..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. (https://www.alnssabon.com/index.php)
-   الاسلام باقلامنا (https://www.alnssabon.com/f3.html)
-   -   شهر رجب ... فتوى الامام يوسف القرضاوي ,,, (https://www.alnssabon.com/t53100.html)

حسن جبريل العباسي 12-04-2016 03:58 AM

شهر رجب ... فتوى الامام يوسف القرضاوي ,,,
 
شهر رجب

فتوى الإمام يوسف القرضاوي


السؤال:
كثيرا ما نسمع من خطباء الجمعة
- وخاصة في أول شهر رجب -
أحاديث يروونها في فضل هذا الشهر،
وفي الثواب العظيم الذي يعده الله ...
لمن يصوم ولو يوما واحدا من هذا الشهر..

ومن هذه الأحاديث ...
"رجب شهر الله، وشعبان شهري، ورمضان شهر أمتي".

فما رأيكم في هذه الأحاديث؟
وهل يصح فيها شيء يعتد به؟
وما حكم من يروي للناس أحاديث مكذوبة ...
ينسبها للنبي صلى الله عليه وسلم؟

جواب فضيلة الشيخ:
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله،
وعلى آله وصحبه، ومن اتبعه إلى يوم الدين،
وبعد:

لم يصح في شهر رجب شيء، إلا أنه من الأشهر الحرم،
التي ذكرها الله في كتابه (منها أربعة حرم) وهي:
رجب وذو القعدة وذو الحجة والمحرم.. وهي أشهر مفضلة..

ولم يرد حديث صحيح يخص رجب بالفضل،
إلا حديث حسن: أن النبي صلى الله عليه وسلم
كان يصوم أكثر ما يصوم في شعبان،

فلما سئل عن ذلك قال:
أنه شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان.
فهذا الحديث يفهم منه أن رجب له فضل ...

أما حديث
"رجب شهر الله، وشعبان شهري، ورمضان شهر أمتي"
فهو حديث منكر وضعيف جدا ...
بل قال كثير من العلماء إنه موضوع..
يعني أنه مكذوب،
فليس له قيمة من الناحية العلمية ولا من الناحية الدينية.

وكذلك الأحاديث الأخرى التي رويت في فضيلة شهر رجب ...
بأن من صلى كذا فله كذا ، ومن استغفر مرة فله الأجر كذا..
هذه كلها مبالغات، وكلها مكذوبة،
ومن علامات كذب هذه الأحاديث...
ما تشتمل عليه من المبالغات والتهويلات..

وقد قال العلماء:
إن الوعد بالثواب العظيم على أمر تافه،
أو الوعيد بالعذاب الشديد على ذنب صغير،
يدل على أن الحديث مكذوب،

كما يقولون مثلا ...
على لسان النبي صلى الله عليه وسلم:
"لقمة في بطن جائع خير من بناء ألف جامع"

هذا حديث يحمل كذبه في نفسه..
لأنه من غير المعقول أن اللقمة في بطن الجائع...
ثوابها أعظم من الثواب المترتب على بناء ألف جامع.
والأحاديث التي وردت في فضل رجب من هذا النوع،

وعلى العلماء أن ينبهوا على مثل ...
هذه الأحاديث الموضوعة والمكذوبة ويحذروا الناس منها..

فقد جاء أنه...
"من حدث بحديث يرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين"
ولكن...
قد لا يعلم أن ما يرويه من الأحاديث الموضوعة،
فهذا يجب أن يعلم، ويعرف الأحاديث من مصادرها..

فهناك كتب الحديث المعتمدة،
وهناك كتب خاصة ...
في الإعلام بالأحاديث الضعيفة والموضوعة..

مثل:-
"المقاصد الحسنة" للسخاوي،

"تمييز الطيب من الخبيث لما يدور على ألسنة الناس من الحديث"
لابن الديبع،

"كشف الخفا والإلباس فيما اشتهر من الأحاديث على ألسنة الناس"
للعجلوني…

وهناك كتب كثيرة.. ينبغي أن يعرفها الخطباء..
ويكونوا على إلمام بها،
حتى لا يرووا حديثا إلا إذا كان موثوقا به،

فإنه من الآفات التي دخلت ثقافتنا الإسلامية ...
هذه الأحاديث الموضوعة والمدسوسة..
التي روجت في الخطب وفي الكتب وعلى ألسنة الناس،
وهي في الحقيقة مكذوبة ودخيلة في الدين.

ولذا :
ينبغي أن ننقي ونصفي ثقافتنا الإسلامية ...
من هذا النوع من الأحاديث.

وقد وفق الله تعالى من العلماء...
من عرف الناس الأصيل من الدخيل،
والمردود من المقبول،

وعلينا أن نستفيد من ذلك،
ونتبعهم فيما يبينون لنا من علم.

والله ولي التوفيق.


**************



م مخلد بن زيد بن حمدان 12-04-2016 10:28 AM

أحسنت وأجدت شيخنا الحبيب الاستاذ اسلام..
فلقد عظّم الناس شهر رجب بعبادات مخصوصة ليست فيه أصلا مشروعة..وما بيان علامتنا الشيخ القرضاوي أطال الله عمره الاّ تذكرة وتوعية للناس علّهم يفطنوا الى ما هو أثبت وأحفظ والتزام ما ورد تخصيصا به من ايام وشهور ورد بها الفضل من صاحب التشريع سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم..
بارك الله فيك على هذا الموضوع وعسى ان يكون في صحائف اعمالك وحسناتك..
غفر الله لشيخنا العلامة القرضاوي وأمدّ في عمره وبارك فيه وأنعم عليه بالصحة والعافية..
يحفظكم ربي ويرعاكم

عبدالمنعم عبده الكناني 12-04-2016 07:11 PM

بارك الله فيك شيخنا الجليل إسلام

حسن جبريل العباسي 13-04-2016 04:59 PM

الأخوة الأفاضل

م مخلد بن زيد
عبدالمنعم عبده الكناني


أشكر لكم كريم مروركم


حسن جبريل العباسي 29-03-2017 12:15 AM

إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً

الشريف ابوعمر الدويري 29-03-2017 06:44 AM

اللهم صلِّ وسلّم على النبي المصطفى وعلى آله وصحبه أجمعين

احمدددد 05-04-2017 10:30 PM

جزيت خيرا

حسن جبريل العباسي 11-03-2019 05:14 PM

♦♦ {إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ...}


●● شهر رجب من الأشهر الحرم التي جاء التنويه بها
فى القرآن الكريم، والسنة النبوية المطهرة ،

وذكر أهل العلم أن لشهر رجب أربعة عشر اسمًا:
شهر الله، رجب، رجب مضر، منصل الأسنة، الأصم، منفس،
مطهر، مقيم، هرم، مقشقش، مبريء، فرد، الأصب، مُعلَّى،

وزاد بعضهم : رجم، منصل الآل وهي الحربة، منزع الأسنة .

●● وقد فسر العلماء بعض هذه الأسماء بما يلي:
● المرجَّب : لأنه كان يُرجَّب في الجاهلية أي يُعظم.
● الأصم: لا يسمع فيه قعقعة السلام، ولا يسمع فيه صوت استغاثة.
● الأصب: لأن كفار مكة كانت تقول: إن الرحمة تصب فيه صبًا.
-------------
● رجم: بالميم لأن الشياطين ترجم فيه: أي تطرد.
● الهرم: لأن حرمته قديمة من زمن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.
● المقيم: لأن حرمته ثابتة لم تنسخ، فهو أحد الأشهر الأربعة الحرم.
-------------
● المُعلى: لأنه رفيع عندهم فيما بين الشهور.
● منصل الأسنة: ذكره البخاري عن أبي رجاء العطاردي.
● منصل الآل: أي الحراب.
-------------
● المبريء: لأنه كان عندهم في الجاهلية من لا يستحل القتال فيه بريء من الظلم والنفاق.
● المقشقش: لأن به كان يتميز في الجاهلية المتمسك بدينه، من المقاتل فيه المستحل له.
● شهر العتيرة: لأنهم كانوا يذبحون فيه العتيرة، وهي المسماة الرجبية نسبة على رجب.
-------------
● رجب مضر: إضافة إلى مضر لأنهم كانوا متمسكين بتعظيمه، بخلاف غيرهم، فيقال:
إن ربيعة كانوا يجعلون بدله رمضان، وكان من العرب من يجعل في رجب وشعبان،
ما ذكر في المحرم وصفر، فيحلون رجبًا ويحرمون شعبان.

●● أهم الأحداث فى شهر رجب:-
● غزوة تبوك وهى آخر غزوات النبى صلى الله عليه وسلم وذلك سنة تسع من الهجرة،
● هجرة المسلمين الأولى إلى الحبشة سنة خمس من النبوة،
● وفاة النجاشي ملك الحبشة سنة تسع من الهجرة، (وصلى عليه) النبي صلى الله عليه وسلم بالمدينة.
-------------
● حادثة الإسراء والمعراج سنة عشر من النبوة ، وهو المشهور بين الناس اليوم،
( ولكن ذلك محل خلاف كبير بين العلماء ... والله تعالى أعلم)
● فتح دمشق سنة 14 هـ على يد أبي عبيدة بن الجراح وخالد بن الوليد،
-------------
● معركة الزلاقة بالأندلس سنة 479هـ وانتصر فيها المسلمون بقيادة يوسف بن تاشفين المرابطي.
● الانتصار على الصليبيين وفتح بيت المقدس بقيادة صلاح الدين الأيوبي سنة 583 هـ ،
-------------


{ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً }


الساعة الآن 05:31 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..