ألقضاء والقـــدر - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
ما قاله عبيد بن شرية الجرهمي في ذكر القبائل العربية لمعاوية ابن أبي سفيان رضي الله عنه
بقلم : محمد الواصلي
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: ما قاله عبيد بن شرية الجرهمي في ذكر القبائل العربية لمعاوية ابن أبي سفيان رضي الله عنه (آخر رد :محمد الواصلي)       :: وجود نتائج ما لا يبرر تسمية التحور باسم النتائج (آخر رد :البارود)       :: إصرار قبيلة معاصرة على مسمى جاهلي لم يقم عليه دليل لا يعتد به (آخر رد :البارود)       :: اريد ان اعرف تاريخ الغنايم باسيوط (آخر رد :علاء على الانصاري)       :: خالص العزاء للشريف عبد القادر بن رزق الله (أبو مروان) لوفاة والدته ,,, (آخر رد :أبو مروان)       :: دراسة جينية حول الكنعانيين سكان مدينة صيدون في العصر البرنزي (آخر رد :محرز)       :: الارشيف العثماني وترجمة الوثائق (آخر رد :البوسني)       :: إثبات نسب عائلتي البوسنية الأصل من الأرشيف العثماني (آخر رد :البوسني)       :: وينك يالجارود... (آخر رد :الشريف محمد الجموني)       :: آل كوجان (آخر رد :د عبدالرحمن زرعيني)      



Like Tree14Likes
  • 3 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 3 Post By الشريف محمد الجموني
  • 2 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 1 Post By عثمان علي عليان
  • 1 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 2 Post By عثمان علي عليان
  • 1 Post By صقر بن عبيد العتيبي
  • 1 Post By البراهيم

إضافة رد
  #1  
قديم 30-03-2015, 07:10 AM
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 12-01-2011
الدولة: الاردن - عمان
المشاركات: 12,821
افتراضي ألقضاء والقـــدر

ألقضاء والقدر

** فكرت طويلا .. مع إشراقة شمس كل يوم على أمتنا العربية الأصيلة .. في أي موضوع أصل بكلماتي الى نفوس الناس .. وهم في زحمة الحياة .. تتقاذفهم المصالح .. وفي غمرة العمل الكدح .. ولكني تذكرت أنه ما ضمني مجلس مع أصدقاء أو غرباء .. مع شباب أو شيوخ .. مع نساء أو رجال .. مع مثقفين أو غير مثقفين .. إلا وكان السؤال الذي يُطرح : ...
** لماذا كتب الله علينا أن نكون على حالنا الذي لا يسُر ؟ , لماذا وضعنا في هذا الضيق الخانق ؟ , تأخذ بحلازيمنا قوى أوتيت كل القوى ؟ , وتسد علينا منافذ الحياة زخوف من الشر ؟ , وتتركنا في الحيرة من تناثر الأفكار والمبادىء من كل فجّ عميق ... ؟ .
** وكان الموضوع الذي يطرح , موضوع " القضاء والقدر " , تقاصرت الأفهام عن أن تحيط به , وتعالت الأبحاث أن توضحه , والقارىء في التاريخ يتعجب من صفاء العقل العربي أن يفهم من القرآن ومن كلمات محمد – صلى الله عليه وسلم – فينطلق منساحاً في الحياة لا تعيقه العوائق في حمل دعوة , ونقل فكرة , وإنقاذ عقول , وإسعاد شعوب , وإيجاد حضارة , وترسيخ دولة ذات شُعَبٍ نورانية ممتدة في أنحاء المعمورة .
** لِمَ لَمْ يَقْعُدْ به فهم القدر وقضاء الله عن العمل والانطلاق للجهاد .. والفهم .. والمقدرة .. والكد .. والعلم .. والتعليم .. ولم يقل أحدهم : كتب الله عليّ أن أكون خاملاً خانعاً ذليلاً طاوياً في الصحراء أو في مكّة والمدينة أعيش للأكل وأحيا للمتعة .. غير متطلع الى إشراقة الفكر , وسيادة الحق , وإسعاد الانسان ؟ .
** وربما كان من أصعب الأمور أن يُبسَط هذا الموضوع في هذه العجالة في مقالة مختصرة .. ولكنني أبسطه من ممنطلق أني مؤمن بالله بَيّن لي طريق الهداية وأرشدني الى ما هو خير أو شر ونهاني عن فعل الشر وطلب إليّ فعل الخير , قال تعالى { وهديناه النجدين } " البلد : 10 " , وقال { فألهمها فجورها وتقواها } " الشمس : 8 " , وخلقني وخلق فيّ شيئين " العقل المميز والقدرة على العمل والكسب " .. والانسان لا يبدأ بالعمل إلا إذا حصل عنده ميل الى العمل نتيجة غريزة كغريزة حب البقاء أو الجنس أو حاجة عضوية , كالحاجة الى الأكل والشرب فيدفعه الى التفكير الى تحقيق هذه الغريزة أو الحاجة ولهذا يقوم بالفعل ويختار نوع الفعل .. إما أن يكون خيراً , وإما أن يكون شرّاً , فإن فعل الخير وكسبه فله عند الناس وعند الله ثواب , وإن فعل الشر واكتسبه فعليه من الناس ومن الله عقاب { لا يكلف الله نفسا إلا وُسعها لها ما كسبت } " البقرة " 286 " .
** ولا يصح أن يقول قائل : هذا ما كتبه الله , فالكتابة معناها " علم الله " , والانسان لا يفعل الخير والشر بناء على انه عرف ما هو علم الله ففعل وفق ما عرف , ولكنه يفعلها , لأنه أراد أن يفعلها وهو يعلم نوع ما يفعله إن كان خيراً أو شرّاً .
** ولا يقال : هذا ما أراد الله بمعنى أن الله أجبر الانسان على فعل الخير أو الشر .. فإرادة الله معناها : أنه تركك تفعل الخير أو الشر باختيارك من غير إجبار مع أنه قادر على أن يُجبرك على فعل الخير أو الشر , تأمّل في قوله تعالى : { وأما ثمود فهديناهم } " فصلت : 17 " أرشدهم الى الخير أو الشر { فاستحبوا العمى على الهدى } " فصلت : 17 " , وقوله تعالى : { فلما زاغوا أزاغ الله قلوبهم } " الصف : 5 " , أي فلما اختاروا الشر والضلال لم يعارضهم الله فيما اختاروا ولم يتدخل في منع ما اختاروا أو في إجبارهم على ما اختاروا .. ولوكان هناك إجبار على فعل الخير أو الشر لما كان للثواب أو العقاب أي معنى .
** ومعنى القضاء : ما يقع على الانسان أو منه أو فيه , مما لا تأثير له فيه , ولا يستطيع دفعه , فما يقع عليه من حياة أو موت أو مرض أو تقلبات في الطقس أو الفصول الأربعة وغيرها لا يملك دفعها , ويقع فيه من الأمور غير الارادية كدورة الدم , أو التنفس , أو هضم الطعام , أو تركيب جسم الانسان مما لا يملك أن يقول للقلب : توقف ساعتين ثم استأنف ضخ الدم بعد ذلك , ويقع منه العمل غير الارادي كأن يسقط وهو نائم على طفل فيؤذيه .. هذا هو قضاء الله الذي قال فيه : { قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا } " التوبة : 51 " , أي ما قضى الله علينا , ولا يؤاخذ الانسان هنا على أي شيء يقع عليه من من قضاء الله , لكن إن استقبل ذلك راضياً يثاب على الصبر الذي يملكه , وإن تصرف تصرفا شريراً في مقابلة القضاء يعاقب على التصرف الشرير لا على وقوع القضاء .
** فلكل انسان الخيار في أن يكون من خيار الناس أو من شرارهم , وهو المخيّر في أن يفعل الخير أو الشر { يهدي الله لنوره من يشاء } " النور : 35 " , أي من يختار الهداية لنفسه فيعينه الله على ذلك { إنهم فتية آمنوا بربهم } " الكهف : 13 " , فالإيمان وقع منهم اختياراً { وزدناهم هدى } " الكهف : 13 " , ويقول تعالى { كلاّ بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون } " المطففين : 14 " , أي غطيت أفهامهم فأمعنوا في الضلالة بسبب كسبهم هم واختيارهم فعل الشرور .
** ومعنى القدر : " ما خلقه الله في الأشياء من خواص وطبائع " .. فإذا قلنا : وقع الحادث قضاءً وقدراً , أي وقع الحادث قضاءً بفعل لا كسب للإنسان فيه .. كأن يحرك الله الريح فتحمل النار وفيها خاصية الحرق القدر , وتلقيها الريح على كومة قش فيه خاصية الاحتراق فيحترق فيكون الحادث قضاء بتحريك الريح وقدراً بخصائص الحرق في النار .. وقابلية الاحتراق في القش .
*** لعلّي أوضحت فكرة تجعل من المواطن عاملاً مجدّاً لا خاملاً كسولاً , وفاعلاً مؤثراً لا متواكلاً , وخيّراً لا شرّيراً , وهذه صفات نحتاجها في هذا الظرف القاسي العصيب .

اللهم إنا نُشهدك أننا نؤمن بقضائك الذي قضيت وبقدرك الذي قدّرت يا رب العالمين


ونحبكم في الله


__________________
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)

التعديل الأخير تم بواسطة الشريف ابوعمر الدويري ; 30-03-2015 الساعة 02:05 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 30-03-2015, 01:35 PM
الشريف محمد الجموني غير متواجد حالياً
المستشار العام - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 19-06-2010
الدولة: بلاد العرب اوطاني
المشاركات: 6,771
افتراضي

افرحتني بما اتيت.
آجرك المولى.
__________________

{وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }آل عمران104
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 30-03-2015, 02:11 PM
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 12-01-2011
الدولة: الاردن - عمان
المشاركات: 12,821
افتراضي

سبحان الله العظيم ...
لا يفرح بذكر وفهم ما شاء الله لنا أن نكون ونعمل " إلا من أحبهم الله .. ويحبونه " !!!
أسأل الله لك العافية وأن تكون ممن وصفهم الله " يحبهم ويحبونه " ويكون كل عملهم خالصاً لوجه الله الكريم
زادك الله من نعمه
__________________
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 24-04-2015, 08:07 PM
الصورة الرمزية عثمان علي عليان
عثمان علي عليان غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: 16-04-2015
الدولة: المملكة العربية السعودية
العمر: 40
المشاركات: 13
افتراضي

للمؤمن في الجمعة شأن عجيـــــــــــــــــــب
يزور فيها القريب
ويصلي ويسلم على الحبيب
صلى الله عليه وسلم
ويتلو سورة الكهف بلسان رطيب
وله فيها دعوة لا تخيب
ضمانها (فإني قريب)
فلا تنساني من دعائك
فأنت لي في الله حبيب
البراهيم likes this.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 24-04-2015, 08:29 PM
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 12-01-2011
الدولة: الاردن - عمان
المشاركات: 12,821
افتراضي

ألأخ المكرم - عثمان
نسأل الله لك العفو والعافية في الدنيا والآخرة
ورحم الله والديك
البراهيم likes this.
__________________
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 24-04-2015, 10:44 PM
الصورة الرمزية عثمان علي عليان
عثمان علي عليان غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: 16-04-2015
الدولة: المملكة العربية السعودية
العمر: 40
المشاركات: 13
افتراضي

أستاذنا الفاضل الأخ/ الشريف أبو عمر
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم وأكثر الله من امثالك
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10-03-2016, 12:06 AM
صقر بن عبيد العتيبي غير متواجد حالياً
مشرف مجلس قبيلة عتيبة الهيلاء
 
تاريخ التسجيل: 09-01-2010
المشاركات: 676
افتراضي

وهذا يعني أن العبد في الأصل مخير

ولكن هذا لا يعني أنه مخير على كل حال بل هناك مواضع يجبر العبد على فعلها إما لصالح العبد إحسان من الله وفضل وإما في الضد من ذلك عقوبة من الله ونكالاً

وقدر الله هو علم الله الذي علمه قبل أن يخلق الخلق بـ 50000 سنة وكتبه بالقلم في اللوح المحفوظ

ومن أنكر أن العبد مخير في أفعاله فقد قال بالجبر والجبر عقيدة الجهمية الجبرية

ومن أنكر أن الله قدر المقادير فهو قدري ضال أيضاً


شكراً لك
البراهيم likes this.
__________________
الأمر بالتوحيد والنهي عن الشرك
http://www.alnssabon.com/t52634.html
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 10-03-2016, 01:35 AM
البراهيم غير متواجد حالياً
باحث في الانساب
 
تاريخ التسجيل: 26-10-2011
المشاركات: 2,383
افتراضي

موضوع الساعة قيم جدا.
بارك الله فيكم شيخنا اباعمر ودمت موفقا لكل خير
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 27-08-2016, 07:22 AM
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 12-01-2011
الدولة: الاردن - عمان
المشاركات: 12,821
افتراضي

بارك الله بكل من تفضل وقرأ ...!
نسأل الله الهداية لنا ولكم
__________________
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 01:19 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه