..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
نسب الرميجات لأي قبيلة تنتمي
بقلم : سامر الحسكور
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: بيان من الشريف حسين بن عبدالاله الحياري أحد شيوخ أشراف بني حسين (آخر رد :السويقي الحسني)       :: من بعد فرقاك ي الغالي (آخر رد :ابو جهاد)       :: قبيلة فهم في التاريخ و النسب (آخر رد :ابو جهاد)       :: صفة الحضرة الإلهية (آخر رد :ابو جهاد)       :: الاسر الحاكمة من عنزة - ملوك ال سعود و امراء ال صباح و ال خليفة (آخر رد :ابو جهاد)       :: ازاى تعرف القطن الخام؟ (آخر رد :ابو جهاد)       :: الفرق بين الانساب والارحام والاصهار (آخر رد :ابو جهاد)       :: سؤال عن النسب (آخر رد :عبدالكريم جبيلات)       :: نسب آل علام بالبداري (آخر رد :أبوالوفا بدوي الشريف)       :: عرب الكليبات (آخر رد :أبوالوفا بدوي الشريف)      



مجلس الاشراف العباسيين العام ذرية العباس بن عبد المطلب

Like Tree10Likes
  • 3 Post By حسن جبريل العباسي
  • 1 Post By شكرية العباسى
  • 2 Post By أبو مروان
  • 1 Post By حسن جبريل العباسي
  • 1 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 1 Post By حسن جبريل العباسي
  • 1 Post By ضرغام الهاشمي

إضافة رد
قديم 27-02-2011, 10:28 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) عبدالله بن عباس ... حبر الأمة ,,,

عبدالله بن عباس
بحر العلم والفقه والمعرفة

عبد الله بن عباس بن عبد المطلب بن هاشم، ابن عم النبي صلى الله عليه وسلم، حبر الأمة وفقيهها وإمام التفسير، ولد ببني هاشم قبل عام الهجرة بثلاث سنين، وكان النبي صلى الله عليه وسلم دائم الدعاء له فدعا له أن يملأ الله جوفه علما وأن يجعله صالحا. وكان النبي صلى الله عليه وسلم يدنيه منه وهو طفل ويربّت على كتفه وهو يقول: " اللهم فقهه في الدين وعلمه التأويل".

توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وعمر ابن عباس لا يتجاوز ثلاث عشرة سنة، وقد روي له 1660 حديثا.. ... وكان أبن عباس مقدما عند عثمان بن عفان وأبوبكر الصديق ثم جعله على بن أبى طالب واليا على البصرة.



ولغزارة علم أبن عباس رضي الله عنه، لقب بالبحر إذ أنه لم يتعود أن يسكت عن أمر سُئل عنه، فإن كان الأمر في القرآن الكريم أخبر به، وإن كان عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبر به، وإن كان من سيرة أحد الصحابة أخبر به، فإن لم يكن في شيء من هؤلاء قدم رأيه فيه،

ومن شدة اتقانه فقد قرأ سورة البقرة .. وفسرها آية آية وحرفا حرفا... ولشدة ايمانه أنه لما أراد أن يتعالج من ماء فى عينيه فقيل له: إنك تمكث كذا وكذا يوما لا تصلي إلا مضطجعا.. فكره ذلك. وقد قال رضي الله عنه: سلوني عن التفسير... فإن ربي وهب لي لسانا سؤولا وقلبا عقولا.

كان عمر بن الخطاب يحرص على مشورته في كل أمر كبير، وكان يلقبه بفتى الكهول. وكان إذا ذكره قال: ذاكم كهل الفتيان.

ويصفه سعد بن أبى وقاص بهذه الكلمات:
" ما رأيت أحدا أحضر فهما، ولا أكبر لبّا، ولا أكثر علما، ولا أوسع حلما من ابن عباس.. ولقد رأيت عمر يدعوه للمعضلات، وحوله أهل بدر من المهاجرين والأنصار فيتحدث ابن عباس، ولا يجاوز عمر قوله"

قال طاووس:
أدركت سبعين شيخا من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم فتركتهم وأنقطعت إلى هذا الفتى، يقصد ابن عباس، فاستغنيت به عنهم.

وقال مسروق:
إذا رأيت ابن عباس قلت .. أجمل الناس فإن هو تكلم قلت .. أفصح الناس فإن هو حدث قلت .. أبلغ الناس.

وقال ابن عمر:
ابن عباس أعلم الناس بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم.

قال عطاء بن أبى ربّاح:
ما رأيت مجلسا أكرم من مجلس ابن عباس ، ولا أعظم جفنة ولا أكثر علما، أصحاب القرآن في ناحية، وأصحاب الفقه في ناحية ، وأصحاب الشعر في ناحية، يوردهم في واد رحب.

قال مجاهد:
كنت إذا رأيت ابن عباس يفسر القرآن أبصرت على وجهه نورا.

يقول عن نفسه:
ان كنت لأسأل عن الأمر الواحد، ثلاثين من أصحاب رسول الله.

ويعطينا صورة لحرصه على إدراكه الحقيقة والمعرفة فيقول:
" لما قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم
قلت لفتى من الأنصار: هلمّ فلنسأل أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم،
فانهم اليوم كثير. فقال: يا عجبا لك يا بن عباس!! أترى الناس يفتقرون إليك، وفيهم من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم من ترى؟؟ فترك ذلك،

وأقبلت أنا أسأل أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم.. فان كان ليبلغني الحديث عن الرجل، فآتي إليه وهو قائل في الظهيرة، فأتوسّد ردائي على بابه، يسفي الريح عليّ من التراب، حتى ينتهي من مقيله، ويخرج فيراني، فيقول:
يا ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم ما جاء بك..؟؟ هلا أرسلت اليّ فآتيك.؟
فأقول لا، أنت أحق بأن أسعى إليك، فأسأله عن الحديث وأتعلم منه"..!!

سئل ابن عباس يوما: " أنّى أصبت هذا العلم"..؟ فأجاب:" بلسان سؤول.. وقلب عقول"..
فبلسانه المتسائل دوما، وبعقله الفاحص أبدا، ثم بتواضعه ودماثة خلقه، صار ابن عباس" حبر هذه الأمة..

كان تنوّع ثقافته، وشمول معرفته ما يبهر الألباب.. فهو الحبر الحاذق الفطن في كل علم.. في تفسير القرآن وتأويله وفي الفقه.. وفي التاريخ.. وفي لغة العرب وآدابهم، ومن ثمّ فقد كان مقصد الباحثين عن المعرفة، يأتيه الناس أفواجا من أقطار الإسلام، ليسمعوا منه، وليتفقهوا عليه..

حدّث أحد أصحابه ومعاصريه فقال:
" لقد رأيت من ابن عباس مجلسا، لو أن جميع قريش فخرت به ،لكان لها به الفخر.. رأيت الناس اجتمعوا على بابه حتى ضاق بهم الطريق، فما كان أحد يقدر أن يجيء ولا أن يذهب.. فدخلت عليه فأخبرته بمكانهم على بابه، فقال لي: ضع لي وضوءا، فتوضأ وجلس..
وقال: أخرج إليهم، فادع من يريد أن يسأل عن القرآن وتأويله.. فخرجت فآذنتهم: فدخلوا حتى ملؤا البيت، فما سالوا عن شيء الا اخبرهم وزاد.. ثم قال لهم: اخوانكم.. فخرجوا ليفسحوا لغيرهم.

ثم قال لي: أخرج فادع من يريد أن يسأل عن الحلال والحرام..
فخرجت فآذنتهم: فدخلوا حتى ملؤا البيت، فما سألوا عن شيء الا أخبرهم وزادهم.. ثم قال: اخوانكم.. فخرجوا..

ثم قال لي: ادع من يريد أن يسأل عن الفرائض،
فآذنتهم، فدخلوا حتى ملؤا البيت،ما سألوه عن شيء الا أخبرهم وزادهم..

ثم قال لي: ادع من يريد أن يسال عن العربية ، والشعر.. فآذنتهم فدخلوا حتى ملؤا البيت، فما سألوه عن شيء الا أخبرهم وزادهم"!!

وكان ابن عباس يمتلك إلى جانب ذاكرته القوية، بل الخارقة،ذكاء نافذا، وفطنة بالغة.. كانت حجته كضوء الشمس الساطع، ووضوحا، وبهجة.. وهو في حواره ومنطقه، لا يترك خصمه مفعما بالاقتناع وحسب، بل ومفعما بالغبطة من روعة المنطق وفطنة الحوار..

مع غزارة علمه، ونفاذ حجته، لم يكن يرى في الحوار والمناقشة معركة ذكاء، يزهو فيها بعلمه، ثم بانتصاره على خصمه.. بل كان يراها سبيلا قويما لرؤية الصواب ومعرفته..

ولطالما روّع الخوارج بمنطقه الصارم العادل.. فقد بعث به الامام على بن أبى طالب رضى الله عنه .. ذات يوم إلى طائفة كبيرة منهم فدار بينه وبينهم حوار رائع وجّه فيه الحديث وساق الحجة بشكل يبهر الألباب.. ومن ذلك الحوار الطويل هذه الفقرة..

سألهم ابن عباس: " لماذا تنقمون من عليّ..؟" قالوا: " ننقم منه ثلاثا:
أولاهنّ: أنه حكّم الرجال في دين الله .. والله يقول ان الحكم الا لله..
والثانية: أنه قاتل، ثم لم يأخذ من مقاتليه سبيا ولا غنائم، فلئن كانوا كفارا، فقد حلّت أموالهم، وان كانوا مؤمنين فقد حرّمت عليه دماؤهم..!!
والثالثة: رضي عند التحكيم أن يخلع عن نفسه صفة أمير المؤمنين، استجابة لأعدائه، فان لم يكن أمير المؤمنين، فهو أمير الكافرين.."

وأخذ ابن عباس يفنّد أهواءهم فقال:
" أما قولكم: انه حكّم الرجال في دين الله ، فأيّ بأس..؟
إن الله يقول:
(يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْتُلُواْ الصَّيْدَ وَأَنتُمْ حُرُمٌ وَمَن قَتَلَهُ مِنكُم مُّتَعَمِّداً فَجَزَاء مِّثْلُ مَا قَتَلَ مِنَ النَّعَمِ يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِّنكُمْ)،
فنبؤني بالله: أتحكيم الرجال في حقن دماء المسلمين أحق وأولى، أم تحكيمهم في أرنب ثمنها درهم.؟ تلعثم زعماؤهم تحت وطأة هذا المنطق الساخر والحاسم،

واستأنف حبر الأمة حديثه:
"وأما قولكم: انه قاتل فلم يسب ولم يغنم، فهل كنتم تريدون أن يأخذ عائشة زوج الرسول صلى الله عليه وسلم وأم المؤمنين سبيا، ويأخذ أسلابها غنائم..؟؟
وهنا كست وجوههم صفرة الخجل، وأخذوا يوارون وجوههم بأيديهم،

وانتقل ابن عباس إلى الثالثة:
"أما قولكم: انه رضي أن يخلع عن نفسه صفة أمير المؤمنين، حتى يتم التحكيم، فاسمعوا ما فعله الرسول صلى الله عليه وسلم يوم الحديبية، إذ راح يملي الكتاب الذي يقوم بينه وبين قريش، فقال للكاتب: اكتب هذا ما قاضى عليه محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم. فقال مبعوث قريش: والله لو كنا نعلم أنك رسول الله ما صددناك عن البيت ولا قاتلناك. فاكتب: هذا ما قاضى عليه محمد بن عبد الله، فقال لهم الرسول صلى الله عليه وسلم: والله اني لرسول الله وان كذبتم، ثم قال لكاتب الصحيفة: أكتب ما يشاءون: أكتب: هذا ما قاضى عليه محمد بن عبد الله "صلى الله عليه وسلم .

استمرّ الحوار بين ابن عباس والخوارج على هذا النسق الباهر المعجز، وما كاد ينتهي النقاش بينهم حتى نهض منهم ألفان، معلنين أقتناعهم، ومعلنين خروجهم من خصومة الامام عليّ.

لم يكن ابن عباس يمتلك هذه الثروة الكبرى من العلم فحسب. بل كان يمتلك معها ثروة أكبر، من أخلاق العلم وأخلاق العلماء. فهو في جوده وسخائه أمام وعالم..انه ليفيض على الناس من ماله، بنفس السماح الذي يفيض به عليهم من علمه. ولقد كان معاصروه يتحدثون عنه فيقولون: "ما رأينا بيتا أكثرطعاما، ولا شرابا، ولا فاكهة، ولا علما من بيت ابن عباس".

وهو طاهر القلب، نقيّ النفس، لا يحمل لأحد ضغنا ولا غلا. وهوايته التي لا يشبع منها، هي تمنّيه الخير لكل من يعرف
ومن لا يعرف من الناس.

فيقول عن نفسه:
"اني لآتي على الآية من كتاب الله فأود لو أن الناس جميعا علموا مثل الذي أعلم. واني لأسمع بالحاكم من حكام المسلمين يقضي بالعدل، ويحكم بالقسط، فأفرح به وأدعو له ومالي عنده قضيّة. واني لأسمع بالغيث يصيب للمسلمين أرضا فأفرح به، ومالي بتلك الأرض سائمة.

وهو عابد قانت أوّأب، يقوم من الليل، ويصوم من الأيام، ولا تخطئ العين مجرى الدموع تحت خديّه، إذ كان كثير البكاء كلما صلى، وكلما قرأ القرآن فاذا بلغ في قراءته بعض آيات الزجر والوعيد، وذكر الموت،والبعث علا نشيجه ونحيبه. وهو إلى جانب هذا شجاع، أمين، حصيف..

ولقد كان له في الخلاف بين عليّ ومعاوية آراء تدلّ على امتداد فطنته، وسعة حيلته. وهو يؤثر السلام على الحرب، والرفق على العنف. والمنطق على القسر،

عندما همّ الحسين بالخروج إلى العراق إصلاحا للإسلام زيادا، ويزيد، تعلق ابن عباس به واستمات في محاولة منعه. فلما بلغه فيما بعد نبأ استشهاده، أقضّه الحزن عليه، ولزم داره.

في كل خلاف ينشب بين مسلم ومسلم، لم تكن تجد ابن عباس الا حاملا راية السلم، والتفاهم واللين، صحيح أنه خاض المعركة مع الامام عليّ ضد معاوية. ولكنه فعل ذلك لأن المعركة في بدايتها كانت تمثل ردعا لازما لحركة انشقاق رهيبة، تهدد وحدة الدين ووحدة المسلمين

توفي حَبر هذه الأمة الصحابي عبد الله بن عباس سنة 68 هجرية بالطائف ... وقد نزل في قبره وتولى دفنه على بن عبدالله ومحمد بن الحنفية ، والعباس بن محمد بن عبدالله بن العباس .

******************************



التعديل الأخير تم بواسطة حسن جبريل العباسي ; 23-11-2013 الساعة 07:17 PM
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2011, 03:13 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية خليل طه العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي

رحمك الله ياجدنا عبدالله بن العباس
خليل طه العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2011, 03:23 AM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبيلة مطير
 
الصورة الرمزية خليل المطيري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

جزاك الله خيراااااااا
اخي اسلام علي هذا العلم من اعلام الاسلام
توقيع : خليل المطيري


جمر انتي يا مطير وشيوخك غوالي
كلمتهم ما فيها عيب واجولهم حكاوي
وين ماتـــرح الناس حـوالـيكـ يجوكـ
كلمتكـ حق ما فيها ريب تبجي انت
مــــطـيــــري يا غالي
خـلــيــل المــطـيـــري



خليل المطيري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-04-2011, 06:49 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

شكر لك وبارك الله فيك على جهدكم الطيب
القطرس المري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-06-2011, 06:19 AM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
ابزبكر الطباخ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-07-2011, 12:02 AM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل السودان و القرن الافريقي
 
الصورة الرمزية معاوية على ابو القاسم
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Sudan

افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين يشهد الله انى منذو ما عرفت ان الرسول دعا له بعطاء التفسير والتاؤيل ما ارتاحت نفسى الا له ولا اقنع من التفاسير الا تفسيره ولهو كذلك والله جمعنا الله به ولو بجوار جنته فى الفردوس العلى حفيد العباس _ ملك العرب _ غردق الصغير
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
معاوية على ابو القاسم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-04-2012, 02:53 AM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

رحم الله جدنا عبد الله بن العباس وشكرا وجزاك اله خير ارجو التواصل مع العباسين جميعا بالمنتدى لنحيى تراث العباسين وجزاكم الله خيرا اخوكم حفيد ابن العباس
حفيد ابن العباس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-09-2013, 01:08 AM   رقم المشاركة :[8]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) عبد الله بن عباس البحر ,,,

عبد الله بن عباس البحر

حبر الأمة ، وفقيه العصر ، وإمام التفسير أبو العباس عبد الله ،


ابن عم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- العباس بن عبد المطلب شيبة بن هاشم ، واسمه عمرو بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر القرشي الهاشمي المكي الأمير -رضي الله عنه.

مولده بشعب بني هاشم قبل عام الهجرة بثلاث سنين .

صحب النبي -صلى الله عليه وسلم- نحوا من ثلاثين شهرا ، وحدث عنه بجملة صالحة ، وعن عمر ، وعلي ، ومعاذ ، ووالده ، وعبد الرحمن بن عوف ، وأبي سفيان صخر بن حرب ، وأبي ذر ، وأبي بن كعب ، وزيد بن ثابت وخلق .

وقرأ على أبي ، وزيد .

قرأ عليه مجاهد ، وسعيد بن جبير ، وطائفة .

روى عنه ; ابنه علي ، وابن أخيه عبد الله بن معبد ، ومواليه ; عكرمة ، ومقسم ، وكريب ، وأبو معبد نافذ ، وأنس بن مالك ، وأبو الطفيل ، وأبو أمامة بن سهل ، وأخوه كثير بن العباس ، وعروة بن الزبير ، وعبيد الله بن عبد الله ، وطاوس ، وأبو الشعثاء جابر ، وعلي بن الحسين .

وسعيد بن جبير ، ومجاهد بن جبر ، والقاسم بن محمد ; وأبو صالح السمان ، وأبو رجاء العطاردي ، وأبو العالية ، وعبيد بن عمير ، وابنه عبد الله ، وعطاء بن يسار ، وإبراهيم بن عبد الله بن معبد ، وأربدة التميمي صاحب التفسير ، وأبو صالح باذام ، وطليق بن قيس الحنفي ، وعطاء بن أبي رباح ، والشعبي ، والحسن ، وابن سيرين ; ومحمد بن كعب القرظي ، وشهر بن حوشب ، وابن أبي مليكة ، وعمرو بن دينار ، وعبيد الله بن أبي يزيد ، وأبو جمرة نصر بن عمران الضبعي ، والضحاك بن مزاحم ، وأبو الزبير المكي ، وبكر بن عبد الله المزني ، وحبيب بن أبي ثابت ، وسعيد بن أبي الحسن ، وإسماعيل السدي ، وخلق سواهم .

وفي " التهذيب " : من الرواة عنه مائتان سوى ثلاثة أنفس .
وأمه هي أم الفضل لبابة بنت الحارث بن حزن بن بجير الهلالية من هلال بن عامر .

وله جماعة أولاد ; أكبرهم العباس ، وبه كان يكنى ، وعلي أبو الخلفاء ، وهو أصغرهم ، والفضل ، ومحمد ، وعبيد الله ، ولبابة ، وأسماء .

وكان وسيما ، جميلا ، مديد القامة ، مهيبا ، كامل العقل ، ذكي النفس ، من رجال الكمال .

وأولاده ; الفضل ، ومحمد ، وعبيد الله ، ماتوا ولا عقب لهم .
ولبابة ولها أولاد وعقب من زوجها علي بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب ،
وبنته الأخرى أسماء وكانت عند ابن عمها عبد الله بن عبيد الله بن العباس ، فولدت له حسنا ، وحسينا .

انتقل ابن عباس مع أبويه إلى دار الهجرة سنة الفتح ، وقد أسلم قبل ذلك ، فإنه صح عنه أنه قال :
كنت أنا وأمي من المستضعفين ; أنا من الولدان ، وأمي من النساء .

روى خالد الحذاء ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال :
مسح النبي -صلى الله عليه وسلم- رأسي ، ودعا لي بالحكمة .

شبيب بن بشر : عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال :
دخل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- المخرج وخرج ، فإذا تور مغطى ;
قال : من صنع هذا ؟ فقلت : أنا . فقال : اللهم علمه تأويل القرآن .

قال ابن شهاب : عن عبيد الله ; عن ابن عباس ، قال :
أقبلت على أتان ، وقد ناهزت الاحتلام ، ورسول الله -صلى الله عليه وسلم- يصلي بالناس بمنى .

وروى أبو بشر ، عن سعيد بن جبير : عن ابن عباس ، قال :
توفي النبي -صلى الله عليه وسلم- وأنا ابن عشر .

رواه شعبة وغيره عنه .

وقال هشيم : أخبرنا أبو بشر عن سعيد ، عنه :
جمعت المحكم في عهد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وقبض وأنا ابن عشر حجج .

وقال شعبة : عن أبي إسحاق ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، قال :
توفي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وأنا ابن خمس عشرة سنة ، وأنا ختين .

قال الواقدي :
لا خلاف أنه ولد في الشعب ، وبنو هاشم محصورون ، فولد قبل خروجهم منه بيسير ، وذلك قبل الهجرة بثلاث سنين .
ألا تراه يقول : وقد راهقنا الاحتلام . وهذا أثبت مما نقله أبو بشر في سنه .

قال أحمد بن حنبل فيما رواه ابنه عبد الله عنه :
حديث أبي بشر عندي واه ، قد روى أبو إسحاق ، عن سعيد فقال : خمس عشرة ، وهذا يوافق حديث عبيد الله بن عبد الله .

قال الزبير بن بكار :
توفي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ولابن عباس ثلاث عشرة سنة .

قال أبو سعيد بن يونس :
غزا ابن عباس إفريقية مع ابن أبي سرح ; وروى عنه من أهل مصر خمسة عشر نفسا .

قال أبو عبد الله بن منده :
أمه هي أم الفضل أخت أم المؤمنين ميمونة ، ولد قبل الهجرة بسنتين .

وكان أبيض ، طويلا ، مشربا صفرة ، جسيما ، وسيما ، صبيح الوجه ، له وفرة ، يخضب بالحناء ،
دعا له النبي -صلى الله عليه وسلم- بالحكمة .

قلت :
وهو ابن خالة خالد بن الوليد المخزومي .

سعيد بن سالم ، حدثنا ابن جريج قال :
كنا جلوسا مع عطاء في المسجد الحرام ، فتذاكرنا ابن عباس ; فقال عطاء : ما رأيت القمر ليلة أربع عشرة إلا ذكرت وجه ابن عباس .

إبراهيم بن الحكم بن أبان ; عن أبيه ، عن عكرمة ، قال :
كان ابن عباس إذا مر في الطريق ، قلن النساء على الحيطان : أمر المسك ، أم مر ابن عباس ؟

الزبير : حدثني ساعدة بن عبيد الله المزني ، عن داود بن عطاء ، عن زيد بن أسلم ، عن ابن عمر ;
أن عمر دعا ابن عباس ، فقربه . وكان يقول :
إني رأيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- دعاك يوما ، فمسح رأسك ، وتفل في فيك ،
وقال : اللهم فقهه في الدين وعلمه التأويل .

داود مدني ضعيف .

حماد بن سلمة وغيره ، عن عبد الله بن عثمان بن خثيم ، عن سعيد بن جبير ، عن عبد الله ، قال :
بت في بيت خالتي ميمونة ، فوضعت للنبي صلى الله عليه وسلم غسلا ، فقال :
من وضع هذا ؟ قالوا : عبد الله . فقال : اللهم علمه التأويل وفقهه في الدين .

أخبرنا إسحاق الأسدي ، أخبرنا ابن خليل أخبرنا اللبان ، أخبرنا الحداد ، أخبرنا أبو نعيم ، حدثنا محمد بن جعفر بن الهيثم ، حدثنا ابن أبي العوام ، حدثنا عبد الله بن بكر ، حدثنا حاتم بن أبي صغيرة ، عن عمرو بن دينار :
أن كريبا أخبره عن ابن عباس ، قال : صليت خلف النبي -صلى الله عليه وسلم- من آخر الليل ،
فجعلني حذاءه ، فلما انصرف ، قلت : وينبغي لأحد أن يصلي حذاءك وأنت رسول الله ؟
فدعا الله أن يزيدني فهما وعلما .

حاتم بن أبي صغيرة : عن عمرو بن دينار ، عن كريب ، عن ابن عباس :
أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- دعا له أن يزيده الله فهما ، وعلما .

ورقاء : سمعت عبيد الله بن أبي يزيد ، عن ابن عباس :
وضعت لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- وضوءا ، فقال : اللهم فقهه في الدين وعلمه التأويل .

وعن ابن عباس : دعا لي رسول الله بالحكمة مرتين .

كوثر بن حكيم - واه - عن نافع ، عن ابن عمر مرفوعا :
إن حبر هذه الأمة ابن عباس .

تفرد به عنه محمد بن يزيد الرهاوي .

عبد المؤمن بن خالد : عن ابن بريدة ، عن ابن عباس :
انتهيت إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- وعنده جبريل ،
فقال له جبريل : إنه كائن هذا حبر الأمة ، فاستوص به خيرا .

حديث منكر . تفرد به سعدان بن جعفر ، عن عبد المؤمن .

حماد بن سلمة : عن عمار بن أبي عمار ، عن ابن عباس ، قال :
كنت مع أبي عند النبي -صلى الله عليه وسلم- وكان كالمعرض عن أبي ، فخرجنا من عنده ،
فقال : ألم تر ابن عمك كالمعرض عني ؟ فقلت : إنه كان عنده رجل يناجيه . قال : أو كان عنده أحد ؟
قلت : نعم . فرجع إليه ، فقال : يا رسول الله ، هل كان عندك أحد ؟ فقال لي : هل رأيته يا عبد الله " ؟
قال : نعم . قال : ذاك جبريل فهو الذي شغلني عنك .

أخرجه أحمد في "مسنده" .

المنهال بن بحر :
حدثنا العلاء بن محمد ، عن الفضل بن حبيب ، عن فرات بن السائب ، عن ميمون بن مهران ، عن ابن عباس ، قال :
مررت برسول الله -صلى الله عليه وسلم- وعليه ثياب بيض نقية ، وهو يناجي دحية بن خليفة الكلبي ، وهو جبريل وأنا لا أعلم ;
فقال : من هذا ؟ فقال : ابن عمي . قال : ما أشد وسخ ثيابه ، أما إن ذريته ستسود بعده .
ثم قال لي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : رأيت من يناجيني ؟
قلت : نعم . قال : أما إنه سيذهب بصرك .
إسناده لين.

ثور بن زيد الديلي ، عن موسى بن ميسرة ;
أن العباس بعث ابنه عبد الله إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في حاجة ، فوجد عنده رجلا ، فرجع ، ولم يكلمه .
فلقي العباس رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بعد ذلك ، فقال : أرسلت إليك ابني ، فوجد عندك رجلا ، فلم يستطع أن يكلمه .
فقال : يا عم ! تدري من ذاك الرجل ؟ قال : لا . قال : ذاك جبريل لقيني ،
لن يموت ابنك حتى يذهب بصره ، ويؤتى علما .

روى سليمان بن بلال والدراوردي عن ثور نحوه ، وقد رواه محمد بن زياد الزيادي ، عن الدراوردي فقال :
عن أيوب ، عن موسى بن ميسرة ، عن بعض ولد العباس : فذكره .

زكريا بن أبي زائدة ، عن الشعبي :
دخل العباس على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فلم ير عنده أحدا ، فقال له ابنه عبد الله :
لقد رأيت عنده رجلا ; فسأل العباس النبي -صلى الله عليه وسلم- فقال : ذاك جبريل .

هذا مرسل .

حبان بن علي : عن رشدين بن كريب ، عن أبيه ، عن ابن عباس ، قال :
أتيت خالتي ميمونة ، فقلت : إني أريد أن أبيت الليلة عندكم . فقالت : وكيف تبيت ، وإنما الفراش واحد ؟
فقلت : لا حاجة لي به . أفرش إزاري ، وأما الوساد ، فأضع رأسي مع رءوسكما من وراء الوسادة .
قال : فجاء النبي -صلى الله عليه وسلم- فحدثته ميمونة بما قال ابن عباس ، فقال : هذا شيخ قريش .

إسناده ضعيف .

قرأت على إسحاق بن طارق ، أخبركم ابن خليل ، أخبرنا اللبان ، أخبرنا أبو علي المقرئ ، أخبرنا أبو نعيم ، حدثنا حبيب ، حدثنا عبد الله البغوي ، حدثنا داود بن عمرو ، حدثنا نافع بن عمر ، عن ابن أبي مليكة ، قال :
سئل ابن عباس : ما بلغ من هم يوسف ؟
قال : جلس يحل هميانه ، فصيح به ، يا يوسف ! لا تكن كالطير له ريش ، فإذا زنى ، قعد ليس له ريش .

صالح بن رستم الخزاز ، عن ابن أبي مليكة ;
صحبت ابن عباس من مكة إلى المدينة ، فكان إذا نزل ، قام شطر الليل . فسأله أيوب : كيف كانت قراءته ؟
قال : قرأ وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ فجعل يرتل ويكثر في ذلك النشيج .

ابن جريج ، عن ابن أبي مليكة ; قال ابن عباس : ذهب الناس وبقي النسناس . قيل : ما النسناس ؟ قال : الذين يشبهون الناس وليسوا بالناس .

ابن طاووس : عن أبيه ، عن ابن عباس : قال لي معاوية :
أنت على ملة علي ؟ قلت : ولا على ملة عثمان ، أنا على ملة رسول الله -صلى الله عليه وسلم .

وعن طاوس قال : ما رأيت أحدا أشد تعظيما لحرمات الله من ابن عباس .

جرير بن حازم ، عن يعلى بن حكيم ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال :
لما توفي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قلت لرجل من الأنصار : هلم نسأل أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فإنهم اليوم كثير ;
فقال : واعجبا لك يا ابن عباس ! أترى الناس يحتاجون إليك ، وفي الناس من أصحاب النبي عليه السلام من ترى ؟ فترك ذلك .
وأقبلت على المسألة ، فإن كان ليبلغني الحديث عن الرجل ، فآتيه وهو قائل ، فأتوسد ردائي على بابه ، فتسفي الريح علي التراب ، فيخرج ، فيراني ،
فيقول : يا ابن عم رسول الله ! ألا أرسلت إلي فآتيك ؟ فأقول : أنا أحق أن آتيك ، فأسألك .
قال : فبقي الرجل حتى رآني وقد اجتمع الناس علي ، فقال : هذا الفتى أعقل مني .

عبد الملك بن أبي سليمان ، عن سعيد بن جبير ، قال :
كان ناس من المهاجرين قد وجدوا على عمر في إدنائه ابن عباس دونهم . قال : وكان يسأله .
فقال عمر : أما إني سأريكم اليوم منه ما تعرفون فضله ; فسألهم عن هذه السورة : إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ
فقال بعضهم : أمر الله نبيه إذا رأى الناس يدخلون في دين الله أفواجا أن يحمده ويستغفره .
فقال عمر : يا ابن عباس ، تكلم .
فقال : أعلمه متى يموت ، أي : فهي آيتك من الموت ، فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ .
وروى نحوه أحمد في "مسنده" : حدثنا هشيم ، عن أبي بشر ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس .

محمد بن عمرو : عن أبي سلمة ، عن ابن عباس ، قال :
وجدت عامة علم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عند هذا الحي من الأنصار ، إن كنت لآتي الرجل منهم ،
فيقال : هو نائم ; فلو شئت أن يوقظ لي ، فأدعه حتى يخرج لأستطيب بذلك قلبه .

يزيد بن إبراهيم : عن سليمان الأحول ، عن طاوس ، عن ابن عباس ، قال :
إن كنت لأسأل عن الأمر الواحد ثلاثين من أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم.
إسناده صحيح .

ابن عيينة : عن أبي بكر الهذلي ، عن الحسن ، قال :
كان ابن عباس من الإسلام بمنزل ، وكان من القرآن بمنزل ، وكان يقوم على منبرنا هذا ،
فيقرأ البقرة وآل عمران ، فيفسرهما آية آية .
وكان عمر -رضي الله عنه- إذا ذكره ، قال : ذلك فتى الكهول ، له لسان سئول ، وقلب عقول .

إسرائيل : أخبرنا سماك ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال :
كل القرآن أعلمه إلا ثلاثا ; " الرقيم " و" غسلين " و" حنانا " .

يحيى بن يمان : عن عبد الملك بن أبي سليمان ، عن سعيد بن جبير ، قال :
قال عمر لابن عباس : لقد علمت علما ما علمناه .

عاصم بن كليب ، عن أبيه ، عن ابن عباس ، قال :
دعاني عمر مع الأكابر ، ويقول لي : لا تتكلم حتى يتكلموا ، ثم يسألني ، ثم يقبل عليهم ، فيقول :
ما منعكم أن تأتوني بمثل ما يأتيني به هذا الغلام الذي لم تستو شئون رأسه .

معمر ، عن الزهري ، قال : قال المهاجرون لعمر : ألا تدعو أبناءنا كما تدعو ابن عباس ؟ قال : ذاكم فتى الكهول ; إن له لسانا سئولا ، وقلبا عقولا .

موسى بن عبيدة ، عن يعقوب بن زيد ، قال :
كان عمر يستشير ابن عباس في الأمر إذا أهمه ، ويقول : غص غواص .

أبو يحيى الحماني : حدثنا عمرو بن ثابت ، عن أبيه ، عن سعيد بن جبير ، قال عمر :
لا يلومني أحد على حب ابن عباس .

وعن مجالد ، عن الشعبي قال :
قال ابن عباس : قال لي أبي : يا بني ! إن عمر يدنيك ، فاحفظ عني ثلاثا :
لا تفشين له سرا ، ولا تغتابن عنده أحدا ، ولا يجربن عليك كذبا

ابن علية : حدثنا أيوب ، عن عكرمة :
أن عليا حرق ناسا ارتدوا عن الإسلام ، فبلغ ذلك ابن عباس ، فقال : لم أكن لأحرقهم أنا بالنار ،
إن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال : لا تعذبوا بعذاب الله . وكنت قاتلهم لقوله -صلى الله عليه وسلم- :
من بدل دينه ، فاقتلوه . فبلغ ذلك عليا ، فقال : ويح ابن أم الفضل ، إنه لغواص على الهنات .

الواقدي : حدثنا أبو بكر بن أبي سبرة ، عن موسى بن سعد ، عن عامر ابن سعد بن أبي وقاص :
سمعت أبي يقول : ما رأيت أحدا أحضر فهما ، ولا ألب لبا ، ولا أكثر علما ، ولا أوسع حلما من ابن عباس ،
لقد رأيت عمر يدعوه للمعضلات فيقول : قد جاءت معضلة ، ثم لا يجاوز قوله ، وإن حوله لأهل بدر .

الواقدي : حدثنا موسى بن محمد التيمي ، عن أبيه ، عن مالك بن أبي عامر ، سمع طلحة بن عبيد الله يقول :
لقد أعطي ابن عباس فهما ، ولقنا ، وعلما ، ما كنت أرى عمر يقدم عليه أحدا .

الأعمش : عن مسلم بن صبيح عن مسروق ، عن عبد الله بن مسعود ، قال : لو أدرك ابن عباس أسناننا ما عشره منا أحد .
وفي رواية " ما عاشره " .

الأعمش ، حدثونا أن عبد الله قال : ولنعم ترجمان القرآن ابن عباس .

الأعمش : عن إبراهيم ، قال :
قال عبد الله : لو أن هذا الغلام أدرك ما أدركنا ، ما تعلقنا معه بشيء .

الواقدي : حدثنا مخرمة بن بكير ، عن أبيه ، عن بسر بن سعيد ، عن محمد بن أبي بن كعب ;
سمع أباه يقول - وكان عنده ابن عباس ، فقام - فقال :
هذا يكون حبر هذه الأمة ، أرى عقلا وفهما . وقد دعا له رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن يفقهه في الدين .

وعن عكرمة : سمعت معاوية يقول لي : مولاك والله أفقه من مات ومن عاش .

ويروى عن عائشة قالت : أعلم من بقي بالحج ابن عباس .
قلت :
وقد كان يرى متعة الحج حتما .

قرأت على إسماعيل بن عبد الرحمن ، أخبركم عبد الله بن أحمد الفقيه سنة سبع عشرة وست مائة ، أخبرنا محمد بن عبد الباقي ، أخبرنا علي بن محمد بن محمد الأنباري ، أخبرنا أبو الحسين بن بشران ، أخبرنا إسماعيل بن محمد ، أخبرنا أحمد بن منصور ، حدثنا عبد الرزاق ، أخبرنا معمر ، عن علي بن بذيمة عن يزيد بن الأصم ، عن ابن عباس ،
قال : قدم على عمر رجل ، فجعل عمر يسأله عن الناس ،
فقال : يا أمير المؤمنين ، قد قرأ القرآن منهم كذا وكذا .
فقلت : والله ما أحب أن يسارعوا يومهم هذا في القرآن هذه المسارعة .
قال : فزبرني عمر ،
ثم قال : مه . فانطلقت إلى منزلي مكتئبا حزينا ،
فقلت : قد كنت نزلت من هذا بمنزلة ، ولا أراني إلا قد سقطت من نفسه ، فاضطجعت على فراشي ، حتى عادني نسوة أهلي وما بي وجع ، فبينا أنا على ذلك ،
قيل لي : أجب أمير المؤمنين . فخرجت ، فإذا هو قائم على الباب ينتظرني ، فأخذ بيدي ، ثم خلا بي ،
فقال : ما الذي كرهت مما قال الرجل آنفا ؟
قلت : يا أمير المؤمنين ، إن كنت أسأت ، فإني أستغفر الله ، وأتوب إليه ، وأنزل حيث أحببت .
قال : لتخبرني .
قلت : متى ما يسارعوا هذه المسارعة ، يحتقوا ومتى ما يحتقوا ، يختصموا ، ومتى ما اختصموا ، يختلفوا ، ومتى ما يختلفوا ، يقتتلوا .
قال : لله أبوك . لقد كنت أكتمها الناس حتى جئت بها .

ابن سعد : أخبرنا أبو بكر بن محمد بن أبي مرة مكي ، حدثنا نافع بن عمر ، حدثني عمرو بن دينار :
أن أهل المدينة كلموا ابن عباس أن يحج بهم . فدخل على عثمان ، فأمره ، فحج ، ثم رجع ، فوجد عثمان قد قتل ;
فقال لعلي : إن أنت قمت بهذا الأمر الآن ، ألزمك الناس دم عثمان إلى يوم القيامة .

وعن عبيد الله بن عبد الله ، عن ابن عباس ، أنه قال لعلي لما قال :
سر فقد وليتك الشام ، فقال : ما هذا برأي ، ولكن اكتب إلى معاوية ، فمنه ، وعده ، قال : لا كان هذا أبدا .

وعن عكرمة : سمعت عبد الله يقول :
قلت لعلي : لا تحكم أبا موسى ، فإن معه رجلا ، حذرا ، مرسا ، قارحا من الرجال ، فلزني إلى جنبه ، فإنه لا يحل عقدةإلا عقدتها ، ولا يعقد عقدة إلا حللتها .
قال : يا ابن عباس ! فما أصنع ؟ إنما أوتى من أصحابي ، قد ضعفت نيتهم وكلوا .
هذا الأشعث يقول : لا يكون فيها مضريان أبدا . فعذرت عليا .

الواقدي : حدثنا ابن أبي الزناد ، عن أبيه ، عن عبيد الله بن عبد الله ، قال :
كان ابن عباس قد فات الناس بخصال ; بعلم ما سبق ، وفقه فيما احتيج إليه من رأيه ، وحلم ، ونسب ، ونائل .
وما رأيت أحدا أعلم بما سبقه من حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ولا بقضاء أبي بكر وعمر وعثمان منه ،
ولا أعلم بما مضى ، ولا أثقب رأيا فيما احتيج إليه منه . ولقد كنا نحضر عنده ،
فيحدثنا العشية كلها في المغازي ، والعشية كلها في النسب ، والعشية كلها في الشعر .

ابن جريج ، عن طاوس قال :
ما رأيت أورع من ابن عمر ، ولا أعلم من ابن عباس .

وقال مجاهد :
ما رأيت أحدا قط مثل ابن عباس . لقد مات يوم مات وإنه لحبر هذه الأمة .

الأعمش ، عن مجاهد ، قال :
كان ابن عباس يسمى البحر لكثرة علمه .

ابن أبي نجيح ، عن مجاهد قال :
ما سمعت فتيا أحسن من فتيا ابن عباس إلا أن يقول قائل : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم.

وعن طاوس ، قال :
أدركت نحوا من خمس مائة من الصحابة ، إذا ذاكروا ابن عباس ، فخالفوه ، فلم يزل يقررهم حتى ينتهوا إلى قوله .

قال يزيد بن الأصم :
خرج معاوية حاجا معه ابن عباس ، فكان لمعاوية موكب ، ولابن عباس موكب ممن يطلب العلم .

الأعمش : حدثنا أبو وائل قال :
خطبنا ابن عباس ، وهو أمير على الموسم ، فافتتح سورة النور ، فجعل يقرأ ، ويفسر ،
فجعلت أقول : ما رأيت ولا سمعت كلام رجل مثل هذا ، لو سمعته فارس ، والروم ، والترك ، لأسلمت .

وروى عاصم بن بهدلة ، عن أبي وائل مثله .

روى جويبر ، عن الضحاك ، قال :
ما رأيت بيتا أكثر خبزا ولحما من بيت ابن عباس .

سليم بن أخضر ، عن سليمان التيمي ، قال :
أنبأني من أرسله الحكم بن أيوب إلى الحسن ،
فسأله : من أول من جمع الناس في هذا المسجد يوم عرفة ؟ فقال : إن أول من جمع ابن عباس .

وعن مسروق قال : كنت إذا رأيت ابن عباس ،
قلت : أجمل الناس . فإذا نطق ، قلت : أفصح الناس . فإذا تحدث ، قلت : أعلم الناس .

قال القاسم بن محمد : ما رأيت في مجلس ابن عباس باطلا قط .

قال سفيان بن عيينة :
لم يدرك مثل ابن عباس في زمانه ، ولا مثل الشعبي في زمانه ، ولا مثل الثوري في زمانه .

أبو عامرالخزاز : عن ابن أبي مليكة :
صحبت ابن عباس من مكة إلى المدينة ، فكان يصلي ركعتين ، فإذا نزل ، قام شطر الليل ،
ويرتل القرآن حرفا حرفا ، ويكثر في ذلك من النشيج والنحيب .

معتمر بن سليمان : عن شعيب بن درهم ، عن أبي رجاء ، قال :
رأيت ابن عباس وأسفل من عينيه مثل الشراك البالي من البكاء .

عبد الوهاب الخفاف ، عن أبي أمية بن يعلى ، عن سعيد بن أبي سعيد ، قال :
كنت عند ابن عباس ، فجاءه رجل ، فقال : يا ابن عباس ! كيف صومك ؟
قال : أصوم الاثنين والخميس .
قال : ولم ؟
قال : لأن الأعمال ترفع فيهما ، فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم .

إسحاق بن سليمان الرازي :
سمعت أبا سنان ، عن حبيب بن أبي ثابت :
أن أبا أيوب الأنصاري أتى معاوية ، فشكا دينا ، فلم ير منه ما يحب . فقدم البصرة ، فنزل على ابن عباس ،
ففرغ له بيته ، وقال : لأصنعن بك كما صنعت برسول الله -صلى الله عليه وسلم-
ثم قال : كم دينك ؟ قال : عشرون ألفا . فأعطاه أربعين ألفا ، وعشرين مملوكا ، وكل ما في البيت .

وعن الشعبي وغيره :
أن عليا -رضي الله عنه- أقام بعد وقعة الجمل بالبصرة خمسين ليلة ، ثم سار إلى الكوفة ،
واستخلف ابن عباس على البصرة ، ووجه الأشتر على مقدمته إلى الكوفة ، فلحقه رجل فقال :
من استخلف أمير المؤمنين على البصرة ؟ قال : ابن عمه . قال : ففيم قتلنا الشيخ أمس بالمدينة ؟
قال : فلم يزل ابن عباس على البصرة حتى سار إلى صفين ، فاستخلف أبا الأسود بالبصرة على الصلاة ، وزيادا على بيت المال .

قلت :
وقد كان علي لما بويع ، قال لابن عباس : اذهب على إمرة الشام . فقال : كلا ،
أقل ما يصنع بي معاوية إن لم يقتلني الحبس ، ولكن استعمله ، وبين يديك عزله بعد ، فلم يقبل منه .
وكذلك أشار على علي أن لا يولي أبا موسى يوم الحكمين وقال :
ولني ، أو فول الأحنف ، فأراد علي ذلك ، فغلبوه على رأيه .

قال أبو عبيدة في تسمية أمراء علي يوم صفين :
فكان على الميسرة ابن عباس ، ثم رد بعد إلى ولاية البصرة .

ومما قال حسان -رضي الله عنه- فيما بلغنا :

إذا مـا ابـن عبـاس بـدا لك وجهه
رأيـت لـه فـي كـل أقوالـه فـضلا

إذا قـال لـم يـترك مقــالا لقائـل
بمنتظمــات لا تـرى بينهــا فـصلا

كـفى وشـفى ما في النفوس فلم يدع
لـذي أرب فـي الــقول جدا ولا هزلا

ســموت إلـى العليا بغـير مشـقة
فنلـــت ذراهــا لا دنيــا ولا وغلا

خــلقت حليفــا للمـروءة والنـدى
بليـجا ، ولم تخلـق كهامــا ولا خبلا

روى العتبي عن أبيه ، قال :
لما سار الحسين إلى الكوفة ، اجتمع ابن عباس ، وابن الزبير ، بمكة ، فضرب ابن عباس على جيب ابن الزبير ، وتمثل :
يـا لـك مـن قنـبرة بمعمر
خلا لك الجو فبيضي واصفري
ونقـري مـا شـئت أن تنقري
خلا لك والله يا ابن الزبير الحجاز ،
وذهب الحسين . فقال ابن الزبير : والله ما ترون إلا أنكم أحق بهذا الأمر من سائر الناس .
فقال : إنما يرى من كان في شك ، ونحن فعلى يقين .
لكن أخبرني عن نفسك : لم زعمت أنك أحق بهذا الأمر من سائر العرب ؟
فقال ابن الزبير : لشرفي عليهم .
قال : أيما أشرف ، أنت أم من شرفت به ؟
قال : الذي شرفت به زادني شرفا .
قال : وعلت أصواتهما حتى اعترض بينهما رجال من قريش ، فسكتوهما .

وعن عكرمة ، قال :
كان ابن عباس في العلم بحرا ينشق له الأمر من الأمور ، وكان النبي -صلى الله عليه وسلم- قال :
اللهم ألهمه الحكمة وعلمه التأويل
فلما عمي ، أتاه الناس من أهل الطائف ومعهم علم من علمه - أو قال كتب من كتبه - فجعلوا يستقرئونه ، وجعل يقدم ويؤخر ، فلما رأى ذلك ،
قال : إني قد تلهت من مصيبتي هذه ، فمن كان عنده علم من علمي ، فليقرأ علي ، فإن إقراري له كقراءتي عليه .
قال : فقرءوا عليه .
(تلهت : تحيرت ، والأصل ولهت كما قيل في وجاه تجاه ).

أبو عوانة : عن هلال بن خباب ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ،
أنه لم يكن يدخل الحمام إلا وحده ، وعليه ثوب صفيق ، يقول : إني أستحيي الله أن يراني في الحمام متجردا

أبو عوانة : عن أبي الجويرية ، قال : رأيت إزار ابن عباس إلى نصف ساقه أو فوق ذلك ، وعليه قطيفة رومية وهو يصلي .

رشدين بن كريب : عن أبيه ، قال :
رأيت ابن عباس يعتم بعمامة سوداء ، فيرخي شبرا بين كتفيه ومن بين يديه .

ابن جريج ، عن عثمان بن أبي سليمان ، أن ابن عباس كان يتخذ الرداء بألف .

أبو نعيم : حدثنا سلمة بن شابور ; قال رجل لعطية : ما أضيق كمك .
قال : كذا كان كم ابن عباس ، وابن عمر .

مالك بن دينار ، عن عكرمة : كان ابن عباس يلبس الخز ، ويكره المصمت .

عن عطية العوفي ، قال :
لما وقعت الفتنة بين ابن الزبير وعبد الملك ، ارتحل ابن عباس ومحمد بن الحنفية بأهلهما حتى نزلوا مكة ;
فبعث ابن الزبير إليهما : أن بايعا . فأبيا ، وقالا : أنت وشأنك لا نعرض لك ولا لغيرك ، فأبى ، وألح عليهما ،
وقال : والله لتبايعن ، أو لأحرقنكم بالنار . فبعثا أبا الطفيل عامر بن واثلة إلى شيعتهم بالكوفة ، فانتدب أربعة آلاف ، فحملوا السلاح ، حتى دخلوا مكة ، ثم كبروا تكبيرة سمعها أهل مكة ، وانطلق ابن الزبير من المسجد هاربا حتى دخل دار الندوة ، وقيل : بل تعلق بأستار الكعبة ، وقال : أنا عائذ ببيت الله .

قال : ثم ملنا إلى ابن عباس وابن الحنفية قد عمل حول دورهم الحطب ليحرقها ، فخرجنا بهم ، حتى نزلنا بهم الطائف .

ولأبي الطفيل الكناني حين منع ابن الزبير عبد الله بن عباس من الاجتماع بالناس ، كان يخافه ،
وإنما أخر الناس عن بيعة ابن عباس - أن لو شاء الخلافة - ذهاب بصره :

لا در در الليـــالي كــيف تضحكنـا
منهــا خــطوب أعــاجيب وتبكينــا

ومثـل ما تحـدث الأيــام مـن غـير
فـــي ابـن الزبير عن الدنيـا تسلينــا

كنـا نجــيء ابـن عبـاس فيقبسـنا
فقهـــا ويكســـبنا أجــرا ويهدينـا

ولا يــزال عبيــد اللــه مترعــة
جفانــه مطعمــا ضيفــا ومســكينا

فــالبر والــدين والدنيــا بدارهمـا
ننــال منهــا الــذي نبغــي إذا شينا

إن الرسـول هـو النـور الـذي كشفت
بـــه عمايــات ماضينــا وباقينــا

ورهطـه عصمـة فــي ديننـا ولهـم
فضـل علينــا وحــق واجــب فينـا

ففيـــم تمنعهــم منــا وتمنعنــا
منهـــم وتـــؤذيهم فينــا وتؤذينـا

لـــن يـؤتي اللـه إنسـانا ببغضهـم
فـي الـدين عزا ولا في الأرض تمكينــا
قال ابن عبد البر في ترجمة ابن عباس : هو القائل ما روي عنه من وجوه :

إن يـأخذ الله مـن عيني نورهما
ففــي لسـاني وقلبي منهما نور

قلبـي ذكـي وعقلي غير ذي دخل
وفـي فمـي صارم كالسيف مأثور

قال سالم بن أبي حفصة : عن أبي كلثوم ،
أن ابن الحنفية لما دفن ابن عباس ، قال : اليوم مات رباني هذه الأمة .

ورواه بعضهم ، فقال : عن " منذر الثوري " بدل " أبي كلثوم " .

قال حسين بن واقد المروزي : حدثنا أبو الزبير قال :
لما مات ابن عباس جاء طائر أبيض ، فدخل في أكفانه .

رواها الأجلح ، عن أبي الزبير ، فزاد : فكانوا يرون أنه علمه .

وروى عطاء بن السائب ، عن سعيد بن جبير نحوه ، وزاد : فما رئي بعد ، يعني الطائر .

حماد بن سلمة : عن يعلى بن عطاء ، عن بجير بن أبي عبيد ، قال :
مات ابن عباس بالطائف ، فلما خرجوا بنعشه ، جاء طير عظيم أبيض من قبل وج حتى خالط أكفانه ، ثم لم يروه ، فكانوا يرون أنه علمه .

قال ابن حزم في كتاب " الإحكام " جمع أبو بكر محمد بن موسى بن يعقوب بن المأمون أحد أئمة الإسلام فتاوى ابن عباس في عشرين كتابا .

أخبرنا أحمد بن سلامة في كتابه ، عن ابن كليب ، أخبرنا ابن بيان ، أخبرنا ابن مخلد ، أخبرنا الصفار ، حدثنا ابن عرفة ، حدثنا مروان بن شجاع : عن سالم الأفطس ، عن سعيد ; قال :
مات ابن عباس بالطائف ، فجاء طائر لم ير على خلقته ، فدخل نعشه ، ثم لم ير خارجا منه ، فلما دفن ، تليت هذه الآية على شفير القبر لا يدرى من تلاها
يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً الآية . . .

رواه بسام الصيرفي ، عن عبد الله بن يامين وسمى الطائر غرنوقا .

وروى فرات بن السائب ، عن ميمون بن مهران :
شهدت جنازة ابن عباس . . . بنحو من حديث سالم الأفطس .

فهذه قضية متواترة .

قال على بن المديني :
توفي ابن عباس سنة ثمان أو سبع وستين وقال الواقدي ، والهيثم ، وأبو نعيم : سنة ثمان
وقيل : عاش إحدى وسبعين سنة .

ومسنده ألف وست مائة وستون حديثا . وله من ذلك في "الصحيحين" خمسة وسبعون .
وتفرد البخاري له بمائة وعشرين حديثا ، وتفرد مسلم بتسعة أحاديث .




» المستدرك على الصحيحين » كتاب معرفة الصحابة رضي الله تعالى عنهم »

التعديل الأخير تم بواسطة حسن جبريل العباسي ; 23-09-2013 الساعة 01:23 AM
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-09-2013, 10:04 AM   رقم المشاركة :[9]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) برنامج مجالس الطيبين - سيدنا عبد الله بن عباس ,,,

برنامج مجالس الطيبين - سيدنا عبد الله بن عباس (1)


برنامج مجالس الطيبين - سيدنا عبد الله بن عباس (2)
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-09-2013, 10:09 AM   رقم المشاركة :[10]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) عبد الله بن عباس رضى الله عنة ... للشيخ مازن السرساوى ,,,

عبد الله بن عباس رضى الله عنة ... للشيخ مازن السرساوى
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-09-2013, 10:35 AM   رقم المشاركة :[11]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) في حب آل البيت - عبد الله بن عباس -: ترجمان القرآن ,,,

في حب آل البيت
- عبد الله بن عباس -: ترجمان القرآن


عبد الله بن عباس : أحلى المواقف والحكايات


في حب آل البيت عبد الله بن عباس حبر الأمة وبحر علومها


عبد الله بن عباس : ترجمان القرآن


عبد الله بن عباس : المحدث الواعظ الفقيه





توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-09-2013, 10:46 AM   رقم المشاركة :[12]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) رجال حول الرسول ... العباس وإبن عباس رضي الله عنهما ,,,

رجال حول الرسول ...
العباس وإبن عباس رضي الله عنهما



تروي الحلقة السادسة من برنامج "رجال حول الرسول"، الذي بثته قناة " العربية" الخميس 27-8-2009،قصة حياة الصحابيين العباس وعبدالله بن العباس رضي الله عنهما.

إلى الشرق من مكةَ المكرمة، وفي وادي مِنى، بالقربِ من موقع رميِ الجَمَرات، جرى حدثٌ مُهم في السنة الثالثةَ عشرةَ للبعثة النبوية، أدَّى إلى تحولٍ تاريخي في مسار الدعوةِ الإسلامية، وكان مقدمةً للهجرةِ النبويةِ إلى المدينةِ المنورة.

ذلك الحدثُ هو بيعةُ العقبةِ الكبرى، التي تمتْ ذاتَ ليلةٍ في موسم الحج. ففي منتصفِ تلك الليلة وفي سِرِّية تامة، بعيداً عن أعين قريش، التقى رسولُ الله صلى الله عليه وسلم، وفداً من يثرب يضم نحوَ سبعين رجلا، وبايعوه على النُصْرة. لكنَّ اللافت في ذلك اللقاء أن رجلاً لم يكن يُعلنُ إسلامَه حضر مع النبي صلى الله عليه وسلم، وبدأ يستوثقُ من القوم مَدى جِدِّيَتِهم في نُصرته. هذا الرجل هو العباسُ بن عبد المطلب عمُ النبيِّ صلى الله عليه وسلم.
خبرة العباس
هذا الأمر يشيرُ إلى دورِ العباس غيرِ المُعْلَنِ في نُصرة الرسولِ صلى الله عليه وسلم، بل يؤكدُ خبرته بالرجال، وقدرتَه التحليليةَ الفذة لمواقفهم، التي دفعتْ الرسولَ إلى اصطحابِه دونَ غيرِه، في بيعةِ العقبة الكبرى، حتى يشاركَه الرأيَ في ذلك الحدثِ الكبير.

كان العباسُ بنُ عبدِ المطلب من الأعمامِ المقربين للنبي صلى الله عليه وسلم، وكان أصغرَهم. وهما متقاربان في العُمُر، فقد وُلد العباسُ قبلَ مولدِ الرسول بعاميْن أو ثلاثة.

وكان العباس ثريا، لذلك أُسندت له سقايةُ الحجاج، وكانت من مَهماتِ بني هاشم.

لم يُعلن العباسُ رضي الله عنه إسلامَه، إلا عام الفتح، لكنَّ صلتَه القويةَ بالرسول صلى الله عليه وسلم، وبعضَ رواياتِ المقربين منه تُؤكد أن إسلامَه كان مبكرا، وأنه لم يهاجر إلى المدينة وبقي في مكة بطلبٍ من الرسولِ صلى الله عليه وسلم.

زعماءُ قريشٍ كانت تراودهم شكوكٌ بشأن موقفِ العباس، ولذلك أرغموه على الخروجِ معهم في غزوة بدر، فشارك فيها مع قريش، وأسَرَه المسلمون، ثم افتدى نفسَه وعددا ممن كان معَه بمالِه، وعاد إلى مكة.

وقبل فتح مكة في شهرِ رمضان من السنة الثامنة للهجرة، كان للعباسِ دورٌ كبير في تمهيدِ الأجواء لإنجاحِ هذا الفتح.

وقد ظهرتْ شخصيةُ العباسِ في أوضح صُوَرِها في غَزوة حُنَيْن بعد فتحِ مكة، عندما كان من القلةِ التي ثبتتْ حول الرسولَ في تلك الغزوة.

وساهم موقفُ العباس في تغييرِ نظرةِ كثيرٍ من الصحابة إليه، وتبيَّن لهمُ الدورُ العظيمُ الذي كان يقومُ به في مناصرةِ الرسول وخدمةِ الإسلام.

ولما تُوفي العباسُ في المدينة المنورة في الرابعَ عشر من شَهْرِ رجب، سنة اثنتين وثلاثين للهجرة، في أواخرِ فترة خلافةِ عثمان، شارك كثيرون في تشييعِ جنازته إلى مكانِ دفنه في مَقبرة البقيع.
عبدالله بن العباس
وللعباس كثيرٌ من الأبناء، من أبرزهم الفضل. وأشهرِهم عبدُ الله، الملقبُ بِحَبْرِ الأمة. وقد ارتحل في أواخرِ حياته إلى الطائف.

شخصيةُ هذا الصحابي الجليل، تُعَدُّ نموذجا لأهل العلم، الذين يَنأَوْن بأنفسِهم عن الفتن. وهذا ما وقع له عندما حصلتْ الفتنة بين عبدِ الله بن الزبير في مكةَ وعبد الملك بن مروان في دمشق، في السنةِ السابعة والستين للهجرة. وحينها آثَرَ العزلة، وتوجَّه إلى الطائف، وأقام فيها حتى وفاتِه في السنة الثامنةِ والستين للهجرة، وعمره إحدى وثمانون سنة.

وقد لحق به في الطائف عددٌ من كبار مريديه من التابعين، وكان يَروي لهم ما تلقاه من أحاديثِ الرسولِ مباشرة أو من كبارِ الصحابة، ويفسر لهم كتابَ الله .

ولد عبد الله بن عباس رضي الله عنهما، قبل الهِجْرة بثلاثِ سنين، وكان النبيُ يُدْنِيه منه. ويومَ وفاةِ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم كان عُمُرُه ثلاثَ عشرةَ سنة.

وبسبب مكانتِه العلمية الرفيعة، وآرائِه الناضجة، وعلمِه بتفسيرِ كتاب الله، وسدادِ رأيه في أحكامِ الدين، كان عبدُ الله بن عباس مقدَّما عند أبي بكرٍ وعمرَ وعثمان، كما جعله عليُ بنُ أبي طالب والياً على البصرة.

ويُعَدُّ ابنُ عباس مؤسسَ علمِ تفسيرِ القرآن الكريم .
يقول محمد عمارة:عبد الله بن عباس يكفي أن الرسول (ص) دعى له اللهم فقهه في الدين ولذلك هو كان فقيها ومحدثا وكان مفسرا للقرآن ومن هنا عندنا في التفسير بالمؤثور هناك الروايات التي جاءت كثيرة عن عبد الله بن عباس فهو من علماء الأمة ومن فقهاء الأمة والذين إستجاب الله سبحانه وتعالى دعوة رسوله عندما قال اللهم فقهه في الدين.

هذا هو عبدُ اللهِ بنُ عباس، وذلك هو أبوه من قبل. كان العباس جوَادا، مُفْرِطَ الجود، وَصُولاً للرَحِمِ والأهل، فَطِنًا حادَّ الذكاء. وهي صفاتٌ تَوارثَها أبناؤه وفي مقدمتِهم عبدُ الله. وهذا الفرعُ العباسي من بَني هاشم، هو الذي تولى أحفادُه الخلافةَ بعد زوالِ دولةِ بني أمية، ودامت دولةُ بني العباس نحو خمسِمئة سنة .

التعديل الأخير تم بواسطة حسن جبريل العباسي ; 24-09-2013 الساعة 11:23 AM
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-09-2013, 11:19 AM   رقم المشاركة :[13]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) عبد الله بن عباس ... لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي ,,,

- رجال حول الرسول - : سيدنا عبد الله بن عباس

لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 1993-09-27


توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-09-2013, 11:32 AM   رقم المشاركة :[14]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) مسند عبد الله بن العباس بن عبد المطلب عن النبي صلى الله عليه وسلم ,,,

مسند
عبد الله بن عباس
عن النبي صلى الله عليه وسلم


توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-09-2013, 11:38 AM   رقم المشاركة :[15]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) قبر ومسجد عبدالله بن العباس.. حقائق للتاريخ (1 – 2)

قبر ومسجد عبدالله بن العباس.. حقائق للتاريخ (1 – 2)


توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-09-2013, 11:40 AM   رقم المشاركة :[16]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) قبر ومسجد عبدالله بن العباس.. حقائق للتاريخ (2 – 2)

قبر ومسجد عبدالله بن العباس.. حقائق للتاريخ (2 – 2)


توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-09-2013, 12:12 PM   رقم المشاركة :[17]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) حديث مناظرة ابن عباس رضي الله عنه للخوارج ,,,

حديث مناظرة ابن عباس رضي الله عنه للخوارج


عن عكرمة بن عمار العجلي ثنا أبو زميل سماك الحنفي ثنا عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال :
لما خرجت الحرورية اجتمعوا في دار و هم ستة آلاف أتيت عليا فقلت :
يا أمير المؤمنين أبرد بالظهر لعلي آتي هؤلاء القوم فأكلمهم .
قال : إني أخاف عليك .

قلت : كلا .
قال ابن عباس :
فخرجت إليهم و لبست أحسن ما يكون من حلل اليمن. قال أبو زميل : كان ابن عباس جميلا جهيرا .

قال ابن عباس :
فأتيتهم و هم مجتمعون في دارهم قائلون فسلمت عليهم

فقالوا : مرحبا بك يا ابن عباس فما هذه الحله ؟
قال قلت : ما تعيبون علي لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم أحسن ما يكون من الحلل و نزلت :
( قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده و الطيبات من الرزق ) ؟!

قالوا : فما جاء بك ؟
قلت : أتيتكم من عند صحابة النبي صلى الله عليه و سلم من المهاجرين و الأنصار لأبلغكم ما يقولون المخبرون بما يقولون فعليهم نزل القرآن و هم أعلم بالوحي منكم و فيهم أنزل ( و ليس فيكم منهم أحد ).

فقال بعضهم : لا تخاصموا قريشا فإن الله يقول : ( بل هم قوم خصمون ).
قال ابن عباس :
و أتيت قوما قط أشد اجتهادا منهم مسهمة وجوههم من السهر كأن أيديهم و ركبهم تثني عليهم فمضى من حضر

فقال بعضهم : لنكلمنه و لننظرن ما يقول .
قلت : أخبروني ماذا نقمتم على ابن عن رسول الله صلى الله عليه و سلم و صهره و المهاجرين و الأنصار ؟

قالوا : ثلاثا !
قلت : ما هن ؟

قالوا : أما إحداهن فإنه حكم الرجال في أمر الله و قال الله تعالى:
( إِنِ الْحُكْمُ إِلا لِلَّهِ ) (الأنعام آية:57)، و ما للرجال و ما للحكم .
فقلت : هذه واحدة

قالوا : و أما الأخرى فإنه قاتل و لم يسب و لم يغنم فلئن كان الذي قاتل كفارا
لقد حل سبيهم و غنيمتهم و لئن كانوا مؤمنين ما حل قتالهم؟!
قلت : هذه اثنتان فما الثالثة ؟

قال : إنه محا نفسه من أمير المؤمنين فهو أمير الكافرين .
قلت : أعندكم سوى هذا ؟

قالوا : حسبنا هذا.
فقلت لهم : أرأيتم أن قرأت عليكم من كتاب الله و من سنة نبيه صلى الله عليه و سلم ما يرد به قولكم أترضون ؟

قالوا : نعم
فقلت : أما قولكم حكَّم الرجال في أمر الله،
فأنا عليكم ما قد رد حكمه إلى الرجال في ثمن ربع درهم في أرنب و نحوها من الصيد فقال :

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَقْتُلُوا الصَّيْدَ وَأَنْتُمْ حُرُمٌ ) (المائدة آية: 95)،
إِلَى قَوْلِهِ: ( يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِنْكُمْ ) (المائدة آية 95)،
فنشدتكم الله أحكم الرجال في أرنب و نحوها من الصيد أفضل أم حكمهم في دمائهم و صلاح ذات بينهم؟
و أن تعلموا أن الله لو شاء لحكم و لم يصير ذلك إلى الرجال.

و في المرأة و زوجها قال الله عز و جل:
( وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنَهُمَا فَابْعَثُوا حَكَمًا مِنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِنْ أَهْلِهَا ) (النساء آية 35)،
فجعل الله حكم الرجال سنة مأمونة، أخرجت عن هذه؟

قالوا : نعم .
قال : و أما قولكم : قاتل و لم يسب و لم يغنم؛
أتسبون أمكم عائشة ثم يستحلون منها ما يستحل من غيرها، فلئن فعلتم لقد كفرتم
و هي أمكم و لئن قلتم ليست أمنا لقد كفرتم فإن كفرتم فإن الله يقول :

( النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ ) (الأحزاب آية 6)
فأنتم تدورون بين ضلالتين أيهما صرتم إليها صرتم إلى ضلالة.

فنظر بعضهم إلى بعض قلت : أخرجت من هذه ؟
قالوا : نعم .

و أما قولكم : محا اسمه من أمير المؤمنين فأنا أتيكم بمن ترضون و رأيكم
قد سمعتم أن النبي صلى الله عليه و سلم يوم الحديبية كاتب سهيل بن عمرو و أبا سفيان بن حرب
فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم لأمير المؤمنين :
أكتب يا علي هذا ما اصطلح عليه محمد رسول الله .

فقال المشركون :
لا و الله ما نعلم أنك رسول الله لو نعلم أنك رسول الله ما قاتلناك!

فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
اللهم إنك تعلم أني رسول الله أكتب يا علي هذا ما اصطلح عليه محمد بن عبد الله
فو الله لرسول الله خير من علي و ما أخرجه من النبوة حين محا نفسه.

قال عبد الله بن عباس : فرجع من القوم ألفان و قتل سائرهم على ضلالة" [1] .
-----------------------------


[1] أخرجه عبدالرزاق في المصنف (10/150، تحت رقم 18678)، والنسائي، في السنن الكبرى، كتاب الخصائص، باب ذكر مناظرة عبدالله بن عباس الحرورية،
واحتجاجه فيما أنكروه على أمير المؤمنين علي بن أبي طالب t، (7/479، حديث رقم (8522)، والطبراني (10/257، تحت رقم 10598)، والحاكم في المستدرك (2/494، تحت رقم 2703، علوش)، وأبونعيم في الحلية (1/319)، والبيهقي (8/179).
وأخرج قطعة منه (قصة الحديبية) أحمد في المسند (الرسالة 5/262، تحت رقم 3187). والحديث صححه الحاكم، وقال: " صحيح على شرط مسلم و لم يخرجاه"اهـ،

وقال الذهبي قي التلخيص : "على شرط مسلم"اهـ، وحسن إسناد أحمد محققوالمسند. تنبيهان :
الأول: رواية الطبراني من طريقين أحدهما عن عبدالرزاق، والآخر عن موسى بن مسعود، ورواية أبي نعيم من طريق عبدالرزاق. ورواية البيهقي من طريق الحاكم وهو من طريق عمر بن يونس، ورواية أحمد والنسائي عن ابن مهدي كلهم من طريق عكرمة بن عمار به.
الثاني : وقع في رواية عبدالرزاق في آخر الحديث: " فَرَجَعَ مِنْهُمْ عِشْرُونَ أَلْفًا، وَبَقِيَ مِنْهُمْ أَرْبَعَةُ آلافٍ، فَقُتِلُوا"، وهي من طريق إسحاق الدّبري، كما صرح به في رواية الطبراني، وأبي نعيم، وهي مخالفة لرواية الحاكم فإن فيها: "فرجع من القوم ألفان و قتل سائرهم على ضلالة"، وذكر في أولها: " و هم ستة آلاف ". والذي عند الحاكم أقرب؛ فإن رواية عبدالرزاق من طريق الدبري، وفي روايته عن عبدالرزاق أوهام، وموسى بن مسعود صدوق سيء الحفظ، والظاهر أن الطبراني ساقه برواية عبدالرزاق.

توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-09-2013, 12:34 PM   رقم المشاركة :[18]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) فوائد مناظرة ابن عباس رضي الله عنه للخوارج ,,,

فوائد مناظرة ابن عباس رضي الله عنه للخوارج


هذه المُناظَرة فيها فوائدُ كثيرةٌ جدًّا لِمَن يَتَدبَّرها، فوائد تَنفَع الدُّعاةَ والعاملين لدين الله - عزَّ وجلَّ - في واقِعنا المُعاصِر،
لا سيَّما وأنَّ صاحبها حبر الأمَّة وعالمها عبدالله بن عباس - رضِي الله عنهما - الذي دعا له رسولُ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - بالفقه في الدين.

الفائدة الأولى:
حرْص أهل الحقِّ على هداية مَن ضلَّ الطريق، كما حرَص ابن عباس على هداية الخوارج؛ بل وأرجع معه ألفين منهم إلى الحقِّ.

الفائدة الثانية:
مُشاوَرة أهل الحقِّ من الحكَّام الشرعيين والعُلَماء الربَّانيين، كما فعل ابن عباس مع علي - رضي الله عنهم جميعًا - قبل أن يأتي الخوارج.

الفائدة الثالثة:
جَواز مُناظَرة أهل الباطل، من المُبتَدِعة والكفَرَة؛ بل واستِحباب أو وجوب ذلك، إذا كان ثَمَّ مصلحة مُتَحقِّقة.

الفائدة الرابعة:
نصحُ الدُّعَاة بعضهم بعضًا، وحرصُهم على إخوانهم، كما قال علي لابن عباس - رضِي الله عنهم -: إ
ني أخافُهم عليك، وكان قد اشتَهَر عن الخوارج استِحلال دماء المسلمين، كما وصَفَهم رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - بقوله: ( يَقتُلون أهل الإسلام، ويَدَعون أهل الأوثان )؛ متفق عليه، وقد قتلوا عبدالله بن خباب وبقروا بطن أمِّ ولده.

الفائدة الخامسة:
حسن توكُّل الداعِيَة إلى الله، واستِحضار مشيئة الله القاضية على كلِّ شيء، كما قال ابن عباس لعلي - رضِي الله عنهم -
لما قال له علي: أخافُهم عليك، قال ابن عباس: كلاَّ إن شاء الله.

والداعية إلى الله لا يزال يتعرَّض في دعوته للمَخاطِر والمَتاعِب، فإن لم يُحسِن التوكُّل على الله وتَفوِيض الأمور له، ويحسن الظنَّ بخالقه، فربما عاقَتْه نفسه الأمَّارة بالسوء عن الخير.

الفائدة السادسة:
أهميَّة التخطيط والتنظيم والتفكير في الدعوة إلى الله، فابن عباس - رضِي الله عنهما - تعمَّد لبس أحسن الحُلَل وأجملها قبل أن يأتي الخوارج، لحكمة تصبُّ في مصلحة دعوته .

الفائدة السابعة:
خلخلة موقف أهل الباطل وتشكيكهم في مُعتَقداتهم وتصوُّراتهم، حتى يَسهُل اقتيادهم للحقِّ،
كما تعمَّد ابن عباس قبل مناظرة الخوارج لبس أحسن الحُلَل وهو يعلم أنهم سيَستَنكِرونه، فيبيِّن لهم أنَّ النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - فعَلَه، وأنَّ القرآن أنكر على مَن حرَّمه، وبهذا تَضعُف ثقتهم بمَواقِفهم، والمرء قد تحرِّكه كثرةُ الصدمات من موقفه أحيانًا، ولهذا لبس ابن عباس الفَطِنُ أحسنَ الثياب وترجَّل.

الفائدة الثامنة:
تَرسِيخ الداعِيَة أصول الحقِّ الذي يَحمِله لِمُخالِفه، كما قال ابن عباس للخوارج:
أتيتكم من عند أصحاب النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - المهاجرين والأنصار،
ومن عند ابن عمِّ النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - وصهره، وعليهم نزَل القرآن،
فهم أعلم بتأوِيله منكم، وليس فيكم منهم أحد.

فالذين صَحِبُوا النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - أَوْلَى بفَهْمِ الحقِّ ومعرفته من غيرهم، وهم الذين مدَحَهم الله في القرآن الذي تتلونه:

﴿ لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا وَيَنْصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ * وَالَّذِينَ تَبَوَّؤُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ﴾ [الحشر: 8، 9].

فوصَف المهاجرين بالصدق، والأنصار بالفلاح، فأنَّى لكم كيف تُخالِفونهم؟ ثم مَن تُناصِبُونه العداء هو علي ابن عمِّ رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - وزوج ابنته فاطمة التي هي بَضْعة منه!
وهؤلاء جميعًا هم مَن نزل عليهم القرآن، فهم أَوْلَى منكم بمعرفة تفسيره وأحكامه، ولم ينحز واحدٌ منهم إليكم، ولا فهم الذي فهمتم من القرآن.

وبهذا يُرَسِّخ الداعية للحقِّ الذي يحمله مع مُخالِفه، فيجعله أكثر قابليَّة للحق.

الفائدة التاسعة:
استِعمال عامَّة أهل البِدَع والضَّلال نصوص الوحيَيْن في غير موضعها، كما استدلَّت الخوارج على ترك السماع من ابن عباس لأنه قرشيٌّ؛ والله يقول عن قريش: ﴿ بَلْ هُمْ قَوْمٌ خَصِمُونَ ﴾ [الزخرف: 58]!

فالآية نزلت في مُشرِكي قريش الذين يُخاصِمون بالباطل، وابن عباس إنَّما جاءهم ليَرُدَّهم إلى الحقِّ،
ويُكلِّمهم بكتاب الله وسُنَّة النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - فكيف يجعَلونه من أهل هذه الآية؟

وفي هذه المُناظَرة الكثير من جهل الخوارج بنصوص كتاب الله - تعالى - وتنزيلها غير موضعها، أو عدم فهمها ابتِداءً.

الفائدة العاشرة:
عدم الاغتِرار بصَلاح الحال أو السَّمْت؛ لأنَّ الدين مَبناه على العلم والعمل جميعًا، لا العمل على جهل كحال الخوارج هنا،
ولا العلم دون عمل كحال كثيرٍ من الناس، فابن عباس - رضِي الله عنه - يقول عن الخوارج:
وما أتيتُ قومًا قطُّ أشدَّ اجتِهادًا منهم، مُسهِمة وجوههم من السهر! كأنَّ أيديهم ورُكَبهم تثنى عليهم، لكنَّهم مع ذلك ((يقرؤون القرآن لا يُجاوِز حَناجِرَهم))؛
كما قال النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - في الحديث المتَّفَق عليه، فكيف تُؤثِّر فيهم القراءة، وكيف يَفقَهُون ما يقرؤون؟!

وكثيرٌ من أهل الزيغ والضلال يَغتَرُّون بطاعتهم أو بأعمالهم ويغترُّ بهم الناس، ويُطاعُون بلا أهليَّة، فتقع الفِتَن والمِحَن.

الفائدة الحادية عشرة:
التِماس تَحَرِّي الخير في بعض المُخالِفين؛ كما وقع من بعض الخوارج هنا، إذ قالوا لبعضهم: لنُكَلِّمنَّه ولنَنظُرَنَّ ما يقول، وهذا منهم تحرٍّ للخير.

الفائدة الثانية عشرة:
حُسْنُ سياسة الداعية للمُناقَشات والمُناظَرات، ويَظهَر هذا جليًّا من أسئلة ابن عباس - رضِي الله عنه - للخوارج، فهو يقول لهم أولاً: هاتوا ما نقمتم على أصحاب رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - وابن عمِّه؟

وهذا لكي يضبط ابن عباس الحوار معهم فلا يَتَشعَّب، وقال لهم: هل عندكم شيء غير هذا؟

ثم قال لهم ابن عباس كذلك مُشتَرِطًا: أرأيتُكم إن قرأت عليكم من كتاب الله - جلَّ ثناؤه - وسنَّة نبيِّه
- صلَّى الله عليه وسلَّم - ما يردُّ قولكم، أترجعون؟ وهذا أيضًا من حُسْنِ سياسة ابن عباس في حوارِه،
فهو سأَلَهم بدايةً ما يُنكِرونه على أصحاب النبي، ثم اشتَرَط عليهم الرُّجوع إلى الجماعة إذا ما ردَّ عليهم قولهم من كتاب الله وسنَّة نبيِّه - صلَّى الله عليه وسلَّم.

وبعد كلِّ تفنيد شبهة يسألهم: أخرجت من هذه؟

الفائدة الثالثة عشرة:
إيضاح ومناقشة الداعية لشُبَه المُخالِفين، مهما رآها ضعيفة، وإن كانوا من أهل البِدَع أو الكفر،
وعدم الاكتِفاء بالاستِخفاف بها وازدِراء أصحابها؛ بل الواجب مُناقَشة كلِّ مَن ضلَّ عن الحقِّ وإن تهافَتَتْ شُبهاته؛
لأن تَوضِيحها بالحكمة واللين مَظِنَّة رُجُوع أصحابها عنها، وترْك ذلك مَظِنَّة تَمَسُّك أصحابها بها.

وابن عباس لم يَتعالَ عن مُناقَشة عقولٍ بهذه البَلادَة، وشبهات بهذه السَّذاجَة، وهذا هو واجب الدُّعاة إلى الله في كلِّ زمان.

الفائدة الرابعة عشرة:
تنوُّع أحوال أهل البِدَع، فمنهم مَن هو صادِق في مَوقِفه وإن أخطَأَه، ومنهم مَن هو مُتَّبِع لهواه، كما انقَسَم الخوارج هنا فريقَيْن؛ أحدهما رجع إلى الحقِّ والجماعة، والآخَر أبى إلا القتلَ على البدعة.

الفائدة الخامسة عشرة:
تذكير الداعِيَة لِمُخالِفِيه بالله، حتى يَلِين قلبُهم للحقِّ ولا يُكابِرون، كما كان يقول ابن عباس للخوارج:
أنشدكم بالله، أحكم الرجال في صَلاحِ ذات البَيْنِ وحَقْنِ دمائهم أفضل، أو في أرنب؟
قالوا: بلى، بل هذا أفضل.

فالعبد يحتاج للتذكير بالله في خصوماته دومًا، ليُصَحِّح نيَّته، ويرضى بالحقِّ ويقبله.

الفائدة السادسة عشرة:
الحاجة إلى العُلَماء الربانيِّين وطلاب العلم النابِغين، الذين يَرُدُّون الناس إلى الحقِّ، ويَأخُذون بأيديهم إلى السنَّة،
فابن عباس جعَلَه الله سببًا في هِدايَة ألفَيْن من رجال الخوارج، الله أعلم بمصيرهم إذا لم يرجعوا معه.

هذا ما يسَّر الله - تعالى - جمعه من فوائد هذا الأثر، والحمد لله ربِّ العالمين، وصلِّ اللهم وسلِّم على نبيِّنا محمد، وعلى آله وصحبه ومَن تَبِعَهم بإحسانٍ إلى يوم الدين.


توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-09-2013, 12:48 PM   رقم المشاركة :[19]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) وقفات مع مناظرة ابن عباس رضي الله عنهما للخوارج الشيخ عبد الله بن عبد الرحيم البخاري ,,,

وقفات مع مناظرة ابن عباس رضي الله عنهما للخوارج

الشيخ عبد الله بن عبد الرحيم البخاري



توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-09-2013, 02:49 PM   رقم المشاركة :[20]
معلومات العضو
عضو متميز
 
الصورة الرمزية الشيخ الضبع الدسوقي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
توقيع : الشيخ الضبع الدسوقي
رحم الله إمرءً أحيا حقاً وأمات باطلاً ودحض الجور وأقام العدل
الشيخ الضبع الدسوقي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-09-2013, 04:40 PM   رقم المشاركة :[21]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) مسجد ابن عباس.. أشهر مساجد الطائف ,,,

مسجد ابن عباس.. أشهر مساجد الطائف


يعد مسجد عبد الله بن عباس من أشهر مساجد مدينة الطائف الجبلية، وأنشئ عام 592هـ أيام الناصر لدين الله أبي العباس احمد بن المستضيء العباسي، وسمي بذلك لأنه يقع بجوار مقبرة حبر هذه الأمة وفقيهها الصحابي الجليل عبد الله بن عباس رضي الله عنهما الذي تنبأ رسول الله بموته ودفنه في الطائف. يقول المؤرخ عيسى القصير «أحب ابن عباس التنقل بين الشام والمدينة المنورة والطائف لنقل العلوم الدينية وتعليمها للناس إلا انه أحب الطائف لقربها من مكة المكرمة، واستقر بها حتى وافته المنية عام 68هـ، ودفن بها في الجهة التي تقع أمام مصلى النساء حاليا، وهي مسورة بالزنك، وبني بعد ذلك المسجد حوله وسمي باسمه».
ويقع بجوار قبر ترجمان القرآن، قبر الإمام محمد بن الحنفية بن علي بن أبي طالب، الأخ غير الشقيق للحسن والحسين، وهناك بعض الروايات التي تؤكد أن هناك قبرا ثالثا لعبد الله بن رسول الله، الملقب الطاهر الطيب الذي دفن هو الآخر هناك.
ومن الجهة الشرقية للمسجد، يقع قبر الشهداء وهو ذو مساحة صغيرة جدا، وللقبر قصة، فقد شهدت مدينة الطائف قدوم رسول الله صلى الله عليه وسلم مرتين، الأولى في عام الحزن في العام العاشر من البعثة، والأخرى في العام الثامن من الهجرة، فقد قدم رسول الله عليه الصلاة والسلام وبعض الصحابة رضوان الله عنهم أمثال أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعلي بن أبي طالب وغيرهم لفتح الطائف ودعوة قوم بني ثقيف للدخول إلى الإسلام بعد غزوة حنين. واختار رسول الله أرضا بيضاء قاحلة تقع في قلب الطائف (حاليا هي موقع المسجد) لتكون مواجهة لسدود بني ثقيف، وبدأت المعركة بدق المنجنيق الذي وقف أمامه السور دون أن يحركه حتى انهالت على المسلمين النبال، والتي أدت إلى استشهاد 11 صحابياً كريماً والذين دفنهم رسول الله صلى الله عليه وسلم في تلك البقعة التي وقفوا عليها وتسمى حاليا مقبرة الشهداء وتقع بجوار المسجد.
يصف القصير المسجد قديما في عهد الأشراف، حكام الحجاز سابقا، بأنه كان صغير المساحة مبنيا كغيره من المباني بالحجارة، وأرضه تراب وعليه مئذنة عثمانية الزخرفة، ويقول «جددت عمارة المسجد في العهد العثماني مرات عدة، وتم بناؤه بالمسلح الحديث في العهد السعودي، الأول في عهد الملك سعود والذي قام بتوسعته وتجديده مناسبا لزخرفة العصر الحديث، والتوسعة الأخرى. والتي هي عليه حاليا كانت مطلع عهد الملك فيصل وبلغت مساحة المسجد ما يقارب 15 ألف متر مربع».
وكان المسجد كما يذكر القصير في كتابه «الطائف القديم» بأنه كان يؤدي دوره في حلقات التدريس وعلوم القرآن والحديث والفقه منذ القدم، فكان يضم حلقات تحفيظ القرآن وسبقته الكتاتيب لتعليم الأولاد والأطفال مبادئ القراءة والكتابة وحفظ القرآن، وكانوا يفترشون الأرض بالحنابل أو بساط الخصف «سعف النخيل»، أو صوف.
ومن ابرز تلك الكتاتيب المجاورة للمسجد كان كتّاب الشيخ محمد صالح الخادم إمام وخطيب المسجد، والشيخ عبد القادر الخادم، والشيخ صالح قطان، إضافة إلى أن مؤرخ الطائف العلامة أحمد الميروقي كان يدرس ويتلقى تعليمه بالمسجد سنة 644هـ على يد العالم تقي الدين المهدوي القرشي وغيره.
وبنيت بجوار المسجد منازل ودور سكن ودكاكين مما أدى إلى إنشاء الأزقة والبرحات من حوله؛ ومن أشهرها برحة العباس التي صارت مكانا مهما للتبادل التجاري والثقافي. ويتذكر القصير بعض نفحات تلك الذكريات الطائفية بقوله «في عيد الفطر تعرض جميع الدكاكين أنواعا من المواد الغذائية، ولعب الأطفال والزينة، وكانت هناك بسطات لبيع المأكولات الشعبية، وتخصص أماكن لألعاب الصغار كالمراجيح، وهناك من كان يقوم بتأجير الخيل والحمير في الأعياد». وكان أئمة المسجد يحرصون في شهر رمضان على صلاة التراويح والقيام وختم القرآن ـ ما زال إلى اليوم ـ ويحرض أئمته على ختم القرآن في العشر الأواخر من شهر رمضان، ويشهد المسجد في هذه الليلة ازدحاما شديدا بالرغم من مساحته الواسعة.
واهتم آل الخادم بخدمة المسجد وسدانته قبل العهد السعودي وبعده حتى صار من اهتمام وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد أخيراً.



التعديل الأخير تم بواسطة حسن جبريل العباسي ; 23-11-2013 الساعة 07:40 PM
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-11-2013, 07:53 PM   رقم المشاركة :[22]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) قبـر عبدالله بـن العــباس يثيــر جدلا حول موقعه ,,,

قبـر عبدالله بـن العــباس يثيــر جدلا حول موقعه

ظل قبر الصحابي عبدالله بن العباس (رضي الله عنه) 1000 عام تقريبا داخل مسجد عبدالله بن العباس في محافظة الطائف، وهو المسجد الذي هدم عام 1381هـ، واستأنفت فيه الصلاة بعد ثلاثة أعوام من بنائه من جديد، هذا الوضع المستحدث غير مكان القبر من داخل المسجد إلى خارجه، وتحديدا خلف مكتبة عبدالله بن العباس من الجهة الغربية.
ويؤكد الباحث في التاريخ عيسى علوي القصير، «إن قبر الصحابي الجليل عبدالله بن العباس (رضي الله عنه) كان عليه تابوت أخضر وستارة خضراء وشبك حديدي مثلما كان في مساجد المدينة». ويؤكد القصير «إن حبر الأمة وترجمان القرآن، عبدالله بن العباس (رضي الله عنهما) توفي في الطائف عام 68 من الهجرة، في أيام عبدالله ابن الزبير (رضي الله عنهما) عن 71 عاما، وصلى عليه محمد بن الحنفية بن علي بن أبي طالب (رضي الله عنهم)، الذي يقع قبره جوار قبر عبدالله بن العباس (رضي الله عنهما)، وقال عنه: (اليوم مات رباني هذه الأمة)».
اختلاف في الآراء
واختلف المؤرخون مع عدد من الشرعيين حول القبور الموجودة من الجهة الشرقية للمسجد، ما إذا كانت لصحابة رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، أم هي قبور لأشخاص من القرن الثاني.
وهنا ذكر الشيخ الدكتور صالح بن سعد اللحيدان المستشار القضائي الخاص، في إحدى مقالاته (حول إغلاق شوارع ابن العباس بالطائف، والقبور التي بجوار المسجد):
«إن القبور الموجودة حول مسجد بن العباس، لا تعود للصحابة، إنما هي قبور المتأخرين من القرن الثاني، وإن جامع ابن العباس يوم ثقيف وهوازن كان خارج الطائف ولم يدخل إلى السوق إلا منذ 300 عام فقط».

وبين المؤرخ حماد السالمي في حديثه لـ«عكـاظ»، «أن الكتب والتاريخ، وحتى المؤرخين الأجانب، تؤكد أن المقبرة الموجودة بجانب جامع عبدالله بن العباس هي مقبرة الشهداء من أصحاب رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، ويوافقه في الرأي الباحث عيسى القصير بالقول:«عندما قدم الرسول (صلى الله عليه وسلم) إلى الطائف في السنة الثامنة من الهجرة النبوية الشريفة بعد غزوة حنين، أراد (عليه الصلاة والسلام) فتح الطائف.

إلا أن إرادة الله تعالى لم تفتح له الطائف، وكانت ثقيف التي تحارب الرسول (صلى الله عليه وسلم) من داخل سورها ترمي بالحجارة والنبل، وقد نصب رسول الله (صلى الله عليه وسلم) منجنيقا على حصنهم، وكانت مع المسلمين دبابة من جلود البقر فألقت عليها ثقيف سكك الحديد المحماة فأحرقتها وأصيب من كان تحتها من المسلمين، ومن ثبت استشهادهم في الطائف من صحابة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يوم فتح الطائف في السنة الثامنة من الهجرة 12 رجلا، (حسب ما ذكرته كتب السيرة والأحاديث الصحاح)، ودفن هؤلاء الشهداء رضي الله عنهم في مقبرة تسمى مقبرة الشهداء، بقرب مسجد عبدالله بن العباس (رضي الله عنه) من الجهة الشرقية من المسجد، وهي معروفة حتى الآن.

مصادر تاريخية
بدوره أكد لـ«عكـاظ» الباحث والمؤرخ مناحي القثامي أن «القبور الموجودة بجانب المسجد هي للشهداء من صحابة رسول الله، وعددهم 15 شهيدا وفق ما هو ثابت في التاريخ»، مبينا: «عدم وجود نص شرعي يحرم وجود مقبرة ملاصقة للمسجد»، مشيرا إلى أن «غير ذلك فهو اجتهادات خاطئة»، وطالب القثامي، بإعادة بناء المسجد بطابع إسلامي حجازي، وليس أسمنتي صامت لا يمثل المكان والحدث، ويضيف: «نفتقد لمهندسين ملمين بالتاريخ».

وهنا ذكر الباحث عيسى القصير أن «بناء مسجد عبدالله بن العباس (رضي الله عنه) في الطائف تم في عام 592هـ، في عهد الخليفة الناصر لدين الله العباسي، الذي تولى الخلافة من عام 575هـ، وحتى 623هـ، وجددت عمارة المسجد مرات كثيرة خلال القرون الماضية، ثم بنيت من حوله قبور المسلمين حتى عام 1071هـ.
ويضيف: «في عهد الشريف زيد بن محسن، فأمر بعدم دفن الموتى بجوار المسجد، ثم في 1081هـ فصل القبور عن المسجد بجدار، وخلال القرون الماضية أنشئت مقبرة عامة للمسلمين تقع جنوب مسجد ابن عباس»، وأردف: «بحسب المصادر التاريخية فإن القبور يرجع تاريخها إلى أكثر من 340 عاما، أما بناء السور الثاني فهو حديث تم بناؤه عام 1214هـ، حيث أصبح مسجد عبدالله ابن العباس خارج السور من الجهة الجنوبية للطائف.

جهل بحقيقة المكان
«عكـاظ» وفي جولتها على الموقع استطلعت عددا من المواطنين والمقيمين عن مقبرة الصحابي عبدالله بن العباس، إلا أن الكثيرين منهم بين عدم معرفته بحقيقة الأمر، وبين سلطان النمري، أنه لا يعرف شيئا عن قبر عبدالله بن العباس (رضي الله عنه)، وأنه فقط يعرف أن الجامع يحمل اسمه، وهذا ما أكده أيضا كل من عبدالله الغامدي وأحمد الزهراني، الذين أبدوا استغرابهم من وجود قبر صحابي جليل في هذا المكان،

إلا أن عددا من الباعة في المحلات المجاورة للمسجد، وكبار السن ومنهم صالح اليماني، أبدوا معرفتهم بحقيقة المقابر وموقع قبر الصحابي عبدالله بن العباس (رضي الله عنه).

وهنا أكد رئيس اللجنة السياحية في الغرفة التجارية الصناعية في الطائف لؤي قنيطة، «مطالبة اللجنة المتكررة للجهات المعنية بإبراز الأماكن التاريخية والدينية والتعريف بها، منها مسجد الكوع وقبر الصحابي عبدالله بن العباس، لم تكن مجدية». ويضيف: «التعريف بمثل هذه الأماكن من شأنه خدمة الحركة السياحية في المحافظة، مستغربا تأخر الجهات المعنية في اتخاذ الخطوات المطلوبة في هذا الشأن»، مستشهدا بالمدينة المنورة التي تحتضن مقبرة للشهداء وتجد إقبالا من السياح والزائرين للوقوف عليها.

اكتشاف مقابر
وفي شأن ذي علاقة، أغلقت لجنة رسمية في الطائف في وقت سابق، الشوارع المحيطة بجامع عبدالله بن العباس لوقوعها على مقابر تحيط بالجامع، عقب اكتشاف شركة منفذة لأحد المشاريع أثناء الحفر حول الجامع عدد من المقابر، ما دعا الجهات الرسمية إلى تشكيل لجنة للوقوف على الوضع وإغلاق تلك الشوارع فورا.

هنا عاد الباحث والمؤرخ عيسى القصير وأكد تقدمه لأمانة الطائف بعدد من الاقتراحات ومنها: حفر كافة المواقع المحيطة بالمسجد لاستخراج ما بقي من عظام وتراب ونقلها إلى المقبرة العامة، إزالة المثلث الذي بجوار المطعم، ونبش الأرض لجمع ما فيها من عظام.
وأضاف: «خلال مقابلتي لبعض كبار السن من أهل الطائف، وسؤالي عن وضع مقابر العباس، أفادوا بأن برحة العباس كلها مقابر، تبدأ من شرق المسجد حتى غربه، أمام قبلة المسجد، وأيضا من الجهة الشمالية التي تحوي على مقبرة صغيرة».

وتابع: «من خلال عدد من المراجع والمصادر التاريخية فإن مسجد عبدالله بن العباس والقبور المحيطة به، تقع خارج سور الطائف الذي أنشئ عام 1214هـ، وتم هدمه في عهد الملك عبدالعزيز آل سعود رحمه الله في 5/8/1368هـ، وفي عام 1378هـ، أمر الملك سعود رحمه الله، بعمارة المسجد العباسي عمارة كاملة، وإعادة بناء مناراته وأبوابه، بزيادة مساحته نحو الغرب أكثر من الضعف، حيث تم الانتهاء من عملية البناء عام 1381هـ، وذكر القصير أن «في خلفية المسجد التي تحوي قبر عبدالله بن العباس (رضي الله عنهما)، وفي جداره القبلي حجر مكتوب فيه:
أمرت السيدة زينب أم جعفر زبيدة بنت أبي الفضل العباسي، بعمارة مسجد رسول الله (في الطائف وذلك في عام 192 من الهجرة).

موافقة الأوقاف
يذكر أن مجلس الأوقاف الأعلى، وافق أخيرا على هدم مسجد عبدالله بن العباس التاريخي في محافظة الطائف، وإعادة بنائه على طراز معماري يتناسب مع قيمته التاريخية، وسيعاد بناء المسجد من رصيد غلال أوقافه والبالغة 19 مليونا، وسيكون على أحدث الطرز المعمارية والهندسية التي تتناسب مع مكانته الدينية وأهميته التاريخية.
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-12-2013, 09:16 PM   رقم المشاركة :[23]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) عبيد الله بن العباس رضي الله عنهما

عبيد الله بن العباس رضي الله عنهما


من أبناء العباس الذين حُبب إليهم فعل الخيرات وشابه أباه في بذله وعطائه، عبيد الله بن العباس رضي الله عنهما
والذي قال عنه بن سعد أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم وسمع منه.
وكان عظيم الكرم والجود، يضرب به المثل في السخاء، واستعمله علي بن أبي طالب على اليمن.
يقول الزبير :
كان عبيد الله بن العباس رضي الله عنهما سخياً جواداً وكان ينحر ويذبح ويطعم في موضع المجزرة بالسوق بمكة.

فقد كان رضي الله عنه ينحر كل يوم جزوراً، فنهاه أخوه عبد الله، فلم ينته. ونحر كل يوم جزورين،
وكان هو وأخوه عبد الله، رضي الله عنهما، إذا قدما المدينة أوسعهم عبد الله علماً، وأوسعهم عبيد الله طعاماً..

وله قصة مبهرة تدلل على عظم إنفاقه وعطاءه أوردها ابن الأثير في كتابه أسد الغابة في معرفة الصحابة
يقول رحمه الله بعد أن أورد الإسناد:
" أن عبيد الله بن العباس خرج في سفر له، ومعه مولى له، حتى إذا كان في الطريق، رفع لهما بيت أعرابي، قال:
فقال لمولاه: لو أنا مضينا فنزلنا بهذا البيت وبتنا به؟! قال: فمضى،

"قال": وكان عبيد الله رجلاً جميلاً جهيراً،
فلما رآه الأعرابي أعظمه وقال لامرأته:
لقد نزل بنا رجل شريف! وأنزله الأعرابي،

ثم إن الإعرابي أتى امرأته فقال: هل من عشاء لضيفنا هذا؟
فقالت: لا، إلا هذه السويمة التي حياة ابنتك من لبنها..
قال: لابد من ذبحها! قالت: أفتقتل ابنتك؟ قال: وإن!

قال: ثم إنه أخذ الشاة والشفرة وجعل يقول:
يا جارتي لا توقظي البنيه *** إن توقظيها تنتحب عليه *** وتنزع الشفرة من يديه

ثم ذبح الشاة، وهيأ منها طعاماً، ثم أتى به عبيد الله ومولاه، فعشاهما
وعبيد الله يسمع كلام الأعرابي لامرأته ومحاورتهما،

فلما أصبح عبيد الله قال لمولاه: هل معك شيء؟
قال: نعم خمسمائة دينار فضلت من نفقتنا.
قال: ادفعها إلى الأعرابي.
قال: سبحان الله!
أتعطيه خمسمائة دينار وإنما ذبح لك شاة ثمنها خمسة دراهم؟

قال: ويحك! والله لهو أسخى منا وأجود،
إنما أعطيناه بعض ما نملك،
وجاد هو علينا وآثرنا على مهجة نفسه وولده.

قال: فبلغ ذلك معاوية،
فقال: لله درّ عبيد الله! من أي بيضة خرج؟ومن أي عش درج؟

وقد توفي أيام يزيد بن معاوية. وكان موته بالمدينة، فرحم الله الأب والابن.

توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-12-2013, 05:30 PM   رقم المشاركة :[24]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

إخوانى الكرام
أشكر لكم مروركم الكريم
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-01-2015, 11:03 PM   رقم المشاركة :[25]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي عائلات ابوالدهب بلبيس

موفق
ابومحمدعلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-01-2015, 11:07 PM   رقم المشاركة :[26]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي

موفق
ابومحمدعلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-01-2015, 11:09 PM   رقم المشاركة :[27]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي

موفق
ابومحمدعلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-09-2015, 09:06 AM   رقم المشاركة :[28]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Kuwait

افتراضي

بلغ الصحابي الجليل عبد الله بن عباس رضي الله عنه وأرضاه من علو القدر على حداثة سنه، أن سيدنا عمر بن الخطاب إذا واجهته معضلة دعا جُلَّ الصحابة، ودعا معهم عبد الله بن عباس، فإذا حضر رفع منزلته وأدنى مجلسه،
وقال له: لقد أعضل علينا أمراً أنت له ولأمثاله .

الصحابة الكرام تألموا، طفل صغير يجلس بينهم, يُسأل, ويُستفتى, ويؤخذ رأيه من قبل أمير المؤمنين، فمرة عاتبوا سيدنا عمر, وعوتِب مرةً في تقديمه له، وجعله مع الشيوخ، وهو ما زال فتى،
فقال: إنه فتى الكهول، له لسان سؤول، وقلب عقول .

عرض سيدنا عمر سورة النصر على أصحاب رسول الله,
فقال: ماذا فهمتم منها تكلموا؟
فسأل ابن عباس, قال: هي نعيُ النبي، لقد فَهِم منها فهماً عميقاً،

فَعَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ, قَالَ:
((كَانَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يُدْنِي ابْنَ عَبَّاسٍ, فَقَالَ لَهُ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَوْفٍ: إِنَّ لَنَا أَبْنَاءً مِثْلَهُ, فَقَالَ: إِنَّهُ مِنْ حَيْثُ تَعْلَمُ, فَسَأَلَ عُمَرُ ابْنَ عَبَّاسٍ عَنْ هَذِهِ الْآيَةِ إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ, فَقَالَ: أَجَلُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَعْلَمَهُ إِيَّاهُ, قَالَ: مَا أَعْلَمُ مِنْهَا إِلَّا مَا تَعْلَمُ))
[أخرجه البخاري في الصحيح عن ابن عباس]

شكرية العباسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-11-2015, 04:50 PM   رقم المشاركة :[29]
معلومات العضو
المطور العام - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية أبو مروان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة algeria

افتراضي

رحم الله جدَّ المعقليين الجعفريين ،عبدالله بن العباس ،من ابنته لُبابة، زوج جدهم علي الزینبي ، رضي الله عنهم أجمعين . ذريةٌ كريمة طيبة شريفة ،بعضها من بعض .
أبو مروان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-01-2016, 11:34 PM   رقم المشاركة :[30]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالقادر بن رزق الله مشاهدة المشاركة
رحم الله جدَّ المعقليين الجعفريين ،عبدالله بن العباس ،من ابنته لُبابة، زوج جدهم علي الزینبي ، رضي الله عنهم أجمعين . ذريةٌ كريمة طيبة شريفة ،بعضها من بعض .
أشكر لكم مروركم الكريم والتعليق
أبو مروان likes this.
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-02-2016, 04:50 PM   رقم المشاركة :[31]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

عبد الله بن العباس رضي الله عنه

عبد الله بن العباس حَبْرُ هذه الأمّة ... (نِعْمَ ترجُمانُ القرآنِ أنتَ) حديث شريف.
يُشبه ابن عباس (عبد الله بن الزبير) في أنه أدرك الرسول -صلى الله عليه وسلم- وعاصره وهو غلام،
ومات الرسول الكريم قبل أن يبلغ ابن عباس سن الرجولة لكنه هو الآخر تلقى في حداثته ...
كلّ خامات رجولته ومباديء حياته من رسول الله -صلى الله عليه وسلم-
الذي علّمه الحكمة الخالصة، وبقوة إيمانه و خُلُقه وغزارة عِلمه
اقْتعَد ابن عباس مكانا عاليا بين الرجال حول الرسول.

طفولته...
هو ابن العباس بن عبد المطلب بن هاشم، عم الرسول -صلى الله عليه وسلم-،
وكنّيَ بأبيه العباس، وهو أكبر ولده ولد بمكة، والنبي -صلى الله عليه وسلم-
وأهل بيته بالشعب من مكة، فأتِيَ به النبي فحنّكه بريقه، وذلك قبل الهجرة بثلاث سنين،
وعلى الرغم من أنه لم يجاوز الثالثة عشر من عمره يوم مات الرسول الكريم،
فأنه لم يُضيُّـع من طفولته الواعيـة يوما دون أن يشهد مجالس الرسـول
ويحفظ عنه ما يقول، فقد أدناه الرسـول -صلى اللـه عليه وسلم- منه
وهو طفل ودعا لـه:
{ اللهم فقّهْه في الدين وعَلّمه التأويل }.

فأدرك ابن عباس أنه خُلِق للعلم والمعرفة.

فضله..
رأى ابن العباس جبريل -عليه السلام- مرّتين عند النبي -صلى الله عليه وسلم-،
فهو ترجمان القرآن، سمع نجوى جبريل للرسول -صلى الله عليه وسلم- وعايَنَه،
ودعا له الرسول الكريم مرّتين، وكان ابن عبّاس يقول:
{ نحن أهل البيت، شجرة النبوّة، ومختلف الملائكة،
وأهل بيت الرسالة، وأهل بيت الرّحمة، ومعدن العلم }
.

وقال:
{ ضمّني رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وقال: اللهم علِّمه الحكمة }.

قال ابن عساكر:
{ كان عبد الله أبيض طويلاً مشرباً صفرة، جسيماً وسيماً، صبيح الوجه،
له وفرة يخضب الحناء، وكان يُسمّى: الحَبْرُ والبحر، لكثرة علمه وحِدّة فهمه،
حَبْرُ الأمّة وفقيهها، ولسان العشرة ومنطيقها، محنّكٌ بريق النبوة،
ومدعُوّ له بلسان الرسالة: اللهم فقّهه في الدين، وعلّمه التأويل }
.

وعن عمر قال: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-:
{ إنّ أرْأفَ أمّتي بها أبو بكر، وإنّ أصلبَها في أمر الله لعمر،
وإنّ أشدّها حياءً لعثمان، وإنّ اقرأها لأبيّ، وإنّ أفرضَها لزَيَد،
وإنْ أقضاها لعليّ، وإنّ أعلمَها بالحلال والحرام لمعاذ،
وإن أصدقها لهجة لأبو ذرّ، وإنّ أميرَ هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح،
وإنْ حَبْرَ هذه الأمة لعبد الله بن عبّاس }
.

وكان عمـر بن الخطاب -رضي اللـه عنه- يحرص على مشورته، وكان يلقبه { فتى الكهـول }.
وقد سئل يوما: { أنَّى أصَبْت هذا العلم ؟}.
فأجاب: { بلسان سئول، وقلب عقول }.

وكان عمر إذا جاءته الأقضية المعضلة قال لابن عبّاس:
{ إنّها قد طرأت علينا أقضية وعضل فأنت لها ولأمثالها }.

ثم يأخذ بقوله.
قال ابن عبّاس: { كان عمـر بن الخطاب يأذن لأهل بـدرٍ ويأذن لي معهم }.
فذكـر أنه سألهم وسأله فأجابـه فقال لهم: { كيف تلومونني عليه بعد ما ترون ؟!}.
وكان يُفتي في عهد عمر وعثمان إلى يوم مات.

عِلْمه وبعد ذهاب الرسول -صلى الله عليه وسلم- الى الرفيق الأعلى،
حرص ابن عباس على أن يتعلم من أصحاب الرسول السابقين ما فاته
سماعه وتعلمه من الرسول نفسه، فهو يقول عن نفسه:
{ أن كُنتُ لأسأل عن الأمر الواحد ثلاثين من أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- }.

كما يصور لنا اجتهاده بطلب العلم فيقول:
{ لما قُبِض رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قلت لفتى من الأنصار:
{ هَلُـمَّ فَلْنَسأل أصحاب رسول الله فإنهم اليوم كثيـر }
.

فقال: { يا عَجَبا لك يا ابن عباس !! أترى الناس يفتقرون إليك وفيهم من أصحاب رسول الله ما ترى ؟}.
فترك ذلك وأقبلت أنا أسأل أصحاب رسول الله،
فإن كان لَيَبْلُغني الحديث عن الرجل، فآتي إليه وهو قائل في الظهيرة،
فأتوسَّد ردائي على بابه، يسْفي الريح عليّ من التراب،
حتى ينتهي من مَقيله ويخرج فيراني فيقول:
{ يا ابن عم رسول الله ما جاء بك ؟ هلا أرسلت إليّ فآتيك ؟}.

فأقول:
{ لا، أنت أحق بأن أسعى إليك، فأسأله عن الحديث وأتعلم منه }.

وهكذا نمت معرفته وحكمته وأصبح يملك حكمة الشيوخ وأناتهم.

وعن عبد الله بن عباس قال:
{ كنتُ أكرمُ الأكابرَ من أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم-
من المهاجرين والأنصار، وأسألهم عن مغازي رسول الله -صلى الله عليه وسلم-،
وما نزل من القرآن في ذلك، وكنتُ لا آتي أحداً منهم إلا سُرَّ بإتياني لقُربي من
رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فجعلت أسأل إبيّ بن كعب يوماً عمّا نزل
من القرآن بالمدينة، فقال: { نزل سبعٌ وعشرون سورة، وسائرها بمكة }
.

وكان ابن عبّاس يأتي أبا رافع، مولى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فيقول:
{ ما صنع النبي- -صلى الله عليه وسلم- يوم كذا وكذا ؟}
.

ومع ابن عبّاس ألواحٌ يكتب ما يقول.

وعن ابن عبّاس قال: { ذللْتُ طالباً لطلب العلم، فعززتُ مطلوباً }.
مما قيل بابن عباس قال علي بن أبي طالب في عبد الله بن عبّاس:
{ إنّه ينظر إلى الغيب من سترٍ رقيقٍ، لعقله وفطنته بالأمور }.

وصفه سعد بن أبي وقاص فقال:
{ ما رأيت أحدا أحْضَر فهما، ولا أكبر لُبّا، ولا أكثر علما،
ولا أوسع حِلْما من ابن عباس، ولقد رأيت عمر يدعوه للمعضلات،
وحوله أهل بدْر من المهاجرين والأنصار ...
فيتحدث ابن عباس ولا يُجاوز عمر قوله }
.

وقال عنه عُبيد الله بن عتبة:
{ ما رأيت أحدا كان أعلم بما سبقه من حديث...
رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من ابن عباس،
ولا رأيت أحدا أعلم بقضاء أبي بكر وعمر وعثمان منه،
ولا أفْقَه في رأي منه، ولا أعْلم بشعر ولا عَربية،
ولا تفسير للقرآن ولا بحساب وفريضة منه،
ولقد كان يجلس يوما للفقه، ويوما للتأويل، ويوما للمغازي،
ويوما للشعر، ويوما لأيام العرب وأخبارها،
وما رأيت عالما جلس إليه إلا خضع له،
ولا سائلا سأله إلا وجد عنده عِلما }
.

وقال عُبيد الله بن أبي يزيد:
{ كان ابن عبّاس إذا سُئِلَ عن شيءٍ، فإن كان في كتاب الله عزّ وجلّ قال به،
وإنْ لم يَكُن في كتاب الله عزّ وجل وكان عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-
فيه شيء قال به، فإن لم يكن من رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فيه شيءٌ
قال بما قال به أبو بكر وعمر، فإن لم يكن لأبي بكر وعمر فيه شيء قال برأيه }
.

ووصفه مسلم من البصرة:
{ إنه آخذ بثلاث، تارك لثلاث،
آخذ بقلوب الرجال إذا حدّث، وبحُسْن الإستماع إذا حُدِّث، وبأيسر الأمرين إذا خُولِف،
وتارك المِراء ومُصادقة اللئام وما يُعْتَذر منه }
.

قال مجاهد: { كان ابن عبّاس يسمى البحر من كثرة علمه }.
وكان عطاء يقول: { قال البحرُ وفعل البحر }.
وقال شقيق: { خطب ابن عباس وهو على الموسم، فافتتح سورة البقرة،
فجعل يقرؤها ويفسّر، فجعلت أقول: ما رأيت ولا سمعت
كلامَ رجلٍ مثله، لو سَمِعَتْهُ فارس والروم لأسلمتْ }
.

تنوع ثقافته حدَّث أحد أصحابه ومعاصريه فقال:
لقد رأيت من ابن عباس مجلسا،
لو أن جميع قريش فخُرَت به لكان لها به الفخر،
رأيت الناس اجتمعوا على بابه حتى ضاق بهم الطريق،
فما كان أحد يقدر أن يجيء ولا أن يذهب،
فدخلت عليه فأخبرته بمكانهم على بابه، فقال لي:
{ ضَعْ لي وضوءاً }.

فتوضأ وجلس، و قال:
{ اخرج إليهم، فادْعُ من يريد أن يسأل عن القرآن وتأويله }.

فخرجت فآذَنْتُهم، فدخلوا حتى ملئُوا البيت،
فما سألوا عن شيء إلا أخبرهم وزادهم، ثم قال لهم:
{ إخوانكم }.
فخرجوا ليُفسِحوا لغيرهم، ثم قال لي:
{ اخرج فادْعُ من يريد أن يسأل عن الحلال والحرام }.

فخرجت فآذَنْتُهم، فدخلوا حتى ملئُوا البيت،
فما سألوا عن شيء إلا أخبرهم وزادهم، ثم قال:
{ إخوانكم }.

فخرجوا ثم قال لي: { ادْعُ من يريد أن يسأل عن الفرائض }.
فخرجت فآذَنْتُهم، فدخلوا حتى ملئُوا البيت،
فما سألوا عن شيء إلا أخبرهم وزادهم، ثم قال لي:
{ ادْعُ من يريد أن يسأل عن العربيّة والشّعر }.

فآذَنْتُهم، فدخلوا حتى ملئُوا البيت،
فما سألوا عن شيء إلا أخبرهم وزادهم.

دليل فضله كان أناسٌ من المهاجرين قد وجدوا على عمرفي إدنائه ابن عبّاس دونَهم،
وكان يسأله، فقال عمر:
{ أمَا إنّي سأريكم اليومَ منه ما تعرفون فضله }.

فسألهم عن هذه السورة.
(( إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ * وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجاً )) [النصر:1-2].
قال بعضهم: { أمرَ الله نبيه -صلى الله عليه وسلم- إذا رأى الناس
يدخلون في دين الله أفواجاً أن يحمدوه ويستغفروه }
.

فقال عمر: { يا ابن عبّاس، ألا تكلّم ؟}.
قال: { أعلمه متى يموتُ، قال إذا جَاءَ نَصْرُ اللهِ والفَتْحُ، والفتح فتح مكة
ورأيتَ النّاسَ يدخلونَ في دينِ اللهِ أفْواجاً، فهي آيتُكَ من الموت
فسَبِّح بِحَمْدِ رَبِّكَ واسْتَغْفِرهُ إنّهُ كانَ تَوّاباً }
.

ثم سألهم عن ليلة القدر فأكثروا فيها، فقال بعضهم:
{ كُنّا نرى أنّها في العشر الأوسط، ثم بلغنا أنّها في العشر الأواخر }.

وقال بعضهم: { ليلة إحدى وعشرين }.
وقال بعضهم: { ثلاث و عشريـن }.
وقال بعضهم: { سبع وعشريـن }.
فقال بعضهم لابـن عباس: { ألا تكلّم !}.
قال: { الله أعلم }.

قال: { قد نعلم أن الله أعلم، إنّما نسألك عن علمك }.
فقال ابن عبّاس:
{ الله وترٌ يُحِبُّ الوترَ، خلق من خلقِهِ سبع سموات فاستوى عليهنّ،
وخلق الأرض سبعاً، وخلق عدّة الأيام سبعاً، وجعل طوافاً بالبيت سبعاً،
ورمي الجمار سبعاً، وبين الصفا والمروة سبعاً،
وخلق الإنسان من سبع، وجعل رزقه من سبعٍ }
.

قال عمر: { وكيف خلق الإنسان من سبعٍ، وجعل رزقه من سبعٍ ؟
فقد فهمت من هذا أمراً ما فهمتُهُ ؟}
.

قال ابن عباس: { إن الله يقول: (( وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِنْ سُلالَةٍ مِنْ طِينٍ *
ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ * ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً
فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَاماً فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْماً ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقاً آخَرَ
فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ )) [المؤمنون:12-14].

ثم قرأ: (( أَنَّا صَبَبْنَا الْمَاءَ صَبّاً )) * (( ثُمَّ شَقَقْنَا الأَرْضَ شَقّاً )) *
(( فَأَنْبَتْنَا فِيهَا حَبّاً )) * (( وَعِنَباً وَقَضْباً )) * (( وَزَيْتُوناً وَنَخْلاً )) *
(( وَحَدَائِقَ غُلْباً )) * (( وَفَاكِهَةً وَأَبّاً )) [عبس:25-31]^،

وأمّا السبعة فلبني آدم، والأبّ فما أنبتت الأرض للأنعام،
وأمّا ليلة القدر فما نراها إن شاء الله....
إلا ليلة ثلاثٍ وعشرين يمضينَ وسبعٍ بقين }
.

المنطق والحُجّة
بعث الإمام علي -كرم الله وجهه- ابن عباس ذات يوم الى طائفة من الخوارج،
فدار بينه وبينهم حوار طويل، ساق فيه الحجة بشكل يبهر الألباب
فقد سألهم ابن عباس:
{ ماذا تنقمون من علي ؟}.

قالوا: { ـ نَنْقِم منه ثلاثا:
أولاهُن أنه حكَّم الرجال في دين الله، والله يقول: إن الحكْمُ إلا لله،
والثانية أنه قاتل ثم لم يأخذ من مقاتليه سَبْيا ولا غنائم، فلئن كانوا كفارا
فقد حلّت له أموالهم، وإن كانوا مؤمنين فقد حُرِّمَت عليه دماؤهم،
والثالثة رضي عند التحكيم أن يخلع عن نفسه صفة أمير المؤمنين
استجابة لأعدائه، فإن لم يكن أمير المؤمنين فهو أمير الكافرين }
.

وأخذ ابن عباس يُفَنّد أهواءهم فقال:
{ أمّا قولكم إنه حَكّم الرجال في دين الله فأي بأس ؟

إن الله يقول: (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَقْتُلُوا الصَّيْدَ وَأَنْتُمْ حُرُمٌ وَمَنْ قَتَلَهُ مِنْكُمْ
مُتَعَمِّداً فَجَزَاءٌ مِثْلُ مَا قَتَلَ مِنْ النَّعَمِ يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِنْكُمْ )) [المائدة:95] }
.

فَنَبئوني بالله أتحكيم الرجال في حَقْن دماء المسلمين أحق وأوْلى،
أم تحكيمهم في أرنب ثمنها درهم ؟!.

وأما قولكم إنه قاتل فلم يسْبُ ولم يغنم، فهل كنتم تريدون
أن يأخذ عائشة زوج الرسول وأم المؤمنين سَبْياً ويأخذ أسلابها غنائم ؟؟.

وأما قولكم أنه رضى أن يخلع عن نفسه صفة أمير المؤمنين حتى يتم التحكيم،
فاسمعوا ما فعله رسول الله يوم الحديبية،
إذ راح يُملي الكتاب الذي يقوم بينه وبين قريش فقال للكاتب:
{ اكتب: هذا ما قاضى عليه محمد رسول الله}.

فقال مبعوث قريش:
{ والله لو كنا نعلم أنك رسول الله ما صَدَدْناك عن البيت ولا قاتلناك،
فاكتب: هذا ما قاضى عليه محمد بن عبد الله }
.

فقال لهم الرسول: { والله إني لرسول الله وإن كَذَّبْتُم }.
ثم قال لكاتب الصحيفة:
{ اكتب ما يشاءون، اكتب: هذا ما قاضى عليه محمد بن عبد الله }
.

واستمر الحوار بين ابن عباس والخوارج على هذا النسق الباهر المعجز،
وما كاد ينتهي النقاش حتى نهض منهم عشرون ألفا معلنين اقتناعهم،
وخروجهم من خُصومة الإمام علي.

أخلاق العلماء.. لقد كان ابن عباس -رضي الله عنه- حَبْر هذه الأمة
يمتلك ثروة كبيرة من العلم ومن أخلاق العلماء، وكان يفيض على الناس
بماله بنفس السماح الذي يفيض به علمه، وكان معاصروه يقولون:
{ ما رأينا بيتا أكثر طعاما، ولا شرابا ولا فاكهة ولا عِلْما من بيت ابن عباس }.

وكان قلبه طاهر لا يحمل الضغينة لأحد ويتمنى الخير للجميع،
فهو يقول عن نفسه:
{ إني لآتي على الآية من كتاب الله فأود لو أن الناس جميعا علموا مثل الذي أعلم،
وإني لأسمع بالحاكم من حكام المسلمين يقضي بالعدل ويحكم بالقسط
فأفرح به وأدعو له، ومالي عنده قضية، وإني لأسمع بالغيث يصيب
للمسلمين أرضا فأفرح به ومالي بتلك الأرض سائِمَة }
.

وهو عابد قانت يقوم الليل ويصوم الأيام ...
وكان كثير البكاء كلما صلى وقرأ القرآن.

ركب زيد بن ثابت فأخذ ابن عبّاس بركابه فقال:
{ لا تفْعل يا ابن عمّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- }.

قال: { هكذا أمرنا أن نفعل بعلمائنا }.
فقال له زيد: { أرني يديك }.
فأخرج يديه فقبّلهما وقال:
{ هكذا أمرنا أن نفعل بأهل بيت نبيّنا -صلى الله عليه وسلم- }.

موقفه من الفتنة
لقد كان لابن عباس أراء في الفتنة بين علي ومعاوية،
أراء ترجو السلام لا الحرب، والمنطق لا القَسْر، على الرغم من أنه
خاض المعركة مع الإمام علي ضد معاوية، فقد شهد مع علي

{ الجمل }
و { صفين }، لأنه في البداية كان لابد من ردع الشقاق
الذي هدد وحدة المسلمين، وعندما هَمّ الحسين -رضي اللـه عنه-
بالخروج الى العـراق ليقاتل زيادا ويزيـد، تعلّق ابن عباس به واستماتَ
في محاولـة منعه، فلما بلغه نبأ استشهاده، حـزِنَ عليه ولزم داره.

بالبصرة وكان رضى الله عنه أميراً على البصرة،
وكان يغشى الناس في شهر رمضان، فلا ينقضي الشهر حتى يفقههم،
وكان إذا كان آخر ليلة من شهر رمضان يعظهم ويتكلّم بكلام يروعهم ويقول:
{ مَلاكُ أمركم الدّين، ووصلتكم الوفاء، وزينتكم العلم، وسلامتكم الحِلمُ
وطَوْلكم المعروف، إن الله كلّفكم الوسع، اتقوا الله ما استطعتم }
.

الوصية قال جُندُب لابن عباس:
{ أوصني بوصية، قال: أوصيك بتوحيد الله، والعمل له، وإقام الصلاة،
وإيتاء الزكاة، فإن كل خير أنتَ آتيه بعد هذه الخصال منك مقبول،
وإلى الله مرفوع، يا جُندُب إنّك لن تزداد من يومك إلا قرباً،
فصلّ صلاة مودّع، وأصبح في الدنيا كأنّك غريب مسافر،
فإنّك من أهل القبور، وابكِ على ذنبك، وتُبْ من خطيئتك،
ولتكن الدنيا أهون عليك من شِسْعِ نَعْلَيك، وكأنّ قد فارقتها،
وصرت إلى عدل الله، ولن تنتفع بما خلّفت، ولن ينفعك إلا عملك }
.

اللسان قال ابن بُرَيْدة: { رأيت ابن عباس آخذاً بلسانه، وهو يقول:
{ وَيْحَكَ، قُلْ خيراً تغنمْ أوِ اسكتْ عن شرّ تسلم، وإلا فاعلم أنك ستندم }
.

فقيل له: { يا ابن عباس ! لم تقول هذا ؟}.
قال: { إنّه بلغني أنّ الإنسان ليس على شيءٍ من جسده أشدَّ حنقاً أو غيظاً
يوم القيامة منه على لسانه، إلا قال به خيراً أو أملى به خيراً }
.

المعروف وقال ابن عبّاس: { لا يتمّ المعروف إلا بثلاثة: تعجيله، وتصغيرُه عنده وسَتْرُهُ،
فإنه إذا عجَّله هيّأهُ، وإذا صغّرهُ عظّمَهُ، وإذا سَتَرهُ فخّمَهُ }
.

معاوية وهرقل كتب هرقل إلى معاوية وقال:
{ إن كان بقي فيهم من النبوة فسيجيبون عمّا أسألهم عنه }
.

وكتب إليه يسأله عن المجرّة وعن القوس وعن البقعة التي لم تُصِبْها
الشمس إلا ساعة واحدة، فلمّا أتى معاوية الكتاب والرسول، قال:
{ هذا شيء ما كنت أراه أسأل عنه إلى يومي هذا ؟}.

فطوى الكتاب وبعث به إلى ابن عباس، فكتب إليه:
{ إنّ القوس أمان لأهل الأرض من الغرق،
والمجرّة باب السماء الذي تنشق منه،
وأمّا البقعة التي لم تُصبْها الشمس إلا ساعة من نهار ,,,
فالبحر الذي انفرج عن بني إسرائيل }
.

وفاته وفي آخر عمره كُفَّ بصره،
وفي عامه الحادي والسبعين دُعِي للقاء ربه العظيم،
ودُفِنَ في مدينة الطائف سنة (68 هـ).




توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-02-2016, 05:51 PM   رقم المشاركة :[32]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

رضي الله عن ابن عباس وعن ابيه سيد الاعمام
جزاك الله الخير
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-02-2016, 12:45 AM   رقم المشاركة :[33]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشريف ابوعمر الدويري مشاهدة المشاركة
رضي الله عن ابن عباس وعن ابيه سيد الاعمام
جزاك الله الخير
العم الفاضل
شكرًا لمروركم الكريم

توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-03-2016, 09:19 PM   رقم المشاركة :[34]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

رضي الله تعالى عن سيدي وسيد المسلمين عبدالله ابن العباس وعن والده والصحابة وآل البيت أجمعين.

اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
ضرغام الهاشمي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-07-2017, 04:08 PM   رقم المشاركة :[35]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-07-2017, 09:08 PM   رقم المشاركة :[36]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

الامويين وتزوير التاريخ

حيدر نعمان العباسي
نقيب العباسيين الهاشميين

الرد على الرواية المفتعلة حول عبد الله بن عباس ,
وولايته على البصرة في عهد الامام علي عليه السلام ....

وأمّا تلك الأسطورة الطّويلة العريضة، فلا يمكن أنْ تصحَّ بأيِّ وجه من الوجوه،
وكلّ الدّلائل والشّواهد متضافرة على أنّها مختلقة، ومفتعلة..،

أمّا عن تاريخ وضعها وافتعالها..
فلا نكاد نشكُّ في أنّه قد حصل في أيّام الأمويّين،
وعلى الخصوص في أيّام المروانيّين منهم.. ،
ويدلُّنا على أنّها وضعت في أيّام الأمويّين ،

السّؤال والجواب المتقدم ، المتبادل بين سليمان بن عليّ، وعمرو بن عبيد ؛
المُتوَفّى في مطلع الدّولة العباسيّة سنة ١٤٢، أو ١٤٣هـ عن هذه القضيّة.

هذا بالإضافة إلى أنّنا لا نجد لهذه القضيّة ذكراً من معاوية،
أو من يزيد، أو من غيره من السفيانيّين..
ولم تذكر في عهد العباسيّين سيما بالنّسبة لجدّهم عبدالله بن العبّاس،
الّذي ما زالوا يعتزّون ويفتخرون به..

سر اختلاق هذه اﻷسطورة عند بعض:
وأمّا عن سر اختلاق هذه الرّواية وافتعالها،
فيرى بعض المحقّقين رأياً في ذلك لا نوافقه عليه:
ومُلَخَّص رأيه:
أنّه قد جاء في العقد الفريد:
أنّ عبد الله بن العبّاس كان من أحبِّ النّاس إلى عمر. وكان يقدّمه على اﻷكابر من أصحاب النبى محمّد صلى‌الله‌عليه‌ وآله ، ولم يستعمله قط ،

فقال له يوماً:
(كدتُ استعملك، ولكن أخشى: أن تستحلّ الفيء على التّأويل؛
فلمّا صار الأمر إلى عليّ، إستعمله على البصرة؛
فاستحلّ الفيء على تأويل قوله تعالى:
(وَاعْلَمُوا أَنّمَا غَنِمْتُم مِن شَيْءٍ فَأَنّ للّهِِ خُمُسَهُ وَلِلرّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى)
واستحله من قرابته من رسول الله صلى‌الله‌عليه‌ وآله ..) ،
ثم ساق في العقد قضيّة سرقته الأموال على النّحو المتقدّم..
العقد الفريد ، ج ٣ ، ص ١٢٠، ط سنة ١٣٤٦هـ ، والفتنة الكبرى ، ج ٢ ، ص ١٢٨، ١٢٩.

وردَّ ذلك طه حسين:
بأنّ ابن عبّاس لم يكن بحيث يجهل أنّ حقّه لا يعدو حقَّ غيره من المذكورين،
وأنّه لا يحل له أنْ يأخذ شيئاً إلاّ بإذن إمامه،
وأنّه كان أعلم بدينه من هذا التّأويل..

وهذه الراي هو من صنيعة الامويون الذين ارادوا ان ...
يفرقوا بين الهاشميين وخاصة من ال البيت عليهم السلام...
وبين الخلفاء الراشدين وخاصة الخليقة عمر بن الخطاب والذي كان ابن عباس هو المتصدر في مجلسه واقرب الناس اليه

ويُلاحظ: أنّ ابن عبد ربّه قد ذكر رواية السّرقة بعد ذكره للعبارة المتقدّمة مباشرة؛
ليُثبت الدّعوى بالدّليّل - وإن كان فاسداً - كعادته في دسّ السّم في الدّسم.

ولكنّنا كما قلنا:
لا نوافق على أنّ ما ذكره هذا المحقّق هو السّر الكامن
وراء افتعال تلك الرّواية - رواية السّرقة - ،
وإنْ كان قولاً ربَّما تكون له مبرّراته..

مبرّرات الوضع الحقيقيّة:
ونعتقد أنّ سرَّ ذلك يرجع إلى:
أوّلاً: لقد كان ابن عبّاس شوكة جارحة في أعين اﻷمويّين ومن لفّ لفَّهم.. والزّبيريّين،
وكل من يتعاطف معهم. سيما وهم يرونه يتمتّع بمكانة خاصة عند الخليفة عمر بن الخطاب والامام علي عليه ‌السلام ، وفي المجتمع اﻹسلامي بشكل عام..
وكانت مناظراته القويّة، واحتجاجاته الدّامغة، على معاوية،
ومن لفّ لفّه، ممّن تقدّم ذكرهم وغيرهم.. قد شاعت وذاعت،
وتناقلتها الألّسن في مختلف أرجاء وأنحاء الدّولة اﻹسلاميّة..
وهي احتجاجات قويّة ، يفضح فيها الأمويّين والزّبيريّين،
ويبيّن كلَّ نقاط الضّعف فيهم.

ويؤكّد على حق الهاشميين وأهل البيت، ويُظهر الكثير من امتيازاتهم، وخصائصهم....؛
فأرادوا ضرب هذه الشّخصيّة الفذّة،
وزعزعة مكانتها في نفوس النّاس،

ومن ثمَّ...
لتفقد كلَّ مواقفه تلك... حيويَّتها،
ولا تبقى لها تلك القيمة، وذلك الإعتبار..

ثانياً: إنّ سيرة الأمويّين وغيرهم (كالزّبيريّين) في أموال اﻷمّة ،
كانت من الوضوح بحيث لا يجهلها أحد..
كذلك لم يكن أحد يجهل سيرة عمر رض وعليّ عليه‌ السلام بالنسبة إلى اﻷموال،
وكذلك سيرة الحسن من بعده،

وإذا كان الفرق بينهما يتلخّص؛ في استئثار الأمويّين ﻷنفسهم،
وإيثار الهاشميّين على أنفسهم.. فإنّ من الطّبيعي:
أنْ لا يجد النّاس المظلومون، والمقهورون، والمستغلّون..
إلاّ أهل البيت ملجأً وملاذاً، ﻷنّهم عرفوا عملاً:
أنّهم هم وحدهم الّذين لا يحكمون فيهم ، إلاّ بحكم الله، ورسوله...

فوضع اﻷمويّون هذه اﻷكذوبة المفضوحة؛ ليظهروا للنّاس:
أنّهم غير منفردين في أكل مال الله، والإستئثار بأموال المسلمين..
وأنّ من يتوجّه النّاس إليهم لإنصافهم، ويعلّقون الآمال عليهم، وعلى حكمهم،
ليسوا بأفضل من غيرهم، من حكّام اﻷمويّين وولاتهم..
إنْ لم يكونوا أكثر منهم سوءاً..
سيما إذا رأوا أنّه أخصّ النّاس عند عمر و عليّ،

إذن.. فتكون النّتيجة هي:
أنّ عليّاً، وسائر الهاشميين هم: كسائر حكّام بني أميّة، وعمّالهم،
إنْ لم يكن أولئك يزيدون على هؤلاء، ويتفوّقون عليهم.
وقد اختاروا لهذه اﻷكذوبة عبدالله بن العبّاس
- الرّجل الّذي وصفه معاوية وغيره بما عرفت -
عندما لم يكن لهم إلى الخدشة في عمر و عليّ ، وسيرتهما سبيل؛ كيف وهي كالنّار على المنار، وكالشّمس في رابعة النّهار.

ولو أنّهم حاولوا ذلك؛ فإنّ النّاس سوف لا يصدّقونهم ،
بل إنّهم سوف يسخرون منهم، ويهزؤون..
وتكون النّتيجة من ثمَّ غير الّذي يتمنّون، وعلى خلاف ما يريدون..

الحقُّ يعلو ولا يُعلى عليه:
ولكن افتعال هذه القضيّة لم يستطع أنْ يحقّق الهدف الّذي كانوا يرمون إليه؛

ذلك ﻷنّ مواقف ابن عبّاس لم تفقد قيمتها، ولا حيويّتها.
كما أنّ الهاشميين أهل البيت، ، قد بقوا المثل اﻷعلى،
والقدوة النّبيلة، واﻷمل الحي لهذه اﻷمّة على مرِّ العصور..

أمّا الزّبد ، فيذهب جُفاء، وأمّا ما ينفع النّاس ، فيمكث في اﻷرض....


------------
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جذوة الاقتباس في نسب بني العباس - محمد مرتضى الزبيدي حسن جبريل العباسي مجلس الاشراف العباسيين العام 15 05-08-2020 06:26 PM
الأشراف الرسيين . آل الرسي القلقشندي مجلس الاشراف الطبطبائيين والرسيين 14 28-05-2018 03:04 PM
مجموعة شباب من قبائل بلحارث ترج حققوا بعض طموحاتهم الحارثي هادي مجلس قبيلة بلحارث بن كعب المذحجية 17 03-07-2016 03:53 AM
ترجمة الشريف محمد المسلم " حم جولط كان " الصالحي الحسني الحسن الصالحي الحسني مجلس ذرية الحسن العام 0 22-04-2016 12:58 AM
اتحاف عقلاء البشر بأخبار المهدي المنتظر منقول للفائدة قاسم سليمان الاسلام باقلامنا 0 10-05-2012 12:12 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 01:13 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه