..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..



إضافة رد
قديم 16-11-2012, 05:35 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
منتقي المقالات
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة arab league

افتراضي بني ميزاب بالجزائر

بني ميزاب بالجزائر

يعرف وادي ميزاب بميزات عدة…منها مرجعيته الدينية المتمثلة في نظام حلقة العزابة… كذلك من سماته التضامن الآلي القوي الذي يحكم أفراد مجتمعه… وأيضا يشتهر بفعاليته في الميدان الاقتصادي خاصة جانب التجارة… إلى آخره من الخصائص والمميزات التي أوهمت الجنود الفرنسيين يوما ما قبل دخولهم إلى المنطقة أن وادي ميزاب جنة خضراء مليئة بالقصور ومظاهر الحضارة الراقية، لكنهم عندما رأوها لم يستوعبوا المفارقة التي تجلت بين الصورة التي رسمها الميزابيون خارج وطنهم عن أنفسهم وبين ما كانوا يتصور العسكر الفرنسيين أنهم تربوا ونشأوا في كنفه.

فالخلل الذي حدث في أذهان الفرنسيين تكوّن من النمط التصوري الدارج عندهم عن أن التحضر إنما هو سليل المجال البيئي المادي دون غيره؛ وهذا لا يعني أن منشأ الحضارة الأوروبية كان أساسه ماديا بقدر ما يشي بالغفلة التي اكتنفت بعض أفرادها وعدم وعيهم بدور تلازم العلم بالأخلاق في تشييد الحضارات الراقية.
فما من أمر يمكن أن يصدق في تفسير مبدأ حضارة القرى السبع غير شيء واحد ووحيد هو الاهتمام والشغف بالعلم وتناقله من جيل إلى جيل إلى أن اجتمع في وادي ميزاب حاليا أكثر من خمسين ألف مخطوط بما يجعل منه مكتبة ؛ أما باقي المظاهر الأخرى فليست سوى تجليات ظرفية لقيمة**مطمورة حسب وصف العلماء العلم وانتشارها بين أهل المنطقة وهو الأمر الذي يجعلنا نحكم أن زوال تلك المظاهر مهما كانت متجذرة لا يعني بحال بداية نهاية تحضر هذا المجتمع، لكن العد التنازلي يبدأ من فقدانه الولع والانشغال بالعلم أو تحوله إلى مسألة ظاهرية ليس للباطن فيها شيء؛ ولتوضيح وبيان سبب حصانة المجتمع من الطرق الخرافية ليس لنا إلا أن نركن لإبراز العلاقة بين العلم والمجتمع داخل هذه الحضارة المصغرة.

فلم يقم أبو عبد الله بن بكر الفرسطائي بتأسيس حلقة العزابة إلا لغرض التعليم والتوجيه التربوي، لذلك ليس من الغريب أن نعلم أن نظام العزابة كان قائما أساسا على نظرية “إروان” وهي إحدى الهيئات المكونة للحلقة، فمعنى “إروان” الإرتواء بالعلم، فكان أبو عبد الله يقوم بتعليم الشباب (إروان) ليرسلهم إلى مختلف مناطق المغرب العربي أن يمتد المذهب الإباضي في كل من جربة بتونس وجبل نفوسة بليبيا ووادي ميزاب بالجزائر بل ويمتد كذلك إلى أدغال إفريقيا في زنجبار بكينيا فضلا عن كونه يشكل المرجعية الفقهية والسلوكية لغالبية المجتمع العماني؛ هكذا كان العلم تدب أوصاله في عمق المجتمع إذ لم يكن مقتصرا ومحتكرا لدى نخبة معينة أو أن النخبة كانت في معزل عن الحراك الاجتماعي المستمر.
كما كان واحد من بين أربعة أعضاء من العزابة يقوم بالعناية بالتعليم، لذلك لا يمكن عد الحلقة إلا انعكاس لقيمة العلم التي كانت رفيعة الشأن لدى أهل المنطقة، وبالتالي تشيدت ضمنه مرجعية دينية أبعد ما تكون عن الخرافة ولو أن ذلك لم يمنع من تحجر فكري وديني خلط أصحابه بين العلم كقيمة مطلقة في تمدن الإنسان وتحضره ضمن المرجعية الدينية الإسلامية، وبين الحلقة كشكل اجتماعي يقوم بخدمة تلك الفكرة… لكن وعلى كل حال يبقى ذلك التحجر نفسه دليلا على سبب عدم سقوط المجتمع في مهاوي الخرافة والشرك عن طريق الدين… ونحن نعلم أن الحركة الإصلاحية لم توجد إلا للإبقاء على مفهوم العلم حيا بين أفراد المجتمع، وبالتالي فالخروج عن الشكل للحفاظ على أهمية العلم هو عين المحافظة على جوهر التراث في كل زمان ومكان.
ختاما، إن الأساس الرئيس بل والأوحد لقيام المجتمع المسجدي في وادي ميزاب ما كان سوى الأساس الروحي

بقلم لاديرا
توقيع : الارشيف
الارشيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-11-2012, 05:35 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
منتقي المقالات
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة arab league

افتراضي

فعلق بكلي قائلا:
بقي من القبائل البربية الثلاث الأصلية الكبرى ، إثنتان الصنهاجة و التي تنتمي إليها القبائل الكبرى و الصغرى في الجزائر و القبيلة الزناتة و التي ينمي إليها بقية البربر في الشمال الإفريقي من مصر شرقا إلى الصحراء الغربية غربا و الجزائر شمالا إلى مالي جنوبا
و ينتمي بنو مزاب الذين يتركزون حاليا بولاية غرداية و في عموم الجزائر ، إلى الزناتة البربرية و من الملاحظ أن هؤلاء الزناتيون يتشابهون في كثير من الصفات و اللهجات ، فعندما يتحدث الشاوي أو الميزابي أو الشلحي أو الليبي الأمزيغي أو التونسي الأمزيغي غالبا ما يفهمون بعضهم البعض للتشابه الكبير بين لهجاتهم.
أما إباضية المزابيين، فمن المعروف أن غالبية الشعب الجزائري كان إباضي في القرون الأولى للهجرة و أثناء و عقب الدولة الرستمية و مصدر هذا المذهب الإباضي هو مدينة البصرة العراقية التي شهدت مولد هذا المذهب و لا علاقة بسلطنة عمان بمزابي الجزائر لا من قريب و لا من بعيد ، اللهم إلا أن أغلبية أهل السلطنة من الإباضية ، و هم ليسوا بربر أو أمازيغ مثل المزابيين.
و كما قات فإن معظم الجزائريين كانوا إباضية ثم تحولوا عنه للمذهب المالكي بتحول الأنظمة السياسية المتعاقبة على حكم الجزائر
و في الحقيقة و عبر التاريخ تكونت الشخصية الميزابية و تخصصت فأصبح الميزابي هو الذي يتحدث البربرية الزناتية المنتشرة في غرداية و في نفس الوقت يتخذ من المدرسة الإباضية مذهب له و هو التعريف المختصر للميزابي.
علما أن الكثير من أبناء الجزائر في نواحي وادي ريغ - المنطقة التي تضم حاليا تقورت جنوبا إلى الجامعة شمالا - كانوا على المذهب الإباضي قبل أن يعتنقه الكثير من الميزابيين ، فكثير من الميزابيين إعتنقوا المذهب الإباضي بعد مدة كبيرة من سقوط الدولة الرستمية، و بالظبط عندما لجأ إليهم بعض الإباضية طلبا لجوارهم و قد كانوا معتزلة في نواحي مدينة غرداية الحالية و كانوا أمازيغ أقحاح، فأثر الوافدين الإباضية على الغالبية المعتزلة فأصبحوا جميعا إباضية فتكونت بذلك الشخصية الميزابية المعروفة حاليا.
و نظرا لصعوبة المنطقة الصحراوية ، فقد إنقسم الميزابيون إلى قسمين في الماضي ، قسم يهاجر إلى الشمال خاصة و يشتغل بالتجارة و ينمي بذلك بلده و مسقط رأسه ، و قسم يبقى في ميزاب لحمايته و الإشتغال بالزراعة و الرعي و مختلف الأشغال المتواجدة حينئذ، و التفرغ لمختلف التسيير الإجتماعي و السياسي و الثقافي و العسكري للمجتمع الميزابي ، وهو الذي كان له الفضل في المحافظة على الحياة في تلك المنطقة الصحراوية القاحلة و في بناء مختلف الهياكل الدينية [ كالمساجد و المقابر ] و الإجتماعية [ المساكن ] و الثقافية و العسكرية [ كالأبراج و الأسوار] و الإقتصادية [ كالأسواق و السواقي السدود و الآبار التقليدية ] هذه الإنجازات التي جعلت من منطقة ميزاب من أهم الأقطاب التاريخية و السياحية للجزائر و تصنف ضمن التراث العالمي .

عودة إلى ماجاء في بداية هذا الموضوع و أستسمحكم لكوني لم أذكر القبيلة البربرية الثالثة و التي ينتهي نسب الأمازيغ لهن الثلاثة، لكوني لم أتذكرها و لكونها إنقرضت و الله أعلم

و السلام عليكم جميعا
توقيع : الارشيف
الارشيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-11-2012, 05:36 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
منتقي المقالات
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة arab league

افتراضي

فقالت منال حامد:

علاقة إباضية الجزائر بالاستعمار الفرنسي :
1- قرار إلحاق مزاب بفرنسا : يقول أُوقُسْتَانْ بِرْنَارْ : " باستيلائنا على مزاب قضينا على عش الثورة الدائم، و المستودع الذي كان يجد فيه الثوار ضدنا الأسلحة و العتاد و التموين " .
إن هذا التصريح يبين بوضوح الأسباب الرئيسية التي حملت القوات الفرنسية على إعلان قرار إلحاق مزاب بفرنسا .
في 26 أكتوبر 1882 م، تلقى الجنرال دولاتور برقية من الوالي العام لويس تيرمان يأمره بتجهيز قواته و الذهاب بها إلى مزاب، لإعلان إلحاقه .
و اشتملت قواته على 1175 ضابط و جندي، معهم 500 فرس و 1851 بعير تحمل مؤونة شهر كامل .
و قد لاقى هذا القرار معارضة شديدة من الطلبة و العامة، إلا أنه أعلن عنه رسميا يوم 30 نوفمبر 1882 م، و رُفع العلم الفرنسي محيًّا بواحدة و عشرين طلقة مدفعية، و قد سجن القائد المباشر للكتيبة هارت مايرْ قطب الأيمة الشيخ أطفيش يوما كاملا في معسكره بأمر من الوالي العام، ليقنع العزابة بفعله هذا بعدم جدوى مقاومتهم لقرار الإلحاق .
و قد ظل بنو مزاب يعتبرون أن إلحاق بلادهم بفرنسا غير مشروع، و يتعارض مع القانون الفرنسي نفسه، و ظلوا يرفضون اعتبارهم رعايا فرنسيين و يستدلون لذلك بالقانون الذي ينص عل أنه لا يمكن إحالة أرض أو مبادلتها أو إلحاقها إلا بمقتضى قانون وافق عليه مجلسا الأمة الفرنسية، الشروط التي لم تتوفر في قرار الإلحاق هذا، فلم يقع قط عرضه على مجلسي الأمة الفرنسية، بل بقي مجرد مشروع لم يصادق عليه إلا رئيس الجمهورية [1].
2- قرار فصل الصحراء عن الجزائر : و قد استمر الكيد ببني مزاب من طرف الاستعمار الفرنسي متواصلا، فقد اتخذ المخططون الفرنسيون لفصل الصحراء عن الجزائر منذ نشأة شركة ريبـال للتنقيب عن الـبترول سنة 1946 م، اتخذوا محور ارتكـازهم على بني مزاب خاصة، باعتبارهم سياسيا و جغرافيا و تاريخيا العنصر الأساسي الفعال في الصحراء، يعتمدون عليهم بالدرجة الأولى لإنشاء الجمهورية الصحراوية .
اضطرت الحكومة الفرنسية، و قد أحرجها الموقف المتصلب للشيخ بيوض في المجلس الجزائري، إلى إرسال لجنة برلمانية إلى مزاب سنة 1951 م، قام الشعب على إثرها بمظاهرات سلمية في كل مدينة أما أعضاء اللجنة، يعبرون فيها عن تمسكهم بربط مزاب بالشمال في السياسة و الإدارة، و قد ألقى الشيخ بيوض أمام هذه اللجنة خطابا يؤكد فيه رفض فصل واد مزاب عن الجزائر .
و في 16 مارس 1952 م، قدِمت لجنة برلمانية أخرى لنفس الغرض، فكانت النتيجة كذلك أن مزاب لا يريد بأي ثمن فصله عن الشمال .
و لما رأت فرنسا ذلك التصميم المحكم، فاجأت المزابيين بمؤامرة مقاطعة تجارهم في مدن التل في ماي 1955 م، و قد ذهب ضحيتها عديـد من الشهداء الذين أحرقت دكاكـينهم و انتهبت أموالهم في العاصمة و بوفاريك و البليدة و قسنطينة والأوراس و غيرها .
لم يتخذ هذا القرار إلا من وراء خلفيات أهمها أن الصحراء بالنسبة لديغول كانت ذات أهمية سياسية إضافة إلى أنها المستودع البترولي الذي يضمن لفرنسا استقلالها الاقتصادي عن الولايات المتحدة الأمريكية، كما أنها أيضا ميدان للتجارب النووية لفرنـسا، و مركزا للاتصالات المستقبلية لها .
و قد أوفد الجنرال ديغول في أكتوبر 1959 م رئيس الوزراء ميشال دوبْري من الأغواط إلى وادي مزاب، فعقدا اجتماعا في قصر بلدية غرداية حضره رؤساء بلديات مزاب، فبذل محاولات يائسة في إقناعهم بقبول فصل الصحراء عن الجزائر فلم يفلح .
و في أواخر سبتمبر 1960 م، أوعزت قوات الاستعمار إلى قوات ابن الونيس المتمركزة في ضاية بن ضحوة بالهجوم المفاجئ على الشعب الأعزل، فهجموا على جماعة من المزابيين خرجوا من المسجد بعد صلاة المغرب في بوشمجان في غرداية فقتلوا أربعة منهم رميا بالرصاص على مرأى من قوات العدو و مسمع .
و في 7 ديسمبر 1960 م، أصدر ديغول أمره بفصل الصحراء عن الجزائر و ربطها رأسا بفرنسا، و الجدير بالذكر أن الجنرال ديغول لم يتلق أي برقية قبول و تأييد على ذلك من مزاب .
و قد قال أوليفي قيشار مستشار برئاسة الجمهورية الفرنسية في هذا الصدد : " اتصلت بالشيخ بيوض بغرداية لهذا الغرض، فرفض هذه الفكرة و هذا العرض رفضا قاطعا، و قال لي الشيخ بيوض حرفيا : إن منطقة مزاب جزء لا يتجزأ من التراب الجزائري " .
كما أن كفاح بني مزاب للاستعمار الفرنسي لم يتوقف عند هذا الحد، فقد كانت متاجرهم في جميع أنحاء التراب الوطني تلعب دورا حساس في حرب التحرير، حيث كانت مراكز هامة لنشاطات الثورة و الثوار .
يقول السيد بن يوسف بن خدة عضو لجنة التنسيق و التنفيذ في جبهة التحرير الوطني و رئيس الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية عامي 1961 – 1962 م : " كان التجار المزابيون من أخلص المساعدين الذين عملت معهم، كانوا يتمتعون بجدية وطنية فائقة، فوجودهم داخل الحي الأوروبي سهل كثير مهمة لجنة التنسيق و التنفيذ، و قد كانت محلاتهم مراكز للبريد و مسـتودعات للوثائق و المناشير و الأسلحة و الذخائر و ملتقيات المناضلين المطاردين من طرف الشرطة الاستعمارية، كما نقلوا في سياراتهم الخاصة الأسلحة و الذخائر و مختلف الوثائق، و رغم الخطر الذي قد يتعرضون له، فهم صورة ناصعة المناضل الجزائري الوفي " .
و قد أدلى السيد لخضر بن طوبال وزير الداخلية في الحكومة المؤقتة لجمعية قدماء تلاميذ معهد الحـياة بالقرارة يوم 25 فيفري 1990 م ما يلي : " و كانوا ( المزابيون ) دائما إلى جانب جبهة التحرير الوطني، و لم تحاكم جبهة التحرير قط مزابـيا واحدا على الخيانة و الإجرام، إنني أعرفهم منذ كنت على رأس الولاية الثانية بقسنطينة ... و كانت ثقتنا فيهم كاملة، فعندما نحتاج إلى مبلغ مالي ضخم يكفي أن نتصل بمسؤوليهم ... " [2].
كانت كل هذه شهادات يعتز بها كل مزابي أفنى أجداده أرواحهم و أموالهم في سبيل أن تحيا الجزائر حرة مستقلة .
توقيع : الارشيف
الارشيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-11-2012, 05:37 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
منتقي المقالات
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة arab league

افتراضي

فقال ياقوت:

اريد ان اوضح شيئا بني ميزاب نسبة الى سكان وادي ميزاب الموجود في ولاية غرداية
فهناك فرق بين الاباضي الدي هو مدهب والميزابي حتى لوكان مالكي المدهب
لكن فيما بعد اصبحت هده التسمية (بني ميزاب) مختصة لهده الفرقة لكثرة تواجدهم في المنطقة
توقيع : الارشيف
الارشيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-11-2012, 05:37 PM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
منتقي المقالات
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة arab league

افتراضي

و قالت اماني":
بني ميزاب هم من احدى القبائل الجزائرية ينحدرون من ولاية غرداية و ينشطون في مجالات الفلاحة و التجارة
توقيع : الارشيف
الارشيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القبائل الزناتية بالجزائر د ايمن زغروت مجلس قبائل زناتة 1 29-01-2016 08:40 AM
القبائل العربية بالجزائر . خريطة القبائل الجزائرية . فهرس القبائل الجزائرية مفيد مجلس قبائل الجزائر العام 6 25-09-2015 06:14 PM
( الحقيقة التي لم تقلها الرواية التركية في الوجود العثماني بالجزائر) تابع أبو مروان تاريخ العصر العثماني 1 29-04-2015 05:55 AM
الرحلة الصحراوية الكبرى للسادة آل علان الباز بالجزائر تاريخ مشرف و ماض تليد و حاضر مجيد دكتور الباز الباز مجلس السادة الاشراف البازات 11 12-09-2014 06:47 PM
بني ميزاب بالجزائر الارشيف مجلس قبائل الجزائر العام 4 16-11-2012 05:37 PM


الساعة الآن 08:28 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..