مسؤولية الجماعة نحو الفرد - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
اريد معرف نسب عائلة الكناعره المتواجده بمركز طهطا محافظة سوهاج
بقلم : مصطفي كنعر
قريبا
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: يا متعب الأقدام (آخر رد :م ح ش ق)       :: توحيد الربوبية وبدء الخلق (آخر رد :حفيد الشريفتين)       :: هذا هو معنى : لا إله إلا الله (آخر رد :حفيد الشريفتين)       :: فضل العرب على العجم (آخر رد :حفيد الشريفتين)       :: أشهر قبائل المملكة السعودية (آخر رد :حفيد الشريفتين)       :: قبيلة عنزة (آخر رد :حفيد الشريفتين)       :: نبذه تعريفيه مختصره عن بـارق ... (آخر رد :حفيد الشريفتين)       :: الخلط بين بدراين حرب وبدارين الدواسر (آخر رد :حفيد الشريفتين)       :: وثائق لبني عطية (آخر رد :حفيد الشريفتين)       :: القرآن بأصوت بعض المشائخ (آخر رد :حفيد الشريفتين)      



الصالون الفكري العربي مجلس الحوار العربي و استطلاعات الرأي

Like Tree2Likes
  • 2 Post By الشريف ابوعمر الدويري

إضافة رد
قديم 31-12-2014, 07:30 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي مسؤولية الجماعة نحو الفرد

مسؤولية الجماعة نحو الفرد


** الفرد جزء من الجماعة ومسؤوليته نحوها جزء كذلك من مسؤولية الجماعة نحو الفرد .. والمسؤولية من كليهما تشكل وحدة واحدة لا ينفصل بعضها عن بعض .. وقد صور القرآن الكريم ذلك في محاججة اهل النار يوم قصّر الأفراد والقادة , والمسؤول وغير المسؤول في اتباع الهدى , والعمل للجماعة , ولم يُعْفِ الله سبحانه وتعالى أحداً منهم لتقصيره مهما قدم من أعذار , لاشتراكهم في المسؤولية , ولأن مسؤولية الفرد نحو الجماعة لا تعني التبعية العمياء , ومسؤولية الجماعة , والقادة قادتها , لا تعني فرض الارادة الظالمة { وبرزوا لله جميعا فقال الضعفاء للذين استكبروا إنا كنا لكم تبعاً فهل أنتم مغنون عنا من عذاب الله من شيء قالوا لو هدانا الله لهديناكم سواء علينا اجزعنا أم صبرنا ما لنا من محيص } " ابراهيم : 21 " .
** والمسؤولية على الجماعة , تعني تكاتف الجميع وتعاونهم في سبيل المجموع في حالة السلم والحرب , والخطر والسلامة , والقلق والأمن , وما أروع ما يصور القرآن هذا في تحذير النملة المخلوق الصغير جماعتها من خطر مخلوق كبير { حتى اذا أتوا على وادِ النمل قالت نملة يا ايها النمل ادخلوا مساكنكم لا يحطمنكم سليمان وجنوده وهم لا يشعرون } " النمل : 18 " .. فعرف الواحد منها موقعه من جماعته , ومدى ارتباطه بها .
** والمسؤولية نحو النفس تعني ان الانسان مسؤول عن اقواله وافعاله , مؤاخذ بما يلفظ او يفعل { ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد } " ق : 18 " , { فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره * ومن يعمل مثقال ذرة شرّا يره } " الزلزلة : 7 , 8 " .
** وهو مسؤول عن جوارحه من السمع , والبصر , واليد , والأذن وغيرها { ولا تقفُ ما ليس لك به علم ان السمع والبصر والفؤاد كل اولائك كان عنه مسؤولا } " الاسراء : 36 " .
** وهو مسؤول عن أسرته وأفراد عائلته أن يهديهم الى الخير ويرشدهم الى الصواب كمسؤوليته عن نفسه , قال تعالى : { يا ايها الذين آمنوا قوا انفسكم واهليكم نارا وقودها الناس والحجارة } " التحريم : 6 " , وقال عليه الصلاة والسلام ( كلكم راعٍ وكلكم مسؤول عن رعيته ).
** والاسلام يحمل الفرد المسؤولية ولا يعفيه منها ان يكون منعزلا او منطويا على نفسه , او بعيدا عن مجتمعه , غير متصل به , قال تعالى { فوربك لنسألنهم أجمعين * عما كانوا يعملون } " الحجر : 92 , 93 " , وقال : { ان الذين لا يرجون لقاءنا ورضوا بالحياة الدنيا واطمأنوا بها والذين هم عن آياتنا غافلون * أولائك مأواهم النار بما كانوا يكسبون } " يونس 7 , 8 " .
** ويقتضي ذلك ان يتصرف الانسان واحداً من جماعة , فحريته مقيدة بحرية الآخرين , وتملكه يجب ان يكون مشروعا بطريقة واسلوب لا يؤديان الى ايذاء الجماعة , فلا احتكار ولا غش ولا مخادعة , ولا نهب , ولا غصب , بل بيع وشراء وقناعة في الربح وصدق في المعاملة , وواجبه ان يتصرف في الجماعة انسانا منها واعيا .. لا كالسن في الدولاب مسلوب الارادة , ولا كالأناني الوجودي منعدم الارتباط , وانما يعمل لنفسه فينميها بالمعرفة والخير والعبادة والتقوى , والتمتع بما أباحه الله , ويعمل لأسرته معيلا مكافحا مربّيا هادئا , ويعمل لجماعته معينا على الحق متعاونا في سبيل الصالح العام , ذائدا عن الوطن , مدافعا عن العقيدة , مجاهدا في سبيل الله , باذلا ماله للخير , ومعرفته للنهضة , ويده للتعمير , وفكره للرقي ... متحملا ذلك راضي النفس مطمئن القلب , لأنها مسؤوليته التي يعيش بها ولا يتخلى عنها , والا فسد المجتمع وانتكست فطرة الانسان { قل تعالوا أتل ما حرّم ربكم عليكم ألا تشركوا به شيئا وبالوالدين احسانا ولا تقتلوا اولادكم من املاق نحن نرزقكم واياهم ولا تقربوا الفواحش ما ظهر منها وما بطن ولا تقتلوا النفس التي حرّم الله الا بالحق ذلكم وصاكم به لعلكم تعقلون } " الانعام : 151 "
** ومسؤولية الجماعة نحو الفرد مسؤولية الدولة نحو المواطنين من توفير الحريات والأمن , والتعليم , والغذاء , والكساء , والمواصلات , والعبادة , والمساجد , والمعالجة , والصناعة , والقوة وغيرها ... مسؤولية يقوم بها القادة والافراد , ويتحملها المجموع للنهضة والرقي والتقدم ورفعة الأمة ... حتى تتبوأ مكانتها التي تليق بها بين الأمم .

اللهم وفق الافراد لخدمة الجماعة .. ووفق الجماعة لحفظ حقوق الافراد



توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-12-2014, 07:32 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس قبائل وادي النيل - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية صابر الشرنوبى
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

جميل .. جداً ....
توقيع : صابر الشرنوبى
الباحث / صابر محمد الشرنوبي
E-Y17750
صابر الشرنوبى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-12-2014, 07:34 AM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

أعزك الله اخينا الشرنوبي وسدد خطاك
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مسؤولية الفرد نحو الجماعة الشريف ابوعمر الدويري الصالون الفكري العربي 0 28-12-2014 07:07 AM
تاريخ النسيان في أخبار ملوك السودان الألوسي مكتبة الانساب و تراجم النسابين 0 23-06-2014 01:18 AM
إنفاق الميسور في تاريخ بلاد التكرور الألوسي مكتبة الانساب و تراجم النسابين 0 22-06-2014 09:24 PM
الفرح بطاعة الله مفرح الرويلي الاسلام باقلامنا 2 19-07-2013 02:38 PM
الأمر بالمعروف و النهى عن المنكر بين الفقه و الواقع دكتور الباز الباز الاسلام باقلامنا 2 01-01-2012 10:05 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 04:52 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه