الصيعري عبر التاريخ - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
سطوة القرآن
بقلم : ابراهيم العثماني
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: عائلة أبو العنين (آخر رد :مصطفى ابو الحديد)       :: سطوة القرآن (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: للنقاش: كيف يمكن للنسّابة التفريق بين القبائل المتسامية التي دخلت بعضها بعضا ؟!! (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: انساب عائلات الرملة في فلسطين (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: مصر (آخر رد :ممدوح الكلابي)       :: مسابقة للحاذقين #1 (آخر رد :جعفر المعايطة)       :: مشجرة الشيخ محمد ابوصخرة وبها نسب ال غوش مصر (آخر رد :طارق حسن محمد)       :: الجهل ... وأهله !!! (آخر رد :نهد بن زيد)       :: عائلة دحمان في الجزائر ... نسل و شجرة عائلة (آخر رد :الشريف الدحماني الأندلسي)       :: دليل عائلات غزة - اعداد حسن ابولمظي شريف (آخر رد :ابو عبد الرحمن مصطفى حجي)      




إضافة رد
قديم 27-09-2012, 07:30 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي الصيعري عبر التاريخ

قَبَيلة الصَيْعَر عَبرَ التَاريِخ



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....تحية طيبة للجميع



بداية أشكر الاخوة القائمين على هذا المنتدى الراقي والمليئ بالمواد العلمية الفريدة من نوعها ، كما ان اتقدم إليكم بهذه المشاركة البسيطة والتي أرجوا أن تنال إعجابكم واستحسانكم.




قَبِيلة الصَيْعَر



إحدى قبائل الجزيرة العربية العريقة التي يغلب عليها الطابع البدوي حيث يرجع نسبها إلى قبيلة كِنْدة الكهلانية القحطانية والتي حكمت شبه الجزيرة العربية في عصور ما قبل الاسلام وكانت عاصمتها مدينة الفاو الواقعة في الربع الخالي بين مدينة شرورة ومدينة السليّل حاليا وكان من أشهر ملوكها الشاعر الجاهلي إمرؤ القيس بن حُجر الكِنْدي صاحب المعلقة المشهورة والذي عاش بداية حياته بنجد حيث كانت مملكة أبائه وأجداده ثم تنقل ما بين بلاد حضرموت وبلاد البحرين .



مملكة كِنْدة
هي مملكة عربية قديمة نشأت في نجد و الحجاز و إنتزعت ملك البحرين من المناذرة في العهد الجاهلي و هي المملكة التي يقصدها الإخباريون العرب رغم وجود مملكة كندية أخرى في جنوب شبه الجزيرة العربية تعود إلى القرن الثاني قبل الميلاد، ومن ملوكها مايلي:



· مرتع بن معاوية بن ثـور
· ثور بن مرتع
· معاوية بن ثور
· حجر بن عمرو آكل المِرار
· عمرو بن حجر المقصور
· الحارث بن عمرو ومن بعده أبنائه وهم:
· حِجْر بن الحارث مَلَك بني أسد و كنانة.
· شرحبيل بن الحارث مَلَكَ بني بكر بن وائل و بني حنظلة وبني أسيد من بني تميم و الرباب.
· سلمة بن الحارث مَلَكَ بني تغلب و النمر بن قاسط وبني سعد من بني تميم.
· معدى يكرب بن الحارث مَلَكَ قبائل قيس عيلان.
· محرق بن الحارث مَلَكَ بني تميم و ضبة.



نسب القبيلة
هم الصيعر بن أشموس بن مالك بن حريم بن مالك ( الصدف ) بن كندة كما جاء ذلك في الإكليل للهمْداني. والصدف بتشديد وفتح الصاد المهملة، وكسر الدال المهملة قبيلة قحطانية ورد إسمها في نقوش الآثار القديمة وهي تسكن غرب وشمال حضرموت بناحية رمال صيهد اي صحراء الربع الخالي.





قال النُويْري في نهاية الأرب والصدف بن مالك بطن من كندة من كهلان القحطانية واسمه عمرو بن مالك بن أشرس بن شبيب بن السكون بن أشرس بن ثور وهو كندة. كما جاء مثل هذا النسب في لسان العرب لأبن منظور.



وذكر الدكتور جواد العلي في تاريخه عن قبيلة الصدف فقال: وأما الصدف فهو لقب مالك بن أشرس على رواية. ورواية أخرى إلى الصدف بن مالك بن مرخ بن معاوية بن كندة،



كذلك الدكتور عمر رضا كحالة في معجمه ذكر إنتساب قبيلة الصدف إلى ثلاث قبائل منها انتسابها إلى كندة.



القبيلة والأسلام
ذكر ابن كثير في البداية وفادة قبيلة كندة على النبي عليه الصلاة والسلام فقال: أتت كندة في 80 أو 60 راكبا فدخلوا المسجد وما إن رآهم النبي عليه الصلاة والسلام حتى قال : ألم تسلموا؟ فقالوا: بلى ، فقال: فما بال هذا الحرير في أعناقكم؟ فشق الكنديون زينتهم التي كان يرتدونها من حرير وفضة، ثم قال رئيسهم الأشعث: يارسول الله نحن بني آكل المرار وأنت ابن آكل المرار، فتبسم النبي وقال‏:‏ ناسبوا بهذا النسب العبَّاس بن عبد المطلب وربيعة بن الحارث‏، وكان سبب قوله ذلك أن العباس بن عبد المطلب وربيعة بن الحارث كانا تاجرين فإذا أستوقفتهم العرب ليسألوا عنهم أجابوا بأنهم أبناء آكل المرار الكندي يتعززان عند العرب بذلك لكون كندة كانوا ملوكا، فقال النبي عليه الصلاة والسلام لا نحن بني النضر بن كنانة لا نقفوا أمنا ولا ننتفي من أبينا، (في إشارة إلى تأكيد أن قريش من بني كنانة وليست من كندة) فقال الأشعث: هل فرغتم يا معشر كندة ‏؟‏ فوالله لا أسمع أحدا نفى قريشا من النضر بن كنانة إلا جلدته ثمانين. وهي حد القذف في الإسلام.



وذكر ايضاً وفادة قبيلة الصدف الكندية على رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال : قدموا في بضعة عشر راكبا، فصادفوا رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب على المنبر، فجلسوا ولم يسلموا، فقال: " أمسلمون أنتم ؟ " قالوا: نعم.
قال: " فهلا سلمتم ؟ ".
فقاموا قياما فقالوا: السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته.
فقال: " وعليكم السلام،اجلسوا ".
فجلسوا وسألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أوقات الصلوات.



أما إبن الأثير في تاريخه فقد أشار إلى الزمن الذي وفدت فيه قبيلة الصدف على النبي صلى الله علية وسلم وذلك في حجة الوداع في السنة العاشرة للهجرة عند ذكره أحداث التي تلك السنة حيث قال: وفيها قدم وفد الصدف، وافوا رسول الله صلى الله عليه وسلم، في حجة الوداع.أهـ



وزاد إبن خلدون في تاريخه بذكر الجهة التي قدم منها وفد الصدف وهي من جهة حضرموت حيث قال ( قدم وفد الصدف من حضرموت في بضعة عشر نفرا فأسلموا وعلمهم أوقات الصلاة وذلك في حجة الوداع ).



الصَيْعر والتاريخ
إستوطن الصيعر إبتداءاً جبال الأحقاف وعلى مشارف صحراء الربع الخالي في منطقة تسمى الريْدة (الريْدة هي المنطقة المرتفعة) وإليهم نسبت فيقال ريْدة الصيعر كما جاء ذلك عن الهمْداني(ت334هـ) في صفة جزيرة العرب، ومع مرور الزمن بدأت تنتشر في الجزء الجنوبي الشرقي وصحراء الربع الخالي ومن ثم إلى أنحاء الجزيرة العربية، فصحب هذا الانتشار صراعات قبلية وأحداث سياسية منها ماهو مسطور في الكتب ومنها ماهو مشهورعلى ألسنة العامة، لكن طبيعة أرضهم الصحراوية وصعوبة تضاريسها جعل الطابع البدوي يغلب عليهم حقبة من الزمن مما أدى إلى إنعزالهم عن كثير من الأحداث السياسة وصراعات الدول في تلك العصور وبالتالي قلة تواجدهم في المصادر التاريخية لجزيرة العرب بل أدى ذلك بأن رجعوا إلى أمور الجاهلية من غزو القبائل وقطع الطرق حتى بالغوا فيها فترة من الزمن وتوسعت غاراتهم شرق الجزيرة وجنوبها وغربها إلى منطقة نجد ومن ثم نسبت إليهم هذه الأفعال، فقد قال الفيروز أبادي (ت817هـ) في القاموس المحيط في باب صعر والصيعرية هي إعتراض في السير وسمة في عنق الناقة ويقال سنام صيعري أي عظيم..الخ.



وقال المقريزي (ت845هـ) في كتابه الطرفة الغريبة ( أنه كان بوادي حضرموت على مسيرة يومين من نجد قوم يقال لهم الصيْعر يسكنون القَفْر والأودية وهم قبيلة من الجن دأبت على غزو العرب فلا ينالون منهم لبأسهم ودهائهم وفرقة منهم تنقلب ذئاباً ضارية أيام القحط ، وإذا أرادأحدهم أن يخرج في هيئة إنسان تمرغ بالأرض فإذا هو يرجع إنساناً سوياً..الخ).



أما المؤرخ ابن بسام النجدي(1246هـ) فقد قال في الدرر المفاخر(ومنهم الملقبون "الصيعريون"الذين هم في المكرمات سابقون فأوفى أحد بمدحهم ولا وهن زند بقدمهم، ولا خاب آمالهم ولا أغفى على صفقه المغبون عاملهم، قد شمل جودهم العباد وأحيي نداهم السنة الجماد، صدورهم رحاب وأكفهم سحاب ومنادى صريعهم لا يجاب، قد نزلت الحرب عليهم فعجلوا ثراها وأقبلت الكرب إليهم فعصموا عراها يسعدهم على تفريق شمل الأضداد، ألف وخمسمائة رجل وثمانمائة من الصافنات الجياد، شبّوا في الحرب وشابوا وخبّوا في طلب العلياء وماخابوا، أحلامهم كالأعلام وأطفالهم كالبدور، ولكن إذا جن الظلام فيالله فضل جوده وبيت فخر شيلات لهم إطنابه وما بنوه).



وإلى الصيعر تنسب الإبل الصيعرية التي هي من أنفس الابل وأجودها في جزيرة العرب سواءا في الجاهلية أو ما بعد الاسلام وقد تنافس العرب في شرائها وإقتنائها لجمالها وحسن قوائمها وصبرها على المكاره لا سيما وقد كانت من هدايا الملوك في القديم. يقول الشاعر الجاهلي المسَيَّب بن عَلس:



وقد أتناسى الهَمّ عنْد إحتضاره .... بناجٍ عليْه الصَيْعرية مُكْدم



وتكلم الهمْداني عن الإبل الصيعرية والاشلّة الصيعرية في كتابة صفة الجزيرة واستطرد الكلام عن سماتها وحسنها ومكانتها عند العرب .



وتعدّ الإبل الصيعرية في التصنيف الحديث من الحرائر ذات النسب العريق الدال على أصالتها ومكانتها عند العرب وقد ذكرها المهتمون بالأبل في كثير من مناسباتهم وأشار إليها كثير من الشعراء في قصائدهم وأمتدحوها وهي تعرف بالهجانة أو الجيش ومشهورة في أرجاء الجزيرة العربية. يقول الشاعر الشعبي النجدي محمد بن سبيل :



ياراكب من عندنا فوق صيعريات ..... من ساس عيرات عراب تلاد



وعلق الفرج جامع الديوان فقال صيعريات نسبه الى الصَيْعر بدو الربع الخالي وأبلهم مشهورة بالهجانه الجيدة.



ويقول الشاعر عبدالله بن عبّار العنزي:
راكب اللي لامشى عجلا هذيلـه .... صيعري من ساس هجن معرباتي
اسمه حجيلان واسم امه حجيلـه .... لونه احمر والعضـود محـجلاتـي
صعب لولا الرسـن ماينقويلـه .... يجفل من اللمس مايداني الوهاتي



ويقول الشاعر عايد الورده الشراري:
ياراكـب مـن فـوق بنـت العمانـي .... حول رباع وتـو مـا شقـت النـاب
فيهـا مـن العيـرات وقـم الثمانـي .... محفوظـة الميـلاد تاريـخ وضـراب
والصيعريـة للعصـا مــا تـدانـي .... ولاهي من اللـي يشعبونـه بمشعـاب
فقـس العلابـي ثـم عكـف الاذانـي .... مثل الخبير إلى وقف وأصلـح الكـاب



ومن الهجن المشاهير عند الصيعر (مريقوع) ناقة صالح أبا قشعه بن جربوع والتي خاض حرباًمن أجلها.
كذلك الناقة (دعاسه) والناقة (نشقه) لمحمد بن سالم بن معيقل والتي طلبها منه سمو الأمير/عبدالله بن محمد بن سعود(إبن شقران) فقدمها له هديه وكانت تسيطر على سباقات الجنادريه حيث حققت المركز الأول في سباق الهجن وكان راكبها علي بن السوداء(عشقان)وكان يقول عشقان:



الله يهني طويل العمـر دعـــاسه .... وجنـا تقـرب بعيـد الدرب لنـزاحي
يطرح عليها الشداد الزين ولباسه .... إذا ركب شدها في فج مفراحي



أحْدَاث و وقَائِع
جاء في بعض المصادر التاريخية الحضرمية كالعدة المفيدة لإبن حميد وتاريخ إبن شيبان وبضائع التابوت للسقاف حول أحداث قدوم جيوش الدولة السعودية إلى الديار الحضرمية سنة 1223هـ وإستيلائهم على مناطق ومدن كثيرة من البلاد ومن ثم نشرهم للدعوة السلفية وهدمهم للقباب وكانوا يسمون ( قوم بن قرملة ).



ففي سنة 1223هـ قدمت الجيوش الوهابية بقيادةالأمير هادي بن قرملة القحطاني أحد قادة الدولة السعودية بأمر من الامام سعود بن عبدالعزيز وكان قدومها من الجهة النجدية فحدث أن أغارت على بعض مناطق الصيعر التي مرت بها والتابعة لعشيرة معيقل بن غضبان فثارت عليهم قبائل الصيعر وتصدت لهم فوقعت بينهم معركة أنتهت بتوقيع معاهدة صلح بين الطرفين على الولاء والنصرة وتمكين الصيعر من أراضيهم ومن ثم عسكر الجيش بأرضهم وحفروا لهم بئر تعرف الان ببئر عساكر نسبة إلى عساكر الدولة السعودية التي عسكرت بتلك المنطقة ، وقد ساعد إنضمام قبائل الصيعر للجيوش السعودية على إستيلاء مناطق ومدن قريبة من ديارهم دون قتال كمنطقة الكَسْر(وهوصقع واسع كان موطن لقبيلة كِنْدة وتسكنه حالياً قبيلة نهْد وبعض الصيْعر) ومدينة هَيْنَنْ ومن ثم توقيع معاهدة ولاء مع قبيلة نَهْد وشيخهم أنذاك بن ثابت الروضاني.



وجاء في تحفة الأعيان بأخبار أهل عمان في حوادث 1286هـ أنه حصل خلاف بين السلطان سالم بن ثويني التميمي مع بعض الأعراب الذين نزلوا أسواق البلاد لبيع ماشيتهم وبضائعهم ويقال لهم الصيعر وأدى ذلك الخلاف الى أخذ السلطان أموالهم وماشيتهم وبعد مدة من الزمن جاء هؤلاء الأعراب بعشائرهم من كل حدب وصوب وأخذوا في قطع الطرق وترويع الناس فأمر السلطان بقتالهم ودارت بينهم وبين جنود السلطان وقبائله وقعة بمكان يقال له أم السميم أنتهت بهزيمة السلطان وأعوانه وأخذ الأعراب أموالهم وغنائمهم.



وفي سنة 1934م و أثناء تواجد النفوذ البريطاني بالجزيرة العربية كان أول توجه حكومي للسيطرة على مناطق الصيعر من قبل السلطنة القعيطية التي كانت تحت الحماية البريطانية، فقد حرص السلطان علي بن صلاح القعيطي مستعينا بالحكومة البريطانية على إخضاع مناطق الصيعر تحت سلطنته فكان الرفض التام من الصيعر للتواجد الأجنبي على أراضيهم وبدأ الصيعر بالتمرد و شن الغارات على قوافل ومناطق السلطنة القعيطية مما إضطر السلطان القعيطي إلى طلب العون من الحكومة البريطانية لوقف ذلك التمرد، وقد أشار إلى هذا الحاج عبدالله جون فليبي في كتابه الجنوب فقال( كان السلطان علي بن صلاح يكثر علي ويلح بأن أسعى له بطلب المساعدة والسلاح من الحكومة البريطانية لإخضاع قبائل الصيعر ونهد المتمردة على سلطنته إذ كانت هذه أمنيته) وفي المقابل قال موضع آخر ( لقد كان إبن سعود يكثر الغارات والهجمات على قبائل الصيعر ليضعف شوكتهم مستعينا بقبائل يام والدواسر الموالية له ولم يستطع إلى ذلك سبيلا ).



إلى أن قامت الحكومة البريطانية بضرب مناطق الصيعر بالطائرات البريطانية بأمر من المستشار البريطاني وليام إنجرامس المكلف عن المنطقة الجنوبية من قبل الحكومة البريطانية مما اضطر قبائل الصيعر إلى ترك مناطقهم الصحراوية و الزحف إلى المناطق الجبلية كالريدة وعقبة عكبان وحَجْر وغيرها من المناطق الجبلية فتبعتهم الطائرات وتم ضرب حصن بن ملْهي وحصن بن رميْدان وحصون أخرى وإنتهى الأمر بتوقيع إنجرامس معاهدة صلح مع قبيلة الصيعر سنة 1935م و إعطائهم الإستقلالية في أراضيهم وعدم تبعيتهم لأي من السلطنات سواءا بلاد حضرموت أوغيرها مع حقهم في فرض عشور( جمارك ) على العابرين في أراضيهم والسماح للحكومة البريطانية بإنشاء مركز عسكري للتفتيش بمنطقة العبر.



وتجدر الإشارة أنه قد تسمى بعض أفراد الصيعر بإسم هذا المستشار البريطاني لمكانته في الدولة وكان البدو ينطقون اسمه قرامز حتى صار في الصيعر عشيرة تعرف بعشيرة آلقرامز، كما حدث ذلك مع المستشار البريطاني لورنس وقبائل شمال الجزيرة العربية كعنزة والحويطات حين تسموا بإسمه.



ومع اتساع دولة بن سعود والسلطنة القعيطية ظلت مناطق الصيعر في نزاع بين كلا السلطنتين النجدية والقعيطية ، فإبن سعود يسعى لضم هذه المناطق تحت السيطرة السعودية كونها قد والت من قبل دولة أبائه وأجداده مستندا إلى إرث تاريخي بوقوع أرض الصيعر تحت سيطرتهم منذ مئات السنين بناءاً على وثيقة معاهدة بين الأمير سعود بن عبدالعزيز آل فيصل ومعيقل آل غضبان الصيعري ، أما القعيطي فاستند الى وقوع جزء كبير من ارض الصيعر تحت حمايتهم، إلى أن انتهى هذا الصراع بإنسحاب بريطانيا من الجنوب بعد أن قسمت الأرض إلى جزئين جزء وقع تحت سيطرة ابن سعود والجزء الآخر ذهب تحت الحكم الاشتراكي في عدن ومن ثم إنضم باقي قبائل الصيعر إلى ابن سعود بمبايعتهم للملك فيصل رحمه الله عام 1964م وصاروا من رعايا الدولة السعودية بعد أن سبقهم إلى ذلك ثلاث عشائر منهم وهم آل معيقل وآلقنيبر وآل عبدالله بن عون.



ولقبيلة الصيعر وقعات وغزوات مع جمع من القبائل نذكر منها للمعرفة التاريخية لا للفخر الهادم والنعرة الجاهلية, لأن مثل هذه الامور يكثر فيها الكلام وتختلط الروايات والكل يحرص على ميل الكفة لصالحة ولكن العاقل على يقين بأن العرب غالب ومغلوب والحمدلله على نعمة العقل والدين.



- وقعات الصيعر مع قبيلة الدواسر
- وقعات الصيعر مع قبيلة العجمان
- وقعات الصيعر مع قبيلة مرة
- وقعات الصيعر مع قبيلة يام
- وقعات الصيعر مع قبيلة همّام
- وقعات الصيعر مع قبائل أبا العبيد
- وقعات الصيعر مع قبيلة الرواشد الاماراتية
- وقعات الصيعر مع قبيلة العوامر الاماراتية
- وقعات الصيعر مع قبيلة أبا الحارث
- وقعات الصيعر مع قبائل دهم
- وقعات الصيعر مع قبائل آل كثير( السلاطين)
- وقعات الصيعر مع قبيلة نهد
- وقعات الصيعر مع قبائل سيبان
- وقعات الصيعر مع قبيلة العوابثة المذحجية



أقْسَام القَبِيَلة
تنقسم قبيلة الصيعر الى بطنين رئيسين وهما :



1-آل محمد بن ليْث ومشيختهم في آل جربوع وغالبهم بدو صحراء الربع الخالي أو كما يقال الرَمْلة.
2-آل علي بن ليث وغالبهم يقطنون ريدة الصيعر وما جاورها، وهم بدو الجبال ومشيختهم في آل رميْدان.



ثم تنحدر من هذين البطنين فخائذ وعشائر كثيرة تزيد عن الثمانين فخيذة وعشيرة نذكرمنها على سبيل المثال لا الحصْر، آل معروف وآل معيقل وآل قنيبر وآل عون وآل رابعة وآل حويلان وآل عيّاف وآل دحيّان و آل شرهان والدهابلة والكسالين والدلابحة وآل أبا العِلْج وآل أباراح وآل أبا الأجرب وغيرهم كثير، وهناك أفخاذ وعشائر أخرى تتصل بالصيعر رأساً.



ونظراً للبيئة البدوية التي عاشتها قبيلة الصيعر حقبة من الزمن فقد كان مجتمعهم تسوده الأعراف التقليدية البدوية، حيث كانت القبيلة تخضع لحكم مشائخ الدين وأهل الصلاح الذين كان يفصلون بينهم في نزاعاتهم وخلافاتهم الكبيرة إضافة إلى سلطة رؤسائهم، وكان من أشهر شيوخهم عشيرة تعرف بآل إسحاق وهم افخاذ كثيرة ورئاستهم كانت في آل شيبان الذين يقطنون منطقة الحَزْم إحدى قرى وادي هَيْنَنْ، وكانت لهم وجاهة عظيمة عند الصيعر وبعض القبائل المجاورة، فهم المقصودون في حل النزاع والخلاف بين القبيلة وأحكامهم نافذة لا ترد وإبلهم محشومة فلا تنهب ولا تسلب بل ترعى في الفلاة حرة. ولقد تطرق الحاج عبدالله فليبي لذكر أحد شيوخهم في كتابه الجنوب وهو الشيخ شيبان بن صالح الذي قابله حين زار تلك الجهة و وصفه بأنه شيخ شهم ذا وجاهة عظيمة وفطنة وذكاء.



أرْض الصَيْعر
تتوزع أرض الصيعر بين ثلاث دول وهي المملكة العربية السعودية والأمارات العربية المتحدة واليمن، ويحد الصيعر مجموعة من القبائل المختلفة فيحدهم من الشمال الدواسر و يام وآل مرة وبعض العجمان، ومن الجنوب قبيلة نهد، ومن الشرق المناهيل والمَهْره وآل كثير والعوامر والرواشد، ومن الغرب عبيدة ودهم وقبائل أبا العبيد وبهذا كوّن الصيعر رابطة حدودية مع كثير من قبائل الجزيرة العربية، وتقدر مساحة أرضهم بحوالي 800 كيلومتر طولا وحوالي 500 كيلو متر عرضا، بمساحة إجمالية تقدر ب400,000 كيلو متر مربع.



مُدن وقُرى الصَيْعر
ديار الصيعر بها عدد من المدن والقرى الحديثة منها ماهو تابع للمملكة العربية السعودية ومنها ماهو تابع للدول المجاورة وأهمها: شـــرورة ،الوديعة، الأخاشيم، العبر، زَمَخ، منْوخ، ريدة الصيعر وبها عدد من القرى والحصون ومركزها الأقتصادي حَجْر، أما مراعيهم في الربع الخالي وادي حظي، وادي عَيْوَه، الصدارة، مَخْيَه، وادي حزر، وادي خضرة، وهَيْنَنْ، وسَرْ، قِنِي، العدابة، المفلقة وبها عيون ومياه جاريه.



مَعَالِم تارِيخِيَّة
حصن العَبْر، حصون الريدة، المخينيق، حصون القاع، حصن مَنْوَخ،حصن زَمَخ وحصن بن رميدان في بوادي سَـــرْ.



الصَيْعر بين الكُتَّاب والمستشرقين
لقد تطرق لذكر قبيلة الصيعر بعض الكتّاب والمستشرقين وخاصة الذين مروا بأرضهم واتصلوا بهم، فبعضهم كان يحكي ما سمع والبعض الآخر يحكي ما رأت عيناه.



ومن ذلك ما ذكره الكاتب والمؤرخ حمد الجاسر في مقال له عن الصلة بين اللهجات العامية واللغة الفصحى حيث قال (ولهذا كان سكان جنوب الجزيرة اليمن وما اتصل به من بلاد حضرموت وسروات الحجاز من الطائف إلى سراة بني سعد، فسراة بني الحارث، فسروات بلاد زهران وغامد وخثعم وبلقرن والحَجْر وعَنْز إلى بلاد قحطان المعروفة قديما بـ(مذحج) فما اتصل بهذه السراة من الأودية كنجران وحبونن إلى رمال صيهد (الربع الخالي) حيث تنتشر في هذه الجهة قبائل الصَيْعر ومهرة ومن دونهم بني مرة من يام وغيرهم، فهذه البلاد لبعد سكانها عن الاختلاط بالأعاجم وانحرافها عن طرق التجارة أو العبادة وبعدها عن محاولة تغلغل نفوذ السيطرة بالقوة، هي أصفى لغة وأبعد عن تأثير العجمة في كلام أهلها).



أما الشيخ خالد بن عبدالله الدامر فجاءت عنه رواية أن الفارس فهد بن محمد بن دغمان العجمي أحد شيوخ وفرسان قبيلة العجمان والملقب ببعيد المغزى أنه غزى بجمع من العجمان بعض عشائر الصيعر وكانوا قرابة 200 شخص ومعهم خيل فأغاروا على الإبل وأخذوها، فما لبثوا أن لحقتهم قوم الصيعر وحدثت بينهم معركة شديدة عند جيش(هجن) العجمان إنتهت برد الصيعر إبلهم وأخذهم إبل العجمان.(وهذا منإنصافه وعدله).



ومما تجدر له الاشارة أن قبيلة العجمان ومرة ويام والدواسر ودهم والرواشد والعوامر من أكثر القبائل تبادلا للغارات مع قبيلة الصيعر نظراً لمجاورتها لهم، حتى أنه يقال أن بعض عشائر الصيعر تحالفت مع بعض العجمان ومرة ودخلت فيهم ويظهر ذلك من توافق أسماء عشائرهم فمثلا قبيلة مرة يوجد بها عشائر تدعى بعشيرة الصيعر، وربما يتبادلون الألقاب فهذا الفارس عبدالمحسن بن مسيعيد بن حلاص العرجاني العجمي كان يلقب بالصيعري لأنه كان يهلهل اذا كثر العدو وقت الغارة. ولكن هذي الامور تحتاج إلى بحوث وتحقيقات لثبوتها.
يقول الشاعر العجمي:
يالله يالله ياللـي تـدمــح الـزلــه .... يامغني النفـس من دانـي قرايـبـــها
يالله يالله بالصيعري والا شبيه له .... صبي مخـاسير وقته مايحسبها



أما الكاتب صلاح البكري فقد قال في كتابه تاريخ الجنوب السياسي (وفي مغادرتنا لشرورة لفت انتباهي قبيلة الصيعر أولئك البدو الرحل وهم يتنقلون بإبلهم وخيامهم في صحراء الربع الخالي وحين سألت عنهم قالوا لي هؤلاء الصيعر وحذروني منهم، وبينما نحن في الطريق اخذ مرشد الطريق يتكلم عنهم وعن كراهية القبائل لهم ، وقال إن أكثر قبائل هذه المنطقة لأ يأمنونهم لكثرة غزواتهم المتكررة وهم لا يملون ذلك بل تارة ينقولن غزواتهم الى المشرق وإلى المغرب ومن ثم إلى الشمال والجنوب وربما يغيرون على ثلاث قبائل في آن واحد كما حدث في السنة الماضية حيث أغاروا على قبائل مرة والرواشد ودهم، فغزواتهم لا تتوقف إلا بالهدن التي تقيمهاالقبائل فيما بينها في كل فترة، ورغم هذا كله فهم أهل كرم وشهامة ونخوة).



أما الرحاله البريطاني ويلفرد سينجر والمعروف بمبارك بن لندن فقد مرّ بأرض الصيعر واتصل بهم وأعجب بهم كثيراً كما أعجب بشهامتهم وكرمهم وذكائهم، وتكلم عنهم كثيراً في كتابه الرمال العربية، ومن جملة ما قاله عنهم قوله ( إن قبيلة الصيعر تعرف بذئاب الصحراء وهي قبيلة كبيرة قوية شديدة الشكيمة وجميع قبائل جنوب الجزيرة تخافها وتخشى بأسها لأنها تغزوها وتسطوا عليها دون شفقة). وقال أيضاً( لم اجد في الصيعر مارأيته في معظم القبائل من الشح وحب المال والدناءة في طلبه بل هم عفيفون وأعزاء أنفس وقل ما يطلبون المال، وأكاد أجزم بأن كل ما يقال عنهم أوينسب إليهم من الغدر والصفات السيئة هو من باب الكراهية والحقد، إلا أنهم لا يصلون أو يصومون ). وقال أيضاً ( إن كلمة الصيعري هي بمثابة الرعب عند بعض القبائل وخاصةالرواشد ومرة). ثم قال ( وقد إستطاعوا أن يفرضوا هيمنتهم على مناطقهم بغاراتهم وغزواتهم التي لا تنتهي).



كذلك الحاج عبدالله فليبي زار أرضهم واتصل بهم وتكلم عنهم فقال في كتابه الجنوب (الصيعر أولئك البدو الرحل الذين تغلب عليهم الحياة البسيطة ولا يعترفون بالحكومات والدول و قلَّ أن تسلم القبائل المجاورة لهم من غاراتهم وغزواتهم). ثم وصفهم فقال(وفي المظهر العام واللباس كان الصيعر يبدون قريبين من بدو نجد، ربما أصغر منهم في المتوسط وأنحف منهم قليلا في الجسم، وكان الكثير منهم جميل الملامح بهي الطلعة مع بعض الفتنة والرقة والعيون الناعمة وبينما كان لبعضهم أنوف الساميين الواضحة، ولكنهم على عكس ذلك فهم شرسين إلى أبعد الحدود إذ تهابهم معظم قبائل البدو، وحديثهم الرائع البارز بصوره جميله لنطقهم الطويل وإبرازهم الكلمات). وقال أيضاً (إن قبيلة الصيعر لا تسلم باليد ولا حتى تقبض اليد باليد عند السلام، وإنما تضع الراحه بالكتف وتنحني للامام الى أن يتلامس طرفا الأنفيين وتكتمل العمليه باستنشاق قليل من الهواء ويخرج صوتا خفيفا يشبه صوت القبله, ويتكرر ذلك بدقه متناهيه مع كل قادم جديد).



ويلفرد ثيسجر الملقب ( مبارك بن لندن ) : قررت السفر لمدة اسبوعين إلى بلاد الصيعر،وقد لقيت منهم الترحاب والود، وكانوا في غاية الشهامة والرجولة، لا يتملكهم الجشع كما هو حال (بيت كثير). وقد تكون صفة الغدر التي تنسبها لهم قبائل أخرى من باب الافتراء والكراهية. وقد اكتسبوا من جدارة شهرة بضعف الإيمان، لأنهم لا يصومون ولا يصلون ويقولون إ ن النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) أعفى أسلافهم من الفريضتين.

لقد سميت الصيعر بـ (ذئاب الصحراء) وكانت مكروهة مهابة الجانب من مختلف القبائل في جنوب الجزيرة، لأنها دأبت على مضايقتها بلا رحمة، وتقوم بغزواتها شرقاَ حتى (مقشن) و (جدة الحراسيس)، وشمالاَ حتى (يام) و( الدواسر) و(مرة). وكان (بوسكاون) اصطاد ظبياَ في بلادهم العام 1931, وقام (انجرامز) بزيارة خاطفة إلى طرف أراضيهم في العام 1934، ولم يصل غيرهما من الإنجليز إلى ذلك المكان.



- كتاب ملوك كِنْدة لإبن الكلبي
- جَمْهرة أنساب العرب لإبن حزم الاندلسي
- البداية والنهاية للحافظ إبي الفداء إسماعيل إبن كثير
- تاريخ إبن الأثير لعز الدين محمد بن علي
- تاريخ إبن خلدون لولي الدين أبو زيد عبد الرحمن بن محمد
- نهاية الأرب في فنون الأدب لشهاب الدين أحمد بن عبدالوهاب النويري
- صفة جزيرة العرب لأبي محمد الحسن بن أحمد الهمْداني
- الإكليل في انساب حمير لأبي محمد الحسن بن أحمد الهمْداني
- القاموس المحيط لأبي الطاهر مجد الدين محمد بن يعقوب الفيروزأبادي
- الطرفة الغريبة في أخبار وادي حضرموت العجيبة لتقي الدين المقريزي
- تحفة الأعيان بأخبار أهل عمان لعبدالله بن حميْد السالمي
- الدرر المفاخر في أخبار العرب الأواخر لإبن بسام النجدي
- العدة المفيدة في تاريخ بلاد الأحقاف لسالم بن حميْد
- قطف التوت من أخبار بلاد حضرموت لصالح بن شيبان
- إدام القوت بذكر تاريخ حضرموت لعبدالرحمن بن عبيد اللاه السقاف
- تاريخ العرب والإسلام لجواد العلي
- معجم قبائل العرب القديمة والحديثة لعمر رضا كحالة
- الرمال العربية لويليفرد سينجر المعروف بمبارك بن لندن
- الجنوب للحاج عبدالله جون فليبي
- تاريخ الجنوب السياسي لصلاح البكري
- الجنوب 1334- 1335م لدبليو اتش إنجرامس
لليمين در غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2018, 12:27 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

ونعم
رائد آل بوعشكة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب يتحدث عن أخطاء المؤرخ ابن خلدون المختار لخنيشي مجلس قبائل موريتانيا 11 04-04-2019 09:06 PM
ماذا خسر العالم بانحطاط المسلمين . ابو الحسن الندوي د سليم الانور مجلس الفكر الاسلامي و الرد على الشبهات 2 04-11-2017 09:30 AM
اهم كتب التاريخ فى مكتبتنا العربية محمد محمود فكرى الدراوى مجلس التاريخ الحديث 17 24-02-2017 04:14 PM
موسوعة الاسماء والالقاب والكنى لمشاهير البكريين في العالم احمد عبدالنبي فرغل مجلس القبائل البكرية و التيمية العام 24 06-01-2017 01:12 PM
النسابون العرب واثرهم فى تدوبن التاريخ الاسلامى محمد محمود فكرى الدراوى مكتبة الانساب و تراجم النسابين 4 16-12-2010 05:29 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 10:58 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه