..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..


مجلس الادباء العرب ( المستطرف من كل فن مستظرف ) يعنى بالقصة و الرواية و المقالة و المقامة و الحكم و الامثال


إضافة رد
قديم 17-06-2016, 05:18 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبيلة بني خالد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي من مجانين العرب

من مجانين العرب الذين قتلهم العشق وذكره العلماء ونقلوا اشعاره هو - عبد الله بن عجلان - كان يعشق فتاة فتزوجت رجلا غيره ، فعظم عليه أمر زواجها ، حتى مر زوجها يوما بالقرب من ابن عجلان ، فوجد عبيرها يفوح من ثوب زوجها ، فعلم أنه عانقها للتو: فمات من ليلتها ....
سعد ناصر الخالدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-06-2016, 06:01 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

صدق العرب عندما سموا امثال هؤلاء بالمجانين , ههههههههههه .
الحب و المودة بين الرجل و المراة شيئ و التعلق المتلف للعقل شيئ اخر حتما ليس ما يريده الله لنا ...
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-06-2016, 06:26 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - عضو مجلس الادارة - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

والله لحال هذا اشد من حال من اشتهر من المجانين..قيس ليلى وقيس لبنى..
فالقاتل في جميع الاحوال..هو العشق والهيام من غير طائل !
وأقول في ذلك:
دروب العشق سائرها عليل // سليب القصد قاصدها قتيل
ولعلي اتمها بامر الله بعد رمضان في قصيدة كاملة..
بارك الله فيك اخي الحبيب على طرحك القيم والنافع
يحفظك الله ويرعاك
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-06-2016, 08:19 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

لك مني باقة ورد على جميل طرحك وأسلوبك ..
بلاشِي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-06-2016, 06:43 AM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

الهوى قطّع قلوب البعارين كما قالت العرب
نايف السور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-06-2016, 06:58 AM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
باحث في الانساب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

نعم البعير اثناء هياجه لاياكل الاعلاف والحشائش فعلا
لكن هل يعد من صنف المجانين !
البراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-06-2016, 06:59 AM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

اي بالله هذا الهوى ومايسوي
نايف السور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-06-2016, 11:55 PM   رقم المشاركة :[8]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

ماله حيله يوم انه ماياكل ولا يشرب البعير الهوى غلاّب نظرةٌ وإعجاب
نايف السور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-06-2016, 02:01 AM   رقم المشاركة :[9]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

أولا الزواج قسمة ونصيب ثانيا اراد الله له الوفاة هكذا ونترك الخزعبلات فالموضوع لا بعارين ولا نياق .

لك مني باقة ورد على جميل طرحك وأسلوبك ..
بلاشِي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-06-2016, 03:48 AM   رقم المشاركة :[10]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - عضو مجلس الادارة - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

اجتهد الفلاسفة في تعريف الحب، ولم يفلح – كما يبدو – أي منهم في العثور على تعريف جامع مانع له، فتناولوا صفاته وأحواله واشتقاقاته، فقال أفلاطون «إنما الحبُّ هو المطلع من اللاوجود إلى الوجود»، بينما عرفهُ ابن حزم مثلا في كتابه طوق الحمامة «إن الحب أوله هزل، وآخره جد، وهو لا يوصف، بل إنه لا بد من معاناته حتى تعرفه والدين لا ينكره، والشريعة لا تمنعه» ويمكن تعريفه بأنه عبارة عن شعور بالانجذاب والإعجاب نحو شخصٍ ما، أو شيء ما، وقد ينظر إليه على أنه كيمياء متبادلة بين اثنين، ولخصوصية هذا الشعور يفرز الجسم هرمون الأوكسيتوسين المعروف بـ «هرمون المحبين» أثناء اللقاء بين المحبين، والذي يفعل في المرء الأفاعيل.

وقد يكون الحب هو أعظم قوة في العالم يلعب في قلب الإنسان، ويخضع لقوة غير منظورة، تقوده الى حيث لم يكن راغبًا، وهو بعبارة أو بأخرى «الجنون!».
وتاليا أشهر مجانين العشق في العرب
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-06-2016, 03:48 AM   رقم المشاركة :[11]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - عضو مجلس الادارة - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

1. المرقش الأكبر .. مجنون أسماء

هو المرقش الأكبر واسمه عمرو بن سعد بن مالك بن ضبيه المتوفي في 552 م، عشق المرقش ابنة عمه أسماء، غير أن أباها رفض تزويجه له وطلب مهرًا مستحيلًا، وهو أن يصبح من الرجال الأسياد وأن يرافق الملوك، فقبل العاشق الولهان الشرطان وارتحل الى اليمن، تلبية لعشقه، وبعد مدة صادق ملكها وعاد به إلى الديار، فوجد أن والدها قام بتزويج حبيبته الى غيره من الأثرياء؛ لما مرّ بقوم والد معشوقته من جدب وقحط. وحين اعترض المرقش على ذلك، أخبره عمه إنَّ أسماء ماتت، ولكنه سرعان ما اكتشف الخديعة فأخذ يجوب الصحاري والقفار بحثًا عن محبوبته ليموت بين أحضانها بعد أن عثر عليها أخيرًا بعد أن أنهكه المرض.

2. يزيد بن الطثرية.. عاشق اليمامة

يزيد بن الصُمَّة بن سلمة بن قشير. كان شاعرًا وأديبًا وعرف بحسن خلقه وحلاوة منطقه وحديثه وكان ذا مال وشجاعة، وله منزلة كبيرة لدى قومه. قتل في أحد المعارك عام (126 هـ، 744م).
تقول كتب التاريخ أن يزيد بن الطثرية كان رجلًا جميل الوجه معسول الكلام لا همّ له سوى التغزل بالنساء إلى أن التقى بـ «وحشيَّة» التي أحبها حبًّا شديدًا حتى أنه مرض مرضًا شديدًا ولم يداوه إلا رؤيته لمحبوبته.

«وحشية» هي اسم محبوبة يزيد وكانت من أجمل النساء وأحسنهن، وكانت تنتمي إلى قوم يطلق عليهم «جرم»، وهم على عداء مع قبيلة «قشير» التي ينتمي إليها يزيد، وزاد الفراق بين العاشقين لدرجة أن عقل يزيد كان يذهب ويغيب عن وعيه كثيرًا فيذكرون له وحشيَّة، فيفيق على اسمها ويتخلله الأمل في لقائهما ثم ما يلبث أن يشتد به الوجع ويصيبه اليأس.

وذات مرة اهتدى الى راعٍ يعرف أمر وحشيه فاتفق معه على زيارتها متنكرًا كأنه أحد الشياه، تقول كتب التاريخ أن لقاء يزيد ووحشية سر به العاشقان كثيرًا فأدخلته حبيبته ليراها سرًا وجمعت عليه في الصباح من تثق به من صديقاتها ويظل يزيد يعيش على تلك الليالي الجميلة التي قضاها مع وحشية وكلما اشتاق إليها أكثر احتال لرؤيتها ووصلها أو أرسل إليها بأشعاره، غير أن التاريخ لم يخبرنا ما هي نهاية هذه القصة.
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-06-2016, 03:50 AM   رقم المشاركة :[12]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - عضو مجلس الادارة - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

3. المخبَّل وميْلاء

هو كعب، عبد الله بن أبي سعد الوراق، قصته مختلفة عمّا سبق إذ أنه عشق أخت زوجته التي كانت أجمل منها وأكثر حسنًا ورقة وتدعى « ميلاء» وسرعان ما وقع في غرامها، وحدث أن فاجأتهما أم عمرو زوجة كعب وهما يجلسان في صفاء فأخبرت إخوتها السبعة، فجمع الإخوة أنفسهم لحل هذه المعضلة واستنكار ما يحدث، غير أنَّ العاشق أسرع بالرحيل إلى الشام حياءً منهم، وبعد مضي رده من الزمن علم الأخوة بمكان كعب، فأرادوا أنْ يطمأنوا عليه ويزوجوه الميلاء، فجمعوا أمرهم وأخذوها معهم وفي الطريق التقى القوم قدرًا مع كعب على نبع ماء، فسأل ما الخبر؟ فقالو له إن الميلاء قد ماتت، فزفر كعب زفرة مات منها مكانه، ودفنا في قبرين متجاورين، إنها قصة عاشق هارب من عاطفتين صادقتين، زوجته أم ولده وأختها الحسناء!

4. عبد الله بن العجلان.. عاشق زوجته

كان عبد الله بن العجلان أحد شعراء الجاهلية من قبيلة فهد، وكان وحيد والديه، وبينما كان عبد الله يمتطي جواده مر على نهر غسان، وقع في حب فتاة كانت تستحم في النهر وسرعان ما تزوجا.

وبعد مرور 8 أعوام أضحى حب عبد الله وهند حديث قبيلة بني نهد غير أن هند كانت عاقرًا وذلك كان مثار استنكار كبير من والد عبدالله، السيد في قومه والذي اهتدى الى حيلة ليرغم فيه ابنه على تطليق زوجه التي لا تنجب.

وحين كان عبد الله ثملًا أمره أبوه بتطليق زوجته ففعل، وحين استفاق عبد الله على نفسه وجد أنَّ زوجته ومعشوقته رحلت فأصيب بالجنون سيما وأنه سمع بزواجها من رجل من بني نمير، فهام عبد الله على وجهه، وجف بريق عينيه، ونحل عوده، وسقم بدنه، ولا يملك زيارة محبوبته للعداوات والحروب بين بني فهد وبني نمير، فتقطع قلبه حزنًا ولوعة.
أما هند فتعلم أن حربًا ستنشب بين نمير – أهل زوجها السابق – وبني فهد فأرسلت غلامًا لتحذيرهم إلا أن هذا باعد الشقة وقضى على أمل اللقاء بين عبد الله وهند، لكنه لم ييأس فأخذ يتسلل ليلًا إلى بني نمير حتى علم مكان هند، فجاءها في ليلة فرأى زوجها يسقي إبله وهي جالسة إلى جواره، فنزل عن جواده وجرى إلى هند التي قامت إليه، وبكى العاشقان وتعانقا، وزوجها ينظر إليهما في دهشة مذهولاً، وسرعان ما سقطت هند وعبد الله، فسارع الرجل يتفقد حالهما، فإذا هما بلا حراك، لقد ماتا في ذات اللحظة، فنادى في قومه، وحفروا لهما قبرًا واحدًا، ودفنا فيه معًا!
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-06-2016, 03:50 AM   رقم المشاركة :[13]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - عضو مجلس الادارة - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

5. مُرَّة بن عبد الله ومعشوقته ليلى

هو مرة بن عبد الله بن هليل بن يسار وكان شاعرًا مقلا في نظمه، وأوقف شعره فقط لليلى معشوقته، وهي ليلى بنت زهير بن يزيد بن خالد بن عمرو بن سلمة وكانا أولاد عم، وكان يهجوا كل من يتقدم لخطبتها واتخذ من الشعر سلاحًا يدافع به عن محبوبته، ففر الرجال من لذاعة الكلمات وقسوتها!

لكن رجلًا يسمى المنجاب بن عبد الله تقدم يخطبها وتم مراده، دون أن يسمع من هجاء مرة، أو ربما لم يلقِ له بالاً، وارتحل بها إلى مكان بعيد في اليمن فماتت ليلى بدورها كمدًا وحسرة على حبيبها، وحينما علم مرة بالخبر أغمي عليه ثم بات ينعي الناعون أنفسهم، وواصل ندبها ويكب وجهه على قبرها وظل ملازمًا له يبكي وينوح حتى لحق بها، إنه جنون العشق!

6. عروة بن حِزام.. عاشق عفراء

أما عروة بن حزام بن مهاصر العذري المتوفي في 650 م يذكر التاريخ أنه أول العاشقين جنونًا حيث مات بالهرج من العذريين حيث لا يعرف له شعر إلا في «عفراء» بنت عمه ومعشوقته بنت عقال بن مهاصر، وتربى عروة يتيمًا في بيت عمه، وكان عقال يميل الى عروة ليزوجه ابنته عفراء، بيد أن أمها كانت ترفضه وتراه غير ذي مال، فطلبت منه أن يأتي بمهر كبير حتى توافق، فسافر إلى اليمن قاصدًا ذلك المهر أو الإبل المائة وفي تلك الفترة جاء أحد الاثرياء العرب وتزوج عفراء بإغراء السلطة والجاه والمال وقصدا الشام.

مضى عروة بعد أن يبحث عن معشوقته وبعد لقاء حميم بينهما، حاول إقناع نفسه أن الحياة تضمي بدون عفراء، فما استطاع، لقد أصابته انتكاسة شديدة جعلته يفقد توازنه، فيغيب عن الناس حتى يكاد قلبه يتوقف عن الخقفان وكان كلما أصيب بذلك، ألقوا على وجهه خمارًا لعفراء زودته به فيفيق من غيابه، ثم يعود مرة أخرى ومضت حاله كذلك حتى أسلم الروح إلى بارئها وبلغ الخبر معشوقته عفراء، وتظل عفراء تندب عروة وتبكي عليه حتى ماتت بعده بأيام قليلة، فدفنت عفراء إلى جانب قبر عروة ومن القبرين تنبت شجرتان غريبتان لم ير الناس مثلهما من قبل، نَمَتَا حتى تلتف إحداهما بالأخرى!
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-06-2016, 03:51 AM   رقم المشاركة :[14]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - عضو مجلس الادارة - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

7. جميل بن مَعْمر وبثينة

هو جميل بن معمر توفي سنة701 م، عاش في القرن الأول الهجري ولعلها من القصص البارزة التي بدأت في العصر الجديد وكان شاعرًا وراويًا، عشق فتاة تدعى بثينة بنت حبأ بن ثعلبة بن ربيعة، وكانت تكنى أم عبد الملك وكانت قبيلة عذرة التي ينتمي إليها العاشقان مشهورة بالموت حبًّا، وكانوا يقولون عن أنفسهم نحن قوم إذا أحبوا ماتوا!

والكثير من الباحثين يُرجع مصطلح «الحب العذري» إلى هذه القبيلة!

قصة جميل تبدأ حين كان يرعى إبله بوادي «بغيض» أما هو فأسلم نفسه للراحة، فجاءت بثينة ولم يكن يعرفها من قبل، تريد أن تملأ الماء، فأرادت أن تبعد الإبل عنها، فشق ذلك على الفتى، فقام إلى بثينة، التي خالها حمقاء، فعنفها على سلوكها وسبها، فردت سبه بسب آخر، وغالت فيه.

أدرك جميل كم هي رقيقة تلك الفتاة، وكم هو مليح سبابها فشعر بسهم الحب ينفذ إلى عمق قلبه فأحب سبابها وعلق بها

وكان العاشقان يتبادلان اللقاءات دومًا حتى ثارت قبيلة عذرة لذلك، وعتبوا عليه عتابًا كبيرًا وحالوا دونه ودون معشوقته، فالعرب تثور حين ينسب أحدهم إلى فتياتهن الشعر، ويتغزل بفتاة ما، فلم يكن أمام والد بثينة سوى تزويجها لغيره، فقرنها على فتى اسمه نبيه بن الأسود العذري، وحين علم جميل بالأمر ثار وأخذ يهجو قوم بثينة ويهزأ بهم وكله عشق وجنون، كما لم يحل زواج بثينة دون إصرار جميل على لقائهما وظلت العلاقة بينهما كما كانت من قبل، يزورها سرًا في غفلة من زوجها أو يلتقيان خارج البيت في الخلاء، وحين علم الأهل أهدروا دمه وقرروا قتله! وأخذ يجوب الصحاري هربًا من أهلها والسلطان حتى حل بمصر بعد شقاء ومرض، وهناك لقي صديقًا له، فوهبه كل ماله – قبيل موته – شرط أن يهدي حلية من ثروته الى بثينة في قومها، وحين علمت بثينة بالأمر بكت بكاءً مرًا حتى تقول كتب التراث إنه يومٌ لم يُر بكاء أكثر منه!
ونتابع فما بعد بامر الله سبحانه
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-06-2016, 03:54 AM   رقم المشاركة :[15]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - عضو مجلس الادارة - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

وَلَكِنْ للّتي خَلّفتُ خَلْفي، ... بكَتْ عَيني، وَقَلّ اليَوْمَ صَبرِي
فَمن ذا إن هَلَكتُ وَحانَ يَوْمي ... يُخَبّرُ وَالِدي دَائي وَأمرِي
فَيَحفظَ أهلُ مَكّةَ في هَوَائي، ... وَإنْ كانوا أتوا قَتلي وَضُرّي
قال: وارتحلوا، فلما خرجوا عن أبيات مكة أنشأ يقول:
رَحَلُوا، وكُلّهُمْ يَحِنّ صَبَابَةً ... شَوْقاً إلى مِصْرَ، وَدَارِي بالحَرَمْ
لَيتَ الرّكابَ، غداةَ حَانَ فرَاقُنا، ... كانتْ لحوماً قُسّمَتْ فوْق الوَضَمْ
رَاحُوا سِرَاعاً يُعملِونَ مَطِيّهم ... قُدُماً، وَبتّ مِنَ الصّبابَةِ لم أنمْ
طُوبى لهُمْ يَبغونَ قَصْدَ سَبيلهمْ، ... وَالقَلبُ مُرْتهنٌ ببَيتِ أبي الحَكَمْ
ثم إن الفتى اعتل، واشتدت علته، فلما وردوا أطراف الشام مات فدفنه جده، ووجد عليه وجداً شديداً، وقال يرثيه:
يَا صَاحِبَ القَبرِ الغَرِيبِ ... بالشّامِ من طَرفِ الكَثيبِ
بالشِّعبِ بَينَ صَفَائِحٍ ... صُمٍّ تُرَصَّفُ بالجُنُوبِ
مَا إنْ سَمعتُ أنينَهُ، ... وَنِدَاءَهُ عِنْدَ المَغيبِ
أقبَلْتُ أطْلُبُ طِبَّهُ، ... وَالمَوْتُ يَعْضُلَ بالطَّبيبِ
وَاللّيلُ مُنْسَدِلُ الدّجَى، ... وَحشُ الجِنابِ من الغُرُوبِ
هَاجَتْ لِذَلِكَ لَوْعَةٌ ... في الصّدْرِ ظَاهرَةُ الدبيبِ
عاشق أخت زوجته
ذكر أبو عمر محمد بن العباس، ونقلته من خطه، أخبرنا أبو بكر محمد بن خلف المحولي، أخبرني أبو بكر العامري، أخبرني رياح بن قطب بن زيد الأسدي ابن أخت قريبة أم البهلول ابنة أباق الدبيرية الأسدية أخت الركاض بن أباق الدبيري الشاعر عن قريبة قالت: كان لعبد المخبل وهو كعب بن مالك؛ وقال غير قريبة: هو كعب بن عبد الله من بني لأي بن شاس بن أنف الناقة وهو من أهل الحجاز؛ ابنة عم له يقال لها أم عمرو، وكانت أحب الناس إليه، فخلا بها ذات يوم، فنظر إليها وهي واضعة ثيابها فقال لها: يا أم عمرو! هل ترين أن أحداً من النساء أحسن منك؟ قالت: نعم! أختي ميلاء أحسن مني. قال: فكيف لي بأن ترينيها؟ قالت: إن علمت بك لم تخرج إليك. ولكن تختبئ في الستر، وأبعث إليها.
قال: ففعلت، وأرسلت إليها، وهو في الستر، وجاءت ميلاء، فلما نظر إليها عشقها وترك أختها امرأته، وعارضها من مكان لا تحتسبه، فشكا إليها حبها، وأعلمها أنه قد رآها. فقالت: والله يا ابن عم! ما وجدت بي من شيء، إلا قد وجدت منك مثله، وظنت أم عمرو امرأته أنه قد عشق أختها فتبعتهما، وهما لا يدريان، حتى رأتهما قاعدين جميعاً، فمضت تقصد إخوتها، وكانوا سبعةً، فقالت: إما أن تزوجوا كعباً ميلاء، وإما أن تغيبوها عني. فلما بلغه أن ذلك قد بلغ إخوتها هرب، فرمى بنفسه نحو الشام وترك الحجاز. وقال وهو بالشام:
أفي كُلّ يَوْمٍ أنتَ مِنْ بارِحِ الهَوَى ... إلى الشُّمّ من أعلامِ مَيلاءَ ناظِرُ
فروى هذا البيت رجل من أهل الشام. ثم خرج يريد مكة فمر على أم عمرو وأختها ميلاء، وقد ضل الطريق، فسلم عليهما، وسألهما عن الطريق. فقالت أم عمرو: يا ميلاء! صفي له الطريق، فذكر الرجل لما سمعها تقول يا ميلاء:
أفي كُلّ يَومِ أنتَ مِنْ بارِحِ الهَوَى ... إلى الشُّمِّ مِنْ أعلامِ مَيلاءَ نَاظِرُ
فتمثل به فعرفت الشعر، فقالت: يا عبد الله! من أين أنت؟ قال: أنا رجل من أهل الشام، فقالت: فمن أين رويت هذا الشعر؟ قال: رويته عن أعرابي بالشام. قالت: أو تدري ما اسمه؟ قال: اسمه كعب. قال: فأقسمتا عليه أن لا يبرح حتى يراك إخوتنا، فيكرموك، ويدلوك على الطريق، فقد أنعمت علينا. فقال: إني لأروي له شعراً آخر، فما أدري أتعرفانه أم لا؟ فقالتا: نسألك بالله إلا أسمعتنا إياه؟ قال: سمعته يقول:
خَلِيليَّ! قد رُزْتُ الأمورَ وَقِستُهَا، ... بِنَفسِي وَبالفِتيَانِ كُلَّ مَكَانِ
فَلَمْ أُخفِ يَوْماً للرّفِيقِ وَلمْ أجِدْ ... خَلِيّاً وَلا ذا البَثّ يَستَوِيَانِ
مِنَ النّاسِ إنسَانانِ، دَيني عَلَيهما، ... مَلِيّانِ لَوْلا النّاسُ قَدْ قَضَيَانِي
مَنُوعَانِ، ظَلاّمانِ، مَا يُنصِفَانِني، ... بدَلَّيهِما وَالحُسنِ قَدْ خَلَبَاني
يُطِيلانِ حَتى يَحسَبَ النّاسُ أنّني ... قُضِيتُ، وَلا وَاللهِ مَا قَضَيَاني
خَلِيليّ، أمّا أُمُّ عَمرو فَمِنهُمَا، ... وَأمّا عَنِ الأخرَى، فَلا تَسلاني
بُلِينا بِهِجرانٍ، وَلَمْ يُرَ مِثْلُنا ... مِنَ النّاسِ إنسَانَانِ يَهتَجِرَانِ
أشَدَّ مُصافاةً وَأبْعَدَ مِنْ قِلىً، ... وَأعصَى لِوَاشٍ حِينَ يُكْتَنَفَانِ
يُبَيّنُ طَرْفَانَا الذّي في نُفُوسِنا، ... إذا استُعجِمَتْ بالمَنطِقِ الشّفَتَانِ
فَوَاللهِ مَا أدرِي أكُلُّ ذَوِي الهَوَى ... عَلى شَكلِنَا، أمْ نَحنُ مُبتَلَيَانِ
فَلا تَعجَبا مِمّا بيَ اليَوْمَ مِنْ هَوَىً، ... فَفي كُلّ يَوْمٍ مِثْلُ مَا تَرَيَانِ
خَلِيليّ! عَن أيّ الذي كانَ بَيننَا ... مِنَ الوَصْلِ أوْ ماضِي الهَوَى تَسَلانِ
وكُنّا كَرِيمَيْ مَعشَرٍ حُمّ بَينَنَا ... هَوىً، فَحِفظنَاهُ بِحُسْنِ صِيَانِ
نَذودُ النفوسَ الحَائماتِ عَنِ الهَوَى ... وَهُنّ بأعنَاقٍ إلَيْهِ ثَوَانِ
سَلاهُ بأُمّ العَمرِ مِنهُ، فَقَدْ بَرَا ... بِهِ السّقمُ لا يَخفَى وَطولُ ضَمانِ
فَما زَادَنا بُعدَ المَدى نَقضُ مَرّةٍ، ... وَلا رَجَعَا مِنْ عِلْمِنا بِبَيَانِ
خَلِيليّ! لا وَاللهِ مَا لي بالّذي ... تُرِيدانِ مِنْ هَجرِ الصّدِيقِ يَدَانِ
وَلا ليَ بالهَجرِ اعتِلاءٌ، إذا بَدَا ... كَمَا أنْتُمَا بالبَينِ مُعتَلَيَانِ
قال: فنزل الرجل وحط رحله حتى جاءت إخوتهما فأخبرتاهم الخبر، وكانتا مهتمتين بكعب، وذلك أنه كان ابن عمهم، وكان ظريفاً شاعراً، فأكرموا الرجل ودلوه على الطريق، وخرجوا، فطلبوا كعباً بالشام، فوجدوه، فأقبلوا به، حتى إذا صار إلى بلدهم نزل كعب في بيت ناحيةً من الحي، فرأى ناساً قد اجتمعوا عند البيوت، فقال كعب لغلام قائم، وكان قد ترك بنياً له صغيراً: يا غلام من أبوك؟ قال: أبي كعب. قال: فعلام يجتمع هذا الناس؟ وأحس فؤاد كعب بشر. قال: يجتمعون على خالتي ميلاء، ماتت الساعة. قال: فزفر زفرةً حر منها ميتاً، فدفن إلى جانب قبرها.
يقتل حبيبته وينتحر
ذكر أبو عمر محمد بن العباس بن حيويه، ونقلته من خطه، حدثنا أبو بكر محمد بن خلف المحولي، حدثنا العمري عن الهيثم عن ابن عياش ولقيط بن بكير قال: وحدثنا أحمد بن الحارث الخزاز، حدثنا أبو الحسن المدايني، حدثني هشام بن الكلبي عن أبي مسكين قال: خرج ناس من بني حنيفة يتنزهون فبصر فتىً منهم بجارية فعشقها، فقال لأصحابه: انصرفوا حتى أقيم وأرسل إليها، فطلبوا إليه أن يكف، وأن ينصرف، فأبى، وانصرف القوم، وجعل يراسل الجارية حتى وقع في نفسها، فأقبل في ليلة إضحيان متقلداً قوساً، والجارية نائمة بين إخوتها، فأيقظها، فقالت: يا فاسق انصرف وإلا، والله أيقظت إخوتي، فقاموا إليك، فقتلوك، فقال: والله للموت أهون علي مما أنا فيه، ولكن أعطيني يدك أضعها على فؤادي وأنصرف، فأعطته يدها، فوضعها على فؤاده وصدره، ثم انصرف.
نتابع بامر الله سبحانه
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-06-2016, 04:32 AM   رقم المشاركة :[16]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - عضو مجلس الادارة - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

فلما كانت الليلة القابلة أتاها، وهي في مثل حالها، فأيقظها، فقالت: له مثل مقالتها الأولى، ورد هو عليها مثل قولها، وقال: لك الله علي إن أمكنتني من شفتيك أرتشفهما أن أنصرف، ثم لا أعود إليك، فأمكنته من شفتيها ثم انصرف، ووقع في نفسها مثل النار، ونذر به الحي، فقالوا: ما لهذا الفاسق في هذا الحي ذاهباً وجائياً؟ انهضوا بنا حتى نخرجه. فأرسلت إليه أن القوم يأتونك الليلة، فالحذر، فلما أمسى خرج ناحيةً عن الحي، فقعد على مرقب له ومعه قوسه وأسهمه، وكان أحد الرماة، وأصاب الحي من النهار مطر، فلهوا عنه، فلما كان في آخر الليل ذهب السحاب، وطلع القمر، فخرجت تريده، وقد أصابها الندى، فنشرت شعرها، وكانت معها جارية من الحي، فقالت: هل لك في عباس، وهو اسمه، فخرجتا تمشيان، فنظر إليهما، وهو على المرقب، فظن أنهما ممن يطلبه، فرمى بسهمه فما أخطأ قلب الجارية، ففلقه، وصاحت الجارية التي كانت معها، وانحدر من المرقب الذي كان عليه، فإذا هو بالجارية متضمخة بدمها، فقال عند ذلك، وهو يبكي:
نَعَبَ الغُرَابُ بِما كَرِهْ ... تُ وَلا إزَالَةَ للقَدَرْ
تَبكي، وَأنتَ قَتَلتَهَا، ... فَاصْبِرْ، وَإلا فانْتَحِرْ
قال: ثم وجأ نفسه بمشاقصه، حتى مات. وجاء الحي فوجدوهما ميتين، فدفنوهما في قبر واحد.
؟المأمون وذات القلم
أخبرنا أبو الحسين أحمد بن علي بن الحسين التوزي، حدثنا أبو عبد الله محمد بن عمران المرزباني، حدثنا محمد بن عبد الله البصري، حدثنا الغلابي محمد بن زكريا، حدثنا مهدي بن سابق قال: رأى المأمون في يد جارية له قلماً، وكان ذا شغف بها، واسمها منصف، فقال:
أرَاني مَنَحتُ الحُبّ مَن لَيسَ يعرِفُ ... فمَا أنصَفتَني في المَحَبّةِ مُنصِفُ
وَزَادَتْ لَدَينا حُظوَةً يَوْمَ أعرَضَتْ ... وَفي إصْبعَيها أسمَرُ اللّوْنِِ أهيَفُ
أصَمُّ، سَميعٌ، سَاكِنٌ، مُتَحَرّكٌ، ... يَنالُ جَسِيماتِ العُلى، وَهوَ أعجَفُ
عَجبتُ لَهُ أنَّى، وَدَهرُكِ مُعجِبٌ، ... يُقَوِّمُ تَحريفَ العِبَادِ مُحَرَّفُ
ميت الحب شهيد
قال الجوهري: وأنشدني محمد بن محمد الصائغ:
سأكتُمُ ما ألقَاهُ، يا فَوْزَ، نَاظِرِي، ... من الوَجدِ كَيلا يَذهَبَ الأجرُ باطِلا
فَقَدْ جاءَنا عَن سَيّدِ الخَلقِ أحمدٍ، ... وَمَن كانَ بَرّاً بالعِبَادِ وَوَاصِلا
بأنْ من يَمُتْ في الحُبِّ يكتمُ وَجدَهُ، ... يَمُوتُ شَهيداً في الفَرَاديسِ نَازِلا
رَوَاهُ سُوَيدٌ عَنْ عليّ بنِ مُسهَرٍ، ... فَما فيه من شَكٍّ لمَنْ كانَ عَاقِلا
وَمَا ذا كَثيرٌ للّذي بَاتَ مُفرَداً، ... سَقِيماً، عَليلاً، بالهَوَى مُتَشَاغِلا
عصيان العذال سنة
ولي من أثناء قصيدة مدحت بها ببغداد:
وَحَوْراءَ غَدَتْ باللّحْ ... ظِ للعُشّاقِ قَتّالَهْ
فكَمْ من قَائِلٍ حينَ ... رآهَا، وَهيَ مُختالَهْ
أفي أجفَانِها المَرْضَى ... مِنَ القَارَةِ نَبّالَهْ
بَدَتْ مَا بَينَ أترَابٍ ... لَهَا كَالبَدرِ في الهَالَهْ
عَلَيهَا من ثِيَابِ الصَّوْ ... نِ مَا تَسْحَبُ أذْيَالَهْ
أيَا ظَبيَةَ بَطنِ الخَيْ ... فِ! ضَيفٌ رَامَ إنزَالَهْ
قِرَاهُ قُبْلَةٌ، فَالبَيْ ... نُ قَدْ قَرّبَ أحمَالَهْ
فَكَمْ لاحٍ عَلى حُبِّي ... كِ لمْ أُصْغِ لِمَا قَالَهْ
وَمِنْ سُنّةِ مَنْ يَعْشَ ... قُ أنْ يَعصِيَ عُذّالَهْ
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-06-2016, 07:36 PM   رقم المشاركة :[17]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبيلة بني خالد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

بارك الله فيك أخي م مخلد ولا يهونون البقية ، فقد اثريتم الموضوع وجزاكم الله خيرا ....
كما والحب في الأزمنة الماضية ، أعف وأنزه من ما يسمى حبا في زماننا الحاضر .........
سعد ناصر الخالدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-06-2016, 12:57 AM   رقم المشاركة :[18]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

حُب اليوم مفش داعي ولا يقارن بالماضي أبدا .
لك مني باقة ورد على جميل طرحك وأسلوبك ..
بلاشِي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-07-2016, 12:27 AM   رقم المشاركة :[19]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي

شكرا لك
راعي الغنما غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-07-2016, 01:50 AM   رقم المشاركة :[20]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - عضو مجلس الادارة - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

حياكم الله..واعتذر إذ لم أكمل الحديث عن البقية الذين اشتهروا بلقب "مجانين العرب" طبعا في العشق والغرام والهيام
بارك الله فيكم
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2017, 01:53 AM   رقم المشاركة :[21]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

شكرا ع المعلومة المفيدة
بلاشِي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-06-2018, 04:42 AM   رقم المشاركة :[22]
معلومات العضو
مشرفة القسم النسائي
 
الصورة الرمزية هلا حيدر
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

الحب الصادق موجود
لكن ف القليل القله..
بارك الله فيكم..
هلا حيدر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-09-2020, 11:38 PM   رقم المشاركة :[23]
معلومات العضو
عضو مشارك
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي

وهاي إضافات أخرى خيّي سعد الخالدي لمجانين العرب في العشق قيس بن الملوح مجنون ليلى وجميل مجنون بثينة وعنترة بن شداد مجنون عبله وقيس بن ذريح مجنون لبنى والله المستعان يعطيك العافيه خيّي سعد
شاكر أبونعيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-10-2020, 03:02 PM   رقم المشاركة :[24]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي

لك منــــــــــــــــــــــــــــــــــــي أجمــــــــــــــــــــــــــــــــــل تحية
شفيق عبدربه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الهادي في أنساب وتراث السعادي ( الماضي والحاضر) للشيخ / حمدي محمود الديداني الفايدي أشرف الفايدي مجلس قبيلة الفوايد 26 08-08-2020 01:47 AM
تحفة السلطان في النسب والنسب القاسمي : السيد حسين الحسينى الزرباطى. (1) ابن الوجيه مكتبة الانساب و تراجم النسابين 25 05-04-2019 01:24 PM
: قـبـيـلـة فـــايـــد الحـرابـي منيع ملتقى القبائل العربية . مجلس القلقشندي لبحوث الانساب . 1 24-12-2015 06:46 PM
أولاد داود بن فايد بن ذئب بن عقار خضر الفايدي مجلس قبيلة الحرابي 2 15-11-2014 05:51 PM


الساعة الآن 05:57 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..