أم المؤمنين السيدة عائشة ..... الصديقة بنت الصديق - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
القيصوم
بقلم : ابراهيم العثماني
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: Oman: al-Ghafiriyah and al-Hinawiyah Tribal Confederations (آخر رد :بنت النجادات)       :: للنقاش: هل يعاب النسابون المقدمين يعرب بن قحطان على معد بن عدنان ؟! (آخر رد :بنت النجادات)       :: هي الخمسون (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: خير كبير ينتظرك اذا فعلت (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: الأعرف والأمين أخشبا البلد الأمين (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: جبال مكة المكرمة : جبل النور وجبل ثور (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: قصة وعبرة (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: طرق علاج الادمان بالاعشاب (آخر رد :محمد زين العابدين عبدالله)       :: إثبات النسب من السادة السباعيين آل البيت (آخر رد :فيصـل)       :: بعض العائلات الحمصية نسبها ومن أين أنحدرت (آخر رد :نصوح الحداد)      



موسوعة التراجم الكبرى تراجم و سير الشخصيات و الجماعات و الحضارات


إضافة رد
قديم 13-12-2012, 10:58 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي أم المؤمنين السيدة عائشة ..... الصديقة بنت الصديق

أم المؤمنين السيدة عائشة ..... الصديقة بنت الصديق

هي الصديقة بنت الصديق عائشة بنت أبى بكر رضي الله عنهما،
المبرأة من فوق سبع سماوات
تعرضت في عرضها لبلاء عظيم وخطب جسيم
فصبرت فكانت جوائز السماء ببراءتها وطهارتها وعفتها.

لقد رماها أهل البهتان والنفاق بكذب وافتراء،
وغار الله عز وجل لها ولرسوله صلى الله عليه وسلم
فأنزل براءتها صيانة لعرض
الرسول صلى الله عليه وسلم

وذلك في قول الله تعالى :
«إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ
بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ
وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ»

ووصف القرآن الكريم مروجي الإشاعة الظالمة
بأنهم عصبة لهم أهداف خبيثة،
وحديث الإفك هذا وإن كان في نظر الخلق شرا
إلا أنه في نظر الله عز وجل خير
لكشف المنافقين والتمييز بين الطيب والخبيث
ويكشف عن قوى الإيمان من ضعيفة
وأن المؤمنين الصابرين على هذا البلاء وتكذيبهم له
لهم أرفع الدرجات عن الله عز وجل،

وقد جاء ذلك في قول الله تعالى:
«وَلَوْلا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ قُلْتُمْ مَا يَكُونُ لَنَا أَنْ نَتَكَلَّمَ بِهَذَا
سُبْحَانَكَ هَذَا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ»،

وكذلك في قوله تعالى:
«وْلا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ المُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْرًا»،

أيضا التنبيه والتنويه على محاولات أهل النفاق والشقاق
في المجتمع المسلم مما يوجب التيقظ ،
كما نجد في موقف الصديقة رضي الله عنها
في هذا البلاء العظيم حين قالت :
والله ما أقول سوى ما قاله النبي
إنما أشكو بثي وحزني إلى الله،

فاللجوء إلى من لا تخفي عليه خافية
كان درسا في هذا الموقف،

ثم نجد توجهها رضي الله عنها بعد البراءة
من محكمة العدل السماوية فقالت:
أشكر الله الذي برأني،

وقد كانت تلك النوازل والتضحيات
التي تعرض لها البيت الكبير لأمور تشريعه
يتنزل بها وحى محكم إلى أبد الآبدين.

***********


حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-12-2012, 11:01 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي



أم المؤمنين السيدة عائشة ..... الصديقة بنت الصديق

بعض من مناقبها:
روي عن هشام بن عروة قال :
"كان عروة يقول للسيدة لعائشة :
ياأمتاه لا أعجب من فهمك،
أقول زوجة رسول الله صلي الله عليه وسلم
وبنت أبي بكر،
ولا أعجب من علمك بالشعر وأيام الناس

أقول ابنة أبي بكر،
وكان أعلم الناس، أو ومن أعلم الناس،

ولكن أعجب من علمك بالطب كيف هو؟
ومن أين هو ؟
قال: فضربت علي منكبي،
وقالت : أي عرية
إن رسول الله صلي الله عليه وسلم
كان يسقم عند آخر عمره، أو في آخر عمره،
وكان يقدم عليه وفود العرب من كل وجه
فتنعت له الأنعات وكنت أعالجها له فمن ثم
"غاية المقصد في زوائد المسند : 1446/2"

وعن عبدالله بن شقيق قال:
قلت للسيدة عائشة :
أي النساء كان أحب
الي رسول الله صلي الله عليه وسلم؟
قالت : عائشة،
قلت : فمن الرجال؟
قالت : أبوها.
"غاية المقصد في زوائد المسند: 1447/2"

لقد تميزت السيدة عائشة رضي الله عنها
بذكاء جعلها تبرز بعلمها واجتهاداتها،
وكان الصحابة رضوان الله عليهم
يرجعون إليها بتساؤلاتهم وإشكالياتهم
ويستشيرونها في مختلف المجالات في القرآن وعلومه
وفي سنة رسول الله صلي عليه وسلم ومداخلها
وفي الفقه وفي علوم اللغة والأنساب والطب
وغيرها من أمور الحياة
وذلك لما تميزت به رضي الله عنها
من سعة العلم بقربها المتميز ومعاشرتها
للنبي صلي الله عليه وسلم
وحبتها إياه ومحبتها إياه.

عائشة الراوية:
ولقد روت أمنا السيدة عائشة رضي الله عنها
عن النبي صلي الله عليه وسلم
ألفا ومائتين وعشرة أحاديث،
اتفق البخاري ومسلم منها علي مائة وأربعة وسبعين حديثا،
وروي عنها عدد كبير من الصحابة والتابعين،

لقد كانت تشكل رضي الله عنها مدرسة علمية
لها منهجها المتميز في التعامل مع القرآن والسنة.

************
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-12-2012, 11:02 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

أم المؤمنين السيدة عائشة ..... الصديقة بنت الصديق

القصيدة الوضَّاحِيَّةُ
في مدح السيدة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها

للإمام أبي عمران موسى بن محمد بن عبد الله الأندلسي
المعروف بابن بهيج



ما شانُ أمّ المؤمنينَ وَشاني
هُدِيَ المُحبُّ لها وضَلَّ الشَّاني

إنِّي أقُول مُبيِّناً عن فضلها
ومُتَرْجِـماً عن قولـها بلـساني

يا مبغضي لا تأت قبر محمدٍ
فالبيت بيتي والمكان مكاني

إني خُصصت على نساءِ مُحمدٍ
وسبقتُـهـنّ إلى الـفضـائل كُلّهـا

بصفاتِ بـرٍّ تَحتهنّ معـاني
فالسَّبق سًبْقي والعِنَان عناني

مَرِضَ النبي وماتَ بين ترائبي
فاليومُ يَوْمي والزَّمان زَماني

زوجي رسول الله لم أر غيره
اللهُ زوّجنـي بـه وحَبانـي

وأتاه جبريل الأمين بصورتي
فأحبّني المختار حين رآني

أنا بكْرهُ العذراء عندي سرُّهُ
وضجيعه في منزلي قمران

وتكلّم الله العظيمُ بِـحُجَّتـي
وبراءتي في مُحكم القرآنِ

والله خفّرنـي وعَظّم حُرمتي
وعلى لسـان نَـبـيّه بـرّانـي

والله في القرآن قد لعن الذي
بَعْدَ البَراءة بالقَبيح رمـانـي

واللهُ وبّـخ من أراد تـنـقّصي
إفكاً وسبّح نفسه في شاني

إنّـي لمُحصنـةُ الإزار بـريـئـة
ودليل حُسن طهارتي إحصاني

واللهُ أحصنني بـخاتـم رسله
وأذلَّ أهـل الإفـك والبهتـان

وسمعتُ وحي الله عند مُحمّد
من جبرئيل ونوره يغشاني



أوحى إليه وكنتُ تـحت ثيابـه

فحنـا عليَّ بثوبـه خبّـانـي

من ذا يُفاخرني ويُنكر صُحبتي

ومحمّد في حِجره ربّاني؟

وأخذتُ عن أبويَّ دين مُحَمّد

وهما على الإسلام مصطحبان

وأبي أقـامَ الديـنَ بَـعْـدَ محمّد

فالنّصل نصلي والسّنان سناني

والفخر فخري والخلافة فـي أبي

حسبـي بـهذا مَفْخَراً وكفـاني

وأنا ابنة الصِّدّيق صاحبِ أحمـدٍ

وحبيبـه فـي السِّـرِّ والإعـلان

نـصرَ النّبيَّ بماله وفِعالــه

وخـروجـه معه مـن الأوطـان

ثانيه فـي الغار الـذي سدّ الكوى

بـردائـه أكـرم به مـن ثـان

وجـفـا الغنى حتى تخلّل بالعَبـَا

زُهـداً وأذعـنَ أيّـمـا إذعـان

وتـخلّلـت مـعه ملائكة السَّما

وأتـتـه بُشرى الله بـالـرّضوان

وهو الذي لـم يـخشَ لومة لائم

في قـتـل أهـل البغي والعدوان

قتل الأُلى منعـوا الزكاةَ بكفرهم

وأذلَّ أهلَ الكـفـر والطـغيـان

سبق الصّحـابة والقرابة للـهُدى

هو شيخهم في الفضل والإحسان

والله ما استـبقـوا لنيل فـضيلة

مثلَ استباقِ الخـيلِ يـومَ رهـان

إلا وطار أبي إلـى عليـائِـها

فـمكـانـه منـها أجـلُّ مكان

ويـل لعبدٍ خـان آل مـحمدٍ

بـعداوة الأزواج والأَخـتـان

طوبى لمن والى جماعة صحبه

ويكون من أحبابه الحَسَنانِ

بـيـن الصحابة والقرابة أُلـفـة

لا تستحيل بنزغـة الشيطـان

هُمْ كالأصابع في اليدين تواصلاً

هل يستوي كـفّ بغير بـنـان

حَصِرتْ صدور الكافرين بوالدي

وقلوبهم مُلئت من الأضغان

حُبُّ البتول وبعلها لم يختلف

من ملّة الإسلام فيه اثنان

أكرم بـأربعـةٍ أئمـة شـرعنـا

فهُمُ لبيت الـدِّيـن كـالأركـان

نُسِجت مودتهم سُدى في لُحمة

فـبـنـاؤها من أثـبت البـنيان

الـلّـه ألّف بيـن وُدّ قـلـوبهم

ليغيظَ كُلّ مُـنـافـق طـعّـان

رُحماء بـيـنـهم صفت أخلاقُهُم

وخلـت قلـوبـهـمُ من الشّنآن

فدخولهم بين الأحبّة كلفة

وسبابهم سَبَبٌ إلى الحرمان

جمع الإله المسلمين على أبي

واستُبْدِلوا من خوفهم بأمان

وإذا أراد الله نـصـرة عـبـده

من ذا يُطيق له على خذلان!؟

من حبّني فليجتنب من سبّني

إن كان صان محبّتـي ورعانـي

وإذا مُحبّي قد ألـظّ بمبغضي

فكلاهما في البغض مستويـان

إنّي لطيّبةٌ خُلقت لطيّبٍ

ونساءُ أحمدَ أطيبُ النسوان

إني لأمُّ المؤمنين فمن أبى

حُبّي فسوف يبوء بالخسْرَان

الله حبّبنـي لـقلب نبيّـه

وإلى الصراط المستقيم هداني

واللهُ يُكرم من أراد كرامتي

ويُهين ربّي من أراد هواني

والله أسأله زيادة فضله

وحَمدتُه شكراً لما أولاني

يـا من يلوذُ بـأهل بيتِ مـحُمّدٍ

يرجو بذلك رحمةَ الرحمان

صلْ أمّهاتِ المؤمنين ولا تَـحِـدْ

عنّـا فـتُسلبَ حـلّـة الإيمان

من ذا يُفاخرني ويُنكر صُحبتي

ومحمّد في حِجره ربّاني؟

إنّي لصادقة المقال كريمة

إي والذي ذلّت له الثَّقلان

خذها إليك فإنّما هي روضة

محفوفة بالروح والرَّيـحان

صَلّى الإلـهُ على النّبيّ وآلـه

فبهمْ تُشمُّ أزاهـر البُستان

*********
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-12-2012, 11:03 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

أم المؤمنين السيدة عائشة ..... الصديقة بنت الصديق

الصحابي الجليل حسان بن ثابت في مدح
امنا السيدة عـــائشة رضوان الله عليها

حصان رزان ما تزن بريبة
وتصبح غرثى من لحوم الغوافل


حليلة خير الناس دينا ومنصبا
نبي الهدى والمكرمات الفواضل

عقيلة حي من لؤي بن غالب
كرام المساعي مجدهم غير زائل


مهذبة قد طيب الله خيمها

وطهرها من كل سوء وباطل

فإن كنت قد قلت الذي قد زعمتم

فلا رفعت سوطي إلي أناملي

فإن الذي قد قيل ليس بلائق بها

ولكنه قول امرئ بي ماحل

وكيف وودي ما حييت ونصرتي

لآل رسول الله زين المحافل

له رتب عال على الناس كلهم

تقاصر عنه سورة المتطاول

رايتك وليغفر لك الله حرة

من المحصنات غير ذات قوائلي

حصان رزان ما تزن بريبة

وتصبح غرثى من لحوم الغوافل

*********************

حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-12-2012, 11:04 PM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

أم المؤمنين السيدة عائشة ..... الصديقة بنت الصديق

شرح المفردات :-



حصان رزان :
العفيفة ذات الثبات والوقار
تزن : تتهم
غرثى : جائعة


الغوافل :



مفردها غافلة ، أي :
هي التي لا ترتع في أعراض الناس ، وتقع فيهم .
وفي التنزيل
( أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ )
الحجرات : 12 .

" من لحوم الغوافل "
يريد العفائف الغافلة قلوبهن عن الشر ،
كما قال سبحانه
( إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلَاتِ الْمُؤْمِنَات )
النور : 23 .

جعلهن غافلات ،
لأن الذي رمين به من الشر لم يهممن به قط ،
ولا خطر على قلوبهن ، فهن في غفلة عنه ،
وهذا أبلغ ما يكون من الوصف بالعفاف .

الخيم : الأصل
العقيلة : السيدة الكريمة
فلا رفعت سوطي إلي أناملي :
دعاء على نفسه وفيه تصديق لمن قال :
إن حسان رضي الله عنه
لم يجلد في الإفك ولا خاض فيه .

لائط : لازم


الماحل : من مُحلَ به إلى السلطان ،



أي قال عنه شيئا لم يقله ، وافتُرِيَ عليه .
الرتب : الرتب ما ارتفع من الأرض وعلا ،
والرتب أيضا :
قوة في الشيء وغلظ فيه
وهي استعاره من المجد والشرف .

والسورة رتبة رفيعة من الشرف ،
مأخوذة من سور البناء .

الغوائل:
جمع غائلة وهو الشر والفساد

صحيح مسلم - فضائل الصحابة ( 4/1934 )

*************

حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-12-2012, 11:05 PM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

أم المؤمنين السيدة عائشة ..... الصديقة بنت الصديق


من أقوالها :

* التمسوا الرزق في خبايا الأرض.

* علِّموا أولادكم الشعر تعذُب ألسنتهم.

* لا تطلبوا ما عند اللَّه من عند غير اللَّه بما يسخط اللَّه.

* كل شرف دونه لؤم، فاللؤم أولى به، وكل لؤم دونه شرف فالشرف أولى به.

* إن للَّه خلقًا قلوبهم كقلوب الطير، كلما خفقت الريح؛ خفقت معها، فَأفٍّ للجبناء، فأفٍّ للجبناء.

* رأت رجًلا متماوتًا ...
فقالت: ماهـذا؟ --------- فقيـل لها: زاهد
قالت: كان أبن الخطاب زاهدًا ولكنه كان إذا قال أسمع، وإذا مشى أسرع، وإذا ضرب في ذات اللَّه أوجع.

* أفضل النساء التي لا تعرف عيب المقـال، ولا تهتدى لمكر الرجـال، فارغة القلب إلا من الزينة لبعلها، والإبقاء في الصيانة على أهلها.

*****************
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب عمدة الطالب في انساب ال ابي طالب . ابن عنبة د ايمن زغروت مكتبة الانساب و تراجم النسابين 7 17-08-2019 01:53 PM
نسب آل سالم عليوة ولقبهم العفوشة بقرية العواسجة مركز ههيا محافظة الشرقية دكتور الباز الباز سجل نسب عائلتك في جمهرة انساب العرب الحديثة 20 03-02-2018 09:38 AM
كتاب : تاريخ الخلفاء للسيوطى ,,, (1) حسن جبريل العباسي مجلس الاشراف العباسيين العام 2 24-03-2017 06:16 PM
صحيح البخاري:مروا ابي بكر فليصلي بالناس د حازم زكي البكري مجلس القبائل البكرية و التيمية العام 5 11-12-2011 11:58 AM
معلومات متفرقة من قرابة 6000 مصدر احمد عبدالنبي فرغل مجلس القبائل البكرية و التيمية العام 2 05-09-2011 09:48 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 03:12 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه