الافسادين الاول والثاني والعلو الكبير في سورة الاسراء - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
تِبيّن قلبك القاسي
بقلم : دحموني بلاشِي
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: تاريخنا طوفان جحادر وعبيدة قحطان (آخر رد :صاحب الحق)       :: افتتاح قناة " النسابون العرب " على يوتيوب (آخر رد :فشوقي)       :: البشارة بمحمد في الهندوسية - بقلم د ذاكر نايك Zakir Naike (آخر رد :فشوقي)       :: السادة البكرية الصديقية ال الاساوي (آخر رد :احمد الاوسي)       :: نسب عائلة ابو لبدة في المنوفية و فلسطين (آخر رد :يحيى زكريا أبو شيخه)       :: نسب عائلة ابو لبدة في المنوفية و فلسطين (آخر رد :يحيى زكريا أبو شيخه)       :: شاهين (آخر رد :بن شاهين)       :: نبذه عن عائلات محافظة المنوفيه (آخر رد :فتحي عبده)       :: عائله رشوان بيت عياض (آخر رد :وليد عبد القادر)       :: قبائل سعودية تغرم المغالين في المهور (آخر رد :مرزوق أبو الحبايب)      




إضافة رد
قديم 11-12-2010, 06:50 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية فهمي الادهم
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي الافسادين الاول والثاني والعلو الكبير في سورة الاسراء

الكتاب السادس
الافساد الاول والافساد الثاني والعلو الكبير لبني اسرائيل
• المقدمة
كلمة عن الكتاب
الموقف من الاحاديث والاثار في علامات الساعة
اسلوب الكتابة
موضوع الكتاب
لمن يريد المساهمة
الهدف
سبل المساهمة
الفصل الاول
تحذير ودعاء
مراحل الافساد لبني اسرائيل
الاية الاولى
الفصل الثاني
لا يتخذوا من دون الله وكيلا
لتفسدن
اي ارض هي
توضيح معنى كلمة الارض في الاية الشريفة
ذلك يعني ان الافساد الاول لم يحدث من قبل
الفصل الثالث
العلو الكبير
العلو هو الكفر بالله
العلو الكبير هو ادعاء الالوهية
================================================== =====
المقدمة
كلمة عن الكتاب
بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله والصلاة والسلام على رسوله الكريم وعلى آله وصحبه أجمعين
اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك
بسم الله الرحمن الرحيم
قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ
ربِّ اشرحْ لي صدري ويسِّر لي أمري واحلل عُقدةً من لساني يَفقهوا  قولي
واجعل لي وزيراً من أهلي

ان شاء الله في هذا الكتاب بشرى
ايها الاحبة في الله , سنركز في هذا الكتاب على عدة نقاط هامة جدا وفي غاية التعقيد
حيث سنورد لكم ان شاء الله ملاحظاتنا حول تفسير الايات الخاصة بافساد بني اسرائيل وعقابهم من سورة الاسراء
اننا نختلف في ملاحظاتنا مع معظم ما كتب في تفسير آيات الافساد والعقاب في سورة الاسراء
نقول وباذن الله اننا نحترم علمائنا ولهم رأيهم ولنا رأينا والله اعلم
ما سنقدمه لكم ايها الاحبة في الله من ملاحظات حول تفسير هذه الايات سيحتوي على مفاجئات عديدة
وسوف نقدم لكم الدليل من القرآن الكريم

عليكم ايها الاحبة في الله بالصبر والتأني في قرائة ما سنورده لكم
ونرجوا من الله سبحانه وتعالى ان تستفيدوا منه وتجدوا فيه البشرى

الموقف من الاحاديث والاثار في علامات الساعة

في البداية سنشير بتلخيص الى اجازة البحث في علامات الساعة
عن ابى زيد وهو عمرو بن اخطب الانصارى رضى الله عنه، قال
صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، الفجر ثم صعد المنبر فخطبنا حتى حضرت الظهر ، فنزل ثم صلى ، ثم صعد المنبر ،
فخطبنا حتى حضر العصر ، ثم نزل فصلى ، ثم صعد المنبر فخطبنا حتى غربت الشمس
،فاخبرنا بما كان وبما هو كائن ، فأعلمنا أحفظنا
الامام احمد ومسلم

عن عمر رضى الله تعالى عنه ، قال قام فينا النبى صلى الله عليه وسلم مقاما
فاخبرنا عن بدء الخلق حتى دخل اهل الجنة منازلهم ، واهل النار منازلهم ،
حقظ ذلك من حفظه ونسيه من نسيه
رواه البخارى

لذلك يجوز لنا البحث والكلام في علامات الساعة بل يحبذ ذلك خاصة الان وفي هذا الزمن

ايها الاخوة والاخوات في الله , سنختصر باذن الله ,
القصد من هذا الكتاب تنويركم واطلاعكم على ما لدينا من ملاحظات حول تفسير آيات الفساد وآيات العقاب الخاصة ببني اسرائيل من سورة الاسراء
لقد اعتمدنا بالاساس على ما ورد في القرآن الكريم وعلى ما جاء في احاديث الحبيب الصحيحة عليه افضل الصلاة والسلام وبعض الاثار الواردة
ولكن اردنا لكم الاطلاع على كل ما ورد في مصادر اخرى طالما لا يتعارض مع الشريعة والسنه باذن الله
ايها الاحبة في الله
إذا كان الأمر يتعلق بقضية في العقيدة أو موضوع شرعي كتحليل وتحريم، فإنه لا بد من الصحيح
والصحيح هو الذي يكون متصل السند او الرواة , ليس شاذ اي ليس مخالفا لمن هو اقوى وارجح , وليس معلول اي ليس فيه ما يجبر عدم قبوله ,
ويكون الرواه مستقيمون في الدين والعقل
اما الاحاديث والاثار الواردة في الفتن والملاحم وعلامات الساعة
فان الامة الان تمر في زمن فتن تجعل الحليم حيرانا , والامة في حالة ضعف وعطش دائم للعدل , وبذلك معظم الامة تصدق معظم ما يروى
خاصة اذا كان يبشر بالعدل القادم وبالنصر , فالاغلبية تبحث عن ضوء في الظلام ولو كان حامله ضالا
فماذا نفعل
امامنا اختياران , الاول الانكار الشامل لكل ما هو ضعيف والاخذ فقط بما هو صحيح وبذلك نفتح الابواب امام الضالين ونتيح الفرصة لهم
كي يؤولوا الاحاديث والاثار الضعيفة على غير وجهها, ربما عن جهل وربما عن قصد , وبذلك لا يزداد الناس الى حيرة
والخيار الثاني ان ننظر الى الصحيح والضعيف وخاصة المتواتر في اللفظ او المعنى من الضعيف , فندقق ونمحص قدر الاستطاعة ونبين الرأي فيه
فلا يجوز لنا ان نصدق كل ما يروى فيها دون تدقيق وتمحيص كما لا يجوز لنا ان نتجاهلها بانكارها لضعف سندها ,
فمن انكر بعضها لضعف السند اتاح الفرصة للجهلاء لتأويلها على غير وجهها
فاذا كان الحديث او الاثر او الرواية التاريخية لا تتعلق بإثبات أمر شرعي أو نفيه سواء كان لذلك صلة بالأشخاص أو بالاحكام كالحلال والحرام وخاصة اذا تواتر السند او اللفظ او المعني فسوف نبين ذلك خاصة اذا احتوى على بعض التفاصيل , وسنحاول الربط بما هو اقوى في السند ,
ولكن اذا كان الحديث او الاثر غير متواتر في اي شكل وليس له صلة بما هو صحيح او حسن او يتعارض مع الشريعة اوالسنة فلن نأخذ به
وان اوردناه لكم فسيكون بقصد التحذير
اما المصادر الاخرى من غير الحديث والاثر , فزاد انتشارها الان بين الناس ,
لذلك نرى الحاجة الى كشف الغطاء عنها بل نرى في ذلك واجبا كي نبين لمن يؤمن بها الصحيح من الخطأ
ويكون ذلك باذن الله مجال لدعوتهم الى الصراط المستقيم
اللهم ان اصبت فهو منك والحمد لك وان اخطأت فهو من الشيطان والعفو والمغفرة منك
نرجوا من الله سبحانه وتعالى ان نكون عند حسن ظنكم بنا
اسلوب الكتابة
اتخذنا اسلوب بسيط يختصر الكلام في معظم الحالات , كان التعليق قصير مع تبين الاحاديث والاثار ثم الاستنتاج
لقد وضعنا في بعض الحالات نفس الحديث او الاثر تكرارا , وذلك لنبين تواتره خاصة في الضعيف
اما بالنسبة لتفسير الحديث او الاثر , ففي هذه الحالة وجب علينا التفسير الكامل قدر الاستطاعة
اما في ملاحظاتنا حول تفسير بعض الآيات من القرآن الكريم , فستكون ملاحظاتنا ايضا بالتفصيل قدر الاستطاعة
وهذا من فضل الله علينا ونرجوا من الاحبة في الله التصحيح ان وجب
لن يكون الاسلوب في هذا الكتاب كالاسلوب المتبع من معظم الكتب , حيث انه سيكون وباذن الله مركزا ومليئا بالمعلومات
فلا داعي لكثرة الكلام كما يفعل البعض هداهم الله
اللهم ان اصبت فهو منك والحمد لك وان اخطأت فهو من الشيطان والعفو والمغفرة منك
نرجوا من الله سبحانه وتعالى ان نكون عند حسن ظنكم بنا
اللهم لا علم لنا الا ما علمتنا , اللهم انت العالم ونحن الجهلاء ,
اللهم علمنا كتابك وفقهنا فيه واجعلنا وكل من قرأ هذا ممن يتدبرون القرآن
اللهم اهدنا واهد بنا
اللهم جنبنا وكل من قرأ هذا الفتن ما ظهر منها وما بطن , اللهم لا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين ولا أقل من ذلك أنت مولانا ونعم الوكيل
اللهم اغفر لمن قرأ هذا, اللهم اغفر لهم ولآبائهم ولأرحامهم
ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب

نشجع كل من يقرأ هذا ان ينقله وينشره على ان يعاهد الله ان لن يغير به شيأ وان يذكر مكان نشره وهو موقع القحطاني
www.alkahtane.com
والسلام عليكم
المدير العام - مصطفى سالم
من مواليد القدس الحبيبة المقيم في الولايات المتحدة
-------------------------------------------------

موضوع الكتاب

ايها الاحبة في الله , سنركز في هذا الكتاب على عدة نقاط هامة ومعقدة جدا , حيث لم يظهر اغلبها احد من قبل
والحمد لله الذي يعلمنا ما لا نعلم ويقدرنا على ان نبينه للناس
سنورد لكم ان شاء الله ملاحظاتنا حول تفسير الايات الخاصة بافساد بني اسرائيل وعقابهم من سورة الاسراء
اننا نختلف في ملاحظاتنا مع معظم ما كتب في تفسير آيات الافساد والعقاب في سورة الاسراء
نقول وباذن الله اننا نحترم علمائنا ولهم رأيهم ولنا رأينا والله اعلم
ما سنقدمه لكم ايها الاحبة في الله من ملاحظات حول تفسير هذه الايات سيحتوي على مفاجئات عديدة
وسوف نقدم لكم الدليل من القرآن الكريم

حيث قال البعض ان الايات الشريفة تشير الى افسادين لبني اسرائيل
نحن لا نوافق ذلك مع احترامنا الى آراء علمائنا أثابهم الله على ما قدموا الى هذه الامة العظيمة
اننا نرى والعلم عند الله ان افساد بني اسرائيل في الارض لن يكون مرتين فحسب بل سيكون ثلاثة مرات

قال البعض ان الافساد الاول قد حدث وان العقاب الاول قد حدث ايضا
نحن لا نوافق ذلك مع احترامنا الى آراء علمائنا أثابهم الله على ما قدموا الى هذه الامة العظيمة
اننا نرى والعلم عند الله اننا في نهاية مرحلة الافساد الاول وان العقاب الاول لم يحدث بعد بل هو آت

سنبين لكم عدة دلائل من القرآن الكريم , معظمها جديد لم يذكر من قبل
عليكم ايها الاحبة في الله الصبر والتأني في قرائة ما سنورده لكم وجزاكم الله خير

هذا الكتاب بشرى لامة محمد عليه افضل الصلاة والسلام , فلم يبقى للفجر الا القليل
ايها الاحبة في الله , عليكم بالتقرب من الله وعليكم بالتمسك بالشريعة والسنة
وعليكم بالثبات والصبر والوحدة وان تحسنوا الظن في الله ولا تيأسوا
سبحان من قال وقوله الحق
بسم الله الرحمن الرحيم
وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمْوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ
الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ
أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ

فلا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الاعلون وانتم خير امة اخرجت للناس

اللهم ان اصبت فهو منك والحمد لك وان اخطأت فهو من الشيطان والعفو والمغفرة منك
نرجوا من الله سبحانه وتعالى ان نكون عند حسن ظنكم بنا
وان ينفعنا وينفعكم بما علمنا
وان يهدنا ويهد بنا

لمن يريد المساهمة
الهدف
هدفنا هو اطلاع الناس على ما نعتقد انه الصحيح في علامات الساعة ومن خلال ذلك الدعوة الى الله سبحانه وتعالى
وهذا امر هام جدا ولا يجوز ان لا نبذل اقصى الجهد كي نطقنه , فالكثير ممن اورد معلومات في هذا
المجال اخطأ لدرجة ان الناس لا يؤمنون بمعظم ما يكتب في هذا الموضوع , لذلك لن نكون كهؤلاء ان شاء الله ,
لدينا معظم المعلومات الواردة في هذا المجال نتيجة البحث والقرائة ونتيجة الاجتهاد ونتيجة الكشف باذن وبعون الله سبحانه وتعالى
---------------------

سبل المساهمة
الى الاخوة والاخوات الكرام الذين يودون المساهمة معنا
فان شاء الله لن نحرمكم من الثواب
ونطلب منكم ما استطعتم من التالي ونكرر ما استطعتم , فلا يكلف الله نفسا الا وسعها
نطلب منكم التوجه الى الله بالدعاء كي يكف ايدي الظالمين عنا ويوفقنا فيما يرضيه
وان تطبعوا ما استطعتم مما نورده وان توفروه لمن لا يملك جهاز كمبيوتر ولكم الثواب ان شاء الله
كما نطلب منكم ان ترسلوا هذا الكتاب الى كل الاخوة والاخوات عبر البريد الالكتروني
وان تخبروا الآخرين عن مهمتنا عبر المنتديات وكافة مجالات النقاش على الانترنت وبرامج اخرى , ولكم الثواب ان شاء الله
نطلب ممن يستطيع الترجمة الى اي لغة غير العربية ان يساعدنا فورا
نطلب ممن يستطيع , ان يوفر لنا اي كتب نادرة وقديمة واي مخطوطات تتعلق بعلامات الساعة
كما نطلب ممن يستطيع ان يوفر لنا
نسخة قديمة كاملة او جزء من نسخة قديمة من التوراة والانجيل
خاصة صيغة الفولكات يتفاوق عمرها عن الف سنة
وجزاكم الله خيرا

سنعرض هذا الكتاب مجانا للجميع
ولمن يريد ان يقدم المساعدة المالية الرجاء الاتصال بنا على
alkahtane@ممنوع وضع روابط لمواقع اخرىممنوع وضع روابط لمواقع اخرىممنوع وضع روابط لمواقع اخرىممنوع وضع روابط لمواقع اخرىممنوع وضع روابط لمواقع اخرى.com
ان وفر لنا المولى عز وجل الدعم المادي الكافي سننشر باقي الكتب مجانا ايضا وفي وقت قليل
وسنترجمها الى بعض اللغات
وان كانت مشيئة المولى عز وجل غير ذلك فالحمد الله

نرجوا من المولى عز وجل
ان تكونوا من الفئة الناجية الذي تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله , وان حبيبنا ونبينا عليه افضل الصلاة والسلام
خاتم الانبياء وان تحبوا من حبهم رسولنا وان تأمروا بالمعروف وتنهوا عن المنكر , وأن تتقربوا من الرحمن وان لا تهنوا ولا تحزنوا
مهما حصل لانكم امة الحبيب ولانكم الأعلون فوالله كفانا تفرق وكفانا خلاف ولقد آن الاوان للصحوة وللوحدة
فلم يبقى من الزمن الا القليل وهذا القليل المظلم يجب ان نستعد له بالتمسك بالسنة والصبر , فسوف يليه الفجر ان شاء الله
فنحن خير أمة ووجب علينا ان نتصرف ونتعامل مع الناس كخير أمة

تحصنت بذي الملك والملكوت , واعتصمت بذي العزة والجبروت , وامتنعت بذي القدرة والملكوت
من كل ما اخاف واحذر
اللهم جنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن
اللهم لا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين ولا أقل من ذلك أنت مولانا ونعم الوكيل
اللهم اغفر لمن قرأ هذا , اللهم اغفر لهم ولأبائهم ولأرحامهم
ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الفقير الى الله , ابو حسن
=============================




الفصل الاول

بسم الله الرحمن الرحيم
وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ حِجَابًا مَّسْتُورًا
إِنَّا جَعَلْنَا فِي أَعْنَاقِهِمْ أَغْلالاً فَهِيَ إِلَى الأَذْقَانِ فَهُم مُّقْمَحُونَ
وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدّاً وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدّاً فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ

اللهم اني اعيذ نفسي واهلي وكل من يقرأ هذا ويؤمن بك من الشيطان الرجيم واعوانه من شياطين الانس والجن

ايها الاحبة في الله
استعيذوا بالله من الشيطان الرجيم ومن اعوانه من شياطين الجن
وخاصة من اعوانه من شياطين الانس الذين يحرفون ما نقول بزخرف القول
فشياطين الجن اذا قرأ عليهم القرآن فروا من الذكر
اما شياطين الانس , الرويبضة الذين يحرفون ما نقول بزخرف القول فهم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا
لا سامحهم الله فيما قالوا فينا , لانهم ظلمونا وانفسهم
ولم يذكروا الله ولم يستغفروا لذنوبهم بل ما زالوا يصرون على زخرف القول
اللهم يا من يرى عملنا ويا من يرى كيدهم و يا من لا اله الا انت ان شئت لهم الهداية فتلك مشيئتك والحمد لك
وان لم تكن ذلك مشيئتك , فاللهم يا فاطر السماوات والارض ويا رب كل شيء ومليكه
لقد طعن بعضهم في حبنا لك سبحانك وفي حبنا لحبيبك عليه الصلاة والسلام وفي حبنا لامة حبيبك
لقد طعن بعضهم فيما علمتنا وحرفوا قولنا ونشروه حتى يصدوا عن سبيلك
اللهم يا من نحب فوق كل شيء ويا من يكفي من كل شيء ولا يكفي عنه شيء
اللهم عليك بهم وباصنافهم , اللهم عليك بالرويبضة , اللهم عليك بشياطين الانس
لا حول ولا قوة الا بك
اللهم اني مغلوب فانتصر

أعوذُ بالله السميعِ العليمِ من الشيطانِ الرّجيم
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِِ
إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَأتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ وَمَا ذلِكَ عَلَى اللهِ بِعَزِيزٍ
بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم
بسم الله ذي الشأن ، عظيم البرهان ، شديد السلطان ، ما شاء الله كان ، نعوذ بالله من الشيطان
رضيت بالله ربا ، وبالإسلام دينا ، وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا
آمنت بالله وكفرت بالجبت والطاغوت واستمسكت بالعروة الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم

بسم الله الرحمن الرحيم
لَهُ مَقَالِيدُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاء وَيَقْدِرُ إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ
لا إلهَ إلا الله , والله أكبرُ, وسبحانَ الله وبحمدِهِ , أستغفرُ الله ,ولا حولَ ولا قوةَ إلا بالله
الأولِ والآخرِ , والظاهرِ والباطنِ , بيدهِ الخيرُ , يحيي ويميتُ , وهوَ على كل شىءٍ قدير
لا حول ولا قوة إلا بالله ولا منجا من الله إلا إليه
اللهم أنتَ خلقتَني وأنتَ تَهديني وأنتَ تُطعمُني وأنتَ تسقيني وأنتَ تُميتُني وأنتَ تُحييني
لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب العرش العظيم،
لا إله إلا الله رب السماوات ورب الأرض ورب العرش الكريم
لا إله إلا الله وحده لا شريك له العلي العظيم ، ولا إله إلا الله وحده لا شريك له الحكيم الكريم
اللهم إنك مليك مقتدر ما تشاء من أمر يكون
سبحان ربي الأعلى العلي الوهاب


اللهم عالم الغيب والشهادة ، فاطر السموات والأرض ، رب كل شيء ومليكه ، أشهد أن لا إله إلا أنت
أعوذ بك من شر نفسي ومن شر الشيطان وشركه وان أقترف على نفسي سوءا او أجره الى مسلم

اعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة
اللهم ذو السلطان العظيم ، والمنَّ القديم ، ذو الوجه الكريم ، وليُّ الكلمات التامات ،
والدعوات المستجابات ، اللهم احفظنا من أنفس الجن وأعين الإنس




بسم الله الرحمن الرحيم
قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَـاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَـاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَـاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَـاءُ بِيَدِكَ الْخَيْـرُ,
إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيـرٌ “26”
تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْـلِ , وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنْ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنْ الْحَيِّ ,
وَتَرْزُقُ مَنْ تَشَـاءُ بِغَيْرِ حِسَـابٍ “27”
بسم الله الرحمن الرحيم
قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ 1 مِن شَرِّ مَا خَلَقَ 2 وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ 3
وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ 4 وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ 5

لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين

يارب يا رب محمد عليه الصلاة والسلام
ارحم من ضاقت عليه الأكوان ، ولم تؤنسه الثقلان وقد أصبح وأمسى مولها حيران
وأضحى غريباً ولو كان في الأهل والأوطان

ربِّ لا تحجب دعوتي ، ولا ترد مسألتي ، ولا تدعني بحسرتي ، ولا تكلني إلى حولي وقوتي ،
وارحم عجزي وفاقتي
فقد ضاق صدري وتاه فكري وتحيرت في أمري
وأنت العالم بسري وجهري ، المالك لنفعي وضري القادر على تفريج كربي وتيسير عسري

اللهم انك الاول والاخر والظاهر والباطن تعلم كل شيء ولا يخفى عليك شيء
اللهم احفظنا من شياطين الانس الذين يحرفون ما نقول بزخرف القول كي يضلوا عبادك
اللهم احفظنا من هؤلاء الرويبضة , اللهم احفظنا من كيدهم ومن حسدهم ومن شرهم
اللهم تولى امرهم ورد كيدهم في نحرهم
اللهم اني مغلوب فانتصر





حم لا ينصرون
اللهم احفظنا - بنون والقلم وما يسطرون
بسم الله كهيعص كفيت
" فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ "
بسم الله حم عسق حميت
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

تحصنت بذي الملك والملكوت , واعتصمت بذي العزة والجبروت , وامتنعت بذي القدرة والملكوت
من كل ما اخاف واحذر

استودع الله الذي لا تضيع ودائعة ديني ونفسي واهلى وخواتيم عملي

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ * إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنصُورُونَ * وَإِنَّ جُندَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ *
فَتَوَلَّ عَنْهُمْ حَتَّى حِينٍ * وَأَبْصِرْهُمْ فَسَوْفَ يُبْصِرُونَ
أَفَبِعَذَابِنَا يَسْتَعْجِلُونَ * فَإِذَا نَزَلَ بِسَاحَتِهِمْ فَسَاء صَبَاحُ الْمُنذَرِينَ *
وَتَوَلَّ عَنْهُمْ حَتَّى حِينٍ * وَأَبْصِرْ فَسَوْفَ يُبْصِرُونَ
سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ
وَسَلامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ
وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
والصلاة والسلام على خير الخلق محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه اجمعين
-------------------------------
ايها الاحبة في الله , قال المولى عز وجل
ان الله وملائكته يصلون على النبي يا ايها الذين امنوا صلوا عليه وسلموا تسليما
صلوا على الحبيب
اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد بما هو اهله وبما انت اهله حتى تحب وترضى
ملاحظات حول ايات الإفساد والعقاب في سورة الاسراء
بينا في الكتب الماضية ان للذين لا يرجون لقاء الله “وهم قوم عاد الثانية” مراحل استكبار تنتهي بمرحلة العتو الكبير
وحينئذ يأتي أمر الله عز وجل

والان سنبين لكم ان شاء الله
مراحل الافساد لبني اسرائيل
حيث يمرون في مراحل الافساد وتنتهي بمرحلة العلو الكبير
اننا قرأنا تفسير علمائنا الافاضل لايات الافساد والعقاب لبني اسرائيل في سورة الاسراء
حيث اورد لنا علمائنا ان مراحل الافساد لبني اسرائيل هم مرحلتين , الاولى والاخرة
وحيث قال الاغلبية ان الافساد الاول والعقاب الاول قد حدثا منذ زمن طويل
ولقد اختلف العلماء اثابهم الله على جهودهم في الاحداث التي تنطبق على الافساد الاول والعقاب الاول
ولكن لم يختلفوا في الاستنتاج بان الافساد الاول والعقاب الاول قد حدثا منذ زمن طويل

نقول والعلم عند الله
نقول وبكل احترام لما اورده علمائنا الافاضل ان لهم آرائهم
ولكن لنا آراء أخرى ولن نوردها فحسب , بل وجب علينا ان نأتي بالدليل من كتاب الله وسنفعل ذلك ان شاء الله
اننا نختلف مع ما اورده علمائنا الافاضل في رؤيتهم لمعنى هذه الايات الشريفة من سورة الاسراء في عدة نقاط هامة للغاية
ومن اهمها وابرزها نقطتين

لكم الان الاختصار وسنبين التفاصيل في مواقعها ان شاء الله

الاولى
ان الايات الشريفة تبين لنا ان مراحل افساد بني اسرائيل في الارض هم ثلاثة مراحل وليسوا مرحلتين
وسنبين لكم البينة من القران الكريم بالتفصيل ان شاء الله

الثانية
ان الايات الشريفة في سورة الاسراء تبين لنا اننا - الان في نهاية مرحلة الافساد الاول وان العقاب الاول قادم
وليس كما يورد الاغلبية بان الافساد الاول والعقاب الاول قد حدثا منذ زمن طويل
وسنبين لكم البينة من القران الكريم بالتفصيل ان شاء الله

ثم سنبين باذن الله مرحلة الافساد الثاني والثالث الاكبر
كما سنوضح لكم ان شاء عدة نقاط هامة اخرى

كل ذلك من فضل الواحد الاحد سبحانه وتعالى
فلا علم لنا الا ما علمنا الله عز وجل

فالصبر والتأني في القرائة ايها الاحبة في الله
هنيئا لكم يا خير امة اخرجت للناس
--------------------------------
لنبدأ باذن الله بالصلاة على الحبيب

اللهم صل على سيدنا محمد الذي شرّفتـَه على سائر الأنام، ورفعتـَه إلى أشرف محل وأعلى مقام
وجعلتـَه هادياً إلى دين الإسلام ودليلاً إلى دار السلام.
اللهم فكما أمرتنا بالصلاة عليه بلّغ صلاتنا إليه يا رب العالمين.
اللهم احشرنا في زمرته واجعلنا ممن فاز بشفاعته وائتمر بشريعته واهتدى بسنته واقتدى بصحابته.
اللهم أوردنا حوضَه وأرِنا وجهه ولا تحرمنا شفاعته واجمع بيننا وبينه في مستقر الرحمة والرضوان في دار السلام
برحمتك يا أرحم الراحمين
قال الحبيب " من صلى علي حين يُصبح عشراً ، وحين يُمسي عشراً أدركتهُ شفاعتي يوم القيامة ". رواه الطبراني في الكبير وحسنه الألباني












سبحان من قال وقولة الحق في سورة الاسراء
بسم الله الرحمن الرحيم
سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى
الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِير1
وَآتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ
أَلاَّ تَتَّخِذُواْ مِن دُونِي وَكِيلاً 2
ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ إِنَّهُ كَانَ عَبْدًا شَكُورًا 3
وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ
وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا 4
فَإِذَا جَاء وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَّنَا أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَّفْعُولاً 5 ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا 6 إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاء وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوؤُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبِيرًا 7 عَسَى رَبُّكُمْ أَن يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا 8
إِنَّ هَـذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا 9 وأَنَّ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا 10 وَيَدْعُ الإِنسَانُ بِالشَّرِّ دُعَاءهُ بِالْخَيْرِ وَكَانَ الإِنسَانُ عَجُولاً 11 وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُواْ فَضْلاً مِّن رَّبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُواْ عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلاً 12 وَكُلَّ إِنسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَآئِرَهُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنشُورًا 13 اقْرَأْ كَتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا 14
مَّنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً 15
وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُواْ فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا 16
وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِنَ الْقُرُونِ مِن بَعْدِ نُوحٍ وَكَفَى بِرَبِّكَ بِذُنُوبِ عِبَادِهِ خَبِيرًَا بَصِيرًا 17 مَّن كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاء لِمَن نُّرِيدُ ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلاهَا مَذْمُومًا مَّدْحُورًا 18 وَمَنْ أَرَادَ الآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُم مَّشْكُورًا 19 كُلاًّ نُّمِدُّ هَـؤُلاء وَهَـؤُلاء مِنْ عَطَاء رَبِّكَ وَمَا كَانَ عَطَاء رَبِّكَ مَحْظُورًا 20 انظُرْ كَيْفَ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَلَلآخِرَةُ أَكْبَرُ دَرَجَاتٍ وَأَكْبَرُ تَفْضِيلاً 21
لاَّ تَجْعَل مَعَ اللّهِ إِلَـهًا آخَرَ فَتَقْعُدَ مَذْمُومًا مَّخْذُولاً 22
وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا 23 وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا 24 رَّبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا فِي نُفُوسِكُمْ إِن تَكُونُواْ صَالِحِينَ فَإِنَّهُ كَانَ لِلأَوَّابِينَ غَفُورًا 25 وَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَلاَ تُبَذِّرْ تَبْذِيرًا 26إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُواْ إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا 27وَإِمَّا تُعْرِضَنَّ عَنْهُمُ ابْتِغَاء رَحْمَةٍ مِّن رَّبِّكَ تَرْجُوهَا فَقُل لَّهُمْ قَوْلاً مَّيْسُورًا 28 وَلاَ تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَلاَ تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ فَتَقْعُدَ مَلُومًا مَّحْسُورًا 29 إِنَّ رَبَّكَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاء وَيَقْدِرُ إِنَّهُ كَانَ بِعِبَادِهِ خَبِيرًا بَصِيرًا 30 وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلاقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُم إنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْءًا كَبِيرًا 31 وَلاَ تَقْرَبُواْ الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاء سَبِيلاً 32
وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالحَقِّ وَمَن قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلاَ يُسْرِف فِّي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُورًا 33
وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُواْ بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْؤُولاً 34 وَأَوْفُوا الْكَيْلَ إِذا كِلْتُمْ وَزِنُواْ بِالقِسْطَاسِ الْمُسْتَقِيمِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً 35 وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً 36 وَلاَ تَمْشِ فِي الأَرْضِ مَرَحًا إِنَّكَ لَن تَخْرِقَ الأَرْضَ وَلَن تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولاً 37 كُلُّ ذَلِكَ كَانَ سَيٍّئُهُ عِنْدَ رَبِّكَ مَكْرُوهًا 38 ذَلِكَ مِمَّا أَوْحَى إِلَيْكَ رَبُّكَ مِنَ الْحِكْمَةِ وَلاَ تَجْعَلْ مَعَ اللّهِ إِلَهًا آخَرَ فَتُلْقَى فِي جَهَنَّمَ مَلُومًا مَّدْحُورًا 39
أَفَأَصْفَاكُمْ رَبُّكُم بِالْبَنِينَ وَاتَّخَذَ مِنَ الْمَلآئِكَةِ إِنَاثًا إِنَّكُمْ لَتَقُولُونَ قَوْلاً عَظِيمًا 40
وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَـذَا الْقُرْآنِ لِيَذَّكَّرُواْ وَمَا يَزِيدُهُمْ إِلاَّ نُفُورًا 41
قُل لَّوْ كَانَ مَعَهُ آلِهَةٌ كَمَا يَقُولُونَ إِذًا لاَّبْتَغَوْاْ إِلَى ذِي الْعَرْشِ سَبِيلاً 42
سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَقُولُونَ عُلُوًّا كَبِيرًا 43
تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ وَلَـكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا 44
وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرآنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ حِجَابًا مَّسْتُورًا 45
وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِذَا ذَكَرْتَ رَبَّكَ فِي الْقُرْآنِ وَحْدَهُ وَلَّوْاْ عَلَى أَدْبَارِهِمْ نُفُورًا 46
نَّحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَسْتَمِعُونَ بِهِ إِذْ يَسْتَمِعُونَ إِلَيْكَ وَإِذْ هُمْ نَجْوَى إِذْ يَقُولُ الظَّالِمُونَ إِن تَتَّبِعُونَ إِلاَّ رَجُلاً مَّسْحُورًا 47 انظُرْ كَيْفَ ضَرَبُواْ لَكَ الأَمْثَالَ فَضَلُّواْ فَلاَ يَسْتَطِيعْونَ سَبِيلاً 48 وَقَالُواْ أَئِذَا كُنَّا عِظَامًا وَرُفَاتًا أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ خَلْقًا جَدِيدًا 49 قُل كُونُواْ حِجَارَةً أَوْ حَدِيدًا 50 أَوْ خَلْقًا مِّمَّا يَكْبُرُ فِي صُدُورِكُمْ فَسَيَقُولُونَ مَن يُعِيدُنَا قُلِ الَّذِي فَطَرَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ فَسَيُنْغِضُونَ إِلَيْكَ رُؤُوسَهُمْ
وَيَقُولُونَ مَتَى هُوَ قُلْ عَسَى أَن يَكُونَ قَرِيبًا 51
يَوْمَ يَدْعُوكُمْ فَتَسْتَجِيبُونَ بِحَمْدِهِ وَتَظُنُّونَ إِن لَّبِثْتُمْ إِلاَّ قَلِيلاً 52 وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا 53 رَّبُّكُمْ أَعْلَمُ بِكُمْ إِن يَشَأْ يَرْحَمْكُمْ أَوْ إِن يَشَأْ يُعَذِّبْكُمْ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ وَكِيلاً 54 وَرَبُّكَ أَعْلَمُ بِمَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلَقَدْ فَضَّلْنَا بَعْضَ النَّبِيِّينَ عَلَى بَعْضٍ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا 55 قُلِ ادْعُواْ الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِهِ فَلاَ يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنكُمْ وَلاَ تَحْوِيلاً 56 أُولَـئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا 57
وَإِن مَّن قَرْيَةٍ إِلاَّ نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَابًا شَدِيدًا كَانَ ذَلِك فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا 58
وَمَا مَنَعَنَا أَن نُّرْسِلَ بِالآيَاتِ إِلاَّ أَن كَذَّبَ بِهَا الأَوَّلُونَ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُواْ بِهَا وَمَا نُرْسِلُ بِالآيَاتِ إِلاَّ تَخْوِيفًا 59
وَإِذْ قُلْنَا لَكَ إِنَّ رَبَّكَ أَحَاطَ بِالنَّاسِ وَمَا جَعَلْنَا الرُّؤيَا الَّتِي أَرَيْنَاكَ إِلاَّ فِتْنَةً لِّلنَّاسِ وَالشَّجَرَةَ الْمَلْعُونَةَ فِي القُرْآنِ وَنُخَوِّفُهُمْ فَمَا يَزِيدُهُمْ إِلاَّ طُغْيَانًا كَبِيرًا 60 وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلآئِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إَلاَّ إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِينًا 61 قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَـذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إَلاَّ قَلِيلاً 62 قَالَ اذْهَبْ فَمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ فَإِنَّ جَهَنَّمَ جَزَآؤُكُمْ جَزَاء مَّوْفُورًا 63 وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُورًا 64
إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَى بِرَبِّكَ وَكِيلاً 65
رَّبُّكُمُ الَّذِي يُزْجِي لَكُمُ الْفُلْكَ فِي الْبَحْرِ لِتَبْتَغُواْ مِن فَضْلِهِ إِنَّهُ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا 66 وَإِذَا مَسَّكُمُ الْضُّرُّ فِي الْبَحْرِ ضَلَّ مَن تَدْعُونَ إِلاَّ إِيَّاهُ فَلَمَّا نَجَّاكُمْ إِلَى الْبَرِّ أَعْرَضْتُمْ وَكَانَ الإِنْسَانُ كَفُورًا 67 أَفَأَمِنتُمْ أَن يَخْسِفَ بِكُمْ جَانِبَ الْبَرِّ أَوْ يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِبًا ثُمَّ لاَ تَجِدُواْ لَكُمْ وَكِيلاً 68 أَمْ أَمِنتُمْ أَن يُعِيدَكُمْ فِيهِ تَارَةً أُخْرَى فَيُرْسِلَ عَلَيْكُمْ قَاصِفا مِّنَ الرِّيحِ فَيُغْرِقَكُم بِمَا كَفَرْتُمْ ثُمَّ لاَ تَجِدُواْ لَكُمْ عَلَيْنَا بِهِ تَبِيعًا 69 وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً 70 يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ فَمَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَأُوْلَـئِكَ يَقْرَؤُونَ كِتَابَهُمْ وَلاَ يُظْلَمُونَ فَتِيلاً 71 وَمَن كَانَ فِي هَـذِهِ أَعْمَى فَهُوَ فِي الآخِرَةِ أَعْمَى وَأَضَلُّ سَبِيلاً 72
وَإِن كَادُواْ لَيَفْتِنُونَكَ عَنِ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ لِتفْتَرِيَ عَلَيْنَا غَيْرَهُ وَإِذًا لاَّتَّخَذُوكَ خَلِيلاً 73 وَلَوْلاَ أَن ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدتَّ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئًا قَلِيلاً 74
إِذاً لَّأَذَقْنَاكَ ضِعْفَ الْحَيَاةِ وَضِعْفَ الْمَمَاتِ ثُمَّ لاَ تَجِدُ لَكَ عَلَيْنَا نَصِيرًا 75 وَإِن كَادُواْ لَيَسْتَفِزُّونَكَ مِنَ الأَرْضِ لِيُخْرِجوكَ مِنْهَا وَإِذًا لاَّ يَلْبَثُونَ خِلافَكَ إِلاَّ قَلِيلاً 76 سُنَّةَ مَن قَدْ أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِن رُّسُلِنَا وَلاَ تَجِدُ لِسُنَّتِنَا تَحْوِيلاً 77 أَقِمِ الصَّلاَةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا 78 وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَى أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَّحْمُودًا 79 وَقُل رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا 80 وَقُلْ جَاء الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا 81 وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَارًا 82
وَإِذَآ أَنْعَمْنَا عَلَى الإِنسَانِ أَعْرَضَ وَنَأَى بِجَانِبِهِ وَإِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ كَانَ يَؤُوسًا 83 قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَى شَاكِلَتِهِ فَرَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَنْ هُوَ أَهْدَى سَبِيلاً 84 وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً 85
وَلَئِن شِئْنَا لَنَذْهَبَنَّ بِالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ ثُمَّ لاَ تَجِدُ لَكَ بِهِ عَلَيْنَا وَكِيلاً 86
إِلاَّ رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ إِنَّ فَضْلَهُ كَانَ عَلَيْكَ كَبِيرًا 87 قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُواْ بِمِثْلِ هَـذَا الْقُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا 88 وَلَقَدْ صَرَّفْنَا لِلنَّاسِ فِي هَـذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلاَّ كُفُورًا 89 وَقَالُواْ لَن نُّؤْمِنَ لَكَ حَتَّى تَفْجُرَ لَنَا مِنَ الأَرْضِ يَنبُوعًا 90 أَوْ تَكُونَ لَكَ جَنَّةٌ مِّن نَّخِيلٍ وَعِنَبٍ فَتُفَجِّرَ الأَنْهَارَ خِلالَهَا تَفْجِيرًا 91 أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاء كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا أَوْ تَأْتِيَ بِاللّهِ وَالْمَلآئِكَةِ قَبِيلاً 92 أَوْ يَكُونَ لَكَ بَيْتٌ مِّن زُخْرُفٍ أَوْ تَرْقَى فِي السَّمَاء وَلَن نُّؤْمِنَ لِرُقِيِّكَ حَتَّى تُنَزِّلَ عَلَيْنَا كِتَابًا نَّقْرَؤُهُ قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنتُ إَلاَّ بَشَرًا رَّسُولاً 93 وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَن يُؤْمِنُواْ إِذْ جَاءهُمُ الْهُدَى إِلاَّ أَن قَالُواْ أَبَعَثَ اللّهُ بَشَرًا رَّسُولاً 94 قُل لَّوْ كَانَ فِي الأَرْضِ مَلآئِكَةٌ يَمْشُونَ مُطْمَئِنِّينَ لَنَزَّلْنَا عَلَيْهِم مِّنَ السَّمَاء مَلَكًا رَّسُولاً 95 قُلْ كَفَى بِاللّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ إِنَّهُ كَانَ بِعِبَادِهِ خَبِيرًا بَصِيرًا 96 وَمَن يَهْدِ اللّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَن يُضْلِلْ فَلَن تَجِدَ لَهُمْ أَوْلِيَاء مِن دُونِهِ وَنَحْشُرُهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَلَى وُجُوهِهِمْ عُمْيًا وَبُكْمًا وَصُمًّا مَّأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ كُلَّمَا خَبَتْ زِدْنَاهُمْ سَعِيرًا 97 ذَلِكَ جَزَآؤُهُم بِأَنَّهُمْ كَفَرُواْ بِآيَاتِنَا وَقَالُواْ أَئِذَا كُنَّا عِظَامًا وَرُفَاتًا أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ خَلْقًا جَدِيدًا 98
أَوَلَمْ يَرَوْاْ أَنَّ اللّهَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ قَادِرٌ عَلَى أَن يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ وَجَعَلَ لَهُمْ أَجَلاً لاَّ رَيْبَ فِيهِ فَأَبَى الظَّالِمُونَ إَلاَّ كُفُورًا 99 قُل لَّوْ أَنتُمْ تَمْلِكُونَ خَزَآئِنَ رَحْمَةِ رَبِّي إِذًا لَّأَمْسَكْتُمْ خَشْيَةَ الإِنفَاقِ وَكَانَ الإنسَانُ قَتُورًا 100 وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى تِسْعَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ فَاسْأَلْ بَنِي إِسْرَائِيلَ إِذْ جَاءهُمْ فَقَالَ لَهُ فِرْعَونُ إِنِّي لَأَظُنُّكَ يَا مُوسَى مَسْحُورًا 101 قَالَ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا أَنزَلَ هَـؤُلاء إِلاَّ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ بَصَآئِرَ وَإِنِّي لَأَظُنُّكَ يَا فِرْعَونُ مَثْبُورًا 102 فَأَرَادَ أَن يَسْتَفِزَّهُم مِّنَ الأَرْضِ فَأَغْرَقْنَاهُ وَمَن مَّعَهُ جَمِيعًا 103
وَقُلْنَا مِن بَعْدِهِ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ اسْكُنُواْ الأَرْضَ فَإِذَا جَاء وَعْدُ الآخِرَةِ جِئْنَا بِكُمْ لَفِيفًا 104
وَبِالْحَقِّ أَنزَلْنَاهُ وَبِالْحَقِّ نَزَلَ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ مُبَشِّرًا وَنَذِيرًا 105 وَقُرْآناً فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنزِيلاً 106 قُلْ آمِنُواْ بِهِ أَوْ لاَ تُؤْمِنُواْ إِنَّ الَّذِينَ أُوتُواْ الْعِلْمَ مِن قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ سُجَّدًا 107 وَيَقُولُونَ سُبْحَانَ رَبِّنَا إِن كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولاً 108 وَيَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعًا 109 قُل ادْعُواْ اللّهَ أَوِ ادْعُواْ الرَّحْمَـنَ أَيًّا مَّا تَدْعُواْ فَلَهُ الأَسْمَاء الْحُسْنَى وَلاَ تَجْهَرْ بِصَلاَتِكَ وَلاَ تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً 110 وَقُلِ الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَم يَكُن لَّهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُن لَّهُ وَلِيٌّ مِّنَ الذُّلَّ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيرًا 111

اعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم
ربِّ اشرحْ لي صدري ويسِّر لي أمري واحلل عُقدةً من لساني يَفقهوا  قولي
واجعل لي وزيراً من أهلي

الاية الاولى
بسم الله الرحمن الرحيم
سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ

يبدأ كلام المولى عز وجل بذكر رحلة الرسول عليه افضل الصلاة والسلام من المسجد الحرام في مكة المكرمة
الى المسجد الاقصى في القدس الشريف
حيث كانت معجزة – اية من ايات الله سبحانه وتعالى
فهل هناك علاقة بين هذه المعجزة وايات الافساد والعقاب القادمة
بلا شك , فقد كانت المعاناة ثم الحزن ثم الخذلان ثم النصرة ثم المعجزة لافضل الخلق عليه افضل الصلاة والسلام
هذه المعجزة , معجزة الاسراء لم تحدث الا بعد معاناة الرسول عليه افضل الصلاة والسلام , حيث كان قبلها عام الحزن
بدأ عام الحزن بوفاة أبو طالب , عم الحبيب عليه افضل الصلاة والسلام , الذي رباه و صد عنه كيد الكفار من قريش و حماه منهم
فإجترأ سفهاء قريش على رسول الله صلى الله عليه وسلم، ونالوا منه ما لم يكونوا يصلون إليه ولا يقدرون عليه‏.‏
تعرض الحبيب عليه افضل الصلاة والسلام والمسلمين في مكة المكرمة الى حصار والى ضرر وأذى
ثم كانت وفاة السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها وأرضاها , زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم الأولى
كانت اول من آمن به وصدقه , كانت نعم القَرين والأنيس و نعم المعين والنصير. هذه الغالية عند الحبيب ماتت , فكان الحزن العظيم
فلا سند له امام كفار قريش ولا أنيسا ولا نصيرا ولا معينا في بيته الا الله سبحانه وتعالى

ايها الاحبة في الله
اليس ذلك حال الامة الان
لا أنيس لهذه الامة العظيمة ولا نصير ولا معين الا الله سبحانه وتعالى
ومن هذه الامة العظيمة هناك فئة المستضعفين في الارض ومعاناتهم خاصة وصبرهم كبير ولا معينا لهم ولا نصير الا المولى عز وجل
فهل لهذه الامة العظيمة بشكل عام ولهذه الفئة المستضعفة منها بشكل خاص , بعد المعاناة والحزن والخذلان من نصر ومن معجزة
بلا شك , ابشروا يا خير امة اخرجت للناس

فما كان موقف الحبيب عليه افضل الصلاة والسلام بعد اقصى حالات الحزن من وفاة الاحبة
وبعد اقصى حالات الظلم والحصار من كفار قريش
توكل على الواحد الاحد واستمر في طريق الحق والدعوة
فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الطائف، يلتمس من ثقيف “ اهل الطائف” النصرة والمنعة بهم من قومه،
ورجا أن يقبلوا منه ما جاءهم به من الله تعالى، فخرج إليهم وحده‏.‏
ذهب الى تقيف اهل الطائف يطلب النصرة فيخذلوه ويرجموه حتى يسيل دمه

ايها الاحبة في الله
اليس ذلك حال المستضعفين في الارض الان , لا ناصر لهم ولا معين

ولكن بعد الصبر أتت نصرة الله عز وجل الى رسوله عليه الصلاة والسلام ,
اتت النصرة من الملائكة ومن الجن وحدثت معجزة الاسراء لتكون أية للانس

فهل النصر قادم للمستضعفين في الارض ان صبروا واتبعوا طريق الحبيب عليه افضل الصلاة والسلام
بلا شك باذن الله

ستكون المعجزة باذن الله وهي معجزة خسف البيداء , ثم ستكون الرحلة من مكة المكرمة الى القدس الشريف باذن الله
فكيف تهنوا وتحزنوا وقد أمركم العزيز الجبار عز وجل بان لا تهنوا ولا تحزنوا , الستم من المؤمنين
كيف وقد بين لكم الايات لعلكم تعقلون

عندما وصل الرسول عليه افضل الصلاة والسلام الى المسجد الاقصى اكرمه المولى عز وجل بمعجزة أخرى
حيث أتى الله بقدرته بجميع الانبياء والرسل وجعله الله إماما لهم في المسجد الاقصى

لا مقارنة بين مكانة النبي الحبيب عليه افضل الصلاة والسلام مع اي مخلوق
لكن وباذن الله سيكون هناك اكرام لاحد العباد الصالحين حيث يأتي المولى عز وجل بنبيه عيسى عليه السلام
فيئمهه العبد الصالح في المسجد الاقصى

واما عبارة " السَّمِيعُ الْبَصِيرُ " في هذه الاية الشريفة بالذات
دلالة على توضيح المولى عز وجل انه كان يسمع ما يقول الكفار والمنافقون عن الرسول الحبيب عليه افضل الصلاة والسلام قبل الاسراء وكان بصيرا سبحانه وتعالى بما يفعلون ويدبرون للحبيب

وهذه الاسماء الجليلة ايضا كذلك لها علاقة بالإفساد الذي سنبينه
حيث يسمع المولى عز وجل ما يقول الكفار والمنافقون عن الرسول عليه الصلاة والسلام خلال فترة الإفساد الاول
من كان تصور ان اناس لا يسوون شيء يسيئون بقولهم الى افضل الخلق عليه افضل الصلاة والسلام
فالبعوضة اكبر مكانة لدينا من هؤلاء القوم لان البعوضة تسبح لله ولكننا لا نفقه تسبيحها
اما هؤلاء القوم ومن والاهم فأوليائهم الطاغوت ولا يسبحون للواحد الاحد
خسؤوا وخسروا الحياة الدنيا والاخرة فهم وكل من والاهم لا قيمة لهم
فانه سبحانه وتعالى السميع الذي يسمع ما يقولون عن نبيه الذي اسرى به من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى
وهو سبحانه وتعالى البصير الذي لا يخفى عليه شيء الذي يبصر ما يدبر هؤلاء القوم لامة الحبيب عليه افضل الصلاة والسلام

كما يسمع الله سبحانه دعوة المظلوم في رحاب المسجد الاقصى المبارك
ويرى المظلوم كيف يعاني صابرا في الارض المباركة





الاستنتاج
رحلة الاسراء من مكة المكرمة الى المسجد الاقصى المبارك لها صلة برحلة العباد الصالحين بعد الإفساد الاول
من مكة المكرمة الى المسجد الاقصى في القدس الشريف
عبارة " لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا " ايضا لها علاقة بالإفساد والعقاب حيث يرسل الله سبحانه آية من آياته قبل العقاب الاول
إمامة الرسول للانبياء عليهم جميعا افضل الصلاة والسلام في المسجد الاقصى لها علاقة بإمامة الرجل الصالح للنبي عيسى عليه السلام في نفس المسجد
عبارة " السَّمِيعُ الْبَصِيرُ " في هذه الاية الشريفة لها علاقة بما حدث في زمن الاسراء من سوء القول والكيد من الكافرين للرسول عليه الصلاة والسلام وما يحدث حين الإفساد الاول من سوء القول والكيد من الكافرين للحبيب عليه الصلاة والسلام ولامته العظيمة
هذا ما نظن والله اعلم

لعن الله كل من تكلم عنك بسوء يا رسول الله
لعنهم الله

اللهم صل على سيدنا محمد الذي شرّفتـَه على سائر الأنام، ورفعتـَه إلى أشرف محل وأعلى مقام
وجعلتـَه هادياً إلى دين الإسلام ودليلاً إلى دار السلام.
اللهم فكما أمرتنا بالصلاة عليه بلّغ صلاتنا إليه يا رب العالمين.
اللهم احشرنا في زمرته واجعلنا ممن فاز بشفاعته وائتمر بشريعته واهتدى بسنته واقتدى بصحابته.
اللهم أوردنا حوضَه وأرِنا وجهه ولا تحرمنا شفاعته واجمع بيننا وبينه في مستقر الرحمة والرضوان في دار السلام
برحمتك يا أرحم الراحمين
آمنت بالله واستعنت بالله وتوكلت على الله ما شاء الله لا قوة إلا بالله
اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد بقدر كل ذرة من كل شيء خلقته صلاة مضاعفة حتى ترضيك

ايها الاحبة في الله ان رايتم ان هذا خيرا فانشروه في كل مكان
رب قدرني وكن لي ولكل من يقرأ هذا عونا على شكرك وذكرك وحسن عبادتك
رب كن عونا لكل منا ذكرا كان ام انثى على نشر الخير بين الناس
رب كن عونا لنا في الدعوة الى الصراط المستقيم
رب زدنا علما
رب اوزعنا ان نشكر نعمتك التي انعمت علينا وعلى والدينا وان نعمل صالحا ترضاه
وادخلنا برحمتك في عبادك الصالحين
نشجع كل من يقرأ هذا ان ينقله وينشره على ان يعاهد الله ان لن يغير به شيأ وان يذكر مكان نشره وهو موقع القحطاني
www.alkahtane.com

الفصل الثاني
بسم الله الرحمن الرحيم
بسم الله ذي الشأن ، عظيم البرهان ، شديد السلطان ، ما شاء الله كان ، نعوذ بالله من الشيطان
من دعاها اول النهار واول الليل عصمه الله من ابليس وجنوده – الحاكم والديلمي

بسم الله الرحمن الرحيم
وَآتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ أَلاَّ تَتَّخِذُواْ مِن دُونِي وَكِيلاً
ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ إِنَّهُ كَانَ عَبْدًا شَكُورًا

يوضح المولى عز وجل انه كما اكرم الحبيب عليه الصلاة والسلام بالاسراء
قد اكرم نبيه موسى عليه السلام بالتوراة
كانت التوراة هداية لبني اسرائيل تخرجهم من الظلمات الى النور ومن اهم ما ورد في التوراة من سبل الهداية هو
التحذير ان لا يتخذوا من دون الله وكيلا
وهذه الاية في غاية الاهمية من ناحية توضيح الافساد الثالث لبني اسرائيل
لان التوراة تحتوي على سبل هداية عديدة ولكن المولى عز وجل اختص هنا التحذير من الشرك به
فكان اكرام موسى عليه السلام بالتوراة هدى لقومه على شرط اساسي وهو ان لا يتخذوا مع الله وكيلا
فان توكلوا على غير الله اشركوا به وخرجوا من الهدى
وللتذكير يبين المولى عز وجل ان بني اسرائيل هم من ذرية من نجى من الغرق مع نوح عليه السلام
ونوح عليه السلام كان عبدا شكورا لنعمة ربه ولم يتخذ من دونه وكيلا

الاستنتاج
الكتاب المقصود هو التوراة ومع كونه هداية ففيه ايضا تحذير ان لا يتخذوا وكيل آخر من دون الله
فهل اخذ بني اسرائيل وكيل من دون الله
ومع التحذير دائما يكون هناك عقاب
فكلما اتخذ بني اسرائيل وكيلا من دون المولى عز وجل كان لهم عقاب من الجبار سبحانه وتعالى

سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ، عَدَدَ خَلْقِهِ, وَرِضَا نَفْسِهِ, وَزِنَةَ عَرْشِهِ, وَمِدَادَ كَلِمَاتِهِ
============================

ايها الاحبة في الله
يا خير امة اخرجت للناس
يا احفاد الحبيب عليه افضل الصلاة والسلام

سنبين لكم باذن الله في كتابنا هذا وهو السادس في موسوعة علامات الساعة
ان مراحل الافساد هي ثلاثة مراحل ولم تحدث في الماضي البعيد
وذلك بالدليل من كتاب الله عز وجل

والنية ان نكمل الكتب ونوفرها لكم بمشيئة المولى عز وجل
وان لم نستطع فإليكم تلخيص ما سيكون فيها

في الكتب القادمة سنبين باذن الله

ان المراحل الثلاثة تحدث في زمن جيل واحد وهو جيلنا

المرحلة الاولى يكون بعدها عقاب شديد وفرصة للاحسان
المرحلة الثانية يكون بعدها عقاب اشد من العقاب الاول وفرصة للاحسان اقل من الاولى

ذلك الافساد الاول والافساد الثاني
او ذلك وعد المرحلة الاولى من الافساد و وعد المرحلة الاخرة من الافساد

وبالاخرة ليس المقصود النهاية للافساد بل المقصود نهاية المرحلة الاولى والثانية
من الافساد على ذلك المستوى

ثم تأتي المرحلة الثالثة وهي مرحلة تتفاوق معنى لتفسدن في الارض مرتين
فهي مرحلة قمة الافساد الذي لا يكون بعدها فرصة للاحسان
وهي مرحلة الافساد الاكبر وهو العلو الكبير فيكون بعده العقاب الاكبر

العباد الخاصين بعبوديتهم لله الواحد الاحد , الذين احبوا الله فأحبهم واخلصوا له بالعبودية
هم المبعوثون بهذا العقاب هم "عبادا لنا "
هؤلاء العباد هم ليسوا من المؤمنين فحسب بل هم من المقربين الخاصين
كل من قال انهم من الكفار فلم يخطيء فحسب بل ارتكب حماقة كبرى

سنبين ايضا ان شاء الله ان هؤلاء العباد الصالحين هم قادمون
وهم تحت راية واحدة وهي راية لم تظهر بعد وهي راية لا تهزم قط باذن الله

هذه الراية تقود العقاب الاول والعقاب الثاني بمعونة المولى عز وجل
وهذه الراية تمارس بمعونة خاصة من المولى عز وجل في العقاب الثالث

العقاب الاول والثاني والثالث في زمن جيل واحد تحت راية واحدة

حامل تلك الراية هو الذي يدخل جيله ذليلا فيكرمه الله وينصره فيخرج من جيله عزيزا

صاحب هذه الراية عربي وليس عجمي

كل ذلك في جيل واحد تحت راية واحدة , راية لا تهزم , راية المنصور

راية تدخل المسجد الاقصى وتحرره وتتيح لبني اسرائيل ان يحسنوا ولكنهم يعلوا

ثم تدخله ثانية كما دخلته اول مرة وتسيء وجوههم وتتبر ما علوا تتبيرا

ثم تواجه أكبر شيطان إنسي في نفس المسجد فيأتيها الله بنصر من لدنه

سنبين باذن الله تفاصيل عن الخلفاء الثلاثة

كل ذلك ان اراد الله

وكل ذلك ان كف الله عنا كيد شياطين الانس


ايها الاحبة في الله

ان حال بيننا وبين ذلك حاجزا فاعلموا اننا نحبكم في الله

واعلموا اننا ان شاء الله سنكون في رعاية الله

وما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن ولا حول ولا قوة الا بالله

احذروا من شياطين الانس فهم اخطر من شياطين الجن

وابشروا وبشروا يا خير امة اخرجت للناس

وتمسكوا بالدين والسنة

ولا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الاعلون ايها المؤمنون
============================

بسم الله الرحمن الرحيم
وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا

يجب ان نتدبر القرآن الكريم ونركز على كل كلمة في هذه الاية الشريفة , فلنكز باذن الله على هذه الكلمات
“ لَتُفْسِدُنَّ” “ الأَرْضِ “ “عُلُوًّا كَبِيرًا”

سنبين لكم بالدلائل ان شاء الله ان الافسادين لم يحدثا في الماضي كما يظن الكثير
وسنبين ايضا باذن الله ان عبارة " وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا " لا تعود لوصف " لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ "
بل تخص حدث افساد اكبر وهذا ما تجاهلهه الاغلبية

سنبين انشاء الله ان معنى العلو الكبير هو افساد ثالث نهائي لم يسبق له مثال
فكما بينا سابقا بفضل من الله ان لعاد الثانية مرحلة العتو الكبير
فسنبين ان لنبي اسرائيل مرحلة العلو الكبير

فعبارة " وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا " هي مخالفة للتحذير الذي ورد في الاية السابقة
حيث قال سبحانه وتعالى " أَلاَّ تَتَّخِذُواْ مِن دُونِي وَكِيلاً "
وبذلك يكون هناك ثلاثة مراحل للافساد وليس اثنتين

كي نبين ذلك يجب ان نتدبر هذه الكلمات الشريفة ونفقه معناها الوارد في هذه الاية الشريفة
وبذلك نأتي بالدليل من كتاب المولى عز وجل

بسم الله الرحمن الرحيم
قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ

رب زدني علما
رب اوزعني ان اشكر نعمتك التي انعمت علي وعلى والدي وان اعمل صالحا ترضاه
وادخلني برحمتك في عبادك الصالحين
ربِّ اشرحْ لي صدري ويسِّر لي أمري واحلل عُقدةً من لساني يَفقهوا  قولي
واجعل لي وزيراً من أهلي

اللهم اني اعيذ نفسي واهلي وكل من يقرأ هذا ويؤمن بك من الشيطان الرجيم واعوانه من شياطين الانس والجن
بسم الله ذي الشأن ، عظيم البرهان ، شديد السلطان ، ما شاء الله كان ، نعوذ بالله من الشيطان

بسم الله الرحمن الرحيم
وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا

الاية تتكون من اربعة اجزاء
القضاء في الكتاب بنبأ المستقبل , ثم النبأء وهو حدوث الافسادين , ثم النبأ بمكان الافسادين وهو الارض ,
وثم النبأ بحدث ثالث وهو العلو الكبير

مرحلة القضاء
وهي القضاء او الاخبار بالغيب عما سيفعل بني اسرائيل في المستقبل نتيجة اختيارهم
انهم سيفسدون مرتين ثم سيعلون علوا كبيرا
ثم كل ما يتعلق بذلك من تفاصيل وعقاب

فهذا الامر قد قضي به وانتهى وقد ورد في التوراة لبني اسرائيل وهنا في القرآن لخير امة اخرجت للناس

قضي لهم الافساد الاول نتيجة اختيارهم وقضي لهم العقاب عليه كما ستبين الايات القادمة
ثم كان الخيار والقرار لبني اسرائيل بعد الافساد الاول وعقابه ان يكونوا من المحسنين وهذا لم يحدث بعد
ولكن عالم الغيب والشهادة بعلمه الغيب عرف باختيارهم في المستقبل للافساد مرة ثانية
فقضي في الكتاب عقابهم الثاني وكان اشد من الاول كما ستبين الايات القادمة
ثم كان لهم الاختيار الاخير وهو الاخذ بالتحذير الذي ورد في بداية السورة ان لا يتخذوا دون الله وكيلا
وهذا ايضا من نبأ المستقبل والعلم باختيارهم
وهنا ايضا عالم الغيب والشهادة بعلمه الغيب , عرف اختيارهم حيث سيأخذوا مع الله وكيلا فيعلوا علوا كبيرا
فقضى في الكتاب سبحانه وتعالى بالعقاب الثالث كما ستبين لنا الايات القادمة باذن الله

المرحلة الثانية حدوث الافسادين
فلنبدأ بمشيئة المولى عز وجل بكلمة
“ لَتُفْسِدُنَّ “
فاذا عرفنا معنى الإفساد تبين لنا الامر اكثر وعرفنا ان كان قد حدث في الماضي البعيد ام لم يحدث حتى الان

من افضل مصادر تفسير كتاب الله هو كتاب الله نفسه , سنورد لكم بعض الايات التي تبين لنا معنى
الإفساد واوصاف المفسدين ومن ثم سنخلص هذه الاوصاف في الاستنتاج

سورة البقرة - سورة 2 - آية 205, 206
بسم الله الرحمن الرحيم
وَمِنَ النَّاسِ مَن يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ
وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لاَ يُحِبُّ الْفَسَادَ
هنا من صفات الفساد – باختصار عند الغضب يسعى المفسد في الارض بإثارة الاضطراب
ويهلك الحرث اي يحرق وينزع الشجر والزراعة
وايضا يهلك او يقتل النسل اي الاولاد والذرية

سورة المائدة - سورة 5 - آية 64
بسم الله الرحمن الرحيموَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُواْ بِمَا قَالُواْ بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنفِقُ كَيْفَ يَشَاء وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم مَّا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ طُغْيَانًا وَكُفْرًا وَأَلْقَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ
كُلَّمَا أَوْقَدُواْ نَارًا لِّلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللَّهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا وَاللَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ
هنا من صفات الفساد باختصار هو اشعال الفتنة للحرب

سورة يونس - سورة 10 - آية 81
بسم الله الرحمن الرحيم
فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُم بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لاَ يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ
هنا يبين لنا المولى عز وجل ان السحر من عمل المفسدين

سورة طه - سورة 20 - آية 24
بسم الله الرحمن الرحيم
اذْهَبْ إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى
ومن اوصاف الفساد والمفسدين الطغيان وهو الاسراف وتجاوز الحد في الكفر والعصيان

سورة طه - سورة 20 - آية 79
بسم الله الرحمن الرحيم
وَأَضَلَّ فِرْعَوْنُ قَوْمَهُ وَمَا هَدَى
ومن اوصاف الفساد والمفسدين الكذب على قومهم كي يضلونهم عن الحقيقة

سورة العنكبوت - سورة 29 – آية28 – 30
بسم الله الرحمن الرحيم
وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُم بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِّنَ الْعَالَمِينَ * أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ وَتَقْطَعُونَ السَّبِيلَ وَتَأْتُونَ فِي نَادِيكُمُ الْمُنكَرَ فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلاَّ أَن قَالُوا ائْتِنَا بِعَذَابِ اللَّهِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِين *َ
قَالَ رَبِّ انصُرْنِي عَلَى الْقَوْمِ الْمُفْسِدِينَ
هنا يبين لنا المولى عز وجل ان الفاحشة من عمل المفسدين والفاحشة هي الزنا ، سميت بالفاحشة لأنه أمر يفحش ويتجاوز الحد
وفي الاية الشريفة الفاحشة المقصودة هي الواط فكان قوم لوط اول من فعلها
فمن اوصاف الفساد القبول بالزنا واللواط

سورة غافر - سورة 40 - آية 26
بسم الله الرحمن الرحيم
وَقَالَ فِرْعَوْنُ ذَرُونِي أَقْتُلْ مُوسَى وَلْيَدْعُ رَبَّهُ إِنِّي أَخَافُ أَن يُبَدِّلَ دِينَكُمْ أَوْ أَن يُظْهِرَ فِي الأَرْضِ الْفَسَادَ
ومن اوصاف الفساد والمفسدين الخوف من الحق وتسمية من كان على حق بالفاسد

سورة الفجر - سورة 89 - آية 10-14
بسم الله الرحمن الرحيم
وَفِرْعَوْنَ ذِي الأَوْتَادِ * الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلادِ * فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ * فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ
إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ
ومن اوصاف الفساد والمفسدين تعذيب السجناء , فكلمة الاوتاد هي جمع "وتد" الذي كان يَدُق في جسم السجين ،
ويذره حتى يموت
هؤلاء القوم الذين يطغوا في البلاد فيكثروا فيها الفساد - وعد المولى عز وجل انه لهم لبلمرصاد

لقد بينا لكم بعض المعاني للافساد
والان سنبين ماذا يحدث للمفسدين

سورة الأعراف - سورة 7 - آية 137
بسم الله الرحمن الرحيم
وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُواْ يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا
وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ الْحُسْنَى عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ بِمَا صَبَرُواْ
وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُواْ يَعْرِشُونَ
ومن اوصاف الفساد والمفسدين هزيمتهم على ايدي من يستضعفون

سورة يونس - سورة 10 - آية 88
بسم الله الرحمن الرحيم
وَقَالَ مُوسَى رَبَّنَا إِنَّكَ آتَيْتَ فِرْعَوْنَ وَمَلأهُ زِينَةً وَأَمْوَالاً فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا رَبَّنَا لِيُضِلُّواْ عَن سَبِيلِكَ رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَلاَ يُؤْمِنُواْ حَتَّى يَرَوُاْ الْعَذَابَ الأَلِيمَ
ومن اوصاف الفساد والمفسدين الثروة المالية و المراد بالزينة جهة الزينة من غير نظر إلى المالية كالحلي و الرياش و الأثاث و الأبنية الفاخرة و غيرها
ومن دعا عليهم من مظلوم يفوزبالاستجابة لدعائه من المولى عز وجل

الاستنتاج
من اوصاف الفساد والمفسدين
السعي في الارض لإثارة الاضطراب , اهلاك الحرث وحرق الاشجار والزرع , قتل النسل اي الاولاد والذرية
اشعال الفتنة للحرب , ممارسة السحر , ممارسة الفاحشة وهي الزنا واللواط , الاسراف في القتل
الاستكبار على الخلق والاجرام فيما يفعلوا , العلوا في الارض حيث تكون لهم اسراف في السيطرة على اهل الارض بشكل عام , الثروة المالية و الزينة كالحلي و الرياش و الأثاث و الأبنية الفاخرة و غيرها , الطغيان وهو الاسراف وتجاوز الحد في الكفر والعصيان , الكذب على قومهم كي يضلونهم عن الحقيقة , الخوف من الحق وتسمية من كان على حق بالفاسد او القاب اخرى, و تعذيب السجناء
ومن دعا عليهم من مظلوم فسوف يفوز بالاستجابة لدعائه من المولى عز وجل
وتكون الهزيمة القطعية على ايدي من يستضعفون
=============================
بسم الله الرحمن الرحيم
وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا
يجب ان نتدبر القرآن
الكلمة المرادة هنا هي كلمة
“الأَرْضِ”
فاذا عرفنا معنى الارض عرفنا مكان الإفساد ان شاء الله
وبذلك سنوضح أمر اساسي “ من عدة امور “ يبين ان الافساد الاول لم يحدث في الماضي البعيد كما قال الاغلبية
يقول المولى سبحانه وتعالى
بسم الله الرحمن الرحيم
“ وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ”
أي أعلمناهم و أوحينا إليهم وحيا جزما في كتابهم التوراة انكم سوف تفسدوا في الارض مرتين وتعلو علوا كبيرا
فذلك كما قلنا سابقا نبأ باحداث المستقبل
وهذا النبأ ورد في القرآن الكريم انه ايضا موجود في التوراة وبذلك سيكون وقوع الحدث بعد نزول التوراة
بل بعد نزول القرآن
فكل من قال ان هذا الافساد قد حدث قبل نزول القرآن او التوراة فهو على خطأ


الاستنتاج الاول
ذكر الإفساد الاول ورد في كتاب موسى عليه السلام وهو التوراة وورد ذكر ذلك في القرآن الكريم
وذلك يبين ان الافساد لم يحدث قبل نزول التوراة بل لم يحدث قبل نزول القرآن الكريم

اين سيحدث هذا الافساد لبني اسرائيل - الجواب واضح , في الارض
لكن ما معنى كلمة الارض في هذه الاية الشريفة

الارض هنا ليست خاصة بمكان معين على الارض فحسب بل تعني الارض بشكل عام
كما سنبين من القران الكريم في الايات المحتوية على كلمة الارض
فالافساد المذكور يحدث في عامة الارض

عندما تذكر الارض في القرآن الكريم دون نسبها لامر سابق في ايات سابقة ودون وصفها بوصف مميز يكون معنى كلمة الارض
“ الارض بشكل عام وشامل “ وهذه نقطة هامة في سياق تدبر هذه الاية الشريفة لانها ستبين مكان الافساد وبذلك نتعرف على الإفساد المذكور ويتبين لنا ما اذا حدث في الماضي ام لم يحدث
فاين الدليل

وردت كلمة الارض في القرآن الكريم 442 مرة ومعظمها تعني الارض بشكل عام ويكون ذلك واضحا كالشمس
كما هو باين في هذه الايات

سورة البقرة - سورة 2 - آية 107
بسم الله الرحمن الرحيم
أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللَّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ
من الواضح ان الارض هنا تعني الارض بشكل عام وليس جزء منها بشكل خاص

سورة البقرة - سورة 2 - آية 164
بسم الله الرحمن الرحيم
إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاء مِن مَّاء فَأَحْيَا بِهِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ
من الواضح ان الارض هنا تعني الارض بشكل عام وليس جزء منها بشكل خاص

سورة البقرة - سورة 2 - آية 284
بسم الله الرحمن الرحيم
لِّلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَإِن تُبْدُواْ مَا فِي أَنفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُم بِهِ اللَّهُ فَيَغْفِرُ لِمَن يَشَاء وَيُعَذِّبُ مَن يَشَاء
وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ
من الواضح ان الارض هنا تعني الارض بشكل عام وليس جزء منها بشكل خاص
وكذلك اغلبية الايات التي ذكرت فيها الارض

كما وردت ايضا كلمة الارض في القرآن الكريم بمعنى الارض بشكل عام ولكن ليس واضحا كالشمس
وربما تتطلب بعض التدبر ولكنها الارض بشكل عام كما في هذه الايات
سورة النور - سورة 24 - آية 55
بسم الله الرحمن الرحيم
وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ
وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ
هنا وعد الله للمستضعفين الخلافة في الارض كاملة فهي الارض بشكل عام

كما وردت كلمة الارض بعد حدث معين ورد في الاية او الايات السابقة حيث نسبت لذلك الحدث
وفي هذ الحال لا تعني الارض بشكل عام
بل تعني الارض الخاصة بذلك الحدث او الامر كما ورد في هذه الايات

سورة القصص - سورة 28 - آية 4 - 5 - 6
إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلا فِي الأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ
وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ
وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَنُرِي فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُوا يَحْذَرُونَ
هنا في الايات الثلاثة الشريفة , كلمة الارض منسوبة لارض فرعون وهي مصر

ومنها ما يميز الارض ويصفها فتكون ارض او بلد او بلاد مميزة
وهنا تتميز القدس او فلسطين وربما بلاد الشام بميزة معينة كلما ذكرت في القرآن الكريم
فميزتها في القرآن الكريم هي وصفها بالارض المقدسة والارض الذي تخصها البركة كما ورد في هذه الايات الشريفة

سورة المائدة - سورة 5 - آية 21-22
بسم الله الرحمن الرحيم
يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الأَرْضَ المُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَلاَ تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنقَلِبُوا خَاسِرِينَ
قَالُوا يَا مُوسَى إِنَّ فِيهَا قَوْمًا جَبَّارِينَ وَإِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا حَتَّىَ يَخْرُجُواْ مِنْهَا فَإِن يَخْرُجُواْ مِنْهَا فَإِنَّا دَاخِلُونَ
هنا يخاطب موسى عليه السلام بني اسرائيل والارض المقدسة هي ارض فلسطين
حيث وصفت وميزت بالارض المقدسة

سورة الأنبياء - سورة 21 - آية 71
بسم الله الرحمن الرحيم
وَنَجَّيْنَاهُ وَلُوطًا إِلَى الأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا لِلْعَالَمِينَ
هنا ايضا يميز المولى عز وجل الشام وفلسطين بالارض المباركة

سورة الأنبياء - سورة 21 - آية 81
بسم الله الرحمن الرحيم
وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَكُنَّا بِكُلِّ شَيْءٍ عَالِمِينَ
هنا ايضا يميز المولى عز وجل الشام وفلسطين بالارض المباركة

الاستنتاج الاول
كلما ذكرت القدس او فلسطين في القرآن الكريم وصفت بالارض المقدسة والارض المباركة

سورة سبأ - سورة 34 - آية 18
بسم الله الرحمن الرحيم
وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ الْقُرَى الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا قُرًى ظَاهِرَةً وَقَدَّرْنَا فِيهَا السَّيْرَ سِيرُوا فِيهَا لَيَالِيَ وَأَيَّامًا آمِنِينَ
قال القرطبي - قوله تعالى: وجعلنا بينهم وبين القرى التي باركنا فيها قرى ظاهرة قال الحسن: يعني بين اليمن والشام. والقرى التي بورك فيها: الشام والأردن وفلسطين. والبركة: قيل إنها كانت أربعة آلاف وسبعمائة قرية بورك فيها بالشجر والثمر والماء . ويحتمل أن يكون باركنا فيها بكثرة العدد. قرى ظاهرة قال ابن عباس: يريد بين المدينة والشام

الاستنتاج الثاني
ان الله سبحانه وتعالى بارك حول المسجد الاقصى وذلك يتضمن الشام وبها فلسطين والاردن ولبنان وسوريا واليمن مما يتضمن الجزيرة العربية وكل ما كان بينهم من البلاد ان شاء الله وربما يشمل الاكثر من بلاد العرب والمسلمين خير امة اخرجت للناس وهذا باين في الاية الشريفة وحسب تفسير العلماء

والان توضيح معنى كلمة الارض في الاية الشريفة
ذكر المولى عز وجل
“لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ “
لم يذكر المولى عز وجل الافساد في الارض المقدسة او المباركة او الارض الذي بارك فيها سبحانه وتعالى
فذلك يعني الارض بشكل عام حيث يكون الإفساد في كافة الارض بشكل عام
هذا ما نظن والله اعلم

الاستنتاج الثالث
كلمة الارض في الاية الشريفة تعني الارض بشكل عام وبذلك يكون الافساد في الارض بشكل عام

ولكن بدأت سورة الاسراء بهذه الاية الشريفة
بسم الله الرحمن الرحيم
سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِير1
ثم كان ذكر الارض بشكل عام كما اشرنا اليه
وَآتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ أَلاَّ تَتَّخِذُواْ مِن دُونِي وَكِيلاً 2 ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ إِنَّهُ كَانَ عَبْدًا شَكُورًا
3 وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا 4
ثم كان التوضيح ان الافساد الاول والثاني يكون في القدس خاصة , حيث يدخل المبعوثون بالعقاب في المسجد مرتين
والمسجد المقصود هو المسجد الاقصى المبارك
فَإِذَا جَاء وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَّنَا أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَّفْعُولاً 5 ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا 6 إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاء وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوؤُواْ وُجُوهَكُمْ
وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبِيرًا 7
عَسَى رَبُّكُمْ أَن يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا 8

نقول والعلم عند الله بما ان السورة بدأت بذكر المسجد الاقصى ومن ثم ذكر الافساد في الارض بشكل عام
ثم بينت لنا ان نتيجة العقاب الاول والثاني هو دخول المسجد الاقصى
اذا لا بد للافساد ان يكون في الارض بشكل عام
و يكون في القدس بشكل خاص
بل له صلة واضحة وخاصة بالمسجد الاقصى
وكل ذلك في حين واحد
هذا ما نظن والله اعلم

الاستنتاج الرابع
الافساد يكون في الارض بشكل عام وفي القدس بشكل خاص وله صلة واضخة وخاصة بالمسجد الاقصى في زمن واحد
وذلك في كل مراحل الافساد الثلاثة

السؤال الهام الاول
هل كان لبني اسرائيل في الماضي البعيد إفساد في الارض بشكل عام
والجواب على ذلك ,
لم يكن لبني اسرائيل في الماضي البعيد إفساد في الارض بشكل عام

ذلك يعني ان الافساد الاول لم يحدث من قبل

السؤال الهام الثاني
هل كان لبني اسرائيل في الماضي البعيد إفساد في الارض بشكل عام
وافساد في القدس بشكل خاص في زمن واحد
والجواب على ذلك ,
لم يكن لبني اسرائيل في الماضي البعيد إفساد في الارض بشكل عام
وافساد في القدس في زمن واحد

ذلك يعني ان الافساد الاول لم يحدث من قبل

السؤال الهام الثالث
هل هناك الان لبني اسرائيل إفساد في الارض بشكل عام
وافساد في القدس بشكل خاص وكلاهما في زمن واحد
والجواب هو ,
نعم فالافساد في القدس واضح والافساد في الارض بشكل عام ايضا واضح
حيث يسيطر بني اسرائيل على القوى المالية في كافة الارض من خلال نظام الربى
والسيطرة على الاقتصاد

ذلك يعني اننا الان في مرحلة الافساد الاول وان شاء الله في نهاية تلك المرحلة

هذا دليل واحد من عدة دلائل سنشير اليها حيث تبرهن ان الافساد الاول لم يحدث من قبل

الاستنتاج الخامس
لم يكن في الماضي البعيد لبني اسرائيل
إفساد شامل في الارض و إفساد خاص في القدس وبالمسجد الاقصى في آن واحد
وبما انهما إفسادين والاول يسبق الثاني
نستنتج ان الإفساد الاول والثاني لم يحدثا في القرون الماضية
نستنتج ايضا اننا نمر الان في مرحلة الإفساد الاول حيث يشمل القدس بشكل خاص والارض بشكل عام
بل هو ادق من ذلك
الافساد يشمل المسجد الاقصى والقرى “او البلاد “ المباركة حول المسجد الاقصى بشكل خاص
والارض بشكل عام
وان شاء الله سنبين اكثر من دليل في ذلك
هذا والله ورسوله اعلم

التلخيص لما بيناه حتى الان
بينا ان الإفساد الاول ورد في التوراة - كتاب موسى عليه السلام وذلك يبين انه لم يحدث قبل نزول التوراة
كذلك ورد في القرآن الكريم وذلك يبين انه لم يحدث قبل نزول القرآن
ولكن هل حدث خلال فترة الزمن بين نزول القرآن الكريم وزماننا هذا
وضحنا معنى كلمة الافساد وما تشمله وبيينا ان بني اسرائيل رغم انهم افسدوا كثيرا في الماضي البعيد
ولكن لم يشمل افسادهم كافة معاني الافساد كما اشرنا اليه من القرآن الكريم
تدبرنا معنى كلمة الارض في الاية الشريفة و بينا ان الإفساد الاول والثاني يكون في الارض بشكل عام
وفي المسجد الاقصى والبلاد المباركة حوله بشكل خاص في حين واحد
ولم يحدث ذلك في الماضي حتى الان

اللهم لا علم لنا الا ما علمتنا , اللهم انت العالم ونحن الجهلاء
اللهم علمنا كتابك وفقهنا فيه واجعلنا وكل من قرأ هذا ممن يتدبرون القرآن
الحمد لله الذي يعلمنا ما لا نعلم ولولا ان مَنّ الله عَلينا بفضله لما عَلِمنا شيئا

رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ
وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ

=============================
يا رب يا الله
اللهم ارزقني وكل من قرأ هذا من المؤمنين قلباً خاشعاً ، ويقيناً صادقاً ، ولساناً ذاكراً وحامداً ، ورزقاً واسعاً ، وعلماً نافعاً ،
وولداً صالحاً ،ً وعملاً صالحاً ، ورزقاً حلالاً ، ولا تؤمنا مكرك ، ولا تنسنا ذكرك ، ولا تكشف عنا سترك ،
ولا تقنطنا من رحمتك ، ولا تبعدنا من كنفك وجوارك ، وأعذنا من سخطك وغضبك ، ولا ئؤيسنا من رحمتك وروحك ،
وكن لنا أنيساً من كل روعة ووحشة ، واعصمنا من كل هلكة ، ونجنا من كل بلية وآفة وشدة وفتنة ,
اللهم نجنا من فتنة المسيح الدجال واعوانه واتباعه , إنك لا تخلف الميعاد
اللهم انا نعوذ بك بكل ما استعاذ به رسولك عليه افضل الصلاة والسلام
تحصنا بذي الملك والملكوت ، واعتصمنا بذي العزة والجبروت ، وتوكلنا على الحي الذي لا يموت ،
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا والحمد لله رب العالمين

نرجوا من المولى عز وجل
ان تكونوا من الفئة الناجية الذي تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله , وان حبيبنا ونبينا عليه افضل الصلاة والسلام
خاتم الانبياء وان تحبوا من حبهم رسولنا وان تأمروا بالمعروف وتنهوا عن المنكر , وأن تتقربوا من الرحمن وان لا تهنوا ولا تحزنوا
مهما حصل لانكم امة الحبيب ولانكم الأعلون فوالله كفانا تفرق وكفانا خلاف ولقد آن الاوان للصحوة وللوحدة
فلم يبقى من الزمن الا القليل وهذا القليل المظلم يجب ان نستعد له بالتمسك بالسنة والصبر , فسوف يليه الفجر ان شاء الله
فنحن خير أمة ووجب علينا ان نتصرف ونتعامل مع الناس كخير أمة

نشجع كل من يقرأ هذا ان ينقله وينشره على ان يعاهد الله ان لن يغير به شيأ وان يذكر مكان نشره وهو موقع القحطاني
www.alkahtane.com
الفصل الثالث

العلو الكبير

بسم الله الرحمن الرحيم
بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم
من قالها ثلاثا صباحا لم تفجأه فاجئة بلاء حتى يمسي ، ومن قالها مساء لم تفجأه فاجئة بلاء حتى يصبح - صحيح الترمذي وابن حبان

بسم الله الرحمن الرحيم
وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا

الاستنتاج مما سبق
اشرنا بفضل الله الى ان الاية الشريفة تتكون من اربعة اجزاء
القضاء في الكتاب بنبأ المستقبل ولقد بيناه , ثم النبأء وهو حدوث الافسادين ولقد بيناه ,
ثم النبأ بمكان الافسادين وهو الارض ولقد بيناه ,
وثم النبأ بحدث ثالث وهو العلو الكبير وهذا ما سنبينه الان بنشيئة المولى عز وجل

السؤال الهام هو
هل هما افسادان فيهما علوا كبيرا كما قال الاغلبية من علمائنا الافاضل
ام هما افسادان ولهما عقابان
ومن ثم افساد ثالث كبير مميز ليس له مثيل حيث يكون فيه علوا كبيرا وبعده يأتي العقاب النهائي

نقول والله اعلم
انه افساد ثالث كبير ومميز ولم يكن له مثيل من قبل وفيه يكون العلو الكبير
ولكن ان صح ذلك فلا بد من ذكر عقاب ثالث ايضا
نقول والله اعلم
انه سيكون هناك عقاب ثالث وهو مذكور في نفس السورة الشريفة
وسنبينه ان شاء الله

كي يقول احد ذلك يجب ان يأتي ببرهان واضح كالشمس من القرآن الكريم
وسنفعل باذن الله
وسيكون باسلوب بسيط جدا باذن الله

فما هو العلو الكبير

نقول والله اعلم
هو قمة الإفساد وهو اعلان الالوهية

فما دليلنا على انه افساد ثالث وانه اعلان الالوهية
علينا ان شاء الله ان نتدبر القرآن الكريم جيدا ونبحث عن كل ما وصف بعلو وما معناه
ثم نبحث عن كل ما وصف بعلو كبير حتى نفقه باذن الله المعنى المراد بالعلو الكبير

فما معنى العلو الكبير

ذكرت كلمة علو
“دون وصفه بالعلو الكبير”
في القرآن الكريم كما ورد في هذه الايات الكريمة

سورة يونس - سورة 10 - آية 83
بسم الله الرحمن الرحيم
فَمَا آمَنَ لِمُوسَى إِلاَّ ذُرِّيَّةٌ مِّن قَوْمِهِ عَلَى خَوْفٍ مِّن فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِمْ أَن يَفْتِنَهُمْ
وَإِنَّ فِرْعَوْنَ لَعَالٍ فِي الأَرْضِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الْمُسْرِفِينَ
ومن اوصاف الفساد والمفسدين العلو في الارض حيث يكون لهم اسراف في السيطرة
ولكنه ليس علوا كبيرا

سورة القصص - سورة 28 - آية 4
بسم الله الرحمن الرحيم
إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلا فِي الأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِين
العلو هنا كناية عن التجبر و الاستكبار
ولكنه ليس علوا كبيرا

سورة النمل - سورة 27 - آية 31
بسم الله الرحمن الرحيم
أَلاَّ تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ
تفسير البغوي
أن لا تعلوا علي ، قال ابن عباس : أي: لا تتكبروا علي. وقيل: لا تتعظموا ولا تترفعوا علي. معناه:
لا تمتنعوا من الإجابة، فإن ترك الإجابة من العلو والتكبير، وأتوني مسلمين ، مؤمنين طائعين. قيل:
هو من الإسلام، وقيل: هو من الاستسلام
نقول باذن الله
هنا يوجد وصل بين الاسلام وقبوله وبين العلو كمن قال من يعلو يتكبر ولا يقبل الاسلام او يرفض الاسلام
فما بالك بمن يعلو علوا كبيرا وما معنى العلو الكبير – سنبين ذلك ان شاء الله

سورة القصص - سورة 28 - آية 83
بسم الله الرحمن الرحيم
تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ
قال البغوي عن العلو
قال الكلبي ، ومقاتل : استكباراً عن الإيمان
هذه نقطة هامة جدا فالاستكبار عن الايمان هو رفض الايمان وهو الكفر وذلك هو العلو وليس العلو الكبير
فالعلو الكبير يكون اكبر من رفض الايمان و اكبر من الكفر بالله سبحانه


سورة الدخان - سورة 44 - آية 19
بسم الله الرحمن الرحيم
وَأَنْ لّا تَعْلُوا عَلَى اللَّهِ إِنِّي آتِيكُم بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ
قال ابن كثير
وقوله: “ وَأَنْ لا تَعْلُوا عَلَى اللَّهِ “ أي: لا تستكبروا عن اتباع آياته، والانقياد لحججه والإيمان ببراهينه ،
كقوله: إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ
في تفسير السعدي
وَأَنْ لا تَعْلُوا عَلَى اللَّهِ بالاستكبار عن عبادته والعلو على عباد الله
نقول من الواضح اذا استكبر احد عن عبادة المولى عز وجل ظن انه اكبر من ان يعبد الله
يكون قد كفر بالله عز وجل وذلك الكفر هو العلو وليس بالعلو الكبير
فما بالكم بالعلو الكبير فهو اكبر من الكفر بالله سبحانه وتعالى عما يشركون

الاستنتاج الاول
كما اورد البغوي في تفسيره عن قول الكلبي ، ومقاتل ان العلو هو استكباراً عن الإيمان
وكما ورد ايضا في تفسير السعدي عن العلو انه الاستكبار عن عبادة الله
نقول ان الاستكبار عن عبادة الله والاستكبار عن الايمان بالله هو رفض الايمان وهو الكفر بالله
هذا معنى العلو وليس معنى العلو الكبير
فالعلو الكبير اكبر من رفض الايمان و اكبر من الكفر بالله سبحانه وتعالى
عبارة علوا كبيرا لم تذكر في القران الكريم الا مرتين في نفس السورة , سورة الاسراء

المرة الاولى في الاية المعنية
بسم الله الرحمن الرحيم
وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا

الجواب لمعنى العلو الكبير يوجد في نفس سورة الاسراء

سورة الإسراء - سورة 17 - آية 41-43
بسم الله الرحمن الرحيم
وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآنِ لِيَذَّكَّرُواْ وَمَا يَزِيدُهُمْ إِلاَّ نُفُورًا
قُل لَّوْ كَانَ مَعَهُ آلِهَةٌ كَمَا يَقُولُونَ إِذًا لاَّبْتَغَوْا إِلَى ذِي الْعَرْشِ سَبِيلاً
سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَقُولُونَ
عُلُوًّا كَبِيرًا

معظم العلماء الافاضل لم يفسروا معنى علوا كبيرا وقال البعض انها قسم من التنزيه والتقديس للمولى عز وجل
وهذا نراه خطأ والله ورسوله اعلم

الا عالم واحد
قال ابن كثير
يقول تعالى: “ وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآنِ لِيَذَّكَّرُوا “ أي: صرفنا فيه من الوعيد لعلهم يذكرون ما فيه من الحجج والبينات والمواعظ،
فينـزجروا عما هم فيه من الشرك والظلم والإفك، “ وَمَا يَزِيدُهُمْ “ أي: الظالمين منهم “ إِلا نُفُورًا “ أي: عن الحق، وبعدًا منه.
قُلْ لَوْ كَانَ مَعَهُ آلِهَةٌ كَمَا يَقُولُونَ إِذًا لابْتَغَوْا إِلَى ذِي الْعَرْشِ سَبِيلا “42” سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَقُولُونَ عُلُوًّا كَبِيرًا”“ .
يقول تعالى: قل يا محمد لهؤلاء المشركين الزاعمين أن لله شريكا من خلقه، العابدين معه غيره ليقربهم إليه زلفى: لو كان الأمر كما تقولون،
وأن معه آلهة تعبد لتقرب إليه وتشفع لديه – لكان أولئك المعبودون يعبدونه ويتقربون إليه ويبتغون إليه الوسيلة والقربة،
فاعبدوه أنتم وحده كما يعبده من تدعونه من دونه، ولا حاجة لكم إلى معبود يكون واسطة بينكم وبينه،
فإنه لا يحب ذلك ولا يرضاه، بل يكرهه ويأباه. وقد نهى عن ذلك على ألسنة جميع رسله وأنبيائه.
ثم نـزه نفسه الكريمة وقدّسها فقال: “ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَقُولُونَ “
أي: هؤلاء المشركون المعتدون الظالمون في زعمهم أن معه آلهة أخرى
“ عُلُوًّا كَبِيرًا “ أي: تعاليًا كبيرا،
بل هو الله الأحد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كُفُوًا أحد

هذا التفسير الوحيد الذي وجدناه لعبارة علوا كبيرا من علمائنا حيث لم يتفق مع ما اورده العلماء الاخرون
ولكنه لم يوضح المعنى بكفاية
وهو ربما يتفق مع ما نراه صحيحا والعلم عند الله
جزى الله خيرا العالم الفاضل ابن كثير وادخله فسيح جناته

ايها الاحبة في الله
العلوا الكبير هنا معناه – ادعائهم ان مع الله الاها آخر
وظنهم ان ذلك الاله يقربهم الى الله ذي العرش سبحانه وتعالى
اي ان المولى عز وجل نـزه نفسه الكريمة وقدّسها فقال “ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَقُولُونَ “
واما الذي يقولونه فهو ” عُلُوًّا كَبِيرًا “
هذا ما سنبرهنه من القران والله اعلم

اليكم المزيد من التوضيح

وردت الكلمات الشريفة " سبحانه وتعالى عما " في القرآن الكريم ست مرات في الايات الشريفة التالية

سورة الأنعام - سورة 6 - آية 100
وَجَعَلُواْ لِلَّهِ شُرَكَاء الْجِنَّ وَخَلَقَهُمْ وَخَرَقُواْ لَهُ بَنِينَ وَبَنَاتٍ بِغَيْرِ عِلْمٍ
سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَصِفُونَ
في هذه الاية الشريفة العبارة تعني تنزيه وتقديس المولى عز وجل لنفسه الكريمة بقوله عز وجل
“ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى “
ثم بين سبب التنزيه والتقديس بقوله عز وجل
“عَمَّا يَصِفُونَ”

سورة يونس - سورة 10 - آية 18
وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لاَ يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلاء شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللَّهِ
قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لاَ يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلاَ فِي الأَرْضِ
سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ
في هذه الاية الشريفة العبارة تعني تنزيه وتقديس المولى عز وجل لنفسه الكريمة بقوله عز وجل
“ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى “
ثم بين سبب التنزيه والتقديس بقوله عز وجل
“عَمَّا يُشْرِكُونََ”
سورة النحل - سورة 16 - آية 1
أَتَى أَمْرُ اللَّهِ فَلاَ تَسْتَعْجِلُوهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ
في هذه الاية الشريفة العبارة تعني تنزيه وتقديس المولى عز وجل لنفسه الكريمة بقوله عز وجل
“ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى “
ثم بين سبب التنزيه والتقديس بقوله عز وجل
“عَمَّا يُشْرِكُونَ”

سورة الروم - سورة 30 - آية 40
اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ ثُمَّ رَزَقَكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ هَلْ مِن شُرَكَائِكُم مَّن يَفْعَلُ مِن ذَلِكُم مِّن شَيْءٍ
سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ
في هذه الاية الشريفة العبارة تعني تنزيه وتقديس المولى عز وجل لنفسه الكريمة بقوله عز وجل
“ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى “
ثم بين سبب التنزيه والتقديس بقوله عز وجل
“عَمَّا يُشْرِكُونََ”

سورة الزمر - سورة 39 - آية 67
الميزان في تفسير القرآن مجمع البيان في تفسير القرآن
وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ
سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ
في هذه الاية الشريفة العبارة تعني تنزيه وتقديس المولى عز وجل لنفسه الكريمة بقوله عز وجل
“ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى “
ثم بين سبب التنزيه والتقديس بقوله عز وجل
“عَمَّا يُشْرِكُونََ”

في الايات الشريفة الخمسة السابقة كانت العبارة تعني تنزيه وتقديس المولى عز وجل لنفسه الكريمة بقوله عز وجل
“ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى “
ثم بين سبب التنزيه والتقديس بقوله عز وجل
“عَمَّا يُشْرِكُونَ “ وفي اية اخرى “عَمَّا يَصِفُونَ”

ولكن في الاية السادسة وهي الوحيدة الاخرى في القرآن الكريم حيث ذكرت عبارة التنزيه “ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى “
سورة الإسراء - سورة 17 - آية 41-43
بسم الله الرحمن الرحيم
وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآنِ لِيَذَّكَّرُواْ وَمَا يَزِيدُهُمْ إِلاَّ نُفُورًا
قُل لَّوْ كَانَ مَعَهُ آلِهَةٌ كَمَا يَقُولُونَ إِذًا لاَّبْتَغَوْا إِلَى ذِي الْعَرْشِ سَبِيلاً
سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَقُولُونَ عُلُوًّا كَبِيرًا

في هذه الاية الشريفة العبارة تعني تنزيه وتقديس المولى عز وجل لنفسه الكريمة بقوله عز وجل
“ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى “
ثم بين سبب التنزيه والتقديس بقوله عز وجل
“عَمَّا يَقُولُونَ “
ثم سمى قولهم هذا بانه
“ عُلُوًّا كَبِيرًا “

اذا عبارة “ عُلُوًّا كَبِيرًا “
ليست جزء من عبارة التنزيه والتقديس وليست جزء من سبب التنزيه والتقديس
بل هي وصف الحدث وتسميته
والحدث هو ما كانوا يقولون

فما هو الذي كانوا يقولونه
قُل لَّوْ كَانَ مَعَهُ آلِهَةٌ كَمَا يَقُولُونَ

كانوا يقولون ان مع الله الهة
العلوا الكبير هنا معناه والله اعلم قولهم وادعائهم ان مع الله الاها آخر
اي سبحانه وتعالى عما يقولون
والذي يقولونه ان مع الله عز وجل آلهة - هذا القول هو علوا كبيرا

ولكن عندما يفعلون ما كانوا يقولون ويتخذون مع الله اله آخر
حينئذ يكون الافساد الثالث فيخبرهم المولى عز وجل بذلك قائلا
َولَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا

اي وسوف تفعلون ما كنتم تقولون
وهذا هو المقصود في الاية الشريفة


بسم الله الرحمن الرحيم
وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ
لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ
وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا

لذلك نقول والعلم عند الله ان هناك افسادين ثم هناك افساد ثالث وهو العلو الكبير
وسنبين متى يحدث وكيف ان شاء الله

الاستنتاج الثاني
سيكون لبني اسرائيل في الارض بشكل عام وفي القدس وما حولها من قرى مباركة بشكل خاص افسادين
ثم يحدث الافساد الاخير وهو العلو الكبير وهو اتخاذ اله مع الله عز وجل
وذلك ايضا في الارض بشكل عام وفي القدس وما حولها من قرى مباركة بشكل خاص
اذا هناك ثلاث مراحل افساد وليس مرحلتين

وسيكون لكل مرحلة افساد من المراحل الثلاثة عقاب
فالعقاب ايضا يأتي على ثلاث مراحل كما تشير اليه سورة الاسراء وسنبين ذلك لكم ان شاء الله

والسؤال هنا هو
متى يكون افساد بني اسرائيل الثالث حيث يتخذوا اله مع الله

الجواب لذلك عند الحبيب عليه افضل الصلاة والسلام ,
عندما يخرج المسيح الدجال ويدعي الالوهية ويقول للناس انا ربكم
فأكثر من يتبعه ويتخذونه الاها هم بني اسرائيل والضعفاء من النساء
فيعلوا بهم علوا كبيرا
وهذا , ايها الاحبة في الله هو الإفساد الاكبر والثالث
ومن عظمة إثم هذا الإفساد سماه المولى عز وجل علوا كبيرا
تمييزا له من الافسادين الاخرين كما قال سبحانه
وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ
وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا

فالافساد الاول والافساد الثاني هما علوا على المخلوق
والافساد الثالث هو علوا على الخالق وهو العلو الكبير
فسبحانه وتعالى عما يشركون وعما يصفون وهما يقولون
والله المستعان مما سيفعلون

سوف نتعمق في هذا العلو الكبير في ملاحظاتنا حول تفسير الاية الخاصة بالعقاب الثالث
ان شاء الله


الدليل من السنة لادعاء المسيح الدجال الالوهية

ادعاء الالوهية
حدثنا علي بن محمد قال حدثنا عبد الرحمن المحاربي ، عن إسماعيل بن رافع أبي رافع ، عن أبي زرعة السيباني يحيى بن أبي عمرو ،
عن عمرو بن عبد الله ، عن أبي أمامة الباهلي ، قال
خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فكان أكثر خطبته حديثا ، حدثناه عن الدجال ، وحذرناه ،
فكان من قوله أن قال إنه لم تكن فتنة في الأرض ، منذ ذرأ الله ذرية آدم ، أعظم من فتنة الدجال ،
وإن الله لم يبعث نبيا إلا حذر أمته الدجال ، وأنا آخر الأنبياء ، وأنتم آخر الأمم ، وهو خارج فيكم لا محالة ،
وإن يخرج وأنا بين ظهرانيكم ، فأنا حجيج لكل مسلم ، وإن يخرج من بعدي ، فكل امرئ حجيج نفسه ،
والله خليفتي على كل مسلم ، وإنه يخرج من خلة بين الشام ، والعراق ، فيعيث يمينا ويعيث شمالا ، يا عباد الله فاثبتوا ،
فإني سأصفه لكم صفة لم يصفها إياه نبي قبلي ،
إنه يبدأ ، فيقول أنا نبي ولا نبي بعدي ،
ثم يثني فيقول : أنا ربكم
ولا ترون ربكم حتى تموتوا
وإنه أعور ، وإن ربكم ليس بأعور ، وإنه مكتوب بين عينيه كافر ، يقرؤه كل مؤمن ، كاتب أو غير كاتب ،
وإن من فتنته أن معه جنة ونارا ، فناره جنة ، وجنته نار ، فمن ابتلي بناره ، فليستغث بالله ،
وليقرأ فواتح الكهف فتكون عليه بردا وسلاما ، كما كانت النار على إبراهيم
وإن من فتنته أن يقول لأعرابي أرأيت إن بعثت لك أباك وأمك ،
أتشهد أني ربك ؟
فيقول نعم ، فيتمثل له شيطانان في صورة أبيه ، وأمه ، فيقولان يا بني ، اتبعه ، فإنه ربك
قسم من حديث اخرجه ابن ماجة

ادعاء الالوهية بإحياء الموتى
حدثنا يحيى بن بكير ، حدثنا الليث ، عن عقيل ، عن ابن شهاب ، قال : أخبرني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة ، أن أبا سعيد الخدري رضي الله عنه ، قال :
حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثا طويلا عن الدجال فكان فيما حدثنا به أن قال :
" يأتي الدجال ، وهو محرم عليه أن يدخل نقاب المدينة ، بعض السباخ التي بالمدينة ، فيخرج إليه يومئذ رجل هو خير الناس ، أو من خير الناس ،
فيقول أشهد أنك الدجال ، الذي حدثنا عنك رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثه ،
فيقول الدجال : أرأيت إن قتلت هذا ، ثم أحييته هل تشكون في الأمر ؟ فيقولون : لا ، فيقتله ثم يحييه ،
فيقول حين يحييه والله ما كنت قط أشد بصيرة مني اليوم ، فيقول الدجال : أقتله فلا أسلط عليه
صحيح البخاري
هل تشكون في الامر – تعني بعد ان يعطيه الله القدرة على احياء الرجل بعد قتله , يسأل الدجال من رأى ذلك هل تشكون الان في الوهيته ,
اي هل تشكون اني ربكم احي واميت , لعنه الله

حدثنا عبدان ، أخبرنا عبد الله ، عن يونس ، عن الزهري ، قال سالم : ، وقال ابن عمر رضي الله عنهما :
قام رسول الله صلى الله عليه وسلم في الناس فأثنى على الله بما هو أهله ثم ذكر الدجال فقال :
" إني لأنذركموه ، وما من نبي إلا أنذره قومه ، لقد أنذر نوح قومه ، ولكني أقول لكم فيه قولا لم يقله نبي لقومه
تعلمون أنه أعور ، وأن الله ليس بأعور
صحيح البخاري
تعلمون أنه أعور ، وأن الله ليس بأعور- ذكر ذلك لان الدجال اعور ويدعي الالوهية

الدليل على من يتبعه
عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
يتبع الدجال من يهود أصبهان سبعون ألفاً عليهم الطيالسة
أخرجه الإمام مسلم في صحيحه

الاستنتاج الثالث
العلو الكبير والمقصود في عبارة “وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا “
هو ادعاء بني اسرائيل خلال قائدهم المسيح الدجال الالوهية
وذلك قمة الإفساد وذلك هو العلو الكبير

ايها الاحبة في الله
علمنا الرسول عليه الصلاة والسلام ان نستعيذ بالله من فتنة المسيح الدجال حيث قال

عن عائشة رضي الله عنها ، قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول :
" اللهم إني أعوذ بك من فتنة النار وعذاب النار ، وفتنة القبر وعذاب القبر ، وشر فتنة الغنى وشر فتنة الفقر ،
اللهم إني أعوذ بك من شر فتنة المسيح الدجال ،
اللهم اغسل قلبي بماء الثلج والبرد ، ونق قلبي من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس ،
وباعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب ، اللهم إني أعوذ بك من الكسل ، والمأثم والمغرم "
صحيح البخاري
لنعود الى الاية كاملة

بسم الله الرحمن الرحيم
وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا

الاستنتاج الرابع
لبني اسرائيل إفساد اول ثم إفساد ثاني ثم إفساد ثالث بل هو اكبر إثما من ذلك
هو علوا كبيرا حيث يدعي بني اسرائيل الالوهية خلال ادعاء قائدهم الاعلى " المسيح الدجال " الالوهية
حيث تكون اكبر فتنة حذرنا منها الحبيب عليه افضل الصلاة والسلام
فتنة المسيح الدجال , هذا هو العلو الكبير والإفساد الاكبر الثالث
والله اعلم


سبحان من قال وقوله الحق
بسم الله الرحمن الرحيم
أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفًا كَثِيرًاِ

التلخيص لما بيناه حتى الان
بينا ان الإفساد الاول ورد في التوراة - كتاب موسى عليه السلام وذلك يبين انه لم يحدث قبل نزول التوراة
كذلك ورد في القرآن الكريم وذلك يبين انه لم يحدث قبل نزول القرآن
ولكن هل حدث خلال فترة الزمن بين نزول القرآن الكريم وزماننا هذا
وضحنا معنى كلمة الافساد وما تشمله وبيينا ان بني اسرائيل رغم انهم افسدوا كثيرا في الماضي البعيد
ولكن لم يشمل افسادهم كافة معاني الافساد كما اشرنا اليه من القرآن الكريم
تدبرنا معنى كلمة الارض في الاية الشريفة و بينا ان الإفساد الاول والثاني يكون في الارض بشكل عام
وفي المسجد الاقصى والبلاد المباركة حوله بشكل خاص في حين واحد
ولم يحدث ذلك في الماضي حتى الان
ثم بينا ان معنى العلو هو الاستكبار عن عبادة الله والاستكبار عن الايمان بالله اي رفض الايمان وهو الكفر بالله
ومن ثم استنتجنا ان العلو الكبير كما ورد في الاية الشريفة “وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا “ يكون اكبر من العلو وهو ادعاء الالوهية
ثم بينا ان معنى العلوا الكبير لبني اسرائيل كما ورد في الاية الشريفة “وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا “
يكون ادعائهم ان مع الله اله آخر وذلك خلال قائدهم المسيح الدجال وادعائه الالوهية
وبذلك نستنتج ان لبني اسرائيل ثلاث مراحل افساد وليس مرحلتين او افسادين

سنبين باذن الله في ما هو قادم
الدلائل البراهين الاخرى من كتاب الله التي تشير الى ان العقاب الاول لم يحدث من قبل واننا نمر به الان
لقد تم بفضل الله هذا الكتاب السادس من موسوعة علامات الساعة
هنيئا لخير امة اخرجت للناس – هنيئا لاهل العلم والمعرفة - هنيئا لاحفاد الحبيب عليه افضل الصلاة والسلام
وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ
بسم الله الرحمن الرحيم
الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللَّهُ
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا
================================================== ===========

بسم الله الرحمن الرحيم
لا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاء وَلا شُكُورًا * إِنَّا نَخَافُ مِن رَّبِّنَا يَوْمًا عَبُوسًا قَمْطَرِيرًا
إِنَّ هَذِهِ تَذْكِرَةٌ فَمَن شَاء اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلا
وَمَا تَشَاؤُونَ إِلاَّ أَن يَشَاء اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا
يُدْخِلُ مَن يَشَاء فِي رَحْمَتِهِ وَالظَّالِمِينَ أَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا
================================================== ===========

اللهم صل على سيدنا محمد عبدك ورسولك السيد الكامل الفاتح الخاتِمُ نورَك المبين ورسولك الصادق الأمين
وآته الوسيلة والفضلية وابعثه المقام المحمود الذي وعدته ولا تحرمنا شفاعته
اللهم صل وسلم عليه وعلى آله كما صليت على ابراهيم
وبارك عليه وعلى آله كما باركت على ابراهيم في العالمين إنك حميد مجيد
عدد خلقك ورضاء نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
يارب يا رب محمد عليه الصلاة والسلام
ارحم من ضاقت عليه الأكوان ، ولم تؤنسه الثقلان وقد أصبح وأمسى مولها حيران
وأضحى غريباً ولو كان في الأهل والأوطان

ربِّ لا تحجب دعوتي ، ولا ترد مسألتي ، ولا تدعني بحسرتي ، ولا تكلني إلى حولي وقوتي وارحم عجزي وفاقتي
فقد ضاق صدري وتاه فكري وتحيرت في أمري
وأنت العالم بسري وجهري ، المالك لنفعي وضري القادر على تفريج كربي وتيسير عسري

اللهم إنا نسألك من خير ما سألك منه سيدنا محمد نبيك ورسولك صلى الله عليه وسلم
ونعوذ بك من شر ما استعاذ منه سيدنا محمد نبيك ورسولك صلى الله عليه وسلم
وأنت المستعان وعليك التكلان ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
اللهم أنت ربي لا إله الا أنت ، خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت ،
أعوذ بك من شر ما صنعت ، أبوء لك بنعمتك عليّ وأبوء بذنبي، فاغفر لي
فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت .
اللهم إني أسألك برحمتك التي وسعت بها كل شيء ، وبجبروتك التي غلبت بها كل شيء ،
وبعظمتك التي غلبت بها كل شيء وبسلطانك الذي ملأت به كل شيء ،
وبقوتك التي لا يقوم لها شيء ،
وبنورك الذي أضاء له كل شيء وبعلمك الذي أحاط بكل شيء ، وباسمك الذي تبيد به كل شيء
وبوجهك الباقي بعد فناء كل شيء
يا نور يا قدوس , يا نور يا قدوس , يا نور يا قدوس
اللهم اجعلنا وكل من قرأ هذا من المؤمنين
هادين مهتدين ، غير ضالين ولا مضلين ، سلما لأوليائك ، وعدوا لأعدائك
نحب بحبك من أحبك ، ونعادي بعداوتك من خالفك
اللهم اجعلنا وكل من قرأ هذا من المؤمنين محبين لاصحاب حبيبك
ابو بكر وعمر وعثمان وعلي
اللهم اجعلنا وكل من قرأ هذا من المؤمنين محبين لاحفاد حبيبك الحسن والحسين وكافة اهل بيته
اللهم اجمعنا معهم ومع حبيبك في الفردوس الاعلى

اللهم هذه امة حبيبك , اللهم مس هذه الامة الشيطان بضر وانت ارحم الراحمين
اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل ، يا فاطر السماوات والأرض ، يا عالم الغيب والشهادة
أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون
اهدنا واهد امة حبيبك لما اختلف فيه من الحق بإذنك
اللهم اجعل لهذه الامة نورا من نورك وهدى من هدايتك
اللهم اجعل لهذه الامة نورا في بصرها ونورا في قلبها ونورا في قرارها
اللهم الف بين قلوب كافة المسلمين , اللهم وحد صفوفهم وانزع البغضاء من قلوبهم

آه يا ربي - لقد طال الزمان وآن الاوان
رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا
رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلانَا
فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ
رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ
رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ

رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ نَصِيرًا

وَسِعَ رَبُّنَا كُلَّ شَيْءٍ عِلْمًا عَلَى اللَّهِ تَوَكَّلْنَا
رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ
ايها الاحبة في الله
ان حال بيننا وبينكم حاجزا فاعلموا اننا نحبكم في الله
واعلموا اننا ان شاء الله سنكون في رعاية الله
وما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن ولا حول ولا قوة الا بالله
احذروا من شياطين الانس فهم اخطر من شياطين الجن
وابشروا وبشروا يا خير امة اخرجت للناس
وتمسكوا بالدين والسنة
ولا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الاعلون ايها المؤمنون

حم لا ينصرون
اللهم احفظنا - بنون والقلم وما يسطرون
بسم الله كهيعص كفيت
فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ
بسم الله حم عسق حميت
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

تحصنت بذي الملك والملكوت , واعتصمت بذي العزة والجبروت ,
وامتنعت بذي القدرة والملكوت من كل ما اخاف واحذر
سبحانك وبحمدك , اشهد ان لا اله الا انت الله واشهد ان محمدا عبدك ورسولك
وصلى الله على سيدنا محمد صلاة لا تعد ولا ترد ولا يعلم بفضلها الا انت يا الله
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الفقير الى الله ابو حسن – مصطفى سالم

ايها الاحبة في الله ان احببتم واستفدتم مما اوردنا لكم فاعلموا ان الله سبحانه وتعالى قد منّ علينا حيث علمنا تدبر كتابه
وبيناه لكم ولقد منّ الله عليكم حيث مكنكم من قرائة ما اوردنا لكم
فلا تبخلوا على الاخرين
شاركونا بالثواب وانشروا ما تقرأوا في كل مكان اثابكم الله
وان استطعتم , اطبعوا ووزعوا ما يقدركم الله عليه
اثابكم الله واصلح حالكم وآتاكم في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة

نشجع كل من يقرأ هذا ان ينقله وينشره على ان يعاهد الله ان لن يغير به شيأ وان يذكر مكان نشره وهو موقع القحطاني


التعديل الأخير تم بواسطة الشافعي ; 11-12-2010 الساعة 09:20 PM سبب آخر: يمنع وضع روابط لمواقع اخري
توقيع : فهمي الادهم
اللهـ لك الحمد كما ينبغي لك ويليق بك ـم
فهمي الادهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-03-2011, 06:14 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية صقر لصقور
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
صقر لصقور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإجماع على جواز الإحتفال بالمولد النبوى الشريف الشريف قاسم بن محمد السعدي الاسلام باقلامنا 27 27-11-2017 07:21 AM
منقول ابراهيم العثماني منتدى السادة الاشراف العام 0 10-09-2012 06:34 PM
خواطر قرآنية عبد الحميد جويلي مجلس علم التفسير 1 15-04-2012 05:31 PM
فضائل سور القرآن الكريم كما حققها العلامة الألباني - رحمه الله - انا السلفى مجلس أهل القران 2 21-02-2010 04:57 PM
رضاع الكبير انا السلفى مجالس علوم الفقه 0 10-02-2010 06:47 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 09:56 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه