جزء من استراتيجيات البحث في التاريخ والأنساب - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
يا خي إحنا في عيد سعيد
بقلم : سليم هريسه
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: يا خي إحنا في عيد سعيد (آخر رد :سعيد أبو شوشه)       :: كان يا ما كان (آخر رد :فتى وأي فتى)       :: رجالٌ ... وأيُّ رجال !!! (آخر رد :فتى وأي فتى)       :: بيان اللجنة رقم 3 : ثبوت النسب البكري لال العمودي الكرام (آخر رد :أبو إبراهيم العمودي)       :: صباح يوم جديد ! (آخر رد :أمين الحلا وشلي)       :: ماهو نسب عائلة الاسود (آخر رد :محمد مصطفي ربيع حسان)       :: ما حكم صيام ستٍّ من شوال؟ ,,, (آخر رد :حسن جبريل العباسي)       :: تنميط الدين !! (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: J1 بداية انتشار هذا الهابلوغروب في ارتيريا واثيوبيا (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: هل ثبت وجود صفات جسمية خاصة بالاشراف ؟ (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)      



مجلس القلقشندي لبحوث الانساب عبر عن ارائك العلمية باسلوب راق و تواصل مع الباحثين و النسابين العرب

Like Tree22Likes

إضافة رد
  #1  
قديم 23-11-2011, 06:22 PM
الصورة الرمزية أسد الدين الصقري
أسد الدين الصقري غير متواجد حالياً
مشرف مجلس قبائل فلسطين
 
تاريخ التسجيل: 23-04-2011
الدولة: دولة فلسطين
المشاركات: 221
جزء من استراتيجيات البحث في التاريخ والأنساب


استراتيجيات البحث التاريخي وعلم الأنساب
أولا استراتيجية البحث
الخطوة الأولى : الإعداد والتخطيط
أي مشروع للبحث بشكل عام ، يتطلب من الباحث تجهيز وإعداد نفسه وخطته بحيث تشتمل على إمكانياته وأدواته ومستلزماته ،ووضع خطة منهجية مرنة للقيام بإجراءات البحث ، ففي أبحاث التاريخ خاصة يجب أن تشمل الخطة "استراتيجية البحث" أو الخطوط العريضة والعامة أو الرئيسية وهذه الخطة هي عبارة عن إجابات مختصرة لتساؤلات الباحث ، ما السبب من القيام بهذا البحث ؟ لماذا اختار الباحث هذا العنوان أو المجال ، ما هي الوسائل والطرق اللازمة ؟ كم سيتحاج الوقت ؟ ما هي الفترة الزمنية التي يتناولها البحث ؟ إلى غير ذلك الكثير من التساؤلات التي يطرحها الباحث ، متوقعا في نهاية المطاف أن يثبت هذا البحث فرضيات الدراسة أو النظرية التي اختطها الباحث ، أو أن يبرهن البحث على شيء معين ..
وهنا تشمل هذه الخطوة على النقاط التالية :-
1- اختيار عنوان الموضوع بدقة ، وهو يعبر عن هدف البحث الرئيسي ، أو المشكلة المراد البحث فيها
2- وضع أهداف الدراسة والبحث
3- تحديد حدود الدراسة والبحث (حدود زمنية ، وحدود مكانية)
4- الإلمام والإطلاع على الدراسات السابقة التي لها علاقة بموضع البحث ، ولهذه أهمية في صياغة الفروض ..
5- اختيار منهج الدراسة والبحث ، وحصر الإمكانيات اللازمة خلال البحث
الخطوة الثانية : التنفيذ
حيث تتطلب عملية التنفيذ ، المباشرة في البحث ، عدة طرق عملية يقوم بها الباحث تهدف إلى جمع المعلومات وتنظيمها وترتيبها وفقا لخطة الإعداد ، ولذا فهذه الخطوة تتطلب القيام بما يلي :-
1- تصنيف وتبويب المعلومات تحت عناوينها العامة والفرعية والهامشية
2- جمع المعلومات من مصادرها ، المكتوبة أو الشفوية أو المحسوسة
3- القيام بالتدقيق من خلال التجربة أو الملاحظة المباشرة أو التحقيق
4- القيام بعمل الاستبيان أو الاستطلاع أو التقصي الميداني أو جمع العينات
5- استخلاص النتائج وتحليها وتبويبها بناءا على أهداف الدراسة
6- فحص الفروض والتطبيقات وتحقيق أهداف الدراسة والبحث
الخطوة الثالثة : الإخراج وكتابة البحث
وهذه الخطوة هي عملية الانتهاء من جمع المعلومات ، والمباشرة في ترتيبها النهائي في صورة مادة دراسية متكاملة ، جاهزة للمطالعة ، وهذه العملية يجب أن تتم وفق الطرق التالية :
1- التنظيم الفني واللغوي ، من تصاميم وخرائط وصور والألوان والرموز والجداول ومن ثم تدقيق الكلمات والمصطلحات والمفاهيم لغويا ..
2- التنظيم والترتيب
وهذا يتطلب تنظيم وترتيب المعلومات بالتدرج في نقل وتوصيل المعلومة والمحافظة على تدحرجها ،بحيث يبدأ بالإهداء ثم المقدمة ثم أهداف البحث ، ثم جدول المحتويات (الفهرس) ثم موضوعات المتن الرئيسية ، ويبدأ أولها بالعنوان الرئيس ثم الفرعي ، ويفضل تقسيم البحث إلى أبواب وفصول مرتبة حسب النسق العلمي والمنهجي ، ثم نتائج الدراسة التي توصل إليها الباحث ، وهي عبارة عن متن البحث مختصرا على هيئة نقاط ، ثم توصيات الباحث ونصائحه ، ثم الخاتمة والشكر ، ثم قائمة المراجع التي اعتمد عليها الباحث ..
ثانيا استراتيجية المنهج المستخدم
1- المنهج الوصفي
وهو : طريقة من طرق التحليل والتفسير بشكل علمي منظم من أجل الوصول إلى أغراض محددة لوضعية اجتماعية أو مشكلة اجتماعية أو سكانية ، فالمنهج الوصفي عبارة عن وصف ظاهرة معينة مدروسة وتصويرها كميا عن طريق جمع معلومات معينة وإخضاعها للدراسة الدقيقة ، باستخدام أساليب التحليل العقلي والتفسير العلمي والتحقيق التاريخي ..
أنواع الدراسات الوصفية :
تتنوع الدراسات الوصفية التي يمكن أن تشملها الدراسة التي تعتمد على المنهج الوصفي لتشمل بيانات مثل (السن والجنس والمهنة والتعليم والزواج والخصوبة والجماعات ومراكز الأعضاء وحجم العضوية في الجماعات كالأحزاب السياسية والمنظمات وغيرها وكذلك علم الأنساب )
خطوات المنهج الوصفي :
1- فحص الموقف أو المشكلة
2- تحديد المشكلة وأبعادها وتقرير الفروض
3- تدوين الافتراضيات او المسلمات التي تستند عليها الفروض
4- اختيار المفحوصين المناسبين ومصادر المواد
5- اختيار أو إعداد الطرق الفنية لجمع البيانات
6- إعداد فئات لتصنيف البيانات على إستخراج المشابهات أو الاختلافات أو العلاقات الهامة
7- التحقق من صدق أدوات وأساليب جمع البيانات
8- القيام بملاحظات موضوعية منتقاة بطريقة منظمة ومميزة بشكل دقيق
9- وصف نتائجهم وتحليلها وتفسيرها في عبارات واضحة محددة
ولذا فتنقسم الدراسات الوصفية إلى ثلاثة أنواع وهي :-
1- الدراسات المسحية
2- دراسات العلاقات المتبادلة
3- دراسات النمو والتطور
فهذه الأقسام ، قد تجتمع في دراسة واحدة ، وفقا لأهدافها واحتياجاتها ، وقد ينفرد كل قسم لدراسة موضوع مخصص ، فمثلا يمكن أن نستخدم الدراسات المسحية فقط لوصف حدود وطرق إقليم معين فتكون المعلومات عبارة عن بيانات محددة تصف قياسات ومساحات الإقليم ، وكذلك العلاقات المتبادلة قد تختص بموضوع معين بهدف الإشارة لهذه العلاقات بين الحقائق مثل الحالة والمقارنة والارتباط ، ودراسات النمو والتطور تهتم بدراسة المتغيرات التي تحدث كوظيفة للزمن ، ولهذه الدراسات نظرياتها وقوانينها .. ولهذا فبعض الدراسات الشاملة قد تعتمد على الأقسام الثلاثة مجتمعة ..
2- المنهج التاريخي :
وهو يستخدم للحصول على أنواع من المعرفة عن طريق الماضي ، بقصد دراسة وتحليل بعض المشكلات الإنسانية والعمليات الاجتماعية الحاضرة ، وذلك لأنه كثيرا يصعب علينا فهم حاضر الشيء دون الرجوع إلى ماضيه ، فالحياة المعاصرة قائمة على الحياة السابقة ، او هي نتاجا لها ..
الخطوات الأساسية في المنهج التاريخي
1- اختيار موضوع البحث
2- جمع المادة التاريخية
3- نقد المادة التاريخية
4- عرض المادة التاريخية وتفسيرها
5- كتابة تقرير البحث
فمن مصادر البحث التاريخي : وفق المنهج التاريخي
· القصص والأغاني والقصائد والأمثال والحكايات الشعبية المتناقلة والموروثة شفويا
· الأعمال والألعاب والرقصات التي تنتقل من السلف إلى الخلف
· الآثار والمخلفات مثل المباني والعملات والأسلحة والادوات والعظام والمعابد والمدرجات والتماثيل والقنوات والقناطر والقبور وغير ذلك
· الوثائق والسجلات ومنها ما هو مصور أو مكتوب أو منحوت
· الأشخاص من أمثال شهود عيان أو المسنين الذين عاصروا الأحداث
· كتب العلم والفن والشعر والأدب
· السير الذاتية والمذكرات الشخصية
· الصحف والمجلات التي تعكس مجريات الأمور وأخبار الناس في فترات متتابعة
· التسجيلات الإذاعية والتلفزيونية والسينمائية وأشرطة التسجيل الضوئي والفيديو
· النشرات والكتب والروايات والرسومات التوضيحية والخرائط الهيكلية التي تحتفظ بها المكتبات والدوائر ..
ففي كثير من الدراسات التي تحظى بمصداقية وتحقق نجاحا كبيرا في تحقيق أهدافها ، يلجأ الباحث إلى استخدام المنهج الوصفي والتاريخي معا ، فهما يكملان بعضهما البعض في الدراسات التاريخة والاجتماعية عموما ..
العلاقة بين علم التاريخ وعلم الأنساب :
التعريف /
علم التاريخ هو العلم الذي يدرس الأحداث الماضية من أجل فهم الحاضر وبناء المستقبل
علم الأنساب هو علم ثقافي تاريخي يدرس تسلسل الأنساب وتفرعها في ماضيها وحاضرها بهدف
التقرب وتنظيم العلاقات الانسانية والاجتماعية بين القبائل والشعوب ..
وعلى هذا ، فإن علم الأنساب هو أحد جوانب علم التاريخ والاجتماع ، فهو يقع في نفس مجموعة العلوم الانسانية والاجتماعية ..
ويقتضي لباحث علم الأنساب اعتماد مناهج البحث المعتمدة في علم التاريخ والاجتماع ، ولذا فمن أول مصادر التاريخ الكتب السماوية ، ففي التاريخ الإسلامي فإن أول مصادره القرآن الكريم والسيرة النبوية ، وما بينهما من فقه وتفسير وعلوم الحديث ، وسير الصحابة والتابعين ، واجماع العلماء المسلمين ..


الزمان والمكان في البحث عن الأنساب
الزمان والمكان متلازمان ومتكاملان ، فلا زمان بلا مكان ولا مكان بلا زمان .
فأما الرابط بينهما فهو الحدث ، والحدث يتكون من القول والفعل ، فالقول يشمل :
النطق بكلمة نعم أو لا ، أو قصة ، أو رواية ، أو بيت شعر ، أو اسم لأي شيء فلابد لكل قول من فاعل ولا بد لذلك من زمان ومكان ، والفعل يشمل الحركة والنقل والسلوك وكل ذي صلة ، ولا بد أيضا لذلك من زمان ومكان .
فالزمان هو الوقت أو التاريخ ، والمكان هو الموضع ، وما بينهما الحدث
ولهذه الأركان الثلاثة قواعد دعنا نسميها عقلانية ، فمثلا لا يمكن أن نقول سقط شخص من أسفل الجبل إلى أعلاه ونأتي بزمان ومكان .. فهذا الحدث لا يمكن قبوله فهو مخالف للقواعد العامة لأن السقوط من الأعلى إلى الأسفل ..
إذا :
للحدث أياً كان مضمونه مساندات إما واقعية وعقلانية وإما مساندات مادية محسوسة ، مثال :
(قبيلة فلان هاجرت من المدينة إلى الصحراء) هذا الحدث يمكن وقوعه إذا تبين أسباب هذه الهجرة فالعقل يقول وقبل معرفة المساندات المادية بأن هناك أمرا قاهرا ، فإذا أبلغنا أن سبب هذه الهجرة قوة ضغط طاردة كاحتلال أو ارتكاب جرائم لتحقيق ذلك ، فنقول أن هذا يمكن وقوعه ..
ولكن عندما نقول قبيلة فلان هاجرت من الصحراء إلى المدينة فهذا لا يحتاج إلى مساندات لان مثل هذا الحدث كثير الوقوع ، ولكن هذا يحتاج إلى الزمان والمكان نقول :
قبيلة فلان هاجرت سنة كذا أو شهر كذا من موضع كذا إلى الموضع الفلاني .. وفهذه العبارة متكاملة منطقيا فهي تحوي الحدث وزمانه ومكانه ، وعندما أكمل العبارة السابقة بقولي رآهم فلان فهذا زيادة في الإثبات وليس عيبا في الإثبات فالعبارة صحيحة إن كان التركيب منطقيا أو عقلانيا . ولذا ، فإن أي حدث يحتاج إلى مساندات له مثال :
أولا :شهود عيان : وهم مؤرخين كتبوا عن الحدث ، أو رواة شاهدوا الحدث بأم أعينهم أو نقلا عنهم ..
1- كتابة المؤرخ على عدة أنواع وهي :
- مؤرخ شاهد الحدث والدليل الزمان ، أي زمان وجوده يطابق زمان الحدث ومكانه
- مؤرخ نقل الحدث عن شخص آخر وهنا لا بد له من ذكر الراوي وفحص الزمان والمكان
- مؤرخ نقل الحدث من رواية مكتوبة كتبها شخص قبله ، وهنا يجب التأكد عند نقل الخبر أو الحدث من هذا المؤرخ فحص الرواية المكتوبة (الرواية الأصلية ) فهل تنطبق عليها معايير المصداقية أم لا ..
- مؤرخ كتب نقلا عن مؤرخ آخر وهذا كتب عن مؤرخ قبله ، وهي حالة تشبه الحالة السابقة فيجب الرجوع إلى الأصل للتأكد من صحة ذلك مع ملاحظة المعايير آنفة الذكر ..
2- رواية الشهود على عدة أنواع
- رواية شفوية (شاهد عيان) شاهد الحدث مباشرة دون وسيط وهنا يجب أن روايته متطابقة للمعايير العقلانية
- رواية شفوية منقولة عن شاهد عيان ، وهي ممكن أن تنتقل من جيل إلى جيل وتبقى محفورة في الذاكرة ، وهنا يجب على الباحث أن يستمع لعدة أشخاص لمقارنة ترتيب الرواية بين الرواة إضافة للمعايير الآنفة ..وتسمى رواية موروثة
- رواية مكتوبة : وهي تروي قصة الحدث ومكانه وزمانه وتكون مكتوبة بخط يد شاهد العيان نفسه ، كأن يقول شاهدت كذا ووقع كذا ، فتسمى رواية مكتوبة أو وثيقة أو مخطوطة أو آثار
فوثيقة الميلاد هي رواية مكتوبة صادرة عن رواة عاينوا الولادة فكتبوا الحدث بالزمان والمكان وختمت من جهة المسئولة ، ووثيقة الأرض هي رواية مكتوبة لأنها صدرت عن جهة سبق لها وأن عاينت المكان بحدوده وقياساته ودونت ملاحظتها وختمت من جهة المصدر ، وقطعة النقود هي رواية مكتوبة لأنها صادرة عن جهة معينة موثقة بالزمان والمكان ، فلا يمكن لنا أن نسمي قطعة ليس عليها أي معلومات بأنها قطعة نقود مثلا إلا بوجود معايير وأدلة تدل على مصدرها
- رواية مجهولة : وهي تلك الرواية التي تكون مروية عن حدث معين موجود فعلا ولكن الراوي نفسه مجهول ، وهذه الرواية يمكن فحص صحتها بناءا على المعايير والمقارنة مع روايات تتحدث عن نفس الحدث فإن تتطابقت فيمكن الاستدلال بها مع بيان أن مصدرها مجهول .
ثانياً : الزمان والمكان في الآثار والماديات :
وهنا يمكن للباحث الاستدلال على النسب بربط الزمان والمكان بأي دليل أثري مادي ومن هذه الأدلة المادية والأثرية :
1- مباني وهي على أنواع مختلفة
2- نصوص مكتوبة على أضرحة أو مقامات أو حجارة أو ما شابه
3- نصوص محفوظة كالوثائق والمذكرات والمشجرات
4- أدوات وأواني وأثاث وما وقع تحتها
ثالثاً : الزمان والمكان في العادات والتقاليد (الخصوصيات الثقافية ) ومن المعروف أن أهل البادية يتشابهون في عموميات الثقافة ، من العادات والتقاليد المعروفة وعلى رأسها المسكن والملبس والأنماط الاجتماعية والاقتصادية ، ولكن هناك خصوصيات معينة تميز كل قبيلة عن غيرها أو تميز كل حلف عن غيره وهذه الأمور هي نفسها التي نود الإشارة إليها فيما يلي :
مثال :
إذا علمنا أن عائلة في الوقت الحالي لديها عادة معينة غير موجودة في المكان ذاته ، ووجدنا نفس العادة موجودة لدى عائلة أخرى وفي مكان آخر ، فنضع عنا علامة استفهام لمعرفة الصلة ، وهنا نبحث عن الزمان مثلا زمان ظهور هذه العادة ، ومكان انتشارها ، والاستماع لرواية أصحابها من العائلتين المختلفتين في التسمية ، فربما نخرج بنتيجة نسب مشترك بينهما ، أو أن هذه العادة خاصة بحلف معين من القبائل ثم نحاول الوصول إليها وسبب الحلف وغير ذلك ..
إذا فهناك العديد من الخصوصيات الثقافية أو الماديات والدلائل ومنها :
1- تقاليد معينة ، فربما نجد تقليد معين موجود عند فئة أو قبيلة معينة ليست موجودة عند غيرها هذا ما نسميه الخصوصية.
2- ملابس خاصة لها ألوان معينة مثل الحطة البيضاء والحمراء والأثواب المطرزة ، وهنا كلنا نتذكر مقولة قديمة كان يقولها الفلاحين " لماذا يحب البدو اللون الأحمر"
3- إشارة أو علامة مثل وسم الإبل عند القبائل .. وما إلى ذلك
4- كلمات (أمثال – حكم – قصة – حادثة – قصيدة – مصطلحات ولهجات...)
5- أسماء مواضع قرى أودية سكنات وما شابه
6- موسيقى طحن القهوة في المهباش، فلكل قبيلة مثلاً إيقاعاً موسيقيا خاصا ليميزها عن غيرها ..
فهذه الماديات والدلائل تحتاج إلى روابط قوية من حيث الزمان والمكان ، فإن توفرت بالتطابق أو التقارب كان ذلك برهانا كبيرا لنسب ما ..
رابعا : الزمان والمكان في أسماء الأنساب :
مثال : شخص ما يعرف أن جده إسمه فلان ، والتقى بشخص آخر جده أيضا فلان ، وتشابهت الأسماء بينهما ، فهل هذا يكفي – طبعا لا- إذا فهما بحاجة للزمان والمكان ، كأن يقول أحدهما أن جدي فلان رحل سنة كذا من الموضع الفلاني ، وهنا يرد عليه زميله إما بالإثبات و إما بالنفي ، ففي حالة الإثبات – مثلا- ربما تظهر دلائل أخرى من الروايات والخصوصيات والآثار وغير ذلك وهذه عبارة عن مساندات إضافية من الدلائل تؤدي إلى البرهان ، وفي حالة النفي أيضا فربما تظهر لكليهما اتجاهات أخرى من طرق البحث .. فما هي تلك الاتجاهات :
1- تسلسل الأسماء وترتيبها : أو المشجرة العائلية كفلان بن علان بن كذا بن فلان بن كذا ، فربما يحفظها آخر بصورة مختلفة مثل : فلان بن علان بن فلان ، لاحظ لقد فقد " كذا" ، فيلتبس الأمر عليهما .. وهنا لا بد من وجود الزمان والمكان والمساندات الأخرى ، أي أنه لا يمكن الاعتماد على هذه الأسماء وحدها ..
2- الألقاب : مثال – فعندما يختتم الشخص في المثال السابق مشجرته بالقول أن فلان كان يلقب بالذيب ، واختتم الآخر حديثه بنفس اللقب ، فهنا دليل على وجود الصلة ولكن ليست قطعيا فربما هذا مصادفة فكثير هي الأسماء المتشابهة وألقابها نفس الشيء ، وكثير ما يكون اللقب فقط هو الذي يميز بين مشجرة عن أخرى ولولاه لاختلط هذا بذاك وظنوا أن نسبهم واحد .. وهنا نجد للزمان والمكان أهمية كبيرة للقول الفصل ..مع المعايير الأخرى.
3- الرواية الموروثة : قد تكون رواية موروثة لدى عائلة دليلا كبيرا على نسبها وصلتها بعائلة أخرى رغم اختلاف أسماء وألقاب كل منهما عن الآخر ، وهذه الرواية لا بد لها من وجود جميع أركانها مثل زمانها ومكانها ونصها وشخصياتها .. مثال ذلك : قال احمد الأدمي عن تاريخه: كان أجدانا في عكا قتلوا شخصا اسمه فلان بن علان ، فجرت بينهم حرب مع عائلة الفلانيين ، استمرت ثلاثة أشهر ، فقتل فيها الذيب ، ثم رحل الأجداد إلى قرية المعصرة قبل 200 سنة .. وقال شخص آخر مختلف لقبه واسمه ونفترض أنه يدعى بشار الزيتوني فروى تاريخ أجداده بنفس الصيغة السابقة زمانيا ومكانيا مع تطابق الأحداث وأسماء الشخصيات ، فهنا دليل على أن الشخصين من عائلة واحدة قد انفصلتا عن بعضهما ، فمن أجل ربطهما يجب البحث عن أمور أخرى مما سبق الحديث عنها للتأكيد على نسبهما .. وربما تكون الرواية المورثة دليلا على عدم وجود نسب مشترك ، مثال آخر :: التقى شخصان متطابقان من حيث أسماء عائلتيهما ومكان سكنهم وزمانه ، إلا أن كل عائلة لها رواية مختلفة عن جدهم تختلف كليا عن الثانية ، وهنا تكون الرواية قد فرقت بينهما في النسب .. وقد وقعت أمثلة عديدة من هذا القبيل ..
لنا لقاء آخر ، إن شاء الله ..
مع تحيات الكاتب /أسد الدين الصقري
23/نوفمبر 2011م
والله الموفق والمستعان



التعديل الأخير تم بواسطة نبيل زغيبر ; 24-11-2011 الساعة 02:39 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 23-11-2011, 07:12 PM
الصورة الرمزية الشريف محمد الجموني
الشريف محمد الجموني متواجد حالياً
المستشار العام - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 19-06-2010
الدولة: بلاد العرب اوطاني
المشاركات: 6,919
افتراضي

للحق ان هذا من احسن ما قرأت لك
زادك الله من علمه ونفع بك
ونتابع معك حتى نرتوي.
__________________

{وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }آل عمران104
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 23-11-2011, 07:20 PM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,146
افتراضي

جزاك الله خيرا...دلالات قيمة...
__________________
نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 24-11-2011, 09:15 AM
الصورة الرمزية أسد الدين الصقري
أسد الدين الصقري غير متواجد حالياً
مشرف مجلس قبائل فلسطين
 
تاريخ التسجيل: 23-04-2011
الدولة: دولة فلسطين
المشاركات: 221
افتراضي

الأخ الجموني المحترم
والاخ حازم الطيب
أشكركما على مروركم الطيب ، بارك الله فيكما
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 24-11-2011, 09:21 AM
الصورة الرمزية أسد الدين الصقري
أسد الدين الصقري غير متواجد حالياً
مشرف مجلس قبائل فلسطين
 
تاريخ التسجيل: 23-04-2011
الدولة: دولة فلسطين
المشاركات: 221
افتراضي

النقد التاريخي :
(لكي تنتقد كتابا في التاريخ أو الأنساب ، أو حتى مقالٌ في صحيفة ، لابد لك من أن تعرف ماهو النقد التاريخي )

وهذه محاضرة في النقد التاريخي ، وهي جزء من استراتيجيات البحث في التاريخ وعلم الأنساب " التعليم عن بعد "
النقد التاريخي :
من العمليات الأساسية في المنهج التاريخي ، هو النقد الذي يختص بنقد المادة التاريخية ، التي يجمعها الباحث ، سواء إستخدم في الحصول عليها مصادر أولية أو مصادر ثانوية ، فالغرض من هذا النقد هو التأكد من صدق المصدر وصحة المادة التي يتضمنها أو ينقلها ، ومن المعلومات المألوفة عن الدراسات التاريخية أن الشك هو بداية الحكمة في الدراسات ويتطلب هذا الباحث أن يفترض مقدما أن المعلومات التي يجمعها تحتاج إلى نقد وإثبات لصحتها ، وتزداد الحاجة إلى نقد المادة التاريخية كلما بعد الزمن بين حدوث واقعة معينة ووقت تسجيلها ، وكلما رأى الباحث إحتمالا للتميز في المادة المسجلة ، وعلى الأخص في المصادر الثانوية .
وينقسم النقد التاريخي إلى نوعين رئيسيين ، وهما
أولا النقد الخارجي :-
ويهدف إلى التحقق من صحة الوثائق من حيث انتسابها إلى أصحابها وإلى العصر الذي تنسب إليه ويتطلب ذلك من الباحث التاريخي دراسة صاحب الوثيقة وكذلك دراسة عصره من حيث خصائص وملامح معينة تعطي الباحث مؤشرات يمكن في ضوئها أن يستدل على مدى صحة الوثيقة ، ولذا فالنقد الخارجي يشمل (نقد التصحيح – نقد المصدر )
فمثلا نقد المصدر له قواعد كثيرة منها :
· دراسة الخط الذي كتبت به الوثيقة نظرا لاختلاف الخط العربي باختلاف العصور
· فحص المعلومات التي يرد ذكرها في الوثيقة
· معرفة المصادر التي استندت إليها الوثيقة
· استقصاء وفحص اقتباسات المؤلفين الآخرين من هذه الوثيقة
ثانيا النقد الداخلي :-
وهو يهدف إلى التأكد من حقيقة المعاني والمعلومات والبيانات التي إشتملت عليها الوثيقة بشتى الطرق المختلفة والوقوف على ما تضمنته من تناقضات وأخطاء ، حيث يهتم النقد الداخلي بالتحقق من معنى وصدق المادة الموجودة في الوثيقة ، ولكي يصل المؤرخ إلى هذا نجده يبحث عن إجابات للأسئلة التالية :-
ما الذي يعنيه المؤلف من كل كلمة وكل عبارة ؟
هل العبارات التي كتبها المؤلف يمكن الثقة بها ؟
ويمكن القول أن النقد الداخلي يهدف إلى تحديد الظروف التي أنتجت فيها الوثيقة والتحقق من صدق المعلومات الواردة بها ..
ولذا فإن النقد الداخلي يتضمن الأمور التالية :-
1- تحديد المضمون الفعلي لنص الوثيقة
2- بيان حدود أهلية كاتب الوثيقة للكتابة في مثل موضوعها من حيث سنه حين كتبها أو من حيث لغة الوثيقة وألفاظها أو من حيث خبرته ، وما هو معروف عنه (سيرة ذاتية)
3- دراسة ظروف تدوين الوثيقة وهل تمت كتابتها مباشرة إثر الحدث أو نقلا عن شهود عيان وقفوا على الحدث أو آخرين نقلوا عمن سمعوا الحدث
4- دراسة الارتباط من جوانب ما تحويه الوثيقة ومدى خلوه من التناقض أو الشطب أو الإضافة
5- دراسة مدى الارتباط بين ما حوته الوثيقة وما حوته وثائق أخرى تدور حول الموضوع ذاته
6- دراسة الوثيقة من حيث تحيزها لفئة معينة أو مذهب معين أو غير ذلك من وجوه النقد .
مفاهيم :
الوثيقة: يقصد بها كل شيء تم توثيقه من مستندات ونصوص وكتب وغيرها
استقصاء: ويقصد به التحقيق والتقصي قبل النقل والاقتباس
أهلية الكاتب: ويقصد بها مؤهلاته العلمية والأدبية والفكرية والنفسية وخبراته ومجال اختصاصه
نقد التصحيح : فحص صحة الوثيقة ، هي الأصلية أو محرفة عنها
نقد المصدر : فحص التواقيع والأسماء الأصلية الحقيقة لكشف انتحال الشخصية والتزييف
مصادر أولية : ويقصد بها المعلومات المباشرة مثل الآثار والوثائق والنصوص القديمة المتبقية عن الحضارات السابقة ، وكذا شهود العيان فهم من المصادر الأولية ..
مصادر ثانوية : معلومات غير مباشرة ، تم نقلها وكتابتها عن المصادر الأولية مثل الكتب والحكايات الموروثة عن الماضي .
... وكتبها / أسد الدين الصقري
في 24/نوفمبر /2011م
والله الموفق والمستعان

التعديل الأخير تم بواسطة نبيل زغيبر ; 24-11-2011 الساعة 02:42 PM
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 24-11-2011, 11:40 AM
الصورة الرمزية الشريف محمد الجموني
الشريف محمد الجموني متواجد حالياً
المستشار العام - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 19-06-2010
الدولة: بلاد العرب اوطاني
المشاركات: 6,919
افتراضي

نشكر د. يسري مصطفى السيد.
ونشكر الاخ مصطفى ابو زهره على التنويه
ونشكر السيد الصقري على كامل الموضوع.
للحق ان هذا الموضوع لفت انتباهي الى درجة المتابعة ولكني تلقيت بريدا امس من السيد ابو زهرة.
__________________

{وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }آل عمران104
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 24-11-2011, 02:31 PM
الصورة الرمزية أسد الدين الصقري
أسد الدين الصقري غير متواجد حالياً
مشرف مجلس قبائل فلسطين
 
تاريخ التسجيل: 23-04-2011
الدولة: دولة فلسطين
المشاركات: 221
افتراضي

أشكرك الأخ الجموني على مشاركتك الطيبة ، واعجابك بالموضوع ، ولكن ما دخل .د. يسري.و أبو زهرة ؟ هل اعجبا هما الآخران بالموضوع ؟
شكرا للجميع ، وسنواصل استراتيجيات البحث في التاريخ وعلم الأنساب تباعا ، بإذنه تعالى .. تطوع مني لنشر التوعية والتعليم
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 24-11-2011, 02:44 PM
الصورة الرمزية نبيل زغيبر
نبيل زغيبر غير متواجد حالياً
الكاتب الصحفى نبيل زغيبر
 
تاريخ التسجيل: 05-08-2010
الدولة: احلى مكان فى مصر
العمر: 59
المشاركات: 4,068
افتراضي


استاذنا الفاضل ...اسد الدين ...سلمت يداك على هذا الطرح الرائع وموضوع ومجهود كبير ومميز تحياتى وشكرا لك وجزاك الله خير الجزاء
__________________
لااحب الانتقام لانى لااستطيع قضاء عمرى

فى الجرى وراء كلب لاعضه كما عضنى
.مهاتما غاندى
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 24-11-2011, 04:50 PM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,146
افتراضي

الاخ :اسد الدين الصقري
نكرر شكرنا لكم على هذا الموضوع القيم
ونحن نتابع معكم
....ولكن اختلط علي الامر ...هل الموضوع ...منقول...ام معد من طرفكم...
__________________
نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 24-11-2011, 05:44 PM
الصورة الرمزية أسد الدين الصقري
أسد الدين الصقري غير متواجد حالياً
مشرف مجلس قبائل فلسطين
 
تاريخ التسجيل: 23-04-2011
الدولة: دولة فلسطين
المشاركات: 221
افتراضي

الأخ الطيب نبيل زغيبر شكرا لك على تزيينك صفحتنا ومرورك الطيب ..
الأخ حازم البكري المحترم شكرا لك مرة أخرى لمرورك الغالي
ملاحظة /
الكل يعرف أنني لا أنقل كتاباتٌ من أحد ، وفي حالة نقلها من مصدر فأنا اول من يذليه في نهاية الموضوع أو متنه ، ولكن هناك الكثير ممن يسرق موضوعاتي ولا يذكر توقيعي ، ولكن لست له ملاحقا ، وإنما أكتب لنشر العلم والمعرفة ، والثواب والأجر من الله ، إن شاء ربي .
وإني لمستمر في هذا بإذنه تعالى ..
المحاضرة القادمة بعنوان النقد التراكمي
شكرا لكم وتحياتي الخالصة
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 24-11-2011, 06:01 PM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,146
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسد الدين الصقري مشاهدة المشاركة
الأخ الطيب نبيل زغيبر شكرا لك على تزيينك صفحتنا ومرورك الطيب ..
الأخ حازم البكري المحترم شكرا لك مرة أخرى لمرورك الغالي
ملاحظة /
الكل يعرف أنني لا أنقل كتاباتٌ من أحد ، وفي حالة نقلها من مصدر فأنا اول من يذليه في نهاية الموضوع أو متنه ، ولكن هناك الكثير ممن يسرق موضوعاتي ولا يذكر توقيعي ، ولكن لست له ملاحقا ، وإنما أكتب لنشر العلم والمعرفة ، والثواب والأجر من الله ، إن شاء ربي .
وإني لمستمر في هذا بإذنه تعالى ..
المحاضرة القادمة بعنوان النقد التراكمي
شكرا لكم وتحياتي الخالصة
الاخ /اسد الدين الصقري
من عمق ..واعجابي للموضوع..احببت الاستزادة ...فوجدت في موقع آخر على ما اذكر التربوي الاسلامي او ما شابه ..نفس الموضوع...
وقد ذيله الناقل باسمه ..وعليه احببت الاستفسار منك..
بارك الله بك
وجعل عملك في ميزان حسناتك
وما زلنا نتابع هذا البحث القيم
__________________
نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 24-11-2011, 06:04 PM
الرحال المسعودي غير متواجد حالياً
مشرف مجلس قبائل فلسطين
 
تاريخ التسجيل: 23-05-2010
الدولة: الأردن
المشاركات: 157
افتراضي


الأخ الكريم أسد الدين الصقري رعاه الله

موضوع رائع جدا وفيه مادة أدبية دسمة وهو فعلا موضوع متعوب عليه وفيه من الفائدة الشيئ الكثير

وأقترح التثبيت فالموضوع يستحق التثبيت ويستحق أن لا يضيع في ثنايا الموضوعات لما فيه من فائدة جمة

فجزاك الله خيرا ونفع بك

تقبل مروري أخي الغالي
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 24-11-2011, 07:46 PM
الصورة الرمزية أسد الدين الصقري
أسد الدين الصقري غير متواجد حالياً
مشرف مجلس قبائل فلسطين
 
تاريخ التسجيل: 23-04-2011
الدولة: دولة فلسطين
المشاركات: 221
افتراضي

الأخ الرحال المسعودي الغالي والطيب
شكرا جزيلا على مروركم المشرف ، بارك الله فيكم ..

الأخ حازم الغالي ، إعلم جيدا أنني نشرت أجزاءاً من هذا البحث فمثلا في موقع عراق المحبة والخير ، إضافة لموقع الأودية الصحراوية .. وليس في كتاباتي هذه نصف حرف واحد منقول من أي موقع ، ولذا ترقبوا المحاضرة القادمة (النقد التاريخي التراكمي) حتى هذا العنوان من تأليفي وجاري العمل على شرحه وسينشر خلال الساعات القليلة القادمة ..
أسأل الله التوفيق .
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 24-11-2011, 07:55 PM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,146
افتراضي

ما شاء الله
ننتظر ونتابع...
__________________
نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 24-11-2011, 10:25 PM
الصورة الرمزية أسد الدين الصقري
أسد الدين الصقري غير متواجد حالياً
مشرف مجلس قبائل فلسطين
 
تاريخ التسجيل: 23-04-2011
الدولة: دولة فلسطين
المشاركات: 221
افتراضي


النقد التاريخي التراكمي :
النقد التراكمي هو نقد على المدى الطويل ، يهدف إلى الوصول للحقيقة التاريخية المحضة ، ويتكون هذا النقد من مجموعة متراكمة من الانتقادات والتحقيقات لموضوع محدد ، ولذا فالنقد التراكمي لموضوع معين ومحدد يحتاج إلى استمرارية وتواصل ومتابعة وتقصي لعدة عمليات انتقادية متتالية تتركز في مجال النقد الداخلي لجوهر الموضوع ، ومن أكثر اختصاصات النقد التراكمي هنا ، الموضوعات التي نجهل عنها الكثير وما لدينا من مصادرها قليل ، وكثرت فيها النظريات المتضاربة والآراء المختلفة ومنها على سبيل المثال لا الحصر " أقوام العرب القديمة ، كقحطان وكنعان وما قبلهما ، والموطن الأصلي للعرب ، والموطن الأصلي للإنسان الأول ونظريات تطور اللغة وفروعها ، وكذلك الأسماء التي وردت في كتب الأنساب "
إذا فالنقد التاريخي التراكمي ، هي وظيفة وطريقة عالم مختص ركز على مجال معين ، لينتهي هذا النقد في نهاية المطاف لإثبات حقيقة مدعمة طبعا بالأدلة التي حقق فيها العالم ، ويكون قد أمضي فترة زمنية طويلة في ذلك من سني عمره ..
توظيف النقد التاريخي التراكمي في علم الأنساب :
يعتقد البعض أن البحث عن الأنساب أمرا في غاية السهولة واليسر ، تنحصر في جمع المعلومات التاريخية عن النسب الذي يريد وكتابتها وإخراجها ، وهذا الاعتقاد ليس علميا البتة ، بل لا بد من متطلبات وميزات وكفاءات متعددة تتوافر لدى الباحث في علم التاريخ بشكل عام وعلم الأنساب بشكل خاص ، مثل القدرات العلمية والخبرة المعرفية والمهارات الخاصة والثقافة الكبيرة العميقة وبراعة في التحليل والتحقق والتفسير والاستقصاء ، والربط والتعميم والتنبؤ .هذه الخصائص مطلوبة في حالة كون البحث المطلوب هي حدثا ماضيا تقل وتندر المصادر عنه وقد مر عليه قرون عديدة ، وهذه الجزئية هي التي نود التحدث عنها في هذه المحاضرة ، ولكن يجب الآن معرفة الأسباب التي تتطلب منا استخدام هذه الطريقة ..
1- أخطاء الطباعة والكتابة :
كتب الأنساب الهامة كانت مكتوبة بخط اليد ، ونقلت عدة مرات ، وكذلك مع اكتشاف الطابعة تمت طباعتها وطبعت عدة مرات ونقل عنها أشخاص كثر ، وحقق فيها مؤلفون كثر ، وهذا الأمر ترك أيها الإخوة أخطاء مطبعية تم اكتشاف الكثير منها ، وقد غيرت الأخطاء المطبعية أنساب كاملة عن جهتها الحقيقة ومن الأمثلة على ذلك في الأخطاء المطبعية كثيرة الحدوث نذكر على سبيل المثال ، لا الحصر :
" الحرف المتشابهة يحدث تغيير في التنقيط أو نسيان التنقيط ، أو نسيان حرف مثل : كثير كتبت كبير او العكس ، حزام تكتب حرام أو العكس ، عمر تكتب عمرو أو العكس – فربما يكن الواو واو عطف أو سقطت سهواً - ، حن تكتب حسن ، حسام – جسام ، حصن – حصين ، عدثان – عدنان ، شام – سام ، ذبيان- بيان ، عزام – عرام ، نجم – لخم ، ،، هذه بعض الأخطاء التي من المتوقع أن تحدث أثناء النسخ والنقل والطباعة ..
2- أخطاء الالتباس في تبادل المعلومة :
هناك أخطاء تبادل المعلومات بسبب ارتباطها بتشابه الأسماء ، حيث ينقل معلومة أو قصة لشخص أو قبيلة تشابهت مع أسماء أخرى في نفس الفترة الزمنية ، فيقع المؤرخ في خطأ بقصد أو بدون قصد ، مثال على ذلك :
" قبيلتي عذرة وهما من قبيلة قضاعة ، فقد نقل معلومات تخص إحداهن ونسبت إلى الأخرى ، وكذلك وقع في الأنساب ، ومن الأسماء التي انتشرت واشتهرت في نفس الفترة الزمنية وحدثت لها وقائع متشابهة وهي مختلفة النسب قبائل بني ثعلبة القحطانية وبني ثعلبة الطائية وورد بني ثعل وبني ثعلب ، وبني ثعلبة القيسية ، وبني تميم وبني مرة وبني عامر وهم كثر ،وكذلك بعض أسماء الشعراء وقصائدهم فنرى هذا البيت منسوبا لهذا الشاعر وفي آخر ينسبه إلى غيرة وبني سعد ،وغير ذلك الكثير مما يتطلب النقد التراكمي والتحقيق المكثف ..
3- أخطاء التأريخ :
بعض المعلومات التبس فيها وقت حدوثها وتاريخه ، ومن هذه الأخطاء نقصان أو زيادة في عدد السنوات أو عملية التحويل من الهجري إلى الميلادي حيث وقع فيها أخطاء حسابية ، أو نقل الهجري على أنه ميلادي وذلك بسبب أخطاء على حين غفلة ،أو ربما يذهب آخر إلى تعمد ذلك لهدف عنده ..كذلك الحسابات ما بين تاريخ قبل الميلاد وبعده ،ففي بعض القصص تكررت برمتها في زمنين مختلفين بسبب فقدان تاريخ وقوعها ، وسنخصص لاحقا موضوعا منفصلا للحديث عن أخطاء التأريخ (الزمن) ..
4- أخطاء الترميم :
هناك كتب قيمة وقديمة فقدت منها صفحات بأكملها ، وبعضها فقدت فقرة أو نص ، فقام عدد من الكتبة بترميمها ومن هذه الأمثلة ترميم المخطوطات والنصوص المنقوشة على ألواح أو صخور أو جدارن أو جلود وقطع معدنية نحاسية أو برونزية أو ذهبية أو المقامات والأضرحة وما إلى ذلك الكثير ، فمن أخطاء الترميم الغير مقصودة الالتباس في التشابه بين الحروف والرموز والأسماء والأرقام ، ومن الأخطاء بل الكوارث المقصودة قيام اللصوص والمندسين بتغير هذه النصوص التاريخية بهدف إثبات وجودهم مثل التزييف اليهودي للآثار في فلسطين ..
5- التشويه المقصود :
ليعلم الجميع أن أدلة كثيرة ثبتت بحق أناس ، قد عكفوا على دس نصوص وشطب أخرى ، بدوافع مذهبية وعرقية وأخرى ، فالكثير من الكتاب الذين كتبوا في علم التاريخ العام والخاص كانت لهم دوافع غير علمية تقف وراء الكتابة ، ومن أمثلة ذلك ما ذهب إليه علماء الحملة الصليبية والتبشيرية من تشويه للحقائق التاريخية وبسبب اللاوعي عند الآخرين نقلوا عنهم وعربوها ظناً منهم أنها كتب علمية ، وبعضهم كان بغير قصد أراد أن يبرهن أن بحثه أو كتابه قد أخذ بعض المعلومات عن الكتب الأجنبية فتراها في قائمة مراجعه أكثر من المراجع العربية ، ليس عيبا علميا أن نأخذ ما يفيدنا من المراجع الأجنبية ولكن يجب ان نعرف بالضبط ما هو الذي إقتبسناه عن الأجانب وغير الأجانب ، ففي علم الأنساب بالذات وهو علما يختص بالعرب وحدهم دون غيرهم وقد كان علما شفويا منذ الأزل قبل أن تظهر الكتابة ، وما يهمنا هنا أن نعتمد النقد التاريخي التراكمي وخاصة عند أولائك الكتبة غير العرب الذين كتبوا عن الأنساب ويجب التأكد من أهدافهم ، فمنهم من خبأ نواياه داخل السطور والكلمات بهدف التزييف التشويه وإنكار الآخر وإثبات ثاني .. خصوصا بأن هناك أهداف كثيرة من وراء ذلك .
إستراتيجية النقد التراكمي في علم الأنساب :
بعد أن تعرفنا على بعض أسباب استخدام هذه الإستراتيجية ، ستتضح لنا خطوات هذه الإستراتيجية التي نسميها النقد التاريخي التراكمي ، وهي تتركز على اكتشاف حقائق الأخطاء السابقة ، كيف ؟
1- الاستعانة بعلوم اللغة العربية :
لا يكفي أن تجمع معلومات وتكدسها – كيفما شاءت- ولكن يجب الإلمام بعلوم اللغة العربية أو الاستعانة بذوي الخبرة ، ولذا فإن دارس التاريخ يأخذ مساقات مختلفة من هذه الدراسات لتعينه على دراسة التاريخ ، إلا أنها لا تكفي بل هي أساسات للطريق الشاق فيما بعد ، ولذا يجب الاستعانة بكل ما يساعد في التحقيق والنقد .
2- الاستعانة بالمؤلفات التي كتبت في نفس الفترة :
ولكي تحقق جيدا وتحصل على نتائج مساعدة في النقد ، يجب تفقد المؤلفات التي كتبت في نفس الفترة المختصة بموضوعك قيد التحقيق والبحث ، فهناك فصول قد تكون في كتاب آخر بعنوان مختلف ، إلا أنه قد تفيد في التحقيق لأنها تتقاطع معها في بعض المعلومات ..فالبحث والتحقيق عن نسب معين قد تجد أو تعثر على دلائل حوله في كتب مختلفة وأكثرها فائدة هي التي كتبت في نفس الفترة التي كان بها النسب مشهورا .
3- استخدام الأساليب الإحصائية :
من المعلوم أن النقد والتحقيق يجب أن يعتمد على أساليب إحصائية أبسطها وأسهلها عمليات الجمع والطرح ، ولكن هناك أساليب رياضية وقوانين كثيرة لها فوائد في مجال التحقيق والنقد خاصة في مجال علم الأنساب ..
4- القراءة لأكثر من مؤلف :
حتى تتكون لديك فكرة النقد من أصله ، لا بد لك من قراءة الموضوع الواحد بعدة روايات أو لعدة مؤلفين وهنا سوف تتكون لديك مجموعة من التساؤلات لماذا قال كذا ولم يقل كذا ، لماذا هذا حذف النص الفلاني ، ذاك زاد اهتمامه بهذه الحادثة ، وهكذا ، هذه التساؤلات لن تجيب عليها إجابة شافية دون التحقق ، فمن الضرورة بمكان هنا أن تستمر في النقد التراكمي ..
5- الاستعانة بالعلوم الأخرى :
حيث أن النسب يرتبط بقبيلة أو عائلة ، والقبيلة هي جزء من المجتمع والمجتمع له متطلبات سكانية واقتصادية وغيرها ، لذا فإن دراسة الهجرات البشرية التي حدثت بموقع جغرافي معين له فائدة في التحقيق بنسب القبيلة التي كانت تسكن فيه ، إذا فعلم الجغرافيا والاجتماع لا يمكن للباحث في علم الأنساب الاستغناء عنه ، فعندما يقول مؤلف أن قبيلة بني غسان هاجرت من اليمن إلى جنوب فلسطين ، فهنا لا يمكن التسليم بهذه المعلومة دون أن نحقق في خط سير هذه الهجرة والفترة التي استغرقتها في الوصول ، وهناك تساؤلات عدة تدور في ذهن الباحث والناقد ، هل هاجرت كلها لم يبق منهم أحد ؟ وما أسباب ذلك ؟ وكيف هاجرت ؟ وما وسائل النقل ؟ وما حدث لها أثناء الهجرة ؟ هل هناك معلومات حول ذلك ؟ ما دمت أنت تبحث عن نسب غسان وتحقق فيه فيجب أن يستغرق هذا جهد منك للوصول إلى حقائق .
6- السيرة الذاتية للمؤلف :
من المهم جدا في عمليات النقد التاريخي – أشرنا له سابقا- أن تعرف من هو مؤلف هذا الكتاب ، من هو الذي ذكر نسب قبيلة فلان ، من هو الذي تحدث عن النسب الذي تحقق فيه ، هل هو من هذا النسب ، هل هو معاد لها هل كان يسكن بجواره أصحاب هذا النسب ، ما هو تاريخه متى ولد ومتى توفي هل هو الكاتب الفعلي ؟ ما هي مؤلفاته ، ماذا كتب عنه ، فلا يمكن لباحث عن نسب معين أن يعتمده أينما وجده ..
خلاصة :
" هناك فرق بين باحث نقد موضوعاً بمجرد قراءته له للمرة الأولى ، وباحث نقد موضوعاً بعد قراءته والتحقيق فيه فترة معينة ، وهناك فرق بين عالم أنساب نسخ نسبا من كتابا ، وآخر فحصه وحقق فيه وبحث عنه مدة زمنية طويلة ، وهناك فرقا بين خريج وبين خبير في التخصص "
.... سنستمر في لقاء آخر

وكتبه /أسد الدين الصقري

بتاريخ 24/11/2011م
وبالله التوفيق والسداد

التعديل الأخير تم بواسطة نبيل زغيبر ; 26-11-2011 الساعة 03:33 PM
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 28-11-2011, 02:01 PM
الصورة الرمزية أسد الدين الصقري
أسد الدين الصقري غير متواجد حالياً
مشرف مجلس قبائل فلسطين
 
تاريخ التسجيل: 23-04-2011
الدولة: دولة فلسطين
المشاركات: 221
افتراضي

تعريف علم الأنساب من حيث :
أولاً(الأهمية والأهداف )
1- يقول الدكتور حسين عطوان :اهتم العرب في الجاهلية بأيامهم وأنسابهم وأشعارهم اهتماما بالغاً ، وذلك لأنهم يرونها صورة حقيقية لأعمالهم وآرائهم ومثلهم وقيمهم ، ومآثرهم ومفاخرهم ، فحفظوها وتناقلوها ، وكان عندهم قصص وأخبار كثيرة عن أيامهم وأنسابهم – فجاء المهتمون بجمعها وكتابتها من الرواة – فلما جاء الإسلام ظهر في الأمصار المختلفة كالحجاز والعراق أخباريون اشتغلوا برواية تاريخ الجاهلية ، كما اشتغلوا برواية تاريخ الإسلام ، وأخذ الأخباريون من رجال القرن الثاني مادتهم عمن سبقهم من الأخباريون من رجال القرن الأول ، وشرعوا في جمع الروايات وتصنيفها وتدوينها (الرواية التاريخية في بلاد الشام في العصر الأموي ، الدكتور حسين عطوان، ص17)
2- مع ظهور الإسلام دعا الناس عن عدم التفاخر بأنسابهم ، والطعن في أنساب غيرهم ، ولكنه حضهم على تعلم أنسابهم لوصل أرحامهم ..(حسين عطوان ، ص49)
3- وقد اهتم الخلفاء والأمراء الأمويين بأنساب العرب ، وكان فيهم وفي أهل الشام علماء بأنساب القبائل كلها ، أو بأنساب قبيلة منها ، واستقدموا النسابين من أهل الأمصار الأخرى ، ليسألوهم عنها ، وعهدوا إلى بعضهم أن يؤدبوا أبناءهم ويعلمونهم الأنساب ، وطلبوا من غيرهم أن يصنفوا لهم كتبا فيها ، ليميزوا بين القبائل ، ويضبطوا دواوين العطاء ، ويستعينوا بها في الأمور التنظيمية والإدارية والعسكرية (حسين عطوان ، ص49) ..
4- وفي العصر العباسي كانت إمارات تخرج عن الخلافة في مناطق مختلفة ، فكان العامة وأهل البيعة لا يلون أمرهم إلا لمن يثبت نسبه لبني العباس فانتشرت في تلك الحقبة تدوين الأنساب والاحتفاط بها خصوصا وأن فترة الخلافة العباسية قد استمرت لنحو 500 سنة (خمسمائة عام) كان لا بد ممن يتولون المناصب من تدوين أنسابهم وليتوارثه الأبناء والأحفاد .
5- كما وذهب الناس لتوارث نسبهم بهدف معرفة الأقارب ومشاركتهم في الأفراح والأطراح والمشاركة في حماية القبيلة من الاعتداءات ، وتقديم العون والمساعدة لهم في جميع احتياجاتهم ..
6- الحصول على امتيازات خاصة مرتبطة بنسب معين ، مثل منصب الخليفة فقد كان شرط إثبات النسب من أول شروط تولي الخلافة وقد نشط هذا الأمر بشكل كبير في العصر العباسي .. حيث ذهب أهل البيعة ألا يولون الأمر إلا لمن يثبت نسبه لبني العباس ..وهناك أمور أخرى مشابهة مثل مناصب الولاة والقضاء ومشيخة القبيلة ، وبعض المناصب والوظائف الأخرى حيث اعتاد الناس نقل الوظيفة والمهام من شخص إلى آخر بشرط اثبات النسب وصلة القرابة .
7- المحافظة على شهرة معينة ، مثل أنساب الشعراء في العصر الجاهلي وكذلك فرسان وأبطال القبائل ، وأنساب الصحابة والصالحين والشهداء والولاة والعلماء ..
أشهر المهتمين بالأنساب في عصر بني أمية :
(هذه الأسماء من الكتاب المذكور للدكتور حسن عطوان )
1- دغفل بن حنظلة السدوسي البصري
2- السائب بن بشر الكلبي الكوفي
3- هشام بن محمد بن السائب الكلبي
4- النخار بن أوس العذري
5- صحار بن العباس العبدي البصري
6- علاقة بن كرشم الكلابي
7- الخليفة الأموي عبد الملك بن مراون
8- محمد بن مسلم الزهري (عالم الحجاز والشام)
9- النضر بن شميل الحميري
10- خالد بن سلمة المخزومي
11- بشر بن مروان بن الحكم
12- الوليد بن روح بن الوليد بن عبد الملك
13- عون بن عبد الله بن عتبة بن مسعود الهذلي الكوفي
14- عوانة بن الحكم الكلبي
15- الأبرش الكلبي
16- خالد بن صفوان التميمي البصري
17- عبد الله بن ثعلبة بن صعير
والقافلة طويلة وتمتد طيلة فترة الخلافة الأموية حوالي 92 سنة ، وما جاء بعد ذلك في فترة الخلافة العباسية حوالي 508 سنوات ، وظهر في تلك الفترة علماء وباحثين ومؤلفين كثير ، وصنفوا كتب كثيرة في التاريخ والأنساب .
ثانياً العلاقة بين علم الأنساب والعلوم الأخرى
(وتحدثنا عنه سابقا، ولكن هنا زيادة في التوضيح)
من المعلوم لدينا أن هناك تقاطع كبير بين مجموعة العلوم الواحدة ، وهناك تقاطع آخر بين العلوم المختلفة ، فعلى سبيل المثال مجموعة العلوم الشرعية تتقاطع تقاطعا كبيرا مثل (علم الحديث والتفسير والفقه والسيرة النبوية) ،مجموعة العلوم الإنسانية (الجغرافيا والتاريخ وعلم الاجتماع ،،،) وهذه المجموعة تتقاطع مع مجموعة العلوم الفيزيائية والكيميائية والطبية ،، فمثلا تلتقي الجغرافيا بعلم الجيولوجيا ، وعلم الفيزياء ، وعلم الرياضيات ، وعلم الكيمياء ، هذا على سبيل المثال ، لا الحصر ..
ونحن بصدد علم الأنساب ، فما هي يا ترى العلوم التي تتقاطع مع علم الأنساب ، وكيف يمكن توظيفها والاستفادة منها من أجل دعم المعرفة والخبرة والإنتاج .. وهذه بعض الأمثلة وليست شاملة ..
أولا علوم المجموعة الواحدة :
علم الأنساب يتقارب كثيرا مع مجموعة العلوم الإنسانية ، إلى حد كبير ، فمثلا فهو يقترب من علم التاريخ في المنهج والبحث ، وهو بلا شك بذلك يحتاج هذا العلم لمعرفة المواقع والهجرات والتحركات وبذلك يتداخل أو يتقاطع مع علم الجغرافيا ، وللعلم يعتبر الجغرافيون المتمكنون من علمهم ، من أنجح الباحثين في مجالات العلوم كافة ، لأن علم الجغرافية يتقاطع مع كافة العلوم جميعها ، وحيث أن علم الأنساب يتناول ويركز على نمو وتطور القبائل العربية وتفرعاتها فهو هنا يدرس مجتمعات وجماعات وأفراد وهذا يتقاطع مع علم الاجتماع لذا فعلى باحث الأنساب قراءة ومطالعة نظريات علم الاجتماع وكذلك علم النفس والفلسفة والمنطق ، للتكون لديه ثقافة عميقة في جوانب البحث بشكل عام ، كذلك عالم الأنساب لا بد له من مطالعة علم الآثار وتتبع المواقع الأثرية وآخر اكتشافاتها وخاصة في مواقع القبائل التي يبحث فيها ، وخاصة إذا كان يبحث في تاريخ نسب القبائل وتتبعها ، وليس مجرد سرد مشجرات عائلية وأسماء فقط .
وبهذا فإن علم الأنثربولوجيا أيضا له جوانب علمية مفيدة في دراسة العلاقة بين الإنسان والأرض ، ومظاهر السلوك الاجتماعي ، حيث أن البيئة تؤثر بالإنسان في لغته وشكله وعاداته وتقاليده وحرفه وهي من الأمور التي يستدل عنها حاليا للوصل إلى نسب معين ، وكما ذكرنا فنحن نبحث عن أنساب تاريخية وهي تختلف عن تدوين الأنساب الحاضرة ..
ثانيا العلوم ذات العلاقة :
هذه المجموعة تتناول جوانب ذات علاقة بعلم الأنساب من الناحية العامة ، وهي مفيدة في عمليات النقد والتحقيق للباحثين خصوصا في الوقت الحاضر بسبب اختلاط الشعوب وانصهارهم في مجتمعات مختلفة كليا عن مجتمعات العصور القديمة والوسيطة ، ففي المجتمعات الدينية التي وحدت بينهم الأديان نجد أجناس مختلفة وأعراق متعددة ، فإن كان الباحث يتقصى أنساب هؤلاء الناس ويحقق فيها ، أو يرغب بالتوصل إلى تقصي حقيقة نسب قد انصهر في مجتمع مختلف عنه عرقيا ، ففي هذه الحالة يضطر الباحث إلى دراسة علم البيولوجيا الذي يدرس عوامل الوراثة ، وكذلك علم الأجناس والسلالات فهي تدرس الإنسان من حيث خصائصه الجسمية وهي ضرورية لمقارنة الجماعات البشرية ..
ثالثا العلوم اللازمة
هذه المجموعة من العلوم لازمة للباحث بعلوم الأنساب ، ويجب عليه أن يلزم نفسه بتعليماتها وأوامرها وأول هذه العلوم هي العلوم الشرعية التي تحث وتفرض على الإنسان أن يكون عادلا وصادقا فيما يكتب وفيما يقول ، على أساس قاعدة الأخلاق والقيم الإسلامية المستمدة من الشريعة ، في عدم الإساءة إلى أحد وعدم ظلم الناس ونعتهم بما لا يجوز شرعا ، وأن يكن الباحث داعيا لترسيخ الأخلاق والقيم الباعثة على تعاضد المسلمين ووحدتهم ..
علوم لازمة للصياغة وهي علم النحو والصرف والبلاغة فهي لازمة في عمليات صياغة البحث وألفاظه ، مع وجوب تفحص معاني بعض الكلمات في معاجم اللغة العربية ..أضف إلى ذلك كتب المغازي والسير والفتوح ..
[[ ملاحظة هناك محاضرات كثيرة ومتعددة المجالات ستتوالى تباعاً ، من أجل الإثراء والدعم والتوضيح المنهجي لهذا العلم ،، ترقبوا ] ]
مع تحيات / الكاتب أسد الدين الصقري
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 28-11-2011, 08:51 PM
الصورة الرمزية أسد الدين الصقري
أسد الدين الصقري غير متواجد حالياً
مشرف مجلس قبائل فلسطين
 
تاريخ التسجيل: 23-04-2011
الدولة: دولة فلسطين
المشاركات: 221
افتراضي

عالم الأنساب :
من هو عالم الأنساب ، سؤال يدور في أذهان الكثير ، فقال البعض هو عالم التاريخ أو الجغرافيا أو متخصص في الأنساب ، وإلى غير ذلك .. فمن هو عالم الأنساب ، في الواقع إن معرفة النسب وحفظه ليست وظيفة شخص بعينه ، بل هي مهمة كل فرد من أفراد القبيلة وخصوصا في الحقب التاريخية الماضية ، حتى في الوقت الحاضر وإن انخفض الاهتمام به نسبيا ، إلا أن الاهتمام بالنسب لا يخص شخصا بعينه ، فقد كان الجميع يبحث عنه ويحفظه ويورثه لأبنائه وحفدته إما مكتوبا أو شفويا ..
وللإجابة على سؤال من هو عالم الأنساب وما هو تخصصه ، نقول ، ليس هناك مختص معين لحفظ وتدوين الأنساب ، وليس هي مهمة خاصة ، فبغض النظر أن بعض الأشخاص الذين تم تكليفهم من قبل الخلفاء والولاة والحكام ، فهناك غيرهم الكثير فمنهم من أكتسب شهرة ومنهم لم يكتسب هذه الشهرة ، ومنهم من دون أنساب عائلته أو قبيلته ومنهم من دون أنساب حلف معين من القبائل واكتفى بذلك ، وهناك أشخاص كثر لم يعرفوا الكتابة ولم يكتبوا إلا أنهم كانوا يحفظون أنسابهم وأنساب غيرهم عن ظهر قلب ، ولذلك لا يوجد تخصص معين لعالم الأنساب ..
حيث نجده ، خليفة ، أو والي ، أو صاحب حرفة ، أو رحالة ، أو مؤرخ ، أو شاعر ، أو عالم في الحيوانات أو عالم في النبات ، أو عالم في المناخ ، أو باحث في الرواية والأدب ، أو في التراث والعادات والتقاليد .. كل أولائك قد نجد منهم من كتب في علم الأنساب ، وقد يدون رحالة مثلا تفاصيل كثيرة من رحلته ووصفها بدقة ويتحدث أن قبائل مر بها فقد يذكر أنسابها وأسماء بارزة فيها وقصصا من تاريخها إلى آخره ، وقد يكون عالم النبات أصدق علما في الأنساب من أي عالم آخر ، فمن المعروف أن عالم النبات يدون ويتحدث عن أسماء كثيرة من النباتات المختلفة ، ومن المعروف أن هذه النباتات تتواجد وتنتشر في مواضع مختلفة ، ولما أحب العالم أن يتعرف على أسماء هذه النباتات فلا بد له من رحلات استكشافية وميدانية لهذه النباتات لملاحظتها وتدوين أسماؤها ، ففي هذه الحالة سيتجول عالم النبات في بيئات مختلفة ، فستصادفه قبائل وعائلات وأسر ، وأشخاص يستعين بهم في البحث عن النباتات ويسألهم كيف يستخدمونها ولماذا وماذا يسمونها ، وهنا وبدون شك سوف يتعرف عالم النبات وربما عن قرب ببعض القبائل ويعرف منهم نسبهم فيحفظه أو يكتبه ..
وكذا الحال لعلماء آخرين ،
كما قد يكون عالم الأنساب صاحب الشرطة ، أو صاحب الحسبة (المحتسب) بفضل طبيعة عمله وتنقلاته واحتكاكه بالقبائل والعائلات والأشخاص ، فقد يجمع الكثير عن أنساب الناس ربما يحفظها أو يدونها أو يساعد باحث آخر ، ويمده بالمعلومات اللازمة له ..
وقد يكون عالم الأنساب خليفة يحب أن يجمع معلومات عن أنساب القبائل ، فيلقنها لكاتبه ويدونها له ..
وقد يكون تاجر يتنقل من منطقة إلى أخرى فيحفظ أنساب مختلفة ويدونها في مذكراته أو يرويها لباحثين أو يؤلف هو نفسه كتابا عنها ..
وقد يكون شاعر فمن خلال محاوراته أو مناظراته مع الشعراء ، يحفظ أنساب قبائل كثيرة ، وقد يقول فيهم الشعر والقصيد بالمدح أو الذم أو الرثاء وما إلى ذلك ..
ومعنى ما تقدم ذكره أن هناك من دون أنساب الناس من خلال تجاربه واحتكاكه بهم ورحلاته ، وهناك من جرد نفسه لهذا الغرض بشكل أساس ، فهل يختلف هذا عن ذاك ..؟؟
نعم هناك اختلاف بلا شك في ذلك ، وكن كيف ؟
قد يكن ذاك الشخص الذي دون أو حفظ نسب قبائل معينة احتك بهم وخالطهم لسبب ما ، أصدق مما جرد نفسه للبحث في الأنساب ، وقد يكون العكس تماما ، إذا فمعيار فحص المصداقية يرجع إلى فحص وتمحيص المحقق للمعلومات لأن الصدق أو الكذب هما احتمالان ورادان عند كليهما ، فنحن كقراء وباحثون لم نتطلع على أهداف كل منهم فعلينا إذا الرجوع لمعايير النقد والفحص والتحقيق الثاقب ..والتي ذكرناها آنفا ..
نستمر،،
مع تحياتي /أسد الدين الصقري
والله والموفق والمستعان
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 09-12-2011, 08:20 PM
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً
رئيس مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: 01-10-2009
الدولة: مصريٌ ذو أصولٍ حجازية ينبعية
المشاركات: 10,315
افتراضي

بارك الله فيك اخي الكريم الاستاذ اسد الدين و حقيقة موضوع هام جدا في بابه هنا و يخدم الباحثين و المحققين و يبرط بين علمي التاريخ و الانساب و يوحد منطلقهما البحثي.
اسمحوا لي ان اثبت هذا الموضوع لدوام الافادة....
__________________
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 09-12-2011, 10:53 PM
احمد عبدالنبي فرغل غير متواجد حالياً
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: 02-09-2010
المشاركات: 0
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ماشاء الله لا قوة الا بالله

مواضيع دسمة للغاية .. ورغم اني لم أقرأها كلها "فالامر متعب بعض الشئ" .. ولكن لي عودة اخرى لقراءة ما جاء فيها على مراحل ...

ولكن عندي سؤال ؟

هل حضرتك دكتور جامعي ؟ فما أراه هنا من ابحاث اراها شبيهة لكتابات اساتذة الجامعات ؟ فهل الامر كذلك ؟
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 11-12-2011, 07:31 PM
الصورة الرمزية أسد الدين الصقري
أسد الدين الصقري غير متواجد حالياً
مشرف مجلس قبائل فلسطين
 
تاريخ التسجيل: 23-04-2011
الدولة: دولة فلسطين
المشاركات: 221
افتراضي

الأخ المهندس/أيمن زغروت المحترم شكرا جزيلا على مرورك الطيب ، وشكرا لاهتمامك بالموضوع بارك الله فيك ..


الأخ الاستاذ طالب علم المحترم ، شكرا جزيلا على مرورك الطيب ، وفعلاً وجهة نظرك في مكانها نعم


تقبلا تحياتي الخالصة
سننشر تفصيلات أخرى
بعون الله ..
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 16-12-2011, 05:14 PM
الصورة الرمزية أسد الدين الصقري
أسد الدين الصقري غير متواجد حالياً
مشرف مجلس قبائل فلسطين
 
تاريخ التسجيل: 23-04-2011
الدولة: دولة فلسطين
المشاركات: 221
افتراضي

عناصر النسب وأنواع النسب
إن نسب شخص أو قبيلة إلى أصله ، لا بد له من عدة عناصر حتى يصبح النسب صحيحا من الناحية الشكلية والجوهرية ، وفيما يلي عناصر النسب :
المنسوب ، والمنسوب إليه ، والناسب
المنسوب : هو الشخص المنوي ذكر نسبه ، وهو ليس بمشهور والقصد من تنسيبه ؛ الوصول للشهرة ، فعندما نقول عبد الله فهناك الكثير مثله وللتفريق بين هذا وذاك يجب أن ننسبه ، فنقول عبد الله بن عبد الرحمن المنصوري لنوضح نسبه ..
المنسوب إليه : هو أصله ومنبعه كنسبه للفخذ والبطن والقبيلة لشهرتها المعرفة ، فعندما نقول فلان المنصوري ولم يكن ذلك مشهورا فنكمله مثلا المنصوري التغلبي ، وهذا هو إسم الشهرة ..
الناسب : هو الراوي أو الشخص الذي حفظ النسب ونقله أو دونه وهو المصدر ، مثل ذكر السند كقولنا ونسبه فلان ، أو أخبرنا فلان قال أخبرنا فلان عن فلان أن نسب أحمد بن ناصر المنصوري التغلبي ، أو نذكر اسم الكتاب والمؤلف ورقم الصفحة فهذا يعد دليلا على وجود الناسب .
أنواع الأنساب :
1- النسب للقبيلة : ويقصد به الإشارة إلى قبيلته فقط ، كأن يقال فلان من قبيلة ثقيف ، أو قبيلة كذا
2- النسب للأشراف : كأن يقال فلان من الأشراف أو فلان الشريف ، أو الشريف فلان
3- النسب للموقع : مثل فلان المصري ، فلان المكي ، فلان المدني أو البصري والكوفي والمقدسي والمغربي والمروكي وغيره
4- النسب للشهرة : ويكون قد غلبت الشهرة على نسب معين فعرف بها مثل فلان الهاشمي وهنا يكون نسبه إما لبني هاشم مباشرة أو نسب بسبب تقربه إليهم ومعاشرته لهم أو مصاهرتهم أو محالفتهم أو تعلقه وحبه بهم ، أو لنشأته بينهم ..
5- النسب للكنية : وهنا وفي الغالب يبدأ النسب بكلمة أبو أو البو أو بو ، مثل فلان بو أحمد ، فلان بو سعيد ، وهذا نسب لكنية الأب بولده ..
6- النسب للجد : وهنا ينسب الرجل إلى اسم جد معين غلب اسمه فيقال مثلا : فلان بن سلامة ، أو بني سلامة ، او السلامي أو السلاميين ، نسبة إلى سلامة جد ، و المناصير نسبة إلى منصور جد وهكذا
7- النسب للوظيفة : مثل نسب الرجل إلى حرفة قديمة اشتهر بها جد عائلة أو حمولة ، مثل النجار ، أو الحداد ، أو الكاتب ، أو المحتسب ، أو الفقيه أو العالم وما شابه ذلك ..
8- النسب الجزئي : كأن يقال فلان من قبيلة قضاعة ، أو فلان من الأشراف ، أو فلان من ذرية الصحابي كذا ..
9- النسب الكلي : وهنا يتم توضيح كامل النسب مثل ذكر المشجرات التسلسلية لتشمل الإسم الاول فالذي يليه حتى يصل إلى توضيح الأصل ..
10- النسب العرقي : وهناك العديد من أسماء الأشخاص التي يلحق بأسمائهم معرفات تدل عن نسبهم العرقي ، مثل الشيخ شمس الدين محمد الغزني ، و الشيخ شهاب الدين احمد التركماني ، والشيخ فلان بن فلان السمرقندي ، والعجمي والفارسي والرومي والأرمني والبوسني والقرمي كلها أعراق ..
11-النسب الطائفي : كأن يلحق بالشخص معرفا يشير إلى مذهبه أو طائفته مثل الشيخ شهاب الدين مصطفى الحنبلي وشهاب الدين أشرف بن مصطفى الشافعي ، وشهاب الدين بن شمس الدين المالكي ، أو السني أو الشيعي أو القرمطي أو غير ذلك من الطوائف والمذاهب والأديان ..

وجاء في ويكبيديا الموسوعة الحرة ما يلي :

ولعلم النسب طرائق عدة سلكها علماء النسب في التصنيف فيه، وهذه الطرق :
1. سرد أنساب القبائل العربية في مصنف.كما فعل ابن الكلبي، وابن حزم وغيرهما.
2. سرد أنساب قبيلة معينة في مؤلف مستقل.
3. الاهتمام بنسب الأمهات. كما فعل ابن حبيب في كتابه ((أمهات النبي))، وصاحب ((جمهرة أنساب أمهات النبي))، العلامة مرتضى الزبيدي في رسالته عن أمهات النبي صلى الله عليه وسلم، ويذكر أن الإمام الشافعي كان مبرزاً في هذا الجانب.
4. تبيين المؤتلف والمختلف في النسبة، والمتفق والمفترق، وهذه طريقة علماء الحديث، الذين كان لهم منهجهم في التصنيف في الأنساب وضبطها.

رد مع اقتباس
  #22  
قديم 16-12-2011, 09:23 PM
الصورة الرمزية أسد الدين الصقري
أسد الدين الصقري غير متواجد حالياً
مشرف مجلس قبائل فلسطين
 
تاريخ التسجيل: 23-04-2011
الدولة: دولة فلسطين
المشاركات: 221
افتراضي


طبقات الأنساب : " مقتبس من كتاب قلائد الجمان في التعريف بقبائل عرب الزمان "
في معرفة طبقات الأنساب وما يلحق بذلك
قد عد أهل اللغة طبقات الأنساب ست طبقات:
الطبقة الأولى: الشعب، بفتح العين، وهو النسب الأبعد، كعدنان مثلاً.
قال الجوهري: وهو أبو القبائل الذين ينسبون إليه. ويجمع على شعوب.
قال الماوردي في " الأحكام السلطانية " : وسمي شعباً، لأن القبائل تتشعب منه.
وذكر الزمخشري في " كشافه " نحوه.
الطبقة الثانية: القبيلة، وهي ما انقسم فيه الشعب كربيعة ومُضر.
قال الماورديّ: وسميت القبيلة لتقابل الأنساب فيها. وتجمع القبيلة على قبائل وربما سميت القبائل: جماجم أيضاً، كما يقتضيه كلام الجوهري حيث قال: وجماجم العرب هي القبائل التي تجمع البطون.
الطبقة الثالثة: العِمارة، بكسر العين المهملة، وهي ما انقسم فيه أنساب القبيلة، كقريش وكنانة. وتجمع: على عمارات، وعمائر.
الطبقة الرابعة: البطن، وهي ما انقسم فيه أقسام العمارة، كبني عبد مناف، وبني مخزوم. ويجمع: على بطون، وأبطن.
الطبقة الخامسة: الفخذ، وهي ما انقسم فيه أقسام البطن، كبني هاشم، وبني أمية، وتجمع على: أفخاذ.
الطبقة السادسة: الفصيلة، بالصاد المهملة. وهي ما انقسم فيه أقسام الفخذ، كبني العباس.
هكذا رتّبها الماوردي في " الأحكام السلطانية " ، ومثّل بما تقدم. وعلى نحو ذلك جرى الزمخشري في تفسيره في الكلام على قوله تعالى: (وجعلناكم شُعوباً وقبائل) إلا أنه مثل للشعب بخزيمة، وللقبيلة بكنانة، وللعمارة بقريش، وللبطن بقُصي، وللفخذ بهاشم، وللفصيلة بالعباس.
وبالجملة فالفخذ يجمع الفصائل، والبطن يجمع الأفخاذ، والعمارة يجمع البطون، والقبيلة تجمع العمائر، والشعب يجمع القبائل.
قال النووي في " تحرير التنبيه " : وزاد بعضهم " العشيرة " قبل " الفصيلة " .
قال الجوهري: وعشيرة الرجل: رهطه الأدنون.
حكى أبو عبيد عن ابن الكلبي عن أبيه تقديم الشعب، ثم القبيلة، ثم الفصيلة، ثم العمارة، ثم الفخذ. وعليه جرى الجوهري في مادة " فخذ " .
واعلم أن أكثر ما يدولا على الألسنة من الطبقات الستة المتقدمة: القبيلة ثم البطن، وقلّ ما تذكر العمارة والفخذ والفصيلة، وربما عُبر عن كل واحد من الطبقات الست بالحي، إما على العموم، مثل أن يقال: حيّ من العرب، وإما على الخصوص، مثل أن يقال: حيّ بني فلان.
في بيان أمور يحتاج الناظر في علم الأنساب إليها
وهي عشرة أمور:
الأول- قال الماوردي: إذا تباعدت الأنساب صارت القبائل شعوباً، والعمائر قبائل، يعني: وتصير البطون عمائر، والأفخاذ بطوناً، والفصائل أفخاذاً، والحادث بعد ذلك فصائل.
الثاني - قد ذكر الجوهري: أن القبيلة هي بنو أب واحد.
وقال ابن حزم: جميع قبائل العرب راجعة إلى أب واحد سوى ثلاث قبائل، وهي تَنوخ، والعُتْق، وغسّان، فإن كل قبيلة منها مجتمعة من عدة بطون.
وسيأتي بيان ذلك في الكلام على كل قبيلة من القبائل الثلاث في موضه، إن شاء الله.
ثم أن القبيلة قد يكون له عدة أولاد فيحدث عن بعضهم قبيلة أو عدة قبائل، فتنسب إليه كل قبيلة تحدث عنه وتُترك النسبة إلى القبيلة الأولى، كحنظلة بن تميم، فينسب إلى " حنظلة " ويترك " تميم " ويبقى بعضهم بلا ولد، بألا يولد له أو لم يشتهر ولده، فينسب إلى القبيلة الأولى.
الثالث - إذا اشتمل النسب على طبقتين فأكثر، كهاشم، وقريش، ومُضر، وعدنان، جاز لمن في الدرجة الأخيرة من النسب أن ينتسب إلى الجميع، فيجوز لبني هاشم أن يُنسبوا إلى هاشم وإلى قريش وإلى مضرو إلى عدنان، فيقال في أحدهم: الهاشميّ، والقرشيّ، والمضريّ، والعدنانيّ.
بل قد قال الجوهري: إن النسبة إلى الأسفل تُغني عن النسبة إلى الأعلى، فإذا قلت في النسبة إلى " كلب بن وبرة " الكلبي، استغنيت أن تنسبه إلى شيء من أصوله.
وذكر غيره أنه يجوز الجمع في النسب بين الطبقة العليا والطبقة السفلى.
ثم بعضهم يرى تقديم العليا على السفلى، مثل أن يقال في النسب إلى عثمان ابن عفان رضي الله عنه: الأموي العثماني، وبعضهم يرى تقديم السفلى على العليا، فيقال: العثماني الأموي.
الرابع- قد ينضم الرجل إلى غير قبيلته بالحلف والموالاة، فينسب إليهم، فيقال: فلان حليف بني فلان، أو مولاهم؛ كما يقال في البخاري: الجُعفي مولاهم، ونحو ذلك.
الخامس - إذا كان الرجل من قبيلة ثم دخل قبيلة أخرى جاز أن ينسب إلى قبيلته الأولى، وأن ينسب إلى قبيلته التي دخل فيها، وأن ينسب إلى القبيلتين جميعاً، مثل أن يقال: التميمي ثم الوائلي، أو الوائلي ثم التميمي، وما أشبه ذلك.
السادس - القبائل في الغالب تسمى باسم الأب والد القبيلة، كربيعة ومضر والأوس والخزرج، ونحو ذلك، وقد تسمى القبيلة باسم أمها الوالدة لها، كخندف وبِجَيلة ونحوهما، وقد تسمى باسم حاضنة ونحوها، وربما وقع اللقب على القبيلة بحدوث سبب، كغسان، حيث نزلوا من ماء يسمى غسان، فسموا به، كما سيأتي إن شاء الله.
السابع - غالب أسماء العرب منقولة عما يدور في خزانة خيالهم مما يخالطونه ويجاورونه، إما من الوحوش، كأسد ونمر، وإما من النبات، كنَبت وحنظلة، وإما من الحشرات، كحيّة وحنش، وإما من أجزاء الأرض، كفِهر وصَخر، ونحو ذلك.
الثامن- الغالب على العرب تسمية أبنائهم بمكروه الأسماء، ككلب وحنظلة وضِرار وحرب، وما أشبه ذلك، وتسمية عبيدهم بمحبوب الأسماء، كفلاح ونجاح، ونحو ذلك.
والمعنى فيه ما حُكي: أنه قيل لأبي الدُّقيش الكلابي: لِمَ تسمون أبناءكم بشرّ الأسماء، نحو كلب وذئب، وعبيدكم بأحسن الأسماء، نحو مرزوق ورَباح، فقال: إنما نسمي أبناءنا لأعدائنا، وعبيدنا لأنفسنا. يريد أن الأبناء مُعدَّة للأعداء في المحاربة ونحوها فاختاروا لهم شر الأسماء، والعبيد معدّة لأنفسهم فاختاروا لهم خير الأسماء.
التاسع- إذا كان في القبيلة اسمان متوافقان كالحارث والحارث، والخزرج والخزرج، ونحو ذلك، وأحدهما من ولد الآخر، أو بعده في الوجود، عُبِّر عن الوالد أو السابق منهما بالأكبر، وعن الولد أو المتأخر منهما بالأصغر، وربما وقع ذلك في الأخوين، إذا كان أحدهما أكبر من الآخر.
العاشر- أسماء القبائل في اصطلاح العرب على خمسة أضرب:
أولها - أن يطلق على القبيلة لفظ الأب، كعاد وثمود ومَدين، وما شاكل ذلك، وبذلك ورد القرآن الكريم في عدة مواضع، كقوله تعالى: (وإلى عاد) (وإلى ثمود) (وإلى مَدْين)، يريد: بني عاد، وبني ثمود، وبني مدين، وأكثر ما يكون ذلك في الشعوب والقبائل العظام لا سيما في الأزمان المتقدمة، بخلاف البطون والأفخاذ ونحوها.
وثانيها - أن يطلق على القبيلة لفظ البُنوة، فيقال: بنو فلان، وأكثر ما يكون ذلك في البطون والأفخاذ والقبائل الصغار، لا سيما في الأزمان المتأخرة.
وثالثها- أن تَرد القبيلة بلفظ الجمع مع الألف واللام، كالطالبيين، والجعافرة، ونحوهما، وأكثر ما يكون ذلك في المتأخرين دون غيرهم.
ورابعها - أن يعبر عن القبيلة ب " آل فلان " كآل ربيعة، وآل فضل، وآل علي، وما أشبه ذلك، وأكثر ما يكون ذلك في الأزمنة المتأخرة، لا سيما في عرب الشام في زماننا، والمراد بالآل: الأهل.
وخامسها - أن يُعبر عن القبيلة بأولاد فلان، ولا يوجد ذلك إلا في المتأخرين من أفخاذ العرب على قلة.
المصدر : من الكتاب : قلائد الجمان في التعريف بقبائل عرب الزمان
المؤلف : القلقشندي " الموسوعة الشاملة "
أسد الدين الصقري أعدها لكم
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 09-01-2012, 11:10 PM
يوسف ابو يوسف غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: 09-01-2012
العمر: 36
المشاركات: 10
افتراضي

جعل الله هذا العلم في ميزان حسناتك
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 10-02-2012, 07:22 PM
الصورة الرمزية أسد الدين الصقري
أسد الدين الصقري غير متواجد حالياً
مشرف مجلس قبائل فلسطين
 
تاريخ التسجيل: 23-04-2011
الدولة: دولة فلسطين
المشاركات: 221
افتراضي

أخي يوسف أبو يوسف شكرا جزيلا على مروركم العطر
وكلماتكم الطيبة ، دمت في رعاية الله وحفظه
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 12-02-2012, 04:15 AM
زيدان العرب غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: 12-02-2012
الدولة: نقاده
العمر: 28
المشاركات: 18
افتراضي

جزاك الله كل خير ياااشيخ العرب والله ماقصرت
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 29-03-2012, 01:44 AM
محمود رمضان محمود مح غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: 28-03-2012
الدولة: بلجاى م المنصوره م الدقهليه ج م ع
العمر: 44
المشاركات: 3
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم اخى العزيز ابحث عن اصول عائله الموجى فى منطقة المنزله بالدقهليه فى الفتره ما بين 1850حتى1950 وعن ابناء الموجى فى تلك الفتره شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 29-03-2012, 01:54 AM
محمود رمضان محمود مح غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: 28-03-2012
الدولة: بلجاى م المنصوره م الدقهليه ج م ع
العمر: 44
المشاركات: 3
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم اخى العزيز ابحث عن اصول عائله الموجى فى منطقة المنزله بالدقهليه فى الفتره ما بين 1850حتى1950 وعن ابناء الموجى فى تلك الفتره شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 05-05-2012, 02:31 AM
سواري غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: 05-05-2012
المشاركات: 12
افتراضي

شكرا على الموضوع الاكثر من رائع وصراحه استفدت منه كثيرا ولي الفخر بأن تكون اول مشاركه لي على موضوع مثل هذا
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 23-05-2012, 09:32 AM
صالح المعلم غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: 17-05-2012
المشاركات: 23
افتراضي

الاخ حازم زكي البكري اذا عندك اي معلومات عن عائلة الحلو فيمصر لي منهم فرع السيرك القومي ارجو بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 07-08-2012, 04:48 AM
الهلالي غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: 06-06-2012
المشاركات: 111
افتراضي

هذا البحث قديم جدا وقد رأت مثل هذا البحث قبل 4 سنوات
هل انت ناقل او كاتبه؟
رد مع اقتباس
  #31  
قديم 08-08-2012, 12:39 AM
الصورة الرمزية أسد الدين الصقري
أسد الدين الصقري غير متواجد حالياً
مشرف مجلس قبائل فلسطين
 
تاريخ التسجيل: 23-04-2011
الدولة: دولة فلسطين
المشاركات: 221
افتراضي

أخي الهلالي المحترم
شكراً على مشاركتك الطيبة
ولعلي أجدد التأكيد على أن هذا البحث
هو من أعمالي الخالصة مع الاستعانة ببعض المراجع العلمية الموثقة بمصادرها في متن البحث
وأقدم شكري لجميع الأخوة الذين عبروا من هنا
أعضاءاً وزواراً متنمياً للجميع
حياة سعيدة
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 02-09-2012, 12:07 PM
احمد آل عمران غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: 01-09-2012
العمر: 26
المشاركات: 30
افتراضي

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 02-09-2012, 12:10 PM
احمد آل عمران غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: 01-09-2012
العمر: 26
المشاركات: 30
افتراضي

مشكور وجزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 25-10-2012, 09:52 PM
ناجي طالب غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: 05-09-2012
العمر: 43
المشاركات: 16
افتراضي

مشكورين
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 31-10-2012, 06:49 PM
بالعبيد غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: 15-05-2012
المشاركات: 5
افتراضي

جميل جداً
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 17-09-2013, 02:13 PM
الصورة الرمزية أسد الدين الصقري
أسد الدين الصقري غير متواجد حالياً
مشرف مجلس قبائل فلسطين
 
تاريخ التسجيل: 23-04-2011
الدولة: دولة فلسطين
المشاركات: 221
افتراضي

شكر لكم أحبابنا وأصدقاؤنا الكرام وتحياتنا الحارة لكم ، وتمانينا لكم بالسلامة والصحة
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 17-09-2013, 02:44 PM
احمد عبدالنبي فرغل غير متواجد حالياً
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: 02-09-2010
المشاركات: 0
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسد الدين الصقري مشاهدة المشاركة
شكر لكم أحبابنا وأصدقاؤنا الكرام وتحياتنا الحارة لكم ، وتمانينا لكم بالسلامة والصحة
عوداً حميداً عمنا وأستاذنا الفاضل.
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 16-10-2013, 11:42 PM
صوفيا غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: 18-08-2013
المشاركات: 33
افتراضي

شكرا لكم على هذا المجهود الرائع - الله يوفقكم
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 09-02-2014, 10:35 AM
خليل ابراهيم خلف غير متواجد حالياً
باحث في الانساب
 
تاريخ التسجيل: 30-01-2014
العمر: 63
المشاركات: 37
1 (2)

بحث راق سلمت يراع من كتبه
والنسب يثبت بالطرق الاتية :
1. الرقعة الصحيحة اي المكتوب وشرطه ان يكون صحيحا قطعي الدلالة على المقصود مع الشروط العلمية للصحة من حيث صحة المعلومة وصحة التوقيع وصحة الخط وصحة القلم وصحة الزمان والتاريخ
2.الشهرة المستفيضة وشرطها ان لاتكون مستحدثة تم التثقيف عليها
3. الاقرار وشرط الاقرار ان يكون متبادلا مع عدم وجود معترض معتبر
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 09-02-2014, 08:41 PM
الصورة الرمزية الشريف محمد الجموني
الشريف محمد الجموني متواجد حالياً
المستشار العام - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 19-06-2010
الدولة: بلاد العرب اوطاني
المشاركات: 6,919
افتراضي

كلام ينم عن درايه ومعرفه.
ونزيد .......
*حكم من محكمة شرعيه او مدنية على اثر تحاكم عدلي .
* شهادة شاهدين عدلين.
شهادة خبير .
* ادعاء بوجود الاصل بغير وجود ممانع حسب الشروط الصحيحه.
ولا شك ان التواتر سيد الاثباتات جميعا.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليل ابراهيم خلف مشاهدة المشاركة
بحث راق سلمت يراع من كتبه
والنسب يثبت بالطرق الاتية :
1. الرقعة الصحيحة اي المكتوب وشرطه ان يكون صحيحا قطعي الدلالة على المقصود مع الشروط العلمية للصحة من حيث صحة المعلومة وصحة التوقيع وصحة الخط وصحة القلم وصحة الزمان والتاريخ
2.الشهرة المستفيضة وشرطها ان لاتكون مستحدثة تم التثقيف عليها
3. الاقرار وشرط الاقرار ان يكون متبادلا مع عدم وجود معترض معتبر
__________________

{وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }آل عمران104
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب يتحدث عن أخطاء المؤرخ ابن خلدون المختار لخنيشي مجلس قبائل موريتانيا 8 24-09-2016 05:43 PM
كتاب قذائف الحق للشيخ محمد الغزالي "كاملا" محمد محمود فكرى الدراوى موسوعة الفرق و المذاهب و الملل و النحل (على مذهب اهل السنة) 3 26-12-2015 08:00 PM
تاريخ الدولة الجبرية .. حكام وسلاطين نواف الخالدي مجلس قبائل بني عقيل (عكيل) 2 15-11-2012 06:51 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 11:51 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه