باب في القدر - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
((ومن يكن العباس أصلا لفرعه .. فما فرعه عش ولا الظل ماصح))
بقلم : الجارود
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: ((كنا دول وحدودنا مستطيلة)) (آخر رد :الجارود)       :: صباح الخير !!! (آخر رد :الجارود)       :: قبيلة الهنداسي (آخر رد :الجارود)       :: اود ان ابدي ايتغرابي و استيائي من موقعكم و من ادارتكم له (آخر رد :بوياسر الهنداسي)       :: الناصر صلاح الدين يوسف بن أيوب بن شادى بن مروان المرى (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: ((العيونيين ونسبهم في شعر بن المقرب)) (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: سؤال عن النسب مهم جداا (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: قصيدة في مدح ابن امير المؤمنين علي ابن ابي طالب(اسد الله واسد رسوله) (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: مصداقية كتب التاريخ القديمة (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: مشكلة تواجهني في تسجيل الدخول من فايرفوكس (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)      



Like Tree1Likes
  • 1 Post By falcon2000

إضافة رد
قديم 10-03-2016, 01:49 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبيلة عتيبة الهيلاء
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي باب في القدر

بسم الله الرحمن الرحيم

أعجبني الموضوع الذي طرحه الشريف أبو عمر بعنوان القضاء والقدر:
وكذالك الموضوع الذي طرحته الأخت معلمة

فأحببت أن أشارك بهذا الموضوع الذي ترددت كثيراً في طرحه نظراً لأني لم ابحث عنه بشكل مرضي والهدف هو تدارس العلم فلولا تدارس العلم لم يعرف المخطئ أنه مخطئ

فنقول والله المستعان:

خلق الله عزّ وجل الأنفس لا تعرف خيراً ولا شراً ولا حقاً ولا باطلاً, فألهمها معرفة الخير من الشر وجعل لها القدرة على التمييز بين الحسن والقبيح, وبيّن لها الحق من الباطل بإرسال الرسل وإنزال الكتب, قال تعالى: (فألهمها فجورها وتقواها) قال أهل العلم: بين لها الخير والشر والطاعة والمعصية.

وفطرها على الخير والحق, فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما من مولود إلا يولد على الفطرة فأبواه يهودانه وينصرانه ويمجسانه كما تنتج البهيمة بهيمة جمعاء هل تحسون فيها من جدعاء" قال أبو هريرة: "واقرءوا إن شئتم: فطرة الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله .. الآية



فأيما نفست مالت إلى أحد هذه الخصال الأربعة هيئ لها أسبابه وهداه إلى طريقه فمن الأنفس من تميل إلى الخير والحق, ومنها ما يميل إلى الشر والباطل, ومنها ما يخلط بين هذه الخصال الأربعة فيستقل من بعضها ويستكثر من الأخرى

فمن مال إلى الخير والحق هيئ الله له أسبابه وهداه إلى طريقة, وكان على الفطرة والحمد لله, ومن مال إلى الشر والباطل وبلي بهوى الباطل وهوى الشيطان, هيئ الله له أسبابه وهداه إلى طريقه, وكان على خلاف الفطرة, وكان هوى الباطل وهوى الشيطان قفلاً على قلبه يصده عن الحق حتى يميل إلى الحسن والحق ويريد ذلك بصدق فيفتح الله عن قلبه ذاك القفل ليستقبل الحق بإذن الله تعالى, قال تعالى: (أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها)

روى الطبري عن خالد بن معدان قال: "ترك القلب على ما فيه". قلت: على ما فيه من الضلالة والعمى, وهوى الضلالة التي صارت قفلاً على قلبه, يحول بينه وبين رؤية الخير والحق.

وهذا معنى قوله تعالى: (من يهدي الله فهو المهتدي ومن يضلل فلن تجد له وليّاً مرشدا) قال الطبري: "وقوله (من يهد الله فهو المهتدي) يقول عز وجل: من يوفقه الله للاهتداء بآياته وحججه إلى الحق التي جعلها أدلة عليه، فهو المهتد: يقول: فهو الذي قد أصاب سبيل الحق (ومن يضلل) يقول: ومن أضله الله عن آياته وأدلته، فلم يوفقه للاستدلال بها على سبيل الرشاد (فلن تجد له وليا مرشدا) يقول: فلن تجد له يا محمد خليلا وحليفا يرشده لإصابتها، لأن التوفيق والخذلان بيد الله، يوفق من يشاء من عباده، ويخذل من أراد" اهـ

قلت: وقد بيّنا أن الله تعالى إنما يضل من مال إلى الضلالة ويهدي من مال إلى الهداية والدليل قوله تعالى: (قل إن الله يضلّ من يشاء ويهدي إليه من أناب) أي: من أراد الخير والحق يديه الله إليه ومن أراد الشر والباطل لا يبالي الله في أي أودية الضلالة هلك.

قلت وإنما تنسب الهداية والإضلال إلى الله تعالى لأن الإضلال بيد الله تعالى كما أن الهداية بيده أيضا، فكما أن الله يهدي من يشاء فضلا منه تعالى فهو يضل كذلك من يشاء عدلا كما قال تعالى مخبراً عن إبليس: (فبما أغويتني لأقعدن لهم صراطك المستقيم) فإبليس يعلم أن الله تعالى أضله لما في قلبه من الكبر والحسد والبغي، والله تعالى لا يضل إلا الفاسقين كما قال تعالى: (وما يضل به إلا الفاسقين). وإبليس فسق كما قال تعالى: (إلا إبليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه) فاستحق الإغواء والإضلال جزاء وفاقا، ومن عقيدة أهل السنة والجماعة أن الله يهدي ويضل كما دل على ذلك القرآن والسنة

والأصل في أفعال العباد التخيير وليس هذا على إطلاقه بل قد يجبرك سبحانه على فعل شيء أو تركه إما لمصلحتك إحسان منه وفضلا أو بالضدّ من ذلك عقوبة لك وعدلا, وربما قد تفعل الشيء فلا يأمرك ولا ينهاك إنما تركك تفعل ما تشاء وتريد

وإنما ينسب الأمر إلى الله في كل الأحوال لأنه أذن لك في فعل هذا الشيء ولو لم يأذن لك ما فعلته

ومشيئتك وإرادتك تابعة لمشيئته وإرادته, فإنك إذا أردت فعل شيء ولم يشأ الله أن تفعله فلن تفعله ولو اجتمع من في الكون لتفعله, وإذا لم تشأ فعل شيء وشاء الله أن تفعله فسوف تفعله ولو اجتمع من في الكون لمنعك

وكل ما تفعله أو يجبرك هو عليه قد قدره قبل أن يخلق السماوات والأرض بخمسين ألف سنة ومعنى ذلك: أن الله تعالى علم لكمال علمه ما سوف يقع في هذا الكون من الحوادث قبل أن يخلق هذا الكون بخمسين ألف سنة فكتبه بالقلم في اللوح المحفوظ.

- فمن زعم أن العبد ليس مخيراً في أفعاله فهو جبري جهمي.
- ومن زعم أن الله لم يقدر المقادير, أي: لم يعلم بوقوعها قبل وقوعوها ولم يقدرها ولم يكتبها في اللوح المحفوظ فهو قدري.

والله تعالى أعلم وأحكم
وهذا اجتهاد بشر بناء على ما ورد في الكتاب العزيز والسنة النبوية المطهرة وما أثر عن السلف فإن أصبت فمن الله وحده وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان وأستغفر الله العلي العظيم وأتوب إليه.
توقيع : falcon2000
الأمر بالتوحيد والنهي عن الشرك
http://www.alnssabon.com/t52634.html
falcon2000 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-03-2016, 02:03 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

نستعرض قول الشعراوي رحمه في هذه المسألة الهامّة جدا:
الفرق بين قضى ، وقدّر .

( قضى ) ، يعني حكم حكماً لازماً لا يمكن أن ينتهي ، وذلك في الأمور التي لا دخل للإنسان فيها ، ولذلك فالله لا يحاسبك على القضاء .

ولكن ( قدّر) ، يعني أن الأمور تأتي في المستقبل من وجهة نظرك ، فتقول : إنني قدرت أن أفعل كذا . وعندما يأتي وزير الزراعة مثلاً بناء على الإحصاءات والأرقام ويقول : تقدر الدولة محصول القطن هذا العام بكذا مليون قنطار . مع أن علم البشر ناقص ، وتقديره حسب المعلومات التي وصلت إليه .

ولكن تقدير الله عز وجل لا يحدث فيه خلاف ، لأن معلوماته مؤكدة . فإذا قدر على إنسان في الأزل أن يكون عاصياً ، فمعنى ذلك أنه علم أزلاً أن هذا الإنسان سيختار المعصية . ولكن ساعة اختيار المعصية .. هل أرغمه الله عليها ؟

الوزير حينما قدر المحصول ، هل أرغم الأرض على أنها تنفذ تقديره ؟ لا . بل هو قدر حسب المعلومات التي وصلت إليه والمسألة تسير في طريقها الطبيعي بدون تدخل منه .

كذلك خلق الله الخلق ، وقال : هناك أمور قضيتها ، وهذه لا أحاسب عليها أحداً ، وهناك أمور تركت للعبد الاختيار فيها ... ولكن قدرت أن العبد سوف يعمل كذا ساعة كذا ، لا أقهره على أن يعمل ، لأنه عمل بصفة الاختيار ، ولكني أعلم ما سوف يعمل .

فالله قدّر ، لأنه علم أنك ستختار ، ولم يقدّر ليوجب عليك أن تصنع ما قدّر . وهذا هو الفرق بين القضاء والتقدير .

ولنضرب لذلك مثلاً ، فلو أن كلية الحقوق مثلاً حددت جائزة ، فقال عميد الكلية لأستاذ المادة : إنه يريد امتيازاً في مادة كذا ، ليعطى جائزة قدرها كذا .. فرشح الأستاذ أحد تلاميذه ، لأنه يعرفه ، فلم يثق العميد في كلامه ، وعقد اختباراً ، فجاءت النتيجة حسب ما قدر الأستاذ ، فهل كان الأستاذ على يد الطالب ساعة أن كتب الإجابة ؟

كلا . ولكنه حكم لعلمه بامتياز هذا الطالب بالذات ، ولكنه علمٌ قد يختل ، لأنه علم بشر ، ولكن علم الله لا يختل أبداً .

بارك الله فيك اخي الاستاذ الصقر وحفظك ربي وزادك علما
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-03-2016, 02:45 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبيلة عتيبة الهيلاء
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

حياك الله يا م مخلد

مرورك أسعدني
توقيع : falcon2000
الأمر بالتوحيد والنهي عن الشرك
http://www.alnssabon.com/t52634.html
falcon2000 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
علامات ليلة القدر م ايمن زغروت ساحة التائبين .. الدنيا مزرعة الاخرة 2 20-03-2012 01:51 AM
علامات ليلة القدر حنان حسن الاسلام باقلامنا 3 27-08-2011 12:40 PM
السلفيون في الجزائر يحددون موعد ليلة القدر بعد ظهور كوكب الزهرة زمرده الاسلام باقلامنا 2 18-08-2011 03:43 AM
علامات ليلة القدر م ايمن زغروت مجلس الفقه و الفتوى 7 11-09-2010 04:45 AM
ليلة القدر وعلاماتها حنان حسن الاسلام باقلامنا 0 29-08-2010 01:02 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 09:19 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه