ترجمة مخطوط السلطان محمود بن عبدالحميد وأبى طاقية وقصة توجيةالعلماء لريف مصر - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الإستفسار عن عائلة آل مرواد في نابلس
بقلم : محمد راجح
قريبا
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: كيف تسأل عن نسبك بطريقة صحيحة .. كيف تسأل عن نسبك على الانترنت (آخر رد :rady)       :: دكتور ايمن زغروت ما هو نسب عسير ؟؟ (آخر رد :خالد العاصمي)       :: نكاح المتعة و تحريمه . بقلم الشيخ محمد الامين (آخر رد :محمد عبدالله علوان)       :: الاخوة الكرام لماذا هذا التجاهل لطلبي الخاص بمعرة اصل عائلة حنونة (آخر رد :محمد الحنوني)       :: معرفة نسب ال الزريدى (آخر رد :أبوالوفا بدوي الشريف)       :: شخنا ونا شاخ القدس ! (آخر رد :جعفر المعايطة)       :: العجارمة قديما وحديثا في بصمات التاريخ المشرق والنسب المشرف (آخر رد :شهاب عجرمة)       :: قبيلة العجارمه من بني رشيد في الاردن (آخر رد :شهاب عجرمة)       :: نسب الشعيبي (آخر رد :أبوالوفا بدوي الشريف)       :: السلام عليكم اريد شجرة نسب عكرمة الغرابة من فضلكم (آخر رد :أبوالوفا بدوي الشريف)      


العودة   ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. > مجالس قبائل وادي النيل > مجالس قبائل مصر > مجلس قبائل مصر العام

Like Tree4Likes
  • 2 Post By صابر الشرنوبى
  • 2 Post By اشرف بن النجار الشريف

إضافة رد
  #1  
قديم 11-01-2015, 12:33 PM
الصورة الرمزية صابر الشرنوبى
صابر الشرنوبى غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قبائل وادي النيل - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 25-02-2011
الدولة: قرية أولاد سلامة الجمل الحسينى .. مركز البرلس
العمر: 34
المشاركات: 430
افتراضي ترجمة مخطوط السلطان محمود بن عبدالحميد وأبى طاقية وقصة توجيةالعلماء لريف مصر

ترجمة مخطوط السلطان محمود بن عبدالحميد وأبى طاقية وقصة توجيةالعلماء لريف مصر ..

سيدي محمد أبى طاقية ، إيه قصة الطاقية ، وإن عندما يأتي الحال ويكون إنساناً صوفياً ، وصل إلى درجة الكمال ، تظهر له الكرامات كما كان للسيد محمد أبى طاقية ، وقصته مع الغوث شعيب أبى مدين ، والأغرب من ذلك ما قد قدْ وَقعَ عند كثِيرًا لِطوَائِفَ الصوفية العُبّادِ، فمنهم من يَظنُّ أَحَدُهُمْ أَنهُ يَرَى الله َ تَعَالىَ بعَيْنِهِ فِي الدُّنيا! لأَنَّ كثِيرًا مِنْهُمْ رَأَى مَا ظنَّ أَنهُ الله ُ
* ومنهم من يرى أشخاصًا في اليقظة يدعي أحدهم أنه نبي أو صديق أو شيخ من الصالحين وقد جرى هذا لغير واحد. ومنهم من يرى في منامه أن بعض الأكابر: إما الصديق - رضي الله عنه - أو غيره قد قص شعره أو حلقه أو ألبسه طاقيته أو ثوبه فيصبح وعلى رأسه طاقية وشعره محلوق أو مقصر وإنما الجن قد حلقوا شعره أو قصروه وهذه الأحوال الشيطانية تحصل لمن خرج عن الكتاب والسنة وهم درجات.
والغريب فى لبس الخرقة مِنْ وَجْهَيْنِ الْأَوَّلُ أَنَّ الصُّوفِيَّةَ إِنَّمَا يَلْبَسُونَ طَاقِيَّةً عَلَى رَأْسٍ لَا ثَوْبًا عَامًّا
وهذا حال الصوفية :
طيب لما ندخل على الإمام القرطبى ونشوف
كان - رحمه الله - من عباد الله الصالحين، والعلماء العارفين، الزاهدين في الدنيا، المشغولين بما يعنيهم من أُمور الآخرة، وبلغ من زهده أن أطرح التكلف، وصار يمشى بثوب واحد وعلى رأسه طاقية، وكانت أوقاته كلها معمورة بالتوجه إلى الله وعبادته تارة ، كان طارح التكلّف يمشي بثوب واحد وعلى رأسه طاقيّة.
وكان مستقرا بمنية بني خضيب من الصعيد الأدنى، وفيها توفي ليلة الاثنين التاسع من شوال سنة إحدى وسبعين وستمائة رحمه الله تعالى.
نشوف الشيخ أبو سعد الأصبهانى ، وُلِدَ شَيْخُنَا أَبُو سَعْدٍ بِأَصْبَهَانَ سَنَةَ ثَلاثٍ وَثَلاثِينَ وَأَرْبَعِ مِائَةٍ، وَأَصْلُهُ مِنْ بَغْدَادَ، فَهُوَ بَغْدَادِيُّ الأَصْلُ، أَصْبَهَانِيُّ الْمَوْلِدُ وَالْمَنْشَأُ.سَمِعَ الْكَثِيرَ، وَحَدَّثَ، وَكَانَ خَيِّرًا، ثِقَةً، وَحَجَّ إِحْدَى عَشْرَةَ حُجَّةً، وَأَمْلَى بِمَكَّةَ وَالْمَدِينَةِ، وَكَانَ يَصُومُ فِي الْحَرِّ الشَّدِيدِ، وَكَانَ عَلَى طَرِيقَةِالسَّلَفِ، صَحَيحَ الْعَقِيدَةِ، حُلْوَ الشَّمَائِلِ، مُطْرِحَ التَّكَلُّفِ، وَرُبَّمَا خَرَجَ إِلَى السُّوقِ وَعَلَى رَأْسِهِ قَلَنْسُوَةُ طَاقِيَّةٍ، وَرُبَّمَا قَعَدَ بَيْنَ النَّاسِ عُرْيَانَ مُتَأَزِّرًا.وَتُوُفِّيَ بِنَهَاوَنْدَ فِي رَبِيعٍ الأَوَّلِ سَنَةِ أَرْبَعِينَ وَخَمْسِ مِائَةٍ، فَحُمِلَ إِلَى أَصْبَهَانَ فَدُفِنَ بِهَا ..

طيب إيه قصة وجهه الحمار أن شيخنا محمد أبى طاقيه الريدى رآى الشيخ شعيب بن مدين وجهه كا وجه الحمار .. وكان السايق بالأحوال أبو طاقيه وكان الشيخ فى هذا الوقت مكشوف الوجه فوقع بصر أبو طاقيه على وجه الشيخ فوجد صورة وجهه كوجه الحمار فقال : الشيخ شعيب يا أبا طاقيه إن الله كتب لك أن ترانى على الرؤيا بخلاف إخوانك فقال : الشيخ أبو طاقيه با أبى مدين ما السبب ، فى هذه الصوره فقال : كنت سبقت الإمام فى الصلاة فأخترتها فى الدنيا قبل الأخره ..
ممكن نشوف آية فى سورة النساء (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِمَا مَعَكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَطْمِسَ وُجُوهًا فَنَرُدَّهَا عَلَى أَدْبَارِهَا أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (47) ..
ممكن نشوف فى الْحَدِيثِ ( أَمَا يَخْشَى الَّذِي يَرْفَعُ رَأْسَهُ قَبْلَ الْإِمَامِ أَنْ يَجْعَلَ اللَّهُ وَجْهَهُ وَجْهَ حِمَارٍ ) ..


نطمس وجوه .. يعنى نغيرها


سبحان الله


بتفكرنى بآية عظيمة جداً : ( كمثل الحمار يحمل أسفارا ) يقول : كمثل الحمار يحمل على ظهره كتبا من كتب العلم ، لا ينتفع بها ، ولا يعقل ما فيها ، فكذلك الذين أوتوا التوراة التي فيها بيان أمر محمد صلى الله عليه وسلم ، مثلهم إذا لم ينتفعوا بما فيها ، كمثل الحمار الذي يحمل أسفارا فيها علم ، فهو لا يعقلها ولا ينتفع بها .


أكيد فهمتم من هو الغوث الفاضل شعيب إبن مدين


من مما كتب ..



ندخل على ترجمة المخطوط


السلطان محمود بن عبد الحميد بن أبى العباس وما كان إجتماعه على الشيخ الصالح الورع الزاهد أبى صالح محمد بن أحمد القرشي الشهير بأبي طاقية الريدى ، مريد السلطان محمود الشريف ، وإجتماعه أيضاً على محمد الضفاع ، وحاتم الأصم وشمس الدين أبى هارون ، وشمس الدين عبدالباقى أبو صخرة ، وسيدي يوسف القرشي ، وموسي بن عمران اللمطى ، وأبى النورالقرشي ، وحامد الأوسطي ، وشماس القرشي بالجامع الأزهر ، وبقية المشائخ ، وتشاوروا في مسيرهم إلى أرض المغرب لأجل إجتماعهم على الشيخ شعيب أبى مدين التلمثانى ،فقال : لهم السلطان محمود نعم غداة غد نسير ، فقالوا : كلهم حباً وكرامة ، لأنه كان أميرهم في مشورة التي مثل هذا الأمر ، فباتوا تلك اليلة على ذلك حتى أصبح الله الصباح ولاح ، توجه السيد الشريف الفاضل الأديب السلطان محمود ، وتوجهوا صحبته المشائخ المذكورين إلى أن دخلوا الأسكندريه فأقاموا بها ثلاث أيام بمسجد يقال : له جامع العطارة ، ثم قال : السلطان محمود ، فمن بعد إقامتنا الثلاثة أيام في الأسكندرية ، توجهنا طالبين أرض المغرب ، وكنا ستة وعشرون فقيراً ، منا إثنتى عشر شريفاً وأربعة عشر عالماً ، وكان القطب الربانى الطاهر الأصيل السلطانى أكبر علماً بهم ، والباقون أميون فمنهم شيئ من نجد ومنهم من الغربية ومنهم من مكة ومنهم من مدينة يثرب ، وهى مدينة طيبة ومنهم من نجد الوضاح ومنهم من خرسان ومنهم من بغداد ومنهم من اليمن ومنهم من الشام ومنهم من مصر ، فلما أراد الله بذلك وفقهم لذلك ، فساروا من علوا إلى هبوط ومن هبوط إلى علوا إلى أن وصلوا إلى أرض المغرب ، فقال : لهم السيد الشريف السلطان محمود إسئلوا لنا عن أحد يكون فيه أهليه فى ضيافتنا ، فسألنا من بعض الناس عن من فيه أهلية فدلنا على الشيخ عبدالعزيز يوسف ، فلما حللنا عنه لاقانا ورحب بنا ، فأقمنا عنده ثلاث أيام ، ثم توجهنا من عنده إلى تلمسان ، فلما وصلناها سألنا عن الشيخ شعيب أبى مدين الغوث ،فقال : لنا الناس إنه مقيم بزاوية العباد بجانب الحصية ، فصرنا قليلاً وإذا نحن بمدين فسلم علينا ورحب بنا ، فسألناه من علمه الشيخ شعيب ، فقال :أنا ولده ومضينا معه إلى باب الزاوية ، ومضى عنا ثم أقبل علينا ثانياً ، وقال : لنا إدخلوا فدخلنا معه ، إلى أن وصلنا إلى حجرة الشيخ فإستأذن لنا منه فدخلنا فقال : الشيخ شمس الدين أبى يعقوب للسيد الشريف السلطان محمود ، تقدم إمامنا فتقدم ونحن خلفه فإذا بيننا وبين الشيخ شعيب أبى مدين التلمسانى ستاره ، قال : سيدى السلطان محمود ، فسلمت عليه فرد علي السلام ورحب بى وسلم على جميع الفقراء كل واحد بإسمه وكنيته ، ثم أقمنا عنده إلى اليوم الرابع ، تحدثنا معه فى أمر التسليك ، فقال : الشيخ شعيب لولده مدين ، يامدين أدخل كل واحد منهم فى خلوة ، قال : سيدى السلطان محمود ذهبنا فى الخلاوى بإذن الشيخ ، فأقمنا فى الخلاوى سنة كاملة ، وكان مدين يخدم علينا ، فعند تمام السنة أرسل الشيخ شعيب طلبنا وجمعنا بين يديه وصار يسئل كل واحد منا عن حالهوكان الشيخ محمد أبو طاقية مريد سيدى السلطان محمود ، أخرنا سؤلاً ، ففى سؤال الشيخ شعيب له عن حاله ، شكى له حاله وماقساه من الأهوال ، فقال له الشيخ شعيب ، يا محمد أنت قد أعطاك الله التصريف فى الكون بخلاف إخوانك فقال : الشيخ محمد أبو طاقية لما سمعت كلام الشيخ شعيب وجدت رجة فى جسدى وأطمأننت بكلام الشيخ فرفعت رأسي فرآيت أبواب السماء السبع بعينى ورئيت قد فبكيت فرئيت قد نزل منها طاقية بيد ملك ، فلما وصل إلى سابع سماء وهى السماء الدنيا إتسعت تلك الطاقيه إلى أن طارت قدر دائره السماء ولم يراها من الأخوان إلا أنا وسيدى السلطان محمود والشيخ شعيب التلمثانى ، فلما قربت منا التمت حتى صارت قدرالطاقية ، فقال الشيخ شعيب قم باشيخ محمود والق هذه الطاقية قال السلطان محمود فقمت وأخذتها ، فراوها جميع الأخوان ثم أنى درت بها على الأخوان واحد بعد واحد فمنهم من كانت تهبط عليه كالجبل العظيم قال ، السلطان محمود كان الشيخ عبدالرحيم آخر الأخوان فوضعهتها عى رآسه فحس أن السماء إنطبقت عل الأرض وكان الشيخ محمد أبو طاقية بجانب الشيخ عبدالرحيم قال : سيدى السلطان محمود فوضعتها عليه فحكمت على قدر رآسه فقال : الشيخ شعيب ياشيخ محمود هو أميركم ثم قال الشيخ شعيب ياشيخ محمج أن الله إختصك بها دون إخوانك ، قال : سيدى الشيخ محمد أبو طاقية فلما ألبستها صرت أنظر إلى الدنيا فأراها تحت قدمى فقال للشيخ شعيب ياشيخ شعيب لا ألبسها ، قال لى يا محمد أنت صرت فى درجة الكمال ، إن الله جعلك إماماً لأخوانك الفقراء فى الصلاة ما دمتم مجتمعين أنت صرت الآن أبا طاقية ، قال سيدى السلطن محمود فلما سمعنا من الشيخ ذكر الشيخ بأبى طاقية شاع ذكره بيننا بأبى طاقية فصار لقباً له لوقتنا هذا ، قال : السلطان محمود وهو فبتنا تلك الليلة فى الزاوية وكانت ليلة الجمعة ولما أصبح الله بالصباح ولاح أقمنا فى الزاوية إلى صلاة الجمعة ، وإنقضت الصلاة فأرسل الشيخ شعيب خلفنا فلما حضرنا بين يديه قال : الشيخ شعيب ياشيخ محمود أين الشيخ محمد أبى طاقية فقال نعم ، وكان حاضر اً صحبتنا فقال : الشيخ شعيب أبى مدين مرحباً بك يا أبا طاقية ثم قال : له ياشيخ محمد توجه إلى فاس وأقم بها تنتفع بك الناس ونسلك كل من يأتى إليك ، قال السلطان محمود فتوجه أبى طاقيه إلى مدينة فاس ، ورجعنا نحن إلى الخلاوى فأقمنا بها سبع سنين ، وأما الشيخ أبو طاقية صار كل من يأتى إليه سلكه فمكثنا على ذلك مدة سبع سنوات ، قال : السلطان محمود ، فعند تمام السنة السابعة ، أرسل الشيخ شعيب أبى مدين خلفنا فحضرنا بين يديه ، وأرسل أيضاً خلف أبى طاقيه فلما حضرنا بين يديه ، قال : الشيخ شعيب ياشيخ محمود خذ الشيخ محمد أبو طاقية ، وباقي إخوانك الفقراء ، وتوجه إلى أرض مصر تنتفع بكم المسلمون ، فقال : الشيخ محمد أبو طاقية من يكن الخليفة بعدى على المريدين بأرض فاس ، فقال : له الشيخ شعيب ، يكون الخليفة عليهم على وشواش ، فقال : السلطان محمود ، ومن يكون الوالى علينا بأرض بمصر ، فقالى : الشيخ شعيب أبومدين ، يكون الوالى عليكم الشيخ أحمد بن الحاجب الرفاعي ، ثم إنهم نزلوا ونزل معهم مدين وموسي بن محمد أبو العمران ومحمد بن الهكار الشهير بأبى العيش من ذرية محمد بن الحنفية ، ثم ساروا إلى أن وجب عليهم الظهر فقال : السلطان محمود ونحن من يصلة بنا الظهر فقال الشيخ شعيب ابى مدين ، يصلى بكم الظهر الشيخ محمد أبى طاقية ، فقال : حاتم الأصم تقدم صل بنا ياشيخ محمد أبو طاقية ، فقال : مدين أنا أصلى بكم ، فقال : السلطان محمود والشيخ أبى يعقوب ، وحاتم الأصم ، ما يصلى بنا إلا الشيخ محمد أبوطاقيه ، فقال : مدين نعم أن الشيخ شعيب ، قال : يصلى بكم أبو طاقية ، مادمتم مجتمعين عليه ، فقال : الشيخ أبو يعقوب أنا أرجع وأشاور الشيخ من يصلى بنا ، فقال : الشيخ محمد أبو طاقية وأنا أرجع معك ، هو خير لى فرجعنا ، فكاشف عليهم الشيخ شعيب فصاح عليهم وقال : لهم إمضوا إلى الشيخ محمود والشيخ شمس الدين أبو يعقوب ، وقولوا لهما أن الشيخ شعيب جعل إمامكم الشيخ محمد أبى طاقيه ، بصلى عليكم أوقات الفرائض مادمتم مجتمعين ، وأن الله إختاره لكم إماماً بصلى بكم ، مادمتم مجتمعين عليه ، ثم أقام العبد وخرج فوجد الشيخ أبو يعقوب والشيخ محمد أبو طاقية فأعاد عليهم القول الذى قاله الشيخ شعيب ، فقال : أبو يعقوب لا أرجع حتى أسمع كلام الشيخ فدخل أبى يعقوب وأبو طاقية ، وحاتم الأصم ، والعبد ، وكان السايق بالأحوال أبو طاقيه وكان الشيخ فى هذا الوقت مكشوف الوجه فوقع بصر أبو طاقيه على وجه الشيخ فوجد صورة وجهه كوجه الحمار فقال : الشيخ شعيب يا أبا طاقيه إن الله كتب لك أن ترانى على الرؤيا بخلاف إخوانك فقال : الشيخ أبو طاقيه با أبى مدين ما السبب ، فى هذه الصوره فقال : كنت سبقت الإمام فى الصلاة فأخترتها فى الدنيا قبل الأخره ، ثم قال : أبو طاقيه ياسيدى لسنا بأربعين ، فقال : له الشيخ شعيب إنكم ستكملون أربعون واحد خلا عن الشيخ أحمد بن الرفاعي ، قال : الشيخ شعيب ياشيخ محمد أباطاقيه لاتؤاخذ مدين بما قال إن الله يكملكم بأحد اليوسفين ، ثم قال : الشيخ ياشيخ محمد أنت إمام الأربعين فى الصلاة بلا خلاف ، والشيخ محمود يكون أميركم بلاخلاف والشيخ السلمى يكون نقيبكم بعد إجتماعكم بالشيخ أحمد بن الرفاعي وباقى الأربعين ، يكونوا ممتثلين لكم بلا خلاف قال : الشيخ أبو يعقوب أن الشيخ شعيب جعل أميركم السلطان محمود وإمامكم فى الصلاة الشيخ محمد أبى طاقية ، مادمتم مجتمعين ، ونقيبكم الشيخ مسلم بن محجوب السلمى ، بعد إجتماعكم بالرفاعى ، وكان رجوعهم وما كان عليهم خصوصاً الشيخ محمد أبى طاقيه ، حيث رآى الشيخ شعيب على صورته ، فدعوا له أى الشيخ شعيب ، فتقبل الله منهم الدعاء ، قال سيدى الشيخ محمود ،ثم صلينا الظهر فقال : عبدالرحيم فما تم دعانا حتى أتانا راكباً من العربات طالبين أرض مصر فسرنا معهم ففى بعض الأيام ونحن مسافرين ، وردنا على عد من الماء وأردنا الوضوء فلما توضائنا وصلنا الظهر وختمنا الصلاة ، وحضرت بنت بري ، فقالت السلام عليكم ، فرددنا عليها السلام وجرى لها ما جرى معها من الشيخ أبى يعقوب ، ثم سرنا إلى أن وصلنا إلى أرض مصر ، فسألنا عن الشيخ أحمد الفاعى أين هو فقالو : لنا مقيم بالزاوية البيضاء ، فذهبنا إليه وإجتمعنا عليه ، وقبلنا يديه فرحب بنا ، وسألنا عن الشيخ شعيب ، فقلنا : له انه يسلم عليك ، فقال : بماذا أوصاكم فقلنا له قال : لنا أن الوالى عليكم والخليفة بعدى عليكم بأرض مصر الشيخ أحمد إبن الرفاعى ، فإنه شيخكم ، والوالى عليكم بأرض مصر ، فقال : الشيخ أحمد بن الرفاعى ، نعم إن الشيخ حضر عندى هذه اليلة وأوصانى عليكم ، وقال : إن الشيخ محمود يكون أميركم بلا خلاف ، والشيخ محمد أبو طاقية يكون إمامكم ، والشيخ مسلم بن محبوب السلمى ، يكون نقيبكم بعد إجتماعكم على ، فقال : الشيخ محمد أبو طاقيه ، وأخذنا الإذن سيدى أحمد بن الرفاعى وتحدث هو والسيد السلطان محمود والشيخ يوسف القرشي فى العلوم الغامضة ، بعدما حدثوه بما جري لهممع بنت بري ، قال : سيدى السلطان محمود بينهما فالحدث الشيخ أحمد بن الرفاعي إذا دخل علينا رجل مدور الحزام وقال السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، فرددنا عليه السلام ، ثم جلس إلى أن ختم الشيخ المجلس ذلك الرجل وفبل يد الشيخ وسلم علينا ، ثم أخرج من كمه نعلاً ، من أديم ورفعه إلى الشيخ أحمد بن الرفاعى ثم قال : أن مسلم بن محجوب السلمى يقبل أياديكم وقد أرسل معى هذا النعل وصحيته الشيخ عامر بن حريز المكى وسلمان الصنعانى ، ويوسف شهرته أبو نواره ، ويعرف بأبى الحجاج، فقال : له الشيخ أحمد بن الرفاعي ، وأين هم ، فقال : الرجل هم قريب إن أذنت لى جئت بهم ، فقال : حاتم الأصم ، ثم سيدى أحمد الرفاعي ، رفع طاقيته من على رآسه وأعطاها إلى الرجل ، وقال : إرجع إلى مسلم بن محجوب السلمى ، وهما عند فأخذها من يد الشيخ الرفاعى ورجع إلى أبى مسلم وجماعته فعند ذلك قال : مدين ياسيدى مسلم يدفع لك نعلاً ، وأنت تدفع له طاقية ، فقال : الشيخ الرفاعى يامدين أن مسلم ما جاء إلا من الباب ومن الطريق وأنه ما أرسل الفضل إلا وهومعتذر ويقول أنا من تحت النعل إن قبلتمونى فارسلت له طاقيه ، وقلت له نحملك على الرآس ، وإن مسلم وعمار ويوسف أبو الحجاج لنا من المريدين لدى ، حيثما نحن فى الحديث إذ دخل علينا مسلم وجماعته فسلموا علينا ، وقال : لهم الشيخ أحمد بن الرفاعى ، يا مسلم وأين كنتم فقالو: ياسيدى إن لناتسعة وستون يوماً ونحن مقيمين بإيوان الصعيد بإخميم ، ننتظر قدوم الإخوان من أرض المغرب ، فقال : سيدي أحمد الرفاعي مرحباً يكم ياشيخ مسلم ، فقال السلطان محمود فأقمنا عند سيدي أحمد بن الرفاعي فى مصر أربع وستون يوماً ، ونحن مقيمين بالجامع الأزهر نتلقى العلوم ، ثم أمرنا الشيخ أحمد الرفاعى بالنزول إلى أرض الريف ، ثم قال : لنا ها أنت ياشيخ محمود وأخوانك الأربعون وأذن لهم أن ينصرفوا ، وتنتفع بهم الناس ، فقال : الشيخ محمود حباً وكرامة ، ثم أن أول من تفرق إلى الريف الشيخ غازي ، ونزل بناحية سبك الأحد ، وبعد أن توفى الشيخ أحمد الرفاعى ، ذهب إلى ذريته وأخذ منهم الدرباله ، وجرى ما جري وطار حتى وصل إلى أرض مرزوق الكفافى وتوفى بها ودفن بها ، ومن بعده سليمان بن يوسف النحات ، والشيخ أحمد بن مبارك توجهوا لعلم وتوفيا بها ، والشيخ على وشهرته الموله نوجه إلى الخانقاه وتوفى بها ، والشيخ سلامة بن مهدي توجه إلى ميت غمر وتوفى ودفن بها ، والشيخ أحمد عوده توجه إلى سلمون وتوفى ودفن بها ، والشيخ أحمد بدر الدين توجه إلى الزاوية وتوفى بها ، والشيخ عبد الرازق توجه إلى هربيط والشيخ أبو بكر بن على توجه إلى دمياط وتوفى ودفن بها ، والشيخ على بن نوفل توجه إلى منية الجنيد وتوفى ودفن بها ، والشيخ حماد بن موسي نوجه الى المحلة الكبري وتوفى ودفن بها ، أما الشيخ فتح الدين بن حمود توجه إلى الجبيلات وتوفى بها ، والشيخ سليمان بن على توجه إلى طنسا وتوفى بها ، والشيخ على بن سراج الدين توجه إل زفته وتوفى بها والشيخ حمزة بن محمود المزنى توجه إلى طنسا وتوفى بها ، والشيخ عبد الواحد بن محمد توجه إلى صفط اللبن وتوفى بها ، والشيخ خليفة أبى معدان توجه إلى المعصرة ، وتوفى بها والشيخ علقوم بن راشد توجه إلى وتوفى بها والشيخ نجم الدين توجه إلى الطواحين وتوفى بها ، والشيخ فاروق بن عقيل الجهنى توجه إلى الهيهمية ، وتوفى بها ، والشيخ حازم توجه إلى الجيزة ، وتوفى بها ، والشيخ أبو النور توجه إلى غرب صيدوم وتوفى بها ، والشيخ محمد بن عامر توجه إلى عرب ششت وتوفى بها ، والشيخ أحمد إبن يوسف توجه إلى دهشور وتوفى بها ، والشيخ حامد بن محى الدين بالغرق بالفيوم وتوفى هناك ، والشيخ كومى بن يوسف توفى بها ، والشيخ عبدالله الجبلى ذهب بضاروط وتوفى بها ، والشيخ شمس الدين عبدالباقى أبو صخره توفى بجانب البحر اليوسفى ، والشيخ على زاهر وشهرته باهوه توفى بها ، والشيخ شمس الدين يعقوب بصفط توفى بها ، والشيخ شمس الدين محمد أبو هارون بإسمو توفى بها ، والشيخ شمس الدين والشيخ حاتم الأصم بن محمد بالزاوية الخضرة وتوفى بها ، والشيخ موسي أبى العمر اللمطى بهور وتوفى بها ، والشيخ سلامة بن راشد بتيدة وتوفى بها ، والشيخ عبدالرحيم بقنا وتوفى بها ، والشيخ سلمان الصنعانى بقاو وتوفى بها ، والشيخ يوسف أبى الحجاج بالأقصر وتوفى بها ، والشيخ عمار بن حريز بمشطا وشطورة وتوفى بها ، والشيخ منصور بكوم فاوحليمة وتوفى بها ، والشيخ محمد أبى طاقية بريدة وتوفى بها ..
وهذه السلسلة الرفاعية ، صدرت فى الشيخ الزاهد العارف الربانى الحسيب النسيب الطاهر الأصيل أبى العباس أحمدالرفاعى عن السيد شمس الدين الرفاعى عن السيد عثمان الرفاعى عن السيد عبدالرحيم بن الرفاعى عن السيد عبدالسميع بن الرفاعى عن السيد راجح بن السيد ابراهيم الأعربي عن السيد نورالدين على عن السيد شمس الدين محمد الرفاعى عن السيد الرفاغى عن السيد شمس الدين محمد الرفاعى عن السيد شيخنا وقدوتنا وملاذنا إلى الله تعالى أبى العباس أحمد الرفاعى الكبير ، وتوفى سيدنا أحمد الرفاعى الكبير يوم الخميس المبارك عشرين يوم خلت من شهر جماد الاول ....
ويرجع سياقة الحديث الأول من بعد تفرقوا القوم كل واحد إلى جهته ، توجه السلطان محمود إلى ناحية منفيس وبنى له فيها منزلاً ، ودفن عبده فيها وكان إسمه سعيد ، ورتب للسلطان فيها عوايد على أهالى منفيس وترادفت عليه المريدين والزوار ، من جميع الأماكن إلى ناحية أبى تيج ، ورتب له فيها عوايد أيضاً ، وما يلى البدارى ، والعقال ، ورتب عليهم عوايد وأقام بها مدةمن الزمن وعربان سلين ، وعربان قاو ، وعربان الزرقان ، ثم بعد ذلك توجه السلطان محمود إلى ناحية أبويط شرق أبى تيج المتيته ، وأقام معه المريدين والمحبين من الفلاحين والعربان وهواره شرقاً وغرباً ، لما رآوا من بركاته وكرماته العميمة التى لا تحصى ، ثم توجه إلى الوجه البحري ، والقبلى وبنى منزله فى صفط أبو جراج ، فأقام بها مدة من الزمان ، وكان نزوله على رجل من تلك البلد يقال : له كتيله ، وترادفت إليه المريدين والزوار البحري والقبلى ، ورتب له فى صفط أبو جراج رواتب وعوايد وإيرادات ، وسعت إليه أهل أبو جراج ، والخيسة ، وجعلوا عليهم إيرادات وعوايد ، ثم أن السلطان محمود ابن عبدالحميد ، سعت إليه أهل دهروط ، وجعلوا عليهم عوايد وإرادات ، ثم سعت إليه أهل القيس ، وجعلو عليهم إيدات وعوايد ، ثم سعت إليه أهل بنى مزار وجعلوا عليهم إيرادات وعوايد ، ثم سعت إليهم أهل طنبوا وجعلوا عليهم عوايد وإيرادات ثم سعت اليه أهالى المعصرة ، وأهالى منشية ابن خصيم ، وأهال الجندية ، وأهالى بنى هاشم ، وأهالى بحر ينبع ، وأهالى شارونه ، أهالى الشيخ فضل ، وأهالى مغاغة ، وأهالى الشيخ زيادة ، وأهالى ميانه ، وأهالى بان العلم ، وعربان بنى حرام ، والمحروات ، والنواميس ، والبراغيث ، وجميهم جعلوا عليهم عوايد وإيرادات تصرف للسلطان محمود ابن عبدالحميد .
ثم أن السيد الشريف الحسينى اللطيف صاحب المعالى والأمانى السلطان محمود بن عبدالحميد القرشى ، توجه إلى المدينة المنورة فزار جدة المصطفى صلى الله عليه وسلم ، وأقام بالمدينة إلى أن أتى بمصر عان 523هـ ، ، فزار أهل البيت فى مصر ، ثم توجه إلى ناحية صفط أبو جراج ، وأقام بها إلى مضى تلك المدة ، وتوفى فى يوم الخميس المبارك عقب النهار ، ولم يدفن إلا يوم الجمعة ، فى صحوة النهار ستة عشر خلت من جمادى الأول الذى هو من شهور وعقب من الأولاد سبعة ، ومنهم : (1) السيد محمد الأخضر ، (2) السيد محمود الصغير ، (3) السيدمحمد زارع ، (4) السيد سرحان ، (5) السيد أبى العباس .


__________________
الباحث / صابر محمد الشرنوبي
E-Y17750

التعديل الأخير تم بواسطة أبوالوفا بدوي الشريف ; 14-10-2017 الساعة 05:51 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-01-2015, 02:09 PM
الصورة الرمزية الشريف محمد الجموني
الشريف محمد الجموني غير متواجد حالياً
ضيف شرف النسابون العرب
 
تاريخ التسجيل: 19-06-2010
الدولة: بلاد العرب اوطاني
المشاركات: 7,199
افتراضي

متابع معكم .
__________________
[frame="1 98"]
{وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }آل عمران104
[/frame]
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-01-2015, 07:47 AM
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 12-01-2011
الدولة: الاردن - عمان
المشاركات: 14,366
افتراضي

نتابع ... طلبا للمعرفة
__________________
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 20-06-2015, 01:22 AM
الصورة الرمزية اشرف بن النجار الشريف
اشرف بن النجار الشريف غير متواجد حالياً
عضو مجلس الادارة - عضو لجنة تحقيق الانساب
 
تاريخ التسجيل: 22-05-2013
الدولة: سوهاج
العمر: 40
المشاركات: 67
افتراضي

الاستاذ المؤرخ النسابة/ صابر الشرنوبى شاكر لمعومات حضرتك القيمة عن تاريخ السلطان محمود بن عبدالحميد و البحر الفاخر و امام الاربعين سيدى و جدى/محمد الريدى أبوطاقية زهرة مريدن سيدى شعيب أبومدين التلمسانى و رضى الله عنهم جميعا .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-10-2017, 07:51 PM
الصورة الرمزية أبوالوفا بدوي الشريف
أبوالوفا بدوي الشريف متواجد حالياً
عضو مجلس إدارة "النسابون العرب"
 
تاريخ التسجيل: 16-09-2017
الدولة: مصري من اصول حجازية
المشاركات: 362
افتراضي

برجاء الرد علي رسالتي من اين حصلت علي هذا المخطوط ولماذا قمت بطرحة للعامة وخاص بعائلتنا
وخاص بجدي ولا احد يراه ويملكة سوي 3 اشخاص من ذرية السلطان محمود
http://www.alnssabon.com/showthread....691#post360691
برجاء التواصل

التعديل الأخير تم بواسطة أبوالوفا بدوي الشريف ; 14-10-2017 الساعة 06:11 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصه ملك هو من اعظم ملوك الاسلام واعظم ملوك الارض ( وستدهش وانت تقرا قصه هذا الملك العظيم اسامه الجنايني الاسلام باقلامنا 58 27-10-2016 05:46 AM
كتاب : تاريخ الخلفاء للسيوطى ,,, (3) حسن جبريل العباسي مجلس الاشراف العباسيين العام 1 30-08-2016 10:03 AM
قبيلة أولاد فـــــايد الحــــــــــــرابي بالفيوم ( عرب الفيوم) أشرف أل عمود مجلس قبائل مصر العام 7 17-06-2016 08:27 AM
تاريخ الفتاش الألوسي مكتبة الانساب و تراجم النسابين 0 23-06-2014 12:17 AM
تاريخ السودان الألوسي مكتبة الانساب و تراجم النسابين 0 23-06-2014 12:00 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 02:36 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه