قصة تجمع بجيلة على يد جرير بن عبد الله البجلي - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
عائلة الصوالحه - شبرا الخيمة
بقلم : مصطفي عبدالمنعم محمود صالح
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: التمذهب (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: السلام عليكم ورحمه الله وبركاته برجاء الدخول (آخر رد :الشافعى الصوالحى)       :: بعض القلوب .. (آخر رد :الشاطيء)       :: يا طير يللي .. فالسما عالي (آخر رد :الشاطيء)       :: نسب عشيرة بني حسن من عذرة في الاردن والعراق (آخر رد :علي بابا)       :: نسب بني عمر من سبيع ، والأصل من زبيد من مذحج (آخر رد :علي بابا)       :: إستفسار عن نسب الوساما والعبيات من قبيلة عنزة (آخر رد :علي بابا)       :: بنو معقل بن ناصرة مع بني سليم بن منصور (آخر رد :علي بابا)       :: نسب قبيلة معاويه الحارثيه ، موارد بني الحارث بن كعب (آخر رد :علي بابا)       :: احلاف سبيع (العرينات ، بنوثور ، القريشات ، مليح التيم ، السوده والجهوم ) (آخر رد :علي بابا)      




إضافة رد
قديم 01-03-2010, 10:20 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي قصة تجمع بجيلة على يد جرير بن عبد الله البجلي

قصة تجمع بجيلة على يد جرير بن عبد الله البجلي

كانت بجيلة من قبائل انمار المهمة التي لعبت ادوارا في التوازنات القبلية بعسير في الجاهلية حتى صدمت عدة صدمات من المنافسين قبل الاسلام فادى ذلك الى تشتتها في القبائل طلبا للحماية من القبائل القوية.
و قد رصدت هذه الاحلاف البجلية بغرض الحماية مع قبائل السراة و عسير وقتها مثل:

1 - قسم دخلوا جديلة قيس ( بنو فهم و عدوان ) حلفا و كان يرأسهم في الجاهلية عرجفة بن هرثمة الازدي نسبا البجلي حلفا لما طردته قبيلته بارق قبل اسلامه رضي الله عنه , و قد رفضت بجيلة رئاسته عليهم في الفتوح و كلموا عمر فعين عليهم جرير رضي الله عنه.

2 - قسم دخلوا بني عامر بن صعصعة حلفا , و كان يرأسهم في الجاهلية جرير بن عبد الله البجلي رضي الله عنه , و هو من اجلة الصحابة و له مناقب جمة و كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يحبه و قد اسلم في سنة عشرة للهجرة .

و اثراءا لموضوع إعادة تكوين بجيلة القبلي على عهد امير المؤمنين عمر بن الخطاب فاحب ان انقل هذه القطعة من تاريخ الطبري الجزء الخامس عن تداعيات القادسية:


اقتباس:

وكان جرير بن عبد الله وحنظلة بن الربيع ونفر استأذنوا خالدا من سوى، فأذن لهم، فقدموا على أبي بكر، فذكر له جرير حاجته، فقال: أعلى حالنا؟ وأخره بها ، فلما ولى عمر دعاه بالبينة؛ فأقامها، فكتب له عمر إلى عماله السعادة في العرب كلهم: من كان فيه أحد ينسب إلى بجيلة في الجاهلية، وثبت عليه في الإسلام يعرف ذلك فأخرجوه إلى جرير. ووعدهم جرير مكانا بين العراق والمدينة . ولما أعطى جرير حاجته في استخراج بجيلة من الناس فجمعهم فأخرجوا له، وأمرهم بالموعد ما بين مكة والمدينة والعراق، فتتاموا، قال لجرير: اخرج حتى تلحق بالمثنى، فقال: بل الشأم ، قال " بل العراق، فإن أهل الشأم قد قووا على عدوهم، فأبى حتى أكرهه ؛ فلما خرجوا له وأمرهم بالموعد عوضة إكراهه واستصلاحا له، فجعل له ربع خمس ما أفاء الله عليهم في غزاتهم هذه له ولمن اجتمع إليه، ولمن أخرج له إليه من القبائل، وقال: اتخذونا طريقا، فقدموا المدينة، ثم فصلوا منها إلى العراق ممدين للمثنى، وبعث عصمة بن عبد الله من بني عبد الحارث الضبي فيمن تبعه من بني ضبة ؛ وقد كان كتب إلى أهل الردة، فلم يواف شعبان أحد إلا رمى به المثنى
البويب:
كتب إلى السرى، عن شعيب، عن سيف، عن محمدوطلحة وزياد بإسنادهم، قالوا: وبعث المثنى بعد الجسر فيمن يليه من الممدين، فتوافوا إليه في جمع عظيم، أو بلغ رستم والفيرزان ذلك ، وأتتهم العيون به بما ينتظرون من الإمداد، واجتمعا على أن يبعثا مهران الهمذاني؛ حتى يريا من رأيهما، فخرج مهران في الخيول وأمرأه بالحيرة، وبلغ المثنى الخبر وهو معسكر بمرج السباخ بين القادسية وخفان في الذين أمدوه من العرب عن خبر بشير وكنانة - وبشير يومئذ بالحيرة - فاستبطن فرات بادقلي، وأرسل إلى جرير ومن معه: إنا جاءنا أمر لم نستطع معه المقام حتى تقدموا علينا، فعجلوا اللحاق بنا، وموعدكم البويب.
وكان جرير ممدا له، وكتب إلى عصمة ومن معه، وكان ممدا له بمثل ذلك، وإلى كل قائد أظله بمثل ذلك، وقال: خذوا على الجوف، فسلكوا القادسية والجوف، وسلك المثنى وسط السواد، فطلع على النهرين ثم على الخورنق، وطلع عصمة على النجف، ومن سلك معه طريقه، وطلع جرير على الجوف ومن سلك معه طريقه، فانتهوا إلى المثنى، وهو على البويب، ومهران من وراء الفرات بإزائه، فاجتمع عسكر المسلمين على البويب مما يلي موضع الكوفة اليوم؛ وعليهم المثنى وهم بإزاء مهران وعسكره. فقال المثنى لرجل من أهل السواد: ما يقال للرقعة للتي فيها مهران وعسكره؟ قال: بسوسيا. فقال: أكدى مهران وهلك نزل منزلا هو البسوس؛ وأقام بمكانه حتى كاتبه مهران: إما أن تعبروا إلينا، وإما أن نعبر إليكم ؛ فقال المثنى : اعبروا ؛ فعبر مهران، فنزل على شاطئ الفرات معهم في الملطاط، قال: المثنى - لذلك الرجل: ما يقال لهذ الرقعة التي نزلها مهران وعسكره ؟ قال: شوميا - ذلك في رمضان أ فنادى الناس: انهدوا لعدوكم، فتناهدوا، وقد كان المثنى عبى جيشه، فجعل على مجنبتيه مذعورا والنسير، وعلى المجردة عاصما، وعلى الطلائع عصمة ، واصطف الفريقان ؛ وقام المثنى فيهم خطيبا ؛ فقال: إنكم صوام ؛ والصوم مرقة ومضعفة ؛ وإني أرى من الرأي أن تفطروا ثم تقووا بالطعام على قتال عدوكم . قالوا: نعم فأفطروا ؛ فأبصر رجلا يستوفز ويستنتل من الصف، فقال: ما بال هذا؟ قالوا: هو ممن فر من الزحف يوم الجسر ؛ وهو يريد أن يستقتل، فقرعه بالرمح، وقال: لا أبالك؟ الزم موقفك، فإذا أتاك قرنك فأغنه عن صاحبك ولا تستقتل، قال: إني بذلك لجدير، فاستقر ولزم الصف.
كتب إلى السرى عن شعيب، عن سيف، عن أبي إسحاق الشيباني بمثله.
كتب إلى السرى عن شعيب، عن سيف، عن عطية. وعن سفيان الأحمري، عن المجالد، عن الشعبي، قالا: قال عمر حين استجم جمع بجيلة: اتخذونا طريقا، فخرج سروات بجيلة ووفدهم نحوه، وخلفوا الجمهور، فقال: أي الوجوه أحب إليكم؟ قالوا: الشأم فإن أسلافنا بها فقال: بل العراق؛ فإن الشأم في كفاية؛ فلم يزل بهم، ويأبون عليه حتى عزم على ذلك ؛ وجعل لهم ربع خمس ما أفاء الله على المسلمين إلى نصيبهم من الفئ، فاستعمل عرفجة على من كان مقيما على جديلة من بجيلة، وجريرا على من كان من بني عامر وغيرهم ؛ وقد كان أبو بكر ولاه قتال أهل عمان في نفر، وأقفله حين غزا في البحر، فولاه عمر عظم بجيلة، وقال : اسمعوا لهذا، وقال للآخرين: اسمعوا لجرير، فقال جرير لبجيلة: تقرون بهذا - وقد كانت بجيلة غضبت على عرفجة في امرأة منهم - وقد أدخل علينا ما أدخل علينا ما أدخل فاجتمعوا فأتوا عمر، فقالوا: أعفنا من عرفجة، فقال: لا أعفيكم من أقدمكم هجرة وإسلاما، فقالوا: اعفنا من عرفجة فقال: لا أعفيكم من أقدمكم هجرة وإسلاما، وأعظمكم بلاء وإحسانا، قالوا: استعمل علينا رجلا منا، ولا يستعمل علينا نزيعا فينا، فظن عمر أنهم ينفوفنه من نسبه، فقال: انظروا ما تقولون قالوا: نقول ما تسمع ؛ فأرسل إلى عرفجة ، فقال: إن هؤلاء استعفوني منك، وزعموا أنك لست منهم ؛ فما عندك؟ قال : صدقوا، وما يسرني أني منهم. أنا امرؤ من الأزد، ثم من بارق، في كهف لا يحصى عدده، وحسب غير مؤتشب . فقال عمر: نعم الحي الأزد؟ يأخذون نصيبهم من الخير والشر. قال عرفجة: إنه كان من شأني أن الشر تفاقم فينا، ودارنا واحدة؛ فأصبنا الدماء، ووتر بعضنا بعضا، فاعتزلتهم لما خفتم، فكنت في هؤلاء أسود وأقودهم، فحفظوأ على لأمر دار بيني وبين دهاقينهم، فحسدوني وكفروني. فقال: لا يضرك فاعتزلهم إذ كرهوك. واستعمل جريرا مكانه، وجمع له بجلية، وأرى جريرا وبجيلة أنه يبعث عرفجة إلى الشأم، فجبب ذلك إلى جرير العراق، وخرج جرير في قومه ممدا للمثنى بن حارثة، حتى نزل ذا قار، ثم ارتفع حتى إذا كان بالجل والمثنى بمرج السباخ،


توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-03-2010, 09:56 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اقتباس:
فكتب له عمر إلى عماله السعادة في العرب كلهم: من كان فيه أحد ينسب إلى بجيلة في الجاهلية، وثبت عليه في الإسلام يعرف ذلك فأخرجوه إلى جرير.


بعد هذا السرد التاريخي فيتبقى في الموضوع نقطتان هامتان:

1 ما هي البطون البجلية التي ما زالت في جديلة ( فهم و عدوان ) و بني عامر بن صعصعة.

2 هل بجيلة اليوم هم ابناء بجيلة المجمعة ثم المشاركة بفتوح العراق ام هم ذرية البطون الداخلة في جديلة و بني عامر و ما زالت في سراة بجيلة الى اليوم ؟؟
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-05-2010, 07:18 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل خثعم بن انمار
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

أخـي أيمن ..

جزاك الله خيراً عن خثعم وبجيلة ابني أنمار .

بجيلة لازالت إلى هذا العهد موجودة وبقايا بجيلة هم [ بنو مالك الحجاز قرب الطائف وقبيلة بجالة ويوجد فخذ من قبيلة بجالة يسكن الكويت يعرفون بآل نافع بن هلال البجلي ]

تحياتي
وافي الخثعمي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب يتحدث عن أخطاء المؤرخ ابن خلدون المختار لخنيشي مجلس قبائل موريتانيا 11 04-04-2019 10:06 PM
كتاب نهاية الأرب في معرفة أنساب العرب القلقشندي على نجيب مجلس قبائل مصر العام 3 04-04-2019 10:00 PM
مسند أبي بكر الصديق رضي الله عنه د حازم زكي البكري مجالس علوم الحديث 4 28-05-2018 03:24 PM
كيف تكون مليونيرا بالحسنات د ايمن زغروت الدنيا مزرعة الاخرة . تعال نؤمن ساعة 1 22-07-2017 04:54 PM
جمهرة انساب العرب . ابن حزم الاندلسي د ايمن زغروت مكتبة الانساب و تراجم النسابين 12 28-02-2017 08:59 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 03:36 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه