..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..


الاسلام باقلامنا " و من احسن قولا ممن دعا الى الله و عمل صالحا و قال انني من المسلمين "


إضافة رد
قديم 11-10-2020, 01:31 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي القرآن الكريم دين ودنيا

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلّم ...

في هذا الموضوع سوف نـتطرّق للقرآن الكريم وما هو القرآن الكريم ؟؟؟

القرآن الكريم هو معجزة النبي محمد صلى الله عليه وسلّم ... وهو كتاب حفظه الله سبحانه وتعالى من اي تحريف ...

قال تعالى في سورة الحجر
( إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ )

ففي القرآن فيها من المعجزات التي لو اجتمعت الانس والجن على أن يأتو بآية مثل القرآن مااستطاعوا

القرآن الكريم أنزله الله تعالى في جزيرة العرب وجعل نبيه محمد صلى الله عليه وسلم رسولاً يبلغ الناس هذه الآيات والقرآن الكريم

وكان في جزيرة العرب انذاك الكثير من الفحول في اللغة العربية والشعراء المخضرمين الكبار ... وما من أحدٍ منهم سمع آيات الله من نبيه الكريم إلا وكانت صاعقة على الكفار والذين اخذتهم العِزّة بالإثم وما آمنوا بالله وبرسوله وبكتاب الله بالرغم من الفصاحة البالغة في القرآن
وهناك الكثير من الناس آمنوا عندما سمعوا آيات الله وتيقّنوا بأنها كلمات لا يمكن ان ينطق بها بشر او شاعر مهما بلغت فصاحته

والقرآن الكريم توجد به الكثير من المعجزات ... منها ماتم معرفته حديثاً ومنها لم نعرفها حتى الآن

يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم في سورة الإسراء:
( وَمَا أُوتِيتُم مِّنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا (85))

فهناك الكثير من الأمور الاعجازية في القرآن خلافاً عن البلاغة في اللغة ... بحيث تم العديد من الإكتشافات في عصرنا الحديث قد بيّنها القرآن الكريم من أكثر من 1400 سنة
كما وأن هناك العديد من المعجزات التي لم نعرفها حتى الآن مذكورة في كتاب الله تعالى .

فكثير ما نسمع من السفهاء والأراذل من الناس ( أكرمكم الله ) يعتقد بأن القرآن هو صلاة وصيام وعبادة فقط !!!
وكثير من السفهاء مايقول:
( خلك بقرآنك وصلي وبس )
(انشغل بالصوم والصلاة واقرأ القرآن)
( أنت حدك صلي وصوم واقرأ قرآنك بس)
أو كما قال رأس الأفعى للعلمانيين مصطفى أتاتورك مقولته (نحن الآن في القرن العشرين لا نستطيع أن نسير وراء كتاب تشريع يبحث عن التين والزيتون)
فهذا السفيه ترك القرآن بالكامل وركّز على التين والزيتون ... بالرغم من أن العلم الحديث وجد بأن التين والزيتون والذي أقسم الله بهما وجدوا بها فوائد ومعجزات كثيرة وشفاء للعديد من الأمراض.

ومع ذلك فإن القرآن الكريم من قرأه بتمعّن ودراية وفهم سيجد فيه الكثير من الأمور والتي من خلالها تسهّل حياتنا وتجعلنا نعيش بسلام وأمان وخير
ففي القرآن الكريم تجد الشفاء للأمراض ... وفي القرآن تجد الحل لكل أمر صعب ... وفي القرآن تجد المعجزات التي اكتشفها العلم الحديث ... وفي القرآن تجد الحقوق لكل شخص وحقوق الحاكم والرعية وحق الوالدين وحقوق النساء وتجد العدل .... والعديد من الأمور الأخرى التي تسهّل على الناس عيشهم وتجعلهم آمنين في حياتهم
إضافة إلى هذا كله ... بيّن الله تعالى تعاليمه الدينية في القرآن والحدود التي يقيمها على من يكفر بالله ويعمل السيئات وجزائه في الدنيا والآخرة
كذلك من يعمل الاعمال الصالحة ذكر الله أجره وثوابه لعمل الخير ... وإضافة إلى جميع ماذكر أن القرآن يحيي القلب وسماعه او قرائته يشفي العديد من الأمراض المستعصية ولك الأجر على قرائته وسيكون لك شفيعاً يوم القيامة.

فكثير من دول الغرب نسمع في إذاعت الراديو الخاصة بهم يقوموا بوضع القرآن الكريم بالرغم من ان الكثير منهم لا يفهم الكلام إلا انهم قالوا بأن هناك كلمات من القرآن عند سماعها كأنه سحر وراحة كبيرة
وهذا بالنسبة لنا ليس بغريب ... لإننا كمسلمين نعلم تماماً أن هذه كلمات من الله سبحانه وتعالى

وجاء حديث صحيح في قراءة القرآن أو هجره ...
عن بريدة رضي الله عنه قال : سمعت النبي- صلى الله عليه وسلم - يقول :
( َإِنَّ الْقُرْآنَ يَلْقَى صَاحِبَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حِينَ يَنْشَقُّ عَنْهُ قَبْرُهُ كَالرَّجُلِ الشَّاحِبِ . فَيَقُولُ لَهُ : هَلْ تَعْرِفُنِي ؟ فَيَقُولُ : مَا أَعْرِفُكَ . فَيَقُولُ لَهُ : أَنَا صَاحِبُكَ الْقُرْآنُ الَّذِي أَظْمَأْتُكَ فِي الْهَوَاجِرِ وَأَسْهَرْتُ لَيْلَكَ ، وَإِنَّ كُلَّ تَاجِرٍ مِنْ وَرَاءِ تِجَارَتِهِ ، وَإِنَّكَ الْيَوْمَ مِنْ وَرَاءِ كُلِّ تِجَارَةٍ ، فَيُعْطَى الْمُلْكَ بِيَمِينِهِ وَالْخُلْدَ بِشِمَالِهِ وَيُوضَعُ عَلَى رَأْسِهِ تَاجُ الْوَقَارِ وَيُكْسَى وَالِدَاهُ حُلَّتَيْنِ لَا يُقَوَّمُ لَهُمَا أَهْلُ الدُّنْيَا . فَيَقُولَانِ : بِمَ كُسِينَا هَذِهِ ؟ فَيُقَالُ : بِأَخْذِ وَلَدِكُمَا الْقُرْآنَ ثُمَّ يُقَالُ لَهُ اقْرَأْ وَاصْعَدْ فِي دَرَجَةِ الْجَنَّةِ وَغُرَفِهَا فَهُوَ فِي صُعُودٍ مَا دَامَ يَقْرَأُ هَذًّا كَانَ أَوْ تَرْتِيلًا )


وفي الختام أرجو من الله تعالى أن يجعل القرآن ربيع قلبي وجلاء همي وحزني وشفيعي يوم القيامة وكل من قال آمين.
أبو الأمير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشيخ كمال محمد أنيس القوصى خبير القراءات السبع خالد سليمان ال نوفل موسوعة التراجم الكبرى 3 19-05-2014 06:10 PM
لكل واحد فرحان بالشيعه وايران وحزب اللات تفضل لترى الفضيحه اللى بجلاجل حنان حسن موسوعة الفرق و المذاهب ( الملل والنحل ) 26 16-10-2011 09:22 PM
نهاية إسرائيل في القرآن الكريم (الرجاء تكمله المقال لاخره ) اسامه الجنايني مجالس علوم الفقه 6 11-12-2010 03:09 PM
نقد كتاب"الحزب الهاشمى" محمد محمود فكرى الدراوى فضائل القبائل العربية و ايامها 0 14-11-2010 09:11 PM


الساعة الآن 05:50 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..