..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
تكتل جزء من قبيلة الدليم الزبيدية الكريمه تحت R1a
بقلم : القرشي التلمساني
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: تكتل جزء من قبيلة الدليم الزبيدية الكريمه تحت R1a (آخر رد :محمد المرحوم)       :: حرب التياها و الترابين من سنة 1813 م حتى سنة 1833 م (آخر رد :التيهي)       :: أقوي إعتذار في التاريخ (آخر رد :الجارود)       :: ((لماذا يا نحلتي؟)) (آخر رد :ياسمينه)       :: هل أن عائلة رزق الله من أشراف الجعافرة (آخر رد :عبدالقادر بن رزق الله)       :: اأدعو لولدى بالشفاء (آخر رد :ياسمينه)       :: تكتل جزء من قبيلة الدليم الزبيدية الكريمة تحت R1a (آخر رد :القرشي التلمساني)       :: صدق يا رسول الله مَن سماك رؤوف رحيم (آخر رد :الجارود)       :: نتيجة الالمعي العسيري موجبة للتحورالكريم fgc4302 (آخر رد :القرشي التلمساني)       :: قبائل شرقية ~ قبيلة أهل أنكاد ~ (آخر رد :عبدالقادر بن رزق الله)      



هذا هو الحب فتعال نحب حب الله ورسوله و المؤمنين

Like Tree232Likes

إضافة رد
قديم 03-11-2015, 03:09 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي أمهات المؤمنين - خديجة ...

بعد التوكل على الله .. وبناءً على طلب بعض الاخوة الفضلاء وسؤالهم عن تقصيرنا برفع سيرة أم المؤمنين " السيدة خديجة بنت خويلد " رضي الله عنها .. فإنه مما يزيدنا شرفاً ويملأنا غبطة أن نبدأ بسيرة أمهات المؤمنين رضي الله عنهن وخير ما نستهل سيرهن العطرة أن تكون " المسلمة المؤمنة " التي صدقت الرسالة ولم يسبقها رجل أو امرأة .. ألا وهي السيدة خديجة رضي الله عنها !! وستكون سيرتها موجزة .. وعلى أجزاءٍ ثلاثة .. ونسأل الله التوفيق ...
خديجة بنت خويلد
أم المؤمنين رضي الله عنها

نسبها :
هي خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبدالعزى بن قصي بن كلاب بن مرة ... تجتمع مع الرسول " صلى الله عليه وسلم " في قصي ...
وأمها : فاطمة بنت زائدة بن الأصم بن هرم بن رواحة ...
تزوجت قبل رسول الله برجلين هما : عتيق بن عائذ بن عبدالله المخزومي .. وولدت له بنتاً أسمتها هنداً ... وأبو هالة هند بن زرارة التميمي وأنجبت منه ولدين هما : هالة وهنداً ...
- كانت ولادتها بمكة , ونشأت وترعرعت دوحتها في بيت الأشراف , لآنها كانت نسيبة ذات شرف وفخار آباءً وأجداداً ...
- عاشت في بيئة ميسورة لم تعرف الإعسار , ولم تدركها فاقة , فكان ثراؤها معروفا بين بطون العرب , لم يخف عن أحد كالشمس المتألقة في وهج الظهيرة من أموال وتجارة وعروض واسعة ...
- وقد مات أبوها في حرب الفجّار , وقد تزوجت من عتيق بن عائذ بن عبدالله المخزومي فمات وترك لها فتاة في سن الزواج , ثم تزوجت أبا هالة بن زرارة , وتوفي أيضاً وترك لها غلاماً هو هند بن أبي هالة ...
- ووضع الله في طريقها محمد بن عبدالله , شاب يتيم الأبوين , فقير المال , لكنه غني بأخلاقه وصفاته حتى دعاه قومه بالأمين ...
خرج محمد في قافلة تجارية الى الشام أميناً على مال خديجة .. وكان معه في هذه الرحلة غلامها ميسرة , فشاهد من خلقه وفضله ما أذهله ... فقد كان فيه من الاخلاق والفضل فوق ما عرفه في سائر الرجال ... وعاد محمد بتجارة خديجة رابحاً , وتحدث ميسرة الى سيدته بما رآه من أخلاق محمد ... ورأت خديجة محمداً وتحدثت أليه حين جاء يحاسبها على تجارتها ...
- رأت شاباً جميلا يتدفق حيوية ويكاد النور يقفز من بين عينيه ... ولمست أخلاقاً لم تعرفها لأحد سواه في قريش من أخلاق ومُثُل , فأعجبت به , وتوقعت أن يكون له شأن , وبعثت السيدة خديجة الى رسول الله " صلى الله عليه وسلم " من يعرض عليه أن يتزوجها يقال لها نفيسة بنت أمية التميمية وتسأله :
· يا محمد ما يمنعك أن تتزوج ؟
· ما بيدي ما أتزوج به ..
· فإن كفيت ذلك ودعيت الى المال والجمال والشرف والكفاية ألا تُجيب ؟
· فمن هي ؟
· خديجة ...
· بلى وأنا أفعل ...
بعد هذا الحوار تعود السيدة نفيسة وتخبر السيدة خديجة فترسل الى النبي " صلى الله عليه وسلم " بموافقتها على الزواج , ويذهب النبي " صلى الله عليه وسلم " الى السيدة خديجة خاطباً وتقول له : إني قد رغبت فيك لقرابتك وواسطتك في قومك , وحسن جمالك وصدق حديثك ...
حدّث النبي " صلى الله عليه وسلم " أعمامه في الأمر , فأجابوه الى ما طلب .. وخرج معه أبو طالب وحمزة الى بيتها .. فكان في استقبالهم عمها عمرو بن أسد , وفي حفل بهيج خطب أبو طالب فقال :
- الحمد لله الذي جعلنا من ذرية ابراهيم وزرع اسماعيل وأصل معد وعنصر مضر .. وجعلنا سدنة بيته .. وسواس حرمه .. وجعل لنا بيتاً محجوجاً وحرماُ آمناً ... ثم إن ابن أخي محمد بن عبدالله لا يوزن به رجل شرفاً ونبلاً وفضلاً وإن كان في المال قَلْ .. فإن المال زائل .. وعارية مستردّة .. وهو والله بعد هذا له نبأ عظيم .. وخطر جليل .. وقد خطب إليكم رغبة في خديجة بنت خويلد وبذل لها ما آجله وعاجله كذا ....
- وخطب ورقة بن نوفل وهو ابن عم خديجة فقال : الحمد لله الذي جعلنا كما ذكرت وفضلنا على ما عددت , فنحن سادة العرب وقادتها , وأنتم أهل لذلك كله , لا ينكر العرب فضلكم , ولا يرد احد من الناس فخركم وشرفكم , ورغبتنا في الاتصال بحبلكم وشرفكم , فاشهدوا عليّ معاشر قريش أني قد أنكحت محمد بن عبدالله خديجة بنت خويلد ...
- وقد كانت خديجة رضي الله عنها ابنة خويلد قد ذكرت لورقة بن نوفل , وكان ابن عمها وكان نصرانياً قد تتبع الكتب , وعلم من علم الناس ما ذكر لها غلامها ميسرة قول الراهب , وما كان يرى منه إذ كان الملكان يظلانه في القافلة فقال ورقة : لإن كان هذا حقا يا خديجة فإن محمدا نبي هذه الأمّة وقد عرفت أنه كائن لهذه الأمّة نبي يُنتظَر هذا زمانه ...
أو كما قال .. فجعل ورقة يستبطىء الأمر ويقول : متى هو ؟
يتبع الجزء الثاني بحول الله

التعديل الأخير تم بواسطة الشريف ابوعمر الدويري ; 03-11-2015 الساعة 03:46 PM
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-11-2015, 03:18 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

خديجة بنت خويلد - 2

كان النبي " صلى الله عليه وسلم " في ذلك الطور من حياته محتاجاً الى عاطفة دافقة فيّاضة , وامومة حانية , وحدب وإشفاق وتحنن , ولم تكن مثل هذه المطلوبات لتتوفر في غير خديجة رضي الله عنها , لذلك كان اختيار الله تعالى له موافقاً لمختلف وتباين الظروف النفسية والاجتماعية , فإن خديجة رضي الله عنها كانت على درجة كبيرة من الجمال والغنى والثراء واليسار , ثم انها من علية القوم من أشراف مكة سواء من جهة ابيها أو من جهة أمها .. من ثم كانت له صدرا حنونا , وقلبا كبيرا , وفؤادا رؤوفا , بددت عن سماء وجدانه سحابات الشقاء , ومسحت عن محاجر عينيه دموع الشقاء وعبرات الهموم والأنكاد , فكان كنفها ملاذاً لروحه ونفسه ووجدانه .. لكن التاريخ تلبث بعد بضع عشرة سنة ليسجل يوم العرس المشهود بين أيامه الخالدات على مر الزمان ...
وقد انصرف الى حين , تاركاً هذين الزوجين ينعمان بأطيب حياة زوجية شهدتها مكة ويرشفان على مهل رحيق ودٍّ صافٍ عميق سيظل حديث التاريخ , واستغرقا في هناءتهما خمسة عشر عاماً ناعمين بالألفة والاستقرار وقد أتم الله عليهما نعمته فرزقهما البنين والبنات .. " القاسم , وعبدالله , وزينب , ورقية , وأم كلثوم . وفاطمة " ...
وأرخى الزمن لهما في حياتهما تلك الرخية الهادئة أعواما ذات عدد ارتوى محمد خلالها من نبع الحنان معوضا بذلك حرمان ماض يتيم ومتزوّدا لغدٍ مُقبلٍ حافل بالكفاح المضني والشواغل الجسام .. وقد ذاقا في تلك الفترة لوعة الثكل في الولدين العزيزين فكان للزوجين في وئامهما وتصبرهما ما أعانهما على تجرّع الكأس التي تدور على الناس جميعا فلا يعفى من شربها احد , وما كان ولداهما إلا وديعة ولا بدّ يوما أن تُسترد الودائع ...
كان من عادة الرسول " صلى الله عليه وسلم " الصعود الى غار حراء للتأمّل في ملكوت السموات والارض , حتى جاء يوم ونزل جبريل عليه السلام برسالة الاسلام , ثم يعود بعدها الى زوجته خديجة ويخبرها بالأمر فتشجعه على الاستمرار في الامتثال لأوامر الله وطاعته ...
في خلوته الرائعة عاشت روعة الكون , وسحر الطبيعة في دخيلته وطويّته , وأخذ التفكير في الكون البعيد المترامي الاطراف منه كل مأخذ وهو يفكّر ويفكّر ويتأمّل ... ويتدبّر ويسرح ببصره عبر الأفق لبعيد ...
في الليلة المباركة الميمونة , وفي الموعد المنتظر نزل الوحي , وكانت مكة هي البقعة المباركة التي اختيرت لشرف هذا التنزيل , ففيها البيت العتيق الذي جعله الله تعالى مثابة للناس وأمناً , وإليه كان يحج الناس من قديم الزمان ...
وفي غار حراء نزل أمين السماء على أمين الارض , ولم يكن في تلك اللحظة يدري محمد " صلى الله عليه وسلم " من الأمر شيئاً .. حيث لم يعرف ماذا يراد منه .. ومن هو هذا الهاتف الذي ناداه وألقى عليه روائع الكلم ...
لم يكن يعرف أنه صار مرسلا اليه , وأصبح مبعوثا لقومه خاصة وللبشرية عامة , فأخذ منه الروع والفزع والفرق كل مأخذ .. فانطلق في غبش الفجر مروعاً مأخوذاً ترعد فرائضه , ويرجف فؤاده , وبخفق قلبه , وقد امتقع لونه , وشحب وجهه , ثم دلف الى بيته وهو يقول : زملوني زملوني ... وتزمّله خديجة , وتضمه الى صدرها حتى تذهب عنه الروع .. ثم تستمع الى ما يخبرها به قائلا لها : لقد خشيت على نفسي .. ولكن خديجة رضي الله عنها تقول له : كلاّ , والله لا يخزيك الله ابدا , انك لتصل الرحم وتحمل الكل وتكسب المعدوم وتقري الضيف وتعين على نوائب الحق ... وتبشره قائلة : أبشر يا ابن العم واثبت , فوالذي نفس خديجة بيده إني أرجو أن تكون نبي هذه الأمّة المنتظر ...
وتتركه خديجة يستريح في فراشه , حتى اذا رات النوم قد تسلل الى جفونه , انطلقت الى ابن عمها ورقة بن نوفل لتخبره بما حدث لزوجها .. وجاء في الصحيحين في الحديث المتفق عليه عن السيدة عائشة رضي الله عنها عن بدء الوحي , قالت : فانطلقت به خديجة حتى أتت ورقة بن نوفل بن أسد بن عبدالعزى , وكان امرءاً تنصّر في الجاهلية .. يكتب الانجيل بالعبرانية , وكان شيخا كبيرا قد عمي .. فقالت له خديجة :
- يا ابن عم , اسمع من ابن اخيك ,فأخبره الرسول " صلى الله عليه وسلم " ما رأى وسمع ...
- فقال له ورقة : هذا الناموس الأكبر الذي نزل على موسى وغيسى , يا ليتني فيها جذع , ليتني أكون حيّاً إذ يخرجك قومك ...
- فقال صلى الله عليه وسلم : أومخرجي هم ؟
- قال : نعم , لم يأت أحد بمثل ما جئت به إلا عودي , وإن يدركني يومك أنصرك نصراً مؤزراً ...
سمعت خديجة كل ذلك من ابن عمها , سمعت ان الرسول سوف يلقى من قومه عنتاً , سوف يكذبونه وسوف يؤذوه وسوف يخرجونه من مكة , موطنه وموطنها , وسوف يشهرون في وجهه السلاح ويقاتلونه به , وسوف يكون جهاداً كبيراً , سمعت خديجة كل ذلك فما زادها إلا ثقة بزوجها وعزماً على نصرته والوقوف الى جانبه ...
- كانت خديجة أول من صدّق محمداً وآمن بما جاء به .. وأصبحت خديجة أول رقم في الاسلام , لم يسبقها اليه رجل أو امرأة , ولم يسبقها اليه صغير أو كبير ...
- سجلت خديجة بإيمانها صفحة فخار للمرأة أن كانت أول المسلمين .. وسارت الدعوة الاسلامية بقدر الله ...
- وشاء الله أن يلقى رسوله والمؤمنون عنتاً وضيقاً من قريش ...
أوذي المؤمنون بأموالهم وأنفسهم , فما وهنوا وما رأى المشركون منهم ضعفاً , بل صبروا لما أصابهم في سبيل الله , يستوي في ذلك الرجال والنساء , وكانت خديجة خير معين لزوجها ولمن أسلم من الرجال والنساء .. آست رسول الله بمالها , وآزرته بحنانها , وأعانته بصبرها وجلدها ...

يتبع بحول الله الجزء الثالث والأخير
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-11-2015, 03:23 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

خديجة بنت خويلد - 3

مع النبي في شعب بني هاشم :
· واجتمعت كلمة الكفر على محاصرة بني هاشم الذين يعضدون النبي " صلى الله عليه وسلم " في شعب بني هاشم , وأعلنت قريش عليه حرباً ضارية قوامها التجويع والمقاطعة , وقد سجلت هذا الاعلان في صحيفة قاطعة ظالمة أودعت جوف الكعبة ...
· وقفت خديجة خلف النبي " صلى الله عليه وسلم " تؤيده في سنوات المقاطعة بكل ما أوتيت من قوة وجهد وقد تركت دارها الفسيحة الأنيقة لتقيم مع زوجها في ركن من أركان هذا الشعب , تقاسي مع من فيه من ضروب الأذى وألوان العناء وصنوف الاضطهاد ومرارة الجوع , في الوقت الذي كانت فيه قد كبرت وضعفت بسبب فقدان أولادها الذكور من حبيبها المصطفى " صلى الله عليه وسلم" ...
· ثلاث سنوات قضتها مع بني هاشم وبني عبدالمطلب في هذا الشعب القاسي .. لا تبوح بشكوى ولا تصرح بألم حتى قيّض الله من قيّض لنبذ هذه المقاطعة وكل هذا الحصار ..
· لم يمر على كسر حلقة الحصار وانهياره غير ستة أشهر حتى مات أبو طالب عم النبي " صلى الله عليه وسلم " , وكافله بعد جدّه عبدالمطلب وراعيه في غدواته وروحاته , في وروده وصدوره , في حلّه وترحاله , وظعنه وإقامته ...
· كان رسول الله " صلى الله عليه وسلم " مستهدفا من أعدائه وخصومه إذ كان هدفاً ودريئة وغرضاً لأذاهم , فلما مات عمه الذي كان يذب عنه , ويحامي عنه , ويمانع من حريمه , ويدفع عنه كل مكروه , شعر عليه الصلاة والسلام بانهيار ركن شديد كان يأوي اليه , فكأن بعضه قد ضاع منه , فكان حزنه على عمّه لذلك شديداً لا يكاد يوصف , ولا يُحتمل بحال ...
· ولم تشهد خديجة رضي الله عنها مأتمه , فقد كانت في فراشها تودع الدنيا وزوجها عليه السلام الى جانبها يرعاها ويؤنس وحشة احتضارها ببشرى ما لها عند الرفيق الأعلى ويتزود منها لفراق لا لقاء بعده في هذه الدنيا .. ثم أسلمت الروح بعد ثلاث أيام بين يدي الزوج الذي تفانت في حبه منذ لقيته والنبي الذي صدقته وآمنت برسالته من فجر ليلة القدر وجاهدت معه حتى الرمق الأخير من حياتها وكانت له سكناً وأنساً وملاذاً الى ان رجعت نفسها المطمئنة الى ربها راضية مرضية ...
· ودفنها رسول الله " صلى الله عليه وسلم " بالحجون .. وتلفّت النبي عليه الصلاة والسلام حوله .. فإذا الدار بعدها موحشة خلاء ...
قال عبدالله بن ثعلبة :
- لما توفي أبو طالب وخديجة بنت خويلد وكان بينهما شهر وخمسة أيام .. اجتمعت على رسول الله شدّتان فلزم بيته وأقلَّ الخروج , ونالت منه قريش ما لم تكن تنال ولا تطمع به وقد سُمّي ذلك العام بعام الحزن ...
- كان رسول الله " صلى الله عليه وسلم " دائم الذكر لها يذكرها بالثناء والحمد والإكبار والحب حتى غارت منها زوجته الأثيرة عائشة , والغيرة طبيعة النساء .. كان رسول الله " صلى الله عليه وسلم " يقول عن خديجة :
لقد رزقت حبها ... وإني لأحب حبيبها
- كان إذا سمع أختها هالة بنت خويلد في بيته يهش ويقول : " اللهم هالة " إنه يانس لصوتها إذ يشبه صوت خديجة , وإنه ليهش للقائها إذ كانت أخت خديجة , لهذا كانت غيرة عائشة منها شديدة حتى إنها قالت له ذات يوم وقد أغضبها ذكره لها وتأكيده على حبها وتقديرها : ما تذكر من عجوز من عجائز قريش , حمراء الشدقين , هلكت في الدهر الأول , أبدلك الله خيراً منها ...
- ويتغيّر وجه رسول الله " صلى الله عليه وسلم "لما يسمع ويقول مغضباً لعائشة : والله ما ابدلني الله خيراً منها .. آمنت بي حين كفر الناس , وصدقتني إذ كذبني الناس , وواستني بمالها إذ حرمني الناس , ورزقني منها الله الولد دون غيرها من النساء ...

وسكتت عائشة نادمة على ما فرط منها في حق خديجة
رضي الله عن إحدى خير اربعة من نساء الارض وأكملهن
رضي الله عن أم المؤمنين خديجة بنت خويلد
تم بحمد الله



توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-11-2015, 05:49 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

الله...الله...الله..
لقد سطّرت بمداد من ذهب صحيفة لا يملؤها غيرها ..فهي الحبيبة الأحب إلى قلب الحبيب صلى الله عليه وسلم..الوفاء بالوفاء..القوة والذكاء والفطنة ..ومناقبها كثيرة عديدة ..ذكرعناوينها الحبيب صلى الله عليه وسلم..
سيدة العالم الأولى في حياة الحبيب صلى الله عليه وسلم..
لم يكن نقص في حنان امومة عنده فيأنس إليها بل هو المودّة والحب والأنس الذي يُكنُّ الحبيب صلى الله عليه وسلم لها وتُكِنُّه له صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنها..
وهي أم الحبيبات لأبيهنّ..رقية، ام كلثوم، زينب وفاطمة..
وأم الولد الحبيبين القاسم وعبدالله
وهي التي كان بها يصل بعد وفاتها صويحباتها وقرابتها..
وفاؤه وحبّه لها صلى الله عليه وسلم ظاهر كل حين في حياته..حتى صوتها لم يغادر قلبه ..
صلى الله وبارك وسلم عليكم أهل البيت ...
بارك الله فيكم شيخنا ابوعمر
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-11-2015, 09:02 AM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

نزل جبريل على رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم يقول:

يا رسول اللَّه!

هذه خديجة قد أتتك ومعها إناء فيه إدام أو طعام أو شراب،
فإذا هي أتتك فاقرأ عليها السلام من ربِّها ومني
،
وبشرها ببيت في الجنة من قصب (من لؤلؤ مجوَّف)
لا صَخَب فيه ولانَصَب (لا ضجيج فيه ولا تعب).
متفق عليه

قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:

"أفضل نساء أهل الجنة ...
خديجة بِنْت خويلد، وفاطِمَة بِنْت مُحَمَّد،
ومَرْيَم بِنْت عُمران، وآسية بِنْت مزاحم امْرَأَة فرعون".


العم الفاضل
سلمت يمينك وبارك الله فيكم

توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-11-2015, 09:06 AM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-11-2015, 12:02 PM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
المشرفة العامة للمجلس الاسلامي و الاسرة العربية - عضوة مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية معلمة أجيال
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

[سجلت خديجة بايمانها صفحة فخار للمرأة ان كانت اول المسلمين]
اي نعم ويحق لنا ان نفخرولكل نساء العالم العز والفخار فلقد كانت اول من صدّق وامن وكانت الحبيبة والزوجة الطيبة الكريمة الصابرة احتضنت رسولنا الكريم وساندته لم تتعالى لم تتكبرلم تمل ولم تضجر لم تتخلى عنه وهو باحلك اوقاته بل كانت خير سند وخير معين نعم نفخر بها والله ويحق لنا ان نفخر بتلك السيرة العبقة بالحب والخير والعطاء والصبر نفخر انك امنّا وسيدتنا وقدوتنا يا خير نساء الارض وسيدة نساء الجنة جزاك الله عن المسلمين خيرا وعنا نحن معشر النساء خيرا فسيرتك طريق لنا نستدل بها لعلنا نبلغ الى الخير والى مرضاة الله سبحانه بوركت اخي ابو عمر وبوركت مساعيك على مانقلت وجعله الله في ميزان اعمالك
توقيع : معلمة أجيال
فليتك تحلو والحياة مريرةٌ وليتك ترضى والأنام غضابُ
وليت الذي بيني وبينك عامرٌ وبيني وبين العالمين خرابُ
إذا صحَّ منك الودُّ فالكلُّ هيِّنٌ وكلُّ الذي فوق التراب ترابُ


معلمة أجيال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب : تاريخ الخلفاء للسيوطى ,,, (3) حسن جبريل العباسي مجلس الاشراف العباسيين 1 30-08-2016 10:03 AM
نساءٌ رائدات حسن جبريل العباسي موسوعة التراجم الكبرى 106 18-01-2013 10:03 PM
أم المؤمنين خديجة بنت خويلد . نساء صحابيات . شخصيات من بيت النبوة القلقشندي موسوعة التراجم الكبرى 0 15-12-2012 09:13 PM
عـقـيدة بـني الـعـباس ..... وحمايتهم للدين والعقيدة والسنة حسن جبريل العباسي مجلس الاشراف العباسيين 4 12-11-2012 02:48 AM
ام المؤمنين خديجة بنت خويلد عليها السلام السيد نديم غنوم الحسيني مجلس السادة الاشراف العام 0 08-02-2010 06:03 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: دليل العرب الشامل :: سودانيز اون لاين :: :: youtube ::


الساعة الآن 12:11 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه