صفات الله الحسنى - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
نسب المشير عبد الحليم ابو غزالة رحمه الله
بقلم : د ايمن زغروت
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: عكس الإتجاه (آخر رد :وحيد شمندر)       :: قناص (آخر رد :وحيد شمندر)       :: نسب عشيرة الجرادات (آخر رد :جهاد ابو جراد التوامي)       :: العيد ... وحاجة الانسان اليه (آخر رد :فؤاد قمر)       :: الناس مصدقون في أنسابهم حتى يُعلم ما يخالفه (آخر رد :فؤاد قمر)       :: يا شباب العرب ... (آخر رد :فؤاد قمر)       :: حسبي على الأيام والحظ الردي (آخر رد :فؤاد قمر)       :: هل المرأة الشقراء افضل (آخر رد :فؤاد قمر)       :: من فنون التّجاهل (آخر رد :فؤاد قمر)       :: أبحث عن نسب قبيلة أولاد عريبة ( أولاد علي بن سالم) (آخر رد :أمير عبد الرحمان)      



Like Tree7Likes
  • 2 Post By صقر بن عبيد العتيبي
  • 2 Post By م مخلد بن زيد بن حمدان
  • 1 Post By م مخلد بن زيد بن حمدان
  • 1 Post By معلمة أجيال
  • 1 Post By صقر بن عبيد العتيبي

إضافة رد
قديم 06-03-2016, 06:36 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبيلة عتيبة الهيلاء
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي صفات الله الحسنى

قال الله تعالى الله لا اله الا هو له الاسماء الحسنى.

وقال بعض السلف الاسم هو المسمّى. قلت الاسم من حيث كونه حروف وأصوات فهو للمسمّى ومن حيث كونه دلالة تدل على ذات المسمّى فهو ذات المسمّى.

وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن لله تسعةً وتسعين اسماً مائة إلا واحداً من أحصاها دخل الجنة.

وكل اسم من أسماء الله تعالى يحمل صفة من صفات ذاته المقدّسة وصفات الله من الله وليس من الله شيء مخلوق ومن زعم غير ذلك فقد كفر.

والواجب أن نفهم من صفات الله تعالى وتقدّس ما يفهمه عوام المسلمين فالله تبارك وتعالى أنزل القرآن والسنّة على أمّة أمّيَّة لا يفهمون من الكلمات إلّا ما ظهر من معانيها.



فلا يجوز نفي معاني صفات الله تعالى ولا تأويلها على غير ما ظهر من معانيها التي تعرفها العرب من كلامها فمن نفى معاني صفات الله تعالى أو تأولها على غير معانيها الظاهرة فهو مبتدع ضال.

كما لا يجوز تشبيه الله تعالى أو تمثيله بشيء من خلقه أو تكييف صفاته في مخيِّلَتِنا عملاً بقوله تعالى ليس كمثله شيء وهو السميع البصير.

ولا يعني هذا نفي الشبه من جميع الوجوه ولكن صفات الله تعالى وتقدّس لا يشبهها شيءٌ في كمالها وجمالها وجلالها وعظمتها.
صقر بن عبيد العتيبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-03-2016, 08:55 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

نعم ... لا يُشبهه شيء وهو السميع العليم
بارك الله بك وأثابك على البيان المميّز
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-03-2016, 05:43 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

بحث آخر قيم لك أخي الصقر..بارك الله فيك.
وليعلم الأحبة جميعا أنّ تعيين اسماء الله الحسنى لم يرد بها حديث جامع صحيح ولم يثبت بها ما دون ذلك ولقد أجمع علماء الحديث ومحققوه على ذلك..فكل الروايات مطعون بها..غير أنّ منها ما ورد في آي الذكر الحكيم وما ثبت من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم متفرّقة ..
وإليكم بحثي في هذا الشأن بأمر الله سبحانه وبتوفيق منه جلّ وعلا:-
وهنا أريد ان أُبيّن فأقول بأنّ الروايات التي ذكرت الأسماء الحُسنى وعينتها سردًا والتي رواها الترمذي وابن ماجه في سننه وغيرهما عن أبي هريرة - رضي الله عنه –والتي فيها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إن لله تسعة وتسعين اسمًا مائة إلا واحدًا من أحصاها دخل الجنة. هو الله الذي لا إله إلا هو الرحمن الرحيم، الملك القدوس .....» ثم سرد تسعة وتسعين اسمًا ، فإنهما روايتان ضعيفتان لا تصحّان عن النبي صلى الله عليه وسلم وفي رواية الترمذي (الوليد بن مسلم) وقد تفرد بالرواية وهو مدلِّس).
قال ابن حجر:«وليست العلة عند الشيخين تفرد الوليد فقط بل الاختلاف فيه والاضطراب وتدليسه واحتمال الإدراج»
فقد جمع هذا الحديث أسماءً ثابتة بالدليل من كتاب الله وصحيح السُّنة إلى أسماءٍ أُخرى لم يرد بها دليلٌ صحيحٌ يثبتها أو دليل صريح يوضِّحها.
وهذه الرواية وغيرها مما ورد فيها سرد الأسماء فهو مدرجٌ فيها (أي وضعه الراوي في الرواية اجتهادًا من عند نفسه) وليس من كلام النبي صلى الله عليه وسلم وهذا لا يخفى على أهل العلم والمعرفة بحديث النبي صلى الله عليه وسلم .
وأورد بعضا من كلام العلماء على هذه الروايات:
قال ابن حجر العسقلاني –رحمه الله-:«والتحقيق أن سردها من إدراج الرواة»
قال الصنعاني:«اتفق الحُفَّاظ من أئمة الحديث أن سردها إدراج من بعض الرواة»
قال شيخ ألإسلام ابن تيمية –رحمه الله-:بعد ذكره الروايتين اللتين اشتهرتا بين عامة الأمة وورد فيهما سرد الأسماء وهما روايتا: الترمذي في جامعه وابن ماجه في سننه ثم قال: وقد اتفق أهل المعرفة بالحديث على أن هاتين الروايتين ليستا من كلام النبي صلى الله عليه وسلم وإنما كل منهما من كلام بعض السلف).
وقد جاء في رواية الترمذي أسماءٌ مدرجة، وبيانها كالتالي.
الأسماء الُمشْتَقة من أفعال:
وهذه الأسماء لا يصح إثباتها لله (سبحانه) من عدة أوجه منها:
1- لأن الاشتقاق استحداث لصيغة الاسم وهذا لا يصح لأن أسماء الله لا تكون حديثة أبدًا بل هو كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : «اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء وأنت الآخر فليس بعدك شيء»
2- لأن اشتقاق أسماء الله من أفعاله تعني حالًا لم يأت به الشرع وهذه مخالفة صريحة للكتاب والسنة.
قال تعالى: [ وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ][الأحزاب: 36]
3- لأن خصائص الاسم تختلف لغة وشرعًا عن خصائص الفعل، فالاسم يعني العموم والشمول والإحاطة بصفة الفعل. فمن ذلك أفعال «المكر» و «الغضب» فقد قال تعالى: [ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ ][الأنفال: 30]. فهل يصح اشتقاق اسم من الفعل «يمكر» فنقول أن الله الماكر؟ هذا لا يصح أبدًا لا لغة ولا شرعًا وكذلك فعل «الغضب» في قوله تعالى:[ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَوَلَّوْا قَوْمًا غَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ قَدْ يَئِسُوا مِنَ الْآخِرَةِ ] [الممتحنة: 13]. هل يصح أن يُشتق منه اسم فيقال من أسماء الله «الغضبان»؟ فهذا لا يصح قطعًا.
4- وقد علمنا أن أسماء الله توقيفية لا مجال للعقل فيها، ودورنا نحوها الإحصاء وليس الاشتقاق والإنشاء.
5- لأن الله سبحانه هو أعظم من يصف نفسه ويثني عليها، فما كان من هذا الثناء اسمًا كان هو الحسن الأحسن في حمده والثناء عليه وما ورد على صيغة الصفة كان هو الأحسن في مكانه كصفة له سبحانه، وما جاء على صيغة الفعل فهو كذلك الأحسن في حمد الله والثناء عليه بهذه الصيغة، وهذا لا يستطيع البشر إدراكه وإحصاءه والإحاطة به، ولذلك قال النبي صلى الله عليه وسلم :«لا أحصي ثناءً عليك، أنت كما أثنيت على نفسك». فاسماء الله سبحانه مدارها الإحسان والحسن والحسنى وهي مّما يليق بجنابه سبحانه تنزيها وتعظيما..فهي منزّهة عمّا يستشنع من الوصف ..
6- وأسماء الله سبحانه لا تأتي على وزن أفعل تفضيل أبدا ولا يليق تسمية الحق بها..فمثلا يقول البعض من اسمائه الأكبر..و الأعلى، فهذا يقتضي وجود أكبر آخر وأعلى آخر، والله سبحانه يُفهم منها أنّه قد يرتفع عن أكبر وأعلى بدرجة بسيطة وعلى مثل هذا قال الشعراوي رحمه تعالى..بنفيها البتة..
7- وأسماء الله سبحانه لا تأتي على نقيض بعضها كما يفعل بعض العوام ومنها مثلا لا حصرا:
«الخافض، الرافع» واستدلوا بقول النبي صلى الله عليه وسلم : «إن الله لا ينام ولا ينبغي له أن ينام يخفض القسط ويرفعه» وهذا استدلال واستنتاج لا يصح به إطلاق اسم الخافض الرافع عليه سبحانه البتة!
وكذلك فهما لم يردا بصيغة الاسم ولكنهما قد أتيا بصيغة الفعل فلم يثبتا أنهما من الأسماء الحسنى!
«المعز المذل»: وحجّة من أثبتها في قوله تعالى:[ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ ۖ بِيَدِكَ الْخَيْرُ ۖ إِنَّكَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ][آل عمران: 26] فهما مبنيان على أفعال التناقض وحاشا لله سبحانه!
وهما أيضًا لا يثبتان لأنهما فعلان وهما (تعز، وتذل)!
« الجليل: وهذه الصيغة أيضًا لم ترد في الكتاب ولا في السنة الصحيحة ولكن الذي ورد في ذلك قوله تعالى:[ تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ ذِي الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ ][الرحمن: 78]..والثابت هنا في الآية وصريح الحديث وصحيحه اسمه سبحانه "ذو الجلال والإكرام".
«الباعث، والمُحْصِي» وقد جاء أفعالهما فقط في القرآن قال تعالى: [ يَوْمَ يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُهُمْ بِمَا عَمِلُوا ۚ أَحْصَاهُ اللَّهُ وَنَسُوهُ ۚ وَاللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ][المجادلة: 6]. وقد وردا في صيغتي أفعال. وهما (يبعثهم، أحصاه) وهما ليسا من الأسماء!
«المبدئ، المعيد» واستند من سمّى الله بهذين الاسمين على قوله تعالى: [ إِنَّهُ هُوَ يُبْدِئُ وَيُعِيدُ ][البروج: 13]، وهما فعلان كما ترى (يبدئ، ويعيد) وليسا في الأسماء!

«المُحْيي، المُميت» واستند من أطلقهما على الله سبحانه إلى قوله تعالى: [ هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ] [يونس: 56]،وهما أيضًا فعلان وليسا من الأسماء! وهذا على من أدرجهما معا!
وقد جاءت لفظة محيى بمفردها وهو قوله تعالى: [ إِنَّ الَّذِي أَحْيَاهَا لَمُحْيِي الْمَوْتَىٰ ][فصلت: 39]، وهنا أنا أثبته لدوامه وفي معناه الحسنى بوصفه به وتسميته به..وقد خالفت العلماء في هذا!
8- أسماء من دليل ضعيف:
«الواجد الماجد» وقد ورد هذان الاسمان في حديث ضعيف وهو عند الترمذي من حديث أبي ذر –رضي الله عنه –أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن الله قال: «ذلك لأني جوادٌ ماجدٌ واجد أفعل ما أشاء»
ومما هو معلوم أن العقائد والإيمانيات لا تثبت بحديث ضعيف وأخطر أمور الإيمان على الإطلاق أسماء الله وصفاته (سبحانه وتعالى). فهي أولى بتحرّي الصحة في الأدلة عليها.
«المقسط: فالذي نسب هذا الاسم لله استند على قوله تعالى: [ قُلْ أَمَرَ رَبِّي بِالْقِسْطِ ][الأعراف: 29]، وهو أمرٌ من الله بالقسط وهو ليس اسمًا لله سبحانه كما ترى! وهذا اشتقاق..والقاعدة تنفي أن يكون الاسم مشتقا!
9- أسماء قد جاءت مضافة ولم تأت مفردة، منها:
«النور، البديع» وقد استند من نسبه إلى الله سبحانه إلى قوله تعالى: [ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ] [النور: 35]فإنه قد جاء مقيدًا مضافًا مركبًا من كلمتين (نور السموات والأرض) ولو أفردت كلمة (نور) أو حُذفت كلمة السموات والأرض لم يستقم معنى الآية ولا يكون الاسم هكذا بل الاسم إذا أُفرِد أفاد معنىً مستقلًا بذاته وذلك مثل:[وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ] [وَ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ ]وهكذا
«البديع:وكذلك اسم البديع جاء مُقَيَّدًا في قوله تعالى: [ بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ][البقرة: 117] فلو حُذِفَت كلمة (السموات والأرض) لم يصح إفراد لفظ البديع وعلى هذا فإنه لا يثبت أيضًا بهذه الصيغة...وهنا أتحفّظ على قول اهل العلم في اسم البديع..فقد أثبتّه إذ أنّه ثبت به الدعاء عند أبي داوود وغيره من اهل السنن!
«الضار، النافع» فلم يأت فيهما إلا أدلة على غير صيغة الاسم كقوله تعالى: [ وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ ][الأنعام: 17]. وهو كما ترى أنه اسم للضَّررِ وليس اسمًا لله سبحانه. وكقوله صلى الله عليه وسلم : «واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، ولو اجتمعوا على أن يضروك بشيءٍ لم يضروك إلا بشيءٍ قد كتبه الله عليك» وهي عندي تخالف قاعدة الإحسان بالاسم ذاته..وإن كان النفع والضر منه سبحانه.
«الجامع: فقد جاء في قوله تعالى: [ رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لَا رَيْبَ فِيهِ ][آل عمران: 9].
وهو أيضًا من الأسماء المضافة فهو «جامع الناس» ولم يأتِ بغير تلك الإضافة فلا يصح إفراده بغير المضاف إليه.
«المانع: وقد استدل من أثيته على قول النبي صلى الله عليه وسلم: «اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت». وهو كما ترى اشتُق من الفعل «منعت» وهي عندي تخالف قاعدة الإحسان بالاسم ذاته ..وإن كان الله سبحانه يمنع ويعطي والمنع والعطاء منه سبحانه اختصاصا ومقتضى الرب المالك المتصرّف في ملكوته وخلقه!
« الرشيد: وقد استدل من أثبته من قوله تعالى: [أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَدًا] [الجن: 10]، وكلمة «رشدًا» كما ترى ليست من الأسماء الحسنى، وإنما هي اسم لمفعول به وهو «الرشد».
وكذلك الصبور والحنّان والمنّان وغيرها الكثير..!
والله تعالى أعلى واعلم..
بارك الله فيك أخي الصقر..وهذا جزء من بحث قمت به منذ مدّة طويلة فتح الله به علينا، فإن اصبنا وهذا ما نبغيه فمنه سبحانه قد منّ به علينا، وإن أخطأت فمنّي ومن نفسي عياذا بالله سبحانه!

التعديل الأخير تم بواسطة م مخلد بن زيد بن حمدان ; 07-03-2016 الساعة 12:13 PM
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-03-2016, 05:45 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

ومن اراد الإستزادة والنقاش ومعرفتها فيما فتح الله علينا من جمعها على قواعد وطرق اختططناها فبإمكانه مراسلتي على الخاص..والله الموفّق ولا أُلزم أحدا بها!
بارك الله فيكم جميعا
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-03-2016, 05:56 PM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
المشرفة العامة للمجلس الاسلامي و الاسرة العربية - عضوة مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية معلمة أجيال
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

ما شاء الله عليك ابو علي فتح الله لك وزادك علما ورفعة كلام مقنع مائة بالمائة جزاك الله عنا خير الجزاء
توقيع : معلمة أجيال
فليتك تحلو والحياة مريرةٌ وليتك ترضى والأنام غضابُ
وليت الذي بيني وبينك عامرٌ وبيني وبين العالمين خرابُ
إذا صحَّ منك الودُّ فالكلُّ هيِّنٌ وكلُّ الذي فوق التراب ترابُ


معلمة أجيال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-03-2016, 12:12 PM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم "من احصاها دخل الجنّة"...
فإذا كان الثمن بهذه المنزلة والدرجة من الجزاء، لزم أنّ بحثها لإحصائها لا بدّ أن يأخذ الجهد من مُحصيها وحافظها..فهي لم يرد بها حديث جامع..لكنّها في كتاب الله وحديث المصطفى صلى الله عليه وسلم..ولقد رتّبتها بعد جمعها وفق القواعد التي ذكرت وغيرها من القواعد ومنها كذلك:
1- أنّها أسماء معرّفة بأل التعريف أو ب "ذو"
2- وإذا لم تكن معرّفة فيجب ارتباطها باسم معلوم سبق وروده معرّفا ومن غير مخالفة للقواعد التي ذكرها العلماء وذكرتها
3- وأن تكون في المدح والثناء والإحسان لذلك سمّاها الحق سبحانه ب "الحسنى"
4- وأن ترد في القرآن ولو مرّة واحدة إن كانت معرّفة أو ب"ذي"، وعلى الأقل ثنتين إن لم تكن معرّفة من غير خلاف للقواعد التي ذكرناها
5-وإذ لم تُذكر في القرآن الكريم ووردت في الحديث يجب أن يكون الحديث مثبتا من درجات الجيد فما فوق من غير طعن أو قدح في روايته من حيث السند و/أو المتن ومن غير خلاف للقواعد التي ذكرناها..
بارك الله فيكم جميعا
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-03-2016, 02:29 PM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبيلة عتيبة الهيلاء
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

جزاك الله خيرا يا م مخلد ونفع الله بعلمك

ومنكم نستفيد
صقر بن عبيد العتيبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-03-2016, 05:04 PM   رقم المشاركة :[8]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

وسآتي اليوم بأمر الله على موضوعك عن بداية الخلق ..
مع العلم أنّي كلّما أكتب وارفعه تذهب فجأة النت "الشبكة"..وحدث هذا معي في الموضوع مرات عديدة..لعلّ في الأمر خيرا..ولا نشك! فكلّنا يقين بالله سبحانه..
بارك الله فيك اخي الصقر وحفظك ربي ورعاك
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحرمة المغلظة لاتخاذ القبور مساجد....منقول للفائدة قاسم سليمان مجالس العقيدة الاسلامية 3 08-06-2015 02:42 PM
إنفاق الميسور في تاريخ بلاد التكرور الألوسي مكتبة الانساب و تراجم النسابين 0 22-06-2014 09:24 PM
الحرمة المغلظة لاتخاذ القبور مساجد....منقول للفائدة قاسم سليمان مجالس العقيدة الاسلامية 0 10-05-2012 01:20 AM
قبيلة المحس بشمال السودان السكراب الملك جامع وسيسة قال الناظر على الامام هؤلائى هم ابائى جزيرة توتى معاوية على ابو القاسم سجل نسب عائلتك في جمهرة انساب العرب الحديثة 8 17-03-2012 05:18 AM
نوبيين ملتقى النهرين الازرق والابيض قبيلة الخزرج وراث مملكة علوة _ ملك العرب قردقة الصغير حفيد الملك معاوية على ابو القاسم الصالون الفكري العربي 4 16-12-2011 06:07 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 03:48 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه