نسب قبيله البعيج - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
هل مصر هبة النيل 3
بقلم : د فتحي زغروت
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: افتتاح قناة " النسابون العرب " على يوتيوب (آخر رد :بن سيحان العجرمي الرشيدي)       :: شركة كازا ديكور01018144442 (آخر رد :ناشد هندام)       :: الرشايده قبيلة الرشايده الكويت (آخر رد :البراهيم)       :: ذي مخمر رضي الله عنه (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: الرشايده نبذه بسيطه عن الشاعر مرشد البذال الرشيدي (آخر رد :بن سيحان العجرمي الرشيدي)       :: هل مصر هبة النيل 3 (آخر رد :د فتحي زغروت)       :: نظرة الى افخاذ نهد الاربعة (آخر رد :طارق بدر النهدي)       :: نسب عائلة الخطيب بأسيوط (آخر رد :محمد احمد الخطيب)       :: الخطأ في اقتباس المصادر و أثره في الطعن في الأنساب المتواثرة, جرد الأشراف في العهد المريني مثالا (آخر رد :مولاي الحسن الأزهري)       :: الاشراف الادارسة في مصر - بقلم م ايمن زغروت (آخر رد :حربي زغلول)      



سجل نسب عائلتك في جمهرة انساب العرب الحديثة ضع افادة عن عائلتك لتؤرخ لها في بنك الانساب المسمى " جمهرة انساب العرب الحديثة " اكبر موسوعة لانساب الاسر و القبائل

Like Tree7Likes
  • 2 Post By عساف البعيجي
  • 2 Post By الغزوي
  • 2 Post By عساف البعيجي
  • 1 Post By عدي البعيجي

إضافة رد
قديم 19-02-2014, 07:41 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي نسب قبيله البعيج

البعيج هم أبناء دعيج من غزيه هوازن ولازالوايعتزون بجدهم دعيج ويقلبون الجيم ياء وهذه لغه غزيه
دعي وقال عنهم النسابون -أقوم الناس الى طريق الجود وأغاثه المنجود وأسرع الى داعي القتال من دفع القوس للنبال خيرهم متصل وشرهم منفصل ورماتهم لا تخطي وجفناتهم لا تبطي نجدة الظلمات وجذوه العلامات وعمده الكرامات تخشاهم الهيجاء وتقصدهم العلياء ذو طباع لينه ومحامد بينه اما فرسانهم ثمان مائه وسقمانهم ألفان أموالهم من الإبل النجاب ليس لهم من الأغنام بباب. افخاذهم
الشيحان وشيخهم منديل الحاكم - سعران القايم -فروعهم 1-العزيز2-القايم3-العثمان4-السرداح
السويد وشيخهم سعدون الطريف فروعهم 1-الطريف2-المحلف3-الدروع
الحراقصه وشيخهم جابر ابن نيف فروعهم1-الميمون2-الوهب3-الحسين ويلقبون اولاد الكافرة
النجيد وشيخهم عباس السعيدان فروعهم1-الملوح2-الصوان3-البديان
العرام وشيخهم صاحب القيشون فروعهم1-القيشون2-الصعيب3-الجاهل
الزملات وشيخهم حركان الوابل فروعهم 1-السلطان2-الفاضل3-العرفجه وتلفظ العرفية
عصيب وشيخهم جبر الدماغ وفروعهم 1-ال تركيه 2-البقعان
ام أبناء عمومتهم في هوازن الأجود-بنى الأجود-الحميد-ال سند-ال سنيد -ال بني مالك-السريه-اولاد الكافرة-التميم وهي ليست تميم مضر المعروفة الان بل تميم هوازن-بنو خالد-ال جناح-ال مسافر-ال منيع-ال عمرو-ال عقيل-بنو ساعده-ال شمرود-ال منيجد-ال رفيع-ال رفيع
ونلاحظ اندماج بعض أفخاذ هوازن لتصبح قبيله واحده مثل اولاد الكافرة و الشمردل والدعيج والسريه وهم الشريه والرفيع وهاجرت افخاذ هوازن بسبب القتال والمجاعات واختلف طريق الهجره وخلال هذه الهجره حصل إدماج انشطار للقبائل

عساف البعيجي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-08-2014, 12:48 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Kuwait

افتراضي

ونعم منك ومن حمولتك البعيج

عندي استفسار اخي العزيز

ما رأيك بمن يقول أن البعيج من قبائل طي !؟
حيث تُنسب إلى بعيج بن دعيج بن غنيم بن سند وصولاً إلى سيف بن اُبي بن غنم وصولاً إلى طي.

كما ذكر ابن الكلبي في نسب معد واليمن الكبير ج1 ص209 و210
حيث قال في تفرعات بنو حارثة بن ثوب: أن من أولاد ابي بن غنم بن حارثة: (سيف ومسعود وحارثة) غزية
وسيف منه أل دعيج إتحدوا مع أل مسعود تحت إسم البطنان أو البطنين وبقيت حارثة مستقله تحت إسم أحد أبناءها الأجود. ومن أل دعيج كما يُشاع البعيج والرفيع والحميد والجشعم والشرية وغيرهم.

والله تعالى اعلم .. نترك الحديث لك وللمختصين وأبناء العشائر الكريمه المنتسبه لغزية
ونتمنى أن نصل إلى الغاية والمبتغى حتى لا نكون من الملعونين

وفقتم لعمل الخير وتقبل هذا بسعة صدر مني أخوك أبوعلي الرفيعي
الغزوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-09-2014, 03:22 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته اما قبل اللعنة ونستجيربالله العزيز الرحيم منها جميعا هي الطرد من رحمه الله واسأل الله ان يرحمنا ولا يجعلنا من المطرودين من رحمته اناوانت وجميع المسلمين اما بعد فهناك اختلاف عند النسابه في نفس سؤالك الله يحفظك وكان الخلط في اسم شخص اسمه غزي وهذا ماارتحت اليه وخير من فصل في هذا الاستاذ الكبير كاظم السعودي وله كتابات في الموضوع تغنيك انشاء الله عن السؤال ومرجعي في الموضوع كتاب السويدي سبائك الذهب في معرفه قبائل العرب (المخطوطة ص ٤٨) والله الموفق اولا وآخرا وشاكر لك جداً على المرور والسؤال ياابن العم
عساف البعيجي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-09-2014, 12:50 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Kuwait

افتراضي

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

احسنت أخي عساف ونسأل الله السلامه في الدنيا والآخرة

إذا كان الإختلاف في إسم غزي فإن غزي مدرج بعد إسم مانع بن سليمان أمير غزية سنة 603 تقريبا
وهو مانع بن سليمان بن عبيد بن مانع بن "غزي" بن عقيل (عجيل) بن راشد بن بكير بن دعيج بن غنيم كما هو مشهور. وكذلك في كتاب قلائد الجمان للقلقشندي ذكر جميع الأفرع التي ذكرها السويدي في كتابه ولكن الفرق أن السويدي نسبهم لغزية هوازن. والقلقشندي الذي وفد إليه مانع بن سليمان قد ذكر ونسبهم لغزية طي. والأخ النسابه كاظم المسعودي له كل التقدير والاحترام ولكن هناك من قبيلة المسعود الذين مع شمر تحديداً يقولون أنهم من طي كما هو مشهور لديهم. وهناك نسابه أخر أسمه رعد الطائي عد البعيج والرفيع والحميد وباقي قبائل غزية الى طي. والله تعالى أعلى وأعلم.
أنا لا أجزم على هذا الشيء، لكني مؤمن به. وجود غزية طي بالجزيره العربيه أشهر من وجود غزية هوازن التي هاجروا أكثرهم للمغرب العربي، وتحالف غزية مع أل فضل بن ربيعة الطائي في جبلي طي يعد أيضاً خيط مهم.. وتحالفاتهم في عصور اجدادنا كانت أغلبها مع قبائل طي مثل شمر(الجربا والصبحه) والفضول والجشعم وغيرهم من العشائر الطائيه.

إنما أنا أبحث وأكتب ما وجدته في الكتب وغيره حتى أجد الذي أستند عليه

وأشكرك مرة أخرى أخي عساف وجزاك الله كل الخير وحفظك الله

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الغزوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2014, 12:09 AM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

مشكورين و بارك الله فيكم .... لكم منى اجمل تحيه
أبو النصر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2014, 12:19 PM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

لا ينفى هذا وجود غزيه الطائيه و وجود غزيه الجشميه و هى الاكبر و الاقدم حيث ان جميع بطون جشم من غزيه بن جشم بينما ان غزية طيىء هى فى عصر متقدم و ربما بعد الاسلام

و نستبين مما ذكر المقريزى و القلقشندى و غيرهم ان بعض البطون تعود الى غزية الجشميه مثل : ال روق الذين ذكرهم القلقشندى و العمرى من غزيه و هؤلاء من غزية جشم باعتبار انهم يمثلون نصف قبيلة عتيبه الحاليه و هم فرع الروقه من عتيبه كما ان هناك عشيرة الدعجان من عتيبه و مفردها دعج او دعيج و ربما هؤلاء من ال دعيج الذين ذكرهم القلقشندى و تشهد لهم مواطنهم فى عصر القلقشندى اذ ان ال روق هؤلاء كانو يقيمون فى سروات الحجاز الى الجنوب من مكه المكرمه و هى غير مواطن غزيه الطائيه التى كانت تتجول الى الشمال من المدينه المنوره و الجبلين الى اطراف الشام

اما من العشائر التى ذكرها القلقشندى و يعتقد انها ترجع الى غزيه الطائيه فهى عشيرة : ال ابو احزم مما يدل على ان العشائر المنتسبه للغزيتين قد تم جمعهما معا باعتبار انهم جميعا كانو احلاف ال فضل
أبو النصر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-09-2014, 12:50 AM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

اخي الغزوي أبوعلي السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اعتقد ان التاريخ بعيد جداً وعليه ما اعتقده نتيجه دراسه في الكتب وبحث طويل وهذا رأي الشخصي وكل شخص يبحث في الأنساب ينطلق من قاعده معلومات لديه أصلا يكون قد اكتسبها ام عن طريق كبار السن في القبيلة وهناك كذلك قياسات يستند اليها وانا مرتاح الى ان قبائل غزيه وفروعها التي أوردها السويدي تشتت بسبب الحروب الداخلية والمجاعات التي مرت عليها ونستطيع من خلال القبائل الموجودة الان ان نري بعض الاندماجات التي حصلت لفروع هوازن بعد تفرقها وحتى طرق الهجره التي سلكتها باتجاهات مختلفه وذلك من خلال بعض العوائل التي التحقت بها اثناء هجرتها وعوائل اخري انفصلت عنها ولاتزال تحمل أسمائها وهذا واضح وجلي بالنسبة الي في قبيلتي ولست في مجال الشرح اكثر وعليه الله يوفقك ويعينك على البحث
ومره اخرى أشكرك جزيل الشكر على الرد ومرورك وتواصلك وكذلك أسلوبك الراقي
عساف البعيجي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-09-2014, 05:54 AM   رقم المشاركة :[8]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

الاساتذة عساف البعيجي
الغزوي
شهوان

مستمتع بالنقاش الهادئ البناء بينكم اخواني الكرام و هذا الموضوع مثال يحتزى في طريقة المناظرة العلمية الحيادية للوصول الى الحقيقة ...بارك الله فيكم و نفع بكم..
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-09-2014, 01:58 PM   رقم المشاركة :[9]
معلومات العضو
كاتب في الانساب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

الاخ الغزوي بعد التحيه اخي لي تعليق حول من هو غزي وابلمناسبه اخي هو جدي الذي نتتسب اليه وهو غزي بن عجيل بن راشد بن ضيغم بن منيف بن ضيغم وهو ابو الضياغم ولهو ينتسب الضياغم وهو من اعلام الخامس هجري وهو مدفون في منطقة الازرق الاردنيه ومنسوبه اليه وهي قيعان غزي وكذلك خبر بن غزي وهي في وادي السرحان بين السعوديه والاردن وهي ماثله الى الان وعليها اوسامنا منذو القدم والاميرمانع بن سليمان امير كافة قبائل غزيه هو من احفاده وهو مانع بن سليمان بن عبيد بن مانع بن راشد بن غزي بن عجيل بن ضيغم واما اخي غزيه هي بلا شك فيا غلبها من طي وغزيه التى تسمو بها هي من هوازن وهي زوجة الامير سعد بن نبهان بن عمرو الطائي حمل ابناءه اسم امهم على عادة الطائيون بتسمية الابناء نسبه الى امهاتهم وعليه اخي غزيه هي نبهانيه طائيه بلا شك ومن ابناء غزيه هذه دعيج بن ثعلبه بن نصر بن نبهان الطائي والى دعيج هذا ينسب الدعيج ومنهم اخي البعيج بلا شك وعليه اخي البعيج من الدعيج هولاء وهذا ما تنبه له افضل من كتب عن البدو اوبن هايم عندما وضع البعيج من ابناء عمهم بعيج السرحان التي هي وريثة اغلب هولاء الضياغم وهي من غزيه النبهانيه الطائيه كما سنئتي في مداخلات اخرى حول قبيلتنا غزيه الطائيه
محمد الغزي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-03-2016, 08:45 AM   رقم المشاركة :[10]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

اخواني الاعضاء المشاركين في هذا الموقع ... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... يسعدني ويشرفني الدخول الى مجلس نقاشكم حول نسب قبيلة البعيج ومنكم ومن اي مشارك جديد نستفيد ونتعلم ونترك بصمه علميه للاجيال القادمه تدعوا لنا في ظهر الغيب .. كما قال رسولنا الكريم عليه افضل الصلاة وأتم التسليم ( اذا مات ابن آدم انقطع عمله الا من ثلاث: صدقه جاريه او ولد صالح يدعو له او علم ينتفع به ) ... تحياتي للجميع.

كلنا بشر والبشر لآدم و آدم من تراب ولا بقاء الا للحي القيوم الله عز وجل ويوم الحشر يقول الله عز وجل ( فلا أنساب بينهم يومئذ ولا يتسائلون )
مشهور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-03-2016, 09:21 AM   رقم المشاركة :[11]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

بين يدي القارئ الكريم بحث للعلامة المؤرخ الهمام / الشيخ حمد الجاسر رحمه الله نشرفي مجلة الحرس الوطن
الباحث في تاريخ القبائل العربية التي تعيش في عصرنا في الحزيرة
العربية لا يجد كثيرا من اسمائها – المعروفة الآن – فيما ألفه العلماء المتقدمون من كتب الأنساب ، ويرجع هذا إلى عدة أسباب :
1- منها اشتهار بعض الفروع الصغيرة من قبيلة مشهورة اشتهاراً يطغي على شهرة القبيلة نفسها ، مثل ( شمّر ) فالاسم القديم على فخذ صغير من قبيلة ( طيئ ) القحطانية المعروفة ، غير أن شهرة هذا الفرع الصغير طغت على بقية الفروع ، فأصبحت كلها تنتسب إلى ( شمر ) سوى فرع صغير ، هاجر في عصر متقدم إلى العراق ، وبقي محتفظاً باسم ( طيئ ) واصبح يجهل الآن صلته بشمّر .
والمتقدمون الذين دونوا كتب الأنساب لا يتهمون كثيراً في الفروع الصغيرة التي كانت مغمورة وقت التأليف ، ثم برزت فيما بعد .
وتداخل فروع القبيلة الواحدة في النسب أمر معروف عند العرب منذ القدم ، ولا يتسع المجال لتفصيل هذا .
2- ومنها أن كثيرا من القبائل المشهورة التي كانت تقطن الجزيرة عند ظهور الإسلام ، قد نزحت إلى الأقطار العربية المجاورة كالعراق والشام ومصر ، فحلت محلها فروع من قبائل أخرى لم تكن مشهورة عند بدء تسجيل أنساب القبائل .
ولهذا فالمتعمق في دراسة أنساب سكان الجزيرة عند ظهور الإسلام ، وبعده بنحو ثلاثة قرون ، يجد أن كثيراً من القبائل التي كانت تسكن هذه البلاد قد اختفت أسماؤها وحل محلها قبائل لم تكن معروفة .
ومن أقدم من تصدى لتحديد منازل القبائل العربية في تلك الحقبة لغدة الاصفهاني في كتابه " بلاد العرب " والهمذاني في كتابه " صفة جزيرة العرب "، والكتابان من منشورات ( دار اليمامة للبحث والترجمة والنشر ) .
ثم جاء البكري وياقوت – رحمهما الله – فدونا كثيراً من المعلومات المتعلقة بمساكن القبائل في الجزيرة في معجمهما العظيمين " معجم ما استعجم " للبكري و " معجم البلدان " لياقوت .
والباحث في أحد كتب النسب القديمة تمر به أسماء قبائل ، وخاصة سكان قلب الجزيرة ( نجد ) لا يستطيع أن يعرف عنها الآن شيئاً ، كما لا يدرك الصلة بين سكان هذه البلاد الآن ، وأولئك الذين كانوا يسكنونها قديماً الأنساب .
3- ومنها : انقطاع تسجيل أنساب القبائل منذ أول القرن الثالث الهجري إلى عصرنا الحاضر ، بالنسبة لما وصل إلينا حتى الآن من المؤلفات القديمة كما سأوضح هذا فيما بعد .إذ كتب النسب التي وصلت إلينا ألفت أصولها في آخر القرن الثاني الهجري ، ومن أقدمها مؤلفات هشام بن محمد الكلبي المتوفي نحو 204هـ .
4- ومنها : أن الذين تصدوا للكتابة عن أنساب سكان الجزيرة – عند بدء التسجيل – كانوا بعيدين عن مواطن القبائل ، وخاصة نجد ، قلب الجزيرة .
ولهذا فاتهم الشيء الكبير من أنساب القبائل ، ومنه ما يمر به القارئ عرضاً في تراجم بعض شعراء الجزيرة ، باستثناء عالم جليل من أهل الجزيرة هو أبو علي هارون بن زكريا الهجري ، وكتابه لم ينشر ، وهو كتاب شامل للأدب واللغة والأنساب وغيرها .
وسأحاول بإيجاز – التعريف بأصول القبائل الحديثة التي تسكن الجزيرة في عهدنا ، معتمداً في هذا على ما اطلعت عليه في ثنايا بعض المؤلفات القديمة ، وما استنتجته من دراسات منازل القبائل في الجزيرة وتنقلهم في تلك المنازل ، تنقلا كان يسير على وتيرة واحدة . إذا تعمق المعني بهذه المباحث في دراسة لهجراته المتتابعة لجميع القبائل ، يجدها تكاد تكون متفقة على أنها تتجه من الجنوب إلى الشمال ، ومن الغرب إلى الشرق فالشمال لا العكس ، وذلك من أقدم العصور ، إلى عصرنا الحاضر ، لم يتغير الأمر إلا بعد أن أنعم الله على هذه الجزيرة بنعمة الرخاء والأمن ، وهيأ لها من أسباب الغنى ما جعلها مطمحا للأنظار ، ومقصداً لجميع الراغبين ، في الحصول على الثروة ، فأصبحت بعض القبائل التي سبق أن هاجرت إلى العراق والشام تعود إلى موطنها القديم .
أما قبل ذلك فكانت القبائل تتجه إلى الأرياف ، وتهاجر من الجزيرة التي كان كثيراً ما ينتابها الجدب فيأتي على أموال البادية التي تعتمدعليها في حياتها فتضطر إلى طلب الرزق في بلاد أخرى .
ومما تجب ملاحظته عند البحث في أصول القبائل العربية أمور :
الأول :
الاختلاط بين الأنساب ، فما دام هذا الفرع ينتسب إلى قبيلة معروفة فقد يصبح في وقت من الأوقات معدوداً في قبيلة أخرى ، إما بطريق المجاورة، أو بطريق الحلف ، أو بطريق الالتجاء ، وحتى بطريق تشابه الأسماء ، إذ بالتشابه يقع الخلط بين الأنساب كما أوضح ذلك الهمداني في كتابه " صفة جزيرة العرب " حين ذكر جعده من بطون قبيلة حمير فقال – ص180 منشورات دار اليمامة – : ( وبنو جعدة هؤلاء يقولون إنهم من بني جعدة بن كعب ، ولا تعرف هذه البطون في بطون جعده من كعب ) ، ثم ذكر بطون جعده بن كعب ، ثم قال : ( وكذلك سبيل كل قبيلة من البادية تضاهي باسمها اسم قبيلة أشهر منها فإنها تكاد أن تتحصل نحوها وتنسب إليها ، رأينا ذلك كثيراً ) انتهى .
ومن أمثلة ذلك في عصرنا ( عبيدة ) – بفتح العين – سكان وادي الرَّيب ، فوادي الريب في القديم ( المعروف الآن باسم الرَّين ) كان من سكانه من بني قشير من عامر بن صعصعة من هوازن من مضر بن نزار من عدنان – فرع يدعى ( عّبيدة ) بفتح العين .
وفي قبيلة ( جنب ) القحطانية التي تسكن الآن جنوب الجزيرة فرع يعرف باسم ( عِبيدة ) فاختلط الفرعان فانتسبا إلى قحطان ، وسكنا في ذلك الوادي.
ومن أمثلة ذلك أيضاً ( بنو خالد ) فالمشهور بهذا الاسم قبيلة عدنانية تنتسب خطأ إلى خالد بن الوليد الصحابي الجليل الذي اتفق علماء النسب على انقطاع عقبه .
وقد انضوى تحت هذا الاسم فروع كثيرة ممن يسمى باسم (خالد) ومنهابنو خالد الذين كان لهم نفوذ وسيطرة في يوم ما في شرق الجزيرة – الأحساء وما حولها – ونسبت إلى عُقيل بن عامر ، كما قال ابن مشرف:
ولا تنس جمع الخالدي فإنهمقبائل شتى من عُقيل بن عام
غير أن المتبادر إلى الذهن ، والشائع عند كثير من الناس أنه عُقيل بن عامر بن صعصعة بن معاوية من هوازن من قيس عيلان من مضر .
وليس الأمر كذلك ، فعُقيل بن عامر هذا شابه باسمه وباسم أبيه الفرع المضري ، مع أنه من بني عامر من عبد القيس من ربيعة الذين عرفوا باسم ( العمور ) ثم ( العماير ) وهؤلاء من عبد القيس سكان منطقة البحرين من العهد القديم . كما نص على ذلك ابن فضل الله العمري في كتابه " مسالك الأبصار " فيما نقل عن الحمداني ، وكما ذكر المتقدمون عن ( العمور ) كالبكري في مقدمة " معجم ما استعجم
" وياقوت الحموي في الكلام على ( الصلاصل ) من " معجم البلدان " وغيرهما .
ومن الأمور التي ينبغي ملاحظتها عند البحث في أصول القبائل العربية الحديثة – معرفة منازل القبائل العربية القديمة في داخل جزيرتهم عند ظهور الإسلام وبعده إلى القرن الثالث الهجري ، حيث تصدى بعض العلماء المتقدمين لتحديد منازل القبائل العربية . ومن هؤلاء العلماء :
1-لأصمعي عبد الملك بن قريب الباهلي (122/216هـ) وقد نقل ياقوت في " معجم البلدان " عن كتابه الذي سماه " جزيرة العرب " كثيراً من النصوص ، وصلت إلينا مجموعة في كتاب ألفه الحسن بن عبدالله المعروف بلغدة الأصبهاني المتوفي سنة 310هـ تقريباً ، ونشرته ( دار اليمامة للبحث والترجمة والنشر ) محققاً باسم " بلاد العرب " وهو أوسع كتاب وصل إلينا في تحديد المواضع وذكر سكانها .
وهو قائم على أساس ذكر فروع القبائل العدنانية ، وبيان منازلهم ومياههم وأوديتهم وجبالهم .
2- الحسن بن أحمد الهمداني المتوفي في منتصف القرن الرابع الهجري – صاحب كتاب " صفة جزيرة العرب " وغيره من المؤلفات . وقد نشرت ( دار اليمامة ) هذا الكتاب بتحقيق مؤرخ اليمن وعالمه القاضي محمد بن علي الأكوع .
وهذا الكتاب من أمتع ما ألف عن منازل قبائل وسط الجزيرة من عدنانية وقحطانية فقد عول فيا كتب على النقل ، ولهذا وقع في كلامه عن تحديد بعض المواضع من حيث السكان ما يحتاج إلى التحري والدقة في ذلك .
3- أبو الأشعث الكندي في جبال تهامة كذا ذكر ياقوت ، وأبو الأشعث هذا هو راوي رسالة عرام بن الأصبغ السلمي ، من أهل القرن الثاني الهجري ، ورسالة عرّام طبعت مراراً باسم كتاب " أسماه جبال تهامة وسكانها ، وما فيها من القرى ، وما ينبت عليها من الأشجار ، وما فيها من المياه " ومع إيجاز المعلومات التي يحويها هذا الكتاب الذي لا يتجاوز ثلاثة كراريس ، فإن الباحث قل أن يجد مثلها في دقة التحديد ، عن منازل بني سليم جنوب المدينة إلى الطرف الجنوبي لحرة بني سليم ، وعن المواضع الواقعة بين مكة والمدينة .
5- محمد بن إدريس بن أبي حفصة اليمامي – من أهل القرن الثالث الهجري – وآل أبي حفصة من سكان اليمامة – في إقليم في الخرج – منذ عهد عبد الملك بن مروان في القرن الأول الهجري ، إلى ما بعد القرن الرابع ، وبلغني أن لهذه الأسرة بقية لا تزال معروفة في مدينة الرياض .
أما كتاب ابن أبي حفصة فقد سماه ياقوت في " معجم البلدان " : " مناهل العرب " ولكنه سماه في كتابه " المشترك " باسم آخر ، فقد أورد في هذا الكتاب ما نصه :- في الكلام على ذي مرخ -: (قال الحفصي في كتاب " اليمامة " : الخارجة قرية لبني يربوع ، وفيها يمر ذو مرخ وفيها يقول الحطيئة :
ماذا تقول لأفراخ بذي مرخ زغب الحواصل ، لا ماء ولا شجر ؟! وقال في " المعجم " في رسم روض القطا : ( وجدت في كتاب أبي جعفر محمد بن إدريس بن أبي حفصة في " مناهل اليمامة " ) .
وأرى أن صواب اسم الكتاب " مناهل اليمامة " لأن النقول التي وصلت إلينا منه تتعلق بمنطقة اليمامة .
وقد نقل يا قوت فأكثر النقل عن كتاب ابن أبي حفصة – وأوردت طائفة مما نقل في مجلة " العرب "س1 ص769/793 - .
ويظهر من تلك النصوص اعتناء ابن أبي حفصة بتحديد الموضع أكثر من اعتنائه بذكر سكانه ، وهو يعني بذكر طرق اليمامة إلى مكة وإلى هجر وإلى البصرة ، ولا يتوسع في ذكر نواحي الجزيرة ومناطقها .
6- كتاب " النوادر والتعليقات " لأبي علي هارون بن زكرياء الهجري من أهل القرنين الثالث والرابع الهجريين ، وممن عاش في الجزيرة ، وكان مؤدباً لأبناء الأمير طاهر بن يحيى الحسني من أمراء المدينة ، وكان يسكن العقيق .
وكتابه شامل لعلوم اللغة والأدب والشعر والأنساب وتحديد المواضع مما يتعلق بجزيرة العرب ، وهو أجل كتاب ألف عن هذه العلوم بصفة عامة .
وفي الكتاب معلومات قيمة عن تحديد المواضع ، وبيان سكانها ، وقد جمعت قدراً من ذلك مما وصل إلينا من كتاب الهجري وطبعته في كتاب هو " أبو علي الهجري وأبحاثه في تحديد المواضع " .
7- أبو عبيد البكري عبدالله بن عبد العزيز الأندلسي المتوفي سنة 487هـ وكتابه " معجم ما استعجم " معروف وقد نشر مرتين وهو من أغرز المؤلفات مادة في تحديد المواضع وذكر سكانها من القبائل العربية ، مع إيراد الشواهد من الشعر القديم ، مشروحة من قبل قدماء اللغويين ، ممن لم تصل إلينا مؤلفاتهم .
ولو سلم كتاب البكري من تصحيف بعض الأسماء لعُدّ فرداً في موضوعه ، ومع ذلك فقد من تحديد المواضع معلومات قيمة ، ونصوص مطولة عن الأحماء – جمع حمى – وعن مواني بقرب المدينة منقولة عن كتاب الهجري ، ومنسوبة إلى السكوني .
8- كتاب " الجبال والمياه والأماكن للزمخشري محمود بن عمر المتوفي سنة 538هـ وهو كتاب مطبوع ، وعلى صغر حجمه يحوي على معلومات قيمة ، وخاصة ما يرويه الزمخشري عن شيخه السيد علي بن وهاس الحسني المكي ، فهو يتحدث عن علم ومشاهدة .
9- كتاب " الأمكنة والمياه والجبال والآثار ، ونحوها المذكورة في الأخبار والأشعار " تأليف نصر بن عبد الرحمن الإسكندري الفزاري المتوفي سنة 561هـ - والكتاب لا يزال مخطوطاً وهو كتاب مفيد في موضوعه ، مع اختصاره واهتمامه بأسماء المواضع المتشابهة في الخط ، المختلفة في النطق .
10- كتاب " ما اتفق لفظة وافترق مسمى من أسماء المواضع " لأبي بكر محمد بن موسى الحازمي ، المتوفي سنة 548هـ وقد عوِّل فيه على كتاب نصر الإسكندري ، بحيث وصفه ياقوت بأنه اختلس ذلك الكتاب ، ومعلومات الكتابين تكاد تكون متماثلة ، باستثناء مفردات يوردها نصر في آخر كل حرف من الحروف ، لم يذكرها الحازمي وكتاب الحازمي لا يزال مخطوطاً .
11- " معجم البلدان " تأليف ياقوت بن عبدالله الرومي البغدادي الحموي ، المتوفي سنة 626هـ وهو أوسع كتاب ألف في موضوعه وأعمه نفعاً وأجزله فائدة . فقد حوى جل ما في كثير من المؤلفات القديمة التي اطلع عليها مؤلفه . وما أكثر ما اطلع عليه منها مما لا يزال مفقوداً !!
هذه أهم الكتب التي حدد مؤلفوها منازل العرب ، وتحدثوا عنها ، وأوردوا الشواهد من الأشعار والأخبار على ما جرى فيها من الحوادث والوقائع، وأوضحوا ما يتعلق بسكانها من فروع القبائل .
وتحسن الإشارة إلى كتاب جليل في هذا الشأن يتعلق بتفرق القبائل وانتشارهم في الجزيرة ، وهو كتاب " الافتراق " تاليف هشام بن محمد بن السائب الكلبي المتوفي سنة 204هـ تقريباً . ومع أن الكتاب لم يصل إلينا فإن أبا عبيد البكري نقل في مقدمة كتابه " معجم ما استعجم " قدراً صالحاً عن تفرق قبائل معد ، وقضاعة ، كما نقل ياقوت في " معجم البلدان " عنه نقولا كثيرة ، في كلامه على أقاليم الجزيرة كالحجاز ونجد والسروات ، وفي مواضع أخرى من كتابه .
وأعيد القول بأن معرفة منازل القبائل العربية القديمة من أهم ما ينبغي أن يعني به من يتصدى للبحث في أصول القبائل الحديثة ، التي هي في الأصل امتداد وفروع للقبائل القديمة ، هذا من ناحية ، ومن ناحية أخرى فإن كثيرا من القبائل القديمة لا تزال في مساكنها الأولى أو بقربها مثل : ثقيف ، وعدوان ، وفهم ، وبجيلة ( بني مالك ) ، وزهران ، وغامد ، وبالقرن ، وخثعم ، وأكلب ، وبنو سلول ، وناهس ، ورجال الحجر ( بالأحمر وبالأسمر وبنو شهر وبنو عمرو ) وعسير ، ورجال ألمع وجنب وبالإجمال ، فجل قبائل السروات الممتدة من الطائف إلى نهاية سراة عبيدة جنوباً وشرقاً إلى بلاد يام وبلحارث وسنحان ، ثم قبائل اليمن كلها – لا تزال في مواطنها القديمة .
وفي شمال الحجاز جهينة وبلي ، ومن قبائل مكة هذيل ، لا تزال بعض بطونها غير بعيدة عن منازلها القديمة جنوب مكة وفي الأودية الممتدة من سراة الطائف غرباً ، وما حولها . وكذا مزينة وبنو سليم قرب المدينة .
وتتوقف معرفة أصول القبائل العربية الحديثة على التعمق في معرفة أصول القبائل القديمة ، إذا القبائل الحديثة متصلة بها ، فهي متفرعة عنها.
وكانت الأصول في العصور القديمة أصفى منها الآن ، وأصرح ، فقد كان للدين الإسلامي الحنيف أثر قوي في عدم العناية بالأنساب ، حيث ساوى بين الناس مساواة جعلت النظر للاصول لا قيمة له ( فإذا نفخ في الصور فلا انساب بينهم ) .
يضاف إلى هذا كثرة ، التداخل بين فروع القبائل ، ولهذا أسباب كثيرة ، منها الحلف والجوار في المنازل ، وتشابه الأسماء .
ومنها رجوع القبيلتين إلى أصل واحد ، ثم تشتهر إحداهما فتنضوي الأخرى إليها ، لكون الجد الأعلى للقبيلتين واحداً .
ويتضح في المنتسبين إلى عنزة – في عصرنا – من حاضرة نجد ، فكل من كان من بني وائل يمت بنسبة إلى عنزة ، لأن وائلاً يتصل نسبه بجديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان وعنزة هو ابن أسد بن ربيعة .
على أن هناك من النسابين من يزعم أن لوائل ابنا اسمه عناز ، والمتقدمون من علماء النسب يذكرون أن لوائل ابناً اسمه عنز – بالعين المفتوحة والنون الساكنة والزاي – وأنه ذهب إلى جنوب الجزيرة فحالف سكانها ، فأصبح أبناؤه معدودين في قبيلة عسير القحطانية على ما أوضح الهمداني في كتاب " الإكليل ج1 ص 292 حيث قال :
( وأولد عنز بن وائل على ما خبرني بعض من يصالبهم من جنب : رُفيدة وأراشة فأولد رفيدة : ربيعة ومعاوية وعامراً وعبدالله وعمراً وحماراً فأولد ربيعة مالكاً ، فأولد مالك جريهة وتولب وسلامان ، وولد عامر بن رفيدة : عبدالله ووهباً وإياساً ، وولد عمرو بن رفيدة : سلمة وشقيقاً وتميماً وعبد الله ، وأولد أراشة بن عنز : عسيراً وقناناً وجندلة ، فولد عسير : مالكاً وتميماً ، فولد مالك : غنما وحارمة وجدبلاً وتيماً، فولد تيم بن مالك : زهيراً وسلمة – وفيها بنو شيبة – وعضاضة ، وعضاضة من نهم بن ربيعة أيضاً ، وبنو اللقاح ، ولا أدري إلى أين البطنين هم ) .
والتداخل في أنساب القبائل معروف منذ العصور القديمة .
ويحس أن يلم القارئ بشيئ من معرفة أصول القبائل التي لا يزال لها بقية في عصرنا الحاضر .
وتنقسم هذه القبائل أصلين عظيمين هما قحطان وعدنان .
فالقبائل المنتسبة إلى قحطان هي التي كانت تسكن جنوب الجزيرة . ثم انتشرت منها في جميع أقطارها ، بل هاجرت منها خارجها قبائل كثيرة إلى الشام ، وإلى العراق ، وإلى مصر ، وإلى المغرب الأدنى والأوسط والأقصى .
ولا تزال فروع كثيرة من هذه القبائل تسكن في الجزيرة في منازلها منذ صدر الإسلام حتى عهدنا الحاضر ، وقد نأتي على ذكر أشهرها القبائل القحطانية الباقية .
ويلاحظ أن اسم ( قحطان ) يطلق في عصرنا الحاضر على قبائل هي قحطانية الأصل ، ولكنها لا تختص بهذا الاسم ، وما كان يطلق عليها هذا الاسم في الزمن القديم ، بل كانت تعرف باسم ( مدحج) .
أما القبائل العدنانية فكان مو طنها الأول الحجاز ، ومنه انتشرت في الجزيرة وخارجها .
وأشهر فروع القبائل العدنانية : مضر ، وربيعة وإياد وأنمار .
فأما إياد فقد تفرقت منذ عصور قديمة ، ولم يبق منها في الجزيرة إلا من التحق بقبيلة أخرى .
وأما أنمار فيذكر علماء النسب المتقدمون أنه خالط القبائل القحطانية فانتسب فيها ، فأصبح معدوداً من الأزد ، أزد السراة .
ومضر هو الجذم العظيم المشهور من أبناء عدنان ، ومنه تفرقت فروع كثيرة من القبائل العدنانية مثل قريش وكنانة وهذيل ومزينة ، وبني سليم وغيرهم من القبائل التي لا تزال منتشرة في الجزيرة من حاضرة وبادية ، وسأشير فيما بعد إلى أشهر القبائل المضرية ممن لا يزال معروفاً في عصرنا ، وإن اختلطت به فروع من قبائل أخرى قحطانية .
أما ربيعة فقد كانت من أعظم الفروع العدنانية ، وربيعة أخو مضر بن نزار بن معد بن عدنان .
وكان انتقال بني ربيعة من الحجاز ، وانتشارهم في نجد قبل ظهور الإسلام بزمن . وقد استوطن بنو ربيعة عالية نجد ، وانتشروا فيها ، حتى حدث بينهم حروب من أشهرها حرب ( البسوس ) فتفرقوا وانتقلوا إلى شرق الجزيرة ثم إلى العراق والشام .
ولم يبق منهم في الجزيرة سوى فروع يسيرة منها :
بنو عنزه : وكانت بلادهم قديماً في جهات خيبر ولا يزال لهم بقية كبيرة هناك مع أن قسما منهم انتقل إلى شرق الجزيرة ، وشارك في الحرب التي بين بني بكر بن وائل ، وبين بني تميم عند ظهور الإسلام ثيتل ، والنباج والشيطين ، وفلج .
كما يفهم هذا من أخبار تلك الحروب ، وقد سجل شاعرهم رشيد بن رميض العنزي طرفاً منها في قصيدته اللامية التي منها :
وما كان بين الشيطيـن و ( لعلـع )لنسوتـنـا إلا منـاقـل أربـــع
فجئنا بجمع لـم يـر النـاس مثلـهيكـاد لـه ظهـر الوريعـة يظلـع
بأرعن دهـمٍ تنسـل البلـق وسطـهلـه عـارض فيـه المنيـة تلمـع
صبحنا به سعـداً وعمـراً ومالكـاًفظل لهـم يـوم مـن الشـر أشنـع
وذا حسـبٍ مـن آل ضبـة غـادروابجري ، كما يجري الفصيل المفزع
تقصـع يربـوع بسـرة أرضـنـاوليـس ليربـوع بهـا متقـصـع
وممن بقي من ربيعة في نجد أسر متحضرة في أودية اليمامة ملهم وقران وعرض بني حنيفة ( باطن الرياض ) إلى الخرج ، من قيس بن ثعلبة قوم الأعشى في منفوحة وما حولها .
ومن ربيعة بنو حنيفة – وسأتحدث عنها مفصلاً .
ومن بقايا ربيعة بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان – ممن لا يزال في بلاده القديمة من قبل ظهور الإسلام إلى عهدنا الحاضر :
بنو حنيفة : بن لجيم بن صعب بن علي ابن بكر بن وائل بن قاسط بن هنب بن أفضى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة .
وكانت حنيفة ممن اعتزل الحروب التي جرت بين بكر وتغلب الفرعين الكبيرين من وايل من ربيعة ، ولهذا قال سعد بن مالك يعرض بالحارث ابن عباد – فارس النعامة – وكان قد اعتزل حرب بكر وتغلب :
بئس الخلائف بعدناأولاد يشكر واللقاحمن فر عن نيرانهافأنا أبن قيس لا براح
وأراد باللقاح بني حنيفة قبل ظهور الإسلام ، وكان ملكهم هوذة بن علي السحيمي الحنفي ذا مقام عند ملوك عصره ، وخاصة كسرى ملك الفرس الذي كان يرسل التجار من بلاده في خفارة هوذة هذا ، وقد مده الأعشى بقصائد مشهورة منها قوله :
ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpذ إنك من قوم ذوي حسـبلا يفشلون إذا ما آنسـوا فزعـا
هم الخضارم إن غابوا ان شهدواولا يرون إلى جاراتهـم خنعـا
قوم بيوتهـم أمـن لجارهميومـاإذا ضمـت المحـذورة الفزعـا
وهم إذا الحرب أبدت عن نواجذهامثل الليوث وسـم عاتـق نقعـا
غيث الأرامـل والأيتـام كلهـملم تطلع الشمس إلا ضرأو نفعـا
من يلق هوذة يسجد غير متئـبإذا تعصب فوق التاج أو وضعـا
لـه أكاليـل بالياقـوت زينهـاصواعها لا ترى عيبا ولا طبعا
والسجود لا يكون إلا لله جلا وعلا ، ولكن كان هذا قبل الإسلام ، كانوا يعظمون ملوكهم بالسجود ، ومنهم هوذة هذا ، وقد كتب إليه الرسول صلى الله عليه وسلم يدعوه إلى الإسلام فلم يستجب .
وقد وجدت قبيلة بني حنيفة في وادي العرض المنسوب إليهم – المعروف الآن باسم وادي الباطن – وجدت في هذا الوادي من وفرة المياه ، وخصوبة الأرض ، ومناعة الموقع لكونه في وسط جيل العارض ، وجدت فيه وما يقربه من الأودية مكاناً ملائماً فاستوطنت هذه البلاد ، ونعمت بخبراتها ، وحمتها بشجاعة رجالها من القبائل المحيطة بها التي كانت أكثر عدداً وبذلك افتخر شاعرهم موسى بن جابر الحنفي الملقب بأزيرق اليمامة في قصيدة له من عيون الشعر العربي منها قوله :
وجدنا أبانـا كـان حـلَّ ببلـدةسوي بين قيس قيس عيلان والفرز
ورابيـة إمـا العـدو فحولـهـامطيف بنا في مثل دائـرة المهـر
فلما نـأت عنـا العشيـرة كلهـاأقمنا وحالفنا السيوف على الدهـر
فما أسلمتنا بعد فـي كـل وقعـةولا نحن أغمدنا السيوف على وتر
سويّ : وسطاً بين بلاد قيس عيلان ، وبلاد بن ي تميم الذين منهم بنو سعد ، ويلقبون بالفرز .
وقد استقر في أودية العرض ، عرض اليمامة ، مع بني حنيفة بعض أخواتهم من بني وائل كبني ثعلبة قوم الأعشى الشاعر في منفوحة وما حولها ، وآخرون غيرهم .
ومعروف أن التحضر يزيل كثير من المميزات القبلية ومنها العناية بحفظ تسلسل الأنساب ، ولهذا جهلت أسر كثيرة من بني حنيفة صلة أنسابهم بجدهم الأعلى ، وأصبح كثير من سكان أودية العارض لا يزيدون عند ذكر انتسابهم على القول بأنهم من بني وائل .
وأشهر أسرة عربية اليوم – بعد أسرة المصطفى علية الصلاة والسلام هي الأسرة السعودية الكريمة ، التي أوضحت في كتاب " جمهرة أنساب الأسرة المتحضرة " وأوضحت نسبتها إلى بني حنيفة .
ومن الأسر المعروفة الآن ، التي من بني حنيفة – بحسب الترتيب الهجائي
آل حمود ، وآل درع ، وآلدغيثر ، وآل زيد ( في المصانع ) وآل شاشات ، وآل الشمسي ، وآل عثمان ، الذين من آل الدهمش ، وآل مقرن ( في الباطن ) والنمور – من الدروع كل هذه الأسر في الرياض وما حولها .
وممن كانوا – إلى عهد قريب – من سكان هذه البلاد من الوائليين – الجلاليل أهل المنفوحة ، وآل شعلان الذين منهم دهام بن دواس ، وآل سحيم – في معكال – وآل زرعة – ومنهم من تولى إمارة مقرن ( الرياض الآن ) وآل مديرس ، وكانت لهم إمارة أيضاً .
وممن قبل هؤلاء : آل يزيد وآل مزيد والموالفة والدروع والمردة .
كما أن هناك من الأسر الوائلية في حريملاء ، وحرمة ، وفي الشقة في القصيم ، وفي البرة ، وفي البير – من قرى المحمل – كآل أبي رباع ، وآل عقيل ، والصارا ، وآل وائل ، وفي الزبير آل نصر الله .
وممن ينسب إلى ربيعة – في شرق الجزيرة – بنو عتبة – سكان البحرين ( أوال ) قديماً ومنهم الجلاعمة ( الجلاهمة ) ونسبهم بعض النسابين إلى قضاعة خطأ ، فقد رأيت نسبتهم في كتاب " جمهرة النسب " لابن الكلبي إلى بني وائل من ربيعة صريحاً ، كما نقلته من مختصر هذا الكتاب – مخطوطة ( مكتبة راغب باشا في اسطنبول ) وأريته أحد أدباء القطيف ممن يعنى بالأدب والبحث ، فنقله أيضاً ، وقد فقدت ما نقلته ، مع ما فقدت من كتبي وأوراقي أثناء قيام حوادث بيروت – وما أعز ما فقدت!!
ومن الجلاهمة من رؤسائهم البطل المشهور رحمة بن جابر بن عذبي الجلهمي العتبي – المتوفي شهيداً في جمادي الأولى سنة 1242هـ ، وقد ترجمه ابن بشر في " عنوان المجد " وأطال الثناء عليه لمناصرته للدولة السعودية الأولى ، ولصدق ولائه وحسن عقيدته في موازرة الدعوة السلفية ، وأورد خبر موته أثناء معركة بحرية ، وذكر من شعره قصيدة قالها بعد هدم الدرعية سنة 1233هـ من قبل إبراهيم باشا ، يقول فيها :
جزأ الله بالخيرات عنـا آئمـة دعونا إلى التوحيد من هو الردى
وفي كتاب " دليل الخليج " القسم التاريخي أطراف من أخباره ، وينبغي لمن اطلع عليها التثبت وعدم الأخذ بما ورد في بعضا من تنقص له ، ووصفه بأنه من ( القراصنة ) ، فمؤلفو ذلك الكتاب كثيراً ما وضفوا بعض أعداء الانجليز من أهل الخليج بـ ( القرصنة ) .
ومن العتوب في البحرين وقطر والكويت أسر كثيرة.
ومما يلاحظ أن كثيرا من الأسر التي تنتسب إلى قبيلة بني حنيفة أو غيرها من فروع ربيعة تعتزي الآن إلى قبيلة عنزة ، وسبب هذا أن من عادة العرب إذا اشتهر فرع من فروع القبيلة التي يجمعها أصل واد ، فإن بقية الفروع تنتسب إلى ذلك الفرع ، ومثل هذا في القبائل المعاصرة مثل قبيلة شمّر – فقد كان هذا الفرع يطلق على فرع قليل العدد ، من قبيلة طيئ ، ذات الفروع الكثيرة الشهيرة ، غير أن أكثر تلك الفروع غادرت الجزيرة سوى فرع شمر ، وفروع قليلة من طيئ ، انتسبت إلى شمر فيما بعد ، فأصبحت فروع طيئ في نجد داخلة في فرع شمر ، وأن لم يجمعها في هذا الفرع سوى الجد الأعلى وهو طيئ الذي انحصر في فرع صغيرة من فروع تلك القبيلة يعيش في العراق .
وهذا الأمر تدفع إليه الحياة التي كانت قبائل العرب تحياها داخل الجزيرة ، فهي بحاجة إلى نوع من العصبية لكي تحمي نفسها قبل استتباب الأمن في هذه الربوع ، بقيام الحكم السعودي الميمون فيها .
وقل مثل هذا في ربيعة الجذم من العرب العدنانية ، فقد تفرعت منه قبائل كثيرة ، منها بكر ووائل ، وعنزة وعبد القيس ، أهل البحرين ( المنطقة الشرقية الآن ) والنمر ، ومن وائل : بنو عنز الذين دخلوا في قبائل عسير ، في جنوب الجزيرة ، وبنو حنيفة الذين استقروا في واديهم منذ عصر ما قبل الإسلام إلى عصرنا الحاضر ، حيث لا تزال أسر كثيرة في قرى هذا الوادي من بني حنيفة .
وفروع أخرى من بني وائل ومن بني تغلب في نعام والأفلاج ونواحيها ، ولكن جل الفروع هاجرت من الجزيرة ولم يبق فيها ربيعة من البادية سوى فروع يسيرة منها عنزة في حرار خيبر ونواحيها .
وتحضر القبيلة يفقدها أهم وسائل القوة التي كانت تتخذ منها القبائل البدوية أبرز ميزات البداوة ، وهي الانتماء إلى العنصر – الأصل – الذي به تحافظ على بقائها ، وحدة متماسكة ، وكانت قبيلة عنزة هي القبيلة التي بقيت داخل الجزيرة متمسكة ببداويتها وبمميزاتها القبلية ولهذا فلابد للفروع التي تمت لها بصلة من بني وائل من الانتساب إليها ، حتى وإن كانت من قبيلة أشهر منها كقبيلة بني حنيفة .
وممن ينتسب إلى ربيعة جذم كبير من قبيلة الدواسر ينتمي إلى تغلب بن بكر بن وائل .
وقد سبق أن نشرت في " اليمامة " قبل أربعين عاما مقالاً عن قبيلة الدواسر ذهبت فيه ألى أن تغلب الذي ينتسب إليه ذلك الفرع من قبيلة الدواسر هو من تغلب قضاعة ، واستدللت على ذلك بأن وادي الدواسر كان في القديم يسمى ( عقيق جرم ) نسبة لقبيلة ( جرم ) القضاعية ، وفي بني قضاعة بنو تغلب بنو حلوان بن عمران بن الحافي بن قضاعة ، وقضاعة قبيلة قحطانية كما هو معروف ، وتغلب الذي ينتسب إليه ذلك الفرع من ربيعة من عدنان .
وجرم وتغلب القضاعيان أخوان ، هما ابناء حلوان ، وجل فروع قبيلة الدواسر من قحطان ممن انتقلوا من بلاد اليمن .
ولكن أحد الأخوة من تلك القبيلة يكتب إلي مستنكراً ذلك الرأي ومورداً عدد من الأقوال شعرا وأخبارا بأن تغلب الذين يكونون أحد جذمى قبيلة تغلب الدواسر هم من تغلب بن ربيعة .
وقد سبق الإشارة إلى أن فروعاً من ربيعة ، من بكر وتغلب كانت منتشرة في جبال عارض اليمامة من بلاد ملهم وماحولها إلى بلاد الإفلاج.
وإذن فليس من المستبعد أن تكون بعض هذه الأسر التي تنسب إلى تغلب ربيعة الأصل ، أو أن الاتفاق في الاسم سبب اندماجا بين من سمي به من العدنانيين ومن القحطانيين وهذه سنة معروفة عند قبائل العرب كما تقدمت الإشارة إلى ذلك .
ومن بقايا قبيلة ربيعة بنو عبد القيس الذين انتشروا في بلاد البحرين ( المنطقة الشرقية ) قبل الإسلام ، وجاورهم طوائف بني عمومتهم من بني وائل ، واستقروا في تلك البلاد إلى عصور متأخرة .
وكان من أشهر فروع عبد القيس بنو عامر ، الذين عرفوا في عصور متقدمة باسم ( العمور ) ثم بعد ذلك عرفوا مؤخراً باسم ( العماير ) وانتسبوا إلى بني خالد .
ولا شك أن كثيراً من فروع قبيلة بني خالد التي كانت تحل بلاد المنطقة الشرقية ترجع إلى عبد القيس ، وأنه وقع عند كثير من النسابين المتأخرين خلط بين بني عامر ، الذين يرجعوان إلى عبد القيس ، وبين بني عامر بن صعصعة بن معاوية الذين يتصل نسبهم بمضر فتخيل بعض من نسب بني عامر الذين في بلاد البحرين إلى عامر بن صعصعة ، والحقيقة أنهم من عامر عبد القيس ثم من ربيعة وليسوا من مضر .
الحلقة الثالثة و الأخيرة
إذا نظر القارئ إلى المصدر الجغرافي المنشور في الحلقة الثانية من هذا البحث – يشاهد أسماء قبائل كانت تسكن في نجد وفي الحجاز ، ولكنه لا يجد أسماء كثيرة منها بين أسماء القبائل المعروفة في عهدنا ، ومن تلك القبائل : جعدة وقشير ، وهاتان القبيلتان تحضرتا وسكنا بلاد الافلاج ، كما أوضح ذلك الهمداني في كتاب " صفة جزيرة العرب " .
ومن القبائل أيضاً بنو عقيل بن كعب من بني عامر هوازن من عدنان ، كانت تجاور سكان الأفلاج من الناحية الجنوبية ، فتسكن في وادٍ يعرف قديماً بعقيق بني عقيل ، وبعقيق تمرة ، ويعرف الآن باسم وادي الدواسر.
وكان يشاركهم في هذه البلاد بنو جرم من قضاعة من حمير من قحطان ، وكان الوادي يعرف أيضاً باسم عقيق جرم .
فأين ذهبت هذه القبائل ؟
لا شك أن منها انتقل أثناء الفتوحات الإسلامية إلى خارج البلاد ، لنشر الإسلام وللمشاركة في الجهاد في سبيل الله ، ولكن مما لا شك فيه أيضاً أنه بقيت لتلك القبائل بقية في بلادها .
وأكرر القول بأن ما جاء في تاريخ ابن خلدون وقبله في كتاب " نشوة الطرب في تاريخ جاهلية العرب " لعلي بن سعيد الأندلسي ( 610 – 685هـ ) عن الكلام على أكثر قبائل الجزيرة ، بأنه لم يبق منها في بلادها أحد – هذا القول ليس صحيحاً ، بل كثير من القبائل التي ذكرا هذان العالمان الجليلان أنه لم يبق منهم أحد في بلادهم القديمة – لا تزال لهم بقية ، وسأتحدث عن هذه القبائل في موضوع آخر ، وأورد كلام العالمين الجليلين .
إن من اسباب اضمحلال اسم القبيلة تحضرها ، الذي يفقدها عناصر التماسك مما يحفظ كيانها لتبقى محافظة على أصلها ، فإذا تحضرت فقدت أهم مميزات القبيلة التي كانت البداوة تدفعها للتمسك بها عند التنقل من مكان إلى مكان ، لكي تكون قوية فتحمي نفسها ، والحضر بخلاف ذلك
وقد يبقى من هذه القبيلة بعد التحضر فروع قليلة تضطر إلى الاندماج في أقوى قبيلة تحل بلادها .
ومثل هذا جرى بالنسبة لقبائل جعدة وقشير وبني العجلان وعقيل بن كعب ، وغيرهم من القبائل ، التي كانت بلادها فيما بين الأفلاج ووادي الدواسر وأسافل أودية بيشة وتثليث ورنية .
فقد طرأت على هذه البلاد قبيلة قحطانية من الأزد هي قبيلة الدواسر ، وكلما كانت القبيلة أقرب إلى البداوة كانت أقوى ، وهكذا كانت حالة قبيلة الدواسر ، حينما انتقلت من اليمن إلى الوادي الذي عرف بها ، فانضوت فروع القبائل التي تسكن تلك البلاد تحت اسم الدواسر ، وأصبحت معدودة منهم .
واكتفى الآن بذكر مثالٍ يوضح طريقة سيطرة القبيلة القوية على من هو أضعف منها من القبائل ، وهو ما أورده الهمداني في كتاب " الإكليل ج1ص 298 إلى 310 – في حديثه عن قبيلة حرب ، التي انتقلت من بلاد اليمن من صعدة ومن حولها في سنة إحدى وثلاثين ومئة ، وانتشرت فيما بين مكة والمدينة ، وسيطرت على تلك البلاد، حتى اخضعت سكانها من القبائل الأخرى . قال : إن بني حرب لما صارت إلى قدس من الحجاز وبها عنزة ومزينة وبنو الحارث وبنو مالك من سليم ، ناصبتهم الحرب عنزة ، والذي هاج ذلك أن رجلا حربياً وآخر عنزيا امتريا في جذاذ نخل فعدا الحربي على العنزي فضربه ضربة بتك بها يده ، فعدت بنو حرب يومئذ وهي ستمئة رجل ، فأجلوا من بالبلد من عنزة إلى الأعراض من خيبر وقتلوا منها بشرا كثيراً .
ثم ناصبتهم مزينة الحرب ، وكانت أهل ثروة زهاء خمسة آلاف ، فقتلوا منها مقتلة عظيمة ، وأجلوا إلى الساحل من الجار والصفراء وأرض جشم ، فهم بها إلى اليوم لا يدخلون الفرع إلا بجوار وذمام من بني حرب.
وبقيت سليم فناصبتهم بنو الحارث وبنو مالك ابن سليم ، وهم زهاء أربعة آلاف ، وهم أهل الحرتين والنقيع ، فحاربوهم دهراً فأحلوهم عن الحرتين والبقع ، وقتلوا منهم عدداً كثيراً ، ، وصارت بنو الحارث وبنو مالك لا يدخل منها الحرتين والنقيع داخل إلا بذمام من بني حرب وقد يبقي عليهم محمود ، ( رئيس بني حرب ) ، لأن أمه جشمية من هوازن ، فملا غلبت بنو حرب على تلك البلاد ، وقهرت تعلقت قريش بأصهارهم ، واسند إليهم كل ، وألقى أزمة أمره في أيديهم ، وغلبوا على طريق المدينة إلى مكة ، فلم يسرها منهم إلا بخفارتهم ، وكان المقتدر بالله يبعث إليهم طول حياته بالمال في خفارة الطريق ، وإلى اليوم هم على ذلك . انتهى كلام الهمداني .
هذا النص الذي أورده الهمداني عن قبيلة حرب واضح الدلالة على أن كل قبيلة تحتل منازل قبيلة أخرى أضعف منها ، فإنها تسيطر على بلادها ، حتى تضطر فروع القبيلة المقهورة أو القبائل الضعيفة إلى الانضواء تحت كنف القبيلة القوية ، التي هي أحد عهداً منها بالبداوة .
ولهذا فحين نلقى نظرة على البلاد التي حلتها قبيلة حرب ، فإننا نجد أسماء القبائل التي كانت تحل هذه البلاد قد اختفت مثل غفار وبني ضمرة ، وأسلم ومزينة وقد حافظت الأخيرة على اسمها ولكنها أصبحت معدودة من قبيلة حرب .
وتموج القبائل في الجزيرة مستمر منذ عصور سحيقة في القدم ، إلى عصرنا الحاضر ، وهذا مما يدركه كل من ألم بتاريخ القبائل العربية .
وينبغي أن نلاحظ أن القبيلة العربية لا تفني بأسرها ، ولكنها تضعف ضعفاً لا تتمكن معه من الحافظة على كيانها ، فيلجئها هذا الضعف إلى أن تختلط بقبيلة أخرى أقوى منها ويستمر هذا الأمر مع جميع القبائل في مختلف العصور .
وقد يبرز في القبيلة الكبيرة فرع من فروعها فيغلب اسم ذلك الفرع على بقية القبيلة كالحال في قبيلة ( شمر ) .
فشمر فرع من قبيلة طي وأكثر فروع طي التي بقيت في منازلها القديمة في الجزيرة أصبحت تعرف باسم ( شمر ) ، بل أن هذا الاسم ضم فروعاً أخرى من غير قبيلة طيئ .
وبالإجمال فإن مسمى القبيلة لا ينبغي أن يفهم منه أنه خاص بفروع يجمعها أصل واحد من حيث النسب ، بل إن للحلف والجوار والمخالطة من الآثار في تكوين القبيلة العربية ما يدركه كل متعمق في دراسة أصول القبائل العربية.
مشهور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-03-2016, 09:48 AM   رقم المشاركة :[12]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

العرب : فرع من الشعوب السامية تتركز أساسًا في الوطن العربي بشقيه الآسيوي والإفريقي إضافة إلى الساحل الشرقي لإفريقيا وكأقليات في إيران وتركيا ودول المهجر، واحدهم عربي ويتحدد هذا المعنى على خلفيات إما إثنية أو لغوية أو ثقافية.[17][18 سياسيًا العربي هو كل شخص لغته الأم العربية ووالده عربي. وتوجد أقليات عربية بأعداد معتبرة في الأمريكيتين وفي أوروبا وإيران وتركيا.

والعرب قسمين :
1- عرب بائده وهم قوم عاد وثمود و
2- عرب باقيه وهم العرب العاربه والعرب المستعربه

1- العرب العاربه هم قحطان اليمن وهم قبائل سبأ بلقيس

2- والعرب المستعربه هم عدنان من سلالة سيدنا اسماعيل بن ابراهيم عليهم السلام ومنهم رسولنا الكريم عليه افضل الصلاة وأتم التسليم . حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم .

في الجزيرة العربيه هناك قبائل اصولها قحطانية النسب وهناك قبائل أصولها عدنانية النسب وهناك قبائل مجتمعه بين الاصلين بحكم التقارب والتحالف والظروف البيئية والاجتماعية وأسباب أخرى.
مشهور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-03-2016, 09:59 AM   رقم المشاركة :[13]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

الناس مؤتمنون على أنسابهم
يكثر في أيامنا هذه ترديد مقولة أو قاعدة ” الناس مؤتمنون على أنسابهم” ، ونرى كثيرا من الباحثين و مدعي العلم و العامة يستخدم هذه القاعدة ليثبتت صحة انتسابه لقبيلة أو عائلة ما. و كثير ممن يدعون النسب الشريف يدندنون حول هذه المقولة ليثبتوا انتسابهم إلى الرسول الأعظم. لذلك رأينا أن نفرد هذه القاعدة ببحث مختصر لتبيين معناها للناس حتى لا يلتبس عليهم الأمر.
مغالطات حول أصل المقولة
يعتقد كثير من الناس أن مقولة ” الناس مؤتمنون على أنسابهم” حديث شريف روي عنه صلى الله عليه وسلم، وهذا اعتقاد خاطيء و لا يستند إلى أية دليل معتبر.
كثير من الكتاب والعامة يروون المقولة مكتفين بجزها الأشهر متناسين أو جاهلين بتتمة العبارة و هي ” ما لم يدعوا شرفا”. إذا فالمقولة الصحيحة كاملة هي : ” الناس مؤتمنون على أنسابهم ما لم يدعوا شرفا”.
أصل المقولة و مصدرها
عبارة ” الناس الناس مؤتمنون على أنسابهم ما لم يدعوا شرفا”، تنسب إلى الإمام مالك و هي قاعدة فقهية وليست قاعدة أنساب بل إنها لم ترد ابتداء في كتب الأنساب المعتبرة بل نقلها كتاب متأخرون كتبوا في علم الأنساب دون دراية مما ساعد في انتشار المقولة واعتبارها قاعدة في الأنساب لا تقبل الجدال.
و يذكر الشيخ بكر بن عبدالله أبو زيد في كتابه الموسموم ” معجم المناهي اللفظية” -في طبعته الثالثة الصادرة عام 1416 للهجرة- حول أصل هذه المقولة ما نصه:
“هذا لا أصل له مرفوعا . ويذكر علماء التخريج أنه من قول مالك وغيره من العلماء . وإلى هذه الساعة لم أقف عليه مسندا إلى الإمام مالك أو غيره من العلماء ، فالله أعلم.” انتهى كلامه.
و يذكر فضيلته في كتابه الموسوم ” فقه النوازل: قضايا فقهية معاصرة أن هذه العبارة ” لا أصل له مرفوعاً، ويؤثر عن الإمام مالك رحمه الله تعالى.) انتهى.
و مما تقدم نخلص إلى أن هذه المقولة ما هي إلا قاعدة فقهية تستخدم في مسائل اللقطاء و إلحاق ولد الفراش، والمواريث، و ما شابهها من مسائل فقهية.
معنى المقولة و مدلولاتها
” الناس مؤتمنون على أنسابهم ما لم يدعوا شرفا” تعني أن الناس أن الناس مؤتمنون على أنسابهم مالم يدعوا الشرف ويثبت خلاف ما يدعون ، فإذا ما ثبت خلاف ما يدعون سقطت القاعدة و لم يعتد بها. و قد أورد الشيخ بكر بن عبدالله أبو زيد فائدة حول هذه المقولة في كتابه ” فقه النوازل” حيث قال: ” وهاهنا فائدة يحسن تقييدها والوقوف عليها وهو أن هذا (أي مقولة الناس مؤتمنون على أنسابهم) ليس معناه تصديق من يدعي نسباً قبلياً بلا برهان ، ولو كان كذلك لاختلطت الأنساب، واتسعت الدعوى ، وعاش الناس في أمر مريج، ولا يكون بين الوضيع والنسب الشريف إلا أن ينسب نفسه إليه. وهذا معنى لا يمكن أن يقبله العقلاء فضلاً عن تقريره. إذا تقرر هذا فمعنى قولهم ” الناس مؤتمنون على أنسابهم ” هو قبول ماليس فيه جر مغنم أو دفع مذمةٍ ومنقصة في النسب كدعوى الاستلحاق لولد مجهول النسب. والله أعلم.” انتهى كلامه.
و هو هنا يقرر شروط لقبول المقولة وهي كما ذكر
أن لا يكون فيها جر مغنم
أن لا تكون لدفع مذمة أو منقصة في النسب.
و بدون شك ألا تكون ادعاء لشرف أو ألا يثبت خلافها.
ضعف الاستدلال بها
هذه القاعدة تعتبر قاعة هشة لا يعتد بها دائما و مما يدل على ذلك أنك تجد أفرادا يتنسبون إلى قبيلة واحدة أو أسرة واحدة يختلفون حول انتسابهم إلى جد معين و تجد اختلافهم كبيرا وهذا أمر ملاحظ و معروف. و كثير ممن اشتغلوا بعلم الأنساب و ألفوا فيه وتعمقوا لا يثقون بهذه القاعدة و لا يعتدون بها لأنه ثبت لهم أن الناس قد يجهلون أنسابهم.
التحذير من الإنتساب لغير الأب
وردت أحاديث صحيحة عديدة في التحذير و الوعيد لمن انتسب لغير أبيه وهو يعلم، و لا شك أن مثل هذا الأمر مدعاة لاختلاط الأنساب و ضياع للحقوق و كذب صريح و مثل الإنتساب إلى غير الأب الإنتفاء من النسب الصحيح و كلا الأمرين إثم عظيم يترتب عليه وعيد أعظم فقد ورد في الصحيح عن أبي ذر رضي الله عنه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول: ” ليس من رجل ادعى لغير أبيه وهو يعلمه إلا كفر بالله، ومن ادعى قوماً ليس له فيهم نسب فليتبوأ مقعده من النار” صحيح البخاري(6/539). و عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ” لاترغبوا عن آبائكم فمن رغب عن أبيه فهو كفر” (صحيح البخاري (12/54) حديث ( 6768) . و ههنا نرى أن الإنتساب لغير الأب مع العلم ذنب عظيم يقتضي دخول النار والعياذ بالله و أن الانتفاء من النسب الصحيح المعلوم صحته كفر نسأل الله السلامة.

و ختاما نؤكد على أن الخوض في الأنساب دونما علم بيّن أمر خطير و لا بد لمن يكتب في الأنساب أن يجعل مخافة الله نصب عينيه و ألا يكتب إلا بعد تمحيص وتدقيق و استيقان.
كتبه: نواف بن سليم البيضاني العمري الحربي

المصادر:

1.صحيح البخاري (6/539) و (12/54).
2.فقه النوازل ” قضايا فقهية معاصرة ” ،الجزء الأول ،ص122، مؤسسة الرسالة.
3.معجم المناهي اللفظية …/ تأليف بكر أبو زيد. - ط.3. - الرياض، السعودية : دار العاصمة، 1996.
مشهور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-03-2016, 10:28 AM   رقم المشاركة :[14]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

قال الله تعالى في كتابه الكريم ( وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله أتقاكم ).

اعلم يقينا أخي القارئ انه ليس هناك في حياتنا الدنيا كتاب صادق القول وصحيح الكلام الا القرآن الكريم حفظه الله عز وجل.

وما دون ذالك اعلم اخي القارئ الكريم والمتصفح للكتب التاريخيه والعلوم الموجوده في عالم قوقل انها تحتمل الخطأ والصواب والكذب والتزوير والنسخ والضعف في جميع علوم الحياة .

والدليل القاطع على على ذالك أنه حتى أحاديث رسولنا الكريم عليه افضل الصلاة و أتم التسليم وصلت الى عهدنا وفيها الصحيح والضعيف والمكذوب وذالك بسبب من كتب بقلمه وهو ضعيف العلم او نقل عن ناس كتبوا على اساس غير مؤكد وغير صحيح او ضعيف المستند او عنده نوايا طمس الحقيقه وضياعها.
فنلاحظ ان عوام الناس تصدق كل ما يكتب في هذه الكتب وتروج وتدعي وأن كل ما ذكرفيها هو كلام منزل وصحيح ويقين. للأسف الشديد . نحن في مصيبه وفتنه . ونلاحظ ايضا على سبيل المثال ان كثير من الناس يدلون بكلام ان نسبهم من الاشراف الذي يتصل برسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم , وهو غير صحيح وغير مؤكد.
مشهور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-03-2016, 10:45 AM   رقم المشاركة :[15]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

أ- الطعن في نسبة الولد لوالده :
كأن يقول إن هذا الإبن ليس من أبيه ، وإنما إبن فلان .
ولذلك قال الامام النووي في رياض الصالحين ج1/ص291:
"7 - باب تحريم الطعن في الأنساب الثابتة في ظاهر الشرع
قال الله تعالى { والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتانا وإثما مبينا }الأحزاب
1578 وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه : (( وسلم اثنتان في الناس هما بهم كفر الطعن في النسب والنياحة على الميت رواه مسلم ))
و قال صاحب التيسير في شرح الجامع الصغير : "ج1/ص476
" والطعن في الأنساب أي أنساب الناس بأن يقال هذا ليس بابن فلان. "
وقال ابن الجوزي : "كشف المشكل ج2/ص397:
"الطعن في الأنساب فهو نوع القذف "
وهذا مثل ما وقع لأسامة بن زيد حين شكك بعض أهل وقته في نسبته لأبيه زيد بن حارثة رضي الله عنهما فأظهر الله تصديقه على لسان رجل من البادية لا يعرفه و لا يعرف أباه وإنما اكتشف ذلك بالقافة .

ب- الطعن في نسب عشيرة لقبيلة من القبائل بدون علم :
وأعظم من ذلك أن يكون بعلم ولكن لهوى في النفس كبغض ، وحقد وتنافس ..
قال ابن تمام الدمشقي في مسند المقلين ج7/ ص 161:
" قوله الطعن في الأنساب: أي القدح من بعض الناس في نسب بعض بغير علم" أي أن ما كان بعلم ومعرفة فليس به شئ ولا يعتبر طعنا و إنما توضيح حقيقة .
وقال العلامة ابن حجر العسقلاني في كتابه العظيم لشرح أحاديث صحيح البخاري : "فتح الباري ج7/ص161:
"الطعن في الأنساب أي القدح من بعض الناس في نسب بعض بغير علم"
وقال الشيخ محمد بن عبدالوهاب : "الفتاوى ج1/ص54:
"الطعن في الأنساب فُسِّر بالموجود في زماننا ينتسب إنسان إلى قبيلة ويقول بعض الناس ليس منهم من غير بينة بل الظاهر أنه منهم"
والمعنى أن هذا ذنبه عظيم ، أما إذا كان من علم ومعرفة كنقل واقع معين ، أو أمر مستفيظ في منطقة ، أو إطلاع على وثيقة معروفة وموثقة ، أو كتا ب قديم فهذا لا بأس به بل إن ذلك من إنكار المنكر الذي حذر منه المصطفى صلى الله عليه وسلم وهو إدعاء النسب فقال: (( من ادعى إلى غير أبيه وهو يعلم أنه غير أبيه فالجنة عليه حرام))
وقد يسأل البعض ما الفائدة في ذكر نسب فرد لقبيلة بل هو إما قدح أو تنقص ، فأقول لا فكثير من الأحكام الشرعية تبنى على علم النسب مثل :

1- قضية دفع الدية : فهناك من يتهرب إذا كان المبلغ ضخما وهو من العاقلة ومن القبيلة فتجده يقول نحن لا نقرب منهم تهربا من الحقوق المالية .

2- قضية الإرث : فهناك أسر تنقرض و تفنى و يبقى لهم أموال و تخرج لهم أسر وقبائل تدعى قربهم للاستيلاء على هذه الأموال فهنا تكمن الحاجة لعلم النسب .

3- قضية أحقية آل بيت رسول الله من بيت المال:
وهذه النقطة بالذات جعلت كثيرا من الناس على مدى العصور الإسلامية يدعى النسبة الشريفة _ مع أن ال البيت الحقيقين كُثر _ ولكن ليس كل من ادعى فهو من آل البيت , وأنا اعتقد لو فتح المجال فسينكب الكثير حتى من غير العرب بسبب الدافع المادي.
وآخيراً أحب أن أبين أن المقصود من الطعن في الأنساب هو نفية الولد من أبيه ، أو نفي الرجل أو أسرته من قبيلة بدون دليل ، وأن هناك جريمة أكبر من الطعن في الأنساب وهي إدعاء النسب إلى غير ابيه أو قبيلته أو مواليه وأترككم مع هذين الكتابين لهذين العالمين".
كتاب الكبائر للشيخ محمد بن عبدالوهاب قال: " ج1/ص36

باب الطعن في الأنساب:
عن أبي هريرة مرفوعاً عن النبي صلهااه عليه وسلم : (( اثنتان في الناس هما بهم كفر الطعن في الأنساب والنياحة على الميت ))

باب من ادعى نسباً ليس له :
ولهما عن سعد مرفوعاً عن النبي صلى الله عليه وسلم : (( من ادعى إلى غير أبيه وهو يعلم أنه غير أبيه فالجنة عليه حرام )) - ولهما عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم : (( لا ترغبوا عن آبائكم فمن رغب عن أبيه فهو كافر ))
ولهما عن علي مرفوعاً عن النبي صلى الله عليه وسلم : (( من ادعى إلى غير أبيه أو انتمى إلى غير مواليه فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل الله منه يوم القيامة صرفاً ولا عدلا ))

باب من تبرأ من نسبه :
عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده مرفوعاً عن النبي صلى الله عليه وسلم : (( كفر من تبرأ من نسبه وإن دق أو ادعى نسباً لا يعرف))
وللطبراني معناه من حديث أبي بكر الصديق رضي الله عنه ، ولأبي داود وابن حبان عن أبي هريرة مرفوعاً عن النبي صلى الله عليه وسلم : (( أيما امرأة أدخلت على قوم ما ليس منهم فليست من الله في شيء ولن يدخلها جنته وأيما والد جحده ولده وهو ينظر إليه إلا احتجب الله عنه يوم القيامة وفضحه على رؤوس الخلائق من الأولين والآخرين.))
وقال ابن حجر الهيثمي في كتابه الزواجر 2/641:
"الكبيرة الثانية والثالثة والتسعون بعد المائتين تبرؤ الإنسان من نسبه أو من والده وانتسابه إلى غير أبيه مع علمه ببطلان ذلك "
أخرج الشيخان وأبو داود عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( من ادعى إلى غير أبيه وهو يعلم أنه غير أبيه فالجنة عليه حرام ))
وأبو داود والنسائي وابن حبان والبيهقي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال النبي صلى الله عليه وسلم : (( لما نزلت آية الملاعنة أيما امرأة أدخلت على قوم من ليس منهم فليست من الله في شيء ولن يدخلها جنته وأيما رجل جحد ولده وهو ينظر إليه احتجب الله عنه وفضحه على رءوس الخلائق من الأولين والآخرين ))
والشيخان : "ليس من رجل ادعى لغير أبيه وهو يعلم إلا كفر ومن ادعى من ليس له فليس منا وليتبوأ مقعده من النار ومن دعا رجلا بالكفر أو قال عدو الله وليس كذلك إلا حار عليه بالمهملة أي رجع "
والشيخان : " من ادعى إلى غير أبيه أو انتمى إلى غير مواليه فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل الله منه يوم القيامة صرفا ولا عدلا "
والبخاري : " لا ترغبوا عن آبائكم فمن رغب عن أبيه فقد كفر "
والطبراني في " الصغير" من حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده وحديثه حسن قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( كفر من تبرأ أو كفر بالله من تبرأ من نسب أو رق أو ادعى نسبا لا يعرف ))
ورواه الطبراني في "الأوسط " : " من ادعى نسبا لا يعرف كفر بالله أو انتفى من نسب وإن دق كفر بالله."
وأحمد : "من ادعى إلى غير أبيه لم يرح رائحة الجنة وإن ريحها ليوجد من قدر سبعين عاما أو مسيرة سبعين عاما "
وفي رواية لابن ماجه ورجالها رجال الصحيح : " ألا وإن ريحها ليوجد من مسيرة خمسمائة عام
وكأنه يختلف باختلاف المدركين فمن الناس من يشمه من مسيرة خمسمائة عام ومنهم من يشمه من مسيرة سبعين سنة "
وأبو داود : " من ادعى إلى غير أبيه أو انتمى إلى غير مواليه فعليه لعنة الله المتتابعة إلى يوم القيامة "
تنبيه عد هذين هو صريح هذه الأحاديث الصحيحة وهو واضح جلي وإن لم أر من صرح به والكفر فيه بمعنى أن ذلك يؤدي إليه أو استحل أو كفر النعمة".

(معــــــــــــــــــــرفة النسب و التعصــــب له
وبين هذين الامرين اختلاف كبير وليست المسالة مسالة راي شخصي كل يدلي بدلوه ابدا انما القضيه محسومه شرعا
فالشريعة فرقت بين هذين الامرين
الامر الاول اعني معرفة النسب مطلوب شرعا بل رتبت على من انكر نسبه وان دق كما جاء في الحديث كفر اي كفر اصغر ولعنت من انكر نسبه كمن ينكر والده
قال تعالى ( ادعوهم لابائهم هو اقسط عند الله )
وفي الحديث( تعلموا من انسابكم ماتصلون به ارحامكم )
فلمعرفة النسب فوائد اذكرها على سبيل الاختصار منها
1) صلة الرحم
2)معرفة المهدي المنتظر ولايمكن معرفته الا بالنسب ومعرفته
3) تمييز القوم الذين هم اشد الناس على الدجال وهم بني تميم ولايمكن معرفتهم الا بمعرفة النسب وحفظه
4) تمييز آل البيت ونسب النبي صلى الله عليه وسلم اذ يترتب على معرفة من آل البيت احكاما شرعية فمن ثبت انه منهم لم يجز له ان يأخذ الصدقه ان كان فقيرا فلا يعطه الا من كان من آل البيت وهذا ايضا لايمكن معرفته الا بمعرفة النسب
5) عدم اختلاط الانساب
6) تمييز العربي اصالة من غيره لانه يترب عليه احكاما في الزواج حيث يذهب كثير من اهل العلم وخصوصا عندنا في المذهب اشتراط الكفاءة في الزواج وانه لايصح ان يأخذ العربي الا مثيلته
ولذا لما سئل احمد رحمه الله تعالى عن هذا وقيل له ماتقول في اسامه قال عربي سبي
بل ذهب بعضهم الى اشتراطه في القضاء وغيره ولايعني هذا رجحان قولهم ولكن ذكر عند طائفة من اهل العلم مما يدل على اهمية الاصاله
7) انزال الناس منازلهم ولذا يقول ابن كثير كلاما معناه لما اغرق الله فرعون ومن معه ومات سادتهم بقي عبيدهم ونسائهم فترى سيادة النساء على الرجال
8) مامن نبي يبعث الا ويبعث اعلى نسبا في قومه حتى لايعير بنسبه وليكون ادعى لقبوله كما قال تعالى ( ولولا رهطك لرجمناك وماانت علينا بعزيز )
9) تفاوت الناس من حيث النسب امر وتفاوتهم من حيث الاعمال امر اخر
فرتب الله على الاولى احكاما وعلى الثانية احكاما فالاولى لاتكون الا بالنسب ومعرفته كمعرفة المهدي والثانيه بالتقوى وهي امر مشترك بين جميع بني ادم
وجعل الفيصل بينهم التقوى فلا تخلط رحمك الله بين الامرين
كما ورد ت احاديث كثير ه في فضل بعض القبائل كقيبله هوازن واشتهارهم بالفصاحة وغيرها ليس هذا مجال طرحه
اما العصبيه الممقوته فهي التي ذكرها النبي عليه الصلاة والسلام انها من خصال الجاهلية التي تبقى في امته وذكر منها الطعن في الانساب والتفاخر في الاحساب فلا يعني انك من ال البيت ان تتحقر وتصغر الناس ومع هذا فلم ينفع ابو جهل نسبه بل ان ابا وام رسول الله هم من الكفار كما ورد في الحديث ان ابي واباك في النار
وهذه هي العصبية الممقوته فلاتقتصر على القبيلي من غيره فالعرب كانوا يحقرون قبيلة تسمى بانف الناقه حتى برز فيها شاعرا وكانوا من عادة العرب الاجتماع في سوق يقال له عكاظ يتحاورون فيه ويكون فيه سجالا بين شعرائهم فخرج هذا الشاعر من هذه القبيله وانشد معريا من هجاهم مفتخرا بنسبه فقال منشدا
قوم انوف وغير هم الذنب*** ومن يساوي الانف بالذنب
فارتفعت اسهم تلك القبيله وصار لها مكانه عندهم
فهذا ايضا من التطاعن في النسب
ومن مظاهر التطاعن في النسب قول بعضهم انت مطيري او حربي او عتيبي او شلوي او عنزي او قحطاني او دوسري الخ يقصد بذلك التقليل بالاخرين ورفع نسبه
او مايشتهر بين الحاضرة والباديه من طعن فيما بينهم عند بعضهم او القول انت خضيري الخ
فهذه هي العصبية الممقوته والنتنه
فنسال لماذا ينهى عنها الشارع ؟
الجواب وبكل بساطه لانها مدعاة للحقد بين المسلمين ولما فيها من كبر وغطرسه وتعلي على الاخرين وخصوصا بين المسلمين العرب وبين المسلمين العجم فهذا من شانه التفرقه ولايخفاكم ان الشريعه جاءت لجمع قلوب المسلمين لاتفرقتهم والادله على ذلك كثيرة مشهورة مبسوطه كما حصل بين ابي ذر وصهيب لما قال له النبي صلى الله عليه وسلم انك امرؤ فيك جاهليه
وعليه فمسائل الزواج ينبغي ان تكون بين الاكفاء كل ياخذ من يناسبه وهذا مايراه فضيلة الشيخ ابن باز لما يترتب على ذلك من مشاكل لاحصر لها
وغيره فالناس سواء فلاباس ان يتقدم غير القبيلي القبيلي في الامامه ان كان احسن منه وكذا في القضاء وغيره
واما مايحصل من مجتمعنا من تزوجهم من خارج البلد وترك التي من بلدهم بحجة النسب فهذا لاشك انه خلل ايضا لكن لاندعوا اليه بل على القبيلي ان ياخذ القبيليه وغير القبيلي ياخذ نظيرته احترازا من المشاكل التي قد تصل عند بعضهم للقتل والقصص كثيرة معروفه
ولايعني هذا انه لايجوز جواز بعضهم من بعض نعم يجوز على القول الراجح والا فاحمد وغير ه يرون بطلانه ولذا يقول احمد يفصل منها يعني غير العربي من العربيه والمقصود العربي اصاله لا من تكلم العربيه كالمصريين وغيرهم ففرق بين من اصله عربي ومن يتكلم العربيه ووافق احمد جمع من العلماء مبسوط في موضعه
واخيرا ينبغي ان نشتغل بما هو مفيد وان تترك مثل هذا المسائل التي من شانها التفرقه
واخيرا هذا امر الله والله اعلم واحكم باحوال عباده والقول بعدم التفريق مطلقا يستلزم تسوية الناس بنسب النبي صلى الله عليه وسلم وهذا مما لم يقل به احد من اهل اعلم فيما اعلم وانما التفرقة التي في قوله تعالى ان اكرمكم عند الله اتقاكم يعني من حيث الاعمال ولاعلاقة للنسب بذلك ولايعني انه يراد منها ترك البحث عن النسب بل ان الشريعة صرحت بوجوب تعلم النسب في قوله صلى الله عليه وسلم (تعلموا من انسابكم ماتصلون به ارحامكم ) ولفظ تعلموا تقتضي الوجوب ولااعلم له صارفا لكن لاشك انه كفائي والله اعلم
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين)

منقول للامانة الذي في الأعلى
درس الشيخ الألباني (لعن الكافر- الطعن في الأنساب- الهجر )
والله أعلم ...
مشهور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-03-2016, 11:22 AM   رقم المشاركة :[16]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

ما معنى الكفاءة في الزواج؟
وهل الكفاءة أمر معتبر في العُرف والشرع؟
كيف يكون حال البيت بين زوجين متكافئين؟
وما هل الصورة الأخرى للبيت إذا لم يكن هناك تكافؤ بين الزوجين؟
عزيزي القارئ والقارئة قبل أن نجيب على التساؤلات السابقة نسوق إليك هذه النماذج التي اخترناها من الواقع الاجتماعي للأسر المسلمة وتخيّل معنا شكل هذه البيوت التي كانت تسعى لتحقيق السعادة ولكن هيهات هيهات:
1-تزوج رجل كبير في السن من فتاة في العشرين من عمرها وبعد وقت قصير من الزواج انقلب عنها ميتاً.
2- تزوج رجل ثري من فتاة فقيرة و كان يعيش في قصر، فتصور كيف كان يعاملها كان يضربها، ويجرها من شعرها على الدرج، وفي ذات مرة طردها بملابسها التي عليها فقط.
3- تزوجت من شاب أقل منها في التدين وظنت أنها تستطيع تغييره والتأثير عليه ليحافظ على الصلاة ويترك الاستماع إلى الأغاني، وكان الواقع العكس، فهو يريد أن يشدها لتنزل عن مستواها الإيماني والديني، وهي تريد أن تشده لأعلى وفي النهاية لم يتوصلا إلى حل يناسب كل واحد منهما وتم الطلاق.
4- كانت امرأة طويلة وأجبرها الأب على الزواج من قريب لها قصير ليس بينهما أي تناسب ولا اتفاق، فظلت حياتها الزوجية في معاناة ومشاكل إلى أن قضى الله أمراً كان مفعولاً وتوفى الزوج رحمه الله.
5- هي حاصلة على شهادة جامعية وتزوجت من رجل لم يكمل الدراسة المتوسطة فتخيل كيف كانت الحياة تسير في هذا البيت مع اختلاف المفاهيم والمعتقدات بينهما.
بعد أن عرضنا عليك هذه الصور المختلفة من البيوت المسلمة نتسائل الآن عزيزي القارئ ما معنى الكفاءة في الزواج؟
الكفاءة: هي المساواة والمماثلة يُقال: فلان كُفء فلان، أي مماثل له في كثير من صفاته والمقصود بها في الزواج أن يكون الزوجان متساويين أو متقاربين في مستواهما الديني والعلمي والخلقي والاجتماعي وفي السن لأنهما كلما كان هناك تقارب في الصفات العقلية والاجتماعية وغيرهما بين الزوجين كانت الحياة الزوجية بينهما أقرب إلى النجاح وإلى حسن التفاهم وإلى دوام الألفة والانسجام.
هل الكفاءة أمر معتبر؟
يرى جمهور الفقهاء أن الكفاءة في الزواج معتبرة، فإن زوُجت المرأة نفسها من غير كفء لها فلأوليائها حق الاعتراض على هذا الزواج، ولهم أن يرفعوا الأمر إلى القضاء لفسخ هذا الزواج، فالكفاءة إذن أمر معتبر في العرف وفي الشرع، وهي من الأمور التي لا يمكن اغفالها التي تساعد على انجاح الزواج، والاستقرار وتحقيق السعادة بين الزوجين.
ويعتبر الاخلال بالتقارب بين الزوجين في الناحية الدينية والاجتماعية والعلمية وغيرها من الأمور مفسداً للحياة الزوجية ورونقها.
وهذا المعنى أمر درج عليه الناس من قديم الزمان بدليل أنهم كانوا يختارون شريكاً أو شريكة في الحياة من بين الكثير الموجودين، فالاختيار نفسه دليل اعتبارهم للأصلح والأنسب لقيام الحياة الزوجية بمعناها الصحيح، وإن لم تكن معتبرة كان يمكن الاتصال الجنسي دون تدقيق في الاختيار، لكن الاتصال الجنسي وحده ليس كل شيء في الحياة الزوجية، وهناك مقاصد أخرى للزواج، تلك المقاصد تتطلب البحث عن شريك أو شريكة مكافئة ليستطيع الطرفان التعاون على إقامة هذه الحياة المنشودة.
وعند تقدير الكفاءة يجب مراعاة اختلاف البيئات والأوضاع والأزمان.
ما هي الأمور التي تُراعى فيها الكفاءة؟
اختلف العلماء في العناصر التي تُراعى في الكفاءة:
1- فقال مالك في مذهبه: إنها الدين، وفي رواية عنه أنها ثلاث: الدين، والحرية، والسلامة من العيوب.
2- وقال أبو حنيفة: هي النسب والدين.
3- وقال أحمد: هي خمسة: الدين، والنسب، والحرية، والصناعة، والمال.
4- وقال أصحاب الشافعي: يعتبر في الكفاءة الدين والنسب والحرية والصناعة والسلامة من العيوب المنفرة، ولهم في اعتبار الغنى واليسر ثلاثة أوجه:
أ- اعتباره. ب- اهماله ج- اعتباره في أهل المدن واخفاؤه في البوادي.
وكفاءة المال: تصور بما يكفي المهر ونفقة الزوجية، فالعاجز عنها ليس كفئاً للمرأة.
وقيل: العجز عن النفقة هو الذي يعتبر في عدم الكفاءة، أما المهر فلا؛ لأنه يستطيع الحصول عليه من أقاربه أو بأية وسيلة أخرى.
فكفاءة المال بأن يكون الطرفان متقاربين في الغني واليسر، والأصح عدم اعتبارها بهذه الصورة لأنها أمر عرض.
وكفاءة الدين يُراد بها التدين والطاعة، فالفاسق لا يكافئ بنت الصالح، لأن فسقه عار كبير، والكافر لا يكافئ المسلمة، هل سمعت عزيزي القارئ عن أعظم مهر في الإسلام؟
إنه مهر أم سليم عندما جاء أبو طلحة فخطب أم سليم فكلمها في ذلك فقالت: يا أبا طلحة ما مثلك يُرد، ولكنك أمرؤ كافر وأنا مسلمة لا يصلح لي أن أتزوجك...
أريد منك الإسلام، فإن تسلم فذاك مهري، ولا أسألك غيره.
قال ثابت: فما بلغنا أن مهراً كان أعظم منه، أنها رضيت الإسلام مهراً.
وكفاءة الحرفة: معناها تقارب الزوجين فيها، لكي يتفهم كل طرف طبيعة العمل، والجهد المبذول فيها من جانب شريك الحياة.

وخلاصة القول في أي شيء تكون الكفاءة هو:
يرى بعض الفقهاء أن أهل الإسلام كلهم أخوة وأن أي مسلم ما لم يكن مشهوراً بفجوره وفسقه وزناه له الحق أن يتزوج بأية مسلمة ما لم تكن معروفة بفجورها وفسقها لأن الله تعالى يقول: (الحجرات: 10).
ولا عبرة بالأحساب والأنساب والأموال، وإنما العبرة بالتدين والاستعانة وحسن الخلق لقوله تعالى: (الحجرات: 13).
وقال تعالى: ( النور: 26).
وقد أكد رسول الله على هذا الحديث الشريف عندما قال:
((إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه، إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير)).
وماذا تقول في رأي رسول الله في رجل من فقراء المسلمين؟
فد روى البخاري ومسلم عن سهل بن سعد أن النبي مر عليه رجل فقال: ((ما تقولون في هذا؟)) قالوا: حري إن خطب أن ينكح، وإن شفع أن يشفع، وإن قال أن يُسمع، ثم مكث فمر رجل من فقراء المسلمين فقال: ((ما تقولون في هذا؟)) قالوا: حري إن خطب ألا ينكح، وإن شفع ألا يشفع، وإن قال إلا يُسمع، فقال رسول الله : ((هذا خير من ملء الأرض مثل هذا)).
وإليك عزيزي القارئ نماذج من الزيجات تدعم ما سقناه سابقاً:
فقد زوّج النبي زينب بنت جحش وهي بنت عمته، أميمة بنت عبد المطلب، وهي الحرة أصلاً والقرشية الجميلة، زوجها من زيد بن حارثة مولاه.
وعلى الرغم من هذا الفارق الكبير إلا أن النبي أمضى هذا الزواج ليقضي على العنصرية الجاهلية لحكمة أخرى هي ابطال التبني والغاء أحكامه.
وزّوج عبد الرحمن بن عوف أخته هاله لبلال بن رباح.
وبعد عرضنا لهذا النماذج ننتهي إلى خلاصة هنا وهي أن مقياس الكفاءة في الزواج هو الدين ويُترك ما بعد ذلك من عوامل للظروف التي تتغير بحسب البيئات والعصور والأزمنة.
فيمن تُعتبر الكفاءة؟
هذه الكفاءة التي تحدث عنها العلماء هي في الرجل، ولا يشترط في المرأة أن تكون كفئاً له، أي أن الرجل هو الذي يشترط فيه أن يكون كفئاً للمرأة ومماثلاً لها أو متقارباً معها في الصفات العلمية والاجتماعية والعقلية والخلقية، وللرجل أن يتزوج بمن هي أقل منه في علمه وفي أحواله الاجتماعية.
وفي الصحيحين أن رسول الله r قال: ((من كانت عنده جارية فعلَّمها وأحسن تعليمها ثم أعتقها وتزوجها فله أجران)).
ولقد تزوج النبي وهو أعلى الناس فضلاً ومنزلة بالسيدة صفية بنت حيي بن أخطب وكانت يهودية وأسلمت.
وقد جرى العرف بين الناس أن الزوجة صاحبة المنزلة الرفيعة هي التي تعيّر هي وأولياؤها إذا تزوجت بمن هو غير كفء لها، أما الزوج فلا يعيّر إذا كانت زوجته دونه في المنزلة العقلية والعلمية والاجتماعية.
وقت اعتبار الكفاءة:
أجمع الفقهاء على أن وقت اعتبار الكفاءة إنما يكون عند انشاء العقد الزواج، لأنها شرط انشاء لا شرط بقاء، فإذا تزوجت المرأة بمن هو كفء لها ثم بعد ذلك تغيرت ظروفه من غنى إلى ما دون ذلك، فإن عقد الزواج باق على ما هو عليه.
لأن الإنسان لا يدون على حال واحدة، والأمور المعتبرة في الكفاءة تقبل التحول والتغيير كالمال والمكانة العلمية والعمل، وغير ذلك من الأمور المتغيرة.
وخلاصة القول:
إن الكفاءة في الزواج أمر معتبر في العرف والشرع، وهي من الأمور التي لا يمكن اغفالها التي تساعد على انجاح الزواج والاستقرار وتحقيق السعادة بين الزوجين، ويعتبر الاخلال بالتقارب بين الزوجين في الناحية الدينية والاجتماعية والعلمية وغيرها من الأمور مفسداً للحياة الزوجية ورونقها.
وفق الله الجميع إلى الزواج الناجح المتكافئ.
مشهور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-03-2016, 11:34 AM   رقم المشاركة :[17]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

اقدم الشكر لكل من عساف البعيجي و الغزوي على الادلاء بمعلومات مفيده ولو وجد فيها اختلاف فهذا من سنة الله في خلقه انه خلق بينهم الاختلاف , والاختلاف رحمه للناس .

شاكرا ومقدرا للجميع
مشهور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-03-2016, 04:45 PM   رقم المشاركة :[18]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

ألأخ المكرم - مشهور
مرحباً بك واهلاً
نقل جميل ومفيد مع وعظ وإرشاد للمتابعين
سلمت يداك
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-03-2016, 08:50 AM   رقم المشاركة :[19]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

السلام عليكم
تحية طيبه للجميع ...
هناك مصدر آخر وهو الارجح لصحة نسب قبيلة البعيج
كما يعلم الجميع انه هناك مصدرين للحصول على المعلومه وهما :
المراجع الموثقه والموروث الشعبي

المراجع الموثقه وهي الكتب التي طبعت عبر السنين وتحتمل النقص والضعف وعدم اكتمال المعلومه بحكم المكان والزمان والظروف . ويجب عدم الاعتماد عليها او تصديقها كليا مهما اتفقت اغلبيتها او بعضها على تحديد الانتساب.

الموروث الشعبي وهو المتوارث من الابناء عن الآباء عن الاجداد . وهو القول الاصح والذي نأخذ فيه لانه من غير المعقول ان ابناء القبيله الواحده يتوارثون نسبهم وهم متاكدين ويأتي رجل من خارج القبيله ينسبهم الى اصل آخر .
كلنا نعلم ذالك .
(الناس مؤتمنون على انسابهم ما لم يدعوا شرفا )

الموروث الشعبي عند ابناء قبيلة البعيج انهم من سلالة وائل بن قاسط بن هنب بن أفصي بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعه بن نزار بن معد بن عدنان. وهم ابناء عمومة قبائل عنزة بن أسد بن ربيعه الحاليه ( بشر و مسلم ) وجديله هو أخو عنزه.

وجديله ظهر منه وائل ومن وائل ظهر ( بكر وتغلب وعنز)
قبائل عنز بن وائل تايمنت الى بلاد اليمن ولا يستطيع احد احصائها.
قبائل بكر بن وائل هي الاكثر عدد وانتشار وقوه .
ومن الطبيعي انه الموروث الشعبي لا يذكر التسلسل الاسمي بالانتساب . فقط يحفظ الاسماء التي اشتهرت من أبناء القبيله.
ونلاحظ ذالك في جميع القبائل العربيه .

الموروث الشعبي عند ابناء قبيلة البعيج وعند ابناء عمومتهم قبيلة الرفيع والحميد او آل حميد انهم ابناء دعيج بن كثير او كما لفظ كشير بن وائل أخو عنز بن وائل. مع انه بعض كتب النسب قالت ان كثير او كما لفظ كشير ليس من ابناء وائل بن قاسط وان ابناء وائل فقط ( بكر وتغلب وعنز ) ومن الجهل تصديق هذه الكتب مطلقا لانه كما ذكرت سابقا ان المؤلف في زمنه تحكمه ظروف لا يستطيع التنقل والسفر لتوثيق المعلومه الصحيحه ولا يملك كامل المراجع اللتي تجعله يؤكد الانتساب .
وايضا قالت بعض الكتب انه قطعا انه جد ولكن نسوا او تجاهلو ا اتصاله بالاسماء المشهوره من القبيلة. وهذا شي طبيعي عند القبائل العربيه كما ذكرت سابقا.
وانا ارجح ان كثير او كما لفظ كشير من بني كثير بطن من بطون بني شيبان من بكر بن وائل , ان لم يكن من ابناء وائل ولكن لم يوثقه مؤلفي النسب بحكم الزمان والمكان والظروف .

والخطا اللذي وقع فيه كثير من النسابه انهم نسبوا اصل القبيله الى فرع من فروعها وهو حليف لدى ابناء القبيله الاصليين فنلاحظ يقولون انهم من السويد من عنزه او انهم من آل دعيج من غزيه وايضا اختلفت كتب النسب القديمه والمعاصره في انتساب غزيه هي هوازنية ام طائيه وايضا قالوا انها من الجحيش من عنزه . للاسف الشديد .
وهذه التقولات كما ذكرت انها فروع من بطون دخلت على القبيله الاصليه بالتحالف مثلها مثل القبائل العربيه الاخرى وانصهرت ومتزجت معها. واصبحت من كيانها. فلا يصح انتساب الاصل الا الفرع.
فنقول هنا ونبين للاخ القارىء ان قبيلة البعيج قبيلة وائليه من جديله بن اسد بن ربيعه وهم أبناء عمومة ابناء قبيلة عنزه الحاليه ( بشر ومسلم ) والذين ينتسبون الى جدهم الاعلى عنزه أخو جديله .
وفي قرن من القرون دخلت قبائل عنزه بن أسد بن ربيعه مع قبائل بكر بن وائل في حلف اللهازم في حرب البسوس واصبح يقال لها انها بطن من بطون بكر بن وائل .
ونرجوا من المهتمين بالبحث عن الانساب ومن الذي يؤلفون كتب الانساب المعاصره لاجل اطماع ماديه او غير ذالك مخافة الله والتريث والتحقق من صحة المعلومه وعدم الاعتماد على مصدر واحد او اثنين او اكثر وعدم توثيق كلام عوام الناس من داخل او خارج القبيله.
رسولنا الكريم عليه افضل الصلاة واتم التسليم ذكر ان الطعن في النسب صفه من صفات العرب في الجاهليه وحتى الان موجوده بحكم الجهل والتعالي على الاخرين والنعره والتعصب القبلي. والطعن هنا هو تشكيك الاخرين بالنسب الصحيح ( يقولون ان فلان من بني فلان او يقال انهم من بني فلان ) هذا طعن والطعن اثمه عظيم .

البشر من آدم و أدم من تراب ولا يبقى الا الحي القيوم ( الله عز وجل ) ويوم الحشر يقول الله في كتابه الكريم ( فلا انساب بينهم يومئذ ولا يتسائلون) صدق الله العظيم .

للمعلوميه للقارئ الكريم انه ( اختلفت النسابه في عهد رسولنا الكريم صل الله عليه وسلم في نسبه صل الله عليه وسلم بالاسماء الموصوله ما بين عدنان الى اسماعيل بن ابراهيم عليهم السلام, فقال عليه الصلاة والسلام ( كذب النسابون .... كررها ثلاث مرات).
هذا وصل الله على نبينا ورسولنا وحبيبنا الكريم محمد بن عبد الله عليه افضل الصلاة وأتم التسليم .
مشهور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-05-2016, 12:56 PM   رقم المشاركة :[20]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Iraq

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة .
زادكم الله شرفا جميعا نسال الله ان يحفظكم وشكرا لهذه المعلومات القيمة وخصوصا شكر لابن العم عساف البعيجي انا ولد عمك من العراق عدي البعيجي من السرداح واتمنى التواصل معك على رقمي هذا
009647825077299 وجزاك الله خير
عدي البعيجي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-05-2016, 01:02 PM   رقم المشاركة :[21]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Iraq

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة .
زادكم الله شرفا جميعا نسال الله ان يحفظكم وشكرا لهذه المعلومات القيمة وخصوصا شكر لابن العم عساف البعيجي انا ولد عمك من العراق عدي البعيجي من السرداح واتمنى التواصل معك على رقمي هذا
009647825077299 وجزاك الله خير
عدي البعيجي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-05-2016, 08:20 PM   رقم المشاركة :[22]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Iraq

افتراضي ا

احسنتم
عدي البعيجي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شرح تفصيلي عن قبيله الحسن من اماره زبيد القحطانيه علي القعور الزبيدي مجالس قبائل الاردن 5 26-07-2018 06:59 PM
قبيله الحسن من اماره زبيد القحطانيه علي القعور الزبيدي مجلس قبائل زبيد 0 22-07-2018 12:19 AM
قبيله الحسن من اماره زبيد القحطانيه علي القعور الزبيدي مجالس قبائل الاردن 0 21-07-2018 07:48 PM
إزالة الأوحال عن ما التبس من انساب بنى هلال (بحث جديد) أبو النصر مجلس قبائل مصر العام 10 28-07-2014 07:52 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 07:33 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه