دور (طائرات السوخوى٧) في حرب أكتوبر ١٩٧٣م ,,, - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
ماكل الناس تتحمل
بقلم : سمير الوادي
قريبا
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: الرميلات قبيله لا اصل لها بتكوينها الحالي (آخر رد :صهيب رميلات)       :: الصراصرة من جهينة ومساكنهم اليوم في ينبع بشكل خاص ومنطقة المدينة بشكل عام (آخر رد :ابو الحارث)       :: إستفسار (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: ماكل الناس تتحمل (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: الدكتور محمد مشالى، .... موضوع مطروح للنقاش ,,, (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: رفاعه بين الجهنيه وحسن المكى (آخر رد :شريف ابو الشيخ آل الشيخ حسين)       :: المنيا سمالوط قرية بني غني (آخر رد :علي جمال ابراهيم محمد)       :: عملية البناء الضوئي (آخر رد :عماش دردار)       :: أولاد عياد في جيجل الجزائر (آخر رد :الجزائري .)       :: ال محو قبيلة الكنوزاب بالفوزة مركز ادفو محافظة اسوان (آخر رد :عمرو محمد النجار)      




إضافة رد
قديم 15-11-2020, 11:49 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) دور (طائرات السوخوى٧) في حرب أكتوبر ١٩٧٣م ,,,

دور (طائرات السوخوى٧) في حرب أكتوبر ١٩٧٣م

مهندس طيار أحمد البنا


البوست الخامس والعشرون (٢٥)



●● يوم ١٣ أكتوبر كان من أهم الأيام في دور السوخوي في الحرب ،،
في هذا اليوم كان الاحتياطي العام الإسرائيلي من الدبابات والعربات المصفحة بدأ
يستعد للتوجه نحو قواتنا في محاولة لمنع قواتنا من تطوير الهجوم نحو مضايق سيناء.

مضايق سيناء أو تسمى عندنا في القوات المسلحة الممرات ،،
اللي يهمنا منها هو ٣ ممرات مقابلين للجبهة المصرية بتاعتنا
اللي عبرت واحتلت خط بارليف في شرق قناة السويس.

هذه الممرات التلاتة إسمها :
ممر متلا ،، وممر الجدي ،، وممر الخُتمية.
وهي عبارة عن مدقات ممهدة بين سلاسل جبال سيناء الممتدة من شمالها إلى جنوبها ،،
ولأن هذه الجبال عبارة عن سلسلة طولية تقسم سيناء طولياً إلى منطقة شرقية ومنطقة غربية
ولا يمكن للمجنزرات والمركبات والمصفحات الإسرائيلية العبور من شرق سيناء إلى غربها
إلا من مدقات هذه المضايق التلاتة ،،
أصبح من الأفضل لنا أن نحبس كل هذه المدرعات في هذه المدقات الموجودة في هذه
الممرات ونجهز عليها بالصواريخ الإس ٣ كيه c-3k المحمولة على طياراتنا السوخوي.

أطوال هذه المدقات تبلغ حوالي من ٣٢ كم في ممر متلا إلى حوالي ٧٥ كم في ممر الخُتمية ،،
كان لازم لنا أن نضرب هذه القوات الإسرائيلية أثناء سيرها في هذه المضايق ،، ليه؟

لأننا لو تركنا هذه القوات الإسرائيلية تعبر هذه المضايق من الشرق إلى الغرب
فسوف تجد الأرض مكشوفة أمامها بعد العبور وعندئذ تستطيع أن تدافع عن نفسها
وتنتشر في الأرض الفضاء اللي أمام قواتنا البرية ويبقى صعب على طياراتنا ضربها ،،

فكان لازم ننتهز فرصة وجودها في هذه المضايق وهي محصورة بين الجبال المرتفعة
على جانبي كل مضيق من المضايق التلاتة ونهاجمها في مقتل لا تستطيع الفرار منه ،،
وبالتالي نضمن الأمان لقواتنا المتمركزة في شرق قناة السويس لأن العدو طبعاً عايز يهاجم قواتنا بهذه
المدرعات لأن الطيران بتاعه أصبح مش قادر ينفذ أي هجوم على قواتنا بسبب حائط الصواريخ بتاعنا ،،
وكنا إحنا كمان بطياراتنا السوخوي باستمرار طوال هذه الحرب بنضرب له مطاراته المؤثرة على قواتنا.

علشان كده في يوم ١٠/١٣ انطلب منا من القيادة العامة مهاجمة هذه القوات الإسرائيلية المدرعة أثناء
سيرها في هذه المضايق ،، لأن المضايق تعتبر بالنسبة لنا منطقة مقتل جيدة جداً نقضي عليهم فيها.

كان الرائد طيار/ڤيكتور نلسون تادرس الله يرحمه هو المكلف بقيادة التشكيل اللي هيهاجم
هذه القوات الإسرائيلية ،، وبالمناسبة هو توفى طبيعياً من سنوات قليلة وليس في الحرب ،،

الله يرحمه كان من أرق وألطف الشخصيات اللي أنا أعتز بها طول حياتي ،،
فقد خدمت معه في سوخوي مطار طنطا/السرب ١٥ ،، ثم انتقلنا سوياً إلى سوخوي مطار بلبيس
في السرب ٥٢ لما القذافي اشترى لمصر سرب طيارات ميراچ ورأت القيادة العليا إن الأفضل
لتمركزه هو مطار طنطا ،، وطبعاً ماننفعش إحنا الاتنين - سوخوي شرقي وميراچ غربي -
في مطار واحد ،، فكان لازم إحنا نتفكك وننضم على سوخوي بلبيس ،، وبذلك ألغت
القيادة العليا السرب ١٥ سوخوي اللي في طنطا وألغت معه اللواء الجوي ٢٠١ بأكمله ،،

فانتقل معنا أيضاً إلى بلبيس (من طنطا) المقدم طيار/ فاروق عليش والرائد طيار/أحمد سعيد
وتبعثر باقي الطيارين والمهندسين بتوع طنطا في مطارات أخرى للعمل على طيارات بطرازات
أخرى مثل الميج ٢١.

الكابتن ڤيكتور نلسون لما اتنقل معايا إلى بلبيس كانت رتبته وأقدميته تخليه قائد ثان السرب بتاعنا
بعد عادل الجريدلي ،، والحقيقة رغم مشغولياته كقائد ثان السرب إلا أنه اشترك في كل هجمات
السوخوي من أول يوم ٦ إلى آخر يوم ١٠/٢٢ اللي أعلن فيه وقف إطلاق النار ،،

واشترك كمان في كل طلعات حرب الاستنزاف لضرب الإسرائيليين في سيناء ،،
وطبعاً من ضمن مسئولياته كان هو المدرس الأول في السرب بتاعنا لتدريب الطيارين ،،
وبالرغم من المجهود الكبير اللي كان شايله كانت والله كفاءته رائعة جداً وعمري ماشفت منه
أي خطأ في استخدامه للطيارة وعمره ما اشتكى من عطل ،، وكنت أنا دايماً أهاديه بالطيارات
اللي فيها مشاكل علشان يعمل لها تست في الجو لأن ثقتي فيه عاليه جداً وأعرف إن خبرته رائعة ،،

ولما مشي من عندنا من السرب في سنة ٧٤ ربنا عوضنا عنه بالكابتن عبد الرحيم صدقي
اللي اتنقل لنا من السرب ٥٩ استطلاع ليقود لنا السرب بتاعنا (السرب ٥٢) ،،
وكانت كفاءته هو أيضاً رائعة جداً.

وبالمناسبة أنا طول عمري كنت ومازلت دايماً أحب الطيارين الأذكياء قوي اللي أطمئن منهم
على أعمال التست الجوي لأنهم فاهمين جداً هندسة الطيارات وبالذات السوخوي ،،
كان عندنا من هؤلاء الطيارين الأذكياء حوالي خمستاشر طيار بيعجبوني قوي ،،
منهم مثلاً وبدون ترتيب الرتب ولا الأقدميات :

أحمد السعدوني / يحيى الحديدي / حسن عيد (الله يرحمه) / عماد اسكندر /
غبريال دانيال قلادة (الله يرحمه) والد ابنتنا العزيزة ماري غبريال /
ابراهيم سليم / محمد الصيرفي / أحمد الدحدحي/ ناجي سليم (الله يرحمه)/
محمود جمال (الله يرحمه)/ أحمد عز (توفي شهيداً في حرب أكتوبر) /
شريف عبد الوهاب (الله يرحمه) وبالمناسبة ،، شريف يبقى أخو زميلي ودفعتي
اللواء مهندس/محمد عبد الوهاب ،، وكان شريف ساكن معايا في شقتي واشتركت
أنا وهو معاً في تأليف كتاب عن تكتيك المقاتلات موجود حالياً في مكتبة القوات الجوية ،،

وكان بييجي عندي في مركز حلوان علشان أخلى الخمس بنات السكرتيرات اللي عندنا
في المركز تكتب لنا على الكمبيوترات الصفحات اللي كنا بنجهزها بالليل في الشقة.

وطبعاً كان فوق كل هؤلاء الطيارين وأستاذهم اللواء طيار/السيد عبد المنعم الشناوي رئيس فرع
المقاتلات القاذفة والد الكابتن طيار طارق الشناوى كبير طياري البوينج في شركة مصر للطيران.

اللواء الشناوي ترك مكتبه في قيادة القوات الجوية وترك منزله أيام الحرب كلها لكي يشترك
معانا في الحرب ،، وكانت مشاركته ليست فقط على طيارات السوخوي ،، بل أيضاً على
الميج ١٧ وعلى الميج ٢١ (الله يرحمه/ توفي شهيداً في حادث جوي في الطيران المدني).

هؤلاء الطيارون المفروض يتعمل لهم والله تماثيل تخلد لهم ذكراهم وبطولاتهم ،،
أنا يمكن أكتر واحد شفتهم بعينيا وأنا بأبلغهم بطلعاتهم في حرب أكتوبر ،،
وأنا أعلم إن يمكن دي آخر مرة أشوفهم فيها ،،

لأن عادل الجريدلي كان كل يوم مش عايز يتجرأ ويشوف الطيارين في آخر نظرة عليهم
وكان بيكلفني أنا بتبليغ الطيارين اللي هو اختارهم لتنفيذ المهمة المطلوبة منهم لأنهم كانوا
متواجدين عندي في حماية الدشمة الخرسانية رقم ٣ خوفاً عليهم من هجوم جوي إسرائيلي
لو بقيوا في مكاتبهم.

الكابتن ڤيكتور نلسن تادرس لا يمكن أن يتكرر أبداً ،، ذوق وأخلاق وطيبة قلب
وكفاءة وشجاعة ووطنية ودم خفيف جداً ،، كنت أموت فيه حباً واحتراماً.

حتى بعد ماتركنا القوات الجوية وانتقلنا معاً للعمل في الطيران المدني على الطيارة العملاقة
الإليوشن ٧٦ ،، ودرسنا معاً في روسيا 🇷🇺 كان له نوادر جميلة معي سأحكي لكم عنها
في مناسبات أخرى.

حتى الآن لا أنسى منظره عندما عاد بعد أن نفذ ضرب المدرعات الإسرائيلية في هذه المضايق ،،
فقد رأيته ينزل من طيارته ينادي عليا : ياأحمد ،، ياأحمد ،، وهو فرحان جداً علشان يعطيني
الفيلم السينمائي اللي قام بتصويره لعملية الضرب علشان أبعته سبيشيال للتحميض ،،
الفيلم كان واضح فيه جداً ضرباته على الدبابات الإسرائيلية ،، ولذلك طبعنا كل صور هذا الفيلم على
لوحات مقاس ٤٠×٦٠ سم وعلقناها في مكاتبنا وعلى حائط سلالم الدور التاني في مبنى السرب ،،

كانت فعلاً رائعة ،، تشاهد فيها بعض من هذه الدبابات الإسرائيلية مشتعلة والبعض الآخر ينفجر ،،
وأجمل المناظر فيها كانت للجنود الإسرائيليين وهم يفرون من دباباتهم ويجرون على الرمال
وزحفاً على الأرض، زي بالظبط الفيلم بتاع محمود عبد العزيز ، ليبحثوا عن مكان يستترون
فيه من ضربات ڤيكتور نلسون بالطيارة السوخوي.
أكيد كل طيارين السوخوي في بلبيس فاكرين هذه الصور.

ونظراً لنجاح هذا الهجوم بطيارتنا على مدرعات القوات الإسرائيلية لم تطلب منا
القيادة في مركز عمليات الجيوشي تكرار الهجوم عليها مرة أخرى في ذلك اليوم.

مركز عمليات الجيوشي للي مايعرفوش ،، هو مركز القيادة الرئيسي للقوات المسلحة كلها ،، وهو
عبارة عن صالة كبيرة مدفونة في عمق جبل المقطم ولا يظهر منها فوق الجبل سوى الهوائيات بتاعتها.

ولو تصادف إنك حظيت برحلة على الطيارات المدنية وكان من نصيبك الهبوط في مطار القاهرة الدولي
على الممر 05L اللي على امتداد شارع العروبة هتلاقي على شمالك الكلية الحربية وعلى يمينك قبلها
بشوية إيريالات غرفة عمليات الجيوشي وإيريالات الإذاعة المصرية.

بكرة أنا معنديش شغل وإن شاء الله نستكمل معاً هذا البوست ونجاوب فيه على سؤال الصديقة
دعاء يوسف عن التشكيلات القتالية للطيارات أثناء الهجوم على الهدف وأثناء التدريبات.

ونجاوب كمان على سؤال الصديق العزيز ع. ع.(بريق الأمل) اللي بيسأل عن مستوي الصيانة
اللي تحتاجه الطيارات أثناء تخزينها لفترات طويلة وعن المدة اللي تعتبر فيها الطيارة غير صالحة
للاستخدام لو تركت بدون صيانة.

تحياتي لكم ،، وآسف جداً على التطويل لأني سرحت مع الذكريات.
--------------


توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-11-2020, 12:15 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

دور (طائرات السوخوى٧) في حرب أكتوبر ١٩٧٣م

مهندس طيار أحمد البنا


البوست السادس والعشرون (٢٦)


النهارده راح أحكي لكم عن المأزق أو الموقف المرعب اللي شافه الطيار/يحيى الحديدي وعشناه
معه في ضرب المدرعات الإسرائيلية في ممر متلا. ومن خلال هذا الموقف راح أجاوب على
سؤال دعاء يوسف عن التشكيلات القتالية للطيارات أثناء الهجوم على الهدف وأثناء التدريبات.

بسم الله الرحمن الرحيم
●● ابتداء من يوم ١٣ أكتوبر يعني بعد الأسبوع الأول في الحرب بدأنا نلاحظ تغيّر واضح متزايد في
كفاءة الأسلحة الإسرائيلية وخاصة في الدبابات والمجنزرات وبشكل عام في وسائل الدفاع الجوي بتاعها
اللي هي قواعد الصواريخ والمدفعية م/ط. وكان واضح جداً كفاءة مجهود الجسر الجوي اللي أنشأته
أمريكا ابتداء من ١٠/٧ لدعم إسرائيل بالأسلحة والدبابات والمدافع الحديثة اللي لم نسمع عنها ولا حتى
في الكتب ،، لكن إحنا في بلبيس لم نلحظ هذا التغير الناتج من الجسر الجوي إلا ابتداء من يوم ١٠/١٣ ،،
فقد تأخر وضوح نتائجه على قواتنا لحوالي أسبوع كانت فيه إسرائيل بالتأكيد تعمل في تجهيز هذه الأسلحة
والمعدات الجديدة وفك تخزينها وتجميعها لإرسالها إلى الجبهة للدخول في المعركة ،، وكان ذلك واضحاً
جداً من صور الدبابات الجديدة اللي دمرتها السوخوي في مضايق سيناء التلاتة ابتداء من يوم ١٠/١٣.

يحيى الحديدي في حرب أكتوبر في ذلك الوقت كان برتبة ملازم أول طيار عندنا في السرب ٥٢ ،،
وصغير السن جداً ،، وهذا واضح من صورته المرفقة ،، اختاره عادل الجريدلي (قائد السرب) ليكون
الفورميتور بتاعه في إحدى غاراتنا على الممرات التلاتة اللي تكررت في يوم ١٤ و ١٥ أكتوبر ،،
وبالتحديد على ممر متلا. ............... أكيد طبعاً هتسأل يعني إيه فورميتور؟
الفورميتور هي الطيارة رقم ٢ في أي تشكيل جوي مكون من طيارتين.

عموماً خلينا الأول نسمع بقية حكاية المأزق وبعدين نشرح بالتفصيل جداً يعني إيه فورميتور ،
ويعني إيه تشكيل جوي ، وإيه فايدة الفورميتور فيه.

عادة في كل تشكيل قتالي سواء كان تشكيلاً مكوناً من طيارتين أو من أربعة تلاقي قائد التشكيل
لازم يجتمع بباقي الطيارين الموجودين معاه في التشكيل قبل صعودهم في كبائن طياراتهم
علشان يتفق معاهم على الطريقة اللي هيضربوا بيها الهدف ، وعلى ترتيب كل واحد منهم
في الهجوم على الهدف ، وعلى الفواصل الزمنية بين هجوم كل طيار وبين الذي يليه ،
وعلى كيفية مغادرتهم موقع الهدف بعد ضربه ، وعلى عدد مرات الانقاض عليه ،.... إلخ إلخ.

كل هذه الاتفاقات الهدف منها سلامة طياراتنا من هجوم العدو عليها ، وسلامتها من أن تصيب بعضها
البعض ، وسلامتها من أن تتصادم مع بعضها ، وسلامتها من أن تصاب من شظايا انفجارات بعضها البعض.

هذا الاجتماع القصير السريع بنسميه "تلقين ماقبل الطيران"
Pre-flight Briefing أو اختصاراً بنسميه "بريفنج" Briefing.

أما الاجتماع اللي بيعمله القائد بعد الهبوط سالمين بإذن الله بنسميه "تلقين مابعد الطيران"
De-briefing وفايدته تحليل أخطاء الطيارين أثناء تنفيذ العملية وتدارس الخبرات
وتلقينها لبعضهم البعض ،، طبعاً كل هذه التلقينات يديرها القائد في غرفة المحاضرات ،،
أو أحياناً تحت الطيارة قبل الصعود في كابينة القيادة.

ليه بنعمل البريفنج؟
بنعمله لأسباب كتيرة أهمها إن ممنوع علينا أن نتكلم في جهاز اللاسلكي أثناء الطلعة الهجومية كلها
من لحظة الإقلاع إلى لحظة العودة والهبوط في مطاراتنا ،، يعني جهاز اللاسلكي RT صامت ،،
علشان طبعاً نفاجئ العدو دون أن يتصنت علينا لاسكياً ويسمع حواراتنا ويكتشفنا.

عادل الجريدلي كان قد اتفق مع يحيى الحديدي في البريفنج إنهما قبل الهجوم على
دبابات العدو في ممر متلا راح يشغلوا البيرنر burner بتاع محركاتهم ،،

طب إيه هو البيرنر؟
البيرنر هو رشاشات وقود إضافية موجودة في المحرك بيشغلها الطيار لتضخ وقود أكتر في المحرك
فتزداد قوته مرة ونص وبالتالي تزداد سرعة الطيارة أثناء ضرب الهدف وأثناء الفرار بعد ضرب الهدف.

لكن للأسف لما وصلوا إلى الهدف في ممر متلا حدث عطل في بيرنر طيارة يحيى الحديدي
ولم يستجب للتشغيل وأصبح الجريدلي يسبقه بسرعة أكبر منه مرة ونص ،،
والحديدي لا يستطيع التحدث في اللاسلكي لإبلاغ الجريدلي بأنه يسير نحو الهدف بسرعة أبطأ منه ،،
فهل يقرر الحديدي الانسحاب من ضرب الهدف؟
أو يخرق حظر التحدث في جهاز اللاسلكي لإبلاغ الجريدلي بعدم قدرته اللحاق به؟

الحديدي قرر بمنتهى الشجاعة أن يهاجم الهدف بسرعته البطيئة لوحده دون حماية من الجريدلي
رغم أن ذلك في منتهى الخطورة لأنه سيهاجم الهدف بعد أن تنبهت باقي الدبابات الاسرائيلية
من الهجوم اللي نفذه عليها عادل الجريدلي قبل دقائق من هجوم الحديدي عليها
وهذا يعرضه للخطر المميت.

من حسن الحظ ومع ذكاء الحديدي استطاع أن يخرج من هذا المأزق
وينفذ هجمته بنجاح لوحده ويغادر بعدها موقع الهدف ويرجع أيضاً لوحده.

لكن لم ينتهي هذا المأزق عند هذا الحد بسهولة ،،
فقد رجع الجريدلي قبل الحديدي إلى بلبيس يسبقه بحوالي ١٠ دقائق ،،
وكلنا افتقدنا الحديدي لأننا اعتبرناه قد استشهد في هذه العملية ،
، فالعشر دقائق اللي تأخرها الحديدي بسبب تعطل البيرنر كافية جداً لنشر الحزن بيننا على فراقه.

ولكن فجأة ظهر الحديدي في سماء بلبيس يستعد للهبوط بطيارته سالماً ،،
ومن الفرحة بعد أن هبط بطيارته احتضنه الجميع وخاصة عادل الجريدلي
لأنه هو اللي كان مفروض يحميه بصفته المسئول الأول عن عودته سالماً.

تعالوا نفهم دلوقت يعني إيه تشكيل قتالي :
الطيارات المقاتلة القاذفة مثل السوخوي والميراچ والفانتوم والميج ٢١ إم إف والرافال وغيرها
لا تنفذ مهامها ذهاباً ولا عودة ولا هجوماً على الأهداف وهي فرادى ،،
بل الأفضل لها أن تنفذ ذلك وهي في تشكيل يتكون من طيارتين :
الطيارة الأمامية يقودها طيار ذو خبرة عالية يسمى "قائد التشكيل" Leader
وعلى يمينه طيارة أخرى يقودها زميل أقل خبرة يسمى "مُشَكِّل" Formator "فورميتور".

هذا التشكيل كله على بعضه يسمى "قسم" أو بالإنجليزي Section "سكشن" ،،
فايدة هذا التشكيل "السكشن" أنه أولاً يزيد الكثافة النيرانية فوق الهدف ،،
لأن طيارتين أفضل من طيارة واحدة تهاجم الهدف ،،
وثانياً بهذا التشكيل الثنائي نستطيع الاستفادة من الفورميتور الأقل خبرة
لأنه بيكون خاضع لتوجيهات القائد ذو الخبرة العالية ،،
وثالثاً أن الاثنان يحمي كل منهما الآخر من طائرات العدو اللي قد تحاول الهجوم عليهما.

طبعاً كل ٢ سكشن معاً يكونان تشكيل رباعي يسمى "فنجر فور" Finger four ،،
لأن ترتيب توزيع الطيارات الأربعة فيه تشبه ترتيب أصابع اليد الأربعة ،،

هذا التشكيل الرباعي إذا شابه أصابع اليد اليمنى فيسمى تشكيل رباعي أيمن ،،
وإذا شابه اليسرى فيسمى رباعي أيسر.

وقد تتبدل مراكز الطيارات في داخل التشكيل الرباعى وتسمى في هذه الحالة Echelon إيشيلون ،،
يعني "تشكيل قُول" أو تشكيل بالمواجهة ،،
وقد يكون أيضاً قائد "القول" في اليسار والثلاثة الباقين على يمينه فيسمى
"إيشلون رايت" echelon right يعني "قُول يمين"
أو العكس بالعكس فيسمى "إيشلون لفت" echelon left يعنى "قُول يسار".

الخلاصة :
مش مهم تعرف كل هذه الأسماء ولكن اللي يهمنا هو أن تعرف إن
"السكشن" مكون من طيارتين هما :
الليدر leader ذو خبرة عالية + الفورميتور Formator ذو خبرة أقل.

وأن الليدر يملي تعليماته على الفورميتور بتاعه ليتمكنا من حماية بعضهما البعض
في الذهاب والعودة والهجوم على الهدف.
-------------
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-11-2020, 12:40 AM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

دور (طائرات السوخوى٧) في حرب أكتوبر ١٩٧٣م

مهندس طيار أحمد البنا


البوست السابع والعشرون (٢٧)



●● النهارده راح أتكلم عن الثغرة اللي ابتدينا إحنا في القوات الجوية بصفة عامة وفي سوخوي بلبيس
بالذات بصفة خاصة نتعامل معها ابتداء من يوم ١٠/١٦ ،، لأن هذه الثغرة للأسف لن ننساها أبداً
لأنها أخدت منا مجهود مضاعف يعادل أضعاف المجهود اللي بذلناه في ال ١٠ أيام السابقة
(من يوم ٦ أكتوبر حتى يوم ١٥) ،،

وبإحصائية بسيطة أجريناها بعد الحرب بيومين عن حجم مجهودنا في هذه الثغرة اتضح لنا
إننا استهلكنا في الثغرة فقط ضعف عدد القنابل والصواريخ اللي استهلكناها في ال ١٠ أيام
السابقة وخسرنا فيها ضعف عدد الشهداء من الطيارين والطيارات ،،

وأنا هنا بالمناسبة بأنحني احتراماً للرئيس أنور السادات لأنه كان عاقل جداً وذكي عندما قبل وقف إطلاق
النار يوم ١٠/٢٢ ليس لأننا غير قادرين على مواصلة الحرب ضد إسرائيل ولكن لأننا فعلاً في بلبيس
كنا بدأنا نخسر أكتر من اللي خسرناه في الأيام السابقة ولم يعوضنا الروس عن خسائرنا ولو بقشة واحدة
بينما إسرائيل تتمتع بجسر جوي هايل من الأسلحة الأمريكية ، وتستفيد من طلعات التجسس وعمليات
الاستخبارات الحربية اللي كانت طيارات أمريكا وأقمارها الفضائية بتنفذها علينا كل يوم بل وكل ساعة ،،

وكنا إحنا في بلبيس بنشوف بالليل في توقيتات ثابتة ومنتظمة أنوار هذه الطيارات عالية جداً في السماء
لدرجة إن كان معايا ظابط إسمه الملازم أول/محمود المليجي كان بيظبط ساعته على توقيت مرور هذه
الطيارات بالليل ،، وطبعاً كان صعب علينا بالنهار اكتشافها في السماء بسبب انعكاسات ضوء الشمس
على أعيننا ،، لكن كنا متأكدين من مرورها بالنهار أيضاً فوقنا. كمان إنتم تذكرون بعد وقف إطلاق
النار بشهرين تقريباً إن السادات قال في أحد خطبه : "أنا مقدرش أحارب أمريكا".

وإحنا كمان في بلبيس كنا عارفين ومتأكدين إن إسرائيل بدأت تستعمل أسلحة وذخائر جوية
أمريكية حديثة جداً ،، منها مثلاً الصواريخ الموجهة بالليزر ، والقنابل التليفزيونية ، وأمريكا
بتراقب لها مطاراتنا بأقمار التجسس ، وبتصور لها مواقع وقواعد صواريخ الدفاع الجوي
بتاعنا بطيارات الاستطلاع المسماة SR-71 اللي بتطير في طبقة الاستراتوسفير العالية جداً
على ارتفاع أعلى من ٢٠ كيلومتر بعيداً جداً عن قدراتنا في اعتراضها أو إسقاطها بأي
صواريخ أو طيارات لدينا ولا حتى لدى العالم كله في ذلك الوقت.

خلينا الأول نبدأ هنا بتصحيح وإضافة بعض المعلومات عن الثغرة ، وعن الخلل اللي كان السبب فيها ،
وعن فايدتها للعدو الإسرائيلي : بدأت الثغرة فعلياً يوم ١٠/١٣ ،، وهذا التاريخ أنا واثق منه
لأن كان عندي ظابط احتياط إسمه الملازم أول/جابر ،، هذا الملازم جابر كان أسير في
الدفرسوار ثم انضم علينا في السرب ٥٢ بعد فض الاشتباك وإطلاق سراحه من الأسر.

الحقيقة جابر حكى لي بالتفصيل كيف نفذت إسرائيل عملية الثغرة ،، قال لي :
أنا كنت ملازم مجند في فصيل تابع لقواتنا الجوية مسئول عن إدارة مهبط الدفرسوار ،،
وخد بالك من كلمة"إدارة" وليس" حماية" ،، لأن "إدارة" معناها أنه غير مسلح إلا بسلاح شخصي
للدفاع عن نفسه وليس للدفاع عن المهبط ،، وهأتكلم بعد شوية وأشرح لكم يعني إيه "مهبط"؟

بالليل يوم ١٠/١٣ - والكلام مازال على لسان الملازم جابر -
فوجئنا في الفصيل بتاعنا بهجوم ٦ دبابات إسرائيلية علينا واستولوا على المهبط ،،
حاولنا نتواصل مع قيادتنا ونستنجد بهم ولكن للأسف لم يستجب لنا أحد ،،
وازدادت أعداد هذه الدبابات واختبأ بعضها في دشم الطيارات لأنها كلها كانت فاضية ومفيهاش
طيارات والبعض الآخر اختبأ في دشم مطار كسفريت ومطار فايد ،، انتهى كلام جابر.

طبعاً كلنا عارفين إن هذا التسلل بال ٦ دبابات الأولى كان في الفاصل الموجود بين
الجيش التاني والجيش التالت في منطقة الدفرسوار قرب مدينة الإسماعيلية.

وأنا هنا سأحكي عن بعض المعلومات ولن ألوم فيها أي اعتراض أو اختلاف
في الرأي يراه أي صديق وعايز يكتبه في تعليق على هذا البوست ،،
لأني مقتنع تماماً بأن الاختلاف في الرأي لا يفسد الصداقة بيننا ،،
ومقتنع جداً بأن الملازم جابر حكى لي كل وقائع الثغرة بصدق وأمانة.

خلينا الأول نعرف ماهو الجيش التاني والجيش التالت ،، وهل لدينا مايسمى الجيش الأول؟
علشان أنا كتير جداً بأشوف إجابات خاطئة عن هذه الأسئلة وهذه المعلومات بتموتني من الضحك ،،
وإحنا طبعاً محتاجين نعرف كل هذه المعلومات علشان عايزنها في الحديث عن الثغرة.

هذه الإجابات الخاطئة نابعة من عدم فهم تسميات أقسام القوات المسلحة ،
وعدم معرفة أسماء مراكز السيطرة بتاعتها ، ولا توزيعاتها الجغرافية.

القوات المسلحة المصرية مقسمة لعدة تقسيمات مختلفة :
بعض هذه التقسيمات قائمة على التوزيع الجغرافي للقوات ،
وأخرى قائمة على توزيع المهام القتالية المكلفة بها ،
وغيرها قائمة على نوع السلاح المستخدم فيها ، .... إلخ

فتجدها مقسمة حسب التوزيع الجغرافي مثلاً إلى :
- منطقة مركزية - - تشمل : القوات الموجودة في القاهرة وأجوارها حتى بني سويف جنوباً وحتى طنطا شمالاً.
- منطقة شمالية - - تشمل : القوات الموجودة في الإسكندرية والبحيرة وكفر الشيخ ،، ،، إلخ.
- منطقة غربية - - تشمل : القوات الموجودة في مطروح والسلوم وسيدي براني وسيوة ،، ،، إلخ
- منطقة جنوبية - - تشمل : القوات الموجودة في جنوب بني سويف حتى مطار دراو في جنوب أسوان.
- منطقة شرقية - - تشمل : القوات الموجودة في أجزاء من محافظة الشرقية والاسماعيلية ،، ،، إلخ.

ومقسمة أيضاً حسب نوع السلاح إلى :
قوات برية ، وبحرية ، وجوية ، ودفاع جوي.

ومقسمة أيضاً حسب المهام القتالية المكلفة بها إلى :
- الجيش الأول - - يشمل : القوات الموجودة في المنطقة المركزية ،، وهي في أغلبها قوات قيادية زي
مثلاً مقر وزارة الدفاع ، وقيادة القوات الجوية ، وقيادة الدفاع الجوي ، وبعض الكليات والمعاهد العسكرية
، وقيادات المدفعية والمدرعات والمركبات ، والمخازن الرئيسية ، والورش الأساسية ،، ،، إلخ.
- الجيش التاني - - يشمل : القوات الموجودة في المنطقة الشرقية
بدءاً من بورسعيد شمالاً حتى الاسماعيلية جنوباً.
- الجيش التالت - - يشمل : القوات الموجودة في المنطقة اللي تبدأ من جنوب الإسماعيلية
حتى السويس جنوباً ومعه أيضاً القوات الموجودة في صعيد مصر والبحر الأحمر.

في الحقيقة تقسيمات القوات المسلحة كتيرة جداً ولا مجال لذكرها كلها هنا ،،
عندك مثلاً لها تقسيمات إدارية زي إدارة الأسلحة والذخائر ، وإدارة الحرب الكيماوية ، وإدارة الخدمات
الطبية ، وإدارة المعاشات العسكرية ، وإدارة شئون الضباط ، وإدارات مناطق التجنيد ، .... إلخ.

عموماً ،، خلينا في موضوع الثغرة ،،،،، الثغرة حصلت في الفاصل اللي بين الجيش التاني والتالت ،،
يعني عند الإسماعيلية ،، وبالتحديد عند مهبط الدفرسوار ،، وبالمرة تعالوا نعرف يعني إيه مهبط.

المهبط هو أرض مستوية ليس بها عوائق وغالباً مكسوة بالأسفلت أو ممهدة بالحصى أو النجيل تستعملها
الطيارات في الهبوط عليها اضطرارياً ،، وغالباً ليس بها أي وسائل ملاحية ولا وسائل لاسلكية
ولا برج مراقبة ولا أي حاجة خالص سوى دشمة أو اتنين لإيواء الطيارات اللي ستضطر للهبوط فيها.

قواتنا الجوية كانت قد أنشأت بعضاً من هذه المهابط قبل وبعد سنة ٦٧ ،،
ويمكن تذكرون المهبط اللي كان على طريق مصر إسكندرية الزراعي في المنطقة اللي بين قويسنا
وبركة السبع وكان عبارة عن منطقة مسفلتة استغلت فيها القوات الجوية الطريق الزراعي في الطالع
والنازل لمسافة حوالي ٤ كم وأنشأت في بدايته وفي نهايته دشمتين خرسانيتين لإيواء الطيارات فيهما ،،
وفعلاً تم تجربته وإنزال طيارات فيه بعد توقيف حركة مرور السيارات عليه بمعرفة الشرطة العسكرية الجوية.

السؤال اللي أكيد في ذهنك دلوقت هو :
ليه إسرائيل اختارت الدفرسوار بالذات لتنفيذ الثغرة فيها ومن هو المسئول عن سبب حدوثها؟

إسرائيل اختارت الدفرسوار لأنها أضعف نقطة بين الجيشين التاني والتالت علشان هي المنطقة الفاصلة بينهما ،،
ومعروف في التكتيك العسكري (التكتيك العسكري هو : فن تنظيم وتوزيع وتأمين القوات في مسرح العمليات)
إن أضعف نقطة بين كل قوتين في الحرب هي المنطقة الفاصلة بينهما ،،
ولذلك بيتولى مسئوليتها وتنظيم العمل فيها رئيسا أركان القوتين ،، يعني اللي بيتولى مسئولية تأمين
هذا الفاصل بين الجيشين التاني والتالت هما رئيس أركان الجيش التاني ورئيس أركان الجيش التالت ،،

الاتنين بيقعدوا مع بعض في اجتماع خاص قبل بدء العمليات ويتفقوا ويحرروا محضر ويمضوا عليه
مكتوب فيه كيفية حماية الفاصل بينهما ، وكيفية تنظيم التعاون بين الجيشين في هذا الفاصل علشان
العدو مايستغلش هذا الفاصل ويهاجم الجيشين منه ، وعلشان كمان قوات الجيشين ماتضربش في
بعضها لأن هذه القوات ماتعرفش بعضها معرفة شخصية ،،
وبالمناسبة محضر هذا الاجتماع إسمه في العلوم العسكرية "محضر تنظيم التعاون" ،،
ولازم ياخدوا تصديق عليه من رئيس أركان القوات المسلحة اللي كان في ذلك الوقت هو الفريق
الشاذلي ،، وأي خلل في حماية هذا الفاصل تقع مسئوليته على كل هؤلاء اللي إسمهم رؤساء الأركان.
يعني بالعربي كده الفريق الشاذلي لأنه رئيس أركان القوات المسلحة هو أول المسئولين عن حدوث الثغرة.

خلينا نكمل بكرة لأن البوست بقى طويل قوي.
وبكره إن شاء الله هنعرف إزاي كنا بنضرب في الثغرة
وليه ضرباتنا المركزة والكثيفة جداً كانت غير فعالة في القضاء على الثغرة.
---------------------------
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-11-2020, 12:53 AM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

دور (طائرات السوخوى٧) في حرب أكتوبر ١٩٧٣م

مهندس طيار أحمد البنا


البوست الثامن والعشرون (٢٨)


●● بدأنا في ضرب الثغرة من يوم ١٠/١٦ ولمدة أسبوع لغاية إعلان وقف إطلاق النار يوم ٢٢ ،،
وبدأنا الأول بالصواريخ إس ٣ كيه C-3k لأنها فعالة جداً في الهجوم على الدبابات ،،
لكن طبعاً لأنها صواريخ غير موجهة كانت بتحتاج من الطيارين دقة في التنشين على الدبابة ،،
وللأسف جهاز التنشين في الطيارات الروسية في ذلك الوقت وخاصة في السوخوي ٧ والسوخوي ٢٠
والميج ٢١ والميج ١٧ اللي اشتركوا في ضرب هذه الدبابات في الثغرة كان بدائي جداً وما ينفعش معاه
إن الطيار ينشن على الدبابة وهو في وضعية الطيران الأفقي ،،
وبالتالي كان لازم الطيار يناور بالطيارة ليجعلها في وضعية بنسميها بالإنجليزي Dive Bombing
يعني الضرب من الغطس أو بيسموها أيضاً Strafing يعني الضرب من الارتفاع المنخفض.

طيب ليه الطيار مضطر يعمل هذه المناورة؟

لأن الصواريخ أو القنابل لما بتنطلق من الطيارة مش بتمشي في الخط المستقيم اللي بينشنه الطيار
على الهدف ولكن بتمشي في مسار منحني يخليها ماتنزلش في الهدف ،، طب إيه هوه السبب اللي
بيخليها تمشي في خط منحني مش في خط مستقيم زي الطيار ما هو عايز أثناء تنشينها على الهدف؟

الإجابة :
الحقيقة مش سبب واحد بل عدة أسباب ،، هذه الأسباب بتخلي عملية التنشين معقدة جداً ومش سهلة أبداً ،،
ولذلك اهتم مهندسو مصانع الطيارات بتطوير عملية التنشين وأدخلوا عليها تكنولوچيات ديچيتال
في الطيارات الحديثة وأصبحت تعمل بالكمبيوتر ، وربطوا كمان الكمبيوتر بتاع التنشين في منظومة
ال GPS ،، وعلى الرغم من كل هذه التطورات واستحداث التكنولوچيا الحديثة في التنشين لازال
برضه خبرة الطيار ومستوى تدريبه هما الأساس في نجاح عملية التنشين.

تعالوا نشوف ليه عملية التنشين صعبة وخطرة في نفس الوقت.
افترض إنك قاعد في سيارتك وفتحت الشباك وأسقطت من يدك علبة عصير🥤مثلاً
في حفرة تحت شباك السيارة ،، هل فعلاً علبة العصير هتنزل في الحفرة؟

الإجابة :
نعم هتنزل في الحفرة لو كانت السيارة واقفة ما بتتحركش ،،
لأن العلبة هتنزل في خط مستقيم رأسي مباشر في الحفرة.

أما لو كانت السيارة ماشية بسرعة ١٠٠كم/الساعة هيبقى صعب جداً عليك أن تسقط علبة العصير في الحفرة ،، ليه؟ ،،
لأنك لما بتسقط العلبة من يدك أثناء سير السيارة بسرعة ١٠٠كم/الساعة بتكون العلبة أيضاً ماشية أفقياً
وهي في يدك بنفس سرعة السيارة ،، يعني ماشية بسرعة ١٠٠كم/الساعة أفقياً زي السيارة ،،
وبالتالي بيبقى صعب عليك تسقطها في الحفرة ،، لأن مسار العلبة لما تسقطها من يدك مش هيبقى خط
مستقيم رأسي مباشر نازل في الحفرة بل هيبقى مختلط بين الخط المستقيم اللي نازل للحفرة وبين المسار
الأفقي اللي ماشي بسرعة ١٠٠كم/ الساعة ،، هذا الاختلاط بين المسار الرأسي والمسار الأفقي يخلي
العلبة لا تسقط في الحفرة في خط رأسي مستقيم بل في خط منحني.

الآن تخيّل بقى إنك طيار في طيارة تسير بسرعة ٨٠٠ كم/الساعة وبترمي قنابل أو صواريخ على الهدف ،،
هيبقى صعب جداً عليك إنك تنشنهم على الهدف وأكيد سينحرف مسارهم منك بسبب سرعة الطيارة ،
وكمان بسبب سرعة الرياح الجانبية المؤثرة على هذه القنابل والصواريخ ، وأيضاً بسبب انحناء مسار
الطيارة نفسه أثناء الرمي ،، لأن مسار الطيارة هو أيضاً في الغالب ليس مستقيماً زي السيارة ،،

بل ربما يكون منحرفاً نحو اليمين أو اليسار أو لأعلى أو لأسفل ،، علاوة على أسباب أخرى كتيرة
تسبب عدم نزولهم فوق الهدف مثل وزنهم مثلاً ، ومثل شكلهم الهندسي ودرجة انسيابيتهم ، ودرجة
احتكاك الهواء بهم ، وشكل الزعانف المركبة فيهم ، وسرعة انطلاق محركهم الصاروخي ، .... إلخ إلخ.

من هنا وبسبب هذه المناورة اللي هي الضرب من الغطس زادت خسائرنا أثناء الضرب في الثغرة
لأن الطيار لازم يرتفع أولاً فوق الهدف ثم يسقط عليه غاطساً لأسفل ليضبط التنشين عليه وبالتالي
يتعرض لهجمات الصواريخ الإسرائيلية المرافقة لهذه الدبابات ،، لأن إسرائيل لم تترك دباباتها بدون
حماية ،، بل دفعت بقواعد صواريخ أرض/جو محمولة على دبابات لحماية دباباتها اللي اخترقت الثغرة.

كمان الدبابات الإسرائيلية كانت بتستخبى بالنهار في دشم الطيارات اللي في مطار كسفريت ومطار فايد.
وطبعاً إحنا بالتالي كنا بنضرب هذه الدشم بقنابل شديدة الانفجار وبأوزان ثقيلة جداً ،،
زنة القنبلة الواحدة نص طن. كمان كانت قوات الصاعقة المصرية بتهاجم هذه الدبابات
بالليل لما تخرج من دشم الطيارات علشان تتوزع في حزام يحاصر قوات الجيش التالت.
وبالرغم من كل هذا التركيز بتاعنا في ضرب الثغرة كانت إسرائيل متمسكة بيها جداً
ومستميتة عليها رغم خسايرها العالية فيها.

والدليل على كده لما اتفك الاشتباك بعد نجاح مباحثات الكيلو ١٠١ واستلمنا مطار كسفريت وفايد
أرسلنا أطقم فنية من عندنا بقيادة النقيب مهندس/ الدمرداش الخطيب لمعاينة المطارين ،،
ولما رجعوا قالوا لنا إن الدماء الإسرائيلية كانت على حوائط دشم الطيارات بغزارة جداً.

بكره راح أكتب لكم آخر بوست في هذه السلسلة وهيكون قصير جداً ،،
وراح أحكي لكم فيه عن الطلعة الجزائرية الوحيدة اللي عملها السرب الجزائري معانا في الحرب
-------------------
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-11-2020, 01:11 AM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

دور (طائرات السوخوى٧) في حرب أكتوبر ١٩٧٣م

مهندس طيار أحمد البنا


البوست التاسع والعشرون (٢٩)



معلش ،، اعذروني لأني المفروض في هذا البوست كنت راح أتحدث عن الطلعة
القتالية الوحيدة اللي اشترك فيها السرب الجزائري معانا في حرب أكتوبر كلها ،،

لكن لفت نظري بصراحة تعليقان من التعليقات المكتوبة في البوست السابق (البوست ٢٨)
أحدهما من زميلي المهندس/أحمد ماهر ماضي ، والتعليق الآخر من الصديق العزيز الأستاذ/وجيه هنري،،
وأيضاً كان لابد أن أذكر الاتصال التليفوني اللي جاءني من زميلي المهندس/عاطف نجيب ،، والاتصال اللي
وصلني عبر الماسنجر من الصديق سمير رمزي اللي أرسل لي صورة خاله الشهيد البطل الطيار/صلاح عطية ،،

وكان واجب عليا أن أعلق على كل هؤلاء لأنهم من الأحداث الهامة في حربنا في الثغرة ،،
وعلشان كمان تعرفوا مدى بشاعة وضراوة هذه الحرب اللي دارت في الثغرة ،، وتشوفوا كمان بشاعة
وضراوة تمسك إسرائيل بها ،، وتتعرفوا أيضاً على الآثار المدمرة علينا من الجسر الجوي الأمريكي
اللي جاء بالمعدات الحديثة للعدو الإسرائيلي ،،
رغم أن الاتحاد السوڤييتي كله لم يحرك ساكناً ولو بقشة واحدة أو حتى بكلمة حلوة.

نبدأ بنص تعليق الزميل العزيز المهندس/أحمد ماهر ماضي ،، قال فيه :
"خليك فاكر الطياره اللى الخزان بتاعها كان والع وطفناه بالجواكت الجلد".
انتهى تعليق الزميل أحمد ماضي. 🌹 ❤️ 🌺

طبعاً أنا فاكر كويس هذه الطيارة بتاعتنا اللي رجعت لنا مشتعلة بعد أن قذفت حمولتها في المدرعات
الإسرائيلية اللي في الثغرة وعلى ما أذكر كان قائدها الطيار/سمير حسام قائد ثان اللواء ٢٠٥ بتاعن
ا ( وبالمناسبة هو والد السيد اللواء شرطة/هشام سمير المدير بجوازات مطار القاهرة الدولي ،،
اللواء هشام من الضباط المحترمين جداً ،، وبيحب جداً كل من عمل في السوخوي مع والده الله يرحمه).

ومن هنا كان لازم أولاً أنحني أمام شجاعة المرحوم الطيار/سمير حسام اللي خاطر بحياته للهبوط بطائرته
المشتعل جناحها بعدة طلقات حارقة أصابته في خزان الوقود لأنه كان من الممكن جداً أن ينفجر هذا الخزان
ويفجر معه كل الطيارة والطيار كمان ،،
وأشكر أيضاً الزميل أحمد ماهر ماضي وكان رتبته في أيام الثغرة ملازم أول تقريباً ،،
وأشكر معه كمان كل طاقم الطيارة وزملائي الفنيين لأنهم فعلاً وبشجاعة رائعة خلعوا قمصان أڤرولاتهم
والچاكتات الجلد بتاعتهم وصعدوا فوق جناح الطيارة الموجود فيه خزان الوقود المشتعل وكتموا النيران
بملابسهم وأطفأوها وكان من الممكن أن ينفجر فيهم هذا الخزان المشتعل ،، 🤭🤭🤭.



لعلمكم إحنا في ذلك اليوم على غير العادة رجعت لنا ٣ طيارات مشتعلة من طلقات المدفعية الإسرائيلية ،،
الطلقات دي لم تكن هي الطلقات العادية المعروفة عندنا ،، لا ،، لا ،، أبداً ، أبداً ،،
بل كانت طلقات حارقة استلموها من الجسر الجوي الأمريكي ،، وخصصوها لإشعال النار🔥🔥
في طياراتنا ،، الطلقات دي كانت نوعية حديثة جداً لم تستخدم من قبل ،، وكانت إسرائيل تستخدمها
في الثغرة بكثافة جداً وبتركيز على طياراتنا ،، وبدأت هذه الطلقات تغيّر فعلاً شكل تفوقنا الجوي
في ضرب المدرعات في الثغرة ،، لأن الإسرائيليين كان واضح إنهم استلموها من الجسر الجوي
الأمريكي وخصصوها لضرب طيراننا المنخفض اللي فشلت في ضربه صواريخ الهوك بتاعتهم ،،
ولأن طياراتنا كمان كانت بتهجم عليهم بأعداد كبيرة وبذخائر ثقيلة حارقة وشديدة الانفجار.

ذخائرنا الحارقة كانت في شكل قنابل زنة نصف طن محشوة بالديناميت ولفائف القطن
المشبع بالبنزين علشان لما تسقط عليهم تقتلهم حرقاً بهذه اللفائف القطنية المشتعلة.

أما ذخائرنا شديدة الانفجار فكانت أيضاً قنابل زنة نصف طن معبأة بمسحوق بودرة أصفر من مادة
ال "تي إن تي" TNT ،، حيث TNT هي اختصار لكلمة "ثالث نترو التلوين" Tri Nitro Toluene ،،
هذا المسحوق الإصفر عند انفجاره يمتص كل الأكسيچين المحيط بمنطقة الانفجار ويطلق بدلاً منه موجة
قوية جداً من ضغط الغازات المنبعثة من تفاعله مع الأكسيچين فتنفجر بقوة هذا الضغط كل الأجسام
البشرية الموجودة في دايرة الانفجار وأيضاً تتمزق دروع الدبابات والمجنزرات المصفحة ،،
وكنا بنضرب هذه القنابل في مداخل دشم الطيارات اللي مستخبية فيها الدبابات الإسرائيلية في الدفرسوار
وفايد وكسفريت ،، لكن طبعاً صواريخ ومدفعية قوات الدفاع الجوي الإسرائيلي لم تترك طياراتنا تفع
ل ذلك بسهولة ،، بل كانت تهاجمها بشراسة بهذه الطلقات الجديدة الحارقة.

أما تعليق الصديق العزيز جداً الأستاذ وجيه هنري فهذا نصه :
"انا فاكر ياجنرال فى ميدان الرمى الجوى لاحدى القواعد غرب الدلتا اثناء التدريبات ١٩٧٢
والشهور التسعه الاولى من ١٩٧٣ كانت السوخوى والميج٢١ تلقى قنابل التدريب(الدخانيه الاسمنتيه)
زنة ٥٠ كجم قبل الهدف بحسابات معينه من الطيارين اعتقد حسب الارتفاع والسرعه مع الغطس
dive bombing and dive shooting والرمايه بالطلقات ٣٠ مم للسوخوي٧ ،
والطلقات ٢٣ مم للميج ٢١...... وسبب الرمايه قبل الهدف فني بحت اكيد سيادتك عارفه
وذلك لمحاولة اصابة الهدف بدقه اكثر".
انتهى تعليق الصديق/ وجيه هنري. ❤️🌹🌺

طبعاً تدريباتنا في السنوات السابقة لحرب أكتوبر كانت مكثفة جداً وكلها منصب على اتقان الرماية
بالطيارة السوخوي ،، وكنا على الأقل في كل شهر نخصص يوم كامل للتدريب على ضرب الأهداف
في ميادين رماية القوات الجوية وبالذات ميدان الرماية الموجود في منطقة جبل حمزة ،،
في البوست القادم سأعطيكم فكرة مبسطة عن كيفية التنشين بالطيارات.
بالمناسبة أتذكر هنا للأسف إن إحنا مرة خسرنا طيارة بطيارها في ميدان رماية جبل حمزة أثناء التنشين.

أيضاً من الأحداث الهامة اللي أتذكرها في ضرب الثغرة تلك الطيارة بتاعتنا اللي أصيبت
بطلقة من المدفعية الإسرائيلية في الحزام المنظم للضغط داخل المحرك النفاث ،،

أنا مش عايز أدخل معكم في تفاصيل هندسية كتيرة تتعلق بهذه الإصابة لكن باختصار هي
إصابة خطيرة جداً المفروض أنها تسبب انفجار المحرك وانفجار الطيارة كلها بالطيار أيضاً ،،

لكن لولا عناية الله وشجاعة الطيار اللي يجب أن أنحني له أيضاً لأنه استطاع الهبوط بها مصابة بهذا التلف القاتل ،،
وأنحني أيضاً أمام زميلي المهندس/عاطف نجيب اللي خاطر بنفسه لاستبدال هذا الحزام
خلال الليل رغم أن استبدال مثل هذا الحزام لابد أن يتم في مصانع العمرة في روسيا
لأن أي خطأ في تركيبه سوف يتسبب في اشتعال المحرك وانفجاره أثناء التدوير ،،
ولكنه استبدله وأدار المحرك رغم الخطورة المتوقعة منه.

حكايات مخاطر الثغرة كانت كتيرة جداً ،،
لكن ما أحزنني فيها هو عدد الطيارين الذين استشهدوا فيها ،،
أذكر هنا منهم صديقي الشهيد الطيار/صلاح عطية الذي استشهد في الثغرة يوم ١٠/٢٠
خاصة وأنه كان يسكن قريباً من منزلي ،، لكن أثناء عملي في الخليج افتقدت التواصل مع أهله
لأنهم تركوا منزلهم وانتقلوا لمدينة أخرى ،، وحتى السكان الجدد في منزلهم لا يعلمون عنهم شيئاً ،،
لولا الصديق سمير رمزي اللي أرسل لي صورة الشهيد.

تحياتي ،، وإن شاء الله في البوست ٣٠ سوف أتحدث عن مشاركة السرب الجزائري في الحرب.
------------------------
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دور (طائرات السوخوى٧) في حرب أكتوبر ١٩٧٣م ,,, حسن جبريل العباسي تاريخ الصراع العربي الاسرائيلي 33 05-11-2020 08:57 AM
ذكرى حرب رمضان ۱۳۹۳هـ = أكتوبر ۱۹٧۳م ,,, حسن جبريل العباسي الصالون الفكري العربي 22 03-05-2020 10:46 AM
ذكرى تأسيس موقع النسابون العرب تواكب نصر اكتوبر 1973 د ايمن زغروت رسالة اتحاد النسابين العرب 85 08-11-2019 04:18 AM
الشهيد الحى و البطل الأسطورة / عبد الجواد محمد مسعد سويلم السماعينى ( أبطال من الشرقية ) دكتور الباز الباز تاريخ مصر المعاصر 19 01-02-2012 02:36 AM
عظمة المصريين والعرب في حرب أكتوبر 1973م محمد صلاح تاريخ الصراع العربي الاسرائيلي 2 02-01-2011 11:31 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 12:58 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه