لذة منـاجــاة الله فلنستمتع بها فهي ليست لكل الناس.. - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
ارجو افادتي بالنتيجة
بقلم : عمار زهير عطية
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: للتحميل : نسب حرب ؛ للبلادي pdf (آخر رد :مجيب الرحمان خليل)       :: هل ينتمى اولاد سيف فى بلبيس الى ال شويخ جماز (آخر رد :الصحفى أحمد حمدى "مهنا")       :: ألداء والدواء دليل على وجود الله ! (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: سؤال عن نسب عائلات شاهين و خليفة و شلبي و العبادي و عزيز و ملوخية والحسيني (آخر رد :الصحفى أحمد حمدى "مهنا")       :: الهكسوس والفراعنة في القرآن ! (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: الاعلان عن بدء اسابيع التعبير عن الحب للرسول صلى الله عليه وسلم (آخر رد :حسن جبريل العباسي)       :: عوائل وعشائر شمر في فلسطين والأردن (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: مساعدة (آخر رد :علاء على الانصاري)       :: من أبناء مهنا فى بلبيس و اولاد سيف أبناء عمومة ... هل ننتمي إلى الجمامزة (آخر رد :الصحفى أحمد حمدى "مهنا")       :: كيف تسأل عن نسبك بطريقة صحيحة .. كيف تسأل عن نسبك على الانترنت (آخر رد :سالم خديم الله)      



هذا هو الحب فتعال نحب حب الله ورسوله و المؤمنين

Like Tree7Likes
  • 1 Post By الارشيف
  • 1 Post By الارشيف
  • 1 Post By الارشيف
  • 1 Post By هادي
  • 1 Post By الشريف حسين الحسني
  • 1 Post By عبد الحميد قاسم
  • 1 Post By أبوعمر النبريص

إضافة رد
  #1  
قديم 12-12-2009, 11:01 AM
الارشيف غير متواجد حالياً
منتقي المقالات
 
تاريخ التسجيل: 15-10-2009
المشاركات: 3,058
افتراضي لذة منـاجــاة الله فلنستمتع بها فهي ليست لكل الناس..

بسم الله الرحمن الرحيم
و الصلاة و السلام على خير الخلق اجمعين
سيدنا محمد و على آله و صحبه و التابعين بإحسان إلى يوم الدين

سلام الله تعالى عليكم و رحمته و نوره
و فضله و احسانه وعفوه و رضوانه و بركاته

هذا الموضوع سيكون بإذن الله تعالى
و رحمته و فضله
لذكر الله تعالى

حتى يجتمع من يحبون الله و رسوله
صلى الله عليه و على آله و صحبه و سلم
على ذكر الله و الدعاء و التسبيح و الحمد

قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم
‏ ‏إن لله ملائكة يطوفون في الطرق يلتمسون أهل الذكر
فإذا وجدوا قوما يذكرون الله تنادوا هلموا إلى حاجتكم
قال فيحفونهم بأجنحتهم إلى السماء الدنيا قال فيسألهم ربهم وهو أعلم منهم
ما يقول عبادي قالوا يقولون يسبحونك ويكبرونك ويحمدونك ويمجدونك
قال فيقول هل رأوني قال فيقولون لا والله ما رأوك قال فيقول وكيف لو رأوني
قال يقولون لو رأوك كانوا أشد لك عبادة وأشد لك تمجيدا وتحميدا وأكثر لك تسبيحا
قال يقول فما يسألوني قال يسألونك الجنة قال يقول وهل رأوها قال يقولون لا والله يا رب ما رأوها
قال يقول فكيف لو أنهم رأوها قال يقولون لو أنهم رأوها كانوا أشد عليها حرصا وأشد لها طلبا
وأعظم فيها رغبة قال فمم يتعوذون قال يقولون من النار
قال يقول وهل رأوها قال يقولون لا والله يا رب ما رأوها
قال يقول فكيف لو رأوها قال يقولون لو رأوها كانوا أشد منها فرارا وأشد لها مخافة
قال فيقول فأشهدكم أني قد غفرت لهم قال يقول ملك من الملائكة
فيهم فلان ليس منهم إنما جاء لحاجة قال هم الجلساء لا يشقى بهم جليسهم

و صلي اللهم و سلم و بارك
على سيدنا محمد الحبيب المصطفى
و على آله و صحبه و التابعين
بإحسان إلى يوم الدين



و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-12-2009, 11:02 AM
الارشيف غير متواجد حالياً
منتقي المقالات
 
تاريخ التسجيل: 15-10-2009
المشاركات: 3,058
افتراضي

رَبَّنا إِنَّنا سَمِعنا مُنادِيًا يُنادى لِلإيمٰنِ أَن ءامِنوا بِرَبِّكُم فَـٔامَنّا ۚ
رَبَّنا فَاغفِر لَنا ذُنوبَنا وَكَفِّر عَنّا سَيِّـٔاتِنا وَتَوَفَّنا مَعَ الأَبرارِ
رَبَّنا وَءاتِنا ما وَعَدتَنا عَلىٰ رُسُلِكَ وَلا تُخزِنا يَومَ القِيٰمَةِ ۗ
إِنَّكَ لا تُخلِفُ الميعادَ



ربنا آتنا في الدنيا حسنة
و في الآخرة حسنة
و قنا عذاب النار
يا عزيز يا غفار

و صلي اللهم و سلم و بارك على سيدنا محمد
و على آله و صحبه و سلم


اللهم ارزقنا حبك
و حب من أحبك
و حب كل عمل يقربنا إلى حبك
اللهم مما أعطيتنا مما نحب
فاجعله قوة لنا فيما تحب
اللهم و مما أخذت منا مما نحب
فاجعله فراغاً لنا فيما تحب

و صلي اللهم و سلم و بارك على سيدنا محمد
و على آله و صحبه الكرام الأطهار الطيبين
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-12-2009, 11:03 AM
الارشيف غير متواجد حالياً
منتقي المقالات
 
تاريخ التسجيل: 15-10-2009
المشاركات: 3,058
افتراضي

ربِ إني لما أنزلت إلي من خير فقير

ربِ إني لما أنزلت إلي من خير فقير

ربِ إني لما أنزلت إلي من خير فقير

ربِ يسر و لا تعسر ربِ عجل بالخير
ربِ يسر و لا تعسر ربِ عجل بالخير
ربِ يسر و لا تعسر ربِ عجل بالخير

سبحـــــانك اللهم و بحمدك
استغفرك و اتوب اليك


ربنا عليك
توكلنا
و إليك
أنبنا
و إليك
المصير

و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم

أسألك يا الله
يا ربي
يا حبيبي
أسألك بكل اسم هو لك
سميت به نفسك
أو أنزلته في كتابك
أو علمته أحد من خلقك
أو استأثرت به في علم الغيب عندك
أن تجعل القرآن العظيم ربيع صدورنا
و نور قلوبنا و ذهاب همومنا و غمومنا
اللهم ذكرنا منه ما نسينا
و علمنا منه ما جهلنا
و ارزقنا تلاوته آناء الليل و أطراف النهار
على الوجه الذي يرضيك عنا

اللهم اجعل الحياة زيادة لنا في كل خير
و اجعل الموت راحة لنا من كل شر

آمين آمين آمين

و صلي اللهم و سلم و بارك على سيدنا محمد
صلى الله عليه و سلم

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-01-2010, 09:30 PM
عبدالسلام الشيحى الهاشمى غير متواجد حالياً
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: 19-10-2009
العمر: 71
المشاركات: 137
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخى الكريم
شكرا على الموضوع المفيد والمعلومات القيمة
لك مني أجمل تحية .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03-04-2010, 03:55 PM
أحمد عمارة غير متواجد حالياً
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2010
المشاركات: 69
افتراضي

بسم الله ما شاء الله موضوع جميل وان شاء الله معك، قلباً وقالباً، وجعله الله في ميزان حسناتك.....
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 15-04-2010, 03:01 AM
الصورة الرمزية فاروق حسن شعبان
فاروق حسن شعبان غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: 13-04-2010
الدولة: مصر
العمر: 66
المشاركات: 32
افتراضي

بسم الله* والحمدلله* والصلاه والسلام على سيدنا رسول الله أللهم أنت الجامع المانع*جمعت لنفسك مالا يحصى من صفات الكمال
* ومنعت بسبحيتك أن يشبهك أى مثال* وجمعت لكل خلقك كل خير* ومنعت من أطاعك من تسلل اى شر * فأعطنا أللهم خير جامعيتك* وحصنا أللهم بمانعيتك الشيخ الشعراوى
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 15-04-2010, 08:24 PM
الصورة الرمزية زمرده
زمرده غير متواجد حالياً
عضوة مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 22-01-2010
الدولة: J2 M 172
العمر: 47
المشاركات: 3,073
افتراضي

بارك الله فيك وجزاك خير الجزاء


"ربنا آتنا فى الدنيا حسنة وفى الآخرة حسنة وقنا عذاب النار"

"اللهم ارحمنا فانك بنا راحم ولا تعذبنا فانك علينا قادر"
__________________
فسحّت دموع العين تبكي لبلدةٍ
بها حرم أمنٌ وفيها المشاعر
* * * *
وتبكي لبيتٍ ليس يؤذي حمامه
يظلّ بها أمنا وفيه العصافر
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 08-05-2010, 10:09 PM
هادي غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: 12-04-2010
المشاركات: 1
افتراضي

أحبك حبين حبَّ الهـــــــوى
وحباً لأنك أهـــــــــــلٌ لذاكا

فأما الذي هو حب الهــــــوى
فشغلي بذكرك عمَّن ســــواكا

وأمَّا الذي أنت أهـــــــــــلٌ له
فكشفكَ لي الحجبَ حتى أراكا

فلا الحمــــــدُ في ذا وذاك لي
ولكن لك الحمــدُ في ذا وذاكا
"رابعة العدوية"
مع جزيل شكري وامتناني لصاحب هذا الطرح سائلاً المولى جلّ وعلا أن يجزيك عنا خير الجزاء.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 22-08-2010, 01:41 PM
هشام حربى غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: 22-08-2010
المشاركات: 13
افتراضي

جزاكم الله خيرا وبارك عليكم
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 07-03-2012, 02:05 AM
الصورة الرمزية الشريف حسين الحسني
الشريف حسين الحسني غير متواجد حالياً
كاتب في النسابون العرب
 
تاريخ التسجيل: 24-02-2012
الدولة: بلاد العرب أوطاني
المشاركات: 982
افتراضي




قال السعدي رحمه الله في تفسير: " وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ تَبْتِيلاً": "أي انقطع إليه, فإن الانقطاع إلى الله والإنابة إليه هو الانفصال بالقلب عن الخلائق والاتصاف بمحبة الله وما يقرب إليه ويوفي من رضاه"
والمؤمن الصالح المتبتل إلى الله عز وجل يجتهد في العبادة ويخلصها إلى الله عز وجل ويجعل نفسه وقفًا لله, لا يُنتفع به في شيء إلا لله, حتى إن عمل أعمال الدنيا فهو يعملها بنية صالحة لله سبحانه لا لغيره.
__________________

اللهم أني أسألك رضاك والجنة
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 20-03-2012, 01:51 AM
الشربف العباسى غير متواجد حالياً
كاتب بالنسابون العرب
 
تاريخ التسجيل: 17-03-2012
العمر: 34
المشاركات: 100
افتراضي



رد مع اقتباس
  #12  
قديم 01-09-2012, 02:46 PM
عادل عبد العزيز خضير غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: 25-08-2012
الدولة: محافظة مرسى مطروح
العمر: 53
المشاركات: 7
افتراضي

عادل خضير ربنا لا تؤاخزنا ان نسينا او اخطانا ربنا ولا تحمل علينا اصرا كما حملتة على الذين من قبلنا 000 صدق اللة العظيم ا
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 29-10-2012, 04:02 AM
دكتور محمد دهب غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: 28-10-2012
المشاركات: 31
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 09-11-2012, 02:41 PM
عبد الحميد قاسم غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: 11-06-2012
الدولة: الجزائر
العمر: 41
المشاركات: 14
افتراضي

إن كُنتم تُحبون الله فلماذا لم تتبعوا رُسل الله
فتكونوا ضمن عباده المُتنافسين على حُبه وقربه ؟..





بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى جميع عباد الله الصالحين في ألأولين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين :

فأما سؤال المهدي المُنتظر هو لقد بعث الله كافة المُرسلين من الجن والإنس وفي كُل جنس ما يدأبُ أو يطير بدعوة واحدة موحدة فإلى عبادة من كانت دعوتهم والجواب نجده جميعًا في مُحكم الكتاب
في قول الله تعالى :
{وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ}
صدق الله العظيم , [الأنبياء: 25]

ومن ثم يوجه إليكم المهدي المنتظر سؤالا" آخر ؟ وهو كيف كانت عبادة الأنبياء والمُرسلين وسوف نجد الجواب من الرب في مُحكم الكتاب
في قوله الله تعالى :
{يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ}
صدق الله العظيم , [الإسراء: 57]

ومن ثم يوجه إليكم المهدي المُنتظر سؤالا" آخر فهل ترون عبادة الله للذين اتبعوا رُسل الله تختلف عن عبادة رُسل الله لربهم والجواب علينا جميعاً نجده من الله في مُحكم الكتاب
في قول الله تعالى :
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}
صدق الله العظيم , [المائدة: 35]

ثم يوجه المهدي المُنتظر إليكُم سُؤالا" آخر ؟
وهو فإن كُنتم تُحبون الله فلماذا لم تتبعوا رُسل الله فتكونوا ضمن عباده المُتنافسين على حُبه وقربه إن كنتم صادقين أنكم من أشدُ الناس حُباً لله فلماذا حرمتُم على أنفسكُم أن تُنافسوا أنبياء الله في حُب الله وقُربه أيكم أقرب وإذا كان جوابكم هو الغضب على ناصر مُحمد اليماني نظراً لعقيدتكم أنه لا يحق لكم أن تُنافسوا رُسل الله في حُب الله وقربه فإن كان هذا هو سبب إعراضكُم عن دعوة الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني فإني أقسمُ بمن خلقكم من تُراب الله العزيز الوهاب الذي أنزل الكتاب أنكم قد أشركتم بالله رب العالمين ولن يغنوا عنكم رُسل الله من عذاب الله شيئاً إن كان هذا هو سبب إعراضكم عن دعوة الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني

ويا أمة الإسلام يا حُجاج بيت الله الحرام إني أنا الإمام المهدي بالقُرآن المجيد إلى صراط العزيز الحميد أنذركم والناس أجمعين من بأس من الله شديد والله على ما أقول وكيل وشهيد واقترب عذاب الله أكثر وأكثر وأنتم لا تزالون مُعرضين عن دعوة المهدي المُنتظر إلى أتباع الذكر فما ظنكم
بقول الله تعالى :
{إِنَّمَا تُنْذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَٰنَ بِالْغَيْبِ ۖ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ}
صدق الله العظيم , [يس: 11]

فلماذا تعصون أمر الله وأنتم تعلمون أن الإمام المهدي يُحاجكم بكلام الله الذي يفقهه عالِمكُم وجاهِلكُم وذلك لأني أُحاجكم بآيات مُحكمات بينات هُن أم الكتاب ليتذكر أولوا الألباب
تصديقاً لقول الله تعالى :
{هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ }
صدق الله العظيم , [آل‌عمران: 7]

ولا ولن يتذكر إلا أولوا الألباب
تصديقاً لقول الله تعالى :
{ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُوْلُوا الأَلْبَابِ }
صدق الله العظيم

ويا أُمة الإسلام فهل ترون أنكم إذا استجبتم إلى دعوة الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني وتركتم المُبالغة في أنبياء الله ورسله ونافستم عباد الله المُسلمين بشكلٍ عام في حُب الله وقربه أنكُم قد ضللتم عن سواء السبيل لو استجبتم إلى دعوة الإمام المهدي الحق من ربكُم إذاً فأتوا ببرهانكم إن كنتم صادقين و أهدوا ناصر مُحمد اليماني وأنصاره إلى صراط هو أهدى سبيلاً وأقوم قيلاً إن كنتم فا علين ولن تفعلوا ولن تستطيعوا إلا أن تكفروا ثم تفتروا على الله بغير ما أنزل الله في مُحكم كِتابه أو تتبعوا المُفترين الذين يقولون على الله الكذب وهم يعلمون فإلى متى الإعراض والصمت عن الحق أم إنكم ترون ناصر مُحمد اليماني مُبتدعا" في دين الله ماليس فيه إذاً فلماذا تصمتون عن الفتوى في شأن ناصر مُحمد اليماني إن كنتُم صادقين أم إن ناصر مُحمد اليماني يُحاجكم بالآيات المُتشابهات وليس من الآيات البينات المُحكمات هُن أم الكتاب وهيهات هيهات ولكنكم تعلمون أني أحاجكم بآيات الكتاب المُحكمات هُن أم الكتاب لعالِمكُم وجاهلكم بلسانٍ عربيٌ مُبين أفلا تعقلون ؟

ويا أمة الإسلام جميعاً الذكر منهم و الأنثى لماذا تًكذبون عقولكم التي تُبصركم أن ناصر محمد اليماني يدعو إلى الحق ويهدي إلى صراط ٍ مُستقيم ثم تُعرضون عن فتوى عقولكم بالحق وتقولون بل نتبع أحاديث الثِقات وأنتم قد أعرضتُم عن الآيات المُحكمات هُن أم الكتاب ذكرى لِأولوا الألباب ألا وإن الإمام المهدي لا يطعن في أيُن من صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ثم أقول فبما أن الحديث ورد عن أبي هُريرة ثم أكذب أبي هُريرة وأطعن فيه وأعوذُ بالله أن أكون من الجاهلين فإذا استطاع المُنافقون أن يفتروا على مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فما يعجزهم أن يفتروا كذلك عن أبي هُريرة أفلا تَعقِلون وإنما أُكذب الحديث ذاته ما دام جاء مُخالفا" لمُحكم كِتاب الله أفلا تُؤمنون ويا أُمة الإسلام إني والله لا أُكذِب بسنة مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وهل تدرون لماذا وذلك لأني أخاطِبَكم بسنة مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الحق مُباشرةً من ذات القُرآن أم إنكم لا تعلمون ماهي سُنة مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بل هي سُنة الله في مُحكم كِتابه
تصديقاً لقول الله تعالى :
{يُرِيدُ اللّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ وَيَهْدِيَكُمْ سُنَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ وَيَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ}
صدق الله العظيم , [النساء: 26]

وإنما يُبين لكُم كتاب الله وكذلك المهدي المنتظر بعثه الله ليبين لكم كتاب الله لتعلموا ما أنزل اللهُ إليكم
تصديقاً لقول الله تعالى :
{وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ}
صدق الله العظيم , [النحل: 44]

ولم يتجاوز مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كِتاب الله شيئاً كما أمرهُ الله في
قول الله تعالى :
{۞ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ اتَّقِ اللَّهَ وَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَالْمُنَافِقِينَ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا ﴿1﴾ وَاتَّبِعْ مَا يُوحَىٰ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا ﴿2﴾ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا ﴿3﴾}
صدق الله العظيم , [الأحزاب]

إذاً مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إتبع ذِكر ربه القُرآن العظيم وكذلك أمركم الله ورسوله أن تتبعوا ذكره فلا تُخالفوا أمره إن كنتم تخشون الرحمن الذي أنزل القُرآن
تصديقاً لقول الله تعالى :
{إِنَّمَا تُنْذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ}
صدق الله العظيم , [يس: 11]

ويا عُلماء المُسلمين وأمتهم والله الذي لا إله غيره أن المهدي المنتظر لا يكفر بما جاء من عند الله بل يكفر بما جاء من عند غير الله من عند الطاغوت الشيطان الرجيم الذي أقسمُ ليصدكم والذين من قبلكم عن إتباع الصراط المُستقيم وماكان للمهدي المُنتظر الحق أن يتبع أهواءكم فلن تُغنوا عني من الله شيئاً ولا ولن أطيعكم وأتبع ذلك بقسم المهدي المُنتظر بربه الله الواحدُ القهار قسمُ العبدُ البار المُتبع للذِكر وليس قسمُ الكافرُ به أو الفاجر أني لا ولن أطيعكم أبداً حتى ولو وقف ضد المهدي المنتظر كافة البشر وحتى ولو عرضوا له ملكوت ديارهم وأموالهم جميعاً فلن يزيدني ذلك إلا إيماناً وتثبيتاً لأني من الموقنين بما علمني ربي ولست كمثل الناس الذين بآيات الله لا يوقنون وقولهم على الله بالظن يحتمل الصح ويحتمل الخطأ وأعوذُ بالله أن أكون من الجاهلين ويا أمة الإسلام إني المهدي المنتظر أفتيكم جميعاً أن من كفر بدعوة المهدي المنتظر ناصر مُحمد اليماني من كافة مُفتيي الديار وخُطباء المنابر فشهدوا أنه كفر بكتاب الله القُرآن العظيم وأنهُ إتبع كتاب الشيطان الرجيم فهو وليه من دون الله كمثل العنكبوت اتخذت بيتاً وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت وذلك لأن أعرض عن حبل الله المُتين ذي العروة الوثقى لا انفصام لها القُرآن العظيم الذي أمر الله
المؤمنين في مُحكم كتابه أن يعتصموا بحبل الله جميعاً البُرهان المُبين من رب العالمين
تصديقاً لقول الله تعالى :
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمْ بُرْهَانٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُبِينًا ﴿174﴾ فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا ﴿175﴾}
صدق الله العظيم , [النساء: 174]

ويا عُلماء المُسلمين وأمتهم إني أشهدُ الله وكفى بالله شهيداً أني أدعوكم إلى إتباع مُحكم كتاب الله القرآن العظيم وإلى الكُفر بما خالف لمُحكم كتاب الله القُرآن العظيم سواء يكون في السنة النبوية أو في التوراة أو في الإنجيل وذلك لأن القُرآن العظيم قد جعلهُ الله هو المُهيمن على التوراة والإنجيل والسنة النبوية فجعله المرجع لهم جميعاً إن كنتم مؤمنين بمُحكم
قول الله تعالى :
{وَكَيْفَ يُحَكِّمُونَكَ وَعِندَهُمُ التَّوْرَاةُ فِيهَا حُكْمُ اللّهِ ثُمَّ يَتَوَلَّوْنَ مِن بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُوْلَئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ (44)إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُواْ لِلَّذِينَ هَادُواْ وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُواْ مِن كِتَابِ اللّهِ وَكَانُواْ عَلَيْهِ شُهَدَاء فَلاَ تَخْشَوُاْ النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلاَ تَشْتَرُواْ بِآيَاتِى ثَمَنًا قَلِيلاً وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ (45)وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالأَنفَ بِالأَنفِ وَالأُذُنَ بِالأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَن تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَّهُ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (46)وَقَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِم بِعَيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَآتَيْنَاهُ الإِنجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ (47)وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الإِنجِيلِ بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فِيهِ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (48)وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِى مَآ آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (49)وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَآ أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللّهُ إِلَيْكَ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ أَن يُصِيبَهُم بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ (50)أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ (51)}
صدق الله العظيم , [المائدة]


ويا عُلماء المُسلمين من مُفتيي الديار وخُطباء المنابر لماذا تُعرضون عن الدعوة إلى الاحتكام إلى كتاب الله إن كنتُم مؤمنين بكتاب الله المحفوظ بين يديكم القُرآن العظيم أم إنكم من اليهود الذين تولوا عن الدعوة إلى الاحتكام إلى كتاب الله القُرآن العظيم في عصر تنزيله
وقال الله تعالى :

{إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ إِلاَّ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْعِلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللّهِ فَإِنَّ اللّهِ سَرِيعُ الْحِسَابِ (19)}
صدق الله العظيم , [آل عمران]

{أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوْتُواْ نَصِيباً مِّنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَى كِتَابِ اللّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِّنْهُمْ وَهُم مُّعْرِضُونَ (23) ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ لَن تَمَسَّنَا النَّارُ إِلاَّ أَيَّاماً مَّعْدُودَاتٍ وَغَرَّهُمْ فِي دِينِهِم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ (24)}
صدق الله العظيم , [آل عمران]

{كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ (110) لَن يَضُرُّوكُمْ إِلاَّ أَذًى وَإِن يُقَاتِلُوكُمْ يُوَلُّوكُمُ الأَدُبَارَ ثُمَّ لاَ يُنصَرُونَ (111) ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ أَيْنَ مَا ثُقِفُواْ إِلاَّ بِحَبْلٍ مِّنْ اللّهِ وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ وَبَآؤُوا بِغَضَبٍ مِّنَ اللّهِ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الْمَسْكَنَةُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُواْ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَيَقْتُلُونَ الأَنبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ (112)}
صدق الله العظيم , [آل عمران]

{لَّقَدْ سَمِعَ اللّهُ قَوْلَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ فَقِيرٌ وَنَحْنُ أَغْنِيَاء سَنَكْتُبُ مَا قَالُواْ وَقَتْلَهُمُ الأَنبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَنَقُولُ ذُوقُواْ عَذَابَ الْحَرِيقِ (181) ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنَّ اللّهَ لَيْسَ بِظَلاَّمٍ لِّلْعَبِيدِ (182) الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ عَهِدَ إِلَيْنَا أَلاَّ نُؤْمِنَ لِرَسُولٍ حَتَّىَ يَأْتِيَنَا بِقُرْبَانٍ تَأْكُلُهُ النَّارُ قُلْ قَدْ جَاءكُمْ رُسُلٌ مِّن قَبْلِي بِالْبَيِّنَاتِ وَبِالَّذِي قُلْتُمْ فَلِمَ قَتَلْتُمُوهُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (183)}
صدق الله العظيم , [آل عمران]

{أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُواْ نَصِيباً مِّنَ الْكِتَابِ يُؤْمِنُونَ بِالْجِبْتِ وَالطَّاغُوتِ وَيَقُولُونَ لِلَّذِينَ كَفَرُواْ هَؤُلاء أَهْدَى مِنَ الَّذِينَ آمَنُواْ سَبِيلاً (51) أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللّهُ وَمَن يَلْعَنِ اللّهُ فَلَن تَجِدَ لَهُ نَصِيراً (52)}
صدق الله العظيم , [النساء]

{أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُواْ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَن يَتَحَاكَمُواْ إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُواْ أَن يَكْفُرُواْ بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُضِلَّهُمْ ضَلاَلاً بَعِيداً (60) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْاْ إِلَى مَا أَنزَلَ اللّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنكَ صُدُوداً (61)}
صدق الله العظيم , [النساء]

{وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ أَنِ اقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ أَوِ اخْرُجُواْ مِن دِيَارِكُم مَّا فَعَلُوهُ إِلاَّ قَلِيلٌ مِّنْهُمْ وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُواْ مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتاً (66)}
صدق الله العظيم , [النساء]

{يَسْأَلُكَ أَهْلُ الْكِتَابِ أَن تُنَزِّلَ عَلَيْهِمْ كِتَاباً مِّنَ السَّمَاءِ فَقَدْ سَأَلُواْ مُوسَى أَكْبَرَ مِن ذَلِكَ فَقَالُواْ أَرِنَا اللّهِ جَهْرَةً فَأَخَذَتْهُمُ الصَّاعِقَةُ بِظُلْمِهِمْ ثُمَّ اتَّخَذُواْ الْعِجْلَ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ فَعَفَوْنَا عَن ذَلِكَ وَآتَيْنَا مُوسَى سُلْطَاناً مُّبِيناً (153) وَرَفَعْنَا فَوْقَهُمُ الطُّورَ بِمِيثَاقِهِمْ وَقُلْنَا لَهُمُ ادْخُلُواْ الْبَابَ سُجَّداً وَقُلْنَا لَهُمْ لاَ تَعْدُواْ فِي السَّبْتِ وَأَخَذْنَا مِنْهُم مِّيثَاقاً غَلِيظاً (154) فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ وَكُفْرِهِم بَآيَاتِ اللّهِ وَقَتْلِهِمُ الأَنْبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقًّ وَقَوْلِهِمْ قُلُوبُنَا غُلْفٌ بَلْ طَبَعَ اللّهُ عَلَيْهَا بِكُفْرِهِمْ فَلاَ يُؤْمِنُونَ إِلاَّ قَلِيلاً (155) وَبِكُفْرِهِمْ وَقَوْلِهِمْ عَلَى مَرْيَمَ بُهْتَاناً عَظِيماً (156) وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَـكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً (157)}
صدق الله العظيم , [النساء]

{وَإِن مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلاَّ لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيداً (159) فَبِظُلْمٍ مِّنَ الَّذِينَ هَادُواْ حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ طَيِّبَاتٍ أُحِلَّتْ لَهُمْ وَبِصَدِّهِمْ عَن سَبِيلِ اللّهِ كَثِيراً (160)}
صدق الله العظيم , [النساء]

{يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الأَرْضَ المُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللّهُ لَكُمْ وَلاَ تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنقَلِبُوا خَاسِرِينَ (21)}
صدق الله العظيم , [المائدة]

{مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً وَلَقَدْ جَاءتْهُمْ رُسُلُنَا بِالبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيراً مِّنْهُم بَعْدَ ذَلِكَ فِي الأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ (32)}
صدق الله العظيم , [المائدة]

{يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ لاَ يَحْزُنكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ مِنَ الَّذِينَ قَالُواْ آمَنَّا بِأَفْوَاهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِن قُلُوبُهُمْ وَمِنَ الَّذِينَ هِادُواْ سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ سَمَّاعُونَ لِقَوْمٍ آخَرِينَ لَمْ يَأْتُوكَ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ مِن بَعْدِ مَوَاضِعِهِ يَقُولُونَ إِنْ أُوتِيتُمْ هَـذَا فَخُذُوهُ وَإِن لَّمْ تُؤْتَوْهُ فَاحْذَرُواْ وَمَن يُرِدِ اللّهُ فِتْنَتَهُ فَلَن تَمْلِكَ لَهُ مِنَ اللّهِ شَيْئاً أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِدِ اللّهُ أَن يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (41)}
صدق الله العظيم , [المائدة]

{وَكَيْفَ يُحَكِّمُونَكَ وَعِندَهُمُ التَّوْرَاةُ فِيهَا حُكْمُ اللّهِ ثُمَّ يَتَوَلَّوْنَ مِن بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُوْلَـئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ (43)}
صدق الله العظيم , [المائدة]

{قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ هَلْ تَنقِمُونَ مِنَّا إِلاَّ أَنْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلُ وَأَنَّ أَكْثَرَكُمْ فَاسِقُونَ (59) قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَلِكَ مَثُوبَةً عِندَ اللّهِ مَن لَّعَنَهُ اللّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُوْلَـئِكَ شَرٌّ مَّكَاناً وَأَضَلُّ عَن سَوَاء السَّبِيلِ (60) وَإِذَا جَآؤُوكُمْ قَالُوَاْ آمَنَّا وَقَد دَّخَلُواْ بِالْكُفْرِ وَهُمْ قَدْ خَرَجُواْ بِهِ وَاللّهُ أَعْلَمُ بِمَا كَانُواْ يَكْتُمُونَ (61) وَتَرَى كَثِيراً مِّنْهُمْ يُسَارِعُونَ فِي الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَأَكْلِهِمُ السُّحْتَ لَبِئْسَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ (62) لَوْلاَ يَنْهَاهُمُ الرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ عَن قَوْلِهِمُ الإِثْمَ وَأَكْلِهِمُ السُّحْتَ لَبِئْسَ مَا كَانُواْ يَصْنَعُونَ (63) وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُواْ بِمَا قَالُواْ بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيراً مِّنْهُم مَّا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ طُغْيَاناً وَكُفْراً وَأَلْقَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ كُلَّمَا أَوْقَدُواْ نَاراً لِّلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللّهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ (64)}
صدق الله العظيم , [المائدة]

{لَقَدْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَأَرْسَلْنَا إِلَيْهِمْ رُسُلاً كُلَّمَا جَاءهُمْ رَسُولٌ بِمَا لاَ تَهْوَى أَنْفُسُهُمْ فَرِيقاً كَذَّبُواْ وَفَرِيقاً يَقْتُلُونَ (70) وَحَسِبُواْ أَلاَّ تَكُونَ فِتْنَةٌ فَعَمُواْ وَصَمُّواْ ثُمَّ تَابَ اللّهُ عَلَيْهِمْ ثُمَّ عَمُواْ وَصَمُّواْ كَثِيرٌ مِّنْهُمْ وَاللّهُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ (71)}
صدق الله العظيم , [المائدة]

{وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلاَّ الْفَاسِقُونَ}
صدق الله العظيم , [البقرة: 99]


ويا معشر مُفتيي الديار وخُطباء المُنابر وأمتهم إني أحاجكم بآيات بينات لعالمكم وجاهلكم
تصديقاً لقول الله تعالى :
{وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلاَّ الْفَاسِقُونَ}
صدق الله العظيم , [البقرة: 99]

فماذا تنتظرون وما هو عُذركم من عدم الاستجابة لِما يُحييكُم إن اتبعتم كتاب الله القُرآن العظيم الذي بين أيديكم ليحيي قُلوبِكُم بالقُرآن فتشعرون بحلاوة الإيمان أنهُ في الإخلاص في عبادة الرحمن وحده لا شريك له وذروا الشرك للشيطان وأوليائه و اتبعوني أهدكم صراطاً سويا" كان عند الله مرضياً لمن أراد أن يتبع رضوان الله ليعلمُ حقيقة اسم الله الأعظم من حين الاقتناع والإتباع فلا أتغنى لكم بالشعر ولا مُستعرض بالنثر بل أفصل لكم البيان الحق للذكر لمن أراد أن يتذكر فيخشى الله وعذاب اليوم الآخر لأني المهدي المنتظر بعثني الله شرطاً من أشراط الساعة الكُبر لأنذركم أن الشمس أدركت القمر تصديقاً لأحد أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهدي المنتظر لمن يشاء منكم أن يتقدم فيتبع الذكر قبل أن يسبق الليل النهار بسبب مرور كوكب سقر ليلة تبلغُ القلوب الحناجر يا معشر البشر المُعرضين عن الذكر من ربهم ومضى عليه بين أيديهم أكثر من (1430) عام وهم عنه مُعرضون إلا قليلاً من الأولين فأين تذهبون إن لم تتبعوا الداعي بالقُرآن المجيد ليهديكم إلى صراط العزيز الحميد ويا أمة الإسلام والله الذي لا إله غيره أن كافة عُلماء الفلك يعلمون أن الخسوف القمري لا يحدث إلا ليلة اكتمال البدر ويعلمون أن البدر يكتمل ليلة النصف من الشهر والسؤال الذي يوجهه المهدي المنتظر هو لماذا صار يخسف القمر في ليلة الرابع عشر وليس في ليلة الخامس عشر ليلة النصف من الشهر وسبقت فتوى المهدي المُنتظر لكافة البشر أن الشمس أدركت القمر فاجتمعت به وقد هو هلال في أول الشهر فتلاها والليل إذا يغشاها فغرب قبلها فتقدمته فغربت من بعده فاختفت عليكم ليلة الشهر الأولى فيكشف لكم الحق خسوف القمر بعد مرور ثلاثة عشر يوم من الإعلان لغرة الشهر حسب رؤيتكم الأولى لهلال الشهر وهو ابن ليلتين فأين ذهبت الليلة الأولى إن كنتم صادقين فإذا كان جوابكم لم تذهب فلا تكذب يامن تزعم أنك مُتبع للكتاب فتزعم أنك المهدي المُنتظر فتُحذر البشر إن الشمس أدركت القمر فنحن علماء الفلك لا نعلم بأي خلل ثم نُرد عليكم أن نحتكم إلى العقل فأفتوني كيف يغرب الهلال قبل غروب الشمس من بعد الاجتماع إن كنتم صادقين وأفتوني كيف يخسف القمر بعد مضي ثلاثة عشر يوم من غرة الشهر حسب إعلان أصحاب الرؤية الأولى فإن عجزتم فسوف يفتيكم المهدي المُنتظر وأقول وذلك لأنكم أصبحتُم ترون هلال الليلة الثانية من الشهر ولذلك يخسف القمر في ليلة الرابع عشر وبرغم أنه خسف أصلاً في ليلة الخامس عشر ليلة النصف من الشهر وإنما فاتت عليكم ليلته الأولى بسبب أن الشمس أدركت القمر فوالله لو كُنت أكلم جيش من البقر لفهمت الخبر من كثرة التكرار وأنتم لم تفهموا حتى يسبق الليل النهار فهل أنتم أضل من الأنعام سبيلاً أم إنكم أحسن من المهدي المُنتظر تأويلاً وأحسن تفسيراً
{ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ }
صدق الله العظيم

فاخبروني لماذا تجدون الهلال يغرب قبل غروب الشمس وأنتم تعلمون أنه قد تم الاقتران مُسبقاً فكيف ينفصل عنها هلال الشهر غرباً وأنتم تعلمون أنه ينفصلُ عنها شرقاً منذ بداية الدهر لا الشمس ينبغي لها أن تُدرك القمر ولا الليل سابق النهار ولكنكم دخلتم في عصر أشراط الساعة الكُبر يا من طال عليهم العُمر فقست قلوبهم عن الذكر قسوةُ الحجر واتبعتم أحاديث شياطين البشر الذين يُظهرون الإيمان ويبطنون الكُفر فأعرضتم مثلهم عن دعوة الاحتكام إلى الذكر رسالة الله المحفوظة من التحريف إلى كافة البشر فكيف تحسبون أنكم مهتدون وأنتم لم تقولوا سمعنا وأطعنا أم إنكم لستم بمُسلمين ولم يبق من الإسلام إلا اسمه ومن القُرآن إلا رسمه فو الله لن يستجيب لداعي الاحتكام إلى كتاب الله القُرآن العظيم إلا المُسلمون
تصديقاً لقول الله تعالى :
{وَمَا أَنتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَن ضَلَالَتِهِمْ إِن تُسْمِعُ إِلَّا مَن يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مُّسْلِمُونَ}
صدق الله العظيم , [الروم: 53]


وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

مُفتي البشر بالبيان الحق للذكر خليفة الله المُنتظر و الأخير الإمام ناصر مُحمد اليماني.
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 02-09-2013, 01:50 AM
ابوعبدالله الحسيني غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: 10-02-2013
العمر: 46
المشاركات: 44
افتراضي

بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 02-09-2013, 10:50 AM
الصورة الرمزية شاهر ابوزايد
شاهر ابوزايد غير متواجد حالياً
مشرف مجلس قبيلة الاخارسة
 
تاريخ التسجيل: 27-10-2011
الدولة: من الاردن ومقيم في دبي
المشاركات: 318
افتراضي

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 03-09-2013, 03:24 PM
الصورة الرمزية الشيخ الضبع الدسوقي
الشيخ الضبع الدسوقي غير متواجد حالياً
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: 27-06-2012
العمر: 59
المشاركات: 966
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
__________________
رحم الله إمرءً أحيا حقاً وأمات باطلاً ودحض الجور وأقام العدل
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 30-05-2015, 01:16 PM
أبوعمر النبريص غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: 30-05-2015
المشاركات: 33
افتراضي

جزاكم الله خيرا
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا وحبيبنا محمد
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 09-12-2015, 08:28 PM
عدلي الخطيب غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: 20-03-2015
الدولة: أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة
المشاركات: 33
افتراضي

جزاك الله خيراً
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 01-08-2016, 10:32 PM
عاليه جاسم غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: 01-08-2016
المشاركات: 10
افتراضي

جزاكم الله خيراً
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 09-10-2016, 04:59 PM
الصورة الرمزية رضا حميد
رضا حميد غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: 07-10-2016
الدولة: البرلس كفر الشيخ
العمر: 44
المشاركات: 11
افتراضي

جزاكم الله خيرا وجعله فى ميزان حسناتكم مشكور على الموضوع الجميل
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب : تاريخ الخلفاء للسيوطى ,,, (2) حسن جبريل العباسي مجلس الاشراف العباسيين العام 1 24-03-2017 04:38 PM
نهاية الارب في معرفة انساب العرب . ابو العباس القلقشندي الفزاري د ايمن زغروت مكتبة الانساب و تراجم النسابين 7 02-03-2017 06:38 AM
تحفة السلطان في النسب والنسب القاسمي : السيد حسين الحسينى الزرباطى. (1) ابن الوجيه مكتبة الانساب و تراجم النسابين 23 03-09-2016 12:22 AM
~{ الحق هل تعرف اهلة }~ عثمان علي عليان الاسلام باقلامنا 2 08-06-2015 02:28 PM
نفحة عبير محمد محمود فكرى الدراوى هذا هو الحب فتعال نحب 1 26-12-2009 11:42 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 04:05 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه