اللغة النوبية والحضارات القديمة ,,, - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
العملاق طارق بن زياد وكذبة حرق السفن
بقلم : ابراهيم العثماني
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: تم فصل النملة (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: الايمان ان ترعى الله في سرك مثل علانيتك (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: لماذا تستغفر الحيتان في الماء والنملة في جحرها للعالم ؟ فائدة قيمة.. اللهم اجعلنا منهم (آخر رد :نهد بن زيد)       :: العملاق طارق بن زياد وكذبة حرق السفن (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: النظارات الشمسية (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: ضيفكم الجديد (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: خمسون قاعدة عن فن قبول الاختلاف والتعايش الإيجابي بين البشر (آخر رد :ابن جنـاب)       :: انساب عائلات الرملة في فلسطين (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: من القبائل المتسامية في إقليم عمان (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: نبذه عن قبائل محافظة سوهاج (آخر رد :عماد القط عبدالرحمن اسماعيل)      



Like Tree4Likes
  • 1 Post By حسن جبريل العباسي
  • 1 Post By حسن جبريل العباسي
  • 1 Post By حسن سليمان
  • 1 Post By جهاد

إضافة رد
قديم 05-10-2013, 05:21 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (14) اللغة النوبية والحضارات القديمة ,,,

اللغة النوبية والحضارات القديمة


الخير ابنعوف

المقدمة

في البدء احب أن أنوه أن إبراز أهمية اللغات الإفريقية لا تؤثر سلباً على اللغة العربية التي هي لغة القرآن الكريم واللغة الرسمية للبلاد0ويبدو ان البعض ينتابه الشعور بالقلق كلما أثير الحديث عن اللغات الإفريقية ودورها في الحضارة الإنسانية0

فاللغة النوبية كأحد هذه اللغات كانت لها اليد الطولى في حضارة وادي النيل ، وهذا هو الدافع الذي دفعني إلى البحث بغرض الوصول إلى الصلة المحتملة والمباشرة بين أسماء الانبياء عليهم السلام والأعلام والمواقع والأحداث مع اللغة النوبية 0وذلك من حيث إتصال اللغة باللغات البشرية القديمة وصلتها القوية بالمعارف القديمة وبين أسماء الأنبياء والرسل عليهم السلام والأحداث التاريخية والمواقع التي إتصلت بقصص وروايات هؤلاء الرسل والأنبياء0 عليهم السلام

والهدف أولاً وأخيراً هو إثراء حقول الدراسات الحضارية من حيث أن أصل الإنسان وحضارته نبع أساسي واحد رفد ته على مر التاريخ روافد كثيرة ومتنوعة ومتباعدة من حيث الأماكن والمواقع ولكنها أثرت المجرى التطوري المشترك للحضارة البشرية على مر الدهور حتى وصلت إلينا بشكلها الماثل0

فالحضارة البشرية كتاب فقدت صفحاته الأولى، فالولوج من البوابة النوبية قد يقودنا إلى العثور على كثير من الحقائق التي غابت عن الكثير من أرباب الألقاب والأقلام ، وذلك إما عمداً أوجهلاً 0 فشعاع الحقيقة لا يحجب فهو قابل للظهور مهما طال الزمن أو قصر ، فليس من السهل أن يواكب الباحث التطور اللغوي ولكن هنالك أدلة دامغة تؤكد وتؤيد أقدمية اللغة النوبية وإنتشار مفرداتها في جميع أنحاء العالم القديم 0



يقول الباحث/ محمد رشيد ذوق في كتابه- لغة آدم صفحة 138- وهو يتحدث عن أقدمية الأراضي المقدسة (علمنا أن وادي النوبة الموجود في الجهة المقابلة للبحر الأحمر، يمكننا أن نطلق عليه وادي النبوة ، حيث أن عدداً من أنبياء الله عليهم السلام قد نزلوافيه أوارتحلو إليه، وهناك العديد من الأدلة التاريخية تؤكد ذلك)

ويواصل الحديث قائلاً: أن العلم الحديث أثبت أن حجم الشعاع الشمسي الساقط على هذه المنطقة الممتدة من مكة المكرمة إلى وادي النوبة يساوي 220 ألف سعرة حرارية شمسية في السنتميتر المربع سنوياً0أما باقي العالم فيتدرج من180 ألف إلى 160 ألف ثم أقل فأقل 0هذا دليل علمي حديث على ان هذه المنطقة – مكة المكرمة، المدينةالمنورة ،جدة ، وادي النوبة ،هي المنطقة التي يفترض أنها قد ذاب عنها جليد الكرة الأرضية قبل سواها من المناطق )0
وهذا يدل على أن الحياة البشرية بدأت في المناطق المذكورة 0

الفراعنة السود أول من حكموا مصر
كلما تقدمت وتطورت وسائل الكشف الأثري كلما ظهرت الحقائق المذهلة عن عراقة وعبقرية هذا الشعب العظيم – الشعب السوداني متمثلا في الحضارة النوبية0أحببت أن أنقل لكم المصدر الآتي وكما ورد0
جاء في مقال مترجم للأستاذ /طه يوسف حسن –مقيم في جنيف –سويسرا، تحت عنوان ( فراعنة السودان حكموا مصر حتى أرض فلسطين ) ، جاء ما يلي : -
قدمت القناة السويسرية الاولى الناطقة بالفرنسية TSR يوم الخميس 30/60/2005برنامجا عن الحضارة النوبية في السودان وعن ملوك النوبة الفراعنة السود الذين حكموا مصر لعدة قرون من الزمان 0وقدمت تلك الحلقة التاريخية القيمة من خلال أشهر البرامج التلفزيونية على الساحة الإعلامية، برنامج (Temps Preset ) 0 وقال مقدم البرنامج أريك بومان :
أن الحقيقة التي تجهلها الشعوب وربما شعب وادي النيل نفسه هو أن ملوك النوبة في شمال السودان حكموا المصريين لعدة قرون ، وأن الحضارة النوبية هي اول حضارة قامت على وجه الأرض وأعرق حضارة شهدها التاريخ في مدينة كرمة حاضرة النيل وعاصمة أول مملكة في العالم 0 كما أكد عالم الآثار السويسري المعروف في القارة الأوربية شارلي بونيه هذه الحقيقة أمام أعين كاميرا التلفزيون السويسري الذي نقل جزء كبيراَ من بقايا الحضارة السودانية 0شارلي بونيه الذي تحدث من مدينة كرمة السودانية ويبدو عليه الفخر والاعزاز بهذه الحضارة التي أصبح هو جزء منها حيث مكث في السودان أربعين عاماَوبدأت رحلة شارلي بونيه عندما قدم إلى مصر بعد أن درس علم الآثار في سويسرا ولكن من خلال بحوثه في مصر وجد أن هناك حلقة غائبة في تاريخ الحضارة الفرعونية وأن هناك مرحلة مهمة من مراحل تلك الحضارة مفقودة,

ذهب إلى شمال السودان وبدأ يبحث عن أصل الحضارة الفرعونية التي ملئت الدنيا وبعد سنوات طويلة من الصبر و العمل المتواصل توصل شارلي بونيه إلى الحقيقة الغائبة وهي أن أصل الحضارة الفرعونية في السودان وأن فراعنة السودان هم الذين حكموا مصر حتى بلاد فلسطين .

تحدث شارلي بونيه عن تلك الحضارة التي مر عليها أكثر من 300 ألف سنة و أكد أن الحضارة الفرعونية في مصر أتت بعد الحضارة النوبية في السودان وأن ملوك النوبة (الفراعنة السود) هم الذين نشروا تلك الحضارةمن خلال حكمهم لمصر والذي امتد حتى فلسطين واستمر لقرابة الـ 2500 عام ولكن عندما استجمعت مصر قواها وعافيتها في زمن الفرعون نارمر Narmer وهو أول من أسس أسرة الفراعنة التي حكمت مصر بدأ الفراعنة يفكرون في اجتياح ملوك النوبة في السودان وبعد قرون من الزمان حكم مصر الفرعون بساميتك Psammétique وسيطر على منطقة النوبة ودخل مدينة كرمة ودمر حضارة الفراعنة السود وهدم القلاع والمعابد وتماثيل الفراعنة السود وكان ذلك في عام 664 قبل الميلاد وعرض شارلي بونيه التماثيل التي دمرها المصريون والقلاع والمباني الشاهقة التي كانت أعلى مباني في المنطقة بل وعلى مستوى العالم أنذاك , وكان ارتفاعها حوالي 20 متر مما يؤكد على أن حضارة كرمة كانت أول حضارة في العالم وكانت تسمى تلك المباني العالية في لغة النوبة ب( deffufa). 0 انتهى المصدر0

وبديهي أن اللغة التي كانو يتواصلون بها هي لغة الإنسان الأول0 فإذا أردنا حل ألغاز التاريخ والكشف عن غموضه، فما علينا إلا دراسة هذه اللغة (النوبية) بكل جوانبها وفروعها المختلفة المنتشرة في شمال السودان وغربه وجنوب مصر 0

فالقبائل النوبية تنقسم إلى ثلاث مجموعات رئيسة، موزعة على دولتي وادي النيل ( مصر والسودان) : -
أولاً / مجموعة جنوب مصر:
من مدينة أسوان إلى أبو سمبل جنوباً و يسكنها الكنوز ولغتهم النوبيه أقرب إلى اللغة الدنقلا وية ، تليها فدجة وتمثل المنطقة الواقعة بين أبو سمبل ومدينة حلفا في أقصى شمال السودان 0

ثانياً / مجموعة شمال السودان :
على التوالي من الشمال إلى الجنوب بدءا من مدينة حلفا : الحلفاويون، السكوت (المحس) ، الدناقلة 0

ثالثاً / مجموعة غرب السودان :
وتتكون من مجموعتين ، قبائل الميدوب في شمال دارفور- وتشارك لغتهم في كثير من المفردات مع اللغة الدنقلاوية 0 و قبائل جبال النوبة في كردفان 0

وإذا ما بحثنا عن الرابط اللغوي بين المجموعات المذكورة، نجد مفردات متعددة مع بعض التغيرات في النطق ، ونجد اللغة الدنقلاوية رغم موقعها في الوسط ، نجد مفرداتها تتواجد بكثرة في جميع القبائل النوبية ، حيث نجد مفرداتها في الكنوز وفدجة في المجموعة المصرية ، كما نجد مفرداتها عند مجموعة غرب السودان بشقيها- الميدوب وجبال النوبة0

ورد في كتاب قصص الأنبياء لعبد الوهاب النجار نقلاً عن كتاب تاريخ الحكماء ترجمة هرمس الثالث صفحة 348 (أن النبي إدريس عليه السلام(أخنوخ)الساكن صعيد مصر الأعلى، جمع العلوم التي ظهرت قبل الطوفان وسجلها على الإهرامات خوفاً من ضياعها، وهو أول من أنذر قومه من الطوفان ) 0ومعلوم أن صعيد مصر الأعلى هو بلاد النوبة (السودان) بإهراماتها في دنقلا العجوز والبجراوية، وبشهادة المؤرخين ، إ نها تعتبر أقدم من إهرامات الجيزة ،

إذ أن الحضارة إنتقلت من الجنوب إلى الشمال 0 فإدريس عليه السلام هو أخنوخ بالعبرية ، وهو نبي الله أخنوخ بن يارد بن مهلائيل بن قينان بن أنوش بن شيث بن آدم عليه السلام)، وهو الثاني في ترتيب الأنبياء بعد آدم عليه السلام ، وآدم جده الخامس0 يعني ذلك أن الفترة الزمنية بين إدريس وآدم لم تكن طويلة ، كما أن إنذاره لقومه بالطوفان يعني حتماً أن طوفان نوح عليه السلام حدث في نفس المنطقة، إذا وضعنا في الإعتبار الآتي :-
1- أن الفيضان كان فيضاناً نهرياً مصحوباً بالأمطار ولم يكن فيضان بحر ، لأن البحر لايفيض0
2- أن الإفتراض القائم من قبل بعض المؤرخين بأن نوح كان في جنوب الجزيرة العربية ، تدحضه عدم وجود أنهار في جنوب الجزيرة العربية0
3- أن العذاب عادة يأتي من جنس النعمة ، أي من العوامل المتجانسة مع البيئة ، فسكان الانهار عذابهم الطوفان ،وسكان الجبال عذابهم الرجفة والصيحة ، وسكان الصحاري عذابهم الريح0
4- النوبيون بحكم وجودهم على نهر النيل برعوا في الصناعات التي تلائم بيئتهم مثل صناعة السفن والساقية وما تزال المنطقة معروفة بهذه الصناعات ، ومعلوم أن الساقية النوبية تعتبر من الصناعات المعقدة إذا ما قورنت بمثيلاتها من وسائل الري القديمة كا الناعورة الشامية والشادوف المصري 0

نوح عليه السلام
علمنا فيما سبق ، كيف تحكَّم المستعمر الأبيض على عقولنا وأفكارنا ، كما سيطر على مواردنا البشرية والمالية ردحاً من الزمن 0إننا في حاجة إلى معرفة ( من نحن؟ ) , ولمصلحة من تطمس الحقائق عن الأعيان ، وتلفق المعلومات؟0

لاشك في أن هنالك كثير من الحقائق مازالت مجهولة في ميدان البحوث والدراسات الحضارية، وهذا يحتاج إلى مراكز متخصصة للغات الإفريقية، إذ أن الجهود التي تبذل للوصول إلى قناعات هي جهو د مشتركة تأتي ثمارها لخدمة الإنسانية جمعاء0 ومن هذا المنطلق تأتي أهمية عرض الأفكار والآراء والوصول بها إلى مرافئ الحقيقة بهدف إثراء الجهود المبذولة في حقل الدراسات الحضارية 0

اللغة النوبية وأسماء الأنبياء والأعلام: -
نوح عليه السلام -نو- Noo) تعني الجد بالنوبة ، (أنو-annoo ) تعني جدي، (إنو-innoo )تعني جدكم ،(تِنو-tinnoo ) تعني جدهم ، (مانو- mannoo ) للإ شارة إلى الجد البعيد ذاك الجد)0
وهنا أريد أن أسلط الضوء على أقوال الآخرين عن (نو)0 ذكر مجدي حسين في جريدة الشعب المصرية ، بتاريخ 27/8/96م :
( أن المصريين القدامى كانو يعبدون إلهاً إسمه (نو- Noo ) وهو جدهم الكبير)0 ومعلوم أن الجد بعد الطوفان هو نوح عليه السلام 0 وهنا أحب أن أذكر قصة أوردها الدكتور عبد الوهاب النجار في كتابه قصص الانبياء ، نقلاً عن تاريخ الأدب الهندي - الجزء الأول المختص بالثقافة الهندية- للسيد أبي النصر أحمد الحسيني البهوبالي- مخطوط صفحة 42-43 قال في الباب الخامس وعنوانه( برهمانا وأوبانشاد) يقول:
( ومما يلفت النظر في ساتا برهمانا قصة الطوفان التي بينت في ضمن بيان الضحايا، والقصة وإن اختلفت في وجوه كثيرة عن ما في القرآن والتوراة، إلا أنها توجد شواهد قاطعة تربط القصة الهندية مع السامية وتوجب الإهتمام ، ففي هذه القصة البرهمانية يقوم (مانو-Mannoo ) بدور سيدنا نوح في القرآن والتوراة، و(مانو) إسم نال التقديس والإحترام في أدب الثقافة بأسرها من الوثنيين0 وذات يوم عندما كان (مانو) يغتسل في النهر ، جاءته سمكة وقالت أنها ستنقذه0 وعاشت السمكة في المرتبان ن فلما كبرت أخبرت (مانو) بالسنة التي ياتي فيها الطوفان ، ثم أسرت على (مانو) أن يصنع سفينة كبيرة ويدخل فيها عند طغيان الماء ، قائلة أنا أنقذك من الطوفان0فمانو صنع السفينة والسمكة كبرت أكثر من سعة المرتبان، لذلك ألقاها في البحر، ثم جاء الطوفان كما أنبأت السمكة وحين دخل (مانو ) السفينة عامت السمكة إليه فربط السفينة بقرن فجرتها إلى الجبال الشمالية، وهنا ربط مانو بشجرة عندما تراجع الماء وخف بقي مانو بوحدته0)0 يعلق الدكتور النجار قائلاً: (هذه هي قصة الطوفان وأهميتها الحقيقية ليست في الإتصال الموعز في كلمات مانو والسفينة والطوفان ن بل في النور الذي ترميه القصة في كشف التاريخ الإبتدائي) 0إنتهى المصدر0

ذكرنا آنفاً أن (مانو) تعني بالنوبية: ذاك الجد، وأن (ما-ma ) إسم إشارة للبعيد، ولا غرابة في أن تصف الهنود نوح عليه السلام بالجد البعيد ، وذلك لبعد موطنه وأصله النوبي 0
جبل الجودي:-
جودي- j00di ) : تطلق في النوبية على نوعين من الأدوات الحجرية :-
1/ حجر النار الذي يستعمل في صيانة الأسلحة0
2/حجر الطحن الذي يستخدم في طحن الغلال0 لا أخالف كثيراً الذين يقولون أن جبلاً بإسم الجودي لا يوجد في بلاد النوبة ، وذلك للأسباب الآتية :-
1/ أن القرآن الكريم يصف موقع نوح عليه السلام حين رست السفينة على الجودي،يقول الله تعالى في سورة هود-آية 44 (وقيل يا أرض ابلعي ماءك ويا سماء اقلعي وغيض الماء وقضي الأمر واستوت على الجودي وقيل بعداً للقوم الظالمين)0 يعني هذا أن السفينة رست في منطقة بعيدة عن موطنهم الأصلي (بلاد النوبة)0
2/ أن الله تعالى منح الأولين القوة الجسمانية والعمر الطويل ، ولذلك كان التحرك والإنتقال من مكان إلى مكان سهلاً بالنسبة لهم ، كما منحنا القوة العقلية ولكن على حساب القوة الجسمية0 قال تعالى في سورة الروم ( أولم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم كانوا أشد منهم قوة وأثاروا الارض وعمروها أكثر مما عمروها )0 وذكرالمؤرخون أن أول بلدة استقر فيها نوح عليه السلام بعد الطوفان توجد في العراق ، وكانت تحمل إسم( أروي- Orwi وهي تعني بالنوبية (الملوك) جمع ملك (أور - or )

**ملاحظة:
هنالك ظواهر طبيعية غير عادية واكبت نشوء مجرى النيل في بداية الامر ، وذلك في شكل فيضانات واحتباسات مائية كانت تحدث من حين لآخر ، وكانت قوتها تتفاوت حسب كمية المياه المحبوسة ، إلى أن تكون المجرى بشكله الحالي ، كما أن البحر الاحمر ( بحر القيلزوم) لم يكن موجودا قبل حدوث الاخدود الافريقي مما يجزم أن شرقه وغربه كان وحدة جغرافية واحدة مما ساهم في سهولة الانتقال بين الجانب الافريقي والجانب الآسيوي 0أما أصل لفظ القيلزوم فيرجع الى الأصل النوبي(قيلي) الذي يعني : الأحمر0

كـــــــــــوش :-
الحضارة النوبية والحضارة الكوشية هي واحدة تقريباً ، فمن هو( كوش) هذا ؟0 هو كوش بن حام بن نوح عليه السلام ، نوح عليه السلام هو جده والد أبيه مباشرة ، وهذا بشهادة جميع المؤرخين ، عرباً كانوا أو أعاجم ، فهل يعقل أن ينسب كوش إلى النوبة ويبعد نوح عليه السلام عنها؟0 إلى اليومنا هذا نجد قبائل النوبة في شمال السودان وغربه يسمون أبناءهم الذكور ب(كوش) والإناث ب(كوشى-koshei )0 ومن العادات الشائعة عند النوبيين ، ولاسيما في أوساط غير المتعلمين من كبار السن ، أنهم كلما حدق بهم شر أو خطر ، يرددون( إنشاء الله نكون من ركاب سفينة نوح)0 من الذي علمهم بأن الفريق الذي دخل السفينة مع نوح عليه السلام حالفه النجاة ، والذين لم يحالفهم الحظ في الركوب كان مصيرهم الهلاك والموت؟؟0

إن أحداث القصص تتواتر كما هي في العادات والتقاليد لكل أمة ، وأبرز دليل على ذلك ، العادات الفرعونية في عبادة النيل ما زالت تمارس في كثير من مناطق السودان ، و نجد كثيراً من الأسر السودانية في الشمال والجنوب والوسط يزورون النيل في مناسبات الزواج والختان والولادة ، وذلك بغرض الشفاء 0 وهكذا تتواتر التقاليد والعادات والمعتقدات في كل أمة0


التعديل الأخير تم بواسطة حسن جبريل العباسي ; 19-10-2013 الساعة 04:44 PM
جهاد likes this.
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2013, 05:39 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) اللغة النوبية والحضارات القديمة ,,,

أصل كلمة النوبة

ذكرنا فيما سبق ما اثبته الباحث محمد رشيد ذوق في كتابه لغة آدم ، وكيف كانت العلاقة بين منطقة النوبة والأنبياء عليهم السلام وذكرنا على سبيل المثال نبي الله إدريس عليه السلام 0فبالرجوع على أصل كلمة (نوبة)نستطيع أن نعرف الكثير عن علاقة النوبة والنبوة0

فاصل كلمة نوبة مشتقة من فعل نوب يعني تخليص الشئ من الشوائب مثلا: كأن تقول ( أولقي نوب ) أي أجعل الخيط ناعماً سهلاً للإستعمال 0، وكذلك( جكدكي نوب)أي افرك البامية أو الخضار-عند الطبخ- والكلمة في معناها العام إزالة آثار الخشونة من الشئ سواء كان ذلك بالدلك أو بالفرك0 وهذا تقريباً هو نفس مهمة الانبياء عليهم السلام إذا ما اعتبرنا أن مهمتهم هي تنقية المجتمع من الرذائل 0

وعن إدريس عليه السلام ذكر الدكتور عبد الوهاب النجار مؤلف قصص الأنبياء في كتابه صفحة 348(أنه أول من أنذر قومه بالطوفان ، ورأى أن آفة سماوية تلحق الأرض من الماء والنار ، فخاف ذهاب العلم ودروس الصنائع فبنى الاهرام والبرابي في صعيد مصر الأعلى ( السودان )وصور فيها جميع الصناعات والآلات ورسم فيها صفات العلوم حرصاً منه على تخليدها لمن بعده خفية أن يذهب رسمها من العالم ) إنتهى المصدر 0

نرجع إلى أصل إسم إدريس بالنوبية ، فالإسم يتكون من مقطعين ( إد –Id ) تعني الأنسان و(إريس irs ) تعني الطيب ، وكلمة (إد ) مرادفة لكلمة ( أدم ) التي هي تعني الإنسان بالنوبية أيضا 0 وهنالك حيوان خرافي الأدب النوبي يسمى (إدكال- idkaL ) ومعناه آكل لحوم البشر ، وتوجد مناطق في شمال دنقلا تحمل المقطع الأخير من إسم إدريس مثال لذلك : شلال إريس وقرية إريس الأثرية0 والمدهش أنه لاتخلو عائلة في إريس من إسم إدريس0


معلوم أن بلاد النوبة قديماً كانت تشمل معظم أراضي السودان الحالية ولعل هذا هو السبب الذي يجعلهم دائماً في مقدمة الذين ينادون بوحدة السودان0 يقول الدكتور ول ديورانت مؤلف كتاب قصة الحضارة – الجزء الثاني صفحة 65 ترجمة زكي نجيب محمود ( ما من أحد يعرف من أين جاؤوا المصريون الأولون ، ويميل بعض العلماء الباحثين إلى الرأي القائل بأنهم مولودون من النوبيين والأحباش )0

رأي العلم الحديث
ورد في جريدة السوداني الدولية –العدد- 353بتاريخ 1/11/2006 للكاتب قصي مهرور مقالاَ تحت عنوان : نظرة جينية لموضوع الهوية0 فإلى المقال : هذه محاولة للنظر لموضوع الهوية السودانية من زاوية مختلفة بعض الشيء، وهو الموضوع الذي استغرق تناوله سنين طويلة بين السودانيين، بتعقيداته وتبعاته.. وهي محاولة، رغم ابتعادها عن العوامل الثقافية، التاريخية والعقيدية واللغوية والأيدلوجية بصورة عامة، إلا أنها لا تنفي تأثير هذه العوامل على مشكل تعريف الهوية في السودان، في مختلف مراحله وتجلياته.. غير أن تعديد زوايا النظر إلى هذه المشكلة يسهم بشكل إيجابي، في زعمنا، في محاولة استجلاء الأمر بصورة أكمل..

في عددها الشهري لمارس 2006، قدمت مجلة الناشونال جيوغرافيك (National Geographic)، لموضوع الغلاف، مقالا علميا رصينا وزاخرا، كعادة المجلة.. الموضوع يتناول، بصورة عامة، مسقط رأس الجنس البشري المعاصر (Homo Sapiens)، أي الجزء من الأرض الذي ظهر فيه لأول مرة، ومن ثم رحلته على سطح الكوكب، بجميع أصقاعه، ليصيّره آهلا به في قاراته الخمس×..

المقال يرتكز على خلاصة الأبحاث العلمية المعاصرة في مجالي البيولوجيا والأنثروبولوجيا.. وهو يحاول عبر هذه الركيزة تناول الخطوط العامة لرحلة استغرقت عشرات الآلاف من السنين على سطح هذا الكوكب..

نقطة البداية هي أفريقيا، حيث تشير الأبحاث إلى أول ظهور للجنس البشري المعاصر.. يقوم المقال بعدها بتقصي ثلاث مناطق في المساحة الشاسعة لأفريقيا، إحداها هي صحراء الكالاهاري، في جنوب القارة، حيث تعيش لليوم شعوب السان (The San People) الذين استطاعوا، وحتى وقت قريب جدا، أن يحافظوا على نفس الصيغة العامة لمجتمعاتهم وأساليب عيشهم لآلاف السنين (بما في ذلك اللغة التي تعتبر، بخصائصها المتميزة، من أقدم اللغات التي عرفها الجنس البشري على وجه الأرض)..

والمنطقة الأخرى هي منطقة شعوب البياكا الأقزام (Biaka Pygmies) في وسط أفريقيا.. أما المنطقة الثالثة فهي حيث توجد بعض القبائل من شرق أفريقيا.. شعوب السان وقبيلتان من قبائل شرق أفريقيا يشتركون في وجود تلك الخصائص المتميزة في اللغة××.. شعوب هذه المناطق الثلاث هم أكبر المرشحين، حسب الأبحاث، لأن تكون أول مجموعة خرجت من أفريقيا منهم..

ويشير المقال لأن أول رحلة خارج أفريقيا قامت بها مجموعة بسيطة العدد (بضع مئات تقريبا)، ومن ثم صارت هذه المجموعة البسيطة الأسلاف الشرعيين المشتركين لكافة شعوب الكرة الأرضية اليوم، خارج أفريقيا.. بعد عشرات آلاف السنين من الترحال المتواصل على مدى المعمورة..

ومن أكبر الأسانيد التي تعتمد عليها هذه النظرية الأنثروبيولوجية هي الخريطة الجينية لشعوب العالم اليوم.. حيث تشير الدراسات الجينية إلى أن أكبر قارة اليوم، من حيث التنوع في المعالم الجينية لسكانها من البشر (Genetic Markers)، هي أفريقيا، القارة الأم.. أما بقية شعوب العالم، فإن الملامح الرئيسية لمعالمها الجينية المعاصرة (جميعها) تعود إلى نسبة بسيطة من الخصائص الجينية المتوفرة في القارة الأفريقية اليوم!

أي أن أفريقيا، في تنوعها الجيني، تفوق جميع قارات العالم.. أكثر من ذلك، فإن المعالم الجينية للشعوب غير الأفريقية لا تعدو كونها جزءا من المعالم الجينية الموجودة في أفريقيا، إذ ليس هناك معلم جيني أساسي في البشر المعاصرين، في جميع أنحاء المعمورة، لا تعود أصوله لأفريقيا.. يقوم المقال بعرض صورة توضيحية لهذا الأمر، تبرز فيها خريطة العالم مع وجود نقاط ملونة فيها ترمز للمعالم الجينية الأساسية في الـ(DNA) البشري.. من توزيع هذه النقاط، يظهر جليا أن التكوين الجيني لكافة شعوب العالم خارج أفريقيا آت من جزء بسيط من التكوين الجيني العام لشعوب أفريقيا..

(Diverse From the Start - The diversity of genetic markers is greatest in Africa (multicolored dots in map), indicating it was the earliest home of modern humans. Only a handful of people, carrying a few of the markers, walked out of Africa (center) and, over tens of thousands of years, seeded other lands (right). »The genetic makeup of the rest of the world is a subset of what's in Africa,« says Yale geneticist Kenneth Kidd.)***
بعد ذلك تصبح الاختلافات الماثلة أمامنا اليوم في سحنات البشر وعموم ملامحهم حول الأرض عبارة عن خصائص مكتسبة من البيئات المغايرة، تم دخولها تدريجيا في التركيبة الجينية عند الشعوب، ومن ثم توارثها، عبر فترة مديدة من آلاف السنين..

وبعد هذا التلخيص الملخص، نتأمل قليلا في بعض المفارقات التي تسود عالمنا اليوم.. خصوصا في أرض السودان.. هذه الاكتشافات العلمية تواجه الكثير من اللغط المتوارث حول مفاهيم النقاء والاستعلاء العرقي عند شعوب العالم اليوم.. خصوصا عندما نسوق الأمر إلى نهاياته المنطقية!

ومن عجب أن الكثير من أهل السودان اليوم، وهم يعيشون في منطقة مرشحة علميا لأن تكون أصل جميع البشر المعاصرين خارج قارتهم (شرق أفريقيا)، لا ينفكون يحتالون لأنفسهم الحيل الثقافية للتخلص من وصمة عرقية، يرون فيها ما هو أقرب لوصمة العار! في حين أن هذه الوصمة تحمل الجذور الشرعية لكل شعب آخر يسعون للانتماء إليه، وجدانيا وعرقيا، بشتى السبل..

عجبا لقوم يزدرون أصولهم الأولى، السابقة، ومن ثم يفاخرون بأصول لاحقة! إن صح، جدلا، زعمهم في الانتماء لتلك الأصول اللاحقة.. الأمر برمته يصبح من المضحكات المبكيات.. ويمكننا أن ندير البصر في كافة أرجاء الأرض اليوم، لننظر إلى دعاوي الاستعلاء العرقي المختلفة، أيا كانت، لنجد نفس الصيغة المضحكة المبكية.. خصوصا عندما نسوق الأمر إلى نهاياته المنطقية!

هامش:
×James Shreeve. »National Geographic Magazine - March 2006. Page 60.

** Same Article. Page 63.

*** Page 63 (with illustrating map on the same page).

+ Page 62.

++ Page 71. (انتهى المصدر)0


رأي المصريين
يقول الأستاذ مجدي حسين في جريدة الشعب المصرية تاريخ 27/ 8/1996م تحت عنوان ( شعب وادي النيل شعب واحد وحضارة واحدة ) يقول إن تاريخ مصر يبدأ جنوباًويتمحور مع إفريقيا ، وقد ظهرت في الاسواق منذ عام ترجمة الدراسة المهمة للمؤرخ السنغالي الشيخ أنتاديوب وإسمها الأصول الزنجية في الحضارة المصرية وهي دراسة علمية مهمة ، ليس من المهم أن نتفق تماما أو نختلف معها المهم أنها تفتح آفاقاً رحبة لدراسة تاريخ مصر 0 والحقيقة أن المصريين كانوا دائماً ينظرون إلى الجنوب( السودان )بإعتباره منبع النيل وبالتالي منبع الآلهة بل موطنهم الأصلي 0 ويشير الشيخ أنتاديوب أن الحضارة المصرية لا بد أن تكون قد نشأت جنوباً في البداية ، لأن الشمال الأفريقي كله كان مغمورا بمياه البحر ثم عمت الحضارة تدريجياً الشمال الإفريقي وذلك مع استقرار النيل وجفاف الشمال الإفريقي ، وهي على أي حال حقيقة جيو لوجية متفق عليها والدراسة لا تستند إلى أفكار قائمة على التخمين بل إلى كثير من الحقائق التي لا يمكن المماراة فيها وهي تؤكد التقارب الذي يصل إلى حد التماثل بين اللغة المصرية القديمة واللغات الزنجية في غرب القارة الإفريقية وجنوبها ويؤكد التماثل بين الحضارة المصرية القديمة والحضارة الإفريقية0

والدراسة تكشف بذكاء وعلمية كيف طمست كتابات المستعمر العنصري الحضارة الإفريقية التي لاحظ شواهدها بعض المكتشفين والرحالة من بينهم ابن بطوطة ، ولأننا نقرأ تاريخنا ثم نكتبه بأفكار الغربيين وكتاباتهم فقد وقعنا في هذا الفخ 0 ويواصل مجدي حسين( نحن نعتمد في كثير من معلوماتنا وآرائنا عن مصر القديمة على هيرودت الذي زار مصر في العهد الفرعوني ولكننا لم ننقل عنه بأمانة لأن هيرودت أول منم أثبت أن الشعب المصري القديم كان يغلب عليه الطابع الأسود والزنجي ،

يقول هيرودت على سبيل المثال- عن الإغريق أنهم عندما يقولون أن هذه المرأة سوداء فإنهم يقصدون بذلك أن هذه المرأة مصرية 0 وهذا ما أكده أيضا ديو دور الصقلي الذي تعد كتاباته أحد المراجع الأصلية عن التاريخ المصري القديم ، وهذا ما لخصه ماسبيرو بإعتباره رأي كل المؤرخين القدامى فإنهم ينتمون إلى جنس إفريقي0 ويقول شيروبيني مرافق شامبليون (أن مصر ليست سوى مستوطنة سودانية) 0إنتهى المصدر0 وإلى الحلقة القادمة بمشيئة الله0

اللغة النوبية والأنبياء
أذكر هنا الشروط التي يجب توفرها في لغة الإنسان الأول كما ذكرها الباحث / محمد رشد ذوق في كتابه لغة آدم، وهي :-
1- يجب أن تكون هذه اللغة قديمة قدم الإنسان0
2- يجب أن تكون اللغات التصويرية الأولى تحتوي على معاني هذه اللغة0
3- يجب أن تكون مفرداتها منتشرة في العالم القديم والحديث0
4- يجب أن يكون للناس الأوائل الذين عاشوا في الأرض صفات مشتقة إشتقاقاً أصلياً منها0
وإذا اردنا أن نضع الشروط المذكورة آ نفاً على اللغة النوبية ، نجدها تطابق في كثير من الجوانب0 واليكم بعض الأمثلة :-
*- آدم عليه السلام :
( أدم –adem ) تعني الإنسان بالنوبية، وهي مرادفة لكلمة( إد) كما ذكرنا من قبل0
*- حواء :
( أواء- owwa) تعني الثاني أو الثانية0
*- هابيل :
( هب-hap ) يعني الفعل يمسك بلطف ، ويستعمل في التعامل مع الأشياء القابلة للكسر ،( إيل-eal ) أداة إسم الفاعل بالنوبية، إذن هابيل يعنى : الماسك بلطف 0
*- قابيل :
( قب – ) يعني الفعل يخنق ، وحتى العرب في السودان يستخد مون هذ الفعل كثيراً ، كأن يقول أحدهم : فلان قبقب فلاناً –أي خنقه 0 فالكلمة أصلاً نوبية0 ( إيل - eal ) أداة إسم الفاعل بالنوبية 0 هابيل : يعني الخناق0

*- إسحاق عليه السلام :
يقول الثعلبي في كتابه : قصص الأنبياء صفحة 96 في وصف يوسف عليه السلام( أن يوسف ورث الحسن من جده إسحاق بن إبراهيم، وكان أحسن الناس ، وإسحاق هو الضاحك بالعبرية )0وهو نفس المعنى بالنوبية ، فالكلمة أصلها (أسو آق - osu ag ) ويعني الضاحك أيضاً 0

*يوسف عليه السلام
ويتكون من مقطعين 0يو:تعني الأم بالنوبية، سف أصلها (شف) وهي قطعة كبير من الحلي دائري الشكل تستخدمه النساء في العنق، وأصل الإسم هو ( يونشف)، أي الشف هذا ملك للأم0علماَ بأن حرفي السين والشين يتبادلان في العبرية، كإسم موسى وموشى0

*يونس عليه السلام
يقول الثعلبي في كتابه قصص الأنبياء –صفحة -228- أن والدة يونس بن متى طلبت من إلياس أن يطلب الله أن يحيي ولدها الوحيد الرضيع (يونس ) بعد وفاته فدعا الياس أن يحييه فأحياه الله تعالى مرة أخرى 0انتهى المصدر0

متى : أصلها بالنوبية :متِّي وتعني الوصية التي يوصيها الميت عند وفاته للوثة (متي مر)بالنوبية: أوصي الوصية 0 يو : تعني الأم ، ونون : أداة الإضافة0 أسي : تعني الماء 0 والإسم بالنوبية: يونسي0والله أعلم0 والملاحظ أن( يو) تدخل في أسما الأنبياء الذين لهم علاقة متميزة بالأم0

*إسماعيل عليه السلام :
نفس المصدر السابق للثعلبي صفحة 132 يقول ( أن إسماعيل هو شمويل بالعبرية ) 0 ( سميل - Samil ) يعني الشيخ بالنوبية 0 ( وهو لقب لمنصب جامع الضرائب )0

*إبراهيم عليه السلام :
ورد في التوراة – سفر التكوين إصحاح 13 من الآية (1-4) ، ( فصعد إبرام من مصر وإمرأته وكل من كان له ولوط معه إلى الجنوب 2/ وكان إبرام غنياً جداً في المواشي والفضة والذهب 3/ وسار في رحلاته من الجنوب إلى بيت إيل إلى المكان الذي كانت ضمته في البداءة بين بيت إيل وعاي 4/إلى مكان المذبح الذي علمه هناك أولاً ودعا هناك إبرام بإسم الرب )0إبراهيم هوإبرام بن تارح بن ناحوربن سروج 0إبرام : بلدة في المحس ، سروج : بلدة في نفس المنطقة أيضاً 0

*سارة زوجة إبراهيم عليه السلام :
ورد في التوراة- إصحاح 12 آية 5 (فأخذ إبرام ساري إمرأته ولوطاً ابن أخيه ) وفي سفر التكوين إصحاح 17 الآية 5 ( وقال الله لإبرام ساري إمرأتك لا تدع إسمها ساري بل سارة )0( ساري - sari ) يعني الطيبة بالنوبية الدنقلاوية ، وإلى اليوم يستعمل في التحية 0 ( ساريناقمي - sarain agme ) 0
*يعقوب عليه السلام :
ورد في التوراة إصحاح 13 الآية 17 ( أما يعقوب فارتحل إلى سكوت وبنى لنفسه بيتاً ووضع لمواشيه مظلات لذلك دعى إسم المكان سكوت ) 0 كوت : تعني العلامة،( س )أو(ص) : تعني الأرض بالنوبية القديمة ، وهي مرادفة لكلمة (قو- Geo ) المقطع الأول لجميع علوم الارض0

ورد في كتاب قصص الأنبياء للثعلبي على لسانه في صفحة -88- أن اسحاق عليه السلام تزوج رفقة بنت بتويل نورد هنا قصة عجيبة ذكرها السدي وهي : أن رفقا حملت في بطن واحد بغلامين فلما أرادت أن تضع اقتتل الغلامان في بطنها ، فأراد يعقوب أن يخرج قبل عيص ، فقال عيص والله لإن خرجت قبلي لأعترضن في بطن أمي فأقتلها ، فتأخر يعقوب وخرج عيص قبله فسمي عيصاً لأنه عصى فخرج قبل يعقوب وسمي الآخر يعقوب لأنه خرج آخراَ 0 وكان عيص صاحب صيد وكان أحبهما إلى أبيه ويعقوب أحبهما إلى أمه 0إنتهى المصدر0

عيص : أصله آيس-Aiss ويعني بالنوبية الحر الشديد ، والمعنى ضمنياَ نفس صفاة عيص، بينما يعقوب علاقته المتميزة بأمه تظهر من المقطع يو في اسمه 0

*- يو كابد: والدة موسى عليه السلام :
ورد في التوراة سفر الخروج-إصحاح 4 آية 31 (وأخذ عمرام يوكابد عمته زوجة له فولدت له هارون وموسى )0
( يو) تعني ماما ( الأم) ، ( كابد ) تعني القراصة وهي من أنواع الخبز الفطير غير المخمر 0وهو النوع الوحيد من الخبز الذي كان مسموحاً لبني إسرائيل بأكله في رحلتهم الطويلة كما جاء في التوراة - سفر الخروج إصحاح 12 الآية 15( سبعة أيام تأكلون فطيراً فإن من أكل خميراً من اليوم الأول إلى السابع تقطع تلك النفس من إسرائيل ) 0 كذلك وصفت القراصة في التوراة بخبز المشقة، ولذلك اعتمد عليها بنو إسرائيل طوال رحلتهم الشاقة لأ نها لا تحتاج إلى جهد كبير في الإعداد 0جاء في سفر التثنية إصحاح 6 آية 3 ( سبعة أيام تأكلون فطيراً خبز المشقة لأنك بعجلة خرجت من أرض مصر )0 وعن سبب تسمية القراصة بالكابد ، نرجع إلى الأصل النوبي ، ( كا ) تعني البيت0( بود) تعني العراء أي المكان الخالي من البيوت0 المعنى الكلي : اللا بيت ، أو المكان الخالي من البيوت0

* موسى عليه السلام :
موسى : يعني بالنوبية المرفوض وغير المرغوب فيه ، وينطق بالنوبية ( موسّا - Mossa ) ، ويؤكد ذلك ما جاء في التوراة عن سبب التسمية 0 سفر الخروج-إصحاح 2 آية 5 ( فنزلت ابنة فرعون إلى النهر فرأت السفط بين الحلفا (6) لما فتحته رأت الولد وإذ هو يبكي ( 7) ودعت إسمه موسى وقالت إني انتشلته من الماء)0 واضح هنا سبب التسمية، إذ أنها اعتبرته غير مرغوب فيه من قبل أهله ولذلك ألقوه في الماء0
قال تعالى في سورة البقرة الآية(71) قال انه يقول انها بقرة لاذلول تثير الارض ولا تسقي الحرث مسلمة لاشية فيها00 الى آخر الآية0

نجد هنا شرطين للبقرة المطلوبة:-
الأول : ان لا تثير الارض، اي لا تستخدم في الحرث0
الثاني: أن لا تسقي الحرث، أي لاتستخدم في الساقية0
قد نجد في المنطقة العربية من يستخدمون البقر في عملية حرث الارض ، ولكننا لا نجد من يستخدم البقر في السقي الا في المنطقة النوبية ( السودان) فالنوبيون وحدهم هم الذين يستخدمون البقر في الساقية0 وكلنا يعلم ان وسائل الري الأخرى كالشادوف المصري والناعورة الشامية لا تحتاج إلى بقر للتشقيل0 وهذا يضاف الى الادلة التي تثبت ان موطن موسى عليه السلام السودان0
جهاد likes this.
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2013, 05:59 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) اللغة النوبية والحضارات القديمة ,,,

* مدينة عبري في شمال السودان :

الإسم القديم هو ( أبرتي - abirti )
وهو إسم يطلق على أطراف القماش بعد ثنيها وخياطتها لتكون أكثر متانة ، وإسم أبرتي تشبيه للبحر حين انفلق لموسى عليه السلام بالقماش بعد شقه و ثني طرفيه وخياطتها 0علماً بأن إسم البحر يطلق على النهر أيضاً في اللغة العربية0 ورد في كتاب قصص الأنبياء لعبد الوهاب النجار صفحة (70) عن معنى العبرية (يقول الدكتور إسرائيل ولفستون أن لفظ عبري يعني العبور بالعبرية وهو نفس المعنى بالعربية)0وعبرى هي المنطقة التي عبر منها سيدنا موسى إلى الشرق، فأتبعه فرعن وجماعته0قال تعالى في سورة الشعراء الآية -90- (فأتبعوهم مشرقين)0

وورد في التوراة أن النبي موسى عليه السلام وجماعته عند ما عبروا البحر الى الشرق واغرق الله فرعون وجيشه ، ضربت مريم ابنة عمران الدف فرحاً بالنجاة والنصر على فرعون 0 والحقيقة الماثلة اليوم أن المنطقة التي تقع على الجهة المقابلة لعبري تسمى ( مريم بوت) : وتعني بالنوبية : أرض مريم أو منطقة مريم0

أين كان موطن بني اسرائيل قبل نزولهم الى مصر ؟؟
هنا لك جهتان اساسيتان في هجرة بني اسرائيل ، والجهتان هما :- 1/الجهة التي اتجهوا اليها عندما نزلوا الى مصر 0
2/الجهةالتي اتجهوا اليها عندما خرجوا من مصر ( رحلة العودة)0
واذا ما استطعنا الوقوف على حقيقة الجهتين المذكورتين توصلنا بسهولة الى الاماكن التي شملتها الرحلة في مراحلها الاولى يقول تعالى في سورة البقرة –الآية-61-( قال اتستبدلون الذي هو ادنى بالذي هو خير اهبطوا مصراَ فإن لكم ما سألتم وضربت عليهم الذلة والمسكنة )0الهبوط هنا يعني السير في اتجاه الشمال _ أي في اتجاه جريان النيل ، كما أن الصعود يعني الاتجاه نحو اعالي النيل0

مما سبق أقول ان بني اسرائيل حين هبطو الى مصر كانوا في منطقة اعلى من مصر –أي في السودان – اذ أن لفظ النزول يستخدم كثيراَ في وادي النيل للدلالة على السير او السفر إلى اتجاه جريان النيل-أي نحو الشمال - ، كأن تقول مثلاَ نازل من كريمة الى دنقلا ، ونازل من حلفا الى اسوان 0 فالنزل إذاََ هو الحركة نحو الشمال سواء كان ذلك براَ أو بحراَ (بالنهر)0

أما الصعود في رحلة بني اسرائيل كما ورد في التوراة على لسان موسى عليه السلام : -
* ورد في التوراة في سفر عدد- اصحاح-33-فارتحل بنو اسرائيل من رعمسيس ونزلوا في سكوت (بلدة اثرية في المحس السودانية)ثن ارتحلوا من سكوت ونزلوا في إيثام التي بطرف البرية وساروا مسيرة تلاثة ايام في برية ايثام ونزلوا في مارة ثم ارتحلوا من مارو وأتوا إلى إيليم ( بلدة قديمة تقع جنوب عطبرة بين نهر عطبرة ونهر النيل - شرق الزيداب ) 0
*- سفر الخروج –اصحاح 3 –الآية -8-( فنزلت لانقذهم من ايدي المصريين واصعدهم من تلك الارض الى ارض جيدة واسعة 0 الى ارض تفيض عسلاَ ولبناَ 0
2- نفس السفر والاصحاح –آية 17 – فقلت اصعدكم من مذلة المصرين الى ارض الكنعانيين والحويين 0 الى ارض تفيض عسلا ولبنا0
قبل الدخول في شرح الصعود دعونا نعرف ما المقصود بالكنعانيين والحويين0 كنعان و كوش هما ابناء حام بن نوح عليه السلام 0

ومعلوم ان مملكة كوش النوبية تنسب الى كوش بن حام بن نوح عليه السلام 0 اما الكنعانيون فهم سكان الجزء الشمالي من النوبة ، إذ ان لفظ (كنى-kannai ) يعني الشمال بالنوبية0 ولا وجود لحرف العين في النوبية،وفيما بعد استخدمته العرب للدلالة على سكان شمال شبه الجزيرة العربية0

أما الحويون : فهم سكان الخوي ، وهي المنطقة الصحراوية الوقعة شرق بلاد النوبة وغربها الى كردفان ودارفور0 فالاسم النوبي للخوي هو (حوي) كما جاء في التوراة0 فالصعود هنا يعني السير نحو اتجاه الصعيد أي الجنوب ، وهي المناطق التي ذكرناها0
فالنوبيون هم الاصل، فكل الشعوب تنتمي اليهم0 فمن الخطأ الجسيم أن نقول : من أين اتوا النوبيون؟ - لمزيد من المعلومات والحقائق التاريخية، راجع بحث اللغة النوبية والحضارات القديمة0

* اتجاه رحلة بني إسرائيل بعد خروجهم الأول من مصر:-
كما ذكرت سابقاً أن الرحلة الأولى لبني إسرائيل كانت من الجنوب إلى مصر 0 يقول الله تعالى في القرآن الكريم(قال أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير أهبطوا مصراً فإن لكم ما سألتم وضربت علهم الذلة والمسكنة وباؤوا بغضب من الله)0 الهبوط أي النزول في وادي النيل يعني الإتجاه نحو مصب النيل كما يعني الصعود العكس – نحو النابع - ومهمة موسى عليه السلام كان تحرير بني إسرائيل من عبودية المصريين بعد أن ضربت عليهم الذلة والمسكنة والغضب الالهي، علماً بأن مصر آنذاك كانت تطلق على الأجزاء الشمالية من السودان الحالي وصعيد مصر وذلك حسب ما أجمع عليه المؤرخون ، علماً بأن الشمال المصري كان عبارة عن مستنقعات خالية من النشاط البشري 0

ويقول المؤرخ السنغالي الشيخ انتاديوب : أن ما كان يسمى بمصر قديماً هو السودان الحالي 0 في التوراة- سفر الخروج- إصحاح (8)آية (8 ) على لسان موسى عليه السلام(فنزلت لأنقذهم من أيدي المصريين واصعدهم إلى أرض جيدة واسعة تفيض عسلاً ولبناً )0 وفي سفر التثنية –اصحاح 6-آية -1- ( أحفظ شهر أبيب واعمل فصحاً للرب لأن في شهر أبيب أخرجك الرب إلهك من مصر ليلاً ) شهر أبيب من الشهور القبطية المشهورة في المنطقة النوبية ، ويعتمد عليها النوبيون في توقيت زراعة المحاصيل المختلفة وتحديد ارتفاع وانخفاض النيل إلى يومنا هذا

أســــــــــــــماء شـــــهور الســــــنة :
العربية – السريانية- الرومانية – القبطية –العبرية0

العربي السرياني الروماني القبطي العبري
المحرم آب أغسطس توت تشرى
صفر أيلول سبتمبر بابة مرحشوان
ربيع1 تشرين 1 أكتوبر هتور كسلا
ربيع2 تشرين2 نوفمبر كيهك طابات
جمادي1 كانون 1 ديسمبر طوبة شباط
جمادي2 كانون 2 يناير أمشير آذار
رجب شباط فبراير برمهات نيسان
شعبان آذار مارس برمودة آيار
رمضان نيسان إبريل بشنس سيوان
شوال آيار مايو بؤونة تموز
ذو القعدة حزيران يونيو أبيب آب
ذو الحجة تموز يوليو مسرَى أو مصرَى أيلول

وملاحظة عابرة في السرد التوراتي توضح ذلك أكثر وذلك عند خروجهم من مصر، لأن بعض المواقع التي مروا بها في خط سيرهم (العودة ) معروفة بأسمائها القديمة إلى اليوم0 ورد في التوراة –سفر عد-إصحاح (33) آية (5) { فارتحل بنو إسرائيل من رعمسيس ونزلوا في سكوت ثم ارتحلوا من سكوت(منطقة أثرية في شمال السودان) ونزلوا في إيثام التي بطرف البرية ثم ارتحلوا من إيثام ورجعوا على فم الحيروث(قد تكون خشم القربة) وعبروا في وسط البحر إلى البرية وساروا مسيرة ثلاثة أيام في برية إيثام ونزلوا في مارة ثم ارتحلوا من مارة وأتوا إلى إيليم( بلدة قديمة تقع جنوب عطبرة بين نهر عطبرة ونهر النيل شرق الزيداب)وكان في إيليم إثنا عشرة عين ماء وسبعون نخلة فنزلوا هناك ثم ارتحلوا من إيليم ونزلزا على بحر سوف (النيل الأزرق كما وضحنا سابقاً ،فقلب حرف الفاء باءً شائع في النوبية مثلاً: للتمر : بَنت وفنت- والكلام بنجد وفنجد)ثم ارتحلوا من بحر سوف ونزلوا في برية سين،(برية سين : تعني بالنوبية : سينار وهو الأصل لإسم سنار المدينة السودانية، سين: تعني السرة بالنوبية أما (آر) فتعني البرية والأرض والمنطقة وتوجد مناطق نوبية كثيرة شبيهة مثل : كمنار: أرض الجمل- تمنار: أرض البطيخ- حيثمار:أرض الحيثيين 0 نجد كثيرأ من الأسماء النوبية منتشرة في بقاع العلم مما يجعل البعض يظن أن النوبيين أتوا منها ، والصحيح العكس وذلك لقدم الحضارة النوبية مقارنة ببقية الحضارات)0 أواصل في السرد التوراتي:ثم ارتحلوا من برية سين ونزلوا في دفقة }0وتستمر الرحلة وأثاء الرحلة قاموا بختان جميع أبناء الذين ولدوا في مصر وفي رحلتهم الطويلة ، ورد في التوراة بأن المنطقة التي ختنوا فيها أبناء هم سميت بإسم المختونين، والبلدة التي تحمل هذا الإسم في السودان هي ( مريدي) ومريدي باللغة النوبية تعني (المختونون)

من هم اليهود وما معني اسرائيل؟

اسرائيل: يتكون من مقطعين0إسر-isar وتعني بالنوبية العطاء، وإيل اداة اسم الفاعل في النوبية، والمعنى العام كثير العطاء، أي العطّاء0

اما يهود : فهم الفيئة المتمردة التي اصطادت السمك في اليوم المحرم0 وهودّي: تعني بالنوبية الصيد دون استخدام ادوات الصيد – يعني القبض باستخدام الايدي والارجل، ونقول بالنوبية : كارى هودَي-karai hooddi 0نعني بها اقبض السمك باستخدام الايدي والارجل0

شواهد أخرى من التوراة
*شجر الســـنط
في سفر الخروج –إصحاح-26-آية(15) : وتضع ألواح للمسكن من خشب السنط قائمة (16)طول اللوح عشر أزرع وعرض اللوح الواحد زراع ونصف 00 (18) وتضع الألواح للمسكن عشرين لوحاَ إلى جهة الجنوب نحو التيمن0 لاحظ (نحو التيمن ) إذ أن جهة الشمال جهة التشاؤم ، لأانهم عذبوا في الشمال واستعبدوا فيه بأيدي المصريين0 وهنالك عادة فتح أبواب البيوت نحو الجنوب سائدة إلى اليوم في المنطقة النوبية ، كما أن أسطورة أن الشمال نذير شؤم أيضاَ سائدة0 ولا أحد يفتح بابه نحو الشمال بالإضافة إلى أن الصلاة لا تقبل إذا صليت وأنت متجه نحو الشمال ويقولون للشخص الذي يتلاعب في صلاته (أرون كنى قر سيقيدل-Aron kanneigir siggiddell ) أي إن شاء الله صلاتك نحو الشمال0وشئ آخر أن ألواح السنط بهذا الحجم المذكور توجد بكثرة في السودان- سفر الخوج-إصحاح 17-آية(1) :وتصنع المذبح من خشب السنط طوله خمس ذراع وعرضه خمس ذراع 0
والقرآن الكريم حينما يتناول هذا المشهد في سورة القصص –آية(7) : وأوحينا إلى أم موسى أن ارضعيه فإذا خفت عليه فألقيه في اليم ولا تخافي ولا تحزني إنا رادوه إليك وجاعلوه من المرسلين)0

في تفسير الجلا لين يقول المفسر : إن أم موسى ألقت التابوت في بحر النيل ليلاَ0(انتهى المصدر)0 أفهم من قوله تعالى ( إنا رادوه إليك ) : أن رد موسى عليه السلام لم يكن لغرض الرضاعة فقط ، إنما الرد هنا رد مكاني ليمارس نشاطه الرسالي ، وهو يدعم الإتجاه مرة أخرى إلى حيث أتى إلى الجنوب-إلى عكس جريان النيل الذي حمل التابوت إلى قصر فرعون ، والله أعلم0

*نبات الحلفا
معلوم أن أكثر المناطق في العالم إنتشاراَ لنبات الحلفا هي المنطقة النوبية ، وتسمى بلدتين فيها بوادي حلفا، مدينة حلفا في شمال السودان وقرية حلفا في جنوب دنقلا شرق سورتود0والحلفا نبات طفيلي ينتشر بكثرة في أطراف النيل والأماكن القريبة منه ، ويستخدمه النوبيون في صنع حبال الساقية والسفن الشراعية ، كما يستخدمونه في بناء المساكن الشعبية وبيوت الحيونات 0ويعتبر هذا النبات رغم أهميته في حياة الناس نباتاَ غير مرغوب فيه للمزارعين لأنه يعيق نمو المحاصيل الزراعية 0

ورد في التوراة في سفر الخروج- إصحاح-2- ( آية3): ولما لم تمكنه أن تخبئه بعد أخذت سفطاَ من البردي وطلته بالحمر والزفت ووضعت الولد فيه ووضعته بين الحلفا على حافة النهر )0الآية تشير إلى وجود الحلفا في المكان الذي ولد فيه موسى عليه السلام 0وفي نفس الإصحاح- آية(5) : فنزلت إبنة فرعون إلى النهر لتغسل وكانت جواريها ماشيات على جانب النهر فرأت السفط بين الحلفا فأرسلت أمتها فأخذته0

*نبات البردي
يوجد هذا النبات بكثرة في السودان- وعلى امتداد نهر النيل ، وهو نبات عشوائي أيضاَ ينتشر على ضفاف النهر ، ويسمى باللغة النوبية (ديس- dees) ، وفي العامية السودانية أيضاَ يسمونه (الديس) بإضافة الـ التعريف0وهو عبارة عن ساق أسطواني طويل ، أملس ،يتراوح طوله ما بين متر ومتر ونصف في أغلب الأحوال، وعندما يشق طولياً يصير له سطحاَ كسطح الورق يمكن الكتابة عليه0

* الأختام الفرعونية
عبارة عن قطعة مصنوعة من العاج أو العظم ، السطح العلوي شكل الخنفساء والأسفل به رموز وحروف تشبه ما نراه في إهرامات البجراوية و جبل البركل، تسمى هذه القطعة بالنوبية (تينباب-Teenbabb) ويستخدمونها النوبيون للتبرك ويلبسون أبناءهم وبناتهم في الختان والزواج-هذا لعهد قريب0وهذا التينباب لايصلح مع جميع الناس ، وهنا أشخاص معينين هم وحدهم الذين يحددون لمن يصلح هذا التينباب- وغالباَ ما يكون هذا المتخصص من النساء0وعندما يعثر عليها (الشخص المحظوظ) في الأماكن الأثرية القديمة يقدمها للمتخص ليضع تحت رأسها عند النوم ويحدد ما إذا كان يصلح لفلان أو علان0 ومن أساطير هذه القطعة أن بعضا منها يبارك في الأبناء وأخرى للمال ، والسلطة ،والماشية 00إلى آخر الممتلكات0

*عبادة النيل
مظاهر هذه العادة سائدة إلى يومنا هذا في جميع أنحاء السودان تقريباَ ، ويمارسوها السودانيون بدون قصد على إختلاف أديانهم 0وذلك في مناسبات الزواج والختان والولادة ويأتون بالعريس والعروسة في اليوم السابع من الزواج و(يصبِّحون ) بهما النيل ، والتصبيح يعني بالعامية السودانية الدخول إلى ماء النيل إلى أن يغطي القدمين ثم يغسل وجهه بماء النيل ن وتقوم بعملية الغسيل هذه إمرة مخصوصة – غالباَ ما تكون كبيرة السن0 والغريب أن هذه العادة انتقلت إلى شرق السودان حيث يمارسونها على مياه البحر الأحمر0

*النساء السودانيات أكثر تحملاَ من المصريات
ورد في سفر الخروج –إصحاح -1-آية(15) وكلم ملك مصر قابلتي العبرانيات التين إسم أحدهما شفرة والأخرى فوعة (16) وقال حينما تولدان العبريات وتنظرانهن على الكراسي إن كان إبناَ فاقتلاه وإن كان وإن كان بنتاَ فتحيا (17)ولكن القابلتين خافتا الله ولم تفعلا كما كلمهما ملك مصر بل استحيا الأولاد (18)فدعى ملك مصر القابتين وقال لهما لما ذا فعلتما هذا الأمر واستحييتما الاولاد (19)فقالت القابلتتان لفرعون إن النساء العبريات لسن كالمصريات فإنهن قويات يلدن فبل أن تأتيهن القابلة (20)فأحسن الله إلى القابلتين ونما الشعب وكثر جداَ(21) وكان إذ خافت القابلتان الله إنه صنع لهما بيوتاَ)0
من كلام القابلتان يظهر بوضوح أن العبريات (سكان عبري) أقوى من المصريات 0

**يوشع بن نون:
(خادم موسى عليه السلام )0هو( أوشي ) بالنوبية ( المحسية)، علماً بأن حرف العين لايوجد في النوبية0
*هامان:
يعني الرجل الثاني أوالنائب ، وذلك بلغة جبال النوبة (غرب السودان) وتوجد مفردات كثيرمشتركة بين النوبة في الشمال والغرب على سبيل المثال لا الحصر : ، المولود الأول في الغرب هو (كوكو) وفي الشمال (ككا) أو كقا0 أسماء أيام الأسبوع هي نفسها تقريباً، وإلى عهود قريبة كان يوم السبت عطلة دينية عندهم ، ولا يعرف أحد السبب0
*أور شليم:
(أور) تعني الملك بالنوبية كما ذكرنا في الحلقات السابقة ،والمعنى ( الملك شليم)0
*أردن:
(أور ) تعني الملك، أما (دان) فلها معنيان في قاموس الكتاب المقدس صفحة 356-357، (الأول:إسم عبري معناه (القاضي)0 الثاني:إسم شخص هو خامس أبناء يعقوب، وشمعون هو أحد مشاهير سبط ( دان) وهو كان إبن سرية ) ، ولكن المعنى النوبي للأردن هو( الملك دن)

*التوراة :
( توراه - Torei) يعني عمود المحور الرئيسي في الساقية النوبية، وينقل الحركة من التروس إلى (أتي –atti ) الذى ينقل الماء بدوره 0 ويوجد سفر في التوراة بإ سم ( عدد) وفي رواية أخرى(عتت) أما العمود الثاني في الساقية النوبية فيسمى ( مشي -mishi )0

*إسرائيل:تتكون من مقطعين (إسر-isar )عطاء، وفعله (إسا) أما إيل: فهو أداة إسم الفاعل كما ذكرنا في الحلقات السابقة،والمعنى الكلي هو : العطّاء أي كثير العطاء(كريم)0
*هودي:فعل يعبر به عن عملية إصطياد الأسماك بالأيدي دون إستخدام أدوات الصيد، وقد تكون لهذا الفعل علاقة باليهود0 إذ أنهم أي اليهود اكتسبوا الإسم بعد قيامهم بعملية الصيد المحرمة يوم سبتهم، وهم أصلاً من بني إسرائيل0

*أردن:
(أور ) تعني الملك، أما (دان) فلها معنيان في قاموس الكتاب المقدس صفحة 356-357، (الأول:إسم عبري معناه (القاضي)0 الثاني:إسم شخص هو خامس أبناء يعقوب، وشمعون هو أحد مشاهير سبط ( دان) وهو كان إبن سرية ) ، ولكن المعنى النوبي للأردن هو( الملك دن)

*قارون :
( قرّن- Gorren ) يعني الفـِرح أو المسرور بالنوبية 0
*عيسى عليه السلام 0
(أسي -Asse ) يعني بالنوبية الفسيل offset وهو فرع ينمو من البراعم الإبطية للساق الأصلية، ويكون لهذا الفرع مجموعاً جذريا مستقلاً ومجموعاً خضرياً يمكن فصلهاً عن النبات الأم ونقلها إلى مكان آخر، وهو ما يسمى علمياً بالتكاثر الخضريVegetative Reproduction ، مثال ذلك نبات الموز والنخيل 0ولعل الشبه واضح في أن كلا الحالتين لا وجود فيهما للعنصر الذكري 0وفي الآية (25 ) من سورة مريم يقول الله تعالى ( وهزي إليك بجزع النخلة تساقط عليك رطباً جنياً ) 0فالعلاقة واضحة بين السيدة مريم والنخلة ، فهي إنفصلت عن البشر وصامت عن الحديث معهم ولكن صلتها بالنخلة لم تنقطع وذلك في أحلك الظروف وذروة الأزمة0 من العادات المتواترة عند النوبيون إنهم ما زالوا يستخدمون عصير التمر كطعام مفضل للمرأة النفساء وذلك في الأيام الأولى للولادة0
*الإنجيل :
( أنجي -Angi ) يعني الحياة و( آنجي) يعني الفعل يحيا، أما ( إيل -eal ) فهو أداة إسم الفاعل كما ذكرنا من قبل0 المعنى الكلي للإنجيل هو : المحيي 0
نهر النيل :
( ني - ni ) يعني الفعل يشرب ،( إيل - eal ) أداة إسم الفاعل 0 نيل :يعني الشارب ولكن إذا أضيف إليه النون وأصبح ( نيلن - Nealan ) فيعني المشرب 0 معلوم أن النيل يطلق على نهرالنيل من المنابع في منطقة البحيرات الإستوائية إلى المصب في البحر الأبيض المتوسط0 كما نجد الأثر النوبي في إسم مدينة( نيمولي ) في جنوب السودان 0 ( ني ) يعني الفعل يشرب كما ذكرنا سابقاَ ، ( مولي molai ) يعني الجبل بالنوبية المحسية ، ونفس المقطع يوجد في إسم جبال( الهمولايا ) في قارة آسيا 0

*- جبل توتيل في مدينة كسلا :
( توتّي - tootty ) يعني الفعل يصعق أو يرمي أرضاً أو يرفس ،( إيل ) أداة إسم الفاعل كما في الأفعال السابقة0 وقد يكون لهذا الجبل علاقة بموسى عليه السلام إذا ما دققنا النظر في القصة القرآنية وطلبه رؤية المولى عز وجل0قال تعالى على لسانه عليه السلام: قال رب أرني أنظر إليك ، قال لن تراني ولكن انظر إلى الجبل فإن استقر مكانه فسوف تراني فلما تجلى ربه للجبل جعله دكاَ وخر موسى صعقاَ)0 ولا يخفى على أحد من سكان مدينة كسلا السودانية ما يحظى به جبل توتيل من قدسية وتعظيم0
*- جبل التاكا في مدينة كسلا:
(دكّا - dacka ) ويعني السطح الذي يمكن الجلوس عليه– عادة يصنع من الطين أو الحجر 0 وكان يستخدم قديماً كمقعد للجلوس وطاولة توضع عليها الأواني المنزلية0

المفردات النوبية في كل مكان
أواصل في هذا الجزء المعاني النوبية في أسماء الأنبياء والرسل عليهم السلام والأعلام0هنالك روايات عديدة عن هبوط آدم عليه السلام في الهند في أول الأمر، وهناك بعض الأسماء التي تحمل معاني نوبية في أماكن كانت تتبع للهند سابقاً، على سبيل المثال:
*كاتوماندو :
العاصمة النيبالية، وتعني بالنوبية جملة (أهبط هناك)0 كتى:تعني فعل الأمر (أهبط) ، ماندو: تعني (هناك) 0
*جامو:
تعني بالنوبية فعل الأمر( أجمعوا) أو التقوا 0
*كشمير:
تتكون الكلمة من مقطعين ، كشي : يعني بالنوبية العشب0مير: يعني الفعل يقطع ، مار: تعني القرية أو البلدة الصغيرة ، كما نجد المقطع الأخير في قرى نوبية ، مثل : حيثمار، مسيدمار ، كرودمار، دشمار0
*هند:
(إند- Indi ) تعني الأم بالنوبية0
*الفرس:
بالفارسية تنطق (برسى) ، ( برسي- barisi ) تعني بالنوبية صيغة الجمع للسجاد ، والمفرد ( برس) تعني سجادة0
*الكلدانيون:
( كلد) يعني الفحم أو الجمر بالنوبية ، وهي إسم لبلدة أثرية في المحس(شمال السودان) ولكنها تنطق حالياً بـ ( كلتوس ) حولت الدال إلى التاء، أما (أوس) فهي لاحقة رومانية أضيفت إلى كثير من المدن بعد دخول الرومان في مصر والسودان0
*الأكديون:
( أكد ) وهي تعني الغلام الذي لم يبلغ سن الرشد ، والبلدتان، أكد وكلدوس(كلد) هما في نفس المنطقة التي ذكرنا فيها الآثار الإبراهيمية في الحلقة الماضية ، وكلتا البلدتين نجدهما في بلاد ماوراء النهرين0
*الأشوريون :
(أوش) مدينة في شمال العراق على نهر دجلة وتعني بالنوبية (المحسية )العبد أو الخادم وتنطق(أوشّي) 0أما المقطع الأخير (أور) فيعني الملك 0
*السويس:
( أوسّّي ويس) تعني البرزخ أو المعبر الطبيعي الذي يفصل بين ضفتي النهر أو البحر0
*تونس:
(تونسّي) تعني بالنوبية البحيرة الداخلية ،( تو) تعني البطن أو الداخل،( أسّي) تعني الماء0(النون) أداة الإضافة0
*قرطاج:
ورد في جريدة القدس بتاريخ 28/5/98 العدد2813 تحت عنوان ( زوجات سفراء العرب في واشنطن يجمعن التبرعات للمؤسسات الإمريكية) على لسان محمد دبلح مراسل الجريدة قال: (وقد إسترعى انتباهي التعليق الذي رافق رقصة اليسار ملك قرطاج الذي يروي قصة اليسار بنت الملك صور الذي كان قبل وفاته يريد أن يورث الحكم لها ولأخيها ولكن أخاها رفض أن تشاركه اليسار الحكم ، فدبر مؤامرة ضدها وانتهت بقتل زوجها رئيس الكهنة وهربها مع مجموعة من أنصارها على ظهر سفينة حلت بهم الرحال إلى تونس وتعرفوا على ملكها الذي عرض الذي عرض عليهم بيع قطعة أرض بمساحة جلد ثور، فقامت اليسار بتقطيع الجلد إلى شرائط وحوطت به منطقة كبيرة هي قرطاج (المدينة الحديثة) 0 (قر) تعني بالنوبية (الثور) ، (تيج) تعني الشريط ، كما تعني المبلغ الذي يدفع مقابل المخالفة أو ارتكاب جريمة ما0
*أنكا:
( كا)تعني البيت ، أنكا :تعني بيتنا، إنكا :تعني بيتكم، مانكا: تعني ذاك البيت، بنكا: تعني بيت الرب
0


توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2013, 06:50 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) اللغة النوبية والحضارات القديمة ,,,

المفردات النوبية في وادي النيل

1-هنالك كثير من الاسماء تحمل معاني نوبية في وادي النيل:-
*الجيزة: أصلها (قيسي) وتعني الإهرامات بالنوبية ومفردها (قيس ) ، وكذلك تطلق نفس الكلمة على محصول التمر والغلال عند وضعها في شكل هرم0 ورغم أن المفردة نوبية الأصل إلا أن العرب في السودان يستخدمونها أيضاً لنفس الغرض ولكنهم ينطقونها (القيساب)0

*أبوالهول: تتكون من مقطعين (أبل:تعني الحافة العالية التي يسببها تعرية مياه النهر( هول) وتنطق(كول)أيضاً وتعني: صاحب أو(ذو ) كما نجدها في اسماء كثيرة في السودان، عرش كول:صاحب العرش- كدى كول: صاحب الثوب-أمبو كول: صاحب أشجار النخيل-كلي كول: صاحب الساقية0 والمعنى الكلي لأبل هول هو : (ذو الحافة العالية)0
وقلب الكف هاءً مشاع في النوبية ، مثال لذلك: (جهر- جكر)تعني الصنارة،(جهد- جكد) تعني الإدام0

* أخناتون : يوجد اسمان في النوبية أقرب إلى أخناتون ، 1/ أقِن-Agin : جالس أو باق، تنى-Tennei : على الدوام ، والمعنى العام جالس على الدوام0
2/آنجن:حي 0أما المقطع الثاني فهو نفس المعنى السابق : على الدوام0والمعنى العام: حي على الدوام0 حرف الخاء غير موجود في اللغة النوبية وهو دئماَ يأتي بدلاَ عن حرف نوبي ينتج بنطق النون مع الجيم كحرف واحد وهو أقرب إلى نطق ch في كلمة chair الإنجليزية 0

ورد نفس الحرف في اسم توت عنخ أمون كما ذكرت ذلك في البحث ، قلت أن حرف الخاء لا يوجد في اللغة النوبية وكلمة(عنخ) أصلها( أنجي)وتعني الحياة، توت: الإبن ،آمون أو أمنق:الماء بالمحسية0 ويمكن قراءة الإسم بطريقتين ليكون المعنى العام : ( إبن ماء الحياة) ، أمنق آنجي تود ، أو توت آنجي أمنقندي0لاحظ أداة الإضافة (ندي) ، وكلتا العبارتين تعني : ابن ماء الحياة0


*تود عنخ آمون:الإسم يتكون من ثلاثة مقاطع ، تود أوتوت : تعني الإبن ،ونجدها في أحمنتود: إبن أحمد – أمبابتود: إبن أبينا-شمنتود: إبن شمد، وهكذا00 كلها أسماء نوبية 0 عنخ: أصلها (آنج-Anch )وتعني الحياة، ويوجد نفس المقطع في الإنجيل كما بينا ذلك في الحلقات الماضية 0 أمون: تعني الماء وهي مرادفة لكلمة (أسي) والمعنى الكلي :إبن ماء الحياة0 ويوجد نفس المقطع في المدينة السودانية (أمون تقو)الإسم القديم لدنقلا العجوز وتعني :وادي أمون0

*واحة سيوة: سيو: تعني الرمل0
*اسوان: تتكون من مقطعين (أسي)تعني الماء( وان)صفة للإندفاع المياه بممر ضيق كما في الشلالات مثلاً0

*النوبية وأسماء الملائكة
إسرافيل: أسِّر تعني البوق وتعني أيضاً القارورة،( أُفيل) تعني النافخ، والمعنى الإجمالي نافخ البوق0
• ميكائيل : (ُمكي)فعل يعبر به عن جمع ثمار التمر عند الحصاد، والمعنى العام هو: جامع الثمار0
• عزرائيل:أصلها(إدرائيل)وتعني المشل للحركة، وبالنوبية عندما يقال(إجين أدركون) يقصد بها أن سم العقرب تمكن فيه وجعله لا يتحرك وأصبح بمثابة الميت0
وهنا أريد أن أوضح أن جميع الأسماء التي تنتهي باللاحقة (إيل) تنتمي إلى اللغة النوبية علماً بأن إيل هي أداة إسم الفاعل في النوبية0


ممـــــلكة علوه:
• علوة : أصلها ( أللوه)ألّى:تعني: الحق،(-wei وه) تعني : قائل، والمعنى العام هو : قائل الحق والكلمة نفسها موجودة في المقطع الأول من أغنية الساقية النوبية(أللوه000 ألودا) والتي يرددها (أورتي) عندما يشغل السقية0 وفي التوراة ورد أن موسى عليه السلام ينتمي إلى قبيلة اللاوى0

وفي قناة العربية بتاريخ 8/يوليو2005م ذكر الكاتب أسامة أحمد المصطفى ما يلي:
( القبائل الحالية التي تعيش في جنوب السودان وبالتحديد الدينكا والنوير والشلك طارئة على المناطق التي تعيش فيها ، إذ أنها نزحت إلى جنوب السودان في القرن السابع عشر الميلادي ( هكذا تقول أساطيرهم ) إنهم بقايا شعب (اللو) العظيم ، فبعد أن قضى فيضان عظيم على حضارة شعب (اللو) على شاطىء بحيرة فكتوريا ، هاجر فصيل منهم لمناطق الجزء الأكبر منها في مناطق المستنقعات الحالية ، بينما واصل فصيل صغير منها مسيرتها وهم الشلك إلى موقع مدينة الخرطوم الحالية)0

وفي نفس المصدر(ويذكر صاحب كتاب الطبقات محمد نور ضيف الله (1727-1809)أن قبائل الشلك أغارت أكثر من مرة على مدينة (أليس)وهي تقع مكان مدينة الكوة الحالية جنوب الخرطوم 180 كيلو متر، وسرعان ما اختلطوا بالقبائل المجاورة لهم ، وكانت الكثرة الغالبة منهم من الأعراب الذين اختلطوا بالسكان من بقية الدولة النوبية المسيحية المنهارة .

وتشير كل الدلائل على أن السلطنة الزرقاء أو سطنة الفونج هي خليط من الشلك والنوبيين والعرب ، وهذه التركيبة هي التي سادت حتى الآن وهي الأساس في التكوين الديمغرافي للسودان الحديث ) 0

*رقصة الكمبلا:
كا: تعني البيت ، بلى: العرس أو الزواج، والمعنى الكلي : زواج البيت0
*دينكا : دين: تعني الأصل ، كا: تعني البيت، المعنى الكلي : بيت الأصل0 ، وتطلق على رأس الجزيرة في النيل أي الجزء الذي بدأ به تكوين الجزيرة0
*كردفان:
كرد: الحصى أو الرمل ذو الحبيبات الكبيرة، فان: يقذف ، والمعنى العام : الرمال المتحركة0
* *كدرو: الثوب الأبيض0
*سوبا: التيار الجارف، ويطلقها البحارة في النيل على التيارات الهوائية القوية0 وقد يكون من أسباب التسمية التيارات القوية في مياه النيل الأزرق، وقد ورد في التوراة إسم (بحر سوف) 00سفر (عد) الاصحاح -33- الآية-5- {{فارتحل بنو اسرلئيل من رعمسيس (رمسيس) ونزلوا في سكوت ثم ارتحلوا من سكوت ونزلوا في إيثام التي في طرف البرية ثم ارتحلوا من إيثام ورجعوا على فم الحيروت( قد تكون خشم القربة) وعبروا في وسط البحر إلى البرية وساروا مسيرة ثلاثة أيام في برية إيثام ونزلوا في مارة ثم ارتحلو من مارة وأتوا إلى إيليم ( بلدة قديمة على نهر عطبرة)وكان في إيليم اثنا عشرةعين ماء وسبعون نخلة فنزلوا هناك ثم ارتحلوا من إيليم ونزلوا على بحر سوف (النيل الأزرق)ثم ارتحلوا من بحر سوف ونزلوا في برية سين ثم ارتحلوا من برية سين( سنار بالنوبية) ونزلوا في دفقة ثم ارتحلو من دفقة ونزلوا في ألوش ( مع ملاحظة أن السين كثيرأ ماتقلب شيناً في العبرية ) ثم ارتحلو من ألوش ونزلوا في رفديم( قد تكون لها علاقة بالرفيدية)ولم يكن هنا لك ماء للشعب ثم ارتحلوا من رفديم ونزلوا في برية سين }}0

هذه جزء من رحلة التيه لبني اسرائيل وهم في بحث دائم عن الأرض الواسعة التي تفيض لبنا عسلاً ، ووردت في آيات توراتية كثيرة أن القدس كان يقام في كل مكان يستقرون فيه أثناء رحلتهم ولم يكن محدداً بمكان معين0


اللغة النوبية والقرآن الكريم
في هذه الحلقة سأذكر بعض الكلمات النوبية في القرآن الكريم والتي كان العرب يستخدمونها آنذاك، وقد رجع مؤلف مباحث في علوم القرآن الدكتور / مناع القطان أصول هذه الكلمات إلى الفارسية والحبشية والصحيح أنها ترجع إلى الأصول النوبية ، ولأن اللغة النوبية رغم احتوئها للتاريخ الإنساني إلا أن الإهمال المتعمد الذي ألمّ بها من قبل المسؤلين في شمال وجنوب الوادي كان سبباً كافياً لتجاهل الآخرين بأسرار هذه اللغة، وبرز ذلك جلياً في أعمال كثير من الكتاب والباحثين يرجعون المسميات النوبية القديمة إلى حضارات أخرى برزت في الوجود بعد الحضارة النوبية بمراحل زمنية متفاوتة0

واليكم بعض الكلمات ذات الأصول النوبية في القرآن الكريم ، منها :-

• قسورة : قال تعالى( كأنهم حمر مستنفرة فرت من قسورة) ، وهي تتكون من مقطعين ، قوس: وتعني أسفل الحلق أي الجزء الأمامي للرقبة، ورل: تعني يتشبث أي يمسك مع القفز و( قوسورل) هو اسم صفة للحيوان المفترس وذلك بالنوبية 0
• حطة :قال تعالى في سورة البقرة ( وقولوا حطة وادخلوا الباب سجداً ) حطة تعني الحاجز بالنوبية وهي تعني نفس المعنى في القرآن الكريم ، فعندما يقال بالنوبية( حطه أكي ميرن) يقصد بها: بيني وبينك حاجز 0
• هش: قال تعالى في سورة طه على لسان موسى عليه السلام ( وأهش بها على غنمي ولي فيها مآرب أخرى) هش تعني : قف للحيوان بالنوبية0 وتعني نفس المعنى في القرآن الكريم0
• بساً: قال تعالى في سورة الواقعة واصفاً أهوال القيامة ( وبست الجبال بساً) بسِّ : تعني الفعل ينفجر ويتفتت بالنوبية وفي القرآن الكريم تعني التفتيت والإنفجار0
• تور: قال تعالى في نفس السورة (أفرأيتم النار التي تورون) تور : تطلق على الفعل يشتعل وعلى إسم آلة الكير التي يستخدمها الحداد في نفخ النار وذلك بالنوبية في الشمال والغرب0وفي القرآن الكريم نفس المعنى أي: توقدون0
• قرِّتي : قال تعالى ( قرة عين لي ولك ) قرتي بالنوبية تعني: الفرح ، وسبق أن ذكرناها في إسم قارون في الحلقات السابقة0
• دكاء : هي المنضدة أو المقعد من الطين0 قال تعالى ( فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا وخرموسى صعقاً)0 سبق أن ذكرنا بتوسع في الحلقات السابقة عندما شرحنا معنى توتيل تاكا0
• إدا: قال تعالى في سورة مريم( لقد جئتم شيئاً إداً) أودِّي : تعني الفضيحة والعار بالنوبية 0
• عوان : قال تعالى في سورة البقرة (آية 68) في وصف بقرة بني إسرائيل (إنها بقرة لا فارض ولا بكر عوان بين ذلك) 0عوان : أصلها بالنوبية (أوان): وتعني المرحلة أو الفترة، أما السنة بالنوبية فهي (جن- jenn )0
• سامدون: قال تعالى في سورة النجم الآية -60/61- ( تضحكون ولا تبكون ، وانتم سامدون). سامدون : تعني بالنوبية : سكارى ، والاسم منها : ساميد : السكر.
• عربي : أصلها بالنوبية (أريبو- Arribu ) وتعني : الواضح والباين والظاهر0
• أعجمي : أصلها بالنوبية(أقمي- Agumi ) وتعني الفعل يجتر، أما اسمه فهو : أقميد- Agumeed ) وهو الإجترار0 والمعنى الضمني هو : غير واضح أي مبهم ، ومعلوم أن الإجترار يتم داخلياَ في الحيوانات المجترة 0

هنا يجب أن أوضح للأخوة القراء ان الكلمات النوبية المذكورة آنفاً كان العرب يستخدمونها بجانب ألفاظهم العربية ولذلك نزل بها القرآن الكريم0

قطع أثرية تحمل أسماء نوبية في متاحف العالم
• هنالك كثير من القطع الأثرية الموجودة في متاحف العالم والتي تحمل أسماء نوبية ، كما توجد معي صور لمجموعة من هذه الآثار ولكني لم أتمكن من ارفاق الصور لنشرها وذلك لوجود بعض الصعوبات الفنية واكتفيت بالقليل منها مع التعليق الذي ورد في أسفل الصورة بالإضافة إلى شرح الأسماء النوبية التي احتوتها، منها :-
• تمثال الملك استوب أيلوم: ورد في كتاب لغة آدم أن هذا التمثال وجد في قصر ماري مطلع الألف الثاني قبل الميلاد ،منحوت من بازلت أسود، ارتفاعه 152سمز الآن في متحف حلب بسوريا0 أستوب أيلوم: أستوب: تعني خواض البحر. أيلوم: تعني التمساح، المعنى الكلي بالنوبية(التمساح خواض البحر)0
• تمثال كودرو:نقلت هذه الكودرومن بلاد بابل إلى سوس كغنيمة حربية في القرن الثاني عشر قبل الميلاد، يتكون من حجر كلسي أسود، إرتفاع( 50 سم) ألآن في متحف اللوفر في باريس0 كو: تعني الأسد0 درو: تعني كبير السن0المعنى الكلي بالنوبية( الأسد الأكبر)0
• تمثال العجل حامل الصاعقة( أدد)إله العاصفة: يوجد ضمن مجموعة من الأشكال في مسلة الملك نبوكد نصر الأول، مكون من حجر كلسي ارتفاعه( 55,9 سم)0 الآن في المتحف البريطاني – لندن 0 أدد: تعني الصاعقة بالنوبية0
• تمثال جرسو: ثور برأس بشرية من العصر السومري الجديد، حوالي( 2150 سنة) قبل الميلاد، مكون من حجر الدهن ارتفاعه (12 سم) الآن في متحف اللوفر في باريس0 جر :أي قر: تعني بالنوبية الثور0
• حصن سملنصر: نوبي يحمل غزالة ويمسك برقبة نعامة من القرن الثامن قبل الميلاد ومكون من عاج ارتفاعه ( 3, 13سم) 0 وتعني بالنوبية : على درب شيخ المكر0الآن في متحف بغداد0
• تمثال أدد نيراي : في مسلة للملك وجدت في كارانا( تل الرماح) مكون من مرمر إرتفاعه ( 130 سم ) الآن في متحف بغداد 0أدد نير: تعني بالنوبية مطر الصاعقة0

حــــــكم أمثــــــال نوبيـــــة
*سرى قاول ميللي نالمون
Serai gawill milly nalmun
من يعمل الطيب لا يرى المكروه

*أرويس أوي كبكي كيديقرين
Areweess owwy coopki kiddigirin
ريسين غرقوا المركب - عند التنازع لزعامة أمر معين0

*كم أورتنجين برر دابل
Come ortigin barrer dabull
الجمل وسط الغنم- في الانسان الذي يخالط من هو أصغر منه سناَ0

*قور كون تر أجين أقركي أديقيرين
Gore con ter achin agarki oddigrin
النملة توجع محل عضتها – في من يحقر مجهود فرد مهما كان ضئيلا0

*قورتود نسي باج جنقيمون
Gortoud nessi bajangmun
سوقة العجل لا تملا الحوض – من يكل أمر مهة خاصة بالكبار الى أطفال صغار

*أيوكول قمبو جوميل
Aiwcoll gampu jommill
هذه لابد من قصتها كان هنالك غراباَ معشعشاَ على نخلة ، فأتى الثلب بفأسه وضرب جزع النخلة عدة مرات مهدداَ للغراب إما أن ينزل له البيض وإلا قطع النخلة، وتكررت العملية ولم تقع النخلة، فاطمأن الغراب بعد ذلك وأصبح لا يبالي بتهديد الثعلب0
فأصبح المثل يضرب للشخص الذي يقول مالا يفعله0
ويقابله باللغة العربية: أسمع جعجعة ولا أرى طحيناَ0
وبالعامية السودانية:السوّاي مو حدّاث 0


*أبدى بونقون أريق توبيل
Abdebboon gon orig tuppell
عينك عليها تنوم بدونها أي : تراها أمامك– في الشخص الذي يتوقع فائدة ويتابعها طويلا ولكنه يحرم منها في نهاية الأمر –

*قالون جاورو بونقون أسي نيركد دييل
Galonjawurro poongon assi nairked diall
راقد جنب الزير ومات عطشاَ – في الذي يكون لديه الفرصة المتاحة للاستفادة من شئ ولكنه لا ينتهزها0

*كم تن كورنقي نالمون
Come ten kurungi nalmoon
الجمل لا يرى سنامه – في من ينشغل بعيوب الآخرين وينسى عيوب نفسه0

*دنقرن دار قوشكا غالين
Dungurin dar goshka galin
الأعور غالي في دار العمايا – في الذي يتكبر ويتظاهر بالتفوق في اوساط البسطاء 0

*ول سومركيرقي دنقركي أوسكيكون
Well sumarkiregi dungurki oskikon
الكلبة باستعجالها ولدت عميان - نفس معنى المثل العربي ( في العجلة الندامة) –

*بانتر تول أركي تاقيرمون
Bantir toll orki tagirmun
من يرقص لا يغطي شعره – نفس معنى ( ان لم تستح فافعل ما شئت)

*أوام مشرر توبي مونون
عوامة الانقاذ لا يرقد في المشرع
Owwam mushrar tuppi munun
لا تضع شيئاَ في مكان يحتاج الي اسختدمه الناس وتلوم الآخرين في استخدامه

أسماء الأعداد النوبية على الترتيب
1/ وير -Were
2/ أوي – Owwi
3/ توسكيToski-
4/ كميس – Kamiss
5/ ديج – Dijj
6/ قوريج – Gorige
7/ كولود – Colodd
8/ إديو – Idiw
9/ إسكود – Iscode
10/ ديمين – Dimin
11/ ديميندو وير – Dimido Ware
12/ ديميندو أوي – Dimindo Owwi
وهكذا إلى 19

20/ ديمين أوي – Dimin Owwi
21/ديمين أوي وير – Dimin owwi Ware
22/ ديمين أوي أوي – Dimin Owwi Owwi
23/ ديمين أوي توسكي – Dimin Owwi Todki
وهكذا إلى 29

30/ ديمين توسكي – Dimin Toski
31/ ديمين توسكي وير – Dimin Toki Ware
32/ ديمين توسكي أوي – Dimin Toski Owwi
وهكذا إلى 39

40/ ديمين كميس
50/ ديمين ديج
60/ ديمين قوريج
وهكذا إلى 90

100/ إميل – Emill
101/ إميلويري وير – Emilwairi Ware
102/ إميلويري أوي – Emilwairi Owwi
110/ إميلويري ديمين
111/ إميلويري ديميندو وير
وهكذا إلى 199

200/ إميل أوي
201/ إميل أوي وير
300/ إميل توسكي
400/ إميلكميس
500/إميلدج

1000/دونال – Donall
2000/ دونال أوي
وهكذا0




توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2013, 07:00 PM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) اللغة النوبية والحضارات القديمة ,,,


الخــــــــاتمة

في الختام أود أن أؤكد أن الحضارة النوبية رغم ثرائها وعظمتها وعلاقتها بحضارات عتيقة ، إلا أن ما نجهله عنها أكثر وأعظم 0

فالحضارة في مفهومها الواسع تعني جميع القيم والأيدلوجيات والأفكار التي تنبثق عنها التقاليد والنظم والأعراف، وبإيجاز هو كل ما يرتبط بحركة المجتمع ونشاطه0

فاللغة دائماَ هي وسيلة الاتصال الرئيسة في هذه الحركة ، والنوبيون بلغتهم كان لهم دور ما في هذا التفاعل مما أدى إلى ظهور ذلك الأثر جلياَ في علاقة مفردات اللغة بأسماء الأعلام والأنبياء عليهم السلام ، ومع تكرار الملاحظات وازدياد الأدلة تكونت فكرة البحث ، فقد كانت في عام 1998 في اليمن حيث كنت أعمل هناك في مجال التربية والتعليم ، عندما بدأت بإعداد قاموس عن اللغة النوبية ، وبالفعل بدأت بجمع الكلمات الأساسية ومعانيها في ثلاثة قوائم : نوبية-إنجليزية- عربية0

وبعد أن جمعت من المفردات عدداَ لا بأس به لاحظت أن هنالك تشابهاَ بينا لألفاظ النوبية و أسماء الأعلام و الأنبياء عليهم السلام وعلاقة ما في المعنى أيضاَ0

زادت العلاقة والتشابه طردياَ مع زيادة عدد الكلمات، وعندها أجلت أمر القاموس وبدأت أبحث في علاقة هذه اللغة وأسماء الأنبياء عليهم السلام والأعلام0

كان كثير من الأخوان يساندونني في الفكرة ، فكنت أناقش ما أكتبه أولاَ بأول في جلسات مع الأخوة السودانيين ، فجلسات اليمن لها طعم خاص فلا توجد جلسة دون أن يكون فيها موضوع محدد للنقاش ، فكل من حضر جلسة مفيد أو مستفيد، فكانت هنالك جلسات خاصة بالسودانيين في بيوت الأخوة/سعيد علي سعيد، مصطفى صديق، حسن مصطفى(حسن خولاني) ، محمد عبد الحميد الحلفاوي0

فكان لكل جلسة موضوع معين يطرح في بداية الجلسة ثم يناقش بجميع جوانبه بصورة منتظمة برئيس جلسة و بتوزيع عادل للفرص ، يستمر النقاش أحياناً إلى الساعات الأولى من الفجر0

من ضمن المواضيع التي طرحت كان بحثي ( اللغة النوبية والحضارات القديمة) وقد خصص له جلسة في منزل الأخ سعيد علي سعيد فكان تشجيع الأخوة حافزاَ قوياَ لي بالمواصلة في البحث ، ولا أنس توجيهات الأستاذ سيد أحمد الحاردلو سفير السودان الأسبق في اليمن والأستاذ محمد أدروب الباحث البجاوي المعروف ، فجزاهم الله خير الجزاء وأمد في عمرهما0

عند عودتي إلى السودان عام 2001 قابلت الدكتور علي عثمان محمد صالح بجامعة الخرطوم ثم الدكتور جعفر ميرغني وعرضت عليه البحث فعقد معي جلستين للنقاش – الأولى في مكتبه بجامعة الخرطوم والثانية في معهد الحضارة ، فكان لتوجيههما الأثر الكبير في ظهور البحث بصورته الحالية, ولا أنس توجيهات الدكتور /صلاح محي الدين الذي وجهني لإختيار ما هو مناسب من المراجع 0

رغم الصحوة العالمية التي غزت جميع مجالات البحوث والدراسات الحضارية ، إلا أن سؤالاً مازال يلازم فكري:
لماذا هذا الإهمال واللا مبالاة من قبل المسئولين للحضارة السودانية ؟؟0

أرى أن الإهتمام الذي تجده الحضارة النوبية من جهات خارجية أعظم وأكبر بكثير مما نبذله نحن في داخل السودان ، هل السبب أننا زاهدون عن تاريخنا وتراثنا ؟ أم أن الأمر لا يعنينا لا من قريب أومن بعيد00

يستحسن بل يجب أن تكون الجهود الخارجية مكملة لما نبذله نحن في الداخل0 ولعل السبب الرئيسي لقيامي بهذا البحث المتواضع هو خشيتي على زوال هذه اللغة ( اللغة النوبية)وزوال الحقائق التاريخية مع زوالها , كما كان خوفي أشد من أن تسود الإفتراضات الوهمية في حقل الدراسات الحضارية كما هو الآن في نمو مضطرد دون رقيب أوحسيب0

هدفي أولاً وأخيراً هو إبراز بعض الجونب التي أراها قاتمة في ميدان البحوث والدراسات 0
فالحضارة الإنسانية هو أصل مشترك تلتقي عندها الشعوب والأمم بمختلف ثقافاتها ومواقعها كما أن الجهود التي تبذل هي جهود مشتركة تأتي ثمارها لخدمة الإنسانية جمعاء0

ومن هذا المنطلق تأتي أهمية عرض الافكار والآراء على أوسع مجال والوصول بها إلى مرافئ الحقيقة بهدف إثراء الجهود المبذولة في حقل الدراسات الحضارية من حيث أن الإنسان وحضارته نبع أساسي مشترك0

**المراجع:-

1-القرآن الكريم 0
2-الكتاب المقدس-دار الكتاب المقدس في الشرق الأوسط0
Arabic Bible 043-UBS-EBF1996 Series 7-5M
3- أطلس الكتاب المقدس-دار الكتاب المقدس في الشرق الأوسط0
4- لغة آدم –محمد رشيد ذوق –جرس برس-الطبعة الألى 1995 طرابلس لبنان0
5- البداية والنهاية للإبن كثير0
6- قصص الأنبياء لعبد الوهاب النجار0
7- قصص الأنبياء –أبي إسحاق احمد النيسابوري المعروف بالثعلبي0
8- قصة الحضارة- ول ديورانت-ترجمة زكي نجيب محمود0الطبعة الرابعة-مطابع الدجوي-القاهرة عابدين-1973
9- قاموس الكتاب المقدس –لنخبة من اللاهوتيين- الطبعةالسابعة 1991-دار الثقافة-ص/ب1298 القاهرة
10- مجلة الدراسات السودانية (أعداد مختلفة)0
11-جريدة الشعب المصرية-27/8/96
12-جريدة القدس اللندنية-العدد2813
13-زيارات ميدانية لبعض الشخصيات من جبال النوبة ومن قبائل الميدوب0
14-مقال مترجم للأستاذ/ طه يوسف حسن من القناة الألى السويسرية0
15- جريدة السوداني العدد-353 بتاريخ 1/11/2006
16- موقع إجبتي0

توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2013, 07:08 PM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) اللغة النوبية والحضارات القديمة ,,,


ورد في إيميلي المساهمة التالية من الأخ الدكتور/ محمود عثمان أزرق ، أنزلها كما ورد:-
الذي يجعل الكثيرين في حيرة من أمرهم هو أن الحضارة النوبية وجدت لها رواجا واصبح جزءا أصيلاً من تاريخ مصر القديم ولكن في بلادنا الذي يعتبر مهبط الحضارة النوبية يوجد من ينتابه القشعريرة عندما يسمع عن هذه الحضارة العريقة، ليس لعيب في هذه الحضارة بل لأنه يظن لحاجة في نفسه بأنه ليس جزءا من هذه الحضارة

أن هذا البحث يعتبر من أقيم و أعمق البحوث في هذا المجال لأنه يستند علي حقائق تاريخية و لغوية لتعريف بالجزء الغائب من هذه الحضارة، يجب الاعتناء به حتى يرى النور والذي يعطي أهمية لهذا البحث هو أن الباحث من سليل هذه الحضارة التي يتناولها البحث

كما ذكرت في بحثك أخي الخير أن النوبة ينتشرون في السودان في مناطق عديدة منها شمال السودان ( الدناقلا- المحس- الحلفاويين- السكوت ) وغرب السودان الميدوب (شمال شرق دارفور) وجنوب كردفان ( جبال النوبة )
أنا شخصيا يعنيني هذا البحث بحكم انتمائي باحد المجموعات النوبية التي ذكرتها ( الميدوب ) ،

و عليه أود أن أعلق على بعض الفقرات والمفردات فيه لو سمحت لي بذلك.

1 عزيزي الخير انك قلت أن الهنود يصفون سيدنا نوح بأنه الجد البعيد ذلك لبعد موطنه . لماذا لا يكون البعد هنا بعد زماني
2 البحر الأحمر ( بحر القيلزوم ) وهو راجع إلى الأصل النوبي ( قيلي ) وهذه الكلمة لها نفس المعنى عند الميدوب (قيلي ) وهي تعني الأحمر ( قيلووم ) تعني يصير احمراً0
3 ( كوت ) تعني عند الميدوب الأرض وهي مستخدمة حتى الان
4 ( أسي ) تعني عند الميدوب الحر الشديد
5 (مريم كوت) تعني عند الميدوب أرض مريم
6 ( مريم بوت ) تعني عند الميدوب مشرع مريم
7 ( ايليم ) تعني عند الميدوب يجد
8 ( اور ) تعني عند الميدوب كبير القوم أو الرأس
9 انك قلت العمود الثاني في الساقية تسمي (مشي ) أما عند الميدوب الأصغر يسمى ( بسي )
10 ( اسي أو اشي ) تعني عند الميدوب الأخت
11 ( انجي ) تعني عند الميدوب نفس المعنى حي
12 ( تي ) تعني عند الميدوب اشرب
13 ( توتي ) تعني عند الميدوب اللعب
14 ( كشي أو كجي ) تعني عند الميدوب العشب
15 ( أن ) تعني عند الميدوب الام
16 ( تو ) تعني عند الميدوب البطن
17 ( اشي أو اجي ) تعني عند الميدوب الماء
18 ( قر ) تعني عند الميدوب الثور أو الذكر من العجل
19 ( كسي ) تعني عند الميدوب مبنى في شكل هرمي يدخل فيها صغار الغنم
20 ( أقن تون ) تعني عند الميدوب جالس علي الدوام ( تفسير معنى أخناتون )
21 ( سوي ) تعني عند الميدوب الرمل الأبيض علي حافة الوادي
22 ( اسي ون ) تعني عند الميدوب لديه حر شديد (اسي) الحر الشديد (اون ) عنده أو لدية من المعروف أن منطقة أسوان تقع في منطقة صحراوية هي محرفه من هذا المعني في اعتقادي
23 ( اودي ) تعني عند الميدوب الفضيحة أو العار وهي نفس المعني
24 ( أوان ) تعني عند الميدوب المرحلة أو الفترة
25 (ادّ نير ) تعني عند الميدوب جيد المرأة أو رقبة المرأة
26 ( قور ) تعني عند الميدوب النمل أيضا
27 ( دنقر ) تعني عند الميدوب الأعمى أيضا
28 ( اميل ) تعني عند الميدوب ميئة (100)
انتهى حديث الدكتور/محمود0
------------------------------

أشكر الأخ الدكتور/ محمود على مساهمته القيمة واتطلع منه المزيد ، وأضيف لما جاء في مقارنته حسب الرقم المسلسل:-

4/ ( أسي ) تعني عند الميدوب الحر الشديد –عند الدناقلة (أيس) تعني الحرالشديد0
6/ ( مريم بوت ) تعني عند الميدوب مشرع مريم – مريم بوت: تعني عند الدناقلة منطقة أو مكان مريم0
7/ ( ايليم ) تعني عند الميدوب يجد –عند الدناقلة : أيلي0
8/ ( اور ) تعني عند الميدوب كبير القوم أو الرأس – أور: تعني : الملك والرأس ايضاً0
10/ ( اسي أو اشي ) تعني عند الميدوب الأخت- أسّي :تعني عند الدناقلة : الفرع أو الفسيل0
13 /( توتي ) تعني عند الميدوب اللعب – توتي : عند الدناقلة: يرفس أو يصعق0
14 /( كشي أو كجي ) تعني عند الميدوب العشب – كشي : نفس المعنى عند الدناقلة0
15 /( أن ) تعني عند الميدوب الام –نفس المعنى عند الدناقلة ، أن أين: تعني : أمي0
16 /( تو ) تعني عند الميدوب البطن – نفس المعنى عند الدناقلة0
17 /( اشي أو اجي ) تعني عند الميدوب الماء –أسِّي : مع الامالة في الهمزة تعني الماء أيضاً عند الدناقلة0
18 /( قر ) تعني عند الميدوب الثور أو الذكر من العجل – نفس المعنى عند الدناقلة0
19 /( كسي ) تعني عند الميدوب مبنى في شكل هرمي يدخل فيها صغار الغنم –كوشّي:تعني عند الدناقلة نفس المعنى0 وتعن أيضاً البيت من القش0
20 /( أقن تون ) تعني عند الميدوب جالس علي الدوام ( تفسير معنى أخناتون ) – آقن: تعني عند الدناقلة : الجالس0
21 /( سوي ) تعني عند الميدوب الرمل الأبيض علي حافة الوادي – سيو : تعني الرمل عند الدناقلة0
22 /( اسي ون ) تعني عند الميدوب لديه حر شديد –نفس المعنى عند الدناقلة0
24 /( أوان ) تعني عند الميدوب المرحلة أو الفترة – نفس المعنى عند الدناقلة0

نجد كثيراً من التطابق في الالفاظ والمعاني بين لغات المجموعة النوبية في الشمال (جنوب مصر وشمال السودان ) ومجموعة غرب السودان ( فبائل الميدوب وجبال النوبة) 0
فتتفاوت درجة التقارب بين فرع وآخر، مثلاً :
نجد كثيرأ من المفردات المحسية والدنقلاوية في لغة الميدوب ، وكذلك الحال بين الدنقلاوية ونوبة الدلنج00 فالموضوع يحتاج إلى جهد تضامني ودراسات ميدانية0

مع تحياتي،،،


توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2013, 07:16 PM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) اللغة النوبية والحضارات القديمة ,,,

وإليكم بعض ما جاء في العلاقة بين فروع النوبة نقلاً من منتدى حميدكي للأستاذ/ محمد جلال احمد هاشم

1) اللغات كالبشر لها قرابات وعلاقات أسرية. فكما هناك أناس أشقّاء هناك ايضا لغات شقيقة ولغات بنات أعمام وهكذا إلخ.
2) هناك مجموعة لغوية ضخمة (بمثابة أمّة من اللغات) تُسمّى بالمجموعة النيلية الصحراوية (Nilo-Saharan Phylum) داخلها توجد العديد من المجموعات اللغوية الكبيرة لكنها أصغر من النيلية الصحراوية.

إحدى هذه المجموعات تُسمّى مجموعة التشاري النيلية (Chari-Nile Group) أي تفع بين نهري تشاري بتشاد والنيل بالسودان ومصر ويوغندا؛ أي أن هذه المجموعة تقع بين منطقة بحيرة تشاد والهضبة الإثيوبية في خط طولي يمتدّ بامتداد النيل.

مجموعة التشاري نيلية هذه تنقسم بدورها إلى مجموعتين صغيرتين هما السودانية الشرقية (Eastern Sudanic) والسودانية الغربية (Western Sudanic).

ما يهمّنا هنا هو المجموعة السودانية الشرقية إذ تضمّ داخلها عددا من اللغات التي تمتُّ بصلة القرابة لبعضها البعض بما يُشبه علاقة بنات الأعمام.
كنموذج للغات التي تندرج تحت هذه المجموعة نذكر الآتية فقط:
المجموعة النيلية (الدينكا؛ النوير؛ الشلك؛ الأنواك؛ اللاتوكا؛ المُنداري؛ التبوزا؛ الباريا؛ الأشولي؛ ثم الماساي بكينيا).

أمّا من دارفور فنذكر الآتية أسماؤهم: الميما؛ الداجو؛ الزغاوة؛ الفور؛ المساليت.

أمّا من الشرق فنذكر مجموعة لغات الأنقسنا بأعالي النيل الأزرق والكرمك وقيسان.

أمّا من جبال النوبة فأغلب لغاتها ينتمي لهذه المجموعة ولا مجال لذكرها هنا في أكثر من النمل.

ما يهمّنا هنا أن مجموعة اللغات النوبية تنتمي لهذه المجموعة أي السودانية الشرقية؛ هذا يعني أن علاقة القرابة بين اللغات النوبية (لاحظ أنني أستخدم لفظة "اللغات النوبية" وليس لفظة "اللغة النوبية") وأي واحدة من هذه اللغات المشار إليها أعلاه هي كعلاقة أبناء الأعمام.

الآن تعالوا لنرى من ماذا تتكوّن مجوعة اللغات النوبية حيث تكون العلاقة بمثابة الأخوات الشقيقات.
بدءا نشير إلى أن هناك ثلاث مجموعات لغوية نوبية:

1- المجموعة النيلية: وتنقسم إلى مجموعتين (الفاديجّا-محسية) ثم (الدنقلاوية-الكنزية).

2- المجموعة الكردفانية: وتنقسم بدورها إلى مجموعتين:
شمال كردفان (لغة جبل الحرازة المنقرضة) وجنوب كردفان (لغة الأجانق بأقسامها الموزّعة على الجبال الستّة: كاركو؛ فندا؛ غُلفان؛ داير؛ دلنج؛ إلخ).

3- المجموعة الدارفورية: وتنقسم أيضا إلى قسمين:
شمال كردفان (لغة الميدوب) وغرب وسط دارفور (لغة البرقد شبه المنقرضة).

هذا هو ما يقوله لنا العلم فيما يخصّ اللغات النوبية. ليس هذا فحسب بل إن واحدة من أقوى الفرضيات المتعلّقة بالموطن الأصلي للنوبيين جميعا قبل أن يستوطنوا على النيل وفي كردفان تقول بأن موطنهم الأصلي كان بمكانٍ ما شمال غرب دافور أي بمنطقة الميدوب الحالية أو بالقرب منها.

ربما لا يُعجب هذا بعض إخوتنا ممّن لا ينظرون إلى أنفسهم باعتبارهم شعبا أفريقيّا أسود. لكن تبقى هذه هي الحقيقة. إننا - نحن السودانيين جميعا بما في ذلك النوبيين - شعب أفريقي أسود وما تمايزات اللون التي نتعارف عليها إلاّ تدرّجات اللون الأسود لا غير. إذا كانت هذه قناعتي فلن أعاني من أي مشكلة إذا ما قال لي شخصٌ ما إن أهلنا بجبال النوبة ينتمون لي. إذ سأنظر إلى قوله هذا باعتبار أنه ممّا يُشرّفني أن ينتمي لي أهلنا بجبال النوبة وأن أنتمي إليهم.

أمّا إن كنت أعتبر نفسي من شعب ينتمي إلى أمّة البيضان فمثل هذا الوهم وتزييف الهويّة سوف يخلق لي مشاكل كثيرة عندما يكشف لي العلم أوجه قرابتي بأهلي الحقيقيين من الأفارقة السود.

إنني أفتخر بأنني أفريقي أسود وبأن أهلي في السودان هم في جبال النوبة ودارفور وشرق السودان ثم جنوبه الحبيب .... ودمتم جميعا أفارقة سودا صنعتم الحضارة وستصنعوها مرّة أخرى !!!!


محمد جلال أحمد هاشم
أوكسفورد - إنكلترا
------------------------------------------
مع تحياتي،،،


توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2013, 07:22 PM   رقم المشاركة :[8]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) اللغة النوبية والحضارات القديمة ,,,

سبق أن ذكرنا في بحث اللغة النوبية والحضارات القديمة- الفصل الرابع-الباب الأول :
أن من مميزات لغة الانسان الأول أن تكون مفرداتها منتشرة في أنحاء العالم القديم
ونجد ذلك في لغات فروع النوبة، على سبيل المثال :
**** كوت:
تعني الأرض عند الميدوب ، ونفس المعنى عند الباشتو في باكستان0 وعندنا في الشمال سكوت : ارض الحجر

**** اسي :
تعني الماء عند الدناقلة ، وهي تعني :sea الانجليزية0

****قو :
تعني الأرض بالدنقلاوية، وهي نفسها بالاتينية : geo


جبل البركل:برك -bork :
تعني الفعل: ينحت ، ويستخدم كثيراً في وصف التعرية الناتجة عن احتكاك مياه النهر بالضفة 0
أما (إيل) فهو أداة اسم الفاعل بالنوبية، فالمعنى لكلمة (بوركيل_borkil ) هو : النحات0


مع تحياتي،،،
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2013, 07:26 PM   رقم المشاركة :[9]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) اللغة النوبية والحضارات القديمة ,,,

قبل عشر سنوات تقريباً دار بيني وبين الاخ/ محمود الازرق نقاش حول العلاقة بين اللغة الدنقلاوية ولغة الميدوب ، وكنت أدوِّن النتائج دائماً ، وسأواصل نشرها 00

إليكم الجزء الاول:

1/ أل-ell : يجد بالدنقلاوية ، نفس المعنى عندالميدوب0
2/نق-negg :يرتب ،يحزم بالدنقلاوية عند الميدوب : تقر-tegger
3/اينكقيد-ain kegid : تعني : الخالة بالدنقلاوية 0 عند الميدوب :اينقجي-ain geje
4/انين-anain : تعني : أمِّي بالدنقلاوية0 عند الميدوب :نني- nunai
5/درو-doro: تعني : عجوز، كبير السن بالدنقلاوية0 عند الميدوب: دوري-dory
6/دولِّي –dolli : عميق بالدنقلاوية ، عند الميدوب : دوليي- dollei
7/دولَّو-dollo :صعب ، معقد ، ثقيل بالدنقلاوية 0عند الميدوب : ديلي- dillae
8/مون-mone : يكره بالدنقلاوية 0عند الميدوب :بونو- bouno
9/مونيد-mouneed: الكراهية بالدنقلاوية0 عند الميدوب :bouneedy
10/إرجين- irjain : غني بالدنقلاوية0 عند الميدوب : إرجيني-irjany
11/ماق-magg : يسرق بالدنقلاوية 0 عند الميدوب :باقي- baggy
12/مان-man :ذاك : بالدنقلاوية0 عند الميدوب : نان- nann
13/ وِجِّيد-wicheed: إجهاض بالدنقلاوية 0عند الميدوب : وِكِّيدي-wickeedy: تعني : الولادة0
14/ودق-wadagg: شحم بالدنقلاوية 0 نفس المعنى عند الميدوب0
15/ول- well: كلب بالدنقلاوية 0 عند الميدوب :بول – pol 0عند جبال النوبة ( الدلنج) بل-bell 0
16/واي-whay : الزمن الماضي 0 عند الميدوب نفس الكلمة تعني: في زمن ما أو في يوم ما0
17/وجات- wejat : الحزن بالدنقلاوية0 عند الميدوب : وجاتي- wejatty
18/كيل- kail : حد او حاجز بالدنقلاوية0 نفس المعنى عند الميدوب0
19/كُلو-culo :حجر بالدنقلاوية 0 عند الميدوب نفس الكلمة تعني : الملح0
20/كُل-cull :حفرة بالدنقلاوية0 عند الميدوب :تُل-tull
21/كونج-conge : الجبهة بالدنقلاوية0 عند الميدوب :أونجي –ongi

أواصل 00


توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2013, 07:29 PM   رقم المشاركة :[10]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) اللغة النوبية والحضارات القديمة ,,,

شجرة المجموعة النوبية
كما وضعها /رولاند استيفنسون :


**** النيليون :-
1/المحس/ الفدجة
2/ الكنزية/الدنقلاوية

**** الجبليون: -
(أ)
1/داير
2/كدرو
4/غلفان
5/الحجيرات

( ب)
1/دلنج
2/كدرو الغربية
3/كركو
4/ والي

****الميدوب

**** برقد

****حرازة( لغة مندثرة)




توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2013, 07:57 PM   رقم المشاركة :[11]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) اللغة النوبية والحضارات القديمة ,,,

صحيفة السودانى
العدد رقم: 652
2007-09-09

سودانويات:ثالوث السودانويات .. ميرغني وصالح وإبنعوف
الأب فيلو ثاوس فرج

أقدم الحضارات: تعد حضارة السودان أقدم الحضارات، ويرى البعض أن الحضارة بدأت عندنا ثم ذهبت مع ماء النيل إلى الشمال وهنا يصبح علم السودانويات علماً مهماً في أيامنا هذه خاصة بعد الثروة الآثارية الكبيرة التي وجدت عندما بنى خزان أسوان وتكاثرت عند بناء السد العالي وتصل إلى مستوى اكبر وأكثر الآن مع بناء سد مروي والاكتشافات الأثرية العديدة،

وانني كما يقول السياسيون أثمن غالياً الدور الكبير الذي يقوم به الآن بروفسير جعفر ميرغني وهو يبحث عن جذور حضارة السودان ويرأس معهد حضارة السودان والذي أسس في عام 1999م ويتبع لرئاسة الجمهورية مباشرة وأقيم في نفس موقع متحف الاثنوغرافيا وصار المتحف جزءاً من المعهد وتمتلئ رأس جعفر ميرغني بالأفكار الحية الأكاديمية عن حضارة السودان ويؤكد أن السودان هو مهد الحضارة سواء في ابحاثه أم في احاديثه الاذاعية التي زادت عن مائتي حديث،

أما الركن الثاني السودانويات فيرأسه بروفسير محمود صالح عثمان صالح وهو الدارس المميز لحضارة السودان وعندما تحدثت ذات مرة في المجلس الاستشاري لوزير السياحة الباشا وطالبت توجيه الاهتمام إلى الآثار المسيحية التي يتمتع بها السودان خلال العصرالمسيحي الذي امتد لعشرة قرون جاءني بروفسير صالح وقال لي ان موضوع الدكتوراة في دراسته كانت عن العصر المسيحي ,

ويملأ صالح الآن مسرح حضارة السودان ويحيي السودانويات ولقد ابدع فيما كتب وأبدع فيما ترجم وآخر ترجماته هو السودان سير هارولد ماكمايكل والذي شرع في ترجمته ان المترجم يقف بجوارك توضيحاً وتصحيحاً ومتابعة للمسار وتعليقاً داعياً فاهماً، لايتدخل في الترجمة إنما يدافع عن المؤلف ويجد له الاعذار عندما لايوفق في احاديثه وهو ليس مجرد مترجم إنما شريك في الاحداث، واعتقد أنه مؤهل جداً للكتابة عن العصر المسيحي فهو يعرف كيف يخرج من كنز الآثار جدداً وعتقاء وكيف يؤكد أن السودان وطن متحضر منذ أقدم الأزمان.

ثالوث مقنع: وأرجو أن ينضم إلى هذين العالمين رجل ثالث هو الخير ابنعوف وهو الآن في جمهورية اليمن ولو عكفت رئاسة الجمهورية على دراسة كتاباته سوف تسارع بضمه إلى العالمين حتى يكون أحد اقطاب ثالوث السودانويات بحثاً وحديثاً عن حضارة السودان فهو يرى ان الحضارة البشرية كتاب فقدت صفحاته الأولى وأننا لكي نعثر على هذا الكنز المفقود ليس أمامنا سوى الولوج من البوابة النوبية لأن هذا قد يقودنا إلى العثور على الكثير من الحقائق التي غابت عن الكثير من ارباب الالقاب والاقلام وذلك إما عمداً أو جهلاً وشعاع الحقيقة لايمكن ان يحجب، لابد ان يظهر ويخترق حياتنا مهما طال الزمن أو قصر ,

ويرى أن هناك ادلة دامغة تؤكد وتؤيد أقدمية اللغة النوبية وإنتشار مفرداتها في جميع انحاء العالم القديم وقد اهتم الخبير باللغة النوبية وعلاقتها بالحضارات القديمة ومن الخير كل الخير لبلده وأهله وتاريخه، ومن خلال اللغة النوبية يعيد أبنعوف قراءة احداث التوراة ويقدم على طاولة البحث افتراضات تتحول إلى دراسات لها وزنها فهو يرى ان النبي ادريس هو الصاعد حياً إلى السماء كان نوبياً وهو الذي انذر قومه بالطوفان وبهذا يكون نوح نفسه من ابناء النوبة حيث سكن كوش ابو السودان بجوار جده ويرى ابنعوف اننا في حاجة إلى معرفة من نحن؟

ويرى ان هناك الكثير من الحقائق المجهولة في ميدان البحث والدراسات الحضارية ويقترح انشاء مراكز متخصصة للغات الافريقية وصولاً إلى قناعات تأتي ثمارها لخدمة الانسانية جمعاء وعندما تعرض الافكار والآراء ويتم الوصول بها إلى مرافئ الحقيقة تتحقق المصلحة العليا وينتعش حقل الدراسات الحضارية.

ويقدم ابنعوف ابحاثاً لغوية شيقة حول كلمة نوبة مؤكداً ان نقطة البداية للعالم كلها هي منطقة النوبة التي هي روافد افريقيا ولا مداخل اليها وان ماذكر في تكوين 13: 7 عن سكوت انما يقصد به بلدة اثرية في المحس وان مدينة عبري هي المنطقة التي عبر منها موسى في رحلة الخروج من مصر بل يرى ان أهل اسرائيل كانوا يقيمون في مصر العليا اي النوبة، وعندما كان الخروج في شهر ابيب فإنه شهر نوبي كان يعمل به في توقيت الزراعة وما قدمه الخير ابنعوف في دراسات سودانوية تجعلنا نرشحه بكل صدق ليكون مع ميرغني وصالح ثالوثاً للسودانيويات عمقاً وبحثاً0



--------------------------------------------------------------
الاحد4/11/2007 صحيفة السوداني

سودانويات :اللغة والهوية.. نوبية وهيروغليفية
لاب فيلوثاوس فرج

اللغة والهوية:هذا عنون لكتابة اصدره عالم المعرفة اغسطس 2007م وهو كتاب من تأليف جون جوزيف وترجمة دكتور عبدالنور خراقي, وتأتي قوة الكتاب في أنه دراسة اكاديمية تقدم اللغة امتيازاً وتربطها بالهوية تميزاً باللغة ترتبط بالناس وكما يقول ابن خلدون أن غلبة اللغة بغلبة أهلها وان منزلتها بين اللغات صورة لمنزلة دولتها بين الأمم وقديماً كانت اللغة اليونانية هي لغة الثقافة في كل بلدان العالم حتى ان اساتذة علم اللاهوت قالوا ان العالم قبل المسيح توحد لغوياً في اللغة اليونانية وتوحد إدارياً في حكم الرومان وتوجد وحدانية الله من خلال اليهودية ديانة التوحيد الوحيدة قبل مجئ السيد المسيح،

ويقول مترجم الكتاب: ان اللغة هي الوعاء الحاوي للثقافة ووسيلة التفكير الذي يحدد رؤية العالم ونواميسه، لذلك شكلت معرفتها أهم ركيزة لتحصين الهوية، والذات، والشخصية، وان الدفاع عنها واجب بالضرورة يضمن للامة استمراريتها ويحفظ لها مكانتها المنوطة بها بين الأمم الأخرى، كما تقوم اللغة بدور المميز بين الشعوب

فمثلاً ميز اليونان أنفسهم عن البربر لأن البربر شعب لايتحدث اليونانية وطبعاً هنا تطلق بربر أو برابرة على كل من لا يتكلم باللغة اليونانية رغم انها اختصت بنا في بعض الأوقات، واستخدم اليهود في الأندلس اللغة العبرية باعتبارها وسيلة تحفظ طقوسهم الدينية، بينما استخدم الأطباء اليهود في بولندا مصطلحات طبية عربية بدل اللاتينية التي كان يستخدمها الاطباء المسيحيون وكل هذا يفسر بسعى هؤلاء إلى التميز الأثنى والديني وإلى الحفاظ على الهوية، فالهوية مفهوم أو دلالة لغوية وفلسفية واجتماعية وثقافية ولفظ هوية مشتق من اصل لاتيني يعني الشئ نفسه بما يجعله مبنياً لايمكن ان يكون عليه شئ آخر ويميزه عنه، كما يتضمن مفهوم الهوية الإحساس بالانتماء القومي والديني والاثني،

ويبحث كتاب اللغة والهوية في العلاقة الموجودة بين الهوية القومية والاثنية والدينية لجماعات كلامية داخل المجتمع وطبيعة اللغة التي يتحدثون بها ويشدد الكاتب على ضرورة ان تشكل الهوية الجزء الأهم في اية دراسة اكاديمية ميدانية تجري حول اللغة اذا ما اريد للنظرية اللغوية ان تتطور وتعاد إليها نزعتها الانسانية، كما يجب ان ينصب الاهتمام على الظروف التي وجدت فيها اللغة واسباب تطورها وسبل تلقينها واستعمالها لأن اللغة هي الأساس الصلد الذي تقوم عليه قصة الأمة، وان بناء الهوية هو في واقع الأمر بناء للماهية،

وفي مدخل كتبه جوزيف مؤلف الكتاب يقول ان كتابه هو محاولة لطرح رؤية متماسكة عن الهوية بوصفها ظاهرة لغوية، وكتب بطريقة يخاطب فيها جميع الناس، ويقول المؤلف:
ان الهويات التي نشكلها بالنسبة إلى انفسنا والهويات التي نشكلها بالنسبة إلى الآخرين لاتبدو كأنها مختلفة من حيث النوع فالهوية هي الهوية وإنما الذي يتغير هو الوضعية التي نمنحها لهم.

النوبية والهيروغليفية: لقد أفل نجم اللغة القبطية وصارت لاتستعمل إلا في الكنائس وفقدنا بهذا شيئاً غالياً علينا ولكن ظروف الأقباط ومعاناتهم مع الحكام المستبدين الذين هدفوا إلى القضاء على اللغة القبطية وحكموا بقطع لسان من يتكلم بها ورفضوا ان تتعامل دواوين مصر الحكومية بهذه اللغة كان سبباً في هذا الاندثار ولكن يبقى الأمل في عودتها أملاً مشرقاً،

اما اللغة النوبية فقد حافظ عليها ابناء النوبة حتى الآن وفي الافلام المصرية يأتون بهم وهو يتكلمون ونحن لانفهم ماذا يقولون ولكن يتنامى احترامنا بهم لأنهم حافظوا على لغتهم وهناك اليوم محاولة من عدد من الباحثين لاحياء اللغة النوبية واذكر على رأسهم الباحث ابنعوف الذي تعمق في البحث حتى جعلنا نحاول ان نقرأ اسماء الانبياء من واقع اللغة النوبية وهو صاحب مجهود مشكور في هذا المضمار, ولقد إتصل بي خلال اكتوبر 2007م للمزيد من التعارف وكنت اتمنى ان يتمكن عقلي من التعمق في اللغة النوبية ولكن مضى عهد النقش على الحجر في حياتي، وسوف استفيد بدراسات ابنعوف المميزة واملي فيه كبير في التعمق في تاريخ النوبة من خلال اللغة النوبية لأن اللغة هي الهوية ولأن النوبية مصدر معلومات لحضارتنا القديمة التي مازلنا حتى الآن لم نسبر أعماقها.

والطريف ماكتبه دكتور وسيم السيسي في روز اليوسف 21/9/2007م تحت عنوان فوائد الهيروغليفية وهو يجيب على سؤال سأله صديق له ما الفائدة من تعلم اللغة الهيروغليفية القديمة واجابات وسيم وسيمة جداً وواقعية جداً فهو يقول ان هناك كنوزاً يمكن ان تكشف من التعرف على اللغة الهيروغليفية ويبدأ بالقول ان كلمة (حنف) مصرية قديمة للدلالة على الخضوع للالة الواحد ولهذا كتب نديم عبدالشافي كتاباً عنوانه (المصريون القدماء هم أول الحنفاء)

وبنفس هذا المعنى تحدث القرآن الكريم عن إبراهيم حنيفا وملته هي ملة الحنفاء وهم ما امروا الا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء، حنفاء لله غير مشركين به، ويرى وسيم ان الاجانب كانوا يقرأونها هنف لاختفاء الحاء في لغاتهم، ويقدم وسيم كلمة اخرى هي (صبان) وهي كلمة هيروغليفية تعني يهدي هداية اي ان يعني دين الصائبة انه دين الهداية أو الهدى، والصائبون هم المهتدون ويرى العقاد ان الصائبة المندائيين أو العارفين كانوا بمصر على عهد الفراعنة الأول،

ويتحدث السيسي عن كلمة آمون بأنها صفة وليست علماً ومعناها الباطن أو الخفي لأن الله فوق مدارك وعقول البشر وهكذا ينتهي الأمر بدعوة وسيم السيسي إلى تعليم اللغة المصرية القديمة ودعوة أبنعوف إلى تعليم اللغة النوبية القديمة واتمنى للدعوتين النجاح والتوفيق.

--------------------------------------------------------

صحيفة السوداني- العدد رقم: 750 2007-12-9
سودانويات:قراءة التوراة على ضوء اللغة النوبية
بقلم: الأب القمص فيلوثاوس فرج

سفر التوراة: تسمى أسفار موسى الخمسة باسم التوراة وقد وردت كلمة توراة في العهد القديم اكثر من 220 مرة وفي اغلب الحالات ترجمت إلى (الناموس) وكلمة ناموس من نوموس بمعنى قانون، ويأتي كلمة توراة مشتقة من الفعل العبري (يرى) بمعنى يعلم أو يرشد أو يرى كما انها تعني وصية أو ناموس ولكن لا يقتصر معناها على الشرائع والأحكام ولكنها أسلوب للحياة يستند إلى علاقة العهد بين الله واسرائيل،

والشريعة تقتضي العدالة للجميع تكون شريعة واحدة لمولود الارض وللنزيل النازل إليكم وبداية التوراة لوحي العهد استلام موسى على جبل سيناء وتحتل التوراة مكاناً كبيراً في القرآن الكريم باعتباره سنن الأولين يريد الله ليبين لكم ويهديكم سنن الذين من قبلكم، ومن قبله كتاب موسى إماماً ورحمة، كيف يحكمونك وعندهم التوراة والانجيل فيها حكم الله،

وأذكر هنا حديث المستشار محمد سعيد العشماوي عن احترام الثوراة كمفكر اسلامي ضد اي قول بتحريف التوراة وهذه كلماته:
إن القرآن الكريم لم يذكر في أي من آياته انه يوجد تحريف أو تزوير مادي في التوراة أو في الانجيل كما انه لم يتهم المسيحيين بأي تحريف أو تزوير معنوي أو تغيير الحقيقة المقصودة من النصوص، واقتصر ما جاء فيه على ان اليهود حرفوا معنى آيات كتابهم بتفسير الالفاظ على غير المقصود منها أو تأويلها على صورة توافق اهواءهم أو تفسيرها على نحو يخالف ما هدفت إليه

وهنا يقول الدكتور على حرب :
فانا وان كنت عربياً مسلماً فإنني مسيحي لاعتقادي بأن الحق يتجلى في الخلق، فاذا كان الغير يتعصب وينغلق فتلك مشكلته ،فإن التعصب ضد الغير، ولا أقول ضد الحقيقة، إنما يرتد ضد الذات وينفجر عنفا وارهاباً كما شهدنا وعايشنا ولهذا لا مندوحة من الانفتاح على العالم للتعرف عليه وإستيعابه اكان صديقاً ام عدواً.

قراءة نوبية للتوراة:
1- يذكر عبري في الكتاب المقدس على انه اسم لآوي بن مراري (اخبار الأيام الأول 24:27) وعبري تعني عبراني والعبراني هو العابر من مكان إلى آخر وأول من اطلق عليه عبراني هو إبراهيم وأخذ نسله هذا اللقب وقيل عن يوسف أنه رجل عبراني وقال يونان انا عبراني وانا خائف من الرب ويحاول الخير ابنعوف ان يربط بين عبري ومدينة عبري في شمال السودان ويقول ان الأسم القديم هو ابرتي abirti وهو اسم يطلق على أطراف القماش بعد تثبيتها وخياطتها لتكون اكثر متانة واسم ابرتي تشبيه للبحر حين انفلق لموسى عليه السلام علماً بان اسم البحر يطلق ايضاً على النهر في اللغة العربية، ولمنطقة عبري تعني العبور بالعبرية عبري هي المنطقة التي عبر منها موسى إلى الشرق فتبعه فرعون وجماعته وعندما عبر موسى النهر امسكت مريم بالدف وترنمت ترنيمة الفرح بالنصر والحقيقة الماثلة اليوم ان المنطقة التي تقع على الجهة المقابلة لعبري تسمى (مريم بوت) وتعني بالنوبية أرض مريم أو منطقة مريم.

2- مدينة سكوت: يذكر سفر الخروج مدينة سكوت على أنها أول مكان وصل إليه بنو اسرائيل بعد ارتحالهم من رعمسيس تحت قيادة موسى (خروج 12: 37، 13: 20) وحسب دائرة المعارف الكتابية تقول انه يرى البعض ان موقعها الحالي هو تل المسخوطة وكانت سكوت مدينة حصينة في الجزء الشرقي من وادي الطمبلات إلى الغرب من البحيرات المرة ويرى سمبسون ان إسم سكوت يعني مظلات ولم تكن مدينة دائمة بل مجرد محلة مؤقتة، ولكن الدراسات النوبية تقول ان سكوت هي بلدة اثرية في المحس السودانية وان الكلمة في النوبية كوت تعني العلامة و "س" أو "ص" تعني الأرض بالنوبية القديمة وعندما ندرس باقي رحلة الخروج انهم ذهبوا إلى مارة ثم ارتحلوا إلى إيليم فإن إيليم مدينة قديمة تقع جنوب عطبرة مابين نهر عطبرة ونهر النيل شرق الزيداب،

ويرى الدارسون للثقافة النوبية ان الله عندما قال اصعدكم من مذلة المصريين إلى الأرض التي تفيض لبنا وعسلاً فإن الصعود هنا هو السير في اتجاه الصعيد نحو الجنوب لأن النوبيين هم الاصل وكل الشعوب تنتمي إليهم وعندما قال الرب لموسى إن يحفظ شهر ابيب ويعمل فيه فصحا للرب( تثنيه 6: 1) فإن شهر ابيب هو أحد الشهور القبطية والتي يستعملها أهل النوبة ويسمونها الشهور النوبية ويعتمد حتى الآن على هذه الشهور في توقيت زراعة المحاصيل وتحديد إرتفاع وانخفاض النيل.

3- والمواقع التي سارت فيها رحلة الخروج معروفة حتى الآن بأسمائها القديمة لان فم الحيروث قد تكون خشم القربة أما برية سين وتعني بالنوبية سينار وهو الاسم الاصلي لمدينة سنار وسين تعني السرة وآر تعني البرية وعندما تم ختان شعب اسرائيل كان في (مريدي) التي تعني (المختونين)، وعندما طلب الرب من موسى ان يصنع الألواح للمسكن من شجر السنط (خروج 26 - 15) فإن الواح السنط بهذا الحجم المذكور توجد بكثرة في السودان، وقراءة التوراة في أنوار اللغة النوبية سوف تصل بنا إلى ما يؤيد ان الحضارة بدأت هنا عندنا في الجنوب ثم أنطلقت إلى الشمال.


أشكر الأب القمص فيلو تاوس فرج
كاهن كنيسة الشهيدين
على هذا التقدير،
فشهادة من رجل في قامته تعني عندي الكثير000
أسأل الله أن أكون أهلاً لذلك0
مع فائق شكري وتقديري له0




توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2013, 08:03 PM   رقم المشاركة :[12]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) اللغة النوبية والحضارات القديمة ,,,

صحيفة السوداني الدولية

العدد رقم: 788 2008-01-22

كرمة.. قراءات في المتن والهامش
تحليل سياسي: محمد لطيف

شارلس بونيي عالم الآثار السويسري، أشار بيده إلى جهة الشمال الشرقي من حيث يقف في كرمة (التي يعيش فيها منذ أربعة وأربعين عاماً) وقال:
هناك وضع أول بيت عرفته البشرية في أفريقيا..!
وزاد هنا توجد أقدم حضارة عرفتها البشرية على مرّ التاريخ..!

المعلومات هذه كانت مسلمات لدى البعض ومثار دهشة لدى البعض الآخر من الصحافيين الذين التفوا حول الرجل أمام متحف الدفوفة بكرمة في ذلك الصباح الشاتي من مطلع الأسبوع كما لم يخلُ الجمع المتحلّق حول عالم الآثار الغربي من بعض (أعراب) الصحافيين الذين شككوا في الرواية دون أن تسعفهم الحجة بالبديل..!

السبت الماضي شهدت منطقة كرمة سلسلة من الأحداث.. أهمها في رأي البعض افتتاح المتحف النوبي الذي جمع في ردهاته وغرفه التي استمدت تصميماتها من التراث النوبي آثار ومقتنيات حضارة امتدت لسبعة آلاف عام.. وإن ذهب البعض الآخر إلى أن زيارة رئيس الجمهورية للمنطقة ثم الحشد الجماهيري الذي تابع خطابه كان هو الحدث الأهم.. وإن وقف البعض الآخر عند فقرة في خطاب الرئيس تحدث فيها لأول مرة عن قرب موعد الاستفتاء على مصير الجنوب 2011، وشدد على أهمية الوحدة الطوعية.. كان لحظتها باقان أموم عن شماله وتابيتا بطرس عن يمينه على المنصة يلوحان للجماهير التي بدورها أحسنت استقبالهما..

الفريق أول عبد الرحيم محمد حسين وزير الدفاع وعرَّاب ذلك اليوم نبّه تابيتا أن تغتنم الفرصة وتقف على جذورها في المنطقة النوبية.. أما وجود باقان في ذلك اليوم فلم يكن مستغرباً بعد الصداقة الجديدة التي نشأت بينه والفريق حسين رغم أن السؤال الذي ما زال يحيّر المراقبين هو أيهما أقنع الآخر بسودانه..؟!!

رغم مظاهر الاحتفال التي اكتنفت المنطقة في ذلك اليوم تظل حقيقة ضعف الخدمات إن لم يكن غيابها ظاهرة مقلقة للمراقب.. وتظل التنمية شعاراً مرفوعاً إلى حين التطبيق.. حتى باحث الآثار شارلس بوني الذي لم يخف سعادته باحتفاء الدولة في أعلى مستوياتها بالتاريخ النوبي إلا أنه استدرك قائلاً "صحيح أنا أهتم بالأموات ولكن هذا لا يعني أن يكون على حساب الأحياء لأنني حي أيضاً"!

أخيراً، إن جازت استعارة ملاحظات الزملاء فقد أجرى الأستاذ ضياء الدين بلال مدير تحرير (الرأي العام) مقارنة سريعة بين طاقية الرئيس (الجديدة) وقبعة نائبه الأول الفريق سلفا كير واستخلاص الدلالات من كل واحدة..

أما الأستاذ عبدالرحمن الأمين مدير تحرير (السوداني) فقد ظل مشغولاً بما اسماه الانقلاب الفكري للأستاذ محمد أبوزيد مصطفى (السلفي) الذي تحدث بصفته وزير الدولة للثقافة، مشيداً بإنجاز المتحف النوبي..!


توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2013, 08:06 PM   رقم المشاركة :[13]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) اللغة النوبية والحضارات القديمة ,,,

الهيكل الوظيفي للساقية النوبية:

يتكون الهيكل الادري من الآتي :-

1/ سمد ينبر-Samedin berr
ومهمته الإشراف العام على مجموعة سواقي ، على رأس كل ساقية سمد-Samed

2/ سمد-Samed
وهو مدير الساقية ، ويشرف على مجموعة من العمال المزارعين ، يسمى الواحد : تربال-Torbal

3/كديقر-Kedegir
ويطلق على مساعد التربال وهو يعينه في جمع العلف للحيوانات وفي أمور أخرى، وأحياناً يقوم بعمل الأروتي ( سائق الساقية) وغالباً ما يكون مغترباً عن ذويه ، اذ أنه أتى بغرض التعليم والتدريب0

4/ارواتي-Erwatti
وهو في أدنى درجات الهكل ومهمته : يجلس على التهم-Tohom ويسوق الساقية0

مناصب نوبية أخرى:
5/ ساتي-Satti
منصب ديني بمثابة الشيخ ، وهو ليس اسماً في حد ذاته كما هو سائد الآن 0 ويقال ساتي فلان 00وهكذا0

6/أور- Orr
هو الملك ، أو الحاكم0

7/ سميل-Samil
وهو جامع الضرائب ،ويسمى الشيخ في الادارة الاهلية0
مع تحياتي،،،
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2013, 08:22 PM   رقم المشاركة :[14]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) اللغة النوبية والحضارات القديمة ,,,

*ترجمة من مجلة ناشيونا جغرافيك:

http://ngm.nationalgeographic.com/20...rt-draper-text

طمس التراث النوبي ( مقال من مجلة المجلة) هام جداً

للكاتب/احمد شاطر

هل واجهت المملكة السمراء ما واجهته أتلانتس؟

ثلاثة أرباع قرن من الزمان هي الفترة التي حمل فيها أبناء النوبة لقب "فرعون" وحكموا مصر خلال تلك الفترة التي ظلت مجهولة بالنسبة للمؤرخين إلى أن خرجت إلى النور على استحياء أثناء عمليات إنقاذ آثار النوبة عند بناء السد العالي.

وتكرر الحديث عن هذا التاريخ بعد أن ظهرت مدى أهميته مع بناء سد موري الذي ينتهي خلال عام ويعيد نفس الحديث عن مخاطر تهدد بإغراق النوبة للمرة الثانية لتكون مثل أتلانتس التي غرقت ومعها أسرارها. ولكن النوبة تختلف أنها قد أفصحت عن بعض أسرارها في مرحلة تعد فصلاً مطوياً من التاريخ.


* أطلق مصطلح "الفراعنة السود" على ملوك النوبة الذين حكموا مصر خلال 75 سنة وسموا بالأسرة الخامسة والعشرين.
وقد اهتمت مجلة National Geographic بهذا الموضوع وقدمت ملفاً كاملاً في عدد شهر فبراير يكشف الكثير من أسرار تلك الفترة الثرية.

استطاع علماء الآثار أن يتتبعوا تأثير هؤلاء الحكام ليس على مصر فحسب بل على القارة بأسرها نظرا لأن النوبة تعد حلقة الوصل بين الشمال وبين بقية القارة السمراء, فقد نجحوا في توحيد مصر التي مزقتها الانقسامات شر ممزق وقاموا بإعمارها من جديد وعملوا على تشييد العديد من الآثار العظيمة. وكونوا إمبراطورية قوية مترامية الأطراف تمتد من الحدود الجنوبية للمنطقة التي تقع فيها مدينة الخرطوم حالياً حتى البحر المتوسط شمالاً.

ولم يقتصر دورهم في التاريخ المصري على مجرد إعادة توحيد وإعمار مصر وإنما في حمايتها من خطر الآشوريين كما يفترض بعض العلماء أن لهم نصيباً في حماية أورشليم من خطر الآشوريين.


وحتى الآن لا يزال المؤرخون يعتقدون أن هناك صفحات مطوية من تاريخ هذه الحقبة المهمة لم يمط عنها اللثام بعد فقد كان تاريخ الفراعنة السود مجهولاً حتى نجح علماء الآثار في الخمسين عاماً الماضية فقط من سبر أغوار هذه الأسرة ذات التأثير الكبير في التاريخ المصري..

وقد أسفرت عمليات التنقيب عن مفاتيح حياة هؤلاء الملوك-الفراعنة. وأظهرت أنهم لم يأتوا من العدم أو بمجرد صدفة فهم نتاج حضارة إفريقية ازدهرت على ضفتي النيل جنوبا لمدة 2500 سنة مما يجعل فترة ازدهارها تتواكب مع ظهور الأسرة المصرية الأولى.


ومن أهم الشواهد على حضارة الفراعنة النوبيين تلك الأهرامات التي قاموا بتشييدها في صحراء النوبة. ويقارن التقرير بين تلك الآثار في السودان ومثيلتها في مصر ومدى التجاهل الإعلامي الدولي الذي تعاني منه الأولى حيث أن السودان بالنسبة للعالم لا يعني إلا تغطية أنباء أزمة دارفور من ناحية أو الأزمة في الجنوب من ناحية أخرى. كما أن تلك المعالم ليست كلها مفتوحة للزيارة سوى تلك الكائنة في مدن كورو وميرو ونوري. وتقف تلك الأهرامات وحيدة في الصحراء بما لا يعبر أبداً عن تلك الحضارة المزدهرة التي قامت بتشييدها.

النوبة ومصير أتلانتس
وثمة تهديد تواجهه آثار الفراعنة النوبيين ويعيد الغموض ليسيطر على مصيرها. ويتمثل هذا التهديد في اتجاه الحكومة السودانية لإقامة سد ضخم على النيل يبعد 600 ميل عن السد العالي في أسوان والذي تسبب إنشاؤه في الستينيات في إغراق العديد من القرى النوبية تحت مياه بحيرة ناصر (التي تسمى في الجنوب ببحيرة النوبة). وبنهاية عام 2009 سيتم الانتهاء من بناء سد ميرو, ومن المتوقع أن تكون أول نتائج إنشائه أن تقوم البحيرة بامتداد 106 أميال بغمر آثار قائمة إضافة لآلاف الأماكن التي لم تكتشف بعد.

وخلال السنوات التسع الماضية نشط علماء الآثار في رحلاتهم الاستكشافية في تلك المنطقة ولم يخفوا الغصة التي يشعرون بها من أن هذه الأرض التي شهدت فترة تاريخية غاية في الأهمية ستلقى نفس مصير أتلانتس. إلا أنهم يشيرون إلى أن أتلانتس لم يتأكد بعد مدى واقعيتها بعكس النوبة التي سيتم إغراقها للمرة الثانية خلال أقل من نصف قرن حضارة عاشت على أرض الواقع ولا تزال شواهدها تؤكد للعالم بأسره مدى الازدهار الذي وصلت إليه.


أصل الفراعنة
لم تكن مسألة اللون أو العرق لتشغل البال وقت قيام الغزو التاريخي لأرض مصر على يد ملك النوبة (بيا) الذي يطلق عليه (بعنخي) و (منخبر رع). ففي التاريخ القديم كان فنانو مصر واليونان والرومان يبدون اهتماماً واضحاً بكل تفاصيل الجسد لاسيما تلك التي تميز عرقاً عن الآخر, وكذلك بلون البشرة.

ولكن لا يوجد دليل على أن لون البشرة الأسود كان يضع صاحبه في مرتبة أدنى إذ أن مسألة اللون لم تكن ذات أهمية إلا أن هذا تغير منذ احتلال القوات البريطانية قارة أفريقيا في القرن التاسع عشر حين بدأت الدراسات تبدي اهتماماً أكبر بمسألة لون بشرة النوبيين.


وقد قام المستكشفون بإعلان اكتشاف معابد وأهرامات بديعة التصميم من حطام حضارة قديمة اسمها (كوش). وعمل بعضهم على تدمير تلك الآثار بحثاً عن الكنوز كما فعل الإيطالي جسيبو فرليني الذي نسف قمم بضعة أهرامات نوبية بل إنه دعا الآخرين أن يحذوا حذوه.

في حين أولى ريتشارد ليبسيوس اهتماماً أكبر بالجانب العلمي, وقام بالعديد من الأبحاث إلا أنه خرج بنتيجة اعتبرتها الأوساط العلمية نسفاً لكل أبحاثه نظراً لعدم منطقيتها. فقد قرر أن أهل النوبة ذوو أصول قوقازية. ونفس الأمر للعالم الشهير جورج ريسنر الذي يعد أول من قدم دليلاً على أن ملوك النوبة الذين حكموا مصر إلا أنه عاد وأعلن أن النوبيين ليسوا هم من قام بتشييد الآثار التي أسهم في اكتشافها. وكان يؤمن أن حكام النوبة الذين حكموا مصر لم يكونوا أصحاب بشرة سوداء بل بشرة فاتحة فهم من أصول مصرية-ليبية, وقد قامت هذه الطبقة بحكم الشعوب البدائية من الزنوج في تلك المنطقة وسرعان ما اختلطوا بهم فاكتسبوا الملامح المميزة لهم.


وقد ذهب بعض علماء المصريات المهتمين بالناحية التشريحية إلى أن قدماء المصريين بصفة عامة كانوا أفارقة ذوي بشرة سوداء بدءاً من توت عنخ آمون إلى كليوباترا مدللين على ذلك بما زعمه البعض أن الملكة تي جدة الملك توت كانت ابنة لأحد الفراعنة النوبيين وهو ما لم يثبت بعد.

تجاهل تاريخ قارة
ويبدو تجاهل فترة حكم النوبيين مصر في عدم تعرض المؤرخين لهذه المرحلة المهمة من التاريخ القديم ففي كتاب "عندما حكمت مصر المشرق" الذي قام بتأليفه عدد من علماء المصريات الأوربيين 1942 لم يتم التعرض للأسرة النوبية التي حكمت مصر ولا لمؤسسها (بيا) إلا بثلاث جمل فحسب تخلص إلى أن تأثيرها تلاشى سريعاً.

وقد تسبب هذا التجاهل في جهل العالم بحقبة مهمة من التاريخ إضافة إلى الجهل بحضارة قارة كاملة ظلت لقرون في دائرة النسيان حتى أن العالم السويسري الشهير تشارلز بونيه يقول إنه تعرض للاتهام بالجنون عندما أعلن أنه سيدرس حضارة النوبة. ولم تتغير تلك النظرة إلا منذ حوالي أقل من خمسين عاماً في إطار الحملة الدولية لإنقاذ آثار النوبة قبيل إنشاء السد العالي وذلك بالاكتشافات المتعاقبة لقطع تنتمي لحضارة النوبة القديمة, ومن هنا بدأ اهتمام المستكشفين بتلك البقعة الثرية.

وتمضي السنوات ليأتي بونيه في 2003 بعد أن أمضى أربعة عقود من الأبحاث ليعلن الكشف عن سبعة تماثيل حجرية لفراعنة نوبيين بعد عشرات السنين من التنقيب أسفرت عن التوصل للعديد من الحقائق عن أصحاب تلك الحضارة.

ومن ذلك أنها كانت تعتبر مركزاً زراعياً مهماً بما فيها من حقول غنية وإنتاج حيواني. كما أن أهل النوبة كانوا في قمة الثراء نتيجة تجارتهم في الذهب والأبنوس والعاج. ويخلص بونيه إلى أن تلك المملكة كانت بمعزل عن مصر وأن لها طابعا مميزاً إضافة لاختلاف الطقوس الجنائزية. ويؤكد أن هذه الحضارة كانت في أوجها عندما انتهت المملكة الوسطى في مصر بين عامي 1785 – 1500 ق.م.


بين الحرب والحب
يعد العالم السويسري أن (كرمة) عاصمة مملكة كوش هي أول مدينة حضرية أنشئت على ضفاف النيل قبل 27 قرناً من الزمان. وقامت بها حضارة هائلة إلى أن تمكن الفرعون بساماتيك من تدميرها بعد أن سيطر على منطقة النوبة في عام 664 ق.م ولهذا لم توجد تماثيل واضحة للفراعنة السود. وجاء هذا في ظل النزاعات التي كانت تنشب بين النوبة ومصر.

ويرجع المؤرخون هذا إلى أن المصريين لم يرق لهم وجود مملكة بهذه القوة في الجوار خاصة أن ملوك النوبة استغلوا مناجم الذهب الموجودة في أراضيهم في مد نفوذهم إلى غرب آسيا وهو ما رآه الفراعنة خطراً محدقاً عليهم فقاموا على أثر هذا بتشييد القلاع والحصون على امتداد مجرى النيل.

كما قامت الأسرة الثامنة عشرة بإرسال الجيوش لغزو بلاد النوبة بهدف تأمين طرق التجارة التي تربط مصر بقارة أفريقيا وتمر عبر أراضي النوبة إضافة للرغبة في الاستيلاء على ثروات النوبة.


ولكن العلاقة بين البلدين لم تكن حروباً على الدوام فالتاريخ يسجل أن حالة من الانسجام سادت الحياة بين الشعبين حتى أن أهل النوبة كانوا من أوائل الذين كان لديهم وله بكل ما هو مصري Egyptomania -بحسب ناشيونال جيوغرافيك- ومن هذا أن العديد من النوبيين قد تولوا مناصب مهمة في مصر , وآثر أهل النوبة الانخراط في الحياة الاجتماعية المصرية وكذلك المعتقدات فقد عبدوا الإله آمون.

ومن تلك المظاهر استخدامهم اللغة المصرية القديمة واتباعهم الأسلوب المصري في الدفن بديلاً عن الطريقة النوبية التي تقوم على وضع الميت في حفرة بيضاوية الشكل بحيث يرقد على جنبه الأيمن ويكون في وضع الجنين ويتجه إلى الغرب.


وقد اعتبر المؤرخون في نهاية القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين أن هذا دليل على الضعف. ولكن المعلومات التي توافرت عن تلك الفترة فيما بعد أثبتت أن العلاقة بين الطرفين كانت طيبة لأبعد حد لدرجة أن عالم الآثار تيموثي كيندال يذهب إلى أن الكهنة المصريين هم من طلب العون من ملوك النوبة لكي يعيدوا لمصر مكانتها السابقة. وكان الليبيون يحكمون الشمال في القرن الثامن قبل الميلاد وكانوا يتظاهرون بعبادة الآلهة المصرية ويقدمون لها فروض الطاعة وذلك لمجرد نيل الشرعية، وكانوا سرعان ما ينقلبون على هذا بمجرد تولي السلطة حيث يرجعون عن ولائهم الزائف.

وأخذ الكهنة المصريون يبحثون عن حكام أقوياء يخلصونهم من هؤلاء ولا ينقلبون على آلهتهم. ولم يجدوا خيراً من ملوك النوبة الذين أعادوا لمصر استقرارها دون أن يتدخلوا في شؤون المصريين وشعائرهم بأي حال من الأحوال. ويرى كيندل أن النوبيين بذلوا جهوداً حقيقية لإعادة الاستقرار لمصر دون انتظار مقابل.


حملة لإنقاذ الشمال
يعد الفرعون (بيا) هو الأب الروحي للأسرة الخامسة والعشرين والتي تمثل فترة ظهور الفراعنة النوبيين. وفي عام 730 قرر أن غزو مصر هو أفضل طريقة لحمايتها من الانقسامات التي كادت تعصف بها وأودت بها إلى حالة غير مسبوقة من الوهن والضعف. وبالفعل أعد العدة لغزو مصر, وتسجل الآثار التي تركها الخطبة التي ألقاها أمام قواد الجيش قبيل التحرك شمالاً وأوضح خلالها أن استقرار البلاد يقبع تحت أسنة سيوفهم ورماحهم.

وقد كانت مصر خلال تلك الفترة في حالة من الانفلات خاصة بعد أن سادت الخلافات بين الأمراء الذين سعى كل منهم لمحاولة الاستقلال بالجزء الذي يتولى إدارته مما وضع البلاد في حالة من التفتت تهدد بسقوط تلك الحضارة التي قدمت للبشرية إسهامات لا تنكر. وخلال عشرين عاماً لم يكتف الملك النوبي بحكم النوبة بل اعتبر نفسه الحاكم الفعلي لمصر والوريث الشرعي للمكانة الروحية التي يحتلها الفراعنة لدى الشعب. إلا أن إقامة (بيا) في مملكته دون زيارته الإقليم الشمالي قط قللت بعض الشيء من إعلانه تنصيب نفسه حاكماً للبلاد ولم يؤخذ كلامه مأخذ الجد.

لكن مجريات الأمور أثبتت أن الملك النوبي لم يكن عابثاً عندما أعلن هذا, وأنه يعني كل كلمة تفوه بها. وتنقل عنه الكتابات التي خلفها قوله: "ستدرك مصر أنني جاد في إصراري على وضع بصمة لا تنسى من تاريخها".


وبدأت قواته تزحف شمالاً متجهة إلى طيبة –الأقصر حالياً- جاعلة منها نقطة انطلاق نحو غزو مصر. وقد أمر جنوده باتباع طقوس معينة تؤكد ولاء الجيش النوبي للإله آمون فقد كان (بيا) يعلن عبادته لآمون, وكانت تعليماته تنص على أن يقوم الجنود بتطهير أنفسهم قبل بدء الحملة وذلك بالنزول في نهر النيل بعد أن يرتدوا ملابس فخمة ويتوجهوا إلى البحيرة المقدسة في معبد الكرنك التي يمدها النيل بالمياه عبر قناة صغيرة. وجاء اختياره معبد الكرنك أكبر معبد جنائزي في العالم لأنه مكان عبادة آمون. ولم يقتصر الأمر على الجنود بل إنه قام أيضاً بالاحتفال معهم وقدم قرابين للإله آمون.

وبمجرد انتهاء تلك الطقوس بدأت الحملة العسكرية في التحرك قاضية على أي جيش تواجهه في طريقها فتحقق له السيطرة على طيبة إضافة إلى سلطان اسمي على مصر الوسطي –بني سويف حالياً-. وسرعان ما تناقل قادة القوات المصرية تلك الأنباء وسرى الرعب في أوصالهم خاصة بعد أن رأوا هذا الجيش القوي لم تنجح أية قوات في التعامل معه إذ كانوا يطلقون على النوبة اسم (تا سيتي) وتعني أرض النبال نظراً لمهارة النوبيين في فنون الحرب. ولم تفلح محاولة إقامة تحالفات لصد الهجوم النوبي.

وبنهاية العام خضع جميع الولاة في مصر للملك النوبي بما فيهم (تف نخت) أحد ملوك الأسرة الرابعة والعشرين رغم قوة إقليم الدلتا. وتسجل الكتابات المصرية القديمة رسالة من تف نخت الذي اضطر للاختباء في مستنقعات الدلتا إلى (بيا) جاء فيها: "كن رحيماً بنا؛ فأنا لا أجرؤ على رفع وجهي أمامك في أيام العار تلك؛ ولا أستطيع أن أقف أمام غبار خيولك. وها أنا أطلب عفوك". ووصل الأمر إلى أن حكام المناطق التي دخلها الملك النوبي الطموح سعوا للتقرب إليه فعرضوا عليه أن يصلي في معابدهم كما قدموا إليه المجوهرات القيمة وتنازلوا له عن خيولهم ذات السلالات النقية.


ومن جانبه عمل على تعزيز وضع الأسرة النوبية عن طريق السيطرة الدينية أجبر الزوجة البشرية للإله آمون شبن-أوبت ابنة أحد ملوك الأسرة الثالثة والعشرين على تبني أخته أمنريدس.

العودة إلى الوطن
تم تتويجه "سيد القطرين" وسرعان ما حمل له الشعب مشاعر التقدير ولم ينظروا إليه كغازٍ حيث أنه لم يلجأ لإحداث أية تغييرات في أي جانب من جوانب حياتهم. ولكن الملك النوبي –الفرعون الجديد- اتخذ قراراً مفاجئاً لا يزال المؤرخون يجهلون سبب الإقدام عليه معتبرين أنه قرار غير عادي بالمرة إذ قرر أن يتجه جنوباً عائداً إلى أرض النوبة ولم يذكر التاريخ أنه عاد إلى مصر مرة أخرى.

رأى بعض المؤرخين أن عودته إلى مملكته ربما كانت خوفاً من حدوث أية انقلابات قد يتعرض لها في مصر. ولكن غالبية دارسي تلك الفترة يجزمون أنه استطاع تقليم أظافر أية قوة مسلحة خلال حملته العسكرية التي لم تستغرق سوى عام واحد كان كفيلاً بإخضاع أقوى الحكام؛ كما أنه تمكن –خلال فترة وجيزة- أن يغير نظرة المصريين إليه، فقد اعدوه مخلصاً من الوضع السيئ الذي كانت عليه البلاد, بل ذهب بعض المؤرخين إلى أن الشعب رأى فيه بارقة أمل في توحيد البلاد التي عانت حالة من التمزق لم تشهدها من قبل.

لكنه كان يرى (نباتا) هي عاصمة ملكه ولم يكن يريد حكم مصر بنفسه.وعندما مات الفرعون (بيا) عام 715 ق.م في النوبة بعد فترة حكم استمرت 35 عاماً تم تنفيذ وصيته التي نصت على أن يدفن كما يدفن الفراعنة في مصر بوضعه في أحد الأهرامات التي شيدها في النوبة, وأن يوضع بالقرب منه أربعة من أحب الخيول إليه وتم بالفعل إمضاء وصيته.

ويجمع علماء الآثار على أن ثمة خسارة كبيرة تتمثل في عدم وجود صورة كاملة لهذا الفرعون المعجزة. وفي المعبد الموجود في (نباتا) عاصمة مملكة النوبة يوجد له تمثال لم يتبق منه سوى رجليه. ولم يؤد هذا التمثال إلا إلى التأكد من معلومة واحدة وهي أن هذا الفرعون كانت بشرته سوداء وهو الدليل الذي دحض أية شكوك عن وجود أسرة فرعونية جاءت من النوبة حكمت مصر.

وبهذا يعد (بيا) أول حكام مصر الذين أطلق عليهم اسم "الفراعنة السود" بفضل حملته العسكرية الناجحة التي مهد فيها لتلك الحقبة التي حكم فيها ملوك النوبة مصر. كما يكون بذلك الملك-الفرعون وهنا تجدر الإشارة إلى خطأ شائع في إطلاق لفظ "فراعنة" على عموم قدماء المصريين فاللفظ يقتصر على الحكام الذين ينالون مباركة الآلهة المعبودة آنذاك وهو ما فرق به القرآن الكريم بين "فرعون" في قصة موسى و"الملك" في قصة يوسف عليهما السلام.


تحديات تهدد الإمبراطورية الجديدة
بعد وفاة مؤسس الأسرة النوبية في مصر تولى شقيقه (شاباكا) المسمى نفر كا رع- واتخذ مقراً له في ممفيس العاصمة المصرية آنذاك. وقد نصب نفسه بحسب العادات المصرية وأبدى احترامه لعادات وشعائر المصريين. وله إسهامات واضحة في معبدي الأقصر والكرنك، ففي الأخير قام بعمل تمثال من الجرانيت الوردي يصوره مرتدياً تاج مملكة كوش ومعه شعار ثعباني الكوبرا الذي يرمز إلى شرعيته كحاكم للقطرين.

وكما ظهرت براعة النوبيين في ساحات القتال أثبت هو مدى براعتهم في مجال البناء والمعمار. ولكن فترة حكمه شهدت تحديات تمثلت داخلياً في تمكن تف-نخت من استعادة نفوذه على غرب الدلتا, وخارجياً في خطر الآشوريين الذين أخذت إمبراطوريتهم في الاتساع بسرعة كبيرة.

وفي عام 701 ق.م قرر النوبيون أن يتصدوا لهم وتم ذلك في أرض فلسطين.وعلى الرغم من إعلان الآشوريين انتصارهم بعد أن أعملوا السيوف في جيش النوبة إلا أن أحد أبناء الملك السابق (بيا) استطاع أن ينجو من الموت مما جعل نصر الآشوريين محدوداً. وواصلوا تقدمهم بنصر أبتر حتى أسوار أورشليم التي ضربوا حولها حصاراً شديداً. وتمنى حاكمها حزقيال لو تمكن حلفاؤه المصريون أن يهبوا لنجدة المدينة كما جاء في العهد القديم.

وما هي إلا أيام حتى استيقظ أهل أورشليم على معجزة إذ تم فك الحصار ولم يتبق جندي آشوري واحد حولها وكأنهم تبخروا. ولا يزال السر مجهولاً حتى اليوم. ومن جانبه يعرض "هنري أوبين" وجهة نظره في كتاب "إنقاذ أورشليم" بان اندحار الجيش الآشوري يرجع إلى أنباء تواترت عن تمكن الجيش النوبي من ترتيب صفوفه بفضل الأمير النوبي (تاهاركا) – ويسمى أيضاً نفر تم خورع- الذي نجا من المعركة السابقة, وأن الجيش في طريقه لنجدة أورشليم.
وقد وصف الآشوريون الأمير الشاب فيما بعد بأنه محاط برعاية كل الآلهة في إشارة لمهارته العسكرية والإدارية.

الفرعون الطموح
فاق طموح الفرعون الشاب (تاهاركا) -31 سنة- طموحات والده وعمه فبعد أن وضع تاج ممفيس عام 690 ق.م تولى لمدة 26 سنة حكم الإمبراطوريتين اللتين اتحدتا آنذاك: مصر والنوبة.

وكان أمراء الدلتا قد بلغوا غاية الضعف كما أن الآشوريين قرروا عدم غزو مصر بعد فشل محاولة غزو أورشليم. وتروي الأساطير أن الآلهة باركت اختياره حاكماً لمصر حتى أن فيضان النيل لم يعد يؤذي أحداً بعد أن كان يعصف بقرىً كاملة قبل ذلك وهو ما رأوه مباركة من آمون له.


وقد أدت النهضة التي قام بها مع الجيش القوي الذي يتحكم فيه إلى إصابته بجنون العظمة بحسب ريتشارد بونيه إذ أن الجيش النوبي أصبح قوة دولية لا يستهان بها مما جعله يتصور أنه حاكم العالم.ووصل الأمر إلى حد الاستهانة بالآشوريين فأرسل إليهم قوة صغيرة للتصدي لهجوم قاموا به عام 674 ق.م وتم القضاء على هذه القوة ونجح الآشوريون في عبور الحدود لكن الجيش النوبي استدرك الموقف وأعادهم من حيث أتوا. إلا أن الآشوريين استطاعوا التسلل بالإبل إلى شبه جزيرة سيناء وبدأوا في تنظيم صفوفهم استعداداً للتوجه صوب دلتا النيل.

واستمرت المواجهات لمدة خمسة عشر يوماً ودارت معارك طاحنة نجح الآشوريون في أن يدفعوا النوبيين إلى التقهقر جنوبا نحو ممفيس التي لم تصمد طويلاً. وتم ذبح سكانها وأخذ الآشوريون أبناء ونساء الفرعون سبايا والاستيلاء على ممتلكاته. وبلغ الأمر أنهم قاموا بعمل لوحة تصور ابنه يسجد للقائد الآشوري. وحاول الفرعون النوبي استعادة المدينة ولكن حدثت انقلابات في الجيش حالت دون ذلك.

وأصبح الخيار الوحيد أمامه هو العودة إلى (نباتا), ولم يسجل أنه عاد إلى مصر مرة أخرى. وأوصى أيضاً بأن يدفن مثل والده حسب الطقوس المصرية لكنه اختار مكاناً مخالفاً للدفن يشرف على النيل في نوري.


دراجات الإنجليز فوق ملك النوبة
عرف عن (تاهاركا) ولعه ببناء المعابد والتماثيل, وعمد إلى إنشاء بانوراما فنية غير مسبوقة من الآثار التي خلفها في جميع المناطق الواقعة بين عاصمتي ملكه: (طيبة ونباتا) بكافة الأشكال من تماثيل ولوحات جدارية تحمل اسمه وغير ذلك من القطع التي تقبع في متاحف العالم إلا أن أعداءه لم يتوانوا في طمس أية إشارة إليه.

ومن الطريف أن وكالات الأنباء طيرت عام 2000 خبراً مفاده أن الصدفة وحدها قادت إلى اكتشاف أن أحد تماثيل الفرعون (تاهاركا) يوجد في فناء متحف ساوثهامبتون في انجلترا مقلوباً على وجهه ويبدو كأنه صخرة يقوم الموظفون بركن دراجاتهم عليها إلى أن اكتشفه أحد المتخصصين بعد أن ظل على وضعه هذا لمدة خمسين عاماً. ولم يعرف بعد كيف وصلت هذه القطعة النادرة إلى هذا المكان .

مجلة المجلة:احمد شاطر
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2013, 08:25 PM   رقم المشاركة :[15]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) اللغة النوبية والحضارات القديمة ,,,

أثري مصري: (رمسيس الثاني) هو فرعون موسى

جريدة الجزيرة السعودية 28 ربيع الأول 1429 العدد 12973
Al Jazirah NewsPaper Saturday
05/04/2008 12973

القاهرة - طه محمد

رجح الدكتور زاهي حواس الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار في مصر أن يكون (رمسيس الثاني) هو فرعون الخروج، في إشارة إلى خروج بني إسرائيل مع نبي الله موسى من مصر (على الرغم مما لم تؤكد الاكتشافات والشواهد الأثرية بشكل قاطع حتى الآن).

وجاء ذلك الإعلان في لقاء له بالصالون الثقافي بدار الأوبرا المصرية مساء الأربعاء لتكون المرة الأولى التي يبوح فيها مسؤول أثري بهذه الخلفية التاريخية ولو على سبيل الترجيح بعد أن كان يتجنب مسؤولو الآثار الحديث حول فرعون الخروج لعدم تشويه المصريين القدماء.

وقال: إنه حتى الآن لم يظهر ما يثبت للأثريين بشكل قاطع هوية هذا الفرعون وأنه يمكن من خلال الاكتشافات المقبلة، أن تبرز علاقة القدماء بأنبيائهم (خصوصاً أن 70% من الآثار المصرية لم يتم اكتشافها حتى الآن).

**التعليق: وأخير عاد علماء الآثار المصريون إلى رشدهم.
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2013, 08:30 PM   رقم المشاركة :[16]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) اللغة النوبية والحضارات القديمة ,,,

دلائل من القران ان رمسيس الثاني هو فرعون موسى

**من موقعdvd4arab


اولا جاءت بعض آيات القرآن الكريم في وصف فرعون موسى وأولى تلك الآيات
(ودمرنا ما كان يصنع فرعون وقومه وما كانوا يعرشون)
(وفرعون ذي الأوتاد)

وناتي على تفسير الآية الأولى لوجدنا انا معظم آثار رمسيس الثاني قد حاق بها الدمار ولم نجد منها الا قطع من الاحجار عليها اسم رمسيس الثاني ولم تتبقى الا عدد قليل من التماثيل لندرك عظمة الفرعون وقوة الذي شيدها ولو جئنا على اثار رمسيس الثاني ونراها
1-اثار مدينة بررعمسيس وكانت العاصمة الجديدة للدولة في عهد رمسيس الثاني لوجدنا كل معابدها تهدمت واعمدة محطمة ومسلات مكسرة وكانت 24 مسلة لم تتبقى منها واحدة سليمة
2_بقايا معبد حتحور في منف
3_بقايا معبد الاله بتاح
4-تمثال مريت امون ابنه رمسيس الثاني وزوجته وتقد سقط على وجهه وتحطم تماما
5-قاعة العرش في معبد الرمسيوم وقد تحطمت ولم تبقى منها الا قواعد الاعمدة فقط

ثانيا (وفرعون ذي الاوتاد)
الوتد في المعجم وهو ما رز في الارض او الحائط من خشب والوتد كما هو معروف قطعة من الخشب يبلغ طولها 50 سم وعرضها عند القاعدة من 5 الى 7 سم ويقل هذا العرض تدريجيا الى ان يصل الى 3الى 4 سم عند القمة

ثانيا
ولو نظرنا لوجدنا وجه الشبه الكبير بين الوتد وبين المسلات وقادنا ذلك الشبه الى ان نرى ان رمسيس الثاني وهو اقوى المرشحين لكي يكون فرعون موسى لوجدناه قد بنى اكبر عدد من المسلات في العهد الفرعوني كله بل ونجد ان عدد المسلات التي بنيت في عهده تفوق عدد المسلات التي بناها الفراعنة الاخرين مجتمعين وهذه احصائية لعدد المسلات وبناتها
سنوسرت الاول 2مسلة
حتشبسوت 6 مسلات
تحتمس الاول 2 مسلة
تحتمس التالت 9 مسلات
امنحتب التالت 2 مسلة
سيتي الاول 2 مسلة ولو جمعناها لوجدنا عددها 23 مسلة بينما عدد المسلات التي بناها رمسيس التاني 35 مسلة
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2013, 08:38 PM   رقم المشاركة :[17]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) اللغة النوبية والحضارات القديمة ,,,

المساهمة التالية وصلتني عبر البريد
من الأخ/محمد نور عثمان وهو من أبناء النوبة المقيمين باليمن0


الاستاذ/الخير

السلام عليكم و رحمة الله
و كل عام و انتم بخير و ان شاء الله تكون في نعمة و عافية
و عسى ان تكون اخبار الدكتور و الاولاد طيبة
ارجو ان تكون مواصلا اهتماماتك و جهودك النوبية و التي نرجو الله ان
تسفرعن نتائج طيبة
مرفق لك ملف فيهااشارات ذات صلة بدراساتك
آمل ان تجد وقتا للاطلاع عليه
الاخوان هنا عموما بخير
و دمتم في حفظ الله
أخوك/محمد نور عثمان

دراسة تاريخ العقائد الكتابية بين الموضوعية والهوى (1/2)
د. خالد محمد فرح
استوقفني وشد انتباهي بقوة وأنا اتفحص عناوين الكتب المعروضة للبيع بالواجهة الزجاجية لإحدى المكتبات بالخرطوم مؤخراً ، كتاب بعنوان: " السودان وطن الأنبياء " ، فما ترددت في شرائه لحظة ، على الرغم من " بنود الصرف " الأخرى الكثيرة وذات الأولوية التي باتت تزاحم شراء الكتب واقتناءها الذي صار ترفاً ، أوكالترف في أيامنا هذه.

صدرت الطبعة الأولى من هذا الكتاب الذي يقع في 485 صفحة من القطع المتوسط ، عن شركة " القناة " للطباعة والتجارة المحدودة بالخرطوم في العام الماضي 2007 م ، ومؤلفه هوالأستاذ/ مختار عبد السلام مختار. وقد جاء في النبذة التعريفية للمؤلف المنشورة على الصفحةالخلفية لغلاف هذا الكتاب أنه من مواليد جزيرة " مساوي " بشمال السودان في عام 1944 ، وأنه تلقى تعليمه الأولي والمتوسط والثانوي بمدينتي عطبرة وبورتسودان على التوالي ، وأنه عمل معلماً بالمرحلة المتوسطة وتدرج في سلك مهنة التدريس حتى وصل إلى وظيفة كبير موجهي مرحلة الأساس بولاية البحر الأحمر ، إلى أن تقاعد للمعاش في مطلع العام 2004 م.
وما من شك في أنّ عنوان هذا الكتاب " السودان وطن الأنبياء " ،عنوان جاذب ومثير للنهم والفضول المعرفي ، وهو قمين بأن يستثير شهية العلماء والباحثين والطلاب في مجالات التاريخ ، واللغات ، والآثار ، والدراسات التوراتية Biblical studies ،وتفسير القرآن ، وعلم المقابلة بين الأديان ، فضلاً عن سائرصنوف القراء بمختلف مشاربهم وطبقاتهم.
وملخص فرضية الأستاذ مختار عبد السلام في هذا الكتاب هي أنّ البيئة التاريخية للعبرانيين هي كوش ، أي شمال السودان الحالي ، وأن عبور البحر كان فيه ، وهو بالنسبة للمؤلف كان عبورا للنيل بمنطقة " أرتولي " شمال نهر عطبرة بالتحديد ، وأن التيه كان في صحراء السودان الشرقية وليس في جزيرة سيناء ، وأن جبل " حوريب " المذكور في التوراة على أنه الجبل الذي كلم الله تعالى فيه موسى ، هو جبل " التاكا " الكائن بالقرب من مدينة كسلا بشرق السودان.وبالجملة فإن المؤلف يجعل كثيراًمن الوقائع والمسميات التوراتية في شمال السودان وشرقه.

وفيما يلي طرفاً من هذه الفرضية كما عبر عنها الكاتب في الفقرةالتالية المقتطفة من الصفحتين 290 و291 من الكتاب المذكور:

".. إنّ البيئة التاريخية للعبريين هي كوش. والتيه كان في قفر السودان الشرقي ،ومنه انتقلوا إلى شمال إريتريا حيث استقروا فيه لفترة ما كتجمع عشائري وليس مملكة قادهم فيها لبضع سنوات داؤود وسليمان عليهما السلام... وانتقلت خلالها بعض عشائرهم إلى غرب جزيرة العرب ،وانتقل أكثرهم إليها بعد السبي إلى بابل العراقية.وقد توجدوا في مصر من قبل عهد الخليل. فبعد خروج بعضهم من مصر بقيادة موسى عليه السلام ساروا إلى منطقة السكوت النوبية ، ومن السكوت اتجهوا جنوباً وليس شمالاً إلى سيناء ، فليست سيناء متاهة... ومن منطقة أرتولي شمال نهر الأتبرة منالنيل عبروا شرقاً حيث تاهوا في مثلث ( توقرين – شدياب – أروما ) ". أ.هـ
وتشبه الدعوى العريضة التي يطرحها هذا الكتاب في تقديري ، طائفة من المقاربات الأخرى التي عرضت من قبل لبعض الروايات والوقائع وسير الشخصيات ذات الصلة بالعقائد الدينية الكتابية ، أوما تعرف بالأديان السماوية ، وذلك على اختلاف وتفاوت في حظوظ تلك الدعاوى والافتراضات من إصابة الحقيقة.
فمن ذلك على سبيل المثال كتاب عالم النفس السويدي الشهير:" سيقموند فرويد " الموسوم ب " موسى والتوحيد " ،الذي زعم فيه أن موسى كان أميراً مصرياً ،ولم يكن عبرانياً من بني إسرائيل وفقاً لم جاء في التوراة والإنجيل والقرآن أيضا ، وذلك بقرينةاسمه المصري الأصل كما قال: موس/ميس الذي يوجد في أسماء مثل تحوتموس ، ورمسيس الخ. وقد راقت هذا الفرضية لنفر من الباحثين من العرب والأوروبيين وغيرهم على حد سواء ، مثل ما راقت الفرضية الأخرى القائلة ضمناً بأنّ موسى قد تعلم عقيدة التوحيد من الفرعون المصري امنحوتب الرابع المعروف بأخناتون الذي عاش في القرن الرابع عشر قبل الميلاد. هذا مع العلم بأن إخناتون لم يقل إن ربه هو الله سبحانه وتعالى ،وإنما كان من أمره أنه استبدل عبادة الإله الوثني أمون الخروف ، بالإله الوثني آتون قرص الشمس ، فضلاً عن أنه لم يؤثر عنه أنه ذكر أنبياء التوحيد الذين سبقوه تاريخيا مثل: إبراهيم وإسحق ويعقوب ، ومن قبلهم نوح وإدريس وغيرهم.
ومن بين تلك المقاربات أيضاً ، المحاولات التي ظل يبذلها علماء التاريخ والآثار ومفسري التوراة والقرآن الكريم في الشرق والغرب ،من أجل تعيين زمان ومكان خروج بني إسرائيل من مصر ، فضلاً عن تحديد اسم فرعون موسى. ولعلنا لا نعدو الحقيقة إذا ما قررنا أن البحث في تلك الأمور كان من أهم الدوافع والبواعث على التطور المذهل الذي ظل يشهده علم الآثار Archeology من حيث هو منذ القرن التاسع عشر ، بل إن كثيرا من رواد علم الآثار إنما كانوا من رجال اللاهوت في الأساس مثل الأمريكي وليام أولبرايت وغيره.
ولعل من آخر المصنفات في هذا الشأن ، وأجدرها بالنظر والمراجعة كتاب الطبيب الفرنسي المسلم الدكتور " موريس بوكاي " بعنوان " موسى وفرعون " ،الذي رجح من خلاله أن يكون الفرعون رمسيس الثاني هو فرعون الاضطهاد ، وان يكون الفرعون " مرنبتاح " ابنه هوفرعون الخروج الذي هلك غرقاً في اليم ،وذلك في مقاربة منه توفِّق بين الروايتين التوراتية التي تقول بوجود فرعونين معاصرين لموسى ،والقرآنية التي يدل ظاهر سياقها على وجود فرعون واحد فقط . على أنه لا يمتنع من سياق الرواية القرآنية في تقديرنا أن يكون موسى عليه السلام قد عاصر فرعونين بالفعل. ذلك بأنّ قوله تعالى على لسان فرعون مخاطباً موسى " ألم نربك فينا وليدا " الآية ، كأنه يشي بذلك ، والله تعالى أعلم. ثمّ إن القرآن لم يذكر اسم أي فرعون وإنما أشار إليه بلقبه الذي ثبت الآن من واقع فك شفرة اللغة المصرية القديمة أن حقيقته هو " برعو" و معناه: " البيت الكبير" ، يعني " ساكن البيت الكبير " ،وهو تعبير مماثل لتسمية رعايا الامبراطورية العثمانية للسلطان العثماني ب " الباب العالي ".
ولما كان القرآن الكريم يفسر بعضه بعضا من شتى الوجوه ، فإنّ بوسعنا ان نذكر في هذا المقام مثلاً ، أن الله سبحانه وتعالى قد ذكر عزيزيْن في سورة يوسف هما: العزيز الذي اشترى يوسف وكادت له امرأته الكيد المعروف ، ويوسف الصديق نفسه الذي صار عزيزاً من دون أن يذكر لنا القرآن شيئاً عن ملابسات صيرورته تلك وتفاصيلها ، وإنما يخبرنا بها مباشرة في مثل قوله تعالى:" يا أيها العزيزإن له أباً شيخاً كبيرا " الآية. ولذلك ربما كان من الجائز كما يرجح الدكتور بوكاي رحمه الله ، أن يكون رمسيس الثاني الذي حكم 67 عاما هو فرعون ميلاد موسى واضطهاد قومه ، وان يكون ابنه الفرعون "مرنبتاح " الذي مات في العام العاشر من حكمه هوفرعون الخروج.
وكان الراحل الدكتور بوكاي قد أجرى تشريحا لمومياء مرنبتاح المحفوظة بالمتحف المصري بالقاهرة ، بعد أن أخذ إذناً بذلك من الرئيس السادات في عام 1974 م، ثبت له من خلاله أن مرنبتاح قد مات ميتة عنيفة مفاجئة ،نسبة لما وجده في جثته من رضوض وكسور مركبة عديدة ، وتهتكات وفقدان لبعض الأعضاء ، هذا إلى جانب بعض البينات التاريخية والآثارية والظرفية الأخرى التي عرض لها الدكتور بوكاي في كتابه. ( انظر كتابه بالفرنسية Dr. Maurice Bucaille, Moise et Pharaon, Editions Seghers, Paris, 1995.
على أنّ كتاب اللبناني الدكتور كمال الصليبي الموسوم ب " التوراة جاءت من جزيرة العرب " الذي صدرت الترجمة العربية له في حوالي منتصف ثمانينيات القرن الماضي ، يظل أبرز تلك الدعاوى العريضة التي تلبس لبوس العلم والبحث العلمي الحديث ،وأكثرها غرابة وجرأة في تناول الروايات التوراتية والأخبار الدينية على وجه العموم. وأذكر بهذه المناسبة ، أنّ تلك الطبعة قد خرجت بعد تخرجنا بوقت قصير في جامعة الخرطوم ،فاستهوت مادة الكتاب وجراءة طرحه زميلنا طالب الدراسات العليا آنذاك ، والدكتور الآن: محمد جلال هاشم ، الناشط المدني ، والأمين العام لاتحاد الكتاب السودانيين ، فتحمّس لذلك الكتاب حماسة ملحوظة ، لدرجة أنه نظّم ذات مساء ، حلقة مدارسة حوله بقاعة البروفيسور مكي شبيكة بكلية الآداب بجامعة الخرطوم ، أمّها عدد من الأسلاتذة والطلاب وغيرهم من المهتمين من داخل الجامعة ومن خارجها.
وفحوى كتاب الصليبي المومى إليه ، أنّ الجغرافيا التاريخية للتوراة لم تكن ساحتها أرض فلسطين وما اتصل بها وجاورها من بلدان مثل الشام والعراق ومصر وكوش التي هي بلادنا السودان هذا كما هومشهور ، وإنما وقعت أحداثها برأيه في جنوب غربي الجزيرة العربية ، أو بلاد " السراة " تحديداً ، أي تلك السلسلة الجبلية الواقعة على محاذاة الساحل الشرقي للبحر الأحمر ،ابتداءً من جنوب بلاد الحجاز ،وحتى التخوم الشمالية لأرض اليمن حيث نواحي: نجران ، وجيزان ، وعسير .. الخ. وزعم الصليبي أنه قد استند في إثبات تلك الفرضية على أدلة اكتشفها في مجالي اللغة والآثار ، مقابلاً ما بين تلك الأدلة والمألوف السائد في الجغرافيا التاريخية.
والحق أنّ أدلة الصليبي المزعومة ليس فيها من الآثار أو التاريخ أوالروايات الشفاهية ، أو التواتر المعرفي الذي ينتج عادة عن التراكم الثقافي ، والتواصل والاستمرار الحضاري شئ يعتدّ به ، وإنما كانت جل بيناته بينات لغوية فقط Linguistic evidence ، تستند إلى محض التشابه اللفظي ، أومجرد التوهم لتشابه لفظي بين ما يعتقد أنها مسميات لأعلام معاصرة بعينها موجودة إلى الآن في جنوب غربي الجزيرة العربية ، ومسميات أخرى ورد ذكرها في كتاب العهد القديم من الكتاب المقدس. وهو يصدر في كل ذلك عن محض مقاربات انطباعية متعسفة ، تقرب من العبث والاستخفاف بالعقول في كثير من الأحيان. فتراه يعمد مثلاً إلى اسم القرية أو "االديرة " أو العشيرة من عشائر تلك المنطقة التي زعم أنها كانت مسرحاً لأحداث التوراة ،لا يتعدى عمرها المائتي عام على سبيل المثال ، فيربط بينها وبين مسمى آخر من مسميات التوراة يكون قد مضى على ظهوره آلاف السنين. وعلى الرغم من أن الصليبي قد تجمّل عرضاً بذكر أسماء بعض العلماء الأثبات في مجال تاريخ الجزيرة العربية وجغرافيتها ،مثل العلاّمة الشيخ حمد الجاسر رحمه الله ، إلاّ أنني أشك في أن يكون الصليبي قد جالس الجاسر وراجع معه تاريخية بمعنى " كرونولوجيا " تلك المسميات المعاصرة في المنطقة المعنية.
ثم إنّ الصليبي لا يستقيم على حال واحدة ،بمعنى أنه لا يتبع منهجاً متساوقاً ومضطرداً في التخريج ، فتراه يجعل المسمى الواحد صالحاً لأن يكون هو ذاته: إلهاً وثنياً ، وطوطماً ، وعشيرة ، وجبلاً ، ووادياً ، وقبيلة ،وقريةً في آنٍ واحد.
وفيما يلي مثالاً على ذلك التمحُّل ، وتشقيق الشّعَر ، وإبعاد النجعة التي ألزم بها الصليبي نفسه في غير ما طائل في هذه الفقرة المقتطفة من صفحة 247 من كتابه آنف الذكر ، والتي ، يزعم المؤلف من خلالها أنه قد تعرّف على أسماء الأعلام المذكورين في التوراة على أنهم حام بن نوح عليه السلام وذريته ،من خلال جغرافيا غرب شبه الجزيرة العربية:
حام (حم): ربما كانت الحمّ في منطقة القنفذة ، أو الحمّ ،في منطقة قنا والبحر.
"كوش " (كوش): الكوثة في جوار خميس مشيط .. ( وفي الهامش بأسفل الصفحة ): يمكن للاسم كوش أن يتمثل أيضاً ب " كيسة " (كيس)، وكوس (كوس) في منطقة جيزان ، وب "كواث" (كوث بلا تصويت) قرب غُميْقة ،في منطقة الليث.
"مصرايم"(مصريم): ربما كانت هنا مضروم (مضروم) في سراة غامد. والمرجّح أنها المصرمة في جوار أبها ، أو مصر في وادي بيشة ، أو آل مصري (ءل مصري ، نسبة إلى مصر) في منطقة الطائف. أ. هـ
فهولا يرضى كما ترى أن تكون البلاد المعنية بالذكر في التوراة هي مصر المعروفة لكل الناس بمختلف أجيالهم منذ آلاف السنين ، ويقترح هو أربعة مواضع مغمورة وخاملة الذكر ، لا على سبيل الترجيح الناتج عن التمحيص وإرجاع النظر والدرس العميق ، فما إلى هذا ندب نفسه فيما يبدو ، وإنماهكذا: " خبط لزق " كما يقولون. أما بخصوص " كوش " ، فقد لاحظت أن الصليبي قد تجنب الحديث في كتابه عن أسماء بعض الأعلام المذكورة في التوراة مرتبطة ب " كوش " التي هي بلاد السودان الحالي ، على الرغم من أنّ وجودها التاريخي قد بات مقطوعاً به بصورةلا يتطرق إليها الشك ، من مصادر وضعية مستقلة عن الكتاب المقدس ، مثل: " ترهاقا " ملك كوش ، ثالث فراعنة ما يسمى بالأسرة الفرعونية الخامسة والعشرين الكوشية ،والمدفون داخل هرمه الكائن إلى الآن بالقرب من جبل البركل بشمال السودان.
وبالجملة فإنّ كتاب كمال الصليبي المذكور ، لم يكن في تقديري سوى تشويش وشغب معرفي ، ربما كان مقصوداً لذاته لأسباب لا نعلمها ، بل هو في الحقيقة محض هراء لا غَناء فيه لا للمتدين ، ولا للملحد ،ولا لطالب الحقيقة المجردة. ونواصل..




Last Update
دراسة تاريخ العقائد الكتابية بين الموضوعية والهوى 2/2
د. خالد محمد فرح
لعلَّ أكبر ما يمكن أن يؤخذ على الدكتور كمال الصليبي من وجهة النظر " العلمية الحديثة " ، هو كأن الصليبي يعتقد في صدقية veracity الوقائع التاريخية الواردة في التوراة جميعها اعتقاداً مطلقاً لا يتطرق إليه الشك ، في الوقت الذي يكذب فيه جغرافيتها جميعها تكذيباً مطلقاً ، لا يترك معه أدنى احتمال لصدق الرواية التوراتية التي يصفها بالتقليدية ،أي على النحو الذي ظلت تفهمه بها ملايين البشر من المؤمنين وغيرهم عبر الحقب المتعاقبة ، ولا حتى في جزئية صغيرة منها ، وهذا محال ، كما أنّ فيه تناقضاً وفصاماً بيِّنا. فهو في التاريخ ، مؤمن إيماناً حرفيا لاهوتياً كإيمان العجائز ، وهو في الجغرافيا متسائل ، ومتشكِّك ديكارتي " على طريقة طه حسين " ، وتابع مخلص للمنهج الوضعي لعلماء الأنثروبولوجيا الثقافية في تناولهم للأساطير والأديان بصفة عامة.
فجلُّ هؤلاء – أي علماء الأنثروبولوجيا – كما هو معلوم ، يعتبرون سائر الأديان سماويةً كانت أو غير ذلك ، يعتبرونها مجرد أنساق من النظم والاعتقادات والممارسات الاجتماعية والثقافية والروحية التعبدية النابعة في الأساس من بنية المجتمع وواقعه المادي المحض بخصائصه الاقتصادية و الاجتماعية المميزة ، والتي تكمن أهميتها و صدقيتها أيضاً ، في " وظيفتها " داخل المجتمع المعني ،ولا تتعداه بالضرورة إلى خارج نطاق دائرة معتنقيها لكي تلامس آفاق الحقائق المجردة والمطلقة. وهذا هو بالضبط رأيهم في الأساطير التي يتحمسون لها ويناصرونها ، مناصرةً أكاديمية باردة ومتعالية ،ومشوبة بغير قليل من السخرية والمداهنة أحيانا. فهم يتحمسون للأساطير ويعنوْن بها ليس من حيث أنها تنطوي على حقائق مطلقة يمكن الاستيثاق من صدقيتها أو عكس ذلك عن طريق مناهج الاستقصاء والبحث العلمي المعروفة ، ولكن من حيث أنها تؤدي وظائف وتشبع حاجات ثقافية واجتماعية وروحية في مجتمع معين ،ولا يبالون بعد ذلك إن كانت تنطوي على حقائق مجردة ، أوأكاذيب ملفقّة تخالف واقع الحال. فهم يزعمون أنه لا ينبغي أن تحاكم الأساطير محاكمة أخلاقية ، أو أن تطلق عليها الحكم القيمية. فهي هي نفسها معيار صدقها وقيمتها.
ونحسب أنّ الدكتور محمدأحمد خلف الله رحمه الله ، وقد قيل إنه مصري من أصول سودانية ، قد تأثّر بهذا النهج " الأنثروبولوجي " في تناوله للقصص القرآني في كتاب له مشهور في هذا الباب ، زعم فيه أنّ القصص القرآني لا يعبِّرعن حقائق تاريخية محددة حدثت بالفعل ، وإنما المقصود منه محض الوعظ والإرشاد عن طريق السرد وضرب المثل الخ . فكأن القصص القرآني كان في نظره عملاً أدبياً ذا " وظيفة " تربوية وإرشادية وتعليمية. وهو لعمري ذات المنهج الذي أغوى أستاذه الدكتور طه حسين ليقول قبله في كتابه: " في الشعر الجاهلي ": " للتوراة والقرآن أن يخبرانا عن إبراهيم وإسماعيل ،غير أنّ ورود هذين الاسمين في التوراة والقرآن لا يقف دليلاًعلى وجودهما التاريخي ".
بيد أنّ من الملاحظ بصفة عامة ، أنّ المقاربات البحثية المعاصرة لقصص الأنبياء وتاريخ العقائد الدينية عموماً ،على ضوء مناهج البحث العلمي المعاصر ، والاستعانة بالمعارف والعلوم المستحدثة ، قد جعل كثيراً منها ينحونحو الذاتية والشوفينية في كلا حالي الإنكار والإيمان. فمن الأمثلة على الضرب الأول: الزعم بالأصل المصري لموسى ، وحكاية توحيد اخناتون اللتين مر ذكرهما ، فضلاًعن الادعاء بأن قصص طوفان نوح وما إليها من القصص الديني ، مستقاة من تراث الأكاديين والبابليين والأشوريين الخ. أما مقاربات بعض المؤمنين بالعقائد الدينية والمعتقدين في صدق الوقائع الواردة في الكتب السماوية ، فهي أيضا لا تخلومن ذاتية وشوفينية على نحوما ، بمعنى انها تسعى إلى تعزيزالزهو الوطني national pride ، أو إلى التماس البركة " الوطنية " ،عن طريق محاولة إثبات الصلة بين بلد ما ، ووقائع ورموزحدث ديني بعينه في الزمان السابق ،كما أنّ هذه المسائل قد ارتبطت في الآونة الأخيرة أيضاً ، بمحض الرغبة والسعي معاَ إلى الترويج و الدعاية لما يسمى بالسياحة الدينية أو الروحية ،وماتدره تلك التجارة الرائجة من أموال طائلة.
هذا ، ولأهل السودان نصيب لا بأس به من الروايات الشفاهية المتداولة والمتواترة من قديم الزمان فيما يبدو ، حول صلة أرض السودان بقصص الأنبياء ،ووببعض مرويات الكتب السماوية عموما. فمن ذلك على سبيل المثال: الرواية الشعبية التي تربط بين مدينة وميناء سواكن السوداني على البحر الأحمر ، وسليمان بن داؤود عليهما السلام ، وكيف أنّ اسمها الأصلي هو " سواجن" ، لأنّ سليمان عليه السلام كان يسجن فيها مردة الجن. ومن ذلك زعم السودانيين أنّ سحرة فرعون الذين استجلبهم لتحدي موسى عليه السلام كانوا من جزيرة " ناوا " بشمال السودان. ومنه ما ينسب لبعض أهل الكشف والصلاح في السودان من أنّ " مجمع البحرين " ، حيث التقى موسى عليه السلام بالعبد الصالح " الخضر " ،هوملتقى النيلين الأزرق والأبيض في الخرطوم عند جزيرة توتي. ومن ذلك أيضاً خبر قرأه كاتب هذه السطور في كتيب صغير من تأليف العلامة عبد الله الطيب ، صدرباللغة الإنجليزية قبل سنوات عنوانه: " Heroes of Arabia " ، ومضمونه ذاك الخبرهوأنّ فصيل ناقة صالح عليه السلام قد فرّ لاجئاً إلى فيافي السودان بعد أن عقر قدار والملأ من ثمود أمه ، فهو ما يزال يرعي بنواحي " وادي الهوّاد " شرق كبوشية ،وقدعزا عبدالله الطيب إلى السيد الحسن المرغني رحمه الله.
وكان عبد الله الطيب من المؤمنين ب " بركة " السودان في هذا الجانب ، وله فرضية مشهورة طرحها من خلال محاضرة قدمها في السعودية في سنة 1982 بعنوان:" هجرة الحبشة وما وراءها من نبأ " ، رجح فيها أن تكون الحبشة المعنية في خبر هجرة المسلمين الأوائل هي جزء من بلاد السودان الحالي ، وليست الحبشة التي هي اثيوبيا الحالية . وقد سار المرحوم بروفيسور حسن الفاتح قريب الله على نهجه ، ونسج على منواله ، وأصدر كتاباً بعد ذلك أسماه " السودان أرض الهجرتين " . وكنا نتسامر ذات ليلة في " البركس " ، فقلت لمن كانوا في المجلس إن عبد الله الطيب يعتقد أن لقمان الحكيم كان من شمال السودان ، فقال أخونا محمد القاسم بحماسة على الفور: " أيوة .. بديري دهمشي !! " ، فضحكنا من الطرفة المنطوية على ما يسمى بالمفارقة التاريخية أو ال Anachronism .
وكذلك كان الجمهوريون ،وما يزالون يعتقدون في " بركة " أرض السودان وتميزها الروحي ،ومما يؤثر عن زعيمهم الأستاذ محمود محمد طه أنه كان يشبه شكل خريطة السودان بالقلب ،وربما استشهدوا أيضا للتدليل على ذلك التميزالروحي للسودان ، ببعض ما جاء عن بلاد كوش في أسفار الكتاب المقدس.
وفي السنوات الأخيرة نشر الدكتورجعفر مرغني مديرمعهد حضارة السودان عدداً من المقالات والأبحاث المحكمة ،والمتصفة بقدر كبير من العمق و الموضوعية حول صلة بلاد السودان بأدبيات التوحيد وبقصص الأنبياء بصفة عامة ، لعل من أبرزها ترجيحه للرواية التي سبق أن ذكرها الحبر اليهودي والمواطن الروماني " جوزيفوس فلافيوس " Josephus Flavius ،الذي عاش في القرن الميلادي الأول ،في كتابه " تاريخ اليهود " The Jewish Antiquities من أنّ ملكة سبأ المذكورة في القرآن وفي الإنجيل ،والمعاصرة لسليمان عليه السلام ، إنما كانت ملكة كوشية ،أي سودانية ( راجع مقاله بعنوان: من أدبيات التخوم السودانية المصرية ،بمجلة "حروف " ، دار جامعة الخرطوم للنشر ، سنة 1991 م ). وكان الدكتور جعفر مرغني – حسب علمي – أول باحث ربط بين اسم الملك المروي الفيلسوف " أركماني " الذي عاش في القرن الثالث قبل الميلاد ، وبين اسم " لقمان الحكيم " الذي يجمع مفسرو القرآن الكريم على أنه كان " نوبيا ".
وقد أورد الدكتورجعفر في أبحاثه تلك ، جملة من الحجج والأدلة التاريخية والجغرافية واللغوية ، والحضارية ، فضلاً عن بعض البينات الظرفية التي لا يملك القارئ إلا أن يتوقف عندها ويتأملها مليّاً على أقل تقدير ، وذلك نسبة لما تنطوي عليه من قدر كبير من الموثوقية والقابلية للتصديق Plausibility .
وتجدر بنا الأشارة أيضاً إلى سلسلة المقالات التي كان ينشرها الأستاذ أحمد سليمان المحامي بالصحف السودانية خلال السنوات التسعين من القرن المنصرم حول علاقة إبراهيم وموسى عليهما السلام بأرض السودان ،كما نود أن نشير أيضاً إلى الاهتمام الملحوظ الذي ظل يبديه الباحث والأستاذ الجامعي ،بروفيسور حسن مكي منذ بضعة أعوام بما يسميه " الدائرة الإبراهيمية " أو" الملة الإبراهيمية " ، والصلات التاريخية القائمة بين مكوناتها ، ودور السودان فيها ، وذلك من خلال زوجتي إبراهيم عليه السلام السيديتين السودانيتين: " هاجر " و " قطورة " ، ثم السيدة " صفورة " الكوشية زوجة موسى عليه السلام ،التي ما يزال اسمها متداولا كاسم علم على النساء في السودان ، وخصوصاً بين الحلفاويين إلى يوم الناس هذا ، وانتهاءً بخبر الكنداكة ملكة " مروي " التي ذهب وزير خزانتها الذي كان يشدو – فيما يبدو – شيئاً من عقيدة التوحيد الموسوية ، قبل أن يتم تعميده مسيحياً على يد الشمّاس " فيلبوس " في مدينة القدس في ثلاثينيات القرن الميلادي الأول.
ولا يقتصر " الزهو الوطني " المتولد عن حقائق أو أوهام الصلة بين السودان وتاريخ ومرويات ورموز العقائد التوحيدية على المسلمين فحسب بطبيعة الحال ، بل يشاركهم وربما يتفوق عليهم أخوانهم ومواطنوهم المسيحيون في ذلك للاعتبارت الدينية المعروفة. ومما يذكر في هذا الباب أن الكنيسة السودانية قد أصدرت كتيباً صغيراً قبل بضعة أعوام بعنوان: " السودان في الكتاب المقدس " ، أوردت فيه جميع الإشارات إلى السودان بمسمياته التوراتية القديمة " كوش/إثيوبيا " ، وماتنطوي عليه تلك الإشارات من دلالات البركة والصفات الحميدة والبشارات الطيبة لكوش ولأهل كوش.
والحق الذي لا مراء فيه أنّ أرض السودان الحالي بمختلف المسميات التي أطلقت عليها عبرالحقب المختلفة: " كوش ، اثيوبيا ، مروي ، النوبة الخ " ، قد كانت وثيقة الصلة بالأرض المقدسة في فلسطين ، وبما كان يمور بداخلها من وقائع وأحداث. يدلك على ذلك كثرة الإشارات إليها ،وقد أحصى كتيب الكنيسة المشار إليه ثلاثين موضعاً في الكتاب المقدس ذكرت فيها بلاد السودان. فليس السودان أرضاً مجهولة أو Terra Incognita ولم يكن كذلك في يوم من الأيام ، كما يصفه بعض المؤلفين الأوربيين المعاصرين لأسباب تخصهم ، وذلك على الرغم من علمهم بتلك الإشارات التوراتية للسودان ،فضلاً عن ورود اسم اثيوبيا/السودان في إلياذة هوميروس التي يعتقد انها قد ألفت في القرن التاسع قبل الميلاد ، بالإضافة إلى ذكر اثيوبيا ومروي في مؤلفات الكتاب الكلاسيكيين من لدن هيردوتس وحتى استرابو وبليني وغيرهم.
فلقد شرّق الباحثون وغرّبوا على سبيل المثال ، وخصوصاً الغربيين منهم ، في محاولات مضنية من أجل تحديد موضع " أوفير " المذكور في التوراة على أنه الموضع الذي كانت تذهب إليه أساطيل وقوافل سيدنا سليمان عليه السلام لاستجلاب الذهب والنحاس وغيرهما من المعادن والحجارة الكريمة ، ومضوا في فرضياتهم إلى أماكن بعيدة مثل الهند ، والصومال ، وزمبابوي ،ومدغشقر وغيرها ، ولم يشاءوا ان يفترضوا أن تكون أوفير المذكورة موجودة في بلاد البجة من شرق السودان. فهذه المنطقة قريبة جغرافياً من فلسطين ،وهي منطقة مشهورة بتعدين الذهب والحجارةالكريمة وخصوصاً الزمرد منذ عصر الأسرات الفرعونية الأولى ، ثم إن الاسم " أوفير " هو الأقرب فيلولوجياً للغة البجة إلى يوم الناس هذا من أية لغة أخرى. ذلك بأنّ السابقة " أو " في كلام البجاة تعادل أداة التعريف . فالبجة يقولون في " الشيخ .. أوشيك " ،وفي " الحاج .. أوهاج " ، كما أنّ من أقدم المراسي على البحر الأحمر في بلاد البجة ميناء " أوسيف". وعليه يرجح كاتب هذه السطور افتراضاً وليس قطعاً، أن تكون " أوفير " التوراتية مطمورة في مكان ما في شرق السودان ،وذلك في انتظار المزيد من البينات الآثارية والخطية. ولا ينبغي أن يكون ذلك مستبعداً من الناحية التاريخية ، ذلك بأن مؤرخاً وعالم مصريات فرنسياً مرموقاً هو البروفيسور " جان يويوت "، بات يرجح ان تكون " بلاد بونت " الوارد ذكرها في النصوص المصرية القديمة ، هي منطقة حوض نهر القاش بشرق السودان ، وليست الصومال البعيدة كما هو شائع. ولذلك فإن أسطورة سواكن السودانية وربطها بسليمان عليه السلام ، تنطلق في تقديرنا من عناصر تاريخية وجغرافية واقعية ومنطقية ،وغير مستبعدة البتة.
ومن المرجح أيضاً أن أرض السودان قد عرفت التوحيد والديانات التوحيدية منذ قديم الزمان ،وقد مضى خبر وزير كنداكة الذي جاء عنه في سفر أعمال الرسل أنه كان يعرف سفر أشعياء قبل أن يتحول إلى المسيحية ،ومن قبله لقمان الحكيم الذي يقول المفسرون أنه كان معاصراً لداؤود عليه السلام ، أي في حوالي القرن العاشر قبل الميلاد.
ويعتقد الأستاذ مختار عبد السلام في كتابه الذي عليه مدار حديثنا هذا ، يعتقد أيضاً أنّ التدين التوحيدي في السودان قديم جدا ، وأنه أعرق من أي تدين آخر في كل الأرض على حدزعمه. ويوضح هذه الفكرة على نحو ما يجئ في الفقرة التالية من صفحتي 340 و341 من الكتاب ، والتي استقى بعض نصوصها من كتاب القس الإيطالي الأب جيوفاني بعنوان " الممالك النوبية المسيحية ":
" يقول ديو روس المؤرخ الإغريقي الذي عاش في القرن الأول قبل الميلاد عن أهل كوش (أنهم أول الخلق على ظهر الأرض ، وأنهم أول من تدين وقرب القرابين). كما أنّ علماء الآثار يؤكدون أنّ أهل كوش كانوا يعتقدون في حياة بعد الموت.وهذا يعني طوراً من التدين قد يكون فطرياً بسيطاً أحياناً ،وقد يسمو إلى ذرى التوحيد فترات.. وقد سبق أن طرحنا أنّ أولي العزم من الرسل ومعهم موحدون آخرون كانوا هنا بشروا بعقيدة التوحيد... ويستلفت النظر هذا النص الذي أورده الهمداني (أنّ النوبة المسيحيين كانوا يختتنون ،ولا يقربون النساء في أيام الحيض ، ولا يغتسلون من الجنابة .. وهذا يشير إلى أنهم رغم مسيحيتهم يحافظون على بعض شريعة إبراهيم (الختان) ،وبعض شريعة موسى (الحيض)..كما أنّ الدعاء الذي كان يكتب على بعض شواهد القبور في النوبة المسيحية ( يا الله يا خالق الأرواح وربها ارحم المدفون وأسكنه في مقر النور والسعادة والسلام في حضن إبراهيم وإسحاق ويعقوب ) ،يؤكد توحيدهم وارتباطهم برسالة سماوية هي الحنيفية دين إبراهيم عليه السلام ، رغم الشقة الزمنية الواسعة بين عهدهم بالخليل وتمسّحهم. " أ.هـ
وفي مقال له بعنوان: " ديانة بني إسرائيل منذ البدايات وحتى السبي البابلي " نشر ضمن الجزء الأول من كتاب: " تاريخ الأديان " Histoire des religions من إصدارات دار نشر غاليمار Galimmard الفرنسية ، يذكر الأستاذ أندريه كاكو Andre` Caquot أنّ أول ذكر على الإطلاق ل " يهوه " ، وهو اسم الله تعالى عند اليهود ، قد عثر عليه في نقش بع بمعبد امنحوتب الثالث بموقع " صولب " الأثري بشمال السودان. وأوضح ان ذلك النقش يتحدث عن " بدو الشاسو " ،الذين وصفهم النقش ب " ". وذكر البروفيسور كاكو أنّ تاريخ ذلك النقش يعود إلى أوائل القرن الرابع عشر قبل الميلاد ، أي قبل بعثة موسى عليه السلام نفسه ، ونزول التوراة عليه ، فتأمّل.
وبالجملة فإنّ كتاب الأستاذ مختار عبد السلام مختار وأطروحته ، يندرجان في إطار هذا الجو العام المفعم بالإحساس العميق لدى سائر السودانيين بأن بلادهم ، بلاد طيبة ومباركة ، وقديمة الصلة بالتدين من حيث هو ، وبعقيدة التوحيد تحديداً ، وهومن بعد رجاء صادق ،وأمنية طيبة pious wish من قبل المؤلف ، أراد من خلالها ، أن يثبت لبلاده ولقومه حضوراً بهيّاً ، ومشاركة فاعلة في أنضر فصول تاريخ العقائد الكتابية ، وتلك لعمري هي قمة الوطنية ، وغاية حب الوطن.


توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2013, 08:47 PM   رقم المشاركة :[18]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) اللغة النوبية والحضارات القديمة ,,,

العزيز الخير ابنعوف
إِرْ سِي وَيِّيبُونَا . أَيْ سُومَرْكِرِي تِنِّي بِوِدِي تَارِي

ارجو ان تكون بخير وسعادة واستقرار
بالمصادفة قراءت مقال كتبه عبد العال السيد عن اسم مدينة كسلا وربطها بالكسل فاوردت له المشاركة والرد التالي كما يلي:
الاخ عبد العال السيد

تحية وسلام

يبدو للمتامل في الواقع السوداني ان الكثير من المعرفيات الموثوق فيها قد بداءت تتلاشي من ضمير المثقف السوداني على وجه العموم ومن الضمير (النوبي)علي الوجه الاخص. ان استعراب الشمال السوداني لهو اكبر دليل على استلاب النوبيين حقوقهم الحضارية باعتبارهم اصحاب حضارة و(الحضارة) لا تكتمل او لا يكون لها معنى في الاطار الاحفوري التراكمي للمعرفة الا اذا ما ارتبطت هذه الحضارة باللغة ولنا في اللغة النوبية المروية الادلة الشامخة والدامغة على انتشارها من اسوان في الجنوب المصري وحتى منطقة الكوة في الجنوب الاوسط السوداني هذا على النطاق المحلي في ذلك الوقت اذا لم نتجاوز الحدود الاقليمية ونذهب الى مناطق الهلال الخصيب التي غاصت فيها حوافر جنود الملك تهارقا لتعبر البحر وتصل الى روسيا وتتجه عبر السلاسل الجبلية وتحط ركابها في كل هذه المناطق تجد الدلالات لانتشار اللغة النوبية المروية ونحن نقول لغة ولا نقول (رطانة) لان المستعربين اطلقوا على اللغة (رطانة) من اجل القضاء عليها ولفظها بعيدا عن خوفا من انتشارها والكلمة تعني في لغتهم الكلام غير المفهوم. ومن هذا المدخل سالك صحاب الدم البارد بان معنى كسلا ياتي من مجمع ومركز الكسل وحول هذا المعنى نقول من صميم اللغة النوبية المروية ما يلي

اسم منطقة كسلا ينقسم الى

كا: وتعني الاله النسر وهو يرمز الى الملك تهارقا وهو كان يمثل الملك والكاهن الاكبر

اسي: وتعني المياه

لي: وتعني الاهل والجماعة

واذا جمعت المقاطع تصبح

كا - اسي - لي

وتعني اهل او جماعة مياه الملك او الكاهن

وتلاحظ ورود المياه وذلك لان المياه كانت تشكل اهمية كبرى عند النوبيين والمياه بالتالي ترمز الى النهر والبحر

ومزيدا من الاستدلال نذكر هنا اسم منطقة سنار والتي تنقسم الى

اسي: وتعني المياه

نا: وتعني قابض او ماسك

ار: تعني الشلال او منطقة المصب

واذا جمعت المقاطع تصبح

اسي - نا -ار

وتعني ماسك او قابض المياه او الشلال

وختاما فان من ضمن الشروط التي يجب توافرها في لغة الانسان أن تكون مفرداتها منتشرة في جميع انحاء العالم القديم والحديث ، وخاصة في الأمكنة التي يفترض أن الانسان الأول عاش فيها.

((المعاني الواردة في الرد من كتاب اللغة النوبية المروية للكاتب محمد عوض الله حمزة (كتر) وهو من المهتمين بالابحاث في الشؤون النوبية خاصة اللغة))

واخيرا اود ان اشكرك على هذا الجهد المقدر في اظهار الحضارة النوبية ولغتها والاهتمام بها وانشاء الله سوف نورد ما نستطيع ان نشاركك به من مقطتفات من الكتاب المذكور للكاتب محمد عوض الله حمزة

لك الشكر والتقدير

**************************

الأخ العزيز/ علي حاج علي

كريقي آنج نال00تني تني نلوقدن . والأخوة والأخوات في الموقع إدارة ً وأعضاءً ، كل سنة والجمع بخير .
أعود إليكم بعد الغيبة الطويلة (سنة كاملة) بس ما تقولو لي كنت وين 000وإن شاء الله ألقاكم زي ما خليتكم هاشين باشين أحباء بلا حدود0


سعدت جداً بإضافتك الجميلة واكون أكثر سعادة لو واصلت معنا بآرائك النيرة0 معليش لو الرد اتأخر شوية 0
أدناه :إضافة لما جاء في حديثك عن كسلا، فهي أيضاً اسم شهر من الشهور العبرية، كما أن معالم كسلا وطيدة الصلة بموسى عليه السلام ، وقد ذكر الدكتور جعفر ميرغني أكثر من مرة بأن رحلة التيه لبني إسرائيل شملت شرق السودان أيضاً0
جبل توتيل :
توتّي (tootty ) يعني الفعل يصعق أو يرمي أرضاً أو يرفس ،( إيل ( أداة إسم الفاعل في النوبية.
وقد يكون لهذا الجبل علاقة بموسى عليه السلام إذا ما دققنا النظر في القصة القرآنية وطلبه رؤية المولى عز وجل.
قال تعالى على لسانه عليه السلام قال رب أرني أنظر إليك ، قال لن تراني ولكن انظر إلى الجبل فإن استقر مكانه فسوف تراني فلما تجلى ربه للجبل جعله دكاَ وخر موسى صعقاَ) .
ولا يخفى على أحد من سكان مدينة كسلا السودانية ما يحظى به جبل توتيل من قدسية وتعظيم.

جبل التاكا :
دكّا (dakka ) ويعني السطح الذي يمكن الجلوس عليه– عادة يصنع من الطين أو الحجر . وكان يستخدم قديماً في المنطقة النوبية كمقعد للجلوس وطاولة توضع عليها الأواني المنزلية0

وإليك أسماء الشهور العربية،السريانية، الرومانية،القبطية،والعبرية

-العربية -السريانية -الرومانية -القبطية -العبرية
المحرم -آب -أغسطس -توت -تشرى
صفر أيلول سبتمبر -بابة -مرحشوان
ربيع1 تشرين1 أكتوبر -هتور -كسلا
ربيع2 -تشرين2 -نوفمبر -كيهك -طابات
جمادي1 -كانون1 -ديسمبر -طوبة -شباط
جمادي2 -كانون 2 -يناير -أمشير -آذار
رجب -شباط -فبراير -برمهات -نيسان
شعبان -آذار -مارس -برمودة -آيار
رمضان -نيسان -إبريل -بشنس -سيوان
شوال -آيار -مايو -بؤونة -تموز
ذو القعدة -حزيران -يونيو -أبيب -آب
ذو الحجة -تموز -يوليو -مسرَى -أيلول



توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2013, 08:56 PM   رقم المشاركة :[19]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) اللغة النوبية والحضارات القديمة ,,,

حول اللغة النوبية (الدنقلاوية)
بطيبة برس


بواسطة: admino
بتاريخ : الثلاثاء 05-01-2010 10:16 صباحا

فيصل: نيفاشا نصت على احترام التنوع الثقافي، لكن الاهتمام باللغات النوبية ضعيف
صابر: الدولة لا تلقي بالا للغات المحلية، وإذا لم نهتم بها سنفقد هويتنا
ماركوس: لا يصح تسمية لغة الدناقلة بالرطانة لأنها تمتلك أسس اللغات العالمية

كتب/ يعقرب سليمان

ضمن سلسلة منتديات تطوير اللغات النوبية، التي أقيمت سابقا بالشارقه، أقام الأستاذ (ماركوس جيقر) الألماني، وهو من المهتمين باللغات السودانية، ومحضر بحث لنيل درجة الدكتوراة في المانيا عن اللغة الدنقلاوية والكنزية، ورشة بعنوان اللغة النوبية (الدنقلاوية)، مستنداً على بحثه عن لغة الدناقلة (كتابةً ومخاطبة)، وأدار الحوار د. صابر عابدين،
وتجدر الإشارة إلي ان الورشة عن لغة الدناقلة اقيمت بطيبه برس/ قاعة محمد عبدالحي بمتحف السودان للتاريخ الطبيعي.


افتتح مدير طيبة برس فيصل محمد صالح، النقاش مؤكدا علي دورهم في المساهمة التي من شانها أن تدفع بالحراك الثقافي من أجل إثبات الهوية السودانية، كما أشار إلي إضافة إلى التنوع الثقافي في السودان، وقال:
لم تجد الاهتمام والتمثيل الثقافي الذي من شانه أن ينمي تلك الثقافات ويعبر عن الهوية السودانية، وأضاف:
رغم أن اتفاقية نيفاشا نصت على احترام التنوع الثقافي، لكن يلاحظ إلي أن الاهتمام باللغات النوبية ضعيف، مبيناً أن معظم الدراسات اللغوية لا تعطي أولويات أو برامج كافية للغات المحلية، وأستدرك قائلا:
رغم أن اللغات المحلية معترف بها، ولكن الاعتراف هو في نهاية الأمر (نظري) ، وقال إن اللغة النوبية لديها وضع خاص لأنها تمثل أقدم الحضارات ولابد من الاهتمام بها والعمل على تطويرها .


التمثيل اللغوي:
وتحدث أ. صابر عابدين مدير النقاش مبيناً أن اللغة الدنقلاوية مثلها مثل أي لغة عالمية، لأن لديها أسسها وقواعدها، وهي سائدة في مملكة المقرة ودنقلا، وأوضح أن كل المناطق الثقافية/ اللغوية لديها وضعها الخاص وثقافتها وتراثها القديم، غير إن الدولة لا تلقي بالا لتلك اللغات المحلية، فضلا عن أن اللغة هي الهوية وإذا لم نهتم بها سنترك التراث نفسه، مشيراً إلى أن أزمة الدولة السودانية تتمثل في عدم اهتمام الباحثين والمختصين السودانيين باللغات السودان وما نشاهده هو أن الاهتمام يأتي مختصين من خارج السودان، ونجد أن اهتمامهم باللغات السودانية أكثر من السودانيين أنفسهم وأضاف قائلاً :
أن اللغة هي هويتنا وعلينا أن نعمل على تطويرها وتعليمها للأجيال القادمة.


لغة وليست رطانة:
كما تحدث أ. ماركوس عن اللغة الدنقلاوية وإيجاد أدوات بحث لكتابة اللغة الدنقلاوية، مشيراً إلى أن اللغة النوبية كتبت في السابق بالحروف القبطية واليونانية ولغة (الزويتك) الذين كتبوا الحروف اليونانية في جنوب إفريقيا، ولكن بعد القرن الرابع عشر أهملت اللغة النوبية، وأضاف:
أول من كتب اللغة النوبية هو كنزي صمويل وقال عند كتابة اللغة لابد أن نراعي التوافق مع الكلام، إضافة إلى القواعد،

وعن قواعد اللغة الدنقلاوية يقول ماركوس:
هنالك خمسة حروف متحركة وتسعة عشر حرف صامت، إضافة إلى اللغة الكنزية التي لديها نفس الحروف، ودعا إلى احترام لغة الدناقلة مبيناً أنها لغة وليست رطانة كما يقولون، لأنها تمتلك كل أسس اللغات العالمية،

وفي اللغة النوبية هنالك أصل الكلمة، إضافة إلي تصريف الكلمة، وأوضح أن صعوبة ومشكلات اللغة النوبية يكمن في الاختلاف والحروف المتحركة الطويلة، والحروف المتحركة القصيرة؛ عكس اللغة الإنجليزية التي ليست بها مساحات إضافةً إلى الإضافات في الكلمات، فمثلاً الأجانق يعتبرون بعض العبارات إضافة لكلمة، والدناقلة يعتبرونها كلمة، ويضيف:
من الصعوبات أيضا ضمير الملكية، والنوبيون بعضهم يكتبون بكلمتين والبعض الآخر بكلمة، والإضافة إلى الكلمات عن طريق الكلام يختلف عن طريق الكتابة، ودعا إلى ضرورة توفير فصول لمحو الأمية للمتحدثين باللغة النوبية، لتسهم في جعلهم يكتبون الشعر والقصص باللغة الدنقلاوية وبالحروف النوبية القديمة، وبين ميزة لغة الدناقلة من اللغات الأخرى وقال:
في لغة الدناقلة تكتب الكلمة وتكون لها دلالة وأحده عكس اللغات الاخري.


وتجدر الإشارة أن المنتدى تخللته عدة مداخلات من المثقفين النوبيون، وأكدت المداخلات علي ضرورة إيجاد فصول محو الأمية للغات النوبية (الدناقلة) وضرورة إيجاد آليات للإرتقاء باللغات المحلية وتوحيد كتابة اللغة النوبية، والإهتمام بالتراث والمحافظة على اللغة النوبية وتطويرها.


**نقلاً عن جريدة أجراس الحرية
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2013, 09:01 PM   رقم المشاركة :[20]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) اللغة النوبية والحضارات القديمة ,,,

الأستاذ الفاضل/ الخير ابنعوف ..

اُكِّن كل التقدير لجهدك الـمخلص، فنحن أمّة أحوج ما تكون لـمثل هذا الجهد كيلا تنطمس هويّتها وحتى لا يُزيَّف تاريخها الضارب في أعماق التاريخ .. وحتى لا تتوهَّم أجيالنا القادمة أن هذه الرقعة الجغرافية الشاسعة (السودان) كانت قفراً يباباً وربما صعيداً جُرزاً أو قاعاً صفصفاً قبل أن يُنيخ بضع مئات من العرب نياقهم على ترابها.. أنا لا أنطلق من بغض للعروبة ولكنّي استهجن جنوح بعضنا إلى ليِّ أعناق الحقائق واستمراء الاستغراق في تأويل مغرض لمفردات لهجاتنا العامية لإرجاعها إلى أصول عربية فقط ..

وإن كان لي من ملاحظة أبديها على بحثك الرائع فهي أنه ربما يكون قد جانبك التوفيق في الاستدلال بالعبارة القرآنية (اهبطوا مصراً) لاثبات أن بني إسرائيل (هبطوا) إلى مصر من بلاد النوبة ..
فلو تمعّنت في العبارة لاتّضح لك أن كلمة (مصراً) وردت في الآية الكريمة منوّنة، الأمر الذي يعني أنها غير ممنوعة من الصرف، وبعبارة أخرى، ليست اسم علم، وبالتالي فإن الـمقصود بها (مصر من الأمصار) بـمعنى (بلد من البلاد) .. وليس (مصر) التي عنيتًها في بحثك، وإلا لـما وردت في القرآن الكريم منوّنةً ..

لك التقدير والود مجدداً .. وأرجو أن يتواصل جهدك وعلى ذات الـمنوال من الرصانة ..


توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2013, 09:11 PM   رقم المشاركة :[21]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) اللغة النوبية والحضارات القديمة ,,,

الأستاذ الفاضل/ الخير ابنعوف ..

كلام جميل ومجهود عظيم
أشكرك الأستاذ أبنعوف على المقال ولكن وقفت فى بعض المعلومات فى مقالك
مثلاً فى المداخلة رقم ثلاثة تطرقت إلى (المفردات النوبية فى كل مكان)
وقلت أن هنالك بعض الأسماء التى تحمل معانى نوبية فى أماكن كانت تتبع للهند سابقاً وعلى سبيل المثال
(كاتوماندو) العاصمة النيبالية وتعنى بالنوبية جملة (أهبطو هنا) وقلت (كتى) فعل الأمر (أهبط)

والحقيقة أن كلمة (كُتى) بضم الكاف تعنى فعل الأمر (قم)
و(كَتِى) بفتح الكاف وكسر التاء تعنى (الماعز) أي بالأصح (السخلة)
و(كِتِ) بكسر الكاف والياء تعنى (الملابس)
و(كُتِ) بضم الكاف وكسر الياء تعنى (الذباب).

كذلك ذكرت أن (هند) أى (إند_indi) وقلت أنها تعنى الأم
أعتقد المعنى الأقرب للتفسير هو (إين) وتعنى الأنثى وليس الأم
وكلمة أمى بالنوبية هى (أنين) وعند المناداة تنادى الأم ب (يو) وأمه (تنين) وأمنا (أونين).

بالنسبة لأسماء الأعداد النوبية ذكرت بأن الرقم (4) هو (كميس-kamiss)
ما أود أن أوضحه أن (كميس) بكسر آخر حرف هو (الرابع) وليس الرقم (أربعة)
بل الرقم أربعة هو (كِمسو_kemsso)

مثال للتوضيح:-
إد (كمسو) تاجسن أي حضر أربعة رجال
إد (كميسى) تارو نالى؟؟ أي من الرجل الرابع الذى حضر

أيضاً الرقم(6)
(قورجو_gorjo) وليست (قوريج_goraige) كما ذكرت
ـــــــــ
محلوظة صغيرة فى الأمثال النوبية أنها كلها بلغة الدناقلة
ــــــ
أشكرك كتير على المعلومات القيمة التى إستفدتها من البوست الجميل ولك التحية
طبعاً لسة ما تميت قراءة كل الموضوع لى عودة حتماً للإستفاد
مودتى

توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2013, 09:25 PM   رقم المشاركة :[22]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) اللغة النوبية والحضارات القديمة ,,,

اللغة النوبية والحضارات القديمة

توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2013, 10:08 PM   رقم المشاركة :[23]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) حضارة النوبة!

حضارة النوبة!
أنيس منصور


توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2013, 11:19 PM   رقم المشاركة :[24]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) النوبة: أصل الحضارة المصرية!

النوبة: أصل الحضارة المصرية!
أنيس منصور

توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-10-2013, 04:56 PM   رقم المشاركة :[25]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) محاضرة نوبية للخير إبنعوف ,,,

محاضرة نوبية للخير إبنعوف




توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-10-2013, 05:29 PM   رقم المشاركة :[26]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) وثائقي عن حضار ة كوش في شمال السودان من انتاج شبكة البي بي سي

وثائقي عن حضارة كوش في شمال السودان
من انتاج شبكة البي بي سي

BBC:The Black Pharaohs*Part 1*

توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-10-2013, 07:52 PM   رقم المشاركة :[27]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) وثائقي عن حضار ة كوش في شمال السودان من انتاج شبكة البي بي سي

وثائقي عن حضارة كوش في شمال السودان
من انتاج شبكة البي بي سي

BBC:The Black Pharaohs*Part 2*


توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-10-2013, 09:25 PM   رقم المشاركة :[28]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) وثائقي عن حضار ة كوش في شمال السودان من انتاج شبكة البي بي سي

وثائقي عن حضارة كوش في شمال السودان
من انتاج شبكة البي بي سي

BBC:The Black Pharaohs*Part 3



توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-10-2013, 09:29 PM   رقم المشاركة :[29]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) وثائقي عن حضار ة كوش في شمال السودان من انتاج شبكة البي بي سي

وثائقي عن حضارة كوش في شمال السودان

من انتاج شبكة البي بي سي

BBC:The Black Pharaohs*Part 4



توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-02-2014, 02:13 PM   رقم المشاركة :[30]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي اقتراح

اخوكم د حسن من مصر والصعيد محافظة سوهاج وربما تجد لها معنى فى النوبية دائما اشعر ان السودانيين كالمصريين ارى حبهم للمصريين وارى حب المصريين للسودانيين واشعر انكم اهلى ربما يرجع هذا الشعور لاننا كنا بلد واحد حتى 50 عاما مضت او اكثر قرأت موضوعكم الجميل وشعرت اننى مقتنع جدا بما قاله الكاتب وهناك د اسامه السعداوى الذى يبحث فى اللغة الهيروغليفية ويقول انها هى نفس اللغة العربية ويقول ان الآثار المصرية بها الانبياء مثل سيدنا موسى وهارون وابى الهول يقول انه رمز لسيدنا ابراهيم وكثير لذا اتمنى ان يحاول الكاتب الاتصال بالدكتور اسامه السعداوى وربما تكون الهيروغليفية هى اللغة النوبية وابعث اليك ببعض الكلمات المصرية ربما يكون لها اصل فى النوبية وهى اسماء مدن مثل جرجا المراغة أخميم طحطا طما البلينا ساقلتا أحايوة وهذه اسماء مدن بسوهاج وتوجد آثار بهذه الاماكن واخيرا سلام
حسن سليمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-02-2014, 05:29 PM   رقم المشاركة :[31]
معلومات العضو
هبه ابو العينين
 
الصورة الرمزية جهاد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

جزاكم الله خيرا وبارك فيكم- موضوع ثري جدا ويحتاج للدراسه للرد على كل جزئ فيه- بس سريعا هناك بالفعل الفراعنة السود وحضارة عظيمة تشهد عليها اهرامات السودان ف مروى لكن هناك ايضا فراعين من اجناس مختلفه حيث ثبت ان اخناتون من اسيا الصغري مثلا والفراعين القدماء لم يكونوا سودا جميعهم فهناك من ذوى البشرة البيضاء او السمراء كما هو الحال الان
توقيع : جهاد
{أعوذ بكلمات الله التامه من كل شيطان وهامه ومن كل عين لامه}

مكة مدينة تاريخية عريقة ولن يضيع تاريخها ابدا

{"خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين"}
جهاد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-03-2014, 08:07 AM   رقم المشاركة :[32]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن سليمان مشاهدة المشاركة
اخوكم د حسن من مصر والصعيد محافظة سوهاج وربما تجد لها معنى فى النوبية دائما اشعر ان السودانيين كالمصريين ارى حبهم للمصريين وارى حب المصريين للسودانيين واشعر انكم اهلى ربما يرجع هذا الشعور لاننا كنا بلد واحد حتى 50 عاما مضت او اكثر قرأت موضوعكم الجميل وشعرت اننى مقتنع جدا بما قاله الكاتب وهناك د اسامه السعداوى الذى يبحث فى اللغة الهيروغليفية ويقول انها هى نفس اللغة العربية ويقول ان الآثار المصرية بها الانبياء مثل سيدنا موسى وهارون وابى الهول يقول انه رمز لسيدنا ابراهيم وكثير لذا اتمنى ان يحاول الكاتب الاتصال بالدكتور اسامه السعداوى وربما تكون الهيروغليفية هى اللغة النوبية وابعث اليك ببعض الكلمات المصرية ربما يكون لها اصل فى النوبية وهى اسماء مدن مثل جرجا المراغة أخميم طحطا طما البلينا ساقلتا أحايوة وهذه اسماء مدن بسوهاج وتوجد آثار بهذه الاماكن واخيرا سلام
إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً
أشكر لكم مروركم الكريم
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-03-2014, 08:08 AM   رقم المشاركة :[33]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم- موضوع ثري جدا ويحتاج للدراسه للرد على كل جزئ فيه- بس سريعا هناك بالفعل الفراعنة السود وحضارة عظيمة تشهد عليها اهرامات السودان ف مروى لكن هناك ايضا فراعين من اجناس مختلفه حيث ثبت ان اخناتون من اسيا الصغري مثلا والفراعين القدماء لم يكونوا سودا جميعهم فهناك من ذوى البشرة البيضاء او السمراء كما هو الحال الان
إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً
أشكر لكم مروركم الكريم
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يا مرمى تحت الشمس يا سحنه نوبية كوش نبتة كرمة مروى المحس النوبة توتى شمبات العيلفون مملكة علوة معاوية على ابو القاسم مجلس قبائل السودان العام 10 20-06-2018 01:32 AM
- الصومال في العصور القديمة والوسطى. أبوعبد العزيزالقطب مجلس قبائل الصومال 3 27-10-2016 04:47 AM
بين اللغة العربية و لغة مصر القديمة .. د.ذوق ود.السعداوى جهاد مجلس الادباء العرب ( المستطرف من كل فن مستظرف ) 9 19-04-2014 10:04 AM
يا سحنه نوبية كوش نبتة كرمة مروى المحس النوبة توتى شمبات العيلفون مملكة علوة معاوية على ابو القاسم مجلس قبائل النوبة 8 02-06-2012 09:48 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 05:55 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه