عبد الله بن أُنيس الجُهَني الصحابي الفدائي الداعية - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
اصل اسرة المدار/الدوسريه
بقلم : المدار الدوسري
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: القبائل التي دفعت الجزية لـ محمد بن هادي بن قرمله (سلطان نجد) (آخر رد :عتيبة)       :: عائلات البرديسي (آخر رد :البرديسي)       :: خصوصية بيت المقدس ! (آخر رد :عتيبة)       :: البحث عن النسب (آخر رد :أحمد شاكر العوضي)       :: عائلة البلوشي (آخر رد :جعفر المعايطة)       :: ابسط الفرش وانا من عيال القروم (آخر رد :المدار الدوسري)       :: ما يطنخ راس من عاشر رخوم/مشاري سعد المدار (آخر رد :المدار الدوسري)       :: يا النبي الصادق المامون (آخر رد :المدار الدوسري)       :: هل قبيلة الرفاعي من آل البيت النبوي الشريف ؟ (آخر رد :النسب المحارب)       :: اصل اسرة المدار/الدوسريه (آخر رد :المدار الدوسري)      



موسوعة التراجم الكبرى تراجم و سير الشخصيات و الجماعات و الحضارات

Like Tree8Likes
  • 3 Post By مالك الجهني
  • 1 Post By أبو النصر
  • 1 Post By أبو النصر
  • 2 Post By مالك الجهني
  • 1 Post By البراهيم

إضافة رد
قديم 19-09-2014, 10:34 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
كاتب في الانساب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي عبد الله بن أُنيس الجُهَني الصحابي الفدائي الداعية

عبد الله بن أُنيس الجُهَني الصحابي الفدائي الداعية

نشأته وإسلامه:
نشأ عبد الله بن أنيس في يثرب، حليفاً لبني سلمة، حتى غدا كأنه أحد أبنائها، وقد أكرمه الله بالسبق في الإسلام، فكان ممن آمن على أيدي من بايعوا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بيعة العقبة الأولى، وسرعان ما انضم إلى صفوف الدعاة، فأخذ يدعو الناس وينصحهم. حتى إذا جاء موسم الحج، خرج مع قومه إلى مكة، وبايع رسول الله –صلى الله عليه وسلم- في بيعة العقبة الثانية على نصرة الله ونصرة رسوله... وما إن عاد إلى يثرب حتى بدأ بالعمل... فخرج مع بعض أصحابه إلى أصنام بني سلمة وحطموها... وعندما رأى بنو سلمة أوثانهم محطمة خافوا أن تنتقم منهم!. لكن الأيام مرَّت بسلام، فأدركوا أن هذه الأوثان لا تضر ولا تنفع، فأخذوا يدخلون في دين الله أفواجاً...
وفي شهر المحرم من السنة الرابعة للهجرة بلغ مسامعَ المسلمين أن خالد بن سفيان زعيم هُذيل يُعِدّ العدّة لغزو المدينة المنورة، ويجمع الجموع في مكان قريب من المدينة يدعى "نخلة"، ورأى رسول الله –صلى الله عليه وسلم- أن هذه القبائل تجتمع حول خالد بن سفيان، فإذا قُتل خالد تفرق الجمع وانتهى الأمر، وفكر فيمن ينتدبه لهذه المهمة، فاستدعى عبد الله بن أُنَيْس وأجلسه بجانبه وقال له: إنه قد بلغني أن ابن سفيان يجمع لي الناس ليغزوني، وهو بنخلة، فأْتِهِ فاقتُلْه. قال: صِفْه لي يا رسول الله حتى أعرفه! وأدرك الجندي أمر قائده، لكن كيف الوصول إلى خالد بن سفيان والاقتراب منه لقتله؟! قال عبد الله: يا رسول الله لابد لي في مهمتي هذه أن أقول! [أي أن أخدع الرجل ببعض الكلام حتى أتمكّنَ منه] فأشار له رسول الله ? أن يقول ما بدا له، فالحرب خدعة.
وانطلق عبد الله إلى أداء مهمته حتى وصل "نخلة" فوجد خالد بن سفيان مع بعض نسائه يختار لهن منزلاً. قال: فلما رأيته وجدت ما وصف لي رسول الله من القشعريرة، فأقبلت نحوه فقال: مَنِ الرجل؟ قلت: رجل من العرب سمع بك وبجمعك لهذا الرجل فجاءك لهذا! قال: أجلْ، أنا في ذلك، قال: فمشيت معه شيئاً حتى إذا أمكنني حملتُ عليه السيف حتى قتلتُه...
فلما قدمتُ على رسول الله –صلى الله عليه وسلم فرآني قال: "أفلح الوجه". قلت: قتلتُه يا رسول الله، قال: صدقت، وأعطاني عصاه وقال: "أمسك هذه عندك يا عبد الله بن أنيس" فقلت: يا رسول الله لِمَ أعطيتني هذه العصا؟ قال: "آيةٌ بيني وبينك يوم القيامة".
فقرنها عبد الله بسيفه، فلم تزل معه، حتى إذا مات أمر بها فضُمَّت معه في كفنه.
عملية جريئة:
ومنذ هاجر النبي -صلى الله عليه وسلم- إلى المدينة المنورة، ووضع اللبنة الأولى للدولة الإسلامية... ما لبث اليهود أن كشّروا عن أنيابهم وأخذوا يكيدون للإسلام وأهله، وكان من أشد الناس عداوة لله ورسوله ملك يهود: أبو رافع سلاّم بن أبي الحُقِيق أخو بني النضير، فقد أخذ يحرض على قتل النبي ?، ويحثّ الأعراب على غزو المدينة ونهبها، ويوفد الوفود للقبائل يدعوها للتحالف مع يهود للانقضاض على المسلمين... فرأى رسول الله –صلى الله عليه وسلم- أن أبا رافع يستحق الموت جزاء ما يفعل، فانتدب جماعة من أصحابه فيهم عبد الله بن أُنيس، وجعل عبد الله بن عَتيك رئيساً لهم لأنه يتقن لغة اليهود...
وانطلقت المجموعة الفدائية إلى هدفها ليلة النصف من جمادى الآخرة سنة ست للهجرة... فكانوا يسيرون ليلاً ويكمنون نهاراً كي لا يكتشف أمرهم حتى وصلوا خيبر، فكمنوا حتى جنّ عليهم الليل، واستطاع ابن عتيك أن يدبّر أمر دخولهم إلى حصن اليهود دون أن يشعر بهم أحد، فانتظروا حتى نام من في الحصن وهدأت الأصوات... ثم تقدّموا حتى وصلوا غرفة سلاّم بن أبي الحقيق، فانقضّوا عليه في فراشه وتناوشوه بسيوفهم في الظلام، فأصابوه لكنه لم يمت، فما كان من عبد الله بن أنيس إلا أن تقدم بثبات وأنفذ السيف في أحشائه حتى قتله، وأخذت زوجة ابن أبي الحُقيق تصرخ فهُرع مَن في الحصن إليها... وأسرع المجاهدون بالنزول فانزلق ابن عتيك وكُسرت رجله، فحمله عبد الله بن أنيس فخرج به من الحصن.
وافتقد عبد الله بن أنيس قوسه، وظن أنها سقطت منه في الحصن، فعاد ودخل واختلط برجال الحصن وتظاهر أنه يبحث عن القاتل مثلهم... حتى وجد قوسه فأخذها وانسلّ خارجاً بسلام!.
وعاد الفدائيون إلى المدينة، فلما رآهم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ابتسم وقال: أفْلَحَتِ الوجوه! فقالوا: أفلح وجهُك يا رسول الله... وتحلّق الصحابة حولهم يستمعون لما كان منهم، وتنازع الفدائيون فيمن قتل سلاّم بن أبي الحقيق، فكل يقول: سيفي هو الذي قتله، فطلب رسول الله –صلى الله عليه وسلم- سيوفهم، فاستعرضها ثم قال: لَسيفُ عبد الله بن أنيس هو الذي قتله! أرى فيه أثر الطعام!.
عاقبة الغدر:
واجتمع اليهود بعد قتل مليكهم، واختاروا لهم ملكاً جديداً هو اليُسير بن رزام، وكان معروفاً بالخديعة والمكر... وسار اليُسير على خطى من سبقه يحرض الأعراب والقبائل المجاورة على إعداد العدة لقتال المسلمين ويبذل المال لهم لهذه الغاية، حتى وصلت أخباره إلى المدينة، فشاور النبي ? أصحابه في أمره فقرروا أن يرسلوا إليه وفداً لإقناعه بالكف عن التآمر على المسلمين، ليجنّب قومه الحرب، فخرج عبد الله بن رواحة على رأس وفد، فيه عبد الله بن أنيس، حتى وصلوا خيبر، فتحدثوا إلى اليُسير بن رزام، وأقنعوه أن يأتي معهم إلى المدينة ليأخذ الأمان لقومه من رسول الله ?... فاختار اليُسير مجموعة من شباب يهود وخرج معهم بصحبة المسلمين إلى المدينة، وأركب كل واحد من المسلمين أحد اليهود معه على راحلته، فكان اليُسير رديف عبد الله بن أنيس... وسار الركب نحو المدينة.
وفي الطريق أخذ اليُسير يفكر في أمره مع المسلمين، فحدّثته نفسه بالغدر، فقرر أن يقتُل عبد الله بن أنيس، فيقوم مرافقوه بقتل من معهم من المسلمين، ثم يعودون إلى خيبر! فهجم بسرعة على سيف عبد الله بن أنيس يريد أن ينتزعه منه، وهو يصيح: يالثارات اليهود! لكن عبد الله بن أنيس كان حذراً فسلّ سيفه وضرب به ساق عدو الله، فما كان من اليُسير إلا أن ضربه بعمود من خشب فشدخ رأسه، وتمالك ابن أنيس على نفسه وكرّ على الغادر فقتله، وبادر بقية اليهود، كلٌّ يريد أن يفتك بصاحبه من المسلمين، فأجهز المسلمون عليهم، ولم ينجُ منهم إلا رجل واحد فرّ عائداً إلى خيبر، وعاد المسلمون إلى مدينة رسول الله ? يحدثونه عن غدر اليهود بهم، وما ذاقوه نتيجة خداعهم!
إنها فراسة النبي –صلى الله عليه وسلم- في أصحابه، وتكليف كل منهم بما هو أهل له، وإنها الجندية العالية والحصافة والشجاعة من عبد الله بن أنيس، وإنه التكريم لشأن الجهاد في سبيل الله.
(من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدّلوا تبديلاً)

بقلم ماجد الجهني


مالك الجهني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-09-2014, 01:48 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

شـكــ وبارك الله فيكم ـــرا .... لكم مني اجمل تحيه
أبو النصر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-09-2014, 01:50 AM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

عبد الله بن انيس رضى الله عنه من قبيلة البرك بن وبره و كانو فى حلف مع جهينه و اليوم هم قبيلة البركات فى بلى و شيخ البركات و بلى كافه ابن رفاده البركى
البراهيم likes this.
أبو النصر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2016, 12:13 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
كاتب في الانساب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

اشكرك يا ابو النصر على المشاركة لكن اخي ما دليلك على ان البركات من بلي هم بني البرك بن وبرة ؟ ؟؟؟؟؟؟
مالك الجهني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2016, 02:35 PM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
باحث في الانساب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

عبدالله بن انيس رضي الله عنه قتل خالد الهذلي في عرفة جنوب نخلة بنحو 40 كيلا
البراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2016, 06:09 PM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو النصر مشاهدة المشاركة
و اليوم هم قبيلة البركات فى بلى و شيخ البركات و بلى كافه ابن رفاده البركى
لم يرد لهذا الصحابي الجليل اية علاقة بقبيلة بلي , و انما هو بركي حليف لبني سلمة من الانصار و قومه بنو البرك بن وبرة حلفاء لجهينة.
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الكتاب : الشجرة المباركة في الأنساب الطالبية-المؤلف : الفخر الرازي على نجيب مجلس قبائل مصر العام 4 08-06-2019 09:52 PM
نور على نور. دوبلالي الأنساب في السيرة النبوية 4 29-01-2016 07:54 PM
تاريخ النسيان في أخبار ملوك السودان الألوسي مكتبة الانساب و تراجم النسابين 0 23-06-2014 01:18 AM
يا سحنه نوبية كوش نبتة كرمة مروى المحس النوبة توتى شمبات العيلفون مملكة علوة معاوية على ابو القاسم مجلس قبائل النوبة 8 02-06-2012 09:48 AM
خواطر قرآنية عبد الحميد جويلي مجلس علم التفسير 1 15-04-2012 04:31 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 06:10 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه