..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - السلالة G2a
الموضوع: السلالة G2a
عرض مشاركة واحدة
قديم 06-09-2018, 07:01 PM   رقم المشاركة :[17]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

لا يا أخي الفاضل .. وألف لا !
قدمنا بأنه لا ضغينة في النفس - والله يشهد - ولا ضرورة ملحة للإعتذار ! فمن من البشر لا يخطىء سواء بالتقدير أو التحليل أو في تعليق بحسن نيّة ؟؟؟ كلنا نخطىء ( كل ابن آدم خطاء ... إلا الأوّابين ) جعلنا الله نحن وانت منهم ...!
عزيزنا : لا أخفيك - كما سبق ونوهت بأنني ليس لدي شيء أخفيه - بأنني تفاءلت خيراً بانتسابك للموقع كعربي مسلم من ارض عربية لها لدينا رصيد - وأي رصيد - وهي عمان .. عمان التاريخ والمجد الذي قل من يعلمه من العرب مع الأسف ! فإفريقيا تشهد لعمان واهل عمان بما قاموا به في زنجبار وتنجانيقا ونشروا الدين ... وغير ذلك ...!
تفاءلت واستبشرت خيراً .. وهذا لسببين .. أولهما ما في القلب من مودة لأهل عمان ممثلة بمن زاملناهم من كرام الإخوة في سنوات التحصيل العلمي .. وبمن زاملناهم أيضا في العمل والمعيشة لمدة عشرين عاماً في " ابو ظبي " .. وكلهم نعم الإخوة الفضلاء .. وهذا رصيد لا ينسى .. وقد بدأت تفاؤلاتنا قبل انتسابكم بمدة وجيزة بانتساب الفاضلة " بنت النجادات " التي بدأت معنا بمسيرة طيبة مفرحة .. واكتمل التفاؤل بحضوركم وانتسابكم بارك الله بكم وعافاكم ...!
واليوم ونحن على أبواب الثمانين من العمر لا يمكن أن نتنكّر لماضٍ عشناه في أيام الشباب مع أعزة كانوا لنا إخوة حقاً .. فيا أخي الفاضل .. طب نفساً فهذا العجوز " أنا " قد قرعت فوق رأسة شتى أنواع الطبول .. وأعانه الله في التغلّب عليها فاكتسب بحول الله ميزة التروّي والتريّث والتأني في كل أمر مع سعة الصدر .. حتى وصلت الى حال يستغربه الناس .. وهو انني " من الصعب جداً أن ينتابني الغضب " وإذا غضبت ! فيكون لدقائق فقط فأستغفر الله وأعود كسابق عهدي .. متوكلاً على الله في قولي وعملي وتفكيري ونواياي أملاً وراجياً من الله الثبات على القول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة وعاملاً بجهد ما أستطيع كي أحقق ما أرجوه وأتمناه من رب العالمين .. وأطلبه لي ولكافة المسلمين ...!
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .. والصلاة والسلام على خير الخلق أجمعين
زادك الله حلما وعلما وحكمة ورفعة قدر دنيا وآخرة
الفقير الى الله " اخوكم : ابو عمر الفاروق الدويري "


توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس