..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - قطوف من الثقافة والادب -- ولاية القضاء فى نظر الاسلام
عرض مشاركة واحدة
قديم 08-08-2019, 04:51 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
والد مؤسس الموقع
 
الصورة الرمزية د فتحي زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي قطوف من الثقافة والادب -- ولاية القضاء فى نظر الاسلام

حرص الاسلام على نزاهة القضاء وعلى عدالة القاضى ,لذا اشترط سبعة شروط فيمن يتقلد القضاء :
1/ ان يكون رجلا وهذا الوصف يجمع صفتى البلوغ والذكورية فلا يجوز ان يتولى القضاء غير البالغ, واما المرأة فلا يجوز ان تتولى القضاء واجاز ابو حنيفة ان تتولى المرأة فيما تصح فيه شهادتها ولا يجوز ان تقضى بخلاف ذلك, بينما اباح ابن جرير الطبرى تولى المراة القضاء فى جميع الاحكام .
2/ هذا الشرط متعلق بالعقل فلابد ان يكون صحيح التمييز جيد الفطنة بعيداً عن السهو والغفلة يتوصل بذكائه الى ايضاح ما أشكل عليه .
3/ الحرية لان نقص العبد عن ولاية نفسه يمنع من انعقاد ولايته على غيره , وهذ الشرط غير مطلوب فى وزارة التنفيذ لان الوزير مأمور بالعمل .فاذا عتق العبد يجوز له ان يقضى .
4/ الاسلام لكونه شرطاً فى جواز الشهادة مع قول الله سبحانه وتعالى ( ولن يجعل الله للكفرين على المؤمنين سبيلاً) وهذا الشرط ايضاً غير مطلوب فى وزارة التنفيذ.
5/ العدالة بأن يكون صادق اللهجة ظاهر الامانة, عفيفا عن المحارم, بعيدا عن الريب ,مأمونا فى الرضى والغضب.
6/ السلامة فى السمع والبصر ليصح بهما اثبات الحقوق ويفرق بين الطالب والمطلوب ويعرف الحق من الباطل .وقد اجاز الامام مالك ولاية الضرير .
7/ان يكون عالماً بالأحكام الشرعية . واصول الحكم فى الشرع اربعة :
1/علمه بكتاب الله عز وجل وما تضمنه من أحكام .
2/ علمه بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم من قول وفعل وعمل وتقرير.
3/ علمه بتأويل السلف وما اجتمعوا عليه.
4/ علمه بالقياس لرد الفروع المسكوت عنها الى الاصول الواضحة والمجمع عليها.
لعلنا نتأكد من هذا أن القضاء الاسلامى قضاء عادل لأن القضاة المسلمين عادلين, دارسين لكتاب الله وسنة رسوله ,كما كانوا يتمتعون بخصال خُلقية وخلقية تساعدهم على اثبات العدل واقرار الحق. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

د فتحي زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس