الأحاديث النبوية الصحيحة والمشتملة على جملة من الدعوات الثابتة ,,,, - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: نسب عشيرة الزعبي في بلاد الشام (آخر رد :الزعبـي)       :: الأسلاوات صدفا (آخر رد :عمرو محمد عبدالظاهر)       :: تيزين حماه (آخر رد :عبدألحي)       :: قصور القبالي في المزاحمية (آخر رد :راعي المزاحميه)       :: وفاة الشيخ ممدوح بن حمدان (آخر رد :الجزائري التميمي)       :: البنت العربية الاصيلة (آخر رد :جعفر المعايطة)       :: حجازة مركز قوص (آخر رد :كمال محمد حسن)       :: الاردني (آخر رد :جعفر المعايطة)       :: أولاد يحيى اسيوط ليسوا نفس اصل أولاد يحيى بسوهاج (آخر رد :الصعيدي الهواري)       :: عرب هاز قَت تالنت (آخر رد :جعفر المعايطة)      


العودة   ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. > المجلس الإسلامي ..{ على مذهب أهل السنة والجماعة } > الاسلام باقلامنا

الاسلام باقلامنا " و من احسن قولا ممن دعا الى الله و عمل صالحا و قال انني من المسلمين "


إضافة رد
قديم 01-01-2021, 09:18 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي الأحاديث النبوية الصحيحة والمشتملة على جملة من الدعوات الثابتة ,,,,

{وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى}


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،

●● اليوم الجمعة، وهو خير يوم طلعت فيه الشمس،
السابع عشر من شهر جمادى الأولى عام ۱٤٤٢ من الهجـرة النبوية،
و الموافق الأول من شهر يناير بداية العام الميلادى ٢٠٢۱م،
(التقويم الرسمى لكآفة المكاتبات والمعاملات بالدولة)،

🔸 ورد فى الحديث بأن في يوم الجمعة ساعة لا يوافقها عبد مسلم يسأل الله شيئًا إلا أعطاه إياه،
واختلف العلماء في تعيين تلك الساعة بسبب اختلاف الروايات الواردة في تعيينها وهى:
۱- بين جلوس الإمام على المنبر إلى أن يقضي الصلاة..(صحيح مسلم)،
۲- بعد العصر بدون تقييد،
۳- آخر ساعة منه قبل الغروب، كما ورد في أحاديث في المسند والسُنن، (الصحابة والتابعين)

وأول المشاركات مجموعة من الأحاديث النبوية،
الصحيحة المشتملة على جملة من الدعوات الثابتة،
وذلك من صحيح دعاء النبى المصطفى
سَّيِّدِنَا رسولُ الله – صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ –
أسأل الله العلى العظيم أن ينفعنا وإياكم وجميع المسلمين بها.

🔵 يَقُولُ سَّيِّدِنَا رسولُ الله – صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – :
●● « فُضِّلْتُ عَلَى الأَنْبِيَاءِ بِسِتٍّ:
أُعْطِيتُ جَوَامِعَ الْكَلِمِ، وَنُصِرْتُ بِالرُّعْبِ، وَأُحِلَّتْ لِيَ الْغَنَائِمُ،
وَجُعِلَتْ لِيَ الأَرْضُ مَسْجِدًا وَطَهُورًا، وأُرسِلْتُ إلى الخَلقِ كافَّةً، وخُتِم بي النَّبيُّونَ»


●● قال الزهري: معناه:
أنه كان – صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ –
يتكلم بالقول الموجز، القليل اللفظ، الكثير المعاني.

●● وعن فصاحته وبلاغته – صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ –
يقول القاضي عياض :
" وأما فصاحة اللسان وبلاغة القول ، فقد كان – صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
من ذلك بالمحل الأفضل ، والموضع الذي لا يجهل ،
سلاسة طبع ، وبراعة منزع ، وإيجاز مقطع ،
ونصاعة لفظ ، وجزالة قول ، وصحة معان ، وقلة تكلف ...
أوتى جوامع الكلم، وخُصَّ ببدائع الحكم ، وعلم ألسنة العرب ،
فكان يخاطب كل أمة منها بلسانها ، ويحاورها بلغتها ، ويباريها في منزع بلاغتها ،
حتى كان كثير من أصحابه يسألونه في غير موطن عن شرح كلامه وتفسير قوله .."

وعن كلامه المعتاد يقول :
" وأما كلامه المعتاد، وفصاحته المعلومة ، وجامع كلمه وحكمه المأثورة ،
فقد ألف الناس فيها الدواوين ، وجمعت في ألفاظها ومعانيها الكتب ،
ومنها ما لا يوازى فصاحة ، ولا يبارى بلاغة "..

🔺 اللَّهُمَّ مُصَرِّفَ القُلُوبِ صَرِّفْ قُلُوبَنَا عَلَى طَاعَتِكَ .
🔺 اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ عِلْماً نَافِعاً ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ عِلْمٍ لا يَنْفَعُ .

🔺 اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ العَفْوَ وَالعَافِيَةَ وَالمُعَافَاةَ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ.
🔺 اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ رِضَاكَ وَالجَنَّةَ ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ سَخَطِكَ وَالنَّارِ.

🔺 اللَّهُمَّ أَرِنَا الحَقَّ حقَّاً وَارْزُقْنَا اتِّبَاعَهُ، وَأَرِنَا البَاطِلَ بَاطِلاً وَارْزُقْنَا اجْتِنَابَهُ .
🔺 اللَّهُمَّ آتِ نَفْسِي تَقْوَاهَا ، وَزَكِّهَا أَنْتَ خَيْرُ مَنْ زَكَّاهَا ، أَنْتَ وَلِيُّهَا وَمَوْلاَهَا.

🔺 اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ خَيْرِ مَا سَأَلَكَ عَبْدُكَ وَنَبِيُّكَ محمد ،
وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا اسْتَعَاذَ بِكَ مِنْهُ عَبْدُكَ وَنَبِيُّكَ محمد.

🔺 اللَّهُمَّ احْفَظْنِي بِالإسْلاَمِ قَائِماً ، وَاحْفَظْنِي بِالإِسْلاَمِ قَاعِداً ،
وَاحْفَظْنِي بِالإِسْلامِ رَاقِداً ، وَلاَ تُشْمِتْ بِي عَدُوّاً وَلا حَاسِداً .

🔺 اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الجَنَّة ، وَمَا قَرَّبَ إِلَيْهَا مِنْ قَوْلٍ أَوْ عَمَلٍ ،
وَأَعُوذُ بِكَ مِنَ النَّارِ وَمَا قَرَّبَ إِلَيْهَا مِنْ قَوْلٍ أَوْ عَمَلٍ ،
وَأَسْأَلُكَ أَنْ تَجْعَلَ كُلَّ قَضَاءٍ قَضَيْتَهُ لِي خَيْراً

🔺 اللَّهُمَّ أَصْلِحْ لِي دِينِي الَّذِي هُوَ عِصْمَةُ أَمْرِي ،
وَأَصْلِحْ لِي دُنْيَايَ الَّتِي فِيهَا مَعَاشِي, وَأَصْلِحْ لِي آخِرَتِي الَّتِي فِيهَا مَعَادِي ،
وَاجْعَلِ الحَيَاةَ زِيَادَةً لِي فِي كُلِّ خَيْرٍ ، وَاجْعَلِ المَوْتَ رَاحَةً لِي مِنْ كُلِّ شَرٍّ.

🔺 اللَّهُمَّ اجْعَلْ فِي قَلْبِي نُوراً ، وَفِي سَمْعِي نُوراً ، وَفِي بَصَرِي نُوراً ،
وَعَنْ يَمِينِي نُوراً ، وَعَنْ شِمَالِي نُوراً ، وَمِنْ بَيْنَ يَدَيَّ نُوراً ،
وَمِنْ خَلْفِي نُوراً ، وَمِنْ فَوقِي نُوراً ، وَمِنْ تَحْتِي نُوراً ،
وَاجْعَلْ لِي نُوراً ، وَأَعْظِمْ لِي نُوراً .

🔺 اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ خَيْرَ المَسْأَلَةِ ، وَخَيرَ الدُّعَاءِ ، وَخَيرَ النَّجَاحِ ،
وَخَيرَ العَمَلِ ، وَخَيرَ الثَّوَابِ ، وَخَيرَ الحَيَاةِ ، وَخَيرَ المَمَاتِ ،
وَثَبِّتْنِي ، وَثَقِّلْ مَوَازِينِي ، وَحَقِّقْ إِيمَانِي ، وَارْفَعْ دَرَجَاتِي ،
وَتَقَبَّلْ صَلاَتِي ، وَاغْفِرْ خَطِيئَتِي ، وَأَسْأَلُكَ الدَّرَجَاتِ العُلَى مِنَ الجَنَّةِ.


🔺 اللَّهُمَّ اقْسِمْ لَنَا مِنْ خَشْيَتِكَ مَا تَحُولُ بِهِ بَيْنَنَا وَبَيْنَ مَعَاصِيكَ ،
وَمِنْ طَاعَتِكَ مَا تُبَلِّغْنَا بِهِ جَنَّتَكَ ، وَمِنَ اليَقِينِ مَا تُهَوِّنُ بِهِ عَلَيْنَا مَصَائِبَ الدُّنْيَا ،
اللَّهُمَّ مَتِّعْنَا بِأَسْمَاعِنَا ، وَأَبْصَارِنَا ، وَقُوَّاتِنَا مَا أَحْيَيْتَنَا ، وَاجْعَلْهُ الوَارِثَ مِنَّا ،
وَاجْعَلْ ثَأْرَنَا عَلَى مَنْ ظَلَمَنَا ، وَانْصُرْنَا عَلَى مَنْ عَادَانَا ،
وَلا تَجْعَلْ مُصِيبَتَنَا فِي دِينِنَا وَلا تَجْعَلْ الدُّنْيَا أَكْبَرَ هَمِّنَا ،
وَلا مَبْلَغَ عِلْمِنَا ، وَلا تُسَلِّطْ عَلَيْنَا مَنْ لا يَرْحَمْنَا.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
---------------

{إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً}
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-03-2022, 01:25 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

جزاك الله خيرا
نورهان حسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-03-2022, 01:55 AM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

جزاك الله خيرا
نورحور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-05-2022, 05:00 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
عضو مشارك
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

جزاك الله خير

ابوو نايف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسوعة فضائل سور القران الكريم . تحقيق المحدث الالباني د ايمن زغروت مجلس فضائل سور القرآن 16 28-06-2020 12:57 PM
كتاب يتحدث عن أخطاء المؤرخ ابن خلدون المختار لخنيشي مجلس قبائل موريتانيا 12 21-03-2020 08:21 PM
صحة اتصال نسب قبيلة المحاجيب في توات وولاتة بالإمام عبدالقادر بن موسى الصالحي الحسني الحسن الصالحي الحسني مجلس قبائل الجزائر العام 1 29-01-2020 10:18 PM
من الأحاديث النبوية الصحيحة المشتملة على جملة من الدعوات الثابتة ,,, حسن جبريل العباسي الاسلام باقلامنا 2 08-01-2020 09:55 AM
نور على نور. دوبلالي الأنساب في السيرة النبوية 4 29-01-2016 08:54 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 01:57 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه