بين العامية والفصحى (اللهجات العراقية نموذجاً) - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
تم فصل النملة
بقلم : ابراهيم العثماني
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: أولية شنقيط بين الحقيقة والتحريف." نصوص ناطقة" (آخر رد :إبن شنقيط)       :: أسباب هذه .. الحكايه (آخر رد :طالع عجلان)       :: تم فصل النملة (آخر رد :ابراهيم الجريِّد)       :: قرأة فى كتاب "علل وأدوية " .. فضيلة الشيخ محمد الغزالي,,, (آخر رد :حسن جبريل العباسي)       :: من القبائل المتسامية في إقليم عمان (آخر رد :بنت النجادات)       :: تصحيح لمعلومات عن ذوي وصيمع من ذوي عون (آخر رد :البراهيم)       :: لماذا تستغفر الحيتان في الماء والنملة في جحرها للعالم ؟ فائدة قيمة.. اللهم اجعلنا منهم (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: عبقرية المتنبي !!! (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: العبادلة من مطير من بني هاشم الأشراف (آخر رد :عبدالعزيز,)       :: البردقوش (آخر رد :ابراهيم العثماني)      


العودة   ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. > مجالس المثقفين العرب > مجلس لغتنا الجميلة

Like Tree71Likes
  • 3 Post By الرشيد
  • 5 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 3 Post By م مخلد بن زيد بن حمدان
  • 3 Post By علي بابا
  • 3 Post By الرشيد
  • 2 Post By الرشيد
  • 2 Post By الرشيد
  • 4 Post By أبو مروان
  • 2 Post By م مخلد بن زيد بن حمدان
  • 2 Post By م مخلد بن زيد بن حمدان
  • 4 Post By أبو مروان
  • 4 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 4 Post By م مخلد بن زيد بن حمدان
  • 1 Post By الرشيد
  • 2 Post By الرشيد
  • 2 Post By الرشيد
  • 3 Post By م مخلد بن زيد بن حمدان
  • 4 Post By د ايمن زغروت
  • 4 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 4 Post By م مخلد بن زيد بن حمدان
  • 2 Post By الرشيد
  • 3 Post By الرشيد
  • 2 Post By الرشيد
  • 3 Post By الشريف ابوعمر الدويري

إضافة رد
قديم 09-02-2016, 11:53 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
كاتب في النسابون العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي بين العامية والفصحى (اللهجات العراقية نموذجاً)

بين العامية والفصحى*

بقلم: الدكتور واثق محمد نذيرالغلامي

*نشر في مجلة التراث الشعبي، دار الشؤون الثقافية العامة بوزارة الثقافة والإعلام بجمهورية العراق،(العدد الأول - السنة الثلاثون - 1999م).

العربية وعاء تراث الأمة وحضارتها وعقيدتها؛ وأحد المقومات الأساسية التي تكون شخصيتها، وتعطيها ملامحها وهويتها، وتحقق وحدتها وتماسكها. تبوأت مكاناً عليّاً عند العرب قبل الإسلام؛ ظهر واضحاً في اهتمامهم الكبير بالشعر والخطابة والحكم، وتجلـّى بتراث أدبي عريض ونظام لغوي قويم طيلة العصور التي انصرمت منذ زمن الجاهلية حتى أيامنا الحاضرة. ولقد أرسى القرآن الكريم أسس هذه اللغة، ورسخ معالمها عندما نزل بلغة قريش، وأعطاها فرصة عظمى لتتفاعل لهجاتها، وتتسق أبعادها، وتتكشف أسرارها، وتتبلور في لغةٍ واحدةٍ هي اللغة الفصحى. كما أتاح لها فرصة كبرى للحفاظ على أصالتها ونقائها، وارتفع بها من لغة الأدب والتخاطب إلى لغة الإدارة والسياسة، والاجتماع والعلوم. وبانتشار الإسلام في أصقاع الدنيا غدت العربية لغة عالمية طارت إلى آفاق بعيدة وانتشرت في بقاع عديدة، فتعاظمت خصوبتها، وازداد ثراؤها، واتسع نماؤها متجلياً بالمؤلفات العلمية، والمصنفات الأدبية، والمعجمات اللغوية التي صنفت في فتراتٍ متعاقبة، وألفت في أزمنة متوالية؛ مؤشرة مقدار ذلك التنامي والتطور عبر عصورٍ طوال.

بقيت العربية متماسكة لفظاً ومعنى، وحافظت على ثبات أصواتها خلال تاريخها الطويل بما يمثل ظاهرة مثيرة للإعجاب إذا ما قورنت بأصوات اللغات العالمية؛ وما يحدث لها وفقاً للسنن الطبيعية التي تجري على الألسن واللـّغات فتغيرها، وتحرفها عن مسارها، فتغدو منقطعةً عن جذورها بائنة عن أصولها. كما بقيت هذه اللغة وسيلة قائمة للتعبير منذ خمسة عشر قرناً، تحتل رقعة جغرافية تمتد مساحتها بشكل غير مصطنع ولا مفروض؛ مستوعبة تاريخ الأمة وثقافتها معبّرة عن معتقداتها وشريعتها. وهي بوصفها لغة القرآن كانت قد قامت بوظيفةٍ أولية ذات أهمية كبيرة حين وحّدت لهجات القبائل العربية في لهجة واحدة هي (اللغة الفصحى) وهو دور مميز للغة العربية تفردت به دون سائر اللغات؛ ويعد مضاداً للاتجاه الطبيعي للـّغة التي في العادة تتجه نحو التعددية وليس التفردية. فلقد وحدت الفصحى نحو خمسين لهجة عربية كانت قائمة قبل الإسلام، وضمتهن في نسيج لغوي واحد، ولسان عربي مبين؛ معتمد على أسس متينة وقواعد راسخة... فكانت أهلاً لحمل كنوز التراث المضيئة منذ أكثر من أربعة عشر قرناً وسايرت الحضارة والتمدن واضطلعت بالتعبير عن مقتضيات العصر ومستلزمات العلوم والفنون والصناعة... فلم يعف أثرها؛ ولا اندرس وجودها، ولم يحل بها ما حل باللـّغات الميتة كاللاتينية التي تشعبت إلى لهجات وتحولت إلى لغات منقطعة الصلة بها، منفصلة عنها. فدرس أثرها؛ وعفا رسمها وزال وجودها. أما العربية فقد تميزت بعنصر جوهري يديمها ويجعلها في حصانة ومأمن من أن يجري عليها ما جرى على اللاتينية... ذلك ان العربية لغة دين سماوي ذي خطر يحتل رقعة شاسعة من العالم؛ بها كتبت أصول الدين تشريعاً وعقيدة؛ وعلى رأس تلك الأصول القرآن الكريم معتمد المسلمين ومرجعهم في شؤونهم الدينية والروحيّة... لذا فقد قدّست هذه اللغة إذ كانت لغة كتاب الله، ورمز الترابط العضوي بين العروبة والإسلام. ولقد استطاعت العربية ان تبلغ الأمم بعقائده وأفكاره. وان الفكر الإسلامي بكل آفاقه يدور في فلك من العربية التي استوعبت كتاب الله لفظاً ومادة بمرونتها التعبيرية وثروتها الهائلة من المفردات، وطرائق البيان، وضروب البلاغة، وانواع المجازات والقواعد اللغوية التي يعز نظيرها في أقدم اللغات، واعرق الألسن. كل ذلك يقف شاهداً على عظمتها، ودليلاً على الرقي الفكري للعرب قبل الإسلام وبعده. أما اللاتينية فحيث لم تكن لغة دينٍ مقدس فقد خضعت للسنن والنواميس الطبيعية التي تقضي بالزوال. لذا لبثت العربية قرابة ألف وخمسمائة سنة تؤدي دورها ومهمتها على وجه مرضٍ وبمقدرة فائقة تعد معجزة من المعجزات في عالم اللغات؛ فلم تعدم وسيلة للتعبير عن أعقد المسالك، وأعمق الفكر، حتى لقد اعترف الاستشراق بأن العربية لغة غزيرة وقادرة على التعبير عن الفكر ودقائق روح العصر وأعجب بقدراتها وسعتها التي تتقاصر عنها سائر لغات العالم. وقد ذكر عن العالم البيروني الذي كان يحسن اليونانية والفارسية والتركية والسنسكريتية، انه قال: ((ان العربية هي الوحيدة بين لغات العالم التي تصلح للكتابة العلمية والأدبية)).

ولا ريب ان بقاء الفصحى على هذا النحو من القدرات الهائلة يعد مفخرة للعرب... وعليهم السعي الى تطويرها لتكون أكثر استجابة لمقتضيات الحضارة والعلم في يومنا وغدنا كما كانت مطاوعة لذلك في الاعصر الماضية، فقد اثبتت انها كائن حي ينمو ويتطور وعلينا ان لا ندخر وسعاً في تغذيتها بكل صالح ومفيد. وبالاشتقاق والتوليد والتعريب والنحت والاقتباس، وعدم تركها للتطور الانسيابي التقليدي؛ والعمل على تبسيطها باتخاذ الالفاظ المأنوسة والعبارات المألوفة، وتجنب الجافي والمهجور من الالفاظ إلا لضرورة، والاهتمام بنحوها وصرفها وسائر علومها، وعرضها عرضاً شائقاً يتماشى مع مقتضيات عصرنا الحاضر.

غير انه على الرغم مما كسبته الفصحى من ضروب التطور والتوسع، وما تمرست به من ألوان التجارب فسايرت الحياة وطاوعت التقدم البشري، وعلى الرغم من مكانتها في نفوس الناطقين بها، واعتزازهم بقدسيتها، فقد ظهرت على ألسنتهم الهجنة والعامية بسبب احتكاكهم بالأمم والشعوب بعد الفتوح... ففشا اللحن وكثر الدخيل... وغالبت العامية الفصحى فأزالتها وطرأت على ألسنة العرب فأمالتها. فغدوا على سلامة انسابهم ونقاء اصولهم يرطنون، ومع اجلالهم للغة القرآن عنها يعدلون. ولم يقف الأمر عند هذا الحد فقد تشتتــّت العامية الى عاميات توزعت الأمصار، فصار لكل صقع عاميته ولكل مصر لهجته. تباينت الفاظها وتمايزت كلماتها وتخالفت صيغها. ولئن كنا لهن جميعاً منكرين لكننا لا مناص لنا عنهن ولا مفر من التعاطي بهن فلقد غدت كل لهجة منهن ملمحاً من ملامح الناطقين بها، ومعلماً من معالم المتكلمين بصيغها. وان من الجدير بالذكر ان العامية عرضت في ألسنة العرب منذ زمن غير قريب، وتكونت صيغها ومصطلحاتها منذ عهد بعيد، فهي قديمة في تاريخ التخاطب في المجتمعات العربية السابقة؛ وترقى إلى زمن مبكر من العصر العباسي عندما كثر الاختلاط بالأعجام واشتد التمازج بغيرهم من الاقوام؛ فتغلغلت مظاهر العجمة في اللسان وطغت الهجنة وانحسرت الفصحى، وظهرت العامية. وتحفل كتب اللغة والتاريخ بشواهد عن قدم العامية ونماذج من الفاظ مولـّدة منذ ذلك الزمن. وكان الكثير من ظواهر هذه العامية دائراً على الالسن منذ أزمنة متقدمة، وليس من الغريب ان نقرأ في كتاب الاغاني نماذج من الشعر اشبه بالأزجال مما يماثل لهجتنا اليوم ويدنو منها كثيراً. من ذلك ما يحضرنا من قول (إبراهيم الموصلي) إمام الموسيقى في صدر دولة بني العباس ما نصه:

أناجـِتْ من طـرق موصل أحمل قلل خمـريا
من شــــارب الـــمـلوك فـلا بُدَّ من سكريا

فاذا قرأنا انشاده وتدبرنا قوله على ما فيه من اقتراب من الفصحى وتشبث بها وجدنا تجافياً عنها وبعدا عن فصاحتها وانحرافا كبيراً عن قواعدها وأصولها. منذ ذلك الزمن يجري على ألسنة الخاصة وأهل العلم والادب. ومثل ذلك قول(ابن أبي نقطة) (1) ينعى أباه للخليفة الناصر(2):


يا سيد السـادات لك بالكرم عــادات

انا ابن أبو نقطة تعـيـش أبويـا مات


وشواهد أخرى غيرها كثير من عامية مبكرة تكشف عن ملامح العامية العراقية بالذات، وتشير إلى بداياتها وخصائصها ....

ولئن بدا لنا ان العامية قديمة النسب في مجتمعاتنا وانها لغة المخاطبة والحديث فيها؛ شذت عن الفصاحة، وتجافت عنها ، فصارت قرينة الأمية وصنو الركـّة، وانها لا ترقى إلى مسالك الفصحى ولا تصلح وسيلة للبيان ولغة للكتابة والتدوين أو أن تكون وعاءً صالحاً لاستيعاب العلوم. في حين ان الفصحى قرينة المعرفة ولسانها المبين تنسجم مع المشاعر النفسية للأمة وتجاري الدوافع الطبيعية للرقي الاجتماعي، إلا أننا لو قصصنا أثر العامية وتقصينا أصولها وألفاظها وخصائصها لألفينا الجم من الفصيح كامناً فيها ويمكن الافادة منه لإغناء الفصحى واثرائها به بدلاً من الاقتباس من اللغات الأخرى لسد الحاجة واملاء الخلل، بدراسة مراجع لهجاتها وصقل كلماتها وتهذيبها والتي في الغالب هي ذات أصول عربية فصيحة فتعود لغة قويمة وصيغاً سليمة نعزز بها الفصحى ونرفدها ونثريها ونجنبها كل دخيل.

(اللهجات العراقية نموذجاً)
ولئن كان كلامنا جارياً عن العامية في الوطن العربي على وجه العموم فان لنا وقفةً نتلبث فيها عند عاميّة العراق... إذ هي لهجة قطرنا، وسمة لعراقنا وملمح من ملامحه، وهي لهجة مازالت تحمل من فحولة الفصحى طرفاً غير منكور وتحتفظ بحظٍ من الفصاحة ظاهر، وتتسم بطابع عروبي يطلّ من قسماتها وملامحها ويميزها عن سائر اللهجات العربية الاخرى.

إن الناظر إلى هذه اللهجة يقع في روعه لأول وهلة انها لهجة واحدة تحكم عملية التفاهم والتخاطب بين العراقيين جميعاً؛ بألفاظها يتكلمون وبها يتحدثون. لكن المتمعّن الممحص تنكشف له حقائق أخرى غير ما بدا له بادئ الامر، إذ يلفي ان هذه اللهجة تختلف وتتباين بين صقع وصقع ومنطقة وأخرى. فقد تفردت كل منطقة بأسلوبها وتمايزت بألفاظها واختلفت في سماتها. فهي ليست لهجة واحدة بل (لهجات) يمكن توحيدهن وحصرهن جميعاً بثلاث رئيسات، مختلفات في ملامحهن متباينات في خصائصهن... وان اعمّ تلك اللهجات واوسعهن انتشاراً هي (اللهجة العشائرية العربية) التي ما زالت تحمل ما يوافق الطبيعة العربية المتصفة بمظاهر الرجولة والصراحة والأصوات الجهرية التي تلقي في روع السامع الاحساس بالشجاعة وتوحي بمعاني البذل والعطاء... ومن أبرز السمات اللغوية لهذه اللهجة قلبها حرف القاف كافاً أعجمية، وقلبها حرف الكاف بلفظ الكشكشة التي كانت على ألسنة بعض العرب قديماً. وان هذه اللهجة تتفرع الى فرعين اثنين ونوعين متمايزين بعض الشيء:

الأول منها: ( لهجة عشائر شرقي العراق ووسطه وجنوبيه ) ومعظم مدنه. ومنها مدينة بغداد.

أما الفرع الثاني منهما: فهو ( لهجة عشائر شمالي العراق وشماله الغربي)... وبين هذين النوعين سمات مميزة ظاهرة... منها ان كل واحد منهما تختلف عن الأخرى في المدارج الصوتية وتختلف عنها في صيغ التعبير واتخاذ الالفاظ التي تعارفت عليها وتواضعت على استعمالها كل واحدة منهما... مع ظاهرة جوهرية تميز بينهما ألا وهي: ان لهجة الفرع الأول ومنهم الناطقون بالبغدادية؛ تكون الحروف التي تسبق الضمير ( الهاء ) في الافعال والاسماء والظروف وسواها مفتوحة على السنتهم.... فهم يقولون: (( إسمه )) بفتح الميم و(( صوته )) بفتح التاء، و((كتابه)) بفتح الباء التي تسبق ضمير الغائب (الهاء ) وهلم جرا.... أمّا الحال في لهجة الفرع الثاني أي عرب شمالي العراق وشماله الغربي فيكون الحرف الذي يسبق ضمير الغائب (الهاء) مضموماً كما في سائر اللهجات في الوطن العربي؛ فهم يقولون ((أسمه)) بضم الميم ((وصوته)) بضم التاء و((كتابه)) بضم الباء؛ وقس على ذلك سائر الكلمات الاخرى. وهذه سمة ظاهرة تميز بين اللهجتين الشقيقتين اللتين ترجعان الى عائلة لغوية واحدة .

ولئن كنا قد بيّنا ان الفرع الأول من اللهجة العشائرية العربية يسود شرقيّ وجنوبيّ ووسط القطر ومدنه ومنها بغداد؛ فان لهجة الفرع الثاني منها تعم عرب شمالي العراق وشماليّ غربه وجزءاً من غربيه وهي مناطق عشائر وريف محافظة نينوى؛ وعشائر وريف محافظة صلاح الدين ومحافظة التأميم وجزءاً من محافظة الأنبار.

ولعل لهجة بغداد ( التي هي من عائلة الفرع الأول من اللهجة العشائرية ) تعد نوعاً مميزاً فيها لما تتسم به من تأنق الألفاظ بعض الشيء ورقة في النطق وميل إلى التحول إلى لهجة مدنية حضرية؛ وما يلاحظ فيها من انها سائرة نحو التخلي عن كثير من الألفاظ التي تنسب الى اصول غير عربية... كما يلوح ان البغداديين في الأيام الأخيرة اخذوا يحدون من قلب الكاف بلفظ الكشكشة المعروف عند بعض القبائل العربية قديماً؛ لثقل النطق به، وتجافيه عن الفصحى وعسره في اللسان، وهو مما يكثر في اللغات الأخرى. كما اخذوا يكثرون من نطق القاف قافاً عربية. وكان ذلك نادراً في لهجتهم قليلاً في لسانهم إلا في مفردات معدودة .

تلك هي ملامح مبتسرة من اللهجة التي وصفناها بأنها أكثر شيوعاً واشد ذيوعاً على ألسنة العراقيين أمس واليوم بفرعيها المذكورين.

أما اللهجة العامية الثانية فهي اللهجة ( الحضرية ) أو المدنية والتي تختلف اختلافاً بيناً وظاهراً عن اللهجة الأولى؛ وهي مدعاة انتباه العراقيين إذا هم سمعوا الناطقين بها مما تعد غريبة على الاسماع بعض الشيء على الرغم مما تحفل به من سمات الفصاحة العربية. ويتكلم بهذه اللهجة سكان مدينة الموصل وسكان مدينة تكريت وتقترب منهما الدور وعانة وهيت. ولهجات هذه المناطق من عائلة واحدة متماثلة متقاربة... مع ملاحظة التجانس الكبير وصلة القربى الوثيقة بين لهجتي كل من مدينة تكريت ومدينة الموصل؛ حتى لتكاد اللهجتان تكونان لهجة واحدة في سماتها وخصائصهما، ولا سيما ما فيهما من تماثل في الاحتفاظ بحرف القاف ونطقه قافاً عربياً فصيحاً؛ وهو مما تحمد عليه هذه اللهجة التي أبقته سليماً على اللسان واضحاً في البيان ؛ في حين اهملته سائر اللهجات العربية وابدلته بحروف اخرى اختيرت حسب توافقها مع خصائص لهجاتهم... كما تتسم هذه اللهجة بظاهرة قلب حرف الراء غيناً (3)، والاتجاه نحو إمالة الألف وهي معروفة قديماً في اللسان العربي الفصيح... وعليها شواهد في بعض من آي الذكر الحكيم... ولئن اسمينا هذه اللهجة (بالحضرية) فلأنها تتسم بالطابع الحضري الذي تختص به لهجات المدن ولا يألفه اللسان في المجتمع العشائري، لا بل نذهب الى أبعد من ذلك فنقول انها تسمية تطلقها العشائر على الناطقين بها حين يسمونهم بلهجتهم العربية ( أهل الحضير ) أي أهل الحواضر والمدن...

والواقع ان اللهجة الحضرية ( المدنية ) عربية عريقة، ذات أصول فصيحة، تحوي كل لفظ بليغ وكلام عربي مبين؛ ولها مزايا وسمات تفردت بها على سائر اللهجات العامية باحتفاظها ببعض قواعد الاعراب... وهو أمر عدم وجوده في العامية... وعليه شواهد لا يسمح المجال بذكرها وبيان تفصيلها .

وفي ختام حديثنا عن اللهجات العامية العراقية نعرض للهجة الثالثة ونعني بها لهجة (أهل البادية)؛ وهي ذات صلة وثيقة باللهجة الأولى ولها وشائج قوية بفرعيها للتماثل بعض الشيء بين هذه اللهجات، ولكن اللهجة البدوية مع ذلك تبدو بعيدة عن اللهجة العشائرية، وتشكل نوعاً متميزاً سواءٌ في التحكم بنطق الحروف وأصواتها، أم في طرائق اخراج الألفاظ والعبارات التي تتسم بعدم الشدّ على الحروف واعطاء مرونة ملحوظة للتلفظ... وينطق بهذه اللهجة أهل البادية في شمالي القطر وشماليه الغربي ووسطه الغربي وجنوبه الغربي. ففي الشمال الغربي عشائر (شمر) بأفخاذها وفروعها؛ وفي غربيه عشيرة ( عنزة ) وتليهما عشائر البادية الجنوبية، هذا ولا يغيب عن البال لهجة قبيلة ( زوبع ) وافخاذها القاطنة غربي بغداد وجنوبيها فهي تندرج ضمن لهجة أهل البادية وهي شبيهة بلهجة قبيلة ( شمر ) لا بل هي شمرية أصلاً في خصائصها ولغتها وعاداتها وصلاتها وتمتاز اللهجة البدوية بجمال ألفاظها، وسلامة صيغها، ونقاء اصولها، وخلوها من الألفاظ الأعجمية والدخيلة... وانها ما زالت تحمل الملامح العربية الأولى وخصائصها وسماتها.

تلك هي المامة خاطفة باللهجات المحلية في قطرنا العزيز... المحنا اليها دون الدخول في تفاصيلها. وقد تسنح الفرصة فتواتينا للكلام عن خصائص كل لهجةٍ من تلك اللهجات على انفراد لتتضح معالمها وتنجلي الفوارق بينها وليعرف مدى صلتها بالفصحى ومدى قربها منها...

ولا يخفى ان اللهجات عموماً بدأت تخلع عنها بعض سمات عاميتها وتتخلى عن هجنتها وانحرافها سائرةً نحو الفصحى واصالتها؛ ولو ببطء قد يستغرق زمناً غير يسير، ولتنبذ رطانة والفاظاً غير عربية ، وركة ورثتها خلال القرون المتعاقبة ، ولتستعيد عروبتها الصافية وتستقي من نبعها الأصيل على وجه لا يؤثر فيه دخيل ، ولا يعكره غريب.

المـراجـع
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اسماعيل مظهر – تجديد العربية.
د . خضير الجميلي – محاضرة في مشكلات اللغة.
د . رمضان عبد التواب – فصول في فقه اللغة العربية.
محمود تيمور – مشكلات اللغة العربي.
مجلة الاستشراق / العدد الرابع – 1990 – أحمد نظمي.
مجلة الضاد / الجزء الرابع – 1990 – علي جاسم سلمان.
المفصل في العروض والقافية وفنون الشعر – عدنان حقي 1987 – دمشق.

(1) أبو نقطة، منشد بغدادي كان يجيد ( فن القوما )؛ وهو فن ابتكره البغداديون القائمون بأمر السحور في رمضان؛ مأخوذ من قول بعضهم: ((قوما نسحر .. قوما)).
(2) 575 هـ .
(3) ذكر عن الجاحظ قوله: ((ان قلب الراء غيناً هو لغة الفصحاء والبلغاء والادباء))... وانه أثنى عليها لأنها لثغة محمودة ومحببة.

منقول عن موقع بيت الموصل .
.................................................. .......


الرشيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-02-2016, 09:49 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

بين العاميّة والفصحى !!!
أخي الكريم - الرشيد - نسأل الله لك ولنا الرُّشد في كل أمر ...
العراق .. وما العراق ؟ قلوبنا مع العراق وأهله .. ولا نقول إلا ما يرضي الله : اللهم ربنا خفف الوطء عن العراق وأهله ويسّر لهم الوفاق واجعلهم ينعمون بالأمن والأمان ...
عزيزنا : العراق قديما كان فيه الجدل الحاد " لغويّاً " بين مدرستين - البصرة والكوفة - وعنهما كان اعتماد معظم فقه اللغة العربية إن لم يكن كلّه ! فقد لفت انتباهنا الى العنوان الذي نحن نتحاور به كلمة " الفصحى " وتكرر ورودها في المقال مرات عدّة !
وعليه كان لزاماً علينا التنويه بأن " مجمع اللغة العربية " الرئيس وليس الفروع - أي فرع دمشق وعمان وبغداد والقاهرة وغيرها - قد ناقش كلمة " الفصحى " منذ سنوات ! وبعد طول حوار بين فقهاء اللغة حينها أتّفق الجميع بكامل أعضائه على ان الكلمة في فقه اللغة يجب أن تكون " الفصيحة " وليس " الفصحى " !!! وكان هذا التدقيق والتحقيق جُلّه من مندوب العراق في مجمع اللغة .. وأخذ برأيه وتغلّب على آراء الجميع واقتنعوا به وعُمّم ذلك على سائر فروع المجمع اللغوي !!!
صدقا .. نحن استغربنا استعمال كلمة الفصحى !! وممن ؟ من أهل الفقه اللغوي .. آهٍ يا عراق .. سحابة لا بد لها أن تزول ونرى العراق المُشرق وشمسه الساطعة من جديد ...
حفظ الله العراق وكل بلاد العرب والمسلمين
أخوكم : ابو عمر الفاروق "
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-02-2016, 04:21 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - عضو مجلس الادارة - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

أخانا ابن عمنا الرشيد..حياكم ربي يا ابناء بلد الرشيد..
ونِعِمّا ما قال شيخنا ابوعمر..فالعربية في التاريخ كانت لها مدرستان اثنتان هما الكوفية والبصرية..والتنافس كان بينهما على أشدّه..وقد برعت كلتا المدرستان وأجادتا..وفي عاصرنا الحاضر افترق أهل العربية على لهجات محلية محكية..لها ارتباط في الفصيحة ولكنّها لُكنة لسان مع الثقل جاءت بفعل العجم..حتّى أنّ الجرس الموسيقي للألفاظ أخذ الطابع العجمي الذي اصطبغ بميزة يُقصدُ منها اختلاف الناطق بها عن غيره لاختلاف الملّة..والله أعلم، علما بأنّ هذا ما ألحظه عند الاستماع لأناشيد من أهل السنّة أو لتلك من غيرهم!
وبحسب احتكاكي وتواصلي مع بعض أهلنا في العراق فهناك اللهجة البغدادية والموصلاوية وقد كان يظهر فرق واضح جلي بينهما، حتى مع قلب الراء غينا عند الموصلاوية على ما أذكر!
وسمعت البعض يسميّها كرخية وموصلاوية!
ولهجة البصرة ولهجة البدو من شمر وعنزة على نطقين اثنين لمن تحادّ مع سوريا نطق وآخر لمن تحادّ مع السعودية!
فهل ما أوردنا صحيح؟!
بارك الله فيك فيما أتحفتنا به...وسلمت يمينك بها تلقى كتابك..ونتابعكم بأمر الله
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-02-2016, 07:30 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
عضو فضي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

يابه آني هسا دا احتشي عراقي اكو اهمسطعش لهجة مالت العشائر العربية والاثنيات القومية بالوطن العربي الكبيير ،،،

فاللهجة المصرية مالت القبط بعد الإستعراب

اللهجة المغاربية لهجة البربر لو الامازيغ بعد الإستعراب

اللهجة اللبنانية مالت الآراميين بعد الإستعراب

هاي مجرد حقائق بسيطة توثق اللهجات العربية بالعالم العربي وتحياتي إلك ،،،
علي بابا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2016, 12:32 AM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
كاتب في النسابون العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
حضرة الأستاذ الفاضل والأخ الكريم الشريف الدويري (أبو عمر الفاروق) حفظكم الله تعالى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكر لكم جميل فضلكم أن زرتم الموضوع المنشور في هذا الموقع المبارك بمؤسسيه وأعضائه الكرام وأدليتم برأيكم الكريم.
ونشكر لكم هذا الدعاء الصادر من أعماق أنفسكم الطيبة بأن يلهمنا الله الرشد في الأمر كله ومن نال ذلك فقد فاز وأفلح فجزاكم الله عنا خير الجزاء.
حضرة الشريف الفاضل قلتم في تعقيبكم الكريم على الموضوع أن كلمة ( الفصحى ) قد لفتت انتباهكم لتكرر ورودها لمرات عدة في المقال أعلاه فجاء منكم التنويه مشكورا لإبداء الرأي في هذه الكلمة.
ولكم كنت أود لو أن صاحب المقال هو من كان يرد على الموضوع فانه أدرى به مني واعلم ولكن المسؤولية الأدبية والشرعية دعتني للرد لأني من قام بنشره هنا منقولا عن المصدر .
أستاذنا الفاضل أريد أن أبين لجنابكم الموقر أنكم لو دققتم في المقالة لوجدتم ان كلمة ( الفصيحة ) لم تغب عن ذهن كاتب المقال ولم يغفل عنها فقد وردت في المقال لمرات عدة أيضا.
حيث قال: ( الا اننا لو قصصنا اثر العامية وتقصينا اصولها والفاظها وخصائصها لالفينا الجم من الفصيح كامنا فيها ويمكن الافادة منها لاغناء الفصحى واثرائها به بدلا من الاقتباس ... ) وهنا يظهر جليا للقارئ الكريم ان الكاتب قد ميز بين كلمة الفصيح والذي هو مذكر فصيحة وبين كلمة الفصحى وكما نعلم ان الفصيح ومؤنثها الفصيحة والفصحى هما من المصدر نفسه اي الفصاحة.
وقال: ( ... بدلا من الاقتباس من اللغات الاخرى لسد حاجة واملاء خلل، بدراسة مراجع لهجاتها وصقل كلماتها وتهذيبها والتي في الغالب هي ذات اصول عربية فصيحة فتعود لغة قويمة وصيغا سليمة نعزز بها الفصحى ونرفدها ونثريها ونجنبها كل دخيل.) فقد ذكر هنا ايضا كلمة الفصيحة وقال: نعزز بها الفصحى، فهذا يدل على وعي كامل للكاتب بالمفردتين ومعرفتهما والفهم التام لهما والا لما اوردهما في هذا النص مرة أخرى مترادفتين واحدة تلو الأخرى.
ثم قال: (وهي لهجة مازالت تحمل من فحولة الفصحى طرفا غير منكور وتحتفط بحظ من الفصاحة ظاهر.)
ثم قال:( حتى لتكاد اللهجتان تكونان لهجة واحدة في سماتها وخصائصهما ولا سيما ما فيهما من تماثل في الاحتفاظ بحرف القاف ونطقه قافا عربيا فصيحا؛ وهو ما تحمد عليه هذه اللهجة التي ابقته سليما على اللسان واضحا في البيان ) فقد ذكر هنا كلمة (فصيحا) معززا كلامه العائد إلى حرف القاف و(فصيحا) هنا هي مذكر فصيحة كما نعلم .
ثم جاء قوله:( وهي معروفة قديما في اللسان العربي الفصيح ... ) وقد ذكر هنا أيضا كلمة الفصيح مذكر فصيحة.
واخيرا قال:( والواقع ان اللهجة الحضرية ( المدنية ) عربية عريقة، ذات أصول فصيحة، تحوي كل لفظ وكلام عربي مبين) فهذا التكرار من كاتب المقال لكلمة (الفصيح والتي مؤنثها الفصيحة) الملفت للانتباه ايضا يجب ان نلتفت إليه ولا نهمله حتى نبعد عن الكاتب الاستغراب لتكراره كلمة الفصحى الملفتة للانتباه. وبهذا يتبين لنا انه لم يهمل كلمة الفصيح ومؤنثها الفصيحة بل هو مدرك لهذه الكلمة إدراكا تاما وأورد كل كلمة منهما اي الفصحى والفصيح في المورد الذي يليق به ذكرهما في المقال ولم يغفل عنهما البتة.
ثم أود أن أوضح هنا للقارئ الكريم ولسيادتكم أستاذنا الفاضل ان هذه المقالة قد نشرت حينها في مجلة التراث الشعبي وهي إحدى أقسام دار آفاق عربية التي تصدر بالإضافة إلى هذه المجلة المتخصصة مجلات ودوريات وكتب أخرى في التراث والأدب أهمها مجلة آفاق عربية والأقلام والمورد إلى آخر ذلك من المجلات الأدبية والتراثية وهي تابعة لدار الشؤون الثقافية العامة بوزارة الثقافة والإعلام بجمهورية العراق ومن المعلوم للجميع ان مثل هذه الدور المتخصصة لا يعمل بها إلا أصحاب الكفاءات والخبرة العالية من أساتذة وأدباء ودكاترة كبار يعرف لهم الفضل ويقر لهم بالعلم ولا يخفى على احد ان هذه المجلات المتخصصة تحوي كوادر متخصصة تقوم بالإشراف اللغوي ولا يجيزون البحوث التي تنشر عندهم والمقالات المقدمة لهم إلا بعد التدقيق والمراجعة فيدلون رأيهم بجواز نشر الموضوع من عدمه، وهم من العراق أيضا .
لقد جاء في معجم اللغة العربية المعاصرة للأستاذ الدكتور أحمد مختار عمر رحمه الله تعالى في الصفحة 1710-1711 منه باب (ف ص ح) برقم 3788 " الطبعة الأولى لعام 2008م فقد أورد الدكتور في معجمه الكلمة وما تدل عليه من المعنى المراد منه.
فُصحى(مفرد)جمع فُصَح: مؤنَّث أفصحُ.
اللُّغة العربيَّة الفُصحى: لغة القرآن والأدب ، وهي لغة خالصة سليمة من كلِّ عيب ، لا يخالطها لفظ عاميّ أو أعجميّ ، خلاف العاميّة "يحرص الخطباء والدعاة على استخدام الفُصحى في كلامهم - تذاع نشرات الأخبار باللغة العربية الفُصحى".
فصيح (مفرد) ج فِصاح (للعاقل) وفُصحاء (للعاقل)، مؤ فصيحة، ج مؤ فصيحات وفصائح صفة مشبهة تدل على الثبوت من فصُحَ: من يجيد الحديث ويحسن البيان وتخلوا ألفاظه من الإبهام وسوء التأليف " شاعر / خطيب فصيح".
كلام فصيح: سليم وواضح يخلو من الإبهام وسوء التأليف "أسلوب فصيح". لسان فصيح: طليق يعين صاحبه على الكلام الجيد.
وإذا رجعنا إلى المعاجم وكتب الأدب العربي للمتقدمين منهم والمتأخرين على حد سواء وهم اعلام كبار نجد ان كلمة الفصحى قد وردت كثيرا في بطون أمهات كتبهم وهذا لا يعني معاذ الله أن ننفي كلمة الفصيح والفصيحة ولكن كل كلمة منهما أي الفصحى والفصيح تأتي في المورد الخاص بها في سياق العبارة الواردة في الجملة أو النص لأي كاتب أو مؤلف .
فهذا صاحب العقد الفريد ابن عبد ربه الأندلسي رحمه الله يذكر كلمة فصحى نقلا عن الأصمعي رحمه الله ويقول: (قال الأصمعيّ: جَرْم فُصْحَى الناس).
كما اورد ابن عبد ربه رحمه الله كلمة الفصيحة ايضا بقوله: (وسئل النبي صلى الله عليه وسلم: فيم الجمال؟ فقال: في اللسان، يريد البيان. وقال صلى الله عليه وسلم: إن من البيان لسحراً. وقالت العرب: أنفذ من الرمية كلمة فصيحة.).

وهذا صاحب تاج العروس رحمه الله تعالى يورد كلمة الفصحى كثيرا في معجمه فتارة يقول: لغة العرب الفصحى وتارة اخرى اللغة الفصحى. وهكذا تتكرر لديه الكلمة كثيرا جدا وهذا لا يعني انه لا يستخدم كلمة الفصيحة بل هي موجودة لديه ايضا وبكثرة جدا ولكن لكل كلمة لها مدلولها الخاص وموقعها من الكلام.
وهذا الأديب الكبير الأستاذ أحسان عباس رحمه الله تعالى يورد كلمة الفصحى عند حديثه عن اللهجات العامية في كتبه وهي: تاريخ الأدب الأندلسي (عصر الطوائف والمرابطين) وتاريخ الأدب الأندلسي (عصر سيادة قرطبة) وفي اتجاهات الشعر العربي المعاصر . ومنها قوله على سبيل الذكر لا الحصر : (وظهر اثر الاختلاط بين العرب الفاتحين والسكان الأصليين في الشكل الجديد الذي اتخذته لهجة عرب الأندلس، وكان أكثرهم ابتعادا عن العربية الصحيحة أقربهم إلى المناطق التي تغلب فيها غير العربية، ومع الزمن، أصبحت لغة التخاطب تمثل هذه التأثيرات المتباينة قوة وضعفا. وأخذت الفصحى تنكمش فلا تمثل إلا الجانب الرسمي في الدولة، وغدت لغة أدبية لا يتذوقها إلا الطبقات المثقفة، إلا في جزائر صغيرة وسط هذا البحر من الاتجاه إلى اللغة الدارجة، كما كانت الحال في شلب فان سكانها وسكان قراها وأكثرهم من عرب اليمن ظلوا يحافظون على اللغة العربية الصريحة إلى عهود متأخرة).

استاذنا الكريم هناك ايضا من قال: ( إذ لا وجه لمن خطأ قولهم : الفصحى ، إنما لكل منهما وجه مشروع في سياقه ) .وكلمةالفصحىموجودة أيضا في المعاجم كشقيقهاالفصيحولها استعمالاتها أيضا في اللغة العربية. بل اطلعت على موضوع بعنوان ( الفصحى لا الفصيحة ) يقول فيه صاحبه : كلمة الفصحى ثابتة بالقرآن الكريم واورد الادلة على ذلك ولولا ان الموقع يمنع وضع الروابط في المشاركات لذكرته لكم ولكن تكتبون حضرتكم اسم المادة على اليوتيوب وستجدونها ان شاء الله تعالى بعنوان ( الفصحى لا الفصيحة ) او على الكوكل أيضا .
واخيرا اقول لنا الفخر بمندوب العراق في المجمع اللغوي العربي وهذا شرف للعراقيين كلهم ان يمثل بلدنا امثال هؤلاء الكرام العلماء الكبار فبلد يحوي بين حناياه أمثاله يعد بحد ذاتها ثروة كبرى لا تدانيها أي ثروة مهما كانت كما اننا نفتخر بكل علماء الامة من اي بلد كان فالكل يصب علمه في مصلحة الامة اجمع.
استاذنا الفاضل نشكر لكم مشاعركم الصادقة تجاه العراق واهله وما تكنونه من امنيات صادقة لهذا البلد الجريح الذي عانى واهله الويلات لعقود طوال والأمل بعودته ضئيلة لما نشاهد ونسمع إلا أن يشاء الله العظيم وانه على ذلك قدير .
وتقبل من أخيكم الرشيد حضرة الأخ الفاضل الشريف جل احتراماتي لشخصكم الكريم وخالص المودة .
الرشيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2016, 12:43 AM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
كاتب في النسابون العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
الأستاذ الفاضل وابن العم الماجد حضرة مخلد بن زيد بن حمدان حفظكم الله تعالى.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انه لمن دواعي سروري ان تنادوني بابن العم وانه لشرف لي أن أنال ذلك منكم فانه كرم ليس بعده كرم.
نشكر لكم مروركم العطر وإبداء رأيكم في الموضوع وتعقيبكم الطيب عليه صدقتم أستاذنا الكريم ان الاقوام التي امتزجت مع العرب واختلطت بهم أثرت بألسنتهم وتأثرت هي ايضا بهم وهذا ما نراه من لغتهم الغنية بالمفردات العربية الكثيرة. ولكن بالوقت نفسه كما تفضلتم استاذنا الفاضل: (ان الجرس الموسيقي للألفاظ اخذ الطابع العجمي). فنرى كل بلد عربي قد تأثر بمن اختلط بهم من الأقوام الكريمة الاخرى. وما تلاحظونه حضرتكم عند سماعكم لنبرات الاصوات المتباينة بين فئة واخرى امر واضح جلي لا ريب فيه.
اما بخصوص اللهجة البغدادية والموصلية فهناك بون شاسع بينهما فاللهجة البغدادية الجميلة لهجة عشائرية ولكن كلماتها متمدنة اكثر من العشائرية الريفية اما اللهجة الموصلية فهي لهجة مدنية بامتياز واقرب ما تكون الى لهجة بلاد الشام مع الفارق بينهما ايضا .
اما قولكم الكريم ان البعض يسميها كرخية وموصلية فلا اعلم ما يقصدون بذلك الا ان اللهجة الكرخية تختلف عن اللهجة الموصلية كثيرا بل اللهجة الكرخية لهجة بغدادية اصيلة ولو قيل لهجة الكرخ والرصافة لكان افضل واجود فكما هو معلوم ان نهر دجلة يقسم مدينة بغداد الى قسمين هما الكرخ والرصافة وهم يتكلمون باللهجة البغدادية الا ان هناك فوارق بسيطة بينهم عند لفظ بعض الكلمات مثال ذلك كلمة (يابه) أي (أبي) فان اهل الكرخ يفخمون حرف الباء بينما اخوتهم في الرصافة يرققونها وهذا كان فيما مضى اما الان وبعد دخول افواج من المحافظات الاخرى بدأ مع الاسف حدوث تغير واضح باللهجة البغدادية الجميلة والمحببة ولا نكاد نسمعها الا من كبار السن فقط وهذا ايضا ينطبق على لهجة الموصل والسامع لها يشعر بهذا التغير بوضوح اكثر مما يلمسه من اللهجة البغدادية لقربها من تلك اللهجات الوافدة الى بغداد.
نعم ان ما تفضلتم به صحيح فالمناطق الحدودية مع البلدان العربية الشقيقة ترى تقارب واضح في اللهجة بين الطرفين وهذا ما نراه في منطقة ربيعة بالموصل مع جارتها منطقة اليعربية السورية وكذلك حصيبة والقائم مع جارتهما ألبو كمال في محافظة دير الزور السورية وهكذا قس على المناطق الحدودية الاخرى .
بل تشاهد ذلك واضحا وتشعر به حتى مع الاخوة الاكراد وذلك ان اكراد محافظة دهوك في اقليم كردستان لهجتهم قريبة جدا من اكراد سوريا المحاددة لهم بل هي نفسها مع اختلافات بسيطة جدا و سبحان الله انهم اي اهل دهوك يختلفون باللغة مع اشقائهم في محافظتي اربيل والسليمانية اختلافا كبيرا وهم ابناء بلد واحد.
بارك الله بكم حضرة استاذنا الفاضل واكرمكم من فضله وسلمكم الله ومن تحبون وادام فضلكم علينا بدعائكم العظيم هذا فمن لقي كتابه بيمينه فقد فاز فوزا عظيما لا خسران بعده . محبكم الرشيد مع فائق احتراماتي وامنياتي لكم.
الرشيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2016, 12:44 AM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
كاتب في النسابون العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
حضرة الأخ الكريم والأستاذ الفاضل علي بابا حفظكم الله تعالى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر لكم مشاركتكم الكريمة التي ادعمتموها باللهجة البغدادية وهذا يدل على معرفتكم الواضحة بمفرداتها ولولا اني أعيش في هذه البيئة المحببة على قلبي لكنت قلت انك بغدادي قح ولكن هناك بعض الكلمات اتت باختلاف بسيط ولا ضير بذلك فاللهجة البغدادية والتي يطلق عليها اللهجة العراقية عموما صعبة على غير المتحدثين بها من باقي البلدان العربية الشقيقة الاخرى . شكرا لكم على اضافتكم وتعقيبكم الكريم. وتقبلوا مني وافر التقدير.
الرشيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2016, 12:57 AM   رقم المشاركة :[8]
معلومات العضو
المطور العام - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية أبو مروان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة algeria

افتراضي

بارك الله في المؤلف و في الناقل ، فعلا إن موضوع الفصحى و العامية يلح اليوم بقوة على علماء اللغة بالالتفات إليه ، و الظاهرة تختلف حدتها و انعكاساتها من دولة عربية إلى أخرى ، بل و من منطقة إلى أخرى في البلد الواحد ، و اصبحت موضوعا سياسيا يتاجر به أعداء العربية و العروبة و الاسلام ، كما هي الحال عندنا في بعض المناطق و على مستوى بعض الجهات بالجزائر ، بتحريض مخابر الدوائر الفرنكوفونية الفرنسية الاستدمارية بالأمس ، و الدعوة إلى ترسيم لهجات عامية لا رصيد ثقافي و لا تراث مكتوب لها ، و قد أعجبتني دعوة الدكتور واثق محمد نذيرالغلامي في الفقرة التالية ، و الطريقة التي يجب استغلال اللهجات العامية بها لاثراء اللغة العربية الفصحى:

{... وعليهم السعي الى تطويرها لتكون أكثر استجابة لمقتضيات الحضارة والعلم في يومنا وغدنا كما كانت مطاوعة لذلك في الاعصر الماضية، فقد اثبتت انها كائن حي ينمو ويتطور وعلينا ان لا ندخر وسعاً في تغذيتها بكل صالح ومفيد. وبالاشتقاق والتوليد والتعريب والنحت والاقتباس، وعدم تركها للتطور الانسيابي التقليدي؛ والعمل على تبسيطها باتخاذ الالفاظ المأنوسة والعبارات المألوفة، وتجنب الجافي والمهجور من الالفاظ إلا لضرورة، والاهتمام بنحوها وصرفها وسائر علومها، وعرضها عرضاً شائقاً يتماشى مع مقتضيات عصرنا الحاضر}.
أبو مروان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2016, 01:23 AM   رقم المشاركة :[9]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - عضو مجلس الادارة - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

بارك الله فيك بيان شاف واف..فيما يتعلّق باللهجات المحكية في عراقنا الشقيق الحبيب ..لقد خالطت الإخوة العراقيين إبّان دراستي وجلّهم من بغداد أو الموصل أو الشرق العراقي او الغرب العراقي..ومن السهولة بيان الاختلاف في نبرة الألفاظ بين المتحدّثين أو المتحادثين..فمن تفخيم او ترقيق او قلب لبعض الأحرف نطقا كحرف "نسيته " يُقلب الى "غين"او قلب الكاف الى تاء وشين "تش" او القاف وغيرها
أمّا حديثكم عن الفصيحة والفصحى، فهو أحد الإجتهادات وإن كنّا لسنا معه وإن كان الإستدلال الذي أوردتم صحته وقوته لكنّه يعتبر من المقبول الشاذ جوازا، ولا خلاف على اشتراطات لاستخدام هذه في مواضع وأخرى في مواضع..أمّا القول ب "فصحى" على وزن أفعل تفضيل، فيا ليت ذلك صوابا، إذ هي على وزن فُعلى، وعلى هذا الأساس اعتبر المُخطِّئون عدم صحة الإستدلال بجواز وسلامة فصحى على فصيحة..
بارك الله فيكم ودمتم ابن عم حبيب قريب..
مع بالغ احترامي وتقديري وشكري وامتناني لسعة صدركم وغزارة علمكم وعلو كعبكم وألق فهمكم..
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2016, 01:27 AM   رقم المشاركة :[10]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - عضو مجلس الادارة - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

وأخرى واسمحوا لي بها وهي تسمية العربية لغة، إذ هذا مخالف لصريح القرآن إذ سمّ العربية لسانا..فقال "لسان عربي مبين" إذ أساس الكلام اللسان ويحتمل اللسان صنفين من القول المباح واللغو، فكيف نُطلق على العربية لغة لاشتراك ذلك بجذر ل غ ا "ى" والفارق واضح جلي..
بارك الله فيكم
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2016, 04:30 PM   رقم المشاركة :[11]
معلومات العضو
المطور العام - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية أبو مروان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة algeria

افتراضي

اللغة اسم يقصد به كلام القوم ، و اللغو هو الكلام عامة .

و في معجم المعاني ،اللُّغَةُ : أصَواتٌ يُعَبِّر بها كل قوم عن أغراضهم
و سِمعتُ لُغاتِهم : اختلافَ كلامهم . انتهى .


اللُّغة: اللِّسْنُ، وحَدُّها أَنها أَصوات يُعبِّر بها كل قوم عن أَغراضِهم، والجمع لُغات ولُغونَ... واللُّغَةُ أُخِذَت من هذا
واللَّغْو: النُّطق. يقال: هذه لُغَتهم التي يَلْغُون بها أَي يَنْطِقُون.(لسان العرب)

و استعمل الباحثون العرب قديما اللغة في الدراسات اللغوية ، فقالوا : كتب اللغة و علم اللغة و علماء اللغة و شوارد اللغة ... و هي كلها من مادة لغى يلغو أي تكلم يتكلم .
و يقال لغة الشفاه و لغة العيون (استعارة) أي كلامها .

و اللسان هو العضو الخاص بالكلام في الانسان ، و في أي حيوان أو طير للتعبير عن حاجته بلغته .
و اللسان يعني اللغة ، و اكتسب هذا المعنى من وظيفته اللغوية الرئيسية ، و هو اسلوب الكناية في كلامنا العربي ، و اللسان هو كل اللغات ، بينما اللغة منفردة مستقلة عن غيرها محدودة في نطاقها الخاص بها ، فلا يمكن التعبير بواسطة العربية بالفرنسية مثلا ، بينما يمكن ذلك بواسطة اللسان ، لكونه أداة كل اللغات .

و الخلاصة فلا فرق بين قولنا اللغة العربية أو اللسان العربي .

التعديل الأخير تم بواسطة أبو مروان ; 12-02-2016 الساعة 04:56 PM
أبو مروان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2016, 05:28 PM   رقم المشاركة :[12]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

الرشيد ابن الكرام - حياك الله
رشدت ورب الكعبة !!!
لا أقول أحسنت أو أجدت ! بل والله أفرحتنا وسررتنا ! والأهم أننا اطمأنت قلوبنا وقرّت نفوسنا بأن الخير لن يُعدم في الأمة العربية - وفي العراق خاصة - ما استمر وجود الرجال الواعين المحافظين على الميراث العظيم " الكتاب والسنة " بلغتنا التي كرمها الله ...
عزيزنا .. للعراق منزلة خاصة في القلب والنفس .. فهو من الاقطار العربية القليلة التي كان لنا شرف زيارتها والتعرف عليها ! وليس كأي زيارة ! بل من دهوك الى البصرة والزبير وصفوان مروراً بالموصل " ام الربيعين - " وكركوك وتكريت والرمادي والفلوجة والناصرية والديوانية والكوت والعمارة والقرنة مع - علي الغربي وعلي الشرقي والشيخ سعد وكذا الرطبة والكوفة وما بين الجميع من قرى جميلة بأهلها وما في العراق من خير جم حباها به الله .. وهذا التخزين في الذاكرة يشهد الله يوجع القلوب حينما نرى ما يجري على الارض الطيبة من دمار وخراب وكأنه في القلوب لا على الارض !
لكن .. ثقتنا بالله وبالشعب العراقي هي التي تمدنا بالأمل مع اليقين بنصر الله .. وسينهض العراق أقوى وأكبر شامخاً عالي القامة بأهله الكرام بحول الله ...
فلا يأس ولا قنوط .. فوعد الله آتٍ لا محالة !
سلمك الله أخٍ كريم من كرام
أخوكم " ابو عمر الفاروق "
ألمراقب العام

التعديل الأخير تم بواسطة الشريف ابوعمر الدويري ; 13-02-2016 الساعة 05:50 AM
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2016, 11:59 PM   رقم المشاركة :[13]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - عضو مجلس الادارة - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

سمّاها ربي سبحانه "بلسان عربي" و "قرآناً عربياً" ولم يقل "قرآناً بلغة عربية" ولهذه التسمية دلالة على وصف اختصاص القرآن باللسان العربي، فلا أعدلُ عنه..وهو الأكرم عندي والأجل تسمية لها، وإخراجها من دائرة اللغو البشري دليل على أنّها كلام الله بلا ريب..فاختصت بذلك التكريم وهذا أوّلاً..وثانياً، فقد سمّى سبحانه كلام "لغة الطير" بقوله على لسان نبيه سليمان عليه السلام "وعُلّمنا منطق الطير" وألتزم تسمية الحق سبحانه الذي أوحى لنبيه سليمان بهذه التسمية على كلام الطير..فكيف أعدلُ عنه الى قولٍ وتسمية غيرها؟!
بارك الله فيكم
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-02-2016, 12:22 AM   رقم المشاركة :[14]
معلومات العضو
كاتب في النسابون العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
فضيلة المربي الكبير والأستاذ الكريم حضرة عبد القادر بن رزق الله حفظكم الله تعالى.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نشكر لكم حضرة أستاذنا القدير تعقيبكم الوافي وإبداء رأيكم المهم في الموضوع وتبيان كلمة اللغة في المعاجم وتوضيح معناها. وجزاكم الله عنا خيرا، وبارك بكم، ونفعنا بعلمكم وزادنا شرفا بفضلكم، وأسبغ عليكم من جود كرمه، ومنه. وحفظ الرحمن لنا الجزائر،وأهلها من كل سوء، ودفع عنهما الشر، وأهله. إنه على كل شيء قدير، ولأوليائه نصير.
مع وافر التقدير لشخصكم، وجل الاحترام لمقامكم. محبكم في الله الرشيد
الرشيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-02-2016, 12:23 AM   رقم المشاركة :[15]
معلومات العضو
كاتب في النسابون العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
حضرة القريب الأديب وابن العم الفاضل اللبيب الأستاذ مخلد أدام الله عليكم منه وفضله وجود كرمه.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر لكم استاذنا مداخلاتكم الغنية بالمعلومات والمفيدة في آن واحد انتم وباقي السادة الكرام الذين تفضلوا علينا جميعا بالمشاركة والحوار البناء .
أستاذنا العزيز ان الحرف الذي ذكرتموه بقولكم: " يقلب الى غين".هو حرف (الراء) يقلبه اهل الموصل غينا من غير لثغة في اللسان ولا عوج في بعض الكلمات وينطقونها (راء) واضحة سليمة في كلمات أخرى. أما قولكم استاذنا قلب الكاف إلى (تاء وشين) فهي تلفظ هكذا (چا) اي لفظها جيما أعجمية وهذه مستعملة فقط لدى العشائر العربية الكريمة والتي تعرف بعرب الشرجية (الشرقية) في الجنوب .
أما قولكم استاذنا الفاضل: (أما حديثكم عن الفصيحة والفصحى هو احد الاجتهادات) فأنا لم اجتهد شيئا ومعاذ الله ان اكون مجتهدا او من المجتهدين فاني أدنى من أن اكون في مقام هؤلاء الكرام ولكني ذكرت الاستدلالات على ان المقال قد ذكرت فيه كلمة الفصيحة كما ذكر الفصيح . أما قولكم الكريم أستاذنا الموقر: ( أما القول بـ "فصحى" على وزن أفعل تفضيل ) فاني أيضا لم أتطرق إلى هذا الأمر في معرض حديثي عن المسالة المطروحة الا ان هناك من يرى رأيا مخالفا لرأي الفريق الذي تؤيدون جنابكم فكرته المحترمة وذلك بقولهم: ( الفصحى هي مبالغة في صفة الفصاحة وليس المقصود بها المقارنة اي التفضيل فيحولونها من المبالغة في الوصف "الفصحى" الى الوصف الأقل "الفصيحة" من باب ان "الفصحى" اسم تفضيل وهذا ما لا يقبله العقل والمنطق اللغوي فالفصحى مبالغة في الفصاحة وليس فيها من التفضيل شيء ) وهنا أود أن أبين لجنابكم الموقر اني لا اريد تأكيد هذا الرأي على ذاك وتفضيله عليه او أن أقف مع رأي على حساب الرأي الآخر والانحياز له لمجرد الرد او المخالفة واعوذ بالله من هذا ولكن اريد ان اوضح لسادتنا الكرام ان المسألة قد وقع فيها الخلاف واستغفر الله العظيم ان تجاوزت حدودي بالكلام مع اساتذة كبار امثالكم وما وقع من الزلل والله يعلم اني لست بغزير علم وليس لي علو كعب سوى انه كعب فضلكم العالي وألق خلقكم وكريم محتدكم فتقبلوا مني جل تقديري واحترامي أقدمها بين يدي عطفكم لمقامكم السامي. محبكم في الله الرشيد
الرشيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-02-2016, 12:24 AM   رقم المشاركة :[16]
معلومات العضو
كاتب في النسابون العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
حضرة الشريف الكبير والأستاذ القدير ويا صاحب الكلام النمير ابن الكرام الدويري (أبو عمر الفاروق) أعزه الله .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد
أيها الشريف الماجد والله لقد وقف اليراع عن الكتابة ورفض ان يُسيل من مداده العبارة تلو العبارة والنفس احتارت كيف لها أن تفصح ما في مكنونها من معان اختلطت بعد قراءة رسالتكم ما بين سرور وألم على ماض مشرق بهي نجتر هممنا منه وقد مضى ورحل وحاضرنا المظلم المزري لا يرى له في الأفق بصيص نور يبعث في النفوس الأمل فيثير فينا الهمة حتى نزيح عن كواهلنا رداء القنوط واليأس والكلل وهيهات أن يعود ما فات الا ان يشاء الله رب المعاد. هذا وأنا اقف أمام فضلكم المسطر على قرطاس موقعنا المبجل ان أقول شيئا بعد ما قلتموه إلا اني شددت الهمة وشحذت الفكرة وشمرت عن ساعد الجد بعد الاتكال على رب العزة فما كان من اليراع إلا الإجابة والإذعان لأمر صاحبه بالسمع والطاعة وهذا فضل الله ومنته علينا فاستجاب المداد ليراعه وحمد ربه على نعمائه ففاضت منه العبرات ليسطر على إبريز صحائف صرحنا المكرم جود فضلكم علينا فأقول: أراح الله قلوبا انتم حاملوها واسكن البهجة في نفوسكم ولا عدمتم الخير.
حضرة الشريف الأكرم ما خبا مصر من الأمصار إلا عوض الله الأمة بأمصار أخرى تسد الخلل فتهون المصيبة وتقل من هولها الويلات والرزيئة حتى يعيد الله ذلك الموطن الى أهله فتقر العيون بعودته وتأنس النفوس بإيابه ولن يُنال ذلك إلا إذا حافظنا على ميراثنا النفيس (الكتاب والسنة) الذي حبانا الله به من دون الأمم فكان لنا من لدنه عز وجل من اعظم النعم فهما النور المبين الذي أنار لنا السبيل فلا نضل معهما ولا نشقى ما أن تمسكنا بهما أبدا وهذا ما أدبنا عليه والدنا رحمه الله تعالى وألزمنا به حضرة الشريف الأكرم حيث كان يتمثل الإسلام فيه رحمه الله تعالى في جوانب حياته كلها وغيرته على الدين شديدة ملؤها الإيمان بالله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم وهذا كله وذاك قد غرسه بنا وأسسه في نفوسنا لاينفك بعده عنا أبدا. لقد كان رحمه الله يكن لمصر وأهلها الاحترام والتقدير والاجلال والتبجيل وكان يعدها قلب الأمة النابض الذي يرفدها بصنوف الخير كلها بل هي رئة الأمة التي تتنفس منها نسائم المجد والعلا وكان يقول رحمه الله: ان ثقافتنا التي نلناها والمعارف التي تلقيناها ندين بها بعد الله تعالى لمصر العزيزة وأهلها الكرام لما رفدتنا به الجم الغفير من علماء عظام وكتاب كبار بشتى صنوف العلوم وفنونها فأتحفونا بمؤلفاتهم ومصنفاتهم فكنا نستقي منها معارفنا ونغذي بها أفكارنا فغدوا لنا استاذة ننهل من آدابهم المجيدة ونرتع في بحبوحة علومهم الوفيرة. وكان رحمه الله له صحبة متينة مع رجال كرام افاضل من مصر المعطاءة أمثال فضيلة شيخ الأزهر الدكتور محمد سيد طنطاوي رحمه الله وفضيلة الشيخ العلامة الدكتور عبد الرحمن محمود حفظه الله تعالى امام جامع القزازة وخطيبه في بغداد والذي كان خطيبا لجامع الازهر في القاهرة المحروسة سابقا وفضيلة الشيخ محمود البرشومي رحمه الله وغيرهم كثير. أرجو الله أن لا اكون بهذا العرض متباه معاذ الله ولكن لنظهر ما في نفوسنا من تقدير عال لمصر وأهلها مثلما تكنونه انتم من التقدير لبلدنا العراق ومنزلته الكبيرة في نفوسكم الطاهرة والله من وراء القصد.
ونحن نتشرف بتلك الزيارة التي قمتم بها لعراقنا الغالي وجولتكم فيه من أقصاه إلى أقصاه ومن مدينة كبيرة إلى بلدة صغيرة وما حولهم من القرى بأهلها الكرام حتى (علي الشرقي وعلي الغربي) التي لا يكاد يعرفها الا أبناء البلد (العراق) ومن المؤكد ان هذه الجولة قد أضافت لكم المعلومات الجمة عن العراق وأهله وبالأخص في اختصاصكم بالعشائر وأنسابها والقبائل وجذورها مع ما تملكونه من العلوم الوافرة التي حباكم الله بها ولا غرو في ذلك فمن يناط به منصب المراقب العام في الموقع ويسند إليه دلالة واضحة على سعة علمه واتساع معرفته وعلو همته .
حفظ الله قلوبا راسخة بالإيمان انتم أصحابها وسلمكم الله وعافاكم استاذنا الكريم ابن الكرام والحمد لله رب العالمين ولذكر الله أكبر.
أخوكم في الله ومحبكم
الرشيد
الرشيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-02-2016, 12:28 AM   رقم المشاركة :[17]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - عضو مجلس الادارة - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

حياكم الله ابن عمنا الرشيد النبيه الأديب الراقي الكلم
بارك الله فيكم وسرّني علمكم وأدبكم الجمّ وتواضعكم الكبير
ونحن تلاميذ في مدرسة أنتم علماؤها الأجلاّء الأبرار
بارك الله فيكم
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-02-2016, 06:03 AM   رقم المشاركة :[18]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي


تماشيا مع سياسة الادارة من انزال الناس منازلهم فقد تقرر رفع معرف الاستاذ الرشيد الى " كاتب في النسابون العرب" سائلين المولى ان يكون نفعا للامة و نافذة بديعة على انساب العراق الحبيب و تاريخه ..
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-02-2016, 07:53 AM   رقم المشاركة :[19]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

الرشيد ... ما تركت لنا من قول !!!
رحم الله والديك
لا نقول إلا ( هذا هو العراق الذي عرفناه ) متجسداً بكريم ابن كرام .. ولا عجب !!!
جزى الله خيراً من أدبك

ولله درّ بيت فيه درجت وبيضة منها خرجت !!!
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-02-2016, 12:52 PM   رقم المشاركة :[20]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - عضو مجلس الادارة - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

الرشيد..ابن العم..تستاهل وتستحق التكريم والترفيع..ولكل مجتهد عند الأكرمين نصيب
الى الامام وبتوفيق الله سبحانه
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-02-2016, 12:48 AM   رقم المشاركة :[21]
معلومات العضو
كاتب في النسابون العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
حضرة الاستاذ الأكرم والشريف الحسيب الأثيل بنسبك التليد الدكتور أيمن زغروت حفظكم الله تعالى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أقدم إلى مقامكم السامي جل التقدير لشخصكم الموقر وكبير الاحترام لشرف أصلكم المفتخر لما أكرمتمونا به من جميل فضلكم وعميم كرمكم ان اسبغتم علينا هذه المنزلة وانا والله لست على قدرها ولا استحقها ولست من القادرين على ان يخوضوا عبابها في بحر جودكم وهذا الصرح المكرم بما حوى بين دفتيه الجم الغفير من اساتذة كبار لا ادانيهم بفضل علمهم ولا اجاريهم بمعرفتهم ولكن هو حسن ظنكم بالمتطفل على فضل فتاة موائدكم العامرة بالعلوم الزاهرة وارجو الله تعالى بفضله ورحمته ان يعينني على هذا التكريم الصادر من قبلكم وان لا يخيب ظنكم بنا انه على كل شيء قدير وبالاجابة جدير .
راجي عفو ربه محبكم في الله الرشيد
الرشيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-02-2016, 12:50 AM   رقم المشاركة :[22]
معلومات العضو
كاتب في النسابون العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
حضرة الأخ الفاضل والاستاذ الأكرم الشريف الدويري (ابو عمر الفاروق) حفظكم الله
رحم الله والديكم وأكرم نزلهم فهم الكرام أبناء الكرام وإنّا لنراهم من خلال خلقكم المتين وأدبكم الراقي ودينكم القويم وحرصكم عليه وغيرتكم التي المسها من خلال تعقيباتكم المنافحة عن الدين واهله هؤلاء هم الأشراف الأكابر الذي انتم حضرة الشريف مرآة لهم تعكس فضلهم ولله درهم من أكارم وبإذنه تعالى انتم خير خلف لخير سلف وجزاكم الله عنا خير الجزاء .
محبكم في الله الرشيد
الرشيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-02-2016, 12:51 AM   رقم المشاركة :[23]
معلومات العضو
كاتب في النسابون العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
ابن العم الأمجد حضرة الأديب الألمعي شيخي المبجل الأستاذ مخلد بن زيد بن حمدان حفظكم الله
استغفر الله العظيم، استغفر الله العظيم، استغفر الله العظيم واتوب اليه توبة عبد ظالم لنفسه لا يملك لها ضرا ولا نفعا. والله اني لا استحق هذا التكريم من عالم وأديب كبير بمقامكم والله أنا لاشيء خاصة أمام رفعة قدركم ودينكم وفضلكم وغيرتكم على كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.
وأرجو أن لا تقول هذا شيخي الأكرم وحاشاكم بل والله أنا لا استحق حتى ان اكون تلميذا بين يديكم الكريمتين انما انتم المدرسة التي نستقي منها الأخلاق المحمدية وهذا هو بحق سمت العلماء الأكابر تواضع مع رفعة وسمو منزلة.
تحياتي لكم واحتراماتي الكبيرة لمقامكم وحفظكم الله وحماكم من كل شر
محبكم في الله
الرشيد
الرشيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-02-2016, 07:00 AM   رقم المشاركة :[24]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

( إنما بُعِثْتُ لأُتمّم مكارم الأخلاق )
حديث شريف
نحن لا نزكي على الله أحد .. لكن نقول كما نرى ونلمس
رشدت .. وأنت الرشيد
رحم الله والديك
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-02-2016, 01:37 AM   رقم المشاركة :[25]
معلومات العضو
كاتب في النسابون العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكن هذا بعض ما عندكم وانا اتعلم منكم حضرة الشريف الدويري الاكرم والله يرحم والديك الطاهرين الشريفين بنسبهما التليد
الرشيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سبب تسمية العراق مع تطور العلم العراقي مجاهد الخفاجى منتدى جغرافية البلدان و السكان 15 22-07-2019 10:40 AM
القبائل والأسر الأحسائية المهاجرة إلى العراق مجاهد الخفاجى مجلس قبائل العراق العام 6 25-06-2019 11:01 AM
اللهجات الأردنية بين العامية و الفصحى بنت النجادات مجلس اللغات و اللهجات العالمية 5 05-12-2018 11:17 AM
قراءة تتناول قبائل العربية القديمة الحارثي هادي مجلس قبيلة بلحارث بن كعب المذحجية 1 12-01-2015 05:08 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 11:19 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه