحاكم في " مستدركه " 2 : 589 ـ بلفظ مقارب ـ , قال :
حدثنا علي بن حمشاذ العدل , ثنا الحسين بن الفضل البجلي , ثنا إسماعيل بن أبان الأزدي , حدثني يحيى بن زكريا بن أبي زائدة , عن أبيه , عن أبي إسحاق , عن عمرو بن عبدالله الوادعي , قال : سمعت معاوية يقول :
( ملك الأرض أربعة : سليمان بن داود , وذو القرنين , ورجل من أهل حلوان , ورجل آخر ...
فقيل له : الخضر ؟ فقال : لا ) .
قلت : وهذا إسناد ضعيف , رجاله جميعهم ثقات , خلا عمرو بن عبدالله فإني لم أعرفه .
وزكريا بن أبي زائدة ثقة وكان يدلس وسماعه من أبي إسحاق كان بأخرة ( التقريب / ترجمة 2022 ) .
وأبوإسحاق السبيعي ثقة مكثر عابد , اختلط في آخر عمره .

بالنسبة لسليمان عليه السلام كما ذكرت الاية ( قوله تعالى
/رب هب لى ملكا لا ينبغى لاحد من بعدى)
ذكرت المصادر التاريخية ان النمرود وذي القرنين كانو قبل سليمان بردح من الزمن والله تعالى اعلم

__________________
فليتك تحلو والحياة مريرةٌ وليتك ترضى والأنام غضابُ
وليت الذي بيني وبينك عامرٌ وبيني وبين العالمين خرابُ
إذا صحَّ منك الودُّ فالكلُّ هيِّنٌ وكلُّ الذي فوق التراب ترابُ


رد مع اقتباس