نسب الاوس و الخزرج - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
مشجر ذرية عطية ابو الريش وفيه أبناء قبيلة الرياشات
بقلم : الجنتل الرياشي
قريبا
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: جمهورية مصر العربية سوهاج جرجا بندار الرملية (آخر رد :عاطف عشري)       :: طارق بن زياد العربي (آخر رد :الجارود)       :: علي الغرمول (آخر رد :الجارود)       :: قبيلة وصاب الحميرية نبذة تاريخية (آخر رد :عمار يحيى الصائغ العريفي)       :: بحث عن النسب آل العريفي اليمن اوصاب الأسفل (آخر رد :عمار يحيى الصائغ العريفي)       :: ذرية عزالدين الدقاق بن يحيى بن محمود بن قرشلة الادريسي الحسني (آخر رد :الجنتل الرياشي)       :: كتب تحدثت عن الشيخ عطية ابو الريش (آخر رد :الجنتل الرياشي)       :: نسب السادة الاشراف ال الزائري (آخر رد :عماد زائري)       :: مشجر ذرية عطية ابو الريش وفيه أبناء قبيلة الرياشات (آخر رد :الجنتل الرياشي)       :: مُشجرة إثنولوجية جينية للسلالات البشرية من عدة مصادر بحثية مُحايدة (آخر رد :بن رافع)      



مجلس قبيلة الانصار ذرية الاوس و الخزرج الكريمة

Like Tree25Likes
  • 4 Post By د ايمن زغروت
  • 3 Post By د ايمن زغروت
  • 3 Post By د ايمن زغروت
  • 2 Post By عبد المعز الطباطبائي
  • 2 Post By م مخلد بن زيد بن حمدان
  • 2 Post By م مخلد بن زيد بن حمدان
  • 1 Post By د ايمن زغروت
  • 1 Post By د ايمن زغروت
  • 2 Post By أبو مروان
  • 2 Post By م مخلد بن زيد بن حمدان
  • 2 Post By أبو مروان
  • 1 Post By د ايمن زغروت

إضافة رد
قديم 12-03-2016, 09:30 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي نسب الاوس و الخزرج

نسب الاوس و الخزرج
ضمن فعاليات اسبوع قبائل الانصار

الاوس و الخزرج و كانا يلقبان ببني قيلة و هو اسم امهما , و هما القبيلتان اللتان تتكون منهما قبيلة الانصار التي تنحدر من قبائل الازد اليمانية الكريمة , و هم ابناء ولد ثعلبة بن عمرو مزيقياء بن عامر ماء السماء بن حارثة الغطريف ابن امرئ القيس بن ثعلبة بن مازن بن الأزد.
و قد سكن الانصار يثرب عند مرور الازد بها في طريق هجرتهم من اليمن الى ارض الشام بعد انهيار سد مأرب باليمن , و كان ان تخزعت خزاعة و سكنت بمكة و سكنت اسلم في جنوب المدينة بينما استقر الاوس و الخزرج في يثرب و مضى الباقون الى ماء غسان جنوب دمشق فاستقروا هناك و سموا باسم مائهم و كونوا ملك الغساسنة.

و كانت ديار الاوس و الخزرج متداخلة في يثرب بحكم الرحم , الا انه في الاعم الاغلب كانت الاوس تسكت شرق المدينة و جنوبها , بينما سكن الخزرج في وسط المدينة متناثرين .




و سننقل هنا تفصيلا عن انساب بطون الاوس و الخزرج عن الامام ابن حزم الاندلسي رحمه الله نقلا عن كتابه جمهرة انساب العرب مع تصحيح و تصرف و تنسيق من قبلنا:

"بنو الأوس بن حارثة
بن ثعلبة بن عمرو مزيقياء

ولد الأوس بن حارثة: مالك. فولد مالك بن الأوس بن حارثة بن ثعلبة بن عمرو مزيقياء: عوف بن مالك بن الأوس، وهم أهل قباء: وعمرو بن مالك بن الأوس، وهو النبيت؛ ومرة بن مالك بن الأوس، وهم الجعادرة؛ وجشم بن مالك بن الأوس؛ وامرؤ القيس بن مالك بن الأوس: أمهم كلهم هند بنت الخزرج أخي الأوس.

* بنو عوف بن مالك بن الأوس
وهم أهل قباء. ولد عوف بن مالك بن الأوس: عمرو بن عوف؛ والحارث ابن عوف، دخل في بني أمية بن زيد.
بنو عمرو بن عوف بن مالك بن الأوس فولد عمرو بن عوف. عوف، وثعلبة، وحبيب، ووائل، ولوذان؛ كان بنو لوذان هؤلاء يدعون في الجاهلية ببني الصماء؛ فسماهم رسول الله، صلى الله عليه وسلم: بني السميعة.
فولد عوف بن عمرو بن عوف بن مالك: مالك، وكلفة، وحنش؛ دخل بنو حنش في بني ضبيعة بن زيد. فولد مالك بن عوف بن عمرو بن "عوف بن" مالك بن الأوس: زيد، بطن ضخم ينقسم على بطون؛ وعزيز؛ ومعاوية، بطن، ليس يسكنون بقباء. فولد زيد بن مالك بن عوف بن عمرو بن عوف بن مالك بن الأوس: ضبيعة بن زيد، بطن: وأمية بن زيد، بطن؛ وعبيد بن زيد، بطن. فمن بني ضبيعة بن زيد بن مالك بن عوف بن عمرو بن عوف بن مالك بن الأوس: عبيد الله، رئيس الأنصار يوم الحرة، بن حنظلة غسيل الملائكة بن أبي عامر الفاسق، واسمه عبد عمرو، بن صيفي بن النعمان بن مالك بن أمية بن ضبيعة بن زيد، قتل يومئذ -رحمه الله- هو وثمانية من ولده. ومن بقيتهم: بنو ربيع بن محمد بن ربيع بن سليمان بن ربيع بن إبراهيم بن سليمان بن متوكل بن طاهر بن عبد الله بن عبد السلام بن عبد الله بن حنظلة غسيل الملائكة، كانوا بقرطبة يتولون الأهراء؛ وسكناهم بمقبرة بني العباس في الجانب الشرقي؛
ومنهم: حمي الدبر عاصم بن ثابت بن أبي الأقلح، واسم أبي الأقلح قيس، بن عصمة بن النعمان بن مالك بن أمية بن ضبيعة بن زيد؛ وابنته جميلة أم عاصم بن عمر بن الخطاب؛ وابن ابنه الشاعر الأحوص، وهو عبد الله بن محمد بن عبد الله بن حمي الدبر عاصم بن ثابت؛ وبباجة: آل حفص بن أحمد بن همار بن جبير بن يوسف بن ثعلبة بن يزيد بن ثعلبة بن أوس بن عبد الله بن محمد بن حمي الدبر عاصم بن ثابت -رضي الله عنه-؛ وعامر بن ثابت أخو حمي الدبر، هو الذي ضرب عنق عقبة بن أبي معيط؛ ومعاوية بن إسحاق بن زيد بن حارثة بن مجمع بن العطاف بن ضبيعة بن زيد، قتل مع زيد بن علي بالكوفة؛ ومعتب بن قشير بن مليل بن زيد بن العطاف بن ضبيعة. ومنهم عمير بن معبد بن الأزعر بن زيد بن العطاف بن ضبيعة، بدري. ومنهم، ممن لم يوصل نسبه: أبو سفيان بن الحارث بن قيس بن يزيد، من شهداء أحد؛ وقيس بن زيد؛ ومالك بن أمية، وهما أيضاً من شهداء أحد -رضي الله عنهم-؛ وبجاد بن عثمان بن عامر، عد من أهل مسجد الضرار.
ومن بني أمية بن زيد بن مالك بن عوف بن عمرو بن عوف بن مالك بن الأوس: أبو لبابة، واسمه بشير؛ وأخواه مبشر، ورفاعة، بنو عبد المنذر بن زنبر بن زيد بن أمية بن زيد بن مالك، بدريون. ومن ولده: الحجاج بن الحسين بن السائب بن أبي لبابة، قتل يوم قديد؛ وسعد بن عبيد بن النعمان بن قيس بن عمرو بن زيد بن أمية بن مزيد بن مالك، بدري؛ وعويمر بن ساعدة بن عائش بن قيس بن زيدبن أمية بن زيد بن مالك، بدري، قتل يوم أحد، وقيل: مات أيام عمر. ومن ولده: الشاعر السري بن عبد الرحمن بن عتبة بن عويمر بن ساعدة؛ وعويمر بن سعد بن شهيد بن عمرو بن زيد بن أمية بن زيد بن مالك، له صحبة، وولاه عمر فلسطين. ومنهم أيضاً: ثعلبة بن حاطب، بدري؛ ورافع بن عنجدة بدري؛ ووديعة بن ثابت، من أهل مسجد الضرار.
ومن بني عبيد بن زيد بن مالك بن عوف بن عمرو بن عوف بن مالك بن الأوس: أنيس بن قتادة بن ربيعة بن خالد بن الحارث بن عبيد بن زيد، بدري وكلثوم بن الهدم بن امرئ القيس بن الحارث بن زيد بن عبيد بن زيد بن مالك، نزل عليه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بقباء؛ وخالد بن حزام، أحد بناء مسجد الضرار؛ وبشر، ورافع، من أهل الضرار أيضاً.
مضى بنو زيد بن مالك بن عوف بن عمرو بن عوف بن مالك بن الأوس.

بنو أخيه عزيز بن مالك بن عوف
منهم: جرول بن مالك بن عمرو بن عزيز بن مالك؛ وابنه زرارة بن جرول، كان ممن قام على عثمان -رضي الله عنه- فهدم بسر بن أرطاة داره بالمدينة.
مضى بنو عزيز بن مالك بن عوف.

بنو أخيه معاوية بن مالك بن عوف
منهم: جبر بن عتيك بن الحارث بن قيس بن هيشة بن الحارث بن أمية ابن معاوية بن مالك، بدري؛ وابنه أبو عبس بن جبر؛ وابن عمهما، حاطب بن قيس بن هيشة بن الحارث، وفيه كانت حرب حاطب؛ وأبو الربيع عبد الله بن عبد الله بن ثابت بن قيس بن هيشة، له صحبة محمودة.
مضى بنو مالك بن عوف بن عمرو بن عوف بن مالك بن الأوس.

بنو أخيه كلفة بن عوف بن عمرو بن عوف
ولد كلفة بن عوف: جحجبا بن كلفة، بطن. فولد جحجبا: الحريش ومجدعة، والأصرم، وكعب، وعمرو، وعامر. منهم: أحيحة بن الجلاح بن الحريش بن جحجبا بن كلفة بن عوف؛ ومن ولده المنذر بن محمد بن عقبة بن أحيحة بن الجلاح، بدري، قتل يوم بئر معونة؛ ومنهم: عبد الرحمن بن أبي ليلى بلال بن بليل بن أحيحة بن الجلاح. تابعي؛ وابناه عيسى، المحدث ومحمد، قاضي الكوفة؛ شهد أبو ليلى صفين مع علي في سبعة من ولده؛ وكان له أزيد من عشرة ذكور، منهم: عبد الله بن أبي ليلى، كان له ولد اسمه المختار بن عبد الله؛ ولعيسى بن عبد الرحمن بن أبي ليلى ابن اسمه عبد الله، محدث، تزوج بنت القاضي محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى؛ فولدت له ابناً اسمه عبد الرحمن، ولقبه عبيد؛ ولي قضاء الكوفة هو وابنه بكر بن عبد الرحمن. ومن ولد القاضي محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى: محمد بن عمران القاضي المذكور؛ وكانت للقاضي محمد بن عبد الرحمن ابنة اسمها حمادة، روى عنها الحديث؛ وعمتاه: أم بكر، وآمنة، بنتا أبي ليلى. روى عنهما الحديث؛ وعبد الله بن عيضا بن عمرو بن بلال بن بليل بن أحيحة بن الجلاح، جد الناسك العمري لأمه؛ وخبيب بن عدي بن مالك بن عامر بن مجدعة بن جحجبا بن كلفة، المصلوب بالتنعيم -رضي الله عنه-؛ ومعن بن فضالة بن عبيد بن نافذ بن صعيبة بن الأصرم بن جحجبا، ولي اليمن؛ وعباد بن الحارث بن عدي بن الأسود بن الأصرم، قتل يوم اليمامة شهيداً، رضي الله عنه.
مضى بنو كلفة بن عوف بن عمرو بن عوف بن مالك بن الأوس.

بنو أخيه حنش بن عوف بن عمرو بن عوف
منهم: سهل وعثمان ابنا حنيف بن واهب بن العكيم بن ثعلبة بن مجدعة بن الحارث بن عمرو، وهو بحزج، بن حنش بن عوف بن عمرو بن عوف بن مالك بن الأوس، لهما صحبة فاضلة؛ وكان أخوهما عباد بن حنيف يتهم بالنفاق؛ ولي عثمان البصرة لعلي. وكان لسهل ابن اسمه أسعد، يكنى أبا أمامة، محدث؛ له من الولد محمد، وعبد الله، وسهل، بنو أبي أمامة بن سهل؛ وأبو بكر بن عثمان بن سهل بن حنيف، محدث أيضاً؛ وحكيم وعباد، ابنا حكيم بن عباد بن حنيف.
مضى بنو عوف بن عمرو بن عوف بن مالك بن الأوس.

بنو أخيه ثعلبة بن عمرو بن عوف بن مالك بن الأوس
منهم: عبد الله، أمير الرماة يوم أحد، وأخوه خوات، ابنا خبير بن النعمان بن أمية بن البرك بن امرئ القيس بن ثعلبة بن عمرو بن عوف: وعمها الحارث بن النعمان بن أمية، بدري؛ استشهد عبد الله يوم أحد؛ وكان خوات من فضلاء الصحابة، وهو كان صاحب ذات النحيين الهذلية في الجاهلية؛ وكان شاعراً، ومن ولده: خوات بن صالح بن خوات بن جبير، محدث؛ وابن عمه لحاً: خوات بن بكير بن خوات بن جبير، من أصحاب محمد بن عبد الله بن الحسن بن الحسن القائم بالمدينة؛ وابن عمهما: عاصم بن قيس بن ثابت بن النعمان بن أمية بن البرك، بدري؛ وعماه: أبو ضياح بن ثابت، وأبو حية بن ثابت، بدريان؛ وابن أخيهما: سالم بن عمر بن ثابت، بدري.

بنو أخيه لوذان بن عمرو بن عوف بن مالك بن الأوس
منهم: صيفي بن ساعدة بن عبد الأشهل بن مالك بن لوذان بن عمرو بن عوف، توفي -رحمه الله- بالكديد، فكفنه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ودفنه هنالك.
مضى بنو لوذان بن عمرو بن عوف بن مالك بن الأوس.

بنو أخيه حبيب بن عمرو بن عوف بن مالك بن الأوس
منهم: خلاد، وأخواه جلاس، والحارث، بنو سويد بن الصامت بن خالد بن عطية بن حوط بن حبيب بن عمرو بن عوف بن مالك بن الأوس: خلاد من الفضلاء؛ وأخوه جلاس كانت له نزعة، ثم حمد أمره إلى أن مات؛ وكان الحارث منافقاً، وهو قاتل المجذر بن ذياد البلوى غيلة؛ فقتله رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قوداً؛ وقد قيل إنه تبرأ عند القتل من النفاق، وقال: "يا رسول الله، والله ما قتلت المجذر شكاً في ديني، ولا نفاقاً؛ ولكني لما رأيت قاتل أبي لما أتمالك أن قتلته". وكان المجذر قتل في حرب بعاث سويد بن الصامت؛ فلما كان يوم أحد، اغتاله الحارث بن سويد فقتله؛ ولم يعرف بذلك أحد من ولد آدم إلى أن نزل جبريل عليه السلام بذلك على رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ فنهض رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إلى قباء، فاجتمع إليه بنو عمرو ابن عوف، فأتى الحارث في جملتهم، وعليه حلة له، فأمر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بعض الأنصار بضرب عنقه، فقال الحارث: وفيم يا رسول الله? فقال: "لقتلك المجذر بن ذياد" فما زاد كلمة على أن قام ومد عنقه، وحينئذ قال ما ذكرنا، واعترف.
قال علي: وهذا لا يجوز غيره، لأنه شهد يوم أحد، ولم يشهد أحداً منافق.
ومن حلفاء بني عمرو بن عوف: طلحة بن البراء بن عمير بن وبرة بن ثعلبة بن غنم بن سري، مات غلاماً -رضي الله عنه- وهو مذكور في بلي.
مضى بنو عمرو بن عوف بن مالك بن الأوس. وتم بذلك الكلام في بني عوف بن مالك بن الأوس.

* بنو عمرو بن مالك بن الأوس، وهم النبيت
فولد عمرو بن مالك بن الأوس بن حارثة: الخزرج بن عمرو، وعامر بن عمرو. فولد الخزرج بن عمرو بن مالك: الحارث، وكعب، وهو ظفر، وهو بطن. فولد الحارث بن الخزرج بن عمرو بن مالك بن الأوس: جشم، وحارثة، بطن. فولد جشم: عبد الأشهل، بطن ضخم، وزعوراء، بطن، وهم أهل راتج؛ وعمرو؛ والحريش.

بنو عبد الأشهل بن جشم
بن الخزرج بن عمرو بن مالك بن الأوس بن حارثة منهم: سعد بن معاذ بن النعمان بن امرئ القيس بن زيد بن عبد الأشهل بن جشم، وهو -رضي الله عنه- الذي اعتز عرش الرحمن -عز وجل- لموته، بدري، من شهداء يوم الخندق؛ وله عقب؛ وأخوه عمرو بن معاذ، بدري، من شهداء أحد؛ وأخوهما زيد بن معاذ، شهد قتل كعب بن الأشرف؛ وابن أخيهم الحارث بن أوس بن معاذ، بدري، من شهداء أحد. ومن ولد سعد بن معاذ: مروان بن واقد بن عمرو بن سعد بن معاذ؛ والحصين بن عبد الرحمن بن امرئ القيس بن زيد بن عبد الأشهل، بدري، من شهداء أحد؛ وابن عمه لحاً زياد بن السكن بن رافع بن امرئ القيس، من شهداء أحد: وابنه عمار بن زياد، من شهداء بدر -رضي الله عن جميعهم-؛ وابن عمهم: سماك بن عتيك بن امرئ القيس بن زيد بن عبد الأشهل، فارسهم وسيدهم في الجاهلية؛ وابنه حضير الكتائب ابن سماك، سيد الأوس يوم بعاث، وقتل يومئذ؛ وابنه أسيد بن الحضير، بدري، عقبي، نقيب، لا عقب له -رضي الله عنه-؛ والضحاك بن خليفة بن ثعلبة بن عدي بن كعب بن عبد الأشهل، من شهداء أحد؛ وسلمة بن سلامة بن وقش، بدري، عقبي؛ وأخوه سلكان بن سلامة بن وقش، بدري، عقبي؛ وابن عمهما سلمة بن ثابت بن وقش، بدري، من شهداء أحد؛ وأخوه عمرو بن ثابت، وهو الأصيرم، من شهداء أحد، دخل الجنة ولم يسجد لله تعالى سجدة قط؛ وابن عمهم: عباد بن بشر بن وقش، أحد قتلة كعب بن الأشرف، من شهداء يوم اليمامة؛ وسعد بن زيد بن مالك بن عبيد بن كعب بن عبد الأشهل، قيل إنه بدري.
مضى بنو عبد الأشهل بن جشم بن الحارث بن الخزرج بن عمرو بن مالك بن الأوس بن حارثة.

بنو أخيه زعوراء بن جشم
منهم: مالك، والحارث، وعمير، وإياس، وأوس، بنو أوس بن عتيك بن عمرو بن عبد الأعلم بن زعوراء بن جشم؛ قتل مالك وعمير يوم اليمامة؛ وقتل أوس والحارث يوم أحد؛ وقتل إياس يوم الخندق، شهداء -رضي الله عنهم- وابن عمهم أبو الهيثم مالك بن التيهان بن عتيك بن عمرو، بدري عقبي، نقيب؛ وأخوه عتيك بن التيهان، بدري، من شهداء أحد؛ وأخوه عبيد بن التيهان؛ قيل إنهما حليفان للأنصار من قضاعة؛ وهذا خطأ بلا شك، لأنه لم يكن أحد من النقباء حليفاً، وإنما كان النقباء من الصميم الصريح.
مضى بنو جشم بن الحارث بن الخزرج بن عمرو بن مالك بن الأوس بن حارثة.

بنو أخيه حارثة بن الحارث
ولد حارثة بن الحارث: جشم؛ ومجدعة. فمن بني جشم بن حارثة هذا: رافع بن خديج بن رافع بن عدي بن زيد بن عمرو بن زيد بن جشم بن حارثة ابن الحارث؛ وبنوه: رفاعة، وسهل، وعبد الله، وعبد الرحمن، "ومعروف"، بنو رافع؛ "ومن ولده: عباية بن رفاعة بن رافع؛ وعبيد الله بن عبد الرحمن بن رافع" وسعيد بن معروف بن رافع بن خديج؛ وهرير بن عبد الرحمن بن رافع بن خديج، محدث؛ وعيسى بن سهل بن رافع، محدث؛ وأخواه عثمان، وعمران، ابنا سهل؛ وعمه مظهر بن رافع، شهد أحداً، وقتلته يهود أيام عمر -رضي الله عنه وعن عمرو ومظهر-؛ وأخوه أيضاً ظهير بن رافع؛ وأسيد بن ظهير بن رافع بن عدي؛ وعبد الله بن أبي معقل بن نهيك بن إساف بن عدي، أخي رافع بن عدي المذكور، وكان لأبيه أبي معقل ولعمه عباد ابني نهيك صحبة؛ وهما ممن صلى إلى القبلتين -رضي الله عنهما-؛ وكان لعبد الله بن أبي معقل أخ اسمه معقل؛ ولأمهما أيضاً صحبة ورواية؛ وأغزى المصعب بن الزبير عبد الله بن أبي معقل زرنج من سجستان؛ وكان لعبد الله المذكور ابن اسمه مسكين، وابنة تزوجها حبيب بن الحكم بن أبي العاصي بن أمية بن عبد شمس؛ وكانت لمسكين بن عبد الله ابنة تزوجها محمد بن خالد بن الزبير بن العوام -رضي الله عنهم-؛ وعرابة بن أوس بن قيظي بن عمرو بن زيد بن جشم بن حارثة بن الحارث، وهو الذي مدحه الشماخ بن ضرار الشاعر بقوله:

إذا ما راية رفعت لمجد *تلقاها عرابة باليمـين

واستصغر النبي -صلى الله عليه وسلم- عرابة يوم أحد؛ فرده مع ابن عمر وأسامة بن زيد وجماعة معهم؛ والبراء بن عازب بن الحارث بن عدي بن جشم بن حارثة بن الحارث؛ وبنوه يزيد، والربيع، وعبيد، ولوط، بنو البراء بن عازب، كوفيون، محدثون.
ومن بني مجدعة: أبو عبس بن جبر بن عتيك بن عمرو بن زيد بن جشم بن مجدعة بن حارثة بن الحارث، بدري: وأخوه أبو نميلة، قتل في الجاهلية؛ وابن عمه محمد بن مسلمة بن سلمة بن خالد بن مجدعة بن حارثة بن الحارث.
وبقلعة رباح، من ولد محمد بن مسلمة: محمد بن أحمد بن حزم بن تمام بن محمد بن المصعب بن عمرو بن عمير بن محمد بن مسلمة، محدث. ومن ولد أبي عبس بن جبر بن عتيك المذكور بيته: قاسم بن موسى بن أحمد بن عمر بن أحمد بن محمد بن عبد الأعلى بن عبد الغافر بن عبد الحميد بن عبد الله بن أبي عبس بقرطبة؛ ومحيصة وحويصة، ابنا مسعود بن كعب بن عامر بن عدي بن مجدعة بن حارثة؛ ولمحصية ابن يقال له حزام؛ وابنا عمهما: عبد الله، وعبد الرحمن، ابنا سهل بن كعب؛ منهم: أبو ليلى بن عبد الله بن عبد الرحمن بن سهل؛ وسهل بن أبي حثمة، واختلف في اسم أبي حثمة، فقيل: عامر بن ساعدة، وقيل: عبد الله بن ساعدة بن عامر بن عدي بن مجدعة بن حارثة؛ وكان خارصاً، له صحبة، رأى النبي -صلى الله عليه وسلم-، وكان إذ مات -عليه السلام- ابن ثمان سنين؛ وله ابنان: إسحاق، ومحمد؛ وسلمة بن أسلم بن حريش بن عدي بن مجدعة بن حارثة بن الحارث بن الخزرج بن عمرو بن مالك بن الأوس، بدري، قتل يوم جسر أبي عبيد.
مضى بنو الحارث بن الخزرج بن عمرو بن مالك بن الأوس بن حارثة.

بنو أخيه كعب وهو ظفر، بن الخزرج بن عمرو بن مالك بن الأوس بن حارثة
منهم: قيس بن الخطيم بن عدي بن عمرو بن سواد بن ظفر الشاعر؛ وأخته ليلى بنت الخطيم، يقال هي التي وهبت نفسها للنبي -صلى الله عليه وسلم-؛ وابنه يزيد بن قيس بن الخطيم، قتل يوم الجسر؛ وله ابن آخر اسمه ثابت ابن قيس، له صحبة؛ ولثابت هذا بنون؛ وهم: محمد، وعمر، ويزيد، قتلوا يوم الحرة؛ وبرذع بن النعمان بن زيد بن عامر بن سواد الشاعر، الذي يقول:

فإني بحمد الله لا ثوب غادر *لبست ولا من غدرة أتقنع

ورفاعة بن زيد بن عامر بن سواد بن ظفر، الذي سرق بنو الأبيرق درعيه؛ وابن أخيه قتادة بن النعمان بن زيد بن عامر بن سواد بن ظفر، بدري، عقبي، وهو أخو أبي سعيد الخدري لأمه؛ ومن ولده: المحدث الفاضل عاصم بن عمر بن قتادة بن النعمان؛ أصيبت عين قتادة بن النعمان يوم أحد؛ فردها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بيده، فكانت أصح عينيه؛ وبقرية شوس الأنصار: رهط عبد الله بن عمر بن عبد الله بن موسى بن عبيد الله بن عبد الرحمن بن منصور بن عمر بن قتادة بن النعمان؛ وخالد بن النعمان بن الحارث بن عبد رزاح بن ظفر، قتل يوم مؤتة شهيداً؛ وعم أبيه نصر بن الحارث بن عبد رزاح بدري؛ ولبيد بن سهل بن الحارث بن عذرة بن عبد رزاح، بدري، فاضل، وهو الذي اتهم بدرعي رفاعة بن زيد، وهو بريء؛ وكان الذي سرقها ابن أبيرق، وسرق معها دقيق حواري كان لرفاعة بن زيد المذكور.
والأبيرق لقب، وهو الحارث بن عمرو بن حارثة بن الهيثم بن رفاعة؛ وابنه بشير بن أبيرق، وهو الشاعر، كان يهجو أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وكان منافقاً؛ فقيل إنه ارتد سنة أربع من الهجرة، وهي سنة الخندق، وكان له أخوان مبشر، وبشر، ابنا الحارث، وهو الأبيرق؛ فاضلان، شهدا أحداً مع رسول الله، صلى الله عليه وسلم.
وأما بنو عامر بن عمرو بن مالك بن الأوس بن حارثة، فكانوا كلهم بعمان، لم يكن منهم بالمدينة أحد، فليسوا من الأنصار.
مضى بنو عمرو بن مالك بن الأوس

* بنو جشم بن مالك بن الأوس
ولد جشم بن مالك بن الأوس: عبد الله، وهو خطمة، بطن؛

بنو خطمة بن جشم بن مالك بن الاوس
منهم: عدي بن خرشة بن أمية بن عامر بن خطمة؛ وابنه الحارث بن عدي، من شهداء أحد؛ وعمير بن عدي، من شهداء أحد؛ وذو الشهادتين خزيمة بن ثابت بن الفاكه بن ثعلبة بن ساعدة بن عامر بن غيان بن عامر بن خطمة؛ ومن ولده: خزيمة بن محمد بن عمارة بن خزيمة ذي الشهادتين، محدث؛ وحبيب بن حباشة بن حويرثة بن عبيد بن غيان بن عامر بن خطمة، صلى النبي -صلى الله عليه وسلم- عليه بعد أن دفن في قبره؛ وعبد الله بن يزيد بن "زيد بن" حصين بن عمرو بن الحارث بن خطمة، له صحبة، ولي الكوفة لابن الزبير؛ ومن ولده: القاضي المحدث أبو موسى إسحاق بن موسى بن عبد الله بن موسى بن عبد الله بن يزيد المذكور.
مضى بنو جشم بن مالك بن الأوس.

* بنو امرئ القيس بن مالك بن الأوس
ولد امرئ القيس بن مالك بن الأوس: مالك، وهو واقف، بطن؛ والسلم، بطن، وهم حلفاء "في" بني عمرو بن عوف.

بنو واقف بن امرئ القيس بن مالك بن الاوس
فمن بني واقف هؤلاء: هؤلاء بن أمية بن عامر بن قيس بن عبد الأعلم بن عامر بن كعب بن واقف بن امرئ القيس بن مالك بن الأوس، بدري، وهو أحد البكائين الثلاثة الذين تيب عليهم في سورة "براءة"، ولاعن امرأته؛ وعائشة بن نمير بن واقف، الذي نسبت إليه بئر عائشة، وهرمي بن عبد الله بن رفاعة بن نجدة بن مجدعة، أحد البكائين؛ وأم حكيم بنت عمرو بن قيس بن عامر بن جعدة بن ثعلبة بن سالم "بن مالك" بن واقف، التي يقول فيها الشاعر:
لعمرك إني في الحياة لزاهـد

وفي العيش ما لم ألق أم حكيم

وقد قيل: إن هذا البيت لقطري بن الفجاءة.
مضى بنو واقف بن امرئ القيس بن مالك بن الأوس بن حارثة.

بنو أخيه السلم بن امرئ القيس بن مالك بن الأوس
منهم: سعد بن خيثمة بن الحارث بن مالك بن كعب بن النحاط بن كعب بن حارثة بن غنم بن السلم بن امرئ القيس بن مالك بن الأوس. وقد انقرض جميع بني السلم بن امرئ القيس: كان آخر من بقي منهم رجل مات أيام الرشيد؛ وكان قد بلغ عددهم في الجاهلية ألف مقاتل.
مضى بنو امرئ القيس بن مالك بن الأوس بن حارثة.

* بنو مرة بن مالك بن الأوس
وهم الجعادرة. ولد مرة بن مالك: عامر؛ وسعد، وهم أهل راتج.

اوس الله ( اوس مناة في الجاهلية)
فولد عامر: قيس. فولد قيس: زيد، بطن. فولد زيد بن قيس بن عامر بن مرة بن مالك بن الأوس: أمية، بطن؛ ووائل، بطن؛ وعطية، بطن.

بنو وائل بن زيد
فمن بني وائل: صيفي الشاعر، وهو أبو قيس بن الأسلت، واسم الأسلت عامر، ابن جشم بن وائل بن زيد بن قيس بن عامر بن مرة بن مالك بن الأوس؛ وكان سيد قومه. فتأخر إسلامه إلى أن مضى يوم الخندق. وتأخر إسلام جمهور بني خطمة، وهم بنو جشم بن مالك بن الأوس، وإسلام جمهور بني واقف، وهم بنو امرئ القيس بن مالك بن الأوس، وإسلام أوس الله، وهم هؤلاء البطون؛ وهم من ولد مرة بن مالك بن الأوس، إلا أن بني السلم بن امرئ القيس كانوا حلفاء بني عمرو بن عوف بن مالك بن الأوس؛ فأسلموا كلهم بإسلام إخوتهم بني عمرو بن عوف بن مالك بن الأوس، قبل الهجرة، وفي أول الهجرة. وكان لأبي قيس بن الأسلت أخ اسمه وحوح بن الأسلت؛ وابناهما: عقبة بن أبي قيس، قتل يوم القادسية، وحصين بن وحوح، قتل يوم العذيب؛ وجرول بن جرول بن النعمان بن الأسلت. قاتل يزيد بن مرداس السلمي، أخي عباس بن مرداس، بابن عمه قيس بن أبي قيس بن الأسلت.

بنو امية بن زيد
ومن بني أمية بن زيد بن قيس بن عامر بن مرة بن مالك بن الأوس: طليب ابن ربعي بن عبد الأشهل بن أمية بن زيد، وهو الذي عدل إليه حضير الكتائب، والد أسيد بن الحضير، يوم بعاث، وهو جريح، فمات عنده، وبنى طليب على قبر حضير بيتاً.

بنو عطية بن زيد
ومن بني عطية بن زيد بن قيس بن عامر بن مرة بن مالك بن الأوس: شأس بن قيس بن عبادة بن زهير بن عطية بن زيد بن قيس، كان من أشراف الأوس في الجاهلية.

بنو سعد بن مرة بن مالك بن الاوس اهل راتج
ومن بني سعد بن مرة بن مالك بن الأوس، وهم أهل راتج: الحباب بن زيد بن تيم بن أمية بن بياضة بن خفاف بن سعد بن مرة، قتل يوم اليمامة؛ وابنه عمه لحاً: أم علي بنت خالد بن تيم بن أمية، التي نزل الأذان في بيتها.
مضى نسب الأوس بن حارثة.



التعديل الأخير تم بواسطة د ايمن زغروت ; 15-03-2016 الساعة 03:11 PM
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-03-2016, 03:11 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

بنو الخزرج بن حارثة
ولد الخزرج بن حارثة: عمرو، وعوف، وجشم، وكعب، والحارث.

* بنو عمرو بن الخزرج بن حارثة
ولد عمرو بن الخزرج: ثعلبة؛ فولد ثعلبة بن عمرو بن الخزرج: تيم الله، وهو النجار، سمي بذلك لأنه ضرب رجلاً اسمه العتر بقدوم فنجره. فولد النجار: مالك، بطن؛ وعدي، بطن؛ ومازن، بطن؛ ودينار، بطن.

بنو مالك بن النجار
ولد مالك بن النجار: عمرو؛ وغنم؛ ومعاوية؛ وعامر، وهو مبذول.
فولد عمرو بن مالك بن النجار بن ثعلبة بن عمرو بن الخزرج بن حارثة، معاوية، وأمه حديلة، فنسب إليها، وهي بنت مالك بن زيد مناة بن حبيب بن عبد حارثة بن مالك بن غضب بن جشم بن الخزرج؛ وعدي، أمه مغالة بنت فهيرة بن بياضة بن عامر بن بياضة بن عامر بن زريق بن عبد حارثة بن مالك بن غضب بن جشم بن الخزرج، فنسب إليها؛ وقد قيل: بل هي بنت قيس بن عامر بن عبد مناة بن كنانة بن خزيمة بن مدركة. فمن بني عدي بن عمرو بن مالك بن النجار، وهم بنو مغالة: المنذر بن حرام بن عمرو بن زيد مناة بن عدي بن عمرو بن مالك بن النجار، الذي تحاكمت إليه الأوس والخزرج في حربهم؛ ومن ولده: شاعر رسول الله -صلى الله عليه ولسم- حسان بن ثابت بن المنذر بن حرام المذكور؛ وأخوه أوس بن ثابت، من جلة الصحابة -رضي الله عنهم-؛ وابنه شداد بن أوس، له صحبة محمودة. فولد حسان بن ثابت: عبد الرحمن بن حسان بن ثابت: أمه سيرين، أخت مارية أم ولد رسول الله -صلى الله عليه وسلم-؛ فعبد الرحمن بن حسان هو ابن خالة إبراهيم بن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-؛ وابنه سعيد بن عبد الرحمن بن حسان؛ وقد انقرض عقب حسان؛ وإسماعيل بن عبد الرحمن بن حسان، قتل يوم الحرة؛ وأبو طلحة، واسمه زيد بن سهل بن الأسود بن حرام بن عمرو بن زيد مناة بن عدي بن عمرو بن مالك بن النجار، بدري عقبي؛ وابنه عبد الله بن أبي طلحة، وله عقب بالبصرة؛ وابناه: عبد الله، وإسحاق المحدث؛ ومحمد، وإبراهيم، ابنا عبد الله، قتلا يوم الحرة، وإسماعيل، ويعقوب، وعمرو، وعمر، وعبد الله، بنو عبد الله بن أبي طلحة؛ وكانوا تسعة إخوة فضلاء. ومنهم برية: بنو عشيم بن سفيان بن عبد الله بن جبير بن فائد بن واثلة بن حارثة بن أرطاة بن أسود بن جبلة بن بهثة بن أسود بن أفصى بن ثعلبة بن عدي بن عمرو بن مالك بن النجار، وهم بقرطمة؛ فكانوا يحملون الألون لخلفاء بني مروان.
ومن بني معاوية بن عمرو بن مالك بن النجار، وهم بنو حديلة: أبي بن كعب بن قيس بن عبيد بن معاوية بن عمرو، بدري، أحد القراء؛ وبنوه الطفيل، والمنذر، ومحمد، بنو أبي بن كعب؛ وأبو حبيب بن زيد بن الحباب بن أنس بن زيد "بن عبيد" بن معاوية بن عمرو، بدري.
ومن بني غنم بن مالك بن النجار: أبو أيوب خالد بن زيد بن كليب بن ثعلبة بن عبد عوف بن غنم بن مالك بن النجار، بدري، ضيف النبي -صلى الله عليه وسلم-؛ وثابت بن خالد بن النعمان بن خنساء بن عبد بن عوف بن غنم بن مالك بن النجار، بدري؛ وسراقة بن كعب بن عبد العزى بن غزية بن عمرو بن عبد بن عوف بن غنم بن مالك بن النجار، بدري. وبنو حزم بن زيد بن لوذان بن عمرو بن عبد بن عوف بن غنم بن مالك بن لنجار، منهم: عمارة بن حزم، بدري؛ وعمرو بن حزم؛ ومحمد بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم، ولي المدينة هو وأبوه قبله؛ وأخوه عبد الله بن أبي بكر، فقيه محدث؛ قتل محمد بن عمرو بن حزم، وإخوته عبد الرحمن، وخالد، ومعاوية، يوم الحرة، وقتل مع محمد بنوه: عثمان، وعبد الله، وعبد الملك؛ وابن عمهم: زيد بن ثابت بن الضحاك بن زيد بن لوذان بن عمرو، القارئ الفقيه؛ وبنوه سليمان، ويحيى، وعبد الله، وعبد الرحمن، وسليط، وسعد، وزيد، قتلوا كلهم يوم الحرة؛ وإسماعيل بن زيد بن ثابت، وخارجة بن زيد بن ثابت، أحد فقهاء المدينة؛ وابناه إبراهيم بن خارجة، وعبد الله بن خارجة، كان من علماء المدينة؛ وسعيد بن سليمان بن زيد بن ثابت، ولي قضاء المدينة أيام يزيد بن عبد الملك للنصري؛ ومحمد، وزياد، ابنا عمارة بن يزيد بن ثابت، أخي زيد بن ثابت، قتلا يوم الحرة؛ ومعاذ، ومعوذ، وعوف، بنو الحارث بن رفاعة بن الحارث بن سواد بن مالك بن غنم بن مالك، وهم بنو عفراء بنت عبيد بن ثعلبة بن عبد بن ثعلبة بن غنم بن مالك؛ وابن عمهم لحاً: النعيمان بن عمرو بن رفاعة المضحك، بدري؛ وعبد الله بن قيس بن خالد بن الحارث بن سواد، بدري؛ وسهل، وسهيل، ابنا رافع بن أبي عمرو بن عائذ بن ثعلبة بن غنم بن مالك، ولهما كان المربد الذي بني فيه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مسجده؛ وأبو أمامة أسعد بن زرارة بن عدس بن عبيد بن ثعلبة بن غنم بن مالك النقيب الجليل، عقبي؛ كان له ابن اسمه عبد الرحمن؛ ومن ولده يحيى بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أسعد بن زرارة، محدث ثقة؛ وله أخ اسمه سعد بن زرارة، ومن ولده: عمرة بنت عبد الرحمن بن سعد بن زرارة؛ وله عقب؛ وحارثة بن النعمان بن رافع بن زيد بن عبيد بن ثعلبة بن غنم؛ وابنه سليم، بدري؛ كان قيس غير محمود في الصحابة؛ ومن ولده: عبد الغفار بن القاسم الكوفي؛ وأبو محمد البدري، واسمه مسعود بن أوس بن زيد بن أصرم بن زيد بن ثعلبة بن غنم؛ ورافع بن الحارث بن سواد بن زيد بن ثعلبة بن غنم، بدري؛ والفقيه يحيى، وأخواه: سعد، وعبد ربه، بنو سعد بن قيس بن عمرو بن سهل بن ثعلبة بن الحارث بن زيد بن ثعلبة بن غنم، ولي يحيى قضاء بغداد للمنصور؛ يقال إن جده كان من المنافقين؛ ولم يصح.
ومن بني مبذول، وهو عامر بن مالك بن النجار: ثعلبة بن عمرو بن محصن بن عمرو بن عتيك بن مبذول، بدري؛ وأخوه حبيب، قتل يوم اليمامة؛ والحارث بن الصمة، بن عمرو بن عتيك، بدري، قتل يوم بئر معونة؛ وسعد بن عمرو بن كعب بن مالك بن مبذول، قتل يوم بئر معونة؛ وسهل بن عتيك بن النعمان بن عمرو بن عتيك بن عمرو بن مبذول.
مضى بنو مالك بن النجار.

بنو دينار بن النجار
منهم: النعمان بن عبد عمرو بن مسعود بن كعب بن عبد الأشهل بن حارثة بن دينار بن النجار، بدري، قتل يوم أحد؛ وأخوه الضحاك، بدري؛ وأخوهما قطبة، قتل يوم بئر معونة؛ وكعب بن زيد بن قيس بن مالك بن عبد الأشهل بن حارثة بن دينار بن النجار، بدري، قتل يوم الخندق؛ وابن عمه، عبد الله بن أبي خالد بن قيس؛ وابن عمهما، سعد بن سهيل بن مالك بن كعب، بدري؛ وسليم بن الحارث بن ثعلبة بن كعب بن عبد الأشهل بن حارثة بن دينار بن النجار.
مضى بنو دينار بن النجار.

بنو عدي بن النجار
منهم: صرمة بن أبي أنس، واسم أبي أنس قيس، بن صرمة بن مالك بن عدي بن النجار، أسلم وهو شيخ كبير، وكان قد رفض الأوثان في الجاهلية؛ وعمه أنس بن صرمة الشاعر، وهو الذي يقول:

ثوى في قريش بضع عشرة حجة * بمكة لو يلقى صديقـاً مـواتـيا

وابن عمه لحاً محرز بن عامر بن مالك بن عدي بن عامر بن غنم بن عدي بن النجار، بدري، ومات يوم خروج النبي -صلى الله عليه وسلم- إلى أحد؛ وإثر صلاته -عليه السلام- عليه، خرج إلى الحرب؛ وعامر بن أمية بن زيد بن الحسحاس بن مالك بن عدي بن عامر بن غنم بن عدي بن النجار، بدري، من شهداء أحد؛ وابنه هشام بن عامر، بصرى، له صحبة، وابن ابنه سعد بن هشام بن عامر، محدث؛ وأبو حكيم عمرو بن ثعلبة بن وهب بن عدي بن مالك بن عدي بن عامر بن غنم بن عدري بن النجار، بدري؛ وأبو خارجة عمرو بن قيس بن مالك بن عدي بن عامر بن غنم بن عدي بن النجار، بدري؛ وابنه أبو سليط أسيرة بن عمرو، بدري؛ وسليط بن قيس بن عمرو بن عتيك بن مالك بن عدي بن عامر بن غنم بن عدي بن النجار، بدري، قتل يوم قس الناطف، وقيل يوم جسر أبي عبيد، وهو أصح؛ وثابت بن خنساء بن عمرو بن مالك بن عدي بن عامر بن غنم بن عدي بن النجار، قتل يوم أحد؛ وعمرو بن ثعلبة بن وهب بن عدي بن مالك بن عدي بن عامر بن غنم بن عدي بن النجار أبو حكيمة، بدري؛ وأبو الأعور بن الحارث بن ظالم بن عبس بن حرام بن جندب بن عامر بن غنم بن عد يبن النجار، بدري؛ وأبو زيد قيس بن السكن بن قيس بن زعوراء بن حرام بن جندب، بدري، قتل يوم الجسر، وهو الذي جمع القرآن كله على عهد رسول الله -صلى الله عليه وسلم-؛ وسليم، وحرام، وأم سليم، وأم حرام، بنو ملحان، واسم ملحان: مالك بن خالد بن دينار بن حرام بن جندب بن عامر بن غنم بن عدي بن النجار: سلم هذا بدري قتل يوم بئر معونة؛ وأم سليم هذه هي أم أنس بن مالك وأم عبد الله بن أبي طلحة الأنصاري؛ وأم حرام هذه امرأة عبادة بن الصامت، صاحبتان جليلتان؛ وأنس بن النضر بن ضمضم بن زيد بن حرام بن جندب، من شهداء أحد؛ وأخته الربيع بنت النضر؛ وبنو أخيه أنس بن مالك بن النضر، والبراء بن مالك، وهمرو بن مالك: كان أنس خادم رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وله عقب كثير بالبصرة: كان منهم النضر، وأبو بكر، وموسى، وخالد، والحارث، وثمامة، وعمران، وزيد، وعبيد الله، وحفص، وعمر، وعبد الله، بنو أنس، بوى عنهم الحديث؛ وعبيد الله بن أبي بكر "بن أنس"؛ والقاضي محمد بن عبد الله بن المثنى بن ثمامة بن عبيد الله بن أنس؛ وحفص بن عبد الله بن أنس؛ وهشام بن زيد، ومن ولده: أبو عمير عبد الكبير بن محمد بن عبد الله بن حفص بن هشام المذكور، محدث بصري، مات بمصر سنة 291؛ ومعبد بن خالد بن أنس؛ والحارث بن أنس؛ وغيرهم كثير جداً: لم يمت أنس حتى مشى أمامه مائة رجل من ولده، يرجعون بنسبهم إليه، من ذكور ولده ولد ولده خاصة. وحفص بن عمرو بن مالك هو ابن أخي أنس بن مالك؛ روى عنه الحديث.
مضى بنو عدي بن النجار.

بنو مازن بن النجار
منهم: قيس بن مخلد بن ثعلبة بن صخر بن حبيب بن الحارث بن ثعلبة بن مازن بن النجار، بدري، قتل يوم أحد شهيداً. ومنهم: حبيب بن زيد بن عاصم بن عمرو بن عوف بن مبذول بن عمرو بن غنم بن مازن بن النجار، أرسله رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إلى اليمامة؛ فقتله مسيلمة -لعن الله مسيلمة ورضي عن حبيب بن زيد-؛ وأخوه عبد الله بن زيد، له صحبة؛ وعبد الرحمن بن كعب بن عمرو بن عوف بن مبذول بن عمرو بن غنم بن مازن بن النجار، أحد البكائين المذكورين في القرآن؛ وأخوه عبد الله بن كعب، بدري؛ وقيس بن أبي صعصعة، واسمه عمرو، بن زيد بن عوف بن مبذول، بدري؛ وأخوه الحارث بن أبي صعصعة، قتل يوم اليمامة؛ وأخوهما خالد، قتل يوم بئر معونة؛ والبراء بن أوس بن خالد بن الجعد "بن عوف" بن مبذول بن عمرو بن غنم بن مازن بن النجار، وهو أبو إبراهيم بن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-؛ وعمرو وسراقة، وأبو جنة، وضمرة، بنو غزية بن عمرو بن عطية بن خنساء بن مبذول، وعمرو عقبي، وسراقة من شهداء يوم مؤتة، وأبو حنة من شهداء يوم اليمامة، وضمرة من شهداء يوم الجسر؛ ويحيى، وواسع، ابنا حبان بن منقذ بن عمرو بن عمرو بن عطية بن خنساء بن مبذول، أمهما هند بنت ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب، وهي التي ورثها عثمان بن حبان بعد أزيد من عام من أن طلقها؛ وأبو داود عمير بن عامر بن مالك بن خنساء بن مبذول، بدري؛ ومن ولده حميد بن حمزة بن أبي داود، محدث.
مضى بنو عمرو بن الخزرج. ولا أعلم له بقية من غير النجار.

* بنو عوف بن الخزرج
ولد عوف بن الخزرج: عمرو؛ وغنم؛ وقطن. فولد قطن: السائب، عقبه بعمان، ولم يكن منهم أحد بالمدينة؛ فليسوا من الأنصار.

بنو عمرو بن عوف بن الخزرج
ولد عمرو بن عوف سالما.

بنو سالم بن عوف بن عمرو بن عوف بن الخزرج
فولد سالم بن عوف: مالك، وغنم، ولوذان، وزيد، وحذيم. وكانت دار بني سالم بين قباء والمدينة؛ وقد صلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الجمعة عندهم إذ رحل عن قباء إلى دار بني النجار. فولد مالك بن سالم بن عوف: سالم؛ منهم: جميع بن مسعود بن عمرو بن أصرم بن سالم بن مالك بن سالم بن عوف، وهو الذي تصدق بجهازه إذ مرض؛ والعباس بن عبادة بن نضلة بن مالك بن العجلان بن زيد بن غنم بن سالم بن عوف، هاجر من المدينة إلى مكة، وهو من شهداء أحد -رضي الله عنه-؛ وجده مالك بن العجلان بن زيد بن غنم بن سالم بن عوف، رئيس الخزرج في حرب بعاث؛ ومليل بن وبرة بن خالد بن العجلان بن زيد بن غنم بن سالم بن عوف بن عمرو بن عوف بن الخزرج، بدري؛ وابن أخيه عصمة بن الحصين بن وبرة، بدري؛ وعتبان بن مالك بن عمرو بن العجلان، بدري؛ وأبو خيثمة، قيل: هو عبد الله بن خيثمة، وقيل: هو مالك بن قيس بن ثعلبة بن العجلان؛ وثابت بن الضحاك بن أمية بن ثعلبة ابن جشم بن مالك بن سالم بن عوف بن عمرو بن عوف بن الخزرج، من أهل بيعة الرضوان.
مضى بنو سالم بن عوف بن عمرو بن عوف بن الخزرج بن حارثة.

بنو عنز وهو قوقل، بن عوف بن عمرو بن عوف بن الخزرج
فولد قوقل: ثعلبة، ومرضخة، وأبي، وحبيب، ومالك. منهم: الأعرج بن مالك بن ثعلبة بن أصرم بن فهر بن ثعلبة بن قوقل، من شهداء أحد؛ وعبادة بن الصامت بن قيس بن أصرم، عقبي، نقيب؛ وابناه محمد، والوليد، ومن ولده: أبو منيع الوليد بن داود بن محمد بن عبادة بن الصامت، وأخوه النعمان بن داود، محدث، روى عنه أبو نعيم؛ وعبادة بن الوليد بن عبادة بن الصامت، محدثان. وكان من ولد عبادة بن الصامت قوم يسكنون بالمدينة عندنا بباب العطارين بقرطبة، يعرفون ببني هارون؛ ومالك بن الدخشم بن مالك بن الدخشم بن مرضخة، بدري.
مضى بنو قوقل بن عوف بن الخزرج بن حارثة.

* بنو غنم بن الخزرج
ولد غنم بن عوف بن الخزرج: سالم، وهو الحبلى، لقب بذلك لعظم بطنه.

بنو سالم الحبلى بن غنم بن عوف بن الخزرج
فولد الحبلى: مالك. فولد مالك: عبيد، وعدي، وجشم، وسالم، وثعلبة، وعمرو. ومنهم: عبد الله بن أبي بن مالك بن الحارث بن عبيد بن مالك بن سالم الحبلى، رئيس المنافقين، وهو ابن سلول، وهي جدته، نسب إليها؛ كانت دارهم بين دار بني النجار وبين دار بني ساعدة؛ وابنه عبد الله بن عبد الله، من فضلاء الصحابة بدري، قتل -رضي الله عنه- يوم اليمامة؛ وأوس بن خولي بن عبد الله بن الحارث بن عبيد بن مالك بن سالم الحبلى، بدري، وهو الذي تخيرت الأنصار منهم للنزول في قبر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إذ دفن -عليه السلام-؛ ويزيد بن وديعة بن عمرو بن قيس بن جزء بن عدي بن مالك بن سالم الحبلى، بدري، عقبي، ابنه ثابت بن يزيد، له صحبة؛ وقد قيل اسمه مر بن وديعة؛ ورفاعة بن عمرو بن زيد بن عمرو بن ثعلبة بن جشم بن مالك بن سالم الحبلى، بدري عقبي، قتل يوم أحد؛ وأيمن بن عبيد بن عمرو بن بلال بن أبي الجرباء بن قيس بن مالك بن ثعلبة بن جشم بن مالك بن سالم الحبلى؛ ذكر ابن الكلبي أنه أخو أسامة بن زيد مولى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وأمهما: أم أيمن، داية رسول الله صلى الله عليه وسلم- وقال ابن إسحاق: وأيمن بن عبيد هذا ليس هو أيمن بن أم أيمنذلك أيمن بن عبيد كان أبوه من الحبشة، ووافق اسمه واسم أبيه اسم هذا الحبلي من الأنصار واسم أبيه.
قال علي: والذي قال ابن إسحاق هو الصحيج، الذي لا يجوز غيره، لأ،ه أيمن بن أم أيمن قتل يوم حنين، وكان أسن من أسامة، ومن المحال الممتنع أن تنكح أم أيمن بالمدينة، فتلد ولداً يقتل يوم حنين.
ومنهم: أبو خميصة معبد بن عبادة بن قشعر بن المقدم بن سالم بن مالك بن سالم الحبلى، بدري.
مضى بنو عوف بن الخزرج.

التعديل الأخير تم بواسطة د ايمن زغروت ; 21-03-2016 الساعة 08:11 PM
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-03-2016, 03:13 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

* بنو جشم بن الخزرج
ولد جشم بن الخزرج: غضب؛ وتزيد "بالتاء المنقوطة من فوق نقطتين".

بنو غضب بن جشم بن الخزرج
فولد غضب: مالك. فولد مالك: عبد حارثة؛ وعمرو، وهم حلفاء بني بياضة؛ وكعب بن مالك، وهم حلفاء بني عمرو بن عوف. فولد عبد حارثة: حبيب؛ وزريق.

بنو جبيب بن عبد حارثة بن مالك بن غضب بن جشم بن الخزرج
فولد حبيب بن عبد حارثة: زيد مناة، وعبد الله. فولد عبد الله بن حبيب: أبا جبيلة الملك الغساني، الذي جلبه مالك بن العجلان لقتل اليهود بالمدينة. وولد زيد مناة بن حبيب: مالك، وهم حلفاء بني زريق؛ والحارث بن زيد مناة، وهم حلفاء بني بياضة؛ منهم: سلمة بن صخر بن سلمان بن الصمة بن حارثة بن الحارث بن زيد مناة بن حبيب بن عبد حارثة بن مالك بن غضب بن جشم بن الخزرج، أحد البكائين؛ وكان أبوه صخر شاعراً؛ وأبو قيس، ورافع، ونفيع، وعبيد، وأوس، والنعمان، بنو المعلى بن لوذان بن حارثة بن زيد بن ثعلبة بن عدي بن مالك بن زيد مناة بن حبيب بن عبد حارثة بن مالك بن غضب بن جشم بن الخزرج: واستشهد أبو قيس ورافع ببدر، واستشهد عبيد بأحد، وأسلم نفيع قبل الهجرة؛ فقتله قيس، رجل من مزينة، حينئذ نسب إلى جده؛ وابن ابنه مروان بن عثمان بن أبي سعيد، محدث؛ وقيس بن عبيد بن المعلى، بدري.
مضى بنو حبيب بن عبد حارثة.

بنو أخيه زريق بن عبد حارثة بن مالك بن غضب بن جشم بن الخزرج
ولد زريق بن عبد حارثة بن مالك بن غضب: عامر. فولد عامر: زريق، بطن؛ وبياضة، بطن.

بنو بياضة بن عامر بن زريق
فمن بني بياضة: زياد بن لبيد بن سنان بن عامر بن عدي بن أمية بن بياضة، بدري، عقبي، ولاه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حضرموت؛ وفروة بن عمرو بن ودقة بن عبيد بن عامر بن بياضة، بدري، عقبي؛ وزيد بن الدثنة بن معاوية بن عبيد بن عامر بن بياضة، الذي قتلته قريش مع خبيب بن عدي؛ وخالد بن قيس بن مالك بن العجلان بن عامر، شهد بدراً؛ ورخيلة بن ثعلبة بن خالد بن ثعلبة بن خالد بن عامر بن بياضة، رأس الخزرج يوم بعاث؛ وابنه النعمان بن رخيلة، كانت معه راية المسلمين يوم أحد؛ وغنام بن أوس بن عمرو بن مالك بن عامر بن بياضة، بدري، وعطية بن نويرة بن عامر بن عطية بن عامر بن بياضة، شهد بدراً؛ وخليفة بن عدي بن عمرو بن مالك بن عامر بن فهيرة بن عامر بن بياضة، بدري.
مضى بنو بياضة بن عامر بن زريق بن عبد حارثة بن مالك بن غضب بن جشم بن الخزرج.

بنو زريق بن عامر بن زريق بن عبد حارثة بن مالك بن غضب بن جشم بن الخزرج
فولد زريق بن عامر بن زريق بن عبد حارثة: عامر بن زريق؛ وعوف بن زريق. منهم: ذكوان بن عبد قيس بن خلدة بن مخلد بن عامر بن زريق بن عامر بن زريق بن عبد حارثة، بدري، عقبي، من شهداء أحد، وابن عمه لحاً أبو عبادة سعد بن عثمان بن خلدة، بدري؛ ومسعود بن خلدة بن عامر بن مخلد بن عامر بن زريق بن عبد حارثة، بدري؛ وابنا أخيه: عقبة، وسعد، ابنا عثمان بن خلدة، بدريان؛ والحارث بن قيس بن خالد بن مخلد بدري؛ وقيس بن محصن بن خالد بن مخلد، بدري؛ وعائذ، ومعاذ، ابنا ماعص بن قيس بن خلدة كلاهما بدري؛ ورفاعة بن رافع بن مالك بن العجلان بن عمرو بن عامر بن زريق، أبوه رافع عقبي بدري، قتل أخوه خلاد يوم بدر، وعبيد، ومعاذ، ابنا رفاعة بن رافع المذكور؛ وأبو رافع عبيد بن زيد بن عامر بن العجلان بن عامر بن زريق، بدري، أول من أسلم من الأنصار.
مضت بنو غضب بن جشم بن الخزرج

بنو تزيد بن جشم بن الخزرج
ولد تزيد بن جشم بن الخزرج: ساردة؛ فولد ساردة: أسد. فولد أسد: علي. فولد علي: سعد. فولد سعد: سلمة، بطن؛ وأدي، بطن. فمن بني أدي: معاذ بن جبل، وأخوه ربيعة بن جبل بن عمرو بن أوس بن عائذ بن عدي بن كعب بن عمرو بن أدي. وكان لمعاذ ابن اسمه عبد الرحمن. وقد انقرض عقب معاذ وأخيه -رضي الله عنهما-؛ وابن عمهما: جميلة بن عمرو بن عائذ بن عدي بن كعب.

بنو سلمة بن سعد بن علي بن أسد بن ساردة بن تزيد بن جشم بن الخزرج
ولد سلمة: كعب، وغنم. فولد كعب بن سلمة: غنم بن كعب؛ وسواد بن كعب؛ وخنساء بن كعب؛ وعدي بن كعب. منهم: ثابت بن الجذع بن زيد بن الحارث بن حرام بن كعب بن غنم بن كعب بن سلمة، بدري، عقبي، استشهد يوم الطائف؛ وأخوه مروان بن الجذع، أسلم وهو شيخ كبير، وابنه مرداس بن مروان، شهد الحديبية، وكان أمين رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على سهمان خيبر؛ وعمير بن الحارث بن ثعلبة بن حرام بن كعب بن غنم بن كعب بن سلمة: وجابر بن عبد الله بن عمرو بن حرام بن ثعلبة بن حرام بن كعب بن غنم بن كعب بن سلمة، عقبيان، وشهد عبد الله والد جابر بدراً، واستشهد يوم أحد، وهو نقيب؛ وعبد الرحمن، وعبد الله، ومحمد، ومحمود، بنو جابر بن عبد الله؛ لجابر عقب في جهة إفريقية، في الموضع المعروف بالأنصاريين؛ وعمير بن حرام بن عمرو بن الجموح؛ وخراش بن الصمة ابن عمرو بن الجموح بن زيد بن حرام بن كعب بن غنم بن كعب بن سلمة، بدريان. وذكر بن الكلبي أنه كان مع خراش بن الصمة يوم بدر فرسان؛ وهذا غير صحيح؛ وعامر بن نائي بن زيد بن حرام بن كعب بن غنم بن كعب بن سلمة، عقبي؛ وابنه عقبة بن عامر، بدري، من شهداء اليمامة؛ ومعاذ بن عمرو بن الجموح، قطع رجل أبي جهل يوم بدر؛ وأخوه معوذ، قتل يوم بدر؛ وخلاد أخوهما، بدري، من شهداء أحد؛ وعمرو بن الجموح أبوهم، قتل يوم أحد؛ والحباب بن المنذر بن الجموح بن زيد بن حرام بن كعب بن غنم بن كعب بن سلمة، وهو صاحب الرأي يوم بدر؛ وابنه خشرم، من أهل الحديبية؛ والفاكه بن السكن بن زيد بن أمية بن خنساء بن كعب بن غنم بن كعب بن سلمة؛ وعمرو بن طلق بن يزيد بن أمية بن سنان بن كعب بن عثمان بن سواد بن كعب بن غنم بن كعب بن سلمة.
ومن بني عدي بن غنم بن كعب بن سلمة
ولد عدي بن غنم: عبيد، بطن؛ وربيعة، دخلوا في بني عبيد. منهم: معبد، وعبد الله، ابنا قيس بن صيفي بن صخر بن حرام بن ربيعة بن عدي بن غنم، بدري؛ وجبار بن صخر بن أمية بن خنساء بن سنان بن عبيد، عقبي؛ والبراء بن معرور بن صخر بن خنساء بن سنان بن عبيد بن عدي بن غنم بن كعب بن سلمة، عقبي، نقيب، أول من دفن إلى الكعبة؛ وابنه بشر بن البراء، الذي أكل من الشاة المسمومة مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فمات بشر منها رضي الله عنه-؛ وقيس بن معرور، أخو البراء بن معرور، شهد الحديبية؛ والجدر بن قيس بن صخر بن خنساء بن سنان، تكلم فيه؛ وابنه محمد بن الجلد؛ والطفيل بن مالك بن خنساء، بدري، عقبي، من شهداء الخندق، وأبو يحيى عبد الله بن عبد مناف بن النعمان بن سنان بن عبيد بن عدي بن غنم بن كعب بن سلمة، بدري؛ وزيد بن المنذر بن خناس بن سنان، بدري؛ وعبد الله بن النعمان بن بلدمة بن خناس بن سنان بن عبيد بن عدي، بدري؛ وابن عمه لحاً، أبو قتادة بن ربعي بن بلدمة، فارس رسول الله صلى الله عليه وسلم- قيل: اسمه الحارث، وقيل: النعمان؛ وابناه: عبد الله، عبد الرحمن؛ والضحاك بن حارثة بن زيد بن ثعلبة بن عبيد بن عدي بن غنم بن كعب بن سلمة، بدري، عقبي؛ وابن عم أبيه لحاً: سواد بن زيد بن ثعلبة، بدري؛ وخالد بن عمرو بن عدي بن سواد بن عدي بن غنم بن كعب بن سلمة، بدري؛ وأبو اليسر كعب بن عمرو بن عباد بن عمرو بن سواد بن عدي- وأبو عبس بن عامر بن عدي بن سواد، بدري؛ وعامر بن غنمة بن عدي بن سواد، بدري؛ وسليم بن عمرو بن حديدة بن عمرو بن سواد، عقبي، بدري؛ وأخوه أبو قطبة بن عمرو، بدري عقبي؛ وابنته جميلة بنت أبي قطبة، تزوجها أنس بن مالك، وهي مولاة الحسن بن أبي الحسن البصري. والشاعر كعب بن مالك بن أبي كعب، واسمه عمرو، بن القين بن كعب بن سواد، عقبي؛ وابنه عمه لحاً سهيل بن قيس بن أبي كعب. فولد كعب بن مالك: عبد الرحمن، وعبد الله، وعبيد الله، وفضالة، ووهب، ومعبد، ومحمد، كلهم محدث. فمن ولد عبد الحرمن بن كعب: بشر، وكعب، ابنا عبد الرحمن بن كعب. ومن ولد عبد الله بن كعب: معن بن عمرو بن عبد الله بن كعب؛ والزبير بن خارجة بن عبد الله كعب؛ وعبد الرحمن المكنى بأبي الخطاب بن عبد الله بن كعب، كل من ذكرنا من ولد عبد الله بن كعب شاعر. ومن ولد معبد بن كعب: معن بن وهب "بن معبد" بن كعب، شاعر؛ وعمرو بن طلق بن زيد بن أمية بن سنان بن كعب بن عثمان بن سواد بن غنم بن كعب بن سلمة، بدري؛ وعبس بن عامر بن عدي بن نابئ بن عمرو بن سواد بن غنم بن كعب بن سلمة، بدري، عقبي. ومن بني غنم بن سلمة: عبد الله بن عتيك بن قيس بن الأسود بن مري بن كعب، قاتل بن أبي الحقيق.
مضى بنو جشم بن الخزرج بن حارثة.

* بنو الحارث بن الخزرج
كان سكن بني الحارث بن الخزرج بالسنح، على ميل من مسجد رسول الله -صلى الله عليه وسلم-؛ وفيهم كان يسكن أبو بكر الصديق -رضي الله عنه.
ولد الحارث بن الخزرج: الخزرج؛ وجشم، و زيد، وهما التوأمان؛ وعوف وصخر؛ وجردش، دخل جردش في غسان.

بنو جشم بن الحارث بن الخزرج
ولد جشم بن الحارث بن الخزرج: عامر. منهم: خبيب بن إساف بن عنبة بن عمرو بن خديج بن عامر بن جشم بن الحارث بن الخزرج، بدري، أحدي، خندقي، وهو قاتل أمية بن خلف يوم بدر؛ وأبو زغبة الشاعر عامر بن كعب بن عامر بن خديج بن عامر.

بنو زيد بن الحارث بن الخزرج
فولد زيد بن الحارث بن الخزرج، وهو زيد مناة: عبد ربه؛ وكعب؛ وثعلبة. منهم: عبد الله بن زيد عبد ربع بن ثعلبة بن زيد بن الحارث بن الخزرج، وهو الذي أرى الأذان؛ وأخوه الحارث بن زيد، بدري؛ ولعبد الله ابن اسمه محمد، روى عنه الحديث؛ وقد قيل إنهما من بني جشم بن الحارث بن الخزرج؛ وسفيان بن نمير بن عمرو بن الحارث بن كعب.

بنو عوف بن الحارث بن الخزرج
ولد عوف بن الحارث بن الخزرج: خدارة؛ وخدرة، وهو الأبجر؛ بطنان.

بنو خدارة بن عوف بن الحارث بن الخزرج
فمن بني خدارة: أبو مسعود البدري، وهو عقبة بن عمرو بن ثعلبة بن أسيرة بن عسيرة بن عطية ببن خدارة، بدري، عقبي، ولاه على الكوفة إذ سار إلى صفين؛ وتميم بن يعار بن قيس بن عدي بن أمية بن خدارة، بدري.

بنو خدرة بن عوف بن الحارث بن الخزرج
ومن بني خدرة: مالك بن سنان بن عبيد بن ثعلبة بن عبيد بن الأبجر، وهو خدرة، من شهداء أحد؛ وابنه عسد بن مالك، وهو أبو سعيد الخدري؛ وبنوه: عبد الرحمن، وعبد الله، وحمزة، بنو أبي سعيد الخدري؛ وابن ابنه ربيح بن عبد الرحمن بن أبي سعيد؛ وابنه عبد الله، محدث؛ وابن عمه سعد بن سويد بن عبيد بن ثعلبة، من شهداء أحد؛ وثابت بن مري بن ثابت بن سنان بن عبيد بن الأبجر، وهو أخو سمرة بن جندب لأمه؛ وعتبة بن ربيع بن رافع بن معاوية بن عبيد بن ثعلبة بن عبيد، من شهداء أحد.

بنو الخزرج بن الحارث بن الخزرج
ولد الخزرج بن الحارث بن الخزرج: كعب. فولد كعب: ثعلبة، وعدي. فولد ثعلبة: مالك الأغر، وحارثة، وعامر؛ سارت عامر إلى الشأم مع غسان؛ وسار أيضاً عمها عدي بن كعب بن الخزرج بن الحارث بن الخزرج إلى الشام مع غسان؛ فهم كلهم هنالك، إلا أن رجلين من بني عدي كانا بالمدينة، وهما أبو الدرداء عويمر بن يزيد بن قيس بن عبسة بن أمية بن مالك بن عامر بن عدي بن كعب بن الخزرج بن الحارث بن الخزرج؛ وقيل: بل هو عويمر بن عبد الله بن زيد بن قيس بن عامر بن عدي بن كعب، نقيب؛ وابنه بلال بن أبي الدرداء؛ والدرداء، تزوجها عبد الرحمن بن صفوان بن أمية بن خلف؛ وسبيع بن قيس بن عبسة بن أمية بن مالك بن عامر.
وكان لعدي بن كعب بن الخزرج المذكور من الولد: عامر. فولد عامر: مالك، وعبدة، وعبيدة، يسمون "الأصحاء"؛ وثعلبة، وغنم، ولوذان، وهم الأحلاف. ليس أحد منهم من الأنصار حاشا من ذكرنا فقط.

ولد مالك الأغر بن ثعلبة بن كعب بن الخزرج بن الحارث بن الخزرج
منهم: بن فسحم الشاعر، واسمه يزيد؛ وأخوه عبد الله، ابنا الحارث بن قيس بن مالك بن أحمر بن حارثة بن مالك الأغر بن ثعلبة بن كعب؛ يزيد هذا بدري؛ وعمرو بن امرئ القيس بن مالك الأغر بن ثعلبة، تحاكمت إليه الأوس والخزرج في حرب سمير. ومن ولده: عبد الله بن رواحة بن ثعلبة بن امرئ القيس بن عمرو بن امرئ القيس بن مالك الأغر؛ شاعر، عقبي، بدري، أمير شهير، استشهد في يوم موتة؛ ومن ولده: بنو خبيب، وبنو قطنين البيازون، الساكنون بقرية إختيانة من قبرة؛ وخلاد بن سويد بن ثعلبة بن عمرو بن حارثة بن امرئ القيس بن مالك الأغر، بدري، استشهد يوم قريظة؛ وابنه السائب بن خلاد، ولي اليمن لمعاوية؛ وسعد بن الربيع بن عمرو بن أبي زهير بن مالك بن امرئ القيس بن مالك الأغر، عقبي، بدري، نقيب، من شهداء أحد؛
وخارجة بن بدر بن أبي زهير، عقبي، بدري، من شهداء أحد؛ وابنته زوجة أبي بكر الصديق، فولدت له أم كلثوم بنت أبي بكر؛ وابنه زيد بن خارجة، الذي يدعي قوم أنه تكلم بعد الموت؛ وثابت بن قيس بن الشماس بن أبي زهير، خطيب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- استشهد يوم اليمامة، وهو ممن شهد له بالجنة؛ وابنه محمد بن ثابت، قتل يوم الحرة؛ وبشير بن سعد بن ثعلبة بن الجلاس بن زيد بن مالك الأغر، بدري، عقبي، استشهد يوم عين التمر، أول من بايع أبا بكر يوم السقيفة؛ وابناه: إبراهيم بن بشير: شاعر مكثر، والنعمان بن بشير، أول مولود ولد في الأنصار بعد الهجرة، افتتح مروان دولته بقتله، وسيق إليه رأسه من حمص -رضي الله عن النعمان، ولا رضي عن قاتله-؛ وكان قد شهد صفين مع معاوية، وولي اليمن لمعاوية، والكوفة ليزيد، وحمص لابن الزبير؛ وأمه: عمرة بنت رواحة، أخت عبد الله بن رواحة؛ وله من الولد: محمد؛ وشبيب؛ وأبان؛ وبشير، وإبراهيم، ويزيد؛ وعبد الله؛ وكان شاعراً؛ وحميدة، تزوجها روح بن زنباع، ثم الفيض بن أبي عقيل الثقفي، وكانت شاعرة مجيدة مكثرة، وكانت تهجو زوجيها جميعاً هجاء كثيراً، وهي القائلة في روح بن زنباع، زوجها الأول:

بكى الخز من روح وأنكر جلـده
وعجت عجيجاً من جذام المطارف

والقائل في الفيض زوجها الثاني:

سميت فيضاً وما شيء تفيض به
إلا سلاحك بين الباب والـدار

وله عقب كثير. ومن ولده: عبد الخالق بن أبان بن النعمان، شاعر؛ وشبيب بن يزيد بن النعمان، شاعر أيضاً. وبالأندلس، من ولده، قوم بقرية شوش الأنصار من إشبيلية، وهم بنو عبد السلام بن سري بن هاشم بن عبد السلام بن أبي رواحة بن مسلم بن عبد الكريم بن بشير بن النعمان بن بشير؛ وعمه سماك بن سعد، أخو بشير بن سعد المذكور، بدري؛ وزيد بن أرقم بن زيد بن قيس بن النعمان بن مالك الأغر، الذي نزل القرآن بتصديقه؛ وعمرو بن عامر بن زيد مناة بن مالك الأغر، وهو الشاعر المعروف بابن الإطنابة. ومن ولده قرظة بن كعب بن عمرو الشاعر المذكور، له صحبة، وهو الذي تولى قتل ابن النواحة الحنفي بالكوفة بيده؛ وكان لقرظة ابنان، أحدهما عمرو، قتل مع الحسين -رضي الله عنه- وآخر كان يومئذ مع عمر بن سعد -رضي الله عن سعد.
مضى بنو الحارث بن الخزرج بن حارثة.

* بنو كعب بن الخزرج
ولد كعب بن الخزرج: ساعدة.

بنو ساعدة بن كعب بن الخزرج
فولد ساعدة: الخزرج. فولد الخزرج ابن ساعدة بن كعب بن الخزرج: طريف، وعمرو. منهم: سعد بن عبادة بن دليم بن حرثة بن أبي خزيمة بن ثعلبة بن طريف بن الخزرج بن ساعدة بن كعب بن الخزرج، بدري، عقبي؛ نقيب، سيد؛ وابناه: قيس، ولي مصر لعلي بن أبي طالب -رضوان الله عليه- وكان بمنزلة صاحب الشرطة لرسول الله -صلى الله عليه وسلم-؛ وسعيد بن سعد، ولي اليمن لعلي، فلم يحمده؛ ولسعيد بن سعد هذا عقب بالأندلس، بقرية يقال لها قربلان، من عمل سرقسطة، من قبل الحسين بن يحيى بن سعيد بن سعد بن عبادة؛ وبشذونة: بنو عرمرم بن جميل بن عصام بن قتادة بن وتاد بن قيس بن سعد بن عبادة؛ ولسعد بن عبادة أخ اسمه سهل، له صحبة؛ وأسلم بن أوس بن بجرة بن الحارث بن غياث بن ثعلبة بن طريف بن الخزرج بن ساعدة بن كعب بن الخزرج، وهو الذي منع من أن يدفن عثمان -رضي الله عنه- بالبقيع؛ والمنذر بن عمرو بن خنيس بن لوذان بن عبد ود بن زيد بن ثعلبة بن الخزرج بن ساعدة، بدري، عقب، من شهداء يوم بئر معونة؛ وهو الذي يقال له: "المعنق ليموت"؛ وأبو دجانة سماك بن أوس بن خرشة بن لوذان بن عبد ود بن ثعلبة بن الخزرج بن ساعدة؛ ومسلمة بن مخلد بن الصامت بن نيار بن لوذان بن عبد ود بن ثعلبة بن الخزرج، أحد قتلة محمد بن أبي بكر، له صحبة، وقتل أبوه يوم بعاث؛ وولي مصر لمعاوية -رحمه الله-؛ وأبو أسيد مالك بن ربيعة بن البدي ابن عامر بن عوف بن حارثة بن عمرو بن الخزرج بن ساعدة، آخر من مات من أهل بدر؛ وكان موته بالمدينة؛ وثعلبة بن سعد بن مالك بن خالد بن ثعلبة بن حارثة بن عمرو بن الخزرج بن ساعدة، من شهداء أحد؛ وأخوه سهل بن سعد بن مالك بن خالد، آخر من مات بالمدينة من الصحابة -رضي الله عنهم-؛ وابناه: العباس، وأبى؛ ولي العباس بن سهل المدينة لابن الزبير -رضي الله عنهما-؛ وللعباس ابن اسمه عبد المهيمن.

انقضى الكلام في جميع نسب الأنصار -رضي الله عنهم-؛ وهم بنو حارثة ابن ثعلبة بن عمرو مزيقياء. ولا نعلم لثعلبة عقباً غيرهم."
انتهى النقل عن جمهرة انساب العرب لابن حزم رحمه الله ..
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-03-2016, 03:17 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
عضو متميز
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

الدكتور أيمن زغروت حفظك الله ورعاك.

وسلمت يمناك الراقية على الكتابة العظيمة.

ولكن أريد من فضلك جوابا:

هل الأنصار عددهم في زماننا قليل جدا ، أم أن هذه المعلومة شاذة ولا معنى لها؟

لأن البعض يقولون بأنهم قلوا بعد الإسلام بقرون ، فهل هذا صحيح؟
عبد المعز الطباطبائي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-03-2016, 04:01 PM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - عضو مجلس الادارة - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

توفي حسان بن ثابت في المدينة ما بين عامي 35 و40 هـ في عهد علي بن أبي طالب عن عمر ناهز المائة والعشرين عامًا. ورجح بعض المؤرخين، أن حسان ابن ثابت: توفي في زمن خلافة معاوية بن أبي سفيان ما بين عام: 50 هـ وعام 54 هـ.
عبد الرحمن بن حسان بن ثابت هو تابعي وشاعر، أبوه الصاحابي الجليل شاعر رسول الله حسان بن ثابت، وأمه سيرين بنت شمعون، وكان المقوقس ملك الإسكندرية والنائب العام الدولة البيزنطية في مصر، قد أرسل إلى رسول الله جاريتين هما مارية القبطية وأختها سيرين بنت شمعون، فتزوج النبي مارية وأهدى حسان بن ثابت سيرين بنت شمعون، فأسلمت وأنجب منها عبد الرحمن.
كان عبد الرحمن بن حسان بن ثابت الأنصاري الخزرجي، شاعرًا،، كان مقيما في المدينة المنورة، وتوفى فيها، اشتهر بالشعر في زمن أبيه، قال حسان : فمن للقوافي بعد حسان وابنه ومن للمثاني بعد زيد بن ثابت. نقل ابن حسان الحديث النبوي عن أبويه، وعن زيد بن ثابت، وعنه ابنه سعيد بن عبد الرحمن، وعبد الرحمن بن بهمان، وهو نزر الحديث . ولد في حياة النبي وعاش نيفًا وتسعين سنة
((عبد الرحمن بن حسان بن ثابت بن المنذر بن عمرو بن حَرَام الأنصاري الخزرجي: الشاعر)) الإصابة في تمييز الصحابة. ((عَبْدُ الرَّحْمنِ بنُ حَسَّان بن ثَابِت. تقدَّمَ نَسَبُه عند ذكر أَبيه [[حَسَّان بن ثَابِت بن المُنذر بن حَرَام بن عمرو بن زيد مناة بن عدي بن عمرو بن مالك بن النجار. واسمه تيم الله، ابن ثعلبة بن عمرو بن الخزرج، الأنصاري الخزرجي، ثم من بني مالك بن النجار]] <<من ترجمة حَسَّان بن ثَابِت بن المُنذر "أسد الغابة".>>، وهو أَنصاري خزرجي.)) ((أَخرجه ابن منده وأَبو نُعَيم.))
((يكنى أَبا محمد، وقيل: أَبو سعيد.)) أسد الغابة.
((ذَكرَ الجِعَابي والعسكرى أنه وُلد في زمن النبي صلى الله عليه وآله وسلم.)) الإصابة في تمييز الصحابة.
((أمّه سيرين القِبْطيّة أخت مارية أمّ إبراهيم ابن رسول الله، كان رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، وهبها لحسّان بن ثابت فولدت له عبد الرحمن بن حسّان فهو ابن خالة إبراهيم ابن رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم.))
((وَلَدَ عبدُ الرحمن: الوليدَ، وإسماعيلَ، وأمّ فِراس وأمّهم أمّ شَيْبة بنت السائب بن يزيد ابن عبد الله، وسعيدَ بن عبد الرحمن وكان شاعرًا، وقد رُوي عنه، وأمّه أمّ ولد، وحسّانَ بن عبد الرحمن والفُريعة.)) الطبقات الكبير.
((قَالَ ابْنُ مَنْدَه: أدرك النبيَّ صلى الله عليه وآله وسلم.)) الإصابة في تمييز الصحابة. ((قيل: إِنه من التابعين، قال محمد بن سعد: هو من الطبقة الثانية من تابعي أَهْل المدينة.)) أسد الغابة. ((قَالَ ابْنُ سَعْدٍ: كان عبد الرحمن شاعرًا)) الإصابة في تمييز الصحابة. ((أَنبأَنا أَبو محمد بن أَبي القاسم الحافظ، أَخبرني أَبي، أَنبأَنا غيث بن علي، أَخبرنا الشريف أَبو الحسن علي بن محمد بن عبيد اللّه الهاشمي، وأَبو العباس بن قبَيس قالا: أَخبرنا أَبو محمد بن أَبي نصر، أَخبرنا عمي أَبو علي محمد بن القاسم، حدثنا علي بن بكر، عن أَحمد بن الخليل، عن عمر بن عبيده قال: حدثني هارون بن عبد اللّه الزهري. قال: حدثني ابن أَبي زُرَيق قال: شببَ عبد الرحمن بن حَسَّان بَرْملَة بنت مُعَاوِية، فقال: [الخفيف]

رَمْلُ، هَلْ تَذْكُرِينَ يَوْمَ
غَزَالٍ
إِذْ قَطَعْنَا
مَسِيرَنَا بِالتَّمَنِّي

إِذْ تَقُوْلِيْنَ: عَمْرَكَ اللّهَ هَلْ شَيْءُ وَإِنْ جُلَّ سَوْفَ
يُسْلِيكَ
عَنِّي

أُمْ هَلَ اطْعَمْتُ مِنْكُمُ يَا ابْنَ حَسَّانَ كَمَا قَدْ أَرَاكَ أَطْعَمْتَ
مِنِّي
فبلغ شعرُه يزيد، فغضِب، ودخل على معاوية فقال: يا أَمير المؤمنين، أَلم تر إِلى هذا العِلْجِ من أَهل يثرب كيف يَتَهَكَّمُ بأَعراضِنا، ويُشَبِّبُ بنسائنا؟! فقال: من هو؟ قال: عبد الرحمن بن حَسَّان. وأَنشد ما قال. فقال: يا يزيد، ليس العُقُوبةُ من أَحد أَقبحَ منها من ذوي القدرة، فأَمْهلْ حتى يقدم وفدُ الأَنصار، ثم أَذكِرْني به. فلما قدموا أَذكَرَه به، فلما دخلوا عليه قال: يا عبد الرحمن، أَلم يبلغني أَنك تُشَبِّبُ برَمْلَة بنت أَمير المؤْمنين؟ قال: بلى، يا أَمير المؤْمنين، ولو علمت أَن أَحَدًا أَشرفُ منها لشعري لشببت بها. قال: فأَين أَنت عن أُختها هند؟ قال: وإِن لها لأُختًا يقال لها: هند؟ قال: نعم. وإِنما أَراد معاوية أَن يُشَبِّبَ بهما جميعًا فيكذِّبَ نفسه، فلم يرد يزيد ما كان من ذلك، فأَرسل إِلى كعب بن جُعَيْل فقال: اهْجُ الأَنصار. فقال: أَفْرَقُ من أَمير المؤْمنين! ولكني أَدلك على الشاعر الكافر الماهر. قال: من هو؟ قال: الأَخطل. فدعاه فقال: أَهْجُ الأَنصار فقال: أَفْرَقُ من أَمير المؤْمنين! قال: لا تَخَفْ، أَنَا لَكَ بهذا، فهجاهم فقال: [الكامل]

وَإِذَا نَسَبْتَ
ابْنَ الْفُرَيْعَةِ خِلْتَهُ كَالجَحْشِ بَيْنَ حِمَارَةٍ وَحِمَارِ

لَعَنَ الْإِلَهُ مِنَ
الْيَهُوْدِ
عِصَابَةً بِالْجِزْعِ بَيْنَ صُلَيْصِلٍ وَصِرَارِ

خَلُّوا الْمَكَارِمَ
لَسْتُمُ مِنْ أَهْلِهَا وَخُذُوا مَسَاحِيَكُم بَنِي الْنَّجَّارِ

ذَهَبَتْ قُرَيْشٌ بِالْمَكَارِمِ وَالْعُلَى وَالْلُّؤْمُ
تَحْتَ عَمَائِمِ الْأَنْصَارِ
فبلغ الشعرُ النعمانَ بن بَشِير، فدخل على معاوية فحسَر عن رأْسه عمامتَه، وقال: يا أَمير المؤْمنين، أَترى لُؤْمًا؟ قال: بل أَرى كَرَمًا وخَيْرًا، وما ذاك؟ قال: زعم الأَخْطَلُ أَن اللُّؤْمَ تحت عمائمنا! قال: وفعل؟ قال: نعم. قال: فلك لِسَانُه، وكتب أَن يؤْتى به، فلَمَّا أُتِيَ به قال للرسول: أَدخِلْنِي على يزيدَ، فأَدخله عليه، فقال: هذا الذي كنت أَخاف، قال: فلا تَخَفْ شيئًا. ودخل على معاوية فقال: عَلاَمَ أَرْسَلْتَ إِلى هذا الرجل الذي يمدحنا ويرمي من وراءَ جمرتنا؟ قال: هجا الأنَصار! قال: ومن يعلم ذلك؟ قال: النعمان ابن بَشِير. قال: لا يُقْبَلُ قولُه، وهو يدَّعِي لنفسه، ولكن تَدْعُوه بالبينة، فإِن أَثْبَتَ بينة أَخَذْتَ لَه. فدعاه بها، فلم يأتِ بشيءٍ فخَلاَّه.)) أسد الغابة.
>>يتبع
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-03-2016, 04:02 PM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - عضو مجلس الادارة - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

>>تابع
((روى عبدالرحمن بن حسان بن ثابت عن أبيه وغيره.)) الطبقات الكبير. ((أخرج ابن رشدين وابن منده وغيرهما في كتبهم في الصحابة مِنْ طريق محمد بن إسحاق عن سعيد بن عبد الرحمن بن حسان بن ثابت، عن أبيه، قال: مَرّ حسَّان بن ثابت برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم. فذكر قصة. وَأَخْرَجَ ابْنُ مَاجَة، مِنْ طريق ابن خُثَيْم، عن عبد الرحمن بن نهمان، عن عبد الرحمن بن حسان بن ثابت، عن أبيه، قال: لعن رسولُ الله صلى الله عليه وآله وسلم زوَّارَات القبور.(*) قَالَ ابْنُ سَعْدٍ: كان عبد الرحمن شاعرًا قليل الحديث. وَذَكَرَهُ ابْنُ معينٍ في تابعي أهل المدينة ومحدّثيهم وذكره ابن حبان في ثقات التابعين.)) الإصابة في تمييز الصحابة. ((روى محمد بن إِسحاق، عن سعيد بن عبد الرحمن بن حسَّان، عن أَبيه قال: مر حسان برسول الله صَلَّى الله عليه وسلم ومعه الحارث المرّي، فلما عرفه حَسَّان قال: [الكامل]

يَا حَارِ مَنْ
يَغْدُرْ بِذِمَّةِ جَارِهِ مِنْكُمْ فَإِنَّ مُحَمَّدًا
لاَ
يَغْدُرُ

وَأَمَانَةُ
الْمُرِّي
حَيْثُ
لَقِيْتَهَ مِثْلُ الْزُّجَاجَةِ صَدْعُهَا لاَ يُجْبَرُ

إِنْ تَغْدُرُوا فَالغَدْرُ مِنْ عَادَاتِكُمْ وَالغَدْرُ يَنْبُتُ فِي أُصُولِ الْسَّخْبَرِ)) أسد الغابة.
((قَالَ خَلِيفَةُ وَابْنُ جَرِيرٍ وَغَيْرُهُمَا: مات سنة أربع ومائة. قال ابن عساكر: لا أراه محفوظًا؛ لأنه قيل إنه عاش ثمانيًا وأربعين؛ ومقتضاه أنه ما أدرك أباه، لأنه مات بعد الخمسين بأربع أو نحوها، وقد ثبت أنه كان رجلًا في زمان أبيه، وأبوه القائل:

فَمَنْ لِلْقَوَافِي بَعْدَ حَسَّانَ وَابْنِهِ // وَمَنْ لِلْمَثَانِي بَعْدَ زَيْدِ بْنِ ثَابِتِ [الطويل]

قُلتُ: وإن ثبت أنه وُلد في العهد النبوي وعاش إلى سنة أربع ومائة يكون عاش ثمانيًا وتسعين، فلعل الأربعين محرّفة من التسعين.)) الإصابة في تمييز الصحابة. (< جـ5/ص 25>)
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-03-2016, 07:58 PM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

بارك الله في مدادك يا ابا علي ...
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-03-2016, 08:05 PM   رقم المشاركة :[8]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد المعز الطباطبائي مشاهدة المشاركة
ولكن أريد من فضلك جوابا:
هل الأنصار عددهم في زماننا قليل جدا ، أم أن هذه المعلومة شاذة ولا معنى لها؟
لأن البعض يقولون بأنهم قلوا بعد الإسلام بقرون ، فهل هذا صحيح؟
صح لسانك اخي الكريم , فعلا فان الانصار قليل اليوم بالنسبة لما كانوا عليه في صدر الاسلام .

و هذا مصداق لقول النبي صلى الله عليه و سلم و هو احد الغيبيات التي اخبرنا عنها:

عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اسْتَغْفَرَ لأَصْحَابِ أُحُدٍ ، ثُمَّ قَالَ : " يَا مَعْشَرَ الْمُهَاجِرِينَ ، اسْتَوْصُوا بِالأَنْصَارِ خَيْرًا فَإِنَّ النَّاسَ يَزِيدُونَ وَالأَنْصَارُ عَلَى هَيْئَتِهِمْ لا يَزِيدُونَ ، إِنَّهُمْ عَيْبَتِي الَّتِي آوَيْتُ إِلَيْهَا ، فَأَحْسِنُوا إِلَى مُحْسِنِهِمْ ، وَتَجَاوَزُوا عَنْ مُسِيئِهِمْ " . روى هذا الحديث عن ابن اسحاق البلاذري في انساب الاشراف و ابن هشام في سيرته
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-03-2016, 11:09 PM   رقم المشاركة :[9]
معلومات العضو
المطور العام - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية أبو مروان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة algeria

افتراضي

بارك الله فيك ابا علي ، أما انا فساتناول حسان بن ثابت الشاعر المجاهد بلسانه ، كتوسيع للموضوع ، و قد اضطر إلى تكرار بعض ما اشرت إليه من معلومات ، لعلاقتها بالبحث .
أبو مروان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-03-2016, 11:16 PM   رقم المشاركة :[10]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - عضو مجلس الادارة - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

حياكم الله شيخنا الحبيب العلامة الدكتور ايمن
حياكم الله شيخنا الحبيب الغالي الاستاذ عبدالقادر
ونسأل الله ان نقدّم ما فيه خير ومنفعة من علم أو بحث أو كلم
ونتابعكم بشوق بأمر الله سبحانه
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-03-2016, 11:56 PM   رقم المشاركة :[11]
معلومات العضو
المطور العام - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية أبو مروان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة algeria

افتراضي

أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اسْتَغْفَرَ لأَصْحَابِ أُحُدٍ ، ثُمَّ قَالَ : " يَا مَعْشَرَ الْمُهَاجِرِينَ ، اسْتَوْصُوا بِالأَنْصَارِ خَيْرًا فَإِنَّ النَّاسَ يَزِيدُونَ وَالأَنْصَارُ عَلَى هَيْئَتِهِمْ لا يَزِيدُونَ ، إِنَّهُمْ عَيْبَتِي الَّتِي آوَيْتُ إِلَيْهَا ، فَأَحْسِنُوا إِلَى مُحْسِنِهِمْ ، وَتَجَاوَزُوا عَنْ مُسِيئِهِمْ "
(د.م.أيمن زغروت)

و الحديث رجاله رجال الصحيح ، و رواه كعب بن مالك . نِعْمَ الجواب هذا دكتورنا الكريم . بارك الله فيك .
أبو مروان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-03-2016, 09:56 PM   رقم المشاركة :[12]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي


جزاك الله خيرا يا استاذ عبد القادر و جعل تخريج الحديث في موازينك.





































.

التعديل الأخير تم بواسطة د ايمن زغروت ; 19-03-2016 الساعة 10:33 AM
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب نهاية الأرب في معرفة أنساب العرب القلقشندي على نجيب مجلس قبائل مصر العام 3 04-04-2019 09:00 PM
نهاية الارب في معرفة انساب العرب . ابو العباس القلقشندي الفزاري د ايمن زغروت مكتبة الانساب و تراجم النسابين 8 10-12-2017 09:23 AM
قبيلة المحس بشمال السودان السكراب الملك جامع وسيسة قال الناظر على الامام هؤلائى هم ابائى جزيرة توتى معاوية على ابو القاسم سجل نسب عائلتك في جمهرة انساب العرب الحديثة 9 14-11-2017 02:46 AM
توتى والمحس معاوية على ابو القاسم مجلس قبائل السودان العام 36 31-03-2017 10:27 AM
مقدسي الاصل او المولد او النشأة او الوفاة او الدفن حازم زكي البكري مجلس قبائل فلسطين 11 11-03-2013 03:26 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 03:19 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه