فيروس كورونا: ما هو التباعد الاجتماعي والعزلة الذاتية؟ ,,, - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: حجازة مركز قوص (آخر رد :كمال محمد حسن)       :: كيفية استخدام مرهم بيبانثين (آخر رد :شادي محمد)       :: عرب هاز قَت تالنت (آخر رد :جعفر المعايطة)       :: البلالي (آخر رد :القضاة البلالي)       :: البلالي (آخر رد :القضاة البلالي)       :: البلالي (آخر رد :القضاة البلالي)       :: ط§ظ„ط¨ظ„ط§ظ„ظٹ (آخر رد :القضاة البلالي)       :: ط§ظ„ط¨ظ„ط§ظ„ظٹ (آخر رد :القضاة البلالي)       :: انساب عائلات من الشرقية و الفيوم (آخر رد :يـوسـف)       :: نسب ال بكور في سوريا - افيدوني اين عشيرتي (آخر رد :همام العمر)      


العودة   ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. > مجالس الأسرة العربية > مجلس طب الأسرة و الطب الشعبي

مجلس طب الأسرة و الطب الشعبي نحو توعية طبية و رعاية صحية و نفسية للاسرة


إضافة رد
قديم 22-03-2020, 10:06 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) فيروس كورونا: ما هو التباعد الاجتماعي والعزلة الذاتية؟ ,,,

فيروس كورونا:
ما هو التباعد الاجتماعي والعزلة الذاتية؟


لماذا بات التباعد الاجتماعي ضروريا؟
•• يعد التباعد الاجتماعي ضروريا لأن الشخص المصاب
بالعدوى ينشر عندما يسعل رذاذاً محملاً بالفيروس في الهواء.
وتحدث العدوى للآخرين بسبب تنشقهم الرذاذ ...
عن طريق التنفس،
أو من لمس سطح وقع عليه الرذاذ،
ثم لمس العينين أو الأنف أو الفم.

ويطلب الآن من الجميع اتباع إجراءات التباعد الاجتماعي،
وخاصة الذين تجاوزا السبعين من العمر، والحوامل،
والبالغين المؤهلين لتلقي الجرعة المجانية من تطعيم الأنفلونزا
(أصحاب الأمراض المزمنة كالسكري).
-----------
كيف نطبق التباعد الاجتماعي؟
•العمل من المنزل كلما كان ذلك متاحا
•تجنب كل التنقلات غير الضرورية والسفر غير الضروري
•الابتعاد عن الأماكن المزدحمة كالنوادي والمسارح وغيرها
•تجنب الاجتماع بالأصدقاء والأسرة قدر الإمكان
-----------

ما هو المسموح خلال التباعد الاجتماعي؟

•يمكنك الذهاب للسير أو الجري إذا حافظت على مسافة مترين عن الآخرين
•يمكنك رؤية الأسرة والأصدقاء لو كان ذلك ضروريا
•يمكنك أن تنزه كلبك
•يمكنك توفير الرعاية الأساسية لكبار السن من الأقارب والجيران ما لم تكن مصاباً بالأعراض
•يمكنك الذهاب للمتاجر لشراء الطعام ومواد البقالة
-----------
ما هو العزل الذاتي؟
•• يعني العزل الذاتي البقاء في المنزل، وعدم مغادرته لأي سبب،
أي عدم الذهاب للعمل أو المدرسة أو أي مكان عام خلال هذه الفترة.

وإذا أمكن، يجب أن لا تغادر المنزل حتى لشراء طعام أو أي مواد أساسية أخرى.
وإذا لم تعذر وجود من يوصل لك احتياجاتك إلى المنزل،
فعليك الالتزام بعدم التواصل الاجتماعي عندما تغادر المنزل.
-----------
من الذي يجب أن يعزل نفسه ذاتيا؟
•كل شخص تظهر عليه أعراض العدوى بفيروس كورونا
مثل ارتفاع الحرارة إلى 37.8 درجة أو أكثر،
وسعال مستمر، وصعوبة في التنفس، و
أي شخص يعيش في بيت به مع شخص لديه هذه الأعراض.

•وإذا كنت تعيش وحدك، فعليك البقاء في البيت
لمدة سبعة أيام بداية من يوم ظهور الأعراض.

•وإذا كنت تعيش مع شخص آخر مصاب بالأعراض
فلابد وأن يعزل جميع من يعيشون في البيت أنفسهم ذاتيا
لمدة 14 يوما بداية من يوم ظهور الأعراض.

•ولو ظهرت الأعراض على أي شخص من الذين يعيشون في البيت
خلال الـ 14 يوما فإنه يحتاج إلى فترة عزل إضافية مدتها 7 أيام،
بصرف النظر عن المدة التي قضاها فعلا في العزل.

•ومن يعاني من الأعراض يجب أن يبقى في غرفة جيدة التهوية
بنافذة يمكن فتحها والابتعاد عن الآخرين في المنزل.

•توجيه النصيحة للناس بعدم الاتصال بالعيادة الطبية
التي يتبعونها إلا إذا كانوا يشعرون بانزعاج شديد.
-----------

من يتوجب عليه أيضأً أن يكون قيد العزل الذاتي؟

•• الذين يعانون متاعب صحية خطيرة عليهم عدم الخروج من منازلهم
والابتعاد عن الآخرين للحماية من الفيروس نحو 14 أسبوعا،
مستخدمين عزلا خاصا وإجراءات وقائية وهؤلاء هم:

•مرضى السرطان قيد العلاج الكيماوي أو الإشعاعي
•المرضى الذين خضعوا لزرع عضو
•أصحاب الأمراض الأمراض المزمنة الشديدة
•الذين يعانون من التليف الكيسي والربو الشديد
-----------
ماذا يحدث لو كنت تعيش مع شخص أكثر عرضة للإصابة خلال فترة العزل الذاتي؟
•يجب أن تبقي على مسافة مترين على الأقل
من الشخص الأكثر عرضة للإصابة
(مثل الحامل، وكبار السن، ومن يعانون أمراضا مزمنة) خلال فترة العزل.

•قلل من وقت وجودك معهم في الأماكن المشتركة
مثل المطبخ، وابق كل الغرف جيدة التهوية.
وإن كان وضعهم يسمح لهم،
فإن على هؤلاء الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة
أخذ وجباتهم معهم إلى غرفهم لتناولها.

•كما أنه على الشخص الأكثر عرضة للإصابة
استخدام مناشف منفصلة عن بقية المنزل.
ولو أمكن، فيجب أن يستخدموا حماما منفصلا،
وإذا لم يكن ذلك متاحا ....
فيجب تنظيف الحمام قبل أن يستخدمه، وكذلك بعد استخدامه.

•وعلى الذين يعيشون مع شخص قيد العزلة الذاتية غسل أيديهم
باستمرار باستخدام الماء والصابون لعشرين ثانية على الأقل،
وخاصة قبل وبعد الاتصال بهم.

•وبالنسبة للمخلفات الشخصية (مثل المناديل الورقية)
فيجب أن توضع في كيس المخلفات فوراً،
ويوضع الكيس بدروه في كيس آخر،
يحفظ جانبا لمدة 72 ساعة،
قبل وضعه في صندوق القمامة الخارجي.

BBC
---------------
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-03-2020, 10:33 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) فيروس كورونا: هل النساء والأطفال أقلّ عرضة للإصابة بالمرض؟ ,,,

فيروس كورونا:
هل النساء والأطفال أقلّ عرضة للإصابة بالمرض؟


يبدو أن النساء أقل عرضة للوفاة من الرجال بسبب فيروس كورونا،
الأمر ذاته بالنسبة للأطفال مقارنة مع الفئات العمرية الأخرى.

معظم المصابين بالفيروس يعانون من أعراض خفيفة تشبه أعراض الانفلونزا المعتادة،
لكن الوضع يصبح أكثر وضوحا في حالات الإصابة التي تسبب خطرا على الحياة،

فما الذي يحدث؟
جميع المعلومات التي لدينا مصدرها دراسة واسعة النطاق أجرتها المراكز الصينية
لمكافحة الوباء.وبحسب الدراسة التي شملت 44 ألف شخص، بلغت نسبة الوفيات
من الرجال 2.8 في المئة بينما بلغت النسبة 1.7 في المئة لدى النساء.
أما عن الأطفال والمراهقين فلم تزد النسبة عن 0.2 في المئة
مقابل 15 في المئة لدى كبار السن ممن تخطوا الثمانين عاما.

هل النساء والأطفال أقلّ عرضة للإصابة؟

هناك تفسيران للنتائج.
إما أن تكون هذه الفئات أٌقلّ عرضة للإصابة في المقام الأول،
وإمّا أن تكون أجسامهم قادرة على التعامل مع الفيروس.

ويرى الدكتور بارات بانخانيا من جامعة إكستر إنه "عادة مع تفشي فيروس جديد، يصاب
الجميع والسبب عدم عدم وجود مناعة ضدّ هذا الفيروس، إذ لم يسبق لأحد التعرض له".
على الرغم أنه في المراحل الأولى من تفشي المرض، قد يكون احتمال إصابة الأطفال ضئيلاً.

تقول الدكتور ناتالي ماكديرموت من جامعة كينغز كولدج
إن حماية الأهل لأطفالهم أحد أسباب تراجع نسبة العدوى بين الأطفال".

ما الذي ينقذ حياة النساء؟

لم يكن الأمر مفاجئا للعلماء في وجود فرق في معدّل الوفيات بين الرجال والنساء،
فالأمر معتاد في أنواع كثيرة من العدوى التي تصيب البشر بما فيها الإنفلونزا.

جزء من الإجابة على السؤال،
هو أنّه عادة ما تكون صحة الرجال أسوأ من صحة النساء،
بسبب نمط الحياة غير الصحي ومثال على ذلك التدخين.

قد تكون هذه مشكلة خاصّة في الصين حيث تشير الإحصائيات إلى أن نسبة
المدخنين من الرجال تبلغ 53 في المئة مقابل ثلاثة في المئة فقط لدى النساء.
لكن الفرق واضح أيضا بين الرجال والنساء
في طريقة تعامل أجهزة المناعة لدى الجنسين مع العدوى.

ويقول البروفسور بول هانتر من جامعة إيست أنغليا
إن هناك اختلافاً جوهرياً في استجابة المناعة لدى النساء.
فهنّ "أكثر عرضة للإصابة بأمراض المناعة الذاتية التي يهاجم فيها الجسم نفسه.
وهناك أدلّة على إنتاج النساء لأجسام مضّادة بشكل أفضل مع لقاحات الإنفلونزا".

الإجابة الرسمية هي لا، رغم شكوك يثيرها العلماء.
فالحمل يؤثر على الجسد كثيراً ويضعف جهاز مناعته.
هذا ما يمنع الجسم من رفض الجنين في الرحم،
لكنّه يجعل النساء أكثر عرضة للإصابة بعدوى.
وتزيد نسبة خطر وفاة النساء الحوامل من الانفلونزا مقارنة بالنساء غير الحوامل".

وتقول الحكومة البريطانية إنه ليس هناك "علامة واضحة" على أن
النساء الحوامل هنّ أكثر عرضة لإصابة خطيرة بفيروس كورونا.

بينما يقول البروفيسور هانت
ر إنه ليس واثقاً جداً لأن الاستنتاج يستند إلى بيانات تسع نساء حوامل:
"لذلك لا أعتقد أنك تستطيع أن تقول إن كل شيئ على ما يرام". ويضيف
"إن كان الأمر يتعلّق بزوجتي، سأنصحها بأخذ الاحتياطات وغسل اليدين وأخذ الحذر وما إلى ذلك".

هل يصاب الأطفال بفيروس كورونا وما هي الأعراض؟

نعم، يصاب الأطفال أيضا بالفيروس وهناك حالات لأطفال مصابين أصغرهم عمره لا يتعدى أياما.
لا توجد معلومات كبيرة عن أعراض المرض على الأطفال
غير الأعراض المعروفة وتتمثل في الحمى والرشح والسعال.

من المعتاد أن يكون الأطفال أقل من 5 سنوات أكثر
عرضة للإصابة بمضاعفات شديدة جراء الإصابة بالمرض.

قد يتعرض بعض الأطفال لمضاعفات نتيجة لمشاكل صحية أخرى
تتزامن مع الإصابة بكورونا مثل ضعف الجهاز المناعي وأمراض أخرى
ولكن المعروف أن أعراض المرض لدى صغار السن متوسطة.

هل يستطيع الجهاز المناعي للأطفال احتواء الفيروس؟
هناك اختلافات مهمّة بين أجهزة المناعة لدى الأطفال والبالغين.
في مرحلة الطفولة تكون أجهزة المناعة غير ناضجة وتبالغ في ردّة الفعل.
وهذا هو السبب في شيوع الحمى لدى الأطفال صغار السن.

ويعدّ فرط النشاط في جهاز المناعة أمراً سيئاً بسبب الأضرار
التي يمكن أن يسببها لباقي أعضاء الجسد. وهذا هو أحد
الأسباب الذي يجعل من فيروس كورونا مميتاً.

"هناك شيئ ما يفعله هذا الفيروس، لا يحفّز بسهولة جهاز
المناعة عند الأطفال، لكنه غير واضح حتى الآن".
بحسب الدكتور ماكديرموت، "بعضهم يبدو كأنه لا يعاني من أعراض".

فمن الأفضل التعرّض لبعض الأمراض في مرحلة الطفولة، مثل الجديري،
نظراً لتباين الطريقة التي يتعامل بها الجسم مع المرض في في مراحل العمر المختلفة.
لكن يجدر الإشارة إن المعلومات المتوفرة عن الأطفال لا تزال قليلة.

يقول الدكتور ماكديرموت:
"ما يقلقني إنه لم تكن لدينا حالات كافية لمعرفة حقيقة الوفيات،
خاصة بين الأطفال الصغار والأطفال حديثي الولادة".

لماذا يؤدي فيروس كورونا إلى الوفاة؟
تبدأ الأعراض بارتفاع في درجة حرارة الجسم ثم السعال،
وهي أعراض تصيب أغلبنا في فصل الشتاء.

لكن يمكن للفيروس أن يتسبب بردّ فعل مبالغ فيه لدى جهاز المناعة.
أحد الأعراض الأكثر خطورة ضيق نفس حادّ ناجم عن التهاب الرئتين.

ويأتي الالتهاب كعلامة على ضرورة محاربة العدوى وإصلاح ما أفسدته.
هذا ببساطة سبب التهابات الجروح، لكن داخل الجسم يصبح الوضع أكثر تعقيدا.

ويعتبر الدكتور بانخانيا أن الالتهاب عمل متوازن جداً، فحدوث خطأ قد يؤدي إلى الموت:
"يُحدث الفيروس التهابات في أعضاء الجسم تباعا، ولا يمكن لتلك الأعضاء أن تقوم بدورها الطبيعي".

فعدم قدرة الرئة على الحصول على ما يكفي من الأوكسجين وثاني أكسيد الكربون من الدم.
يمكنه أن يمنع الكلى من تنظيف الدم وأن يتلف بطانة الأمعاء.

ويقول الدكتور بانخانيا
إن الفيروس يؤسس لكثير من الاتهابات التي نخضع لها ويصيب الفشل عدة أعضاء.
وإذا لم يتمكن الجهاز المناعي من التغلب على الفيروس ، سينتشر في النهاية
في كل ركن من أركان الجسم، حيث يمكن أن يسبب المزيد من الضرر.

لماذا تزيد نسبة الوفيات لدى كبار السنّ؟

هناك سببان: ضعف جهاز المناعة، وجسم غير قادر على التعامل مع المرض.
نحن نعلم أن جهاز المناعة يضعف عادة مع التقدم في السنّ.

يقول البروفسور هانتر إن
"الأجسام المضادة التي تنتجها في سنّ السبعين أقل جودة
من تلك التي ينتجها جسم شاب في العشرينيات".
فالأعضاء التي استهلكت بمرور العمر تترك الجسم عرضة لمواجهة المرض.

ويقول الدكتور ماكديرموت
"إن كنت تبلغ من العمر 95 عاماً، وكليتك تعمل بنسبة 60 بالمئة من قوتها،
ثمّ تحدث الإصابة بمرض آخر من الطبيعي
أن تتوقف الكلية عن العمل بالشكل المطلوب للبقاء حيا".

توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-03-2020, 10:54 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) فيروس كورونا: شائعات طبية عليك تجاهلها ,,,

فيروس كورونا:
شائعات طبية عليك تجاهلها


يستمر فيروس كورونا في الانتشار في جميع أنحاء العالم،
ولا يوجد له علاج معروف حتى الآن.
ولسوء الحظ، لم يحد ذلك من انتشار نصائح وإرشادات،
بعضها غير ضار نسبيا والبعض الآخر يشكل خطرا على الصحة.
قمنا بالنظر في أكثر المزاعم انتشارا عبر الإنترنت، وبحثنا عن رأي العلم فيها.

الثوم
انتشرت رسائل كثيرة عبر موقع فيسبوك توصي بتناول الثوم لمنع الإصابة بفيروس كورونا.
وتقول منظمة الصحة العالمية إنه على الرغم من أنّ الثوم "طعام صحي وقد يساعد في مواجهة
الميكروبات"، لا يوجد دليل على أنّ تناول الثوم قد يحمي من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وفي الكثير من الحالات - طالما أن العلاجات البديلة لا تمنعك من اتباع نصيحة طبية
مبنية على أدلة مثبتة - فهذه العلاجات قد لا تضر في حدّ ذاتها.
لكن، ربما تصبح ضارة في بعض الأحيان.

فقد نشرت صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست"، على سبيل المثال،
قصة امرأة اضطرت لتلقي العلاج في المستشفى بسبب تعرضها
لالتهاب شديد في الحلق بعد تناولها 1.5 كيلوغرام من الثوم.

ومن المعروف أنّ تناول الفاكهة والخضروات وشرب المياه،
جميعها أمور تساعدنا في البقاء بصحة جيدة. .....لكن،
لا يوجد أي دليل على فائدة أي نوع من هذه الأطعمة في مكافحة فيروس كورونا.

الحل "المعجزة"
يزعم نجم موقع يوتيوب جوردان ساثر،
الذي لديه آلاف المتابعين عبر منصات مختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي،
أنّ ثاني أكسيد الكلور وهو عامل تبييض يستخدم في مواد التنظيف وتبييض
الأقمشة والبقع، يساعد على "التخلص" من فيروس كورونا.

وحذرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية العام الماضي،
من مخاطر شرب ثاني أكسيد الكلور على الصحة.
كما أصدرت السلطات الصحية في بلدان أخرى تنبيهات حول هذا الموضوع.

وتقول إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إنّها
"ليست على علم بأي بحث يثبت أن هذه المنتجات آمنة أو فعالة لعلاج أي مرض".
وحذرت من أنّ شرب "منتجات ثاني أكسيد الكلور يمكن أن
يسبب الغثيان والقيء والإسهال وأعراض الجفاف الشديد".

معقم اليدين المصنوع منزلياً
في إيطاليا، التي تعد حاليا أحد النقاط الساخنة للفيروس، أدت
المخاوف من تفشي المرض إلى اختفاء معقمات اليدين من المتاجر.

وبعد انتشار تقارير عن نقص كميات معقم اليدين في المتاجر،
انتشرت وصفات لصنع المعقم في المنزل على وسائل التواصل الاجتماعي.
إلا أنّ الوصفات بدت أكثر ملاءمة لتنظيف الأسطح،
إذ يقول العلماء إنها لا تصلح للاستخدام على الجلد.
وتحتوي معقمات اليدين على مكونات تجعلها مناسبة للبشرة،
بالإضافة إلى نسبة 60 إلى 70 في المئة من الكحول.

وتقول الأستاذة الجامعية، سالي بلومفيلد، من كلية لندن للصحة والطب الجلدي،
إنها لا تعتقد أنه بإمكان أحد صنع منتج فعال لتعقيم اليدين في المنزل؛
فحتى مشروب الفودكا الكحولي الذي قرر البعض استخدامه، يحتوي فقط على 40٪ من الكحول.

"فضة صالحة للشرب"

يشجع البعض على استخدام ما يعرف بـ"الفضة الغروية"،
وهي جزيئات صغيرة من الفضة في سائل، لمواجهة فيروس كورونا.

لكن هناك توصيات واضحة من السلطات الصحية الأمريكية
بعدم وجود دليل على أنّ هذا الطريقة فعالة مع أي حالة صحية.

والأهم من ذلك، أنه يمكن أن يسبب آثاراً جانبية خطيرة،
بما في ذلك تلف الكلى ونوبات الصرع ومشاكل في الأوعية الدموية.

شرب المياه كل 15 دقيقة
نقلت إحدى المنشورات على فيسبوك نصيحة من "طبيب ياباني"
يوصي بشرب المياه كل 15 دقيقة لطرد أي فيروس قد يدخل الفم.
وتمت مشاركة النسخة العربية من هذا المنشور أكثر من 250 ألف مرة.

وتؤكد الأستاذة الجامعية، بلومفيلد، أنه لا يوجد أي دليل،
على الإطلاق، على أنّ شرب المياه يطرد الفيروسات من الجسم.

الحرارة وتجنب الآيس كريم
هناك الكثير من النصائح التي تشير إلى أنّ الحرارة المرتفعة تقتل الفيروس -
ولهذا يوجد توصيات بشرب الماء الساخن والاستحمام بمياه ساخنة أو باستخدام مجفف الشعر.

وتدّعي إحدى المنشورات التي تداولها العشرات من مستخدمي وسائل
التواصل الإجتماعي في بلدان مختلفة - ونُسبت زورا إلى منظمة يونيسيف،
أنّ شرب الماء الساخن والتعرض لأشعة الشمس سيقتل الفيروس -
ويقول المنشور إنه يجب تجنب أكل الآيس كريم.

وقالت شارلوت غورنيتزكا، التي تعمل على الأخبار الزائفة حول كورونا بالمنظمة:
"رسالة خاطئة حديثة منتشرة عبر الإنترنت... يزعم ناشروها أنها صادرة عن يونيسيف
وتنصح بتجنب الآيس كريم والأطعمة الباردة الأخرى بدعوى أنها تساعد في انتشار المرض.
وهذا بالطبع، غير صحيح بتاتا".

نعلم أنّ فيروس الإنفلونزا لا يعيش كثيراً خارج الجسم خلال فصل الصيف،
ولكننا لا نعرف بعد كيف تؤثر الحرارة على فيروس كورونا المستجد.

وتقول بلومفيلد إنّ محاولة تسخين جسمك أو تعريض نفسك لأشعة الشمس غير فعالة أبداً.
كما أنّ شرب السوائل الساخنة لن يغيّر درجة حرارة الجسم الفعلية،
التي تظلّ مستقرة ما لم تكن مريضا وتعاني من ارتفاع في درجة الحرارة.
---------------
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-03-2020, 11:11 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) فيروس كورونا: كيف ينشر عدد قليل من الأشخاص الفيروسات؟ ,,,

فيروس كورونا:
كيف ينشر عدد قليل من الأشخاص الفيروسات؟


يعتبر انتشار الفيروسات على نطاق واسع، حين ينقُل المصابون العدوى
إلى أعداد كبيرة من الناس، سمة من سمات تفشي الأمراض المعدية.
ورغم أن لا ذنب للمصابين في ذلك،
إلا أن ذلك قد يكون عاملاً حاسماً في كيفية انتشار المرض.

هناك تقارير تتحدث عن حالة تسمّى بـ"التفشي الفائق"
أثناء انتشار فيروس كورونا الذي انطلق من مدينة ووهان في الصين.
تبين أن هناك صلة بين البريطاني ستيف ولش الذي أصيب بالفيروس خلال وجوده في سنغافورة
وبين أربع حالات في المملكة المتحدة وخمسة في فرنسا وربما واحدة في جزيرة مايوركا في إسبانيا.

ما هو التفشي الفائق؟
إنه مصطلح فضفاض بعض الشيء، وليس له تعريف علمي محدّد.
ولكنّه يُستخدم لوصف حالة نقل أحد المرضى العدوى إلى عدد كبير من الأشخاص.
وعادةً ما ينقل كل شخص مصاب بفيروس كورونا الجديد،
العدوى إلى شخصين إلى ثلاثة أشخاص آخرين بشكل عام.
وقد لا ينقل بعض المرضى العدوى إلى أي شخص،
بينما قد ينقلها آخرون إلى أكثر من 3 أشخاص بكثير.

ما الحجم الذي قد يصل إليه التفشي الفائق؟
قد يكون حجم التفشي كبيراً جداً. وقد يكون له تأثير كبير على مدى انتشار المرض.

في عام 2015، أدت حالة واحدة من متلازمة الشرق الأوسط التنفسية،
تحمل بعض الشبه بفيروس كورونا، إلى إصابة 82 شخصاً في أحد المستشفيات.

وخلال انتشار وباء إيبولا في غرب إفريقيا، جاءت الغالبية العظمى
من حالات الإصابة (61 ٪) من عدد صغير جداً من المرضى (3 ٪).

وتقول الدكتورة ناتالي ماكديرموت من جامعة كينغز كوليدج في لندن:
"كانت هناك أكثر 100 حالة عدوى جديدة مصدرها جنازة واحدة فقط في يونيو/حزيران 2014".

لماذا ينقل بعض الأشخاص العدوى أكثر من غيرهم؟

يختلط بعض المرضى مع عدد أكبر بكثير من الناس
- إمّا أثناء العمل أو في مكان إقامتهم -
وهذا يعني أنه يمكنهم نشر المرض على نطاق واسع،
سواء كانت أعراض المرض ظاهرة عليهم أم لا.

ويقول الدكتور جون إدموندز من كلية لندن للصحة والطب الاستوائي:
"الأطفال يقومون ذلك بشكل جيد - ولذلك قد يكون إغلاق المدارس إجراءً مناسباً".

ويقول البروفيسور مارك وولهاوس من جامعة إدنبرة:
"العاملون في تجارة الجنس لعبوا دوراً كبيرأ للغاية
في نشر فيروس نقص المناعة البشرية المكتسب (الأيدز)".

ويُعتبر البعض الآخر "ناشرين فائقين" للمرض،
إذ ينشرون كميات كبيرة من الفيروسات بشكل غير عادي عبر أجسامهم،
لذا هناك احتمال كبير في إصابة أي شخص يحتك بهم.

أصبحت المستشفيات التي تعالج متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد (سارز)
مراكز رئيسية لنشر المرض على نطاق واسع لأنّ المرضى الأكثر تأثراً بالمرض
تحولوا إلى مصادر عدوى بشكل كبير واحتكوا بالعديد من العاملين في مجال الرعاية الصحية.

كيف يغيرون تفشي المرض؟
وقال الدكتور إدموندز لـ "بي بي سي":
"يلعب ذلك دوراً كبيراً في بداية أي انتشار فيروس،
أي عندما يحاول الفيروس ترسيخ وجوده".

الأمراض المعدية الجديدة، بما فيها فيروس كورونا، مصدرها الحيوانات.
عندما ينتقل الفيروس إلى أول شخص قد يتلاشى
قبل أن ينجح في إصابة أشخاص آخرين.

لكن إذا استطاع المرض أن يجد طريقه بسرعة إلى شخص ينشره على نطاق واسع،
فإنّ ذلك يعطي دفعة قوية لتفشي المرض وانتشاره.
وتنطبق القواعد نفسها عند انتقال الحالات المرضيّة من بلد لآخر.

ويقول الدكتور ماكديرموت:
"إذا كانت هناك حالات عديدة لناشري المرض على نطاق واسع
على مقربة من بعض، سيكون من الصعوبة احتواء تفشي هذا المرض".

ما الذي يتطلبه إيقاف فيروس كورونا عند تفشيه؟
لن يكون تفشي فيروس كورونا الجديد أمراً مفاجئاً
ولن يغيّر ذلك كثيراً في كيفية التعامل مع المرض.

ونعتمد في الوقت الحالي اعتماداً تاماً على تشخيص
الحالات وأي شخص اقترب من المصاب.

يقول البروفيسور ويلهاوس:
"هذا يجعل الأمر أكثر أهمية - لا يمكنك الوقوع في الكثير من الأخطاء
ولا يمكنك تحمّل نتيجة عدم اكتشاف ناشر المرض على نطاق واسع".

هل هو ذنب ناشر المرض على نطاق واسع؟
تاريخياً، كان هناك ميل "لشيطنة" الشخص الذي ينشر العدوى على نطاق واسع.
"ماري التيفوئيد" هي الطباخة الإيرلندية ماري مالون (1869-1938)
التي نقلت حمى التيفوئيد إلى أشخاص آخرين من دون علمها
ولم تظهر عليها أي أعراض للمرض، وانتهى بها الأمر إلى
قضاء عقود في المنفى والحجر الصحي القسري.

إن المريض لا ذنب له في ذلك.
ويقول الدكتور ماكديرموت: "علينا توخي الحذر في ما يتعلّق باللغة التي نستخدمها".
ويوضح أنّ "المرضى لا ذنب لهم ولم يرتكبوا أي خطأ،
فهذه عدوى انتقلت إليهم دون أن يرتكبوا اي خطأ".

ويضيف: "إنّ المرضى قد ينتابهم الخوف وهم بحاجة إلى الحب والاهتمام".
----------------
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-03-2020, 11:29 PM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) فيروس كورونا: هل اقتربنا من مرحلة تفشي الوباء عالمياً؟ ,,,

فيروس كورونا:
هل اقتربنا من مرحلة تفشي الوباء عالمياً؟



واجهت كل من إيطاليا وإيران خلال الأيام القليلة الماضية
تفشي فيروس كورونا بشكل مفاجئ.
وفي الوقت نفسه، ارتفع عدد المصابين به في كوريا الجنوبية،
ما يجعلها واحدة من البلدان الأكثر تأثراً.
ولم يعد تفشي فيروس كورونا محصوراً بالصين فقط
بعد اكتشاف حالات إصابة خارجها.

وثمة من يسأل ما إذا كان الفيروس على وشك
أن يتحول إلى وباء عالمي وما إذا كان احتواؤه لا يزال ممكناً؟


والوباء هو مرض ينتشر في عدة بلدان حول العالم في نفس الوقت.
ولدى هذا الفيروس القدرة على التحول إلى وباء عالمي،
حسب رأي تيدروس أدهانوم غيبريسوسا، رئيس منظمة الصحة العالمية. لكنه أضاف:
"لم نشهد انتشاراً عالمياً غير مسبوق للفيروس، واستخدام كلمة "وباء" لا تتناسب مع الواقع".

وقال البروفسور جيمي وايتوورث، من كلية لندن للصحة والطب الإستوائي لبي بي سي:
"أعتقد أن الكثيرين يعتبرون أننا بلغنا مرحلة الوباء،
وثمة انتشار مستمر في مناطق متعددة حول العالم".

وحتى أن بعض العلماء ناقشوا في الأسبوعين الماضيين
دخول العالم إلى المراحل المبكرة من تفشي الوباء عالمياً.
كل هذا يخبرنا أن هناك مساحة واسعة للمناورة حول تعريف معنى الكلمة.

إن التطورات في كوريا الجنوبية وإيطاليا وإيران
تقف وراء ميل الناس نحو وصف تفشي الفيروس بأنه وباء.
ويرتفع عدد الإصابات في كوريا الجنوبية ليصل إلى المئات،
مما يدل على وتيرة انتشار الفيروس بسرعة.

في إيطاليا وإيران الآن إصابات عديدة.
ومن المؤكد أن هناك حالات أكثر بكثير في هذين البلدين من
الحالات المبلغ عنها فعلياً، ولم يتم إثبات علاقة ذلك بالصين بعد.

ويقول البروفيسور وايتوورث:
"ينتشر الفيروس في جميع أنحاء العالم، وأصبح صلته بالصين ضئيلة.

وقالت الأستاذة ديفي سريدهار، من جامعة إدنبره،
إن وجهة نظرها "حتماً تغيرت" خلال اليومين الماضيين. وأضافت:
"كانت هذه في البداية حالة طوارئ صينية إلى حد ما، والآن نرى أنه ينتشر في
كوريا الجنوبية واليابان وإيران وإيطاليا، إنه فيروس سريع العدوى والانتشار".

ولا تعتقد سريدهار أننا في حالة تفشي الوباء عالمياً بعد،
وتنتظر رؤية سلسلة طويلة من حالات العدوى في بلدان خارج الصين.
"ليس هناك دليل أننا وصلنا إلى تلك المرحلة، لكنني متأكدة تماماً من أنه سيكون لدينا في الأيام المقبلة".
"فإذا وصلت الإصابات إلى إيطاليا وإيران، فقد يصل الفيروس إلى أي مكان آخر في العالم".

رعاية صحية تكاد تنعدم
يرى الباحثون الوضع في إيران بأنه الأكثر إثارة للقلق
من حيث الجهود المبذولة لاحتواء الفيروس ومنع تحوله إلى وباء.

إن عدد الوفيات المبلغ عنها في البلاد ، 12 حالة وفاة،
من أصل الحالات التي تم الإبلاغ عنها وهي 61، وهذا تناقض واضح.
فعدد الوفيات كبير لأن الفيروس يقتل نسبة قليلة من المصابين به،
كما أن الأمر يستغرق أسابيع للانتقال من حالة الإصابة إلى الموت.

ويقول الدكتور ماكديرموت:
"هذا مؤشر على وجود أعداد لديهم أعراض بسيطة،
أو لا يعانون من أي أعراض، أو لم يتم فحصهم أو حتى التعرف عليهم".

"من يعلم متى بدأ الفيروس بالتفشي؟".
تم ربط البلاد بشكل مسبق بحالات في أفغانستان
والكويت والبحرين والعراق ولبنان وكندا وعمان.

وأضاف: "العراق وأفغانستان، دولتان بالتأكيد لا ترغبان في وصول الفيروس إليهما،
حيث تكاد تنعدم فيهما الرعاية الصحية، بعد عقود من الحرب،
كما أنها ليست آمنة للعاملين في مجال الرعاية الصحية للسفر إلى هناك".

"أعتقد أننا نترنح على شفا بلوغ مرحلة الوباء ومن المرجح
أن يظهر في أماكن متعددة خلال الأسبوعين المقبلين،
وإذا كان ذلك في عدة قارات، فسنكون قد اقتربنا من تفشيه على المستوى العالمي".

ويقول المسؤولون الآن إن منظمة الصحة العالمية
لن "تعلن" بشكل رسمي، بلوغ فيروس كورونا مرحلة الوباء،
على الرغم من أن المصطلح ربما لا يزال يستخدم "في الحياة اليومية".

في عام 2009، تعرضت المنظمة لانتقادات
عندما أعلنت عن تحول أنفلونزا الخنازير إلى وباء.
استند القرار إلى معايير لم تعد قيد الاستخدام.
صحيح أن الفيروس انتشر في جميع أنحاء العالم،
لكنه تبين أنه كان أقل خطراً، مما دفع البعض
إلى القول بأن المنظمة كانت متعجلة للغاية.
---------------
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-05-2022, 10:48 PM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي

الحمد لله خف كثير عن ما مضى والله الحمد .. ومؤخرا نسمع في الأخبار التلفزونيه بظهور جدري القرود نسأل الله السلامة والعافيه

خميس جمعه . غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
منظمة الصحة العالمية: أسئلة وأجوبة‏ عن مرض فيروس كورونا (كوفيد-19) ,,, حسن جبريل العباسي مجلس طب الأسرة و الطب الشعبي 20 07-06-2020 02:06 AM
فيروس كورونا.. هل حقا حصل الكلوروكين على الموافقة كعلاج في أمريكا؟ ,,, حسن جبريل العباسي مجلس طب الأسرة و الطب الشعبي 0 22-03-2020 05:18 PM
منظمة الصحة العالمية: أسئلة وأجوبة‏ عن مرض فيروس كورونا (كوفيد-19) ,,, حسن جبريل العباسي مجلس الاشراف العباسيين العام 4 14-03-2020 09:24 PM
الحسبة على منكرات وسائل التواصل الاجتماعي ناصر بكر الاسلام باقلامنا 3 04-07-2019 03:22 PM
التاريخ الاجتماعي لجبال النوبة علي الشايقي مجلس قبائل النوبة 0 10-06-2019 06:58 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 05:27 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه