..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - إمارة الشيخ محمد بن خليفة ( الحاكم الرابع ) من آل خليفة على البحرين
عرض مشاركة واحدة
قديم 21-10-2018, 12:12 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
كاتب في النسابون العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي إمارة الشيخ محمد بن خليفة ( الحاكم الرابع ) من آل خليفة على البحرين

إمارة الشيخ محمد بن خليفة ( الحاكم الرابع ) من آل خليفة على البحرين


استتب الأمر والحكم للشيخ ( محمد بن خليفة ) بعد أن تم له النصر وكسر عم أبيه في وقعة المحرق " الساجة " سنة 1258هـ وافعاله خير شاهد على حزمه واصالة رأيه ، ولقد كان شجاعاً شديد البأس ، وقد جمع بين الحلم والوقار والمهابة والبشاشة . ومما ينسب إليه من الدهاء أنه وضع في قلعة " أبي ماهر " فوق البرج الغربي من الجهة الجنوبية علماً عثمانياً وعلى البرج الشرقي من الجهة المذكورة ايضا علماً ايرانياً ، فكان كلما تحكمت عليه أحد الدولتين ادعى النسبة إلى الآخر، وهكذا تخلص من كل فوذ بمدافعه الواحدة بالأخرى ، ولكن نتج من اصطدام نار الحقد في قلوب الإنكليز الذين سائهم ارتباطه بالدولتين الإسلاميتين ، فحركوا عليه العرب وامرائهم ولشدة حزمه لم ينالوا منه شيئاً إلا بعد مضي ست وعشرون سنة على حكمه ، وكان له من الولد ثمانية عشر ابناً وهم ( خليفة-أحمد-علي-جابر-سلمان-ناصر-عبدالرحمن-حمد-عبدالله-راشد-عبدالله -سلطان-صقر-عبدالعزيز-ابراهيم-الشيخ ابراهيم-فارس-عبدالرحمن ).
ولما استقام الأمر للشيخ ( محمد بن خليفة ) سنة 1258هـ كما تقدم عاد إلى الإستقلال بإدارة شئون إمارة البحرين ، وجعل اخاه الشيخ ( علي ) رئيساً لإدارة الشؤون الحربية البرية والبحرية بعد أن تعاهدا على الصفا والإخلاص التام . وانعم على عيسى بن طريف بجزيرة " سترة " يستقل بريعها مكافأة له على مساعدته لهم . وبعد مدة قليلة اظهر ( عيسى بن طريف ) رغبته في ولاية قطر وعرض بذلك أمام الشيخ ( محمد بن خليفة ) فولاه عليها على كره ونزولاً لإرادة أخيه الشيخ ( علي ) لأنه كان غير مطمئن منه ويظن بداشر الظنون ولكن اخوه الشيخ ( علي ) لا زال يلح عليه بتوليته فاجابه لما احب فسار ( إبن طريف ) إليها مظهراً الطاعة والإخلاص وكونه عاملاً لآل خليفة ويضمر في سره خلاف ما يظهر ولما وصل قطر اقام بعشيرة في الدوحة عاصمة قطر يؤدي خراجها وزكاة اموالها إلى آل خليفة وكان ذلك في نهاية سنة 1259هـ وبعد ان مضى على ولايته خمس سنوات نزع العصيان بشق عصا الطاعة واعلن استقلاله بمقاطعة قطر ومالأه على ذلك قبيلة السودان المشهورة بقطر واخذوا يؤلبون العشائر ويجمعون لهم الأنصار ولكي يشغلوا قلوب آل خليفة ارسل ( عيسى بن طريف ) إلى أولاد الشيخ ( عبدالله آل خليفة ) المقيمين بنواحي الأحساء والقطيف والدمام يطمعهم في الحكم ويستقدمهم لشد ازره في اتمام الأمر فاتاه منهم الشيخ ( مبارك بن عبدالله ) في جيش من بني هاجر فاشتد بهم عزمه على مهاجمة البحرين واغاره بقوله له لا يجب ان نكتفي بل يجب الإستيلاء على البحرين ايضا فجمع جموع بني هاجر والمره وغيرهم فقوى ساعد ( إبن طريف ) وصمموا جميعاً على غزوا البحرين وانتزاعهم من قبضة آل سلمان وقد قدر المقدرون أن الجموع التي جمعها ( عيسى بن طريف ) حينئذ بلغت سبع الآف مقاتل بين فارس وراجل ولم يشكك في ان البحرين وملحقاتها اصبحت تحت رحمته ...


وهنا يأتي ذكر وقعة " أم سوّية " ومقتل ( عيسى بن طريف ) الذي سوف نذكرها لاحقاً إن شاء الله .

المرجع : عقد اللآل في تاريخ أوال - تأليف محمد التاجر ، صفحة 126 ( الطبعة الأولى ) .









راشد السويدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس