عشيرة البوشوكة الجحيشية الزبيدية - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
تحليل اختبار
بقلم : وليد ابو اسامة
قريبا
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: من اين نطلب العزة؟ (آخر رد :د فتحي زغروت)       :: طلب الحصول على شجرة نسب العلويين الإسماعيليين من المغرب (آخر رد :عبدالله علوي إسماعيلي)       :: رصد الأقمار الصناعية GPS بإستخدام جهاز LEICA GX1230 (آخر رد :الاتحاد)       :: أصول وتاريخ السلالة البشرية J2 (آخر رد :جواد البزلميط)       :: الاسكندريه مصر (آخر رد :رؤوف على طه ابراهيم)       :: الايمان ان ترعى الله في سرك مثل علانيتك (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: تحليل اختبار (آخر رد :وليد ابو اسامة)       :: نسب عائلتي (آخر رد :معاذ ابوزنط)       :: عائلة مواجر بالبداري وابو عبدة بالدوير و البرغوثي بالنواميس (آخر رد :محمد احمد الخطيب)       :: حقائق عن الكاهنة ملكة البربر بالأوراس الأشم (الجزائر) (آخر رد :النموشي)      



سجل نسب عائلتك في جمهرة انساب العرب الحديثة ضع افادة عن عائلتك لتؤرخ لها في بنك الانساب المسمى " جمهرة انساب العرب الحديثة " اكبر موسوعة لانساب الاسر و القبائل


إضافة رد
قديم 08-05-2013, 11:02 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي عشيرة البوشوكة الجحيشية الزبيدية

عشيرة البوشوكة الجحيشية الزبيدية
تعتبر قبيلة زبيد القحطانية في العراق من اكبر القبائل العربية ...وهي تعود في أصولها الى اليمن معقل عشائر زبيد ....فهي من قبائل العراق المعروفة بكثرتها ومكانها، وهي من العشائر القحطانية. منتشرة في مواطن عديدة وتاريخ ورودها إلى العراق يرجع إلى أوائل الفتح الإسلامي. وكان لها الأثر البليغ في جزيرة العرب. وانتشرت في الأقطار الأخرى في بلاد الشام وفلسطين ونجد ومصر. وفي الغالب نرى العشيرة وفروعها الكبيرة منتشرة في نجد والعراق أو مواطن أخرى من الأقطار العربية. جاءت مع الفاتحين الأولين، وبقيت منها بقايا في مواطنها الاصلية، أو أمكنة قريبة أو بعيدة بحكم مقتضيات حياتها من اقتصادية أو اجتماعية، ومن ضيق أرض... فركنوا إلى إخوانهم في الأقطار القريبة. ورأوا من جراء الصلات القومية ترحيباً كما كانوا قوة مناصرة.
ورد العراق الأمير عبدالله بن جرير البجلي بقبائله بجيلة ومذحج ومنها زبيد. وكانت الإمارة العامة لابن جرير كما ان رئاسة زبيد كانت لعمرو بن معد كرب، فشوهد لهم الاثر المحمود في الفتوح الاسلامية الاولى، ووقائعهم مدونة. ولا يزال يردد المؤرخون أخبارهم، وخدماتهم للإسلام في أستقرار فتوحه في مختلف الصفحات التاريخية المجيدة.
وهذه العشائر لحقتها تطورات عديدة، وبطول الزمن تبدلت فأصابتها تحولات لا تحصى، فاكتسبت أسماء جديدة أو ذابت في المدن. ويهمنا منها عشائر زبيد الحاضرة اذ لم تعرف اليوم بجيلة ولا مذحج. وبين العشائر الحاضرة من كان نزوحه إلى العراق متأخراً، والقديمة تفرّق غالبها وانتشرت في مختلف الإنحاء العراقية، والأقطار الأخرى. ولا يكاد يجد المرء صلة بين بعض عشائرها لكن الصلات لا تزال مشهودة من نواح عديدة، تؤيدها النصوص التاريخية، ويقطع بتلك القربى، فلا ينكر أمرها، ولا يستراب فيه. ولا نحتاج أن نورد النصوص في توزع هذه العشائر، لكي ينقشع التوهم، ويزول الإبهام وذلك للمشتركات التي تربط هذه العشائر ببعضها...وتجمعها عند الحاجة اعتمادا على هذه الصلات التاريخية وليس أدل على ذلك من تجمع كافة العشائر ذات الأصول الزبيدية لنصرة جحيش الموصل في معركتهم ضد عشائر شمر هناك والتي لا زال الشعراء يتغنون بالنخوة الزبيدية وعندما نسوق هذا المثال فاننا نقصد منه بقاء صلة النسب رغم تباعد وانفصال العشائر عن بعضها ونحن لانريد سوى علاقات التوادد والتراحم بين كافة العشائر العراقية عملا بقوله عز وجل ( تعاونوا على البر والتقوى ولا تتعاونوا على الإثم والعدوان )
والعشائر الزبيدية الحاضرة ذكرها المؤرخون بأعتبار أنها من نسل أولئك مراعاة لتلك الصلةً.
قال أبن دريد:(ومنبّه هو زبيد وزبيد تصغير زبد... ومن بني زبيد عمرو بن معد كرب بن عبدالله بن عمرو بن عصم بن عمرو بن زبيد، فارس العرب أدرك الاسلام وشهد القادسية، ومات على فراشه من حيّة لسعته.....(وفي لسان العرب زبيد قبيلة من قبائل اليمن بطن من مذحج رهط عمرو بن معد كرب الزبيدي )ٍ
قال الحيدري: (زبيد قبائل كثيرة البطون... وهم بنو منبّه بن مصعب بن سعد العشيرة ابن مالك " وهو مذحج " بن ادد بن زيد بن يشحب بن عريب بن زيد ابن كهلان من القحطانية وسمي سعد العشيرة لانه بلغ ولده وولد ولده مائة رجل يركبون معه فكان اذا سئل عنهم قال هؤلاء عشيرتي وقاية لهم من العين. ويعرف زبيد هؤلاء بزبيد الاكبر وهو زبيد الحار. وبنو زبيد ايضاً بطن من زبيد الاكبر بن منبّه الاكبر. ويعرف زبيد هذه ب " زبيد الاصغر " . ومنهم عمرو بن معد كرب الصحابي " رض " ...) من سعد العشيرة. وهم بنو منبّه الاصغر ابن ربيعة وآل عبدالله رؤساء عشائر زبيد في أنحاء الصويرة وجاء عن زبيد في رغبة الأمل شرح الكامل لعامر بن الطفيل العامري من قصيدة:
تقول ابنة العمري مالك بعد ما ... أراك صحيحا كالسليم المعذب
فقلت لها همّي الذي تعلمينه ... من الثأر في حيي زبيد وأرحب
ان اغز زبيداً اغز قوماً اعزة ... مركبّهم في الحي خير مركّب
وأوضح الشارح أن زبيداً بالتصغير ابن صعب بن سعد العشيرة ابن مالك بن أدد وأوضح عن أرحب أيضاً وفي سلسلة نسبه خالف ما جاء في عنوان المجد الذي نقلنا منه. وفي القاموس زبيد كزبير بطن من مذحج رهط عمرو بن معد كرب.اه. ولا يهمنا أن نكثر من النصوص التاريخية.
العشائر الزبيدية الحالية متفرعة من العشائر الزبيدية السابقة، وتسميتها بــ (زبيد) دون قيد قديمة جداً. ولا تزال محتفظة بها إلى اليوم. وجاءت كتب الانساب القديمة موضحة لقبيلة زبيد كما أن التواريخ المتأخرة ذكرتها مثل عنوان المجد، وأوضحت الصلة بينهم . وفي عنوان المجد أن زبيداً قبائل وبطون كثيرة.
وذكر أمارتهم صاحب (قويم الفرج بعد الشدة) أيام الوزير حسن باشا في حوادث سنة 1119هـ. ولم ينقطعوا من هذه المواطن، بل تكاثروا، وزاد نفوذهم. وجاء في كتاب عشائر العرب للبسام: والقول فيهم أنهم مآل الطالب، وعجالة الراكب، والبحر العذب للمسالم، والحرب العطب للمقاوم، ضدهم محزون، وعرضهم مخزون، لا تتبع أحلامهم الأهواء ولا تميل سفهاؤهم للأدنى، كلهم أبناء كرام، ولا جرم أنهم أزكى فعالاً، وأصلاً وأقوالاً، وأقرى للحرب اذا نزلت عليهم، والمانعيها غير ثانية إليهم
وكان الناس يزعمون ان دماء زبيد تشفي داء الكلب ( وهو داء يصيب الانسان عندما يعضه كلب او حيوان ) وهذه الخاصية لا تنسب الا لقوم معروفين بالشرف والقوة والمنعة ..كما ينسب الى الزبيديين ضخامة الجسم و بياض الوجه وانهم غير جعاد الشعر ( شعرهم سرح غير مجعد ) كما يصفهم يحي بن نوفل .. وكان عمر بن الخطاب ( رض) يقول :- الحمد لله الذي خلقنا وخلق عمرو بن معد .... كما وصف المذحجيين بأنهم غير جعاد الشعر لأن الجعودة في الشعر قد توصف بأنها علامة على العبودية .
وكانت رئاسة زبيد قبل يومنا هذا في الجحيش في (فخذ الفرج) ولذا يقولون(( " أصل زبيد حنايا الفرج، والباقي من هيت وعانة " )) . أي نحن أصل قبائل زبيد، وأما الباقون فمن هيت وعانة أي أن الرئاسة فينا نحن آل فرج. ولهذه الشهرة والشيوع أصل تاريخي، وهو أن زبيداً كانوا في أعالي الفرات في أطراف عانة وما فوقها كانت لهم وقائع مهمة مع طيء كما أشير إلى ذلك في تاريخ العراق بين احتلالين، والظاهر أن الوقائع توالت فمال قسم إلى هذه الانحاء. ولا يزال يتكوّن فريق كبير من الجحيش في أنحاء الموصل... وهؤلاء في نزوحهم إلى هذه الجهات بقوا محافظين على رئاستهم لكثرتهم فغطت على الرؤساء القدماء من (الفرج)... والا فلا نجد لهذا الشيوع ما يعوّل عليه تاريخياً. ومن المحتمل أن الرئاسة كانت في الجحيش في فخذ الفرج، ثم صارت إلى (العبدالله )
لم نستطع أن نعرف جهات الاتصال بين هذا الفخذ ( فخذ الرئاسة) وبين ما أشتقّ منه بأتقان لطول عهد الرئاسة، وعدم الحفظ لهذه الصلة. وهكذا يقال عن جهة القربى بين عشيرة وأخرى من عشائر زبيد. ولا ننسى أن زبيداً أنظمت اليها عشائر أخرى اما للاعتزاز بها، أو للطمع والاستفادة من سطوتها وشهرتها، أو لاسباب أخرى. وذكرت بعض وقائعهم في كتاب تاريخ العراق بين احتلالين.
ذكر البسام ثلاثاً من عشائرها وهي ( الجحيش والبوسلطان والسعيد ). وهذه اليوم كل منها استقلت بكيانها، وتعدّ كثيرة كبيرة، ولا تراعى علاقة الواحدة بالاخرى هذا مع العلم أن صيحة الجميع واحدة، ولا تسكت الواحدة عما يصيب الاخرى...
وكلهم يعرفون الرئاسة العامة وانها في (آل عبدالله) الا انها اليوم لا تكاد تتجاوز حدود الاعتراف دون التدخل الفعلي، وان رئيس كل عشيرة أعظم نفوذاً من الرئيس العام. بل لا تنفذ إلى البو سلطان، ولا إلى السعيد.
تعتبر قبيلة الجحيش الزبيدية من اكبر قبائل زبيد حاليا في العراق وتكاد تعادل في تعدادها كافة عشائر زبيد الأخرى التي تركت تسميتها بالزبيدي الى اسم عشيرتها الصغرى مثل ( السلطاني نسبة الى البوسلطان وبنفس الطريقة الدليمي والعبيدي والجبوري والسعيدي ....الخ ) مما جعلها مجهولة النسب للكثير ممن لايعرف باصول العشائر ....في حين احتفظت عشائر جحيش بلقبها الزبيدي واصبح المتعارف عليه بين العشائر لمن ليس له دراية بعلم الانساب ان قبيلة جحيش هي زبيد وزبيد هي قبيلة جحيش ...واصبحت علاقة امارة زبيد ( آل عبد الله ) محصورة بقبيلة جحيش التي يرأسها رئيسهم أحفاد نصر بن فيصل المغير النصر ويرأسهم اليوم عبد المهدي نصر المغير وأخيه المتميز الشيخ مغير نصر المغير .... ونخوتهم (جاحش). متفرقون في مواطن عديدة. وكثرتهم بين الصويرة والمحاويل. ورئاسة الشيخ نصر عامة على الجحيش في الحلة والصويرة. ورد ذكرهم في حوادث سنة 883ه-1487م من تاريخ العراق بين احتلالين مما يدل على قدم عهدهم , كما ان هناك جحيش زبيد في محافظة نينوى ولهم صلات مع اخوانهم في بقية انحاء العراق.
والجحيش هم من خلفة عبدالله بن جحش والجحيش اصل من الأصول الزبيدية ، واغلب العشائر الزبيدية ترجع الى جحيش ... وهو عبد الله بن جحش بن حزوم بن عياده بن غالب بن فارس بن كرم بن عكرمة بن ثور بن عمرو بن معد كرب الزبيدي .. ويقولون ان عبدالله جحش انجب حسن وحسين ومحسن ، وكثير من عشائرنا ترجع الى هذا الأنتساب اما الى حسن بن عبدالله بن جحش او الى حسين بن عبدالله بن جحش او الى محسن بن عبد الله بن جحش , وعبد الله بن جحش يعتبر الجد الجامع الكبير القديم ، والجحيش في الوقت الحاضر عندما يطلق عليها هذا الأطلاق لا يقصد بها الا عشيرتان رئيسيتان او فرعان ، والفرع الأول في الحلة في بابل والصويرة ، والفرع الثاني و هم جحيش الموصل ، وهؤلاء كلاهما يسمون بالجحيش والنسبة لهم جحيشي ، اقدم نص وصل الينا سنة 850 هجرية ان المولى المشعشعي قد تصدى لهذه العشيرة وغزاها هي وعشيرة الجوزر .
وباختصار لدينا اخوة ثلاثة ابناء عبدالله بن جحش بن حزوم بن عيادة بن غالب بن فارس بن كرم بن عكرمة بن ثور بن عمرو بن معدي كرب الزبيدي وهم
1- حسن جد ( الزرفات )
2- حسين جد ( العبيد والجغايفة واللهيب والجبور والدليم والعقيدات والعزة وغيرهم )
3- محسن جد ( السعيد والبو سلطان وجحيش الموصل وجحيش الحلة وامراء زبيد وغيرهم )
وبذلك يكون عمر بن معدي كرب الزبيدي هو جد لعشائر الجحيش الزبيدية الحالية , ويكون عبدالله بن جحش هو الجد الجامع لعشائر جحيش الزبيدية القحطانية .
وتتكون قبيلة جحيش الزبيدية القحطانية من عشائر البوموسى والبوعجي والدواغنة والغران والدويجات والبطة والجنابابيين والمعامرة والسواعد وتتفرع كل من هذه العشائر الى عشائر او افخاذ متعددة فمثلا ان عشيرة البو عجي تتكون من ثلاثة افخاذ هي البو حماد والرويزات والزريفات
وهناك خطأ شائع وهو الخلط بين عشيرة زريفات البو عجي من جحيش الزبيدية وهم اولاد محسن بن عبدالله بن جحش , وبين قبيلة الزرفات اولاد حسن بن عبد الله بن جحش بسبب تشابه الاسم ولكن لا علاقة للزريفات من البوعجي مع قبيلة الزرفات مع البوحسن وغيرها سوى تشابه الأسماء .....في حين جاءت تسمية زريفات البوعجي من جدهم محمد الملقب بالزراف لأنه كان اسرع من يزرف القلاع ( أي يثقبها عند محاصرة القلعة ويدخلون على من في داخلها )...وهو محمد ( الملقب بالزراف ومنه جاءت تسمية الزريفات لبعض عشائر البوعجي )- بن علي - بن محمد الملقب بالعجي ( أو اليتيم وله ثلاثة اخوة هم موسى جد البو موسى وجمعة جد الغران وحمد جد الدويجات )- بن كليب ( ويسمى حسن ايضا ) - بن فرج ( وهو المقصود بزبيد حِنّه يلفرج والباقي من هيت وعانه أي نحن الفرج وهم جحيش الحلة اصل زبيد ) - بن عبد الله- بن موسى – بن مشرف ( وفيه يلتقي جحيش الحلة مع العبد الله وجحيش الموصل ) – بن سليمان – بن بدر – بن زيد – بن نوفل ( الأمير نوفل ناصر الدين الزبيدي توفي سنة 675 هجرية ) – بن شبيب – بن مالك – بن مدلج – بن رافع – بن عبد الله – بن حريث (جد آل حريث بطن من زبيد وهم ليسوا حريث طيء ذكرهم القلقشندي وقال انهم جماعة الامير نوفل الزبيدي ) – بن علي – بن محسن – بن عبد الله – بن جحش ( ومنه جاءت تسمية جحيش ) – بن حزوم – بن عيادة – بن غالب – بن فارس – بن كرم – بن عكرمة – بن ثروان – بن عمرو – بن يكرب الزبيدي ونسبه المتبقي معروف .
ومن زريفات البوعجي عشيرة جحيش البوشوكة وهم أولاد شوكة بن محمود بن عبد علي بن رمضان بن محمد ( الملقب بالزراف ) بن علي بن محمد ( العجي او اليتيم وهو جد البو عجي ) بن كليب ... ولشوكة هذا ثلاث اخوة هم ابراهيم واسماعيل وهم اجداد عشيرة البو رمضان في محافظة واسط وخليل هو جد البورمضان في ديالى ... ومن شيوخ عشيرة الزريفات الجحيشية اللذين تواتر ذكره بين العشائر هو ((شوكة )) ويسمى شوكة أبو باطية (أو بادية )السودة ( أو السمره ) وكان يطلق عليهم جحيشات ديالى لقلتهم في وقتها , ( ثم تبدلت التسمية الى جحيشات البوشوكة ثم ظهرت تسمية الشجالات على بعضهم بسبب التباعد في السكن في لواء ديالى ) ...والباطية هي عبارة عن بساط دائري كبير مصنوع من خوص النخل وتحيط به عراوي ( جمع عروة ) من الليف لغرض رفعها من قبل رجال المضيف وكانت تملأ بالأكل ويجلس الضيوف حولها إثناء الأكل حتى اسودت فسميت الباطية السودة (أو السمرة ) ...وكانت لهم علاقة قوية بالبوعجي وحتى الأربعينات كانت بقايا أغنامهم التي تركوها لدى البوعجي موجودة , وذكر احد المسننين بالبوعجي ويسمى ( منسي ) بأن غنم بيت مشعل لازالت بقاياه موجودة لدى الرويزات وبعض أحفادهم من النساء موجودة مما يدل على صلة القربى بينهم وبين الرويزات وكان كبار السن من جحيشات البو شوكة يقولون نحن اخوة الرويزات وقد تم توقيع مضبطة وقع فيها جاسم المزهر السمرمد أمير زبيد وعبد الكريم النصر شيخ عام جحيش وخيون الشعلان الداوود شيخ عموم البوعجي وجميع شيوخ افخاذ البوعجي اعتبروا فيه فخذ الزريفات فخذا رئيسيا مستقلا من عشيرة البوعجي في الثمانينات .
وكان زريفات ديالى قد حافظوا على علاقاتهم فيما بينهم وبين اعمامهم جحيش الحلة وعشيرة البوعجي الجحيشية , كما ان العلاقات بين زريفات ديالى مميزة حتى لا تكاد تفرق بينهم ..مما يدل على قدم عهد العلاقة بينهم , وقد احتفظوا بزبيديتهم ونخوتهم ( جاحش ) مما يدل على عمق الصلة بزبيد وخصوصا جحيش و كان آخر شيخ عموم لجحيشات البو شوكة في ديالى نتذكره هو الشيخ سالم الشاطي وهو يحفظ الكثير من اصول العشاير ويعدّ اجداده كالآتي ... الشيخ سالم - بن شاطي – بن عبيد - بن حايط - بن مشعل - بن حمود – بن شوكة ( أبو باطية السودة ) – بن محمود – بن عبد علي – بن رمضان وهو أخو مغامس جد بعض افخاذ الشجالات – بن محمد – بن علي – بن محمد العجي – بن كليب .......وكانت عشائر ديالى تطلق على عشيرته الجحيشات ومنهم فخذ بيت مشعل وبيت رميض وبيت حمد وبيت بادوش وهؤلاء اولاد أب واحد هو محمد بن علي بن محمد ( العجي ) بن كليب وهناك فخذ يسمى الشجالات ( أو الشكالات ) وهم قلة ومتفرقون في مناطق ديالى وهذه التسميات جديدة بسبب الازدياد السكاني وانفراد كل مجموعة بنفسها وبسبب قلة التواصل لصعوبة التنقل وعدم وجود المواصلات كما هو حادث في بقية العشائر الاخرى ( والتسمية السائدة عليهم هي عشيرة جحيش البوشوكة ..وكثيرا ما يكتفون بجحيشات ) , وكان للشيخ سالم الشاطي نشاطا واسعا لكونه في بغداد مما اعطى للعشيرة سمعة جيدة وكانت له علاقات قوية مع امراء زبيد و شيوخ عشيرة الجحيش مثل جاسم المزهر السمرمد و عبد العزيز النصر وعبد الكريم النصر رحمهم الله جميعا...كما كان معروفا من قبل العشائر الباقية في بغداد خصوصا في حل المشاكل العشائرية واصلاح ذات البين واعتماد الدولة عليه في السيطرة على الأمن والمجتمع .
ومن العشائر التي لها علاقة قوية بعشيرة جحيشات البوشوكة هي عشيرة ( جحيشات ) وهم جماعة عبد الله المحمود وهم في الصويرة وكانت للشيخ سالم الشاطي علاقة قوية مع عبد الله المحمود وكان رحمه الله كثير التردد على سالم الشاطي في ديالى واستأجر الكثير من الاراضي لزراعتها جوار سالم شاطي العبيد..... وكان هناك الكثير من عشيرة الزريفات الجحيشية في ديالى مع سالم شاطي العبيد الشجالي ( أو مايطلق عليهم جماعة سالم الشاطي ) ومنهم بيت شبيب ( محمود ومحمد واحمد الشبيب ) وكانت العلاقات بينهم تتعدى الارتباط العشائري فهي علاقات حميمة وعائلية ويسكنون الآن في ديالى ونزح قسم منهم الى الصويرة وبغداد وكذلك معه من الخوالص وقسم في خريسان وبهرز وبلدروز وبقية أنحاء محافظة ديالى وبغداد وكل هؤلاء هم بقايا عشيرة الزريفات الجحيشية التي هجرت منازلها في الصويرة ولا زال تل شاطي ومنطقة البوسودة بين الصويرة والحلة هي تسميات لهذه العشيرة الأصيلة...
ومن الجدير بالذكر ان الشيخ سالم الشاطي الى بغداد بعد أن ترك أخيه كاظم الشاطي ( كاظم شجالي ) في ديالى ... حيث افتتح سالم الشاطي له علوة للحبوب كبيرة في تل محمد من بغداد الجديدة ( وكان يورد لها الحبوب من كافة أنحاء العراق وخصوصا من الموصل وكانت له صلات بأعمامه من عشائر جحيش في الموصل ذوو السطوة والنفوذ والمهابة في المنطقة الشمالية )... وقد كان له الأثر المحمود في هذه المنطقة وما جاورها وأصبح مضيفه في بغداد ملتقى لأبناء عشيرته القادمين من ديالى ومضيفا يجمع أعمامه من زبيد قاطبة حيث يحط الرحال عنده أمير زبيد الشيخ جاسم المزهر السمرمد وعبد العزيز النصر وعبد الكريم النصر شيوخ جحيش الحلة في خمسينيات القرن الماضي واستمرت العلاقة الى عهد قريب ...وقد كان لقاء حميم جمع سالم الشاطي العبيد مع الأمير جاسم المزهر والشيخ عبد الكريم النصر وبقية شيوخ جحيش في عرس المرحوم موجد الشعلان شيخ عشائر البوعجي في وقتها , استذكروا فيه أيامهم في بغداد الجديدة وأيام شبابهم في بغداد .
وقد كان لهذا الشيخ الجليل رغم سكنه في عاصمة العراق بغداد الحضرية وهي مدينة كبيرة كثيفة السكان يضيع فيها الجمل بما حمل ... مواقف تمتد بين الإعجاب والاستغراب... نذكرها لكي يعرف الباحثون والدارسون لشؤون العشائر صعوبة المشيخة في المدينة المختلفة المشارب والأهواء المتعددة العشائر والأجناس والأعراق عما عليها في الأرياف التي يتجانس ساكنيها ويتقاربون في النسب والسكن وهدوء حياتهم وخلوها من تعقيدات المدينة ومتطلباتها ...ولقد رأينا أن أكثر الدارسين لشؤون العشائر يهرع الى الريف للحصول على المعلومة التي غالبا ما تأتي ناقصة او مغلوطة بسبب جهل أهالي الريف بالتاريخ والدراسات وسيادة الأسطورة والخرافة في أذهانهم فيما يخص تاريخ العشائر.


عشيرة البوشوكة الجحيشية الزبيدية
تعتبر قبيلة زبيد القحطانية في العراق من اكبر القبائل العربية ...وهي تعود في أصولها الى اليمن معقل عشائر زبيد ....فهي من قبائل العراق المعروفة بكثرتها ومكانها، وهي من العشائر القحطانية. منتشرة في مواطن عديدة وتاريخ ورودها إلى العراق يرجع إلى أوائل الفتح الإسلامي. وكان لها الأثر البليغ في جزيرة العرب. وانتشرت في الأقطار الأخرى في بلاد الشام وفلسطين ونجد ومصر. وفي الغالب نرى العشيرة وفروعها الكبيرة منتشرة في نجد والعراق أو مواطن أخرى من الأقطار العربية. جاءت مع الفاتحين الأولين، وبقيت منها بقايا في مواطنها الاصلية، أو أمكنة قريبة أو بعيدة بحكم مقتضيات حياتها من اقتصادية أو اجتماعية، ومن ضيق أرض... فركنوا إلى إخوانهم في الأقطار القريبة. ورأوا من جراء الصلات القومية ترحيباً كما كانوا قوة مناصرة.
ورد العراق الأمير عبدالله بن جرير البجلي بقبائله بجيلة ومذحج ومنها زبيد. وكانت الإمارة العامة لابن جرير كما ان رئاسة زبيد كانت لعمرو بن معد كرب، فشوهد لهم الاثر المحمود في الفتوح الاسلامية الاولى، ووقائعهم مدونة. ولا يزال يردد المؤرخون أخبارهم، وخدماتهم للإسلام في أستقرار فتوحه في مختلف الصفحات التاريخية المجيدة.
وهذه العشائر لحقتها تطورات عديدة، وبطول الزمن تبدلت فأصابتها تحولات لا تحصى، فاكتسبت أسماء جديدة أو ذابت في المدن. ويهمنا منها عشائر زبيد الحاضرة اذ لم تعرف اليوم بجيلة ولا مذحج. وبين العشائر الحاضرة من كان نزوحه إلى العراق متأخراً، والقديمة تفرّق غالبها وانتشرت في مختلف الإنحاء العراقية، والأقطار الأخرى. ولا يكاد يجد المرء صلة بين بعض عشائرها لكن الصلات لا تزال مشهودة من نواح عديدة، تؤيدها النصوص التاريخية، ويقطع بتلك القربى، فلا ينكر أمرها، ولا يستراب فيه. ولا نحتاج أن نورد النصوص في توزع هذه العشائر، لكي ينقشع التوهم، ويزول الإبهام وذلك للمشتركات التي تربط هذه العشائر ببعضها...وتجمعها عند الحاجة اعتمادا على هذه الصلات التاريخية وليس أدل على ذلك من تجمع كافة العشائر ذات الأصول الزبيدية لنصرة جحيش الموصل في معركتهم ضد عشائر شمر هناك والتي لا زال الشعراء يتغنون بالنخوة الزبيدية وعندما نسوق هذا المثال فاننا نقصد منه بقاء صلة النسب رغم تباعد وانفصال العشائر عن بعضها ونحن لانريد سوى علاقات التوادد والتراحم بين كافة العشائر العراقية عملا بقوله عز وجل ( تعاونوا على البر والتقوى ولا تتعاونوا على الإثم والعدوان )
والعشائر الزبيدية الحاضرة ذكرها المؤرخون بأعتبار أنها من نسل أولئك مراعاة لتلك الصلةً.
قال أبن دريد:(ومنبّه هو زبيد وزبيد تصغير زبد... ومن بني زبيد عمرو بن معد كرب بن عبدالله بن عمرو بن عصم بن عمرو بن زبيد، فارس العرب أدرك الاسلام وشهد القادسية، ومات على فراشه من حيّة لسعته.....(وفي لسان العرب زبيد قبيلة من قبائل اليمن بطن من مذحج رهط عمرو بن معد كرب الزبيدي )ٍ
قال الحيدري: (زبيد قبائل كثيرة البطون... وهم بنو منبّه بن مصعب بن سعد العشيرة ابن مالك " وهو مذحج " بن ادد بن زيد بن يشحب بن عريب بن زيد ابن كهلان من القحطانية وسمي سعد العشيرة لانه بلغ ولده وولد ولده مائة رجل يركبون معه فكان اذا سئل عنهم قال هؤلاء عشيرتي وقاية لهم من العين. ويعرف زبيد هؤلاء بزبيد الاكبر وهو زبيد الحار. وبنو زبيد ايضاً بطن من زبيد الاكبر بن منبّه الاكبر. ويعرف زبيد هذه ب " زبيد الاصغر " . ومنهم عمرو بن معد كرب الصحابي " رض " ...) من سعد العشيرة. وهم بنو منبّه الاصغر ابن ربيعة وآل عبدالله رؤساء عشائر زبيد في أنحاء الصويرة وجاء عن زبيد في رغبة الأمل شرح الكامل لعامر بن الطفيل العامري من قصيدة:
تقول ابنة العمري مالك بعد ما ... أراك صحيحا كالسليم المعذب
فقلت لها همّي الذي تعلمينه ... من الثأر في حيي زبيد وأرحب
ان اغز زبيداً اغز قوماً اعزة ... مركبّهم في الحي خير مركّب
وأوضح الشارح أن زبيداً بالتصغير ابن صعب بن سعد العشيرة ابن مالك بن أدد وأوضح عن أرحب أيضاً وفي سلسلة نسبه خالف ما جاء في عنوان المجد الذي نقلنا منه. وفي القاموس زبيد كزبير بطن من مذحج رهط عمرو بن معد كرب.اه. ولا يهمنا أن نكثر من النصوص التاريخية.
العشائر الزبيدية الحالية متفرعة من العشائر الزبيدية السابقة، وتسميتها بــ (زبيد) دون قيد قديمة جداً. ولا تزال محتفظة بها إلى اليوم. وجاءت كتب الانساب القديمة موضحة لقبيلة زبيد كما أن التواريخ المتأخرة ذكرتها مثل عنوان المجد، وأوضحت الصلة بينهم . وفي عنوان المجد أن زبيداً قبائل وبطون كثيرة.
وذكر أمارتهم صاحب (قويم الفرج بعد الشدة) أيام الوزير حسن باشا في حوادث سنة 1119هـ. ولم ينقطعوا من هذه المواطن، بل تكاثروا، وزاد نفوذهم. وجاء في كتاب عشائر العرب للبسام: والقول فيهم أنهم مآل الطالب، وعجالة الراكب، والبحر العذب للمسالم، والحرب العطب للمقاوم، ضدهم محزون، وعرضهم مخزون، لا تتبع أحلامهم الأهواء ولا تميل سفهاؤهم للأدنى، كلهم أبناء كرام، ولا جرم أنهم أزكى فعالاً، وأصلاً وأقوالاً، وأقرى للحرب اذا نزلت عليهم، والمانعيها غير ثانية إليهم
وكان الناس يزعمون ان دماء زبيد تشفي داء الكلب ( وهو داء يصيب الانسان عندما يعضه كلب او حيوان ) وهذه الخاصية لا تنسب الا لقوم معروفين بالشرف والقوة والمنعة ..كما ينسب الى الزبيديين ضخامة الجسم و بياض الوجه وانهم غير جعاد الشعر ( شعرهم سرح غير مجعد ) كما يصفهم يحي بن نوفل .. وكان عمر بن الخطاب ( رض) يقول :- الحمد لله الذي خلقنا وخلق عمرو بن معد .... كما وصف المذحجيين بأنهم غير جعاد الشعر لأن الجعودة في الشعر قد توصف بأنها علامة على العبودية .
وكانت رئاسة زبيد قبل يومنا هذا في الجحيش في (فخذ الفرج) ولذا يقولون(( " أصل زبيد حنايا الفرج، والباقي من هيت وعانة " )) . أي نحن أصل قبائل زبيد، وأما الباقون فمن هيت وعانة أي أن الرئاسة فينا نحن آل فرج. ولهذه الشهرة والشيوع أصل تاريخي، وهو أن زبيداً كانوا في أعالي الفرات في أطراف عانة وما فوقها كانت لهم وقائع مهمة مع طيء كما أشير إلى ذلك في تاريخ العراق بين احتلالين، والظاهر أن الوقائع توالت فمال قسم إلى هذه الانحاء. ولا يزال يتكوّن فريق كبير من الجحيش في أنحاء الموصل... وهؤلاء في نزوحهم إلى هذه الجهات بقوا محافظين على رئاستهم لكثرتهم فغطت على الرؤساء القدماء من (الفرج)... والا فلا نجد لهذا الشيوع ما يعوّل عليه تاريخياً. ومن المحتمل أن الرئاسة كانت في الجحيش في فخذ الفرج، ثم صارت إلى (العبدالله )
لم نستطع أن نعرف جهات الاتصال بين هذا الفخذ ( فخذ الرئاسة) وبين ما أشتقّ منه بأتقان لطول عهد الرئاسة، وعدم الحفظ لهذه الصلة. وهكذا يقال عن جهة القربى بين عشيرة وأخرى من عشائر زبيد. ولا ننسى أن زبيداً أنظمت اليها عشائر أخرى اما للاعتزاز بها، أو للطمع والاستفادة من سطوتها وشهرتها، أو لاسباب أخرى. وذكرت بعض وقائعهم في كتاب تاريخ العراق بين احتلالين.
ذكر البسام ثلاثاً من عشائرها وهي ( الجحيش والبوسلطان والسعيد ). وهذه اليوم كل منها استقلت بكيانها، وتعدّ كثيرة كبيرة، ولا تراعى علاقة الواحدة بالاخرى هذا مع العلم أن صيحة الجميع واحدة، ولا تسكت الواحدة عما يصيب الاخرى...
وكلهم يعرفون الرئاسة العامة وانها في (آل عبدالله) الا انها اليوم لا تكاد تتجاوز حدود الاعتراف دون التدخل الفعلي، وان رئيس كل عشيرة أعظم نفوذاً من الرئيس العام. بل لا تنفذ إلى البو سلطان، ولا إلى السعيد.
تعتبر قبيلة الجحيش الزبيدية من اكبر قبائل زبيد حاليا في العراق وتكاد تعادل في تعدادها كافة عشائر زبيد الأخرى التي تركت تسميتها بالزبيدي الى اسم عشيرتها الصغرى مثل ( السلطاني نسبة الى البوسلطان وبنفس الطريقة الدليمي والعبيدي والجبوري والسعيدي ....الخ ) مما جعلها مجهولة النسب للكثير ممن لايعرف باصول العشائر ....في حين احتفظت عشائر جحيش بلقبها الزبيدي واصبح المتعارف عليه بين العشائر لمن ليس له دراية بعلم الانساب ان قبيلة جحيش هي زبيد وزبيد هي قبيلة جحيش ...واصبحت علاقة امارة زبيد ( آل عبد الله ) محصورة بقبيلة جحيش التي يرأسها رئيسهم أحفاد نصر بن فيصل المغير النصر ويرأسهم اليوم عبد المهدي نصر المغير وأخيه المتميز الشيخ مغير نصر المغير .... ونخوتهم (جاحش). متفرقون في مواطن عديدة. وكثرتهم بين الصويرة والمحاويل. ورئاسة الشيخ نصر عامة على الجحيش في الحلة والصويرة. ورد ذكرهم في حوادث سنة 883ه-1487م من تاريخ العراق بين احتلالين مما يدل على قدم عهدهم , كما ان هناك جحيش زبيد في محافظة نينوى ولهم صلات مع اخوانهم في بقية انحاء العراق.
والجحيش هم من خلفة عبدالله بن جحش والجحيش اصل من الأصول الزبيدية ، واغلب العشائر الزبيدية ترجع الى جحيش ... وهو عبد الله بن جحش بن حزوم بن عياده بن غالب بن فارس بن كرم بن عكرمة بن ثور بن عمرو بن معد كرب الزبيدي .. ويقولون ان عبدالله جحش انجب حسن وحسين ومحسن ، وكثير من عشائرنا ترجع الى هذا الأنتساب اما الى حسن بن عبدالله بن جحش او الى حسين بن عبدالله بن جحش او الى محسن بن عبد الله بن جحش , وعبد الله بن جحش يعتبر الجد الجامع الكبير القديم ، والجحيش في الوقت الحاضر عندما يطلق عليها هذا الأطلاق لا يقصد بها الا عشيرتان رئيسيتان او فرعان ، والفرع الأول في الحلة في بابل والصويرة ، والفرع الثاني و هم جحيش الموصل ، وهؤلاء كلاهما يسمون بالجحيش والنسبة لهم جحيشي ، اقدم نص وصل الينا سنة 850 هجرية ان المولى المشعشعي قد تصدى لهذه العشيرة وغزاها هي وعشيرة الجوزر .
وباختصار لدينا اخوة ثلاثة ابناء عبدالله بن جحش بن حزوم بن عيادة بن غالب بن فارس بن كرم بن عكرمة بن ثور بن عمرو بن معدي كرب الزبيدي وهم
1- حسن جد ( الزرفات )
2- حسين جد ( العبيد والجغايفة واللهيب والجبور والدليم والعقيدات والعزة وغيرهم )
3- محسن جد ( السعيد والبو سلطان وجحيش الموصل وجحيش الحلة وامراء زبيد وغيرهم )
وبذلك يكون عمر بن معدي كرب الزبيدي هو جد لعشائر الجحيش الزبيدية الحالية , ويكون عبدالله بن جحش هو الجد الجامع لعشائر جحيش الزبيدية القحطانية .
وتتكون قبيلة جحيش الزبيدية القحطانية من عشائر البوموسى والبوعجي والدواغنة والغران والدويجات والبطة والجنابابيين والمعامرة والسواعد وتتفرع كل من هذه العشائر الى عشائر او افخاذ متعددة فمثلا ان عشيرة البو عجي تتكون من ثلاثة افخاذ هي البو حماد والرويزات والزريفات
وهناك خطأ شائع وهو الخلط بين عشيرة زريفات البو عجي من جحيش الزبيدية وهم اولاد محسن بن عبدالله بن جحش , وبين قبيلة الزرفات اولاد حسن بن عبد الله بن جحش بسبب تشابه الاسم ولكن لا علاقة للزريفات من البوعجي مع قبيلة الزرفات مع البوحسن وغيرها سوى تشابه الأسماء .....في حين جاءت تسمية زريفات البوعجي من جدهم محمد الملقب بالزراف لأنه كان اسرع من يزرف القلاع ( أي يثقبها عند محاصرة القلعة ويدخلون على من في داخلها )...وهو محمد ( الملقب بالزراف ومنه جاءت تسمية الزريفات لبعض عشائر البوعجي )- بن علي - بن محمد الملقب بالعجي ( أو اليتيم وله ثلاثة اخوة هم موسى جد البو موسى وجمعة جد الغران وحمد جد الدويجات )- بن كليب ( ويسمى حسن ايضا ) - بن فرج ( وهو المقصود بزبيد حِنّه يلفرج والباقي من هيت وعانه أي نحن الفرج وهم جحيش الحلة اصل زبيد ) - بن عبد الله- بن موسى – بن مشرف ( وفيه يلتقي جحيش الحلة مع العبد الله وجحيش الموصل ) – بن سليمان – بن بدر – بن زيد – بن نوفل ( الأمير نوفل ناصر الدين الزبيدي توفي سنة 675 هجرية ) – بن شبيب – بن مالك – بن مدلج – بن رافع – بن عبد الله – بن حريث (جد آل حريث بطن من زبيد وهم ليسوا حريث طيء ذكرهم القلقشندي وقال انهم جماعة الامير نوفل الزبيدي ) – بن علي – بن محسن – بن عبد الله – بن جحش ( ومنه جاءت تسمية جحيش ) – بن حزوم – بن عيادة – بن غالب – بن فارس – بن كرم – بن عكرمة – بن ثروان – بن عمرو – بن يكرب الزبيدي ونسبه المتبقي معروف .
ومن زريفات البوعجي عشيرة جحيش البوشوكة وهم أولاد شوكة بن محمود بن عبد علي بن رمضان بن محمد ( الملقب بالزراف ) بن علي بن محمد ( العجي او اليتيم وهو جد البو عجي ) بن كليب ... ولشوكة هذا ثلاث اخوة هم ابراهيم واسماعيل وهم اجداد عشيرة البو رمضان في محافظة واسط وخليل هو جد البورمضان في ديالى ... ومن شيوخ عشيرة الزريفات الجحيشية اللذين تواتر ذكره بين العشائر هو ((شوكة )) ويسمى شوكة أبو باطية (أو بادية )السودة ( أو السمره ) وكان يطلق عليهم جحيشات ديالى لقلتهم في وقتها , ( ثم تبدلت التسمية الى جحيشات البوشوكة ثم ظهرت تسمية الشجالات على بعضهم بسبب التباعد في السكن في لواء ديالى ) ...والباطية هي عبارة عن بساط دائري كبير مصنوع من خوص النخل وتحيط به عراوي ( جمع عروة ) من الليف لغرض رفعها من قبل رجال المضيف وكانت تملأ بالأكل ويجلس الضيوف حولها إثناء الأكل حتى اسودت فسميت الباطية السودة (أو السمرة ) ...وكانت لهم علاقة قوية بالبوعجي وحتى الأربعينات كانت بقايا أغنامهم التي تركوها لدى البوعجي موجودة , وذكر احد المسننين بالبوعجي ويسمى ( منسي ) بأن غنم بيت مشعل لازالت بقاياه موجودة لدى الرويزات وبعض أحفادهم من النساء موجودة مما يدل على صلة القربى بينهم وبين الرويزات وكان كبار السن من جحيشات البو شوكة يقولون نحن اخوة الرويزات وقد تم توقيع مضبطة وقع فيها جاسم المزهر السمرمد أمير زبيد وعبد الكريم النصر شيخ عام جحيش وخيون الشعلان الداوود شيخ عموم البوعجي وجميع شيوخ افخاذ البوعجي اعتبروا فيه فخذ الزريفات فخذا رئيسيا مستقلا من عشيرة البوعجي في الثمانينات .
وكان زريفات ديالى قد حافظوا على علاقاتهم فيما بينهم وبين اعمامهم جحيش الحلة وعشيرة البوعجي الجحيشية , كما ان العلاقات بين زريفات ديالى مميزة حتى لا تكاد تفرق بينهم ..مما يدل على قدم عهد العلاقة بينهم , وقد احتفظوا بزبيديتهم ونخوتهم ( جاحش ) مما يدل على عمق الصلة بزبيد وخصوصا جحيش و كان آخر شيخ عموم لجحيشات البو شوكة في ديالى نتذكره هو الشيخ سالم الشاطي وهو يحفظ الكثير من اصول العشاير ويعدّ اجداده كالآتي ... الشيخ سالم - بن شاطي – بن عبيد - بن حايط - بن مشعل - بن حمود – بن شوكة ( أبو باطية السودة ) – بن محمود – بن عبد علي – بن رمضان وهو أخو مغامس جد بعض افخاذ الشجالات – بن محمد – بن علي – بن محمد العجي – بن كليب .......وكانت عشائر ديالى تطلق على عشيرته الجحيشات ومنهم فخذ بيت مشعل وبيت رميض وبيت حمد وبيت بادوش وهؤلاء اولاد أب واحد هو محمد بن علي بن محمد ( العجي ) بن كليب وهناك فخذ يسمى الشجالات ( أو الشكالات ) وهم قلة ومتفرقون في مناطق ديالى وهذه التسميات جديدة بسبب الازدياد السكاني وانفراد كل مجموعة بنفسها وبسبب قلة التواصل لصعوبة التنقل وعدم وجود المواصلات كما هو حادث في بقية العشائر الاخرى ( والتسمية السائدة عليهم هي عشيرة جحيش البوشوكة ..وكثيرا ما يكتفون بجحيشات ) , وكان للشيخ سالم الشاطي نشاطا واسعا لكونه في بغداد مما اعطى للعشيرة سمعة جيدة وكانت له علاقات قوية مع امراء زبيد و شيوخ عشيرة الجحيش مثل جاسم المزهر السمرمد و عبد العزيز النصر وعبد الكريم النصر رحمهم الله جميعا...كما كان معروفا من قبل العشائر الباقية في بغداد خصوصا في حل المشاكل العشائرية واصلاح ذات البين واعتماد الدولة عليه في السيطرة على الأمن والمجتمع .
ومن العشائر التي لها علاقة قوية بعشيرة جحيشات البوشوكة هي عشيرة ( جحيشات ) وهم جماعة عبد الله المحمود وهم في الصويرة وكانت للشيخ سالم الشاطي علاقة قوية مع عبد الله المحمود وكان رحمه الله كثير التردد على سالم الشاطي في ديالى واستأجر الكثير من الاراضي لزراعتها جوار سالم شاطي العبيد..... وكان هناك الكثير من عشيرة الزريفات الجحيشية في ديالى مع سالم شاطي العبيد الشجالي ( أو مايطلق عليهم جماعة سالم الشاطي ) ومنهم بيت شبيب ( محمود ومحمد واحمد الشبيب ) وكانت العلاقات بينهم تتعدى الارتباط العشائري فهي علاقات حميمة وعائلية ويسكنون الآن في ديالى ونزح قسم منهم الى الصويرة وبغداد وكذلك معه من الخوالص وقسم في خريسان وبهرز وبلدروز وبقية أنحاء محافظة ديالى وبغداد وكل هؤلاء هم بقايا عشيرة الزريفات الجحيشية التي هجرت منازلها في الصويرة ولا زال تل شاطي ومنطقة البوسودة بين الصويرة والحلة هي تسميات لهذه العشيرة الأصيلة...
ومن الجدير بالذكر ان الشيخ سالم الشاطي الى بغداد بعد أن ترك أخيه كاظم الشاطي ( كاظم شجالي ) في ديالى ... حيث افتتح سالم الشاطي له علوة للحبوب كبيرة في تل محمد من بغداد الجديدة ( وكان يورد لها الحبوب من كافة أنحاء العراق وخصوصا من الموصل وكانت له صلات بأعمامه من عشائر جحيش في الموصل ذوو السطوة والنفوذ والمهابة في المنطقة الشمالية )... وقد كان له الأثر المحمود في هذه المنطقة وما جاورها وأصبح مضيفه في بغداد ملتقى لأبناء عشيرته القادمين من ديالى ومضيفا يجمع أعمامه من زبيد قاطبة حيث يحط الرحال عنده أمير زبيد الشيخ جاسم المزهر السمرمد وعبد العزيز النصر وعبد الكريم النصر شيوخ جحيش الحلة في خمسينيات القرن الماضي واستمرت العلاقة الى عهد قريب ...وقد كان لقاء حميم جمع سالم الشاطي العبيد مع الأمير جاسم المزهر والشيخ عبد الكريم النصر وبقية شيوخ جحيش في عرس المرحوم موجد الشعلان شيخ عشائر البوعجي في وقتها , استذكروا فيه أيامهم في بغداد الجديدة وأيام شبابهم في بغداد .
وقد كان لهذا الشيخ الجليل رغم سكنه في عاصمة العراق بغداد الحضرية وهي مدينة كبيرة كثيفة السكان يضيع فيها الجمل بما حمل ... مواقف تمتد بين الإعجاب والاستغراب... نذكرها لكي يعرف الباحثون والدارسون لشؤون العشائر صعوبة المشيخة في المدينة المختلفة المشارب والأهواء المتعددة العشائر والأجناس والأعراق عما عليها في الأرياف التي يتجانس ساكنيها ويتقاربون في النسب والسكن وهدوء حياتهم وخلوها من تعقيدات المدينة ومتطلباتها ...ولقد رأينا أن أكثر الدارسين لشؤون العشائر يهرع الى الريف للحصول على المعلومة التي غالبا ما تأتي ناقصة او مغلوطة بسبب جهل أهالي الريف بالتاريخ والدراسات وسيادة الأسطورة والخرافة في أذهانهم فيما يخص تاريخ العشائر.



سطام العبيدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مختصر أصول العشائر العراقية مجاهد الخفاجى مجلس قبائل العراق العام 73 19-05-2019 02:22 PM
بني خالد في العراق عبدالكريم بن منصور مجلس قبيلة بني خالد 6 25-05-2017 07:17 AM
من عشائر محافظة البصرة مجاهد الخفاجى مجلس قبائل العراق العام 17 16-03-2017 04:36 PM
العشائر الاوسية ... نسب قد يهمك !!! ضرغام العرب مجلس قبائل العراق العام 26 02-10-2016 04:03 PM
القبائل والعشائر التابعه الى الاوس والخزرج ضرغام العرب مجلس قبيلة الانصار 21 08-11-2015 09:09 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 04:18 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه