..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. (https://www.alnssabon.com/index.php)
-   ملتقى القبائل العربية . مجلس القلقشندي لبحوث الانساب . (https://www.alnssabon.com/f273.html)
-   -   حرمة الطعن بالانساب (https://www.alnssabon.com/t29207.html)

الارشيف 29-10-2012 06:57 PM

حرمة الطعن بالانساب
 
حرمة الطعن بالانساب

بقلم عكر البارود


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نطالع بين الفينة والأخرى بعضاً من كتب الأنساب الحديثة لبعض المؤلفين المعاصرين، وبعضاً من المقالات التي تنتشر على مواقع الانترنت تفيد في مجملها إلى الطعن الصريح والبعد عن المنهج الصحيح في بعض القبائل، أو الأسر، .

وفي هذا الموضوع أبين بعض المنهيات والمحذورات في السير على هذا المسلك الوعر الذي انتشر كانتشار النار في الهشيم فاحذر الوقوع فيه يا فهيم !!

1ـ الطعن في الأنساب طريق إلى الكفر

كما ورد في الحديث النبوي الشريف (( اثنتان في الناس هما بهم كفر الطعن في الأنساب والنياحة على الميت )) .

الطعن في الأنساب من أمور الجاهلية

كما ورد في الحديث النبوي الشريف (( أربع في أمتي من أمر الجاهلية لا يتركونهن ـ الفخر بالأحساب ، والطعن في الأنساب ، والاستسقاء بالنجوم ، والنياحة على الميت ))

الطعن في الأنساب قذف للمحصنات ومن السبع الموبقات

قال تعالى ﴿ وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَ لا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا وَ أُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ﴾.
وقال تعالى : ﴿إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَ الآخِرَةِ وَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ﴾.

وفي الحديث النبوي الشريف (( اجتنبوا السبع الموبقات .. )) فذكر منهم قذف المحصنات الغافلات المؤمنات .

و القذف من أشنع الذنوب ، و أبلغها في الإضرار بالمقذوف و الاساءة إليه ، كان التحذير منه في القرآن الكريم شديداً ، و مقروناً بما يردع الواقع فيه من العقوبة .والقذف
الذي يوجب الحد هو الرمي بالزنا أو اللواط أو ما يقتضيهما كالتشكيك في الأنساب .


الطعن في الأنساب فيه الاستطالة في عرض أخيه المسلم

قال تعالى : ﴿ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَ الْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَ إِثْمًا مُبِينًا ﴾
المعنيّون بالوعيد في هذه الآية هم الذين يستطيلون في أعراض المسلمين ظلماً و عدواناً ( أي ينسبون إليهم ما هم برآء منه لم يعملوه و لم يفعلوه " فقد احتملوا بهتاناً و إثماً مبيناً " و هذا هو البَهت الكبير : أن يحكيَ أو ينقل عن المؤمنين و المؤمنات ما لم يفعلوه على سبيل العيب و التنقص لهم ) كما قال ابن كثيرٍ في تفسيره .

وكما في الحديث النبوي الشريف (( ‏إِنَّ مِنْ ‏ أَرْبَى ‏ ‏الرِّبَا الاسْتِطَالَةَ ‏ ‏فِي عِرْضِ الْمُسْلِمِ بِغَيْرِ حَقٍّ ‏)) . و المنهي عنه في هذا الحديث هو إطالة اللسان ‏ في عرض المسلم ؛ باحتقاره و الترفع عليه , و الوقيعة فيه بنحو قذفٍ أو سبٍ , و إنما يكون هذا أشد تحريماً من المراباة في الأموال لأن العرض أعز على النفس من المال ‏، كما قال أبو الطيب العظيم آبادي في ( عون المعبود ) .


الطعن في الأنساب واقع بين الغيبة والبهتان

قد نص الله سبحانه على ذمها في كتابه الكريم وشبه صاحبها بآكل لحم الميتة كما قال تعالى ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضاً أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ ﴾
كما في الحديث النبوي الشريف (( يا معشر من آمن بلسانه ولم يؤمن بقلبه لا تغتابوا المسلمين ولا تتبعوا عوراتهم فإنه من تتبع عورة أخيه تتبع الله عورته ومن تتبع عورته يفضحه ولو في جوف بيته )) .

وكما في الحديث النبوي الشريف (( الغيبة ذكرك أخاك بما يكرهه .. فإذا كان فيه فقد اغتبته وإذا لم يكن فيه فقد بهته )) .

فالطاعن ف الأنساب لا محالة واقع بين محذورين إما الغيبة أو البهتان والعياذ بالله .


الطعن في الأنساب فيه أذية لأولياء الله ومعادتهم

قال تعالى : ﴿وَ الَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَ الْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَ إِثْمًا مُبِينًا ﴾

قال تعالى ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ ﴾

وكما في الحديث النبوي الشريف (( من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب .. )) .


الطعن في الأنساب فيه من الفحش والسب وبذاءة اللسان

كما في الحديث النبوي الشريف : (( إياكم والفحش فإن الله تعالى لا يحب الفحش ولا التفحش )) .

وفي الحديث الآخر : (( ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البديء )) .

وفي الحديث أيضا : (( سباب المؤمن فسوق وقتاله كفر )) .

المجتبى العربي 18-11-2012 12:44 PM

شكرا لكم على هذه النقولات الممتازة و لي عودة للتعليق

احمد عبدالنبي فرغل 18-11-2012 01:48 PM

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

الشريف فادي 29-11-2012 06:06 PM

شكراً لكم وبارك الله بجهودكم

الاموي القرشي 10-01-2013 12:03 PM

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

عابد المداح 10-01-2013 04:24 PM

لقد اسمعت لو ناديت حيا ** ولكن لا حياة لمن تنادي



جزاك الله خيرا

أبو هادي الحسني 10-01-2013 08:51 PM

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

اسامة الزكوري 10-01-2013 09:32 PM

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

الاموي القرشي 16-01-2013 06:29 PM

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

الحمدلله 18-01-2013 05:13 AM

بارك الله فيك

طوفان 01-05-2013 11:47 PM

جزاكم الله كل خير وبارك الله فيكم

محمد الزمر 16-05-2014 07:19 PM

جزاك الله خير على هذا الكلام الطيب وياريت كل من يعمل في لجان بحث الأنساب يقرأ هذا الكلام ويعمل به

مجنون بك 31-10-2015 02:59 PM

شكرا وبارك الله فيك والله يبعدنا عن الطعن بالانساب

مجنون بك 31-10-2015 03:01 PM

شكرا جزيلا

مجنون بك 31-10-2015 03:06 PM

شكرا جزيلا على رقي الطرح

راعي مسلية 15-02-2016 10:03 AM

نقل مفيد ومميز

مشهور 28-03-2016 08:22 AM

الف شكر على بيانك المقتبس من كلام الله عز وجل ومن كلام رسولنا الكريم عليه افضل الصلاة واتم التسليم.

نحتاج الى ارشاد وتوجيه مؤلفي كتب الانساب المعاصرين اللذين يهدفون الى جمع المال او منصب دنيوي وتضييع النسب الصحيح او التشكيك فيه معتمدا على مراجع ضعيفه وناقصه.

الثقفي بنو سالم 25-06-2016 05:53 PM

جزاك الله خير

masterdash 31-07-2018 06:53 PM

شكرا للتوضيح اخي الكريم

محمد عبد الشافي أحمد 20-03-2019 04:36 PM

جزاك الله خيرا


الساعة الآن 12:45 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..