قصيدة "أهاجتك دار الحي" للشاعر عروة بن أذينة الكناني- نقل م.مخلد بن زيد - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
عائلات نصرالدين
بقلم : نصرالدين نصرالدين
قريبا
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: قبيلة جهينة في مصر (آخر رد :لينا عبدالله)       :: مناظرة: هل اللغة العربية هي لغة ادم ؟؟ (آخر رد :أبو مازن العلمي)       :: عضو جديد من المغرب (آخر رد :أبو مازن العلمي)       :: قبيلة أولاد عمر الاثبجية الهلالية - الفيض بسكرة والشرق البسكري (آخر رد :حسان الجنحاني)       :: اصل عائله الدفتردار (آخر رد :أبن فلاح)       :: قراءة في كتاب (آخر رد :د فتحي زغروت)       :: هل هناك فرق بين قولك " إن شاء الله "، وقولك " بإذن الله " ؟ ,,, (آخر رد :حسن جبريل العباسي)       :: عائلات نصرالدين (آخر رد :نصرالدين نصرالدين)       :: من هم الكنعانيون - بحث تاريخي متكامل - بقلم د خزعل الماجدي (آخر رد :مؤمن شديد)       :: اكبر الأحلاف في جزيرة العرب خثعم وخندف وشبابة (آخر رد :مؤمن شديد)      


العودة   ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. > مجالس أنساب قريش و كنانة > مجالس قبائل كنانة > مجلس قبائل كنانة العام


إضافة رد
قديم 29-02-2016, 11:52 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - عضو مجلس الادارة - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي قصيدة "أهاجتك دار الحي" للشاعر عروة بن أذينة الكناني- نقل م.مخلد بن زيد

هذه القصيدة مدح بقبيلة بني كنانة للشاعر التابعي عروة بن أذينة الكناني رحمه الله من كتاب منتهى الطلب من أشعار العرب :

أهاجتك دار الحي وحشا جنابها ... أبت لم تكلمنا وعي جوابها
نعم ذكرتنا ما مضى وبشاشة ... إذا ذكرتها النفس طال انتحابها
وعيشا بسعدى لان ثم تقلبت ... به حقبة غال النفوس انقلابها
كأن لم يكن ما بيننا كان مرة ... ولم تغن في تلك العراص قبابها
ألا لن يعود الدهر خلة بيننا ... ولكن إياب القارظين إيابها
وعهدي بها ذوابة الطرف تنتهي ... إلى رملة منها هيال حقابها
وما فوقه لدن العسيب وشاحه ... يغني الحشا أثناؤها واضطرابها
وتضحك عن حمش اللثاث كأنما ... نشا المسك في ذوب النسيل رضابها
على قرقف شجت بماء سحابة ... لشرب كرام حين فت قطابها
لها وارد دان على جيد ظبية ... بسائلة ميثاء عفر ذئابها
دعاها طلا خافت عليه بجزعها ... كواسب لحم لا يمن اكتسابها
إذا سمعت منه بغاما تعطفت ... وراع إليه لبها وانسلابها
ألمت بنا طيفا تسدى ودونه ... مخاريق حسمى قورها وهضابها
كأن خزامى طلة ضافها الندى ... وفارة مسك ضمنتها ثيابها
فكدت لذكراها أطير صبابة ... وغالبت نفسا زاد شوقا غلابها
إذا اقتربت سعدى لججت بهجرها ... وإن تغترب يوما يرعك اغترابها
ففي أي هذا راحة لك عندها ... سواء لعمري نأيها واقترابها
تباعدها عند الدنو وربما ... دنت ثم لم ينفع وشد حجابها
وفي النأي منها ما علمت إذا النوى ... تجرد ناويها وشدت ركابها
كفى حزنا ألا تزال مريرة ... شطون بها تهوي يصيح غرابها
يقول لي الواشون سعدى بخيلة ... عليك معن ودها وطلابها
فدعها ولا تكلف بها إذ تغيرت ... فلم يبق إلا هجرها واجتنابها
فقلت لهم سعدى علي كريمة ... وكالموت بله الصرم عندي عتابها
فكيف بما حاولتم إن خطة ... عرضتم بها لم يبق نصحا خلابها
وسعدى أحب الناس شخصا لو أنها ... إذا أصقبت زيرت وأجدى صقابها
ولكن أتى من دونها كلم العدى ... ورجم الظنون جورها ومصابها
فأمست وقد جذت قوى الحبل بغتة ... وهرت وكانت لا تهر كلابها
وعاد الهوى منها كظل سحابة ... ألاحت ببرق ثم مر سحابها
فلا يبعدن وصل لها ذهبت به ... ليال وأيام عنانا ذهابها
ولا لذة العيش الذي لن يرده ... على النفس يوما حزنا واكتئابها
ولا عبرات يترع العين فيضها ... كما فاض من شك الصناع طبابها
إذا أغرقت إنسانها وسواده ... تداعى بملء الناظرين انسكابها
ومن حب سعدى لا أقول قصيدة ... أرشحها إلا لسعدى شبابها
لها مهل من ودنا ومحلة ... من القلب لم تحلل عليها شعابها
فإن تك قد شطت بها غربة النوى ... وشرف مزدارا عليك انتيابها
فقد كنت تلقاها وفي النفس حاجة ... على غير عين خاليا فتهابها
وتشفق من إحشامها بمقالة ... إذا حضرت ذا البث غلق بابها
فلا وأبيها ما دعانا تهالك ... إلى صرمها إن عن عنا ثوابها
وما زال يثنيني على حب غيرها ... وإكرامه إكرامها وحبابها
وقولي عسى أن تجزني الود أو ترى ... فتعتب يوما كيف دأبي ودأبها
وكم كلفتنا من سرى حد ليلة ... حبيب إلى الساري المجد انجيابها
كأن على الأشراف ضرب جليدة ... ندائف برس جللته حدابها
ومن فور يوم ناجم متضرم ... بأجواز موماة تعاوى ذئابها
يظل المها فيها إلى كل مكنس ... دموحا إذا ما الشمس سال لعابها
ووالى الصرير الجندب الجون وارتقت ... حرابي في العيدان حان انتصابها
تكاد إذا فارت على الركب تلتظي ... وديقتها يشوي الوجوه التهابها
قطعت بمجذام الرواح شملة ... إذا باخ لوث العيس ناج هيابها
سفينة بر حين يستوقد الحصى ... ويزدال في البيد الشخوص سرابها
وإني لمن جرثومة تلتقي الحصى ... عليها ومن أنساب بكر لبابها
ومن مالك آل القلمس فيهم ... لنا سر أعراق كريم نصابها
و عبد مناة الأكثرون لعزهم ... بوادر يخشى حدها وذبابها
عرانين تنميها كنانة قصرة ... نصاب قريش في الأروم نصابها
وفرع قريش فرعنا وانتسابنا ... إلى والد محض إليه انتسابها
قرابتنا من بين كل قرابة ... وليس بدعوى جل عنها اجتلابها
ومكة من ينكر من الناس يلقنا ... بمعرفة بطحاؤها وخشابها
فنحن خيار الناس كل قبيلة ... تذل بما نقضي عليها رقابها
ورثنا رسول الله بعد نبوة ... خلافة ملك لا يرام اغتصابها
وعدلا وحكما تنتهي عند فضله ... ونخمد نار الحرب يصرف نابها
وما جبل إلا لنا فوق فرعه ... فروع جبال مشمخر صعابها
وهل أحد إلا وطئنا بلاده ... بملمومة الأركان ذاك شهابها
كتائب قد كادت كراديس خيلها ... يسد استجارا مطلع الشمس غابها
لو أن جموع الجن والإنس أجلبت ... لنا صدها عما تريد ضرابها
لنا نسب محض وأحلام سادة ... بحور لدى المعروف طام عبابها
وألوية يمشون للموت تحتها ... إذا خفقت مشي الأسود عقابها
هم يحلبون الحرب أخلاف درها ... ويمرونها حتى يغيض حلابها
وهم خير من هز المطي وأقصرت ... جمار منى يوما ولفت حصابها
وأكرم من يمشي على الأرض صفيت ... لهم طيبة طابت وطاب ترابها
ملوك يدينون الملوك إذا أبوا ... فلم يأذنوا لم يرج كرها خطابها
وما في يد نلنا بها من ذا حمية ... وإن ذاق طعم الذل إلا احتسابها
إذا ما رضوا كان الرضاء رضاءهم ... وإن غضبوا أوهى الأديم غضابها
ولولاهم لم يهتد الناس دينهم ... وضلوا ضلال النيب تعوي سقابها
ولم يهلكوا إلا على جاهيلة ... عصاها عليهم ترتب وعذابها
ولكن بها بعد الإله تبينوا ... شرائع حق كان نورا صوابها
وما أخذت في أول الأمر عصبة ... لنا صفرت من نصح جيب عيابها
ونحن وجوه المسلمين وخيرهم ... نجارا كما خير الجياد عرابها



توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-03-2016, 11:54 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
مشرف المجلس الاسلامي
 
الصورة الرمزية الشريف احمد الجمازي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

ألمهندس مخلد مشكوووووووووور
اتضــــرع لله بكمـــــال أسمــــــائه وصفـــــاته العلى
أن يبــــارك فــــي جهـــودكم وان يســـدد خطـــاكم
وأن ينفــــع بكــــم الامـــة عـاجــلا غيـر اجـــلا
وأن يجعلكـــم الله دائمــا للخير ومن الخير
تقبل مرورى وتحياتى
توقيع : الشريف احمد الجمازي
يا آل بـــيـــت رســـول الله حـــبّـــكـم
فـــرض من الله فـــي القــرآن أنزله
كفـــاكـــم مـــن عـــظيـــم القدر انّكم
من لم يصلِّ عليكم لا صلاة له
الشريف احمد الجمازي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كنانة في التاريخ و الانساب بحث تفصيلي د ايمن زغروت مجلس قبائل كنانة العام 16 07-12-2019 02:37 AM
قصيدة "أهاجتك دار الحي" للشاعر عروة بن أذينة الكناني- نقل م.مخلد بن زيد م مخلد بن زيد بن حمدان دواوين الشعراء القدامى و المعاصرين 5 01-03-2016 11:29 AM
حرب الفِجار، أيام سالت فيها دماء بني مضر بن نِزار المعتصم بحبل الله مجلس قبائل المغرب العام 3 08-12-2012 06:44 PM
كنانة في التاريخ و الانساب بحث جامعٌ القلقشندي موسوعة التراجم الكبرى 1 08-12-2012 03:09 PM
تاريخ الدولة الجبرية .. حكام وسلاطين نواف الخالدي مجلس قبائل بني عقيل 2 15-11-2012 06:51 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 11:08 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه