الحلقة (57) المسلمون بجمهورية التركمان - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
قريبا
بقلم :
قريبا
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: الرويعي المهاشير بني خالد (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: مشجرة قريش الحجاز وبعض فروعها الحالية (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: نسب آل شاهين القبيبة ونابلس (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: كتاب " تحرير القول في بيان حكم الصدقة على آل الرسول" كتبه أبو أيوب عمر الحسني (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: قبيلة أولاد فـــــايد الحــــــــــــرابي بالفيوم ( عرب الفيوم) (آخر رد :محمود مصطفى مرتجع طوير الفايدي)       :: قبيلة فايد الحرابي في ليبيا ومصر (آخر رد :محمود مصطفى مرتجع طوير الفايدي)       :: بن صبيح (آخر رد :باصبيح المذحجي)       :: الرميلات قبيله لا اصل لها بتكوينها الحالي (آخر رد :صهيب رميلات)       :: الصراصرة من جهينة ومساكنهم اليوم في ينبع بشكل خاص ومنطقة المدينة بشكل عام (آخر رد :ابو الحارث)       :: إستفسار (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)      



Like Tree1Likes
  • 1 Post By بلاشِي

إضافة رد
قديم 10-03-2016, 12:39 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس التاريخ وكنانة - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (7) الحلقة (57) المسلمون بجمهورية التركمان

الحلقة (57) المسلمون بجمهورية التركمان
مجموعة دول الاتحاد السوفيتي "سابقًا": (الاتحاد السوفيتي "سابقًا" - سيبريا - قازاخستان - أوزبكستان - قرغيزيا - طادجيكستان - التركمان - أذربيجان - أرمينيا - جورجيا - داغستان)



إحدى الجمهوريات الإسلامية الاتحادية بالاتحاد السوفيتي "سابقًا"، احتلتها روسيا القيصرية في سنة 1302هـ - 1885م، على إثر تفكك منطقة التركستان إلى دويلات، وضمت إلى الجمهوريات الاتحادية السوفيتية في سنة 1924م، تمثل تركمنستان أقصى امتداد لأراضي الاتحاد السوفيتي "سابقًا" نحو الجنوب، ذكرها المقدسي باسم "التركمان".

الموقع:

تحاط جمهورية التركمنستان أو تركمانيا بأراضي إسلامية من جميع جهاتها، ففي جنوبها إيران، وفي الجنوب الشرقي أفغانستان، ومن الشمال قازاخستان، ومن الشرق والشمال الشرقي أوزبكستان، ومن الغرب بحر قزوين.

تبلغ مساحة التركمنستان (تركمانيا) 488.100 كيلو متر، ووصل عدد سكانها في سنة 1401هـ - 1981م إلى 2.900.000 نسمة، وعاصمتها عشق أباد، وسكانها حوالي ثلث المليون. وقدر سكان تركمانيا في سنة 1409هـ - 1989م بحوالي 3.455.000 من بينهم 2.867.000 مسلم.

الأرض:

أرض تركمانيا تتكون من هضبة تبدأ من الجنوب الشرقي إلى الشمال الغربي، حيث تنحدر إلى صحراء قراقوم (أي الرمال السوداء)، وهي سهل رملي فسيح تغطيه الكثبان الرملية، وتمتد في القسم الشمالي من السفوح الغربية لجبال (كوجي داغ)، حيث حدودها مع إيران، وتمثل السلاسل الجبلية الوحيدة بها، ولوجود عدد من الأنهار بمنطقة تركمانيا أثره في تخفيف حدة الجفاف، فيجري بها قسم من نهر جيحون (أموداريا). وتصلها بعض الأنهار المنحدرة في أفغانستان وإيران، مثل نهر هري ونهر مورغاب، وتقع عليه مدينة مرو ذات الشهرة في التاريخ الإسلامي، ومن إيران نهر هاري رود.

المناخ:

مناخ تركمانيا صحراوي متطرف، بارد في الشتاء، تصل درجة الحرارة أحيانًا إلى ما دون الصفر، حار في الصيف، غير أن الجهات المرتفعة تعتدل حرارتها صيفًا، وتسقط عليها أمطار قليلة، ولكنها أفضل من القسم الصحراوي في وسط البلاد وشمالها.

السكان:

سكان تركمانيا ينتمون إلى عناصر التركمان كما أطلق عليهم المقدسي، ولا يزالون كذلك حتى اليوم، ويشكل التركمان (65.6%) من جملة سكن تركمانيا، وجملة التركمان يزيد على 2 مليون نسمة، منهم في الاتحاد السوفيتي حوالي 2 مليون نسمة، والباقي في إيران وأفغانستان، ونسبة الأوزبك من مجموع سكان تركمانيا أربعة عشر ونصف بالمائة، والقرغيز ثلاثة ونصف في المائة، وتمثل هذه النسب مجموع المسلمين بجمهورية التركمان، أي ما يزيد على ثلاثة وثمانين بالمائة، وبلغ عدد المسلمين بها 2.867.000، والباقي من المهاجرين الروس، الذين هاجروا إلى تركمانيا لاستغلال ثروات المنطقة وللحد من الأغلبية الإسلامية، ذلك أن بلاد التركمان أقل الجمهوريات الإسلامية بآسيا الوسطى كثافة، ويتجمع السكان في مناطق الأودية والأنهار والواحات، مثل: مرو، ووادي نهر جيحون "أموداريا"، ووادي مورغاب، وواحات خوارزم، وعشق أباد.

النشاط البشري:



نشاط السكان ينصب على الزراعة والرعي، وتقوم الزراعة على مشروعات الري، ويصل مجموع الأراضي الزراعية ستمائة ألف هكتار، تزرع على العديد من القنوات، والعاملون في الزراعة قرابة ثلث مليون، وأهم المحاصيل الحبوب والقطن، وتشكل الأغنام أهم حيوانات الثروة الرعوية، ويستخرج البترول قرب قزوين، والإنتاج السنوي يفوق ستة عشر مليونًا من الأطنان، ومن الغاز الطبيعي كميات تصل إلى ثلاثة ملايين.

كيف وصل الإسلام إلى تركمانيا:

ارتبط وصول الإسلام إليها بوصوله إلى منطقة خراسان، ففي عهد الخليفة عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- وصل الأحنف بن قيس إلى مدينة هراء، وغزا مرو وهي إحدى مدن تركمانيا الآن، وفي خلافة عثمان بن عفان -رضي الله عنه- تولى عبد الرحمن بن عامر حكم البصرة، فأرسل الأحنف بن قيس في غزوة أخرى في سنة ثلاثين هجرية، فوصل إلى بلاد طخارستان في أعلى نهر جيحون، وتجاوز مدينة مرو وانتصر على تحالف الطخارستانيين، وتولى أمير بن أحمد مرو، وأسكن العرب بها، وعندما انتصف القرن الأول الهجري كان الإسلام قد ثبت دعائمه في مرو، واتخذ المسلمون منها قاعدة لتحركاتهم في إقليم ما وراء النهر، فعبر سعيد بن عثمان -رضي الله عنه- نهر جيحون بقوات إسلامية لفتح ما وراء هذا النهر في سنة خمس وخمسين هجرية، وعندما قام قتيبة بن مسلم بفتوحاته إلى بلاد فرغانة وكاشغر، كان يتخذ من مرو قاعدة لانطلاق الغزوات، وهكذا كان دور منطقة التركمان في الفتوح الإسلامية لوسط آسيا.

وفي خلافة المأمون العباسي مد الطاهريون نفوذهم على خراسان وما جاورها، ثم قامت الدولة السامانية في العصر العباسي الثاني، وكانت مرو إحدى الأقاليم التابعة لها، وزاد نفوذ السامانيين في عهد الخليفة العباسي المعتمد عندما ولي أحمد بن نصر الساماني بلاد ما وراء النهر، وزاد تثبيت الإسلام بمنطقة وسط آسيا.

وفي القرن السادس الهجري قامت دولة الغزنويين مكان السامانيين، وبسطت نفوذها على خراسان ووسط آسيا، ثم جاء دور السلاجقة وهي قبيلة من الغز التركمان، واتخذوا من منطقة تركمانيا قاعدة لهم، وامتد نفوذهم إلى خراسان ووسط آسيا وغربها، بل وصل نفوذهم إلى بغداد، ثم استولى المغول على وسط آسيا وغربها، وبعد إسلامهم أخذوا على عاتقهم نشر الإسلام بين شعوب آسيا الوسطى وأمودريا، واستولى الروس على الدويلات المغولية بعد تفككها، فسيطروا على تركمانيا في سنة 1302هـ.

وفي عهد السوفيت أصبحت تركمانيا جمهورية اتحادية في سنة 1329هـ، وذلك بعد احتلالها، وتتبع جمهورية تركمانيا الإدارة الدينية لمسلمي وسط آسيا، وكان التركمان يكتبون لغتهم المعروفة " بالجغتائية " بحروف عربية قبل استبدالها بالحروف الروسية، وقد كتب بها ديوان مير علي، المتوفى في سنة 937هـ، كما كتب بها السلطان " بابر " مؤسس دولة المغول الإسلامية بالهند.

ولقد تغير وضع تركمانيا بعد تفكك الاتحاد السوفيتي في أواخر سنة 1991م – وأعلنت استقلالها.
عبدالمنعم عبده الكناني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-03-2016, 04:10 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

حلقات جميلة ..... رائعة مفيدة ..... أنعم الله عليك أخينا الكريم .... عبدالمنعم .... جزاك الله خيرا .
بلاشِي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-03-2016, 05:20 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس التاريخ وكنانة - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي الكريم فؤاد علي المتابعة والمشاركة الجميله
عبدالمنعم عبده الكناني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحلقة (55) المسلمون بجمهورية قرغيزيا عبدالمنعم عبده الكناني مجلس الاقليات الاسلامية في العالم 0 10-03-2016 12:13 AM
كتاب قذائف الحق للشيخ محمد الغزالي "كاملا" محمد محمود فكرى الدراوى موسوعة الفرق و المذاهب ( الملل والنحل ) 3 26-12-2015 08:00 PM
تفسير ما يوضح قول ابن حوقل فى اهل الخرطوم جنس من النوبه عليك معرفتهم اهل مملكة علوة معاوية على ابو القاسم مجلس قبائل السودان العام 1 16-12-2011 06:11 PM
نوبيين ملتقى النهرين الازرق والابيض قبيلة الخزرج وراث مملكة علوة _ ملك العرب قردقة الصغير حفيد الملك معاوية على ابو القاسم الصالون الفكري العربي 4 16-12-2011 06:07 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 10:45 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه