نعمة الابتلاء - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
ختان الاناث في ميزان الفقه الاسلامي
بقلم : جليس الفقهاء
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: كتاب سلك الدرر في أعيان القرن الثاني عشر الجزء الأول (آخر رد :الشريف قاسم بن محمد السعدي)       :: هل نفتقد لادب الحوار ؟!!! (آخر رد :أمين الحلا وشلي)       :: سلالة رئيس الوزراء الاسرائيلي بينيامين نتنممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/inde (آخر رد :اياد عبيات)       :: بحث (آخر رد :احمد فتحي عبد الرازق ابراهيم)       :: كيف نربط بين ابناء نوح عليه السلام وعلم السلالات او الحمض النووي (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: ختان الاناث في ميزان الفقه الاسلامي (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: البربر و العرب (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: الاخطاء الاملائية بالمخطوطات في الميزان (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: قبيلة طرود القيسية - اهل واد سوف (آخر رد :القرشي التلمساني)       :: صنهاجة عرب ام مازيغ (آخر رد :الشريف يوسنيزم)      



Like Tree4Likes
  • 1 Post By معلمة أجيال
  • 2 Post By الشريف احمد الجمازي
  • 1 Post By معلمة أجيال

إضافة رد
  #1  
قديم 24-03-2016, 12:09 PM
الصورة الرمزية معلمة أجيال
معلمة أجيال غير متواجد حالياً
المشرفة العامة للمجالس الاسلامية و الاسرة العربية - عضوة مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: 27-08-2015
الدولة: الأردن-عمان
المشاركات: 1,777
افتراضي نعمة الابتلاء

إن من السنن الكونية وقوع البلاء على المخلوقين اختباراً لهم, وتمحيصاً لذنوبهم , وتمييزاً بين الصادق والكاذب منهم قال الله تعالى ( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ) وقال تعالى( وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ) و قال تعالى( الم* أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ ) وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم)إن عظم الجزاء مع عظم البلاء، وإن الله إذا أحب قوماً ابتلاهم، فمن رضي فله الرضا، ومن سخط فله السخط.( رواه الترمذي وقال حديث حسن.
وأكمل الناس إيمانا أشدهم إبتلاء قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ) أشد الناس بلاء الأنبياء، ثم الصالحون، ثم الأمثل فالأمثل، يبتلى الرجل على حسب دينه، فإن كان في دينه صلباً اشتد به بلاؤه، وإن كان في دينه رقة ابتلي على قدر دينه، فما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض وما عليه خطيئة.( أخرجه الإمام أحمد وغيره.
و فوائد الإبتلاء :
• تكفير الذنوب ومحو السيئات .
• رفع الدرجة والمنزلة في الآخرة.
• الشعور بالتفريط في حق الله واتهام النفس ولومها .
• فتح باب التوبة والذل والانكسار بين يدي الله.
• تقوية صلة العبد بربه.
• تذكر أهل الشقاء والمحرومين والإحساس بالآمهم.
• قوة الإيمان بقضاء الله وقدره واليقين بأنه لاينفع ولا يضر الا الله .
• تذكر المآل وإبصار الدنيا على حقيقتها.
والناس حين نزول البلاء ثلاثة أقسام:
الأول: محروم من الخير يقابل البلاء بالتسخط وسوء الظن بالله واتهام القدر.
الثاني : موفق يقابل البلاء بالصبر وحسن الظن بالله.
الثالث: راض يقابل البلاء بالرضا والشكر وهو أمر زائد على الصبر. والمؤمن كل أمره خير فهو في نعمة وعافية في جميع أحواله قال الرسول صلى الله عليه وسلم ) عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله خير، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن: إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له.( رواه مسلم.
واقتضت حكمة الله اختصاص المؤمن غالباً بنزول البلاء تعجيلاً لعقوبته في الدنيا أو رفعاً لمنزلته أما الكافر والمنافق فيعافى ويصرف عنه البلاء. وتؤخر عقوبته في الآخرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم) مثل المؤمن كمثل الزرع لا تزال الريح تميله ولا يزال المؤمن يصيبه البلاء ومثل المنافق كمثل شجرة الأرز لا تهتز حتى تستحصد (رواه مسلم.
والبلاء له صور كثيرة:
بلاء في الأهل وفى المال وفى الولد, وفى الدين , وأعظمها ما يبتلى به العبد في دينه. وقد جمع للنبي كثير من أنواع البلاء فابتلى في أهله, وماله, وولده, ودينه فصبر واحتسب وأحسن الظن بربه ورضي بحكمه وامتثل الشرع ولم يتجاوز حدوده فصار بحق قدوة يحتذي به لكل مبتلى .
والواجب على العبد حين وقوع البلاء عدة أمور:
(1) أن يتيقن ان هذا من عند الله فيسلم الأمرله.
(2) أن يلتزم الشرع ولا يخالف أمر الله فلا يتسخط ولا يسب الدهر.
(3) أن يتعاطى الأسباب النافعة لد فع البلاء.
(4) أن يستغفر الله ويتوب إليه مما أحدث من الذنوب. •
ومما يؤسف له أن بعض المسلمين ممن ضعف إيمانه إاذا نزل به البلاء تسخط و سب الدهر , ولام خالقه في أفعاله وغابت عنه حكمة الله في قدره واغتر بحسن فعله فوقع في بلاء شر مما نزل به وارتكب جرماً عظيماً.
• وهناك معاني ولطائف اذا تأمل فيها العبد هان عليه البلاء وصبر وآثر العاقبة الحسنة وأبصر الوعد والثواب الجزيل :
أولاً: أن يعلم أن هذا البلاء مكتوب عليه لامحيد عن وقوعه واللائق به ان يتكيف مع هذا الظرف ويتعامل بما يتناسب معه.
ثانياً: أن يعلم أن كثيراً من الخلق مبتلى بنوع من البلاء كل بحسبه و لايكاد يسلم أحد فالمصيبة عامة , ومن نظر في مصيبة غيره هانت عليه مصيبته.
ثالثاً: أن يذكر مصاب الأمة الإسلامية العظيم بموت رسول الله صلى الله عليه وسلم الذى انقطع به الوحي وعمت به الفتنه وتفرق بها الأصحاب كل مصيبة بعدك جلل يا رسول الله
رابعاً: ان يعلم ما أعد الله لمن صبر في البلاء أول وهلة من الثواب العظيم قال رسول الله إنما الصبر عند المصيبة الأولى
خامساً: أنه ربما ابتلاه الله بهذه المصيبة دفعاً لشر وبلاء أعظم مما ابتلاه به , فاختار الله له المصيبة الصغرى وهذا معنى لطيف.
سادساً: أنه فتح له باب عظيم من أبواب العبادة من الصبر والرجاء , وانتظار الفرج فكل ذلك عبادة .
سابعاً:أنه ربما يكون مقصر وليس له كبير عمل فأراد الله أن يرفع منزلته و يكون هذا العمل من أرجى أعماله في دخول الجنة.
ثامناً: قد يكون غافلا معرضاً عن ذكر الله مفرطاً في جنب الله مغتراً بزخرف الدنيا , فأراد الله قصره عن ذلك وإيقاظه من غفلته ورجوعه الى الرشد.
فاذا استشعر العبد هذه المعاني واللطائف انقلب البلاء في حقه الى نعمة وفتح له باب المناجاة ولذة العبادة , وقوة الاتصال بربه والرجاء وحسن الظن بالله وغير ذلك .


__________________
فليتك تحلو والحياة مريرةٌ وليتك ترضى والأنام غضابُ
وليت الذي بيني وبينك عامرٌ وبيني وبين العالمين خرابُ
إذا صحَّ منك الودُّ فالكلُّ هيِّنٌ وكلُّ الذي فوق التراب ترابُ


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 24-03-2016, 02:13 PM
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً
مشرف عام المجالس الاسلامية - عضو مجلس الادارة - رحمه الله رحمة واسعة
 
تاريخ التسجيل: 07-04-2015
الدولة: الأردن
المشاركات: 6,689
افتراضي

ولا يزال العبد في بلاء في دار الابتلاء حتى يؤوب الى ربه سبحانه..
بارك الله فيك وحفظك ورعاك..سلمت ام علي
__________________
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 24-03-2016, 09:31 PM
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً
مشرف عام المجالس الاسلامية - عضو مجلس الادارة - رحمه الله رحمة واسعة
 
تاريخ التسجيل: 07-04-2015
الدولة: الأردن
المشاركات: 6,689
افتراضي

الابتلاء سنّة الله في التمحيص وقد يكون لاسباب منها:
1- تمحيص الصف المسلم و تنقيته من الدَغَل و الدَخَل لقوله تعالى :{وَ لَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُـجَاهِدِينَ مِنكُمْ وَ الصَّابِرِينَ ..} وقوله {ويمحّص الله الذين آمنوا..}
2- قصاص في الدنيا مما تقترفه أيدي العباد لقوله تعالى:{وَ لَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَ الْجُوعِ وَ نَقْصٍ مِنَ الأَمْوَالِ وَ الأَنْفُسِ وَ الثَّمَرَاتِ وَ بَشِّرِ الصَّابِرِينَ}
3- رفع للدرجات ، أو وضع للآصار وتكفير للخطايا والسيئات والمعاصي:(من يرد الله به خيراً يُصِبْ منه )- متفق عليه و(ما من مصيبة تصيب المسلم إلا كفَّر الله بها عنه، حتى الشوكة يُشاكها)- متفق عليه
4- التضرّع الى الله سبحانه لقوله : { فَلَوْلا إِذْ جَاءَهُمْ بَأْسُنَا تَضَرَّعُوا}
5- اعلام واخبار لاقامة الحجة لقوله تعالى :{ وَ نَبْلُوَاْ أَخْبَارَكُمْ} وفي قرآءة أخرى :{ وَ نَبْلُوَاْ أَخْيارَكُمْ} وفي هذا معنى آخر من الآية نفهمه وهو اعلام بالاخيار
6- الصبر{وَ جَعَلْنَا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً أَتَصْبِرُونَ وَ كَانَ رَبُّكَ بَصِيراً}
7- الفتنة {وَ نَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَ الْخَيْرِ فِتْنَةً وَ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ}
8- التعوّد على الصلابة حين الشدائد والمحن لقوله تعالى: {أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَ لَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَ الضَّرَّاءُ وَ زُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَ الَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ}
9- الرجوع والتوبة : {وَبَلَوْنَاهُمْ بِالْحَسَنَاتِ وَ السَّيِّئَاتِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ}
10- الشكر لقوله تعالى: {لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ} وآتى بمعنى أعطى
__________________
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 24-03-2016, 10:10 PM
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً
مشرف عام المجالس الاسلامية - عضو مجلس الادارة - رحمه الله رحمة واسعة
 
تاريخ التسجيل: 07-04-2015
الدولة: الأردن
المشاركات: 6,689
افتراضي

الابتلاء درجات:
1- أولوا العزم من الرسل
2- باقي الرسل والانبياء
3- صحابة وانصار وأهل النبي والرسول "الاصفياء المُخلَصون"
4-الاولياء التابعون وصفوة اهل الحق في الازمان التي بعدهم
5- عامّة المؤمنين
6- باقي الناس من غير المؤمنين
__________________
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 24-03-2016, 10:14 PM
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً
مشرف عام المجالس الاسلامية - عضو مجلس الادارة - رحمه الله رحمة واسعة
 
تاريخ التسجيل: 07-04-2015
الدولة: الأردن
المشاركات: 6,689
افتراضي

الابتلاء لطف من الله فيقع منه سبحانه على الفرد والامة بحسب مكان الفرد وحاله وزمانه وبحسب مكان الامة وحالها وزمانها..
فيبتلي الغني بالمال كثرة او نزعا..ويبتلي الفقير منعا أو وهبا..
ويبتلي الصحيح دون السقيم والسقيم دون الصحيح..والضعيف دون القوي والقوي دون الضعيف..والرجل دون المرأة والمرأة دون الرجل..والصغير دون الكبير والكبير دون الصغير..وهكذا..فابتلاؤه سبحانه عدل وانصاف..أمّا بلاؤه ففي الغالب عقوبة
__________________
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 24-03-2016, 10:17 PM
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً
مشرف عام المجالس الاسلامية - عضو مجلس الادارة - رحمه الله رحمة واسعة
 
تاريخ التسجيل: 07-04-2015
الدولة: الأردن
المشاركات: 6,689
افتراضي

هل هناك فرق بين البلاء والابتلاء؟!
من يشاركنا البحث غفر الله لكم؟!
__________________
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 25-03-2016, 09:52 PM
الصورة الرمزية الشريف احمد الجمازي
الشريف احمد الجمازي غير متواجد حالياً
مشرف المجلس الاسلامي
 
تاريخ التسجيل: 18-06-2014
الدولة: كوم الاشراف
العمر: 57
المشاركات: 805
افتراضي

يبتلى أهل القلوب الكبيرة والعقول الكبيرة بدرجة إيمانهم، وكلما كان الرجل صامداً صلباً في دينه كان بلاؤه أعظم، وعلى كل حال فالابتلاء لكل العباد، لا تغبطنَّ ملكاً في ملكه، ولا أميراً في إمارته، ولا وزيراً في وزارته، ولا رئيساً في رئاسته، ولا غنياً في غناه، ولا ذا ولد فيما أوتي، ولا بعيد أو قريب في حال، فإن جميع العباد في كدر لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي كَبَدٍ [البلد:4].

من ذا الذي قد نال راحة عمره فيما مضى من عسره أو يسره

يلقى الغني لحفظه ما قد حوى أضعاف ما يلقى الفقير لفقره

وأبو العيال أبو الهموم وحسرة الرجل العقيم كمينةٌ في صدره

ولقد حسست الطير في أوكارها فرأيت منها ما يصاد بوكره

أو ما ترى الملك العظيم بجنده رهن الهموم على جلالة قدره

فتراه يمشي والهاً في نفسه همٌ تضيق به جوانب صدره

ولرب طالب راحةٍ في نومـه جاءته أحلام فهام بأمره

والوحش يأتي حتفه في بره والحوت يأتي موته في بحره

كيف التخلص يا أخي مما نرى صبراً على حلو القضاء ومره

فالواقع أن الناس جميعاً في بلاء، فمستقل ومستكثر ولو رأيت ذا نعمة، فهو في بلاء.

قد ينعم الله بالبلوى وإن عظمت ويبتلي الله بعض القوم بالنعم

شكرا لكى معلمة أجيال
__________________
يا آل بـــيـــت رســـول الله حـــبّـــكـم
فـــرض من الله فـــي القــرآن أنزله
كفـــاكـــم مـــن عـــظيـــم القدر انّكم
من لم يصلِّ عليكم لا صلاة له
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 26-03-2016, 12:30 AM
الصورة الرمزية معلمة أجيال
معلمة أجيال غير متواجد حالياً
المشرفة العامة للمجالس الاسلامية و الاسرة العربية - عضوة مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: 27-08-2015
الدولة: الأردن-عمان
المشاركات: 1,777
افتراضي

اي نعم اخي الفاضل احمد كلام في الصميم وصدقت فجميع العباد في ابتلاء ولا يكاد ينجو منه احد لكن الابتلاء كما اشرت حضرتك واشار ابو علي درجات ويتبع قوة ايمان الشخص جزاك الله خيرا على حسن المشاركة وجزاك الله خيرا على القصيدة فهي من اروع القصائد التي ذكرت بهذا المجال احسن الله اليك على الفوائد ونفع الله بك وبعلمك ااامين
__________________
فليتك تحلو والحياة مريرةٌ وليتك ترضى والأنام غضابُ
وليت الذي بيني وبينك عامرٌ وبيني وبين العالمين خرابُ
إذا صحَّ منك الودُّ فالكلُّ هيِّنٌ وكلُّ الذي فوق التراب ترابُ


رد مع اقتباس
  #9  
قديم 26-03-2016, 02:06 AM
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً
مشرف عام المجالس الاسلامية - عضو مجلس الادارة - رحمه الله رحمة واسعة
 
تاريخ التسجيل: 07-04-2015
الدولة: الأردن
المشاركات: 6,689
افتراضي

والبلاء غير الابتلاء..
البلاء يقع في المستكره من النفوس
الابتلاء يقع في المستكره والمستطاب من النفوس
والانبياء أشدّ الناس بلاءا ثمّ الذين يلونهم فالذين يلونهم..وهكذا فهو عام من جهة اللاستغراق..وخاص من جهة نوع البلاء أو الابتلاء ودرجته
__________________
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فهرس العشائر والأسر الهاشمية القرشية ... المحامي عادل الأسدي منتدى السادة الاشراف العام 44 04-09-2017 07:11 PM
أنساب اسر حديثة احمد عبدالنبي فرغل سجل نسب عائلتك في جمهرة انساب العرب الحديثة 6 29-12-2016 10:01 PM
درس في الابتلاء معلمة أجيال مجلس انوار السنة المطهرة 8 31-01-2016 03:02 PM
جريدة النسب لمعرفة من إنتسب إلى خير أب تأليف: محمد حسين الحسيني الجلالي مفيد مجلس السادة الاشراف ذرية الحسين بن علي 1 05-10-2015 06:34 AM
البلاء نعمة ما نزل الا بذنب وما رفع الا بتوبه محمد محمود فكرى الدراوى الدنيا مزرعة الاخرة . تعال نؤمن ساعة 8 23-04-2010 10:06 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 06:12 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه