..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - تفصيل المقال في القبائل و العروش التونسية : جلاص
عرض مشاركة واحدة
قديم 10-09-2020, 04:20 PM   رقم المشاركة :[11]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة tunisia

افتراضي تفصيل المقال في القبائل و العروش التونسية : طباش

الطياش



أطلقت هذه الكلمة في الزمن الوسيط في تونس من قبل السكان المحليين و من قبل السلطات المركزية إلى جانب كلمة "توابع " أو " البرانية " على جزء من قبيلة ما أو أسر انفصلوا عن عشائرهم و قبائلهم الأصلية و انتقلوا للحياة قرب قبيلة ثانية و انفرادهم بسكناهم بعيدا عنها فلا يجمعهم نسب مشترك حتى يولوا كبيرا أو شيخا عليهم نتيجة عوامل عدة منها الحروب و النزاعات و المشاكل العائلية ( أي مشاكل داخلية في القبيلة الواحدة ) و المجاعات و الفقر ، تسببت في هجرة فرع منها أو فرقة أو مجموعة معينة من مجالها الأصلي إلى مجال أخر.
و عندما نعود للسجلات و الأرشيف نلاحظ تواجد الطياش في أغلب القبائل الكبيرة و منتشرة في مختلف المناطق فنجد طياش العكارة في ريف نابل و ريف المنستير و طياش الأعراض في جهة بنزرت و طياش أولاد الهاني و طياش دريد و طياش الهمامة و طياش أولاد عيار في الساحل و طياش جلاص و طياش وسلات و طياش الشيحية و طياش الفراينة بالقصرين و التي ذكرتهم إحدى الدراسات بأنهم غرباء عن المنطقة جاؤوا من مناطق مختلفة و تحدد ذلك زمن قيام الحركة الشابية و يتألف الفراينة من ثلاث فرق و هي أولاد سعد و الهرامسة و العجالنة و كذلك طياش أو برانية شنني المتكونين من أفراد من قبيلة الحزم ينتمون إلى عدة فرق منها الموادسية و العمارات و الشلايبية و القواند و من قبيلة الحمارنة فرقة الهرشة و الطياش بجرجيس و المتكونين في الغالب من الطرابلسية كأولاد شبل و أولاد نوير و وريمة و زواغة و مارغنة و ماقورة و البريكات و خويلد و الشياب ... و غيرها من الطياشات كذلك صفة الطياش نجد الوثائق الارادارية الحسينية لا تطلقها فقط على فروع العروش بل كذلك على عائلات نزحت من مواطنها الأصلية إلى مدن أو بلدات أخرى مثل طياشات صفاقس في المهدية و المكنين و سواحلية نابل.
و نادرا ما تبقي هذه المجموعات الطياشات على أسمائها في قبائلها الأصلية بل تتخذ اسم القبيلة الأم أو موطنها الأصلي الذي قدمت منه، فمثلا طياش العكارة في ريف المهدية أو ريف المنستير أو ريف نابل لا يحملون ألقابهم الأصلية بحيث تثبت انتسابهم الدقيق بل يُنعتون بالعكارة أو العكارية إي الذين قدموا من وطن العكارة (جرجيس ) كذلك العرضاوي في ريف مساكن و في ريف المنستير لا يحملون لقب أصولهم القبلية بل يحملون لقب المنطقة التي قدموا منه و هي منطقة الأعراض بالجنوب الشرقي.
و عند تجميع المجبى في المناطق التي يتواجد فيها الطياش لا ينظر إليهم باعتبارهم جزء من هذه الجهات و إنما يقع التأكيد دائما على أنهم سكان من جهة أخرى و يتم إحصاؤهم بمفردهم . و يوجد صنف ثان من الطياش و هم أشخاص تم أسرهم أثناء الصراعات القبلية و بصفة عامة فإن هذا الصنف من العروش الرقاق يمثل أقلية غير محظوظة في المجتمع القبلي التونسي فهي مهمشة جغرافيا و اجتماعيا و ديمغرافيا و سياسيا .
بقلم حاتم الضاوي
المصادر:
· د. سالم لبيض : مجتمع القبيلة – البناء الاجتماعي و تحولاته في تونس – دراسة في قبيلة عكارة ص 81_82
· محمد علي الحباشي: عروش تونس ص 36/51
· أحمد جدي : مجتمع العروش الرقاق في تونس القرن التاسع عشر مثال القصارنية (1858_1868) المجلة التاريخية المغاربية عدد 77_78 ماي 1995 ص 105
· محمد المنصف محلة : شنني في القرن التاسع عشر النظام الاجتماعي –السياسي-الذاكرة عبر الأرشيف _ المعهد الوطني للتراث مجلة افريقية العدد 13 ماي 1995
حاتم الضاوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس