..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الصلبه ,, حياتي ,, معيشتهم ,, اصولهم ,, نوات هجرتهم , مجيئهم
بقلم : عنترهه
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: نسب الفهيقات (آخر رد :الجارود)       :: يناصرية (آخر رد :ابن جنـاب)       :: الحمد لله أولا وآخرا (آخر رد :مهندس الانساب)       :: حكمه من جكم ألامام ألشافعى رحمة ألله عليه (آخر رد :الشريف احمد الجمازي)       :: نتيجة جديدة أرجو شرحها الله يسعدكم (آخر رد :الواثق دائماً)       :: هل جزاء ألاحسان إلا ألاحسان (آخر رد :الشريف احمد الجمازي)       :: نسب السادة الراويين الهاشميين_راوه_ الراوي (آخر رد :نجل الشيخ متعب الراوي)       :: الصلبه ,, حياتي ,, معيشتهم ,, اصولهم ,, نوات هجرتهم , مجيئهم (آخر رد :منير الشحش)       :: ياهلا بالضيف ضيف الله (آخر رد :منير الشحش)       :: حماد بدر الدين الشريف/ دير مواس المنيا (آخر رد :حربي زغلول)      



المنافرات بين القبائل العربية يعنى بالمنافرات بين القبائل و ما حدث بينها من محاكمات

Like Tree14Likes

إضافة رد
قديم 01-08-2014, 08:07 PM   رقم المشاركة :[8]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي


(قال) جاور حاتم طيىء في زمن الفساد وكانت حرب الفساد في الجاهلية بين جديلة والغوث بن زياد بن عبد الله من بني عبس فاحسنوا جواره فقال (من الوافر) :
لعمرك ما أضاع بنو زياد ... ذمار أبيهم فيمن يضيع
بنو جنية ولدت سيوفاً ... صوارم كلها ذكر صنيع
وجارتهم حصان ما تزنى ... وطاعمة الشتاء فما تجوع
شرى ودي وتكرمتي جميعاً ... لآخر غالب أبداً ربيع
ويروى عن أبي صالح أنه قال: أخبرنا أبو المنذر عن أبيه قال: وفد أوس بن حارثة بن لأم الطائي وحاتم بن عبد الله مع ناس من العرب على النعمان بن المنذر بالحيرة. فقال لإياس بن قبيصة: الطائي الغوثي ثم الطائي أيهما أفضل. قال: أبيت اللعن إني من أحدهما ولكن سلهما عن أحدهما يجيبانك. فدخل عليه أوس فقال: أنت أفضل أم حاتم. قال: أبيت اللعن لو كنت أنا وولدي لحاتم لأنهبنا غداة واحدة. ثم دخل عليه حاتم فقال: يا حاتم أنت أفضل أم أوس. فقال: أبيت اللعن لشر أوس خير مني. فنفل كلاً منهما مائة من الإبل.
وبروايتهم عن ابن الكلبي قال: أسرت بنو القذان من غنزة كعب بن مامة الأيادي وحاتم طيىء والحارث بن ظالم. وكان أسر حاتماً رجلان عمرو وأبو عمرو فأطلقاه على الثواب فلم يأتياه مخافة أن يأتيا طيئاً فتأسرهما. فقال:
لعمرو أبي عمرو وعمرو كليهما ... لقد حرما من حاتم خير حاتم
وروى أبو صالح عن بعض أهل العلم. أنه تذاكر فتية في الكوفة السؤدد. فأشكل عليهم. فتجمعوا وأتوا عدي بن حاتم. فدعا لهم بتمر ولبن. فأكلوا ثم قال: سألتم عن السؤدد. قالوا: نعم. قال: السيد فينا المنخدع في ماله. الذليل في عرضه. المطرح لحقده. المتعاهد لعامته.
وقال أبو صالح أنشدت لحاتم (من البسيط) :
ولا أزرف ضيفي إن تأوبني ... ولا أداني له ما ليس بالداني
له المواساة عندي إن تأوبني ... وكل زاد وإن أبقيته فإني
ويروى عن أبي صالح: إن حاتماً أوصى عند موته فقال: إني أعهدكم من نفسي بثلاث. ما خاتلت جارة لي قط أراودها عن نفسها. ولا أؤتمنت على أمانة إلا قضيتها. ولا أتي أحد من قبلي بسوءة أو قال بسوء.
وكان حاتم رجلاً طويل الصمت. وكان يقول: إذا كان الشيء يكفيكه الترك فاتركه.وبروايتهم عن أبي صالح. أنه أنشد لأبي العريان الطائي يمدح حاتماً:
إني إلى حاتم رحلت ولم ... يدع إلى العرف مثله أحد
الواعد الوعد والوفي به ... إذ لا يفي معشر بما وعدوا
والواهب الخيل والولائد والربر ... بفيها الأوانس الخرد
يرفلن في الريط والمروط كما ... تمشي نعاج الخميلة الميد
لا يستطيع الأولى تصلولهم ... جريك في ماقط ولو جهدوا
كفاك أما يد فمترعة ... للناس غيثاً تقضيه ويد
سقاءة للسمام يمنعها ... من كل غيم يشامه العيد
لا يخلط الخدع ما تقول ولا ... يدرك شيئاً فعلته حسد
ما نبه الطارقون من أحد ... في غير ما عمدهم وما اعتمدوا
مثلك في ليلة الشتاء إذا ... ما كان يبساً جلالها الجلد
وراحت الشول وهي متلية ... حدياً تهادى إلى الذرى حرد
والحجر النائحات واقتسمت ... بالنار عتد اقتداحها الزند
اقتل للجوع عند تلك ولن ... يدفأ فيها بمثلك الصرد
قد علموا والقدور تعلمه ... ومستهل الغرار مطرد
إن ليس عند اعترار طارفها ... لديك إلا استلالها مدد
قال أبو صالح قال أبو المنذر: كان بدء العداوة التي كانت بين طي وزارة بن عدس أن عمرو بن هند خرج غازياً فربع منفصاً فقال له زرارة: أبيت اللعن أغر على هذا الحي من طيىء. فقال: إن بيننا وبينهم عقداً فلم يزل به حتى أغار فأصاب أزواداً ورجالاً ونساء فذلك قول عارق:
أكل خميس أخطأ الغنم مرة ... وصادف حياً دائناً هو سائقه
فأقسمت لا أحتل إلا بصهوة ... حرام عليك رمله وشقائقه
فأقسمت جهداً بالمنازل من منى ... وما ضم من بطحائهن درادقه
لئن لم تغير بعض ما قد صنعتم ... لانتحين العظم ذو أنا عارقه
قال أبن الكلبي قال أبو سحيم الكلابي: ضاف حاتماً ضيف في سنة لم يقدر على شيء وله ناقة يسافر عليها يقال لها أفعى. فعقرها وأطعم أضيافه قسمها وبعث إلى عياله بقسمها وقال حاتم في ذلك (من الطويل) :
لما رأيت الناس هرت كلابهم ... ضربت بسيفي ساق أفعى فخرت
فقلت لأصباه صغار ونسوة ... بشهباء من ليل الثمانين قرت
عليكم من الشطين كل ورية ... إذا النار مست جانبيها أرمعلت
ولا ينزل المرء الكريم عياله ... وأضيافه ما ساق مالاً بضرت
وبروايتهما عن أبي صالح قال: أنشد ابن الكلبي لحاتم (من الطويل) :
لا تستري قدري إذا ما طبختها ... علي إذا ما تطبخين حرام
ولكن بهذاك اليفاع فأوقدي ... بجزل إذا أوقدت لا بضرام
وبروايتهم عن ابن الكلبي أنه أنشد لحاتم (من البسيط) :
ألا سبيل إلى مال يعارضني ... كما يعارض ماء الأبطح الجاري
ألا أعان على جودي بميسرة ... فلا يرد ندى كفي اقتاري
وقال لدهم بن عمرو (من الطويل) :
إذا كنت ذا مال كثير موجهاً ... تدق لك الأفحاء في كل منزل
فإن نزيع الجفر يذهب عيمتي=وأبلغ بالمخشوب غير المفلفل وبروايتهم عن ابن الكلبي أنه أنشد لحاتم (من البسيط) :
وإني لأستحيي صحابي أن يروا ... مكان يدي في جانب الزاد أقرعا
أقصر كفي أن تنال أكفهم ... إذا نحن أهوينا وحاجاتنا معا
وإنك مهما تعط بطنك سؤله ... وفرجك نالا منتهى الذم اجمعا
أبيتُ خميص البطن مضطمر الحشى ... حياء أخاف الذم أن أتضلعا

توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-08-2014, 08:07 PM   رقم المشاركة :[9]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي


ويروى عن أبي صالح أنه قال: أنشدني ابن الكلبي لحاتم (من الطويل) :
أما والذي لا يعلم الغيب غيره ... ويحيي العظام البيض وهي رميم
لقد كنت أطوي البطن والزاد يشتهي ... مخافة يوماً أن يقال لئيم
وما كان بي ما كان والليل ملبس ... رواق له فوق الأكام بهيم
ألف بحلسي الزاد من دون صحبتي ... وقد آب نجم واستقل نجوم
وعن ابن الكلبي (من الطويل) :
وقائلة أهلكت بالجود مالنا ... ونفسك حتى ضر نفسك جودها
فقلت دعيني إنما تلك عادتي ... لكل كريم عادة يستعيدها
ومن منظماته قوله لما دخل على الحارث بن عمرو الجفني فأنشده (من المتقارب) :
أبى طول ليلك إلا سهودا ... فما إن تبين لصبح عمودا
أبيت كئيباً أراعي النجوم ... وأوجع من ساعدي الحديدا
أرجي فواضل ذي بهجة ... من الناس يجمع حزماً وجودا
نمته إمامة والحارثان ... حتى تمهل سبقاً جديدا
كسبق الجواد غداة الرهان ... أربى على السن شأواً مديدا
فاجمع فداء لك الوالدان ... لما كنت فينا بخير مريدا
فتجتمع نعمى على حاتم ... وتحضرها من معد شهودا
أم الهلك أدنى فما إن علمت ... علي جناحاً فاخشى الوعيدا
فأحسن فما عار فيما صنعت ... تحيي جدودا وتبري جدودا
وبروايتهم عن ابن الكلبي أنه أنشد لحاتم (من الطويل) :
صحا القلب من سلمى وعن أم عامر ... وكنت أراني عنهما غير صابر
ووشت وشاة بيننا وتقاذفت ... نوى غربة من بعد طول التجاور
وفتيان صدق ضمهم دلج السرى ... على مسهمات كالقداح ضوامر
فلما أتوني قلت خير معرس ... ولم أطرح حاجاتهم بمعاذر
وقمت بموشي المتون كأنه ... شهاب غضاً في كف ساع مبادر
ليشقى به عرقوب كوماء جبلة ... عقيلة آدم كالهضاب بهازر
فظل عفاتي مكرمين وطابخي ... فريقان منهم بين شاو وقادر
شآمية لم يتخذ له حاسر ... الطبيخ ولا ذم الخليط المجاور
يقمص دهداق البضيع كأنه ... رؤوس القطا الكدر الدقاق الحناجر
كأن ضلوع الجنب في فورانها ... إذا استحمشت أيدي نساء حواسر
إذا استنزلت كانت هدايا وطعمة ... ولم تختزن دون العيون النواظر
كأن رياح اللحم حين تغطمطت ... رياح عبير بين أيدي العواطر
ألا ليت أن الموت كان حمامه ... ليالي حل الحي أكناف حابر
ليالي يدعوني الهوى فأجيبه ... حثيثاً ولا أرى إلى قول زاجر
ودوية قفر تعاوى سباعها ... عواء اليتامى من حذار التراتر
قطعت بمرداة كأن نسوعها ... تشد على قوم علندى مخاطر
وبروايتهم عن ابن الكلبي أنه أنشد لحاتم (من الطويل) :
لا نطرق الجارات من بعد هجعة ... من الليل إلا بالهدية تحمل
ولا يلطم ابن العم وسط بيوتنا ... ولا نتصبى عرسه حين يغفل
وبروايتهم عن ابن الكلبي أنه أنشد لحاتم (من البسيط) :
مهلاً نوار أقلي اللوم والعذلا ... ولا تقولي لشيء فات ما فعلا
ولا تقولي لمال كنت مهلكه ... مهلاً وإن كنت أعطي الجن والخبلا
يرى البخيل سبيل المال واحدة ... إن الجواد يرى في ماله سبلا
إن البخيل إذا ما مات يتبعه ... سوء الثناء ويحوي الوارث الإبلا
فأصدق حديثك إن المرء يتبعه ... ماكان يبني إذا ما نعشه حملا
ليت البخيل يراه الناس كلهم ... كما يراهم فلا يقري إذا نزلا
لا تعذليني على مال وصلت به ... رحماً وخير سبيل المال ما وصلا
يسعى الفتى وحمام الموت يدركه ... وكل يوم يدني للفتى الأجلا
إني لأعلم إني سوف يدركني ... يومي وأصبح عن دنياي مشتغلا
فليت شعري وليت غير مدركة ... لأي حال بها أضحى بنو ثعلا
أبلغ بني ثعل عني مغلغلة ... جهد الرسالة لا محكاً ولا بطلا
اغزوا بني ثعل فالغزو حظكم ... عدوا الروابي ولا تبكوا لمن نكلا
ويهاً فداؤكم أمي وما ولدت ... حاموا على مجدكم واكفوا من اتكلا
إذ غاب م غاب عنهم من عيرتنا ... وأبدت الحرب ناباً كالحاً عصلا
الله يعلم أني ذو محافظة ... ما لم يخني خليلي يبتغي بدلا
فإن تبدل بالقاني أخو ثقة ... عف الخليقة لا نكساً ولا وكلا
وقال (من الطويل) :
ومرقبة دون السماء علوتها ... أقلب طرفي في فضاء سباسب
وما أنا بالماشي إلى بيت جارتي ... طروقاً أحييها كآخر جانب
ولو شهدتنا بالمزاح لأيقنت ... على ضرنا أنا كرام الضرائب
عشية قال ابن الذئيمة عارق ... إخال رئيس القوم ليس بآئب
وما أنا بالساعي بفضل زمامها ... لتشرب ما في الحوض قبل الركائب
فما أنا بالطاوي حقيبة رحلها ... لأركبها خفاً وأترك صاحبي
إذا كنت رباً للقلوص فلا تدع ... رفيقك يمشي خلفها غير راكب
انخها فأردفه فإن حملتكما ... فذاك وإن كان العقاب فعاقب
ولست إذا ما أحدث الذهر نكبة ... بأخضع ولاج بيوت الأقارب
إذا أوطن القوم البيوت وجدتهم ... عماة عن الأخبار خرق المكاسب
وشر الصعاليك الذي هم نفسه ... حديث الغواني واتباع المآرب

توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-08-2014, 08:08 PM   رقم المشاركة :[10]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي


وبروايتهم عن أبي صالح قال: أنشدني ابن الكلبي لحاتم (من الوافر) :
ألا أبلغ بني أسد رسولاً ... وما بين أن أزنكم بغدر
فمن لم يوف بالجيران قدماً ... فقد أوفت معاوية بن بكر
وبروايتهم عن ابن الكلبي قال: سارت محارب حتى نزلوا إعجاز إجاء وكانت منازل بني بولان وجرم بأموالهم فخافت طي أن يغلبوها عليها فقال حاتم يحضهم (من المتقارب) :
أرى أجاً من وراء الشقيق ... والصهو زوجها عامر
وقد زوجوها وقد عنست ... وقد أيقنوا أنها عاقر
فإن يك أمر بإعجازها ... فإني على صدرها حاجر
وبروايتهم عن ابن الكلبي أنه أنشد لحاتم (من الطويل) :
وفتيان صدق لا ضغائن بينهم ... إذا أرملوا لم يولعوا بالتلاوم
سريت بهم حتى تكل مطيهم ... وحتى تراهم فوق أغبر طاسم
وإني أذين أن يقولوا مزايل ... بأي يقول القوم أصحاب حاتم
فإما تصيب النفس أكبر همها ... وإما أبشركم بأشعث غانم
وبروايتهم عن ابن الكلبي (من الوافر) :
كريم لا أبيت الليل جاد ... أعدد بالأنامل ما رزيت
إذا ما بت أشرب فوق ري ... لسكر في الشراب فلا رويت
إذا ما بت اختل عرس جاري ... ليخفيني الظلام فلا خفيت
أأفضح جارتي وأخون جاري ... معاذ الله أفعل ما حييت
وبروايتهم عن ابن الكلبي (من الطويل) :
ارسماً جديداً من نوار تعرف ... تسائله إذ ليس بالدار موقف
تبغ ابن عم الصدق حيث لقيته ... فإن ابن عم السوء إن سر يخلف
إذا مات من اسيد قام بعده ... نظير له يغني غناه ويخلف
وإني لاقري الضيف قبل سؤاله ... وأطعن قدماً والأسنة ترعف
وإني لاخزى أن ترى بي بطنة ... وجارات بيتي طاويات ونحف
وإني لأغشي أبعد الحي جفنتي ... إذا حرك الأطناب نكباء حرجف
وإني أرمي بالعداوة أهلها ... وإني بالأعداء لا أتنكف
وإني لأعطي سائلي ولربما ... أكلف ما لا أستطيع فأكلف
وإني لمذموم إذا قيل حاتم ... نبا نبوة إن الكريم يعنف
سآبي وتأبى بي أصول كريمة ... وآباء صدق بالمودة شرفوا
واجعل مالي دون عرضي إنني ... كذلكم مما أفيد وأتلف
وأغفر إن زلت بمولاي نعلة ... ولا خير في المولى إذا كان يقرف
سأنصره إن كان للحق تابعاً ... وإن جار لم يكثر علي التعطف
وإن ظلموه قمت بالسيف دونه ... لأنصره إن الضعيف يؤنف
وإني وإن طال الثواء لميت ... ويعطمني ماوي بيت مسقف
وإني لمجزي بما أنا كاسب ... وكل امرئ رهن بما أنا متلف
وبروايتهم عن ابن الكلبي (من الطويل) :
وخرق كنصل السيف قد رام مصدفي ... تعسفته بالرمح والقوم شهدي
فخر على حر الجبين بضربة ... تقط صفاقاً عن حشاً غير مسند
فما رمته حتى تركت عويصه ... بقية عرف يحفز الترب مذود
وحتى تركت العائدات يعدنه ... ينادين لا تبعد وقلت له ابعد
أطافوا به طوفين ثم مشوا به ... إلى ذات الجاف بزخاء قردد
ومرقبة دون السماء طمرة ... سبق طلوع الشمس منها بمرصد
وسادي بها جفن السلاح وتارة ... على عدواء الجنب غير موسد
وبروايتهم عن ابن الكلبي (من الطويل) :
ألا أخلفت سوداء منك المواعد ... ودون الذي أملت منها الفراقد
تمنيننا غدواً وغيمكم غداً ... ضباب فلا صحو ولا الغيم جائد
إذا أنت أعطيت الغنى ثم لم تجد ... بفضل الغنى ألفيت ما لك حامد
وماذا يعدي المال عنك وجمعه ... إذا كان ميراثاً وواراك لأحد

توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-08-2014, 08:08 PM   رقم المشاركة :[11]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي


وبروايتهم عن ابن الكلبي (من الطويل) :
بكيت وما يبكيك من طلل قفر ... بسقف اللوى بين عموران فالغمر
بمنعرج الغلان بين ستيرة ... إلى دار ذاتالهضب فالبرق الحمر
إلى الشعب من أعلى ستار فثرمد ... فبلدة مبنى سنبس لابنتي عمرو
وما أهل طود مكفهر صحونه ... من الموت إلا مثل من حل بالصحر
وما دارع إلا كآخر حاسر وما مقتر إلا كآخر ذي وفر
تنوط لنا حب الحياة نفوسنا ... شقاء ويأتي الموت من حيث لا ندري
أماوي إما مت فاسعي بنطفة ... من الخمر رياً فانضحن بها قبري
فلو أن عين الخمر في رأس شارف من الأسد ورد لاعتلجنا على الخمر
ولا آخذ المولى لسوء بلائه ... وإن كان محني الضلوع على غمر
متى يأت يوماً وارثي يبتغي الغنى ... يجد جمع كف غير ملء ولا صفر
يجد فرساً مثل العنان وصارماً ... حساماً إذا ما هز لم يرض بالهبر
واسمر خطياً كأن كعوبه ... نوى القسب قد ارمى ذراعاً على العشر
وإني لأستحي من الأرض إن أرى ... بها الناب تمشي في عشياتها الغبر
وعشت مع الأقوام بالفقر والغنى ... سقاني بكأسي ذاك كلتاهما دهري
ويروى لحاتم هذان البيتان (من المتقارب) :
قدوري بصحراء منصوبة ... وما ينبج الكلب أضيافيه
وإن لم أجد لنزيلي قرى ... قطعت له بعض أطرافيه
وقال حاتم الطائي يخاطب امرأته ماوية بنت عبد الله (من الطويل) :
أيا ابنة عبد الله وابنة مالك ... وما ابنة ذي البردين والفرس الورد
إذا ما صنعت الزاد فالتمسي له ... أكيلاً فإني لست آكله وحدي
أخاً طارقاً أو جار بيت فإنني ... أخاف مذمات الأحاديث من بعدي
وإني لعبد الضيف ما دام ثاوياً ... وما في إلا تلك من شيمة العبد
وكانت وفاة حاتم الطائي نحو سنة (605 م) وقبره بعوارض وهو جبل لطيىء.( اجا وسلمى )


توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-08-2014, 11:08 PM   رقم المشاركة :[12]
معلومات العضو
باحث في الانساب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

قلت وقبر حاتم لايزال معروفا جنوب مدينة حائل الى اليوم بين جبالاجا وسلمى
البراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-08-2014, 02:33 AM   رقم المشاركة :[13]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

و بالنسبة لحرص حاتم الطائي على فعل الخيرات و اكرام الضيف و اعالة الفقراء , فهل يفيده هذا يوم القيامة ؟؟؟

الاجابة في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

"إن الله لا يظلم مؤمنا حسنة، يعطى بها في الدنيا ويجزى بها في الآخرة، وأما الكافر فيطعم بحسنات ما عمل بها لله في الدنيا حتى إذا أفضى إلى الآخرة لم تكن له حسنة يجزى بها". رواه مسلم.

ومن شواهد ذلك حديث عدي بن حاتم، قال:

قلت: يا رسول الله؛ إن أبي كان يصل الرحم، ويفعل كذا وكذا، قال: إن أباك أراد أمرا فأدركه ـ يعني الذكر ـ الشهرة. رواه أحمد والطيالسي وابن حبان.

وعن عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت:

قلت: يا رسول الله، ابن جدعان كان في الجاهلية يصل الرحم ويطعم المسكين، فهل ذاك نافعه؟ قال: لا ينفعه، إنه لم يقل يوماً: رب اغفر لي خطيئتي يوم الدين. رواه مسلم.

فعلى ذلك فحاتم الطائي قد نال من الشهرة بتوفيق الله له ما يوازي حرصه على اكرام الضيف و اعالة الارامل و اليتامى و غيرها من الخيرات.
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-08-2014, 03:06 PM   رقم المشاركة :[14]
معلومات العضو
عضو متميز
 
الصورة الرمزية الشيخ الضبع الدسوقي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

جزاك الله كل خير
توقيع : الشيخ الضبع الدسوقي
رحم الله إمرءً أحيا حقاً وأمات باطلاً ودحض الجور وأقام العدل
الشيخ الضبع الدسوقي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
منافرة عتبة بن ربيعة والفاكه بن المغيرة المخزومي ابن خلدون المنافرات بين القبائل العربية 3 02-09-2016 11:22 PM
سفانة بنت حاتم الطائي....صفاتها...إسلامها....جودها وكرمها....اهم الشخصيات التاريخيه..معلومات مفيدة ابن حزم مجلس قبائل شمر الطائية 2 22-02-2013 08:45 PM
آل حاتم من ذرية حاتم الطائي فهل لحاتم ذرية حاتم الكويتي مجلس القلقشندي لبحوث الانساب 0 16-02-2013 05:07 AM
سفانة بنت حاتم الطائي....صفاتها...إسلامها....جودها وكرمها....اهم الشخصيات التاريخيه..معلومات مفيدة ع ابن خلدون موسوعة التراجم الكبرى 0 15-01-2013 08:44 PM
منافرة عبد المطلب بن هاشم وحرب بن أمية د ايمن زغروت المنافرات بين القبائل العربية 6 01-07-2010 10:42 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: دليل العرب الشامل :: سودانيز اون لاين :: :: youtube ::


الساعة الآن 07:06 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه