علم الأنساب !!! - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
إستفسار ؟
بقلم : مرزوق حبلشني
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: محمد بن حسين الصمداني يزعم وجود مملكة لبني صالح قرب المدينة (آخر رد :عارف الأخشبخشي)       :: الاشراف القتادات وأمراء مكه وتفرعات العشائر من ذريتهم (آخر رد :عارف الأخشبخشي)       :: انتبهوا يا إخوتنا !!! (آخر رد :عارف الأخشبخشي)       :: و ناديتُ قومي فاحتسبتُ حياتي (آخر رد :عارف الأخشبخشي)       :: جراحة التجميل بين العلم و الإيمان (آخر رد :عارف الأخشبخشي)       :: قناص (آخر رد :عارف الأخشبخشي)       :: إضحك مع الشعر (آخر رد :عارف الأخشبخشي)       :: تعيين الدكتور حازم بن زكي بن يوسف البكري امينا عاما لنقابة اشراف بيت المقدس (آخر رد :عارف الأخشبخشي)       :: ((الحقيقة المرة في معرفة النسب)) (آخر رد :عارف الأخشبخشي)       :: إستفسار ؟ (آخر رد :عارف الأخشبخشي)      



مجلس علم الانساب و قواعده يعنى بعلم الانساب و قواعده و رموزه و اصطلاحاته

Like Tree21Likes
  • 5 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 6 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 3 Post By البراهيم
  • 1 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 1 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 2 Post By عبدالمنعم عبده الكناني
  • 1 Post By حسن جبريل العباسي
  • 2 Post By الشريف ابوعمر الدويري

إضافة رد
قديم 04-02-2016, 07:25 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي علم الأنساب !!!

علم الأنساب !!!

نحن في موقعنا المميّز هذا " النسابون العرب " لنا رسالة ! وهي بالضرورة معلومة لكل من انضمّ الينا كعضو أو مرَّ بنا كزائر ! وهي واضحة كخدمة للعرب ! كل العرب أولاً , وعلم لا بد لنا من معرفته كعرب انفردنا عن باقي بني البشر بالإهتمام بحفظ انسابنا من الضياع ! وهي فطرة فطرنا الله عليها لحكمة أرادها سبحانه ! وعليه نرى أن بيان حكمة العرب من هذا العلم وما الفائدة لهم منه والمعوّل على الدراية به منذ أن عرف للعرب تواجد معلوم كأمّة عربية لها كيانها وارضها .. وإن كانوا لم يصل بهم الحال الى إنشاء حكومة أو دولة تصون وجودهم وتحميهم من عاديات الزمن .. وفي هذه الدراسة المتواضعة من قبلنا أحببنا محاولة شرح وتبسيط فكرة علم الانساب ومنشئه ونرجوا من الله التوفيق

علم الانساب : وهو علم يُتعرّف به أنساب الناس , والعرب في الجاهلية كان لهم مزيد من اعتناء بضبطه ومعرفته , فإنه أحد أسباب الألفة والتناصر , وهم كانوا أحوج شيء الى ذلك حيث كانوا قبائل متفرقين , وأحزاباً مختلفين , لم تزل نيران الحروب مستعرة بينهم , والغارات ثائرة فيهم , فإنهم امتنعوا عن سلطان يقهرهم , ويكف الأذى عنهم , فحفظوا أنسابهم ليكونوا متظافرين به على خصومهم , ومتناصرين على من شاققهم وعاداهم , لأن تعاطف الأرحام , وحميّة الأقارب , يبعثان على التناصر والألفة , ويمنعان من التخاذل والفرقة , أنفة من استعلاء الأباعد على الأقارب , وتوقّياً من تسلُّط الغرباء الأجانب ...


وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( إن الرَّحِم إذا تماسّت تعاطفت ) وقد بلغت العرب بألفة الانساب تناصرها على القوي , وتأيّدت به , واستحكمت به ركن مجدها العلي , وقد أعذر نبي الله لوط عليه السلام نفسه حين عدم عشيرة تنصره فقال لمن بُعِث اليهم { لو أن لي بكم قوّة أو آوي الى ركن شديد } يعني عشيرة مانعة , وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ما بعث الله تعالى من بعده نبيّاً إلا في ثروة من قومه ) وقال وهب : لقد وردت الرسل على لوط وقالوا إن ركنك لشديد !!! وروي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه كان لا يترك مفرجا حتى يضمه الى قبيلة يكون منها , وكل ذلك حثٌّ منه عليه الصلاة والسلام على الألفة وكف عن الفرقة ولذلك قال : ( من كَثّر سواد قومٍ فهو منهم ) ...


وإذا كان النسب بهذه المنزلة من الألفة فقد تعرض له عوارض تمنع منها , وتبعث على الفرقة المنافية لها , فلزم ان نصف حال الانساب , وما يعرض لها من الأسباب ! فجملة الانساب أنها تنقسم الى ثلاثة أقسام : قسمٌ والدون .. وقسم مولودون .. وقسم مناسبون ! ولكل قسم منهم منزلة من البر والصلة وعارض يطرأ فيبعث على العقوق والقطيعة , فأما الوالدون فهم الآباء والأمهات والأجداد والجدات , وهم موسومون مع سلامة أحوالهم بخلقين : أحدهما لازم بالطبع , والثاني حادث باكتساب ...


أما ما كان لازماً بالطبع فهو الحذر والإشفاق , وذلك لا ينتقل عن الوالد بحال , وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( الولد مبْخَلة مجهَلّة مَجْبنَة مَحْزَنَة ) فأخبر أن الحذر عليه يُكسب هذه الاوصاف , ويُحدث هذه الاخلاق , وقد كره قوم طلب الولد كراهة لهذه الحالة التي لا يقدر على دفعها عن نفسه للزومها طبعاً , وحدوثها حتماً , وقيل ليحيى بن زكريا " عليهما السلام " ما بالك تكره الولد ؟ فقال : مالي وللولد , إن عاش كدّني وإن مات هدّني ! وقيل لعيسى بن مريم " عليه السلام " : ألا تتزوج ؟ فقال : إنما يجب التكاثر في دار البقاء ...



وأما ما كان حادثاً بالإكتساب فهو المحبة التي تنمى مع الاوقات , وتتغيّر مع تغيُّر الحالات , وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( ألولد أنوط ) وقال : ( لكل شيء ثمرة وثمرة القلب الولد ) فإن انصرف الوالد عن حب الولد فليس ذلك لبغض منه ! ولكن لسلوة حدثت عن عقوق , أو تقصير مع بقاء الحذر والإشفاق الذي لا يزول عنه ولا ينتقل منه , فقد قال محمد بن علي رضي الله عنهما : إن الله تعالى رضّى الآباء للأبناء فحذّرهم فثبّتهم , ولم يوصهم بهم , ولم يُرَضِّ الأبناء للآباء فأوصاهم بهم , وإن شر الأبناء من دعاه التقصير الى العقوق , وشر الآباء من دعاه البر الى الإفراط ...


والأمهات أكثر إشفاقاً , وأوفر حباً , لما باشرن من الولادة , وعانين من التربية , فإنهن أرق قلوباً , وألين نفوساً , وبحسب ذلك وجب أن يكون التعطف عليهن أوفر جزاء لفلعلهن وكفاء لحقهن , وإن كان الله ىتعالى أشرك بينهما في البر , وجمع بينهما في الوصية , فقال تعالى : { ووصينا الانسان بوالديه حسنا } , وقد روي أن رجلاً أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : إن لي أمّاً أنا مُطيعها .. أقعدها على ظهري , ولا أصرف عنها وجهي , وأرد اليها كسبي , فهل جزيتها ؟ قال ؟: لا ولا بزفرة واحدة , قال : ولم ؟ قال : لأنها كانت تخدمك وهي تحب حياتك وأنت تخدمها وتحب موتها !!! وقال الحسن البصري : حق الوالد أعظم , وبر الأم ألزم , والأحاديث الشريفة في هذا الباب كثيرة ...


وأما المولودون فهم الأولاد , وأولاد الأولاد , والعرب تسمي ولد الولد " الصفوة " وهم مختصون مع سلامة أحوالهم بخلقين : أحدهما لازم , والآخر منتقل ! فأما اللازم فهو الأنفة للآباء من تهضم أو حمول , والأنفة في الأبناء مقابلة الإشفاق في الآباء , وقد لحظ أبو تمام الطائي هذا المعنى بقوله :


فأصبحت يلقاني الزمان لأجله ..... بإعظامِ مولودٍ وإشفاقِ والدِ

أما المنتقل فهو الإدلال , وهم أول حال الولد , والإدلال في الأبناء أمَسْ , وروي عن عمر بن الحطاب أنه قال : قلت يا رسول الله ! ما بالنا نَرِق على أولادنا ولا يَرِقّون علينا ؟ قال : ( لأنا ولدناهم ولم يلدونا ) , ثم الإدلال في الأبناء قد ينتقل مع الكبر الى أحد أمرين : إما الى البر والإعظام , وإما الى الجفاء والعقوق , فإن كان الولد رشيداً أوكان الأب براً عطوفاً صار الإدلال براً وإعظاماً , وقد روي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لجرير بن عبد الله : ( إن حق الوالد على الولد أن يخشع له عند الغضب , ويؤثره على نفسه عند النصب والسغب , فإن المكافىء ليس بالواصل , ولكن الواصل من إذا قطعت رحمه وصلها ) , وإن كان الولد غاوياً , أو كان الولد جافياً , صار الإدلال قطيعة وعقوقا , ولذلك قال النبي صلى الله ىعليه وسلم : ( رحم الله امرأً أعان ولده على برّه ) . وبُشّر عمر بن الخطاب رضي الله عنه بمولود فقال : ريحانة أشمّها ثم هو عن قريب ولد بار , أو عدو ضار ...
ويتبع بحول الله
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2016, 07:38 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

علم الانساب .. تابع !!!

أما المناسبون فهم من عدا الآباء والأبناء ممن يرجع بتعصيب أو رحم, والذي يختصون به الحميّة الباعثة على النصرة وهي أدنى رتبة الأنفة لأن الأنفة تمنع من التهضّم , وليس لها في كراهة الخمول نصيب إلا أن يقترن بها ما يبعث على الألفة , وحميّة المناسبين إنما تدعو الى النصرة على البعداء والأجانب , وهي معرضة لحسد الأداني والأقارب , موكولة الى منافسة الصاحب والصاحب , فإن حُرست بالتواصل والتلاطف تأكدت أسبابها , واقترن بحميّة النسب مصافاة المودّة , وذلك أوْكَد أسباب الألفة , وقد قيل لبعض قريش : أيما أحب اليك أخوك أم صديقك؟ قال : أخي إذا كان صديقاً ...


قال مسلمة بن عبد الملك : العيش في ثلاث .. سعة المنزل , وكثرة الخدم , وموافقة الأهل , وقال بعض أهل العلم : البعيد قريب بمودته , والقريب بعيد بعداوته , وإن أهملت الحال بين المتناسبين ثقة بلحمة النسب , واعتماداً على حميّة القرابة , غلب عليها مقت الحسد , ومنازعة التنافس , فصارت المناسبة عداوة , والقرابة بُعداً , وقال الكندي في بعض رسائله : الأب رب , والولد كمد , والأخ فخ , والعم غم , والخال وبال , والأقارب عقارب , وقال ابن المعتز في معنى ذلك :



لحومهم لحمي وهم يأكلونه ..... وما داهيات المرء إلا أقاربه

من أجل ذلك أمر الله تعالى بصلة الارحام , وأثنى على واصلها , فقال تعالى : { والذين يصلون ما أمر الله به أن يوصل ويخشون ربهم ويخافون سوء الحساب } قال المفسرون : هي الرحم التي أمر الله بوصلها , ويخشون ربهم في قطعها , ويخافون سوء الحساب في المعاقبة عليها , وروي عن عبد الرحمن بن عوف أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( يقول الله عزّ وجلّ أنا الرحمن وهي الرحم اشتققت لها من اسمي اسماً فمن وصلها وصلته ومن قطعها قطعته ) وقال : ( صلة الرحم مَنْماة للعدد , مَثْرة للمال , مَحَبة في الأهل , منسأة في الأجل ) وقال الأزدي :


وحسبك من ذلٍّ وسوء صنيعةٍ ..... مناواة ذي القربى وإن قيل قاطعُ

ولكن أواسيـــه وأنسى ذنوبـــه ..... لتُرجعـــه يومـــاً إلَيَّ الرواجـــعُ

ولا يستوي في الحكم عبدان واصلٌ ..... وعبدٌ لأرحام القرابة قاطـــعُ

والمقصود أن اعتناء العرب بحفظ الانساب لما يترتب عليه من مقاصدهم التي ذكرناها , والشريعة أكّدت ما كانوا عليه , وندبت بنصوصها اليه , خلافاً لمن زعم أن علم النسب علمٌ لا ينفع وجهلٌ لا يضُرْ , وقد ردَّ ابن حزم في مقدمة كتاب النسب على من زعم ذلك بأن في علم النسب ما هو فرض على كل أحد , وما هو فرض على الكفاية , وما هو مُستحب , قال : فمن ذلك أن يُعلم أن محمداً رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم هو " ابن عبد الله الهاشمي " فمن زعم أنه لم يكن هاشمياً فهو كافر , وأن يُعلم أن الخليفة من قريش , وأن يُعرف من يلقاه بنسب في رحم محرمة ليجتنب تزويج ما يحرم عليه منهم , وأن يعرف من يتصل به ممن يرثه أو يجب عليه برُّه من صلة أو نفقة أو معاونة , وأن يعرف أمهات المؤمنين وأن نكاحهن حرام على المؤمنين , وأن يعرف الصحابة وأن حبهم مطلوب , وأن يعرف الأنصار ليُحسن اليهم لثبوت الوصيّة بذلك , ولأن حبهم إيمان وبغضهم نفاق , قال : ومن الفقهاء من يفرق في الجزية وفي الاسترقاق بين العرب والعجم فحاجته الى علم النسب آكَد , وكذا من يفرق بين نصارى من تغلب وغيرهم في الجزية وتضعيف الصدقة , قال : وما فرض عمر رضي الله عنه الديوان إلا على القبائل , ولولا علم النسب ما تخلص له ذلك , وقد تبعه على ذلك عثمان بن عفان وعلي بن ابي طالب رضي الله عنهما ...


قال بن عبد البر في أول كتابه النسب : ولعمري لم ينصف من زعم أن علم النسب علم لا ينفع وجهل لا يضُر , وقال صاحب كتاب " نهاية الأرب في معرفة قبائل العرب " : لا خَفاء أن المعرفة بعلم الأنساب من الأمور المطلوبة , والمعارف المندوبة , لما يترتب عليها من الأحكام الشرعية , والمعالم الدينية , فقد وردت الشريعة المطهرة باعتبارها في مواضع , منها : العلم بنسب النبي صلى الله عليه وسلم وأنه النبي القرشي الهاشمي الذي كان بمكّة وهاجر منها الى المدينة المنورة فإنه لا بد لصحة الإيمان من معرفة ذلك , ولا يعذر المسلم في الجهل به , وناهيك بذلك , ومنها : التعارف بين الناس حتى لا يُعتَزى أحد الى غير آبائه , ولا يُنسب إلى سوى أجداده , والى ذلك الاشارة بقوله تعالى : { يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا } وعلى هذا يترتب أحكام الوراثة فيحجب بعضهم بعضاً . وأحكام الأولياء في النكاح , فيقدم بعضهم على بعض , وأحكام الوقف إذا خصّ الواقف بعض الاقارب , أو بعض الطبقات دون بعض , وأحكام العاقلة في الديّة حتى يضرب الديّة على بعض العصبات , وما يجري مجرى ذلك ...

فلولا معرفة الأنساب لفات إدراك هذه الأمور وتعذّر الوصول اليها , ومنها : اعتبار النسب في كفاء الزوج والزوجة في النكاح , ففي مذهب الامام الشافعي رحمه الله : لا يكافىء الهاشمية والمطّلبية غيرهما من قريش , ولا يكافىء القرشية غيرها من العرب ممن ليس من قريش , وفي الكنانية وجهان ! أصحهما أن لا يكافئها غيرها ممن ليس بكناني ولا قرشي , وفي اعتبار النسب في العجمى أيضاً وجهان ! أصحهما الاعتبار , وفي مذهب الامام أبي حنيفة رحمه الله : قريش بعضهم أكفاء بعض , وأما في العجم فلا يعتبر النسب عندهم , فإذا لم يعرف النسب تعذرت معرفة هذه الأحكام ...



ومنها مراعاة النسب الشريف في المرأة المنكوحة فقد ثبت في الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ):تُنكح المرأة لأربع .. لدينها وحسبها ومالها وجمالها ) فراعى صلى الله عليه وسلم في المرأة المنكوحة الحسب وهو الشرف في الآباء , الى غير ذلك من الأحكام الجارية هذا المجرى ...


كان هذا ما لدينا من فكر بهذا الأمر , لا ندري هل أصبنا أم جانبنا الصواب !
وما التوفيق إلا من الله وبعنايته


أبو عمر الفاروق

توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2016, 12:29 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
باحث في الانساب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

احسنت القول بارك الله في علمك وجزاك خيرا من ذلك جنة وحريرا. شريفنا ابا الفاروق الدويري.
البراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2016, 12:40 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة palestine

افتراضي

توقيع : د حازم زكي البكري
نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2016, 03:21 PM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

ألأخ الكريم - البراهيم
الثناء من الكرام كرامة .. بارك الله بك
ورحم الله والديك
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2016, 03:23 PM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

الاخ الكريم - ابو حسام
اضافة طيبة .. ومعلومة للمسلم الواعي .. رضي الله عنهم
سلمت يداك
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2016, 08:42 PM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس كنانة و التاريخ و التراجم
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

ما شاء الله موضوع شيق وجميل جزاك الله خيرا أستاذنا الفاضل ابا عمر
عبدالمنعم عبده الكناني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2016, 03:58 PM   رقم المشاركة :[8]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

عمنا الفاضل
بارك الله فيكم وفى علمكم
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2016, 04:09 PM   رقم المشاركة :[9]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

ألإخوة الفضلاء - رعاكم الله
كم اسعدنا ثناءكم الكريم .. هي محاولة منا قدمناها للمتابع الكريم !
نرمي من ورائها إثراء ذهن القارىء الكريم لأصل تكوين علم النسب لدى العرب , وما أولوه من اهتمام وما كانت نتائج اهتمامهم به .. وما يمكن أن ينسحب عليه حالياً من فائدة بين الناس في هذه السنين العُجاف لعلّنا نُسهم في شيء يدعوا الناشئة للتمسك بعادات عربية كريمة قديمة باركها اللاسلام وحث عليها وخاصة صلة الارحام .. ونرجوا ان نكون أسهمنا بذلك !
حفظكم الله جميعا من كل سوء
أخوكم " ابو عمر الفاروق "
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-03-2016, 05:09 PM   رقم المشاركة :[10]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

احسنت القول بارك الله في علمك وجزاك خيرا من ذلك جنة وحريرا. شريفنا ابا الفاروق الدويري.
ميسرة ياسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ضوابط هامة في علم الأنساب أبو مروان مجلس علم الانساب و قواعده 3 22-07-2017 04:19 AM
دوحة السلطان في النسب ابن الوجيه مكتبة الانساب و تراجم النسابين 9 27-10-2016 05:45 AM
تحفة السلطان في النسب والنسب القاسمي : السيد حسين الحسينى الزرباطى. (1) ابن الوجيه مكتبة الانساب و تراجم النسابين 23 03-09-2016 12:22 AM
التأليف في الأنساب ( المعايير والمحاذير) لفائز البدراني تركي الحربي ملتقى القبائل العربية . مجلس القلقشندي 12 11-07-2014 03:35 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 03:52 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه