الزواج الشرعي .. والمتداول ممن أنضوى تحت مفهوم زيجات أخرى ..؟ - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
((العيونيين ونسبهم في شعر بن المقرب))
بقلم : الجارود
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: ((ومن يكن العباس أصلا لفرعه .. فما فرعه عش ولا الظل ماصح)) (آخر رد :الجارود)       :: يا باعة الخمر كفوا عن مفاخركم (آخر رد :الجارود)       :: ((كنا دول وحدودنا مستطيلة)) (آخر رد :الجارود)       :: فلم نجد افضل من ثلاث كلمات (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: إن كنت غنيّا قبلتها منك (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: ((العيونيين ونسبهم في شعر بن المقرب)) (آخر رد :مرحب)       :: تعال صارحني وبرر سواتك (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: طلب توضيح لأعقاب الشريف الحسن بن إبراهيم بن موسى أبى سبحة (آخر رد :حسن جبريل العباسي)       :: صباح الخير !!! (آخر رد :الجارود)       :: قبيلة الهنداسي (آخر رد :الجارود)      



مجلس الفقه و الفتوى يعنى بالفقه و الفقهاء و أصولا و فروعا

Like Tree76Likes

إضافة رد
قديم 18-10-2015, 09:32 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
عضو موقوف
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Iraq

افتراضي الزواج الشرعي .. والمتداول ممن أنضوى تحت مفهوم زيجات أخرى ..؟

كلنا على دراية بما هو حكم اتيان زواج المتعة أو بما يعرف بالزواج المؤقت المحرم قرآناً وسنة لقوله (وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ* إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ* فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ) .. ولحديثيه صلى الله عليه وآله وسلم (ياأيها الناس إني قد كنت أذنت لكم في الإستمتاع ألا وإن الله قد حرمها إلى يوم القيامة , فمن كان عنده منهن شيء فليخل سبيلها ولا تأخذوا مما آتيتمونهن شيئا) رواه مسلم (ج4ص134) ، وعن ابن عمر رضي الله عنه قال : لما ولي عمر بن الخطاب ، خطب الناس فقال : (إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أذن لنا في المتعة ثلاثا ثم حرمها ، والله لا أعلم أحدا يتمتع وهو محصن إلا رجمته بالحجارة إلا أن يأتيني بأربعة يشهدون أن رسول الله صلى الله عليه سلم أحلها بعد أن حرمها) رواه أبن ماجه (صحيح ابن ماجة) .
ولكن ماحكم كل من زواج (المسيار و العرفي و النكاح بنية الطلاق و الشغار أو زواج المبادلة و نكاح المحلِّل .. ومسميات أخرى لامجال لذكرها) ...؟؟

المحامي عادل الأسدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-10-2015, 11:12 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

احسنت في طرح الموضوع..وإليك إجابتي فإن أصبت فمن الله وإن أخطأت فمن نفسي وأستغفر ربي من العجب والرياء..فأقول بالله التوفيق:
زواج المتعة: حرام بالإجماع لورود النّص بحرمته
زواج المسيار: بعض العلماء على إباحته وهم الأكثر وخاصة في السعودية..والبعض إباحة مع الكراهة ..لكن البعض الآخر يحرّمه لأن فيه إضرار بالمرأة..وذلك إعتمادا على قوله تعالى "ليسكن إليها" فهنا هذا الجواب للشرط المتحقق من الزواج على اساس أنه احد علل الزواج والأمر الآخر تنازل المرأة عن بعض حقوقها ومشابهته الزواج العرفي السري..وهذا ما أميل إليه..فهو حرام ..وكذلك لو كان بنية الطلاق فهو حرام لأن النية غير منعقدة تماما فهو غاش وغير عازم..والله يقول "فإن عزموا الطلاق" فكيف نسمح للعزم في الطلاق ولا نسمح له شرطا في عقد النكاح
زواج العرفي فهو سري في الغالب وهو حرام لضياع الحقوق للمرأة وولدها من ناكحها..وفيه شبهة الإسرار لا الإعلان وحيث أن الزواج إعلان وإشهار وشيوع العلم به مما يرفع الشبهة عنه
زواج الشغار "المبادلة" وهو حرام باتفاق الجمهور وشذّ بعض الأحناف وقولهم ليس له إعتبار لمخالفته النص الشرعي بالمهر والصداق وفيه ظلم للمرأة لأسباب عديدة يطول شرحها..
زواج المحلل: حرام لورود النص على ذلك وهو حديث "التيس المستعار"
ولكن سؤالي إليك أخي ما المغزى من طرح هذا الموضوع..ألأجل أن يُحْتَجّ على أهل السنّة بمثل هذه النكاحات مقابل زواج متعة الشيعة..فيستوي الطرفان..فلا تعيبوا على الشيعة أيها السنّة فأنتم مثلهم سواء بمثل هذه النكاحات..فإذا كان القصد كذلك..فأحسنت إذ بيّنا ما عليه فقهنا وإن خالفَنَا البعض سامحهم الله..وشتّان بين المتعة المحرمة شرعا باتفاق العلماء وتلك التي عليها خلاف وتلك التي عليها إجماع بحرمتها...
والله تعالى أعلم
والسلام
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-10-2015, 11:20 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
عضو موقوف
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Iraq

افتراضي

بل لننقي الاسلام الحق مما أقحم فيه .. فتدبر أخي تلك المعاني ...
المحامي عادل الأسدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-10-2015, 11:40 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
عضو موقوف
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Iraq

افتراضي

كما وأجيبك أخي مخلد عن تساؤلك بتساؤل مقابل ... حيث ذكرتم في مقدمة تعقيبكم أنفاً وهنا أقتبس من ( احسنت في طرح الموضوع ) بينما ذكرتم في خاتمته ( ما المغزى من طرح هذا الموضوع ) .. !!؟
وبالتالي فأن ماكان مضمون طرحه حسن فأن مغزاه حسن ، وهنا لايمكن فصل أحدهما عن الأخر .
المحامي عادل الأسدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-10-2015, 07:55 AM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

أحسنتم .. بارك الله بكم
تساؤل جيد في وقتنا الحاضر لبيان الحلال من الحرام !!!
وجواب جامع من الاخ مخلد - جزاه الله الخير !!!
وإيضاح من الاخ الاسدي - شكر الله مسعاه !!!
ونسأل الله الفائدة لكل قارىء ومتابع
سلمتم ودمتم بخير
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-10-2015, 12:08 PM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
عضو موقوف
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Iraq

افتراضي

وفي شيء من التفصيل المقتضب نشير الى أنه قد ثار جدل بين المختصين في الحكم الشرعي لزواج المسيار بين محرِّم ومبيح وكاره ، ولعل البعض حرمه بناء على عدم توافر شروطه على مذهب معين ، وأباحه الآخر على توافرها في مذهب آخر، وهو مما لا ينكر على قائله .
أذ أن أي الزواج إذا ما تم مستوفيا لشروطه الشرعية عد صحيحا ، بغض النطر عن المسميات ، فإن العبرة في العقود للمقاصد والمعاني لا للألفاظ والمباني ، وذاك أمر مسلم به .
إلا أن أياً من عقود الزواج إذا ما ترتب عليها آثاراً سلبية و سيئة ومضار للزوجين أو المجتمع ، جاز المنع منه ، لا لذاته، ولكن لما ترتب عليه من الأضرار، سواء في ذلك أن يكون زواج مسيار أو غيره، وعليه يمكن حمل كلام من منع منه من الفقهاء، وكلام من أباحه منهم، فالآخرون نظروا إلى ما ترتب عليه من الضرر –في نظرهم- فمنعوه، والأولون نظروا إلى ذاته فأباحوه .
وهذا الأمر ينسحب على مفهوم الزواج العرفي ومايترتب عليه .. أذ أن حكمه شرعا متعلق بتوفر شروط صحته ، فإذا توفرت بمجملها صح ، سيما شهادة الشهود والأشهار وسواهما ، وإذا لم تتوفر لم يصح ، وليس التسجيل لدى الدوائر الرسمية شرطا من شروط صحة الزواج، باتفاق الفقهاء .
بينما النكاح بنية الطلاق فأنه وأن لم ينص فيه على التوقيت بوقت ما ، والشبهة فيه ملازمة فالزوج فيه ينوي في نفسه عند الزواج أن يطلق هذه الزوجة بعد مدة من الزمن، قد تمتد إلى سنوات، أو تقصر إلى أشهر أو أيام، لمصلحة له يقدرها في ذلك .
وهذه النية قد تكون معلومة لدى الزوجة بدلالة قرائن الأحوال، أو بإخبار صريح منه لها بذلك قبل الزواج، و ربما تكون الزوجة غير عالمة بنية الطلاق أصلا ، وبشيء من المقاربة نلمس فيه بوضوح زواجا مؤقتاً بغطاء أخر .
ويشير الفقهاء القائلون باتحريمه وهم الأغلبية بأن فيه معنى نكاح المتعة (النكاح المؤقت بلفظ التمتع، كأن يقول الرجل لامرأة يلتقي بها: تمتعت بك شهرا مثلا، أو أقل من ذلك أو أكثر، فتقول له: قبلت)، وهو نكاح غير صحيح لدى عامة المسلمين، سوى بعض الشيعة الأثنى عشرية ، ذلك لأن نكاح المتعة ينتهي بعد مدة معينة محدودة في العقد، وهذا ينتهي بعد مدة معينة عندما يعزم الزوج على الطلاق تحقيقا لنيته السابقة ، و هما سواء في نظرهم .
نكاح الشغار هو أن يزوج الرجل وليته من آخر على أن يزوجه الأخر وليته، على أن مهر كل منهما بضع الأخرى، وسمي شغارا لشغور كل من المرأتين عن المهر، ويسميه العامة نكاح البدائل أو المقايضة .
وقد اختلف الفقهاء في حكم نكاح الشغار على مذاهب : فذهب الحنفية إلى صحته، لأنه نكاح مؤبد أدخل فيه شرط فاسد، وهو أن يكون بضع كل واحدة منهما صداقا للأخرى، والنكاح لا يبطل بالشروط الفاسدة، كما إذا تزوجها على أن يطلقها أو نحو ذلك، وتكون التسمية فاسدة، لأن البضع ليس بمال، فلا يصلح أن يكون مهرا، فيجب لكل منهما مهر المثل في ذمة زوجها، كما لو تزوجها على خمر أو خنزير، والنهي عن نكاح الشغار الوارد في حديث ابن عمر رضي الله عنه :(نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تنكح المرأة بالمرأة ليس لواحدة منهما صداق) ، وقوله صلى الله عليه وآله وسلم: (لا شغار في الإسلام) رواه مسلم .
وذهب المالكية إلى فساده ، يفسخ قبل البناء وبعد البناء أبدا، ولكل منهما بعد البناء صداق المثل، وإن سمى لواحدة منهما مهرا دون الأخرى ، يفسخ قبل البناء ويمضى بعد البناء بالأكثر من المسمى وصداق المثل، ويسمى هذا النوع وجه الشغار.
وذهب الشافعية إلى أن نكاح الشغار أن يزوج الرجل ابنته على أن يزوجه الآخر ابنته وليس بينهما صداق، ولمعنى الاشتراك في البضع، حيث جعله مورد النكاح وصداقا لأخرى، فأشبه تزويج واحدة من اثنتين، وقال بعضهم: علة البطلان التعليق والتوقف الموجود في هذا النكاح،
كما ذهب الحنبلية إلى فساده ، لما ورد من أنّ النّبيّ صلى الله عليه وسلم (نهى عن الشّغار) رواه الشيخان، ولقوله صلى الله عليه وسلم: (لا جلب ولا جنب ولا شغار في الإسلام) رواه النسائي .
و نكاح المتعة أو النكاح المؤقت بوقت معين منصوص عليه في العقد بلفظ المتعة ، كأن يقول رجل لآخر: (متعتك بابنتي فلانة لمدة شهر أو أسبوع أو أقل من ذلك أو أكثر)، سواء ذكر صداق في ذلك أو لم يذكر، وسواء أشْهَدَ على ذلك أو لم يشهد ، فحكمه غير صحيح لدى عامة فقهاء المسلمين سوى الشيعة، ودليل عدم صحته أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قد نهى عنه في غزوة خيبر، فقد روى البخاري ومسلم رحمهما الله تعالى -واللفظ للبخاري- قال: (حدثنا مالك بن إسماعيل حدثنا ابن عيينة أنه سمع الزهري يقول: أخبرني الحسن بن محمد بن علي وأخوه عبد الله عن أبيهما رضي الله عنهم أن عليا رضي الله عنه قال لابن عباس رضي الله عنه: إن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن المتعة وعن لحوم الحمر الأهلية زمن خيبر)، وذلك بعد أن كانت مباحة في الجاهلية قبل الإسلام كالخمرة والربا، وعلى ذلك أجمع الفقهاء من غير نكير، إلا آراء فردية كانت في زمن الصحابة رضي الله عنهم ممن لم يعلموا بالتحريم النهائي لها، كابن عباس رضي الله عنه ثم علموا بذلك فعادوا إلى التحريم .
وما يحتج به الشيعة الأثنى عشرية من أدلة على صحة نكاح المتعة ، مردود بنسخه بما ورد لاحفاً له في السنة النبوية الشريفة .
المحامي عادل الأسدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-10-2015, 02:19 PM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

{ يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما }
فلنتدبّر .. كل أمر أو فعل إثمه أكبر من نفعه لا يقرّه الاسلام .. ولا نرى حاجة لِلَيّ المعاني " فهذه كتلك " ونحن نميل الى أن كل زواج يخالف أي شرط من شروط يجب توافرها في النكاح الشرعي - حرام - مهما كانت تسميته ...
ولا نبغي غير السلامة ورضا الله
حفظكم الله
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب : تاريخ الخلفاء للسيوطى ,,, (1) حسن جبريل العباسي مجلس الاشراف العباسيين العام 2 24-03-2017 07:16 PM
كتاب : تاريخ الخلفاء للسيوطى ,,, (2) حسن جبريل العباسي مجلس الاشراف العباسيين العام 1 24-03-2017 04:38 PM
كتاب قذائف الحق للشيخ محمد الغزالي "كاملا" محمد محمود فكرى الدراوى موسوعة الفرق و المذاهب و الملل و النحل (على مذهب اهل السنة) 3 26-12-2015 08:00 PM
ما الأشياء التي يشعر الرجل بأنه فقدها بعد الزواج ؟ .. عايدة مجلس الأزواج الجدد و المقدمين عليه 1 18-04-2011 03:11 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 01:05 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه