الصراعات السياسية و اثارها السلبية على نزاهة علم الانساب عبر التاريخ - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
إستفسار ؟
بقلم : مرزوق حبلشني
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: محمد بن حسين الصمداني يزعم وجود مملكة لبني صالح قرب المدينة (آخر رد :عارف الأخشبخشي)       :: الاشراف القتادات وأمراء مكه وتفرعات العشائر من ذريتهم (آخر رد :عارف الأخشبخشي)       :: انتبهوا يا إخوتنا !!! (آخر رد :عارف الأخشبخشي)       :: و ناديتُ قومي فاحتسبتُ حياتي (آخر رد :عارف الأخشبخشي)       :: جراحة التجميل بين العلم و الإيمان (آخر رد :عارف الأخشبخشي)       :: قناص (آخر رد :عارف الأخشبخشي)       :: إضحك مع الشعر (آخر رد :عارف الأخشبخشي)       :: تعيين الدكتور حازم بن زكي بن يوسف البكري امينا عاما لنقابة اشراف بيت المقدس (آخر رد :عارف الأخشبخشي)       :: ((الحقيقة المرة في معرفة النسب)) (آخر رد :عارف الأخشبخشي)       :: إستفسار ؟ (آخر رد :عارف الأخشبخشي)      


العودة   ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. > المجلس العام > رسالة اتحاد النسابين العرب

رسالة اتحاد النسابين العرب بيانات الاتحاد و مقالات المؤسس

Like Tree128Likes
  • 14 Post By د ايمن زغروت
  • 10 Post By وائل بهجت شاهين
  • 10 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 3 Post By المرقش الاكبر
  • 7 Post By أبو مروان
  • 7 Post By د حازم زكي البكري
  • 7 Post By م مخلد بن زيد بن حمدان
  • 5 Post By أبو مروان
  • 5 Post By م مخلد بن زيد بن حمدان
  • 3 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 4 Post By علاء على الانصاري
  • 5 Post By أبو مروان
  • 3 Post By م مخلد بن زيد بن حمدان
  • 4 Post By حسن جبريل العباسي
  • 3 Post By د حازم زكي البكري
  • 5 Post By د ايمن زغروت
  • 4 Post By د ايمن زغروت
  • 3 Post By د ايمن زغروت
  • 3 Post By د ايمن زغروت
  • 3 Post By د ايمن زغروت
  • 1 Post By م مخلد بن زيد بن حمدان
  • 3 Post By د ايمن زغروت
  • 2 Post By د ايمن زغروت
  • 1 Post By م مخلد بن زيد بن حمدان
  • 1 Post By م مخلد بن زيد بن حمدان
  • 2 Post By بوفارس
  • 1 Post By د ايمن زغروت
  • 1 Post By الغيثي
  • 1 Post By أبو أحمد الجعفري
  • 1 Post By العربي الحر
  • 1 Post By م محمد قنديل
  • 1 Post By حاتم المصرى
  • 1 Post By سبل الهدى
  • 1 Post By سبل الهدى
  • 1 Post By سبل الهدى
  • 1 Post By السيد هادي الحسيني

إضافة رد
قديم 05-12-2015, 02:13 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي الصراعات السياسية و اثارها السلبية على نزاهة علم الانساب عبر التاريخ

الصراعات السياسية و اثارها السلبية على نزاهة علم الانساب عبر التاريخ

الحمد لله حمدا يوافي نعمه و يكافئ مزيدة و نصلي و نسلم على سيدنا محمد المبعوث رحمة للعالمين و بعد ...
فانه يسعدني ان افتتح هذه الدراسة لنلقي الضوء على التأثير السياسي على نزاهة البحث العلمي في علم الانساب , و النتائج المترتبة على ذلك من تداخل في انساب العديد من القبائل و تعرب بربر و عجم , و عجمة عرب , و شرف بيوت ليست شريفة , و ضعة بيوت شريفة .
و هذا يزيد من وعينا اليوم و اصرار الباحثين على فصل علم الانساب و ابحاثه عن الصراعات السياسية و المذهبية و غيرها من انواع الصراعات التي تشكل هوىً و دافعا الى تزوير الحقيقة لتحقيق المآرب .

ظاهرة تأثير السياسة في علم الانساب:

على مدى التاريخ الانساني اثرت السياسة و الصراعات على كرسي الحكم في علم الانساب , و هذه الظاهرة تعم كل الامم , فلا تجدها في امتنا العربية فحسب بل هي ظاهرة انسانية طاغية .

و مرد هذه الظاهرة الى عدة اسباب:

* العامل الاجتماعي : حب الناس الانتماء الى قادتهم و ملوكهم .
* العامل السياسي : حب القادة توسيع قاعدتهم الشعبية بجعل الناس تنتسب لعصبيتهم القبلية .
* العامل الديني: حب الناس لانبيائهم و صالحيهم , فيدفعهم ذلك للانتساب اليهم كالانتساب الى الاشراف او الانصار او العرب عموما قوم النبي صلى الله عليه و سلم.

فالانجلو اقلية جاءت ففتحت بريطانيا و انتزعتها من الشعب الساكسوني , ثم ما فتئ الانجليز ان حكموا و افتخر الجميع بالانتساب الى اسرهم النبيلة و تفروا ان يكونوا من رعاع الساكسون.

و انتمى العديد من القبط قديما و الى اليوم الى اليونان , فاذا سألت الكثيرين منهم قال لك انا جريجي (اغريقي او يوناني) و هذا مرده لطول فترة حكم البطالمة الاعريقيين لمصر.
و رغم ان العرب افتتحوا عشرات البلدان كأقلية جاءت تقدم دينا رائعا و شريعة سمحاء , فقد تعربت اغلب البلاد المفتوحة بل و انضوى اغلب شعوب البلدان العربية تحت اسماء العديد من القبائل العربية , و التي لا شك انها كانت بيت حكم في القبيلة و ان بقيتها من البربر مثلا او الاكراد او من الفور او الزغاوة و ما الى ذلك ....

امثله على تأثير هذه الظاهرة في التاريخ العربي:

السياسة هي التي عربت الاكراد و جعلتهم زورا ابناء كرد بن عامر بن صعصعة ابان حكم القبائل العقيلية لاجزاء واسعة من العراق.

و السياسة هي التي جعلت العديد من القبائل البربرية قبائل سلمية و هلالية ابان وطأة الحكم الهلالي و السلمي لبقاع واسعة من المغرب العربي الكبير .

و السياسة هي التي حولت قبائل عريقة تحالفت مع القرامطة الى قبائل مضطهدة بعد سحق القرامطة.

و السياسة هي التي جعلت عشرات القبائل العربية عقيلية عامرية زورا ابان الحكم المنتفقي و العبادي و الخفاجي و كلها قبائل عقيلية..

و السياسة هي التي انتجت ما يسمى بظاهرة التعنز , و ادعاء عدد من القبائل الانتساب لعنزة بعد الحكم السعودي , و ما كان لهذه القبائل علاقة بربيعة بن نزار قط الا محبة لال سعود الكرام.

و السياسة هي التي جعلت اغلب قبائل الوسط و الغرب السوداني تنتخي الى جهينة القبيلة القوية التي انتظمت الجميع في حلف عربي قوي منذ العصر الوسيط .

اثر السياسة في استعمال ال البيت للقب "الشريف" :

اما عن اثر السياسة و مردودها الاجتماعي على طبيعة استعمال لقب "الشريف" فيما يتعلق بمناداة بني هاشم فعلينا تذكر الاتي:

1. لم يكن هناك اية ألقاب تخص بني هاشم عن غيرهم من قريش و سائر العرب الا بدخول العصر العباسي الثاني حيث خص العباسيون انفسهم بلقب الهاشمي , و ميزوا ابناء ابي طالب بلقب الطالبي.

2. كان كل الطالبيين ابناء ابي طالب يلقبون بالشرف , و نجد ذلك في المجدي في انساب الطالبيين للنسابة العمري العلوي, كذلك نلحظه في التاريخ حيث نعت حصن الدولة ثعلب الجعفري الزينبي بالشريف حصن الدولة , و كذا العقيليين في شمال العراق .

3. بدخول العبيديين (الفاطميين) الى مصر و احتدام صراعهم السياسي و المذهبي مع العباسيين , فارادوا ان يقدموا دعاية مذهلة لانفسهم فنعتوا انفسهم بالفاطميين تمييزا لانفسهم عن سائر بني هاشم و تذكيرا للعباسيين و غيرهم من الطالبيين انهم هم الوحيدون ابناء فاطمة بنت محمد صلى الله عليه و سلم , و نلاحظ ان الجعافرة الزينبيين فقط هم من حمل معهم لقب شريف انذاك لاشتراكهم معهم في السيدة فاطمة .

4. في بداية العصر المملوكي بسبب الصراع المرير بين الجعافرة الزيانبة و حلفائهم من العرب ضد عز الدين ايبك ملك المماليك بسبب انفة العرب من الخضوع لحكم العبيد , فقد استطاع المماليك ان يقمعوا ثورة الزيانبة و يعدموا قادتها , و من ذلك اليوم فقد اقتصر لقب الشريف على ابناء فاطمة فقط , و احتفى المماليك بنقابة الاشراف بصورة كبيرة لكن على هذا الاساس من التفريق بينهم و بين بقية الطالبيين , بل و ابناء علي من غير فاطمة كالحنفيين و العمريين.

5. ظل استعمال لقب السيد الشريف فلان لابناء فاطمة طوال العصر المملوكي و العثماني و الى اليوم , الا ان النمويين تمييزا لبيتهم عن غرمائهم السياسيين الجمامزة الحسينيين امراء المدينة المنورة قبل ان يسلبها القتادات منهم بعد حروب طويلة و يطردونهم الى مصر و الشام , و ظلت بقية منهم ببادية المدينة المنورة , فمع هذه الخلفية السياسية المحضة فقد قصر النمويون استعمال لقب شريف في رقعتهم بالحجاز فقط على ابناء الحسن و اطلقوا لقب سيد على الحسينيين.

6. منذ العصر الوسيط و إلى اليوم فإن جميع نقابات و روابط و جمعيات الاشراف على مستوى العالم تلقب ال البيت بلقب السيد الشريف فلان معا , و دأبت نقابة عموم السادة الاشراف في الخلافة العثمانية على استعمال اللقبين معا و كانت ترأس جميع نقابات الاشراف في كل العالم الاسلامي و يتبعونها في ذلك .

و نقابة السادة الاشراف في مصر التي اسست منذ ألف عام تقريبا قبل النقابة العثمانية كانت و ما تزال تستعمل اللقبين معا اما اسم المنسبين لديها ....
و أرى ان رد الامر الى نصابه الطبيعي يمحو اثار السياسة و الصراعات على الحكم في العصور السابقة و يزيد من لحمة ابناء السيدة فاطمة بنت اشرف الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم الذي يكتسب كل هؤلاء الشرف بالانتماء الى سلالته الطاهرة ...

و الموضوع مفتوح للاخوة النسابين و الباحثين ليدلو بدلوهم في هذا الموضوع لاثرائه ...

المراجع:
1. دائرة المعارف البريطانية.
2. تاريخ العبر ابن خلدون.
3. معجم قبائل مصر لايمن زغروت
4. معجم قبائل العراق لعباس العزاوي
5. صبح الاعشى في صناعة الانشا للقلقشندي.
6. النجوم الزاهرة لابن تغري بردي.
7. نهاية الارب في معرفة قبائل العرب للقلقشندي.
8. معجم قبائل الحجاز لعاتق غيث البلادي.



التعديل الأخير تم بواسطة د ايمن زغروت ; 01-04-2017 الساعة 12:02 AM
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-12-2015, 06:18 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
مشرف عام مجلس البصمة الجينية - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية وائل بهجت شاهين
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اتفق معك يا باشمهندس فيما قلت وان لم نرصد للان عينات بربرية داخل بني سليم، لكن يؤكد قولك تلهف الكثير من الأسر المصرية للآنتساب لقبائلنا بمصر وهذا ما دفع بعض العائلات للكتابة لهم كأحلاف يحاربون ولا يشتركون في الرأي. لكن مع الوقت يصبحون كيانا واحداً.

وضمن القبيلة الواحدة ايضا توجد تكتلات تنشأ أسفل قادتهم المشهورين بسبب القلة العددية لهذه الفروع أو بسبب أشتراكهم في تحقيق مجده الذي تسبب في زعامتة وشهرتة. كما حدث أيضا ببرقة مع القبائل التي انكسرت نتيجة صراعات داخليه او خارجيه فاعادت تشكيل نفسها أسفل أولياء الله الصالحين لما لهم من مكانة دينية كبيرة في هذا المجتمع وأصبحوا ينتسبون لهذا الولي الصالح وأخذوا لقب مرابطين أشراف.

اتمني زيارة هذا الموضوع فقد رصدت فيه شرح الفرنسي دي بوا إيمية لنشأه مثل هذه الكيانات.

أضــــغط هنــــــــا (العلاقة بين السعادي من بني سليم وقبائل برقة)
توقيع : وائل بهجت شاهين
السُّلَمي
واذكر بلاء سُلَيْم في مواطنها ... وفي
سُلَيْم لأهل الفخر مفتخر
قوم هم نصروا الرحمن واتبعوا ... دين الرسول وأمر الناس مشتجر
تدعى خَفاف وعَوْف في جوانبها ... وحي ذَكْوان لا ميل ولا ضجر
ونحن يوم حنين كان مشهدنا ... للدين عزا وعند الله مدخر
فما ترى معشر قلوا ولا كثروا ... إلا قد أصبح منا فيهم أثر


مدير مشـــــــروع بنو سُلًيْم في الحمــــض النووي
322238
Y-DNA J1c3d2/mtDNA M1a1
+FGC1+, FGC4-, FGC48136

شـــجرة تطور السلالة البشرية J1 ( شجرة تحورات القبائل العربية)

شـــجرة تطور السلالة البشرية E
وائل بهجت شاهين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-12-2015, 06:26 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

بيان جميل ...
مع انه مختصر إلا أنه واضح المعالم لما للسياسة من تأثير قوي على علم الانساب عامة ونسب الاشراف خاصة !!!
تأبى إلا التميّز برفع ما يفيد الباحثين وطالبي العلم والمعرفة
ولنا عودة بحول الله
جزاك الله الخير
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-12-2015, 06:57 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
شاعر و باحث في الانساب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

الحقيقة وضعت يدك وقلمك يا هندسة على الجرح ـ وكما قلت بمقالك القيّم :
والسياسة هي التي حولت قبائل عريقة تحالفت مع القرامطة الى قبائل مضطهدة بعد سحق القرامطة .
نعم يا هندسة ولا تزال مضطهدة الى اليوم ، ولو حاولت هذه القبائل التنصّل من نسبها القديم ، والهروب الى نسب آخر أختاروه لأنفسهم كذباً ـ ناسينا أو متناسين الحديث الشريف : (لعن الله من انتسب الى غير ابيه وهو يعلم) ـ وكل ما حصل لهم هو بشؤم صنيع الآباء ، وتلك الكبيرة التي اقترفوها في خذلان ربهم وسنة نبيهم ودينهم ونصرة الملاحدة الكفرة القرامطة وجرأتهم على غزو بيت الله الحرام ـ ونزع الحجر الاسود والميزاب من البيت ونقله الى كعبتهم الجديدة في بلد القطيف الذي اسسه القرامطة بدل مدينة الزارة التي أحرقوها ـ وقاموا ببناء كعبة لا زال معروف مكانها عند الشيعة بالقطيف وتدعى بالكعبة . ولم يدر بخلد هؤلاء المساكين ، أنّ الأديب والشاعر ابن المقرب العيوني العبدي ، قد خلّد ذلك التاريخ السيئ بقصائد مئينية وشرحها وبين في ذلك الشرح أسماء تلك القبائل وفضحهم وبأسمائهم التي ورثناها عنهم حتى اليوم ـ ولو هربوا من تلك الاسماء ـ فلا زالت الذاكرة قوية ولم تنسى ما فعلوه في جدود قبائل معاصرة تجهل ذلك التاريخ لجهلها بتاريخها ، وأكتفائها بتاريخها الجاهلي المتأخر وافتخارها به ـ ولو علمت هذه القبائل وان صحّ التعبير هي قبيلة واحدة ـ وهي التي اضطهدت من قبل القرامطة ـ وأفاء الله عليها بالنصر فانتصرت على أعداء الله وأعادت الاسلام جذعاً على منهاج النبوة لمدة قرنين من الزمان ـ وبقيادة الامير المؤسس عبدالله بن علي العيوني العبدي ـ الفدعاني المهيدي العنزي اليوم .
بقي سيدي اتسائل حول قولك في مقالك :
والسياسة هي التي انتجت ما يسمى بظاهرة ((التّعنّز))؟؟؟
وادعاء عدد من القبائل الانتساب لعنزة بعد الحكم السعودي وما كان لهذه القبائل علاقة بربيعة الفرس بن نزار قط الا محبة بآل سعود .
منهم سيدي هؤلا وربك الذي تعبده وتؤمن به لأن وجدتهم كما ذكرت ـ لأسلّنّهم من قبيلتي كما تسلّ الشعرة من العجين ـ فأنا أعلم من قبيلتي وتاريخها وانسابها ما لا يعلمه غيري ـ فقط أهدني اليهم الطريق ، ولو برسالة خاصة .
المرقش الاكبر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-12-2015, 09:16 PM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
المطوِّر العام - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة algeria

افتراضي

التأثير السياسي على نزاهة البحث العلمي في علم الانساب , و النتائج المترتبة على ذلك من تداخل في انساب العديد من القبائل و تعرب بربر و عجم , و عجمة عرب , و شرف بيوت ليست شريفة , و ضعة بيوت شريفة . (د. م/ أيمن زغروت)
__________________________________
فعلا ، إن السياسة تفسد كل ما تقع عليه ،و ما أشرت إليه دكتور م/أيمن زغروت ، من الخلط الذي وقع على الأنساب بالفعل السياسي ، يتجلى بالخصوص في الانتساب إلى آل البيت ، إننا نلاحظ قبائل غير عربية البتة تدعي الانتساب إلى آل البيت ، و الظاهرة موجودة بكثرة في شمال افريقيا ، إن كثيرا جدا من القبائل ،حتى الأمازيغية تدعي النسب الشريف لآل البيت ، عن طريق الأدارسة ، حتى كدنا نرى أن الأكثرية من سكان هذه المنطقة أدارسة ، و الأقلية هم بقية القبائل الأخرى . وطبعا هذا غير متماشٍ مع المنطق التاريخي بالمغرب الكبير ،ويعود ذلك إلى سببين ،كما ذكرت دكتورنا المحترم ، سبب اجتماعي من أجل نيل مكاسب مادية فانية ، يتمثل خاصة في بعض أصحاب الزوايا - من الانتهازيين- ، ،لاستقطاب أكبر عدد من المُريدين و الأتباع ، و سبب سياسي يتمثل خاصة في زعماء الحركات الثورية و الطالبين للزعامة و الحكم ، لتوسيع قواعدهم الشعبية كما ذكرت كذلك ، و من هذه الحركات من لا صلة له حتى بالعرب ، كالأعاجم الذين ادعوا الانتساب إلى آل البيت ...
و الظاهرة الثانية في المغرب العربي ، انتساب كثير من الأعراش وحتى القبائل إلى بني معقل ، خاصة من الأمازيغ ، و هم في حقيقتهم موالي و حلفاء ، حملوا أسماء أبناء المعقل الصرحاء ، ثم مع الوقت أصبحوا أدعياء بالنسب الشريف لا بالموالاة و الحلف .
- و قد أدى هذا الانتساب غير الصحيح إلى خلق مشاكل عويصة في إثبات النسب للحقيقيين ، خاصة بعد ظهور الحمض النووي ADN ، فالعينات المأخوذة من هؤلاء الدخلاء على المعقل تعطي نتائج مغايرة ، و بالتالي تُتخذ كدليل على تحديد النسب المعقلي ،خطأً ، و تُخرجه من نسبه الصحيح ، وهذا يسري على كل القبائل و أنسابها . لذا فإن الذين يرفضون الحمض النووي كدليل لاثبات النسب محقون ، لأنه يتعامل مع عينات لا دليل على صحة نسبها للقبيلة ، بعكس المصنفات و المخطوطات العلمية أقوى في الحجة و أبين في الدليل على النسب .
- و فيما يخص الشق الثاني و هو مهم جدا كذلك في تحديد النسب الشريف للشرفاء الحقيقيين ، وجود نزعة عنصرية من البربر ينفون الوجود القوي للعرب في شمال افريقيا ،و عملهم الدؤوب على ضم قبائل عربية صريحة إلى قبائل أمازيغية ، و قد تكون شريفة ، مما أدى إلى عجمة عرب و ضعة شرف .
الموضوع هام جدا ، و حساس ، و يتطلب كثيرا من العمل و التدقيق للتمحيص و الفرز في الأنساب .
- و عن لقب الشريف ، فهو مستحدث ، نعم ، و قد كان منذ العصر الجاهلي يطلق على أعيان القوم و شيوخ القبائل ، و امتد على هذا الاستعمال حتى بعد ظهور الاسلام . و أما آل النبي عليه الصلاة و السلام و ذريته ، فقد سماهم الله تعالى بآل البيت المطهرين ، و لكن السياسيين غَيَّبوا هذا اللقب الكريم الذي شرف به الله تعالى آل نبيه باستعمال لقب شريف ،فاتحين الباب للجميع أن يشاركوهم هذا الشرف المسدى إليهم من ربهم عزّ و جلّ .

بارك الله فيك دكتور م/أيمن زغروت و نفعنا الله بك .



التعديل الأخير تم بواسطة أبو مروان ; 06-12-2015 الساعة 02:29 PM
توقيع : أبو مروان
اتَّقِ اللهَ حيثُما كنتَ ، وأَتبِعِ السَّيِّئَةَ الحسنةَ تمحُها ، و خالِقِ الناسَ بخُلُقٍ حَسنٍ
أبو مروان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-12-2015, 09:49 PM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة palestine

افتراضي

...فإن كان للعوامل المذكورة سببا في ادعاء النسب ,فإنها ايضا نفس العوامل التي تكون سببا ايضا في اخفاء النسب
وتلك الحالتان استغلهم اصحاب النفوس الضعيفة ومدعي النسب ,أسوء استغلال , لتبرير نسبهم الحديث...ولا يخفى ايضا على العقلاء ان الكثير من المتصوفة من مئات السنين ادعوا الانتساب الى لأل البيت , واليوم ينتسب اليهم اقواما لا تعد ولا تحصى,,,,
توقيع : د حازم زكي البكري
نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-12-2015, 10:37 PM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

دعوتمونا إلى خير وسنشارككم بأمر الله فيه..وندعو إلى الحلم والصبر وسعة الصدر، فإذا سمعنا شتما أوسبّا أو قدحا فالله حسيبه ومن ثمّ المراقب خصيمه وعلى كلّ أحد مشارك أن يذكر المصدر وما يلزم لصحة القول من وثائق ونحوها..وأُخرى هي بحث وليست دعوة إلى إحياء صراعات..فلننسى الماضي بما فيه ونبحث عن الأنساب وقت الصراعات والأحلاف وغير ذلك..
بارك الله فيكم
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-12-2015, 10:49 PM   رقم المشاركة :[8]
معلومات العضو
المطوِّر العام - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة algeria

افتراضي

نعم دكتور حازم البكري المقدسي ،/ إن الصوفية(المُدعين لها، المتاجرين بها، دون علم بحقها) هم الذين وسعوا دائرة الفوضى في الأنساب الشريفة ، بادعاءاتهم غير المؤسسة النسبَ الشريف لآل البيت ، و المشجرات ، و أقول هنا بكل صراحة ( و الحق مر) إن لبعض نقابات الأنساب الشريفة مسؤوليتهم الكبيرة ، و ذنبهم الذي لا يغتفر ، لما تساهلوا مع هؤلاء الأدعياء .و من ثمة صار لهؤلاء الأدعياء نسابة و اقطاب ، عملوا هم بدورهم في توزيع النسب الشريف بمقابل نفعي زائل ، فصاروا شهداء لبعضهم البعض ، و اكتسحوا ساحة الأنساب . و كان لعملهعم النتائج الوخيمة على الدراسة العلمية للأنساب العربية و الشريفة ، و ضاع الحق أمام كثرة الباطل .

التعديل الأخير تم بواسطة أبو مروان ; 06-12-2015 الساعة 10:37 PM
توقيع : أبو مروان
اتَّقِ اللهَ حيثُما كنتَ ، وأَتبِعِ السَّيِّئَةَ الحسنةَ تمحُها ، و خالِقِ الناسَ بخُلُقٍ حَسنٍ
أبو مروان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-12-2015, 11:50 PM   رقم المشاركة :[9]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

كما للصوفية من حسنات، فإنّ لها من السيئات الكثير سواءا في العقيدة أو الأنساب وابتزاز اموال الناس سواءا الفقراء أو الأغنياء..والدليل على ذلك واضح في الأنساب الشريفة القدر العالية المكانة واضحة جليّة..لك هنا نتحدّث عن الصراعات..وأبرز أثر لها هو تغيير النسب والدخول في غيره حماية و/ أو بدافع المال والشهرة والحصول على الحظوة ومنافعها..
ومن هنا أبدأ قولي..واستميحكم العذر بالصبر..والأناة عليّ، فالبحث طويل:
1.
القبيلة ونظامها في المجتمع الجاهلي
2.
العصبية في مقدمة ابن خلدون
3.
البدو أقدم من الحضر و سابق عليه و أن البادية أصل العمران والأمصار مدد لها
4.
سكنى البدو لا تكون إلا للقبائل أهل العصبية
5.
العصبية إنما تكون من الالتحام بالنسب أو ما في معناه
6.
الصريح من النسب إنما يوحد للمتوحشين في القفر من العرب و من في معناهم
7.
اختلاط الأنساب كيف يقع
8.
الغاية التي تجري إليها العصبية هي الملك
9.
العصبية في أمثال العرب
أ) العصبية بين اللغة والاصطلاح
ب) العصبية والانتماء
ج) العصبية ومفارقات الانتماء
-
العصبية والأحلاف
-
العصبية والصداقة
-
العصبية والصعلكة
د) العصبية والتمايز الاجتماعي والشعوبية
ه) العصبية وتأصل الثأر في الجاهلية

*
القبيلة ونظامها في المجتمع الجاهلي
كل مجتمع له نظامه الذي ينسجم مع ظروفه وأوضاعه الخاصة، والمجتمع البدوي عماده القبيلةالتي يحتمي بها الأعرابي للدفاع عن ماله ونفسه حيث لا حكومة ولا سجون يسجن فيها الخارجون على نظام المجتمع. وكل ما في القبيلة (عصبية) تأخذ بالحق و(أعراف) يجب أن تطاع. أما الرابط الذي يجمع شتات القبيلة هو (النسب) والرابط الذي يجمع بين أفراد القبيلة هو (الدم)، أي النسب هو القومية في المجتمع البدوي. والقبيلة هي الحكومة الوحيدة التي يفهمها الأعرابي والتي ينضوي في ظلها وينفذ قراراتها دون نقد أو اعتراض، وتستوفي كافة مقومات الدولة سوى الأرض المعينة الحدود. والعربي (الوبر أوالحضر) فهم الدولة أنها دولة قبيلة، دولة اللحم والدم والنسب الذي يربط بين أفراد الدولة ويجمع شملهم. والنسب هو دين الدولة عندهم وقانونها المقرر والمعترف به. ولا ريب أن بالعرف القبلي تسير الأمور. هذه من الأعراف التي تناسب عقلية القبيلة تنتقل من جيل إلى جيل وتصبح قانونا للقبيلة سموها بسنة القبيلة أو (سنة الأولين).
قسّم النويري النظام القبلي عند العرب إلى عشر طبقات:
1-
الجذم وهو الأصل: قحطان وعدنان.
2-
الجماهير وهي الطريقة الثانية.
3-
الشعوب وهي الطبقة الثالثة.
4-
القبيلة.
5-
العمائر.
6-
البطون وهي التي تجمع الأفخاذ.
7-
الأفخاذ.
8-
العشائر – وهم الذين يتعاقلون إلى خمسة آباء. ومنها تتفرّع العوائل أو الفصائل
9-
الفصائل – وهم أهل بيت الرجل وخاصته.
10- ا الرهط
وهم الرجل وأسرته.
وأصغر وحدة من وحدات القبيلة هي الأسرة أي (البيت) فهي نواة القبيلة وبذرتها. ومن نموها ظهرت شجرة القبيلة.
لكل قبيلة جد تنتمي إليه القبيلة وتفاخر به. قد يكون هذا الجد إنسانا حقيقيا وقد يكون اسم حلف تكون من عدة قبائل كقبيلة تنوخ مثلا وغيرها من الأسس للتسمية.
إن الأرض التي تنزل بها القبيلة والتي تعيش عليها تعتبر ملكا لها، تنتشر فيها بطونها وعشائرها فلا تسمح لغريب بالنزول بها أو حتى المرور إلا بموافقتها. وكل بطن منها اختص بحماية ناحية من الأرض واعتبرها أرضا خاصة به.
لكل قبيلة سيد هو المرجع المسؤول عن أتباعه في السلم والحرب. يقصده أصحاب الحاجات من أبناء القبيلة كما يحق لهذا الرئيس أن يجمع شمل عدة قبائل ويترأسها. المطلوب ممن يترأس القبيلة أن يتحلى بخلال حميدة وصفات طيبة تعد حيوية في بناء المجتمع البدوي. وقد عددها الجاحظ فقال: "كان أهل الجاهلية لا يسودون إلا من تكاملت فيه ست خصال: السخاء والنجدة والصبر والحلم والتواضع والبيان". وتتم الرئاسة بانتخاب حر بين الأفراد. والعرب لم تكن تفضل أن يخلف الابن أباه لما يجره ذلك من تقرير مبدأ الوراثة في الرئاسة.ولا بد للرئيس المنتخب من عصبية داخل العشيرة وقرابة تشد أزره وتعينه على تنفيذ مطالبه ومثل هذا السند يعتمد على القوة العددية وعلى الحسب والشرف.وعلى هذا فلا تتم الرئاسة إلا للصليبة أما الموالي والخلعاء فلا مجال لهم للحصول عليها.
لكل قبيلة عادة مجلس هو ندوة لهم يستطيع كل فرد من أفراد القبيلة حضوره والتحدث فيه متى كان مجتمعا. من المألوف أن يجتمع القوم يوميا عند المساء. ولكل فرد من القبيلة الحق في إبداء وجهة نظره.
وآفة العصبية هو النسب. وحفظ النسب هو استمرار لما كان عليه الجاهليون وهو يبدأ بالأب في الغالب وبالأم. وعلى العموم البيت هو بيت أب. السلطة العليا فيه للأب حيث يتساوى في ذلك أهل الوبر وأهل الحضر. والنسب نوعين: نسب أهل يقوم على الدم القريب. ونسب قبيلة يقوم على العصبية للدم الأبعد. دم جد القبيلة يجري في عروق المنتسبين إليه.
والعرب من حيث النسب: صرحاء وحلفاء وجيران وموالي وشركاء يستلحقون بالنسب. أما الصريح فهو المحض من كل شيء والخالص النسب. ويقال للرجل الذي ينتسب إلى من ليس منهم (الدخيل) وهو الرجل الغريب الذي ينتسب إلى قوم ليس هو بواحد منهم. وقد أشار أهل الأخبار إلى أن القبائل كانت تنتقل من قوم إلى قوم فتنتمي إليهم حيث قالوا لها (النوافل). أما الموالي فهي كلمة وردت بمعان عديدة أهمها أن (المولى) هو العبيد أي المملوك الذي يمن عليه صاحبه بأن يفك رقبته فيعتقه ويصير المملوك بذلك مولى لسيده الذي فك رقبته. والموالي أنواع: الموالي العصبةهم كانوا في الجاهلية الموالي فلما دخلت العجم على العرب لم يجدوا لهم إسما فسموا الموالي وهم أنواع: مولى برث ويورث فهؤلاء ذوو الأرحام ومولى يورث ولا يرث فهؤلاء العتاقة. والموالي العقد- يقال له مولى حلف ومولى اصطناع، ويتم بانتماء رجل إلى رجل آخر بعقد، أو قبيلة إلى قبيلة آخرى بحلف. ويكون انتماء ضعيف إلى قوي يعاضده ويساعده في شتى أموره. ومقابل ذلك يقوم هذا بأداء ما اتفق عليه من شروط وينتسب المولى عندئذ إلى سيده.
ويتبع بأمر الله
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-2015, 07:35 AM   رقم المشاركة :[10]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

أبو عليْ ... لقد قلناها من قبل ! والآن أثبتّ أنك تستحقها
سولـــــــــــــــــــــــــف !!!

توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-2015, 01:36 PM   رقم المشاركة :[11]
معلومات العضو
مشرف عام قسم البحث عن الاصول - عضو مجلس ادارة الموقع
 
الصورة الرمزية علاء على الانصاري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (6) لعنة الله على كل الدخلاء ومن لم يعد في وجوههم حياء

أستاذنا المكرم/ د. أيمن زغروت
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيراً، ونفعنا الله دائماً بعلمكم وعطاءكم ..

ولا أجد من تعليق خيراً من كلمات أستاذنا الفاضل الشريف أبو عمر الدويري :
" تأبى إلا التميّز برفع ما يفيد الباحثين وطالبي العلم والمعرفة "
فجزاه الله خيراً وكل أساتذتنا الذين أثروا هذا الموضوع بمشاركاتهم ..
ومنذ فترة كنت أبحث في نفس الموضوع عن العلاقة بين السياسة والنسب عبر التاريخ، فوجدت مقالاً قديماً أعجبني، وكان أيضاً عنوانه العلاقة بين السياسة وعلم النسب، ومن أكثر ما أعجبني فيه صراحةً، كان التعليق الآتي للكاتب في نهاية المقال، حيث يقول :
" وقد جلست مرة مع سياسي كبير، ودار الحديث حول قيمة بعض المصادر والمراجع النسبية والتاريخية، و أن حركة البحث والنشر أحياناً تكون متوافقة مع ظروف سياسية، فقال : لا تنس قاعدة : (( أن التاريخ ( ومنه : النسب ) يكتبه المنتصرون والحكام )) . " .
وفي النهاية " لعنة الله على كل المزورين والدخلاء والمدعين لأنساب غيرهم بالباطل، وكل من عاونهم على إثمهم وظلمهم وتزييفهم للحقائق، في كل العصور " ...
وحسبنا الله ونعم الوكيل .
توقيع : علاء على الانصاري

فَكَفَى بِنَا فَضْلاً عَلَى مَنْ غَيْرُنا **
** حُـــبُّ الـنَّـبِـيِّ مُـحَـمَّـدٍ إِيَّــانَــا

كعب بن مالك الأنصارى
رضى الله عنه

علاء على الانصاري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-2015, 02:11 PM   رقم المشاركة :[12]
معلومات العضو
المطوِّر العام - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة algeria

افتراضي

"كان أهل الجاهلية لا يسودون إلا من تكاملت فيه ست خصال: السخاء والنجدة والصبر والحلم والتواضع والبيان". وتتم الرئاسة بانتخاب حر بين الأفراد. والعرب لم تكن تفضل أن يخلف الابن أباه لما يجره ذلك من تقرير مبدأ الوراثة في الرئاسة. (أبو علي)

كلما سَبَرنا غَوْرَ العرب ، وجدناهم خير الأمم ، و لم يُفسدِ العربَ إلا عادات و ثقافات الأعاجم السيئة . حملنا إلى الناس الاسلام ، فقابلونا بالآفات .. ثم صاروا يُعَيِّروننا بها . حسبنا الله و نعم الوكيل .
بارك الله فيك أبا علي ، مشاركة مفيدة جدا .
توقيع : أبو مروان
اتَّقِ اللهَ حيثُما كنتَ ، وأَتبِعِ السَّيِّئَةَ الحسنةَ تمحُها ، و خالِقِ الناسَ بخُلُقٍ حَسنٍ
أبو مروان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-2015, 02:44 PM   رقم المشاركة :[13]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

تابعونا الليلة إن شاء الله لمّا نرجع البيت فهناك المراجع لما بدأت..اللهم سهّل ويسِّر..
بارك الله فيكم
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-2015, 07:06 PM   رقم المشاركة :[14]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

أن النسب يضفي قبولاً كبيراً على النظام السياسى ،
ويميز بينهم و بين أعدائهم ،
وفى علم الأنساب كما فى علم الأجتماع ..
أنه من أولويات النظام السياسى للسيطرة والهيمنة على المجتمع,

فهذا زياد بن أبيه و قد ألحق نسبه بنسب أبي سفيان،
ويقال فيه: زياد بن أبيه، ويقال: زياد بن أمه، وهوأخوأبي بكرة لأمه ..
فلهذا قال أبوعثمان لأبي بكرة: ما هذا الذي صنعتم؟
مقتبس من كتاب: مرويات خلافة معاوية في تاريخ الطبري للدكتور خالد الغيث (ص 372 - 379).

وفى أثناء الخلافة العباسية أبطل الرشيد نسب آل زياد ,
وأخرجهم من ديوان أنساب قريش و دواوين العطاء ،
و سجل ذلك أبن جرير الطبري و غيره .

و كذلك حاول الكثيرمن الخوارج الألتحاق بالنسب الشريف,
و منهم صاحب الزنج فقد طال تنقله في أعمدة النسب و تجول ..
حتى أن أمره راج على بعض النسابين فقبلوه كابن كتيلة .

كذلك أيضًا العبيديون أبناء ميمون القداح...
فأشهروا نسبهم إلى الحسين رضي الله عنه ,
و راج أمرهم على أكابر النسابين ...
كالنسابة العمري ( كما في مقدمة كتاب المجدي ) ،
و ابن الأثير المؤرخ في ( الكامل ) و آخرين .

وقد آثرت سياسة الخلافة العباسية التدخل لتوضيح الأمور ..
فكتبت محضرين في إبطال نسبة بني عبيد ،
و أخذت تواقيع العلماء و النسابين بذلك ..


توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-2015, 09:00 PM   رقم المشاركة :[15]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة palestine

افتراضي

ولا يجب ان نغفل هوى بعض النسابون والمؤرخون من القرون الماضية وعصرنا الحاضر فيما يسطرون من تاريخ وأنساب وبريق الدينار الاحمر وأثره على اصحاب النفوس الضعيفة الذين جعلوا الوضيع شريفا
توقيع : د حازم زكي البكري
نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-2015, 09:55 PM   رقم المشاركة :[16]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

صحيح اخي الحبيب الاستاذ اسلام العباسي ...
و قد تكلم العديد من المؤرخين عن استخدام العباسيين (مثلهم مثل الكثير من الحكام عبر التاريخ ) لسلاح الطعن في انساب معارضيهم السياسيين , و شكك هؤلاء المؤرخين في نزاهة هذه الاحكام , و في هذا تفاصيل كثيرة و تحتاج الى المزيد من الاستقراء , و من اهم المعارضين الذين استخدم العباسيون الطعن في انسابهم كسلاح ماضٍ يؤثر في شعبيتهم عند الناس:

1. بني زياد بن ابي سفيان , اخرجهم العباسيون من النسب القرشي و الحقوهم بموالي ثقيف بعد ضمهم قرنا من الزمان الى قريش بالديوان , و لا يجوز اخراجهم من النسب الاموي طالما ارتضى ابو سفيان و بنوه ادخالهم في نسبهم.

2. الطعن في نسب ابي السرايا و اخراجه من النسب العربي ككل, و ادعوا انه ولد زنا لرجل من شيعة بني العباس في مرو.

3. العبيديين و نفي نسبهم العلوي , و انا على الحياد في امرهم , لكن لابد لنا ان نعرف ان كثيرا من المؤرخين اثبتوا نسبهم العلوي و صححوه , مثل المقريزي و هو حسيني النسب و النسابة العمري العلوي في كتابه المجدي , و ابن الاثير و اخرين , و قد ضغط العباسيون على بعض الاشراف ليكتبوا محضرا بنفي نسبهم.


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسلام الغربى العباسي مشاهدة المشاركة
أن النسب يضفي قبولاً كبيراً على النظام السياسى ،
ويميز بينهم و بين أعدائهم ،
وفى علم الأنساب كما فى علم الأجتماع ..
أنه من أولويات النظام السياسى للسيطرة والهيمنة على المجتمع

التعديل الأخير تم بواسطة د ايمن زغروت ; 06-12-2015 الساعة 10:24 PM
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-2015, 10:01 PM   رقم المشاركة :[17]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي


من اهم صور تأثير الصراع السياسي على الانساب , ما بدأه مصعب بن الزبير من التشهير بقبيلة ثقيف على كونها من بقايا ثمود , و ذلك بعد صراع مرير بينه و بين المختار بن ابي عبيد الثقفي, فاثناء الصراع بالعراق نذر مصعب ان يردهم الى نسب ثمود , و لم يمكنه الله من ذلك فقد قتل على يد عبد الملك بن مروان , و قام عبد الملك بتقريب ثقيف اليه و كانوا عماد دولته و على رأسهم الحجاج بن يوسف الثقفي ..

و من نماذج تأثير الصراع السياسي على الانساب حديثا , قدح بعض رؤساء و ملوك اليوم في انساب الاخرين , ملصقين اياهم بانساب اليهود و النصارى و غيرهم مما يشوه صورتهم ...
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-2015, 10:13 PM   رقم المشاركة :[18]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د حازم زكي البكري مشاهدة المشاركة
ولا يجب ان نغفل هوى بعض النسابون والمؤرخون من القرون الماضية وعصرنا الحاضر فيما يسطرون من تاريخ وأنساب وبريق الدينار الاحمر وأثره على اصحاب النفوس الضعيفة الذين جعلوا الوضيع شريفا
بارك الله فيك يا ابا حسام ...
و من امثلة بريق الدينار في الانساب , كتاب المجدي في انساب الطالبيين الذي ألفه النسابة العمري العلوي لمجد الدين احد امراء مصر و سماه على اسمه , لمقابل مادي و أدبي ذكر بعضه في مقدمته و حقيقة لم يتثنى لي لضيق الوقت استيضاح مدي تأثير ذلك الهدف على نزاهة الكتابة و المعلومات الواردة بالكتاب ...
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-2015, 10:19 PM   رقم المشاركة :[19]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علاء على الانصاري مشاهدة المشاركة
وقد جلست مرة مع سياسي كبير، ودار الحديث حول قيمة بعض المصادر والمراجع النسبية والتاريخية، و أن حركة البحث والنشر أحياناً تكون متوافقة مع ظروف سياسية، فقال : لا تنس قاعدة : (( أن التاريخ ( ومنه : النسب ) يكتبه المنتصرون والحكام )) .
جانب هام جدا يا ابا محمد لا يكتمل البحث الا بالحديث فيه و هو احد الصور الفجة لتأثير الصراع السياسي السلبي على نزاهة الانساب .
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-2015, 10:26 PM   رقم المشاركة :[20]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اشكر كل من شارك في الموضوع بقلمه او بمروره , و اشدد على ضرورة تناول الموضوع "الصراعات السياسية و اثرها على علم الانساب" , و عدم التشعب الى مواضيع اخرى لا تخدم العنوان المطروح .
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-2015, 10:28 PM   رقم المشاركة :[21]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

· العصبية في مقدمة ابن خلدون
البدو أقدم من الحضر و سابق عليه و أن البادية أصل العمران والأمصار مدد لها
قد ذكرنا أن البدو هم المقتصرون على الضروري في أحوالهم العاجزون عما فوقه وأن الحضر المعتنون بحاجات الترف والكمال في أحوالهم وعوائدهم ولا شك أن الضروري أقدم من الحاجي والكمالي وسابق عليه ولأن الضروري أصل والكمالي فرع ناشىء عنه فالبدو أصل المدن والحضر، وسابق عليهما لأن أول مطالب الإنسان الضروري ولا ينتهي إلى الكمال والترف إلا إذا كان الضروري حاصلاً فخشونة البداوة قبل رقة الحضارة ولهذا نجد التمدن غاية للبدوي يجري إليها وينتهي بسعيه إلى مقترحه منها ومتى حصل على الرياش الذي يحصل له به أحوال الترف وعوائده عاد إلى الدعة وأمكن نفسه إلى قياد المدينة وهكذا شأن القبائل المتبدية كلهم والحضري لا يتشوف إلى أحوال البادية إلا لضرورة تدعوه إليها أو لتقصير عن أحوال أهل مدينته (...).

الفصل السابع في أن سكنى البدو لا تكون إلا للقبائل أهل العصبية
(...) فأما المدن والأمصار فعدوان بعضهم على بعض تدفعه الحكام والدولة بما قبضوا على أيدي من تحتهم من الكافة أن يمتد بعضهم على بعض أو يمدو عليه فهم مكبوحون بحكمة القهر والسلطان عن التظالم إلا إذا كان من الحاكم بنفسه وأما العدوان الذي من خالي المدينة فيدفعه سياج الأسوار عند الغفلة أو الغرة ليلاً أو العجز عن المقاومة نهاراً أو يدفعه ازدياد الحامية من أعوان الدولة عند الاستعداد والمقاومة. وأما أحياء البدو فيزع بعضهم عن بعض مشائخهم وكبراؤهم بما وفر في نفوس الكافة لهممن الوقار والتجلة وأما حللهم فإنما يذود عنها من خارج حامية الحي من أنجادهم وفتيانهم المعروفين بالشجاعة فيهم ولا يصدق دفاعهم وذيادهم إلا إذا كانوا عصبية وأهل نسب واحد لأنهم بذلك تشتد شوكتهم ويخشى جانبهم إذ نعرة كل أحد على نسبه وعصبيته أهم (...) لا يتوهم العدوان على أحد مع وجود العصبة له وأما المتفردون في أنسابهم فقل أن تصيب أحداً منهم نعرة على صاحبه فإذا أظلم الجو بالشر يوم الحرب تسلل كل واحد منهم يبغي النجاة لنفسه خيفة واستيحاشاً من التخاذل فلا يقدرون من أجل ذلك على سكنى القفر لما أنهم حينئذ طعمة لمن يلتهمهم من الأمم سواهم وإذا تبين ذلك في السكنى التي تحتاج للمدافعة والحماية فبمثله يتبين لك في كل أمر يحمل الناس عليه من نبؤة أو إقامة ملك أو دعوة إذ بلوغ الغرض من ذلك كله إنما يتم بالقتال عليه لما في طبائع البشر من الاستعصاء ولا بد في القتال من العصبية كما ذكرناه آنفاً فاتخذه إماماً تقتدي به فيما نورده عليك بعد والله الموفق للصواب.
وأزيد تلجأ صغار العشائر أو القبائل إلى الحماية أو التآلف أو التحالف مع كبيرها وعزيزها من القبائل والعشائر ذات المنعة والعدد والعدّة، وهم حينئذ بمفهوم العشائر عندنا في الأردن يُسمّون "القرضة"..وعادة ما تكون ذات أنساب قريبة أو نزلت في مواطن الكبيرة

إن العصبية إنما تكون من الالتحام بالنسب أو ما في معناه
وذلك أن صلة الرحم طبيعي في البشر إلا في الأقل ومن صلتها النعرة على ذوي القربى وأهل الأرحام أن ينالهم ضيم أو تصيبه مهلكة فإن القريب يجد في نفسه غضاضة من ظلم قريبه أو العداء عليه ويود لو يحول بينه وبين ما يصله من المعاطب والمهالك نزعة طبيعية في البشر مذ كانوا فإذا كان النسب المتواصل بين المتناصرين قريباً جداً بحيث حصل به الاتحاد والالتحام كانت الوصلة ظاهرة فاستدعت ذلك بمجردها ووضوحها وإذا بعد النسب بعض الشيء فربما تنوسي بعضها ويبقى منها شهر فتحمل على النصرة لذري نسبه بالأمر المشهور منه فراراً من الغضاضة التي يتوهمها في نفسه من ظلم من هو منسوب إليه بوجه ومن هذا الباب الولاء والحلف إذ نعرة كل أحد على أهل ولائه وحلفه للإلفة التي تلحق، النفس من اهتضام جارها أوقريبها أو نسيبها بوجه من وجوه النسب وذلك لأجل اللحمة الحاصلة من الولاء مثل لحمة النسب أو قريباً منها ومن هذا تفهم معنى قوله صلى الله عليه و سلم تعلموا من أنسابكم ما تصلون به أرحامكم بمعنى أن النسب إنما فائدته هذا الالتحام الذي يوجب صلة الأرحام حتى تقع المناصرة والنعرة وما فوق ذلكم ستغنى عنه إذ النسب أمر وهمي لا حقيقة له ونفعه إنما هو في هذه الوصلة والالتحام فإذا كان ظاهراً واضحاً حمل النفوس على طبيعتها من النعرة كما قلناه وإذا كان إنما يستفاد من الخبر البعيد ضعف فيه الوهم وذهبت فائدته وصار الشغل به مجاناً ومن أعمال اللهو المنهي عنه ومن هذا الاعتبار معنى قولهم النسب علم لا ينفع وجهالة لاتضر بمعنى أن النسب إذا خرج عن الوضوح وصار من قبيل العلوم ذهبت فائدة الوهم فيه عن النفس وانتفعت النعرة التي تحمل عليها العصبية فلا منفعة فيه حينئذ والله سبحانه و تعالى أعلم.
· وأقول لذا نجد أهل الحضر لا يكترثون للنسب إلاّ من رحم..
الصريح من النسب إنما يوحد للمتوحشين في القفر من العرب و من في معناهم
وذلك لما اختصوا به من نكد العيش وشظف الأحوال وسوء المواطن حملتهم عليها الضرورة التي عينت لهم تلك القسمة وهي لما كان معاشهم من القيام على الإبل ونتاجها ورعايتها والإبل تدعوهم إلى التوحش في القفر لرعيها من شجره ونتاجها في رماله كما تقدم والقفر مكان الشظف والسغب فصار لهم إلفاً وعادة وربيت فيه أجيالهم حتى تمكنت خلقاً وجبلة فلا ينزع إليها أحد من الأمم أن يساهمهم في حالهم ولا يأنس بهم أحد من الأجيال بل لو وجد واحد منهم السبيل إلى الفرار من حاله وأمكنه ذلك لما تركه فيؤمن عليهم لأجل ذلك من اختلاط أنسابهم وفسادها ولا تزال بينهم محفوظة صريحة واعتبر ذلك في مضر من قريش وكنانة وثقيف وبني أسد وهديل ومن جاورهم من خزاعة لما كانوا أهل شظف ومواطن غير ذات زرع ولا ضرع وبعدوا من أرياف الشام والعراق ومعادن الأدم والحبوب كيف كانت أنسابهم صريحة محفوظة لم يدخلها اختلاط ولا عرف فيها شوب. وأما العرب الذين كانوا بالتلول وفي معادن الخصب للمراعي والعيش من حمير وكهلان مثل لخم وجذام وغسان وطي وقضاعة وإياد فاختلطت أنسابهم وتداخلت شعوبهم ففي كل واحد من بيوتهم من الخلاف عند الناس ما تعرف وإنما جاءهم ذلك من قبل العجم ومخالطتهم وهم لا يعتبرون المحافظة على النسب في بيوتهم وشعوبهم وإنما هذا للعرب فقط.(...) ولم يكن لاطراح العرب أمر النسب وإنما كان لاختصاصهم بالمواطن بعد الفتح حتى عرفوا بها وصارت لهم علامة زائدة على النسب يتميزون بها عند أمرائهم ثم وقع الاختلاط في الحواضر مع العجم وغيرهم وفسدت الأنساب بالجملة وفقدت ثمرتها من العصبية فاطرحت ثم تلاشت القبائل ودثرت فدثرت العصبية بدثورها وبقي ذلك في البدو كما كان والله وارث الأرض ومن عليها.

اختلاط الأنساب كيف يقع
إعلم أنه من البين أن بعضاً من أهل الأنساب يسقط إلى أهل نسب آخر بقرابة إليهم أو حلف أو ولاء أو لفرار من قومه بجناية أصابها فيدعي بنسب هؤلاء ويعد منهم في ثمراته من النعرة والقود وحمل الديات وسائر الأحوال وإذا وجدت ثمرات النسب فكأنه وجد لأنه لا معنى لكونه من هؤلاء إلا جريان أحكامهم وأحوالهم عليه وكأنه التحم بهم ثم أنه قد يتناسى النسب الأول بطول الزمان ويذهب أهل العليم به فيخفى على الأكثر وما زالت الأنساب تسقط من شعب إلى شعب ويلتحم قوم بآخرين في الجاهلية والإسلام والعرب والعجم. وانظر خلاف الناس في نسب أن المنذر وغيرهم (...).
الغاية التي تجري إليها العصبية هي الملك
وذلك لأنّا قدمنا أن العصبية بها تكون الحماية والمدافعة والمطالبة وكل أمر يجتمع عليه وقدمنا أن الآدميين بالطبيعة الإنسانية يحتاجون في كل اجتماع إلى وازع وحاكم يزع بعضهم عن بعض فلا بد أن يكون متغلباً عليهم بتلك العصبية وإلا لم تتم قدرته علىذلك وهذا التغلب هو الملك وهو أمر زائد على الرئاسة لأن الرئاسة إنما هي سؤدد وصاحبها متبوع وليس له عليهم قهر في أحكامه وأما الملك فهو التغلب والحكم بالقهروصاحبها متبوع وليس له عليهم قهر في أحكامه. وأما الملك فهو التغلب والحكم بالقوة وصاحب العصبية إذا بلغ إلى رتبة طلب ما فوقها فإذا بلغ رتبة السؤدد والاتباع ووجد السبيل إلى التغلب والقهر لا يتركه لأنه مطلوب للنفس ولا يتم اقتدارها عليه إلا بالعصبية التي يكون بها متبوعاً فالتغلب الملكي غاية للعصبية كما رأيت ثم أن القبيل الواحد وإن كانت فيه بيوتات مفترقة وعصبيات متعددة فلا بد من عصبية تكون أقوى من جميعها تغلبها وتستتبعها وتلتحم جميع العصبيات فيها وتصيركأنها عصبية واحدة كبرى وإلا وقع الافتراق المفضي إلى الاختلاف والتنافس ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض ثم إذا حصل التغلب لتلك العصبية على قومها طلبت بطبعها التغلب على أهل عصبية أخرى بعيدة عنها فإن كافأتها أو مانعتها كانوا أقتالاً وأنظاراً ولكل واحدة منهما التغلب على حوزتها وقومها شأن القبائل والأمم المفترقة في العالم وإن غلبتها واستتبعتها التحمت بها أيضاً وزادت قوة في التغلب إلى قوتها وطلبت غاية من التغلب والتحكم أعلى من الغاية الأولى وأبعد وهكذا دائماً حتى تكافىء بقوتها قوة الدولة في هرمها ولم يكن لها ممانع من أولياء الدولة أهل العصبيات استولت عليها وانتزعت الأمر من يدها وصار الملك أجمع لها وإن انتهت قوتها ولم يقارن ذلك هرم الدولة وإنما قارن حاجتها إلى الاستظهار بأهل العصبيات انتظمتها الدولة في أوليائها تستظهر بها على مايعن من مقاصدها وذلك ملك آخر دون الملك المستبد وهو كما وقع للترك في دولة بني العباس ولصنهاجة وزناتة مع كتامة ولبني حمدان مع ملوك الشيعة من العلوية والعباسية فقد ظهر أن الملك هو غاية العصبية وأنها إذا بلغت إلى غايتها حصل للقبيلة الملك إما بالاستبداد أو بالمظاهرة على حسب ما يسعه الوقت المقارن لذلك وإن عاقها عن بلوغ الغاية عوائق كما نبينه وقفت في مقامها إلى أن يقضي الله بأمره.

ويتبع بأمر الله..
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-2015, 10:34 PM   رقم المشاركة :[22]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

من امثلة تأثير الصراع المذهبي على نزاهة علم الانساب, تعمد نسابي الشيعة عدم ضبط ذرية جعفر الزكي بن علي الهادي الضبط اللائق بهم رغم كبر عددهم و انحدارهم من السيد علي الرضا سيد بني علي انذاك حيث كان ولي عهد المأمون بن الرشيد , كما قام نسابو الشيعة بضبط بقية ذرية موسى الكاظم و فصلوا عنها جيدا , و يعود ذلك لكره الشيعة لجعفر الزكي و نعتهم اياه بجعفر الكذاب لانه شهد بموت اخيه الحسن العسكري بلا وريث و هو ما يحطم اساطير مذهبهم عن وجود محمد المهدي بن الحسن العسكري .

كذلك عدم التفصيل الجيد عن ذرية اسحاق المؤتمن لكونه كان له انصار ينافسون الاثني عشرية في امامته دون موسى الكاظم .
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-2015, 10:38 PM   رقم المشاركة :[23]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اشكر كل من شارك في الموضوع بقلمه او بمروره , و اشدد على ضرورة تناول الموضوع "الصراعات السياسية و اثرها على علم الانساب" , و عدم التشعب الى مواضيع اخرى لا تخدم العنوان المطروح .
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-2015, 11:23 PM   رقم المشاركة :[24]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

ويتبع...
· العصبية في المجتمع الجاهلي
العصبية بين اللغة والاصطلاح
أ) العصبية في اللغة
لهذا اللفظ بعده الاشتقاقي ففي الشق الأول له نجد ما ورد في اللسان: "والعصبية، أن يدعو الرجل إلى نصرة عصبيته والتألّب معهم، على من يناويهم، ظالمين كانوا أو مظلومينوعصبة الرجل بنوه وقرابته لأبيه، وهم الذين يرثون الرجل عن كَلالَة؛ والعُصْبة الأقارب من جهة الأب؛ والعُصْبة جماعة ما بين العشرة إلى الأربعين، والعِصابة: العِمامة، وكل ما يعصب به الرأس... ورجل معصّب أو معمّم أي مسوّد مطاع.
إن المقارنة بين الشققّين تضفي إلى استنتاج ما يلي:
أ – العصبية وليدة الدم تنظر إلى القبيلة جسدا واحدا وأفرادها أعصاب هذا الجسد، أي أطناب مفاصله التي تلائم بينها وتشدّها.
ب - العصبية لا تسمى عصبية، من غير اقتران بالدم الذكري.
ج - العصبية مراحفة للجماعة، فليس ثمة من عصبة أو عصابة دون العشرة.
د – في تضاعيف مادة عصب مفارقات شتى، هي نفسها المفارقات التي تكتنف العصبية القبلية. فمعنى "عصب الشيء يعصبه عصبا: طواه ولواهظل من ظلال إذعان الرجل لمشيئة قبيلته حتى ولو كره.

ب) العصبية في الاصطلاح
علل ابن خلدون ارتباط العصبية بالدم بأن نوازع الشر في النفس البشري أقوى من نوازع الخير، لذلك فلا مندوحة عن التعاضد والتناصر والنُعْرةالتي لا تبلغ شأوها الأقصى إلا في اشتداد أواصر القربى والتحامها؛ فالمتفردون في أنسابهم قلّ أن تصيب أحدا منهم نعرة على صاحبه، "فإذا أظلم الجو بالشر يوم الحرب تسلل كل واحد منهم، يبغي النجاة لنفسه خيفة واستيحاشا من التخاذل. ويتحدث ابن خلدون عن اختلاط الأنساب وكيف يسقط بعض من أهل الأنساب إلى أهل نسب آخر بقرابة أو حلف أو ولاء، أو قرارا من قومه بجناية أصابها، فتنوسي مع التقادم النسب الأول. ويتطرق ابن خلدون إلى مراتب العصبية من الحي والبطن والقبيلة إلى العشير الواحد والبيت الواحد والأب الواحد، مشيرا إلى أن الرئاسة تكون في العصبية الأقوى ضمن القبيلة، فتذعن لها سائر العصبيات، كما يشير إلى أن الحسب مرتبط أيما ارتباط بقوة العصبية وإلا أصبح زخرفا لا يغني عن أصحابه فتيلا.
أما نحن فنرى أن العصبية "روح العشيرة" وهي الوفاء للقبيلة غير المحدود ولا يضارعه إلا النزعة الوطنية المتطرفة في النظام السياسي الحديث، فالعصبية تلبية لحاجة كامنة في نفس العربي. والعصبية في الغالب تقود إلى سيطرة الغلبة على الضعاف وإلحاقهم بهم إكثارا للعدد أمام الخصوم التقليديين. وحتما تقود إلى التخلف الاجتماعي خصوصا في ذوبان الفرد في الجماعة، وعادة ما يصاب الفرد بانشطار عاطفي كما نرى أن ذلك الأمر يطبع الحب العشائري بسمة التملك والإنقياد الأعمى
ج) مصطلحات العصبية
من المسلم به أن النسب عند الجاهلي يكاد يكون مركز الدائرة في حياته، ويكاد يكون من العصيّ على الباحث الإحاطة بالجاهلية أو ببعضها من غير الإحاطة بمفهوم النسب وصولا إلى فهم أهمية العصبية والأعباء التي تنهض بها. وعلم الأنساب يضيء للجاهلي معرفته بنمط التحالفات والعداوات من خلال إضاءته خيط التناسل في القبائل والبطون والشعوب بحيث يعرف الخلف عن أي سلف انحدر والفرع عن أي أسل صدر. ولعلم الأنساب مزية خاصة تؤجج عند العربي نزعة العصبية والمفاخرة على العجم لأنهم ليسوا كالعرب في انتسابهم إلى محتد واضح، فهم لا يكادون ينتسبون إلى أب قديم إلا نادرا وأكثر انتسابهم إلى الأمكنة والصنائع. والافتخار تعدى العجم ليصبح تفاخرا بين العرب أنفسهم. وأسواق "عكاظ" و"مجنة" و"ذي المجار" تختزن في ذاكرتها سيلا من الأصوات تتعالى لتعلن علوّ قبيل على قبيل وفوز عشيرة على أخرى وسط حيرة الحكام وانشغالهم بالموازنة والمقارنة. ولعل من أصعب الأمور عندهم أن يجهل امرؤ نسبه أو أن يكون دعيّا أو ملصقا أو زنيما.

العصبية والانتماء
والكلام على العصبية والانتماء يفضي بنا إلى الكلام على مفهوم "السيادة والزعامة" فالأمر ليس قائما على القهر والبطش أو الترف المجّاني بل هو قائم على معادلة يستوي فيها الغرم بالغنم. وسيّد القبيلة أو زعيمها ليس البطاش القوي المخيف لأبناء جلدته وعصبته فحسب، بل هو الحامل عنهم الأوزار والتبعات خصوصا تلك المتعلقة بجنايات الدم. وقد قرن الجاهليون هذا المفهوم الذهني بتجريد حسيّ بأن جعلوا لسيد القبيلة عمامة أو عصابة، كناية عن أن كل جناية يقترفها أحد أبناء تلك القبيلة معصوبة برأسه كما ورد في شرح المثل "أجمل من ذي العِمامة. و بعد فإن أولى سمات الانتماء العصبي الجاهلي أنه ذكوري يرتكز على نسب الرجل دون المرأة.
وهنا يجدر الالتفات إلى دلالة مهمةتكتنزها قصة المثل نعني بها تلك المحاسبة العادلة القائمة على المرحمة والتي أفضت إلى قصاص مادي ومعنوي في آن. فأما القصاص المادي فتجسد في أخذ الدية منه، وأما القصاص المعنوي فتجلى في إفهامه أنه قد ظلم. وقصة معاد وأشباهها تثبت أن الانتماء العصبي يقوم على التوازن بين مجمل العناصر التي تحفظ وحدة القبيلة. والانتماء العصبي يهدف إلى الغاية المثلى وهي حفظ القبيلة. لذلك ففي بعض الشدائد والملمات وحين ينأى التكافؤ في القوة بين القبيلة وخصومها فتغدو المجابهة ضربا من الانتحار المجاني؛ تبحث القبيلة عن حل يفيها شر الاضمحلال فتفرط بأوهاها نسبا وأضعفها صلة كما ورد في قصة المثل "عبيد العصاعن بني أسد حينما أُتهموا بقتل ابن معاوية بن عمرو.
إن مقارنة بين قصتي المثلين "زر غبّا تزدد حبا" و"عبيد العصا" ترينا أننا إزاء نمطين مختلفين لتجلي ًالانتماء القبلي. ففي المثل الأول أعادت القبيلة ابنها إلى حضنها كما الأم لأن دمه من دمها، من غير أن يعتريه لبس، ناهيك عن أن القبيلة لم تكن مهددة قط بكيانها ووجودها. أما في المثل الثاني فإن الرجل الذي فرّطتبه القبيلة كان قد ألحق بها وهو ليس منها في الأصل؛ ولكن تقادم السنين وسكنه بين أبنائها جعلاه منها عرفا، فضلا عن أن القبيلة كانت مهددة بالزوال والانقراض. ولعل الفارق بين معاد في القصة الأولى وحيال في القصة الثانية أقرب ما يمكن إلى الفارق بين الولد الذي هو الصلب والآخر الذي هو بالتبني.
والانتماء القبلي الذكوري يسطع حضوره في الأحداث الجاهلية حين تتصارع عصبيتا الأب والأم فلا خيار ساعتئذ إلا المجابهة. وقد أثبتت أحداث شتى أن الجاهلي لا يجد البتة حرجا في إشهار انتمائه الذكوري والتقيد الصارم بأوامره ونواهيه، ولا بأس من إيراد حادثتين تدل كل منها على سمة متمايزة من الأخرى كما أن كليهما ترمزان إلى فرادة انتماء الذكور في المجتمع الجاهلي. ففي حرب البسوس بين تغلب وبكر كانت مأساة جليلة، زوج كليب، مزدوجة، فقد ثكلت زوجها وطردت من قبيلته في آن، بل قل اعتبرت عدوّا من الأعداء، مشاركا في هدر دم كليب . وأما الحادثة الثانية فقد تضمنتها قصة المثل "قد قيل ذلك إن حقا وإن كذبا".
وفي زماننا لمّا صار الأمر إلى الأمير المهداوي- البلقاء فقد انضزت تحت عبائته عشائر لا تمت إلى حلفه بصلة نسب أو قرابة، بل خوفا من بطشه وبطش عصبته وهربا من "الخاوة" التي فرضها على الخصوم..فكان الغدر به عن طريق حلف مبطّن سرّي بزعامة حمدان ابن عدوان وعشائر تتبعه تريد الإنتقام من الأمير المهداوي، فغلبته وحلفه وظلت المعارك حتى تم جلاء حلفه إلى بيسان في شمال فلسطين قريبا من نهر الأردن..وانسحبت عشائر القرضة التي كتبنا عنها سابقا ولبست عباءة ابن عدوان والتحفت بها..وهم كثير جدا؛ فالعرب البدو مع الغلبة.. إلى حين..واستبد الأمر بحمدان وجماعته إلى قراره بغزو خصومه في منفاهم...وكان..فلمّا رأت أمّ كايد ابن ختلان، وهي من بنات عمومته، عزمت على ابنها "كايد" إلاّ وأخذ ثأر ابيه؛ زوجها من أهلها الذين قتلوه..فكان الرد بما اشتهت وعاد طلب التحالف إلى ما كان غير نفر أبواْ ونفروا خوفا من جنيايات الحرب ونتائجها..فسلموا بأنفسهم وصغُر شأنهم عند العرب البدو..
وأُخرى ..فمن الواضح أن صحب لبيد قد أوجسوا منه خيفة لأن أمه عبسية من قبيلة الربيع. إى أن ما قام به لبيد في تشنيعه على الربيع في حضرة النعمان أثبت أن انتماءه منغرر في عمق قبيلة عامر وهو أقوى من وساوسهم جمعاء. وإن سخط الربيع عليه نزل غضبا وشتما فرمى أمه بالزنى، وكأنه يريد أن يقطع سبب النسب الذي يرتبط به بلبيد، مؤكدا أنه سبب منحلّ. ثم إن لبيدا يبدو من سياق القصة كمَن شعر بمسؤولية انتمائه أمام صحبه فكأن مَثَلَه ومَثلَهم كمَثَل قبائل تعاقدوا في حلف نصرة، فلا ينبغي لهم إلا الوفاء بموجبات هذا الحلف. والانتماء الذكوري الذي تضمن دلالته المثل السابق أصبح مكونا من مكونات التربية الجاهلية. فقد ورد في قصة المثل "أمر مُبكياتك لا أمر مضحكاتك أن فتاة من بنات العرب كانت لها خالات وعمات فكانت إذا زارت خالاتها ألهينها وأضحكنها، وإذا زارت عماتها أذبنها وأخذن عليها، فقالت لأبيها: إن خالاتي يلطفنني وإن عماتي يبكينني، فقال أبوها وقد علم القصة: أمر مُبكياتِكِ. إن قصة هذا المثل تشير بطرف خفيّ إلى أن سلوك العمة والخالة ناجم عن ضرب الانتماء العصبي لكل منهما. فالعمة تشعر بمسؤولية إزاء ابنة أخيها أكثر من شعور الخالة إزاء البنت نفسها وذلك لأن النسب الذي يربط العمة ببنت الأخ هو النسب الذي يعول عليه الانتماء. وأما الخالة فتتصرف كيفما يحلو لها من غير اكتراث حقيقي لما سيؤول إليه تصرفها. فالبنت في خاتمة المطاف بنت زوج أختها – والدم الذي يسري في أوصالها هو دم قبيلة ذلك الزوج.

إنه من المسلم به أن الهدف الذي له الصدارة بين أهداف الانتماء العصبي هو الحفاظ على وجود القبيلة والذود عنها. ومن شروط الحفاظ على القبيلة في المجتمع الجاهلي الحفاظ على سمعتها وحسن الأحدوثة فيها بين الناس مما سوّغ للشاعر والخطيب أن يؤديا ذينك الدورين الخطيرين في الجاهلية. بيد أن الإفراط في الحساسية العصبية قد يؤدي إلى غلو في تقدير معيارية السمعة الحسنة، كما ورد في قصة المثل "أخسر صفقة من شيخ مَهْو".
وثمة ضرب آخر من الانتماء قائم على التفاخر لكنه تفاخر محصور في حدود القبيلة نفسه ويمنح صاحبه حسن الأحدوثة في تلك القبيلة وهو اللعب بالميسر. وتقضي أعراف تلك اللعبة أن يجتمع الموسرون في أيام الشدة والحاجة ويشتروا جَزورا، يقسمه الجزار إلى أقسام شتى ثم يُجاء بالقِداح، ومَن يربح فعليه إطعام نصيبه من اللحم للفقراء والمحتاجين أبناء قومه وعشيرته.

العصبية ومفارقات الانتماء
إن مفارقات الانتماء ليست واحدة أو متشابهة النمط، فثمة تباين بينها وتشابه. يتحدون الباحثين على أن تُصنف تلك المفارقات وفقا لتقاربها وتباعدها. وانطلاقا من هذا المبدأ خلصنا إلى تصميم هذا المبحث على النحو هذا:
أ - العصبية والأحلاف
ب - العصبية والصداقة
ج - العصبية والصعلكة
د - العصبية والتمايز الاجتماعي والشعوبية.

العصبية والأحلاف

والحلف بما فيه من إكراه ملزم لأبناء القبيلة مظهر من مظاهر الانتماء المفارق لأنه مبني في الأصل على خيار فيه مصلحة القبيلة وقد لا يجد قبولا طبيعيا عند بعضهم إلا أن التكافل القبلي يؤمن لهذا الخيار القبول والاستساغة. والحلف خلخلة راهنة لسياق الدم وصيغته القولية المثلى "الدم الدم والهدم الهدم اطردت حتى صارت مثلا يوحي معناه بأنه تواضع مؤقت على ما يشبه القرابة أو يوهم بها ،بين دماء قبيلتين أو أكثر؛ ثم يوحي كذلك بأنه هدم لكل ما عداه من عرّى سابقة عليه. ولذلك فقد يصبح دم قريب غريبا كما قد يضحي دم غريب قريبا، أي قد تنشب عداوة ما بين أبناء عمومة لفخذي القبيلة فيتحالف أحدهما أو كلاهما مع غريب على أخيه وابن عمّه، كما حصل في حرب داحس والغبراء لقبيلتين ذبيان وعبس، وكلتاهما من غطفان. فحالفت كل قبيلة منهما قبائل أخرى لا تمتّ إليهما بصلة القربى، من ذلك، تحالف بني عبس وبني عامر. والراهنية المؤقتة في الحلف مستترة وإنما الظاهر فيه الإيهام بالدوام. والحلف قد تنحل عراه من أول هفوة كما حصل لبني عبس وضبّة. فأكثر الأحلاف تنتمي إلى المؤقت الراهن ما خلا تلك التي تغذّيها أواصر الدم كأن يكون المتحالفون أبناء عمومة لأب كبير واحد؛ كما تغذيها صراعات الاجتثاث والتهميش، كأن يكون وجود كل من المتحالفين معرَّضا للزوال أو الهامشية ومثل ذلك ما حصل في حلفي "المُطَيّبين" و"الأحلاف" لقبائل عبد الدار بن قصي وسهم وجمح ابني عمرو بن هصيص بن كعب بن لؤي ومخزوم بن يقظة بن مرة بن كعب بن لؤي وعدي بن كعب بن لؤي بن غالب.
ومن الأحلاف التي تتسم بسمة الديمومة تلك الأحلاف التي تغذّيها أواصر الدين كما في أحلاف قبائل الحُمس، والحلة، والطلس، أو تغذيها دواع اقتصادية كما في الإيلاف بين قريش وقبائل العرب كافة والذي كان يقضي بحماية قوافل قريش في رحلة الشتاء والصيف نحو اليمن والشام.
ومن مفارقات الأحلاف أن القبيلة القوية كانت تلجأ في حلفها إلى القبيلة ذات العصبية الضعيفة والعدد القليل لكي لا يصبح هذا الحلف سيفا مصلتا على عنق تلك القبيلة القوية. مثل ذلك ما ورد في قصة المثل "قد وقع بينهم حرب داحس والغبراء" عن تسويغ الحلف بين بني عبس وعامر.

العصبية والصداقة
إن الانتماء العصبي الذي لا يقبل صِنّوًا له كما بيّنا آنفا لأنه يصبو أن يتفرد في هيمنته على المجتمع الجاهلي، أدت أحاديته في بعض جوانبها إلى ما يشبه المسخ في الشخصية الجاهلية حيث اضمحلت الذاتية حتى كادت أن تزول. هذا المناخ المثقل بالضغط النفسي ولّد بعض النفوس الشفيفة توقا إلى الخروج على صرامة المعيارية الدموية في علاقات الناس. فكانت الصداقة عند ثلة من الجاهليين خيارا يخترق حجب الدم ليقيم بموازاته بنيانا يستمد عناصره من معيارية القيمة الإنسانية بمنأى عن نسب الإنسان وبالاعتماد على فعله وخلقه، أي إن تلك المعيارية لا تستند إلى الماقبل الملزم القسري. لكن أثر هذه الثلة في المجتمع الجاهلي كان كبقعة زيت صغيرة على صفحة يمّ كبير.
أما عن صلة العصبية بالصداقة فهي في تجاذب بين الرفض والقبول. إلا أن العرف الطاغي كما أشرنا، هو أن تنصاع الصداقة للهواجس العصبية انصياعا يكاد يكون مطلقا. والأمثال في أكثرها تؤكد هذا العرف مثلما يبينه الإشارة في هذا السياق إلى ثلاثة منها متنوعة الدلالة تنوعا تكامليا وهي: "أشأم من البسوس و"قد وقع بينهم حرب داحس والغبراء" و"إن البيع مرتخص وغالٍ. ما يلفتنا في قصة المثل الثاني هو رثاء قيس بن زهير العبسي لحمل بن بدر الذبياني. وكانا صديقين قبل أن يضعهما التصارع العصبي في جبهتي حرب متضادتين. وهذا الرثاء يثبت أن قصارى ما يسمح به العرف القبلي هو يذرف المرء دمعة حرّى على صديقه فذلك لا يغيّر شيئا من حقيقة المعادلة العسكرية لأن هذا المرء عينه ملزم بمحاربة ذلك الصديق وقتله إن سنحت له سانحة. وأما المثل الثالث ففيه إشارة ذات دلالة إلى أن أُحيْحة بن الجُلاح الأَوسي، سيد يثرب، لم يجرؤ بشكل علني وصريح أن يَهَب درعا لصديقه قيس بن زهير العبسي حين كان يتجهّز لقتال بني عامر، خوفا من إثارة حفيظة بني عامر ضدّه وهم ليسوا بقومه ولكنهم يُجْرون ألسنتهم بحسن الأحدوثة بين الناس بأحيحة وقومه؛ لذا فقد احتال سيد يثرب على ذلك بأن باع تلك الدرع لصديقه بثمن معتذرا إليه ليبدو الأمر أمام الناس صفقة تجارية وليس محاباة شخصية.
العصبية والصعلكة
والصعاليك صنفان: صنف كان أشبه ما يكون بقطاع الطرق وصنف آخر صارت الصعلكة انتماء لعناصره وفلسفة حياة ووجود، جابهوا بها مجتمعهم واخترقوا بناه الاجتماعية من خلال انتماء جديد لا يقوم على أواصر الدم. واللافت في نمطية اختراق الصعاليك للمجتمع الجاهلي أنها كانت أكثر حدة من نمطية اختراق الحنفاء ولذلك فقد رُفض هؤلاء وقُبل أولئك. والحدة تجلت في المسّ بالمقدس العصبي والاعتقادي من خلال عدم احترام العرف القبلي وما ينجم عنه من عرف اعتقادي كحرمة الأشهر الحرم وحرمة الحج.
واختراق الصعلكة لم يكن محصورا في السياق الاجتماعي - الاعتقادي فحسب، بل تعداه إلى المنظومة الثقافية متجسدة بالشعر. فقد أسس الشعراء الصعاليك معجما شعريا يكاد يكون مميزا لهم من شعراء الجاهلية من حيث الدلالة على خصوصية حياتهم ومجاورتهم في الفيافي غريب الحيوان وطيره والتعبير عن معاناتهم بتفرد ألبس الموجودات حللا تصويرية ليست شائعة في غير أشعارهم. ونبدأ بالمثل: "إنما النشيد على المسرة... قصة هذا المثل وافرة الدلالات وأولاها أن الشنفرى لم يقم وزنا لحرمة الحج، بل أدرك ثأره في موسمه وأمام عيون الحجيج. وإدراك الثأر هذا يعني أن الصعاليك ليسوا بمنجاة من تأثير القانون العصبي الذي خرجوا عليه في حركية حياتهم. ويلفتنا في سياق القصة تماري القوم في قتل الشنفرى لأنه ابن القبيلة وإن خلع؛ أي إن العصبية القبلية لا تموت، بل تكمن زمانا قد يطول أو يقصر، حتى تجد متنفسا لها فتستفيق.
فيما يخص القيادة ما بين الصعاليك أنفسهم فهي ليست مرتبطة بموروث من جاهٍ أو غنّى كما هي الحال في كثير من سياقات الزعامة القبلية، بل تعتمد الكفاءة الشخصية من قوة شكيمة ومراس إلى بعد نظر وعمق راجح؛ وهذا ما اتّصف به تأبّط شرا في سياق إبراز الصعلكة رؤيا حياة وخيار وجود وفقا لقصة المثل "أعدى من الشنفرى. هذا ومن ثم فإن التعاضد بين الصعاليك يصل إلى حدود قلما يصل إليها تعاضد قبلي فالأول منطلق من الخيار، في حين أن الثاني ينطلق من الإكراه القبلي الذي قد يجد قبولا في داخل النفس وقد لا يجد.
ويتبع..بأمر الله
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-12-2015, 12:08 AM   رقم المشاركة :[25]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

· ويتبع..
العصبية والتمايز الاجتماعي والشعوبية
الانتماء العصبي في جوهره انتماء الأحرار وليس انتماء العبيد.. فثمة قبيلة يُعتدّ بنسبها وأخرى تشير إليها القبائل بأصابع الهوان. وفي القبيلة عينها ثمة رئيس هو الرأس وسادة وعوام من العبيد والإماء. واللافت أن الانتماء القبلي الجاهلي يكاد أن يطمس – لفرط قوته – فوارق التمايز الاجتماعي بين أبناء القبيلة، أو يبقيها كامنة إلى أن تسنح لها سانحة كما هي الحال في قسطٍ وافر من العناصر التكوينية لظاهرة الصعلكة. والتمايز الاجتماعي تقليد أسهم في تجليه وبروزه عادات شتى، منها أن الملوك لم تكن تضرب أعناقها إلا في القتالأي في ساحة المعركة؛ وأنها لم تكن تجزّ نواصيها إذا أُسرت..ومن العادات أيضا أن فداء الملك أو العين ليس كفداء السوقة...وأن الحرة تلبس السوار..في حين أن ذلك يمنع على الإماء...الخ.
والعبيد ضربان: عرب وعجم. أما العبيد العرب فهم ضحايا الأسر والسبي بين قبائل العرب. وأما العبيد العجم فهم الذين كانوا يباعون في أسواق النخاسة بأثمان محددة...
وأما عن صلة العصبية بالشعوبية فهي صلة تفضي إلى ما أسميناه "بالانتماء التركيبي" أي الانتماء إلى القبيلة والجنس العربي متساوقا مع كراهية للعجم. ولعل المسوغ الأساس إن لم يكن الوحيد، لنشوء علم الأنساب عند العرب في الخاهلية كان رصد التمايز العرقي بين العرب والأعاجم لعلة اعتقاد العربي – مهما كان موقعه الاجتماعي - أنه أشرف نسبا وأعلى محتدا من الأعاجم حتى وإن كانوا ملوكا. ومن اللافت أن كراهية الأعاجم شكلت عند العرب الجاهليين نواة تكوينية لعصبية الجنس العربي وقد تجلّت تلك العصبية بوضوح في يوم ذي قار، وهو يوم لبني شيبان انتصروا فيه على الأعاجم. وقد ذكر الميداني عن هذا اليوم أنه "كان من أعظم أيام العرب وأبلغها في توهين أمر العجم.
وتتسم الشعوبية العربية بشمولية النظرة السلبية إلى العجمة. فالهجنة في النسبوهو كالعار عند العرب الجاهليين – ناجمة عن زواج عربيّ بأعجمية. وامتهان العرب للمهن مردّه – على الأرجح – إلى أن الغالب على العجم أنهم أهل حرفة وصناعة ولذلك فإن إسقاط الرذائل والمثالب على القَيْن..والصنعليس بعيدا عن هذا السياق..

العصبية وتأصل الثأر في الجاهلية
بين العصبية والثأر وشائج قربى وصلات رحم. ولعل السمة الأبرز في تلك الوشائج والصلات أن الدم نسب بين العصبية والثأر. ومن أولى ثمار تلك العلاقة كانت أيام العرب تجسيدا واقعيا لا يأتيه الباطل من أي صوب. وإن العصبية التي تشد أزر أفراد القبيلة بعضها إلى بعض وتغريهم بالاعتصاب بحبل الجماعة كي لا يتفرقوا ويضمحلوا فتذهب ريحهم، هي عينها التي تحضّهم على الثأر ممن قد تسول له نفسه أن يهرق بعض دم القبيلة. فالدم بعضه، في هذا السياق، قلّه. فإذا ما استهين ببعضه، فقد هان كلّه.
والخوف من العار كان وقودا في أتون العنفوان عند الجاهلي ما جعله يسعى بكل ما أوتي من سعة لرفع الضيم عنه مهما تكن العواقب كما يظهر ذلك من قصتي المثلين "قد وقع بينهم حرب داحس والغبراء.إن الغالب في العرف الجاهلي ألا يحاسب فرد قاتل، بل تحاسب قبيلة برمتها، ناهيك عن تبيانه تأصل الثأر في النفس الجاهلية تأصلا يطغى على بعض القيم التي تعتبر من ثوابت الشخصية الجاهلية كلإجارة وحسن الضيافة.
المراجع والمصادر:-

- رؤوف شلبي، المجتمع العربى قبل الاسلام : دراسة فى مرحلة التمهيد للدعوة الاسلامية (دار الكتب الحديثة ، 1977)،
- النويري، نهاية الأرب
- مقدمة ابن خلدون (فصل في أن الرئلسة لا تزال في نصابها المخصوص من أهل العصبية)
- عمر فروخ: العرب في حضارتهم وثقافتهم، ص 66-68
- عبدالله سلامة الجهيني: علم الأنساب (دار الأصفهاني، جدة، سلسلة قبائل العرب، الطبعة الأولى، 1963)
- الحازمي الهمداني: كتاب عجالة المبتدى وفضالة المنتهى في النسب (تحقيق عبدالله كنون، الهيئة العامة لشؤون المطابع الأميرية، القاهرة، لاط، 1965)
- سمير عبد الرزاق: أنساب العرب
- هشام شرابي: مقدمة لدراسة المجتمع العربي (الأهلية للنشر والتوزيع، بيروت، الطبعة الثانية، 1977) ص 32
- القلقشندي: صبح الأعشى

وبعده سنناقش الصراعات العربية القبلية السياسية واثرها على الأنساب على ضوء ما أوردنا بناءا اساسيا...والأمثلة عليها تاريخيا..وهي بين القحطانيين والعدنانيين...وهلم جرا

واستميحكم عذراً على الإطالة ...
أبو مروان likes this.
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-12-2015, 11:01 AM   رقم المشاركة :[26]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

لقد سطّرت العرب قاعدة مهمّة حيث قالت : لا ينبغي لقرشي أن ينشد العلوم إلا علم الأخبار و أيام العرب وتاريخهم ..فقريش وأبناؤها خلقوا للملك والخلافة التي هي معترك السياسة من النخبة ذات الجاه والعصبة والمقام الرفيع الذي لا يختلف عليه اثنان !
عندما كان العراق عصياً على معاوية رضي الله عنه : قبل نسب زياد و استلحقه به ، فانتقل من ( زياد بن أبيه ) إلى ( زياد بن أبي سفيان ) !
و لما سقطت خلافة بني أمية ، و توطد حكم بني العباس ، أعلن هارون الرشيد طرد آل زياد من نسب قريش و أخرجهم من ديوان قريش و دواوين العطاء ، و سجل ذلك المؤرخون في كتبهم كابن جرير الطبري و غيره .
و كثيراً ما احتاج الخوارج و الثوار على نظام سياسي ما أن يعتمدوا على النسب لأجل أن يدعموا فكرة وجودهم و بقاءهم . و من أشهر أولئك : الدعي العلوي قائد ثورة الزنج ، الذي خرج على العباسيين ، فقد طال تنقله في أعمدة النسب و تجول حتى أن أمره راج على بعض النسابين فقبلوه ، كابن كتيلة .
و قد لاحظ العبيديون أبناء ميمون القداح أن النسب يضفي قبولاً كبيراً على دولتهم و سلطانهم ، و يميز بينهم و بين أعدائهم ، فأشهروا النسبة إلى الحسين رضي الله عنه ، ليقطفوا ثمرة سياسية محضة . و راج أمرهم على أكابر النسابين كالنسابة العمري ( كما في مقدمة كتاب المجدي ) ، و ابن الأثير المؤرخ في ( الكامل ) و آخرين .
و لهذا ، اضطرت سياسة الخلافة العباسية للتدخل ، فكتبت محضرين في إبطال نسبة بني عبيد ، و أخذت تواقيع العلماء و النسابين بذلك ..
و ظل الأمر يحكى ، و كأن خلافاً حصل ، ولعمر الله إنه لخلاف ، ولكنه قبل أن يكون نسبياً كان سياسياً شرعياً بالدرجة الأولى !
لو لم يتول العبيديون خلافة أو سلطاناً لما سمع احد من الناس بأنهم حسينيون !
و لما سقطت الخلافة العباسية لم يكن هيناً أن تقبل دعوى من شاء للنسب العباسي ، لذا أقام المماليك في مصر الشهود و الأعيان بحضور العلماء و الأمراء ليتم تنصيب خليفة عباسي جديد محكوم بصحة نسبه !
عندما صعدت قوة بني عثمان الأتراك ، و توطدت قوتها ، نشأ من يقول من علمائها أن أصل بني عثمان الأتراك هو : عثمان بن عفان رضي الله عنه ! و هو قول باطل ، و لكنها السياسة تعمل عملها و تستنفذ غرضها و حاجتها !
و لما واجه الصوفية ، و بعض علماء العثمانيين في الحرمين الشريفين و غيرهما أن هناك سلالات تنتسب بسلال و أعمدة محددة في النسب ، تم الزج بمسألة فقهية للبحث فيها ، و هي مسألة ( الشرف من الأم ) لتكون محلاً لتوسيع دائرة الشرف وعدم حصرها في نطاق سلالي ضيق ! و بذلك يمكن تحصيل عدد من الامتيازات الاجتماعية و السياسية لعدد كثير من الناس ! فأصبحت بعض الأسر التركمانية الأصل في الشام وغيرها تحمل في بعض وثائقها ( الحسني ) أو ( الحسيني ) ، ..! و لا كلام أنها أعجمية الأصل !
و لما سقطت الخلافة العثمانية ، بحث الباحثون : هل يصح إطلاق لقب ( خليفة ) على العثمانيين ؟!
و قد اشتد ولع بعض الحكام في الدول العربية بعد سقوط الخلافة العثمانية ، فراموا نيل النسب القرشي أو الهاشمي ، فدخلوا في محاولات جادة لإثبات ذلك الأمر . في 6 مايو 1952 نشرت الصحف في مصر : بيان السيد محمد الببلاوى نقيب الأشراف آنذاك ينص فيه : أن نسب الملك فاروق يرجع إلى بيت النبوة من ناحية جده لأمه محمد شريف باشا ، .. ( مسألة الشرف من الأم ) مرة أخرى !
ثم بعد انقلاب الضباط الأحرار ( جمال عبدالناصر ورفاقه ) : أصبح ذلك الإعلان للببلاوي أحد مواد الهجوم الرئيسية على الملك فاروق و على الببلاوي في الصحافة المصرية ؟!
في كل الحالات كانت السياسة هي التي تبصم بصمتها في تلك الأنساب ! ( انظر كتاب : فاروق الأول الملك الذى غدر به الجميع ، تأليف : عادل ثابت
ترجمة : محمد مصطفى غنيم
الناشر : دار أخبار اليوم ، الطبعة الثالثة، 1989، صــ: 55 ) .
و عندما طغت لغة المال على السياسيين في مصر ، طغى حب المال على بعض النسابين هناك ، و وزعت شهادات الأنساب مقابل دراهم معدودة !
و لهذا على النسابة أن يحذر من أن يدخل في لعبة السياسة القذرة من حيث لا يشعر !
و من دهاء السياسة أنها استطاعت أن تقدم كتاباً بعنوان ( السلالة الهاشمية في لبنان ) لطوني مفرج ( كاتب نصراني مشبوه ) ، واحتفى به السياسيون من السنة و الشيعة و النصارى في قنواتهم الفضائية و صحافتهم ، ..رأى بعض الساسة أن النسب يمكن ان يحل أكبر معضلة سياسية تهدد وجود لبنان ، فجعل طوني مفرج الشيء الوحيد الذي يجمع بين اللبنانيين هو النسب الهاشمي ..سنة وشيعة و نصارى و دروز ..كلهم هاشميون !!!
و انطلى ذلك الأمر على كثير من المثقفين و العوام !
و من دهاء الساسة أنهم يوهمون بأصول نسبية معينة عندما يكونون في مرحلة بناء و تأسيس ، و ذلك لجمع الأنصار و حشد الجموع ، فإذا حصل الاستقرار لجأوا إلى أصل ثانٍ ، ثم قد يميلون لقول ثالث في المسألة ، ولكنهم يخفونه إلى حين الحاجة إلى نشره …
و من التدخل السياسي في أمر الأنساب : توجيه البحث العلمي و الاستفادة منه عبر الافراج عن بعض الوثائق التاريخية و جعلها في سياق و إطار معين ، و تشجيع بعض الباحثين ليتبناها بقناعة تامة دون أن يوجه توجيهاً مباشراً لذلك ، فيصبح ذلك الباحث مدافعاً شرساً عن قضية نسبية تشغل بال السياسي ويريد القضاء عليها .
و انظر مثلاً للجهد و المال و الوقت الذي بذل على كتاب ككتاب ( إمتاع السامر ) تعلم أن ذلك الجهد و المال لا يوازي قدر الكتاب العلمي ، و توجد من الكتب التاريخية ما هو اولى منه بالعناية والتحقيق ، و لكن وجود حساسية لدى بعض الدوائر الخاصة تجعل الكتاب محل اهتمام الباحثين و مدار الأحاديث في المجالس العلمية بين منتقد و متهم و مفند ..و أصبح الكتاب كبش النسابين والمؤرخين يتبارون في تقديم ملاحظاتهم و نقدهم قرباناً منهم لنيل الرضا عند تلك الدوائر !
و قد لاحظت على بعض الباحثين عدم تحريرهم لمنهج علمي مطرد و مؤصل و متكامل في البحث و التحرير بل يوجد تناقض و تدافع و تنقل و تجول في عدد من الأقوال و الردود التي تفقد صاحبها الثبات و الرسوخ !
و بعض هؤلاء يحمل نية سليمة ، و يتحلى بجلد و عزيمة لا تتوقف ، و نفس لا تكل و لا تمل ، و لكنه يعمل لحساب غيره كما يقول العامة !
أمثال هؤلاء منية أي سياسي ، لأنه يستطيع أن يستغل أمثال هؤلاء ليزج بهم في معركة خاصة به دون أن يكلفه ذلك أي ثمن ، فيدارون من وراء الكواليس دون أن تظهر أي بصمة لعمل سياسي ، .. ! و كل ذلك بحجة البحث العلمي الموضوعي !!
يقوم بعض النسابين – الآن – في العراق وبلاد الشام بدور خطير في تحقيق رغبات بعض السياسيين العراقيين و الايرانيين ، فيمتد تأثيرهم إلى أسر مستقرة النسب في دول مجاورة ليصادقوا لهم على أوراق و شجرات نسبية مقابل منافع متبادلة ، و ما قصة انتساب قبيلة النمر المكشوفة للنسب الشريف بخفية عن الأنظار !
و لا يمكن القول أنها بعيدة عن أي تأثير سياسي ، بل هذا يفتح الباب للنظر في بعض الأسر التي تدعي الآن السيادة في تلك المناطق ، فربما كانت لآثار سياسية غابرة لم يتهيء لها من يكشف زيف دعواها !
و قد لاحظت أن بعض الأسر السنية العريقة في المنطقة الشرقية تدعي الآن النسب الشريف من جهة كيان سياسي شيعي قديم ، هو كيان المشعشعين الفلاحين ، الذي زال و انتهى من الخارطة اليوم ، إلا أنه حاضر في الوجدان الاجتماعي و السياسي الشيعي المعاصر ، و هو الأمر الذي يفتح باباً خلفياً للتشيع ، و بهذا تحصل تهيئة اجتماعية في اوساط سنية تقبل بصيغة سياسية شيعية في المستقبل و لكن بطريقة ناعمة !
و قد اتصل بي بعض الصالحين الأخيار يقول : إن رجلاً من العراق يتصل بنا و يقول إنه الشريف النقيب فلان العراقي ، و إنه يملك أدلة على كون أسرتنا من العباسيين ، و أنكم دخلتم في تحالف قديم مع قبيلة كبيرة في نجد ، و أن لديه الأدلة الدالة على ذلك ،، ..و لما ذكر اسم ذلك الرجل لي كان اسماً معروفاً بولاءه و تبشيره السياسي بالتشيع في المنطقة !!
و إن من أخطر المسالك ما تقوم به بعض الدوائر البحثية المقربة من الساسة – هداهم الله – من تشجيع إثارة الخلاف في أصول الأنساب الكبيرة المستقرة ، لئلا تقوم لأحد قائمة ، و لتضرب أي تجمعات عشائرية أو قبلية كبيرة ، و ليظهر الخلاف في انساب الجميع !!
و للأسف فإن هذه الدوائر التاريخية والبحثية تجد بغيتها في بعض أبناء تلك القبائل ، إذ يلمسون منهم حماساً و تهوراً ، و إقداماً و حباً للظهور ، فيوجهونهم و يشجعونهم و يمدونهم عبر دور علمية ، و مؤسسات بحثية ، و مكتبات خاصة بهذا الشأن !
و من طرقهم : البحث كثيراً في أصول قديمة و أجداد بعيدين لقبائل عربية أصيلة كريمة بوثائق جديدة نوعاً ما ، و إعادة قراءة نسبها ، والتصنيف في ذلك و مواجهة الجمهور بتلك النتائج ، مع أن تلك الوثائق يمكن نقاشها بمنهج علمي متوازن دون أن تضرب المسلمات أو تهز الأمور الراسخة ، و لكن هؤلاء يستعجلون في القراءة والرد و النقاش ثم النشر !
و من أبرز الأمثلة على ذلك : البحث في أصل نسب قبيلة عتيبة العريقة و إحداث أقوال جديدة في ذلك !
و من ذلك : نشر الكتب عديمة الجدوى – و قد تكون أجنبية أو مقدمة لجهات استخباراتية – إذا احتوت على معلومات تنقص من أقدار قبائل و أنساب محددة أو تحدث تشويشاً و بلبلة للأفكار و تغييراً للرأي العام ! و الأدهى في الاستدلال بها لنقض أصول القبائل أو التشكيك فيها !
و لاشك أن خلف تلك الموجة الضاربة على الأنساب الثابتة الراسخة المستقرة رغبة دوائر منتفعة من توجهات سياسية بإضعاف خصم بدأ يتشكل في صورة ذات مستقلة في اجتماع أو ائتلاف أو إحياء تحالف قديم !
و لهذا يجب على طالب علم النسب والباحث فيه أن يحذر أشد الحذر من أن يكون جزءاً من مؤامرة على نسبه هو قبل غيره بأن يشارك في الطعن في قبيلته و أصوله المستقرة دون ان ينتبه ، فيكون مشاركاً في مؤامرة مكتملة العناصر و المعطيات دون أن يعرف من هو السياسي الذي يقف خلفها ..
إن لذة البحث و طرب التحرير ، و حب حل عويص المشاكل النسبية لا يجوز أن تصرفنا عن الغاية و الثمرة من كل بحث نبحثه ، كما هو معلوم من أصول طلب العلم ..
و يجب أن نرد أي وثيقة أو شجرة فيها معارضة للأصول و المستفيض إلى قواعد فن النسب لا إلى اجتهادات خاصة ، و تعالم مثير ، و نزوات عابرة تذهب بالحقيقة أدراج الرياح !
اللذة البحثية العابرة ، نزوة لا تقوى على دك الأصول المستقرة ، ولا تقوى وثيقة على إبطال شجرة تشهد بها القلوب و العقول و تستفيض استفاضة الليل والنهار !
و قد جلست مرة مع سياسي كبير ، و دار الحديث حول قيمة بعض المصادر والمراجع النسبية والتاريخية ، و أن حركة البحث والنشر أحياناً تكون متوافقة مع ظروف سياسية ، فقال : لا تنس قاعدة أن التاريخ ( و منه : النسب ) يكتبه المنتصرون و الحكام !
و لا زال هذا الموضوع فيه المزيد للمستزيد ، وتركت الكثير من الشواهد و القصص التي لا تخفى ، لكني اكتفي بهذا القدر من الترابط و التلاحم بين : السياسة و النسب ، و لاشك أن هناك جوانب إيجابية للتلاحم بينهما ، و لكنني أظهرت شواهد قد تكون غائبة عن نظر النسابين و بعض المثقفين ، و أسأل الله العلي العظيم أن ينفع و يهدي به من شاء من عباده !
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-12-2015, 12:30 PM   رقم المشاركة :[27]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل موريتانيا و الصحراء الكبرى
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة mauritania

افتراضي

شكرا سيادة الرئيس المهندس ايمن زغروت
هذا موضوع هام ليعرف الجميع كيف لعبت السياسة و الصراع على السلطة بشكل خاص بالانساب حيث ارتفعت انساب البعض نتيجة القوة و السيطرة و انخفضت انساب اخرى بعد الضعف و التغلب عليها في صراع لا يعرف الشفقة و لا الرحمة في بعض المجتمعات الصحراوية حتى فرض على البعض التخفي و و اخفاء نسبه .
لقد شهدت بعض المجتمعات صراعا محموما على السلطة و انقسم نتيجة لها المجتمع الى طبقات تكرس التراتبية و المنزلاتية حتى اصبحت تشكل انتسابا نسبيا عندهم فضاعت اصول انساب البعض و تغيرت اصول انساب البعض
توقيع : بوفارس
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ
سبحان الله و الحمد لله و لا اله الا الله و الله اكبر و لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم
بوفارس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-12-2015, 07:12 PM   رقم المشاركة :[28]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

طرح عميق اثرى الموضوع بلا شك اخي الحبيب م مخلد و هذا ما تعودناه منك بارك الله فيك .
و الان دعنا نتحاور حول بعض ما جاء فيها.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة م مخلد بن زيد بن حمدان مشاهدة المشاركة
عندما كان العراق عصياً على معاوية رضي الله عنه : قبل نسب زياد و استلحقه به ، فانتقل من ( زياد بن أبيه ) إلى ( زياد بن أبي سفيان ) !
و لما سقطت خلافة بني أمية ، و توطد حكم بني العباس ، أعلن هارون الرشيد طرد آل زياد من نسب قريش و أخرجهم من ديوان قريش و دواوين العطاء .
اخي الكريم كما ذكر البلاذري و غيره فان استلحاق معاوية لزياد لم تكن وليدة الوقت بل كانت افادة من ابي سفيان لولده رضي الله عن الجميع , و انما تاخر تنفيذ وصية ابي سفيان ربما لدوافع اجتماعية , حيث يتوجب على المدعي ان يزوج من ادعاه احد نسائه , و من ناحية اخرى فالقوم استحقوا النسب شرعا باقرار اهله لهم به (ابي سفيان و ولده) , و لم يعد بيد احد نزعه منهم و لو كان خليفة , كما انهم تمتعوا بهذا النسب طوال عهد الخلفاء العباسيين السفاح و ابي جعفر المنصور اباء الخليفة محمد المهدي رحمهم الله جميعا.
لذلك عندما ارسل المهدي الى والي البصرة لينفذ الامر لم ينفذه و ماطل فيه لعل الخليفة ينساه لما فيه من دخل و دخن السياسة ..
و ساضع هنا بعض النصوص التي تؤكد تأثير الصراعات السياسية في هذه القضية.

* قال الامام ابن الجوزي في " تاريخ الامم و الملوك:
" استلحق معاوية نسب زياد ابن سمية بأبيه أبي سفيان , شهد لزياد رجل من البصرة وكان الحسن البصري يذم هذا من فعله ويقول‏:‏ استلحق زيادًا وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ الولد للفراش وللعاهر الحجر ‏"‏‏.‏ "

* قال الامام ابن جرير الطبري رحمه الله في تاريخ الامم و الملوك:
فلما وصل الكتاب إلى محمد بن سليمان وقع بإنقاذه، ثم كلم فيهم، فكف عنهم؛ وقد كان كتب إلى عبد الملك بن أيوب بن ظبيان النميري بمثل ما كتب به إلى محمد، فلم ينفذه لموضعه من قيس، وكراهته أن يخرج أحد من قومه إلى غيرهم.

* و قال ابن الطقطقي في الفخري في الاداب السلطانية:
"فتقدم المهدي حين ولي برد نسب آل زياد ابن أبيه إلى عبيد الثقفي، وإسقاطهم من ديوان قريش، وبرد نسب آل أبي بكرة إلى ولاء رسول الله، صلوات الله عليه وسلامه، وكتب الكتب فاعتمد ما رسم به، ثم بعد ذلك ارتشى العمال من بني زياد وأعادوهم إلى ديوان قريش."

* قال الامام ابن جرير الطبري في تاريخ الامم و الملوك:
وأما آل زياد فإنه مما قوي رأي المهدي فيهم - فيما ذكر على بن سليمان - أن أباه حدثه، قال: حضرت المهدي وهو ينظر في المظالم إذ قدم عليه رجل من آل زياد يقال له الصغدي بن سلم بن حرب،فقال له: من أنت؟ قال: ابن عمك، قال: أي ابن عمي أنت؟ فانتسب إلى زياد، فقال له المهدي: يا ابن سمية الزانية، متى كنت ابن عمي! وغضب وأمر به فوجئ في عنقه، وأخرج، قال: فلما خرجت لحقني عيسى بن موسى - أو موسى بن عيسى - فقال: أردت والله أن أبعث إليك، أن أمير المؤمنين التفت إلينا بعد خروجك، فقال: من عنده علم من آل زياد؟ فو الله ما كان عند أحد منا من ذاك شيء، فما عندك يا أبا عبد الله؟ فما زلت أحدثه في زياد وآل زياد حتى صرنا إلى منزله بباب المحول، فقال: أسألك بالله والرحم لما كتبت لي هذا كله حتى أروح به إلى أمير المؤمنين، وأخبره عنك. فانصرفت فكتبت ، وبعثت به إليه. فراح إلى المهدي، فأخبره، فأمر المهدي بالكتاب إلى هارون الرشيد؛ وكان والي البصرة من قبله يأمره أن يكتب إلى واليها يأمر أن يخرج آل زياد من قريش وديوانهم والعرب، وأن يعرض ولد أبي بكرة على ولاء رسول الله صلى الله عليه وسلم، فمن أقر منهم ترك ماله في يده، ومن انتمى إلى ثقيف اصطفى ماله. فعرضهم، فأقروا جميعا الولاء، إلا ثلاثة نفر، فاصطفيت أموالهم.
ثم إن آل زياد بعد ذلك رشوا صاحب الديوان حتى ردهم إلى ما كانوا عليه، فقال خالد النجار في ذلك:
إن زيادا ونافعا وأبا ... بكرة عندي من أعجب العجب
ذا قرشي كما يقول، وذامولى، وهذا بزعمه عربي


نسخة كتاب المهدي إلى والي البصرة في رد آل زياد إلى نسبهم بسم الله الرحمن الرحيم. أما بعد؛ فإن أحق ما حمل عليه ولاة المسلمين أنفسهم وخواصهم وعوامهم في أمورهم وأحكامهم، العمل بينهم بما في كتاب الله والاتباع لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، والصبر على ذلك، والمواظبة عليه، والرضا به فيما وافقهم وخالفهم؛ للذي فيه من إقامة حدود الله ومعرفة حقوقه، واتباع مرضاته، وإحراز جزائه وحسن ثوابه، ولما في مخالفة ذلك والصدود عنه وغلبة الهوى لغيره من الضلال والخسار في الدنيا والآخرة.
وقد كان من رأي معاوية بن أبي سفيان في استلحاقه زياد بن عبيد عبد آل علاج من ثقيف، وادعائه ما أباه بعد معاوية عامة المسلمين وكثير من منهم في زمانه، لعلمهم بزياد وأبي زياد وأمه من أهل الرضا والفضل والورع والعلم، ولم يدع معاوية إلى ذلك ورع ولا هدى، ولا اتباع سنة هادية، ولا قدوة من أئمة الحق ماضية، إلا الرغبة في هلاك دينه وآخرته، والتصميم على مخالفة الكتاب والسنة. والعجب بزياد في جلده ونفاذه، وما رجامن معونته وموازرته إياه على باطل ما كان يركن إليه في سيرته وأثاره وإعماله الخبيثة. وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " الولد للفراش وللعاهر الحجر " ، وقد قال: " من ادعى إلى غير أبيه أو انتمى إلى غير مواليه فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل الله منه لا صرفا ولا عدلا " .
ولعمري ما ولد زياد في حجر أبي سفيان ولا على فراشه، ولا كان عبيد عبدا لأبي سفيان، ولا سمية أمة له، ولا كانا في ملكه، ولا صارا إليه لسبب من الأسباب. ولقد قال معاوية فيما يعلمه أهل الحفظ للأحاديث عند كلام نصر بن الحجاج بن علاط السلمي ومن كان معه من موالي بني المغيرة المخزوميين وإرادتهم استلحاقه وإثبات دعوته، وقد أعد لهم معاوية حجرا تحت بعض فرشه فألقاه إليهم، فقالوا له: نسوغ لك ما فعلت في زياد، ولا تسوغ لنا ما فعلنا في صاحبنا، فقال: قضاء رسول الله صلى الله عليه وسلم خير لكم من قضاء معاوية. فخالف معاوية بقضائه في زياد واستلحاقه إياه وما صنع فيه وأقدم عليه، أمر الله جل وعز وقضاء رسول الله صلى الله عليه وسلم واتبع في ذلك هواه رغبة عن الحق ومجانبة له، وقد قال الله عز وجل: " ومن أضل ممن اتبع هواه بغير هدى من الله إن الله لا يهدي القوم الظالمين " ، وقال لداود صلى الله عليه وسلم وقد آتاه الحكم والنبوة والمال والخلافة: " يا داود إنا جعلناك خليفة في الأرض... " الآية إلى آخرها.
فأمير المؤمنين يسأل الله أن يعصم له نفسه ودينه، وأن يعيذه من غلبة الهوى، ويوفقه في جميع الأمور لما يحب ويرضى؛ إنه سميع قريب.
وقد رأى أمير المؤمنين أن يرد زيادا ومن كان من ولده إلى أمهم ونسبهم المعروف ويلحقهم بأبيهم عبيد؛ وأمهم سمية، ويتبع في ذلك قول رسول الله صلى الله عليه وسلم، وما أجمع عليه الصالحون وأئمة الهدى، ولا يجيز لمعاوية ما أقدم عليه مما يخالف كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وكان أمير المؤمنين أحق من أخذ بذلك وعمل به؛ لقرابته من رسول الله صلى الله عليه وسلم واتباعه آثاره وإحيائه سنة، وإبطاله سنن غيره الزائغة الجائرة عن الحق والهدى، وقد قال الله جل وعز: " فماذا بعد الحق إلا الضلال فأنى تصرفون " .
فاعلم أن ذلك من رأي أمير المؤمنين في زياد، وما كان من ولد زياد فألحقهم بأبيهم زياد بن عبيد، وأمهم سمية، واحملهم عليه، وأظهره لمن قبلك من المسلمين حتى يعرفوه ويستقيم فيهم؛ فإن أمير المؤمنين قد كتب إلى قاضي البصرة وصاحب ديوانهم بذلك. والسلام عليك ورحمة الله وبركاته.
وكتب معاوية بن عبيد الله في سنة تسع وخمسين ومائة.




التعديل الأخير تم بواسطة د ايمن زغروت ; 07-12-2015 الساعة 07:39 PM
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2016, 01:51 AM   رقم المشاركة :[29]
معلومات العضو
باحث في الانساب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

أصبت كبد الحقيقه ، يا سعادة المهندس، فمثلاً أبناء عمومتك مضر وخاصه من قيس عيلان ، اصابهم ما اصابهم من تشويه ، بسبب السااسه في عهد بني العباس وكانت يدهم الطولى من الشعوبيين من اتراك وفرس وغيرهم.
التحورFGC2 الرشيدي القيسي يمثل هنا جمجمة قبائل قيس المستهدفه.
انظروا الادله القاطعه وكأن هناك من القيسيون من اضطر الى اخفاء نسبه ، حتى آل سعود الكرام على التحور FGC2
http://www.alnssabon.com/t52989.html (التحورFGC2 التحور الرشيدي القيسي)
الغيثي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-05-2016, 05:36 AM   رقم المشاركة :[30]
معلومات العضو
عضو مشارك
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة indonesia

افتراضي

لا فُض فوكم
أبو أحمد الجعفري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-06-2016, 11:56 PM   رقم المشاركة :[31]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي

هناك المزوريين
العربي الحر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-11-2016, 10:12 PM   رقم المشاركة :[32]
معلومات العضو
من مؤسسي الموقع
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

ما ذلنا نشاهد ذلك في وقتنا هذا
م محمد قنديل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-11-2016, 10:01 AM   رقم المشاركة :[33]
معلومات العضو
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية حاتم المصرى
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

شكرا اخى الغالى على هذا الشرح المبسط والممتع
حاتم المصرى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-03-2017, 12:58 AM   رقم المشاركة :[34]
معلومات العضو
عضو مشارك
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

شكرا على هذه الفائدة
سبل الهدى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-03-2017, 12:59 AM   رقم المشاركة :[35]
معلومات العضو
عضو مشارك
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

هذه المعلومات مهمة جدا في علم الانساب
سبل الهدى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-03-2017, 01:00 AM   رقم المشاركة :[36]
معلومات العضو
عضو مشارك
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

جزيتم خيرا على ذلك يا اخوتنا
سبل الهدى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-03-2017, 01:41 AM   رقم المشاركة :[37]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
الصورة الرمزية السيد هادي الحسيني
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Iraq

افتراضي السيد هادي الحسيني

الجمد لله والصلاة والسلام على حبيبنا رسول الله واله وصحبه
وبعد لقد طرحت الموضوع باروع حلة جزاك الله خيرا \ وأحببت ان اضيف للسياسة دور اخر على الانساب بقطعها عن سلسلتها الطبيعية بسبب انتقال شخص ما من مكان الى اخر خوفا من فتك او أذية ولايظهر نسبه الحقيقي في تلك المنطقة الجديدة وبمرور الاجيال بعد ان يصبحوا قبيلة فمن الصعوبة اثبات النسب الصحيح ويصبح نسب هذه القبيلة مقطوع لدى النسابة \ويحدث هذا بسبب السياسة او امور اخرى
السيد هادي الحسيني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-03-2017, 11:38 PM   رقم المشاركة :[38]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

احسنت احسن الله اليك ...
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-04-2017, 09:42 PM   رقم المشاركة :[39]
معلومات العضو
عضو مشارك
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي

جزاك الله خير
احمدددد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نسب السادة الاشراف آل داود بالرمادى قبلى الرحماب ادفو اسوان مفيد مجلس السادة الاشراف ذرية الحسين بن علي 2 05-10-2015 06:44 AM
عشيرة آل بلحة الاشرفة الحسنية في السماوة ايلاف مجلس السادة الاشراف ذرية الحسن بن علي 1 25-08-2015 07:24 AM
ال داوود بالرحماب الرمادى من ذرية السيد بحر الشريف النورابي مجلس السادة الاشراف الجعافرة 5 01-05-2015 05:48 PM
السادة آل بلحه الاشرفة الحسنية في السماوة . الباحث وادي حمد الحسني منتدى السادة الاشراف 2 03-07-2014 02:55 PM
السؤال عن بيت الشريف عبدالله حسين البحث عن الاصول.. اصول و انساب العائلات و القبائل 9 18-01-2013 08:44 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 03:51 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه