..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - عروبة البلوش تنفيها نتائج فحوصات ال dna!
عرض مشاركة واحدة
قديم 11-11-2018, 08:23 PM   رقم المشاركة :[26]
معلومات العضو
مشرف مجلس القبائل البلوشية
 
الصورة الرمزية الميراني
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة oman

افتراضي


أختي الكريمة "بنت النجادات" ،،،

أتوقع أن معظم من حاورني و تبادل أطراف الحديث معي يعرف أسلوبي في النقاش ، فـ أنا من النمط الذي يدقق جدا في كل كلمة ومفردة وحرف (شاردة و واردة / صغيرة و كبيرة) يكتبها الطرف الاخر وأحاول أن أفهم معانيها ودلالاتها ، وأي فقرة و جملة تخالف الفكر الذي أنتهجه أعرضها للمناقشة مع الطرف الآخر حتى يتم تبيان المعنى المراد.

في المشاركة الثانية لك أنت أفصحت وبشكل عام عن مصادر متعددة منقولة ولم يتم ربطها ، أنت خلطت جميع الاوراق في مشاركتك الاولى ورميتها مبعثرة بين أيدي القراء!! فكيف لي أن أعرف أي فقرة من فقراتك تابعة لأي مصدر محدد؟!

تواجد البلوش في الخليج:
" ما جاء البلوش إلى الخليج إلا للعمل و الخدمة العسكرية"

أنت هنا بـ إقتطاعك في الجمل و دمج العبارات ألغيت تأكيد السببية والعلية حسب ما ذكره الكاتب في نصه ، و وضعت بدلا عنه الإستثانية في الوصف ، و أعطيت بذلك معنى مغاير إلى ذهن القارىء ، فأين هي أداة الإستثناء "إلا" التي إستخدمها الكاتب في وصفه للعبارة أعلاه ؟؟!! والجميع يعرف أن تغيير مجرد حرف واحد أحيانا يقلب و يغير المعنى كليا.

أختي الكريمة من أصول النقل والترجمة حسب معرفتي هي ترجمة ما كتبه المؤلف / الكاتب بلا زيادة أو نقصان حسب رؤية الكاتب وليس حسب رؤية المترجم.

الكاتب كترجمة الى العربية في الفقرة أعلاه ذكر التالي:
"السيادة العُمانية على جوادر بلا شك سهلت حركة البلوش لعمان بحثا عن العمل والاستيطان. الأهم من ذلك البلوش خدموا كجنود في جميع أنحاء الخليج و غرب المحيط الهندي ، بما في ذلك عمان"

إذا كنت تخالفين الترجمة أعلاه ، فرجاءا أدرجي الترجمة الخاصة بك للنص كاملا!


إنتساب أفراد من قبائل البلوش الى قبائل عربية:
"و نتيجة لاشتراك البلوش كعناصر في الجيش؛ قام بعض منهم بتغيير قبيلته و انتسب إلى قبائل عربية معروفة و مشهورة فالبعض انتسب لتلك القبائل كخؤولة و ذلك لأسباب سياسية من الدرجة الأولى و أشكال الانتساب للقبائل معروفة و معلومة لدى الجميع"

في الفقرة أعلاه وبصريح العبارة ذكرت عن سببية محددة لتغيير القبيلة والإنتساب إلى قبائل أخرى عربية وهي الإشتراك كعناصر في الجيش. وهذه العبارة مبهمة و عامة للقارىء !!؟؟؟ وكـ أن من إنضم إلى الجيش من البلوش لدى البعض الحتمية بأسباب سياسية مجهولة لم تحدديها أن يغير قبيلته الأصلية إلى قبيلة عربية.

بالنسبة للقصة التي أوردتها عن ما حدث في قبيلة المازمي ، فتلك القبيلة تصنف حسب منتسبيها كقبيلة من القبائل البلوشية المتعددة مثلها مثل الهوتي و الزدجالي والرئيسي وغيرها ، فحسب الرواة و المنتمين لهذه القبيلة عن تاريخها من بعض المصادر التي أورودها أن هذه الحادثة لم تقع بالصورة التي قصصتها لنا ، فحسب رواياتهم أنها صارت بين المازم من عمان و بين المازم من ساحل عمان (الإمارات حاليا).

أختي الكريمة مسئلة تغيير من قبيلة إلى قبائل أخرى هي حساسة جدا ونعتبرها كبيرة في حقنا ، و في عرفنا الاجتماعي أن أي فرد يقوم بها يعتبر شخصا ناكرا للجميل وخائنا لمسار أجدادها، ، فحتى الحليف لا يغير من قبيلته و يبقى الحليف حليفا بإسم قبيلته الاصلية. و مسار الاخوال وقبائلهم يختلف في حالات كثيرة عند المصاهرة في اصول انساب القبائل ، وفي حالات أخرى تتطابق اصول الاخوال مع الاعمام في نفس الفخيذة. و الدين الاسلام نهى عن مثل هذه الممارسات الخاطئة ، فإذا كان النسب معلوما لايمكن تغييره مهما كانت الاسباب. (ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِندَ اللَّهِ ۚ فَإِن لَّمْ تَعْلَمُوا آبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ ۚ وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُم بِهِ وَلَٰكِن مَّا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ ۚ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا)

الاستئناس:
أختي الكريمة كلمة "أستنئاس" في قاموس العلم هي كلمة مطاطة في حقل أجريت فيه الابحاث العلمية والعملية ، و في الحقيقة لم أسمع مطلقا عن استخدام تعبير هذا المصطلح في وصف العلوم التجريبية مثل علم الجينوم البشري إلا في هذا المنتدى من قبل بعض الأعضاء. فهل هناك علوم أخرى يستخدم فيها هذا التعبير؟!

فالذين يلجون لوصف علم "الدي ان ايه" بمثل هذه الكلمات الرنانة في رأي الشخصي إما أنهم:
  • لا يعترفون به مطلقا.
  • لا يعرفون عن ماهية اصول هذا العلم وابحاثه وفي نفس الوقت يريدون مسك العصى من النصف.
  • يشكل مصدر تهديد لمفهوم العرق النقي الخالص المتشكل في أذهانهم و نفوسهم ، ولا يريدون أن تتداخل أعراق القوميات الاخرى مع عرقهم الحصري أو الملكي كما يظنون.


وسؤالي كان بقصد معرفة عقيدتك التي أستطيع مناقشتك فيها و المحاججة عليها، فلا ضير بعدم تبنيك لهذا العلم ما دام لاتؤمنين بنتائجه ولن أطرحه معك في النقاشات القادمة !! وهذا طبعا مبدأ أفتراضي في حالة عدم إعترافك بهذا العلم.

مثلا عندما أناقش ملحدا لا يمكن أن أحاججه بالقرآن الكريم لأنه أصلا لايؤمن به ، سـ أناقشه بذات العقيدة التي يؤمن بها حتى تكون هناك أرضية مشتركة للنقد على أسس معلومة.

اللغة:
أختي الكريمة أعتقد أن حديثي الأول عن اللغة "البلوشية" كان واضحا جدا ومبسطا ، وأنا لم أتطرق أصلا إلى مناقشة جذور الكلمات مع اللغات الأخرى فهذا مسئلة معروفة و ذكرتها سابقا في أحد مشاركاتي في موضوع آخر أن جميع اللغات بطبيعتها تناسخية بين مختلف الثقافات ، هذا الأمر لا يقلل من مساهمتك الإيجابية في الشرح عن جذور بعض الكلمات للغة البلوشية مع مثيلاتها في مشاركتك السابقة أعلاه كباحثة متخصصة في هذا المجال.

مبحث الكتاب:
أختي الكريمة أقرئي و ركزي جيدا فيما قلته عن الكتاب ، فـ أنا الذي قلت رأي فيه أنه لا يتناول موضوع نسب الدم في أي جانب ، و قلت أيضا في حالة أنك تخالفين الرأي أرجو أن يتم توضيحه.

وعلى ما يبدو انك لا تركزين جيدا فيما أسطره و متسرعة في إطلاق الأحكام والجانب الإنفعالي لديك يطغى على الجانب الموضوعي.

باعتبار أن محور النقاش الأساسي الذي كتبه طارح الموضوع الاصلي وخصه يتناول النسب من الناحية البيلوجية بعلم الوراثة الجيني.
فهذا الكتاب مبحثه ومضمونه تاريخي و إجتماعي و ثقافي فلا علاقة له مباشرة في نطاق النسب و مباحثه ، ويطرح نقاش هذا الكتاب في موضوع منفصل التي تتناول الجوانب الاخرى للقومية البلوشية.

وفي معرض تعليقك في مشاركتك الاولى يبدو أن لديك خلط في مفاهيم النسب و ربطه بالموقع الجغرافي :
"البلوش يعلمون نسبهم جيدا حالهم كحال غيرهم و هم يعلمون مواطنهم و بلدانهم و هم يفتخرون بنسبهم و انتماءاتهم فمساكن البلوش و مواطنهم الأصلية تقع على امتداد خطوط سواحل مكران و خليج عمان و خليج العرب و هم من مقاطعة بلوشستان الباكستانية القريبة من الحدود الإيرانية"

وانت قمت بالتعليق حول أصول نسب القبائل البلوشية بأنك غير متأكدة من أصولهم:
"و بخصوص من يقول بأن البلوش عرب قحطانيو النسب فلا أدري بصحة ذلك"


ختاما:
أتمنى أختي الكريمة أن يؤخذ إختلاف الأراء بيننا بدون تشنجات كنقد أفكار وليس نقد شخوص ، ونحن عند حسن الظن عندما تعبّر الكلمات من الطرف الآخر عن معاني محددة واضحة المقاصد ولا تكون عامة تحتمل أكثر تفسير..

و كخطاب أوجه للجميع أن يكونوا أكثر حذرا في توجيه دفة الكلمات والمفردات وصياغتها خاصة عند المناقشة في المسائل الحساسة التي تمس الأنساب والأحساب...

خالص تقديري ،،،


توقيع : الميراني
"كل ما يمكن للعلم أن يدركه هو الكميات و الكيفيات و لكن لا سبيل إلى إدراك الماهيات" العالم الفيلسوف الدكتور مصطفى محمود (رحمه الله)
الميراني غير متواجد حالياً