بقرة اليهود الحمراء وهدم المسجد الاقصى - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
من جوامع الكلم المؤثرة
بقلم : د ايمن زغروت
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: أهمية التفكير الإبداعي (آخر رد :سامح مشمش)       :: عايز اعرف نسب عائلتى وتكملة الاسم (آخر رد :احمد احمد حسن)       :: استفسار ظروري (آخر رد :مهدي الحدادي)       :: ما معنى تأخر الاجابة على سؤالك اكثر من 10 ايام ؟؟ (آخر رد :محمد قاسم جبر خضر)       :: كيف تعالج اصابة العين (آخر رد :محمد قاسم جبر خضر)       :: قبيلة الدعيس (آخر رد :احمد الشاعر)       :: الشاعر مسفر ابو زوايد المزيدي الاكلبي في حفل ابن قهيدان المعاوي (آخر رد :ابوعجب)       :: كتاب الوحدة الثقافية بين المسلمين للشيخ محمد الغزالى . قراءة في كتاب (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: نسب السيد اسحاق بن احمد ( السادة اسحاق الهاشمي ) (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: من جوامع الكلم المؤثرة (آخر رد :د ايمن زغروت)      



موسوعة الفرق و المذاهب ( الملل والنحل ) تعنى بالاديان و الملل و الفرق و المذاهب القديمة و المعاصرة من واقع رؤية اهل السنة و الجماعة


إضافة رد
قديم 12-03-2010, 09:13 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية محمد محمود فكرى الدراوى
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

بقرة اليهود الحمراء وهدم المسجد الاقصى

بقرة اليهود الحمراء وهدم المسجد الاقصى





قال تعالى

(سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ )


من معتقدات اليهود ::

يزعم اليهود فى معتقداتهم وهى بالطبع مقدسة عندهم

أنه فى اليوم التى تظهر فيه البقرة الحمراء المقدسة

يستطيعون بناء الهيكل اى هدم الأقصى وبناء هيكلهم المزعوم

وان غالبية اليهود يعتقدون ان هذه البقرة

هى الوحيدة التى من خلالها يستطيعون ان يدخلوا الهيكل !!

!! كيف ذلك !!تحرق البقرة الحمراء و يأخذ رمادها ويتطهر به اليهود قبل دخول الهيكل

وقبل خمس سنوات اكتشف اليهود هذه البقرة الحمراء



( حيث ولدت باحد المزارع )

وقاموا بإعداد المذبح المقدس لها

وتم تدريب عدد من الحخامين على طريقة التطهير والذبح والحرق لبقرتهم

بل انهم قاموا بتصميم الهيكل الذى سيبنونه على انقاض الاقصى بعد تدميره

ولكن ظهرت مشكلة عطلت هذه العملية

اذ مع بلوغ البقرة تبين ان بها بقعة مائلة للسواد فى جلدها

وهذا حسب معتقداتهم

ينفى ان تكون هذه البقرة هى المقصودة

اذ يجب ان تكون البقرة حمراء بالكامل





هذا مجسم تم اعداده لشكل الهيكل



وكل ماهو مطلوب كف المسلمين عن ردعهم لاقامته




الصهيونية حركة سياسية عنصرية متطرفة ترمي الى اقامة دولة لليهود

في فلسطين تحكم من خلالها العالم كلّه .

واشتقتّ الصهيونية من اسم جبل صهيون في القدس

حيث تطمع الصهيونية أن تشيدّ فيها هيكل سليمان وتقيم مملكة لها

تكون عاصمتها القدس الشريف ،،،-

ارتبطت الحركة بشخصية اليهودي النمساوي تيودر هرتزل

الذي يعدّ الداعية الأول للفكر الصهيوني

الذي تقوم على أرائه الحركة الصهيونية في العالم ..



يعترف معظم اليهود ان الدخول الى منطقة جبل الهيكل المسجد الأقصى


يعد خطيئة كبرى بدون التطهير والذى سيتم عبر اكتشافهم البقرة الحمراء

التى ستعطيهم التصريح بالدخول الى هذه المنطقة المقدسة

ومعظم اليهود الذين يعيشون فى فلسطين يعتبرون ان بناء الهيكل

يعجل بقدوم ملك اليهود المنتظر (المسيح الدجال)

وهذا يوضح لنا مدى تمسكهم على بنائهم للهيكل

وعدم التوقف بالمواصله مهما قُدم لهم من عروض



يرى اليهود انه اذا تأكدوا من ان هذه البقرة هى فعلا البقرة المرجوة

انه يجب عليهم بهدم المسجد الاقصى لبناء الهيكل

وتساعد الحكومة فى التحضير لهذا اليوم وتهيئة العالم الاسلامى

للقبول بان يبنى هيكل اليهود وفى المقابل يستطيع المسلمين بناء المسجد الأقصى ثانيا

ولكن ليس على نفس الجبل

هذا اذا كانت ردة فعل المسلمين أكثر من الهتافات والتبرعات

وسيتم ذلك عبر وسيط وانتم( تعرفونه )

ويقول اليهود ان المسجد لن يهدم علانية

ولكن عن طريق زلزال او بسبب الحفريات

وعمليات الترميم التى يقوم بها المسلمين

اوعن طريق شخص مجنون يقوم بنسفه بالمتفجرات












وبالمناسبة ان حفريات اليهود تحت المسجد الأقصى وصلت الى منبر المسجد

هذا منذ زمن ولا نعرف الى الان اين وصلت هذه الحفريات



الشمعدان





هذا أول شمعدان ذهبي يصنع منذ دمار الهيكل الثاني

قبل حوالي 2000 سنة ويسمى بالعبرية ( منوره )

وهو الآن محفوظ على بعد أمتار من الأقصى في مكتب يهودي يسمى

معهد جبل الهيكل والذي يزوره الآلاف من اليهود يوميا

ليطلعوا على ما تم الفراغ منه في التجهيز لبناء الهيكل

والمعهد هو مؤسسة حكومية أنشأتها الحكومة الصهيونية



الزي الخاص بالرهبان عند ظهور البقرة ميلودي وأقامه الطقوس عليها

الأقداح الذهبية تم صنعها لتستعمل في عيد طهارة الماء



المعول الفضي .. وهو ما سيستخدمه الكهنة في إزالة رماد القرابين من المذبح



قرون ثور واحد منهم ذهبي ينفخ الكهنة فيه في أعيادهم

والثاني فضي ينفخون فيه ليعلنوا وقت صيامهم



قيثارة تم صنعها للمعبد حسب الوصف التوراتي لها





آناء الطهارة ( النجاسة والله )



الأختام المقدسة ... و التي تميز أي القرابين سوف تذبح



السكينين الذهبي و الفضي هما الذين سيستعملهما الكهنة لذبح البقرة ميلودي



صورة للمذبح الذهبي محاط بالأبواق الفضية



و التي يعزفونها في مواسمهم
22 وتر على عدد الحروف العبرية الأبجدية




محمد محمود فكرى الدراوى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-03-2010, 10:46 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
كاتب في "النسابون العرب"
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اقسم بالله ان يوم ماتظهر بقرة ويلونها بالحمر ويقولو يالا نهد المسجد الاقصى لهنروح نقف فى طريقهم ومش هنستنى الحكومة وهيبقى فيها قاتل يامقتول
اسماعيل صيام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-03-2010, 11:36 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
النائب الاول لرئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشافعي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

الامر لا يستدعي ظهور بقرة انما ان يكونا هم قد اتموا استعدادهم للهدم ووالبناء عندها ستظهر البقرة
وعندها كالمعتاد سنذهب لمجلس الامن
ولا يجب ان ننسي دور الاستنكار والشجب

شكرا ا/ محمد
الشافعي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-03-2010, 09:23 AM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
الله يزيل الصهاينة من الوجود عاجلا أم آجلا .. ان شاء الله
بارك الله فيك أخي الكريم على الموضوع القيم
الله يعطيك العافية على المجهود
دمت بخير
تحياتي و احترامي
عا يدة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-03-2010, 11:45 PM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

السيدالآستاذ /مراقب عام الموقع
جزاك الله خيرالجزاء للجهد الذى بذلته على هذا الموضوع
الآكثرمن رائع >(وانشاء الله ينصرنا عليهم .أمين يارب العالمين ) أخيك /حجازىالعقيلى
حجازىالعقيلى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-03-2010, 10:38 PM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

حياك الله اخي الحبيب الاستاذ محمد الدراوي و هذا الموضوع فعلا في العمق و نسأل الله لاقصانا التحرير و الامن و الامان.
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-03-2010, 12:57 PM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة

افتراضي

ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
يرويدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون
على سعودى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-03-2010, 04:05 PM   رقم المشاركة :[8]
معلومات العضو
عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية محمد محمود فكرى الدراوى
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اشكر الاخوة الاعزاء على هذا المرور الطيب ونسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يحرر مسجدنا الاسير وان يهلك اليهود الملاعين انه على كل شى قدير
محمد محمود فكرى الدراوى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2010, 07:09 PM   رقم المشاركة :[9]
معلومات العضو
عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية محمد محمود فكرى الدراوى
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي



في الذكرى الـ 40 لجريمة إحراقه : "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث " :
تستعرض أهم المستجدات والمخاطر التي يتعرض لها المسجد الأقصى المبارك :
المسجد الأقصى يستصرخ : أربعون عاما والحريق ما زال مشتعلاً .. فمن يطفىء النيران
= تقرير وتصوير : (" مؤسسة الأقصى للوقف والتراث " – محمود أبو عطا )
= مدخل :
في 7/6/1967م إحتلت القوات الإسرائيلية المسجد الأقصى المبارك ، ودنست ساحاته في أول لحظات الإحتلال ، ومن يومها وعلى مدار سني الإحتلال الإسرائيلي الإثنين والأربعين تعرض المسجد الأقصى لهجمات إحتلالية شرسة وإنتهاكات وإعتداءات لم تتوقف ، وكان أبرزها جريمة إحراق أجزاء كبيرة من المسجد الأقصى من ضمنها منبر صلاح الدين الأيوبي ، ومرّ إثنان وأربعون عاماً وما زال حريق المسجد الأقصى مشتعلاً ، وإن تعددت أشكاله ومسمّياته .
إلاّ أن السنين والأشهر الأخيرة بالذات سجّلت تصاعداً ملحوظا ومخاطر غير مسبوقة أوقعتها المؤسسة الإسرائيلية الإحتلالية على المسجد الأقصى المبارك ، وبات من الواضح أن المؤسسة الإسرائيلية الإحتلالية تخطط لتنفيذ إعتداء كبير على المسجد الأقصى المبارك ، خاصة في ظل حكومة إسرائيلية قد ترتكب حماقات وإجراءات هستيرية بحق المسجد الأقصى المبارك.
في هذا التقرير نستعرض أهم المستجدات والمخاطر والاعتداءات التي يتعرض لها المسجد الأقصى المبارك بشكل شبه يومي ، ناهيك عن المخاطر الأخرى التي تعرض لها المسجد الأقصى وما زال ، وسنحاول أن نستقرئ مستقبل المسجد الأقصى وضرورة التحرك الفوري لإنقاذه.

أ : حلم أسود .. بناء هيكل أسطوري :
في هذه الأيام باتت المؤسسة الإسرائيلية الإحتلالية تسعى الى تحقيق حلمها الأسود – الذي لن يتحقق إن شاء الله تعالى – طامعة ببناء هيكل أسطوري تسميه الهيكل الثالث المزعوم ، على حساب المسجد الأقصى المبارك ، ويتضح ذلك من خلال :
أ‌- قيام جماعات يهودية دينية -بالمئات اسبوعياً وبالآلاف سنوياً- بإقتحام المسجد الأقصى وأداء شعائر دينية وطقوس تلمودية داخل المسجد الأقصى المبارك ، وتنظيم مسيرات دينية في " مسار ديني " وأداء بعض شعائر ما يسمى " مراسيم الهيكل " المزعوم ، داخل المسجد الأقصى المبارك ، كل ذلك بحراسة القوات الإسرائيلية الاحتلالية ، ومنع أي إنسان من الاقتراب أو التدخل ولو كان حراس الأقصى وسدنته .
ب‌- نصب ما يسمى بـ " شمعدان الهيكل الذهبي " المزعوم ، ومجسم كبير للهيكل الثالث المزعوم قبالة المسجد الأقصى المبارك ، من الجهة الغربية قرب ساحة وحائط البراق ، على بعد عشرات الأمتار من المسجد الأقصى استعدادا لإدخاله الى داخل المسجد الأقصى في أقرب وقت حسب حساباتهم وأجندتهم .
ت‌- قيام منظمات وجماعات يهودية دينية بتحضير مستلزمات بناء الهيكل المزعوم وكل أدواته لنقلها الى المسجد الأقصى ، لبناء الهيكل المزعوم فور الإنتهاء من التحضيرات بحسب تقديرات زمنية عندهم ، تترافق مع حملات جمع تبرعات لإنهاء التحضيرات سريعاً .
ث‌- زيادة منسوب " الفتاوى الدينية اليهودية " و "الآراء والتعاليم الدينية اليهودية " مما يسمى عندهم بالمرجعيات الدينية وقيادات الجماعات اليهودية الدينية ، الداعية الى اقتحام المسجد الأقصى وأداء الشعائر الدينية اليهودية والطقوس التلمودية داخل المسجد الأقصى المبارك ، مما صعّد من اقتحامات الجماعات اليهودية الى المسجد الأقصى المبارك خاصة من فئة الأطفال والشباب والنساء ، وتخصيص الجوائز والمحفزات للمشاركة بهذه الطقوس ، كل ذلك بهدف تهيئة أرضية مناسبة لهم لتعميق ضرورة تسريع بناء الهيكل المزعوم .
ج‌- إزدياد ملحوظ في عدد المنظمات والجمعيات اليهودية العاملة والناشطة في مجال بناء الهيكل المزعوم ، هذه المنظمات تطالب بتسريع بناء الهيكل المزعوم على حساب المسجد الأقصى المبارك .
ح‌- تلقي الدعم السياسي الرسمي والحزبي والشعبي الصريح والواضح -أكثر من قبل - لكل نشاط او إجراء يصبّ في تنفيذ مخطط بناء الهيكل المزعوم ، ومشاركة الأحزاب السياسية اليهودية في اقتحامات المسجد الأقصى وأداء الشعائر الدينية والتلمودية داخل المسجد الأقصى ، وتنظيم الأيام الدراسية والبحثية في الكنيست الإسرائيلي .
خ‌- التحضير لبناء مرافق الهيكل المزعوم ،كالتحضير لبناء ما يسمونه " حديقة الملك داوود " في بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى ، وذلك بعد الإنتهاء من بناء مركز زوار تحت اسم " مدينة داوود " .
د‌- الإجماع القومي والديني اليهودي على ضرورة التسريع ببناء الهيكل المزعوم كأحد الأهداف الإستراتيجية العملية للحركة الصهيونية والدولة العبرية اليهودية ، وان استطلاعات الرأي الأخيرة لتشهد على ذلك .
ذ‌- التكثيف الإعلامي والتعبوي والتثقيفي إسرائيلياً وعالمياً لبناء الهيكل المزعوم على حساب المسجد الأقصى ، وافتتاح الدورات والمراكز العالمية الداعية الى بناء الهيكل الأسطوري المزعوم .
ر‌- تكثيف دخول المجموعات المسيحية المتصهينة الى المسجد الأقصى ، وتنظيم شروحات تدعو الى بناء الهيكل المزعوم كجزء من عقيدة الخلاص المسيحي عند هذه الفرق الإنجيلية المتصهينة او ما يطلق عليها أمريكيا المحافظين الجدد ، الذين يؤمنون بضرورة بناء الهيكل المزعوم كمقدمة لنزول سيدنا المسيح – عليه السلام - .
ب: مخطط متدرج لتقسيم المسجد الأقصى بين المسلمين واليهود :
في هذه الأيام بدأت المؤسسة الإسرائيلية الإحتلالية تعدّ الخطط والبرامج والتنفيذ المتدرج لمخطط تقسيم المسجد الأقصى المبارك بين المسلمين واليهود كما حصل في المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل ، أما أبرز الإشارات الى ذلك :
أ‌- قيام المؤسسة الإسرائيلية الإحتلالية بإغلاقات ليلية لأجزاء من المسجد الأقصى ، تمتد ما بين مصلى النساء والمتحف الإسلامي غرباً ، مروراً بمسطح المصلى المرواني ومنطقة البوابات العملاقة للمصلى المرواني والمنطقة المشجرة شرقاً ، ومنع أي من المصلين او حراس المسجد الأقصى من الاقتراب من المكان ، ثم إطلاق مسمى "منطقة مغلقة" في أوقات الإغلاقات من قبل قوات الإحتلال الإسرائيلي .
ب‌- قيام المؤسسة الإسرائيلية الإحتلالية بأعمال تصوير واسعة ومسح هندسي بواسطة كاميرات فيديو وفوتوغرافية من قبل مختصين ومهندسين من قبل بلدية الإحتلال في القدس ، خاصة في المنطقة المذكورة أعلاه ، بالإضافة الى منطقة المسجد الأقصى القديم والمصلى المرواني .
ت‌- محاولات قوات الإحتلال الإسرائيلي منع المصلين من تأدية صلواتهم في أماكن معينة من المسجد الأقصى ، أو إلقاء الدروس في هذه المنطقة ، خاصة في منطقة باب المغاربة من الداخل ، وتواجد قوات الإحتلال الإسرائيلي المكثف والدائم في هذه المنطقة بالذات .
ث‌- قيام قوات الإحتلال الإسرائيلي بنصب شبكات كهرومغناطسية تعمل بالأشعة في مناطق في المسجد الأقصى ، تمكنها من عزل هذه المناطق في المسجد الأقصى المبارك ، متى قررت ذلك .
ج‌- نشر مخططات إسرائيلية تفصيلية ، تسعى الى بناء كنس يهودية داخل المسجد الأقصى ، أو تحويل أجزاء من المسجد الأقصى الى كنس يهودية ، وأبرز الأماكن المستهدفة ، مسجد البراق ، المدرسة التنكزية ، المسجد الأقصى القديم ، المصلى المرواني .
ج: محاولات لتحويل الأقصى الى متنزه عام :
المؤسسة الإسرائيلية الإحتلالية تسعى الى تحويل مساحات واسعة من المسجد الأقصى - علما أن هذه المساحات والساحات هي جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى المبارك - الى ساحات عامة ومتنزه عام وأماكن عامة تابعة لبلدية الإحتلال في القدس ، وفرض الأمر الواقع للتعامل مع ساحات المسجد الأقصى بهذا الإعتبار ، وأوضح ملامح تنفيذ المخطط :
أ‌- إدخال آلاف السياح الأجانب يومياً وعشرات الآلاف سنوياً الى المسجد الأقصى ، دون موافقة دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس ، بحيث ينتشر آلاف السياح الأجانب شبه عراة في أنحاء المسجد الأقصى المبارك ، ويتجولون في المسجد الأقصى بحراسة قوات الإحتلال الإسرائيلي ، ويتصرف السياح الأجانب هؤلاء وكأنهم في متنزه عام ، وتنتشر في المسجد الأقصى خلال هذه الجولات اليومية مظاهر بذيئة لا تليق بحرمة المسجد الأقصى المبارك ، كاللباس الفاضح من النساء والرجال ، تشابك الأيدي والعناق والقبلات وكشف العورات والتصوير الجماعي المخل بالأخلاق وبحرمة المسجد الأقصى ، وشرب السجائر ، بل وتخصيص مكان لشرب السجائر شبه متعارف عليه بين السياح الأجانب والمرشدين السياحيين للفرق السياحة الأجنبية ، كل ذلك بترتيب وسياسة إسرائيلية ممنهجة ومتصاعدة.
ب‌- قيام قوات الإحتلال الإسرائيلي بأعمال مخلّة بالأداب، كالتدخين ، وأحيانا شرب الخمر داخل ساحات المسجد الأقصى المبارك .
ت‌- منع قوات الإحتلال الإسرائيلي سدنة المسجد الأقصى المبارك من إستعمال المياه داخل المسجد الأقصى وساحاته ، بإدعاء أن هذه ساحات عامة تابعة للبلدية ولا بد من أخذ الإذن من البلدية لإستعمال المياه .
ث‌- نشر خرائط ومخططات هندسية من قبل المؤسسة الإسرائيلية الإحتلالية وأذرعها التنفيذية تطلق إسم ساحات ومناطق عامة مفتوحة على ساحات المسجد الأقصى المبارك ، وتبقي مسمى المسجد الأقصى فقط على بناء الجامع القبلي المسقوف ومسجد قبة الصخرة ، في دلالة واضحة لتحويل مساحات وساحات المسجد الأقصى لساحات عامة تابعة لبلدية الإحتلال الإسرائيلي .
د: فرض السيطرة الكاملة على المسجد الأقصى :
باتت المؤسسة الإسرائيلية الإحتلالية في السنوات والأشهر الأخيرة تسعى الى فرض السيطرة الكاملة على المسجد الأقصى وتكريس المظاهر الإحتلالية في المسجد الأقصى المبارك ، بشكل ملفت يشير الى فرض خطوات ومخططات إحتلالية تشكل خطراً مباشرا على المسجد الأقصى المبارك ، ومن أهم مظاهر فرض السيطرة الكاملة :
أ‌- منع أعمال الترميم والصيانة والإعمار في المسجد الأقصى المبارك ، مع العلم أن المسجد الأقصى بحاجة الى عشرات المشاريع الإعمارية وأعمال الترميم في المسجد الأقصى ، والتي تكلف ملايين الدولارات لحفظ المسجد الأقصى ورعايته وإعماره ، والمؤسسة الإسرائيلية اليوم تمنع أعمال الترميم ولو أعمال تبليط بسيطة في ساحات المسجد الأقصى المبارك .
ب‌- تدخّل المؤسسة الإسرائيلية الإحتلالية بشكل سافر في صلاحيات وأعمال دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس ، ومحاولات لا تتوقف لإعاقة أعمال دائرة الأوقاف مهما كانت بسيطة ، وكان آخرها إعتقال مهندس لجنة إعمار المسجد الأقصى وبعض الموظفين من قبل قوات الإحتلال الإسرائيلي بسبب تغيير أحد شبابيك قبة الصخرة المشرفة ، بالإضافة الى اعتقال ثم إبعاد أحد أئمة المسجد الأقصى القدامى من القدس الى الضفة الغربية .
ت‌- قيام قوات الإحتلال الإسرائيلي بنصب عشرات كاميرات المراقبة داخل المسجد الأقصى وعلى جميع الأبواب ونصب أسيجة إلكترونية حول المسجد الأقصى ، ترصد أدق التفاصيل في المسجد الأقصى المبارك من قبل قوات الإحتلال الإسرائيلي .
ث‌- تصاعد إقتحامات قوات الإحتلال الإسرائيلي والمخابرات الإسرائيلية الى كل أجزاء المسجد الأقصى المبارك ، والقيام بجولات مشبوهة بأعداد كبيرة في المسجد الأقصى وبدورات زمنية متقاربة تترافق مع أعمال رصد وتصوير وتوثيق وشروحات لا يعرف فحواها إلاّ ما ندر .
ج‌- إدخال المجنّدات من قوات الإحتلال الإسرائيلي بشكل مكثف الى المسجد الأقصى وعلى جميع أبواب المسجد الأقصى المبارك ، وتنظيم جولات مختلطة من الجنود والجنديات ، علماً أن الجنديات لم يكنّ يدخلن الى المسجد الأقصى المبارك ، او حتى الوقوف على أبوابه .
ح‌- إحاطة المسجد الأقصى من الداخل والخارج بقوات إحتلالية كبيرة ونصب الحواجز والمتاريس العسكرية حول المسجد الأقصى المبارك .
خ‌- تكثيف إقامة المراكز والنقاط التابعة لقوات الإحتلال الإسرائيلي داخل وحول المسجد الأقصى المبارك وزيادة عدد القوات الإسرائيلية الإحتلالية داخل وفي محيط المسجد الأقصى المبارك .
د‌- منع إدخال وجبات الإفطار للصائمين في المسجد الأقصى المبارك في كثير من الأحيان ، بل ومصادرة هذه الوجبات .
ذ‌- فرض قيود مشددة على الوافدين الى المسجد الأقصى المبارك ، وفرض المنع المتكرر لدخول المصلين الى المسجد الأقصى ، وفرض الإغلاق على المسجد الأقصى ، وتحديد الأجيال التي يسمح لها دخول المسجد الأقصى ، هذا بما يتعلق بأهل الداخل الفلسطيني وأهل القدس ممن هم داخل جدار الفصل العنصري ، أما أهل الضفة الغربية وقطاع غزة فإنهم ممنوعين من الوصول الى القدس والى المسجد الأقصى ، بل هناك قسم من أهل القدس ممن هم اليوم خارج جدار الفصل العنصري يمنعون من دخول القدس وبالتالي الوصول للصلاة في المسجد الأقصى المبارك ، كما يفرض منع دخول المسجد الاقصى لأيام أو أسابيع أو أشهر أو سنوات لبعض المصلين من القدس ومن أهل الداخل الفلسطيني ، وكل ذلك بهدف تفريغ المسجد الأقصى من المصلين وعزله عن محيطه الفلسطيني .
ر‌- التعرض لصلاحيات حراس وسدنة المسجد الأقصى ، والتضييق عليهم ، وقد يصل الأمر الى الإعتداء جسدياً عليهم وتهديدهم بملاحقتهم من قبل قوات الإحتلال الإسرائيلي والمخابرات ، بل وتهديدهم بأرزاقهم ، وقد يمنع حراس الأقصى من دخول الأقصى لأيام أو أسابيع أو أشهر ، كل ذلك بهدف تفريغ مهام ووظيفة حارس الأقصى من محتواها ، وكل ذلك لتسهيل تمرير مخططات المؤسسة الإسرائيلية الإحتلالية بحق المسجد الأقصى المبارك.
ز‌- الإعلان عن بناء جسر عسكري كبير عند باب المغاربة ، يمكّن المؤسسة الإسرائيلية الإحتلالية من إدخال آلاف عناصر القوات الإسرائيلية والآليات العسكرية دفعة واحدة الى داخل المسجد الأقصى المبارك ، وهذا يشير بوضوح الى ما تخطط له المؤسسة الإسرائيلية الإحتلالية عن القريب .
س‌- تكرار مظاهر إنتهاك حرمة المسجد الأقصى من خلال تصرفات قوات الإحتلال الإسرائيلي ، كسبّ الذات الإلهية داخل المسجد الأقصى ، تناقل الكلام والألفاظ البذيئة والإباحية عبر أجهزتهم اللاسلكية ومكلماتهم الهاتفية.
ش‌- التعرض بالتضييق المشدد أو الإيذاء ، الإعتقال ، السجن ، للإعلاميين من مصورين ومراسلين ، ومنع إدخال الكاميرات داخل المسجد الأقصى ، كل ذلك لحجب المعلومة والخبر عما يتعرض له المسجد الأقصى ، ن مع العلم أن السياح الأجانب والمجموعات اليهودية تقوم بإدخال الكاميرات والتصوير دون معوقات .
هـ : شبكة من الحفريات والأنفاق :
قامت المؤسسة الإسرائيلية الإحتلالية وما زالت بأعمال حفريات وتنقيب وحفر أنفاق منذ اليوم الأول للإحتلال وحتى اليوم ، تحت المسجد الأقصى المبارك وفي محيطه القريب ، حتى تشكلت الآن شبكة من الأنفاق تحت المسجد الأقصى وفي محيطه القريب ، بعض هذه الحفريات والأنفاق معروفة ،والكثير منها لا يعرف مسارها وحجمها الحقيقي ، إلا أن القرائن تشير الى أن هذه الأنفاق والحفريات وصلت الى منطقة الكأس في المسجد الأقصى المبارك ما بين الجامع القبلي المسقوف وبين قبة الصخرة المشرفة ، وفي الآونة الأخير تكثفت أعمال الحفريات والأنفاق تحت المسجد الأقصى وفي المحيط القريب منه .
و: تهويد محيط الأقصى :
تسعى المؤسسة الإسرائيلية الإحتلالية الى تهويد المحيط القريب من المسجد الأقصى المبارك وجعله نقاط إنطلاق لإعتداء مباشر على المسجد الأقصى المبارك ، وأبرز المظاهر والإجراءات التهويدية كالتالي :
أ‌- إحاطة المسجد الأقصى المبارك بنحو مائة كنيس يهودي ، وبأبنية وقباب عالية تهدف الى محاولة حجب رؤية قبة الصخرة باعتبارها أحد المعالم الإسلامية البارزة في القدس ، هذا الكنس اليهودية لا يبعد بعضها سوى عشرات الأمتار عن المسجد الأقصى ، وترتبط مع شبكة الأنفاق تحت وفي محيط المسجد الأقصى المبارك .
ب‌- إقرار مخطط إسرائيلي والشروع بتنفيذه يقضي بإحاطة المسجد الأقصى بسبع حدائق توراتية تحت مسمى حدائق وبساتين ومتنزهات عامة .
ت‌- الشروع بأعمال تهويد لأسوار البلدة القديمة والبوابات والمواقع الأثرية الإسلامية والعربية ، تحت مسمى الترميم والتصليح ، والهدف الحقيقي هو طمس المعالم الإسلامية والعربية التاريخية والحضارية في القدس وحول المسجد الأقصى المبارك .
ث‌- تواصل وتصاعد الحفريات تحت بيوت أهل القدس في البلدة القديمة ، مما أدى الى تصدعات وتشققات واسعة في بيوتهم ، تهدد الأهل في بعض الأحيان بترك المنزل خشية الانهيار ، خاصة في المنطقة القريبة المحيطة بالمسجد الأقصى ، والهدف تقليل الوجود الفلسطيني المقدسي المحيط بالمسجد الأقصى المبارك .
ج‌- الإستيلاء على عشرات العقارات المقدسية في البلدة القديمة بالقدس ، خاصة تلك القريبة والملاصقة للمسجد الأقصى المبارك ، وتحويل هذه العقارات الفلسطينية المقدسية الى بؤر استيطانية تشكل خطراً مباشراً على المسجد الأقصى المبارك .
ح‌- تصعيد هدم البيوت المقدسية في البلدة القديمة بالقدس وفي الأحياء الملاصقة والقريبة من المسجد الأقصى ، وحملات إخطارات هدم مئات البيوت الفلسطينية ، بهدف تطويق المسجد الأقصى بطوق استيطاني ، وإقامة حدائق توراتية فوق الأرض ، ترتبط بشبكة أنفاق تمتد في البلدة القديمة بالقدس والى الأحياء المجاورة ، خاصة في منطقة سلوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك ، بالإضافة الى الحفريات الإسرائيلية في هذا المناطق ، بهدف تشكيل مدينة يهودية دينية سياحية تحتية ، كل ذلك يهدف الى عمليات تطهير عرقي تؤدي الى عزل المسجد الأقصى عن المحيط الفلسطيني الملاصق والقريب ، والذي يعتبر خط الدفاع الأول عن المسجد الأقصى المبارك.
خ‌- تكثيف التواجد اليهودي والسياحي في المحيط القريب من المسجد الأقصى المبارك ، عبر خطة ممنهجة ومدروسة لضرب الإقتصاد المقدسي ولتقليل التواجد الفلسطيني ، يترافق كل ذلك بحملات إعلانية وإعلامية تضليلية لتاريخ عبري موهوم في القدس ، يشمل تغيير الأسماء والمسمّيات ، وترصد لهذه الحملات ميزانيات ضخمة جداً .
= من يطفىء الحريق :
إنّ كل ما ذكر هو محاور مجملة لما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك ، وكل محور فيه من التفصيلات الكثير ، وواضح في الرؤية الشاملة أن هناك مخططاً إستراتيجياً تقوده المؤسسة الإسرائيلية الإحتلالية ، تسعى من خلاله الى تحقيقه بالتدريج ، ولكن من الملاحظ أن المؤسسة الإسرائيلية الإحتلالية باتت اليوم تسارع الزمن لتحقيق هذا المخطط الذي يتركز في محورين او مرحلتين ، أما المحور الأول فهو تقسيم المسجد الأقصى المبارك بين المسلمين واليهود ، وهو هدف مرحلي مؤقت ، تسعى المؤسسة الإسرائيلية الإحتلالية من خلاله الى تحقيق الهدف الثاني وهو بناء هيكل أسطوري مزعوم على حساب المسجد الأقصى المبارك ، والمؤسسة الإسرائيلية الإحتلالية اليوم ترصد كل إمكانياتها المالية والمادية واللوجستية والتخطيطية والإعلامية والسياسية لتنفيذ هذا المخطط بحسب مقولة ابن غوريون " لا قيمة لإسرائيل بدون القدس ، ولا قيمة للقدس بدون الهيكل " .
ولقد بات المسجد الأقصى المبارك اليوم في خطر شديد ومباشر ، وكل يوم يمرّ يزداد ويتصاعد هذا الخطر على المسجد الأقصى المبارك ، مما يقتضي وضع خطة إستراتيجة مرحلية وأخرى بعيدة المدى على مستوى الحاضر الإسلامي والعربي والفلسطيني لمواجهة المخططات الإسرائيلية ، ورصد كل الإمكانيات والآليات والميزانيات لإنقاذ المسجد الأقصى من خطر الهدم او التقسيم او بناء هيكل أسطوري مزعوم ، مؤكدين أن المسجد الأقصى المبارك بكل مساحاته وساحاته وأبنيته وأروقته ، ما فوق الأرض وما تحت الأرض ، هو حق خالص للإسلام والمسلمين وليس لغيرهم فيه حق ولو بذرة تراب واحدة .
ونحن اليوم في هذه التقرير العاجل نضع كل الحاضر الإسلامي والعربي والفلسطيني في واقع حال المسجد الأقصى المبارك ، ونضع الجميع أمام مسؤولياتهم تجاه المسجد الأقصى ، مذكرين أن المسجد الأقصى والحفاظ عليه وإنقاذه أمانة في أعناق الجميع على مستوى الحكام والشعوب ، وعلى المستوى الرسمي والشعبي ، والمسجد الأقصى ينتظر من الأمة جمعاء العمل الجاد والفوري لإنقاذه اليوم قبل غدٍ .



















































محمد محمود فكرى الدراوى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2010, 09:04 PM   رقم المشاركة :[10]
معلومات العضو
النائب الاول لرئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشافعي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

صور مؤلمة حقيقة والمقال يوضح منهجية مرتبة متكاملة لغتصاب المسجد الاقصي
سبحان الله يباح لهؤلاء الفسدة ونحرم نحن ... بأي ذنب نستحق هذا البلاء
احرام علي بلبلة الدوح ** حلال للطير من كل جنس

شكرا ا/ محمد
الشافعي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-04-2010, 06:07 PM   رقم المشاركة :[11]
معلومات العضو
عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية محمد محمود فكرى الدراوى
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

شكرا اخى الشافعى على مرورك العطر وتعليقك على الموضوع
اللهم اللعن اليهود ومن عاونهم
محمد محمود فكرى الدراوى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل الانبياء سكنوا جزيرة العرب فقط و هل ادم ليس اول البشر ؟ د ايمن زغروت ساحة المناظرات الكبرى 112 24-12-2018 09:02 PM
هل الانبياء كلهم عرب و كلهم من جزيرة العرب ؟ برج عالي مجلس السلالة J العربية 24 28-08-2017 06:26 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 09:18 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه