..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
شجرة قبائل بني سليم القيسية
بقلم : ناصر الشفتري
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: نهاية الارب في معرفة انساب العرب . ابو العباس القلقشندي الفزاري (آخر رد :د حازم زكي البكري)       :: عصر (آخر رد :علاء على الانصاري)       :: سؤال عن عائلة ( خضري ) (آخر رد :أبونورة)       :: السؤال عن نسب عائله الجمل بقريه الريدانيه _ المنصوره (آخر رد :علاء على الانصاري)       :: ذرية الإمام الحسين بن علي رضي الله عنهما في فلسطين (آخر رد :ابو شادي الحسيني)       :: ياهلا بالضيف ضيف الله (آخر رد :مرزوق أبو الحبايب)       :: كذب على الصادق الأمين ! (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: قبيلة كنانة عُذْرَة الكلبية بالسودان (آخر رد :أحمد القيسي)       :: جسم زوجتك من حقنا كلنا نشوفه !!! (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: هذا زمن أخر علامه (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)      



هذا هو الحب فتعال نحب حب الله ورسوله و المؤمنين

Like Tree232Likes

إضافة رد
قديم 04-11-2015, 02:19 PM   رقم المشاركة :[8]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

ألاخوة الكرام - سلام الله عليكم
لقد أسعدنا وأثلج صدرنا ما تفضلتم به وطمأننا أن أمهات المؤمنين محفوظة سيرتهن في القلوب قبل الكتب ...
والشكر موصول الى ابن العم " خليل العباسي " على ما نقله لنا من الموقع لوجود بعضه في موضوع " نساء رائدات " والذي مرّ عليه اربع سنوات .. لكننا هنا أردنا تخصيص هذا المنتدى تحت إسم " أمهات المؤمنين " وهو لهن وحدهن ولنا في ذلك مأرب ومقصد ...
فالمأرب : ما اطلعنا عليه في منتديات الرافضة من قدحٍ وتشكيك وكذب وتدليس طال أمهات المؤمنين " رضي الله عنهن " ...
والمقصد : هو فتح العيون والقلوب والعقول على ما علق في وجدان أهل السنة من محبة وتقدير لآل بيت النبي " صلى الله عليه وسلم " وتثبيتها في وجدان الناشئة ...
وعليه .. سيكون رفع سيرة امهات المؤمنين من قبلنا متسلسلا حسب دخولهن بيت النبوة واحدة تلو أخرى .. ونرجوا ان يكون التفاعل بما تجود به الأنفس من كَلِمٍ يعبّر عما لهن من رفعة شأن فيها .. وكذلك نرجوا عدم النقل !! بل كما قدمنا - فقط - ماتجود به الانفس ... وانتظار إتمام سيرتهن جميعا ولكل متابع لنا جزيل الشكر والتقدير ...
أخوكم " ابو عمر الفاروق "
ألمراقب العام
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-11-2015, 02:49 PM   رقم المشاركة :[9]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
نتابع مع القارىء الكريم سيرة أمهات المؤمنين
والثانية هي أم المؤمنين " سودة بنت زمعة " رضي الله عنها .. وهي الثانية بالترتيب في دخول بيت النبوة ...

سودة بنت زمعة
رضي الله عنها

نسبها :
هي سودة بنت زمعة بن قيس بن عبد شمس العامرية القرشية ...
وقد تزوجت سودة قبل رسول الله " صلى الله عليه وسلم " ابن عمها " السكران بن عمرو " ولما نزل الوحي على رسول الله , وصدع بالدعوة الاسلامية أسلمت هي وزوجها , ولما اشتد الأذى برسول الله وأصحابه من قريش هاجرت هي وزوجها الى الحبشة وقضيا هناك فترة مع المسلمين .. وأثناء العودة الى ارض الوطن مات زوجها وأصبحت بعد موته لا مأوى لها !! فشعرت بلوعة الفراق وقسوة الحياة ومرارة الاغتراب وقد أصبحت أرملة لا زوج لها تعيش في حمايته خاصة أنها لو عادت الى أهلها فربما أكرهوها على الردّة عن الاسلام ...
بعد وفاة خديجة " رضي الله عنها " شعر النبي بوحشة غريبة في بيته ولا عجب في ذلك فقد كانت كما ذكرنا ملء سمعه وبصره , وكانت ركناً ركيناً يلجأ إليه في شدّته فيجد فيه الأمن والهدوء والاستقرار ...
وفي البيت بنات كن في حاجة الى أمهن التي تفهم عنهن ما هن في حاجة اليه , وقد سبق القول بأن رقية وأم كلثوم كانتا مخطوبتين الى إبني أبي لهب , وقد أقسمت أمهما على ولديها أن يفارقاهما فاستجاب الولدان لأمهما , وتزوجت رقية من عثمان بن عفان " رضي الله عنه " وهاجرت معه الى الحبشة , وبقيت أم كلثوم وفاطمة مع أبيهما في البيت , أما زينب فكانت قد زُفّت الى ابن خالتها أبي العاص بن الربيع ...
ولم تغب حالة النبي " صلى الله عليه وسلم" عن أصحابه فقد لمسوا ما هو فيه من حزن وأسى , فأقبلت اليه " خولة بنت حكيم السلمية " .. الملقبة بذات الهجرتين , لأنها هاجرت مع زوجها عثمان بن مظعون الى الحبشة ثم الى المدينة , وقالت له : يا رسول الله كأني أراك قد دخلتك خلة لفقد خديجة ؟ فأجاب النبي " صلى الله عليه وسلم " : ( أجل , كانت ام العيال وربة البيت ) ...
سودة في بيت النبوة
كان رسول الله " صلى الله عليه وسلم " ما يزال يعيش في وحدته بعد موت خديجة مشحوناً بذكرياتها يأسره طيفها , وكان لا بد لرسول الله من زوجة تدير له شؤون بيته وترعاه وتخدم بناته ... وذات مساء جاءته " خولة بنت حكيم السلمية " زوجة عثمان بن مظعون وبلطف ورفق قالت له : يا رسول الله , كأني أراك قد دخلتك خلة لفقد خديجة ؟
فقال : أجل , كانت أم العيال وربة البيت ...
فقالت : يا رسول الله ... ألا تتزوج ؟
فقال : ومن بعد خديجة ؟
قالت : إن شئت بكراً وإن شئت ثيّباً ...
قال : فمن البكر ؟
قالت : إبنة أحب خلق الله اليك عائشة بنت أبي بكر ...
قال : ومن الثيّب ؟
قالت : سودة بنت زمعة بن قيس قد آمنت بك على ما انت فيه وقد مات زوجها في هجرتها وأصبحت بلا مأوى لها ...
وأطرق " صلى الله عليه وسلم " صامتا ثم فال : اذهبي فاذكريهما علي...
وفد أجمع كتاب السيرة على أن رسول الله عقد على عائشة قبل سودة , ولكنه تزوج سودة قبل عائشة لأن عائشة كانت ما تزال صغيرة .. إلا أن المحب الطبري في كتابه السمط الثمين في مناقب أمهات المؤمنين وضع عائشة بعد خديجة مباشرة لأنه اعتبر أن العقد أساس الزواج ورسول الله عقد على عائشة أولا , فوضع عائشة بعد خديجة .. لكن لا خلاف في ان رسول الله " صلى الله عليه وسلم " دخل على سودة قبل عائشة ...
- دخلت سودة بيت رسول الله " صلى الله عليه وسلم " زوجة بعد خديجة ترعى شؤون البيت وتخدم بنات رسول الله , وكان كل ما يهمها أن ترضي رسول الله وأن تراه راضياً وكانت تعرف ان زواج رسول الله بها إنما هو زواج بر ورحمة لا زواج تآلف وحب وامتزاج ...
- وظلت سودة تقوم على بيت النبي " صلى الله عليه وسلم " حتى جاءت عائشة بنت ابي بكر ودخلت بيت محمد زوجة محبوبة تملأ العين بصباها ومرحها وذكائها ...
- شاءت سودة أن تتخلى عن مكانها في بيت محمد فهي لم تأخذ منه إلا الرحمة والمكرمة وهذه عائشة يدنيها من الرسول المودة والإيثار والاعتزاز بأبيها وملاحة يهواها الرجل وقد أنس محمد لمرحها , وصباها في بيته , فانقبضت سودة وبدت في بيت زوجها كالسجين ...
- ولما جاءها يوما وسألها ان كانت تريد تسريحا وهو يعلم ان ليس لها في الزواج مأرب إلا الستر والعافية وهي في عصمة الرسول ونعمة الله , وهمّت بأن تجيب في قهر وعلى ىاستحياء : سرحني يا رسول الله .. لكن الكلمات تعثرت في حلقها وطال عذابها وطالت حيرتها ورسول الله الى جانبها ينظز اليها صامتا في إشفاق وتأثّر ...
- وفجأة لاح لها خاطر سكنت له نفسها فقالت في هدوء : أبقني يا رسول الله , وأهب ليلتي لعائشة وإني لا أريد ما تريده النساء ... فتأثر صلى الله عليه وسلم لهذا الموقف السمح الكريم !! يأتي سودة ليسمعها كلمة الطلاق وما أبغضها فيكون جوابها هذا الإيثار النبيل تتحرّى به مرضاة الزوج الكريم ...
- وانجابت ظلمة الليلة فخرج محمد الى المسجد لصلاة الفجر وقامت سودة في مخدعها تصلي وقلبها عامر بنشوة الرضا والإيمان ..
- وكانت عائشة " رضي الله عنها " تعرف لها الفضل والجميل لما وهبتها ليلتها , وكانت تقول : ما من امرأة أحب إليّ أن أكون في مسلاخها من سودة بنت زمعة لما كبرت قالت : يا رسول الله قد جعلت يومي الذي يصيبني لعائشة , فقبله النبي " صلى الله عليه وسلم " وفي ذلك نزلت :
{ وإن امرأة خافت من بعلها نشوزاً أو إعراضاً } الآية .
- وفي سودة ايضا نزلت آية الحجاب , فقد كان ازواجه " صلى الله عليه وسلم " يخرجن بالليل إذا أردن قضاء الحاجة الى الناصع , وهو صعيد أفيح , فكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول للنبي " صلى الله عليه وسلم " :
( إحجب نساءك فلم يكن الرسول يفعل )
ولما خرجت سودة ذات ليلة , وكانت فارهة طويلة فرآها عمر فناداها , فأنزل الله تعالى آية الحجاب ...
رضي الله عن أم المؤمنين سودة بنت زمعة
يليها سيرة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها
ترتيباً متوالياً حسب دخولهن بيت النبوة
وبالله نستعين
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-11-2015, 06:28 AM   رقم المشاركة :[10]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

عائشة بنت أبي بكر
أم المؤمنين رضي الله عنها

نسبها :
هي عائشة بنت أبي بكر بن أبي قحافة – عبدالله بن عثمان ...
من أشراف قريش , أفقه نساء الأمّة , وأعلمهن بالدين وفقه الشريعة , وأكثرهن إحاطة بأدب العرب ...
- كانت رضي الله عنها تُكنّى بأم عبدالله ...
- وقد تزوجت رسول الله " صلى الله عليه وسلم " في السنة الثانية للهجرة ...
- كانت عائشة ام المؤمنين هي الوحيدة التي تزوجها رسول الله " صلى الله عليه وسلم " وبنى عليها بكراً دون أمهات المؤمنين جميعهن اللاتي تزوجهن كلهن ثيّبات ...
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال :
خطب رسول الله " صلى الله عليه وسلم " الى ابي بكر الصديق عائشة فقال أبو بكر :
يا رسول الله قد كنت وعدت بها وذكرتها المطعم بن عدي بن نوفل بن عبدمناف لابنه جبير فدعني حتى أسُلّها منهم , ففعل ثم تزوجها رسول الله " صلى الله عليه وسلم " ...
وعن عبدالرحمن بن أبي الرجال عن أبيه عن أمّه عمرة بنت عبدالرحمن بن سعد بن زرارة قالت : سمعت عائشة تقول :
تزوجني رسول الله " صلى الله عليه وسلم " في شوال سنة عشر من النبوة قبل الهجرة لثلاث سنين وانا ابنة ست سنين , وهاجر رسول الله " صلى الله عليه وسلم " فقدم المدينة يوم الاثنين لاثني عشر ليلة خلت من شهر ربيع الاول , وأعرس بي في شوال على رأس أشهر من المهاجر , وكنت يوم دخل بي ابنة تسع سنين ...
مولدها :
ولدت عائشة في السنة الخامسة للنبوة في بيت طيب عامر بالايمان والتقوى والصلاح والاخبات والزهد والورع ...
فأبوها أبو بكر الصديق أول من أسلم من الرجال وصدّق رسول الله يوم الاسراء ورفيق رسول الله في هجرته الى المدينة والخليفة الأول لرسول الله بعد موته , وأمها .. ام رومان المرأة التقيّة الناسكة الصابرة الأوّابة التي قال عنها رسول الله " صلى الله عليه وسلم " :
( من سرّه أن ينظر الى امرأة من الحور العين فلينظر الى أم رومان )
ولقد عرفها " صلى ىالله عليه وسلم " منذ طفولتها الباكرة وكان لها في نفس رسول الله الاعزاز والتقدير وأنزلها من نفسه أعزّ ما تنزل به الابنة الغالية .. وبلغ من اعزاز الرسول لها انه كان يوصي بها أمها قائلا : يا أم رومان استوصي بعائشة خيراً واحفظيني فيها ...
عائشة أم المؤمنين
في الحديث المتقدم الذي روته عائشة عن خولة بنت حكيم لما عرضت الزواج على رسول الله بعائشة ثم سودة وقد تقدم في حديثنا عن سودة بنت زمعة ...
بعد ان هاجر النبي " صلى الله عليه وسلم " الى المدينة واستقر هناك وطاب له المقام دخل بها وهي ابنة تسع سنوات ولندع عائشة لتصف لنا عرسها فتقول :
جاء رسول الله الى بيتنا , فاجتمع اليه رجال من الانصار ونساء , فجاءتني أمّي وأنا في أرجوحة بين عذقين , فأنزلتني ثم سوّت شعري , ومسحت وجهي بشيء من ماء , ثم أقبلت تقودني حتى إذا كنت عند الباب وقفت بي حتى ذهب بعض نفسي , ثم أدخلتني ورسول الله " صلى الله عليه وسلم " جالس على سرير في بيتنا فأجلستني في حجره وقالت :
هؤلاء أهلك , فبارك الله لك فيهن , وبارك لهن فيك
ووثب القوم والنساء فخرجوا , وبنى بي رسول الله " صلى الله عليه وسلم " في بيتي , ما نُحرت علي جزور , ولا ذُبحت من شاة , وأنا يومئذٍ ابنة تسع سنين , حتى أرسل الينا سعد بن عبادة بجفنة كان يرسل بها الى رسول الله , ثم حمل اليهما كذلك قدح من لبن , شرب رسول الله " صلى الله عليه وسلم منه , ثم تناولته العروس على استحياء فشربت منه ,,,
كانت عائشة رضي الله عنها زوج الرسول " صلى الله عليه وسلم " وكانت ابنة الصديق ابي بكر , وكانت ابنة أم رومان التي وصفت بأنها من الحور العين .. ولكنها كانت امرأة لها عواطف المرأة ولها أحاسيسها ...
وكذلك اراد الله ان تكون عائشة , وكذلك اراد الله ان نطلع على حياتها بتفاصيلها , وذلك حتى لا نضيق بنسائنا وكلهن أدنى من عائشة منزلة وقدراً , وكذلك رأينا رسول الله يعالج ما فُطرت عليه النساء بأخلاق الاسلام حتى يعلم المسلمون كيف تكون معاملة الازواج ...
كانت عائشة محبة لرسول الله , تغار عليه , ولا تحب ان تشاركها فيه امرأة أخرى , إذ الغيرة من طبائع النساء , وهي فطرة فُطرت عليها بنات حواء لا يستطعن التبرّؤ منها ...
منزلتها عند رسول الله
نالت عائشة رضي الله عنها منزلة عظيمة في بيت رسول الله " صلى الله عليه وسلم " وبين زوجاته . فقد كانت حريصة أشد الحرص على تعلم فرائض الشريعة وأحاديث الرسول وفروع الدين .. حدّث الأعمش عن مسلم عن مسروق أنه قيل له : هل كانت عائشة تعرف الفرائض ؟ فقال : والذي نفسي بيده , لقد رأيت مشيخة أصحاب محمد " صلى الله عليه وسلم " الكبار يسألونها عن الفرائض ...
وإذا علمنا أن الفرائض هي من أدقّ علوم الفقه علمنا كيف كانت منزلتها العلمية , ولم لا وهي الصديقة بنت الصديق , ولقد بلغ من منزلتها انها كانت ترى جبريل أحيناً ...
- حدّث الشعبي عن عن مسروق قال :
- قالت لي عائشة : لقد رأيت جبريل واقفا في حجرتي هذه على فرس ورسول الله يناجيه
- فلما دخلت قلت : يا رسول الله .. من هذا رأيتك تناجيه ؟
- قال : وهل رأيتِ ؟
- قلت : نعم ...
- قال : فيمن شبهتيه ؟
- قلت : بدحية الكلبي ...
- قال رسول الله " صلى الله عليه وسلم " : لقد رأيت خيراً كثيراً ذاك جبريل .
- قالت : فما لبث إلا يسيراً حتى قال :
يا عائشة هذا جبريل يقرأ عليك السلام
قلت : وعليه السلام جزاه الله خيراً
لقد كانت عائشة تعلم النساء والرجال , انها تخرجت من مدرسة النبوة , ورعاها نبي البشرية ومعلمها , فجمعت من الفصل والبيان ما جعلها تخلف في التاريخ دويّا تتناقل أصداه العصور ...
لقد غدت عائشة معلمة لكل امرأة في العالم الاسلامي على مر العصور وكانت خير زوجة اهتمت بالتلقّي عن رسول الله " صلى الله عليه وسلم " فبلغت من العلم والبلاغة ما جعلها معلمة للفحول من الرجال , ومرجعاً لهم في الحديث ...
عاشت عائشة رضي الله عنها في بيت النبوة , تشاهد الرسول وتسمع حيثه , وترافقه في جهاده , وهي في كل أحوالها تحفظ ما تسمع وتعي ما تشاهد وتفهم ما ترى , ومع حفظها وفهمها آتاها الله فقهاً لما تسمع وتعي ...
- عاشت أم المؤمنين بعد رسول الله زمناً طويلاً كانت فيه مرجعاً للمسلمين في كثير من شؤون حياتهم ...
- لقد جمعت عائشة علماً غزيراً ووعت ما جمعت وأفادت به من حولها من المسلمين , لقد روت أمهات المؤمنين عن رسول اله أحاديث , وما روته عائشة أربى على ما روته أمهات المؤمنين مجتمعات ...
- قال الامام الزهري : لو جُمع علم عائشة الى علم جميع أزواج التبي " صلى الله عليه وسلم " وعلم جميع النساء , لكان علم عائشة أفضل ...
- ولم يقتصر علمها على الحديث الشريف , بل حفظت الأشعار وألمّت بالطب , روى هشام بن عروة عن أبيه :
ما رأيت أحداً أعلم بفقه ولا بطب ولا بشعر من عائشة
كان بيتها رضي الله عنها مقصد طلاب العلم يستمعون منها وينقلون علمها وفقهها الى الأمصار ...

يتبع الجزء الثاني بحول الله
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-11-2015, 06:37 AM   رقم المشاركة :[11]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

ِعائشة بنت أبي بكر
الجزء الثاني
حديث الإفك :
حدثت محنة الإفك في السنة السادسة للهجرة والرسول " صلى الله علي وسلم " يتأهب لغزو بني المصطلق وقد كان من عادته " صلى الله عليه وسلم " أنه إذا خرج في سفر أو غزوة أقرع بين نسائه فأيهن خرج سهمها عليهن سافرت معه فخرج سهم عائشة فخرجت مع رسول الله " صلى الله عليه وسلم " , ولما فرغ عليه السلام من سفره , قفل راجعاً الى المدينة , حتى إذا كان قريبا منها أناخ الغسكر فباتوا بعض الليل ثم أذّن مؤذّن الرحيل , فارتحلوا وكانت السيدة عائشة قد ذهبت لبعض شأنها ثم تفقدت عقدها فلم تجده , فعادت الى المكان الذي ذهبت اليه تلتمس عقدها فوجدته , وكان الناس قد ارتحلوا وهم يحسبونها في هودجها , فقامت حيث هي وظنت أنهم سيعودون اليها , ولكنهم واصلوا السير حتى وصلوا الى المدينة وأنزل الهودج فإذا بعائشة ليست فيه , وانتظر النبي " صلى الله عليه وسلم " حائراً قلقاً , ثم بدت من بعيد تركب بعيراً يقوده صفوان بن معقل السلمي , فاطمأن الرسول " صلى الله عليه وسلم ة" لعودتها بسلامة الله وقد قصت عليه سبب تخلفها فما شك فيما حدثته به أبداً ...
ووجد عبدالله بن ابي بن سلول زعيم المنافقين فرصة للقيل والقال على رسول الله " صلى الله عليه وسلم " لتخلف عائشة عن الركب وراح يقول : والله ما نجت منه ولا نجا منها ...
ونسج حول الحادثة ما شاء من بهتان وافتراء ليشفي حقده على رسول الله فاطلق لسانه بالكذب في الطريق وبعد العودة في المدينة وانتشر حديث الإفك ختى بلغ مسامع الرسول وابي ربكر الصديق وام رومان وعائشة , كل هذا حدث وعائشة لا تعرف شيئا مما يقال في حقها من كذب وافتراء وإفك وبهتان , ولندع أم المؤمنين لتروي لنا حديث الإفك فتقول :
فلما فرغ رسول الله من سفره ذالك توجه قافلا حتى اذا كان قريبا من المدينة نزل منزلا فبات فيه بعض الليل , ثم اذن مؤذن في الناس بالرحيل فارتحل الناس وخرجت لبعض حاجتي وفي عنقي عقد لي فيه جزع ظفار , مدينة باليمن , فلما فرغت انسل من عنقي ولا ادري , فرجعت الى مكاني الذي ذهبت اليه فالتمسته حتى وجدته ...
وجاء القوم فرحلوا بعيري واخذوا الهودج وهم يظنون اني فيه اذ كنت خفيفة اللحم , فاحتملوا الهودج وشدوه على البعير ولم يشكوا اني فيه ثم اخذوا براس البعير فانطلقوا به ثم اضطجعت في مكاني وعرفت ان لو افتقدت لرجع الناس , فوالله اني مضطجعة , اذ مر صفوان بن المعطل السلمي , كان قد تخلف عن العسكر لبعض حاجته , فلم يبت مع الناس فرأى سوادي , فاقبل حتى وقف علي فلما رآني قال : انا لله وانا اليه راجعون , ظعينة رسول الله " صلى الله عليه وسلم " ما خلّفك يرحمك الله ؟ فما كلمته , ثم قرّب البعير فقال : اركبي ...
واستأخر عني فركبت , وأخذ برأس البعير , فانطلق سريعاً يطلب الناس , فوالله ما أدركنا الناس وما افتقدت , حتى اصبحت ونزل الناس ...
هذا القول سمعه منها رسول الله " صلى الله عليه وسلم " فلم ينكر عليها منه شيئا ولم يتطرق الى ذهنه شك او ريبة او هاجس , ولم يداخله حدس او ترجم بغيب او مظنة سوء بحال من الاحوال ...
إذ إن الظاهر انه " صلى الله عليه وسلم " بعد ان سمع كلامها , لم يعلق بخاطره من هذا الموضوع شيء البتة ولا فكر فيه برهة من زمان , لأن الموضوع لا يستحق ولا يقتضي جهدا في التمحيص وإعمال الذهن لأنه لا شيء فيه غير طبيعي , بيد أن أعداء الاسلام المجرمين من المنافقين الذين كانوا يظهرون الاسلام ويبطنون الكفر , وكانوا من المتربصين لأدنى هفوة لينسجوا على منوالها افتراءاتهم ومنحولاتهم المكذوبة , زراية وطعنا في الدين , أولائك المرجفون الخراصون لم تأخذهم شفقة ولا هوادة , ولم يراعوا إلاَّ ولا ذمّة فأفرخت على أيديهم الفرية , واستطار الخبر , وتنوقلت الروايات والتأويلات غير الكريمة التي تنطوي على غمز وعلى لمز خبيث لئيم ...
كان على رأس المنافقين عبدالله بن أبي بن سلول غضب الله عليه ولعنه , وكان مقصوده اللعين من هذا ان يشغل بال رسول الله " صلى الله عليه وسلم " ويزيد من همومه فيلتفت عن مهمته الاصلية الى قضايا فرعية , ومسائل جدلية جانبية , الى جانب اللمز والطعن في طهارة أم المؤمنين الصديقة بنت الصديق شيخ الصحابة ...
ولم تكن الفرية موقوفة عند المنافقين وحدهم وإلا لهان الأمر نسبياً , لكنها امتدت ايضا حتى تراوحت وتنوقلت عن بعض المقربين لرسول الله " صلى الله عليه وسلم " , بل ومن اقرب الناس منه مثل – حسان بن ثابت – شاعر النبي " صلى الله عليه وسلم " ومسطح بن أثاثة , قريب ابي بكر الصديق وموضع حدبه وبره والطافه , وكذلك حمنة بنت جحش ابنة عمة النبي " صلى الله عليه وسلم " واخت زوجته زينب بنت جحش ...
استشار النبي " صلى الله عليه وسلم " اخلص الناس واحبهم اليه أسامة بن زيد حب رسول الله " صلى الله عليه وسلم " فقال أسامة : يا رسول الله , أهلك , ولا نعلم منها إلا خيراً , وهذا الكذب والباطل ... وسأل ابن عمه علياً بن ابي طالب رضي الله عنه فقال له : يا رسول الله , النساء غيرها كثير , وانك لقادر ان تستخلف , وسل الجارية تصدقك ...
وبينما كان رسول الله " صلى الله عليه وسلم " جالسا بغتة غشاه الوحي , فسجي بثوبه , ووضعت وسادة تحت رأسه , وفي بيت ابي بكر الصديق وأم رومان .. وما هي إلا لحظات غير طويلة حتى سرّي عنه , فجلس يمسح عرقه ويقول :
( أبشري يا عائشة , فقد أنزل الله براءتك )
ثم خرج الى الناس يقرأ عليهم قوله تعالى : { إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم لا تحسبوه شراً لكم بل هو خير لكم لكل امرىء منهم ما اكتسب من الإثم والذي تولى كبره منهم له عذاب عظيم } ...
والإفك هو الكذب المختلف المفترى المكذوب وهو التخرص والإرجاف والبهتان والدعاوى الباطلة الفاحشة , التي لا ظل لها من حقيقة ...
انجلت الغمة وذهب الكرب وذهل المفترون وقتلت الفتنة , وارتفع الحق , ودحض الباطل الزهوق , وأعلى الله ذكر عائشة ورفع درجتها , وشملها بلطفه ورضوانه ليصبرها على هذه البلية التي طعنتها في قلبها وشرفها ...
لقد تبلج نور اليقين فازاح ظلمات الريب , وشبهات الراغمين , وارتفع الصدق والحق الى اعلى درجة , وانخسف الباطل الى احط واسفل درك وظهر امر الله واعداؤه كارهون ...
بعد ذلك انقضت الايام يستحث بعضها بعضا , وقد قرّت عين أم المؤمنين عائشة , وحمد الله ابو بكر وأم رومان , وعاد الاستقرار وثابت السكينة والرضى بالمقسوم من قضائه سبحانه وتعالى وقدره , وشكرا له على ما انعم وافاض من روحه وريحانه ...

يتبع الجزء الثالث والأخير
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-11-2015, 06:46 AM   رقم المشاركة :[12]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

عائشة بنت أبي بكر

ألجزء الثالث

ثم حج رسول الله " صلى الله عليه وسلم " حجة الوداع , ثم عاد الى المدينة , وقد قربت ساعة الرحيل , بعد أن أدى الأمانة , وبلّغ الرسالة , وجاهد في الله حق جهاده حتى أتاه اليقين
وفاة النبي :
وقد تم تمريضه " صلى الله عليه وسلم " في حجرة عائشة , وعندما دنت ساعة الرحيل , واقترب وقت الفراق ضمته عائشة الى صدرها , وكان في يدها سواك من الاراك تستاك به , فاشار اليها الرسول " صلى الله عليه وسلم " يريده فأعطته إياه فتناوله وشاص به أسنانه , قالت السيدة عائشة : قضى رسول الله " صلى الله عليه وسلم " بين سحري ونحري .. وجمع بين ريقي وريقه ...
ألحب بين الزوجين
وكان صلى الله عليه وسلم يحب عائشة حبا جما , ويغمرها بفيض حنانه وايثاره وعطفه ومحبته لذلك كان يقول لها صلى الله عليه وسلم : حبك يا عائشة في قلبي كالعروة الوثقى ...
وتقول عائشة رضي الله عنها :
· قال لي رسول الله : اني لأعلم متى كنت عني راضية واذا كنت علي غضبى ...
· قلت : ومن اين تعرف ذلك ؟
· قال : أما اذا كنت راضية فانك تقولين لا ورب محمد واذا كنت غضبى قلت : لا ورب ابراهيم ...
· قلت : أجل والله يا رسول الله ما أهجر إلا اسمك ...
· وسُئِل صلى الله عليه وسلم : من أحب الناس اليك ؟
· قال : عائشة ...
وكانت رضي الله عنها تباهي ضرائرها بهذا الحب العظيم من محمد رسول الله
فتقول : أيّة امرأة كانت أحظى عند زوجٍ مني
ولقد كان ذكاء عائشة وعلمها وغرارة سنها وملاحتها الآسرة ومكانة ابيها وتقوى امها اسبابا حببتها الى الرسول , وقربتها الى قلبه ولكن هذا الحب والإيثار لم يمسكا محمداً عليها , فقد كانت الرسالة والدعوة تقتضيانه ان يصهر لبعض العشائر والقبائل تأليفا للقلوب وتوطيدا للإيمان , فتعددت زوجاته غير ان عائشة كانت بينهن جميعا هي الفضلى اذ انفردت في بيت النبوة بفضائل لم تتوافر في غيرها من نساء الرسول , وقد اثر عنها اكثر من " ألفين ومائة وعشرة أحاديث " ...
وفاتها
ولما أن بلغت من العمر ستاً وستين سنة , وفي ليلة الثلاثاء لسبع عشرة ليلة خلت من شهر رمضان عام سبعة وخمسين للهجرة فاضت روحها البريئة الى بارئها , وفي غسق الليل وعلى أضواء المشاعل , شيعت جنازتها الى بقيع الفرقد , رضي الله عنها وأرضاها .

سبحان ربك رب العزة عما يصفون

وسلام على المرسلين

والحمد لله رب العالمين
تم بحمد الله ويليها سيرة أم المؤمنين حفصة بنت عمر بن الخطاب
رضي الله عنها وعن أبيها
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-11-2015, 11:28 PM   رقم المشاركة :[13]
معلومات العضو
المشرفة العامة للمجلس الاسلامي و الاسرة العربية - عضوة مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية معلمة أجيال
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

جزيت عنا خير الجزاء اخونا ومرشدنا الشريف ابو عمر سيرة عطرة جميلة تفتخر بها كل مؤمنة مسلمة تقرا سيرتها الشريفة الطاهرة وتشدك بكل تفاصيلها طفولتها البريئة وفاء رسولنا لابيها تفاصيل زواجها تشدك باقي سيرتها بكل جوارحك تدمع عيوننا حزنا وقهرا على ما حاق بها من ظلم وتشويه تلك الطاهرة الوادعه تهتز المدينة لهول تلك الفتنه ولكن من اجمل ما روت القصه وجلس رسول الله يمسح عرقه ويقول [ابشري عائشة فقد انزل الله برائتك] ويا له من تشريف براءتها نزلت من رب العباد من فوق سبع سماوات وهل هناك اعظم من هذا التشريف .ونعرج في السيرة على سيرة عائشة الزوجة والحبيبة ولا ننسى عائشة المحدثة العالمة الطبيبة سيرة حافلة جميلة استمتعنا بها بحلاوتها وبمرها رحم الله امنا الطاهرة عائشة حبيبة رسولنا الكريم وجمعنا الله بها وبرسولنا الحبيب بجنات النعيم وجعل الله عملك اخونا الشريف ابو عمر بميزان اعمالك مين
توقيع : معلمة أجيال
فليتك تحلو والحياة مريرةٌ وليتك ترضى والأنام غضابُ
وليت الذي بيني وبينك عامرٌ وبيني وبين العالمين خرابُ
إذا صحَّ منك الودُّ فالكلُّ هيِّنٌ وكلُّ الذي فوق التراب ترابُ


معلمة أجيال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-11-2015, 11:47 PM   رقم المشاركة :[14]
معلومات العضو
المطوِّر العام - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية عبدالقادر بن رزق الله
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة algeria

افتراضي

بارك الله فيك ابا عمر ، و أدام عطاءك .. لقد عرضت من خلال سيرة أمنا خديجة رضي الله عنها ، سيرة نبلاء المجتمع العربي ،في جاهليته ، فعندما تنظر إلى نص الخطبة الذي تقدم به أبو طالب و رد ورقة بن نوفل عليه ، تجد مجتمعا - رغم جاهليته و شركه- ما يزال محتفظا بالقيم الكريمة و عناصر السمو الانساني ،و هو موروثهم من ملة إبراهيم عليه السلام . و لذا اختار الله تعالى أن يكون رسول الاسلام و خاتم الرسل من العرب ، لأنه لم يكن أحسن منهم نبلا و كرامة و خلقا على الأرض آنذاك ، و قد سمعتُ الشيخ محمد الغزالي رحمه الله يقول هذا في إحدى حلقات دروسه المتلفزة بالجزائر .
توقيع : عبدالقادر بن رزق الله
اتَّقِ اللهَ حيثُما كنتَ ، وأَتبِعِ السَّيِّئَةَ الحسنةَ تمحُها ، و خالِقِ الناسَ بخُلُقٍ حَسنٍ
عبدالقادر بن رزق الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب : تاريخ الخلفاء للسيوطى ,,, (3) حسن جبريل العباسي مجلس الاشراف العباسيين 1 30-08-2016 10:03 AM
نساءٌ رائدات حسن جبريل العباسي موسوعة التراجم الكبرى 106 18-01-2013 10:03 PM
أم المؤمنين خديجة بنت خويلد . نساء صحابيات . شخصيات من بيت النبوة القلقشندي موسوعة التراجم الكبرى 0 15-12-2012 09:13 PM
عـقـيدة بـني الـعـباس ..... وحمايتهم للدين والعقيدة والسنة حسن جبريل العباسي مجلس الاشراف العباسيين 4 12-11-2012 02:48 AM
ام المؤمنين خديجة بنت خويلد عليها السلام السيد نديم غنوم الحسيني مجلس السادة الاشراف العام 0 08-02-2010 06:03 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: دليل العرب الشامل :: سودانيز اون لاين :: :: youtube ::


الساعة الآن 08:43 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه