قول في القبيلة ومراحل تطورها وأنسابها - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
فض النزاع حول ضريح العارف بالله خضر بن عنان العُمري
بقلم : خالد عنان
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: قبائل التحور FGC1713 (آخر رد :أحمد القيسي)       :: اصل العرب ومساكنهم (آخر رد :الديباج)       :: سوهاج\ جهينه\الحرافشه (آخر رد :اسماعيل عثمان)       :: شرح نتيجة J-M267 (آخر رد :أحمد القيسي)       :: ثلاث عينات لبني أسد على التحور FGC2 (آخر رد :أحمد القيسي)       :: عينة هلالية صريحة من بني دريد تونس FGC7 (آخر رد :أحمد القيسي)       :: الله دليل على وجود الله ! (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: مالا تعرفونه عن سوزان مبارك......... شيء رهيب (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: ادعيه واذكار (آخر رد :هلا حيدر)       :: الاسد الرهيص /الطائي قاتل عنترة (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)      



فضائل القبائل العربية و ايامها يعنى بالقراءة في فضائل القبائل في الجاهلية و الاسلام و ايامها الدامية


إضافة رد
  #1  
قديم 28-05-2011, 11:11 AM
الصورة الرمزية ضمير القلب
ضمير القلب غير متواجد حالياً
كاتب في النسابون العرب
 
تاريخ التسجيل: 27-05-2011
الدولة: بلاد الدولة الإسلامية
المشاركات: 116
افتراضي قول في القبيلة ومراحل تطورها وأنسابها


من هي القبيلة :
أخي العزيز ، القبيلة هي مجموعة من العائلات والعشائر والبطون إلى آخره
فكيف تتطور القبيلة ، وكم سنة تحتاج العائلة أو الأسرة لتصبح قبيلة ، فيقال مثلا إن عائلة كذا تنتسب لقبيلة كذا ، ويذكر قبيلة عبس مثلا ، فكم سنة مرت على تاريخ قبيلة عبس ، على الأرجح أن هناك حوالي 1400سنة منذ ظهور الدين الإسلامي ، فهل بقيت عبس قبيلة رغم هذه السنوات .. بالطبع لا بل أصبحت شعب أو أمة ، ولكن في الواقع هي قبيلة اندثرت ، وحل محلها قبائل أخرى انبثقت منها ، فاندثرت ، ثم جاءت قبيلة أخرى وهكذا ، هي سنة الله في خلقه ، فكل بني البشر خرجوا من نسل رجل واحد وهو آدم عليه السلام .
مراحل تتطور القبيلة وتاريخها الزمني اللازم لذلك :
1- الفرد وهو الأصل في القبيلة ، وقد جعله الله سبحانه وتعالى منبع للحيوانات المنوية والتي تقدر بالملايين ، فالذكر لديه قدرة على إنجاب أمة ، من خلال الزواج الشرعي ، فله أربعة من النساء يكن على ذمته ، ولكنه يستطع أن يتزوج عدد لا حصر له من النساء ، فمن المعروف أن الجنين يحتاج إلى تسعة أشهر ، فاذا تزوج الرجل بأربع نساء في أول العام وحدث الحمل ، وطلقهن ، فتزوج بأربع وحدث حمل ، فطلقهن ، وتزوج بأربع أخريات وحدث الحمل ، وطلقهن ، وتزوج بأخريات كذلك فطلقهن ، فأصبح مجموع ما تزوجهن الآن 16 عشر زوجة وحدث ذلك فرضا في شهر واحد ، فهذا يعني أن له 16 عشر مولودا بعد قرابة تسعة – عشر أشهر ، وفي الشهر الثاني فعل نفس ذلك ، فهذا يعني هناك 16 مولودا سيولدون بعد ميلاد الدفعة الأولى بشهر .. أي أن هناك 38 مولودا ولدوا في عام واحد فقط ، ومن المعروف أن متوسط عمر الرجل ما بين 60 – 80 عاماً ، ففي هذه المدة كم سيكون أبنائه وأبناء أحفاده .. ( ربما يجاوز عدد 3 قبائل ) ولو قام كل ذكر كما فعل أبوه وجده ، فكم سيكون عدد هذه الأسرة الصغيرة من حيث فترتها الزمنية ، ولكن فلنفترض أن الرجل (الفرد) الواحد تزوج بامرأة واحدة ، وعاش معها طوال حياته ، فكم هو عدد أبنائه بالطبع سيكون من بمعدل متوسط 7 أشخاص ، وهؤلاء الأشخاص سيكون لكل شخص منهم عدد من الأبناء وليكن 7 مثلا ، وسيكن منهم متزوجين حديثا ، فكم هو عدد هذه الأسرة وكم وقت زمني قضته لتصل إلى هذا الحد ، هي فترة 35- 40 سنة ، إذا كان الفرد الاول مؤسس هذه الأسرة عمره ما بين 75- 80 عاما ، والعدد الاجمالي كحد أدنى لعدد هذه الاسرة تقريبا حوالي 35 نسمة وربما أكثر ..( إذا فالفرد يحتاج إلى 15 سنة أو 16 سنة ليصبح قادرا على الانجاب وتكوين أسرة ، وبعد ذلك يحتاج 50 عاما ليصبح نسله عائلة كبيرة ، سيكون هو الجد الرابع لطفل يبلغ من العمر 12 سنة ،(أقل أو اكثر) ، ولكن لو تزوج الجد الرابع بأربعة نساء ، وكل ولد من أولاده تزوجوا بأربع نساء ، فكم يا ترى عددهم تستطيع حسابها بسهولة .. ولكن أليس عدد شبانهم وغلامانهم يشكلون عدد لا بأس به (فهل نطلق عليهم اسم قبيلة أم اسرة أم عشيرة أم ماذا ؟) فكثير من الآباء لم يعرفوا أسماء أولادهم بسبب كثرتهم ، وتعدد زوجاتهم ..
2- الأسرة وهي عبارة عن الأب والزوجة والأولاد الصغار ، وهي المرحلة الثانية من التطور الطبيعي للأنسان ، وتحتاج لفترة زمنية من تاريخ ولادة الفرد إلى تكونها بحوالي 30 سنة ، ويقدر عددهم بنحو 7 أشخاص ..
3- الفصيل: وهي المرحلة الثالثة للتطور ، بحيث يصبح الأب جدا لأحفاده ، السبعة تزوجوا وصار لكل منهم سبعة (مثلا) ، أصبح عددهم 49 شخصا ، وهذا سيحتاج إلى 30 سنة إضافية أي عمر الفصيل 60 عاما ..
4- العشيرة، وهي عبارة عن عدد من الفصائل ، بمعنى أن الفصيل السابق نتج عن فرد واحد ، ولو كانوا خمسة ، فهذا يعني أن هناك خمس فصائل داخل هذه العشيرة ، أو بمعنى آخر الفصيل السابق يمتدد وكون أسر جديدة ، فكم سنة يحتاج لذلك تقريبا 30 سنة إضافية على الستون ، 90 سنة عمر العشيرة .
5- الفخذ : وهو مجموعة من العشائر ، إذا 90 + 30 (120سنة) عمر الفخذ .
6- البطن وهو مجموعة من الفخاذ ، 120 +30 (150سنة) عمر البطن
7- العمارة وهي مجموعة من البطون ، وعمرها 180سنة
8- القبيلة وهي تقابل الأنساب لهذه العمارات وعمرها 210 سنوات
9- الشعب وهو مجموعة من القبائل تتباعد فيه الأنساب وعمره 240 سنة وما فوق .أي أن كل القبائل العربية التي كانت في شبه الجزيرة العربية قبل الإسلام هي عبارة عن شعوب وليس شعب .. قال الله تعالي : { يا أيها الناس إنا جعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم } انظر في قوله عز وجل (شعوب وقبائل ) دليل التطور الطبيعي للنمو السكاني ..
10- الأمة وهي عدد من الشعوب ، فعمرها 270 سنة وما فوق ..
ومن أهم ما يميز كل قبيلة أو عائلة عن الأخرى ، هو نسبة الذكور إلى نسبة الإناث ، فالذكر يزيد العائلة نسلا ، والأنثى تنقصه ، وهذا شيء واضح ، إذا
يقدر عمر القبيلة بنحو 300 سنة تقريبا ، فهل يعقل أن يحفظ شخصا نسبه بالتسلسل خلال 300 عام ، قد يحدث ذلك ، ولكن كيف يحفظه لنحو 1000 عام ، هذا غير صحيح ، ومن المعروف أن هذا التطور تحدث فيه متغيرات كثيرة ، كلها تندرج تحت مجموعتين كبيرتين من العوامل (بشرية – طبيعية)
أي أن :
هناك متغيرات كثيرة ، وعوامل تؤثر في نمو القبيلة وتطورها ، بل وتشتتها وهذه العوامل لا أن نغفلها على الإطلاق ، وهي تؤكد أن ما يذهب به البعض عن ربط عائلات وأسر اليوم ، بقبائل كانت موجودة قبل 1400 سنة ليس واقعيا ، ولكلها مشكوك فيها ، فمن الأفضل أن تذكر ما تعرفه وما انت متأكد منه ..
هناك الآن حوالي 350 مليون عربي ، غالبيتهم العظمى ينتسبون للعرب وأصلهم شبه الجزيرة العربية .. فكل العرب إخوة من الناحية القومية ، وتربطهم روابط الأخوة الدينية الإسلامية .. فكنوا أخوة ولا تتباعدوا ..
في نسب العرب وغير العرب
نسب المستعربون (الموالي ) غير العرب :
كثير هم الذين دخلوا الإسلام ، آمنوا به ، وعاشوا مع العرب جنبا إلى جنب ، فتزوجوا عربيات ، وتكاثروا ، فانصهروا مع العرب ..
فهؤلاء صح نسبهم من يوم اعتناقهم الإسلام ، واصبحوا أخوة لنا ، بحكم التعاليم الإسلامية من ناحية ، والعادات العربية من ناحية ثانية ..
ولكن أهم ما يميزهم عن العرب في نسبهم ، فهو اللقب أو الكنية التي أطلقت عليهم ، وهذا ما ذهب وتعود عليه العرب ، مثال ذلك :
" أن يأتي رجل مسلم ويلجأ إلى قبيلة عربية أو عائلة ، ويسكن بحيها ويتزوج منهم ، فيصبح فردا منهم ، له نفس الحقوق وعليه نفس الواجبات ، فتصبح عاداته نفس عاداتهم ، فهذا يلقبونه بلقب يشير غالبا إلى أصله ، ويبقى مستمرا بقوة حتى زماننا هذا ، فمثلا يلقبوه بالفارسي لأنه قدم من بلاد الفرس ، أو يلقبونه باسم مدينته ، فيقولون له الاستنبولي لأنه قدم من مدينة استانبول بتركيا، أو يلقبوه لقبا قوميا فيقولون له العجمي لأن أصله من بلاد العجم ، فيصبح هذا فيما بعد إسما رسميا لنسله من بعده ، هذا ما ذهب عليه معظم العرب "
أما نسب العرب أنفسهم ، فهو يتطور من قبيلة إلى أخري ، مثال :
" رجل من قبيلة يطلق عليها جذام ، فتزوج الرجل وكثر نسله فيطلقون عليهم إسم بني نصر نسبة لإسم جدهم ، فيتكاثرون ، فتستخدم أسماء جديدة وهكذا وفي الغالب يكن هذا اللقب أو الاسم نسبة إلى أبوهم الثالث "
وهنا قد ينسى أبناء الأحفاد الإسم الأصل الذي يدل على القبيلة الأم ، وقد يتم حفظ النسب (بالتوارث) ، وقد يحصل فيه تداخل في الترتيب ، أو قد يظن الناس بعد فترة ، أن نسبهم لقبيلة كذا ، وتكن متشابهة تماما بالإسم ، فيعتقدون أنها هي قبيلتهم ، يحدث ذلك ..
بعض الأشخاص ، فروا ولجأوا إلى قبائل معينة تربطهم بها الجوار أو المخولة واحتموا بها ، وتزوجوا منها وبقوا بها حتى انصهروا فيها ، واعتبروا فيما بعد بأنهم من هذه القبيلة نسبا ..
فالكثير من القبائل العربية من عادتهم ، أن يسمحوا لصهرهم أو متزوج منهم ، بأن يسكنوه بينهم حبا في بناتهم ، فيبقى معهم وينصهر معهم وهكذا ..
أما أن هناك نسل لرجل ولد سفاحا ، (بطريقة غير شرعية) فعند العرب جرت العادة القديمة حتى اليوم ، بأن يقتلوا البنت الفاعلة وكذا الرجل الفاعل فيموت الجنين في بطن أمه ، ولو حصل أن أنجبت فتاة طفل بهذه الطريقة وعاش فسيبقى منبوذا متروكا مهمشا الكل يعيره ، لا أحد يزوجه ، ولذلك لا أظن أن هناك قبيلة يرجع نسبها لرجل بلا أب (لرجل غير شرعي)
أي أن القبائل العربية نسبها صحيح ، بغض النظر عن صحة انتمائها لهذه القبيلة أو تلك .
ومما لا شك فيه ، وممكن أن يكن موجود فعلا ، هو ان تنتسب عائلة إلى القبيلة الفلانية ، ظنا منها أن الأمر كذلك ، وهي في الحقيقة نسبها يرجع لقبيلة أخرى ..
بمعنى أن نسب عائلات اليوم وقبائل اليوم ، إلى قبائل العرب قبل الإسلام ، لا يعتقد في صحته ..مهما كانت المبررات ، وليس كل كتاب صدق فيما ذكر من معلومات في متنه ، فقد يخطئ ويلحق نسب هذه بتلك ، وهكذا ..
كما أن اللبس في ذلك قد وقع قديما قبل مئات السنين ، وما بني عليه فيما بعد فهو كله خاطئ ، وليس مجرد أنني فتحت كتاب فوجدت فيه نسب عائلة كذا إلى قبيلة كذا ، أنني قد عثرت على الخبر اليقين ، وأصبح في حوزتي دليل ، هذا ليس صحيحا .. فما أدراك أنه خطأ ..
ولذلك ، بل من الواجب أن نعتمد فقط ما هو مثبت رسميا في السجلات ، أو مخطوطة خطها الآباء بأيديهم ، علما بأن ذلك قد يكن تعرض لخطأ ما ، فليسوا معصومين من الخطأ ..
وفي الختام ، أذكركم بقول حبيبنا المصطفى عليه أفضل الصلاة أتم التسليم :
عن سعد رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من إدعى إلى غير أبيه وهو يعلم أنه غير أبيه فالجنة عليه حرام " [ رواه البخاري]
وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " لا ترغبوا عن آبائكم فمن رغب عن أبيه فهو كافر " [رواه البخاري ]
كيف تنتسب إلى غير أبيك وانت تعلم ، انتمائك إلى قبيلة ما بأن تقل انا من قبيلة كذا وأنت غير متأكد تأكدا يقينيا فأنت تنتسب لغير أبيك ، كما أن القبيلة أنجبت اشخاص عديدين فأي منهم أبوك ؟؟
فلتقل انا أنتسب إلى آدم عليه السلام ، فأنت فعلا من بني آدم ، وآدم أبو البشر جميعا ، ولكن أن تقل أنا من صلب قبيلة قيس ، فهل أنت فعلا من بني قيس ؟؟
هل قيس أبوك ؟؟ هل أنت قادر عن تسرد الأسماء بالترتيب مائة في المائة حتى تقف عند قيس بذاته ؟؟
قال الله تعالى :
{ وقال موسى إني عذت بربي وربكم من كل متكبر لا يؤمن بيوم الحساب }
وقال تعالى :
{ واجتنوا قول الزور}
وقال تعالى :
{ إن الله لا يحب كل مختال فخور}
وقال تعالى :
{ والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتانا وإثما مبينا }
وقال تعالى :
" والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا بأربعة شهداء فاجلدوهم ثمانين جلدة ولا تقبلوا لهم شهادة أبدا وأولائك هم الفاسقون "
اللهم إني بلغت اللهم فشهد
وعلى الله فليتوكل المؤمنين


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28-05-2011, 07:58 PM
احمد عبدالنبي فرغل غير متواجد حالياً
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: 02-09-2010
المشاركات: 3
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موضوع رائع مشكووووووووووور

اقتباس:
فكثير من الآباء لم يعرفوا أسماء أولادهم بسبب كثرتهم ، وتعدد زوجاتهم ..
سبحان الله
حدث معنا هذ الامر

فجدي الثالث تزوج 24 امرأة وانجب منها 16 ذكرا و 18 انثى

فمرة قابل احد ابنائه فلم يعرفه الا عندما اخبر الولد اباه عن اسم امه فعرفه

رحم الله الجميع

وجزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 29-05-2011, 12:39 AM
الصورة الرمزية ضمير القلب
ضمير القلب غير متواجد حالياً
كاتب في النسابون العرب
 
تاريخ التسجيل: 27-05-2011
الدولة: بلاد الدولة الإسلامية
المشاركات: 116
افتراضي

بارك الله فيك أخي العزيز ، طالب علم
سدد الله خطاك ,,
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مفهوم مصطلح القبيلة عبر الزمن ؛؛؛ أ. سعد بن شاكر. التحالفات القبلية عند العرب 6 27-12-2016 03:45 PM
الهادي في أنساب وتراث السعادي ( الماضي والحاضر) للشيخ / حمدي محمود الديداني الفايدي أشرف أل عمود مجلس قبيلة الفوايد 15 27-10-2016 05:38 AM
قبيلة أولاد فـــــايد الحــــــــــــرابي بالفيوم ( عرب الفيوم) أشرف أل عمود مجلس قبائل مصر العام 7 17-06-2016 08:27 AM
بنى العباس... وتأسيس نقابات الأشراف ,,, حسن جبريل العباسي مجلس الاشراف العباسيين العام 11 14-12-2014 11:31 AM
تاريخ بني كعب القلقشندي مجلس قبيلة بني كعب ( الكعوب ) 0 25-11-2012 10:40 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 12:11 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه