مملكة ربيعة العربية في بلاد النوبة - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
اريد معرف نسب عائلة الكناعره المتواجده بمركز طهطا محافظة سوهاج
بقلم : مصطفي كنعر
قريبا
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: بعض أمراض الكلام الصوتية (آخر رد :م ح ش ق)       :: يا متعب الأقدام (آخر رد :م ح ش ق)       :: توحيد الربوبية وبدء الخلق (آخر رد :حفيد الشريفتين)       :: هذا هو معنى : لا إله إلا الله (آخر رد :حفيد الشريفتين)       :: فضل العرب على العجم (آخر رد :حفيد الشريفتين)       :: أشهر قبائل المملكة السعودية (آخر رد :حفيد الشريفتين)       :: قبيلة عنزة (آخر رد :حفيد الشريفتين)       :: نبذه تعريفيه مختصره عن بـارق ... (آخر رد :حفيد الشريفتين)       :: الخلط بين بدراين حرب وبدارين الدواسر (آخر رد :حفيد الشريفتين)       :: وثائق لبني عطية (آخر رد :حفيد الشريفتين)      




إضافة رد
قديم 18-06-2012, 10:05 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي مملكة ربيعة العربية في بلاد النوبة

مملكة ربيعة العربية في بلاد النوبة


اعداد نايف الفقير

أن مبدأ هذا الموضوع هو المناقشة عن مصير عرب ربيعة من بني حنيفة و غيرهم الذي رحلوا من قلب جزيرة العرب بعد ان سيطر الاخيضريين و حلفائهم القرامطة من بني عامر على المنطقة مع مطلع القرن الثالث الهجري ، و هو الامر الذي ادى – اضافةً الى عوامل عديدة - الى انقطاع ذكر بني حنيفة و انتسابها الى قبيلتها الام ( ربيعة ) عندما انتقلت الى ديارهم الجديدة في بلاد النوبة ، كما ان هذا الامر ينفي الاسطورة التي يروجها البعض ان بني حنيفة تحضرت في اليمامة و بقيت فيه طوال التاريخ حتى ظهرت على شكل بضعة اسر معاصرة لا تحمل حتى النسب الحقيقي و الواقعي الى بني حنيفة

ان انتساب بعض الاسر المتحضرة المعاصرة الى بني حنيفة في منطقة الرياض و الترويج لذلك عبر بعض الصفحات التراثية في الجرائد المحلية جعلها تغفل - و عن عمد – الادلة المتوافرة عن انتقال بني ربيعة من ديار اليمامة الى خارجها ، الى درجة انقطاع ذكرها من المنطقة تماماً ، و جاء ذكر اسم حنيفة على وجه الخصوص ، و وفق نصوص دلت منذ ثمانية قرون على عدم تواجد من يمكن القول بأنه من بني حنيفة ، مع سيطرة بني عامر و حلفائهم القرامطة على المنطقة ، و اذا كان باحثونا و مراكزنا العلمية التاريخية في المملكة قد تنكرت لهذا التاريخ و أقرت بوجود من يقال لهم بني حنيفة فما بالها تغافلت عن تلك الدولة التي أجمعت المصادر أن من اسسها هم بدو اليمامة (بني حنيفة و اخوانها الربعيون) في بلاد النوبة ؟

لقد توفرت المصادر فيما لا يدع مجالا للشك بأن بني حنيفة قد دخلوا في اللهازم و أشار المؤرخ الطبري الى ذلك في مصنفه الشهير ، ان اللهازم هو ذلك البطن المنتسب الى بكر بن وائل ، و الذي لا شك انه النواة الربعية التي تشكلت عليها القبائل الوائلية المعاصرة حتى أصبح النسب العنزي يرادف النسب الوائلي

لكن ذلك كان قد حدث في المنطقة ما بين نجد و الحجاز و الشام و العراق ، و هي منطقة متصل بعضها ببعض منذ أقدم الازمنة فما شأن ربيعة و قبائلها اذن بمنطقة وادي النيل و شمال افريقيا ؟

في أحد النقاشات بيني و بين أخي الكاتب معنا في منتديات عنزة الوائلية أحمد الحبلاني (ذيب العنزي) أخبرني أنه يكتب منذ مدة بحثاً تفصيلياً حول الموضوع ! ثم التقيته في مدينة الرياض على هامش معرض الكتاب المنصرم فزودني بدراستين معاصرتين عن امارة ربيعة في بلاد النوبة و هما :

1- مملكة ربيعة العربية في وادي النيل ، من تأليف عوض خليفات و إصدار دار مجدلاوي ، الطبعة الاولى سنة 1983 م

2- من تاريخ بلاد النوبة : دوله الكنوز الاسلاميه / تأليف عطية القوصى و إصدار دار المعارف ، الطبعة الثانية سنة 1981 م

و سنبذل جهودنا لتامين نسخة من الدراستين في قسم الكتب في موقع الدراسات الوائلية ، و هما من أفضل ما كُتب عن ذلك التاريخ الربعي الهام في بلاد النوبة و الذي يكاد أن يضيع في غياهب التاريخ ، و لا يجد الاهتمام الكافي من مراكزنا العلمية السعودية

و قد حرصت في خضم المناقشات في موضوع امارة ربيعة في وادي النيل ان اسجل تحفظي على ان يكون لقبائل ربيعة تواجدا بهذه الاعداد في بلاد وادي النيل ، و بنظري انا ابناء ربيعة المنتقلين الى شمال افريقيا كانوا اعداداً محدودة ، انتقلت مع بني هلال القبيلة المشهورة كما اشار ابن خلدون ، و رغم ان الاخير اشار الى اسم ( عنزة ) الا انني أكاد أجزم ان ذلك تم بعد مرحلة عموم اسم عنزة على كافة بطون ربيعة في المشرق العربي ، و ان من انتقل مع بني هلال انتقلوا باسم (عنزة) و جزء منهم من بني تغلب بن وائل بعيد انهيار الدولة الحمدانية كما سنتحدث عنه لاحقاً

الادلة التاريخية على هجرة ربيعة من نجد و خلوها منهم في القرون الهجرية الاولى

اول نص يطالعنا هو نص اليعقوبي : و هو أحمد بن جعفر ، توفي سنة 284 هـ ، و هو اقدم مصدر ذكر انتقال اهل اليمامة من حنيفة الى وادي العلاق بمصر حيث ذكر ما نصه : "و أكثر من بالعلاقي قوم من ربيعة من بني حنيفة ، من أهل اليمامة ، انتقلوا إليها بالعيالات و الذرية و وادي العلاقي و ما حواليه معادن للتبر ، و كل ما قرب منه يعتمل فيه الناس ، لكل قوم من التجار و غير التجار ، عبيد سودان يعملون في الحفر ، ثم يخرجون التبر كالزرنيخ الأصفر ، ثم يسبك ، و من العلاقي إلى موضع يقال له وادي الجبل مرحلة ، ثم إلى موضع يقال له عنب ، ثم إلى موضع يقال له كبان، يجتمع الناس به لطلب التبر ، و به قوم من أهل اليمامة من ربيعة "



هجرة القبائل العربيه

و قد حدد اليعقوبي بأن تاريخ انتقال هولاء الربعيون كان سنة 238 هـ كما اورد ابن حوقل : و هو ابو القاسم احمد النصبي من علماء القرن الرابع الهجري ، و كان على اتصال مع سيف الدولة الحمداني ، و له كتاب (صورة الارض) ، ذكر فيه : " كانت اليمامة قراراً لربيعة و مضر ، فلما نزل عليها بنو الأخيضر رحلت العرب منها الى جزيرة مصر ، فسكنوا بين النيل و القلزم ، و قرت ربيعة و مضر هناك ، فصارت لهم و لتميم الدار التي لم يزالوا بها ، و ابتنوا بها غير منبر كـ ( المحدثة ) التي بظاهر أسوان ، و هي المدينة التي لربيعة محادة اسوان "

و كلا المصدرين يؤكدان ارتحال قبائل ربيعة و عدم تواجدها في اليمامة ، و تصل بنا المصادر التي أبعد من ذلك أي الى القول ان بني حنيفة لم يعد لهم ذكر في المنطقة ، نتيجة سيطرة بني عامر ، و بني عامر هم من ينتمي اليهم زعيم القرامطة ، و قد اصبحوا حلفاء بني الاخيضر بل و اتباع لهم ، و يصف ناصر خسرو الذي مر على اليمامة منتصف القرن الخامس الهجري (حوالي سنة 445 هـ) : "بلغنا اليمامة بعد مسيرة أربعة أيام بلياليها و باليمامة حصن كبير قديم و المدينة و السوق حيث صناع من كل نوع يقعان خارج الحصن و بها مسجد جميل و أمراؤها علويون منذ القديم و لم ينتزع أحد هذه الولاية منهم إذ ليس بجوارهم سلطان أو ملك قاهر و هؤلاء العلويون ذوو شوكة فلديهم ثلاثمائة أو أربعمائة فارس"

و يوافق ذلك ما نقله ابن عنبه (828 هـ) في كتابه عن نسب الاشراف حيث ذكر نوعية قبائل اليمامة على وقت الاخيضر : "حدثنى الشيخ المولى السعيد العلامة النقيب تاج الدين أبو عبد الله محمد بن معية الحسنى أن ابراهيم بن شعيب اليوسفي حدثه أن بنى يوسف الاخيضر مع عامر و عايد نحو من ألف فارس يحفظون شرفهم و لا يدخلون فيهم غيرهم"

و من نص ابن عنبه المنقول من مصادر اقدم منه نستنتج ان بني عامر و عايد (المصحفة من عائذ) هم قبائل اليمامة الرئيسة في تلك الحقبة ، و هذا يشير بأن ثمة علاقة بين القرامطة (بني عامر) و بين الاخيضريين ، اذ سمح القرامطة لبني الاخيضر في بقاء امارتهم تحت النفوذ القرمطي المستقر بالاحساء ، اما عرب (عائذ المذكورين بالنص) فجاء ذكرهم في كتاب (التعريف بالصطلح الشريف) لابن فضل الله العمُري ، و ذكرهم العمري بانهم من قبائل نجد الجنوبية و ذكر اسماء رؤساهم و ديارهم

كما جاء ايضا ابن سعيد الاندلسي الرحالة المغربي (685هـ) ليضيف بنص صريح ان لا وجود لربيعة في جزيرة العرب ما خلا عنزة و بني عنز و بني شعبة ، اما اليمامة فيقول ابن سعيد عن قبائلها : "و لم يبق الآن لحنيفة باليمامة و لا غيرها باقية و ملوك اليمامة قوم من عرب قيس عيلان" و هذا النص – و الذي تحته الخط- استكملناه من القلقشندي (821 هـ) ، حيث نقل عن ابن سعيد قوله : "و سألت عرب البحرين ، لمن اليمامة اليوم ؟ فقالوا لعربٍ من قيس عيلان و ليس لبني حنيفة بها ذكر "

و نستنتج من ذلك ان هذه النصوص النفيسة توافق قول ( ناصر خسرو) و (ابن عنبة ) حيث ذكروا ان فرسان الاخيضر من بني عامر و هم اصلا من قبائل (قيس عيلان) و لاريب انهم المقصودون في نص ابن سعيد

و على كل حال تتفق هذه الروايات التاريخية على ما بينها من التباعد الزمني و الجغرافي ، تتفق على خلو اليمامة من قبائل ربيعة و انقطاع ذكرها ، و هذا يؤكد ارتحالهم عن المنطقة في فترة مبكرة ، فبني حنيفة دخلوا في اللهازم كما اشرنا ، و من ثم انتقلو الى ديار ربيعة التي تكونت في شمال العراق المعاصر ، ثم اتحدت قبائل ربيعة على اسمها (قبائل عنزة الوائلية) المعاصرة و امتدت الى نجد مرة اخرى منطلقة من عين التمر ، و حتى تخوم الحجاز قرب خيبر ، و هي منازلهم الى فترة قريبة معاصرة

لكن اليعقوبي و ابن حوقل يقولون ان جملة من كان باليمامة من ربيعة (و خصوصا بني حنيفة) انما انتقلوا الى وادي العلاقي بمصر و هو موضوعنا الذي نحن بصدده الآن و انا ارجح ان هذا الانتقال تم لبطون و اعداد يسيرة ، و انه كان برفقة (بني هلال) القبيلة العامرية الوحيدة التي لم تخضع للقرامطة و انما حالفت اعدائهم الفاطميين

علاقة قبائل ربيعة في مصر و شمال إفريقيا

ان قبائل ربيعة العربية كانت علاقتها بأقاليم مثل نجد و الحجاز و العراق و الشام اقوى من علاقته باقليم عربي آخر مثل مصر و شمال افريقيا ، اذ ان تلك البقاع (مصر و فلسطين و شمال افريقيا) شهدت امتداد لقبائل عربية اخرى مثل جذام و فروعها المشهورة مثل بني عقبة ، و قيس عيلان و فروعها مثل بني سليم و هلال ، او قضاعة و فرعيها المعروفين : بلي و جهينة ، و الاخيرين يعدون اقدم العرب ذكرا في مصر

فمن المفارقات ان يُذكر تواجد ربعي في تلك الديار ، و قد اوضحنا تحفظنا على ذلك ، الا اننا امام نصوص تاريخية ، تلك التي نقلناها بالفقرة السابقة ، تفيد بانه و في حوالى سنة 238 هـ انتقل جزء من ربيعة الى بلاد مصر قادمين من جزيرة العرب ، و من ثم استقر بهم الحال في صعيد مصر و تحديدا جنوبا من مدينة اسوان الى و حتى وادي حلفا في الاراضي السودانية المعاصرة

و يخطيء من يظن ان انتقال قبائل عربية الى مناطق مثل الشام و مصر و العراق ان ذلك يعني هجرة ، فتلك الاقاليم هي عربية صرفة منذ اقدم الازمنة ، و لا تتميز عن جزيرة العرب بالشيء الكثير من حيث عروبتها ، لا بل حتى جزيرة العرب تستقبل منتقلين من تلك البلاد لظروف مختلفة لا تحددها قواعد عامة

البطون الربعية التي تواجدت في مصر

ان اغلب البطون الربعية التي اتحدت فيما بعد تحت اسمها القبلي الجامع ( ربيعة) هم :

1- عنزة : و ذكر ابن خلدون ان لهم علاقة بتواجد بني هلال في الصعيد ، و انهم مع بني رياح تحديدا

2- بني حنيفة : دخلوا قبيلة اللهازم التي تضم عنزة و قيس بن ثعلبة ، و ذلك بعد هزيمة قبائل ربيعة في حروب الردة في اليمامة و البحرين و لذلك فانتقالهم الى مصر مرتبط بقبيلة عنزة ، و وفق المصادر التاريخية هم ليسوا من الحاضرة او العوائل بل هم ابناء قبيلة عربية و لو انهم تحضروا كما يزعم البعض لما ظلوا على عصبتهم القبلية حتى في اراضي وادي النيل ، بل ان المقريزي ذكر أن منازلهم هي بيوت الشعر السوداء في الجنوب المصري ، و بني حنيفة هم اكثر قبيلة من ربيعة انتقلت الى مصر ، لا بل ان زعامة ربيعة في تلك الديار انحصرت فيهم

3- بني حمدان : اسرة المشيخة في ربيعة في بلاد المشرق ، انتقلوا الى مصر بعد انتهاء امارتهم في حلب و الموصل ، و في مصر تمردوا على الخلافة الفاطمية فقتلهم المستنصر الخليفة الفاطمي بمذبحة جماعية سنة 465 هـ ، فانقطع ذكرهم في بلاد مصر ، و لكني اخمن انهم انما دخلوا مصر مع بني هلال تحت اسم عنزة ، و قد يكون منهم امير بني رياح احدى اشهر بطون بني هلال في القرن السابع الهجري

4- قيس بن ثعلبة : و هم البطن من بكر بن وائل الملقب (اللهازم) و الذي شمل لقبه نصف قبائل بكر و ربيعة الاخرى مثل : عنزة و بني حنيفة

5- بني شيبان : يذكر التاريخ ان شيخ شمل قبائل ربيعة خالد بن يزيد الشيباني كلفه المامون بولاية مصر سنة 206 هـ ، و انتقل معه جزء من قبائل ربيعة من شيبان و عنزة و حتى بني هلال ، و ربما يفسر هذا ذكر ابن خلدون لتواجد عنزة مع بني هلال في افريقية (تونس) ، و من ثم تولت هذه القبائل محاربة عبيد الله السري الثائر حينئذ ضد الحكم العباسي

و نحن نكاد نجزم ان انتقال هذه القبائل الربعية الى مصر جاء بظروف واحدة ، و انه جاء بمعية شيخ الشمل خالد بن يزيد ، الذي ما لبث ان عاد الى مركز ديار ربيعة في شمال الهلال الخصيب ، لكن قبائل ربيعة الاخرى عنزة و حنيفة و قيس بن ثعلبة ظلوا بمعية بني هلال في الصعيد و عُرفوا هناك باسم ربيعة ، و من ثم انتشروا في حقب تاريخية تالية في شمال افريقيا

و مهما كان تحفظنا على تواجد بطون ربيعة بهذا الحجم في شمال افريقيا ، فالمفيد لنا انهم عاشوا كعصبة واحدة ، و كانت ظروفهم و حروبهم موحدة

و يجدر بالذكر ان صاحب كتاب (دولة الكنوز) يذكر ان بني يونس احدى بطون ربيعة المنتقلة الى مصر ، و لكني اميل لمخالفة ذلك معتقدا ان بني يونس احدى الفروع الربعية التي نشات في مصر متفرعةً من احدى بطون ربيعة المتواجدة في مصر

مراحل تاسيس الدولة الربعية في وادي العلاقي (بلاد النوبة)

نلخص هنا اهم مراحل تاسيس دولة ربيعة على الاختصار :

1- انتقال الربعيين الى أسوان و ما جنوبها

ان المنطقة التي جنوب مدينة (أسوان) في أعالي بلد الصعيد كانت تشهد تواجدا لقبائل نوبية تعرف باسم (قبائل البجة) ، و لا زال هذا المصطلح متداولا الى زمننا هذا في تلك المنطقة ، و كلمة النوبة تعني (الذهب) بلغة الفراعنة القديمة و عليه فان ( بلاد النوبة ) تعني بلاد الذهب


ان تلك البلاد كانت مناجم يعمل بها السود المماليك لقبائل البجة ، يعملون في استخراج الذهب و الاحجار الكريمة ، فهي بذلك اسم على مسمى و اهم قبائل البجة هم : الحداربة ، حجاب ، و العمائر ، و الزنافج و غيرهم

في باديء الامر اشتركت قبائل ربيعة مع اميرها خالد بن يزيد في قتال عبيد الله السري ، و عندما عاد الامير خالد بن يزيد الى بلاد ربيعة انخرطت القبائل الربعية في خدمة الدولة في التصدي لثورة البجة و قبائلها سنة 216 هـ ، و كانت بقيادة علي بن الجهم ، و كان البجاويون بقيادة كنون بن عبد العزيز و انتصر الربعيون مما جعلهم يشاركون البجاويين و يناصفونهم الثروات المستخرجة من وادي العلاقي

و في سنة 238هـ زاد توافد الربعيين من بني حنيفة و قيس بن ثعلبة في المنطقة ، و بالتالي زاد نصيبهم من الذهب ، الامر الذي ادى الى ان تثور فيهم قبائل البجة في تلك السنة

و كان ذلك في زمن الخليفة المتوكل ، الذي ما لبث ان انفذ حملة عربية بقيادة عبد الله القمي ، انضم اليه الربعيون في تلك الديار و قاتلوا معه ، و استطاعو بصعوبة و بعد حرب استمرت الى سنة 241 هـ أن يتغلبوا على البجة و يعيدوا سيطرة القبائل الربعية على المنطقة

لقد كانت الدولة العباسية فيما يبدو تعتبر تواجد الربعيين في تلك البلاد هي صورة النفوذ العربي ، و كان الربعيون يستغلون هذا الامر لجعل الدولة الحاكمة تساندهم في التمرد ضد جيرانهم البجاويين

2- بداية استقلال الربعيين في المنطقة

بعد ان انتصر القائد القمي الذي ارسله المتوكل الى الربعيين لانقاذهم من قبائل البجة ، اصبح القمي واليا على تلك المنطقة ، و يبدو ان هذا الامر لم يناسب الربعيين و شيخهم في تلك المنقطة ( أشهب الحنفي) ، فكان ان اعتقل القمي اشهب مما اغضب مناصرية من ربيعة ، فخاف القمي من عواقب فعله و أطلق سراح اشهب ، الا ان قبائل ربيعة قتلت القمي رغم هذا

و بعد ذلك تعامل الربعيون مع البجاويين بشكل مباشر ، و دعوهم الى الاسلام ، و كان نظام الوراثة في المشيخة عند القبائل البجاوية غريبا جدا ، فهم يورثون للحكم ابن الاخت و ليس الولد ، و لذلك استغل الربعيون هذه النقطة فصاهروا اهل البجة و من ثم ورثوا الحكم منهم فاصبح اهل البجة كلهم بعد ذلك اتباعا لشيخ قبلي من ربيعة

3- قدوم العمري الى المنطقة سنة 255 هـ

تولى على مصر من قبل العباسيين احمد بن طولون سنة 254 هـ ، و هو من الاتراك ، و عزم على اعادة نفوذ الدولة العباسية في بلاد النوبة ، فانفذ حملة سنة 255 هـ ، و هدف الحملة محاربة رجل قرشي اسمه عبد الله بن عبد الحميد الذي طلب أن يُبايع أميراً في تلك المنطقة بدعم من قبائل جهينة كونه فيما يذكر من نسل الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه

و قد انتصر العمري على الطولونيين ، لكن قبائل ربيعة استطاعت جذب حلفاء العمري (جهينة و سعد العشيرة) الى صفها فكان ان تم قتل العُمري غيلة على يد رجل عربي من مضر كان موالياً لربيعة

و هو الامر الذي مكن قبائل ربيعة من بقائهم مستقلين ، تحالفهم بل و تخضع لهم قبائل البجة السودانية اضافة الى خضوع القبائل العربية الاخرى لهم

4- الخلافات بين بيوت الزعامة في ربيعة

و في مراحل تاريخية لاحقة دب نزاع بين بيوت ربيعة على المشيخة : بنى بشر بزعامة اسحاق ، و بني يونس ، و هم جميعا من بني حنيفة ، استطاع اسحق بن بشر الانتصار و تزعم قبائل ربيعة ، بينما مضى ( بني يونس) و هم أحفاد أشهب الى الحجاز ، و نظن ان هذا حدث اوائل القرن الخامس الهجري

و لكن ما لبث البشريون طويلا في الزعامة حتى جاء احفاد أشهب و استعادوا نفوذهم و زعامتهم للقبيلة ، و هذه فيما يلي مشجر لبيت الزعامة في بني حنيفة ، و هي الشجرة ماخوذة من كتاب (دولة الكنوز) لعطية القوصي الذي سبق ان اشرنا له ، و في الشجرة وضع اللهازم فرع تنحدر منه قبيلة عنزة ، و تنحدر بني حنيفة من عنزة

حنيفه

الدول

ثعلبه

عبيد بن يربوع

ازحم

مسلمة

زيد

وهب

شيبان

الحارث

معدي يكرب

مسروق

ابراهيم

إسحاق

بني بشر

إسحاق

محمد (أبو يزيد)

كنز الدولة أبو المكارم هبة الله

كما لم يوضح القوصي و حتى خليفات صاحب كتاب ( مملكة ربيعة) موقع أشهب شيخ ربيعة في المشجر و لا نعرف إلا انه احد أبناء عمومة هبة الله (كنز الدولة)

5- قيام دولة الكنوز الربعية

في عام 397 هـ كانت مصر تحت النفوذ الفاطمي ، و من الطبيعي ان بلاد ربيعة جنوب مصر ستكون هدفاً لهم ، لكن ثائرا في ذلك العام من بني امية غير مجرى الامور ، و كان ذلك الثائر ينتسب الى بني امية اهل الاندلس ، انتقل الى مصر و قاد عصيانا عنيفا ضد الفاطميين ، لكنه عندما شعر بهزيمته انتقل الى بلاد ربيعة في مدينة اسوان التي اتخذها امير ربيعة (هبة الله محمد بن عبد الله بن بشر) وقتئذ عاصمة لامارته

قام امير ربيعة هبة الله بن بشر بالقبض على ابي ركوة ، و تسليمه لخصومه الفاطميين ، و عرفانا بجميله اعترفت الدولة الفاطمية بهبة الله امير مستقلا الى حد ما و لقب بـ ( كنز الدولة) ، و من هنا نشأت دولة الكنوز الربعية

6- علاقات إمارة الكنوز مع الفاطميين

اعترف الفاطميون بإمارة ربيعة كما ذكرنا ، و ظلت علاقات الطرفين هادئة حتى سنة 466 هـ عندما عصفت المجاعة في مصر و أضعفت الدولة ، فأعلن كنز الدولة استقلاله مستغلا هذه الظروف ، و يبدو ان مع ربيعة قبائل الجعافرة الأشراف و جهينة ، حيث انهم اشتركوا في ثورة الاستقلال عن الفاطميين

نتيجة لذلك شنت الدولة الفاطمية حربا على قبائل ربيعة و حلفائها ، عن طريق ارسال حملة عسكرية بقيادة بدر الدين الجمالي ، فاستطاع الجمالي المذكور هزيمة ربيعة و اعادة وضعها السابق في الخضوع الاسمي للفاطميين مع بقاء الحكم الذاتي لكنز الدولة

7- نهاية امارة الكنوز

لا تحدد المراجع التي لدينا النهاية الحقيقية لدولة الكنوز الربعية ، فمن المؤكد ان إمارة ربيعة (أبناء هبة الله كنز الدولة) كانت قد انتهت بانتهاء النفوذ الفاطمي على يد صلاح الدين الأيوبي سنة 570 هـ ، حيث أن صلاح الدين اشتبك مع الكنوز تلك السنة و قضى على مقر دولتهم في ( أسوان)

من جهة أخرى يقول الباحث عطية القوصي و يوافقه عوض خليفات أن الكنوز لم ينقطع ذكر دولتهم ، بل إنهم هاجروا إلى الجنوب و تحديدا إلى بلدة اسمها ( مريس) و أعادوا شيئا من نفوذهم ، و ظلت دولتهم في مقرها الجديد قائمة حتى منتصف القرن الثامن الهجري على الأقل ، و بعد انتهاء فترة حكم الدولة الأيوبية و بداية حكم المماليك ظلت دولة الكنوز و إمارتهم قائمة حيث انتقلوا بفعل الضغط المملوكي إلى بلدة ( دنقلة) ضمن أراضي جمهورية السودان المعاصرة


و يشير المقريزي إلى أن قبيلة عنزة من أحلاف بني جعفر في صعيد مصر مع بني هلال و عرب آخرين ، و على ذلك تكون قبيلة عنزة في مصر قد اشتركت سنة 652 هـ مع ثورة العرب ضد المماليك ، تلك الثورة التي قادها حصن الدين ثعلب الجعفري في الصعيد المصري

و على كل حال فان المؤكد والثابت إن اسم بني الكنز لم ينقطع ، لا بل لا زالت إحدى قبائل البجة في زمننا المعاصر تتسمى باسم ( قبيلة الكنوز) و يتوقع أن أصل جزء منها هو من بني حنيفة و إن كان لا يمكن تعيينهم لامتزاجهم الشديد بالبجة منذ قرون و قد مر بنا نص ابن سعيد الأندلسي حيث قال : (و لم يبق الآن لحنيفة باليمامة و لا غيرها باقية)


أبو النصر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-06-2012, 03:34 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

يعطيك العافيه للكاتب مجهوده
الصقر العربي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-06-2012, 07:46 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
باحث في الانساب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة mauritania

افتراضي

مقال أكثر من رائع شكرا لك أخي الفاضل شهوان
الجكاني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب نهاية الأرب في معرفة أنساب العرب القلقشندي على نجيب مجلس قبائل مصر العام 3 04-04-2019 09:00 PM
.. إلى طالب علم ,,, نحبكم في الله حسن جبريل العباسي مجلس قبائل السودان العام 58 13-11-2014 10:58 PM
مملكة ربيعة العربية في بلاد النوبة أبو النصر مجلس قبائل مصر العام 2 19-06-2012 07:46 PM
ال الامام السودان سدلة جزيرة خرطوم توتى الملك غردق الغردقاب معاوية على ابو القاسم سجل نسب عائلتك في جمهرة انساب العرب الحديثة 9 17-03-2012 04:50 AM
دراسة حول مملكة علوة_توتي ) تعني عند الميدوب اللعب – توتي : عند الدناقلة: يرفس وللباحثين مجال معاوية على ابو القاسم مجلس قبائل السودان العام 5 10-10-2011 08:04 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 04:55 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه